Table of content

KUFA JOURNAL OF ENGINEERING

مجلة الكوفة الهندسية

ISSN: 25230018
Publisher: University of Kufa
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Kufa Journal is a scientific journal that is established by Faculty of Engineering , University of Kufa and publishes knowledge in a number of fields, such as Engineering, Technology, and Sciences.

All published papers by Kufa Journal of Engineering have undergone the rules of scientific evaluation; it accepts local and international papers to be published.
It is obligated in publishing new papers that have not been published by another journal or submitted into conferences.
Two issues per year were published until 2015, then three issues per year in 2016 and 2017. Four issues per year will be adopted from 2018.

Loading...
Contact info

editor.eng.mag@uokufa.edu.iq

Table of content: 2016 volume:7 issue:2

Article
DESIGN OF RECONFIGURABLE MICROSTRIP ANTENNA WITH A WIDE TUNABILITY RANGE FOR COGNITIVE RADIO NETWORK
تصميم هوائي شريطي قابل للتكييف ذو مدى التكييف الواسع للشبكات الراديوية الادراكية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents two reconfigurable microstrip antennas with different sizes of the patch elements for Cogniative Radio (CR) network. The desired resonant frequencies can be controlled by using smart tunable permittivity materials. The switching among these frequencies depending on the CR requierments. A wide tunability range of switching frequencies covers the bands of Wi-Fi and Wi-Max standards are obtained. This rang of frequencies begin from 1.5 till 5.5 GHz. Variable permittivity concept with respect to (as a function of) external source has been assummed for switching through this study. The two geometry structures for the planner array antenna are investigated and simulated using COMSOL sofware. يقدم هذا البحث هوائيين شريطيين قابليين للتكيف ذاتي أحجام مختلفة لعناصر الرقعة المشعة. يمكن التحكم بترددات الرنيين المطلوبة بواسطة استخدام مادة ذكية قابلة لتنغييم السماحية النسبية لها.يتحقق الترحيل بين اكثر من تردد وفقا لمتطلبات شبكة الى 1.5. أذ أن هذا المدى الترددي يغطي حزمة ممتدة من WIMAX و WIFI الراديو الادراكية. ويغطي معايير شبكات . من خلال هذا البحث ولعملية الترحيل تم فرض السماحية النسبية القابلة للتغيير بالنسبة (كدالة) لمصدر خارجي. GHZ 5.5 .COMSOL تم التحقق ومحاكاة عمل التركيبين الهندسيين للهوائيين بأستخدام برنامج


Article
OPTIMUM MANAGEMENT OF GROUNDWATER PUMPING BY USING SIMULATED ANNEALING TECHNIQUE
الأدارة المثلى لضخ المياه الجوفيه بواسطة استخدام تقنيه تقويه المحاكاة

Loading...
Loading...
Abstract

A two dimensional mathematical model is developed to simulate a groundwater flow regime of the upper part of Quaternary Deposites, in the Teeb area, Missan province. The optimum management of groundwater flow is developed by a linking simulation-optimization model. In this study, MODFLOW, 98 packages are used to simulate the groundwater flow system in unconfined aquifer. This model is integrated with an optimization model (Modular Groundwater optimizer) which is based on the simulated annealying (SA). Fixed well location case was undertaken by running the model with adopted calibrated parameters. The optimum value of pumping rate estimated through this study is (108320 m3/day), this value is compared with another previous work which based on genetic algorithm GA for the same area. The results of comparison showed that the optimum value obtained by SA is higher than the one obtained from GA by 18.35% for the same piezometric head draw down that indicate, the SA gives higher value than GA in this study.تم تطوير نموذج رياضي ثنائي الابعاد لمحاكاة جريان المياه الجوفيه للجزء العلوي لمنطقه الطيب في محافظه ميسان. طورت لمحاكاة MODFLOW,98 الاداره المثلى للجريان بواسطة دمج نموذج المحاكاة مع نموذج الامثليه. استخدم برنامج simulated جريان المياه الجوفيه للحشرج غير المحصور, ثم دمج هذا النموذج مع نموذج الامثليه المستند على تقنيه متر مكعب/يوم). تمت 108320. القيمه المثلى لمعدل الضخ التي احتسبت من خلال هذا البحث هي (annealying (SA) مقارنه هذه القيمه العظمى مع القيمه العظمى المستحصله من استخدام تقنيه الخوارزميه الجينيه genetic algorithm اعلى من نظيرتها المستخرجه SA لدراسه سابقه لنفس المنطقه. اظهرت نتائج المقارنه ان القيمه المثلى باستخدام تقنيه (GA) يعطي قيمه أعلى SA % و لنفس مديات هبوط شحنه ارتفاع في ابار المراقبه. هذا يشير الى ان 18,35 بمقدار GAبتقنيه في هذه الدراسة. GAمن


Article
THERMAL LOSSES REDUCTION FOR A TROUGH SOLAR COLLECTOR: PART 1 FLUID FLOW
تقليل الخسائر الحرارية من مجمع شمسي: الجزء الاول جريان المائع

Loading...
Loading...
Abstract

The flow of the wind near an absorber of a trough collector is analyzed. Since this absorber loss useful heat into the ambient, it is necessary to reduce that heat. The common strategy of reduction is the use of a vacuum tube. The maintaining of vacuum is difficult due to air leak or glass fracture led to find another replacement for this strategy. The idea of the present work is to put a half circular disc in front of the receiver in order to reduce the air velocity near the tube and reduce the heat transfer process. The flow is analyzed in the area to find the streamlines of flow and the behavior of air for a different air velocities and trough orientations. The analysis is done by using COMSOL Multiphysics program V4.4. The data show that the overall air velocity is reduced near the receiver as predicted. في هذا البحث، تم تحليل جريان الرياح بالقرب من انبوب التجميع في المجمع الشمسي. وقد وجد بأن الالية المتبعة لتقليل انتقال الحرارة هي باستخدام انبوب مفرغ من الهواء يغطي انبوب التجميع. وبما ان تكلفة هكذا انبوب هي عالية ناهيك عن صعوبة المحافظة على التفريغ بسبب التسرب أو كسر الانبوب. لذا فقد قدم هذا البحث اسلوب جديد في تقليل الخسائر يقضي بوضع مصدات هوائية على شكل نصف دائري وبمختلف الاقطار أمام انبوب التجميع وذلك للتأثير في عملية انتقال الحرارة. حيث تم تحليل الجريان وأيجاد خطوط جريان الهواء عند سرع جريان مختلفة واتجاهات مختلفة للمجمع الشمسي. وقد تم COMSOL MULTIPHYSICS استخدام برنامج لغرض التحليل الرياضي المتبع. اظهرت النتائج التي تم V4.4 التوصل اليها ان سرعة الهواء قرب انبوب التجميع في المجمع الشمسي تقل كما متوقع.


Article
STAGED NONLINEAR STATIC ANALYSIS OF SHRINKAGE IN REINFORCED CONCRETE ONE-WAY SLABS
التحليل الستاتيكي اللاخطي المتدرج للانكماش في السقوف الخرسانية المسلحة أحادية الاتجاه

Loading...
Loading...
Abstract

The cracking due to restrained shrinkage at early ages of concrete is one of the shortcomings of concrete, which may reduce its sustainability. Staged nonlinear static analysis adopted by SAP2000 software is used to analyze one-way slabs applied to restrained shrinkage. Staged nonlinear static analysis has been improved using the concept of cracked element and the proposed model showed good correlation with test results. Creep strain calculated by CEB-FIP cannot be used correctly with shrinkage at early ages of concrete (first three months), and a modification factor has been suggested in the present research. The modification factor is dependent on the steel ratio. Shrinkage relaxed due to creep has been found slightly affected by the steel ratio, which may be considered constant and equals to 60% approximately. Steel reinforcement will control crack width by reducing the restrained length of shortened concrete due to shrinkage, which is equal to the distance between multiple cracks. تعد التشققات الناتجة عن إسناد الانكماش من نقاط الضعف الأساسية في الخرسانة والتي تعمل على تقليل استخدامها. طريقة تم اعتمادها في تحليل السقوف أحادية الاتجاه 2000التحليل الستاتيكي اللاخطي المتدرج التي يتبناها برنامج الكومبيوتر ساب المعرضة إلى انكماش مسند. تم تطوير طريقة التحليل الستاتيكي اللاخطي المتدرج باستعمال فكرة العنصر المتشقق وقد CEB أعطت الطريقة نتائج قريبة على نتائج الفحص المختبري. انفعالات الزحف المحسوبة بطريقة - لا يمكن تطبيقها FIP مباشرة مع الانكماش في الاعمار المبكرة الخرسانة (الأشهرالثلاثة الأولى ) لذلك تم اقتراح معامل تعديل يتغير مع نسبة حديد التسليح المستعملة في تسليح السقوف. تم التوصل إلى ان الانكماش المخفف بسبب الزحف نسبته تتغير بشكل طفيف مع نسبة %. يقوم حديد التسليح بالسيطرة على التشققات الناتجة من الانكماش المسند 60حديد التسليح ويمكن اعتبارها ثابتة وتساوي من خلال تقليل طول التقلص الذي يحصل بسببه التشقق والذي يساوي للمسافة بين تلك التشققات المتعددة.


Article
OPTIMUM DEVELOPMENT OF TRANSPORTATION NETWORK USING ACCESS MANAGEMENT APPROACH IN BAGHDAD CITY (UTAIFEYAH DISTRICT AS CASE STUDY)
التطوير الأمثل لشبكة المواصلات باستخدام نظام إدارة الدخول في مدينة بغداد (دراسة حالة منطقة العطيفية)

Loading...
Loading...
Abstract

The quality of the geometric design of the road network shall be enhanced when a new access management is applied to get the most optimized route that may be chosen by the road user. Herein Utaifeyah district in Baghdad City is selected, transportation network map is generated for the area, points of problems or incidents like traffic congestion points are located and taken into consideration. The work includes data collection of the traffic volumes within the network from the study area, and then applying optimization study for the alternatives that uses microscopic traffic simulation. The results shows that when the access management scenarios were proposed, and the corridor analysis of the related transportation network was applied, the quality of transportation style of the Utaifeya district shall be improved, the access ratio to the district has increased to 216%, and the emissions of the harmful matters from vehicles have been decreased by 30%.يمكن تحسين نوعية التصميم الهندسي لشبكة الطرق عندما يتم تطبيق ادارة الدخول للحصول على أمثل مسار يمكن أن يختاره مستخدم الطريق. في هذا البحث تم إختيار منطقة العطيفية في مدينة بغداد, تم رسم خارطة شبكة المواصلات للمنطقة, تم تحديد النقاط التي تحدث فيها مشاكل أو عوارض مثل مناطق الإختناق المروري و تم الاهتمام بها. العمل تضمن النقاط التالية جمع البيانات للحجوم المرورية الموجودة في شبكة مواصلات منطقة الدراسة ,ثم القيام بدراسة مثلى للبدائل من خلال استعمال محاكاة المرور المجهرية. بينت النتائج انه عندما يتم إقتراح سيناريوهات ادارة الدخول, و استخدام تحليل الممر لشبكة النقل, فان مستوى المعيشة في .%30 %, و قلت الانبعاثات المؤذية من المركبات بنسبة 216منطقة العطيفية قد تطور, حيث زادت نسبة الدخول بمقدار


Article
THE EFFECTS OF PARASITIC INDUCTANCE AND AIR- COOLING ON PRINTED CIRCUIT BOARDS (PCBS)
تأثير الحث الطفيلي وتبريد الهواء على لوحات الدوائر المطبوعه

Loading...
Loading...
Abstract

There is a need to increase the speed of the power converters for many applications. Nevertheless, one of the limiting factors for power device performance is the parasitic inductances as the switching speed becomes higher. These parasitic inductances act as reaction elements that affect the switching process, and generate high voltage spikes across the PCB. In other words, the advantages of low parasitic inductances in PCB are offered best switching performance for high efficiency and minimizing conduction losses. In this paper the effect of the parasitic inductances for a synchronous buck converter has been analyzed. MATLAB simulations have been developed to show their effects on the performance of the synchronous buck converter. Furthermore, another MATLAB simulation has been built to show the thermal consideration. This simulation could predict the air cooling budget that the PCBs might need to reduce their operating temperatures. هناك حاجة لزيادة سرعة محولات الطاقة في العديد من التطبيقات. ويعد الحث الطفيلي واحد من العوامل التي تحد من أداء ، جهاز القدره في الوصول الى سرعه أعلى . يكون الحث الطفيلي بمثابة رد فعل العناصر التي تؤثر على عملية التحول وتولد شرارة جهد عالية في لوحة الدوائر المطبوعه . وبعبارة أخرى، فإن مزايا تقليل الحث الطفيلي في اللوحه هي توفير أداء أفضل للمفاتيح بكفاءه عالية وتقليل خسائر التوصيل. MATLAB في هذه البحث تم تحليل تأثير الحث الطفيلي لمغيير خافض متزامن. واستخدمت المحاكاة لإظهار تأثيرها MATLAB على أداء المغير الخافض المتزامن. وعلاوة على ذلك، تم بناء محاكاة آخر لإظهار الاهميه الحراريه , هذه المحاكاة أمكنت التنبؤ بميزانية تبريد الهواء التي تحتاجها اللوحه المطبوعه لتقليل درجات حرارة الاشتغال.


Article
A COMPARISON STUDY BETWEEN TWO MATHEMATICAL MODELS OF GROUNDWATER FLOW SIMULATION IN TEEB AREA, MISSAN PROVINCE
دراسة مقارنة بين نموذجين رياضيين لمحاكاة جريان المياه الجوفية في منطقة الطيب محافظة ميسان

Loading...
Loading...
Abstract

Two-dimensional mathematical models are developed to simulate the flow regime of the upper part of Quaternary Deposits by two approaches finite difference and finite element. The suggested conceptual model, which is advocated to simulate the flow regime of aquifer is fixed for one layer, i.e. the activity of the deeper aquifer is negligible. The models are calibrated using trial and error procedure in two stages, steady state followed by unsteady state. Calibrated value of hydraulic conductivity and specific yield using MODFLOW (finite difference) and MICROFEM (finite element) simulations for both steady and unsteady states ranged (1-10) m/day while the specific yield ranges between (0.1- 0.4). For steady state condition, the mean absolute errors are 0.249 and 0.133 for MODFLOW and MICROFEM respectively. For unsteady state condition, the mean absolute errors are 0.025 and 0.02 for MODFLOW and MICROFEM respectively. The results of MODFLOW and MICROFEM shows that the flow in the study area from northeast to southwest. تم تطوير نماذج رياضية ثنائية الأبعاد لتمثيل حركة المياه الجوفية للحشرج الأعلى لتكوين الرسوبيات الرباعية, باستخدام طريقة الفروقات المحددة وطريقة العناصر المحددة. اقترح نموذج مفاهيمي محدد لطبقة واحدة، أي أهمل تأثير طبقات المياه الجوفية السفلى. أجريت عملية المعايرة للنماذج باستخدام طريقة المحاولة والخطأ للحالتين، الجريان الثابت وغير الثابت. وفقا لعملية المعايرة، أعيد توزيع الخصائص الهيدروليكية لمنطقة الدراسة، حيث تراوحت قيم معامل الايصالية الهيدروليكية ) متر/يوم, بينما كانت 1،10 (العناصر المحددة) بين ( MICRFEM (الفروقات المحددة) ونموذج MODFLOWلنموذج ) في 0.133 ,0.249). للحالة الجريان الثابت بلغ معدل الخطا المطلق (0.1،0.4قيم معامل العطاء النوعي متغيرة بين ( على التولي. اما في الحالة غير المستقرة فقد كان معدل الخطا المطلق MICROFEM وبرنامج MODFLOWبرنامج (0.025 ,0.0 على التولي. اثبتت النتائج ان حركة جريان المياه MICROFEM وبرنامج MODFLOW) في برنامج 2 الجوفية من الشمال الشرقي الى الجنوب الغربي.


Article
THE FRICTION RESISTANCE EFFECT ON THE HYDRAULIC JUMP LOCATION AND ENERGY DISSIPATION, A LABORATORY STUDY
تأثير مقاومة الاحتكاك على موقع القفزة الهيدروليكية وكفاءة تشتيتها للطاقة دراسة مختبريه

Loading...
Loading...
Abstract

The location of the jump downstream the hydraulic structures outlets is an important parameter taken into considerations within the construction of the downstream protection works. One of the ways of moving the jump into a closer distance from the outlets is to raise the tail water level. In this research, a flow partitioning structure, FPS, designed, carried out, and installed downstream a sluice gate to apportion the cross sectional area of the flow and, then, increase the resistance of the friction force by increasing the walls of flow. The FPS shaped as a sectioned triangular prism consists of sets of 2.6cm×2.6cm iron square-section pipes formed with direction of the flow. The FPS with a vertical front face consisting of 16×11, rows × columns, of pipes extended 10cm downstream and held by a 0.5cm, thickness, iron bars and welded together to prevent any egression of the pipes from the FPS. This combination of the pipes and bars made a width of 29.6cm and height of 42.6cm to fit, approximately, the flume cross sectional area dimensions. The downstream face made with an inclination of 45o to prevent the free fall of the water. The system (which consists of a sluice gate, FPS, and rising weir) installed in a horizontal flume of 0.3m width, 0.45m depth, and 15m length. The system operated with flow rates ranged from 11.11 to 36.24l/s with different gate openings in 27 tests. In each test, the hydraulic jump formed downstream the sluice gate and the FPS once placed downstream the jump and once removed, in the same test, with maintaining the same flow conditions, and measurements are taken to investigate the effect of the FPS on the jump. The results show that the additional friction resistance by the FPS increased the tail water level and forced the hydraulic jump towards the sluice gate, in which the FPS produced a converging distance ranged from 0.64m to 5.34m. This convergence of the jump lowered the head losses of the flow before the jump and then increased Froude Number, Fr, and produced higher y2/y1 value. The increased value of y2/y1 increased the energy dissipation of the jump, in which the jump produced energy dissipation ranged from 8.47 to 85.38% with the existence of the FPS instead of 5.91 to 66.14% without it, with same flow conditions. In spite of the considerable increase in the tail water level downstream the FPS, there was no significant differences of the dissipated energy with and without the FPS for the whole system, in which the energy dissipation ranged from 14.05 to 55.91% with the FPS and ranged from 13.57 to 55.09% without it. يعتبر موقع القفزة خلف منافذ تصريف المنشآت الهيدروليكية من العوامل المهمة التي تؤخذ بنظر الاعتبار في تصميم أعمال الحماية خلف تلك المنافذ. واحد طرق تقديم موقع القفزة إلى مسافة اقرب للمنافذ هو رفع منسوب الماء الذيلي في القناة. في هذا البحث تم تصميم منشأ تقسيم جريان ومن ثم نفذ ونصب خلف بوابة لتقسيم مساحة مقطع الجريان , والذي بدوره رفع مقدار مقاومة الاحتكاك بسبب زيادة مساحة التماس للجدران مع الماء. تم تنفيذ منشأ تقسيم الجريان على شكل موشور مثلثي سم و وضعت باتجاه الجريان. 2.6 ×سم 2.6 مقطوع يتكون من مجموعة من أنابيب حديدية مربعة مساحة مقطعها بأبعاد سم الى الخلف ومسكت 10عمود) من الأنابيب امتدت × (سطر11×16يتكون منشأ التقسيم من وجه أمامي عمودي يتكون من سم ليلتف حول الأنابيب ومن ثم تم لحم الأنابيب سويتا لزيادة تماسكها. هذه التشكيلة من الأنابيب والقضيب 0.5بقضيب سمكه سم (والذي كان مقاربا لعرض وارتفاع القناة المختبرية). أما الوجه الخلفي 42.6 سم وارتفاع 29.6الماسك لها كان بعرض لمنع حدوث السقوط الحر للمياه. o45للمنشأ فقد تم إمالته بزاوية مقدارها م 0.3 تم تنصيب النظام الذي يتكون من البوابة ومنشأ تقسيم الجريان وسد غاطس متغير الارتفاع في قناة أفقية بعرض لترثانية , 36.24 إلى 11.11 م. ومن ثم شغل هذا النظام بتصاريف تراوح مقدارها من 15 م وطول مقداره 0.45وارتفاع تجربة. في كل تجربة تم إحداث قفزة هيدروليكية خلف البوابة , وقد تم استخدام منشأ التقسيم 27وبفتحات مختلفة للبوابة خلال خلف القفزة مرة ورفعه مرة أخرى (بنفس التجربة) , مع الإبقاء على نفس خواص الجريان بالحالتين. خلال التجربة الواحدة (بحالتيها) تم اخذ نفس القياسات لبيان تأثير منشأ التقسيم على القفزة. بينت نتائج البحث بان زيادة مقاومة الاحتكاك الإضافية بسبب منشأ التقسيم قد رفعت منسوب الماء الذيلي. وبسبب رفع منسوب م. هذا التقريب للقفزة 5.34 و 0.64الماء الذيلي تم دفع موقع القفزة إلى الأمام باتجاه البوابة بمسافة تزحيف تراوحت ما بين y2/y1 . وهذه الزيادة في y2/y1قلل خسائر الجهد قبل موقع القفزة , وبالتالي زاد من قيمة رقم فراود وأنتج قيمة أعلى ل %85.38 و 8.47 بالتالي أدت إلى زيادة تشتيت القفزة للطاقة. حيث أن القفزة أنتجت كفاءة تشتيت للطاقة تراوحت ما بين % من دون وجود 66.14 إلى 5.91بسبب وجود منشأ تقسيم الجريان. في حين أن الطاقة التي شتتها القفزة قد تراوحت ما بين المنشأ وتحت نفس ظروف الجريان. على الرغم من الزيادة الواضحة في منسوب الماء الذيلي خلف منشأ تقسيم الجريان , فلم يكن هنالك فرق واضح في مقدار الطاقة المشتتة الكلية للنظام ككل مع وجود أو عدم وجود منشأ تقسيم الجريان. حيث أن مقدار الطاقة الكلية المشتتة تراوحت % من دونه , وتحت نفس ظروف الجريان. 55.09 إلى 13.57 % بوجود المنشأ ومن 55.91 و 14.05مابين


Article
EVALUATION THE OPERATION OF A DRIP IRRIGATION SYSTEM IN DIFFERENT TYPES OF SOIL
تقييم تشغيل منظومات الري بالتنقيط في ترب مختلفه

Loading...
Loading...
Abstract

Drip Irrigation Method is the best method that has been used in the world among the other irrigation methods because of its good and high uniformity. This method distributes water to the field using a pipe network and transforms it to the plant by emitters. In spite of the advantages of drip irrigation method, the system has many problems, such as the impact of soil type, silt and discharges distribution. To achieve the goals of using a drip irrigation system, it must be designed and operated properly so that rates and location of delivery of water to the root zone is suitable for crop requirements. Generally, the criterion for drip irrigation system operation is based on soil texture. Soil wetting is one of the most important parameters to determine the deep percolation rate and the efficiency of the system. Knowledge of soil wetting pattern and its movement plays a large role in deciding depth and spacing of pipes, design of irrigation scheduling and improving the efficiency of the drip irrigation system. The objective of this study is to develop an approach to operate the drip irrigation system in sandy and clay soils by a computerized method regarding the type of crops, its consumptive use, type of soil, frequency of irrigation and water distribution in the network .The study adopts two approaches as follows: The field work approach and the theoretical approach. In the field work approach, soil analysis of the physical and chemical properties of the soil which affect the soil quality as well as its suitability for growing plants are determined. For the theoretical approach the well known software CROPWAT is used for the calculation of crop water requirements and irrigation requirements depending on soil, climate and crop data. Measurements of the consumptive use, discharge, velocities, wetted soil width, wetted soil depth, frequency of irrigation for the two types of soil with silt content calculated. The designed discharge was found to be higher in clay soil than sand soil because it saves the water for a long time through a small area as it is little porous. Increasing silt rate for each type of soil, cause to increases the amount of irrigation water requirement. As the wetted soil width depends on emitter discharge and soil type, it will be increase with soils in high silty clay compared with the low silt and bigger as compared to sandy soils. تعتبر طريقة الري بالتنقيط من أفضل الطرق التي تم استخدامها في العالم من بين أساليب الري الأخرى نظرا لجودتها وانتظامية توزيع المياه . اذ يتم توزع المياه إلى الحقل باستخدام شبكة أنابيب ترتبط بها منقطات تتولى ايصال مياه الري الى جذور النباتات. على الرغم من مزايا طريقة الري بالتنقيط ،الا ان النظام له العديد من المشاكل، مثل تأثير نوع التربة و الطمي وتوزيع التصريف . ولتحقيق أهداف عالية باستخدام نظام الري بالتنقيط ، يجب أن يتم تصميمها و تشغيلها بشكل صحيح بحيث تكون معدلات وموقع توصيل المياه إلى منطقة الجذر مناسبة لمتطلبات المحاصيل. ويستند المعيار لتشغيل نظام الري بالتنقيط على قوام التربة .اذ أن معرفة نمط ترطيب التربة و حركتها يلعب دورا كبيرا في تحديد العمق والتباعد بين الأنابيب ، وتصميم جدولة الري وتحسين كفاءة نظام الري بالتنقيط. أن الهدف من هذه الدراسة هو وضع منهج لتشغيل نظام الري بالتنقيط في التربة الرملية والطينية بطريقة كفوءة حسب نوع المحاصيل ، والاستهلاك المائي ، ونوع التربة ، والفترة بين الريات و توزيع المياه في الشبكة.اذ اعتمدت الدراسة على منهجين هما , العمل الميداني والجانب النظري . ففي العمل الميداني ، تم تحليل الخصائص الفيزيائية والكيميائية للتربة وهو من CROPWAT والتي تؤثر على مدى ملاءمتها لنمو النباتات . أما في الجانب النظري فقثد تم استخدام برنامج البرامج المعروفة لحساب الاحتياجات المائية للمحاصيل ومتطلبات الري طبقا لنوع التربة والمناخ و المحاصيل. ، اضافة الى عرض التربة ، عمق التربة المبللة ، الفترة بين الريات لنوعي التربة . تم تحديد التصاريف التصيمية والتي وجد بانها تكون أعلى في التربة الطينية من التربة الرملية لقابليتها على حفظ الماء لفترة طويلة كما ان زيادة معدل الغرين لكل نوع من أنواع التربة، يزيد من كمية مياه الري .أما عرض وعمق التربة المبللة فيعتمد على تصريف المنقط و نوع التربة ، حيث انه يكون اكثر في التربة الطينية ذات نسبة الغرين العالية مقارنة مع التربة الرملية.


Article
HYBRID IMAGE DENOISING USING WIENER FILTER WITH DISCRETE WAVELET TRANSFORM AND FRAMELET TRANSFORM
ازالة الضوضاء باستخدام تهجين مرشح وينر مع تحويل المويجة والتحويل الاطاري

Loading...
Loading...
Abstract

Removal of noise from an image is an essential part of image processing systems. In this paper a hybrid denoising algorithm which combines spatial domain Wiener filter and thresholding function in the wavelet and framelet domain is done. In this work three algorithms are proposed. The first hybrid denoising algorithm using Wiener filter with 2-level discrete wavelet transform (DWT), the second algorithm its using Wiener filter with 2-level framelet transform (FLT) and the third hybrid denoising algorithm its combines wiener filter with 1-level wavelet transform then apply framelet transform on LL of wavelet transform. The Wiener filter is applied on the low frequency subband of the decomposed noisy image. This stage will tend to cancel or at least attenuate any residual low frequency noise component. Then thresholding detail high frequency subbands using thresholding function. This approach can be used for grayscale and color images. The simulation results show that the performance of the first proposed hybrid denoising algorithm with discrete wavelet transform (db5 type) is superior to that of the second and third proposed algorithms and to that of the conventional denoising approach at most of the test noisy image with Gaussian noise and Slat & pepper noise while the third proposed denoising algorithm with hybrid wavelet & framelet transform is superior to that of the other proposed algorithms at noisy images with speckle noise.تعد عملية ازالة الضوضاء من الصور جزء مهم في معالجة الصور ولاهمية الصور في مجال الحياة ولكونها تتعرض عند التعامل معها او ارسالها عبر القناة للعديد من الضوضاء او التشويش لذا وجب استخدام طرق لتنقيتها من الضوضاء الداخله اليها. يقترح هذا البحث ثلاث نظريات بطرق مهجنة باستخدام مرشح وينر مع تحويل المويجة والتحويل الاطاري لازالة الضوضاء عن الصور الرمادية والصور الملونة. طبقت الطريقة الاولى بتهجين مرشح وينر مع تحويل المويجة على مجموعة GAUSSIAN NOISE, SLAT من الصور المتعرضة لانواع من الضوضاء منها & PEPPER NOISE AND وطبقت ايضا الطريقة الثانية بتهجين مرشح وينر مع التحويل الاطاري , وطبقت الطريقة الثالثة SPECKLE NOISE بتهجين مرشح وينر مع تحويل المويجة والتحويل الاطاري معا, ووضحت النتائج التجريبية ان الطريقة الاولى اعطت افضل وGAUSSIAN NOISEنتائج مع الصور المتعرضة لضوضاء من نوع بينما الطريقة SLAT & PEPPER NOISE وتم مقارنة العمل ايضا SPECKLE NOISEالثالثة اعطت افضل نتائج بالنسبة للصور المتعرضة مع ضوضاء من نوع مع طرق تقليدية ونظريات من اعمال اخرى و اعطت الطريقة الاولى والثالثة افضل النتائج.

Table of content: volume:7 issue:2