Table of content

Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences

مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية

ISSN: 1999558X
Publisher: Wassit University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued by the College of Business and Economics
Wasit University
The number of numbers that are published in a number of Year 2 or 3 or 4
Number of issues issued during the rift between 2009-2013 is 19 numbers

Loading...
Contact info

kjeas@uowasit.edu.iq

Table of content: 2017 volume:1 issue:25

Article
أثر استقلالية البنك المركزي العراقي على بعض المتغيرات الاقتصادية للمدة 1991- 2014

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The subject of the independence of the Central Bank is one of the topics of interest to a lot of economic studies. Despite the fact that this subject has provoked controversy because of the high rates of inflation in the seventies and eighties which led to enormous changes in the framework of monetary policy in many countries. The problem of the study (The law of some central banks defines several objectives for its monetary policy, along with price stability, whereof weakening the role of central banks in achieving their objectives). In addition, the government intervention in the monetary policy of the independent central banks will negatively affect economic activity in general and on the total economic variables in particular. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (*) جزء مستل من رسالة ماجستير للباحث الثاني . The study concludes that the Central Bank which its law has a single goal to maintain the stability of the price level can be achieved and inquired by the legislative authorities. The study also reaches that there is an indirect reverse relationship is between independence and the nominal interest rate and there is a positive relationship between independence and the real interest rate المستخلص يعد موضوع استقلالية البنك المركزي من المواضيع التي تحظى باهتمام الكثير من الدراسات الاقتصادية, على الرغم من أنّ هذا الموضوع قد اثأر جدلاً واسعاً بسبب ارتفاع معدلات التضخم في السبعينيات والثمانينيات أدت إلى تغيرات هائلة في إطار السياسة النقدية في العديد من الدول. تكمن مشكلة البحث في ( أنّ قانون بعض البنوك المركزية تحدد لسياستها النقدية عدة أهداف إلى جانب استقرار الأسعار مما يضعف دور البنوك المركزية في تحقيق أهدافها). فضلا عن إنّ تدخل الحكومة في السياسة النقدية للبنوك المركزية المستقلة سيؤثر سلباً على النشاط الاقتصادي بصوره عامة وعلى المتغيرات الاقتصادية الكلية بصورة خاصة. وقد توصلت الدراسة إلى أنّ البنك المركزي الذي يتضمن قانونه هدف واحد وهو الحفاظ على استقرار مستوى الأسعار يستطيع تحقيقه والمساءلة علية من قبل السلطة التشريعية. كما توصلت الدراسة أنّ هناك علاقة عكسية غير مباشره بين الاستقلالية وسعر الفائدة الاسمي وعلاقة طردية بين الاستقلالية وسعر الفائدة الحقيقي.

Keywords


Article
أثر المؤسساتية الحديثة في الفكر التنموي

Loading...
Loading...
Abstract

The classical economic thought subjected for many criticisms from many schools of thought because of many reasons, Institutional school one of the most important of these schools, It importance has gained for two reasons: First: its success in making the prevailing institutions, one of the variables that must be concerned economic research in the contemporary world, and rejection of the classical hypotheses in Ideal of institutions, Which leading to the assumption of perfect markets. Second: call for the introduction of institutional factors and make it part of the developmental theories, Ronald Coase began the idea of transaction costs in 1937,He indicate that large companies will arise and expand at the expense of small businesses account, because the latter rely on the market mechanism. If the market was not effective (inexpensive), the parties have to enter into contractual partnerships to avoid this market is experiencing volatility, and uncertainty (lack of information and transparency), and lack of safety (protection of property confiscated from the government and from Crowding in-out) ... etc. واجه الفكر الاقتصادي الكلاسيكي العديد من الانتقادات من مدارس فكرية عديدة لأسباب كثيرة، وتعد المدرسة المؤسساتية واحدة من أهم تلك المدارس، واكتسبت أهميتها لسببين: الأول: نجاحها في جعل المؤسسات السائدة إحدى المتغيرات التي يُعنى بها البحث الاقتصادي في عالمنا المعاصر، ورفض الفرضيات الكلاسيكية المسلّمة بجودة المؤسسات، والتي تفضي إلى افتراض مثالية الأسواق. الثاني: الدعوة إلى إدخال العوامل المؤسسية وجعلها جزءً من النظريات التنموية، إذ بدأ رونالد كوز بفكرة تكاليف الصفقة عام 1937، وبين أن بسببها تنشأ وتتوسع الشركات الكبيرة على حساب المشاريع الصغيرة، لأن الأخيرة تعتمد على آلية السوق، فإذا ما كانت السوق غير فعّالة (مُكلفة)، تضطر الأطراف إلى الدخول في شراكات تعاقدية لتجنب هذه السوق التي تعاني من التذبذب، والغموض (قلّة المعلومات والشفافية)، وعدم الأمان (حماية الملكية من المصادرة ومن المزاحمة الحكومية) ...الخ.

Keywords


Article
الأهمية الأستراتيجية للخيار الأقتصادي و التجاري للعراق ودول مجلس التعاون الخليجي بعد عام (2003) دراسة تحليلية (*) The strategic importance of economic and trade options for Iraq and the Gulf Cooperation Council (GCC) after (2003) , Analical study.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: This search deals with economies components for Iraq and the Gulf Cooperation Council (GCC), It gives apostive and effective role for economic and trade relations between the two sides ,The contribution of economic sectors in the composition of gross domestic product of Iraq and the (GCC) states ,This search divided in two sections :The first ensure that the components of Iraq economy and the (GCC)through outpout for local analysis of these countries for the period (2003-2013) , The second to ensure economic and trade relations between Iraq and the (GCC) for the period (1973-2013) and the future prospects then get out asset of Conclutions and recommendations.

Keywords


Article
قياس العلاقة بين التغيرات السكانية وبعض مؤشرات النمو الاقتصادي في العراق للمدة (1990-2013)

Loading...
Loading...
Abstract

Absrtact The research deals with effect of demographic changes on indicators of economic growth in Iraq, which is considering effective factor for achieve development plans and programs or it can be opposite variable in functional relation between the population and economic growth; therefor the research aims to clarify this relationship between demographic changes and economic growth in Iraqi economics, particularly the developing countries suffer problem of increasing in population disproportionate with economic growth rates, ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (*) جزء مستل من رسالة ماجستير للباحثة الثالثة. thus the problem focuses how to direct demographic changes for supporting the economic growth in Iraq. The research depends on hypothesis that’s demographic changes have differentiated effects as motivating to economic growth or towards reduction. The study has used methods of analysis and measure to check accuracy of hypothesis to explain the relationship between demographic variables and some indicators that effect on the economic growth. The researchers concluded there is moral relationship between demographic variables and some economic indicators, but there are different factors that effect on this relationship, also are recommended to increase interest in studies and researches related to demographic estimates, determine obvious relationship between demographic policy and economic policy, and put coordinating programs and policies to remove negative HVeffects for demographic growth and activate its positive effects. المستخلص تم في هذا البحث دراسة اثر التغيرات السكانية على بعض مؤشرات النمو الاقتصادي في العراق فمن الممكن ان يشكل النمو السكاني عامل ضغط امام تنفيذ البرامج والخطط التنموية او يكون متغيرا ايجابيا في العلاقة الدالية بين السكان والنمو الاقتصادي , لذا يهدف البحث الى توضيح هذه العلاقة بين التغيرات السكانية والنمو الاقتصادي على مستوى الاقتصاد العراقي , ولاسيما ان الدول النامية ومنها العراق تعاني من مشكلة تزايد السكان وبما لا يتناسب مع معدلات النمو الاقتصادي لذا تكمن المشكلة هنا في كيفية توجيه التغيرات السكانية لتعطي دفعة ايجابية للنمو الاقتصادي في العراق ,لذا انطلق البحث من فرضية مفادها ان التغيرات السكانية تمارس تأثيرات متباينة اما كقوة دافعة للنمو الاقتصادي او ضاغطة باتجاه الانخفاض , ولبيان صحة الفرضية من عدمها تم استخدام اسلوب التحليل والقياس لبيان العلاقة بين التغيرات السكانية وبعض المؤشرات ذات التأثير على النمو الاقتصادي , ومن خلال هذا القياس استنتج الباحثون وجود علاقة معنوية بين المتغيرات السكانية وبعض المؤشرات الاقتصادية الا انه توجد عوامل مختلفة مؤثرة اخرى اثرت على درجة هذه العلاقة , وقد اوصى الباحثون بزيادة الاهتمام بالدراسات والبحوث المتعلقة بالتقديرات السكانية وتحديد علاقة واضحة بين السياسة السكانية والسياسة الاقتصادية ووضع برامج وسياسات تنسيقية تبعد الاثار السلبية لنمو السكان وتعمل على تفعيل الاثار الايجابية لها .

Keywords


Article
تقدير الناتج المحتمل والتضخم المستهدف للاقتصاد العراقي للمدة (1990-2014) (*)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Monetary policy is working in the Iraqi more focused on the monetary sector in the absence of the actual use of potential output, this study reflected trying to estimate gap (inflation and output) and analysis of their direction and their impact through the use of model vector error correction to measure the relationship between gap (inflation gap and the gap output), Moreover, the standard results showed that the change in the output gap does not lead to a change in the inflation gap in the short term, as well as the difficulty of estimating potential output. المستخلص تعمل السياسة النقدية في الاقتصاد العراقي بسياسة أكثر تركيزاً على القطاع النقدي مع غياب الاستخدام الفعلي للناتج المحتمل ،تتجلى هذه الدراسة بمحاولة تقدير الفجوتين (التضخم والناتج ) وتحليل اتجاههما وأثرهما من خلال الاستعانة بنموذج متجه تصحيح الخطأ لقياس العلاقة بين الفجوتين( فجوة التضخم وفجوة الناتج)، فضلاً عن ذلك بينت النتائج القياسية إن تغير فجوة الناتج لا تؤدي إلى تغير فجوة التضخم في الأمد القصير, فضلاً عن صعوبة تقدير الناتج المحتمل

Keywords


Article
((ترشيد الإنفاق العام ودوره في تحقيق الاستدامة المالية في العراق))

Loading...
Loading...
Abstract

This paper discusses the rationalization of public spending and its role in achieving financial sustainability in Iraq. As the expansionary fiscal policy resulting in an increase in the fiscal deficit in the general budget, which the consequent worsening of the financial burden and the accumulation of government debt, both at the domestic level or the outside, and that the continued fiscal deficit and the expansion of government debt will adversely affect the performance of economic activity in general, and on the performance of government fiscal policy in particular, so research found that following the policy of rationalization of public expenditures is working to raise the efficiency of public spending to the highest degree possible, and taking into account the trade-offs in priorities between the aspects and fields of public spending, which in turn will help reduce the financial burden of the government and raise the cost-effectiveness of public expenditure. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (*) جزء مستل من اطروحة دكتوراه للباحث الثاني . and thus achieve surpluses financial in the general budget, and all this would bring economic and fiscal policy pursued by the government's objectives, to raise the well-being of the individual and the community, so be spending a producer when the government know how to use their financial resources may be so, so figured the importance of rationalizing public spending because the government governance is working to ensure the financial sustainability through its commitments to certain rules and programs, due to the scarcity of Mamtoffer on the subject of sources in Iraq, was the subject of research, who tried to highlight and clarify the concept of financial sustainability and the factors affecting it and analyze influences and thus applied to the Iraqi economy. يناقش هذا البحث ترشيد الإنفاق العام ودوره في تحقيق الإستدامة المالية في العراق . إذ إن السياسة المالية التوسعية ينجم عنها زيادة في العجز المالي في الموازنة العامة، مما يترتب على ذلك تفاقم العبئ المالي وتراكم الديون الحكومية سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي ، وإن إستمرار العجز المالي والتوسع في الدين الحكومي سيؤثر سلباً على أداء النشاط الإقتصادي بشكل عام وعلى أداء السياسة المالية للحكومة بشكل خاص ، لذا وجد البحث إن إتباع سياسة ترشيد النفقات العامة تعمل على رفع كفاءة الإنفاق العام إلى أعلى درجة ممكنة ومراعاة المفاضلة في الأولويات بين أوجه الإنفاق العام ومجالاته، وهذا بدوره سيساهم تقليل العبئ المالي للحكومة ورفع مردودية النفقة العامة، وبالتالي تحقيق فوائض مالية في الموازنة العامة ، وكل هذا من شأنه يحقق أهداف السياسة الإقتصادية والمالية التي تسعى إليها الحكومة ، في رفع من رفاهية الفرد والمجتمع، لذا يكون الإنفاق العام منتجاً عندما تجيد الحكومة إستخدام مواردها المالية وقد يكون غير ذلك ، لذا برزت أهمية ترشيد الإنفاق العام لأن الحكومة الرشيدة هي التي تعمل على ضمان الإستدامة المالية عبر إلتزاماتها بقواعد وبرامج معينة ، ونظراً لشحة مامتوفر عن هذا الموضوع من مصادر في العراق ، جاء موضوع البحث الذي حاول إبراز وتوضيح مفهوم الإستدامة المالية والعوامل المؤثرة فيها وتحليل مؤشراتها وبالتالي تطبيقها على الإقتصاد العراقي.

Keywords


Article
التقييم المالي لمشاريع تربية الحملان في محافظة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص تعد المشروعات الزراعية أساساً للتنمية الزراعية في كثير من دول العالم, لذا فإن تقييم الأداء لمشاريع الانتاج الحيواني من الدراسات المهمة وخاصة مشاريع تربية الحملان باعتبارها أحد أهم مصادر اللحوم الحمراء بغية الوصول الى الاكتفاء الذاتي وتقليل الاستيراد,استهدف البحث تقييم كفاءة الأداء لمشاريع تربية الحملان في محافظة ذي قار والتأكد من كفاءة إستخدامها للموارد الاقتصادية المتاحة على النحو الأمثل , أعتمد هذا البحث على أخذ عينة عشوائية من 54 مشروعاً قائماً, وقد تم استخدام المعايير الاقتصادية المناسبة لهذا الغرض, أظهرت النتائج إن نسبة التشغيل تمثل 89 % وهذا يدل على ان هناك فائض مالي وان المشروع يغطي تكاليفه الكلية ، اما صافي الدخل فقد مثل 11% من الإيرادات الكلية وقد تم معرفة ذلك من خلال معيار العائد على الايرادات ، كذلك أوضح معيار الإيرادات الى التكاليف بان هناك فائض مالي مقداره 12% حيث كانت قيمته 112%, ويعتبر معيار العائد على حقوق الملكية أحد مقاييس الربح حيث تبين ان المشروع مربح وان كل 100 دينار مستثمر يحقق ربحا مقداره 14 دينار وقد بين معيار فترة استرداد رأس المال ان المشروع يستطيع ان يسترد رأس ماله خلال فترة 3.3 سنة ، اما معيار الانتاجية والذي تضمن فرعيه الرئيسيين معيار انتاجية العمل حيث بلغت 14.5 دينار وهذا يعني ان الدينار المستثمر كأجر في المشروع يحقق ربحا مقداره 14.5 دينار, اما انتاجية راس المال والتي بلغت 1.26 حيث ان الدينار الواحد يعطي ربحا مقداره 1.26 دينار. اما معيار القيمة المضافة الاجمالية 14323809 دينار وهي تقترب من القيمة المضافة الصافية والتي بلغت 13729191 دينار. وقد عكست معايير التقييم المالي الكفاءة الاقتصادية التي تتمتع بها مشاريع تربية الاغنام لذا يوصي البحث تشجيع الاستثمار في مجال صناعة اللحوم و تقديم التسهيلات اللازمة لها.

Keywords


Article
قرارات منح الائتمان في المصارف التجارية من خلال تطبيق طريقة (القروض التنقيطية)

Authors: م. حاتم كريم بلحاوي
Pages: 153-170
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Resolutions granting credit in commercial banks of important resolutions which is based on the basis of the information obtained from the customer demanded the loan, since those institutions to several types of banking risks as it must be to build modern methods in the early detection of those risks and the importance of the search from the fact that the subject of banking credit is one of the most important processes that have a big role in the economic growth at the level of the national economy and research on a set of objectives to reveal the modern ways in decisions to gran credit or not . This researcher was adopted on the SNF are the curriculum using inductive reasoning and analytical in order to access the validity of the assumption of the search was put forward a set of research questions was divided to three major investigation and ensure an anthology three subsidiary demands at the end of the search reached to the most important conclusions and recommendations. ملخص البحث : تعد قرارات منح الائتمان في المصارف التجارية من القرارات المهمة والتي ترتكز على اساس المعلومات المتحصل عليها من الزبون طالب القرض اذ تتعرض تلك المؤسسات الى عدة انواع من المخاطر المصرفية اذ لابد من ان نبني طرق حديثة في الكشف المبكر عن تلك المخاطر وتاتي اهمية البحث من كون موضوع الائتمان المصرفي واحد من اهم العمليات التي لها دور كبير في تحقيق النمو الاقتصادي على مستوى الاقتصاد الوطني ويؤكد البحث على مجموعة من الاهداف منها الكشف عن الطرق الحديثة في قرارات منح الائتمان من عدمه . لهذا اعتمد الباحث على منهجين هما المنهج الاستقرائي والتحليلي ومن اجل الوصول على صحة فرضية البحث تم طرح مجموعة من الاسئلة البحثية وتم تقسيم البحث الى ثلاث مباحث رئيسية وكل مبحث تضمن مطلبين فرعيين وفي نهاية البحث تم التوصل الى اهم الاستنتاجات والتوصيات

Keywords


Article
ممكنات تحقيق النهضة الاقتصادية في العراق

Authors: م.م.عباس مكي حمزة
Pages: 171-187
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Experimented with developing countries in general and Iraq in particular, trying to recover from the reality redneck and followed for several platforms and diverse styles, and the interface of various difficulties and challenges, and the result was generally lower than much hope, tests renaissance has basically the tradition of others, import and qualities that were not only real-time tactics may benefit if provided with the motive of cultural renaissance when the sons of the nation, therefore, these experiments were experiments state that does not everyone experiences or nation, and therefore, Iraq has failed to achieve the economic boom is due to several reasons, most notable is the absence of human or absence of cultural, moral and creative components of inherited through history this man want to promote it, so the human desired built in the renaissance of Education is marks the beginning of the Renaissance. Despite the dark decades that have passed on Iraq and the ensuing destruction of the Iraqi economy, but there is cause for great optimism in the economic renaissance, it stems this optimism inter alia: the great potential and the existence of a natural resource base and human wealthy give the ability to complete this renaissance, and all that is needed is to employ those capabilities and resources in the light of the development of developmental curriculum ambitious, and the presence of those responsible sincere capable of mobilizing the plans and appropriate policies to achieve the ultimate goal of the Iraqi economy and make it a par with newly industrialized economies away from the risk of defaulting mono-economy. المستخلص جربت البلدان النامية عامة والعراق خاصة، محاولة النهوض من واقعه المتخلف وأتبع لذلك مناهج عدة وأساليب متنوعة، وواجهة مختلف المصاعب والتحديات، وكانت النتيجة بشكل عام، أدنى مما كان يأمل بكثير، فالتجارب النهضوية قامت أساساً على تقليد الغير واستيراد وصفاته التي لم تكن سوى تكتيكات آنية قد تنفع فيما لو توفر لها الدافع الحضاري للنهضة عند أبناء الأمة، ولذلك فإن هذه التجارب كانت تجارب دولة لا تجارب إنسان أو أمة، وعليه فإن فشل العراق في تحقيق النهضة الاقتصادية يرجع لأسباب عدة أبرزها هو غياب الإنسان أو تغيبه بمكوناته الثقافية والاخلاقية والابداعية الموروثة عبر تاريخ هذا الإنسان المراد النهوض به، لذا فإن الإنسان المطلوب بناؤه في التربية النهضوية هو يمثل بداية النهضة . فعلى الرغم من العقود المظلمة التي مرت على العراق وما ترتب عليها من الدمار الذي لحق بالاقتصاد العراقي، إلاّ أن هنالك ما يبعث على التفاؤل الكبير في تحقيق النهضة الاقتصادية، وينبع هذا التفاؤل من بين جملة أمور منها: الإمكانات الكبيرة ووجود قاعدة موارد طبيعية وبشرية ثرية تعطيه القدرة على إنجاز هذه النهضة، وكل ما يحتاجه هو توظيف تلك الإمكانات والموارد في ضوء وضع مناهج تنموية طموحة، ووجود الجهات المسؤولة المخلصة القادرة على حشد وتعبئة الخطط والسياسات المناسبة لإنجاز الهدف الأسمى للاقتصاد العراقي وجعله بمصاف الاقتصادات حديثة التصنيع بعيداً عن خطر الاقتصاد الأحادي المتخلف

Keywords


Article
أنموذج مقترح لتطبيق المحاسبة الإدارية البيئية في الوحدات الاقتصادية الصناعية العراقية (*) لالالا A Proposed Model to Apply Environmental Management Accounting in Iraqi Economic and Industrial Entitie

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research problem stands on the assumption that industrial companies in Iraq are ignorant of the importance of using Environmental Managerial Accounting information in managerial decisions making which is related to environment. The research aims to determine to what extent that Iraqi economic and industrial entities are applying Environmental Management Accounting methods, and are utilizing them in providing the adequate information for supporting the decisions that assist in environmental preservation. The research based on the following primary hypotheses: 1. “Utilizing Environmental Management Accounting information assist in supporting decisions that affect the environment”. 2. “There is a possibility in presenting a proposed model to apply Environmental Management Accounting in the Iraqi economic and industrial environment”. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (*) جزء مستل من رسالة ماجستيرللباحثة الثانية. In order to achieve the goal of this study and test its hypotheses, Wasit state Co. for textile industries was selected as a case study. A group of conclusions can be drawn. The foremost points are: environmental management accounting considered important and necessary part in managerial decisions making process, which conceders very motivated for many economic entities to adopt it. In addition, there is possibility of proposing a model of environmental management accounting in its both financial and physical sides that commensurate with the nature of operations excited by Wasit state Co. for textile industries. المستخلص تتمثلُ مشكلة البحث في إغفالِ الوحدات الاقتصادية الصناعيةِ العراقيةِ لأهميةِ استعمال المعلومات التي توفرها المحاسبة الإدارية البيئيّة في اتخاذ القراراتِ الإدارية ذات التأثيرات البيئيّة، وهدفَ البحثَ اساساً لتحديدِ مدى تطبيق الوحدات الاقتصادية الصناعية العراقية لأساليبِ المحاسبةِ الإداريةِ البيئيّة والإفادة مِنْها في توفيرِ المعلوماتِ الملائمةِ اللازمةِ لدعم القراراتِ التي تساعد في المحافظة على البيئة، فضلاً عَنْ تقديم أنموذج مقترح لتطبيقِ المحاسبة الإدارية البيئيّة في البيئةِ الاقتصاديةِ الصناعيةِ العراقية. واستند البحث إلى الفرضيتين الاساس الآتية: 1. "إنَّ أستعمالَ معلومات المحاسبة الإدارية البيئية يُساعد في دَعمِ القراراتِ ذات التأثيرات البيئية". 2. "إمكانية تقديم أنموذج مقترح لتطبيقِ المحاسبة الإدارية البيئية في البيئةِ الاقتصاديةِ الصناعيةِ العراقية". ولأجل تحقيق هدف البحث واختبار فرضياته تَمّ اختيار مصنع نسيج وحياكة واسط كمحل للبحث، إذْ تَمّ التوصل إلى مجموعةٍ مِنَ الاستنتاجاتِ كان أهمها: هناك أهميةُ كبيرة للمحاسبة الإدارية البيئيّة في عملية إتخاذ القرارات الإدارية، الأمرُ الذي يُعَدُّ مُحَفّزَاً للكثير مِنَ الوحداتِ الاقتصاديةِ أنْ تتبناها وتعمل بها، فضلاً عَنْ إمكانية اقتراح أنموذج محاسبة إدارية بيئيّة بجانبيها المادي والمالي يتناسب مَعَ طبيعةِ العملياتِ التي يقوم بها مصنع نسيج وحياكة واسط.

Keywords


Article
Determine the extent of the correlation between the International Accounting Standards (IAS) and Iraqi Local Accounting Rules (Comparative Study)
تحديد مدى علاقة الارتباط بين المعايير المحاسبية الدولية IAS والقواعد المحاسبية المحلية العراقية (دراسة مقارنة)

Authors: أ.د. سعود جايد مشكور
Pages: 213- 238
Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص  تحتل الدراسات المقارنة في مجال المحاسبة اهتماما متزايدا من قبل الكثير من المحاسبين والاكاديميين والمهتمين في مهنة المحاسبة، اذ ان هذه الدراسات تلعب دورا كبيرا وحيويا في مجال فهم النظم المحاسبية السائدة في دول العالم المختلفة وفي المنظمات المهنية الدولية، وتشخيص الصفات والملامح الرئيسية لتلك النظم ، وتوضيح أوجه الشبه والاختلاف فيما بينها ، وتحديد الأسباب التي ساهمت بشكل او بأخر في بلورة هذا الشبه أو ذلك الاختلاف والسعي إلى الاستفادة من جوانب القوة في بعض النظم المحاسبية وتفادي جوانب الضعف والقصور فيها .  لقد تم إعداد هذا البحث على أساس المنهج المقارن الذي يتضمن تسليط الضوء على الأحكام والقواعد والطرق التي أصدرتها لجنة المعايير المحاسبية الدولية (IASC) منذ عام 1973 بخصوص القياس والإفصاح المحاسبي والموضحة في المعايير الصادرة عن هذه اللجنة من جهة ، ومن جهة أخرى مقارنة هذه المعايير مع القواعد المحاسبية المحلية العراقية ومعالجات النظام المحاسبي الموحد في العراق.  بهدف إجراء هذه المقارنة تم استعراض كل معيار محاسبي دولي بشكل منفرد وتوضيح باختصار الأحكام التي أكد عليها في مجال القياس والإفصاح المحاسبي للموضوع الذي تناوله. وبعد الانتهاء من عرض المعيار تم بيان الموقف أو الرأي الذي تبنته القواعد المحاسبية المحلية العراقية بخصوص المعيار نفسه، فضلا عن معالجات النظام المحاسبي الموحد واختلافه عن المعيار الدولي.  توصل البحث إلى ان هنالك بعض القواعد المحاسبية المحلية العراقية ترتبط ارتباطا كاملا بالمعايير المحاسبية الدولية وتجسدها في الهدف والعرض والتطبيق والإفصاح ، والبعض الآخر من القواعد المحاسبية المحلية العراقية ، أما ان تكون علاقتها علاقة جزئية بالمعايير المحاسبية الدولية أو أنها ليس لها علاقة على الأطلاق بالمعايير المحاسبية الدولية .  وعليه فان هذا البحث يوصي بضرورة تبني تدريجيا المعايير المحاسبية الدولية بالكامل من قبل الجهات المحاسبية المهنية في العراق والعمل على الغاء القواعد المحاسبية المحلية المطبقة في القطاعات الاقتصادية المختلفة طالما ان تطبيقها من قبل النظام المحاسبي الموحد لا يمثل تمثيلا فعليا وكاملا لجميع المعايير المحاسبية الدولية. Abstract The comparative studies occupies in accounting growing interest by a lot of accountants, academics and interested in the accounting profession, since these studies play a major and vital role in the field of understanding prevailing in the various countries of the world and in international professional organizations and accounting systems, and diagnose qualities and main features of these systems, and to clarify the similarities and differences among them, and to identify the reasons that have contributed one way or another in the development of the similarities or differences and that seek to take advantage of the strengths in some of the accounting systems and avoid the weaknesses and shortcomings. This research is prepared on the basis of comparative approach, which includes highlighting the provisions, rules and methods issued by the Committee of International Accounting Standards (IASC) since 1973 concerning the measurement and disclosure of accounting and described in the reports of the Committee on the one hand standards, on the other hand, compared to these standards with Iraqi local accounting rules and treatments of standardized accounting system in Iraq. The aim of this comparison was reviewed every international accounting standard individually and clarify short sentences confirmed in the field of measurement and accounting disclosure of the subject dealt with. After the completion of the standard display is a position statement or opinion, which was adopted by the local Iraqi accounting rules regarding the same standard, as well as the treatments of standardized accounting system and it's different from the international standard. The research found that there are some Iraqi local accounting rules are entirely linked to international accounting standards, embodied in the target and the supply and application and disclosure, and others from the Iraqi local accounting rules, but that the relationship with a partial relationship with international accounting standards, or are they have nothing to do at all with international accounting standards. Accordingly, this research recommends the adoption of gradual international accounting standards fully by professional accounting bodies in Iraq and work to abolish the local accounting rules applied in the various sectors of the economy as long as that applied by the unified accounting system does not represent the actual and complete representation of all the international accounting standards.

Keywords


Article
مدى استجابة الممارسات المحاسبية للتغيرات في الإطار المفاهيمي المشترك للمحاسبة المالية (*) The extent of accounting practice response to changes in common conceptual framework of financial accounting

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Conceptual framework financial accounting is a set of objectives, conceptions and the foundations inter-related which lead issues process of accounting standards and enhancement the confidence and understanding for the user of information accounting and improve the ability of comparative and verify the information, international acceptable and right of the framework conception increase the ability of accounting to solve the convergence of accounting problems and requirements and provide the user by convergence information. The aim of this research to knowledge response range of activates accounting for the changes which happened on the conceptual framework financial accounting, also it is aim to knowledge the range of companies samples in the research which follow the conceptual framework to provide suitable information and true for user, ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (*) جزء مستل من رسالة ماجستير للباحث الثاني . also the aim of this study to introduce the importance of conceptual framework to lead the process measurement and accounting disclosure on the local and international level and its change effect on the accounting functions. The results have been shown that, the importance of conceptual framework as an entrance for framing accounting theory, also the integrator accounting system which used in the samples are need to conceptual framework agreement with the conceptual framework of combing accounting financial المستخلص: يُعدّ الإطار المفاهيمي للمحاسبة المالية بأنه مجموعة من الأهداف والمفاهيم والأسس المترابطة التي توجه عملية أصدار المعايير المحاسبية ويعزز من فهم وثقة المستعمل بالمعلومات المحاسبية وإمكانية مقارنة والتحقق من تلك المعلومات، فأن وجود إطار سليم ومقبول دولياً يزيد من قدرة المحاسبة على حل المشكلات والمتطلبات المحاسبية المتزايدة وتوفير احتياجات مستعملي المعلومات المتزايدة. يهدف البحث إلى تحديد مدى استجابة الممارسات المحاسبية للتغيرات التي حدثت في الإطار المفاهيمي للمحاسبة المالية كما يهدف لتحديد مدى اتباع الإطار المفاهيمي من قبل شركات عينة البحث لتوفير معلومات ملاءمة وصادقة لمستعملي تلك المعلومات، كما تتلخص أهمية البحث للجانب بما يقدمه الإطار المفاهيمي للمحاسبة المالية من دوراً هاماً لتوجيهه عمليات القياس والإفصاح المحاسبي على المستوى الدولي والمحلي وأثر تغيراته على تلك الوظائف المحاسبية، وقد توصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات أهمها: ان سعي المنظمات المهنية إلى الاهتمام بالإطار المفاهيمي للمحاسبة باعتباره مدخل لصياغة نظرية محاسبية، كما توصل البحث أن النظام المحاسبي الموحد الذي تتبعه شركات عينة البحث يفتقر إلى إطار المفاهيمي ينسجم مع الإطار المفاهيمي للمحاسبة المالية المشترك.

Keywords


Article
نحو تقارير مالية أكثر شفافية في الجامعات الحكومية العراقية:التحديات والمنافع(*)

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT: The research focuses on the availability of transparency attribute in the financial statements and reports that issued from Iraq Governmental Universities through studying the procedures of preparing and displaying them to strength and develop the procedures of Governmental financial reporting that were relied by the Teaching Institutes ,that have a high international concerning in the last two decades. It has coincided with the political ,economical and social changes in our lovely country ,and impose to the need of changing the goals of the financial and Governmental reports to be more focusing and importance in form or in content or in the side of media ability or news content. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (*) جزء مستل من رسالة ماجستير للباحث الثاني . The accounting system that currently approved in the governmental Universities is not rise to the level of criteria requirements of the accepted financial report internationally due to many shortages , that resulted from not keeping up with the changes and developing in its inner and external environment. So, from here we can see the problem of the research ,which is represented by the shortage of transparency and disclosure procedures in the Governmental financial reports issued from the Iraqi Universities due to the multi of used accounting systems , and using the old procedures and disciplines in preparing and displaying these reports and statements, The researcher reached to a group of conclusions, the most important are: -The current financial reports that are issued and prepared by the University are not meet the needs of transparency and disclosure, and is not achieving the expected monitoring operation, and it displays what is related to the accounts of Budget and ignore the private accounts of the funding self- boxes that relied on the unified accounting system which make it losing the perfection , Universe ,subjective and trust in it outcomes. [ -The ability of applying one accounting system to meet the accounting procedures and reporting in all of the Governmental Universities activities such as the self-funding units. ملخص البحث يسعى البحث إلى تسليط الضوء على مدى توافر خاصية الشفافية في الكشوفات والتقارير المالية التي تصدرها الجامعات الحكومية في العراق من خلال دراسة إجراءات إعدادها وأسلوب عرضها بهدف تعزيز وتطوير إجراءات الإبلاغ المالي الحكومي المعتمدة من قبل هذه المؤسسات التعليمية والتي تحظى باهتمام متزايد على الصعيدين المحلي والدولي ،وقد تزامن ذلك كله مع التغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في بلدنا الحبيب والتي فرضت بدورها الحاجة إلى تغيير أهداف التقارير المالية الحكومية لتكون أكثر تركيزاً وأهمية سواء من حيث الشكل والمضمون أم من حيث المحتوى ألإخباري والقدرة الإعلامية. أن النظام المحاسبي المعتمد حالياً في الجامعات الحكومية لا يرتقي إلى مستوى متطلبات معايير الإبلاغ المالي المقبولة دولياً وذلك بسبب وجود جوانب قصور متعددة ناتجة عن عدم مواكبته للتغيرات والتطورات الحاصلة في بيئته الداخلية والخارجية , ومن هنا تبرز مشكلة البحث والمتمثلة بعدم كفاية إجراءات الإفصاح والشفافية في التقارير المالية الحكومية الصادرة عن الجامعات العراقية بسبب تعدد الأنظمة المحاسبية المستخدمة فيها وتقادم إجراءات وضوابط إعداد وعرض هذه الكشوفات والتقارير ،وقد خلص البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات والتي كان من أهمها : - أن التقارير المالية الحالية التي تعدها وتصدرها الجامعات الحكومية لا تلبي متطلبات الشفافية والإفصاح الكافي ولا تحقق أهداف عمليات الرقابة المنشودة كونها تعرض ما يتعلق بحسابات الموازنة وتتجاهل الحسابات الخاصة بصناديق التمويل الذاتي التي تعتمد النظام المحاسبي الموحد مما يفقدها الشمول والاكتمال والموضوعية والثقة في مخرجاتها. - أمكانية تطبيق نظام محاسبي واحد لتلبية متطلبات المحاسبة والإبلاغ المالي في كافة أنشطة الجامعات الحكومية ومنها صناديق التمويل الذاتي.

Keywords


Article
((الموضوعية ودورها في اجراءات التحاسب الضريبي للمصارف التجارية العراقية بالتطبيق في الهيئة العامة للضرائب/ قسم الشركات))

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The objective in accounting from the basic to the reliability of the accounting work trestle and including that tax accounting is considered the most common type of accounting in need of objectivity as those who work the accounting and tax They must have a spirit of objectivity and impartiality as they are very sensitive role in supplying the national economy and its budget internal financial revenues play an important role in output Gross domestic , The aim of the research are essential to achieve the objective of tax settling accounts with the Mkhmna taxes at Iraq's commercial banks, tax calculation, that reached the researchers to a set of conclusions of the most important there is objective by Mkhmna taxes in the calculation of Iraq's income tax for commercial banks in traditional ways as summarized Find a set of recommendations , including: Interest when settling accounts tax for all banking activities, including the process of focusing on the subject of electronic services (Visa Card, Master Card). المستخلص تعد الموضوعية في المحاسبة من الركائز الاساسية لموثوقية العمل المحاسبي وبما ان المحاسبة الضريبية تعتبر هي اكثر انواع المحاسبة احتياجا للموضوعية باعتبار القائمين بالعمل المحاسبي الضريبي يجب ان يتحلوا بروح الموضوعية والحيادية لما لهم من دور حساس في رفد الاقتصاد الوطني وموازنته بعوائد مالية داخلية تلعب دورا مهما في الناتج القومي المحلي, وقد هدف البحث بصورة اساسية لتحقيق موضوعية التحاسب الضريبي لدى مخمني الضرائب في احتساب ضريبة المصارف التجارية العراقية , هذا وتوصل الباحثون الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها توجد موضوعية من قبل مخمني الضرائب في احتساب ضريبة الدخل للمصارف التجارية العراقية بطرق تقليدية كما لخص البحث مجموعة من التوصيات, أهمها: الاهتمام عند عملية التحاسب الضريبي لكافة نشاطات العمل المصرفي وبضمنها التركيز على موضوع الخدمات الالكترونية المتمثلة (الفيزا كارت, ماستر كارت).

Keywords


Article
أثر التحفظ المحاسبي في شفافية الإفصاح عن المعلومات المحاسبية -دراسة تطبيقية في عينة من الشركات الصناعية المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The aim of the research in to explain the concept and the importance and methods of measuring the accounting reservation and transparent disclosure of accounting information statement as well as to find a statistical relationship between them, to achieve the objective of this research has been selected a sample of industrial companies listed on the Iraq Stock Exchange for the period from 2011 until 2015 and by (40) views. The accounting reservation was measured using scale the book value to the market value of property rights and use of scale (Standard and Poor's mode) to measure the transparency of disclosure of accounting information based on financial statements published for companies, It has been use of statistical analysis (SPSS) program in conducting statistical tests to get to the results . The research found a set of results the most important obligation of a reasonable number of companies conservative accounting and transparency of disclosure of accounting information in addition to the existence of a strong link and the impact of accounting reservation and transparent disclosure of accounting information relationship, and most important recommendation is to seek all the companies to practice accounting reservation in addition to its commitment to transparent disclosure of accounting information. المقدمة الملخص هدف البحث الى بيان مفهوم واهمية وطرق قياس التحفظ المحاسبي وشفافية الافصاح عن المعلومات المحاسبية فضلا عن إيجاد العلاقة الإحصائية بينهما، ولتحقيق هدف البحث فقد تم اختيار عينة مكونة من الشركات الصناعية المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية وللفترة من 2011 ولغاية 2015 وبواقع (40) مشاهدة. وقد تم قياس التحفظ المحاسبي باستخدام مقياس القيمة الدفترية الى القيمة السوقية لحقوق الملكية واستخدام مقياس (Standard and Poor's model) لقياس شفافية الإفصاح عن المعلومات المحاسبية بالاعتماد على البيانات المالية المنشورة للشركات، وتم استخدام برنامج التحليل الاحصائي (SPSS) في إجراء الاختبارات الاحصائية للوصول الى النتائج. وتوصل البحث الى مجموعة من النتائج اهمها التزام عدد مقبول من الشركات بالتحفظ المحاسبي وشفافية الإفصاح عن المعلومات المحاسبية فضلا عن وجود علاقة ارتباط قوية وتأثير بين التحفظ المحاسبي وشفافية الإفصاح عن المعلومات المحاسبية، ومن اهم التوصيات هي ان تسعى جميع الشركات لممارسة التحفظ المحاسبي فضلا عن التزامها بتحقيق شفافية الإفصاح عن المعلومات المحاسبية.

Keywords


Article
الدورالوسيط للتمكين النفسي في تعزيز أثر سلوك المواطنة التنظيمية في الالتزام التنظيمي / دراسة اختبارية في عينة من المستشفيات الاهلية ببغداد/الرصافة Mediator role of psychological empowerment in enhancing the impact of organizational citizenship behavior in organizational commitment (/ Test study in a sample of the private hospitals in Baghdad / Rusafa)

Loading...
Loading...
Abstract

The research aim to investigate the mediator role of psychological empowerment in reinforcement the impact of organizational citizenship behavior (OCB) in organizational commitment, and psychological empowerment, as well as the effect of psychological empowerment in organizational commitment, then the effect of organizational citizenship in organizational commitment through the psychological empowerment as mediator variable. In order to achieve this aim, the research use questionnaire which was distributed to a group of employees (100) in the private hospitals. The results proved the existence organizational citizenship behavior effect on organizational commitment and psychological empowerment. as well as the role of psychological empowerment in reinforcement the effect of organizational citizenship behavior on the organizational commitment. The research found a set of conclusion and recommendations, it was the most important conclusions that organizational citizenship behavior and organizational commitment are two of the critical factors in organizational performance, as well as the role of psychological empowerment in it, either the most important recommendations, which will enhance the performance of organizations has been the need to strengthen psychological empowerment practices of workers in the surveyed organizations, and other business organizations by providing appropriate mechanisms to do so. المستخلص يهدف هذا البحث الى تحري الدور الوسيط للتمكين النفسي في تعزيز العلاقة بين أثر سلوك المواطنة التنظيمية في الالتزام التنظيمي، والتمكين النفسي ، واثر التمكين النفسي في الالتزام التنظيمي، فضلاً عن اثر سلوك المواطنة التنظيمية في الالتزام التنظيمي من خلال الدور الوسيط للتمكين النفسي، وبغية تحقيق ذلك تم استخدام استمارة الاستبانة التي وزعت على مجموعة من العاملين في المستشفيات الاهلية. واثبتت النتائج وجود علاقات ذات دلالة احصائية بين متغيرات البحث، فضلاً عن وجود دور وسيط للتمكين النفسي في أثر سلوك المواطنة التنظيمية على الالتزام التنظيمي. خلص البحث الى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات، كان من اهم الاستنتاجات ان سلوك المواطنة التنظيمية والالتزام التنظيمي هما من العوامل الحاسمة في الاداء التنظيمي، فضلاُ عن دور التمكين النفسي في ذلك، اما اهم التوصيات التي من شأنها الارتقاء بمستوى اداء المنظمات فقد تمثلت في ضرورة تعزيز ممارسات التمكين النفسي لدى العاملين في المنظمات المبحوثة، ومنظمات الاعمال عموماً عبر توفير الآليات الملائمة لذلك. الكلمات الدالة: سلوك المواطنة التنظيمية، الالتزام التنظيمي، التمكين النفسي.

Keywords


Article
الايدلوجية التنظيمية وانعكاسها في الجمود التنظيمي دراسة حالة في مديرية التربية في قضاء المسيب

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The purpose of this research is to investigate the relationship between Organizational ideology and Organizational Inertia in the education directorate of Musayyib spend, and the importance of this research includes a rare studies that investigated the relationship between Organizational ideology and Organizational Inertia . Based on the random sampling, 150 questionnaires were distributed to employees at the education directorate of Musayyib spend. Only 110 questionnaires were returned. Out of which 104 questionnaires were usable resulting into a response rate of 94%. The theoretical results show the knowledge gap related to identification the nature of the relationship between Organizational ideology and Organizational Inertia. Moreover, the practical results show the significant and positive of Organizational ideology on Organizational Inertia. Keywords: Organizational ideology , Organizational Inertia المستخلص: يسعى البحث الحالي إلى تفسير طبيعة وتحديد مستوى العلاقة بين الايدلوجية التنظيمية والجمود التنظيمي في مديرية التربية لقضاء المسيب, ويأتي ذلك بوصفه محاولة لتقليل أو ردم الفجوة المعرفية بين متغيري البحث. وتحقيقاً لذلك قام الباحث بتوزيع 150 استبانة على عدد من الموظفين في مديرية التربية في قضاء المسيب. وكان عدد الاستبانات المسترجعة110 استبانة، أما عدد الاستبانات الصالحة للتحليل الإحصائي فقد بلغ (104) استبانة وبمعدل (94%) من الاستبانات المسترجعة. وأظهرت النتائج النظرية وجود فجوة معرفية لتفسير طبيعة العلاقة بين الايدلوجية التنظيمية والجمود التنظيمي في المنظمات بشكل عام وفي المنظمة قيد البحث بشكل خاص, كما أظهرت النتائج التطبيقية وجود ارتباط وتأثير معنوي موجب للايدلوجية التنظيمية والجمود التنظيمي.

Keywords


Article
تحليل اثار الاستثمار في رأس المال البشري على الجامعة المنتجة (كوريا الجنوبية والسعودية والعراق حالة دراسية)

Authors: م.م.حسين زبون عليوي
Pages: 386-409
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract That investment in human capital, an effect effective and great economic development, and in a form that leads to increased employment opportunities, and technological development and reduce unemployment and poverty reduction, and redistribution of income and productivity distribution and work to reduce the digital and knowledge divide, considered universities are best suited for starting to build a development location comprehensive and effective because of the importance practiced in motivating and directing resources and due to the role of education in general and university education in particular, has paid many countries a great interest in this vital sector. The one Korean experience of the most important tests of their ability to achieve economic development and human capacity building through education, training and research and development, the model also considers education in Saudi Arabia, one of the successful models Arab and therefore there is a possibility to take advantage of them in Iraq, which is still suffering from the mobilization of economic, human and natural resources available and dramatically. المستخلص:- يسير العالم اليوم في طريق تحقيق التنمية ؛ باعتبارها العملية التي تجعل المجتمع قادراً على استخدام موارده الاقتصادية استخداما أمثل؛ لتحسين مستوى المعيشة , تبعاً للتطورات العلمية والتقنية التي يشهدها الاقتصاد العالمي , فمع بروز دور الجامعة التي اصبحت مركزا مهما في تقديم الافكار والمقترحات والاستثمار في راس المال البشري، إذ اصبح كل من التعليم والتدريب والبحث والتطوير مصدراً اساسياً من مصادر التقدم والتطور , ومستودعاً للعلوم والمعارف ونقل الخبرة العلمية والتكنولوجية ، والثقافية والركيزة الاساسية في تطوير وتنمية رأس المال البشري ، على اعتبار ان جميع الدول المتقدمة منها والنامية لايمكن ان تحقق التقدم الا من خلال رقي العنصر البشري الذي هوغاية التنمية ووسيلتها واساس تحقيق الاهداف المختلفة ؛ من اجل النهوض بالمستويات الاقتصادية والاجتماعية. وتتناول الدراسة تجربة كوريا الجنوبية والتجربة السعودية والتي تعتبر من التجارب الرائدة في التعليم والتدريب والتطور لتحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة والوصول الى الاقتصاد الامثل .

Keywords

Table of content: volume:1 issue:25