Table of content

political issues

قضايا سياسية

ISSN: 20709250
Publisher: Al-Nahrain University
Faculty: Political Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The political issues is a political scientific journal published quarterly by the college of political science al-nahrain university.all reserved number part of this publication may be reproduced without apermission of the editor in chief.
The submitted must be include and the information required therein is title of work for a book place of publication publisher year and page reference authors name title of articile journal title issue volume and number year and page reference correspondence and annual subscription :college of political science>

Loading...
Contact info

nahrainpol@yahoo.com

Table of content: 2017 volume: issue:47

Article
Global Governance and the power shift in global politics
الحكم العالمي وتحول السلطة في السياسة العالمية

Loading...
Loading...
Abstract

World government based on the assumption that model states as rational actors are not able to harmonize and coordinate with each other with a view to avoid the risks and global challenges, as well as to achieve self-security unless deter them from a central authority above the authority of the state. While he went theoreticians global governance to the possibility of addressing to address the global problems that Inability nation-state for processed through the means and mechanisms of formal and informal arrangements, and work on the creation of authorities and institutions and systems are global in nature, without being so mean cancellation of state sovereignty and bring centralized global authority substitute for the authority and prestige of the nation-state. On the grounds that international anarchy assume the absence of a world government, but Do not assume lack of global governance and therefore, the study of power in global politics after the Cold War saw wrestled a clear distinction between the notions of global governance and the government يرتكز نموذج الحكومة العالمية على افتراض ان الدول بوصفها فاعلين عقلانيين غير قادرين على الانسجام والتنسيق مع بعضهم بقصد تجنب المخاطر والتحديات العالمية ، فضلا عن تحقيق الامن الذاتي مالم يتم ردعهم من سلطة مركزية تعلو سلطة الدولة . في حين ذهب منظروا الحكم العالمي الى امكانية التصدي لمعالجة المشكلات العالمية التي تعجر الدولة القومية عن معالجتها من خلال وسائل واليات وترتيبات رسمية وغير رسمية ، والعمل على انشاء سلطات ومؤسسات وانظمة ذات طابع عالمي ، دون ان يعني ذلك الغاء سيادة الدولة واحلال سلطة عالمية مركزية بديلا عن سلطة ومكانة الدولة القومية . على اساس ان الفوضى الدولية تفترض عدم وجود حكومة عالمية ، غير انها لاتفترض عدم وجود حكم عالمي وبالتالي فان دراسة الحكم في السياسة العالمية بعد الحرب الباردة شهد تصارع واضح بين فكرتي الحكم والحكومة .


Article
INTERNATIONAL CONFLICT PHENOMENON IN THE 21ST CENTURY: A STUDY TO ANALYZE CAUSES AND OUTCOMES WITH REFERENCES OF THE INTERNATIONAL VARIABLES

Authors: Amer HassenTabit.Dr
Pages: 1-28
Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to provide an overall introduction as regards the international conflict phenomenon. This is due that theconflict is considered one of the most important topics in the political science and international relations as well; this could be justified through consequences have left by such phenomenon on the international community as a whole. However this article strives to clarify the concept of conflict suggesting that there'redifferent visions and or perspectivesthose related to the political, military, economic and cultural aspects, which reflects on the trend of politics within the scope of state in which the state either to reduce the level of confidence in their relations instead of conflict or to adoptthe Armamentchoice together with showing relations of force with other countries that involves in the conflict. This article also seeks to clarify the causes of conflict, levels of conflict andits types. The results of this article suggest that Conflict is inherent in all societies and arises when two or more groups believe their goals are incompatible. Besides, the struggle on power and resources, not to mention the fact that is thecontradiction in the interests among parties that been involved in the conflict. Keywords: definition of conflict, the reasons of conflict, conflicting ideologies, the incompatibility of goals,the Causes of conflict, armed struggle, and thevariance in the values.

Keywords


Article
Conflict of Power and Moral in Preventive Diplomacy Application

Loading...
Loading...
Abstract

The inconsistence between security requirements and moral considerations appears clearly after the end of Cold War, due to the conflicts (internal ethnic conflicts) which has happened from one side, and the necessity of international community to found acceptable ways to prevent outbreak like this conflicts in the future from another side. Wherefore, we are trying in this article clarifying this dilemma “the inconsistence”, and searching for the suitable mechanism to resolve it. Keywords Consonance, Initiatives, Preventive, Peace, Security

Keywords


Article
The Constitutional political institutions in Iraq after 2003, a model of the judiciary
سسات السياسية الدستورية في العراق بعد عام 2003 السلطة القضائية إنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

تناول البحث موضوع مهم هو السلطة القضائية دورها في النظام السياسي العراقي بعد عام 2003، مبيناً بشكل واضح ماهية السلطة القضائية في العراق بعد عام 2003. وما هي تكويناتها ووصفها حسب الدستور العراقي لعام 2005. وما هو دورها في الرقابة على السلطتين التشريعية والتنفيذية. المقـدمـة السلطة القضائية تمثل المؤسسة الدستورية الثالثة من المؤسسات المكونة للدولة فإنما يصدر عنها من قرارات وأحكام يدخل في إطار مخرجات النظام السياسي وتقوم هذه السلطة بتحقيق العدالة, وذلك بتفسير القانون، وأنها تتمتع بطبيعة خاصة وتخضع لإصول مختلفة في المراقبة والمحاسبة وأهم ما تتميز به هذه السلطة هو صفة الإستقلال وأن إستقلال السلطة القضائية يعد المعيار الأساسي أو التجسيد الفعلي لدولة القانون. وإن الحاجة إلى القضاء كانت تاريخياً أصدق الحاجيات العامة, وكانت السلطة القضائية في شكلها الأول أسبق السلطات العامة إلى الظهور فظهرت في شكل تحتيم وتطبيق القواعد العرفية الأولى السابقة على معرفة القانون في وقت لم تكن فيه لرؤساء القبائل أيّ سلطة عامرة في زمن السلم إلى جانب ذلك نجد أن القضاء قد حافظ في الدول المختلفة وعلى الرغم من تعاقب الأدوار على أعضائه الخاصة به بما جعله سلطة مستقلة عن غيرها من السلطات. إن إتجاه تحقيق العدالة وإحترام حقوق الإنسان يعد من أبرز الإتجاهات التي تسود العالم اليوم، وذلك لما يقوم به القضاء من دور بارز في إقامة العدالة وتطبيق نصوص القانون ونجاح القضاء في إداء الدور المنوط به لا يمكن أن يتحقق إلا إذا كانت السلطة القضائية مستقلة عن السلطتين التشريعية والتنفيذية، لأن ضمان إستقلالها هو ما يحقق دولة المؤسسات. شهد العراق بعد التغير الذي حصل في (9/4/2003) شهد العراق عقب التغير الذي حصل بعد 9 نيسان 2003 محاولة لبناء دولة ديمقراطية مدنية تقوم على أساس حكم المؤسسات القانونية وكان لابد أن تقوم هذه المحاولة على مجموعة أسس واسعة وقد حاول واضعوا الدستور العراقي لعام 2005 التعبير عنها عن طريق مبدأ الفصل بين السلطات والحقوق والحريات العامة.


Article
L’implacable politique-fiction irakienne

Authors: LOULOUWA AL-RACHID
Pages: 55-63
Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
US strategy in the global oil market management: a prospective study
إستراتيجية الولايات المتحدة في إدارة سوق النفط العالمية: دراسة مستقبلية

Loading...
Loading...
Abstract

US strategy in management the global oil market: A prospective study We dealt with in this research an important topic conceptual perspective and behavior of the United States to deal with the energy market, and how they dealt with the administration, so as to ensure the interests of the United States political and economic. تناولنا في هذا البحث موضوع مهم مفاده منظور وسلوك الولايات المتحدة للتعامل مع سوق الطاقة، وكيف تعاملت مع ادارته، بما يؤمن مصالح الولايات المتحدة السياسية والاقتصادية


Article
International mechanisms to protect Human Rights after the Cold War
الاليات الدولية لحماية حقوق الانسان بعد الحرب الباردة

Loading...
Loading...
Abstract

national legislation varies in the protection and respect for human rights, and the reason for that is the difference in the ruling political systems and holding power. In general international legal legislation sought to replenish and palaces winning at the national level, so the search will go out to international processors in this aspect and implications of these treatments and mechanisms of action at the national level. تتباين التشريعات الوطنية في حماية واحترام حقوق الانسان ، ومرد ذلك هو اختلاف الانظمة السياسية الحاكمة والقابضة على السلطة. في العموم سعت التشريعات القانونية الدولية الى استكمال النقص والقصور الحاصل على المستوى الوطني، لذا فأن البحث سينصرف الى المعالجات الدولية في هذا الجانب ومضامين تلك المعالجات واليات عملها على المستوى الوطني .


Article
The public Policies of peaceful living in Iraq in the first decade after 2003
السياسات العامة للتعايش السلمي في العراق في العقد الاول بعد عام 2003

Loading...
Loading...
Abstract

تعد عملية صنع السياسة العامة بمثابة اداة تحليلة داخل النظام السياسي لتحديد الانماط والعلاقات داخل المجتمع. وهذه العملية تختلف حسب طبيعة النظام السياسي وفي النهاية تظهر على شكل قرارات وسياسات على الرغم من اختلاف صانعيها. بعبارة اخرى ان السياسة العامة هي وظيفة لا يمكن ان تتخلى عنها الانظمة السياسية على اختلاف اشكالها وانواعها. اما بالنسبة لسياسة التعايش السلمي فقد ثبت ان اشاعته فعلياً في مرحلة ما بعد الصراع بين الفئات المتحاربة داخل الدولة, هو عمل شاق وطويل, وانه كلما كانت الصراعات والحروب طويلة كلما كانت اكثر تعقيداً, والامر اللافت ان مفهوم التعايش السلمي بين مكونات الشعب العراقي شبه غائب. يحتوي البحث ثلاثة مباحث مسبوقة بمقدمة ومنتهية بخاتمة. عرض المبحث الاول الاطار المفاهيمي النظري للسياسات العامة والتعايش السلمي وتوزع على مطلبين, تناول المطلب الاول مفهوم السياسة العامة التي تعرف بانها مجموعة او سلسلة من القرارات تتعلق بمجال معين كالتعليم والصحة وغيرها اولاً وتناول مراحل صنع السياسة العامة ثانياً. اما المطلب الثاني فقد تناول ماهية التعايش السلمي. وتناول المبحث الثاني الاسس الرصينة للتعايش السلمي في العراق وذلك في مطلبين عرض المطلب الاول واقع العنف الاجتماعي في العراق وعرض المطلب الثاني اسس نجاح سياسات التعايش السلمي ومنها اولاً اشاعة ثقافة الحوار وثانياً تفعيل النظام الفدرالي وثالثاً التوافق السياسي ورابعاً الاندماج الوطني وخامساً اعتماد الديمقراطية. اما المبحث الثالث فقد استعرض واقع سياسات التعايش السلمي في العراق ومعوقاتها بعد عام 2003. تناول المطلب الاول واقع سياسات التعايش السلمي ومنها اولاً اقرار الدستور العراقي الدائم عام 2005, واعتماد الديمقراطية التوافقية في الحكم ثانياً وتشكيل حكومات ما سمي الوحدة الوطنية والشراكة بين مكونات المجتمع العراقي ثالثاً وتبنى المصالحة الوطنية رابعاً. وتناول المطلب الثاني معوقات سياسات التعايش السلمي وهي على نوعين معوقات داخلية ومعوقات خارجية, ثم انتهى البحث بخاتمة تضمنت العديد من الاستنتاجات والتوصيات.


Article
المتغيرات الدولية المؤثرة في السياسة الروسية تجاه الصين في ظل الهيمنة الامريكية

Loading...
Loading...
Abstract

The new international changes in the international arena, positively reflected on the political visions of both Russia and China in the post-cold war, which pushed relations to the level of strategic understanding, rejecting unipolarity, and the establishment of a multi-polar world where security and peace the world, and achieve the common interests of the two countries, especially if both: Russia and China eternally common interest sensitive international issues, such as the issue of terrorism, the issues of nuclear proliferation and Middle East issues, and issues of Eastern Europe, which confirmed the convergence of the two countries in political positions based on the common interest. But it remains Russian cooperation - China is necessary for each of them, so as to face the United States and its attempt to thwart the emergence of any superpower rivalry in the global system, it can be said Russian policy touted towards China as: good on the whole, cooperation of the two countries helps build multipolarity, teamwork and the reduction of American influence in the region, and the expansion of NATO, but some of them talking about the new world order which is leadership of Russia and China in the event of a strategic alliance between the two. On the basis of the previous indicators, the Russian - Chinese cooperation remains an important and needed step in today's world, so as to break the control of the US hegemony on the world, which is undoubtedly an important step in the move towards a multi-polar world. إن التغيرات الدولية الجديدة التي شهدتها الساحة الدولية، إنعكست إيجابياً على الرؤى السياسية لكل من روسيا والصين في ما بعد الحرب الباردة، التي دفعت بالعلاقات لتصل إلى مستوى التفاهم الاستراتيجي، ورفض القطبية الأحادية، وإقامة عالم متعدد الاقطاب يسوده الأمن والسلام، ويحقق المصالح المشتركة للبلدين، لاسيما إن كل من: روسيا والصين أبديا إهتماماً مشتركاً بالقضايا الدولية الحساسة، مثل: قضية الإرهاب، وقضايا الانتشار النووي وقضايا الشرق الأوسط، وقضايا اوربا الشرقية التي أكدت تقارب البلدين في مواقفهما السياسية إنطلاقاً من المصلحة المشتركة. ولكن يبقى التعاون الروسي - الصيني أمر ضرورياً لكل منهما؛ وذلك لمواجهة الولايات المتحدة الأمريكية ومحاولتها لإحباط ظهور أية قوة عظمى تنافسها في النظام العالمي، فيمكن ان توصف السياسة الروسية تجاه الصين بأنهّا: جيدة في مجملها، فتعاون البلدين يساعد على بناء التعددية القطبية، والعمل الجماعي والحد من النفوذ الأمريكي في المنطقة، وتوسع الناتو، بل بعضهم يتحدث عن نظام عالمي جديد تكون فيه القيادة لروسيا والصين في حال قيام تحالف استراتيجي بينهما. وعلى أساس تلك المؤشرات السابقة، يبقى التعاون الروسي – الصيني خطوة مهمة ومطلوبة في عالم اليوم، وذلك لكسر السيطرة والهيمنة الأميركية على العالم، وهي بلا شك خطوة مهمة في التوجه نحو عالم متعدد الاقطاب.


Article
الدستورية الأسلامية (بين الرفض والتأييد)

Loading...
Loading...
Abstract

Absract Constitutional means to restrict state and government work through the values and principles enshrined in the constitution drafting process. A movement aimed at achieving the corresponding ideas and relies on consensus ideology as a doctrine and a political activist. As n constitutional concept along with philosophical and historical, it deals with the reconfiguration of the ideas of the divine law and the natural, original contractual state, dictatorial regimes, democracy .... etc. Can the constitutional definition of the widest possible modern require the imposition of restrictions on the powers of the government (in the broad sense), adherence to the rule of law and protection of basic rights, and moreover even though not all the constitutions in line with the constitutional demands, and that the latter does not depend on the existence of a written constitution, the realization of the constitutional spirit generally goes hand in hand with the implementation of a written constitution


Article
Cultural Globalization and the Erosion of National Identity
العولمة الثقافية وتآكل الهوية الوطنية

Loading...
Loading...
Abstract

This research is aimed to draw a general framework for the relationship between globalization and cultural identity. It also aims to identify the content of the trend towards globalization among society members. In addition to this, it clarifies the relationship between identity components and layout values among community members, and variables of globalization in our time. As well as, the study of globalization and the extent of the negative and positive effects on youth and their cultural identity.And, it presents the followingquestion:What are the manifestations of globalization, its immigrant impacts on self-Westernization, the marginalization of personality, and the generalization of another type of consumption culture that is replete with utilitarian values and Western popular culture?From this main question, a group of sub-questions emerges. They are: - How can we deal with cultural globalization? - To what extent that cultural values of the youth are effected, especially in light of modern communication revolution as an essential means of globalization? - What is the status of Arabic language as an essential element of the cultural identity elements for community members, especially in light of the prominence of foreign languages? - The role of the civil society in dialogue communication and identity preservation? The importance of this research lies in explaining the importance of language and identity, and the relationship between them. It addresses the impact of informational openness on the affected, especially young people and children. The study followed the descriptive analytical approach, so that to know the role and the effects of globalization on identity. The research found that culture is a fundamental component of the conscience of any society. It reflects the historical depth that accumulated in the society. It also found out that culture reflects national identities, and thus there is an urgent need for cultural communication.Cultural globalization is considered as a threat to national identity, for that it tries to transform the pattern of the lifestyle into the Western pattern.And, because of that, our cultural presence in the arena of life will serve as a fort that saves our privacy and our identity through interaction with civilized global climate, and prove Arab cultural identity in front of the other.Eventually, transform our culture from consuming culture into a productive culture, like other Western counterpart cultures. يهدف بحث "العولمة الثقافية وتآكل الهوية الوطنية" إلى رسم إطار عام للعلاقة بين العولمة الثقافية والهوية الثقافية، والتعرف على مضمون الاتجاه نحو العولمة بين أفراد المجتمع، بالإضافة الىتوضيح العلاقة بين مكونات الهوية ونسق القيم لدى أفراد المجتمع ومتغيرات العولمة في عصرنا الحاضر، فضلاً عن دراسة العولمة ومدى تأثيراتها السلبية والإيجابية على الشباب وهويته الثقافية. ويطرح التساؤل الاتي: -ما هي تجليات العولمة وتأثيراتها الوافدة على تغريب الذات وتهميش الشخصية وتعميم نوع آخر من ثقافة الاستهلاك المفعم بالقيم النفعية والثقافة الشعبية الغربية؟ وينبثق عن هذا السؤال الرئيسي مجموعة تساؤلات فرعية هي: -كيف يمكن أن نتعامل مع العولمة الثقافية؟. -ما مدى تأثر القيم الثقافية للشباب، خصوصا في ظل ثورة الاتصال الحديثة كوسيلة أساسية للعولمة ؟ -ما مكانة اللغة العربية كعنصر أساسي من عناصر الهوية الثقافية لأفراد المجتمع خصوصاً في ظل بروز اللغات الأجنبية ؟. -ما دور المجتمع المدني في التواصل الحواري والحفاظ على الهوية؟. تأتي أهمية البحث في شرح أهمية اللغة والهوية والعلاقة بينهما، وتعالج تأثير الانفتاح المعلوماتي على المتأثرين به خاصة الشباب والأطفال، وقد تناول تتبع الدراسة المنهج الوصفي التحليلي، وذلك لمعرفة دور وتأثيرات العولمة على الهوية. وخلص البحث الى أن الثقافة تعتبر المكون الأساسي لوجدان أي مجتمع وتعبر عن العمق التاريخي والمتراكم في المجتمع كما أن الثقافة تعبر عن الهوية والانتماء الوطني وبالتالي فالضرورة ملحة على التواصل الثقافي، والعولمة الثقافية تعتبر تهديدا للهوية القومية من خلال محاولة تحويل نمط الحياة إلى نمط حياة غربي.، ولأن وجودنا الثقافي في المعترك الحياتي سيكون بمثابة الحصن الذي يحفظ خصوصيتنا، وهويتنا من خلال التفاعل مع المناخ الحضاري العالمي وإثبات الهوية الثقافية العربية أمام الآخر وتحويل ثقافتنا من ثقافة استهلاكية إلى ثقافة منتجة مثلها مثل مثيلتها من الثقافات الغربية.


Article
The Russian diplomacy in the Security Council towards the Middle East 2011 - 2010
الدبلوماسية الروسية في مجلس الامن إتجاه الشرق الاوسط (2011 – 2015)

Authors: م .د.أحمد حسين شحيل
Pages: 303-340
Loading...
Loading...
Abstract

Russia has invested significant efforts in restoring and strengthening its role as a global power. Russia’s permanent membership at the Security Council is actively being used by Russia to maintain such a global role.The study was classified into to three sections: the first section dealt with theposition of UN in Russian foreign policy. The second section dealt withobjectives of Russia's membership in the UN Security Council. While the third section dealt with a case study focusing on the positions of Russian diplomacy in the UN Security Council on the Middle East countries (Iran, Libya, and Syria). In addition to conclusion.وقد استثمرت روسيا جهوداً كبيرة في استعادة وتعزيز دورها كقوة عالمية، وعضوية روسيا في مجلس الامن الدولي يجري استخدامها بفعالية من قبل روسيا للحفاظ على هذا الدور العالمي.تم تقسيم الدراسة الى عدة مباحث:المبحث الاول: مكانة الامم المتحدة في مفاهيم السياسة الخارجية الروسية.المبحث الثاني: أهداف عضوية روسيا في مجلس الامن التابع للامم المتحدة. المبحث الثالث: مواقف الدبلوماسية الروسية في مجلس الامن التابع للامم المتحدة تجاه دول الشرق الاوسط (ايران, ليبيا, سوريا) انموذجا.


Article
The thinking obstacles of the Moroccan liberal feminist morement
المقومات الفكرية للحركة النسوية المغربية الليبرالية

Authors: م.د فاتن محمد رزاق
Pages: 341-372
Loading...
Loading...
Abstract

لقد وجد موضوع المرأة وحقوقها اهتمام واسع في الفكر السياسي الغربي ( الفكر القديم , الحديث , المعاصر ) سواء كان ذلك الاهتمام من قبل فلاسفة ومفكرين أو بعض الشخصيات النسوية كناشطات أو مفكرات ومابين مؤيد لحقوق المرأة ومكانتها ومابين رافض لتلك الحقوق ومهيمن عليها بطروحاته الفكرية والواقعية لذلك سعت الحركة النسوية الى معالجة تلك الاطروحات والتناقضات التي تعود الى التربية والعادات والتقاليد الاجتماعية كما ترى وليس الى مايسمى بطبيعة الأنثى فدعت الى مساواة المرأة بالرجل في كافة المجالات السياسية , الاقتصادية , الثقافية ... وتحررها من سيطرة وهيمنة المجتمع الذي هو مجتمع ذكوري يحكمه ويسيطر فيه الرجل لتكون السيادة ذكورية وليست أنثوية .

Table of content: volume: issue: