Table of content

ADAB AL-BASRAH

آداب البصرة

ISSN: 18148212
Publisher: Basrah University
Faculty: Arts
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A Scientific refereed Journal issued by the deanery of college of arts – Basra University. This journal is concerned with the publication of papers on languages, literature and other areas of the humanities submitted by Iraqi and non-Iraqi researchers. The first Volume was issued in 1968. And four volumes are published annually.

Loading...
Contact info

Web Site : http://www.basrahadab.com/ar/home
/
Email:adabalbasrah.journal@yahoo.com

Table of content: 2017 volume: issue:79

Article
Siamese twins in theQuran
مُصاحبة المُعجمية في النّص القرآني

Loading...
Loading...
Abstract

Modern linguistics has addressed lexical relations. In Quranic studies these relations have been covered, but scholars focused on Siamese twins (absolute antonyms), words with opposite meanings that are closely related to each other and which define each other contenxtually. They also serve to invest the text with unity and eliminate ambiguity. One result of this relation is that the pair is their absolute nature: something should either be one of them and cannot be neither: time is either day or night and place is either earth or the sky. This relation is distinct from other kinds of relations, like repetition and referencing, for in these twins the words are very closely related to each other. لقد رسخ في الدراسات اللغو ية الحديثة مفهوم المصاحبات المعجمية بأنّه:الارتباط الاعتيادي لكلمة ما في لغة ما بكلمات أخرى معيّنة , ولعل أكثر من عالجوا علاقات المصاحبة وارتباطها ركزوا في علاقات الرصف التي ينتجها الارتباط الاعتيادي لكلمة ما في لغة بكلمات أخرى , وإنَّ الرافد الوحيد الذي تسـتقي منه اللفظة معناها السياقي هو مصاحبتها للفظـة الأخرى , وإنّ هذا النّوع من الاتّساق المعجميّ يُسهم في ترابط النّص بما يمنحه توارد الكلمات المتضامّة من قوة اتساقيّة تجعل أجزاء النّص متماسكة , فضلاً عن الإتيان بألفاظ متقاربة فيتضح المعنى ويزول الغموض والإبهام, تنتـج عن المصاحبـات المعجميـة في الغالب ( الشموليّـة ) ؛ لأنَّ ورود الزوجين المتقابلين ينتـج عنه حصرٌ لجملة المذكورات ، فمثلاً : عند ذكر الليل والنَّهار تم حصر الزَّمن ، وبذكر السماوات والأرض تم حصر المكان ، وبذكر البنين والبنات تم حصر جنس الإنسان ... وأيضاً يختلف الاتساق بالمصاحبات المعجمية عن الاتساق بالإحالة أو التكرار , ذلك أنَّ الاتساق بالمصاحبات يكون حينما تكون الألفاظ قريبة عن بعضها ، في حين يتكوّن الاتساق بالإحالة ، أو التكرار بطول المسافة بين العنصرين الإحالي والإشاري .

Keywords


Article
Homonymous Verbs in the Holy Quran: An Analysis of Three Translations of Some Quranic Texts in terms of Ray Jackendoff's Conceptual Structures
الأفعال ذات المشترك اللفظي في القران الكريم: تحليل في ثلاث ترجماتٍ لبعض النصوص القرانية وفق التركيب التصوري لـ (راي جاكنودف)

Loading...
Loading...
Abstract

This paper attempts to examine the translations of Abdullah Yousif Ali, Marmaduke Pickthall and John Arberry of some homonymous verbs in some Quranic texts. In order to determine the meanings of the homonymous verbs, the exegete adopted in this paper is Al-Tabary. The model applied is '' Jackendoff's Conceptual Structures '', where each conceptual structure is analyzed into its conceptual categories. This paper aims to find which conceptual structures of the translated texts (TT) match the conceptual structure of the source texts (ST). The present paper concludes that not all the conceptual structures of the translated texts (TT) are in full correspondence with the conceptual structure of the source texts (ST).تهدف هذه الدراسة الى التحقق من من ترجمات عبدالله يوسف علي, مارمادوك بيكثل وجون أربري لبعض الافعال ذات المشترك اللفظي في بعض النصوص القرآنية. ومن اجل الوصول الى المعني الحقيق لهذه الأفعال, تم تطبيق تفسير (الطبري). حيث يتم تحليل الافعال القرانية ذات المشترك اللفظي على وفق منظور التركيب التصوري لـ جاكندوف. تهدف الرسالة إلى إيجاد مدى التطابق مابين التركيب التصوري للنصوص المترجمة والنص الاصلي. وهي محاولة أيضا للتعرف على الترجمات التي تمكنت من الحفاظ على نفس التركيب التصوري للنص الاصلي. وتمكنت هذه الدراسة من الوصول الى انه ليست كل التراكيب التصورية للنصوص المرتجمة هي على تطابق تام مع تلك التراكيب التصورية للنص الاصلي.

Keywords


Article
The Courtship in the poetry of Ali Abdulah Khalifa
الغزل في شعر علي عبدالله خليفة

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this study (courtship in the poetry of Ali Abdulah Khalifa) is to know the development of this kind of poetic art and also to understand the relation of this art with the poetry of courtship of the old poets; and also to discover the directions of this art. The poetic movement in Al-Bahrain has been developed greatly after the foundation of publishing and press. This wind of activity encouraged people to write about poets and their works. One of them is the poet Ali poet Ali Abdulah and in particular his book (Aneen A. Sawari). ان الغرض من دراسة الغزل في شعر علي عبدالله خليفة هو لمعرفة مدى التطور في هذا الفن الشعري لديه، ومعرفة مدى تلاقحه مع الشعر الغزلي عند الشعر القدماء. وذلك للكشف عن اتجاهات هذا الشعر الموضوعية وما يطرأ عليها من تطور فني في اغراضه المتنوعة. فحركة الشعر في البحرين أتسعت أتساعاً كبيراً بعدما وجدت دور النشر والمطابع التي ساهمت في نشر تراث البحرين ومنها دواوين الشاعر الذي نحنُ في صدد دراسة نصوصه الشعرية وبخاصة في ديوانه (أنين الصواري) من خلال نصوصه الغزلية.

Keywords


Article
The Semantics of the Ellipsis of the Verbal Sentence in Contexts of Syndesis of Stories of the Holy Quran
دلالة حذف الجملة الفعليّة في سياقات عطف القصص القرآني

Loading...
Loading...
Abstract

This paper investigates the ellipsis of the verbal sentence in the context of syndesis in stories of the Holy Quran. After an introduction about the subject, the paper is divided in to two sections The first section studies ellipsis in the context of reminder, where the stories are directed to remind us of the metaphysics or they are stories of the ancient nations . It also deals with how this ellipsis helps us recall the events and is affected by the divine discourse of God. Recalling by stories of the metaphysical and the supernatural has more effect on feelings. Section two is about the ellipsis of the verbal sentence in the context of connecting the stories. عرض البحث لحذف الجملة الفعليّة التي يكون الفاعل فيها متصلاً بالفعل، أو مُستتراً فيه فإستهل البحث بمقدمة ، ثمّ تمهيد ، ومبحثين ، و خاتمة بنتائج البحث تناول التمهيد تعريف الحذف لغةً وإصطلاحاً ، وتعريف الدلالة ، ثمّ ذكر شروط الحذف ، وركز على أهم هذه الشروط وهو وجود الدليل على المحذوف ، فذكر أدلة الحذف عند النحويين والبلاغيين ، ثمّ عرّف الجملة الفعلية التي هي مجال البحث ، وبعدها عرّف السيّاق لغةً وإصطلاحاً ، ثمّ عرض موجز لعطف القصص القرآني، وإشارات القدماء لهذا العطف ، ثمّ ذكر موضع حذف الجملة في سياقات عطف القصص . والمبحث الأول ، تناول حذف الجملة في سياق الذكر الموجه إلى الرسول صلى الله عليه وآله ، وبيّن البحث ورود (( إذ )) في قصص القرآن ، وركز على موقعها في بدايات القصص لتعلقها بالجملة المحذوفة التي تبدأ بها أحداث القصّة ، وذكر إختلاف النحويين والمفسرين في تقدير الجملة . أمّا المبحث الثاني ، فقد تناول حذف الجملة في سياقات القصص المتصلة دلاليّاً بفكرة السورة ، وذكر السور التي ورد فيها عطف القصص المتصلة دلالاتها ، وركز على عطف القصص في سورة الأعراف ، وبحثَ حذف الجملة في سياقاتها .

Keywords


Article
The Poetic Architecture in ‘The Statue’ by Ali Mahmood taha
معمارية البنية الفنية لقصيدة " التمثال " لعلي محمود طه

Loading...
Loading...
Abstract

The general circumstances of the poet Ali Mahmood Taha has great effects on his life. He experienced his first disappointment in his failure in his first love in spite of his well-to-do status. The result of his broken heart has direct effects on his life. It changed his views and looks about women. It affected his ability in poetry productivity. His poem "The Statue” was a good example of these changes. It shows clearly his disappointment of women. It was a good example and symbols of his disappointment and broken heart. He shows clearly that " The Statue " in spite of the good care and maintenance of the statue from the human being, the statue could be broken down easily the same way as the heart of the human being was. He started his poem “The Statue “by an introduction in prose talking about the story of the hopes of humanity of its four seasons. Hence, he showed the reader in advance his aims and purposes of this poem without giving him the chance and pleasure to get the hidden meanings by himself. This poem was completely built up of hidden meanings and symbols. This poem is distinguished by its rhythm and tone of music and by its construction power and its beautiful build up using the simple clear words far away from complexity and obscurity; most of its pictorial senses are moving and not static in order to show his disappointment and loss of his psychological hope and all the painful social circumstances surrounding him . لقد كان لظروف الشاعر علي محمود طه تأثيرٌ مباشرٌ على حياته فقد جرب خيبة الأمل بالرغم من تمكنه المادي بسبب فشل حبه الأول فأنكسر قلبه وتغيرت نظرته الى المرأة مما أدى الى انعكاس ذلك على نتاجه الشعري، ومن عنوان القصيدة ( التمثال ) يتضح المغزى الذي كان يريده الشاعر من قصيدته فهي لديه رمز لخيبة الأمل الإنساني ، فمثلما يتحطم التمثال بالرغم من محافظة الإنسان عليه كذلك تتحطم الآمال بالرغم من جهد الإنسان في تحقيقها , وقد بدأ الشاعر قصيدته بمقدمة نثرية تحدث فيها عن قصة الامل الإنساني في فصولها الأربعة ، وبهذا اعطى للقاريء مفاتيح القصيدة وحرمه من متعة الكشف عما وراء ابياتها من معان ورموز خفية, وان بناء القصيدة قام على الرمز الذي جاء من خلال الفاظها الموحية بذلك ومن تتابع الصور الدالة على رمزه . تميزت هذه القصيدة بجمال الأسلوب وقوة التركيب وحسن الصياغة ، واستعمل في اغلب مقاطعها اللغة السهلة الواضحة البعيدة عن التعقيد والغموض ، وكانت معظم صوره الفنية حسية حركية عبر من خلال الالفاظ التي استعملها عن ضياع امله وعن احساسه النفسي المتألم لكل ما يحيط به من ظروف اجتماعية .

Keywords


Article
Local Terminology in the History of Morocco and the Islamic Civilization
المصطلحات المحلية في تاريخ المغرب الاسلامي وحضارته

Loading...
Loading...
Abstract

As is well known, in addition to the general Arabic and Islamic identity of Morocco, language also reflects the local identity which is related to the region and its cultural heritage. Understanding that local terminology helps us understand that culture.This research lists the important terminology of Morocco. It is not tracing the origin of these words, but rather presenting them to the researchers in the field for whom these terms are of the utmost importance. Knowledge of these words forms the basis of understanding the Islamic and Arabic culture of Morocco. كما هو معروف أن لكل منطقة اسلامية ومنها بلاد المغرب مصطلحات تعبر عن هويتها الخاصة أو المحلية . فكما أن هناك هوية عامة اسلامية عربية تتمثل بالدين الاسلامي واللغة العربية لغة ذلك الدين ، فهناك أيضاً هوية خاصة تتمثل بتراث المنطقة ومن ذلك المصطلحات المحلية ، التي جاء هذا البحث ليُسلط الضوء عليها، بوصفها أحد عناصر هذا التراث المستند الى الرواسب البشرية والحضارية ومكونات البيئة الجغرافية. وقد لا تشمل هذه المصطلحات التي تناولها البحث كل المصطلحات المحلية المغربية ، ولكنها مع ذلك تضم مجموعة لا بأس بها ، لم يكن الهدف من ايرادها هو معرفة أُصولها سواء أكانت عربية أم بربرية أم غيرها ، نظراً لما يكتنف هذا الموضوع من صعوبة لكونه يدخل في صميم عمل الباحث في مجال اللغة، بقدر ما كان الهدف هو ذكر الألفاظ والمصطلحات المحلية بغض النظر عن أُصولها ، بغية تيسير عمل الباحث في تاريخ المغرب الاسلامي من خلال معرفة معاني تلك المصطلحات وفهمها ، ومن ثم محاولة فهم تاريخ المغرب الاسلامي وحضارته من خلالها ، وهذا ما يتأتى عن طريق جعلها في متناول يديه في بحث يلم شتاتها أو ما يتيسر منها .

Keywords


Article
The Methods Used by kings of Modern Assyrian kingdom ( 911 – 612 B.C. ) Towards Their Prisoners of the Rebel Rulers: Reasons and Results
أساليب تعامل ملوك المملكة الآشورية الحديثة) 911 - 612 ق.م) مع أسراهم من الحكام المتمردين )الأسباب والنتائج)

Loading...
Loading...
Abstract

This research displays and analyzes the methods used by kings of modern Assyrian kingdom ( 911 – 612 B.C. ) towards their prisoners of the rebel rulers(reasons and results ). The research is made up of three levels that cover all the methods used by those kings and why they were particularly used and what their results were. It argues that those kings used several methods, the cruelest of which was skinning, to eliminate those rulers who specifically went too far in their challenge, and resistance and mutiny till the end. They also used detention and exile to punish the rebel rulers who showed less challenge to the Assyrian authority or who surrendered after little resistance. Kings Ashur Banibal and Asarhdoon used insult to deal with the rebel Arabs who were living in the Levant semi-desert because they noticed that the Arabs would tolerate any kind of punishment except humiliation and insulting their pride and honour. It was very exceptional that Ashur Banibal forgave Nakhaw, the rebel ruler who led mutiny against him because he thought that would help him keep stability and order in Egypt. It argues that the kings, by using the above – mentioned methods, succeeded once and failed sometimes to achieve their objectives. Sometimes, those methods helped the Assyrian kings keep the rebel rulers under their control far longer. However, those methods did not always prevent people of the rebel areas to revolt again after some time. يتناول البحث بالعرض والتحليل ، أساليب تعامل ملوك المملكة الآشورية الحديثة ( 911 - 612 ق.م) مع أسراهم من الحكام المتمردين ( الأسباب والنتائج ) . وتضمن ثلاثة محاور رئيسة ، عالجنا خلالها مجمل تلك الأساليب ، والأسباب التي دفعت هؤلاء الملوك لاعتمادها والأهداف المتوخاة من ورائها ، فضلا عن النتائج والآثار المترتبة عنها . وقد اتضح أن ملوك مملكة آشور الحديثة اعتمدوا أساليب عدة في التعامل مع هؤلاء الأسرى ، وفي مقدمتها القتل وبأقسى الطرق أحيانا ( السلخ ) . وعادة ما كانوا يعتمدون هذا الأسلوب بحق الذين يمعنون في تحدي سلطتهم ويصرون على التمرد حتى النهاية . وهناك الحجز والنفي أيضا وذلك في الغالب إزاء من أبدى منهم درجة تحد اقل إلى السلطات الآشورية ، أو أعلن استسلامه بعد أن اظهر مقاومة محدودة إلى القوات الآشورية في أثناء محاولتها معالجة عصيانه . هذا فضلا عن الاهانة ، وهو الأسلوب الذي طبقه آشوربانيبال واسرحدون بحق زعماء عرب بادية الشام فحسب ، نظرا لإدراكهما إن اشد ما يمكن إن يتحمله الإنسان العربي هو المساس بكرامته . وتفرد آشوربانيبال بالعفو عمن قاد التمرد ضده في مصر ( نخاو ) ، لكونه رأى إن هذا مما يساعد على استقرار سيادته على مصر . كما تبين أن الأساليب موضع البحث ، حققت الغايات الرئيسة التي كان يتوخاها ملوك آشور من ورائها حينا وفشلت في تحقيقها حينا آخر ، إذ أنها كانت تسهم أحيانا في بقاء المناطق الخاضعة للحكام المتمردين تحت الحكم الآشوري لفترة طويلة ، وفي أحيان أخرى لم تحل هذه الأساليب دون عودة سكان تلك المناطق إلى التمرد ثانية إلا لأمد محدود .

Keywords


Article
The Serbian – Bulgarian war and Annexation of East Rumelia to Bulgaria during (1885-1888)
الحرب الصربية – البلغارية وضم الروميللي الشرقية إلى بلغاريا عام 1885-1888

Loading...
Loading...
Abstract

The eastern issue occupies a great place in the European diplomacy during the eighteenth and nineteenth century. Briefly, it includes all the problems that are associated with the internal collapse of the Ottoman Empire and the conflicting interests of the European countries and their interference in the collapse of the Ottoman Empire . One of the most important topics in the political history of the eastern issue is the Serbian-Bulgarian war and the attempt to annex the eastern Romelli to Bulgaria . In the past two centuries, this topic sheds light on the European diplomacy. Besides, that period is characterized by the complexity of European relations due to Russia's efforts to control the Ottoman Empire. تحتل قضية مصير الدولة العثمانية وممتلكاتها ، التي يطلق عليها في التاريخ السياسي مصطلح (المسألة الشرقية) ، مكاناً بارزاً في الدبلوماسية الاوربية خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر للميلاد ، وباختصار ، تشمل المسألة الشرقية جميع المشكلات التي ارتبطت بأنهيار الدولة العثمانية داخلياً وثورات الشعوب المحكومة منها ، واخيراً المصالح المتشابكة والمتضاربة للدول الاوربية في الامبراطورية العثمانية وتدخل هذه الدول في عملية الانهيار العثماني 0 ان موضوع الحرب الصربية- البلغارية وضم الروميلي الشرقية الى بلغاريا من المواضيع المهمة في التاريخ السياسي للمسألة الشرقية ، كونه يسلط الضوء على الدبلوماسية الاوربية خلال القرنين السابقين ، فضلاً عن تميز تلك المرحلة بتشابك العلاقات الاوربية وتعقدها مع ازدياد جهود روسيا في السيطرة على ممتلكات الدولة العثمانية 0

Keywords


Article
The agriculture Situation in the District of Abi al – Kasseeb, (1977 – 2014)
الواقع الزراعي في قضاء أبي الخصيب للمدة من(1977 – 2014)

Loading...
Loading...
Abstract

The study of the agriculture of abi- khaseeb district showed two different patterns : the first one is the gardening of the palm trees and fruit trees. These prevailed during the seventies but they have disappeared in recent years of study. the number of palm trees has reached (2911999) palms in 1977, but these numbers have fallen to (659 710) palms in 2014, while the cultivated crops lands of summer and winter vegetables reached (3326) acres in the growing season for the year from 1977 to 1978 but this ratio had fallen to ( 1966.88) acres during the growing season for the year 2013-2014. The second is field plants (wheat, barley) which existed till the eighties of the last century. These crops have disappeared since then due to several reasons, including high water and soil salinity, as well as the rising production costs compared with the competitive prices of imported products from abroad. While cultivated land of crop forage green space has expanded (jet) reaching space (653) acres in 2014 while the cultivated area was (243) acres in 1977, This is due to a decline in arable land area from (76 617) acres of 1977 to (20 488) acres a difference stood at (56 129) acres; and this is the impact of the lower invested area in the study area which reached (1966.88) acres for 2014 after it was (44121) acres for 1977. All that destruction due to several reasons, including the Iran-Iraq war and its impact on the lands because of the immigration of people which led to the neglect of agriculture, especially in Saybah . , which was considered a place for the Military operations where the number of population fell to (zero) in the year 1986 up to 1988, except for the soldiers who were used to construct many of the earth mounds and cutting palm trees in addition to burying many of the irrigation channels. اظهرت دراسة الواقع الزراعي في قضاء أبي الخصيب سيادة نمطيين زراعيين الاول نمط المحاصيل البستنة والمتمثل بأشجار النخيل وأشجار الفاكهة التي كانت سائدة خلال فترت السبعينيات إلا انها قد اختفت خلال السنوات الاخيرة من الدراسة ومحاصيل الخضروات , فقد بلغ عدد أشجار النخيل القضاء ( 2911999 ) نخلة في سنة 1977 إلا إن هذه الاعداد قد انخفضت الى ( 659710 ) نخلة في سنة 2014 , في حين بلغت المساحة المزروعة بالمحاصيل الخضروات الصيفية والشتوية ( 3326 ) دونم في الموسم الزراعي لسنة 1977 – 1978 إلا إن هذه النسبة قد انخفضت الى ( 1966.88 ) دونم خلال الموسم الزراعي لسنة 2013 – 2014 والثاني المحاصيل الحقلية المتمثلة بمحصولي ( الحنطة , الشعير ) الذي كانت زراعتهما موجودة حتى الثمانينيات من القرن الماضي إلا ان هذه المحاصيل قد اختفت وذلك يرجع الى عدة اسباب منها ارتفاع ملوحة المياه والتربة , فضلاً ارتفاع تكاليف انتاجها مقارنة مع الاسعار التنافسية للمنتجات المستوردة من الخارج وغيرها من الاسباب الاخرى , في حين قد اتسعت مساحة الاراضي المزروعة بمحصول العلف الاخضر ( الجت ) حيث بلغت مساحة ( 653 ) دونم في سنة 2014 في حين كانت تبلغ المساحة المزروعة ( 243 ) دونم في سنة 1977 , ويرجع ذلك الى انخفاض مساحة الاراضي الصالحة للزراعة فقد انخفضت المساحة من ( 76617 ) دونم لسنة 1977 الى ( 20488 ) دونم اي بفارق بلغ ( 56129 ) دونم , وهذا ما أثر على انخفاض المساحة المستثمرة في منطقة الدراسة فقد بلغت( 1966.88 ) دونم لسنة 2014 بعدما كانت تبلغ ( 44121 ) دونم لسنة 1977 . ويرجع ذلك الى عدة اسباب منها ما تركته الحرب العراقية الايرانية من اثار واضحة والتي كانت السبب الرئيسي في تدمير الزراعة نتيجة الى هجرة السكان من القضاء وإهمال الزراعة خاصة في ناحية السيبة التي كانت تعد منطقة للعمليات العسكرية حيث بلغ عدد السكان ( صفراً ) في سنة 1986 و لغاية 1988 ماعدا اعداد الجنود الذين قد عمدوا الى تشييد العديد من السواتر الترابية وقطع اشجار النخيل إضافة الى طمر العديد من القنوات الاروائية

Keywords


Article
Procreating Levels among Working Women in the Fields of Health and Education in the City of Basra
تباين مستوى الانجاب لدى النساء العاملات في مدينة البصرة في مجالات الصحة والتربية والتعليم العالي

Loading...
Loading...
Abstract

The contribution of women in work determines the fertility and reproduction level , beside other social and economic determinants of age at marriage, educational level ,income and other determining factors. The paper addresses child-bearing level for economically active women by working outside the home, and the impact of work type on the actual number of children for a working mother. Thus, the study was limited to compare the occupations carried on by woman in the city as the medical and education professions, in both the academic and school education (primary and secondary). Also, the role of these professions reflects the life of working mother and determines the pocreation policy for her family including obligations on her the daily work pressure. The field study has shown that the average number of children for a working mother in the field of school education is higher than their counterparts in the field of academic education and health, with averages respectively 4.1 ,2.4 ,and 2.6 . تعد مساهمة المرأة في العمل من الامور التي تحدد مستوى الخصوبة والانجاب ,الى جانب المحددات الاجتماعية و الاقتصادية الاخرى المتمثلة بالسن عند الزواج والمستوى التعليمي و الدخل وعوامل ومحددات اخرى. لقد جاءت فكرة البحث من خلال ملاحظة ان مستوى الانجاب للمرأة العاملة او النشيطة اقتصادياً والمرتبطة بالعمل خارج المنزل يتأثر بنوع العمل وانعكاسةعلى عدد المواليد الفعلي للام العاملة ,ولذلك اقتصرت الدراسة على مقارنة المهن التي تزاولها المرأة في المدينه كمهنة الطب والتعليم سواء كان للتعليم العالي او التعليم (الابتدائي والثانوي) من حملت شهادات الدبلوم و البكالوريوس والماجستير والدكتوراة ,ودور هذه المهن بما تعكسه على حياة الام العاملة وتحديد سياستها السكانية لعائلتها بما يفرضه عليها ضغط العمل اليومي الذي يخلق سياسةً متباينةً بين النساء العاملات في المجالات المختلفة لذلك,فقد بينت الدراسة الميدانية ان متوسط عدد الابناء للام العاملة في مجال التربية اعلى من نظيراتها في مجال التعليم العالي والصحة,وبمتوسطات 4.1 و 2.4 و2.6 على التوالي.

Keywords

Table of content: volume: issue:79