Table of content

Al-Kufa University Journal for Biology

مجلة جامعة الكوفة لعلوم الحياة

ISSN: 20738854 23116544
Publisher: University of Kufa
Faculty: Science
Language: English

This journal is Open Access

About

A quarterly magazine published by the Court of the Faculty of Science University of Kufa, specializes in life sciences and all topics related to the subject of life sciences, such as environmental science, pollution, veterinary medicine and other, got the international number 2073-8854 was released in 2009 .. in both Arabic and English lanq. magazine have three sites on the Internet are:
http://iasj.net/iasj?func=issues&jId=129&uiLanguage=en
http://www.drji.org/JournalProfile.aspx?jid=2073-8854
http://www.uokufa.edu.iq/journals/index.php/ajb/index
and E.mail: biomgzn.sci@uokufa.edu.iq

Loading...
Contact info

E_mail : mahdi.alammar@uokufa.edu.iq
phone number : 07802424739
E_mail : waleedd.shamkhi@uokufa.edu.iq
phone number : 07802424957
E.mail: biomgzn.sci@uokufa.edu.iq

Table of content: 2016 volume:8 issue:3

Article
Investigation of Norovirus among diarrheal children in Al- Najaf Provence
التحقيق في نوروفيروس بين الأطفال الإسهال في محافظة النجف آلاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

One hundred diarrheal stool samples were collected from infants with age (1-18 months) admitted to Al-ZahraaHospital for Maternity and Children& Al- Hakeem hospital in AL- Najaf governorate , Iraq , during the period extended from December 2014 to March 2015. All samples were subjected to rapid test specific of Norovirus . The results of rapid identification revealed that 29% (29/100) were positive for Norovirus ,eleven samples (37.9% ) of 29 stool samples was detected RT.PCR technique. Most patients were those who had mixed feeding methods using untreated water and lived in poor environmental conditions.تم جمع مائة عينات البراز الإسهال من الاطفال الذين يعانون من سن (1-18 شهرا) اعترف لقناة ZahraaHospital للأمومة ومستشفى الأطفال وآل الحكيم في محافظة النجف الاشرف، العراق، خلال الفترة الممتدة من ديسمبر 2014 إلى مارس 2015. جميع تعرض عينات لاختبار محددة السريع لنوروفيروس. وكشفت نتائج التحديد السريع أن 29٪ (29/100) كانت إيجابية للنوروفيروس، أحد عشر عينات (37.9٪) من 29 عينات البراز تم الكشف عن تقنية RT.PCR. وكان معظم المرضى الذين كان لأساليب التغذية المختلطة باستخدام المياه غير المعالجة، وعاش في ظروف البيئية السيئة.


Article
Study of some physiological parameters in patients with Autosomal Dominant Polycystic Kidney Disease (ADPKD)
دراسة بعض العوامل الفيزيولوجية في المرضى الذين يعانون من مرض الكلى المتعدد الكيسات وراثي جسمي (ADPKD)

Loading...
Loading...
Abstract

Autosomal dominant polycystic kidney disease (ADPKD) is the most common Mendelian disorder of the kidney and affects all racial groups worldwide. It is characterized by focal development of renal and extrarenal cysts in an age-dependent manner. This study tested some physiological parameters in two groups of patients with ADPKD, the first group included patients with kidney failure and the second group included patients without renal failure as well as the control group. The study showed an increase in urea and uric acid in the serum of the patients without renal failure compared with the control levels and were higher in the patients with renal failure compared with the patients without renal failure, which amounted to 115.8 mg / dL and 10,278 mg / dL and 22.45 mg / dL and 7,264 mg / dL and 11.03 mg / dL and 3,264 mg /dL respectively. Creatinine serum level was higher in the patients with renal failure compared with the patients without renal failure and control, reaching 3.5 mg / dL , compared with 1,026 mg / dL and 0986 mg / dL , respectively. Potassium ion level was higher in patients without renal failure than in control reaching 4,179 mmol / L and 2.34 mmol / L, respectively, while the level was higher in patients with renal failure than in patients without renal failure where it reached 7.09 mmol / l. Sodium ion levels were low in the patients with renal failure and the patients without renal failure than in the control group, reaching 87.06 mmol / l and 129 843 mmol / l and 147.25 mmol / L, respectively. The level of sodium ion was lower in the patients with renal failure than in the patients without renal failure. Results of the study showed normal levels in serum albumin and liver enzymes, AST and ALT.السائد Autosomal Dominant Polycystic Kidney Disease (ADPKD) هو المرض الوراثي الاكثر شيوعا الذي يصيب الكلية, وينتشر في جميع الاعراق البشرية في العالم. يتميز بنشوء اكياس في الكلية بصورة رئيسية وفي أعضاء قنوية أخرى غير الكلية. تناولت هذه الدراسه اختبار بعض المعايير الفسيولوجيه في مجموعتين من مرضى ADPKD , شملت المجموعة الاولى المرضى بالفشل الكلوي والمجموعة الثانية ضمت المرضى بدون فشل كلوي فضلا عن مجموعة السيطرة. بينت الدراسة وجود زيادة في اليوريا وحامض البوليك في مصل مرضى ADPKD بدون فشل كلوي مقارنة مع السيطرة وكانت مستوياتها أعلى في مرضى الفشل الكلوي مقارنة مع المرضى بدون فشل كلوي, حيث بلغت 115,8 ملغم/ديسيلتر و 10,278 ملغم/ديسيلتر و 22,45 ملغم/ديسيلتر و 7,264 ملغم/ديسيلتر و11,03 ملغم/ديسيلتر و 3,264 ملغم/ديسيلترعلى التوالي. مستوى كرياتنين المصل كان أعلى في مرضى الفشل الكلوي مقارنة مع المرضى بدون الفشل الكلوي والسيطره حيث بلغت 3,5 ملغم/ديسيلتر مقارنة مع 1,026 ملغم/ديسيلتر و 0,986 ملغم/ديسيلتر على التوالي. مستوى ايون البوتاسيوم كان اعلى في المرضى بدون الفشل الكلوي منه في السيطره حيث بلغ 4,179 مليمول/لتر و 2,34 مليمول/لتر على التوالي , في حين كان مستواه أعلى في مرضى الفشل الكلوي منه في المرضى بدون الفشل الكلوي حيث بلغ 7,09 مليمول/لتر. مستويات ايون الصوديوم كانت منخفضة في مرضى الفشل الكلوي والمرضى بدون الفشل الكلوي عنها في مجموعة السيطرة حيث بلغت 87,06 مليمول/لتر و 129,843 مليمول/لتر و 147,25 مليمول/لتر على التوالي. كان مستوى أيون الصوديوم اقل انخفاضا في مرضى الفشل الكلوي عنه في المرضى بدون الفشل الكلوي. بينت نتائج الدراسة مستويات طبيعية في البومين المصل وكل من انزيمات الكبد AST و ALT .


Article
Histopathological study of colorectal cancer in AL – Najaf province
دراسة النسيجية المرضية لسرطان القولون والمستقيم في AL - محافظة النجف

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was carried out in AL – Sadder education hospital – AL – Najaf province of histopathological Lab. ( 100 ) patients were examined, ( 31 ) patients were infected with colon cancer, the age of patients ranged between ( 25 – 84 ) years old. This work was involved The relationship between colon cancer and many factors such as gander, age, smoking, and blood groups, and also histopathological description. our study was revealed, the colon cancer was affected the age ranged between ( 60-64 ) at percent ( 19.4% ) and more these age ,and patients had blood groups (O+) and (B+) were more than other blood groups, the blood group (O+) patients with colon cancer at percent ( 41.9% ) and blood group (B+) at percent ( 29% ). Our finding not appears any effect of smoking, and gender factors on the prevalence of colon cancer, Histopathological studying was revealed, damage in epithelial lining of colon mucosa, hemorrhage, hyperplasia in the intestinal glands structures and connective tissue that found in sub mucosa of colon as well as polymorphic leucocytic infiltration, especially lymphocytes, and increased in the goblet cells component in the mucosa of colon.وقد أجريت هذه الدراسة في AL - مستشفى التعليم حزنا - محافظة النجف من مختبر الأنسجة - AL. تم فحص (100) مريضا، أصيب (31) المرضى الذين يعانون من سرطان القولون، وتراوحت أعمار المرضى بين (25-84) سنة. وقد شمل هذا العمل العلاقة بين سرطان القولون والعديد من العوامل مثل الاوز، والعمر، والتدخين، وفصائل الدم، ووصف أيضا الأنسجة. دراستنا كشفت، تأثر سرطان القولون تراوح أعمارهم ما بين (60-64) في المئة (19.4٪) وأكثر هذه السن، وكان المرضى فصائل الدم (O +) وكانت (B +) أكثر من فصائل الدم الأخرى، و فصيلة الدم (O +) المرضى الذين يعانون من سرطان القولون في المئة (41.9٪)، ومجموعة الدم (B +) في المئة (29٪). لا يبدو لنا العثور على أي أثر التدخين، والعوامل المتعلقة بنوع الجنس على انتشار سرطان القولون، ودراسة نسيجية مرضية تم الكشف عن وتلف في بطانة الظهارية من الغشاء المخاطي القولون، والنزف، وتضخم في هياكل الغدد المعوية والنسيج الضام التي وجدت في الغشاء المخاطي الفرعي القولون فضلا عن تسلل متعدد الأشكال leucocytic، وخاصة الخلايا الليمفاوية، وزيادة في مكون الخلايا القدح في الغشاء المخاطي للقولون.


Article
Physiochemical and bacteriological analysis of some drinking water samples in Karbala city, Iraq
تحليل الفيزيائية والجرثومية من بعض عينات مياه الشرب في مدينة كربلاء، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Although the water is one of the most important component upon the survival and continuation of the life , it is one of the main means that responsible for the spread of many disease , so it is important to the rely physiochemical and bacteriological analysis to determine the validity of the drinking water for human consumption and in order to ascertain the drinking water quality in Karbala , Iraq , samples of drinking water were collected from ten different stations to determine several parameters which were chosen as the major indicator such as temperatures (T )(17-27), PH (7-7.5) , Electrical conductivity (E.C) (1110-1289), Salinity (S)(0.68-0.73) , Calcium (Ca)(46-68), Magnesium (Mg)(62-37), Total hardness (TH)(280-364), Free chloride (FC)( o.oo-o.oo4) Dissolved oxygen (DO)(6.4-7.7) and biological oxygen demands (BOD)(2.5-0.9). In all water samples were found that the T, pH, Ca, DO and BOD were acceptable to the standard value of the WHO. While these samples recorded high levels of S, Mg, TH and EC in comparison with WHO acceptable values. The microbiological analysis showed the state of higher contamination of drinking water with total coliform (0-5/100Ml) and feel coliform (0-3/ 100 ml). The pollution of drinking water with these harmful bacteria, indicates the clear correlation between the level of pollution and many dangerous health problems. على الرغم من أن المياه هي واحدة من أهم عنصر على البقاء واستمرار الحياة، وهو واحد من أهم يعني أن المسؤول عن انتشار المرض كثيرة، ولذلك فمن المهم لتحليل الفيزيائية والجرثومية تعتمد لتحديد صحة من مياه الشرب للاستهلاك البشري وذلك للتأكد من جودة مياه الشرب في كربلاء، العراق، تم جمع عينات من مياه الشرب من عشر محطات مختلفة لتحديد العديد من المعلمات التي تم اختيارها كمؤشر رئيسي مثل درجات الحرارة (T) (17 -27)، PH (7-7.5)، التوصيل الكهربائي (EC) (1110-1289)، S الملوحة () (0،68-0،73)، الكالسيوم (الكالسيوم) (46-68)، المغنيسيوم (62-37 )، مجموع صلابة (TH) (280-364)، كلوريد مجاني (FC) (o.oo-o.oo4) الأوكسجين المذاب (DO) (6،4-7،7) ومطالب الأكسجين البيولوجية (BOD) (2،5-0،9). في جميع عينات المياه وجدت أن تي، ودرجة الحموضة، الكالسيوم، والقيام به، وكان مجلس الإدارة مقبول إلى القيمة القياسية لمنظمة الصحة العالمية. في حين سجلت هذه العينات مستويات عالية من S، والمغنيسيوم، TH والمفوضية الأوروبية في المقارنة مع منظمة الصحة العالمية قيم مقبولة. وأظهر التحليل الميكروبيولوجي حالة تلوث أعلى من مياه الشرب مع مجموع القولونية (0-5 / 100ML) ويشعر القولونية (0-3 / 100 مل). تلوث مياه الشرب مع هذه البكتيريا الضارة، ويشير إلى ارتباط واضح بين مستوى التلوث والعديد من المشاكل الصحية الخطيرة.


Article
Dexamethasone abuse for weight gain in Al- Najaf District/ Iraq
الاعتداء ديكساميثازون لزيادة الوزن في النجف الاشرف منطقة / العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study is to recognize the prevalence and attitude for abusing Dexamethasone DX tablets for weight gain in Najaf, Iraq. Three hundred and twenty patients were included in the questionnaire; 202 were excluded who had asthma, allergic diseases, and rheumatoid arithritis, and 118 (36.9%) were abusing DX for weight gain. DX abuser percentage 91 (77%) was in the age range 16 -25 for both males and females, while 27 (23%) was in the age range 26 – 35; female represent 69 (58.5% ) of the DX abusers in comparison to male 49 ( 41.5%), which was significant on the level P < 0.05. The highest percentage of DX abusers 40.678% was in the 21-25 age range for both males and females, while the lowest percentage 4.237% was in the 31-35 year age range. Eighty two ( 69.492% ) got the drug without prescription from pharmacies or drug venders, and were advised by friends or their families to use DX for weight gain. Seventy six (64.407%) ceased DX intake after reaching the desired weight where the mean duration of DX use was years, 43 (56.6%) of them returned to drug intake after the stopping period of months. Thirty (25.4%) of the abusers have some knowledge about some DX side effects. الهدف من هذه الدراسة هو التعرف على مدى انتشار وموقف لاستغلال أقراص ديكساميثازون DX لزيادة الوزن في النجف، العراق. وأدرجت ثلاث مئة وعشرين مريضا في الاستبيان؛ 202 تم استبعاد الذين لديهم الربو، وأمراض الحساسية، وarithritis المفاصل الروماتويدي، و 118 (36.9٪) تم استغلال DX لزيادة الوزن. وكانت DX المسيء نسبة 91 (77٪) في الفئة العمرية 16 -25 لكل من الذكور والإناث، في حين كان 27 (23٪) في الفئة العمرية 26 - 35. تمثل الإناث 69 (58.5٪) من متعاطي DX بالمقارنة مع الذكور 49 (41.5٪)، والذي كان كبيرا على مستوى P <0.05. أعلى نسبة من DX متعاطي كانت 40.678٪ في نطاق 21-25 العمر للذكور والإناث، في حين كانت أدنى نسبة 4.237٪ في الفئة العمرية 31-35 سنة. اثنان وثمانون (69.492٪) حصلت على الدواء بدون وصفة طبية من الصيدليات أو بائعى المخدرات، ونصحت من قبل الأصدقاء أو أسرهم لاستخدام DX لزيادة الوزن. ستة وسبعون (64.407٪) توقفت DX القدوم بعد الوصول إلى الوزن المطلوب حيث كان متوسط ​​مدة الاستخدام DX سنوات، 43 (56.6٪) منهم عاد إلى تناول الأدوية بعد فترة توقف لأشهر. ثلاثون (25.4٪) من متعاطي لديهم بعض المعرفة حول بعض الآثار الجانبية DX.


Article
Isolation and Quantitative determination of proteins from fish scales of Cyprinus carpio L. and Liza albue In saltwater and freshwater
العزلة والتقدير الكمي للبروتينات من قشور الأسماك من الكارب L. وليزا albue في المياه المالحة والمياه العذبة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in the laboratories of the Faculty of Science - University of Kufa in) 2014- 2015) Included extraction and isolation of deferent type of proteins from the scales of fish carps Cyprinus carpio and Khushani liza albue in salt and freshwater environments and used in the experiment peels dorsal origin. Continuously drawn to peel the fish using a systematic solution) 50 m M Tris-HCl, pH 7.5)Concentration of 1M of non-protein compounds associated proteins was isolated using central ostracism and deposition of proteins from the organizer of the solution using different concentrations of ammonium sulfate(NH4) 2SO4). The results show the presence of different protein compounds was deposited from the scale of qualitative studied fish through the use of different saturation concentrations of ammonium sulfate and achieve different and isolate the protein compounds residual saturation ratios by sulfates were classified according to the proportion saturation of Almaah gratification was quantification using a spectrophotometer deviceUV- Spectrophotometer at wavelength of 250 nm . The results show through the different types and amount of proteins in different species and studied the different growth environment. وقد أجريت هذه الدراسة في مختبرات كلية العلوم - جامعة الكوفة في) 2014- 2015) وشملت استخراج وعزلة من نوع محترم من البروتينات من جداول من الأسماك الكارب الكارب وKhushani ليزا albue في البيئات المالحة والمياه العذبة واستخدامها في التجربة القشور ظهري المنشأ. رسمها بشكل مستمر لقشر السمك باستخدام حل منهجي) 50 م M تريس، حمض الهيدروكلوريك، ودرجة الحموضة 7.5) تركيز 1M المركبات غير البروتين البروتينات المرتبطة تم عزل باستخدام النبذ ​​المركزي وترسب البروتينات من الجهة المنظمة للحل باستخدام تركيزات مختلفة من كبريتات الأمونيوم (NH4) 2SO4).         أظهرت النتائج أودع وجود مركبات البروتين مختلفة من حجم الأسماك درس النوعية من خلال استخدام تركيزات تشبع مختلفة من كبريتات الأمونيوم وتحقيق مختلف وعزل المركبات البروتين نسب التشبع المتبقية من الكبريتات تم تصنيفها وفقا لتشبع نسبة Almaah كان الإشباع الكمي باستخدام معمل deviceUV- الطيف في الطول الموجي 250 نانومتر. تظهر النتائج من خلال أنواع مختلفة وكمية من البروتينات في الأنواع المختلفة ودرس البيئة النمو المختلفة.


Article
Relationship of Salivary & Plasma Troponin Levels of Patients with AMI in Merjan medical city of Babylon Province: Cross-Sectional Clinical Study
علاقة اللعابية والبلازما تروبونين مستويات من المرضى الذين يعانون من AMI في المدينة الطبية مرجان من محافظة بابل: مستعرضة دراسة سريرية

Loading...
Loading...
Abstract

Myocardial infarction (MI) is a disorder that could be a reason for morbidity & mortality. Effective & early identification is crucial for management. One analytical technique for the diagnosis of MI is evaluating plasma troponin (Tn) values. Bearing in mind the problems of blood aspiration from patients, a noninvasive practice like measuring of saliva Tn can be used as an alternative way. The present works aims to inspect variations in plasma & salivary Troponin I (TnI) measurements in AMI patients. Methods: The study involved 100 patients diagnosed as AMI by physicians. After obtaining their agreement, both salivary & plasma TnI levels was assessed by saliva & blood sampling consequently by means of; VIDUS® techniques and kits. Results: The mean age of patients was 56.5years and 79% of patients were male. There was week positive correlation between blood and serum troponin levels (r=0.1, P<0.05). The mean troponin level in serum was 8.07ng/L and troponin level in salvia was 0.16 ng/L showing a steady increase in saliva and blood during the process of AMI. There was no significant correlation of both serum & salivary TnI with increasing age or with gender differences. Conclusion: There was week positive significant correlation between S TnI & Sal TnI concentrations showing a steady increase in saliva and blood during the process of AMI. احتشاء عضلة القلب (MI) هو اضطراب والتي قد تكون سببا للمراضة والوفيات. تحديد فعالية والمبكر أمر بالغ الأهمية للإدارة. واحدة تقنية تحليلية لتشخيص MI بتقييم التروبونين البلازما (تينيسي) القيم. وإذ تضع في اعتبارها المشاكل تطلع الدم من المرضى، وهي ممارسة موسع مثل قياس اللعاب تينيسي ويمكن استخدام وسيلة بديلة. وتهدف أعمال الحالية لتفقد تغييرات في القياسات البلازما واللعابية تروبونين الأول (القوات المسلحة) في المرضى الذين AMI. الطرق: وشملت الدراسة 100 مريضا شخصت كما AMI من قبل الأطباء. بعد الحصول على موافقتهم، تم تقييم كل من اللعابية والبلازما مستويات القوات المسلحة عن طريق اللعاب واخذ عينات من الدم وبالتالي عن طريق. تقنيات ومستلزمات VIDUS®. النتائج: كان متوسط ​​عمر المرضى 56.5years وكانت 79٪ من المرضى الذكور. كان هناك في الأسبوع ارتباط إيجابي بين الدم والمصل مستويات التروبونين (ص = 0.1، P <0.05). وكان مستوى التروبونين متوسط ​​في مصل الدم و8.07ng / L ومستوى التروبونين في المريمية 0.16 نانوغرام / لتر مما يدل على الزيادة المطردة في اللعاب والدم أثناء عملية AMI. لم يكن هناك ارتباط كبير في كل من المصل واللعاب القوات المسلحة مع زيادة العمر أو مع وجود اختلافات بين الجنسين. الخلاصة: كان هناك الأسبوع ارتباط موجبة بين تركيزات S القوات المسلحة وسال القوات المسلحة تظهر زيادة مطردة في اللعاب والدم أثناء عملية AMI.


Article
The Effect of Spraying Ascorbic and Humic acid on Growth Parameters and Yield of Okra Plant ( Abelmoschus esculentus L . Moench.)
تأثير رش الاسكوربيك وحمض الدبالية على معلمات نمو ومحصول البامية النباتات (Abelmoschus esculentus L. مونش).

Loading...
Loading...
Abstract

Field experiment was conducted in a farm of Najaf governorate during 2013-2014 season , to study the effect of different concentrations of ascorbic acid and humic acid on the growth and productivity of okra plant cv. Betra . The experiment included 9 treatments i.e. the interaction of three concentrations of ascorbic acid ( 0 , 50 and 100 mg.L-1 ) and three concentrations of humic acid ( 0 , 1.5 and 3 ml.L-1 ) spraying were applied twice during growth season at fifteen days interval. Factorials experiment within Randomized complete Block Design ( R.C.B.D ) was used with three replications , Means were compared according to least significant difference L.S.D test at probability of 0.05 . Results can be summarized as follow: The use of concentration 100 mg. L-1 of ascorbic acid had a significant effect on all vegetative growth parameters ( plant length , leaves number , branches number, stem diameter , shoot fresh and dry weights) compared with control treatment ( sprays with distilled water ) which gave the least means values . Humic acid spraying with 3 ml. L-1 had a significant effect on all vegetative growth parameters compared with control treatment . Interaction between the two factors gave a significant effect on all vegetative growth .100 mg.L-1 of ascorbic acid had a significant effect on all root growth parameters ( root length , main roots number , root fresh and dry weights) compared with control treatment which gave the least means .Humic acid spraying with conc. 3 ml.L-1 had a significant effect on all root growth parameters compared with control treatment . The use of 100 mg.L-1 ascorbic acid had a significant effect on some chemical charcterstictis and yield (total chlorophyll content in leaves, total soluble carbohydrate content in leaves and yield of plant) compared with control treatment which gave the least means. Humic acid spraying with conc. 3 ml. L-1 had a significant effect on some chemical characteristics and yield of plant compared with control treatment which gave the least values. Interaction between both factors showed significant effect on some chemical characteristics and yield of plant. وقد أجريت تجربة حقلية في مزرعة في محافظة النجف خلال 2013-2014 الموسم، لدراسة تأثير تركيزات مختلفة من حمض الاسكوربيك وحمض الدبالية على نمو وإنتاجية نبات البامية السيرة الذاتية. BETRA. وتضمنت التجربة 9 العلاجات، أي التفاعل بين ثلاثة تركيزات من حامض الاسكوربيك (0، 50 و 100 mg.L-1) وثلاثة تركيزات من حمض الدبالية (0، 1.5 و 3 ml.L-1) الرش تم تطبيقها مرتين خلال النمو الموسم في فترة خمسة عشر يوما. وقد استخدم عاملي التجربة في تصميم القطاعات كاملة العشوائية (R.C.B.D) بثلاث مكررات، وتمت مقارنة سائل فقا لالأقل أهمية اختبار الفرق L.S.D في احتمال 0.05. ويمكن تلخيص النتائج على النحو التالي:              استخدام تركيز 100 ملغ. كان L-1 من حامض الاسكوربيك لها تأثير كبير على جميع المعلمات النمو الخضري (طول النبات، ويترك عدد، عدد الفروع، قطر الساق، واطلاق النار الأوزان الرطبة والجافة) مقارنة مع معاملة السيطرة (الرش بالماء المقطر) الذي أعطى الأقل يعني القيم .              حمض الدبالية الرش مع 3 مل. كان L-1 تأثير كبير على جميع المعلمات النمو الخضري مقارنة مع معاملة السيطرة. التفاعل بين اثنين من العوامل أعطى لها تأثير كبير على كل النمو الخضري كان 0،100 mg.L-1 من حامض الاسكوربيك لها تأثير كبير على جميع المعلمات نمو الجذور (طول الجذور، عدد الجذور الرئيسي، الجذور الطازجة والجافة الأوزان) مقارنة مع معاملة السيطرة الذي أعطى الأقل يعني حمض .Humic الرش مع اضرب. كان 3 ml.L-1 تأثير كبير على جميع المعلمات نمو الجذور مقارنة مع معاملة السيطرة.       وكان استخدام 100 mg.L-1 حمض الاسكوربيك تأثير كبير على بعض charcterstictis الكيميائية والعائد (إجمالي محتوى الكلوروفيل في الأوراق، ومجموع السكريات الذائبة في أوراق الشجر وإنتاجية نبات) مقارنة مع معاملة السيطرة التي أعطت أقل الوسائل. حمض الدبالية الرش مع اضرب. 3 مل. كان L-1 تأثير كبير على بعض الخصائص الكيميائية وإنتاجية نبات مقارنة مع معاملة السيطرة التي أعطت أقل القيم. أظهر التفاعل بين كل من العوامل تأثير كبير على بعض الخصائص الكيميائية وإنتاجية نبات.


Article
Synthesis , characterization and study biological activity of some new five heterocyclic derivatives for β-D-Fructopyranose
التوليف، وتوصيف ودراسة النشاط البيولوجي لبعض خمسة المشتقات الحلقية غير المتجانسة الجديدة لβ-D-فركتوز

Loading...
Loading...
Abstract

This research involves the synthesis of some new 1,2,3-Traizoliene and 1,2,3,4-Tetrazole derivatives. Firstly was converted 2-aminpyridine to thiazolo[4,5-b]pyridin-2-amine (A) by reacting with ammonium thiocyanate in presence of glacial acetic acid. Then, compound (B) was prepared from the reaction of (A)with p-acetamido benzenesulphonyl chloride in basic medium. Hydrolysis of compound (B) in glacial acetic acid gives compound (C).Shiff bases (1-5) were prepared by reaction of (C) with aromatic aldehydes . Compound (D) was synthesized from reaction of compound (C) with acetic anhydride in presence of Conc. H2SO4 . Chalcone derivatives (6-10) were prepared from reaction compound (D) with aromatic aldehyde. Finally To achieve this work , Methyl- D- fructpyranoside (E) was synthesized by treating D-Fructose with Methanol in acidic medium under thermodynamically controlled conditions to make sure that the fructopyranoside are the predominant product. The hydroxyl group on C1 was converted into mesylester derivatives (F) by reaction (E) with one equivalent of mesylchloride at 0Co The vital compound in this synthesis compound (G) was obtained by treatment (F) with one mole of sodium azide in presence of TBAB. Reaction (G)with Schiff bases gives1,2,3,4-Tetrazole derivatives ( 11-15 ),while reaction with unsaturated compound formed 1,2,3-Traizoliene derivatives (16-20) . The synthesized compounds have been measured by their melting points, and characterized by C.H.N. analysis, FT-IR and 1H-MNR spectroscopy. يتضمن هذا البحث تخليق بعض جديدة 1،2،3-Traizoliene و1،2،3،4-Tetrazole المشتقات. أولا تم تحويل 2-aminpyridine إلى thiazolo [4،5-ب] pyridin-2-أمين (A) عن طريق تفاعل مع ثيوسيانات الأمونيوم في وجود حمض الخليك الجليدي. ثم، أعد مجمع (ب) من رد فعل (A) مع كلوريد ف acetamido benzenesulphonyl في وسط قاعدي. التحلل من مجمع (ب) في حامض الخليك الجليدي يعطي تم عن طريق تفاعل (C) مع الألدهيدات العطرية أعد مجمع القواعد (C) .Shiff (1-5). تم توليفها مركب (D) من رد فعل مركب (C) مع أنهيدريد الخل في وجود اضرب. H2SO4. تم إعداد المشتقات كالكون (6-10) من مجمع رد فعل (D) مع ألدهيد العطرية. وأخيرا لتحقيق هذا العمل، تم تصنيعه ميثيل د- fructpyranoside (E) عن طريق التعامل D-الفركتوز مع الميثانول في الوسط الحمضي تحت ظروف الديناميكا الحرارية للتأكد من أن fructopyranoside هي نتاج السائد. تم تحويل مجموعة الهيدروكسيل على C1 إلى مشتقات mesylester (F) من خلال رد فعل (E) مع ما يعادل واحد من mesylchloride في 0Co  تم الحصول على مركب حيوي في هذا التوليف مجمع (G) عن طريق العلاج (F) مع مول واحد من أزيد الصوديوم في وجود TBAB. رد فعل (G) مع قواعد شيف المشتقات gives1،2،3،4-Tetrazole (11-15)، في حين أن رد فعل مع مركب غير المشبعة تشكيل 1،2،3-Traizoliene المشتقات (16-20). وقد تم قياس المركبات توليفها من قبل نقطة انصهارها، وتتميز C.H.N. تحليل، FT-IR والتحليل الطيفي-1H الحركة الوطنية الثورية.


Article
Immunological study in patients with chronic giardiasis
دراسة مناعية في المرضى الذين يعانون من الجيارديا المزمن

Loading...
Loading...
Abstract

Conducted this study to determine effect Giardia lamblia infection from measurement levels of immunoglobulin A, G, M and E among males in Al-Najaf governate, where use 66 patients and 30 healthy as control groups which visited Al-Hakeem Hospital and Al-Sadder medical city in Al-Najaf governate during the period from January till August 2015. Infection with this parasite diagnosis by using the wet amount microscope for stool from patients. The results showed significant decrease (P<0.05) in immunoglobulin A, G, and M in G.lamblia infection patients in compared to healthy group , While the results showed immunoglobulin E was normal in G.lamblia infection patients in compared to healthy group.أجريت هذه الدراسة لتحديد تأثير مرض الجيارديا اللمبلية من مستويات القياس المناعي A، G، M و E بين الذكور في النجف محافظة، حيث تستخدم 66 مريضا و 30 صحي كما مجموعات المراقبة الذي زار الحكيم مستشفى وآل سادر الطبي مدينة في محافظة النجف خلال الفترة من يناير حتى أغسطس 2015. العدوى مع هذا التشخيص الطفيلي باستخدام المجهر كمية الرطب للبراز من المرضى. أظهرت النتائج انخفاضا معنويا (P <0.05) في الغلوبولين المناعي A، G، و M في G.lamblia مرضى عدوى بالمقارنة مع مجموعة صحية، في حين أظهرت النتائج كانت المناعي E الطبيعي في المرضى الذين يعانون الإصابة G.lamblia في مقارنة مع مجموعة صحية.


Article
Frequency of IgM & IgG antibodies against Toxoplasma gondii, Cytomegalovirus and Rubella virus in serum specimens from aborted women in North Baghdad-Al-Tarmiya region.
ترددية الأضداد المناعية ( IgM &IgG ) ضد الأصابة بداء القطط والفايرس المضخم للخلايا وفايرس الحصبة الألمانية في عينات مصل مأخوذ من نساء مجهضات في منطقة الطارمية شمال بغداد.

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Prenatal screening for evaluation the frequency of IgM & IgG antibodies against Toxoplasma gondii (T. gondii), Rubella virus and Cytomegalovirus (CMV) infections is an important test in this work. The acute infections which are caused by Toxoplasma gondii, Rubella virus, Cytomegalovirus (CMV) during pregnancy often associated with adverse fetal outcomes and reproductive failures. Toxoplasma, Rubella and CMV are known to cause infection in uterus and are often responsible for abortion, stillbirth, premature delivery and congenital malformation. Detection and timely treatment of such infections can prevent morbidity and mortality of the infants born to such mothers. Objective : The present study was undertaken to screening and evaluation the frequency of IgM & IgG antibodies against Toxoplasma gondii, Cytomegalovirus (CMV) and Rubella virus infections in blood samples collected from aborted women lived in North Baghdad Al-Tarmiya region. Materials and Methods: Sera were collected from aborted women and they were tested for the presence of specific IgM& IgG antibodies against the Toxoplasma gondii, Cytomegalovirus (CMV) and Rubella virus infections by ELISA. This study was performed in North Baghdad Al-Tarmiya region from the period of April /2013 to July/2013. Results: It was shown (table-2) that the highest frequency of specific IgM and IgG anti- Toxoplasma gondii (T. gondii), Rubella virus and Cytomegalovirus antibodies was recorded in the age group between 19 to 45 years, 78% and 28%, respectively. According to abortion frequency, IgM was recorded the highest frequency (63.26%) in the Toxoplasma infections, followed by IgM anti-CMV infections was(18.4%) and then IgM anti-Rubella infections was (5.1%) as explain in (table-3). The present study revealed that the highest frequency of IgM & IgG anti-under research infections antibodies was detected in the first trimester of pregnancy as explain in (table-4). Conclusions: It was concluded that seropositivity of IgM anti- Toxoplasma gondii (T. gondii), Rubella virus and Cytomegalovirus antibodies was higher than that observed with IgG in blood samples collected from aborted women lived in North Baghdad-Al-Tarmiya region. Recommendations: A large size of sample is recommended to be studied to confirm the results of this study. All the antenatal cases should be routinely screened to detection Toxoplasma gondii (T. gondii), Rubella virus and Cytomegalovirus infections, for early treatment to prevent fetal loss. يعتبر فحص ما قبل الولادة لتقييم تكرارية الأجسام المضادة IgM & IgG ضد الاصابة بداء القطط ( (T. gondii أوفايرس الحصبة الالمانية أوالفايرس المضخم للخلايا (CMV)هو الاداة المهمة في هذه الدراسة. الاصابة الحادة بداء القطط أوفايرس الحصبة الألمانية أوالفايرس المضخم للخلايا خلال فترة الحمل غالبا ما ترتبط مع النتائج السلبية على الجنين وفشل الإنجاب. ومن المعروف أن داء القطط أو فايرس الحصبة الألمانية أوالفايروس المضخم للخلايا يسبب اصابة في الرحم والتي غالبا ما تكون مسؤولة عن الإجهاض والولادة الميتة والولادة المبكرة والتشوهات الخلقية. الكشف والعلاج في الوقت المناسب لمثل هذه الإصابات يمكن أن تمنع الإصابة بالأمراض والوفيات من الرضع الذين يولدون لأمهات من هذا القبيل. الهدف: أجريت هذه الدراسة لفحص وتقييم وتيرة الأجسام المضادة ( IgM & IgG ) ضد الاصابة بداء القطط ( (T. gondii أوفايرس الحصبة الالمانية أوالفايرس المضخم للخلايا (CMV) في عينات الدم التي تم جمعها من نساء مجهضات في منطقة الطارمية- شمال بغداد. منهجية البحث: تم جمع مصل من النساء المجهضات والتي تم اختبارها لوجود الأجسام المضادة ( IgM & IgG ) محددة ضد الاصابة بداء القطط ( (T. gondii أوفايرس الحصبة الالمانية أوالفايرس المضخم للخلايا (CMV) بواسطة فحص الانزايم المرتبط بالامتزاز المناعي( (ELISA. وقد أجريت هذه الدراسة في منطقة الطارمية- شمال بغداد للفترة من نيسان / 2011 إلى تموز / 2011. النتائج: لقد تبين (جدول-2)أن أعلى تكرار للأجسام المضادة ( IgM & IgG ) ضد اصابات داء القطط أو فايرس الحصبة الألمانية أوالفايروس المضخم للخلايا قد سجل في الفترة العمرية بين 19 و 45 سنة, 78% و28% على التوالي. وأعتماداً لتعدد مرات الإجهاض(جدول 3)، سجل IgM أعلى نسبة %63,26 ضد اصابات داء القطط ، يليها IgM ضد اصابات الفايرس المضخم للخلايا حيث كانت (%18.4 ) ومن ثم IgM ضداصابات الحصبة الألمانية حيث كانت (%5.1 ). وكشفت هذه الدراسة أن أعلى وتيرة لل IgM & IgG المضادة للاصابات موضوع الدراسة قد أكتشفت في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل (جدول 4). الأستنتاجات: استنتج أن إيجابية المصل بال IgM ضد الاصابة بداء القطط ( (T. gondii أوفايرس الحصبة الالمانية أوالفايرس المضخم للخلايا (CMV) كان أعلى من تلك التي لوحظت مع الضد IgG في عينات الدم التي تم جمعها من نساء مجهضات في منطقة الطارمية- شمال بغداد . التوصيات: بعد اتمام هذه الدراسة,نوصي بدراسة عينة اكبر من المرضى لتأكيد نتائجها. كما ونوصي باجراء الفحص الروتيني قبل الولادة للكشف عن الاصابة بداء القطط ( (T. gondii أوفايرس الحصبة الالمانية أوالفايرس المضخم للخلايا (CMV) من أجل العلاج المبكر لمنع فقدان الجنين.


Article
Phylogenetic characterization and antifungal activity of recombinant defensin protein from Triticum aestivum
توصيف النشوء والتطور ودراسة الفعالية المقاومه لبروتين defensin المعزول من نبات الحنطه Triticum aestivum

Loading...
Loading...
Abstract

Defensins protein plays an important role in innate immune defense against infectious diseases in animals and plants. In our study and for the first time, common wheat (Triticum aestivum) defensin gene was fully characterized. The protein encodes from a signal peptide region of 25 amino acids. Homology searches showed that T. aestivum defensin have a highest identity (72-64 %) with other defensin selected sequences. A multiple sequence alignment indicates very well highly conserved regions include eight cystiene residues, α-helix, loop, and β-sheet. A phylogenetic analysis of the T. aestivum defensin gene sequence among other plant defensin sequences further confirmed that the T. aestivum sequence is very closely related to Triticum durum defensin sequences, and thus, is likely to have the same expressed structure and function. Moreover, the recombinant defensin protein was expressed in vitro and it show a strong antifungal activity against pathogenic strain Puccinia striiformis. Our study indicate that recombinant defensin protein may be a powerful tool for common wheat treatment.ان بروتين defensin يلعب دور مهم في الجهاز المناعي الغريزي ضد الاصابات البكتيريه والفطريه التي تصيب النباتات والحيوانات.. تم في هذه الدراسه ولأول مره من تحديد خصائص السلسله الجينيه الحديثه من جين defensin . ان البروتين يشفر الى منطقة الاشاره الببتيديه والتي تتكون من 25 حامض اميني. البحث عن التشابه أظهر ان لبروتين defensin نسبة تشابه عاليه (64-72%) مع نفس البروتين الموجود في 7 نباتات مختلفه تم اجراء المقارنه معها وقد اظهرت خريطة تصفيف الحوامض الامينيه بان المناطق ذات الفعاليه البيولوجيه المهمه الموجوده في هذا البروتين هي ذاتها الموجوده في بقية الاجناس المستخدمه في هذه الدراسه. من ناحيه اخرى اظهرت تحليلات الشجره الوراثيه التطوريه وجود علاقه كبيره مع نفس البروتين الموجود في نبات الحنطه الصلبه Triticum durum. من ناحيه اخرى تم التعبير الجيني لهذا البروتين في المختبر وقد اظهر البروتين فعاليه كبيره وقاتله ضد الفطر المرضي Puccinia striiformis. اشارت هذه الدراسه الى امكانية استخدام بروتين defensin كاداة مفيده لوقاية نبات الحنطه.


Article
Detection of anti-HCV IgG antibodies in thalassemic patients by Enzyme Linked immunosorbant assay in AL-Najaf AL-Ashraf Provence
الكشف عن الأجسام المضادة لمكافحة فيروس (سي) مفتش في المرضى الذين يعانون thalassemic بواسطة انزيم مرتبط المناعي فحص في النجف الأشرف بروفانس

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was designed to investigate viral Hepatitis C infections in thalassemic patients by detection anti-HCV IgG antibodies using Enzyme Linked immunosorbent assay. Sixty nine blood serum were collected from thalassemic patients in AL-Zahra'a hospital in Al-Najaf Provence .The study period was from 1 November (2014) to 28 April (2015). The result of this study showed that 25(36%) samples of thalassemic patients were anti-HCV IgG antibodies positive result, 16 are male and 9 are female ,their age range from (4-43) years ,while 44(64%) samples of thalassemic patients anti-HCV IgG antibodies negative result , 22 are male and 22 are female, their age range from (3-35) years .Twenty one individuals without any signs or symptoms of disease were selected as normal healthy control groups including (13) female and (8) males. The result showed that 25samples are seropositive to anti-HCV IgG in all age groups and the age group (10-20) years old has ahighest percentage than other age groups . وقد تم تصميم هذه الدراسة إلى تحقيق إصابات التهاب الكبد الوبائي الفيروسي في المرضى الذين يعانون thalassemic من خلال الكشف أضداد فيروس (سي) مفتش باستخدام انزيم مرتبط المناعي فحص. تم جمع ستين المصل تسعة الدم من المرضى thalassemic في مستشفى الزهراء في فترة الدراسة النجف بروفانس. وكان من 1 تشرين الثاني (2014) إلى 28 أبريل (2015). أظهرت نتائج هذه الدراسة أن 25 (36٪) عينة من المرضى thalassemic كانت مضادة للفيروس (سي) مفتش الأجسام المضادة نتيجة إيجابية، 16 من الذكور و 9 من الإناث، من الفئة العمرية من (4-43) سنة، في حين أن 44 (64٪) عينات من المرضى thalassemic المضادة HCV-مفتش الأجسام المضادة نتيجة سلبية، 22 من الذكور و 22 من الإناث، من الفئة العمرية من (3-35) سنة .Twenty تم اختيار أحد الأفراد دون أي علامات أو أعراض للمرض كما مجموعات المراقبة الصحية الطبيعية بما في ذلك ( 13) أنثى و (8) من الذكور. وأظهرت النتيجة أن 25samples هي مصليا المضادة للفيروس (سي) مفتش في جميع الفئات العمرية والفئة العمرية (10-20) سنة لديها ahighest نسبة من الفئات العمرية الأخرى.

Keywords

HCV --- ELISA --- Thalassemia --- IgG --- HCV --- ELISA --- Thalassemia --- IgG


Article
IMMUNOLOGICAL PROFILE IN DIFFERENT GROUPS OF END STAGE RENAL DISEASE
النمط المناعي في مجاميع مختلفة من الطور النهائي للفشل الكلوي

Loading...
Loading...
Abstract

Background and aim of study: End Stage Renal Disease (ESRD) is a worldwide problem in which patients are in hemo-dialysis and/or awaiting for kidney transplantation. However, the actual mechanism (s) of ESRD pathogenesis is ill-defined. The aim of this study is to investigate the role of certain immunological markers in the pathogenesis of ESRD. Materials and methods: Sixty eight blood samples were collected from hospitalized ESRD patients with different etiology (hypertensive, diabetics, hypertensive + diabetics, and small size kidney). Twenty healthy volunteers as control group was enrolled in the study. Serum IL-10, IL-17, MCP-1 and TGF-β were estimated in all subjects. Result: A significant elevation in the serum IL-10, MCP-1 and IL-17 mean concentration in all ESRD patients groups. TGF-β mean concentration exhibited decreasing level in the hypertensive, hypertensive + diabetes and small size kidney groups and a slight elevation in the diabetes group. The IL-10: IL-17 ratio expressed elevation in all ESRD patients groups. Conclusion: There is a progress of inflammatory reactions in all ESRD patients groups in which IL-17 and MCP-1 are playing major roles. TGF-β1 is not played its anticipated pro-fibrotic role and anti-inflammatory function in the studied group. The ratio of IL-10: IL-17 point out a slight shifting of the immunosuppressive reaction over the inflammatory reaction in all ESRD patients groups. خلفية واهداف البحث: المرحلة النهائية من الفشل الكلوي مشكلة عالمية سببها عدم قيام الكلية بعملها الطبيعي وعلاجها هو الديلزة الدموية او الزرع الكلوي. الالية الدقيقة في نشوء وتطور الجانب الامراضي لهذه المشكلة لا يزال مجهول. هدف الدراسة هو تقصي دور بعض المعلمات المناعية في امراضية هذه العلة. المواد وطرائق العمل: ثمانية وستون عينة دم جمعت من مرضى المرحلة النهائية للفشل الكلوي الراقدين في المستشفيات لاسباب مختلفة (ارتفاع ضغط الدم, السكري, ارتفاع ضغط الدم والسكري في ان واحد, الكلية الصغيرة والاسباب والاخرى). أشرك 20 متطوعا سليما كمجموعة سيطرة في البحث. تم قياس مستوى الانترلوكينات 10 و17 اضافة الى عامل النمو التحولي بيتا (TGF-β) وبروتين-1 االمستدعي الكيمياوي للبلاعم الكبيرة (MCP-1) لجمع الافراد المشاركين بالبحث. النتائج: ارتفاعا مصليا معنويا في المعدل الحسابي لمستويات (IL-10, IL-17 , MCP-1) في جميع المجاميع. من جهة اخرى كان هناك انخفاضا مصليا معنويا في المعدل الحسابي لمستوى (TGF-β) في جميع المجاميع الدراسية ما عدى مجموعة السكري. كان هناك ارتفاعا في ال (IL-10) فاق الارتفاع الحاصل في ال (IL-17) مما ادى الى ارتفاع نسبة ال (IL-10: IL-17) في جميع المجاميع المرضية. الاستنتاجات: وجود تفاعل التهابي لجميع المجاميع المرضية يلعب (IL-17) و (MCP-1) دورا اساسيا. اشارت النتائج ايضا الى عدم لعب العامل المناعي (TGF-β) دوره المتوقع كعامل تليف ومضاد للالتهاب في المجانيع المرضية فيما عدا مجموعة السكري. كانت نسبة العامل (IL-10: IL-17) تشير الى تحول جزئي في التوازن لصالح تفاعلات الكبت المناعي على حساب تفاعلات الالتهاب في جميع المجاميع.


Article
The Antibacterial effect of extracts of Salvadora Perscia against oral pathogenic bacteria isolated from dental caries
تأثير مضاد للجراثيم مقتطفات من أراك ضد البكتيريا المسببة للأمراض الفم معزولة من تسوس الأسنان

Loading...
Loading...
Abstract

background and aims: Most pathogenic bacteria became resistance to antibiotic which leads to failure in treatment of bacterial infections by antibiotics , wherefore in the recent time go toward the medical alternative treatment of bacterial infections, therefore this present investigation aimed to evaluated efficient of extract of Salvadora Perscia (miswak) as antibacterial (an alternate to antibiotics)against six bacterial species: Staphylococcus.aureus , Staphylococcus.faecalis, Staphylococcus.mutans, Staphylococcus.pyogenes (Group A streptococcus), Pseudomonas aeruginosa and Escherichia coli) isolated from dental caries with study the antibiotic resistant to these bacterial isolate and comparative between them. Method: in this study using aqueous and methanol extract of Salvadora persica against bacterial isolates from dental caries after diagnostic bacteria by culturing on media (macConkey and blood) agar, classical methods and Vitek system with study the antibiotic resistant pattern to these bacterial isolate by disc agar diffusion. Results: This investigated founded that aqueous extracts of Salvadora persica was high activity at (10000µg/ ml) against all tested bacteria while weakest activity at ( 500µg/ ml ) on Staphylococcus.aureus , Staphylococcus. faecalis and Escherichia coli (Inhibition Zone (I.Z) =6.5 and 8) mm respectively, whilst methanol extracts of Salvadora persica strong activity at (10000µg/ ml) against Pseudomonas.aeruginosa, streptococcus.mutans as well as both Escherichia coli and streptococcus. pyogenes (Group A streptococcus)( I.Z =17, 16 and 15 ) mm respectively, followed by Staphylococcus.Pyogenen in both concentration (5000, 1000µg/ ml) (I.Z =12 mm) and weaker activity in (500µg/ ml) against Staphylococcus.faecalis and Staphylococcus.aureus (I.Z =4, 6) mm respectively , whilst antibiotics sensitivity study showed streptococcus.faecalis sensitive to Ciprofloxacin,Gentamycin , Norfloxacin and Streptomycin (I.Z =18,17,18,15) mm respectively and this bacteria appearance resistance for both Amoxicillin and Chloramphenicol ( I.Z= 7mm) as well as some of isolates as staphylococcus.aureus and Pseudomonas.aeruginosa were resistant to both Chloramphenicol and Gentamycin (I.Z = 5.5)mm respectively whilst streptococcus.pyogenes (Group A streptococcus), streptococcus.mutans and Escherichia coli were sensitivity to Chloramphenicol , Ciprofloxacin and Gentamycin as (22, 20 and 21) mm respectively. Conclusion: Salvadora persica can be used as antibacterial. الخلفية وتهدف: أصبحت البكتيريا أكثر الممرضة المقاومة للمضادات الحيوية مما يؤدي إلى فشل في علاج الالتهابات البكتيرية بواسطة المضادات الحيوية، ولهذا السبب في الآونة الأخيرة، تذهب في اتجاه العلاج البديل الطبية من الالتهابات البكتيرية، وبالتالي هذه الدراسة الحالية تهدف إلى تقييم كفاءة استخراج Salvadora Perscia (السواك) كما مضاد للجراثيم (بديل للمضادات الحيوية) ضد ستة الأنواع البكتيرية: Staphylococcus.aureus، Staphylococcus.faecalis، Staphylococcus.mutans، Staphylococcus.pyogenes (المجموعة العقدية)، الزائفة الزنجارية والقولونية) معزولة عن تسوس الأسنان مع الدراسة المضادات الحيوية المقاومة لهذه العزلة البكتيرية والمقارنة بينهما. الطريقة: في هذه الدراسة استخدام المستخلص المائي والميثانول من أراك ضد العزلات البكتيرية من تسوس الأسنان بعد البكتيريا التشخيص عن طريق زرع على وسائل الإعلام (ماكونكي والدم) أجار، الطرق التقليدية ونظام فيتيك مع دراسة نمط المقاومة للمضادات الحيوية لهذه عزل البكتيريا عن طريق القرص نشر أجار. النتائج: هذا التحقيق تأسست أن مستخلص المائي لأراك وكان ارتفاع النشاط في (10000μg / مل) ضد كل انواع البكتيريا المختبرة بينما أضعف النشاط في (500μg / مل) على Staphylococcus.aureus، المكورات العنقودية. البرازية والقولونية (منطقة تثبيط (I.Z) = 6.5 و 8) ملم على التوالي، في حين مقتطفات الميثانول من أراك النشاط القوي في (10000μg / مل) ضد Pseudomonas.aeruginosa، streptococcus.mutans وكذلك كل من الإشريكية القولونية والعقدية. المقيحة (المجموعة العقدية) (IZ = 17 و 16 و 15) ملم على التوالي، تليها Staphylococcus.Pyogenen في كل تركيز (5000، 1000μg / مل) (IZ = 12 مم) والنشاط الأضعف في (500μg / مل) ضد المكورات العنقودية أظهرت .faecalis وStaphylococcus.aureus (IZ = 4، 6) ملم على التوالي، في حين دراسة حساسية المضادات الحيوية streptococcus.faecalis حساسة للسيبروفلوكساسين، جنتاميسين، نورفلوكساسين والستبرتوميسين (IZ = 18،17،18،15) ملم على التوالي، وهذا مظهر البكتيريا المقاومة لكل من أموكسيسيلين والكلورامفينيكول (IZ = 7MM)، وكذلك بعض العزلات كما staphylococcus.aureus وPseudomonas.aeruginosa كانت مقاومة لكلا الكلورامفينيكول وجنتاميسين (IZ = 5.5) ملم على التوالي في حين streptococcus.pyogenes (المجموعة العقدية)، العقدية كانت .mutans والقولونية الحساسية للكلورامفينيكول، سيبروفلوكساسين وجنتاميسين باسم (22 و 20 و 21) ملم على التوالي. الخلاصة: أراك ويمكن استخدام مضاد للجراثيم.


Article
Study of antioxidant effect of Curcuma longa L. phenolic extract, sodium selenite and vit. E on some physiological and biochemical criteria of white male rats treated with chromium picolinate
دراسة تأثير مضادات الأكسدة من كركم لونغا L. استخراج الفينول، سيلينات الصوديوم وفيتامين. E على بعض المعايير الفسيولوجية والبيوكيميائية من الفئران الذكور البيض تعامل مع الكروم بيكوليناتي

Loading...
Loading...
Abstract

وقد تم تصميم هذه الدراسة لتحديد تأثيرات مضادة للأكسدة من مستخلص الفينولية من كركم لونغا L.، سيلينات الصوديوم وفيتامين E ضد الاكسدة الناجمة عن بيكوليناتي الكروم في بعض المعايير الفسيولوجية والبيوكيميائية للدم وبعض المواد المضادة للاكسدة والناقلات العصبية في الدماغ على الفئران الذكور البالغين.   وقد أجريت الدراسة في المنزل الحيوان من كلية العلوم / جامعة الكوفة في 70 الحيوانات من الفئران الذكور البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 2.5-3 أشهر والوزن من 200-250 جرام. أظهرت النتائج عدم وجود تغير معنوي (p> 0.05) في متوسط ​​وزن الجسم، والجسم الجهاز الوزن والكبد الانزيمات في الفئران تعامل مع الكروم بيكوليناتي فقط للفترتين من التجربة وكذلك نفس النتائج المسجلة في الحيوانات المعالجة مع بيكوليناتي الكروم مع فيتامين E وسيلينات الصوديوم وبيكوليناتي الكروم مع استخراج الفينول من كركم لونغا لمدة ستة وثمانية أسابيع مقارنة مع مجموعة التحكم. كما لوحظ انخفاض معنوي (p <0.05) في المواد المضادة للاكسدة وتشمل الفائق، الجلوتاثيون بيروكسيديز وزيادة كبيرة (ف <0.05) في malondialdehyde في الحيوانات تعامل مع الكروم بيكوليناتي لمدة تتراوح من ساعتين من الإدارة مقارنة بالكنترول المجموعة أيضا إلى انخفاض معنوي (p <0.05) في الدوبامين (DA)، وزيادة كبيرة (ف <0.05) على مادة السيروتونين (5-HT) في الحيوانات تعامل مع الكروم بيكوليناتي فقط في مقارنة مع مجموعة التحكم. وعلاوة على ذلك، وقعت زيادة كبيرة (ف <0.05) في الفائق والبيروكسيديز الجلوتاثيون مستويات مضادات الأكسدة الفائق وانخفاض معنوي (p <0.05) في مستوى malondialdehyde في الحيوانات المعالجة بواسطة بيكوليناتي الكروم بشكل منفصل مع استخراج الفينول من كركم لونغا والكروم بيكوليناتي مع فيتامين E وسيلينات الصوديوم مقارنة مع مجموعة التحكم وأظهرت النتائج زيادة معنوية (P <0.05) في الدوبامين (DA) وانخفاض معنوي (p <0.05) في مادة السيروتونين (5-HT) في الفئات المذكورة أعلاه ل فترات من ستة وثمانية أسابيع مقارنة مع مجموعة التحكم.    تختتم الدراسة من أن استخراج الفينول من كركم لونغا، سيلينات الصوديوم وفيتامين E ومضادات الأكسدة الفعالة ضد الاكسدة الناجمة عن تناوله عن طريق الفم من بيكوليناتي الكروم أدى إلى تحسين المعايير المذكورة أعلاه درس، مقارنة مع مجموعة السيطرة وسجلت أفضل النتائج بعد العلاج عن طريق استخراج الفينول من كركم لونغا.The current study was designed to determine the antioxidant effects of phenolic extract of Curcuma longa L. ,sodium selenite and vitamin E against oxidative stress induced by chromium picolinate in some physiological and biochemical criteria for the blood, some antioxidants and neurotransmitters of the brain on the adult male rats. The study was conducted in the animal house of the Faculty of Science/University of Kufa on 70 animals of adult male rats aged 2.5-3 months and the weight of 200-250 gm. The results showed no significant change (p>0.05) in the average of body weight, body organ weight and liver enzymes in the rats treated with chromium picolinate only for the two periods of the experiment as well as the same results recorded in the animals treated with chromium picolinate with vitamin E and sodium selenite and chromium picolinate with the phenolic extract of Curcuma longa for six and eight weeks compared with control group. As it has been noted a significant decrease (p<0.05) in the antioxidants include superoxide dismutase, glutathione peroxidase and significant increase (p<0.05) in the malondialdehyde in the animals treated with chromium picolinate for the two period of administration compared with the control group also a significant decrease (p<0.05) in dopamine (DA) and a significant increase (p<0.05) on serotonin (5-HT) in the animals treated with chromium picolinate only in compared with control group. Moreover, the significant increase occurred (p<0.05) in the antioxidants superoxide dismutase and glutathione peroxidase levels and significant decrease(p<0.05) in malondialdehyde level in the animals treated by chromium picolinate separately with the phenolic extract of Curcuma longa, chromium picolinate with vitamin E and sodium selenite compared with the control group and the results showed a significant increase (p<0.05) in dopamine (DA) and significant decrease (p <0.05) in the serotonin (5-HT) in the groups mentioned above for a periods of six and eight weeks compared with control group. The study conclude from that the phenolic extract of Curcuma longa, sodium selenite and vitamin E have effective antioxidants against oxidative stress induced by oral administration of chromium picolinate led to an improvement of the above criteria studied, compared with control group and the best results are recorded after treatment by the phenolic extract of Curcuma longa .


Article
Evaluation the interplay of T-helper 22 and T-helper17 in patients with breast cancer
تقييم تي المساعد 22 و T-helper17 في المرضى الذين يعانون من سرطان الثدي

Loading...
Loading...
Abstract

The interplay between Th-17 and Th-22 cells plays vital role in tumor immunity . Therefore, this study aimed to focus on these cells in patients with breast cancer. The results of this study showed that there were a highly significant increment in concentrations of IL-17A(139.5±17pg/ml) compared with control group which was (41.33±11.3pg/ml) and showed results were a highly significant elevation in concentration of IL-23P19 (192.73±22.3pg/ml) while control group was (121.41±14.7pg/ml). Also The results showed a highly significant increment in concentration of IL-22 (137.25±24.6pg/ml) compared to control group which was (77.67±13.7pg/ml) and also in TNF-α concentration was (200±23.7pg/ml) compared with control group which was (10.5±7.3pg/ml). Molecular findings recorded a significant elevation in the levels of AP-1 gene expression were Fos 18.76±7.8 in patients group and 9.05±1.12 control group, also the values of JunD gene 15.77±9.43 and 6.18±0.112, and lastly JunB 23.223±11.34 in comparison to control group7.33±3.76.Overall findings revealed considerable inflammatory response by Th-17 and Th-22 and remarkable AP-1 gene expression.التفاعل بين الرابعة والثلاثون-17 و ث-22 خلايا يلعب دورا حيويا في مناعة الورم. وبالتالي، فإن هذه الدراسة تهدف إلى التركيز على هذه الخلايا في المرضى الذين يعانون من سرطان الثدي. وأظهرت نتائج هذه الدراسة أن كانت هناك زيادة كبيرة جدا في تركيزات IL-17A (139.5 ± 17pg / مل) بالمقارنة مع مجموعة المراقبة التي كانت (41.33 ± 11.3pg / مل)، وأظهرت النتائج كانت على ارتفاع كبير جدا في تركيز من IL-23P19 (192.73 ± 22.3pg / مل)، في حين كانت المجموعة الضابطة (121.41 ± 14.7pg / مل). كما أظهرت النتائج وجود زيادة معنوية في تركيز IL-22 (137.25 ± 24.6pg / مل) مقارنة بالمجموعة الضابطة التي كانت (77.67 ± 13.7pg / مل)، وأيضا في تركيز TNF-α كان (200 ± 23.7pg / مل) بالمقارنة مع مجموعة المراقبة التي كانت (10.5 ± 7.3pg / مل). سجلت النتائج الجزيئية وارتفاع كبير في مستويات AP-1 التعبير الجيني كانت فوس 18.76 ± 7.8 في مجموعة المرضى و9.05 ± 1.12 المجموعة الضابطة، كما قيم الجينات جند 15.77 ± 9.43 و 6.18 ± 0.112، وأخيرا JunB 23،223 ± 11.34 في مقارنة للسيطرة على group7.33 ± كشفت 3.76.Overall النتائج الاستجابة الالتهابية الكبيرة التي الرابعة والثلاثون-17 و ث-22 وملحوظا التعبير الجيني AP-1.


Article
Molecular Study of Quinolone Resistance in Klebsiella pneumoniae and Citrobacter freundii Isolates
دراسة جزيئية من الكينولون المقاومة في كليبسيلا الرئوية والليمونية الفرويندية العزلات

Authors: Nabil S.S. Tuwaij نبيل سليم
Pages: 300-312
Loading...
Loading...
Abstract

A total of 97 burns swab collected from patients treated in burns unit of Al-Sader Hospital, Al-Najaf Province, during the period five months (1/6/2014 to 1/11/2014). Only 75/97(77.31%) were positive bacterial culture on MacConkey agar medium compared with 22/97(22.68%) specimens gave negative bacterial growth. The results of microscopic, morphology culture, biochemical test and Vitek-2 system revealed that 23/75(30.66%) isolates, were obtained as following 21/75(28%) Klebsiella pneumoniae ssp pneumoniae and 2/75(2.66%) Citrobacter freundii were recovered from 75 positive specimens obtained aseptically from admitted patients in the burn unit. Out of these, 15/23 (65.21%) were isolated from female patients and 8/23 (34.78 %) from male patients. Antimicrobial susceptibility were done using disk diffusion method and minimal inhibitory concentration (MIC) strip test. Results showed high degree resistance to most antibiotic under study and all tested isolates were at least resistant to three or more of antibiotic classes and then consider as multidrug resistant isolates (MDR) , At same time, ertapenem revealed maximum effectiveness against K. pneumoniae and C. freundii isolates with resistance rate reached to (28.57%) and (0%) respectively. While cloxacillin, oxacillin, and carbenicillin were offered less effective among antibiotic through resistance 100%. 14(66.66%) of K. pneumoniae isolates gave high level of resistance to nalidixic acid and ciprofloxacin with MIC ≥ 256 µg/ml and MIC ≥32 µg/ml respectively compared with 1(50%) in C. freundii isolates and these were considered as highly resistance. The PCR data showed that aac(6’)-Ib –cr gene high prevalence 15(71.42%) in K. pneumoniae isolates compared to 1(50%) in C. freundii no.2. Also qnr B gene was positive in 10(47.61%) K. pneumoniae, while only 1 (50%) of C. freundii isolates was harbored qnr B gene. While qnr, qnr C and qnr D genes did not detect in this study. الخلاصة: جمعت 97 مسحة قطنية من المرضى المصابين بالحروق و الذين ادخلوا وعولجوا في وحدة الحروق التابعة لمستشفى الصدر، في محافظة النجف، خلال فترة خمسة أشهر ( 1 / 6 / 2014 الى 1 / 11 / 2014 ). اظهرت نتائج الزرع ان 75/97 (77,31٪) عينة اعطت نمو بكتيري على الوسط الزرعي ماكونكي مقارنة مقارنة بـ 22/97 (22,68٪) عينة لم تظهر نمو بكتيري. وكشفت نتائج الفحوصات المجهرية، المظهرية والاختبارات الكيموحيوية فضلا عن التشخيص باستعمال جهاز Vitek-2 تم الحصول على 23/75(30,66٪) عزلة، على النحو التالي 21/75 (28٪) تعود للنوع Klebsiella pneumoniae ssp pneumoniae و2/75 (2,66٪) Citrobacter freundii تم الحصول عليها من 75 عينه بكتيرية معزولة من المرضى الراقدين في وحدة الحروق. 15/23(65,21٪) من العينات البكتيرية المذكورة تم عزلها من المرضى النساء و 8 / 23 (34,78٪) من المرضى الذكور. اختبرت حساسية العزلات البكتيرية تجاه المضادات الحيوية باستعمال طريقتي نشر القرص والحد الأدنى للتركيز مثبط (MIC). وأظهرت النتائج درجة عالية من المقاومة لمعظم المضادات الحيوية قيد الدراسة، اذ وجد ان جميع العزلات البكتيرية كانت مقاومة الى ما لايقل عن ثلاثة اصناف من المضادات الحيوية لذلك اعتبرت كعزلات متعددة المقاومة للأدوية (MDR)، وفي الوقت نفسه، كشف المضاد الحيوي ertapenem أقصى قدر من الفعالية ضد K. pneumoniae و C. freundii بمعدل مقاومة وصلت إلى (28,57٪) و (0٪) على التوالي. في حين اظهر كل من كلوكساسيللين، أوكساسيلين وكربنيسيلين أقل فعالية بين المضادات الحيوية من خلال مقاومة بلغت 100٪ لجيع العزلات. 14 (66,66 ٪) من عزلات K. pneumoniae قدم مستوى عال من مقاومة إلى حامض الناليديكسيك وسيبروفلوكساسين بـ MIC ≥ 256 ميكروغرام / مل و MIC ≥32 ميكروغرام / مل على التوالي مقارنة مع 1 (50٪) في C. freundii . أظهرت نتائج سلسلة انزيم البلمرة انتشار واسع لجين aac(6’)-Ib –cr بين العزلات بلغ 15 (71,42٪) بين عزلات K. pneumoniae مقابل 1 (50٪) في C. freundii. no.2 . لوحظ الجين qnr B بنسبة 10 (47,61٪) و1 (50 ٪) في كل من K. pneumoniae و C. freundii no.2 ، في حين لم تسجل هذه الدراسة اي تواجد للجينات qnr ، qnr C و qnr D.


Article
Estimation of the movement rate of insecticides three types in different soils.
تقدير معدل حركة ثلاثة انواع من المبيدات الحشرية في ترب مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

Present study was carried out in laboratory for estimating movement of three insecticides (Dursban,Karate,DDVP) in three textural different soils there could be reach to ground water and contaminated it.The insecticides motion had been proved via hydraulic conductivity property basis on liquid and soil features .However the soil samples brought from three locations which were (najaf city ,kufa city,alzarka village ) there classified as : 1th orthids; 2th, 3th torifluvents) respectively. Meanwhile soil columns prepared in three replicates to each soil. Then hydraulic conductivity measured with (head constant method)to sandy soil , (variable charge method)to others Dunnett's method to compare of means there were showed in results as: 1- DDVP 2.915 (cm.minut-1)> Karate 2.443 (cm.minut-1) > 1.394 Dursban (cm.minut-1) through sandy soil. 2- Karate 2.801(cm.minut-1) > DDVP1.442 (cm.minut-1)> 1.207 (cm.minut-1) Dursban through loamy soil. 3_ DDVP 0.386 (cm.minut-1)> Karate 0.305 (cm.minut-1) > 0.702 (cm.minut-1) Dursban through clay soil. The point is that DDVP, Karate can access to the ground water in sandy ,loamy soils than Dursban but all of those cannot access it in clay soil. Conclusion *Using these insecticides is more suitable with heavy soil from soil and water management concept. ** There was no risky of Dursban apply as chemical chlorpyrifos group under recommended doses from plant protection side. ***Relying on first order equation as kinetic way discovered how much is insecticidal resides on soil surface with no additional do. اجريت دراسة حديثة في مختبرية بهدف تقدير حركة ثلاثة انواع من المبيدات الحشرية (Dursban,Karate,DDVP) قي ثلاث ترب مختلفة النسجة والتي يمكن ان تصل الماء الارضي وتلوثه . اذ اثبتت حركة المبيدات بواسطة خاصية الايصالية المائية والني تعتمد بدورها على خصائص السائل والتربة معا حيث جمعت نماذج التربة من ثلاثة مواقع (مدينة النجف,مدينة الكوفة,قرية الزركة) والتي تصنف 1th orthids) , 3th torifluvents; 2th,) بالتوالي .أعدت اعمدة التربة بواقع ثلاث مكررات لكل تربة ,اذ قدرت الايصالية المائية في التربة الرملية بطريقة (عمود الماء الثابت) واعتمدت طريقة (الشحنة المتغايرة) بالنسبة للتربة الطينية . فقد اظهرت النتائج امكانية وصول الماء الارضي وتلويثه بدرجة عالية من قبل مبيدي (Karate DDVP, ) مقارنة ب((Dursban, في الترب الرملية والمزيجية .وامكانية استعمال الاخير بشكل امن في الترب الطينية النسجة. وان استخدام المفاهيم الحركية كمعادلة الرتبة الاولى اوغيرها من المعادلات يعطي وصفا دقيقا عن مسالك المبيدات في التربة خاصة المتبقيات .


Article
The study of Oxidative stress, Sperm chromatin abnormality and seminal parameters in different groups for infertile patients
دراسة الجهد التاكسدي وكروماتين النطف غير السوي والمعالم المنوية لمجاميع مختلفة من مرضى العقم

Loading...
Loading...
Abstract

The study was carried out between January 2014 and October 2014 including one hundred and fifty five infertile men who attended the Fertility center in AL-Sadr Medical City. The Objective of this study was to study of oxidative stress, sperm chromatin abnormality and semen quality including ( semen volume, Liquefaction time, sperm concentration, motility, and normal morphology. The results of the study showed that there was a significant increase (p<0.05) in the semen volume, sperm concentration, progressive motility and normal morphology for unexplained compared to five abnormal semen groups. Also it was a significantly decrease (p<0.05) in liquefaction time, leukocyte concentration, MDA concentration and sperm chromatin abnormality for unexplained compared with abnormal semen groups. This study supports the conclusion that oxidative stress in seminal plasma is the main causes of sperm chromatin defect with defect of semen parameters and related with male infertility. اجريت هذه الدراسة بين شهر كانون الثاني لسنة 2014 وتشرين الاول لسنة 2014 وشملت مائة وخمسة وخمسون من الرجال العقيمين الذين راجعو مركز العقم في مدينة الصدر الطبية . هدفت الدراسة الى معرفة العلاقة بين الجهد التاكسدي وكروماتين النطف الغير السوي ومعالم المني المتضمنة ( حجم المني و زمن الاماعة وتركيز النطف والحركة التقدمية للنطف والشكل السوي للنطف). اظهرت نتائج هذه الدراسة زيادة معنوية (p<0.05) في حجم المني وتركيز النطف والحركة التقدمية للنطف والشكل السوي للنطف لمجموعة العقم غير المفسر مقارنة بخمسة مجاميع اخرى من العقم ، كذلك اظهرت نتائج الدراسة انخفاضا معنويا ( p<0.05) في زمن الاماعة وتركيز كريات الدم البيض وتركيز الـ MDA ونضوجية كروماتين النطف غير السوي لمرضى العقم غير المفسر مقارنة بالمجاميع الاخرى من العقم . استنتجت هذه الدراسة بان الجهد التاكسدي هو سبب رئيسي لضرر كروماتين النطف وكذلك ضرر معالم المني مما يؤدي الى حصول العقم .


Article
The effect of Iron overload on PCV, hemoglobin & serum ferritin of thalassaemia major male patients
تأثير الحديد الزائد على PCV، الهيموغلوبين ومصل الفيريتين من الثلاسيميا المرضى الذكور كبير

Loading...
Loading...
Abstract

Red blood Corpuscle transfusion therapy as supportive care for Thalassemic patients is the principal cause of iron overload in patients with especially in β-thalassaemia. As each unit of transfused packed red Corpuscles contains approximately 200-250 mg of iron, patients who are administered regular transfusions can receive a daily iron excess of up to 0.5mg/kg. The complications that occur with β-thalassaemia major are Hypogonadotrophic hypogonadism. Complication of β-thalassaemia major include: Delayed Puberty, arrested puberty and hypogonadism. Delayed puberty is defined as the absence of any pubertal sign in boys (testicular enlargement) by the age of 13 years. The aims of this study are to find out the serum concentration of hemoglobin & PCV, also to see the effect of iron overload as reflected by serum ferritin on blood parameters of male thalassaemia major. Patients & methods: A cross sectional study was conducted on β-thalassaemia major patients whom attended the thalassaemia center in Azadi Teaching Hospital from December 2013 to March 2014. Sixty six male aged (12-16 years) patients were attending thalassaemia center for routine blood transfusion. Twenty nine male subjects apparently healthy, with no family history of hereditary blood disease attendants to out-patient pediatric clinic. All thalassaemic patients included in this study were previously diagnosed as β-thalassaemia major based on the usual hematological criteria (peripheral blood evaluation and haemoglobin electrophoresis) in addition to the family history and transfusion dependence. Venous blood samples were taken from all patients & controls males for hematological & biochemical analysis. Result: There was a significant decrease (p < 0.001) in body weight & body height of thalassaemic male patients as compare with control male subjects. There were a highly significant decrease (p <0.001) in PCV & the concentration of heamoglobin (Hb) of thalassaemic male patients as compared with control male subjects. Moreover, there is significant increase in serum ferritin in male Thalassemic patients as compare with normal healthy males of same age.أحمر كرية الدم العلاج نقل عن الرعاية الداعمة لمرضى Thalassemic هو السبب الرئيسي لزيادة تركيز الحديد في المرضى الذين يعانون خصوصا في β-الثلاسيميا. حيث أن كل وحدة من المنقول كريات حمراء معبأة يحتوي على ما يقرب من 200-250 ملغ من الحديد، يمكن للمرضى الذين يخضعون لإدارة عمليات نقل منتظمة الحصول على فائض الحديد يوميا لمدة تصل إلى 0.5mg / كغ. المضاعفات التي تحدث مع β-الثلاسيميا الكبرى هي قصور الغدد التناسلية ناقص موجهة الغدد التناسلية. مضاعفات-β التلاسيمية الرئيسية وتشمل: تأخر سن البلوغ، اعتقلت البلوغ وقصور الغدد التناسلية. ويعرف البلوغ المتأخر عن عدم وجود أي علامة البلوغ في الأولاد (الخصية توسيع) في سن 13 عاما. وتهدف هذه الدراسة إلى معرفة تركيز مصل الدم الهيموغلوبين وPCV، أيضا أن نرى تأثير الحديد الزائد كما يتضح من فيريتين المصل على مكونات الدم من الذكور رائد الثلاسيميا. المرضى والطرق: أجريت دراسة مقطعية على المرضى β التلاسيمية كبيرا منهم حضر مركز الثلاسيميا في مستشفى آزادي التعليمي في الفترة من ديسمبر 2013 إلى مارس 2014. وستين ستة من الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين (12-16 سنة) من المرضى كانوا يحضرون مركز الثلاسيميا للدم الروتيني نقل الدم. تسعة وعشرون المواضيع الذكور اصحاء، مع عدم وجود تاريخ عائلي للمرض الحاضرين الدم الوراثية إلى عيادة طب الأطفال المرضى الخارجيين. شملت جميع المرضى thalassaemic في هذه الدراسة تم تشخيص سابقا الميجر β التلاسيمية على أساس المعايير الدموية المعتادة (التقييم الدم المحيطي والكهربائي الهيموجلوبين)، بالإضافة إلى تاريخ العائلة والتبعية نقل الدم. وتم أخذ عينات الدم الوريدي من جميع المرضى والضوابط الذكور الدموية وتحليل الكيمياء الحيوية. النتيجة: كان هناك انخفاض معنوي (p <0.001) في وزن الجسم وارتفاع الجسم من المرضى الذكور thalassaemic كما قارن مع الضابطة الذكور. كان هناك انخفاض كبير للغاية (ع <0.001) في PCV وتركيز heamoglobin (الهيموغلوبين) من المرضى الذكور thalassaemic بالمقارنة مع الضابطة الذكور. وعلاوة على ذلك، هناك زيادة كبيرة في فيريتين المصل في المرضى الذين يعانون Thalassemic الذكور كما مقارنة مع الذكور صحية طبيعية من نفس الفئة العمرية.


Article
Some Epidemiological Aspects of Visceral Leishmaniasis in Iraq
بعض الجوانب الوبائية للداء الليشمانيات الحشوي في العراق

Pages: 449-455
Loading...
Loading...
Abstract

The study was carried out during the period from September 2012 to August 2013 in fifteen Iraqi provinces. A rapid test kit for detection of specific antibody of visceral leishmaniasis (VL) to a recombinant antigen (rk39) in serum was used. The results revealed that 3267 children infected with VL. Geographical distribution showed that the disease was more prevalent in the southern and middle parts of Iraq. Thiqar was found to be the main endemic province 739 (22.6%), low prevalence was noted in Nenawa 3 (0.09%). The high percentage of infected appeared in February 2013 was 592(18.1%), while the low one appeared in August 2013 was 75(2.3%). The age among positive cases ranged between three months and 15 years .About half (54.4%) of detected cases at 1-4 years of age, and the proportion decreased as age increased. The main proportion of males who were infected was higher than female (55% versus 45%), this differences, however, is not statistically significant at (p<0.05). تم تنفيذ البحث خلال الفترة الممتدة من بداية شهر أيلول 2012 و لغاية شهر آب 2013 لرصد وبائية اللشمانيةالحشويهالمخمجةللاطفال في 15محافظة عراقية باستخدام تقنية الفحص المصلي الأستشرابي المناعي و اعتماد المستضد المأشوب (rk 39). أظهرت النتائج أن هنالك 3267 طفلا مخمجا , وان أعلى نسبه للخمج ظهرت في شهر شباط 2013 ,592 (18%) في حين انخفضت النسبة الى 75 (2.3%) في شهر اب 2013. تراوحت أعمار الاطفال المخمجين ما بين ثلاثة اشهر و 15 سنة ,وان حوالي نصف الاخماج (54.4%) كانت ضمن عمر1-4 سنة وان نسبة الخمج إنخفضت بتقدم أعمار الاطفال . كانت أخماج الذكور تفوق قليلا أخماج الاناث (55%مقابل 45%)ولا توجد فروقات معنوية بين الجنسين (p<0.05). أظهرت المحافظات الجنوبية أعلى نسبة للخمج مقارنة بالمناطق الوسطى و الشمالية ,وان أعلى نسبة للخمج هي في محافظة ذي قار 739(22.6%) في حين كانت محافظة نينوى الاقل وبائية 3(0.09%)بالطفيلي.


Article
Phylogenetic characterization and antifungal activity of recombinant defensin protein from Triticum aestivum
توصيف النشوء والتطور ونشاط مضاد للبروتين defensin المؤتلف من الحنطة ايستيفوم

Loading...
Loading...
Abstract

Defensins protein plays an important role in innate immune defense against infectious diseases in animals and plants. In our study and for the first time, common wheat (Triticum aestivum) defensin gene was fully characterized. The protein encodes from a signal peptide region of 25 amino acids. Homology searches showed that T. aestivum defensin have a highest identity (72-64 %) with other defensin selected sequences. A multiple sequence alignment indicates very well highly conserved regions include eight cystiene residues, α-helix, loop, and β-sheet. A phylogenetic analysis of the T. aestivum defensin gene sequence among other plant defensin sequences further confirmed that the T. aestivum sequence is very closely related to Triticum durum defensin sequences, and thus, is likely to have the same expressed structure and function. Moreover, the recombinant defensin protein was expressed in vitro and it show a strong antifungal activity against pathogenic strain Puccinia striiformis. Our study indicate that recombinant defensin protein may be a powerful tool for common wheat treatment. البروتين Defensins يلعب دورا هاما في الدفاع المناعي الفطري ضد الأمراض المعدية في الحيوانات والنباتات. في دراستنا ولأول مرة، وقد تميزت بشكل كامل قمح (الحنطة ايستيفوم) defensin الجينات. البروتين بترميز من منطقة الببتيد إشارة من 25 الأحماض الأمينية. وأظهرت عمليات البحث تناظر أن T. ايستيفوم defensin لديهم أعلى الهوية (72-64٪) مع تسلسل أخرى defensin المحدد. تسلسل محاذاة متعددة تشير بشكل جيد للغاية وتشمل مناطق الحفظ جدا بقايا ثمانية cystiene، ألفا حلزون، حلقة، وورقة β. وأكد تحليل النشوء والتطور للتسلسل الجيني defensin T. ايستيفوم بين غيرها من سلاسل مصنع defensin كذلك أن تسلسل T. ايستيفوم يرتبط ارتباطا وثيقا جدا لتسلسل defensin الحنطة القاسي، وبالتالي، من المرجح أن يكون لها نفس التركيب أعرب وظيفة. وعلاوة على ذلك، أعرب عن البروتين defensin المؤتلف في المختبر وإظهار نشاط مضاد قوي ضد السلالة striiformis بوسينيا. وتشير دراستنا أن المؤتلف البروتين defensin قد تكون أداة قوية لمعالجة القمح المشتركة.


Article
Synthesis and Characterization of New Pro-Drug Derivatives from Heterocyclic Compounds, Imidazol Oxazole Oxazolone
توليف وتوصيف مشتقات برو-دروغ جديدة من المركبات غير المتجانسة، إيميدازول أوكسازول أوكسازولون

Loading...
Loading...
Abstract

Synthesis of Schiff bases from the reaction between Cefalexin with the aldehyde (dimethyl amino benzaldehyde) compound(1), which then converted to acids chloride by using thionyl chloride that given hypuric derivative compound (2) that is prepared by reaction between compound (1) and glycine in (NaOH %10) that is closed in the second step by using (Aldehyde, acetic acid anhydride) compound (3). Another closed is got from mixing compound (3) with (ethyl aceto actate) to produce compound (4). Hydrazine derivative (5) is considered the basic compound that will give the following heterocyclic derivatives from reacting with (malk anhydride, and phthalic anhydride) compound (7a, b), new Schiff bases (6a, b), (benzoyl chloride) (8a, b), and another time with (ethyl aceto acetate) compound (9). The structure of all the above mentioned compounds was confirmed by elemental analysis and spectral analysis (1H-NMR, and FTIR) توليف شيف على أساس التفاعل بين سيفاليكسين والألدهيد (ثنائي ميثيلامينو البنزالديهايد) المركب (1)، والتي يتم تحويلها إلى الأحماض باستخدام كلوريد الثيونيل (1) الذي يتم إعداده عن طريق التفاعل بين مركب (1) و الجلايسين في (هيدروكسيد الصوديوم٪ 10) الذي أغلق في الخطوة الثانية باستخدام (ألدهيد، أنهيدريد حامض الخليك) مركب (3). مجمع مغلق آخر (3) مع (إثيل أسيتو أكتات) لإنتاج مركب (4). وتعتبر مشتقات الهيدرازين (5) مشتقة غير متجانسة من (أنهيدريد المال، و أنهيدريد الفثاليك) المركب (7 أ، ب)، وقواعد شيف جديدة (6 أ، ب)، (كلوريد بنزويل) (8 أ) ، ب)، ومرة أخرى مع (أسيتو أسيتات أسيتات) مركب (9). 1H-نمر، و فتير (1H-نمر، فتير)


Article
Comparison between some inflammatory biomarkers including ICAM-1, IL-6 and CRP in preeclamptic women in different gestational ages
مقارنة بين بعض المؤشرات الحيوية للالتهابات بما في ذلك ICAM-1، IL-6 و CRP في النساء مقدمات الارتعاج في سن الحمل المختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Preeclampsia is a disease of pregnancy characterized by a blood pressure of 140/90 mmHg or more on two separate occasions after the 20th gestational week in a previously normotensive woman. This is accompanied by significant proteinuria (>300 mg in 24 hours) and is associated with endothelial cell damage. The markers of endothelial activation or inflammation have been blamed to play an active role in preeclampsia. Subjects and materials and methods: This study included 97 pregnant with a confirmed diagnosis of preeclampsia as a patient group and 72 control pregnant women, with a gestational age ranging between 20-38 weeks. They are divided into three subgroups according to their gestational age (20-26 wk, 27-32 wk and 33-38 wk) and the mean of their age was 29.34±4.82, 30.14±5.33 and 32.54±6.22 respectively. Participants belong to both patient and control groups had underwent same procedure serological tests for Intracellular Adhesion Molecule 1 (ICAM I), interleukin-6 (IL6) and C-reactive protein (CRP). Results: Results showed that there were statistically significant differences (P < 0.05) in ICAMI, IL-6 and CRP values between patient and control groups and between the patient with moderate and those with severe preeclampsia in all tested gestational age subgroups. This supports the hypothesis stating a role of cytokines and inflammatory biomarkers in the mechanism underlying preeclampsia. Moreover, and at all gestational age subgroups, the ICAMI, CRP and IL-6 values were higher in patients with severe disease when compared with those having moderate disease. In conclusion, an inflammatory process is blamed to be the underlying mechanism of preeclampsia as proved by the elevated levels biomarkers in these patients. خلفية: تسمم الحمل هو مرض من الحمل يتميز ضغط الدم 140/90 مم زئبق أو أكثر في مناسبتين منفصلتين بعد أسبوع الحمل ال20 في المرأة سوي ضغط الدم سابقا. ويترافق ذلك بروتينية كبيرة (> 300 ملغ في 24 ساعة) ويرتبط تلف الخلايا البطانية. وألقي باللوم على علامات تفعيل البطانية أو التهاب للعب دور نشط في دورية نيو انجلاند الطبية.       المواضيع والمواد والأساليب: شملت هذه الدراسة 97 حاملا لتأكيد التشخيص من دورية نيو انجلاند الطبية كمجموعة المرضى و72 مراقبة المرأة الحامل، مع سن الحمل تتراوح بين 20-38 أسبوعا. وهي تنقسم إلى ثلاث مجموعات فرعية وفقا لسنهم الحمل (20-26 أسبوع، 27-32 أسبوع و33-38 أسبوع) كان ومتوسط ​​أعمارهم 29.34 ± 4.82، 30.14 ± 5.33 و 32.54 ± 6.22 على التوالي. ينتمي المشاركون إلى كل من المريض والسيطرة الجماعات لديها خضع نفس الاختبارات المصلية الداخلي للالتصاق بين الخلايا جزيء 1 (ICAM الأول)، انترلوكين 6 (IL6) وبروتين سي التفاعلي (CRP).      النتائج: أظهرت النتائج أن هناك فروق ذات دلالة إحصائية (P <0.05) في ICAMI، IL-6 والقيم CRP بين جماعات المرضى والسيطرة وبين المريض مع المعتدلين والذين يعانون من تسمم الحمل الشديد في جميع المجموعات الفرعية سن الحمل اختبار. وهذا يدعم فرضية تفيد دور السيتوكينات والمؤشرات الحيوية للالتهابات في دورية نيو انجلاند الطبية الأساسية آلية. وعلاوة على ذلك، وعلى جميع المجموعات الفرعية سن الحمل، وكانت ICAMI، CRP و IL-6 قيم أعلى في المرضى الذين يعانون من مرض شديد بالمقارنة مع تلك التي لديها مرض معتدل.  في الختام، ويلقى باللوم على العملية الالتهابية أن يكون الآلية الكامنة وراء تسمم الحمل وهو ما تؤكده المؤشرات الحيوية مستويات مرتفعة في هؤلاء المرضى.

Table of content: volume: issue: