Table of content

Al-Qadisiyah Journal for Engineering Sciences

مجلة القادسية للعلوم الهندسية

ISSN: 19984456
Publisher: Al-Qadisiyah University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Al-Qadisiyah Journal for Engineering Sciences (QJES), ISSN: 1998-4456, was established in 2008. The Journal, in its current form, is intended to contribute to the state of the art in all fields of engineering research.
The Journal is a peer-reviewed journal and is published by the Faculty of Engineering, University of Al-Qadisiyah. The journal is now published Quarterly(March, June, September and December).

Loading...
Contact info

College of Engineering - Al-Qadisiyah university - Al-Diwaniya province - Rep. of Iraq box ( 1759 ) - fax (00964 (0) 36 652663) - Tel: +964(780)1432941
E-mail: engjou@qu.edu.iq

Table of content: 2009 volume:2 issue:4

Article
FIEL STUDY OF THE MOST IMPORTANCE NOISE POLLUTION SOURCES IN LIVING REGIMES AT AL-NAJAF AND AL-KUFA CITIES
دراسة حقلية عن أهم مصادر التلوث الضوضائي في الأحياء السكنية لمدينتي النجف والكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

يتلخص هذا البحث في دراسة مستويات الضوضاء المختلفة التي يتعرض لها الإنسان من خلال استمارة استبيان كما في الشكل (1) وزعت على عينة عشوائية مكونة من (150) شخص من مناطق مختلفة في مدينتي النجف والكوفة، يتضمن الاستبيان طرح سؤال عن أهم مصادر الضوضاء التي يتعرض لها الشخص وأسئلة أخرى تتعلق بالعمر والحالة الاجتماعية والمهنة وعنوان السكن. نتيجة الاستبيان أوضحت بأن المواطن في هاتين المدينتين يعاني من (6) مصادر تسبب الضوضاء، أهم هذه المصادر كانت الضوضاء الناتجة من صوت المولدات حيث بلغت النسبة (52%) من المواطنين بالإضافة إلى مصادر أخرى مثل حركة المركبات (24%)، الأسواق الشعبية (3%)، الكلاب السائبة (3%)، المدارس (6%)، لعب الأولاد في الشارع (12%)
قام الباحث بالتركيز على دراسة المصدر الأول (ضوضاء المولدات)حيث أظهرت نتائج هذا البحث أن ضوضاء المولدات هي إحدى مصادر الضوضاء الاجتماعية، ولها تأثيرات على الصحة العامة سمعية (مزمنة ومؤقتة) وغير سمعية، وأن فترة التعرض لهذا المصدر تتراوح بين (12 – 20) ساعة باليوم الواحد، أما شدة ضغط الصوت الناتج من هذا المصدر فتتراوح بين (70 – 92) ديسيبل حسب حجم ونوع المولدة وطريقة تشغيلها.
This research includes studying the most importance sources of noise pollution at Al – Najaf and Al-Kufa cities by giving questionnaire paper (figure1) to (150) person in different living regimes at those two cities. This questionnaire asked the persons about their names , ages, jobs, social states, and addresses, then asked them what was the most noisy sources in their city. The result of the questionnaire was that there had been six sources of noise pollution at those two cities. Those sources were: generator noise (52%), vehicles noise (24%), public markets noise (3%), loose dogs noise (3%), schools noise (6%), boys- play in the streets (12%). The researcher concentrated on the first source (generator noise) The results of the research were: the generator noisy source is one of the social noisy source causes auditory effects and not auditory effects on the public health of human, the exposure time are between (12 – 20) hours per day, and the sound pressure levels for this source are between (70 – 92) decibel depending on the size, quality, and the method of operation of the generator.

Keywords


Article
DETERMINATION OFQUANTITY OF SEEPAGE UNDER SHEET PILE(FLOW NET ) BY USING VISUAL BASIC PROGRAM
استخدام برنامج فيجول بيسك لرسم شبكة الجريان و إيجاد كمية التسرب أسفل ركيزة لوحية

Loading...
Loading...
Abstract

This research is empirical method for estimating the quantity of seepage under sheet pile wall, which influence on the stability and durability of the sheet pile. Flow net plotted by using Visual Basic Program, which gives greater number of flow lines and equipotential lines. The comparison between the results of visual program and the field observations explains excellent agreement. Theoretical models (used to determine quantity of seepage) are divided into three broad categories depending on length of clay layer (blanket) in the down stream side (L=0, 2 and 6 m). For each category, the models are divided into six parts depending on the depth of penetration of sheet pile (H3=2, 4, 6, 8, 10 and 12m) for various values of the depth of bed rock (H4=24, 22, 20, 18, 16, 14, 12, 10, 8, 6, 4 and 2 m) and various values of total head differences ( h=H1-H2=3, 4 and 8 m). From the results of the program, at constant (H4), the quantity of seepage decreases with increasing (H3), also at a given (H3), the quantity of seepage increase with increasing (H4) and head difference ( h). A rapid decrease in quantity of seepage with increasing clay layer length (L). The mathematical representation of the series of models are represented by empirical equation resulted from a regression analysis by MS-Statistica. The results of the empirical equation are conservative as compared to the results of the experimental work هذا البحث يمثل طريقة تجربيه لتخمين كمية التسرب أسفل الركائز اللوحية ( Quantity of seepage under sheetpile wall) و التي يكون لها تأثير كبير على استقرارية و ديمومة الركيزة. شبكة الجريان(Flow net) تم رسمها باستخدام برنامج فيجول بيسك (Visual Basic) و الذي له إمكانية رسم اكبر عدد من خطوط الجريان (Flow lines) و اكبر عدد من خطوط تساوي الجهد (Equipotential lines) ضمن نطاق الجريان و بالتالي توفر دقة كبيرة في تخمين كمية التسرب. كذلك تم مقارنة نتائج هذا البرنامج مع نتائج أمثلة واقعية و وجد بأن هناك توافق تام بين كلا النتائج. الموديلات النظرية المستخدمة لإيجاد كمية التسرب قسمت إلى ثلاثة مجاميع رئيسية اعتماداً على طول الطبقة الطينية (Blanket layer) في منطقة الخروج (Downstream) (L=0, 2 and 6m) كل سمك طبقة طينية قسمت إلى ستة مجاميع ثانوية، متغيرة مع عمق انغراز الركيزة اللوحية (H3=2, 4, 6, 8, 10 and 12 m) و لعدة قيم من (H4) (بعد الطبقة الصخرية عن سطح الأرض) (H4=24, 22, 20, 18, 16, 14, 12, 10, 8,6,4 and 2m) و لقيم مختلفة من الفرق بالشحنة h ) (Head difference, h=3, 4 and 8m ) .( نتائج تنفيذ البرنامج و ضحت أن نقصان عمق انغراز الركيزة اللوحية (H3) سيؤدي إلى زيادة عدد خطوط الجريان و بالتالي زيادة كمية الجريان عند (H4) ثابتة بفرض أن قيمة معامل النفاذية (Coefficient of permeability, k) مساوي إلى وحدة واحدة(1 Unit) . عند قيمة (H3) معينة، نلاحظ إن كمية الجريان تزداد مع زيادة (H4)، كذلك إننا نلاحظ أن الفرق بين (H1- H2) يؤدي إلى زيادة كمية الجريان و ان زيادة طول الطبقة الطينية (Blanket) يؤدي إلى زيادة طول مسار الجريان و بالتالي نقصان حاد في كمية التسرب أسفل الركيزة اللوحية. التمثيل الرياضي لمجموعة الموديلات قدم بدلالة معادلة وضعية (Empirical equation) لتخمين كمية الجريان تم إيجادها باستخدام برنامج إحصائي (MS-Statistica program) و قورنت نتائج كمية الجريان المستخرجة من المعادلة الوضعية مع كمية الجريان المستخرجة من العمل المختبري و وجد بأنها متطابقة بصورة كبيرة.


Article
The Impact of Chemical Fertilizers Industry
اثر صناعة الأسمدة الكيمياوية على التربة والبيئة في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The world mineral fertilizer industry and use are started widely in the middle of the 19th century. In the 1960s and after the increase of food demands and because of the high prices of these chemicals, many developing countries, and Iraq as well, have also started to produce and use these chemicals but unfortunately on the value of food quality, health and the environment sometimes. In Iraq and regardless of the problems of the random production, handling and use and their impact on the environment, these activities are become worse especially after the Kuwait War and the economic embargo imposed on Iraq in 1991. This research was initiated to focus on the impact of chemical fertilizers industry and use on the world and then on the Iraqi environment according to the international experience in this field and to the acceptable levels of these chemicals. The salient conclusion of this work reveals that In Iraq there is industrial treatment mismanagement as well as farmer misuse, hence there are environmental problems and may be worsen in the near future. For instance, the activities of the State Company of Phosphate Production in Al-Anbar Province causes a noticeable pollution related to the miss management of waste disposal and due to the un efficient treatment units paralyzed because of either the 1991 Kuwait war (where 70-90% of the company is being destroyed) or because the embargo and hence the difficulties in maintaining the treatment units. In addition to the accumulation of thousands of ton of solid wastes ( as phosphogypsum and alkali clays ) and the gaseous pollutants of the sulfuric acid production units, it could be noted that the properties of treated liquid effluents ( like pH, P2O5, F and SO4 are 9.4, 5ppm, 5ppm and 750ppm , respectively) which are greater than the WHO standards of drinking water ( 6.5-9.2, less than 3ppm, 1-1.5ppm and 200-400ppm, respectively ). تصنع الأسمدة الكيماوية وتستعمل بشكل واسع عالميا منذ منتصف القرن التاسع عشر. بعد ستينات القرن الماضي وكنتيجة لزيادة الطلب على الغذاء ولارتفاع اسعار الاسمدة الكيماوية المستوردة اخذت عدد من الدول النامية، ومنها العراق، تحذو حذو الدول المتقدمة بتصنيع واستهلاك الاسمدة لكن على حساب نوعية المنتج الزراعي والصحة والبيئة أحيانا. في العراق وبغض النظر عما تؤول اليه مشاكل التصنيع والتداول والاستعمال غير المبرمج وتأثير ذلك على عناصر البيئة المتمثلة بالتربة والماء والهواء الا ان كميات التصنيع والاستهلاك قد ازدادت بدرجة كبيرة، وعلى حساب البيئة طبعا، خاصة بعد حرب الكويت والحصار الذي فرض على العراق عام 1991. اجري هذا البحث لتسليط الضوء على مجمل الاثار الناتجة من صناعة وسوء استخدام الاسمدة الكيمياوية من خلال بعض التجارب العالمية وربطها بالواقع العراقي استنادا الى التراكيز المسموح بها بيئيا. نستنتج من هذا البحث ان في العراق توجد هناك سوء ادارة في التصنيع بما يتعلق بضعف وحدات المعالجة و كذلك سوء الاستخدام وهناك مخاطر بيئية يمكن ان تستفحل بالمستقبل القريب. فعلى سبيل المثال ان مجمل الفعاليات الانتاجية في الشركة العامة لصناعة الفوسفات في القائم /محافظة الانبار قد تحتاج الى وقفة جدية بسبب الإهمال في طرح الفضلات وعدم كفاءة وحدات المعالجة الجارية فيها أو تعطلها بسبب حرب الكويت عام 1991. ان تدمير 70-90 % من منشات الشركة وماتبعها من حصار اقتصادي وصعوبة ادامة وحدات المعالجة ادى الى طرح الاف الاطنان من الملوثات الصلبة ( كالفوسفوجبسم والاطيان القاعدية) والملوثات الغازية (الناتجة بسبب عدم وجود المرشحات في الوحدات الخاصة بانتاج حامض الكبريتيك). ومن ملاحظة مواصفات المياه المعالجة التي تطرح الى النهرنجد ان تراكيز الهيدروجين والفوسفور والفلور والكبريتات هي 9.4 و5 ملغم/لتر و 5 ملغم/لتر و 750 ملغم/لتر على التوالي وهي اعلى من محددات منظمة الصحة العالمية لمياه الشرب (6.5-9.2 و اقل من 3 ملغم/لتر و1-1.5 ملغم/لتر و 200-400 ملغم/لتر على التوالي).


Article
PERFORMANCE EVALUATION OF AL-DEWANYIA WATER TREATMENT PLANT IN IRAQ
تقيم أداء محطة معالجة مياه الشرب في مدينة الديوانية

Loading...
Loading...
Abstract

In order to design and operate an effective water treatment system, a thorough understanding of the process of coagulation-flocculation and filtration is essential in the delivery of water of the greatest clarity and lowest possible turbidity in the finished water. This research outlines the finding of investigation of the treatment plant in Al-Dewanyia in Iraq. Performance of Al-Dewanyia Water Treatment Plant in Iraq is an essential parameter to be monitored and evaluated to better understanding of design and operating difficulties in water treatment plants. The conclusions of these evaluations may determine required recommendations and highlight modification requirements for continuous design and operating schemes. The evaluation conducted in this research was carried out by reviewing the engineering design to assure matching of standards and codes. Also, physical (turbidity and TSS) , and biological, analysis were conducted to investigate water quality. The conclusions drawn from this research outlines the importance of accurate engineering design and need for continuous monitoring and analysis of each unit performance. Finished water is not conforming to World Health Organization (WHO) Standard for Drinking water. لتصميم و تشغيل محطات معالجة مياه الشرب بكفاءة عالية, يتطلب أدراك شامل لعمليات و مراحل معالجة مياه الشرب من تخثير, تلبيد و ترشيح لغرض أنتاج مياه صالحة للشرب و تقليل العكورة إلى أدنى حدود مسموحه. يلخص هذا البحث تقيم أداء محطة معالجة مياه الشرب في مدينة الديوانية في العراق. يعتبر تقييم أداء محطة معالجة مياه الشرب في مدينة الديوانية عامل ضروري و مهم لمراقبة و تقيم و فهم صعوبات التصميم و التشغيل لمحطات معالجة مياه الشرب في العراق لان معظم محطات المعالجة في العراق لها نفس التصميم الهيدروليكي ومصدر المياه هو النهر (مياه سطحية) و لكن تختلف في مقدار التدفق. في هذا البحث تم تقييم التصميم الهندسي لمحطة المعالجة لغرض التأكد من مطابقته للمحددات التصميمية. و لغرض تقييم نوعية الماء الناتج من المحطة تم قياس العكورة, المواد الصلبة العالقة, و الملوثات الحيوية في مختبر محطة المعالجة. و من أهم نتائج هذه الدراسة هو وجوب الاهتمام بتصميم محطات المعالجة و المراقبة المستمرة لمراحل المعالجة و تحليل أداء كل مرحلة. ان نوعية الماء الناتج ن محطة المعالجة لا يتوافق مع معاير ومحددات منظمة الصحة العالمية لمياه الشرب.


Article
NONLINEAR DYNAMIC ANALYSIS OF LAMINATED COMPOSITE PLATES UNDER IN-PLANE COMPRESSIVE LOADS
التحليل الديناميكي اللاخطي للصفائح غير متماثلة الخواص تحت حمل ضغط في المستوي

Loading...
Loading...
Abstract

A nonlinear finite element method is adopted for the large displacement elastic-plastic dynamic analysis of anisotropic plates under in-plane compressive loads. The analysis is based on the two-dimensional layered approach with classical and higher order shear deformation theory with five, seven, and nine degrees of freedom per node, nine-node Lagrangian isoparametric quadrilateral elements are used for the discretization of the laminated plates. Both consistent and lumped mass matrices are used in the present study. Damping property is considered by using Rayleigh type damping which is linearly related to the mass and the stiffness matrices. Newmark integration method is used for solving the dynamic equilibrium equations. The effects of initial imperfection, orthotropy of individual layers, fiber’s orientation angle, type of loading, damping factor, and fiber waviness on the large displacement elastic-plastic dynamic analysis are considered. The conclusion it is shown that the antisymmetric cross-ply laminated plate has a damping rate faster than the symmetric cross-ply laminated plate and if damping is considered and if the response of the plate shows no oscillation about the static deflection position, it means that the damping factor is below the critical damping factor.تم تقديم طريقة العناصر المحددة اللاخطية لتحليل الازاحة الكبيره المرن-اللدن الاستاتيكي للصفائح غير متماثلة الخواص تحت حمل ضغط في المستوي. تبنت هذه الدراسة طريقة الطبقة ثنائي البعد(two-dimensional layered approach) واعتمدت نظرية التشوهات القصية الكلاسيكية وذات المرتبة العليا (classical and higher order shear deformation theory) مع خمس،وسبع وتسع درجات حرية لكل عقدة، تم توظيف عنصر لاكرانج (Lagrangian) ذي العقد التسع لتمثيل الصفائح الطبقية. تم استعمال مصفوفة الكتلة المتوافقة والكتلة المتكومة في هذه الدراسة. كذلك، تم استخدام مصفوفة إخماد رايلي (Rayleigh type damping matrix) للتعبير عن خواص الاخماد. تم استخدام طريقتين (Newmark integration method) و(harmonic acceleration method) لحل معادلة التوازن الديناميكي. وقد أُخذ بنظر الاعتبار تأثير التقوس الابتدائي وخطوة الوقت وظروف الاسناد وتعامد الخواص للطبقات المنفردة وزاوية تدوير الالياف ونوع الحمل وقيمة الحمل ومعامل التخميد وتموج الالياف على تحليل الازاحة الكبيره المرن-اللدن الديناميكي. ا من النتائج المستحصلة، يمكن ملاحظة انالصفائح الطبقية المتعامدة غير تناظرياً(antisymmetric cross-ply) تمتلك معدل تخميد اعلى من معدل تخميد الصفائح الطبقية المتعامدة تناظرياً (symmetric cross-ply)’واذا اخذ التخميد بنظر الاعتبار وتصرف الصفيحة اظهر عدم اي تذبذب حول موضع الهطول الاستاتيكي، فهذا يعني أن معامل التخميد تحت معامل التخميد الحرج

Keywords


Article
EFFECT OF WATER HEAD ON THE INFILTRATION CHARACTERISTICS BY USING THE LABORATORY TESTS
تأثير ارتفاع الماء على خصائص الترشح باستخدام الفحوصات المختبرية

Loading...
Loading...
Abstract

The infiltration characteristics of the soil are an important component of the hydrological conditions. They are one of the components of the water balance and are necessary to describe the runoff response by a runoff model, in addition to describe the effect of water movement on the changing of the soil properties within infiltration. The present work emphasis on the characteristics of the infiltration by using laboratory model. This model is performed on the remoulded sample of specific density for different heads of water, 10, 20, and 30cm. The results revealed that there are significant effect of the water head with high interaction of the wetting conditions of the soil sample. A comparison was made with the results of field infiltration work, made by Mohammed Sh. Al Shakerchy, 2006. A statistical analysis was made to develop a relationship among the different studied parameters and between the field and laboratory works. إن خصائص الترشح للتربة هي من مركبات الظروف الهيدرولوجية، حيث إنها من مركبات التوازن المائي وهي أيضا ضرورية لوصف المياه الجارية فوق السطح في الموديلات الصغيرة، بالإضافة إلى وصف دور حركة الماء في تغيير خصائص التربة التي يخترقها الماء. العمل الحالي يؤكد على خصائص الترشح باستخدام الموديل المختبري. هذا الموديل تم على نموذج تربة مقولب بكثافة معينة معرضة لعمود ماء بارتفاعات مختلفة، 10، 20، و30 سم. النتائج كشفت انه هناك تأثير واضح لارتفاع عمود الماء مع ارتباط بحالة الترطيب لنموذج التربة. تم مقارنة النتائج مع عمل حقلي من قبل محمد شاكر الشكرجي، 2006. قمنا بتحليل إحصائي للنتائج لتطوير علاقة رياضية لمختلف الخصائص المدروسة، وأيضا بين العمل الحقلي والمختبري

Keywords


Article
EFFECTS OF BIOMASS GROWTH ON PRESSURE DROP IN
تأثير نمو الكتلة الحيوية على هبوط الضغط في مفاعل حيوي غاطس مهوى

Loading...
Loading...
Abstract

A semi-empirical model was developed to predict biomass-affected porosity, specific surface area and pressure drop as a function of the biomass concentration in two selected Submerged Aerated biorectors (SABRs). Under similar conditions two bench-scale SABRs (1m long and 100mm diameter) were operated to treat an industrial wastewater, the first packed with porcelinaite rocks and the other with polystyrene grains at hydraulic loading rates of ( 0.1–3.2 m/h) and with BOD5 concentration of (110- 436 mg/L) . Typical constant that can be used to estimate pressure drop for some of the most common design of SABRs were correlated. The proposed equations in porosity and specific surface area caused by biomass accumulation in SABR bed are based on macroscopic estimates of average biomass concentrations. In comparison to biofilm-based models, the macroscopic models are relatively simple to implement and are computationally more efficient. The effects of biomass accumulation and distribution on pressure losses and removal efficiency of biological load in SABRs were experimentally studied. Localized biomass accumulation in the SABR beds is the key factor increasing the pressure drop, which was caused by local bed clogging due to biomass growth. The highest pressure drops in the beds (porcelinaite rocks: 2,150 N/m3 and polystyrene grains: 1115 N/m3) occurred where there were high biomass levels. The pressure drop varied nonlinearly with the amount of accumulated biomass and the amount of oxygen consumed. Porcelinaite rocks caused greater pressure drops, on average 2 times higher than the polystyrene grains. Compaction, as a consequence of biomass growth and porcelinaite rocks degradation increased the pressure drop in the porcelinaite rocks bed.A comparison of the experimental and the predicted pressure drops showed that the model provided good estimates of biomass-affected porosity and pressure drop in the SABRs packed with spherical grains with even biomass distribution. تم تطوير نموذج شبه تجريبي للتنبأ بتأثير الكتلة الحيوية على المسامية، المساحة السطحية النوعية وهبوط الضغط كدالة تركيز الكتلة الحيوية في مفاعلين حيويين غاطسين مهواة. شُغل المفاعلين تحت نفس الظروف بمقياس مختبري بحجم (1 م طول و 100 ملم قطر للمفاعل) وباستخدام مياه صناعية عادمة من معامل النسيج في بغداد. تم حشو المفاعل الاول بصخور البورسيلينات والاخر بحبيات البوليستايرين بمعدل حمل هيدروليكي (0.1 – 3.2 م/ساعة) وتركيز للطلب الاوكسجين الحيوي الكيمياوي BOD5 (110 – 436 ملغم/لتر). تم تعيير المعاملات الثابتة المستخدمة لتقدير هبوط الضغط في تصاميم المفاعلات الحيوية الغاطسة المهواة. اعتُمد في تخمين المعادلات المقترحة للمسامية والمساحة السطحية النوعية المتاثرة بتراكم الكتلة الحيوية في المفاعلات الحيوية الغاطسة على النماذج المايكروية لمتوسط تراكيز الكتلا لحيوية. بالاعتماد على النماذج الكتلة الحيوية، وُجد ان النماذج المايكروية بسيطة نسبياً في الاستخدام وحسابياً غير مكلفة.دُرست تأثير تراكم الكتلة الحيوية وتوزيعها على هبوط الضغط وكفاءة الازالة مع الحمل الحيوي في المفاعلات الحيوية الغاطسة المهواة تجريبياً. ان تراكم الكتلة الحيوية في الاوساط المسامية للمفاعلات الحيوية هي عامل اساسي لزيادة الضغط بسبب انسداد هذه الاوساط بفعل النمو الكتلي الحيوي. كان اعلى هبوط ضغط في وسط صخور البورسيلينات 2150 نيوتن/م3 وفي وسط حبيبات البوليستايرين 1115 نيوتن/م3 عند مستويات عليا للكتلة الحيوية. وجد ان هبوط الضغط يتغير لاخطياُ مع كمية الكتلة الحيوية المتراكمة ومع كمية الاوكسجين المستهلك. اظهرت النتائج ان صخور البورسيلينات سببت هبوط ضغط عالي بلغ مرتان من هبوط الضغط المسبب بواسطة حبيبات البوليستايرين. ان تاثير الرص كمتسلسة لنمو الكتلة الحيوية ساهم ي ازدياد وهبوط الضغط في صخور البورسيلينات. بينت نتائج مقارنة القياسات التجريبية والمقدرة لهبوط الضغط ان تخمين النموذج النظري جيد لتاثير الكتلة الحيوية على المسامية والضغط.


Article
PRODUCTION OF SELF COMPACTING CONCRETE FOR CIVIL ENGINEERING STRUCTURES
إنتاج خرسانة ذاتية الرص لمنشات الهندسة المدنية

Loading...
Loading...
Abstract

During the last decades new cementations materials were available, that led to new types of concrete. This represent a sort of technical revolution with respect to the traditional concrete. In this paper atraditional concrete (slump 170mm & little bleeding) , and two self compacting concrete( slump flow 700mm &neglectful bleeding) mixes were manufactured, ordinary Portland cement content(400kg/m3) and w/c ratio 0.45 used in manufacturing concretes, in order to obtain the same 28 day compressive strength .SCC were made with different types of mineral additions as fillers ,in this paper ground limestone and very fine sand used. The concrete specimens were wet cured at room temperature till the test age. Compressive strength of SCC were higher than that of the traditional concrete ,this can be related with a change in the microstructure of the cement matrix caused by the small particles of the limestone and very fine sand, which increase the density of cement paste and reduce the voids in it. لقد تواجدت خلال العقود السابقة مواد إسمنتية جديدة أدت إلى ظهور أنواع جديدة من الخرسانة وهذا يمثل نوع من الثورة التقنية قياسا" إلى الخرسانة التقليدية. إن من أهم أنوع الخرسانة المبتكرة هي خرسانة ذاتية الرص, يشير مصطلح خرسانة ذاتية الرص إلى نوع خاص من خليط الخرسانة يتميز بالمقاومة العالية للانعزال والذي يمكن إن يصب بدون رص أو رج. إن الخرسانة ذاتية الرص تحد من الحاجة إلى الرج الداخلي والخارجي, حيث أنها تجري بحرية في داخل وحول التسليح الكثيف وتملئ القالب بشكل كامل بدون أي تكتل حيث يمكن إن تكون مادة مثالية للصب ألموقعي للركائز والأسس ومنشآت خرسانية أخرى عندما يكون الرص غير ملائم. في هذا البحث تم عمل خرسانة تقليدية(هطول 170ملم ونضوح قليل) و نوعين من خرسانة ذاتية الرص (جريان الهطول 700 ملم و نضوح مهمل) خلطت باستخدام محتوى سمنت 400 كغم/متر مكعب ونسبة ماء/سمنت 45% من اجل الحصول على نفس المقاومة بعمر 28 يوم. يستخدم في عمل خرسانة ذاتية الرص أنواع عديدة من المضافان كمالئات, في هذا البحث استخدم حجر كلسي مطحون ورمل ناعم جدا. عولجت عينات الخرسانة معالجة رطبة في درجة حرارة الغرفة إلى حين عمر الفحص. تم دراسة مقاومة انضغاط الخرسانة ذاتية الرص باستخدام المواد المدرجة أعلاه فكانت اكبر من الخرسانة الاعتيادية وهذا ير جع للتغير الحاصل في هيكل بنية عجينة الاسمنت بسبب الحبيبات الصغيرة للحجر الكلسي والرمل الناعم جدا"و التي زادت من كثافة عجينة الاسمنت وقللت الفراغات فيها.


Article
EXPERMENTAL STUDY OF PUNCHING SHEAR FOR REINFORCED CONCRETE FLAT PLATE SLABS WITH COUPLED COLUMNS
دراسة عملية للقص الثاقب للبلاطات الخرسانية المسلحة ذات اعمدة مزدوجة

Loading...
Loading...
Abstract

This study is conducted to investigate the punching shear of reinforced concrete flat plate slabs supported by coupled columns; sixteen specimens with average cube compressive strength (fcu) of (28 MPa) were tested.The slab specimens were made with (850x470x50mm) dimensions and concrete cover of (15 mm). The specimens were tested over a simply supported span (800 x 420mm) at four sides. The variables investigated in this study are the shape of column and the clear distance between columns of the slab specimen. The specimens are divided according to column shape into two groups, each group includes eight specimens.The first group (group A) has two square columns with cross sectional dimensions of (75x75mm) and height of (75mm) and column cross-sectional area equals to (5626mm). The clear distance between columns were varied from (2 mm) to (325 mm) (equals to 0.05d to 9.3d). While, the second group (group B) has two circular columns with (85mm) diameter and (75mm) height and column cross-sectional area equals to (5671)mm with variable clear distance between them from (2 mm) to (315 mm) (equals to 0.05d to 9d ). The test results showed that, the ultimate load reaches the maximum value when the distance between columns equal to (9.3d and 9d) for group (A) and (B) respectively; and decreases by (6.5 to 33.9%) and by (16.4 to 35.9%) of the maximum ultimate load when the clear distance between columns decreases by (7d to 0.05d) for group (A) and (B) respectively. The test results show that when the clear distance between columns is in the range of (0.05d to 7d) ,the failure zone is separated as one zone ;while when the clear distance between columns is equal to (9.3d and 9d ), the failure zone separates into two zones اعدهذا البحث لدراسة القص الثاقب للبلاطات الخرسانية المسلحة ذات أعمدة مزدوجة ، تتضمن الدراسة صب ستة عشر نموذج من البلاطات (الصفائح) الخرسانية المسلحة باستخدام خلطة خرسانية واحدة بمعدل مقاومة انضغاط(fcu) مساوية إلى (28MPa) .ابعاد البلاطات متماثلة (الطول , العرض والسمك) والمساوية إلى (470,850 و 50ملم ) وبنفس الغطاء الخرساني والمساوي إلى (15ملم). تم فحص النماذج على فضاء بسيط الإسناد من جميع إضلاعه الأربعة وبإبعاد (420x800 ملم)، المتغيرات التي تم دراستها في هذا البحث هي شكل العمود والمسافة الصافية ما بين الأعمدة. تم تقسيم النماذج إلى مجموعتين (A) و (B) حسب شكل العمود وبواقع ثمان نماذج لكل مجموعة.أعمدة ألمجموعه ( A) لها مقطع عرضي مربع الشكل طول ضلعه (75 ملم ) ومساحة مقطعه تساوي(5625ملم2) وارتفاع العمود يساوي (75ملم ) والمسافة الصافية بين الأعمدة متغيرة من (2ملم ) إلى (325 ملم) أي ((0.05dإلى (9.3d), بينما أعمدة المجموعة (B) لها شكل دائري بقطر (85ملم(ومساحة مقطعه (5675ملم2) وارتفاع العمود يساوي (75ملم ) والمسافة الصافية بين الأعمدة متغيرة من (2ملم ) إلى (315 ملم) أي ((0.05dإلى (9d) .بينت نتائج الفحوصات أن حمل الفشل وصل إلى أعلى قيمة عندما أصبحت المسافة بين الأعمدة مساوية إلى ( 9.3dو 9d) للمجموعتين(AوB) على التوالي ، وتتناقص هذه القيمة بنسبة تتراوح بين (6.5-33%) و(16.4-35.9%) من أقصى حمل للفشل عندما تناقصت المسافة بين الأعمدة من (7d) إلى (0.05d).عندما تكون المسافة الصافية بين الاعمدة بحدود (0.05dالى 7d) بينت نتائج الفحوصات أن منطقة الفشل تنفصل عن البلاطة كجزء واحد، لكن عندما تكون المسافة الصافية ما بين الاعمدة بحدود ( 9.3dو 9d) للمجموعتين (A) و (B) على التوالي فأن منطقة الفشل تنفصل عن البلاطة كجزئين منفصلين

Keywords

Punching --- Shear --- Flexural --- flat plate --- coupled --- columns


Article
NUMERICAL SIMULATION OF MELTING SOLIDIFICATION PROCESS IN AN ALLOY METAL WITH A SQUARE SECTION
التمثيل العددي لعملية التجمد الحاصل في السباكة المعدنية الحاصلة في قالب مربع المقطع

Loading...
Loading...
Abstract

This study is used to construct a mathematical model to analyze melting solidification process considering condition phenomena to an alloy metal in a square section. The aim of the present study, know the time that the metal is solidification in the mold to Know the time that open the mold. After the fluid inters the mold as a liquid, the heat is transferred by conduction and convection, including de thermal phase change phenomena. The mathematical model consists of square section which has length L and [a*b] dimensions. The metal enters the mold from upper end and go to fill all the mold use explicit technique is used to calculate the temperature during the mold and use the thermal phase phenomena from liquid to solid. In this study used Finite difference method to solve the mathematical model also used computer program Fortran 90 to solve this model. The result represented by Golden Software Surfer 8. Also this study may be used in refrigeration of water and studying solidification from the water to ice. في هذة الدراسة تم عمل نموذج رياضي لعملية التجمد الحاصلة في قالب ذي مقطع مربع حيث تم تحليل النموذج تحليلا عدديا وبتالي دراسة إلية التجمد الحاصلة فيه المصحوبة بانتقال الحرارة بنوعية الحمل والتوصيل. الهدف من هذه الدراسة هو معرفة الزمن ألازم لتجمد المائع داخل فراغ القالب وبالتالي تحديد الزمن اللازم لفتح القالب ويتم ذلك بدراسة انتقال الحرارة كدالة لزمن التجمد.الموديل الرياضي يتضمن قالب أبعادة [a*b]وطولة L.المائع يدخل بشكل سائل إلى القالب من الأعلى ثم ينتقل تدريجيا إلى جميع أجزاء القالب وبمرور الزمن يتحول إلى الحالة الصلبة بسبب الفقدان الحراري الحاصل بنوعية الحمل والتوصيل .في هذةالدراسة تم استخدام طريقة الفروقات المحددة لحل الموديل رياضي المستخدم, وكذلك استخدم برنامج حاسوبي بلغة Fortran 90 لاستخراج النتائج التي تم تمثيلها لاحقا باستخدام برنامج Golden Software Surfer 8 .كذلك ممكن الاستفادة من هذه الدراسة بتغيير نوع المائع في معامل صناعة الثلج ودراسة آلية التجمد .


Article
ESTIMATED EQUATIONS FOR WATER FLOW THROUGH PACKED BED OF MULTI –SIZE PARTICLES
معادلات مقترحة لجريان الماء خلال العمود الحشوي لحشوات متعددة الأحجام

Authors: Mohammed Nsaif Abbass
Pages: 779-798
Loading...
Loading...
Abstract

Different parameters affecting the pressure drop of fluid flow through packed bed have been studied. These parameters are fluid velocity, bed porosity, bed diameter, sphericity, particle diameter, packing height and wall effect. A semi-empirical equation for water flow through packed bed has been proposed, which can be used for several types and kinds of packing materials with different sizes, depending on Buckingham π theorem. The results of calculations for the proposed equation have been compared with many documented experimental literatures. This comparison gave a very good agreement, and has been represented and curves. The results from Ergun equation using similar conditions have been represented in the curves for the sake of comparison. Ergun equation results were far away from the experimental data and the semi-empirical equations results. The main reason of this deviation was that Ergun's equation neglect wall effect on fluid flow, differences in bed dimensions, packing shapes and sizes. The working range of the proposed equation is within the fixed region of the fluid flow diagram, i.e., the estimated equation can be used for fluid flow up to the fluidization point. A semi-empirical equation based on Leva equation had been modeled to evaluate the minimum fluidization velocity. تم دراسة العوامل المختلفة التي تؤثر على هبوط الضغط عند جريان الموائع في عمود حشوي كل على حده، هذه العوامل هي سرعة جريان الموائع، مسامية الحشوة، طول الحشوة في العمود الحشوي، قطر العمود الحشوي، معامل كروية الحشوات، قطر الحشوة ودراسة تاثير جدار العمود الحشوي. تم صياغة معادلة شبه عملية لجريان الماء خلال العمود الحشوي تصلح لعدة انواع واشكال الحشوات ولاحجام مختلفة, بالاعتماد على نظرية باكنكهام. تم مقارنة النتائج المستحصلة من الحسابات لجريان الموائع خلال عمود حشوي مع عدد كبير من النتائج العملية المستحصلة من المصادر الموثقة،و هذه المقارنة اعطت تطابق جيد جدا، وتم عرض ذلك في جداول و رسومات. تم وضع النتائج المستحصلة باستخدام معادلة ايرجن في هذه الرسومات لنفس الضروف السابقة لغرض المقارنة. ان نتائج معادلة ايرجن بعيدة عن النتائج العملية ونتائج المعادلات شبه العملية المكتوبة. والسبب الرئيسي لذلك يعود الى اهماله تاثير جدار العمود الحشوي على جريان الموائع، وهناك عدة اسباب اخرى للاختلاف كاستخدامه ابعاد مختلفة للعمود الحشوي،واشكال وحجوم مختلفة للحشوات.تم دراسة فترة عمل معادلة جريان الموائع خلال المنطقة الخاصة بالجريان المنتظم أي انه المعادلات المكتوبة تصلح للعمل الى نقطة الجريان الغير المنتظم . تم كتابة معادلة شبه عملية بالاعتماد على معادلة ليفا لحساب السرعة الدنيا للجريان وذلك لحساب نقطة تغير الجريان الى غير المنتظم.


Article
METHOD FOR DETECTION AND DIAGNOSIS OF THE AREA OF SKIN DISEASE BASED ON COLOR BY WAVELET TRANSFORM AND A RTIFICIAL NEURAL NETWORK
طريقة كشف وتشخيص مساحة المرض بواسطة التحويل المويجي والشبكات العصبية الأصطناعية

Loading...
Loading...
Abstract

Many cases of skin diseases in the world have triggered a need to develop an effective automated screening method for detection and diagnosis of the area of disease. Therefore the objective of this work is to develop a new technique for automated detection and analysis of the skin disease images based on color and texture information for skin disease screening. In this paper, a study of the role of color information in detecting the edges of images was conducted. Therefore another color space (HIS) is implemented. Several edge detection techniques are applied such as Laplace and Perwitt, the results shows that the Laplace operator is more efficient than Perwitt operator in edge detection. Wavelet Transform plays an important role in the image processing analysis, especially in texture recognition of data. For its fine result when using Multi-resolution modeling. The texture image will be entered to Wavelet Mother Function; this will segment the texture into sub bands. These sub bands contain information about the texture, then this information will be entered to feature extraction, the output from them represent the input to the Artificial Neural Network (ANN) which represents powerful tool for handling problems of large dimension. The idea of combining wavelets and neural networks is proposed to classify images. The output of ANN represents the type of texture. حالات كثيرة من امراض البشرة الموجودة في العالم تتطلب وجود او تطوير طريقة عرض اوتوماتيكية كفوءه لتحديد منطقة المرض وتشخيص نوعه وخاصة الامراض الجلدية لذلك فأن الهدف من هذا البحث هو تطوير تقنية تحديد وتحليل المرض الموجود في الصورة بالاعتماد على اللون ومعلومات النسيج. إن التوجه الأول لهذه الدراسة هو دراسة دور المعلومة اللونية في كشف الحافة للصورة, ولذلك تم تبني وتطبيق فضاء اخر للصورة اللونية هو (HIS). عدد من تقنيات أل(edge detection) تم استعمالها مثل (laplace and perwit).وقد أظهرت النتائج إن تطبيق (laplace operator) أكثر كفاءة من(Perwit operator) في كشف الحافة. لعب تحليل الأنسجة دورا" كبيرا" في تحليل وتمييز ألا نسجه ,حيث تم في هذا البحث أستخدام تحويلات المويجة الذي يقوم بتقسيم النسيج الى اربعة أقسام لكي نستطيع استخراج الصفات التي تحدد نوع النسيج ,يتم ذلك بواسطة ادخال النسيج على دالة المويجة الام (wavelet mother function) التي تقسم النسيج إلى مجموعة من الترددات ذات حزم ضيقة العرض في مناطق ذات الترددات الواطئة, تحتوي الحزم تحتوي على معلومات عن ذلك النسيج ,يتم استخلاص الصفات بواسطة ادخال المعلومات على مستخلص الصفات (features extraction) والاخراج من هذه المرحلة سوف يتم إدخاله الى الشبكة العصبية التي تعتبر اداة فعالة لمعالجة المشاكل ذات الابعاد الفعالة الكبيرة وان فكرة الربط بين التحويل المويجي والشبكات العصبية قد اقترحت في هذا البحث لتصنيف الصور وان الاخراج من الشبكة العصبية يمثل نوع المرض(النسيج) او نسبة الشبه من المرض الاصلي.

Keywords

Table of content: volume:2 issue:4