Table of content

Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences

مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية

ISSN: 1999558X
Publisher: Wassit University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued by the College of Business and Economics
Wasit University
The number of numbers that are published in a number of Year 2 or 3 or 4
Number of issues issued during the rift between 2009-2013 is 19 numbers

Loading...
Contact info

kjeas@uowasit.edu.iq

Table of content: 2016 volume:1 issue:22

Article
الآثار الاقتصادية للمياه الملوثة في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The problems that have occurred at the local and international levels, the problem of water pollution and scarcity, pollution was a problem that may have left a social and economic effects at the level of the world, including Iraq because of unsustainable human behavior, amounts of untreated water has cast a shadow on the water quality in Iraq, where the quantities discharged into the Tigris and Euphrates has exceeded the capacity of the two steams on the absorption and regeneration, causing the deterioration of water quality , The deterioration of the quality and quantity reflected negatively on agricultural productivity, also added other costs carried by the Iraqi individual. This research focuses on a part of the problem. المستخلص من المشكلات التي طرأت على المستويين المحلي والدولي مشكلة تلوث المياه وشحتها وكانت هذه المشكلة قد تركت اثارا اقتصادية واجتماعية على مستوى العالم ومنها العراق بسبب السلوك البشري غير المستدام، وقد القت كميات المياه غير المعالجة بظلالها على نوعية المياه في العراق، حيث ان الكميات المصرفة الى نهري دجلة والفرات قد فاقت قدرة هذين المجريين على الاستيعاب والتجديد مما تسبب في تردي نوعية المياه، وانعكس تردي النوعية والكمية معا انعكس سلبا على الانتاجية الزراعية، كما انه اضاف تكاليف اخرى تحملها الفرد العراقي.. ان هذا البحث يركز على جزء من هذه المشكلة.

Keywords


Article
العلاقة بين الحوكمة والنمو الاقتصادي في الجمهورية الاسلامية الايرانية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : The issue of governance and its relationship to regimes or different economic ideas yet to be determined and is still discussed and debated among the many professionals and intellectuals of the difficulty of reaching the availability of corporate governance in the economic ideas through the stages of its development shop, it can be through governance indicators and their applications discern a series of flashes and features in this Thought or that indicate the existence of governance or not. The research aims to study economic growth, such as GDP indicators, growth and per capita gross domestic product, growth and per capita income of the real as well as the study of governance indicators launched by the World Bank, represented by index voice and accountability, political stability, government effectiveness and quality of legislation and the rule of law and control of corruption in Iran, and the possibility of knowledge of the relationship between governance indicators, economic growth and relations connectivity through the correlation coefficient (Correlation Coefficient) between them using a statistical program (Eviews8 ) and a time series for the period 1996-2013. المستخلص : إن موضوع الحوكمة وعلاقتها بالانظمة أو الافكار الاقتصادية المختلفة لم يتحدد بعد ومازال محل بحث ونقاش واسع بين الكثير من المختصين والمفكرين لصعوبة التوصل الى مدى توافر الحوكمة في الافكار الاقتصادية عبر مراحل تطورها ، إلا انه يمكن من خلال مؤشرات الحوكمة وتطبيقاتها نستشف مجموعة من الومضات والملامح في هذا الفكر أو ذاك تشير الى وجود الحوكمة من عدمها. ويهدف البحث الى دراسة مؤشرات النمو الاقتصادي كالناتج المحلي الاجمالي ونموه وحصة الفرد من الناتج المحلي الاجمالي ونموه ومتوسط دخل الفرد الحقيقي وكذلك دراسة مؤشرات الحوكمة التي أطلقها البنك الدولي متمثلة بمؤشر أبداء الرأي والمساءلة والاستقرار السياسي وفاعلية الحكومة وجودة التشريع وسيادة القانون والسيطرة على الفساد في ايران ، وامكانية معرفة العلاقة بين مؤشرات الحوكمة والنمو الاقتصادي والعلاقات الارتباطية من خلال معامل الارتباط (Correlation Coefficient) بينهما باستخدام البرنامج (8 Eviews ) وبسلسلة زمنية للمدة 1996- 2013 .

Keywords


Article
مستقبل الطاقة في العراق ....الآثار والنتائج

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The view of Iraq's future is shrouded in a lot of risk, in shadow of uncertainty which is features by the case of Iraqi current, and the succession of negative change factors in the formation of this future. However, we try to anticipate the future of energy in the country comes within the scope of trying to draw pictures and hoped for possible future in light of the economic conditions imposed by the tracks the evolution of the global energy market. The attempt Prospective provided by this research to develop three scenarios for the future development of that. الملخص: إن رؤية مستقبل العراق أمر يكتنفه الكثير من المخاطرة ، في ظل عدم التوكد الذي يمتاز به الواقع العراقي الراهن، وتوالي عوامل التغيير السلبي في تشكيل هذا المستقبل. مع ذلك فان محاولتنا استشراف مستقبل الطاقة في العراق يأتي في إطار محاولة رسم صور المستقبل الممكنة والمأمولة في ظل الأوضاع الاقتصادية التي تفرضها مسارات تطور سوق الطاقة العالمية. وتقوم محاولة الاستشراف التي يقدمها هذا البحث على وضع ثلاثة سيناريوهات للتطور المستقبلي.

Keywords


Article
Measure the impact of the quality of institutions on Economic development in Iraq
قياس اثر نوعية المؤسسات على التنمية الاقتصادية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Despite lraq has a historical heritage in the field of legislations and laws a moral heritage as Islamic society, but it is still suffering a weakness in running the government institutions (political, economic an social) which subject to restrictions represented by legislations and laws, as a result, institutions like political parties and tribes have risen .These affiliation have and still effecting the quality of the institutions, and consequently effected on the levels of development. This effect is clearly reflected by the indicators of the international institutions among which are governance index, index legatum institute and freedom house. Which all of them showed unsatisfying level of evaluation reflected on the levels of development among the world states shown in the reports of the human development index issued by the united nations, in addition to local indicators by ministry of planning integrity institution over the past ten years, which led to miss the nuance to exploit the resources because of institutional weakness . ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (*) بحث مستل من اطروحة دكتوراه للباحث الثاني. The other side is standard and practical ones by utilizing the statistical methods to measure the multiple regression and the relation between the total variables to realize the directions and their impact on assigned variable used as an ultimate indicator to constitute the fixed capital which represents the development. The research indicated that the quality of institutions has an impact on the economic development. المستخلص :- على الرغم من الموروث التاريخي للعراق في التشريعات والقوانين , وموروثه الاخلاقي كمجتمع اسلامي , الا انه يعاني ضعفا في مؤسساته العاملة لإدارة الحكم ( السياسية , الاقتصادية , الاجتماعية ) ,التي تخضع الى مجموعة من القيود المتمثلة بالقوانين والتشريعات , مما ادى الى اللجوء في التعامل الى مؤسسات غير رسمية مثل الحزب والعشيرة وغيرها من الانتماءات, التي اثرت على كفاءة ونوعية المؤسسات , ومن ثم على مستويات التنمية, وهذا ما تعكسه لنا مؤشرات نوعية المؤسسات العالمية وهي كثيرة ,اهمها مؤشر الحوكمة Governance ومؤشرات اخرى مثل مؤشرات مؤسسة لوغاتم ( Institute Legatum Index ومؤشر مؤسسة بيت الحرية Freedom House التي سجل فيها العراق مراتب ودرجات تقييم غير جيدة اثرت على مستويات التنمية بين دول العالم , الذي عكسته تقارير التنمية البشرية الصادرة من الامم المتحدة , ومؤشرات محلية صادرة من وزارة التخطيط ومؤسسات مثل مؤسسة النزاهة في العراق وعلى مدى السنوات العشرة الماضية, ادت الى ضياع الفرصة في استغلال الموارد, اما في الجانب الثاني فهو الجانب العملي القياسي باستخدام اسلوب الاحصائي للانحدار المتعدد وعلاقة الارتباط بين المتغيرات الكلية لمعرفة اتجاهات وقوة تأثيرها على المتغير المعتمد مؤشر اجمالي تكوين راس المال الثابت الذي يمثل التنمية , حيث توصل البحث الى ان هناك علاقة مؤثرة لنوعية المؤسسات على التنمية الاقتصادية .

Keywords


Article
سلطات ومسؤوليات الانفاق العام للحكومات المركزية والمحلية في الاقتصاد العراقي بعد عام 2003

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The goal of this research is to analyze and determine the characteristics of the distribution of public expenditure responsibilities and authorities between centralized and decentralized economy taking into attention the transition experienced by the Iraqi State from central to decentralized system after 2003, to identify the most important bottlenecks and propose some solutions. This research is divided into two sections. The first one is to analyze theoretical aspects in public expenditure responsibilities and authorities at Central and local level through the formation of the pros and cons of transferring responsibility for the provision of services by the Central Government to the local governments and the determinants of effectiveness. The second section of this research is to analyze the powers and responsibilities of the public spending on the Iraqi economy and its evolution through the years (2003-2013). المستخلص إن هدف هذا البحث هو تحليل وتحديد خصائص توزيع مسؤوليات وسلطات الإنفاق العام بين ما هو مركزي ومحلي في الاقتصاد العراقي، أخذين بعين الاهتمام مرحلة التحول التي مرت بها الدولة العراقية من النظام المركزي الى اللامركزي بعد 2003, للوقوف على أهم عقباته واقتراح بعض الحلول له, وينقسم هذا البحث إلى مبحثين. يتعرض المبحث الأول لتحليل جوانب نظرية في مسؤوليات وسلطات الانفاق العام على المستوى المركزي والمحلي من خلال تبيانه لإيجابيات وسلبيات نقل مسؤولية تقديم الخدمات من الحكومة المركزي الى الحكومات المحلية ومحددات فاعليته, أما المبحث الثاني فقد خصصناه لبحث سلطات ومسؤوليات الانفاق العام في الاقتصاد العراقي وتطوره خلال السنوات (2003-2013).

Keywords


Article
Impact of the global financial crisis on savings
آثار الأزمة المالية العالمية على الادخار

Authors: م.د.نزهان محمد سهو
Pages: 86-100
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract "This research is just a new reading of the subject of saving in the circumstances of the new variables in the two documents on the resulting humanitarian efforts that have preceded us in time and space, and that what would result from the research will be fully equipped for those who will read, especially the fruits of progress and development are the result continues to and the accumulation of products of the efforts of generations. has been a research problem is concentrated in the growing need to raise savings rates of the income or returns under the new conditions of openness to the outside world Aggregate happening, not as planned as the emergence of the financial crisis and its aftermath from the repercussions of all joints affected the global economy in its various forms , increased the interest in saving search was launched from the assumption that savings has significant economic and social and political interdependence through the front and back him with the rest of the economic variables has been adopted analytical approach in the presentation of the topic and draw conclusions. In order to reach targets research in a systematic and scientific concept has been clarified and a historical context as well as the concept of saving in economic theories, with an explanation of the types and the determinants of savings and its relationship to economic variables have also been introduced to the concept and the implications of the financial crisis and finally identified the conclusions and recommendations. الملخص ان هذا البحث ما هو الا قراءة جديدة لموضوع الادخار في ظروف ومتغيرات جديدة مستندين في ذلك على ما نتج عن الجهود الإنسانية التي سبقتنا زمنيا ومكانيا ، كما ان ما سينتج عن البحث سيكون مهيئا تماما لمن سيقرأ ، لاسيما ان ثمار التقدم والتطور ما هي الا حصيلة تواصل وتراكم نتاجات جهود الاجيال.وقد كانت مشكلة البحث تتركز في تزايد الحاجة لرفع نسب الادخار من الدخل او العوائد في ظل الظروف الجديدة المتمثلة بالانفتاح على العالم الخارجي كتحصيل حاصل وليس كهدف مخطط كما ان ظهور الازمة المالية وما تمخض عنها من تداعيات طالت كل مفاصل الاقتصاد العالمي بتنوعه ،زادت من الاهتمام بالادخار وقد انطلق البحث من فرضية مفادها إن الادخار له آثارا اقتصادية واجتماعية وسياسية من خلال التشابك الأمامي والخلفي له مع بقية المتغيرات الاقتصادية وقد تم اعتماد المنهج التحليلي في عرض الموضوع واستخلاص النتائج. ومن اجل الوصول الى اهداف البحث بشكل منهجي وعلمي تم توضيح المفهوم والاطار التاريخي له وكذلك مفهوم الادخار في النظريات الاقتصادية مع توضيح لأنواع ومحددات الادخار وعلاقته بالمتغيرات الاقتصادية كما تم عرض لمفهوم وتداعيات الأزمة المالية واخيرا تحديد الاستنتاجات والتوصيات

Keywords


Article
تجارب مختارة في اصلاح الموازنة العامة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : One of the main developments in public sector management over the past two decades is strongly encouraged by international organizations and countries to reform their budgets by moving from cash accounting to accrual accounting, these organizations in defense of the call for such reform in government accounting systems have shown a number of the benefits of them, that accrual accounting support sustainable development because it gives a more transparent government processes the image, as well as the accrual accounting provides a clearer picture of how the treatment of capital assets because they take into account the decline in the material value of capital over time and the accompanying change in the financial values of these assets. Also saw the contract eighties and nineties of the last century, a new wave of reform of the general budget of the pattern in both developed countries and developing countries metamorphic, this wave of reforms emphasized the need to reform the public budget, leading to improved public sector management, and by making the budget system focuses on outputs and outcomes ((goods and services provided to citizens)) rather than focusing on inputs ((financial resources or the total expenditures used in the production of these goods and services(( المستخلص: إن احد التطورات الأساسية في إدارة القطاع العام خلال العقدين الماضيين هو التشجيع القوي من قبل المنظمات الدولية للدول على إصلاح موازناتها من خلال الانتقال من المحاسبة النقدية إلى المحاسبة على أساس الاستحقاق،فهذه المنظمات في دفاعها عن دعوتها لمثل هذا الإصلاح في نظم المحاسبة الحكومية قد بينت عددا من الفوائد منها،إن محاسبة الاستحقاق تدعم التنمية المستدامة لأنها تعطي صورة أكثر شفافية للعمليات الحكومية، فضلا عن إن محاسبة الاستحقاق تقدم صورة أوضح لكيفية معاملة الأصول الرأسمالية وذلك لأنها تأخذ بالحسبان انخفاض القيمة المادية لرأس المال خلال الزمن وما يرافق ذلك من تغيير في القيم المالية لهذه الأصول . كما شهد عقدا الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي موجة جديدة من إصلاح نمط الموازنة العامة في كلا من الدول المتقدمة والدول النامية والدول المتحولة،هذه الموجه من الإصلاحات شددت على ضرورة إصلاح الموازنة العامة بما يؤدي إلى تحسين إدارة القطاع العام،وذلك من خلال جعل نظام الموازنة يركز على المخرجات والنتائج((السلع والخدمات المقدمة للمواطنين)) بدلا من التركيز على المدخلات((الموارد المالية أو إجمالي النفقات المستخدمة في إنتاج هذه السلع والخدمات)).

Keywords


Article
التغيير الهيكلي في الاقتصاد العراقي : بين الضرورات و الآثار المستقبلية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Iraqi economy is facing economic challenges and serious structural imbalances. This happens due to many reasons; but, the most dominant reason is the absolute reliance on the financial resources derived from oil revenues. This reason makes the economy subject to direct impact by external shocks, resulting from changes in the global oil market and oil price volatility. Moreover, this could be accompanied by the absence of clarity of plans and the development procedures for economic sectors. Consequently, the case could also result in a waste and loss of resources as well as lack of tangible development. As a solution to avoid more economic problems, strategic insights must be adopted, having a deep impact and quick response so as to save what can be saved. Hence, this work focuses on the (structural change) as a preliminary step towards the creation of a significant improvement in the development process in Iraq. It provided that the change is based primarily on the proper allocation and guidance to the available financial resources. This step can not to be successful unless it must be accompanied by a stand on the real requirements of the Iraqi economy, and to identify the structural change requirements in Iraq. Furthermore, it should determine the impact of structural change on the development process, taking attention towards identifying the real causes and the expected impacts that could be occurred while creating a shift and structural change in Iraq. المستخلص يواجه الاقتصاد العراقي تحديات اقتصادية و اختلالات هيكلية خطيرة ، و ذلك لأسباب عديدة يأتي في مقدمتها الاعتماد المطلق على الموارد المالية المتأتية من العوائد النفطية ، الأمر الذي جعل الاقتصاد عرضة للتأثر المباشر بالصدمات الخارجية الناجمة عن التغيرات في سوق النفط العالمية و تقلبات أسعار النفط ، و قد ترافق ذلك مع حالة عدم وضوح الخطط و الإجراءات التنموية للقطاعات الاقتصادية ، و قد ترتب على ذلك تبديد الثروات و ضياعها و عدم تحقيق تطور ملموس فيها ، و لغرض تفادي المزيد من المشاكل الاقتصادية ، فانه لابد من تبني رؤى إستراتيجية عميقة الأثر و سريعة الاستجابة ، و ذلك لإنقاذ ما يمكن إنقاذه ، و من هنا جاء البحث ليركز على ( التغيير الهيكلي ) كخطوة تمهيدية نحو إحداث تحسن ملموس في مسار العملية التنموية في العراق ، شريطة أن يكون ذلك التغيير قائم بالأساس على التخصيص السليم و التوجيه الصحيح للموارد المالية المتاحة ، و لا يمكن أن يكتب النجاح لهذه الخطوة ما لم يرافقها الوقوف على المتطلبات الحقيقية للاقتصاد العراقي ، و التعرف على متطلبات التغيير الهيكلي فيه ، و كذلك تحديد انعكاسات التغيير الهيكلي على العملية التنموية ، مع الحرص على تحديد الأسباب الحقيقية و الآثار المتوقعة من وراء إجراء تحول و تغيير هيكلي في العراق .

Keywords


Article
ثلاثية العولمة الاقتصادية (IMF . WB . WTO) وتأثيرها في واقع الاقتصاد العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract After World War II, things began to take new paths in the evolution of economic systems and technological development on an ongoing basis, as it took the establishment of international organizations is their reins solving problems of economic and structural imbalances after it has become a different world economies suffer from the problems of structural imbalances, including the Iraqi economy, which bear the burdens financial formed the bulk of those problems as well as low production and productivity in all economic sectors, so the government found a tradition, especially after 2003, the need to adopt a package of measures and economic policies that aim to prevent the deepening of these imbalances and resulting economic problems through cooperation with who participated International economic competent in this regard, namely: (International Monetary Fund, the International Bank for Reconstruction and Development, the World Trade Organization), research aims to Thih the right conditions for the Iraqi economy to shift towards a market economy and the need to find a mutual trust between him and the international organizations and walk towards targets in operations economic reform of the national economy. Economic reform and privatization and foreign investment of effective solutions that will address the structural imbalances and reduce the burden faced by the Iraqi sectors of the economy, and transportation of the recession and the deterioration of the state of growth and development programs and longer. المستخلص بعد الحرب العالمية الثانية بدأت الامور تأخذ مسارات جديدة في تطور الأنظمة الاقتصادية والتطور التكنولوجي بشكل مستمر اذ تطلب الامر تأسيس منظمات دولية تقع على عاتقها زمام الامور بحل المشاكل والاختلالات الهيكلية الاقتصادية بعد ان اضحت مختلف اقتصاديات العالم تعاني من مشاكل واختلالات هيكلية ومنها الاقتصاد العراقي الذي تحمل اعباء مالية شكلت الجزء الاكبر من تلك المشاكل فضلاً عن تدني مستوى الانتاج والانتاجية في جميع قطاعاته الاقتصادية لذا وجدت الحكومة العراقة ولاسيما بعد عام 2003 ضرورة تبني حزمة من الاجراءات والسياسات الاقتصادية التي ترمي للحيلولة دون تعميق هذه الاختلالات وما يتمخض عنها من مشاكل اقتصادية من خلال التعاون مع المنظمات الاقتصادية الدولية المختصة في هذا الشأن وهي : (صندوق النقد الدولي ، البنك الدولي للإنشاء والتعمير، منظمة التجارة الدولية ) ؛ يهدف البحث الى تهيئة الظروف المناسبة للاقتصاد العراقي للتحول صوب اقتصاد السوق وضرورة ايجاد ثقة متبادلة بينه وبين المنظمات الدولية والسير نحو تحقيق الاهداف المنشودة في عمليات الاصلاح الاقتصادي للاقتصاد الوطني. ويعد تبني برامج الاصلاح الاقتصادي والخصخصة والاستثمار الاجنبي من الحلول الناجعة التي من شأنها معالجة الاختلالات الهيكلية وتخفيف الاعباء التي تعاني منها قطاعات الاقتصاد العراقي ونقله من حالة الركود والتدهور الى حالة النمو والتطور.

Keywords


Article
Numerical Development For Kalman Filter Factorization

Authors: Salah H Abid Ahmed S Ahmed
Pages: 169-177
Loading...
Loading...
Abstract

No one disagrees on the importance of the Kalman filter in the practical aspects of the various scientific fields . This importance can be noticed clearly in Grewal and Andrews (2008) which they stated that ' Practically , the kalman filter is one of the greater discoveries in the history of statistical estimation theory and possibly the greatest discovery in the twentieth century " . Due to the importance of Kalman filter , the developments is continued until now in the filter techniques and different aspects related with .For detailed review about the techniques of Kalman filter , one can see, Grewal and Andrews (2008) and Zarchan and Musoff (2009). One can also see Moreno and Pigazo (2009) and Mahmoud and Khalid (2013) for detailed review about the applications of Kalman filter . There are a lot of mathematical aspects represent the structure of Kalman filter and the basis of its work . In this paper we will discuss and then develop one of the most important of these aspects , which is the spectral matrix factorization , when the Kalman filter works in the frequency domain .At first , we will present the work mechanism of the Kalman filter in the frequency domain , access to the point of spectral matrix factorization and then discuss one of the most important method in factorization . Finally , we will present our development for this method .

Keywords


Article
تحليل التجارب العاملية 2^n بتوزيع أسي لمتغير الاستجابه مع التطبيق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This paper presents a method of Generalized Linear Model (GLM) for the purpose of analysis Factor experiences of the response variable no normal and small size of the sample And are compared between Generalized linear model GLM and Log transformation where the basis dependent The expected length of the confidence limits of E (LOCI) to the response variable which is distributed Exponentially The results of the conversion Log-transformation is superior to GLM to two repetitions and the small sample size in the of agricultural experiment, which is rarity case of the use of agricultural experiment and be distributed Exponentially Main keys: Factorial experients , distributed Exponentially , Generalized linear model GLM, Log-transformation المستخلص يقدم هذا البحث طريقة نموذج الخطي العام Generalized Linear Model (GLM) لغرض تحليل التجارب العاملية المتضمنة متغير الاستجابة غير طبيعي وحجم العينة صغير . ويتم فيه إجراء مقارنة مابين نموذج الخطي العام GLM و التحويل اللوغارتمي Logtransformation حيث تعتمد اساس المقارنه على توقع طول حدود الثقة E(LOCI) لمتغير الاستجابة الذي يتوزع توزيعاً اسياً . وكانت نتائج التحويل اللوغارتمي Log-transformation متفوقة على GLM لتكرارين وحجم العينة صغير في التجربة الزراعية والتي هي حالة نادرة في استخدام التجارب الزراعية ويكون توزيعها اسي . المصطلحات الرئيسية للبحث :التجربة العاملية , التوزيع الاسي ، نموذج الخطي العام GLM , التحويل اللوغارتمي.

Keywords


Article
تحليل التغاير لتجارب بتسجيل أكثر من مشاهدة للقطعة التجريبية

Authors: أ.م.د. لقاء علي محمد
Pages: 205-220
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Has the attempt in this research dealt with the subject of the possibility of making an analysis of covariance for experiments conducted by CRD (Complete Randomized Design) with more than one observation per experimental unit, communion with the analysis of the familiar situation with one observation per experimental unit. To the knowledge of the researcher there is not touched on this topic previously. Where it was presented the theoretical side and formulas that will be used in the analysis, and then the application in the agricultural sector on an experiment conducted by CRD with four observations per each experimental unit. After that the data collected was conducted according to the method presented in the theoretical side. المستخلص تمت المحاولة في هذا البحث تناول موضوع مدى إمكانية إجراء تحليل التغاير لتجارب بتصميم تام التعشية , وبتسجيل أكثر من مشاهدة للقطعة التجريبية الواحدة. مستكملين التحليل للحالة المألوفة بإعتماد إستجابة واحدة للقطعة التجريبية. إذ أن هذا الموضوع لم يتم التطرق اليه على حد علم الباحث , حيث تم تقديم الجانب النظري والصيغ التي سيتم استعمالها في التحليل ومن ثم التطبيق في القطاع الزراعي على تجربة منفذة وفق تصميم تام التعشية سجل فيها اربعة مشاهدات لكل وحدة (قطعة) تجريبية . وبعد ان تم تهيأة البيانات (الإستجابات) تم إجراء التحليل وفق الطريقة التي عرضت استنادا الى ماجاء في الجانب النظري .


Article
The use of methods of entropy and decline of The character in the estimation of linear regression parameters Specimen existence of linear multi- function problem
استخدام طرائق دالة الانتروبي وانحدار الحرف في تقدير معلمات انموذج الانحدار الخطي بوجود مشكلة التعدد الخطي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Many research and studies concerned with the problem of diversity in terms of linear inception and methods disclosed in addition to the effects in the process of assessing aspecimen linear regression parameters when random errors follow a normal distribution, as well as For the development of appropriate solutions to reduce the effects of that problem. Using some of the estimation methods that rely on entropy (function Entropy) It is a method of public Great Entropy (GME) (Generalized Maximum Entropy Method) and is destined to Leuven (first) (MELE1) (Maximum Entropy Leven 1 Estimator), has been compared way downhill normal character (ORR) (Ordinary Ridge Regression Method) where the use of standard Average boxes error (MSE) to compare these methods. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (*) بحث مستل من رسالة ماجستير للباحث الثاني. The comparison was made between these methods to data generated using simulation method through system programming (R), where data has been generating a form to decline by four explanatory variables and different sizes samples (n = 20,60,150) And various links (0.85,0.90,0.99), and the simulation results indicate that the best methods and capabilities are the way public Great entropy (GME) and then the usual way downhill character (ORR), where the differences between them are very slim. المستخلص تهتم العديد من البحوث والدراسات بمشكلة التعدد الخطي من حيث نشأتها وطرق الكشف عنها إضافة الى اثارها في عملية تقدير معلمات انموذج الانحدار الخطي عندما تتبع الأخطاء العشوائية توزيعا طبيعيا فضلا عن وضع الحلول المناسبة للحد من اثار تلك المشكلة. وباستعمال بعض طرائق التقدير التي تعتمد على دالة الانتروبي (Entropy) : وهي طريقة الانتروبي العظمى العامة (GME) (Generalized Maximum Entropy Method) ومقدر ليوفين (الاول) (MELE1) (Maximum Entropy Leven 1 Estimator)، وقد تمت مقارنتها طريقة انحدار الحرف الاعتيادية (ORR) (Ordinary Ridge Regression Method) حيث تم استخدام معيار متوسط مربعات الخطأ (MSE) للمقارنة بين هذه الطرائق. وقد تمت المقارنة بين هذه الطرائق على بيانات تم توليدها باستعمال أسلوب المحاكاة من خلال نظام البرمجة (R)، حيث تم توليد بيانات لانموذج انحدار بأربعة متغيرات توضيحية وبحجوم عينات مختلفة (n=20,60,150) وارتباطات مختلفة (0.85,0.90,0.99)، وكانت نتائج المحاكاة تشير الى ان افضل الطرائق والمقدرات هي طريقة الانتروبي العظمى العامة (GME) ومن ثم طريقة انحدار الحرف الاعتيادية (ORR) حيث كانت الفروق بينهما ضئيلة جدا.

Keywords


Article
Failure rate and its behavior for Weibull Length-biased, Extended Chen Weibull and Modified Weibull Distributions
معدل الفشل وسلوكه لتوزيعات ويبل طول-متحيز و ويبلتشن الموسع وويبل المعدل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT: ======== In this paper the failure rate of the Weibull Length-biased distribution and Extend Chen Weibull distribution which are characterized by Two parameters and Modified Weibull distribution which is characterized by three parameters are studied . Depending on the parameters value of the three models, it is shown that these failure rates can have one of three shapes, Which are increasing failure rate (IFR), upside down bathtub failure rate (UBT), and bathtub failure rate (BT) , المستخلص : ======== في هذا البحث تم دراسة سلوك نسبة الفشل (الإخفاق) (Failure rate) لنموذج ويبل طول–متحيزوويبل تشن الموسع اللذان يتميزان بمعلمتين ونموذج ويبل المطورالذي يتميز بثلاثة معالم . واعتمادا على قيم هذه المعلمات للنماذج الثلاثة المستخدمة تبين ان نسبة الفشل يمكن ان تكون على شكل واحد من ثلاث اشكال والتي هي , نسبة فشل متزايد , (IFR) , ونسبة فشل بشكل حوض بانيو مقلوب (UBT) ونسبة فشل بشكل حوض بانيو (BT) .

Keywords


Article
WP-M-INJECTIVE MODULES WP الحلقيات الكاذبة الاغمار من نوع

Authors: م.م.سامر محمد سعيد
Pages: 236-245
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT In this work, the notion of pseudo-injectivity relative to a class of semi simple sub modules (namely, WP-M- injectivity) has been introduced and studied, which is a generalization of pseudo-injective module. This notion is closed under direct summands. Several properties and characterizations have been given. We provide a characterization of semi simple Artinian ring , SSI-ring in terms of WP-injective R -modules. الخلاصة في هذا العمل, مفهوم الاغمارية الكاذبة بالنسبة الى صنف الحلقيات شبة البسيطة الجزئية عرضت و درست, وهذا أعمام لمفهوم الحلقيات الاغمارية . بينا أن هذا المفهوم يكون مغلقا الكاذبة بالنسبة لمركبات الجمع . أعطينا كثير من الخواص و التوصيفات . وصفنا بعض الحلقات مثل الحلقات شبة البسيط الارتينية و الحلقات من نمط –(أس أس أي) بدلالة هذا المفهوم.

Keywords


Article
)) The efficiency and effectiveness of accounting and control research and development costs in the Iraqi environment according to International standards))
مدى كفاءة وفاعلية المحاسبة والرقابة على تكاليف البحث والتطوير في البيئة العراقية وفق المعايير الدولية

Authors: م.د.عماد محمد فرحان
Pages: 247-268
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Focused professional organizations the costs of research and development before 1974, as FASB Financial Accounting Standards Board issued Standard No. (9) entitled Accounting for research and development costs where he is serving as all research and development expenses costs charged to the period in which they deserve through it, but this criterion has stopped working in 2000, and dissolved replaced by International Standard No. (38) intangible assets that take a broader view of the previous standard dimension, either in regards to the Iraqi environment Accounting and Auditing Standards Board of the Republic of Iraq has issued accounting rule number (2) of intangible assets to be applied This rule applies to the financial statements at 31/12/2013 based on changes in international standards instead of the previous rule, so he explained the content of those research costs and accounting treatments have this in the theoretical side of the search for his part in either Applied review and compared with international standards has included relevant, local and agree accounting rule number (2) Intangible assets unified accounting system with the international standard (38) intangible assets, as well as, to know the quality of auditing expenses of research and development through the presentation of the most important observations of the Audit Court contained in its reports on the expenses of search and development, and the search is over a set of the most important conclusions and recommendations. Conclusions :- 1. The Accounting and Auditing Standards Board of the Republic of Iraq to cancel the accounting rule number (2) of the costs of research and development, and the adoption of the accounting rule number (2) Intangible assets they can take effect on the financial statements as of 1 /1 /2013, in line with international standard No. (38) Of intangible assets. 2 - Not taking into account the change in the accounting rule number (2) Intangible assets by the unified accounting system, which led to the existence of some shortcomings in the accounting treatments. Recommendations: - 1. The need for the Iraqi Accounting and Auditing Standards Board of the follow-up International versions in regards to international accounting standards, particularly in relation to the costs of research and development For the purpose of adjustments due to local accounting rules. 2. Adapt standardized accounting system with accounting-rule (2) local intangible assets in terms of accounting treatments in a manner consistent With the changes. المستخلص أهتمت المنظمات المهنية بتكاليف البحث والتطوير قبل عام 1974 ، إذ أصدر FASB مجلس معايير المحاسبة المالية المعيار رقم (9) بعنوان المحاسبة عن تكاليف البحوث والتطوير حيث يقضي باعتبار كل تكاليف البحوث والتطوير مصروفات تحمل على الفترة التي تستحق خلالها ،الا ان هذا المعيار قد توقف العمل به في عام 2000 ، و حل محله المعيار الدولي رقم (38) الموجودات غير الملموسة الذي اخذ بعدا اوسع من المعيار السابق ، اما في ما يخص البيئة العراقية فقد اصدر مجلس المعايير المحاسبية والرقابية في جمهورية العراق القاعدة المحاسبية رقم (2) الموجودات غير الملموسة لتطبق هذه القاعدة على البيانات المالية في 31/12/2013 استنادا الى التغييرات الحاصلة في المعايير الدولية بدلا من القاعدة السابقة ، لذا اوضح البحث ما تتضمنه تلك التكاليف والمعالجات المحاسبية لها ، هذا في الجانب النظري من البحث اما في جانبه التطبيقي فقد تضمن استعراض ومقارنة للمعايير الدولية ذات العلاقة ، وتوافق القاعدة المحاسبية المحلية رقم (2) الموجودات غير الملموسة والنظام المحاسبي الموحد مع المعيار الدولي (38) الموجودات غير الملموسة ، فضلا عن ، معرفة جودة تدقيق نفقات البحث والتطوير من خلال عرض اهم ملاحظات ديوان الرقابة المالية الواردة في تقاريره عن نفقات البحث والتطوير ، وانتهى البحث بمجموعة من الاستنتاجات والتوصيات اهمها . الاستنتاجات:- 1- قام مجلس المعايير المحاسبية والرقابية في جمهورية العراق بإلغاء القاعدة المحاسبية رقم (2) الخاصة بتكاليف البحث والتطوير ، و إقرار القاعدة المحاسبية رقم (2) الموجودات غير الملموسة لتصبح سارية المفعول على البيانات المالية اعتبارا من 1/كانون الثاني/2013 ، لتنسجم مع المعيار الدولي رقم (38) الموجودات غير الملموسة. 2 - لم يتم الاخذ بنظر الاعتبار التغيير الحاصل في القاعدة المحاسبية رقم (2) الموجودات غير الملموسة من قبل النظام المحاسبي الموحد ، الامر الذي أدى الى وجود قصور في بعض المعالجات المحاسبية . اما التوصيات :- 1- ضرورة قيام مجلس المعايير المحاسبية والرقابية العراقي بمتابعة الاصدارات الدولية في ما يخص المعايير الدولية المحاسبية وخاصه في ما يتعلق بتكاليف البحث والتطوير لغرض اجراء التعديلات الواجبة على القواعد المحاسبية المحلية . 2- تكيف النظام المحاسبي الموحد مع القاعدة المحاسبية رقم (2) الموجودات غير الملموسة المحلية في ما يخص المعالجات المحاسبية بشكل ينسجم مع التغيرات الحاصلة .

Keywords


Article
Internal control and its role in assigning corporate governance and protection of shareholders' rights system An Empirical Study in a sample of joint stock companies Mixed Iraqi industrial Listed on the Iraq Stock Exchange
الرقابة الداخلية و دورها في اسناد نظام حوكمة الشركات وحماية حقوق المساهمين دراسة تطبيقية في عينة من الشركات المساهمة المختلطة العراقية الصناعية المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:- The research is an an attempt to get to know the extent of commitment to contribute to the application of the internal control system and the safety procedures in the health of the system as an essential pillar of the internal pillars of the system of corporate governance application on a sample of mixed Iraqi industrial joint-stock companies companies as it has been to rely on the financial statements and the reports of the auditors in the sample companies Search. Was reached a set of conclusions including: - the weakness of the internal control system, there is a clear contradiction between the administration, which has always sought to achieve their own interests and the interests of the beneficiaries of the companies. Some of the suggestions and recommendations put including: - the need for the Iraqi government and professional bodies to issue private corporate governance principles Iraqi fit with the Iraqi work environment and to require basic corporate governance rules. الملخص:- البحث محاولة للتعرف عن مدى التزام الشركات المساهمة بتطبيق نظام الرقابة الداخلية ومدى صحة وسلامة الاجراءات المتبعة في هذا النظام باعتباره ركيزة اساسية من الركائز الداخليــــة لنظام حوكمة الشركات بالتطبيق على عينة من الشركات المساهمة الصناعيـــــــة العراقية المختلطة اذ تم الاعتماد على القوائم المالية وتقارير مراقبي الحسابات في الشركات عينة البحث . تم التوصل الى مجموعة من الاستنتاجات اهمها:- ضعف نظام الرقابــــة الداخليـــة ،هناك تعارض واضح بين الإدارة التي تسعى دائما لتحقيق مصالحها الخاصة وبين مصالح المستفيدين من الشركات. تم وضع بعض المقترحات والتوصيات اهمها:- ضرورة قيام الهيئات الحكومية والمهنيــة العراقيــة بإصدار مبادئ عراقية خاصة بحوكمة الشركات تتلاءم مع بيئــــة العمل العراقيــة والزام الشركات بالقواعد الاساسية للحوكمة.

Keywords


Article
إدارة مخاطرة أسعار صرف العملات بإستخدام عقود المشاركة بالمخاطرة

Authors: م.م رجاء صادق بيجان
Pages: 286-306
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The exchange rates risk is one the most important of risks facing importers and exporters goods companies, to encounter these risk, it has to use one of the instruments tools for risk managements .In according to that this study show the nature and use of risk sharing contracts to protect exchange rate fluctuation of currency in turn decreases the losses resulting from that. This research has major hypotheses: : -It possible to reduce the exchange rate risk dollar U.S. through contracting of risk participation contracts. This study has been drawn set of conclusions ,include : -Use of risk- participation contracts leads to decrease the exchange rate risk with 50% losses achieving from increase of exchange rate in relation tone side ( risk transfer), through transfer 50% achieved loss minus risk- participation premium to other( risk- participators). -Use of risk- participation contracts leads to profit maximization for (risk transferor) as a result of an decrease of exchange rate participation contract. . - The second part( risk- participator) can achive net profit as a premium for risk participation( 10%) value of profit achieving to the first part( risk transferor). . المستخلص تعد مخاطرة أسعار صرف العملات إحدى اهم المخاطر التي تواجه الشركات المستوردة والمصدرة للبضائع،ولمواجهة تلك المخاطر لابد من إستخدام إحدى ادوات إدارة المخاطرة وعلى ذلك الأساس جاءت هذه الدراسة لتوضح طبيعة وكيفية إستخدام عقود المشاركة بالمخاطرة لتوفير الحماية من تقلبات أسعار صرف العملات ثم تخفيض الخسائر الناتجة عن ذلك، وقد إعتمدت هذه الدراسة على فرضية أساسية هي: - من الممكن تخفيض مخاطرة أسعار الصرف للدولار الأمريكي من خلال الدخول بعقود المشاركة بالمخاطرة. وقد إستخلصت هذه الدراسة مجموعة من الإستنتاجات أهمها: - يؤدي استخدام عقود المشاركة بالمخاطرة الى تخفيض مخاطرة أسعار صرف الدولار بنسبة (50%) من الخسائر المتحققة جراء إرتفاع أسعار الصرف للدولار الأمريكي بالنسبة للطرف الأول (ناقل المخاطرة) من خلال نقل (50%) من هذه الخسائر الى الطرف الثاني (المشارك بتحمل المخاطرة) . - إن استخدام عقود المشاركة بالمخاطرة يؤدي الى تعظيم أرباح الطرف الأول (ناقل المخاطرة) كنتيجة لإنخفاض أسعار الصرف للدولار عن سعر التنفيذ المحدد في عقد المشاركة ، أي أنها تؤدي الى الإفادة من التحركات السعرية المؤاتية . - تؤدي عقود المشاركة بالمخاطرة الى تحقيق أرباحاً صافية للطرف الثاني (المشارك بالمخاطرة) بصورة علاوة للمشاركة بالمخاطرة بنسبة (10%) من قيمة الأرباح المتحققة للطرف الأول (ناقل المخاطرة) عند إنخفاض أسعار صرف الدولار الأمريكي . .

Keywords


Article
The effect of organizational justice in reinforcement of organizational citizenship behaviors mediately job satisfaction
أثر العدالة التنظيمية في تعزيز سلوكيات المواطنة التنظيمية بتوسيط الرضا الوظيفي (بحث تطبيقي في مكاتب المفتشين العامين)

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT This research seek to explore the relationship between organizational justice and job satisfaction and reflection of this relationship in organizational citizenship behavior in five inspector general offices, In addition to determine organizational justice level and job satisfaction .And also determine the extent to which employees in these offices are engaged in organizational citizenship behavior, and identifying linking relation and effect between variables . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (*) بحث مستل من دبلوم عالي رقابة وتفتيش. Then identifying the nature of justice effect across job satisfaction in organizational citizenship behavior if its direct or indirect in organizational citizenship . Population of this research consisted of (127) employees in inspector general offices .Questionnaire was main tool for data collection , the research employed ready scales for all variables involved, which were all subjected to reliability and validity test . The findings were perceived employees for organizational justice and job satisfaction was moderate level ,while results pointed out that employees showed high level of organizational citizenship behavior and there was significant correlation between organizational justice and job satisfaction and so with organizational citizenship. The effect of justice was significant in organizational citizenship across interactional justice . The study recommends increasing employees' perception of organizational justice and job satisfaction . المستخلص يسعى البحث للتعرف على العلاقة بين العدالة التنظيمية والرضا الوظيفي وانعكاسها في تعزيز سلوكيات المواطنة التنظيمية في خمسة من مكاتب المفتشين العامين ، فضلا عن تشخيص واقع المتغيرات الثلاثة لدى موظفي هذه المكاتب ومعرفة علاقات الارتباط والأثر بين هذه المتغيرات ومعرفة طبيعة أثر العدالة التنظيمية في سلوكيات المواطنة التنظيمية عبر الرضا الوظيفي ، وقد استخدمت الاستبانة كأسلوب لجمع البيانات من (127) موظفاً من العاملين في مكاتب المفتشين العامين ، وأعتمد البحث على مقاييس جاهزة لجميع المتغيرات التي تضمنها، وأخضعت جميع هذه المقاييس إلى اختباري الصدق والثبات. دلت نتائج البحث على إن إدراك العاملين في هذه المكاتب للعدالة التنظيمية كان متوسطاً وان الرضا الوظيفي لديهم كان بنفس المستوى أيضا ، وإنهم يمارسون سلوكيات المواطنة التنظيمية بمستوى أعلى من إدراكهم للعدالة التنظيمية وشعورهم بالرضا الوظيفي ، وأن هناك علاقة ارتباط بين العدالة التنظيمية والرضا الوظيفي بمستوى معنوية عالٍ ، وأن هناك علاقة ارتباط معنوية بين العدالة التنظيمية وسلوكيات المواطنة التنظيمية ، وارتباط سلوكيات المواطنة التنظيمية بالرضا الوظيفي بعلاقة إيجابية معنوية عالية ، وأن أثر العدالة التنظيمية الإيجابي في سلوكيات المواطنة التنظيمية كان دالاً من خلال بعد العدالة التعاملية ، أي إن العدالة التنظيمية تؤثر إيجابا ومعنوياً في سلوكيات المواطنة التنظيمية وكذلك الرضا الوظيفي . وأن أشد تأثير مباشر للعدالة في سلوكيات المواطنة عبر الرضا كان من خلال بعدي الإنجاز وتنوع المهام، وأشد تأثير غير مباشر لها كان عبر بعد تنوع المهام .


Article
الاستثمار في رأس المال البشري وعلاقتـــه بالتعليـــم والشغيــــل في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The topic of investment in human capital is of growing importance in various circles, whether the economic ones, political or academic to the fact that demand for educated is a hypothesis, particularly in the light of scientific and technological developments in the current era, although investment in human capital has implications in the labor market, it is the various country experiences show the existence of a close relationship between them, as the nature of the education received by people in developing countries do not qualify them mostly for the completion of the technical and technical work that requires skills and knowledge, this is the country suffers from a gap between the aspirations of the educated youth to get certain patterns in business on the one hand and employment opportunities in front of them, which represent the development needs of manpower on the other hand, in addition to that this category specialties are not always consistent with the work at hand opportunities before it, as the structure or the workforce in this country combination indicates that the levels of skills and manpower which limit the potential absorbed in sectors developed and that require a relatively large and diverse numbers of skilled labor and trained, while the potential of the educational system in this country is limited and is not commensurate with these activities . Based on this, the research focuses on how to build and configure the human capital by investing in the human element different objects of including investment in education and importance of economics and its relationship to operation and then study concludes with a set of Conclusions and Recommendations and foremost of which is the need to create some sort of harmonization and consistency between devices outputs educational and labor market needs, by doing studies and research analysis undertaken by the competent authorities to know the market need of expertise and competencies required and work to create jobs for all graduates to suit the competence and skills in accordance with the new mechanisms run to take an internationally emerging economic data rather than political data الملخص يكتسب موضوع الاستثمار برأس المال البشري أهمية متنامية في مختلف الأوساط، سواء الاقتصادية منها أو السياسية أو الأكاديمية لكون الطلب على المتعلمين يعتبر فرضية ولاسيما في ظل التطورات العلمية والتكنولوجية في العصر الراهن وإن الاستثمار برأس المال البشري له تأثيرات في سوق العمل، فمن تجارب البلاد المختلفة تبين وجود علاقة وطيدة بينهما، إذ أن طبيعة التعليم الذي يحصل عليه الافراد في البلاد النامية لا يؤهلهم في الغالب لانجاز الاعمال الفنية والتقنية التي تتطلب مهارات ومعرفة، فهذه البلاد تعاني من وجود فجوة بين تطلعات الشباب المتعلم للحصول على انماط معينة في الاعمال من جهة وفرص العمل المتاحة امامهم والتي تمثل احتياجات التنمية من الايدي العاملة من جهة اخرى، اضافة إلى أن تخصصات هذه الفئة لا تنسجم دائما مع فرص العمل المطروحة أمامها، إذ يشير هيكل أو تركيبة القوى العاملة في هذه البلاد إلى أن مستويات ومهارات الايدي العاملة فيها تحد من امكانات امتصاصها في القطاعات المتقدمة والتي تتطلب اعداداً كبيرة نسبيا ومتنوعة من الايدي العاملة الماهرة والمدربة، في حين إن امكانات المنظومة التعليمية في هذه البلاد محدودة وبشكل لا يتناسب مع هذه الانشطة. وانطلاقا من ذلك فان البحث يتمحور في كيفية بناء و تكوين رأس المال البشري عن طريق الاستثمار في العنصر البشري باوجه مختلفة منها الاستثمار في اقتصاديات التعليم واهميته وعلاقته بالتشغيل ومن ثم اختتمت الدراسة بمجموعة من الاستنتجات والتوصيات والتي من اهمها ضرورة خلق نوعاً من الموائمة والاتساق بين مخرجات الأجهزة التعليمية واحتياجات سوق العمل، عن طريق القيام بدراسات وبحوث تحليلية تتولاها الأجهزة المختصة لمعرفة حاجة السوق من الخبرات والكفاءات المطلوبة والعمل على إيجاد فرص عمل لجميع الخريجين بما يلائم اختصاصاتها ومهاراتها طبقا لآليات تشغيل جديدة تأخذ المعطيات الاقتصادية المستجدة دوليا بدلا من المعطيات السياسية.

Keywords


Article
الرضا الوظيفي واثرة في الفاعلية التنظيمية دراسة تطبيقية في دائرة صحة ذي قار
Job satisfaction and its impact on organizational effectiveness An Applied Study in the Health Department of Dhi Qar

Authors: م.م. نوار علي مطوف
Pages: 345-374
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Since most of the workers are the focal point organizations and the axis of sustainability and survival, these have focused attention on the study of the phenomenon of multiple aspects of job satisfaction from taking into account its impact on organizational effectiveness. Given the importance of the study research (job satisfaction and organizational effectiveness) researcher has sought to delve into the study of the relationship and effect between these two variables. Given the importance of job satisfaction and organizational effectiveness, and the importance of the health of Dhi Qar province circle being offered services to a broad category in the community, it came this study was to address the research and analysis of the impact of job satisfaction for workers in the organizational effectiveness of the organization in question according satisfaction Alozivuootherh in organizational efficiency through the use of a questionnaire form to demonstrate the differences in the degree of the research sample response according to personal attributes to him and see them, were distributed (30) questionnaire has been certified as the main source for the collection of information relating to research form, it has included a questionnaire (21) Question has been divided into dimensions variable first (job satisfaction) either The second variable dimensions Fmtalqh b (organizational effectiveness). The statistical methods used is the standard deviation and the mean, the statistical correlation coefficient, ratios and percentages duplicates and analysis of variance. As well as recommendations and suggestions which specializes outlook Almstqublah.ama sources are used by the English and Arab sources, letters, thesis المستخلص: بما أن أغلب العاملين هم نقطة ارتكاز المنظمات ومحور ديمومتها وبقائها، فقد انصب اهتمام هؤلاء على دراسة ظاهرة الرضا الوظيفي من جوانب متعددة آخذين بنظر الاعتبار أثرها على الفاعلية التنظيمية. وانطلاقاً من أهمية الدراسة البحث (الرضا الوظيفي والفاعلية التنظيمية) فقد سعى الباحث إلى الخوض في دراسة العلاقة والأثر بين هذين المتغيرين.وانطلاقا من أهمية الرضا الوظيفي والفاعلية التنظيمية، وأهمية دائرة صحة محافظة ذي قار كونها تقدم خدماتها لفئة كبيرة في المجتمع، جاءت هذه الدراسة لتتناول بالبحث والتحليل أثر الرضا الوظيفي للعاملين في الفاعلية التنظيمية للمنظمة محل البحث على وفق الرضا الوظيفي وأثره في الفاعلية التنظيمية من خلال استخدام استمارة استبانه لبيان المفروقات في درجة استجابة أفراد عينة البحث وفقاً للسمات الشخصية له واراهم ، حيث تم توزيع (30) استمارة استبيان تم اعتمادها كمصدر رئيسي لجمع المعلومات المتعلقة بالبحث، فقد تضمنت الاستمارة(21) سؤال تم تقسيمها الى ابعاد تتعلق بالمتغير الاول (الرضا الوظيفي) اما ابعاد المتغير الثاني فمتعلقة بـــــــ (الفاعلية التنظيمية) . اما الاساليب الإحصائية التي استخدمتها هي الانحراف المعياري و الوسط الحسابي ومعامل الارتباط والتكرارات الإحصائية والنسب المئوية وتحليل التباين. فضلاً عن التوصيات والمقترحات التي تختص بالنظرة المستقبلية.اما المصادر التي استخدمتها فهي مصادر عربية وانكليزية ورسائل واطاريح.

Keywords

Table of content: volume:1 issue:22