Table of content

Journal Of Educational and Psychological Researches

مجلة البحوث التربوية والنفسية

ISSN: 18192068 /pissn 26635879
Publisher: Baghdad University
Faculty: Centre for Educational Studies and psychological Researches
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

1-Name of Journal: Journal of Educational and psychological Researchs
2. Jurisdiction of the journal Science educational and psychological
3. Produced by: Centre for Educational Studies and psychological Researches
Achievements of the journal: 57 Number

Loading...
Contact info

jouranlepr@yahoo.com
موقع المجلة
http://jperc.uobaghdad.edu.iq/

009647503725675 whatsApp / viber

Table of content: 2017 volume:14 issue:52

Article
موقف القيادات الجامعية في الأردن من إلغاء وزارة التعليم العالي مدخلا لتنمية المجتمع

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to identify the position of the university leaders from the proposed abolition of the Ministry of Higher Education in Jordan as un approach for the development of society, the study relied descriptive method survey with the assistance consists of (33) items, and check validity and reliability of the instrument, and was applied to a sample of university leaders, (57) a leading university presidents and their assistants and deans and their assistants, and after processing the data bagful statistical( spss) overall results showed the to arithmetic average of (2.74) and the degree of medium and this means that most respondents moderately support the abolition of the ministry, the most prominent item that makes pay sample approval is a policy of discrimination adopted by the ministry in dealings between public universities and private universities, the study provided Vophsi eventually a number of recommendations and proposals.هدفت الدراسة الى معرفة موقف القيادات الجامعية من مقترح الغاء وزارة التعليم العالي في الأردن مدخلا لتنمية المجتمع , واعتمدت الدراسة المنهج الوصفي المسحي مستعينا مكونة من (33) فقرة , وقد تحقق الصدق والثبات للأداة , وجرى تطبيقها على عينة من القيادات الجامعية عديدها (57) قياديا من رؤساء الجامعات ومساعديهم والعمداء ومساعديهم , وبعد معالجة البيانات بالحقيبة الاحصائية (spss) أظهرت النتائج الكلية للأداة حصولها على متوسط حسابي قدره (2.74) وبدرجة وسط وهذا يعني أن معظم العينة تؤيد بدرجة متوسطة الغاء الوزارة , فيما كان أبرز فقرة تدفع العينة للموافقة هو سياسة التمييز التي تعتمدها الوزارة في تعاملها بين الجامعات الحكومية والجامعات الخاصة , وقدمت الدراسة نهاية الأمر عددا من التوصيات والمقترحات .


Article
Domestic dialogue and its relationship with Self- Transcendence among pupils of grade praimary
الحوار الأسري وعلاقته بسمو الذات لدى تلامذة الصف السادس الابتدائي

Loading...
Loading...
Abstract

The dialogue considers a method and life curriculum help to solve many problems as well as the best way to build a healthy family setting supports the growth of children and leads to the formation sound, strong and positive character. It also supports the family relationship. many of family members needs may achieve through what prevails among them such as continuing a comprehensive and deep combines word, deed and feeling it enters the body and soul . So each part strengthens by the other part and exchanges effect The deep domestic dialogue opens hearts between parents and children Family increases more loving , intimacy , honesty and happiness. So the domestic dialogue became an urgent necessity in the light of many social changes taking place in communities led to loss continuity between parents and children at a time when the need to increase dialogue especially after the spread of communications and means of various media revolution. The self-transcendence represents one of the important variables in personality , human transcendence and advancement results from the orientation of psychological strength to the absolute good that makes him pure , clear and humble. The intellectual purity leads to a great mental self-transcendence .i.e to develop the biological energy (material ) spiritual energy ( self-transcendence ) . The lofty energy that we need to control our emotions and to put an end of anxiety which became social phenomenon permeate in human life and makes him a creature interested in achievement of physical and virual existence only. The researchers built two measures : The first is for domestic dialogue and the second is for self-transcendence then the scale was applied to a sample of ( 500 ) pupils; male and female in sixth grade they were selected at random from the research community . After collecting the data were processed using appropriate statistical methods. The research found the following results :- 1. The pupils enjoy high level dialogue of the family. 2. There is no difference in the domestic dialogue on according to gender and congenital arrangement. 3. The pupils enjoy high level of self-transcendence 4. There is no difference in self-transcendence according to gender and congenital arrangement. 5. There is a positive correlation between the level of family dialogue and the level .(self-transcendence) reliance among sixth grade pupils. In light of the present results the researchers made a number of recommendations and a suggestions. Key word: Domestic dialogue , Self- Transcendence , pupils of sixth grade praimary. يُعد الحوار اسلوب ومنهج حياة يُساعد في حل كثير من المشكلات كما أنه الوسيلة المُثلى لبناء جو أُسري سليم يدعم نمو الاطفال ويؤدي بهم إلى تكوين شخصية سليمة قوية وإيجابية كما أنه يدعم العلاقات الأسرية ، وأن الكثير من حاجات أفراد الأسرة تتحقق من خلال ما يسود بينها من تواصل شامل وعميق يجمع بين القول والفعل والشعور ويتدخل فيه الروح والجسم ، فيتقوى كل طرف بالطرف الآخر ويتبادل معه التأثير ، والحوار الأسري والعميق يفتح القلوب بين الآباء والأبناء فيسود الأسرة مزيداً من المحبة والتآلُف والصدق والإنشراح ، لذا بات الحوار الأسري اليوم ضرورة مُلحة في ظل مُتغيرات اجتماعية كثيرة تشهدها المجتمعات أدت إلى فقدان التواصل بين الآباء وأبنائهم في وقت تزداد فيه الحاجة إلى الحوار ولا سيما بعد أنتشار ثورة الإتصالات ووسائل الإعلام المختلفة. أما سمو الذات فيمثل أحد المتغيرات المهمة في الشخصية ، وسـمو الانسان ورقيه ينتج من توجيه قواه النفسية إلى الخير المطلق الذي يجعل منه أنساناً نقيــاً و صافيــاً و متواضعاً , والنـــقاء الفكري يقوده إلى ســـمو عقلي عظيم , أي تطوير الطاقة البايلوجية ( المادة ) إلى الطاقـــة الروحيـة العظيمة ( سمو الذات) ، تلك الطاقة السامية التي نحتاجها للسيطرة على انفعالاتنا , والتي تضع نهاية للقلق, القلــــق الذي أصبح ظاهرة اجتماعية تتغلغل في حياة الانسان وتجعــل منه كائناً يهتم بتحقيق وجـوده المادي الظاهري فقط. قامت الباحثتان ببناء مقياسين الأول للحوار الاسري والثاني لسمو الذات ،تم تطبيق المقياسين على عينة من تلامذة الصف السادس الابتدائي بلغت (500) تلميذ وتلميذة تم اختيارهم بالطريقة العشوائية من مجتمع البحث ، وبعد جمع البيانات تم معالجتها باستعمال الوسائل الإحصائية المناسبة وتوصل البحث إلى النتائج الآتية : 1- إنالتلامذة يتمتعون بمستوى عال من الحوار الاسري . 2- ليس هناك فرق في الحوار الاسري على وفق الجنس و الترتيب الولادي. 3- إن التلامذة يتمتعون بمستوى عال من سمو الذات. 4- ليس هناك فرق في سمو الذات على وفق الجنس و الترتيب الولادي. 5- وجود علاقة ارتباطية بين مستوى الحوار الاسري ومستوى سمو الذات لدى تلامذة الصف السادس الابتدائي. وعلى هدي هذه النتائج تقدمت الباحثتين بالعديد من التوصيات والمقترحات.


Article
Emotional Tranquility For The Student Applied And It Relationship To Cognitive Representation Of Experience Curriculum
الطمانينة الانفعالية للطالبة المطبقة وعلاقتها بتمثيلها المعرفي لخبرة المنهج العملية

Loading...
Loading...
Abstract

The role of teacher of kindergarten plays an important role in the educational institution for kindergarten role in the educational institution for kindergarten and the failure of its role in the development of the mental processes of children kindergarten means failing in this institution .and hence the importance and effectiveness of the role of the student applied section kindergarten application period it is there fore necessary to be aware of the importance of learning. in preschool and good professional setting and enjoy a significant level of psychological and social systems and mental qualities and study is the urgent need to find generations hare systematic thinker's mind so stay away from memorization and tradition and be able to face the problems and challenges ahead and then is serious scientific step to identify the level of emotional reassurance to students the absolute and its impact on knowledge representation in the curriculum experience provided to kindergarten so the researcher has developed the following objectives ;. 1¬-identify the level of emotional reassurance to student applied. 2- identify the level of knowledge representation with pamphlets to students the experience of the curriculum . 3-disclosure of the relationship between emotional tranquility and knowledge representation among students and pamphlets included a sample search (120) students from the third and fourth phase of the students in the kindergarten section was prepared paragraphs measure representation and be (50) and adopt emotional tranquility that had prepared the return (2002) (90) included a paragraph after using statistical methods the result showed the following: 1-astatistically significant difference between purchasing the arithmetic average of a sample research and premise for emotional reassurance at scale (0.05). 2-astatistically significant difference between purchasing the arithmetic average of a sample research and premise for emotional reassurance to measure cognitive representation when the level indication (0.05). 3-there is no relationship between the function of degrees of emotional reassurance and knowledge representation in a sample search. يعد دور معلمة رياض الاطفال دوراُ مهما في المؤسسة التربوية لرياض الاطفال وفشل دورها في تنمية العمليات العقلية لطفل الروضة يعني فشلها في هذه المؤسسة , ومن هنا تأتي اهمية وفاعلية دور الطالبة المطبقة في قسم رياض الأطفال في فترة التطبيق ولذلك من الضروري ان تكون واعية بأهمية التعلم في مرحلة ما قبل المدرسة وعلى قدر جيد من الاعداد المهني والتمتع بمستوى كبير من الصفات النفسية والاجتماعية والعقلية , وان تتمتع بالصحة النفسية والتوافق النفسي والقدرة على التفكير . وان ما يقودنا الى اجراء مثل هذه الدراسة هي الحاجة الماسة الى ايجاد اجيال تتحلى بالعقل المفكر المنهجي لكي يتسنى لها الابتعاد عن التلقين والتقليد ويكونوا قادرين على مواجهة المشكلات والتحديات المستقبلية ومن ثم هي خطوة علمية جادة للتعرف على مستوى الطمأنينة الانفعالية للطالبات المطبقات وتأثيره على التمثيل المعرفي في منهج الخبرة المقدمة لأطفال الروضة . لذا وضعت الباحثة الأهداف التالية : 1 . الكشف عن مستوى الطمانينة الانفعالية لدى الطالبة المطبقة 2. الكشف مستوى التمثيل المعرفي لدى الطالبات المطبقات لخبرات المنهج . 3. الكشف عن العلاقة بين الطمانينه الانفعالية والتمثيل المعرفي لدى الطالبات المطبقات . وتضمنت عينة البحث (120) طالبة من طالبات المرحلة الثالثة والرابعة في قسم رياض الأطفال , وتم اعداد فقرات مقياس التمثيل المعرفي وتكون من ( 50 ) فقرة , واعتماد مقياس الطمانينة الانفعالية الذي أعدته عودة (2002) وشمل (90) فقرة , وبعد استخدام الوسائل الاحصائية أظهرت النتائج مايلي : 1. لايوجد فرق دال احصائيا بين المتوسط الحسابي لعينة البحث والمتوسط الفرضي لمقياس الطمانينة الانفعالية عند مستوى دلالة (0,05). 2. لايوجد فرق دال احصائيا بين المتوسط الحسابي لعينة البحث والمتوسط الفرضي لمقياس التمثيل المعرفي عند مستوى دلالة (0,05) . 3. لاتوجد علاقة دالة احصائيا بين درجات الطمانينة الانفعالية والتمثيل المعرفي لدى عينة البحث


Article
Frustration degree and guilt among drug addicts harmful to themselves Abstract
درجة الشعور بالإحباط والذنب لدى مدمني المخدرات المؤذين لأنفسهم

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to identify the degree of frustration and guilt among addicts who hurt themselves with drug, and to know the addicts perspective who are in treatment clinics and rehabilitation centers in Palestine, in order to achieve this goal aDeterminationThe study population has been identified , this study population consisted of ' (82) addict, the researcher used the descriptive analytical method which is appropriate for this study, so the researcher questioned the addicts who are in treatment clinics and rehabilitation centers in Palestine and analyze their responses in light of some of the variables. The study results showed that drug addicts who are in treatment clinics and rehabilitation centers in Palestine suffering from a high degree of frustration in all field that would be related to family , work, friends, Parents , treatment clinics and finally therapeutic supervisor. Also the results showed that drug addicts suffering from a high degree of feeling guilt. هدفت هذه الدراسة الى التعرف على درجة الشعور بالإحباط والذنب عند المدمنين الذين يؤذون أنفسهم بتعاطي المخدرات من وجهة نظر المدمنين المتواجدين في المصحات العلاجية ومراكز الإصلاح والتأهيل الفلسطينية، ومن اجل تحقيق هذا الهدف فقد تم تحديد مجتمع الدراسة، وتكون مجتمع الدراسة من جميع المدمنين المتواجدين في المصحات العلاجية ومراكز الإصلاح والتأهيل الفلسطينية البالغ عددهم (82) مدمنا، وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي لمناسبته لطبيعة الدراسة بحيث قام الباحث باستجواب المدمنين المتواجدين في تلك المصحات وتحليل تلك الاستجابات في ضوء بعض المتغيرات. وأظهرت نتائج الدراسة أن المدمنين المتواجدين في المصحات العلاجية ومراكز الإصلاح والتأهيل الفلسطينية يعانون من درجة مرتفعة من الشعور بالإحباط في جميع المجالات المتمثلة في المجال المتعلق بالأسرة والمجال المتعلق بالعمل والمجال المتعلق بالأصدقاء والمجال المتعلق بأولياء الأمور والمجال المتعلق بالمصحات العلاجية وأخيرا المجال المتعلق بالمشرفين العلاجيين، كما وأظهرت النتائج ان المدمنين المتواجدين في المصحات العلاجية ومراكز الإصلاح والتأهيل الفلسطينية يعانون من درجة مرتفعة من الشعور بالذنب.


Article
The effectiveness of the structural model of learning in the acquisition of geographical concepts among students of the first grade average)
فعالية أنموذج التعلم البنائي في اكتساب المفاهيم الجغرافية لدى طالبات الصف الاول المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to find out ( the effectiveness of the structural model of learning in the acquisition of geographical concepts at the first grade average students ) , and achieving the goals of research has been formulating the null hypothesis of the following : " There is no difference statistically significant when Mistoi (0.5 ) between the mean scores of the collection of students in the experimental group that is studying the general geographical principles " Bonmozj constructivist learning " and the mean scores of the control group , which is considering the same article ," the traditional way " to acquire concepts. The researcher adopted the experimental design of designs with a partial seizure type , design group ( experimental and control ) with posttest experimental design for this study. For the purpose of measuring the acquisition of geographical concepts in the subject of the general geographical Principles for the students of the two sets of research in the subjects studied by the researcher , it prepared a test for it , as it consisted of a single question, multiple choice , and reached the number of paragraphs (45 ) items. The study resulted in the following conclusion : Higher than students who studied experimental group Bonmozj constructivist learning , the students of the control group who studied traditional way , if it reaches the arithmetic mean of the experimental group ( 25.454 ), while reached the arithmetic mean of the control group ( 20 878 ) , at the significance level ( 0.05 ) in posttest , and this means that the students who studied the specimen constructivist learning the best in the acquisition of geographical concepts of the students who was their teaching in the traditional manner . يهدف البحث الحالي إلى معرفة(فعالية أنموذج التعلم البنائي في اكتساب المفاهيم الجغرافية لدى طالبات الصف الاول المتوسط)، ولتحقيق هدفي البحث تم صوغ الفرضية الصفرية الآتية: " ليس هناك فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوئ (0.5) بين متوسطات درجات تحصيل طالبات المجموعة التجريبية التي تدرس مبادئ الجغرافية العامة "بانموذج التعلم البنائي" ومتوسطات درجات المجموعة الضابطة التي تدرس المادة نفسها "بالطريقة التقليدية" في اكتساب المفاهيم. وقد اعتمدت الباحثة التصميم التجريبي من نوع التصاميم ذو الضبط الجزئي، تصميم المجموعة (التجريبية والضابطة) ذات الاختبار البعدي تصميما ً تجريبيا ً لهذه الدراسة. ولغرض قياس مدى اكتساب المفاهيم الجغرافية في مادة مبادى الجغرافية العامة لطالبات مجموعتي البحث في الموضوعات التي درسّتها الباحثة ، أعدّت اختبارا ً لذلك ، إذ تألف من سؤال واحد ، نوع الاختيار من متعدد ، وبلغت عدد فقراته (45) فقرة، اسفرت الدراسة عن النتيجة الاتية : تفوق طالبات المجموعة التجريبية اللائي درسن بانموذج التعلم البنائي،على طالبات المجموعة الضابطة اللائي درسن بالطريقة التقليدية ، اذا بلغ الوسط الحسابي للمجموعة التجريبية (25،454) في حين بلغ الوسط الحسابي للمجموعة الضابطة (20،878) ، عند مستوى الدلالة (0,05) في الاختبار البعدي ، وهذايعنيأن الطالبات اللائي درسن على انموذج التعلم البنائي أفضل في اكتساب المفاهيم الجغرافية من الطالبات اللائيتم تدريسهن بالطريقة التقليدية.


Article
The impact of the proposed strategy in accordance with the objectives of science in achievement and some science operations at the second-grade middle students in chemistry
أثر استراتيجية مقترحة على وفق أهداف العلم في التحصيل وبعض عمليات العلم عند طلاب الصف الثاني المتوسط في مادة الكيمياء

Loading...
Loading...
Abstract

It aim current researchs֬ to identify the impact of a proposed strategy in accordance with the objectives of science in the achievement and some science processes, where the experimental method was adopted, and define the research community was students second grade averag in Education Bagdad / Rusafa third, research sample intentionally chosen as school Radwan, and (30) students experimental group and (29) of control group, research tools were achievement test and the test of science operations and use the appropriate statistical tools to process information and data, showing results, the experimental group surpassed the control group in the collection and operations science, and light it, the researcher recommended several recommendations يهدف البحث الحالي معرفة اثر إستراتيجية مقترحة على وفق أهداف العلم في التحصيل وبعض عمليات العلم ،اعتمد فيها المنهج التجريبي ،و تحدد مجتمع البحث بطلاب الصف الثاني المتوسط في تربية بغداد / الرصافة الثالثة ،وأختيرت عينة البحث قصديا وهي متوسطة الرضوان ، وكانت (30) طالبا للمجموعة التجريبية و(31) للمجموعة الضابطة ،أماأدوات البحث فهما الاختبار ألتحصيلي واختبار عمليات العلم واستعملت الأدوات الإحصائية المناسبة لمعالجة المعلومات والبيانات ، وأظهرت نتائج البحث ، تفوق المجموعة التجريبية على المجموعة الضابطة في التحصيل وعمليات العلم ، وبضوء ذلك أوصى الباحث بعدة توصيات .


Article
The Mathematical construct and its relationship with effective mathematical operations in both sides of the brain among students of the Department of Mathematics at the Colleges of Education and Basic Education
البنية الرياضية وعلاقتها بالعمليات الرياضية الفاعلة في جانبي الدماغ لدى طلبة قسم الرياضيات في كليات التربية والتربية الاساسية

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to identify: 1. The level of mathematical construct among the Department of Mathematics students in the colleges of education and basic education. 2. The level of effective mathematical operations in both sides of the brain at the Department of Mathematics students in the colleges of education and basic education. 3. The strength and direction of the correlation between the mathematical construct and effective mathematical operations on both sides of the brain at the Department of Mathematics students in the colleges of Education and Basic Education. To investigate the research objectives, the researcher formulated zero-main hypothesis for each aim and from the same hypothesis, three sub-zero hypotheses are derived. The current research community has included the fourth-year students (171 subjects) from the departments of mathematics students in the colleges of Education and Basic Education - Misan University (Morning Studies) for the academic year (2015-2016). Because the number of the community is small, the current research has included all fourth-year students in the mathematics department at the colleges of Education and Basic Education - Misan University except the students in the exploratory sample which are (30) subjects, were taken equally from the students of the Department of Mathematics in the two colleges. Therefore, the size of sample was (141) students; (63) students are from the College of Education and (78) students are from the College of Basic Education. The researcher had prepared a test of effective mathematical operations on both sides of the brain is composed of (34) items distributed among three fields. He proved its validity, reliability and to the statistical analysis of its items. He used a template test for mathematical construct, which was used before. He modified some its items linguistically, rearranged some of them and numbered in a different way, and check its validity, reliability and the statistical analysis to its items. The final draft of the test included (36) objective items, (23) multiple- choice items and (7) items of the pairing type (they included 55 sub-items). After the application of the two tools of the research on a sample of research and data analysis, the researcher obtained the following results: 1. The students of research sample have the mathematical construct at the required level. 2. The research sample students have effective mathematical operations on both sides of the brain at the required level. 3. Statistically, there is significant correlation between the mathematical construct and the effective mathematical operations on both sides of the brain among the students of the research sample. Based on the research results, the researcher formulated a number of conclusions, recommendations and suggestions يهدف البحث الحالي إلى التعرف على: 1. مستوى أمتلاك البنية الرياضية لدى طلبة قسم الرياضيات في كليتي التربية والتربية الاساسية. 2. مستوى أمتلاك العمليات الرياضية الفاعلة في جانبي الدماغ لدى طلبة قسم الرياضيات في كليتي التربية والتربية الاساسية. 3. قوة وأتجاه العلاقة بين البنية الرياضية والعمليات الرياضية الفاعلة في جانبي الدماغ لدى طلبة قسم الرياضيات في كليتي التربية والتربية الاساسية. وللتحقق من أهداف البحث، صيغت لكل هدف فرضية صفرية رئيسة وتشتق منها ثلاثة فرضيات صفرية فرعية. وقد شمل مجتمع البحث الحالي طلبة المرحلة الرابعة لاقسام الرياضيات في كليتي التربية والتربية الاساسية - جامعة ميسان للدراسة الصباحية للعام الدراسي (2015-2016) وبلغ عددهم (171) طالباً وطالبة. ولما كان عدد أفراد المجتمع قليل فقد شملت عينة البحث الحالي جميع طلبة المرحلة الرابعة في قسم الرياضيات في كليتي التربية والتربية الاساسية - جامعة ميسان ما عدا طلبة العينة الاستطلاعية البالغ عددهم (30) طالباً وطالبة اخذت بالتساوي من طلبة قسم الرياضيات في الكليتين. وبذلك بلغ حجم العينة (141) طالباً وطالبة وبواقع (63) طالباً وطالبة في كلية التربية و(78) طالباً وطالبة في كلية التربية الاساسية. أعد الباحث اختبار العمليات الرياضية الفاعلة في جانبي الدماغ مؤلفاً من (34) فقرة موزعة على ثلاثة مجالات وقد تحقق من صدقه وثباته والتحليل الإحصائي لفقراته، كما أعتمد على اختبار جاهز للبنية الرياضية، عدل الباحث بعض فقراته لغوياً بالاضافة إلى أعادة ترتيب بعضها وترقيمها بشكل جديد، كما تحقق من صدقه وثباته و التحليل الإحصائي لفقراته، وقد أصبح الاختبار بصيغته النهائية مؤلفاً من (36) فقرة موضوعية، منها (23) فقرة من نوع الاختيار من المتعدد بأربع بدائل و(7) فقرات من نوع المزاوجة (وتضمنت فقرات المزاوجة فقرات فرعية عددها 55 فقرة). وبعد تطبيق اداتي البحث على عينة البحث وتحليل البيانات، توصل الباحث إلى النتائج الآتية: 1. أمتلاك طلبة عينة البحث للبنية الرياضية بالمستوى المطلوب. 2. أمتلاك طلبة عينة البحث للعمليات الرياضية الفاعلة في جانبي الدماغ بالمستوى المطلوب. 3. وجود علاقة ارتباطية ذات دلالة إحصائية بين البنية الرياضية والعمليات الرياضية الفاعلة في جانبي الدماغ لدى طلبة عينة البحث. وفي ضوء نتائج البحث، صاغ الباحث عدداً من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات.


Article
Effectiveness of fishbowl strategy on intermediate students’ achievement in geography subject
فاعلية استراتيجية حوض السمك في التحصيل لدى طلاب المرحلة المتوسطة في مادة الجغرافيا

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to examine the effectiveness of fishbowl strategy as one of the effective learning strategies for intermediate students’ achievement in geography subject. To do this, three classes of second intermediate were chosen from Noor Al-Mustafa School for academic years (2015-2016). (64) Student were selected as a sample that distributed into two equal groups: experimental and control group. The research used the achievement test as an instrument to come up with the finding of the study. The experiment began on Tuesday 13th of October 2015 and ended on Tuesday 5th January 2016. Through this time, the researcher taught them the first and second chapter in geography of Arab homeland using fishbowl strategy for experimental group and traditional method for control group. The author utilized T-test, Chi-square, and Pearson correlation coefficient to get the results. The result revealed that there are statistically significant differences at the level of (0, 05) between the mean scores of achievement test which went to experimental group.هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف لفاعلية استراتيجية حوض السمك كأحد استراتيجيات التعلم النشط في التحصيل لدى طلاب المرحلة المتوسطة في مادة الجغرافيا ولتحقيق هدف الدراسة تألفت عينة البحث من طلاب الصف الثاني متوسط في متوسطة نور المصطفى التي توجد فيها ثلاث شعب صف ثاني متوسط للعام الدراسي (2015 -2016)،وتكونت العينة من (64) طالب موزعين على شعبة (ج) ومثلت المجموعة التجريبية وشعبة (ب) المجموعة الضابطة بواقع (32) طالبا في كل شعبة استعمل الباحث الاختبار التحصيلي للوصول الى نتائج الدراسة بدأت التجربة يوم الثلاثاء الموافق 13/10/2015 ، وانتهت يوم الثلاثاء الموافق 5/1/2016،درس الباحث خلا ل هذه الفترة عينة البحث المحتوى العلمي للفصل الاول والثاني من كتاب جغرافية الوطن العربي مستخدما استراتيجية حوض السمك في تدريس المجموعة التجريبية والطريقة التقليدية في تدريس المجموعة الضابطة . تم معالجة البيانات بالوسائل الاحصائية المناسبة مثل ( T-test) لعينتين مستقلتين ، ومربع كاي ، معامل ارتباط بيرسون وأظهرت الدراسة النتيجة التالية: وجود فروق ذوات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05)بين متوسطي درجات الطلاب في الاختبار التحصيلي ، المجموعة التجريبية الذين درسوا باستخدام استراتيجية حوض السمك والمجموعة الضابطة الذين درسوا باستخدام الطريقة التقليدية لصالح المجموعة التجريبية . وفي ضوء نتيجة الدراسة تم تقديم مجموعة من التوصيات والمقترحات .


Article
نحو نموذج نظري للشخصية الارهابية وتمايزها عن الشخصية السيكوباثية

Loading...
Loading...
Abstract

The current theoretical research targeted to construct a model of terrorist personality and its differentiation from psychopathic personality . Several assumptions or theories of perspectives of psychopathic personality have been compared with the terrorist personality studies that concerned . The suggested theoretical model is interrupting the terrorist personality . The conclusions , discussions are mentioned. Finally, recommendation is suggested . استهدف البحث الحالي تكوين نموذج نظري للشخصية الارهابية وكذلك تمايزها عن الشخصية السيكوباثية وقد تم استعراض عدد من الفرضيات أو النظريات للشخصية الارهابية وعدد من المنظورات للشخصية السيكوباثية ثم تم عقد مقارنة بين الشخصيتين وعدد من الدراسات التي تناولتهما , ومن ثم تم طرح تصور نظري تكاملي مقترح لتفسير الشخصية الارهابية , ومبررات النموذج النظري , وقد تم طرح العديد من الاستنتاجات تلتها مناقشة لتلك الاستنتاجات واخيرا خرج البحث بعدد من التوصيات .


Article
Science book second grade content analysis according to the Dimensions Of Sustainable Development
تحليل محتوى كتاب العلوم للصف الثاني الابتدائي وفقاً لأبعاد التنمية المستدامة

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this research is to analyze the content of science textbook at the elementary level, according to the dimensions of sustainable development for the academic year (2015-2016). To achieve this goal has been to build a list with dimensions of sustainable development to be included in science textbooks in primary school, after seeing the collection of literature and research and studies, as has been reached to the list of the dimensions of the three sustainable development and social, economic and environmental in the initial image consisted of (63) the issue of sub-divided the three-dimensional, the menu and offered a group of arbitrators and specialists in curriculum and teaching methods, and thus the menu consisted in its final form (55) sub-issue. Then analyzed the researcher content of science textbooks in the elementary stage in the light of the list that has been built, and included a content analysis (155) page, and adopted the idea and unit for recording and repetition unit of the census, have been certified for analysis by a random sample of it presented to the arbitrators was carried out and all of them the validity of the analysis, and the use of Holsti equation has been the stability analysis account agreement with analysts outside and with the researcher herself, and the most important findings of the researcher's book Science for second grade primary in second place came by (32.48%) of (55) again, . In light of the search results researcher recommended a number of recommendations including: 1. Attention sub-neglected issues and work to be included in science textbooks for the primary stage. The researcher has proposed an update to this study several proposals, including: 1. The need for a teacher's guide includes dimensions of sustainable development, which should seek to reinforce the students هدف هذا البحث إلى تحليل محتوى كتاب العلوم للصف الثاني للمرحلة الابتدائية وفقاً لأبعاد التنمية المستدامة للعام الدراسي (2015 – 2016). ولتحقيق هذا الهدف تم بناء قائمة بأبعاد التنمية المستدامة الواجب تضمينها في كتب العلوم في المرحلة الابتدائية، بعد الاطلاع على مجموعة من الادبيات والبحوث والدراسات، إذ تم التوصل إلى قائمة بأبعاد التنمية المستدامة الثلاثة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية في صورتها الاولية تكونت من (63) قضية فرعية موزعة على الأبعاد الثلاثة، وعرضت القائمة على مجموعة من المحكمين والمختصين في المناهج وطرائق التدريس، وبذلك تكونت القائمة بشكلها النهائي من (55) قضية فرعية، ثم حللت الباحثتان محتوى كتاب العلوم للصف الثاني في المرحلة الابتدائية في ضوء القائمة التي تم بنائها، وشمل تحليل المحتوى (155) صفحة، واعتمدت الفكرة وحدة للتسجيل والتكرار وحدة للتعداد، وقد أجري صدق للتحليل عن طريق عرض عينة عشوائية منه على المحكمين وقد أجمعوا على صلاحية التحليل، وباستعمال معادلة Holsti تم حساب ثبات التحليل بالاتفاق مع محللين خارجيين ومع الباحثة الاولى والثانية، ومن أهم النتائج التي توصلت اليها الباحثتان ، إن كتاب العلوم للصف الثاني الابتدائي تناوله أبعاد التنمية المستدامة، بنسبة (32.48%) بواقع (51) تكراراً، وفي ضوء نتائج البحث أوصت الباحثتان عدداً من التوصيات منها: 1 – الاهتمام بالقضايا الفرعية المهملة والعمل على تضمينها في كتاب العلوم للصف الثاني للمرحلة الابتدائية.


Article
بناء أنموذج لتقويم مادة هندسة البرامجيات من وجهة نظر التدريسيين

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the present research is to construct a model to evaluate the software engineering subject in the third grade department of Computing, in colleges of education. Then, evaluating the software Engineering subject from the view point of staff members by applying the constructed model, and in order to achieve the second aim of the present research the researcher has to find answers to the following questions:- 1. What is the presence of the proposed evaluating model fields, which was prepared by the researcher for the third grade Soft Ware Engineering subject from the view point of staff members? 2. What is the presence of the items for the proposed evaluating model, which was prepared by the researcher for the third grade Soft Ware Engineering subject from the view point of staff members? To achieve the objectives of the research, the researcher used as a population of her research all the department of Computing staff members who taught Soft Ware Engineering subject for the current academic year 2014-2015 and the previous years, as well as the specialist who were presence at the meeting of the sect oral Committee in colleges of education for Iraqi Universities (Baghdad, Al-Mustansiriya, Diyala, Al-Iraqia, ThiQar ,Basrah, Hamdania, and Mosul), Totaling (58)staff members, The researcher has chosen intentionally four universities (Baghdad, al-Mustansiriya, Diyalaand al-Iraqia) to be the sample of her research. The researcher used a descriptive approach, and in order to prepare a list of items that are essential for the evaluating model as a first draft, the researcher has depended on previous studies in the field and on the opinions of (20) experts engaged in teaching distributed in colleges of education at Baghdad and al-Mustansiriya universities, through spreading an open ended questionnaire includes six questions, to propose what is suitable to be included in the evaluating model, The first list included the following six fields The list of items was distributed to a sample of (15), then the researcher gave them enough time to check each item and removing or adding what is suitable for the model to become in its final draft which included (125) items,The researcher followed up with (10) ten experts Delphi style throughout three rounds to reach the final form of the evaluating model, and there was a complete agreement among them ,The researcher applied the evaluating model in its final form among (40) staff members, and giving them enough time to answer. Answers were later analyzed statically by using a number of statistical methods and checked the results using (SPSS),It has been found that staff members agree on the achievement of all of the six evaluating model fields in software engineering subject and an achievement of (115) of the evaluating model items with percentage of (%92),The results showed an achievement of the subject aims and methods of teaching and students evaluation, It showed the marginalization of the applied side and focus on theory in all areas whether aims or content and even teaching methods and activities, evaluation, and the shortage of modernizing and developing the syllables section compatibility with showed few inclinations and interests of students. يهدف البحث الى بناء أنموذج لتقويم مادة هندسة البرامجيات للصف الثالث في قسم علوم الحاسبات بكليات التربية، وتقويم المادة المذكورة باعتماد أنموذج التقويم من وجهة نظر التدريسيين، ولتحقيق الهدف الثاني تم الاجابة عن سؤالي البحث:- 1. ما مدى تحقق مجالات أنموذج التقويم المقترح الذي اعدتهُ الباحثة في مادة هندسة البرامجيات للصف الثالث من وجهة نظر التدريسيين؟ 2. ما مدى تحقق فقرات أنموذج التقويم المقترح الذي اعدتهُ الباحثة في مادة هندسة البرامجيات للصف الثالث من وجهة نظر التدريسيين؟ اعتمدت الباحثة منهج البحث الوصفي في بحثها الحالي، وحددت مجتمعه بجميع تدريسيي قسم علوم الحاسبات ممن دّرسوا مادة هندسة البرامجيات للعام الدراسي 2014-2015 وللأعوام السابقة، وممن كان تخصصهم فيها، فضلاً عن اصحاب الخبرة المشمولين بحضور اجتماع اللجنة القطاعية في كليات التربية بجامعات (بغداد، المستنصرية، ديالى، العراقية، ذي قار، البصرة، الحمدانية، والموصل) البالغ عددهم (58) تدريسياً وتدريسية، اختارت الباحثة تدريسيي اربع جامعات (بغداد، المستنصرية، ديالى، العراقية) بنحوٍ قصدي ليكونوا عينة البحث. أعدت الباحثة فقرات أنموذجهما في صورته الأولية في ضوء ما اطلعت عليه من الادبيات والدراسات السابقة، فضلاً عن اجراء دراسة استطلاعية على عينة مؤلفة من (20) تدريسياً وتدريسية موزعين بين كليات التربية بجامعتي (بغداد والمستنصرية) عن طريق توجيه استبانة مفتوحة تتضمن سته اسئلة، لاقتراح ما يرونه مناسباً من الفقرات التي ينبغي ان يتضمنها الأنموذج، وبلغ عدد الفقرات التي حصلت عليها الباحثة بعد الاجراء المذكور(131) فقرة موزعة بين ستة مجالات. وعرضت الباحثة فقرات أنموذجهما بصورتها الأولية على (15) خبيراً وطلبت منهم فحص كل فقرة فحصاً منطقياً لبيان صلاحها وتعديل ما يلزم منها، فضلاً عن نقل الفقرات للمجال الذي يلائمها، ليصبح عدد فقرات الأنموذج بعد هذا الاجراء مؤلفاً من (125) فقرة، واتفقت الباحثة مع (10) خبراء على اتباع اسلوب دلفي على مدار ثلاث جولات للوصول للصورة النهائية لأنموذج التقويم، وحصل اتفاق تام بينهم عنها إذ لم يتم حذف أي فقرة من فقراته، وطبقت أنموذج التقويم بصورته النهائية على (40) تدريسياً وتدريسية، وعالجت بياناته بالاستعانة بعدد من الوسائل الاحصائية. اسفرت نتائج البحث عن تحقق مجالات أنموذج التقويم الستة في مادة هندسة البرامجيات، فضلاً عن تحقق أغلب الفقرات من وجهة نظر التدريسيين بواقع (115) فقرة، أي بنسبة (92%)، اوضحت النتائج تحقق أهداف المادة الموضوعة مسبقاً، وبينت اهتمام الى حد ما بأساليب تقويم المادة وطرائق تدريسها، واوضحت أن هناك تهميشاً للجانب التطبيقي والتركيز على الجانب النظري في كل المجالات سواء بالأهداف أم المفردات (المحتوى) وحتى طرائق التدريس والانشطة والتقويم، وبينت نقصاً في تحديث وتطوير مفردات المادة، وقلة انسجامها مع ميول الطلبة واهتماماتهم.


Article
اعداد دليل المعلم لكتب الحاسوب للمرحلة المتوسطةعلى وفق انماط التعلم

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research is Analysis of Computer books for middle school according to learning styles .the research community was (all computer books for middle school represented first middle grade and second middle grade book) were selected (Questions and activities of two book Computer for middle school) as sample for research and research methodology descriptive and analytical approach were relayed, the instrument for research was prepare analysis list of computer book content for the first and second medium grades according to analysis in a form to format(4-MAT) for McCarthy four styles (imaginative, analytical, logical, dynamic) The total list pointers (53) indicator and then verify ,its validity and reliability where reliability coefficient ranged between (0.92 and 0.95)adopted the percentage of iterations as means of statistical research. the results of analysis:-Disparity in the distribution of the four styles according to the model of format (4MAT) for McCarthy in the content of Computer book for intermediate school. The order of the four styles of two books was (logical, analytical, dynamic, imaginary) as descending order. According to those results have been prepared the Teacher's Guide for Questions and activities for the book Computer intermediate stage in a form to format (4-MAT) for McCarthy to learning styles into account the balance of the four styles in each chapter of two Computer books for middle school classes were defined general and specific objectives of the guide as well as identifying behavioral objectives for content Article three areas (knowledge, skills, emotional) for each chapter of the directory have been verified of its goodnessيهَدَفَ هذا البحث الـــــــــــى تحليل كتب الحاسوب للمرحلة المتوسطة وفقاً لانماط التعلم ثم اعداد دليل المعلم لانماط التعلم .وتحدد مجتمع البحث بـ(جميع كتب الحاسوب للمرحلة المتوسطة المتمثلة بكتاب الحاسوب للصف الاول متوسط وكتاب الحاسوب للصف الثاني المتوسط ) واختيرت (الاسئلة والانشطة من كتابي الحاسوب للمرحلة المتوسطة )عينة للبحث وأُعتمد منهج البحث الوصفي التحليلي. وتم اعداد أداة البحث المتمثلة بقائمة تحليل محتوى كتابي الحاسوب للصفين الاول والثاني المتوسط وفقاً لانموذج الفورمات (4-MAT ) لمكارثي بالانماط الاربعة (التخيلي ، التحليلي ، المنطقي ، الديناميكي ) وبلغ مجموع مؤشرات القائمة (53) مؤشراً ثم التحقق من صدقها وثباتها ، وتراوح معامل الثبات بين (0,92 و 0,95) واعتمدت النسبة المئوية والتكرارات وسائل احصائية للبحث، واظهرت نتائج التحليل تفاوت في توزيع الانماط الاربعة وفقاً لانموذج الفورمات (4-MAT ) لمكارثي في محتوى كتابي الحاسوب للمرحلة المتوسطة وكان ترتيب الانماط الاربعة للكتابين (منطقي ، تحليلي، ديناميكي ، تخيلي ) مرتبة ترتيباً تنازلياً وفي ضوء النتائج تم اعداد الدليل ليراعي توازن الانماط الاربعة في كل فصل من فصول كتابي الحاسوب للمرحلة المتوسطة وتم تحديد الاهداف العامة والخاصة للدليل فضلاً عن تحديد الاهداف السلوكية لمحتوى المادة بمجالاتها الثلاثة (المعرفية ، المهارية ، الوجدانية) لكل فصل من فصول الدليل وتم التحقق من صلاحه.


Article
أثر استراتيجية الاستقصاء العقلاني في اكتساب عمليات العلم الاساسية لدى طلاب الثاني المتوسط في مادة الفيزياء

Loading...
Loading...
Abstract

Recent research have aimed to know the effect of rational inquiry strategy on acquisition basic science processes for second intermediate students in physics. To verify the aim of this research , the researchers added the following zero hypotheses : No statistically significant differences at the level of significance (0.05) between the students mean scores of the two groups on basic science Processes test. The research was carried out on the second intermediate grade male students in Alam Al Yakeen school in Baghdad; belong to Education Directorate Al- Karkh/2, for the Academic Year (2014-2015) A.D. Prepared research requirements included ] selected the scientific subject chapters (6,7,8,9) from physics textbook, the formulation of behavioral objectives, prepared instructional plans for the experimental groups and control groups[ , after the presentation to a group of specialists . The researchers applied research tools by themself, and he adopts basic science processes test for (Qaisi ,2012) within the limits of his research, consists of (24) items of multiple choice and alternatives (4) by (8) paragraphs for each mental process, namely, (observation, measurement, classification, inference, prediction, communication, use of numbers, use the relationships of space and time). The research sample was selected intentionally by the researcher which consisted of (69) male students, randomized into two groups (35) students in experimental group and (34) students in control group. The two groups students have been equalization by the following variables: (Pre physics knowledge, physics scores at mid-year, age in month, basic science processes pre- test). Experimental group students studied by using rational inquiry strategy and the control group students studied by using traditional method, one of the researchers studied the two research groups by him two lessons per week. Research tool, were applied, basic science processes test to the students of the two groups, after completion the study of Physics chapters under research. Statistical tools used to deal with the results. The results showed (There is a statistically significant difference) between the experimental & control group students on basic science processes test, favor the experimental group students. According to mentioned above , the researchers had a number of recommendations which including to use in rational inquiry strategy teaching physics. In light of the results, researchers suggested a researcher that made conduct the effect of " rational inquiry strategy" on other variables and its effect on other science subjects هدف البحث الحالي تعرف أثر استراتيجية الاستقصاء العقلاني في اكتساب عمليات العلم الاساسية لدى طلاب الصف الثاني المتوسط في مادة الفيزياء ، ولتحقيق هذا الهدف صاغ الباحث الفرضية الصفرية الآتية: لا يوجد فرق ذا دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية (الذين درسوا مادة الفيزياء باستراتيجية الاستقصاء العقلاني) ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة (الذين درسوا مادة الفيزياء بالطريقة الاعتيادية) في اختبار اكتساب عمليات العلم الاساسية. واستخدم المنهج التجريبي لكونهُ ملائماً لهدف البحث وفرضيته ، واعتمد تصميم الضبط الجزئي لمجموعتين متكافئتين ذي الاختبار البعدي. واقتصر البحث الحالي على طلاب الصف الثاني المتوسط في متوسطة علم اليقين للبنين التابعة لمديرية تربية بغداد/الكرخ الأولى والفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي2014)_(2015 م، والفصول ( السادس ،السابع ،الثامن ،التاسع ) من كتاب الفيزياء المقرر. واختيرت شُعبتين بطريقة السحب العشوائي البسيط إذ اختيرت شُعبة (أ) المجموعة التجريبية التي درست مادة الفيزياء باستراتيجية الاستقصاء العقلاني ، وشُعبة (ج) المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة الاعتيادية، وبلغ عدد طلاب العينة (69) طالب بواقع (35) طالبا للمجموعة التجريبية و(34) طالبا للمجموعة الضابطة. وكُوفئ طلاب مجموعتي البحث في متغيرات (اختبار المعلومات السابقـة في الفيزياء ، درجــات مادة الفيزياء في نصف السنة ، العمر الزمني محسوباً بالشهور واختبار عمليات العلم الاساسية القبلي) ، ودرس احد الباحثين مجموعتي البحث بواقع حصتين أسبوعياً واستمرت التجربة مدة شهرين. وطبقت أداة البحث في نهاية الفصل الدراسي ، حيث تبنى اختبار عمليات العلم الاساسية لـ (القيسي ،2012) ضمن حدودالبحث ، ومكون من (24) فقرة من نوع الاختيار من متعدد وببدائل ( 4 ) بواقع (3) فقرات لكل عملية عقلية وهي(الملاحظة ، القياس ، التصنيف ، الاستدلال ، التنبؤ ، التواصل ، استعمال الأرقام ، استعمال علاقات المكان والزمان) ، وتـــم حساب الصدق والثبات ومعامل الصعوبــــة والقـــــوة التمييزيــــة وفعاليــــة البدائــل الخاطئة لفقراته.


Article
DEVELOP SCALE OF SELECTIV MUTISM WITH PUPILS OF PRIMARY SCHOOLS
بناء مقياس الصمت الاختياري لدى طلاب المرحلة الابتدائية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to develop scale of Selectiv Mutism with pupils of primary schools according to their teachers' view in Baghdad city (Karh and Resaf(. Children might choose the mutism as the solution to avoid some psychological and social problems that surrounded them. Furthermore, this could consider as a disorder that could effect the child and led him to use the Selected Mutism. This is supported by the pilot study which was conducted by the researcher on 150 teachers in different primary schools in Baghdad. The results revealed some symptoms were found with children who have selected mutism. Because of there was no scale was found to measure the Selected Mutism, a scale was develop in order to measure the Selected Mutism on pupils of primary schools. In order to achieve the study aim, the researcher had followed the following steps: 1- some items was formulated and collected according to the literature review and the pilot study that was conducted on teachers from different primary schools in Baghdad. The scale included 48 items. 2- The scale was presented on number of experts of psychologist in order to evaluate the validity of items of the scale. According expert's view, all the items were appropriate and validate. 3- The test was conducted on 100 students (female and male) according to their teachers' view who were chosen randomly from four primary schools in Baghdad (Resafaa and Kharh) for the academic year 2014-2015. 4- Some statistical analysis were used with the items (discrimination, and validation). 5- Some psychometric properties were conduced:  The face validity.  Reliability: Cronbach's alpha was used and the reliability score was( .96). 6- After the results of statistical analysis, 12 items were excluded from the scale and the final version of the scale was includes 36 items. 7- Some recommendation and suggestions were presented in order to develop the study in the future استهدف البحث الحالي بناء مقياس الصمت الاختياري لدى طلاب المرحلة الابتدائية في محافظة بغداد بجانبيها الكرخ والرصافة من وجهة نظر معلميهم. قد يختار الطفل الصمت كحل للهروب من بعض المشكلات النفسية او الاسرية او الاجتماعية التي تحيط به . وهذا هو اضطراب قد يصيب الاطفال حيث ينتاب الطفل حالة من الصمت الاختياري . ومما يؤكد ذلك النتائج التي حصلت عليها الباحثة من خلال الاستبيان الاستطلاعي الذي قامت به على (150) معلم ومعلمة في المدارس الابتدائية في محافظة بغداد ، حيث توصلت الباحثة الى مجموعة من الاعراض التي تصيب الاطفال ممن يعانون من الصمت الاختياري، ونظرا لعدم وجود مقياس يقيس الصمت الاختياري لذا حدى بالباحثة القيام ببناء مقياس للصمت الاختياري لطلاب المرحلة الابتدائية . ولتحقيق هدف البحث( البناء ) اتبعت الباحثة الخطوات الاتية:- 1- جمع وصياغة فقرات المقياس من خلال مراجعة الادبيات والدراسات السابقة والاستبيان الاستطلاعي الذي وجه الى معلمي ومعلمات المدارس الابتدائية في محافظة بغداد بحيث حصلت على (48) فقرة. 2- تم عرض الاختبار على مجموعة من الخبراء المتخصصين في علم النفس، للحكم على صلاحية الفقرات الاختبارية في قياس ما وضعت من اجل قياسه ، وفي ضوء آراء المحكمين أبقيت فقرات الاختبار جميعها ،أي ان الفقرات جميعها صالحة لقياس ما وضعت لقياسه بنسبة (100%) . 3- طبق المقياس على العينة المؤلفة من (100) طالب وطالبة من وجهة نظر معلميهم في المدارس الابتدائية موزعين على المديريات العامة للتربية في بغداد بجانبيها الكرخ والرصافة للعام الدراسي ( 2014 – 2015 ) 4- اجري التحليل الاحصائي للفقرات ( التمييز ، صدق الفقرات ). 5- تم استخراج الخصائص السيكومترية من :- • الصدق الظاهري. • الثبات :- طريقة الفا كرونباخ وكانت قيمة معامل الثبات للاختبار (0.96) . 6- بعد اجراء التحليل الاحصائي للمقياس واستخراج الصدق والثبات قامت الباحثة بحذف الفقرات الغير مميزة والغير دالة احصائيا ، حيث حذفت (12) فقرة من المقياس البالغ (48) فقرة واستبقت الفقرات المميزة والدالة احصائيا ليصبح مقياس الصمت الاختياري بصورته النهائية والمتكون من (36) فقرة . 7- قدمت الباحثة عدد من التوصيات والمقترحات استكمالا للبحث الحالي وتطويره .


Article
أثر إستراتيجية عظم السمك بتحصيل الكيمياء والتعلم المنظم ذاتيا لطلاب الصف الثاني المتوسط

Authors: أنور عباس محمد
Pages: 405-437
Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to investigate the effect of fish bone in the of chemistry and self-organized learning for students of the second grade‚ achievement . The study sample consisted of 84 students from the second grade students middel in the of alrasheed boys school, of the Directorate of Educational Karkh II, in two divisions, Division of (a) an experimental group that studied the strategy fish bone, and the Division (d) a control group which studied the usual way. The results indicated the presence of significant differences in favor of the experimental group that studied using the fish bone in achievement and learning self-organized strategy students هدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن أثر استخدام استراتيجية عظم السمك في تحصيل الكيمياء والتعلم المنظم ذاتيا لطلاب الصف الثاني متوسط. وتكونت عينة الدراسة من (84) طالبا من طلبة الصف الثاني متوسط في متوسطة الرشيد للبنين، التابعة لمديرية تربية الكرخ الثانية، متوزعين في شعبتين، شعبة ( أ) وهي المجموعة التجريبية التي درست باستراتيجية عظم السمك، وشعبة (د) وهي المجموعة الضابطة والتي درست بالطريقة الاعتيادية. وقد أشارت نتائج إلى وجود فروق ذات دلالة احصائية لصالح طلبة المجموعة التجريبية التي درست باستخدام استراتيجية عظم السمك في التحصيل والتعلم المنظم ذاتيا.


Article
تقويم جودة مهارات التدريس لدى مدرسي الرياضيات في المرحلة الإعدادية الفرع العلمي من وجهة نظرهم

Loading...
Loading...
Abstract

Research aims at evaluating the quality of the teaching skills of math teachers in junior high / scientific branch from their point of view. The researchers prepared for this purpose a quality of teaching skills standards questionnaire, It consisted of 72 items distributed on four axis, The research sample was 200 teachers The researchers used statistical methods: the arithmetic mean, standard deviation, variance test, test Shiva , The results showed a statistically significance difference Attributed to the qualification variable in the second axis (Planning for teaching topics) And the absence of statistical difference function, Attributed to the qualification variable in the first axis(contact and Communicate with students) and The third axis ( Evaluation of student learning and provide feedback ) The fourth axis Lesson Implementation. The results showed a statistically significant difference attributable to variable sex in the second axis (planning to teach topics) and The third axis evaluation of student learning and provide feedback) And the lack of significant difference due to the variable sex in the first axis( to contact and communicate with students) and fourth axis ( lesson Implementation ) And the existence of a a statistically significance difference Attributed to the College variable in the second axis (Planning for teaching topics) And the absence of statistical difference function, Attributed to the College variable in the first axis(contact and Communicate with students) and The third axis ( Evaluation of student learning and provide feedback ) and The fourth axis (Lesson Implementation). يهدف البحث تقويم جودة مهارات التدريس لدى مدرسي الرياضيات في المرحلة الإعدادية / الفرع العلمي من وجهة نظرهم ، وقد أعد الباحثان لهذا الغرض استبانة معايير جودة مهارات التدريس تكونت من 72 فقرة موزعة على أربعة محاور، وبلغت عينة البحث (200 ) مدرس ومدرسة، إستخدم الباحثان الوسائل الإحصائية : المتوسط الحسابي، الإنحراف المعياري، إختبار التباين الأحادي، إختبار شيفيه، وقد أظهرت النتائج وجود فرق ذا دلالة إحصائية تُعزى إلى متغير المؤهل في المحور الثاني ( التخطيط لتدريس الموضوعات ) وعدم وجود فرق دالة تُعزى إلى متغير المؤهل في المحور الأول ) الإتصال والتواصل مع الطلبة ( والمحور الثالث ) تقويم تعلم الطلبة وتقديم التغذية الراجعة ( والمحور الرابع ( تنفيذ الدرس ). وأظهرت النتائج وجود فرق ذا دلالة إحصائية تُعزى إلى متغير الجنس في المحور الثاني ( التخطيط لتدريس الموضوعات ) والمحور الثالث ) تقويم تعلم الطلبة وتقديم التغذية الراجعة (وعدم وجود فرق دال يعزى إلى متغير الجنس في المحور الأول ) الإتصال والتواصل مع الطلبة (والرابع ( تنفيذ الدرس ) . ووجود فرق ذا دلالة إحصائية يُعزى إلى متغير الكلية في المحور الثاني ( التخطيط لتدريس الموضوعات ) وعدم وجود فرق دال يعزى إلى متغير الكلية في المحور الأول ) الإتصال والتواصل مع الطلبة ( والثالث ) تقويم تعلم الطلبة وتقديم التغذية الراجعة ( والرابع ( تنفيذ الدرس ) . كما وأظهرت النتائج عدم وجود فرق دال يعزى إلى متغير الخبرة في جميع المحاور .


Article
Difficulties in the application of modern trends in physics in middle schools of the province of Baghdad, from the perspective of teachers of physics
صعوبات تطبيق الاتجاهات الحديثة لتدريس مادة الفيزياء في المدارس الثانوية لمحافظة بغداد من وجهة نظر مدرسي ومدرسات الفيزياء

Loading...
Loading...
Abstract

The goal of current research is to identify the difficulties in the application of modern physics in the middle schools of the province of Baghdad schools from the perspective of teachers of physics trends, sample search of (127) teachers, Karkh Third Directorate, and use Researcher questionnaire data collection tool after applying it to teachers who have experience (5) years and more after confirmation of the validity and reliability of the scale (the tool) researcher has used the averages for the purpose of interpreting the results. the results showed that the difficulties have been in the order following: (difficulties related educational environment of modern trends of teaching, curriculum-related difficulties, difficulties related to students, difficulties related to the teacher) as the researcher presented a set of recommendations and proposalsهدف البحث الحالي إلى التعرف على صعوبات تطبيق الاتجاهات الحديث لتدريس مادة الفيزياء في المدارس المتوسطة لمحافظة بغداد من وجهة نظر مدرسي ومدرسات الفيزياء ، وتكونت عينة البحث من ( 127) مدرس ومدرسة في مديرية تربية الكرخ الثالثة ، والتزم الباحث بتوجيه الاستبيان للمدرسين والمدرسات ، واستخدم الباحث الاستبيان كأداة لجمع البيانات بعد تطبيقه على المدرسين والمدرسات ممن لديهم خبرة (5) سنوات فما فوق بعد التأكد من صدق وثبات المقياس (الاداة) وقد استخدم الباحث المتوسطات الحسابية لغرض تفسير النتائج وقد اظهرت النتائج ان الصعوبات قد كانت وفق الترتيب الاتي : (الصعوبات المتعلقة بالبيئة التعليمية للاتجاهات الحديثة للتدريس ، الصعوبات المتعلقة بالمنهج، الصعوبات المتعلقة بالطلبة، الصعوبات المتعلقة بالمدرس) كما قدم الباحث مجموعة من التوصيات والمقترحات .


Article
Test anxiety and cognitive representation among university students
قلق الامتحان وعلاقته بالتمثيل المعرفي لدى طلبة الجامعة

Authors: ايناس محمد مهدي
Pages: 491-510
Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to determine the relationship between test anxiety and cognitive representation among university students. To this end, 152 student (male, female) were chosen randomly from scientific and social departments to fill out the questionnaires of test anxiety and cognitive representation. The researcher utilized Independent Samples T-Test, Pearson product-moment correlation coefficient, Cronbach's alpha and T-Test in his study. The result revealed that there were negative and a weak correlation between test anxiety and cognitive representation among university students. استهدف البحث الحالي تعرف العلاقة بين قلق الامتحان والتمثيل المعرفي لدى طلبة الجامعة، واستخدمت الباحثة عينة حجمها (152) طالب وطالبة تم اختيارهم بالطريقة العشوائية الطبقية للاقسام العلمية والانسانية، وتكونت أداتا البحث من مقياسي قلق الامتحان والتمثيل المعرفي، وتم استخدام الأساليب الإحصائية الآتية: الاختبار التائي لعينتين مستقلتين ومعامل ارتباط بيرسون ومعادلة الفاكرونباخ والاختبار التائي لعينة واحدة، ، وقد توصلت الباحثة إلى وجود علاقة ارتباطية ضعيفة وسالبة بين قلق الامتحان والتمثيل المعرفي وهذا يعني انه كلما قل التمثيل المعرفي ارتفع قلق الامتحان لدى الطلبة وفي ضوء النتائج خلصت الباحثة الى عدد من التوصيات والمقترحات


Article
The emotional stability development, Ages 11 to 14 Years
نمو الثبات الانفعالي بعمر (11-14) سنة

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الحالي إلى نمو الثبات الانفعالي بعمر (11-14) سنة، ويتحقق ذلك من خلال التعرف على : 1- الفروق في مستوى نمو الثبات الانفعالي على وفق متغير العمر. 2- الفروق في مستوى نمو الثبات الانفعالي على وفق متغير النوع (الذكور، والإناث) . استخدمت الباحثة في البحث الحالي المنهج الوصفي، وقد تكونت عينة البحث من (165) فردا موزعين على مديرية تربية بغداد الرصافة الأولى من المدارس ، وقد اختيروا بالأسلوب الطبقي العشوائي نوع التوزيع المتناسب من (3) مدارس، وقامت الباحثة ببناء مقياس بحثها من خلال اطلاعها على عدد من الدراسات، والاختبارات السابقة، والأدبيات ذات العلاقة بالثبات الانفعالي، وتم التحقق من خصائصه السايكومترية المتمثلة بـ (الصدق الظاهري- الصدق التمييزي- صدق البناء - علاقة درجة الفقرة بالدرجة الكلية للمقياس – الثبات). عند معالجة بيانات البحث الحالي إحصائيا باستخدام معامل التمييز، ومعامل ارتباط بوينت بايسيريل، ومعامل ألفا كرونباخ، وتحليل التباين الاحادي، وطريقة شيفية، والاختبار التائي لعينين مستقلتين؛ أسفرت نتائج البحث عن : 1- إن نمو الثبات الانفعالي يسير على وفق تطور العمر الزمني لأفراد عينة البحث الحالي. 2- إن نمو الثبات الانفعالي وتطوره يتأثر بعوامل ومتغيرات أهمها النضج والخبرة. 3- إن نمو الثبات الانفعالي عند الذكور لا يختلف عما هو عند الإناث في المرحلتين العمريتين (11) سنة و(14) سنة؛ بينما يختلفان في المرحلتين العمريتين (12) سنة، و(13) سنة. The current research aims to identify 1) the differences of emotional stability development level according to the variable of age; and 2) the differences of emotional stability development level according to the variable of gender (male, female). This study employed a descriptive approach, whereby a total of 165 primary and secondary school student was randomly selected from the directorate of AL -rusafa side (1st rusafa) of Baghdad province to constitute the sample of the study. The questionnaire was created based on the previous testes and studies that are relevant to emotional stability, and all its psychometrics features were examined. The researcher analyzed the data using SPSS statistics. Based on the result of data analysis, the researcher found out that: 1) The emotional stability development depend on the advancement of age of the current sample; 2) The emotional stability development and its development affect by many factors and variables such as experience and maturity; and 3) There was no significance between male and female at the age of (11) , (14), but there was a significance at the age (12) , (13).


Article
التغذيةالراجعةالحيوية وعلاقاتها بأمراض الفم والاسنان (صرير الاسنان واضطراب المفصل الصدغي الفكي)

Authors: سعدي جواد مسلم
Pages: 535-562
Loading...
Loading...
Abstract

The bio feedback regarded as one of modern concepts and techniques that are based on the use of mind power to improve the health of the body, according to principle effect of the mind in the body can improve health, without the need to use drug therapy. It has been checked that the ability to use the power of the mind in this field in many of the research and scientific studies. Although biofeedback seem to be as a modern concept, and its own technology, but it is a wide and transmitted subject which spread to most of modern science and knowledge, whether in the fields of psychology and its branches and various specialties including Psychophysiology or the various medical fields, including psychiatry, as a therapeutic medicine complementary and alternative techniques, and biofeedback include individual training on the involuntary responses of the body and functions control through these techniques, a person can handle all of the psychological and physical problems and can also help "in reducing health problems, research has shown that biofeedback help or control many medical and health of spaces which will be addressed In this current research, as well as search for biofeedback therapy effects on the oral diseases, including in particular disorders like (Bruxism) and jaw Temporomandibular joint syndrome (TMJ Disorder). As the search also identify the most important functions and concepts and to ensure biofeedback therapy and what they are and motivator kinds and uses of the most important clinical applications of the various pathological conditions and health problems. The researcher made a number of conclusions, recommendations and suggestions تعد التغذية الراجعة الحيوية أو مايسمى ب(البيوفيدباك) Biofeedbackإحدى المفاهيم والتقنيات الحديثة التي تقوم على اساس استعمال قوة العقل في تحسين صحة الجسم, على وفق مبدأ تأثير العقل في الجسم، إذ يمكن ان تتحسن الصحة, من دون الحاجة الى استعمال الدواء. وقد تم التحقق من القدرة على استعمال قوة العقل في هذا الميدان في العديد من البحوث والدراسات العلمية ,.فعلى الرغم من حداثة مفهوم (البيوفيدباك), والتكنولوجيا الخاصة بها,إلا أنها تعد من الموضوعات المتشعبة والواسعة , التي تمتد الى أغلب العلوم والمعارف الحديثة,سواء أكان ذلك في ميادين علم النفس وفروعه وتخصصاته المختلفة ومنها علم النفس الفسيولوجي Psychophysiology, او حقول الطب المختلفة, ومنها الطب النفسي, بوصفها إحدى تقنيات الطب العلاجي المكمل والبديل , وتتضمن (البيوفيدباك) تدريب الفرد على التحكم بالاستجابات والوظائف اللاإرادية للجسم , فعن طريق هذه التقنيات,يمكن للشخص أن يعالج كل من مشكلات الصحة النفسية والمشكلات الجسمية ويمكن أن تساعد ايضا" في الحد من المشكلات الصحية , فقد اظهرت البحوث أن( البيوفيدباك) تساعد على السيطرة أو علاج العديد من الحالات المرضية والصحية والتي سوف يتم التطرق عنها في البحث الحالي , وكذلك استعراض تأثير تقنية التغذية الراجعة الحيوية Biofeedback على امراض الفم والاسنان ومنها بالذات طحن الاسنان اللاإرادي ( صرير الاسنان ) Bruxism، وإضطراب المفصل الفك الصدغي(TMJ Disorder) . وكما تضمن البحث تبيان أهمالأسس والمفاهيم للتغذية الراجعة الحيوية biofeedback وماهيتها وكذك أنواعها واهم الاستعمالات للتطبيقات السريرية لمختلف الحالات المرضية والمشكلات الصحية. وقد خرج الباحث باستنتاجات مهمة وبعدد من التوصيات والاقتراحات.


Article
العنف ضد المرأة وعلاقته بالألم النفسي لموظفات جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims at identifying the level of violence against women and relationship with psychological pain according to social status . To achieve the aims of the study a sample has been chosen to be (200) employers distributed to five colleges at Baghdad university. The violence scale which consists of (23) items in its final from , and the psychological pain scale which consists of (30) items in its final form and extracted validity and reliability of the scale the findings of the study include the following :- 1- The employers of Baghdad university don’t have any violence. 2- The employers of Baghdad university don’t have any psychological pain . 3- There was relationship between the violence and psychological pain. 4- The difference in violence comparisons according to the social status to the benefit of the divorced women. the light of the findings the researcher set numbers of recommendations and suggestions. هدف البحث الحالي الى معرفة مستوى العنف لدى (موظفات جامعة بغداد) وعلاقته بالألم النفسي وحسب الحالة الاجتماعية وتحقيقاَ لأهداف البحث تم أختيار عينة عشوائية بلغت (200) موظفة موزعات على خمس كليات من جامعة بغداد، وأن مقياس العنف ضد المرأة يتكون من (23) فقرة بصورة النهائية أما مقياس الألم النفسي فقد تكون من (30) فقرة بصورته النهائية ، وتم التأكد من الصدق والثبات للمقياسين وكانت نتائج البحث هي :- 1- أن موظفات جامعة بغداد لا تعانين من العنف . 2- أن موظفات جامعة بغداد لا تعانين من مشاعر الألم النفسي . 3- هناك علاقة أرتباطية بين العنف والألم النفسي . 4- الفروق بين المقارنات في العنف حسب الحالة الأجتماعية تميل لصالح المرأة المطلقة . وفي ضوء النتائج وضعت الباحثة عدد من التوصيات والمقترحات .


Article
The impact of teaching with analogies in collection of chemistry students grade average and their attitudes towards article
اثر التدريس بالتشبيهات في تحصيل مادة الكيمياء لدى طلاب الصف الثاني متوسط واتجاههم نحو المادة

Loading...
Loading...
Abstract

this research aims to identify the impact of teaching with ana logies in collection of chemistry students grade average.And direction in order to verify to the zero hypothesis has been formulated and validated,The researcher conducted experiment lasted a full semester as experimental design was chosen (exactly)two equal one pilot and another officer.The research community has been selected one of intentional Middle School of the Education Directorate in B aghdad Karkh second either search sample consisted of (68) students from second grade average (34 ) Students for each group randomly selected research groups was equal to the following variables (lifetime months,parent of first grade chemistry degrees average test information,gauge trend) wetalft search tools (test-grades and atrend towards chemistry) processed statistical data using appropriate statistical methods ,including((T-test for two equal independent, the difficult and easy equation and strength of characteristic the items and effectiveness of wrong alternatives, Pearson correlation equation, kay box(Ka) the equation - alpha Cronbach))was reached at a statistically significant level indication (0.05) and for the experimental group, and that the zero hypothesis is rejected , In light of this, the researcher give some recommendations :most notably achemistry teacher to see the types of analogies and howto choose the nature of the Encourage teachers students reading foreign books and apply individual sensitive educational activit ,As well as Support ways and means that work to consolidate the positive trends towards chemistry.study researcher proposed as similar to the current study but other variables, such as development of creative thinking and scientific Tendency and scientific thinking, complement to searchﺇﻧ يهدف هذا البحث الى التعرف على اثر التدريس بالتشبيهات في تحصيل مادة الكيمياء لدى طلاب الصف الثاني متوسط ، والاتجاه نحوها .ولغرض التحقق من هدف البحث تم صوغ الفرضيتين الصفريتين وللتحقق من صحتهما ,أجرت الباحثة تجربة استغرقت فصلاً دراسياً كاملاً , اذ تم اختيار التصميم التجريبي ( ذي الضبط الجزئي ) لمجموعتين متكافئتين إحدهما تجريبية والاخرى ضابطة , تم اختيار مجتمع البحث قصديا من إحدى المدارس المتوسطة لمديرية تربية بغداد/ الكرخ الثانية اما عينة البحث فتكونت من (68) طالب من طلاب الصف الثاني المتوسط بواقع (34) طالب لكل مجموعة اختيرت عشوائيا.تم تكافؤ مجموعتي البحث بالمتغيرات الآتية: (العمر الزمني بالأشهر، تحصيل الوالدين، درجات الكيمياء للصف الاول المتوسط ، اختبار المعلومات السابقة، ومقياس الاتجاه ) وتألفت أداتي البحث من (الاختبار التحصيلي ومقياس الاتجاه نحو مادة الكيمياء ) , تمت معالجة البيانات الاحصائية باستعمال الوسائل الاحصائية المناسبة منها : ( الاختبار التائي لمجموعتين مستقلتين متساويتين , معادلات الصعوبة والسهولة وقوة تمييز الفقرات وفعالية البدائل الخاطئة , معادلة الفا -كرونباخ, معادلة سبيرمان – براون ، مربع كاي (كا2 ) ) وتم التوصل الى وجود فرق ذو دلالة احصائية بمستوى دلالة (05,0= α) ولصالح المجموعة التجريبية , ولهذا تم رفض الفرضيتين الصفريتين للبحث, وفي ضوء هذه النتائج وضعت الباحثة جملة من التوصيات اهمها: قيام مدرسي الكيمياء على الاطلاع على انواع التشبيهات وكيفية اختيار مايتلائم وطبيعة موضوع الدرس وان يشجع المدرسون الطلاب على مطالعة الكتب الخارجية وتطبيق انشطة تعليمية تراعي الفروق الفردية، وكذلك دعم السبل والوسائل الكفيلة التي تعمل على ترسيخ الاتجاهات الايجابية نحو مادة الكيمياء. كما اقترحت اجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية لكن في متغيرات اخرى مثل تنمية التفكير الابداعي والميل العلمي والتفكير العلمي استكمالا للبحث .


Article
المواطنة وعلاقتها بالمسؤولية الاجتماعية لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Represents the individual's sense of responsibility in various forms, important for personal normal traits, whether the responsibility towards the family, or the institution in which it operates, or about colleagues and friends and neighbors and other people who mingle with them, or about society in general, or about humanity as a whole, though the hair everyone in the community of responsibility towards other people who are assigned to care for them and take care of them, and some noticeable work that people anywhere if Have the social responsibility, and stressed in their actions to the general principles of such cooperation, sacrifice and altruism and love and helping others, and if it prevailed in such behaviors, it will be reflected on the nature of society and the degree of stability, but if there was the contrary, this society, will suffer from the sharp deterioration of the divisions in the community structure, and that it was up as well as to what is going through this community of force majeure, both politically and economically and which affects the social offender where and Kdaany Iraqi society from multiple problems, led to the lack of political and social stability, and therefore, the loss of a sense of belonging to the homeland and social integration with the community leads to the direction of the individual to the narrow tribal loyalties, tribal, sectarian and nationalist ( al-Jubouri, 2009:55 ) Thus, the verification of the above case is a problem that tries to look her studies by identifying the relationship between citizenship and social responsibility among university students Research Goals aims to identify research: 1- citizenship among university students 2- social responsibility among university students 3- relationship between citizenship and social responsibility among university students In order to achieve the goals of current research, the researcher building Standart citizenship and social responsibility in accordance with the view adopted in this research has citizenship measure be 30 paragraph Lama social responsibility scale may be a 35-paragraph has been checked reliability and validity of scales and then it has been applied to a sample search (400) students have reached the current search: 1-The research sample have a sense of belonging and ensuring the country succumbed to the circumstances faced by the country. 2- that Aebenh current research have high sense of social responsibility. 3-azart results that there is a link between citizenship and social responsibility as it can be explained by a sense of belonging, which is a key indication for citizenship as well as the sense of duty towards society يمثل شعور الفرد بالمسؤولية في شتى صورها، من الصفات الهامة للشخصية السوية سواء كانت مسؤولية نحو الأسرة، أو نحو المؤسسة التي يعمل بها، أو نحو زملائه وأصدقائه وجيرانه وغيرهم من الناس الذين يختلط بهم، أو نحو المجتمع عامة، أو نحو الإنسانية بأسرها، ولو شعر كل فرد في المجتمع بالمسؤولية نحو غيره من الناس الذين يكلف برعايتهم والعناية بهم، ونحو العمل الملاحظ ان الاشخاص في اي مكان اذا ما تحلوا بالمسؤولية الاجتماعية ، واكدوا في تصرفاتهم على مباديء عامة مثل التعاون والتضحية والايثار وحب الاخرين ومساعدتهم ، واذا ما سادت مثل هذه السلوكيات ، فانها سوف تنعكس على طبيعة المجتمع ودرجة استقراره ، اما اذا ساد العكس فان هذا المجتمع ، سوف يعاني من تدهور وانقسامات حادة في بنيته المجتمعية ، وقد يعود هذا الامر كذلك الى ما يمر به هذا المجتمع من ظروف قاهرة سواء على الصعيد السياسي او الاقتصادي مما يؤثر على الجاني الاجتماعي فيه وقدعانى المجتمع العراقي من مشكلات متعددة، أدت إلى عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي، وبالتالي فان فقدان الشعور بالانتماء إلى الوطن وبالتكامل الاجتماعي مع أبناء المجتمع يؤدي إلى اتجاه الفرد إلى الولاءات الضيقة القبلية والعشائرية والمذهبية والقومية ( الجبوري ،2009 : 55 ) وهكذا فان التحقق من القضية أعلاه يمثل المشكلة التي يحاول البحث دراستها من خلال التعرف على العلاقة بين المواطنة والمسؤولية الاجتماعية لدى طلبة الجامعة اهداف البحث : يستهدف البحث التعرف الى : 1ــــ المواطنة لدى طلبة الجامعة 2 ــــ المسؤولية الاجتماعية لدى طلبة الجامعة 3 ـــ العلاقة بين المواطنة والمسؤولية الاجتماعية لدى طلبة الجامعة وتحقيقا لاهداف البحث الحالي قامت الباحثة ببناء مقياسي المواطنة والمسؤولية الاجتماعية على وفق وجهة النظر المتبناة في هذا البحث وقد تكون مقياس المواطنة من 30 فقرة اما مقياس المسؤولية الاجتماعية فقد تكون من 35 فقرة وقد تم التحقق من صدق وثبات المقياسين ومن ثم فقد تم تطبيقهما على عينة البحث (400) طالب وطالبة وقد توصل البحث الحالي الى : 1_ ان عينة البحث لديهم شعور بالحرص والانتماء للبلد متأثرين بالظروف التي يمر بها البلد . 2_ ان عيبنة البحث الحالي لديهم شعور عالي بالمسؤولية الاجتماعية . 3_اظهرت النتائج ان هناك ارتباط بين المواطنة والمسؤولية الاجتماعية اذ يمكن تفسير ذلك من خلال الشعور بالانتماء والذي يعد بمثابة دلالة رئيسية عن المواطنة وكذلك الاحساس بالواجب تجاه المجتمع .

Table of content: volume:14 issue:52