Table of content

Al-Fatih journal

مجلة الفتح

ISSN: 87521996
Publisher: Diyala University
Faculty: Basic Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Established Journal of conquest in 1997 and was issued by the Teachers' College - University of Mustansiriya, and after the founding of the University of Diyala in 1999 became the magazine opening issue of Teachers College / University of Diyala, was concerned with the scientific research and humanitarian, educational, where she was issued on a quarterly basis any four numbers per year and was the first president editor of the Journal of conquest is Prof. Dr. Mohammed Jassim Naddawi and the editor Prof. Dr. Owaid origin had to add a student to a group of professors who were representing the members of the editorial board of Journal

Has become the magazine conquest since its founding a great source of accurate information which had the benefit of researchers and graduate students to this day because of the wisdom based on the issued and Rsanthm scientific, and rotate the editor of the magazine opening a constellation of professors bones and the work of a group of creative staff, has been stopped Journal of conquest for issuing numbers between 2006-2007, due to security conditions experienced by the origin had to add to the martyrdom of the province secretary editor of the magazine at the time (Dr. Hassan Ahmed Mowhoush) Allah's mercy.
After the establishment of security in Diyala province, and the return of normal life to all parts of the province returned magazine conquest issue number and the new and improved, especially after I got the magazine on the ISIN (issn) and returned magazine open to supplement the march of scientific educational research and the psychological value in the year 2008 and as directed by the ministry became a magazine opening the deployment of a competent educational and psychological research only.

Loading...
Contact info

alfatah.magazine@yahoo.com
07723481695

Table of content: 2017 volume:13 issue:70

Article
Indoctrinating Education In our Educational Institutions (primary schools in the Governorate of Diyala as a model of School Community)
التعليم التلقيني في مؤسساتنا التعليمية (المدارس الابتدائية في محافظة ديالى إنموذجاً)

Loading...
Loading...
Abstract

The researcher has reached to a number of results as follows: - 1- The information of the educational theory is not able alone to build scientific minds of pupils . The teacher sometimes allows the pupil to express his opinion, debates classroom, dialogue and discuss in the classroom . Nevertheless pupil does not dare to criticize , object to the issues , express an opinion contrary to the opinion of the teacher and ask classmate about their opinions . The teachers see the good student as an obedient student who accepts orders without objection. Such a student is often seen by teachers as imitator of adult in his behaviour, and he has a tendency to adulation and fawning. 2 - The pupil is often interested in the general culture by reading stories and children's magazines. 3- The pupil often asks teachers for leniency in scoring exam papers , the nature of the question in the exam , time and type of questions , the deleted items of the syllbus and some intellectual problems. Most of the questions in the exam are objective questions, especially in the blanks, true and false and most of questions in the exam are memorizing and remembering questions. 4 - Repeated informational education is prevalent in most of the primary schools 5. Teachers often use punishment methods with pupils. 6- The imbalance in education goes back to the pupil himself. 7- Pupil often is hesitant of experiencing new things, meeting new people, difficulty in making decisions and dependence on others 8- Teachers often enhance thier education with examples from reality. 9- Summaries are available, especially in the fifth and sixth grade and nepotism is sometimes common among pupils' parents . 10. The tutoring begins in primary education. 11-students suffer from difficulty in certain scientific and intellectual materials as mathematics and science. In light of these results, it is clearly shown that the manifestations of indoctrinating education is prevalent in most educational institutions. This is answered by a research respondents and what we saw during our frequently visits to the study society, and what we saw in the exam questions and summaries of study. This proves what we stated at the beginning of our study and what we previously assumed لقد توصلت الباحثة إلى جملة من النتائج وهي كما يأتي :- 1-أن المعلومات النظرية التربوية غير قادرة وحدها على بناء العقول العلمية لدى التلاميذ . وان المعلم يسمح أحيانا للتلميذ التعبير عن رأيه ويسمح احيانا بالمناظرات الصفية والحوار والنقاش داخل الصف. 2--أحيانا ما يهتم التلميذ بالثقافة العامة من خلال قراءة القصص ومجلات الأطفال. 3-غالبا ما يسأل التلميذ المعلمين التساهل في تصحيح الأوراق الأمتحانية وكيفية الامتحان وموعده و نوع الأسئلة و المحذوف من المقرر وبعض الإشكالات الفكرية. كما ان اغلب أسئلة الامتحان هي الأسئلة الموضوعية وخاصة الفراغات والصح والخطأ وان اغلب الأسئلة الامتحانية هي الأسئلة التذكرية الحفظية . 4-ان التعليم الإلقائي ألمعلوماتي هو السائد في اغلب المدارس الابتدائية 5-- أحيانا مايستخدم المعلمون أساليب العقاب مع التلاميذ 6- ان الخلل في التعليم يعود الى التلميذ ذاته 7-غالبا مايشعر التلميذ بالتهيب من تجربة أشياء جديدة ومن مقابلة أشخاص جدد وصعوبة في اتخاذ قراراته واعتماده على الآخرين 8- غالبا مايعزز المعلمون تعليمهم بأمثلة من الواقع 9- ان الملخصات ( الملازم ) متداولة لاسيما في الصف الخامس والسادس الابتدائي وان المحسوبية ( الواسطة ) أحيانا ماتكون رائجة من قبل أهالي التلاميذ. 10- ان التدريس الخصوصي بدا يظهر في التعليم الابتدائي 11-يعاني الطلبة من صعوبة في بعض المواد العلمية والفكرية كالرياضيات والعلوم وفي ضوء هذه النتائج تبين لي ان مظاهر التعليم التلقيني هي سائدة في أكثر مؤسساتنا التربوية وهذا مااجابني عنه أفراد العينة البحثية وما شاهدته أثناء زياراتي الميدانية المتكررة لمجتمع الدراسة .

Keywords

Indoctrinating


Article
Leading Modes and their relation to the Teaching Competencies for Instructors of Physical Education and Sport Sciences
الانماط القيادية وعلاقتها بالكفايات التدريسية لتدريسيي التربية البدنية وعلوم الرياضة

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to recognize the relationship between the leadership modes far the lecturers of the physical education and sport sciences and their teaching competencies . The study sample involves 65 lecturers . The descriptive approach has been used for the variable connectivity relations to achieve the study goals , as two measuring tools were used to measure the variable of the research sample. The research finding out that there are three leadership modes which are often practiced by physical education and sport sciences lecturers in Diyala university . The level of Democratic style , The level of the Autocratic style and the level of the Free style . In addition to that , There is a good level of teaching competencies of the lecturers in Diyala university . Statistically . there is a significant and positive correlation between the Democratic and the teaching competencies level for the lecturers of the physical education and sport sciences . On the other hand , there is a negative correlation between the level of Free style the Autocratic and the lecturers competencies يهدف البحث الى معرفة العلاقة بين الانماط القيادية السائدة لتدريسيي التربية البدنية وعلوم الرياضة وكفاياتهم التدريسية ،واشتملت عينة البحث على 65 تدريسيا،واستعمل المنهج الوصفي بأسلوب العلاقات الارتباطية لتحقيق اهداف البحث ،اذ تم قياس متغيري البحث من خلال استعمال اداتي قياس مقننة ، وتم التوصل الى ان هنالك ثلاثة انماط للقيادة يمارسها تدريسيي التربية البدنية وعلوم الرياضة في جامعة ديالى وهي النمط الديمقراطي بمستوى غالبا ،النمط الاوتوقراطي بمستوى غالبا ، النمط الحر بمستوى غالبا ، وكذلك وجود مستوى جيد من الكفايات التدريسية لتدريسيي التربية البدنية وعلوم الرياضة في جامعة ديالى ، وجود علاقة ارتباط دالة احصائياً وموجبة بين نمط القيادة الديمقراطي ومستوى الكفايات التدريسية لتدريسيي التربية البدنية وعلوم الرياضة من حيث كانت هناك علاقة ارتباط ذات دلالة احصائية سلبية بين نمطي القيادة الحر والاوتوقراطي والكفايات التدريسية .


Article
The Pedagogical Values Implied in the Books of Reading Literary Texts in the Intermediate Stage
القيم التربوية المتَضمنة في كتب المطالعة والنصوص للمرحلة المتوسطة

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to know the pedagogical values implied in the books of Reading Literary Texts in the intermediate stage*. The limit of the population of study was the content of the books of reading literary texts of the intermediate first and second years classes. The sample included the topics of these books which are (35) topics of first intermediate class and (29) topics of second intermediate class. The descriptive approach based on the analytical method was used for this purpose. To achieve the aim of this research , an analytical instrument was designed which consisted of (64) pedagogical values distributed into (7) fields. The books of reading literary texts of first and second intermediate classes were analyzed . To verify the stability of the analysis , the random sample was re-analyzed which was (10%) percentage of the reading literary texts books and with a temporal difference which was (3 weeks). The stability coefficient in the researchers' agreement with themselves (87%) for the first book and (90%) for the second book. The statement was used for the unity of analysis and the frequency for the unity of numeration. The percentages were used to count the frequencies. The study showed that there is (1086) statements in the content of the reading literary texts book of intermediate first class distributed into (64) pedagogical values. The value ( endearment of culture , heritage, and Arabic and Islamic history) got the first rank with (77) frequencies and (7.09 %) percent and ended with the value of (integrity) which came last with (2) frequencies and (0.18%) percent. Whereas the results concerned the book of the second intermediate class showed that (1097) statements distributed into (62) pedagogical values. It started with the value of (good moral) which got the first rank with (80) frequencies and (7.29%) and ended with the value of (cleanness) which came last and its frequency of occurrence was only (1) and (0.09%) percent. According to these results , a number of recommendations and suggestions were presented to conduct other researches to complete the recent research. هدف البحث الى التعرف على القيم التربوية المتَضمنة في كتب المطالعة والنصوص للمرحلة المتوسطة وأقتصر مجتمع البحث على محتوى كتابي المطالعة والنصوص للصف الأول والثاني المتوسط ، اما عينته فتشمل موضوعات تلك الكتب والبالغ عددها (35) موضوعاً للصف الأول المتوسط و (29) موضوعاً للصف الثاني المتوسط ، و اُستعمل المنهج الوصفي القائم على أسلوب تحليل المحتوى . لتحقيق هدف البحث صُممت أداة التحليل مكونة من (64) قيمة تربوية موزعة على سبعة مجالات , ثم تم تحليل كتب المطالعة والنصوص للصف الأول والثاني المتوسط , وللتحقق من ثبات التحليل أُعيد تحليل عينة عشوائية تقدر بنسبة (10 %) من محتوى كتب المطالعة والنصوص بفارق زمني مقداره (ثلاثة أسابيع) ، وكان معامل الثبات في اتفاق الباحثة مع نفسها (87%) للكتاب الاول و (90%) للكتاب الثاني ، وقد استعملت العبارة وحدةً للتحليل ، والتكرار وحدةً للتعداد . استعملت النسبة المئوية لحساب التكرارات، فأظهرت الدراسة ان هناك (1086) عبارة في محتوى كتاب المطالعة والنصوص للصف الأول المتوسط موزعة على (64) قيمة تربوية ، حصلت قيمة (الاعتزاز بالحضارة والتراث والتاريخ العربي الاسلامي) على المرتبة الأولى اذ كان عدد تكراراتها (77) تكراراً وبنسبة مئوية (7,09%) وتنتهي بقيمة (الامانة) التي جاءت بالمرتبة الأخيرة اذ كان عدد تكراراتها (2) فقط و بنسبة مئوية (0,18%) ، اما كتاب الصف الثاني المتوسط فقد أظهرت النتائج وجود (1097) عبارة موزعة على (62) قيمة تربوية ، وتبدأ بقيمة ( الخلق الحسن ) التي حصلت على المرتبة الأولى إذ كان عدد تكرارها (80) تكراراً و وبنسبة مئوية (7,29%) وتنتهي بقيمة (النظافة) التي جاءت بالمرتبة الاخيرة إذ كان تكرارها(1) فقط ونسبتها المئوية (0,09%) وفي ضوء النتائج تم تقديم عدة توصيات , فضلاً عن عدة مقترحات , لإجراء بحوث أخرى استكمالا للبحث الحالي.


Article
THE RELATIONSHIP BETWEEN WRITING PROCESSES AND WRITING APPREHENSION AMONG ARAB STUDENTS
العلاقة بين عمليات الكتابة و التخوف من الكتابة بين الطلاب العرب

Loading...
Loading...
Abstract

Writing in English language considers one of the most important sources to express thoughts. Furthermore, it needs from the second language speaker to be excellent either in vocabularies or how to make sentences grammatically and meaningfully correct. From long experience in teaching field, it is approved that Arab students of high studies from University Utara Malaysia faces problems in how to transfer student's ideas in written words. And from this research, it is checked out by using a questionnaire that depends on first; Are all the three main writing processes which are before writing an essay (planning), when writing in English (composing), after writing (revising) applied in writing. Second; Are the three main writing processes have a relationship with writing apprehension. As the results approved that the three writing processes are not followed by the ELPT Arab students during the examination and this case makes the students more apprehensive. In addition to that there are no statistical differences between the writing processes and writing apprehension. The findings of this study have further implication in order to seek for ways to improve the writing of the students by following the writing processes and are trying to reduce the size of writing apprehension during the test. تعتبر الكتابة في اللغة الانكليزية من أهم مصادر التعبير عن الافكار حيث تحتاج من متحدث اللغة الثانية وهي اللغة الانكليزية ان يكون متقن للمفردات و كيفية تكوين الجملة قواعديا و معنى صحيح . ومن خلال سنوات التدريس , حيث تم اكتشاف ان طلاب الدراسات العليا العرب من جامعة اوتارا ماليزيا يواجهون مشاكل في كيفية نقل افكار الطلاب الى كلمات مكتوبة. ومن هذا البحث , تم التحقق من ذلك عبر استخدام استبيان يعتمد على اولا: هل عمليات الكتابة الرئيسية الثلاثة وهي قبل كتابة المقالة (التخطيط), عند كتابة في اللغة الانكليزية (التركيب), و بعد الكتابة (المراجعة) يتم تطبيقها عند الكتابة. ثانيا: هل تطبيق عمليات الكتابة الرئيسية الثلاثة لها علاقة مع التخوف من الكتابة. ومن هنا اظهرت النتائج ان عمليات الكتابة الثلاثة لم يتم اتباعها من خلال الطلاب اثناء الامتحان حيث ان هذة الحالة تجعل الطلاب اكثر تخوفا. اضافة الى ذلك, لا يوجد فروقات احصائية بين عمليات الكتابة و التخوف من الكتابة و نتائج هذه الدراسة تتطلع الى الاكثر من اجل البحث عن كيفية تحسين كتابة الطلاب باتباع عمليات الكتابه ومحاولة التقليل من حجم التخوف من الكتابة اثناء الامتحان.


Article
The Effect of Using the directive Discovery to Learn Some Basic Skills in Handball for Students of Intermediate Stage
اثر تمرينات بأسلوب الاكتشاف الموجه في تعلم بعض المهارات الاساسية بكرة اليد لطلاب مرحلة المتوسطة

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of sport education lesson in motor area is to learn the basic skills of the determined games. The best and modern methods must be used in order to achieve the needs and tendencies of the learners to reach to the best results. The aim of this study is to get to know the effect of using directive discovery to learn some basic skills in handball for students of intermediate stage for the period from the 18th of October, 2016 to the 5th of January, 2017. As for the problem of the study, the researcher notices that the most widely used teaching method is based on the direct method. In addition, there is a weakness in the skilled performance of handball. Therefore, studying this age group is the starting point in handball. This study is an important issue in identifying the effect of teaching methods in learning and mastering sport games. The experimental method of two groups: experimental and control group is used. Statistical data are treated by the readymade software system SPSS. Arithmetic means and standard deviations are found out. The results show that there are significant differences in skill tests of the experimental group. The researcher recommends the necessity of using the directive discovery method in teaching sport games as well as conducting similar studies for other age groups. ان الهدف الاساس لدرس التربية الرياضية في المجال الحركي هو تعلم المهارات الاساسية للألعاب المقررة ولتحقيق ذلك الهدف يجب استعمال افضل الاساليب التدريسية الحديثة التي تحقق حاجات وميول المتعلم للوصول الى النتائج الافضل , ومن هنا تكمن اهمية البحث بالتعرف على اثر تمرينات اسلوب الاكتشاف الموجه في تعلم بعض المهارات الاساسية بكرة اليد لطلاب الصف الاول المتوسط للفترة (18/10/2016 ) لغاية (5 /1/2017 ) , أما مشكلة البحث وبعد ملاحظة الباحثين ان اغلب الاساليب التدريسية المتبعة قائمة على استعمال الاساليب المباشرة وان هناك ضعف في المستوى الأداء المهارى لكرة اليد , لذلك فان دارسة هذه الفئة العمرية هي نقطة الانطلاق والشروع في لعبة كرة اليد وتعد هذه الدراسة من الموضوعات المهمة للتعرف على مدى تأثير اساليب التدريس في تعلم واتقان الالعاب الرياضية , تم استعمال المنهج التجريبي ذي المجموعتين التجريبية والضابطة الذي يستند على اسس علمية ولذلك لتحقيق اهداف البحث , و عولجت البيانات الاحصائية بواسطة البرنامج الاحصائي (SPSS) و استخرج منها الاوساط الحسابية والانحرافات المعيارية , وقد اوجدت فروق معنوية للاختبارات المهاية وذلك لصالح المجموعة التجريبية و يوصي الباحثين في ضرورة استعمال اسلوب الاكتشاف الموجه في تعلم الالعاب الرياضية .


Article
The Effect of Computer Technology in Teaching Material of Pysiology for Second Year Students at Department of Physical Education and Sport Sciences
اثر تقنيات الحاسوب في تدريس مادة الفسلجة لدى طلبة المرحلة الثانية قسم التربية البدنية وعلوم الرياضة

Loading...
Loading...
Abstract

The researcher dealt with the importance of educational technology and using computer in process education and huge development which happened. Many technologies appeared among modern technologies like computer. It opened the path for the teacher to educational means that help to increase the level of learning in Universities. The problem of the current study represents the necessity of using modern educational means which arouses the motive of students and their interests and prepares the opportunities of cooperation and play a positive active role. The research aims to identify the effect of computer technology and choosing the method of teaching for physiology material. The hypothesis of the research shows that there is a statistical difference which is significantly intangible between pre-test and post-test for the experimental group and for the favour of the post-test. The researcher dealt with the theoretical study of research and used the experimental method for being suitable for the subject and aims of research. A sample has been chosen (39 students). The researcher used system design for individual group having pre-test and post-test as being suitable for the aims of research. After implementing and discussions the researcher reached to the following conclusions and recommendations: - Conducting more studies by using modern educational technologies. - Encouraging to conduct modern educational programs in the area of modern technology to develop the educational process. The researcher recommended the following: - The teachers interest in using modern technology in process of education and supporting them. - Trying to save and store the lectures of studying materials in Universities so that students will be able to study them by using computers. تناول الباحثان اهمية التقنيات التربوية واستعمال الحاسوب في العملية التعليمية والتطورات التي حدثت والتقدم التكنولوجي الكبير أذ برزت العديد من التقنيات الحديثة ومنها الحاسوب فقد فتح المجال للمدرس من اختيار الوسيلة التعليمية التي تساعد على رفع المستوى التعليمي في الجامعات . وتتمثل مشكلة الدراسة الحالية في ضرورة استعمال الاساليب التربوية الحديثة التي تثير دافعية الطلبة واهتمامهم وتهيء لهم فرص التعاون والقيام بدور ايجابي نشط . ويهدف البحث الى التعرف على تاثير تقنيات الحاسوب واختيار نوع طريقة التدريس لمادة الفسلجة . وفرضية البحث هي وجود فرق احصائي ذو دلالة معنوية بين الاختبار القبلي والبعدي للمجموعة التجريبية ولصالح الاختبار البعدي . وتناول الباحثان الدراسات النظرية لموضوع البحث . واستعمل الباحثان المنهج التجريبي لملاءمة موضوع البحث واهدافه وتم اختيار العينة بالطريقة العمدية والبالغ عددها (39) طالب وقد استعمل الباحثان نظام تصميم المجموعة الواحدة ذات الاختبارين القبلي والبعدي الاكثر ملاءمة لأهداف البحث . وبعد تطبيق الاختبارات على عينة البحث من اجل الحصول على النتائج لعرضها وتحليلها ومناقشتها ، وقد توصل الباحثان الى الاستنتاجات والتوصيات وهي : -اجراء المزيد من الدراسات باستعمال التقنيات التربوية الحديثة في التعليم . -التشجيع على اقامة برامج تعليمية حديثة في مجال تكنولوجيا التعليم لتطوير العملية التعليمية . وقد اوصى الباحثان : -ضرورة عناية المعلمين باستعمال التقنيات الحديثة في عملية التعليم وتقديم الدعم لهم . -محاولة تخزين وحفظ المحاضرات لبعض المواد الدراسية في الجامعات ليتكمن الطلاب من دراستها عن طريق الحاسوب .


Article
A Comparative Study in the Teaching Competencies Level between Males and Females in Terms of the Academic Achievements of the Sport Education Teachers
دراسة مقارنة في مستوى الكفايات التدريسية بين الذكور والاناث وفق التحصيل الدراسي لمعلمي التربية الرياضية

Loading...
Loading...
Abstract

The study deals with teaching competencies as it is one of the main aspects to evaluate the performance of sport education teachers. Indicators show the possibility of indirect evaluation of teachers' preparation program. Scientific supervisors and top teachers are considered as the field experts who contribute in raising teaching competencies of teachers and in developing them. As for the procedures, the researcher uses the descriptive method with survey manner for its suitability in solving the problem of the study as it adopts the description of the situation depending on the responses of the sample of the study. The sample is composed of (150) sport teachers of primary schools of Diyala governorate for the academic years 2016/2017. They are (81) male and (69) female teachers. The academic qualifications of the sample are classified into three types (Bachelor degree, teachers training institute, college of sport education). The researcher concludes that sport teachers have teaching competencies. تضمن البحث مقدمة تناولت الكفايات التدريسية لا نها احدى الجوانب الرئيسة لتقويم أداء معلمي التربية الرياضية ، أذ تظهر لنا مؤشرات إمكانية تقويم غير مباشر لبرامج إعدادهم ، ويعد المشرفون العلميون والمدرسون الأوائل أصحاب الخبرة الميدانية في إبراز الكفايات التدريسية لدى المعلمين والعمل على تطويرهم . اما اجراءات البحث الميدانية الميدانية فتضمنت استعمال الباحثان المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي لملاءمته وحل مشكلة البحث لاعتماده على وصف الحالة عن طريق استجابات مجتمع الدراسة. وتكون مجتمع البحث من معلمي ومعلمات التربية الرياضية لمدارس البنين والبنات للمرحلة الابتدائية في محافظة ديالى للعام الدراسي 2016/2017 والبالغ عددهم (150) معلماً ومعلمة منهم ( 81 ) معلما و (69) معلمة ومصنفين إلى ثلاثة مؤهلات علمية (بكالوريوس، معهد إعداد المعلمين، كلية التربية الرياضية) ومن خلال هذا استنتج الباحثان أمتلاك مدرسي ومدرسات التربية الرياضية كفايات تدريسية في درس التربية الرياضية.


Article
The Degree of Awareness of the Arabic Language Teachers at Intermediate School in Thi-Qar Governorate, in the Values of Citizenship, and its Relationship with some Variations
درجة وعي مدرسي اللغة العربية للمرحلة المتوسطة في محافظة ذي قار بقيم المواطنة وعلاقتها ببعض المتغيرات

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to know the degree of awareness of the Arabic language teachers at intermediate school Thi-Qar Governorate, in the values of citizenship, and its relationship with some variations. The sample of the study contains (132) of female and male teachers from Thi-Qar educational directorate. To apply the study, the two examiners prepare the study tool representing a survey of the citizenship value, which ultimately form (30) items. The study result is revealed that the awareness' degree of Arabic language teachers at intermediate school come in mediate level. Beside there is no variations among teachers because of the gender. The differences existence among teachers attribute to the variations of the teaching experiences. Hence, there are differences in the variations of scientific qualification in favoure of higher study. According to the results, the study makes several recommendations and suggestions. هدفت الدِّراسة إلى معرفة درجة وعي مدرسي اللغة العربية للمرحلة المتوسطة في محافظة ذي قار بقيم المواطنة وعلاقتها ببعض المتغيرات. وقد تكوَّنت عينة الدِّراسة من (132) مدرساً ومدرسةً، ضمن مديرية تربية ذي قار، ولتطبيق الدِّراسة أعدَّ الباحثان أداة الدِّراسة المتمثلة باستبانة قيم المواطنة والتي تكوّنت بصيغتها النهائية من (30) فقرة، وقد أظهرت النتائج: أنَّ درجة وعي مدرسي اللغة العربية للمرحلة المتوسطة في محافظة ذي قار بقيم المواطنة جاءت بدرجة متوسطة. وعدم وجود فروق في قيم المواطنة تُعزى إلى متغير ( الجنس )، ووجود فروق بين المدرسين والمدرســــات تُعـزى لمتغيــر( الخبرة التدريسية ). ووجـود فروق فـي المؤهـل العلمــي لصالــح متغير ( دراسات عليا ). وفي ضوء النتائج خرجت الدِّراسة بعدة توصيات ومقترحات .


Article
The Acquisition of Professional Competencies by Teachers of Mentally Retarded Students from the Perspective of the Directors Supervisors of Special Education
امتلاك معلمي التلاميذ "المعاقين ذهنياً " الكفايات المهنية من وجهة نظر المديرين ومشرفين التربية الخاصة

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to identify the acquisition of the professional competencies by the teachers of mentally retarded students from the view point of the directors and supervisors of special education. The sample included (96) special education directors and supervisors. To achieve its aim, the study used a questionnaire that measures the extent to which the teachers of “mentally retarded students” have acquired the required professional competencies through the responses of the concerned directors and supervisors to (42) statements. The results of the study are as follows: - According to directors and the supervisors of special education, the acquisition of the professional competencies by the teachers of the mentally disabled students is quite low. - The averages of special education directors and supervisors regarding the acquisition of professional competencies by special education teachers have shown statistically significant difference of ( α ≤ 0، 0)in favour of the directors. - The overall grade of the experience measure has shown a statistically significant difference of ( α ≤ 05، 0) in favour of the higher degree of experience In the light of the results, the study has reached a number of recommendations: هدفت الدراسة تعرف امتلاك معلمي التلاميذ "المعاقين ذهنياً الكفايات المهنية من وجهة نظر المديرين ومشرفين التربية الخاصة بجمهورية مصر العربية ، تكونت عينة الدراسة من [96] من مدرين ومشرفين التربية الخاصة ، واعتمد البحث على استبانه لقياس مدي امتلاك معلمي التلاميذ "المعاقين ذهنياً الكفايات المهنية من وجهة نظر المديرين ومشرفين التربية الخاصة اشتملت على (42) عبارة، وأسفرت نتائج البحث عن الاتي : - أن درجة امتلاك معلمي التلاميذ المعاقين ذهنياً الكفايات المهنية من وجهة نظر المديرين ومشرفين التربية الخاصة كانت منخفضة. - وجود فروق ذات دلاله إحصائية عند مستوى دلالة ( α ≤ 05، 0) بين متوسطات المديرين ومشرفين التربية الخاصة لامتلاك معلمي التلاميذ المعاقين ذهنياً الكفايات المهنية لصالح المديرين. - وجود فروق ذات دلاله إحصائية عند مستوى دلالة ( α ≤ 05، 0) على الدرجة الكلية للمقياس تبعاً الخبرة لصالح الخبرة الأعلى. وقد خلص البحث إلى عدد من التوصيات في ضوء النتائج.


Article
A suggested Format of the counseling Role of Faculties of Education in Saudi Universities in activating National Transformation Program of Saudi Arabia's Vision 2030
الدور الإرشادي المقترح لكليات التربية في الجامعات السعودية في تفعيل برنامج التحول الوطني لرؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠

Loading...
Loading...
Abstract

Due to the importance of the counseling role of faculties of education in Saudi universities in establishing balanced human development that contributes in society's economic, cultural, social and political progress, faculties of education are required to adopt clear plans and programs based on a developed dynamic vision comprising human development requirements and contributing in community service. This study aims at suggesting a format of the role of faculties of education in Saudi universities to achieve Kingdom of Saudi Arabia's vision through strategic aims of Ministry of Education according to National Transformation Program 2030. The study used descriptive method. Participants were (145) males and (355) females staff members and educational leaders referred from (22) faculties of education in Saudi universities. Participants responded to an open questionnaire prepared by the researcher to question about staff members' and educational leaders' viewpoints towards the suggested role of faculties of education. Results of the study showed eleven different roles of faculties of education. The most important roles are: qualifying, training and developing administrative and educational leadership, developing student's skill and personality, developing instructional curricula, methodology and evaluation. Activating the role of the private sector in public and higher education. Reinforcing community participations and help for providing innovative sources of financing and other vital roles consistent with Saudi kingdom's vision and aspirations. Key words: Suggested Format, Role of Faculties of Education in Saudi Universities , National Transformation Program of Saudi Arabia's Vision 2030. انطلاقاً من أهمية الدور الإرشادي الذي تلعبه كليات التربية في الجامعات السعودية والمتجسد في إحداث تنمية بشرية متوازنة ، اذ تسهم هذه التنمية في تطوير المجتمع في كافة جوانبه الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والسياسية , أصبح لزاماً عليها أن تتبنى خططاً واضحة وتضع برامجاً دقيقة وفقاً لرؤية ديناميكية متطورة تأتي شاملة لمتطلبات التنمية البشرية بما يسهم في خدمة مجتمعاتها المحلي ؛ تهدف الدراسة الحالية للكشف عن الدور الارشادي المقترح لكليات التربية في الجامعات السعودية لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية من خلال الاهداف الاستراتيجية لوزارة التعليم والتي جاء بها برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠. و استندت على المنهج الوصفي , كما تمثلت عينة البحث في قيادات الكليات التربوية واساتذتها المتعاونين مع الدراسة اذ بلغ عددهم 500 عضو هيئة تدريس ( 355 سيدة , 145 رجل ) من القيادات التربوية وغيرهم والمنضمين إلى (22) كلية تربية في الجامعات السعودية المختلفة . و أعدت الباحثة استبيان الكتروني مفتوح survey monkey inc. لاستطلاع آراء أعضاء هيئة التدريس والقيادات التربوية في الدور المقترح لكليات التربية , وأظهرت نتائج البحث أحد عشر دوراً مختلفاَ لكليات التربية , وتضمنت تلك الأدوار تأهيل وتدريب وتطوير القيادات التعليمية والإدارية التربوية , و تطوير مهارات الطالب و تنمية شخصيته , و تطوير المناهج التعليمية وطرق التدريس والتقويم , وتفعيل مشاركة القطاع الخاص في التعليم العام والعالي , وتعزيز الشراكات المجتمعية والمساعدة في توفير مصادر التمويل المبتكرة وغيرها من الأدوار الحيوية التي تتناغم مع روية المملكة وتطلعاتها.


Article
The effect of using mastery cooperative learning Strategy on developing Meta-memory skills and academic Intrinsic Motivation and the relationship between them among female Arabic language students at the Faculty of Education
أثر استراتيجية التعلم التعاوني الإتقاني في تنمية مهارات ما وراء الذاكرة والدافعية الداخلية الاكاديمية والعلاقة بينهما لدى طالبات اللغة العربية بكلية التربية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at identifying The effect of using mastery cooperative learning Strategy on developing Meta-memory skills and academic Intrinsic Motivation and the relationship between them among female Arabic language students at the Faculty of Education. To achieve the objectives of the study (42) female students of Arabic language at the 7th level were taught the course of Arabic Language Teaching Methodology. The researchers used mastery cooperative learning Pre and Post Tests for one group, By using the following tools: some training sessions on mastery cooperative learning strategies prepared by the researchers, meta-memory test, prepared by (Troyer & Rich,2002) Translated by Abu Ghazal (2007) for the Arab environment, and academic Intrinsic Motivation scale, prepared by (Lepper, 2005) Translated by (Al-Alwan and Attiat, 2010) for the Arab environment. Results of the study showed that there were significant positive effects of mastery – cooperative learning strategy in enhancing the meta-memory skills and in enhancing academic Intrinsic Motivation, and found also high correlation between the meta-memory skills and academic Intrinsic Motivation. A number of recommendations were suggested in the light of the obtained results. يهدف البحث الحالي إلى التعرف على أثر استراتيجية التعلم التعاوني الإتقاني في تنمية مهارات ما وراء الذاكرة والدافعية الداخلية الأكاديمية والعلاقة بينهما لدى طالبات اللغة العربية بكلية التربية. ولغرض التحقق من أهداف البحث تم تدريس (42) طالبة من طالبات اللغة العربية بالمستوى السابع مقرر طرق تدريس اللغة العربية باستخدام استراتيجية التعلم التعاوني الإتقاني، واستخدمت الباحثتان القياس القبلي والبعدي للمجموعة الواحدة لمعرفة دلالة الفروق، وتم استخدام الأدوات التالية : جلسات تدريبية لاستراتيجية التعلم التعاوني الإتقاني من إعداد الباحثتان، اختبار ما وراء الذاكرة الذي طوره تروير وريتش (Troyer & Rich,2002) وقام أبو غزال ( ٢٠٠٧ ) بتعريبه، مقياس الدافعية الداخلية الأكاديمية الذي أعده ليبر (Lepper,2005) والذي قدمه للبيئة العربية (العلوان والعطيات، 2010)، وبمعالجة البيانات إحصائياً تم الوصول إلى وجود فروق دالة إحصائياً لصالح القياس البعدي في مهارات ما وراء الذاكرة والدافعية الداخلية الأكاديمية يرجع لاستخدام استراتيجية التعلم التعاوني الإتقاني، وقد وجدت علاقة ارتباطية مرتفعة ودالة بين مهارات ما وراء الذاكرة والدافعية الداخلية الأكاديمية، وانتهى البحث إلى صياغة عددا من التوصيات في ضوء نتائج البحث.


Article
The Effect of a Proposed Training Curriculum on The Development of Phosphogenetic Anaerobic Ability and The Schematic Behavior Against the Left-Handed Boxer (20-21) Years
تأثير منهج تدريبي مقترح في تطوير القدرة اللاهوائية الفوسفاجينية والتصرف الخططي ضد الملاكم الأعسر (20-21) سنة

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at using a proposed training methodology and the effectiveness of this method in developing the anaerobic ability of the phosphogenetic and the schematic behavior against the left-handed boxer ages (20-21) years. The researcher used the experimental method of one group, as for the research sample it included (6) players from College of Basic Education Team and were selected in a deliberate manner. The problem included the reduced level of anaerobic ability of the players starting at the end of the first round and the middle of the second round till its end and the beginning of the third round to the end, causing technical errors at the level of skillful performance which effects negatively on the schematic performance and the ability of making suitable decisions for the boxers. Appropriate tests for research and sample were used, and after the use of appropriate statistical methods, the researcher reached the conclusions of the most important: 1. The use of the proposed training curriculum has had a positive impact on the development of the level of phosphogenetic anaerobic ability and the schematic behavior against the left-handed boxer. 2. The development of phosphogenetic anaerobic ability indicates that there is a positive effect of this ability in boxing. 3. The use of similar boxing training of competitive cases in implementing schematic behavior exercises had a big impact on developing the behavior against left-handed boxer. The most important recommendations are: 1. Using the proposed training curriculum as part of the training and developing of the physical, skillful and planning aspects. 2. Using boxing training exercises to train all age groups because of its influence on the development of the physical, skillful and special planning aspects of boxers. 3. Emphasizing the correct skillful performance of the special exercises of trained boxing. يهدف البحث إلى استخدام منهج تدريبي مقترح ومدى فاعلية هذا المنهج في تطوير القدرة اللاهوائية الفوسفاجينية والتصرف الخططي ضد الملاكم الأعسر للملاكمين بأعمار (20-21) سنة ، فقد استخدم الباحث المنهج التجريبي ذا المجموعة الواحدة ، أما عينة البحث تضمنت لاعبي منتخب كلية التربية الاساسية للملاكمة والبالغ عددهم (6) لاعبين اذ تم اختيارهم بالطريقة العمدية , وقد تضمنت مشكلة البحث انخفاض مستوى القدرة اللاهوائية للاعبين يبدأ في فترات نهاية الجولة الأولى ومنتصف الجولة الثانية الى نهايتها وبداية الجولة الثالثة الى نهايتها مما يسبب الأخطاء الفنية بمستوى الأداء المهاري والذي يؤثر سلباً في الأداء الخططي وإمكانية اتخاذ القرارات المناسبة للملاكمين ، وتم استخدام الاختبارات المناسبة للبحث والعينة ، وبعد استخدام الوسائل الإحصائية المناسبة توصل الباحث إلى استنتاجات أهمها: 1- إن استخدام المنهج التدريبي المقترح كان له الأثر الايجابي في تطوير مستوى القدرة اللاهوائية الفوسفاجينية والتصرف الخططي ضد الملاكم الأعسر. 2- إن تطور القدرة اللاهوائية الفوسفاجينية يدل على أنه هناك أثر ايجابي لهذه القدرة في الملاكمة. 3- إن استخدام الملاكمة التدريبية المشابهة لحالات المنافسة في تطبيق تمرينات التصرف الخططي كان له الأثر الكبير في تطوير التصرف ضد الملاكم الأعسر. ومن أهم التوصيات : 1- استخدام المنهج التدريبي المقترح كجزء لتدريب وتطوير للجوانب البدنية والمهارية والخططية. 2- استخدام تمرينات الملاكمة التدريبية لتدريب كافة الفئات العمرية لتأثيرها في تطوير الجوانب البدنية والمهارية والخططية الخاصة بالملاكمين. 3- التأكيد على الأداء المهاري الصحيح للتمرينات الخاصة بالملاكمة التدريبية.


Article
The Effect of Using Cooperative Integrity Style for Divided Information in Learning the Skill of Serving in Volleyball
تأثير استعمال اسلوب التكامل التعاوني للمعلومات المجزئة في تعلم مهارة الارسال بالكرة الطائرة

Loading...
Loading...
Abstract

This research concluded five chapters. The first chapter contained a definition of this research and introduction, and its importance. The researcher discussed the methods of modern learning one is which cooperative integrity style of divided information and its role in learning movement skills like the skill of serve in volleyball. The problem contained that there is not enough followed teaching methods and ways (traditional) and its weak affect in level of learning and performance. It does not fulfill the needs of advanced progress in this area and does not depend on the principle of individual differences between learners. The aim of this research is to identify the effect of using cooperative integrity style for divided information in learning the skill of serving in volleyball. The second chapter contained on theoretical framework of study and the researcher dealt with methods of teaching one of which is cooperative integrity style for divided information and how to implement it in learning the skills of movement. The third chapter contained methodology of research and its field procedures, the researcher used experimental method for being suitable with the nature of the problem. The design of two equivalent groups of pre-test and post-test. The researcher also used statistical means to analyze the results. The fourth chapter contained the results and their analyses to the level of skillful performance of serving the ball and discussing these results with mentioning the suitable academic references. The researcher concluded that the cooperative integrity style for dividing information had the biggest effect on the level of skillful performance of serving the ball in volleyball. The researcher recommended to use such kind of style in learning skillful movements in volleyball game and other games. تضمن البحث خمسة ابواب اذ احتوى الباب الاول على التعريف بالبحث الذي يتضمن مقدمة البحث وأهميته اذ تطرق الباحث الى اساليب التعلم الحديثة ومنها اسلوب التكامل التعاوني للمعلومات المجزئة ودور هذا الاسلوب في تعلم المهارات الحركية منها مهارة الارسال بالكرة الطائرة. وتضمنت مشكلة البحث في عدم كفاية الطرائق والاساليب التعليمية المتبعة (التقليدية) وضعف تأثيرها في مستوى التعلم والأداء وانها لا تلبي متطلبات التقدم الحاصل في هذا المجال وعدم اعتمادها مبدأ الفروق الفردية بين المتعلمين. وان الهدف من البحث هو التعرف على تأثير استخدام اسلوب التكامل التعاوني للمعلومات المجزئة في مستوى الاداء لمهارة الارسال بالكرة الطائرة. واحتوى الباب الثاني على الدراسات النظرية وتناول الباحث الاساليب التعليمية ومنها اسلوب التكامل التعاوني للمعلومات المجزئة ومضمون تنفيذها في تعلم المهارات الحركية. اما الباب الثالث فقد تضمن منهجية البحث وإجراءاته الميدانية اذ استخدم الباحث المنهج التجريبي لملائمته طبيعة المشكلة. وتصميم المجموعتين المتكافئتين ذات الاختبار القبلي البعدي وقد استخدم الباحث الوسائل الاحصائية الملائمة لاستخراج النتائج، وتضمن الباب الرابع عرض النتائج وتحليلها لمستوى الاداء لمهارة الارسال ومناقشة هذه النتائج واسنادها بالمصادر العلمية المناسبة وقد توصل الباحث الى ان اسلوب التكامل التعاوني للمعلومات المجزئة كان الأكثر تأثيراً في مستوى الاداء لمهارة الارسال بالكرة الطائرة وقد أوصى الباحث باستخدام هذا الاسلوب في تعلم المهارات الحركية في لعبة الكرة الطائرة والعاب اخرى.


Article
The Impact of Using RAFT Stragtegy in Composition Performance among The Intermediate Second Class Schoolgirls
أثر استراتيجية رافت في الأداء التعبيري لدى طالبات الصف الثاني متوسط

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at investigating "the Impact of Using RAFT Stragtegy in Composition Performance among The Intermediate Second Class Schoolgirls".To achieve the null hypothesis which means "there are no statistical difference between the average rate of the two groups "experimental and control "in the compostion perforance of the eight listed tests". The sample of the study consisted of (61) intermediate second morning class schoolgirls, the first semester 2016-2017 ,then, the sample was divided randomly into (31) B class students in the experimental group who use RAFT strategy in their composition performance, whereas the control group contained (30) A class students . Also, the reseracher equals between the two groups concerning their score in the previous academic year (2015-2016)in Arabic , the parents achievement ,the age calculated monthly, and the experiment applied on Thursday 6/10/2016 to Thursady15/12/2016. To achieve aim of the study , the researcher perpared eight lesson plans for each group and used Hashimi Correction criterion (1994)to correct each topic of the eight ones , then , the researcher confirmed the validity of this criterion by exposed it to the jury memebers specialized in Teaching Methods in Arabic. At the end of the experiment , the researcher reached at the following conclusions :"the use of RAFT strategy increases the arrangement and preparation of the schoolgirls' writing "whereas the recommendations the researcher promoted" To use RAFT strategy by the Arabic language teachers in the intermediate second class students especially the intermediate stage". Also, there are three suggestions as"Using RAFT strategy in developing the students' composition performance in the intermediate and secondary schools ". استهدف البحث الحالي معرفة : "أثر استراتيجية رافت في الأداء التعبيري لدى طالبات الصف الثاني متوسط" وذلك من خلال التحقق من الفرضية الصفرية التي تنص على أنه " لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسط معدل درجات المجموعتين (التجريبية والضابطة ) في الأداء التعبيري للاختبارات المتسلسلة الثمانية". وتكونت عينة البحث من (61) طالبة من طالبات الصف الثاني متوسط الصباحي، للفصل الدراسي الأول من العام الدراسي 2016-2017م، ثم قسمت هذه العينة عشوائيا إلى مجموعتين إحداهما تجريبية ضمت (31) طالبة درسنَّ الاداء التعبيري باستخدام استراتيجية رافت ، وكان من نصيبها شعبة (ب) ، وتكونت عينة المجموعة الضابطة من(30) طالبة ومثلتهــا شعبة (أ)،وبعد ذلك كافئ الباحث المجموعتين من حيث درجات العام الدراسي السابق 2015 -2016م للغة العربية ، والتحصيل الدراسي للأم والأب، والعمر الزمني محسوبا بالشهور، وتم تطبيق التجربة في يوم الخميس الموافق 6/10/2016م واستمرت التجربة حتى يوم الخميس الموافق15/12/2016م . ولغرض تحقيق هدف البحث،اعد الباحث ثمان خطط تدريسية لكل مجموعة ، ثم استعمل الباحث محكات تصحيح الأداء التعبيري للهاشمي (1994) مع تصحيح كل موضوع من الموضوعات الثمانية، وتم التأكد من صدق هذه المحكات وذلك بعرضها على المحكمين في مجال طرائق تدريس اللغة العربية ومناهجها. وفي نهاية التجربة خرج الباحث بمجموعة من الاستنتاجات منها :" أن استراتيجية رافت أدت الى زيادة في ترتيب وتنظيم كتابة الطالبات" كما خرج بمجموعة توصيات منها " جعل استراتيجية رافت من ضمن أولويات التدريس من قبل مدرسي اللغة العربية في الصف الثاني متوسط خصوصا ، والمرحلة المتوسطة عموما ". وكان هناك ثلاثة مقترحات من بينها " اجراء بحث في استعمال استراتيجية رافت في تنمية مهارات التعبير عند طلبة المرحلة المتوسطة والإعدادية ".


Article
Some Special Personal Characteristics and their Effect on Purchasing Decision Making
بعض الخصائص الشخصية الخاصة واثرها في اتخاذ قرار الشراء

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at studying the relationship and effect of some consumers' special personal characteristics ( such as face color, eyes color, hair color) which are independent variables and the purchasing decision making of formal male clothes which is a dependent variable The primary data of the study was collected through a questionnaire which was distributed on random class sample ( 180 men) buying this type of clothes in Baghdad . The study was conducted by using two methods- personal interview and surveying- of a number of the buyers and sellers of the clothes in Baghdad The study showed that there is apositive coefficient correlation in various degrees between the variables and there is significant effect of the two independent variables (face color and eyes color), while there is non-significant effect of the hair color variable in the dependent variable through using the variance analysis-Test F .The research set up some recommendations for serving the organizations which produce , market and distribute formal male clothes. يهدف هذا البحث الى دراسة العلاقة والأثر بين بعض الخصائص الشخصية الخاصة للمستهلك ( لون بشرة الوجه ، لون العينين , لون شعر فروه الرأس ) كمتغيرات مستقلة وبين ( اتخاذ قرار شراء لون الملابس الرجالية الرسمية ) كمتغير معتمد ، وتم جمع بيانات الاولية للبحث بطريقة استمارة الاستبيان التي وزعت على عينة طبقية عشوائية من مشتري هذه الملابس عددها (180) في مدينة بغداد وبطريقتي المقابلة الشخصية والمشاهدة الميدانية لعدد من مشتري وأصحاب محلات بيع هذه الملابس في مدينة بغداد ، واظهر البحث وجود علاقة ارتباط ايجابية معنوية بدرجة متباينة بين المتغيرات ووجود اثر معنوي ذات دلالة للمتغيرين المستقلين (لون بشرة الوجه ، لون العينين ) واثر غير معنوي للمتغير ( لون شعر فروه الرأس ) في المتغير المعتمد باستعمال طريقة تحليل التباين اختبار (F) ، وأوصى الباحث بعدة توصيات لخدمة المنظمات التي تقوم بإنتاج وتسويق وتوزيع الملابس الرجالية الرسمية .


Article
The Effect of Using Buxton model in Acquiring Mathematical Concepts among Intermediate First Grade Students and the attitudes Toward Mathematics .
أثر استخدام أنموذج بكستون في اكتساب المفاهيم الرياضية لدى طلبة الصف الاول المتوسط واتجاهاتهم نحو الرياضيات

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to identify (the effect of using Buxton model in acquiring mathematical concepts among intermediate first grade students and attitudes toward mathematics). The researchers chose first grade students randomly from Badir Shaker Al-Sayab School. Twenty students from section A were chosen as the experimental group and twenty two students from section B as the control group. Buxton paradigm was applied to the experimental group in teaching the integers chapter. Teaching plans were set for both groups. A test, to acquire mathematical concepts and measure the trend attitudes mathematics, was constructed. Those plans and tests were presented to a group of experts and specialists in methods of teaching mathematics to prove reliability; reliability of the tests and the measurement plus finding the coefficient difficulty and distinguishing factor of the test. After applying the test and the measure to the groups, the results showed statistical differences between the two groups in acquiring mathematical concepts for the experimental group. Besides, the lack of statistically differences between students in the experimental group and the lack of statistically significant differences between the groups in the scale of the trend toward mathematics. There are statistical differences for the male students in the experimental group. The researchers concluded that Buxton paradigm is important in acquiring mathematical concepts among intermediate students. The researchers recommended using Buxton model in secondary schools. هدفت هذه الدراسة الى معرفة (اثر استخدام أنموذج بكستون في اكتساب المفاهيم الرياضية لدى طلبة الصف الاول المتوسط واتجاهاتهم نحو الرياضيات) . اختار الباحثان طلبة الصف الاول المتوسط في متوسطة بدر شاكر السياب واختارا عشوائيا شعبة (أ) كمجموعة تجريبية بواقع (20) طالب وطالبة وشعبة (ب) مجموعة ضابطة بواقع (22) طالب وطالبة , تم تطبيق أنموذج بكستون على المجموعة التجريبية في فصل الاعداد الصحيحة . تم وضع خطط تدريسية لكلتا المجموعتين , وبناء اختبار في اكتساب المفاهيم الرياضية ومقياس الاتجاه نحو الرياضيات وتم عرضها على مجموعة من الخبراء والمختصين في طرائق تدريس الرياضيات لايجاد الصدق وتم ايجاد الثبات للاختبار والمقياس وايجاد معامل الصعوبة ومعامل التمييز للاختبار . وبعد تطبيق الاختبار والمقياس على المجموعتين اظهرت النتائج , وجود فروق ذات دلالة احصائية بين المجموعتين في اختبار اكتساب المفاهيم الرياضية ولصالح المجموعة التجريبية وعدم وجود فروق ذات دلالة احصائية بين طلاب وطالبات المجموعة التجريبية وعدم وجود فروق ذات دلالة احصائية بين المجموعتين في مقياس الاتجاه نحو الرياضيات ووجود فروق ذات دلالة احصائية بين طلاب وطالبات المجموعة التجريبية ولصالح الطلاب , استنتج الباحثان ان لانموذج بكستون دور مهم في اكتساب الطلبة للمفاهيم الرياضية , واوصى باستخدام أنموذج بكستون في المدارس الثانوية .


Article
The level of use of punctuation marks by the students of College of Basic Education in sections not competent
مستوى استعمال علامات الترقيم من قبل طلبة كلية التربية الأساسية في الأقسام غير الأختصاص

Loading...
Loading...
Abstract

Punctuation is developing a special sign during the writing of the division of Parts Wholesale and set Endowment positions, or audio to diversify when reading, which is supposed to be learned by the teacher in a lesson dictation to become usually inherent to the individual for life and in every daily dealings, and is the punctuation of the most correct writing controls understand their meaning, and what is written and expression of emotions and feelings in terms of speech and arrived to stop and question and deletion and alarm for the vagus and other tools numbering task The current research aimed to: 1-identify the level of use of punctuation marks by the students of College of Basic Education / University of Diyala in sections not jurisdiction. 2-disclosure of reasons for the poor students of College of Basic Education / University of Diyala in the use of punctuation while typing in the sections is jurisdiction. Researcher descriptive approach has been adopted as the curriculum is appropriate for consideration, and may be the research community of students from the third phase of the sections is jurisdiction in the College of Basic Education / University of Diyala. The research sample was selected randomly from the third stage students in the basic / Diyala University College of Education, it consisted of (40) students, and by (20) students from humanitarian departments, and (20) students from academic departments. To achieve the goals of research, the researcher prepare a first test tools represented a freelancer, which were presented to a group of experts and specialists to extract the truth, then created a researcher fortitude to her, After the presentation to the experts and specialists to extract honesty and consistency have created a researcher became final form consisting of 40 items, representing the causes that lead students of the third stage in the College of Basic Education departments of others jurisdiction to weaknesses in the use of punctuation marks from their point of view. The most important statistical methods used in the research are: (center-weighted, and weight percentile, and Pearson correlation coefficient, and the percentage), and the most important findings of the current research is (A weakness in the use of punctuation marks by the students of Basic Education Faculty in sections not competent and that the level of use of punctuation in Jeddah is lower than in the humanitarian sections, and that there are reasons led students to get this weakness, it has varied these reasons, when students all humanitarian and scientific departments and to varying degrees, each according to the weighted average weight percentile). الترقيم هو وضع علامة خاصة اثناء الكتابة لتقسيم أجزاء الجملة وتعيين مواضع الوقف،أو لتنويع الصوت عند القراءة ،والتي من المفترض تعلمها من قبل المعلم في درس الإملاء لتصبح عادة ملازمة للفرد مدى الحياة وفي كل تعاملاته اليومية، وتعد علامات الترقيم من أهم ضوابط الكتابة الصحيحة التي بها يفهم المعنى، وما يتم كتابته والتعبير عنه من عواطف ومشاعر من حيث وصل الكلام والتوقف والاستفهام والحذف والتنبيه عن المبهم وغيرها من ادوات الترقيم المهمة. وقد هدف البحث الحالي إلى : 1-التعرف على مستوى استعمال علامات الترقيم من قبل طلبة كلية التربية الأساسية/جامعة ديالى في الأقسام غير الاختصاص. 2-الكشف عن أسباب ضعف طلبة كلية التربية الأساسية /جامعة ديالى في استعمال علامات الترقيم أثناء الكتابة في الاقسام غير الاختصاص. وقد اعتمدت الباحثة المنهج الوصفي لكونه يعد المنهج الملائم لبحثها، وقد تكون مجتمع البحث من طلبة المرحلة الثالثة للاقسام غير الاختصاص في كلية التربية الأساسية /جامعة ديالى.أما عينة البحث فقد تم اختيارها بشكل عشوائي من طلبة المرحلة الثالثة في كلية التربية الأساسية /جامعة ديالى ، وقد تكونت من (40) طالباً وطالبةً، وبواقع (20) طالباً وطالبةً من الأقسام الإنسانية، و(20) طالباً وطالبةً من الأقسام العلمية .ولتحقيق هدفي البحث قامت الباحثة بإعداد أداتين الأولى تمثلت بالقطعة الاختبارية التي تم عرضها على مجموعة من الخبراء والمتخصصين لاستخراج الصدق ثم اوجدت الباحثة الثبات لها،وبعد تطبيقها على الطلبة(عينة البحث) والتأكد من وجود الضعف في مستوى استعمال علامات الترقيم من قبل الطلبة . أعدت الباحثة أداة ثانية تمثلت بالاستبانة وذلك بعد الاطلاع على الأدبيات والدراسات السابقة فضلاً عن الاستبانة الاستطلاعية التي قدمتها إلى مجموعة من طلبة المرحلة الثالثة في كلية التربية الاساسية الذين درسوا علامات الترقيم في الكورس الأول من السنة ذاتها الذي يطبق فيها البحث ، وبعد عرضها على الخبراء والمتخصصين لاستخراج الصدق ثم أوجدت الباحثة الثبات لها فأصبحت متكونة بشكلها النهائي من (40) فقرة تمثل الأسباب التي تؤدي بطلبة المرحلة الثالثة في أقسام كلية التربية الأساسية الغير الاختصاص الى الضعف في استعمال علامات الترقيم من وجهة نظرهم.أما أهم الوسائل الإحصائية المستعملة في البحث فهي: (الوسط المرجح ، والوزن المئوي ،ومعامل ارتباط بيرسون ،والنسبة المئوية)، ومن أهم النتائج التي توصل إليها البحث الحالي هي (وجود ضعف في استعمال علامات الترقيم من قبل طلبة كلية التربية الاساسية في الأقسام غير الاختصاص وأن مستوى استعمال علامات الترقيم في الاقسام العلمية أقل مما هو في الاقسام الانسانية، ومن الجدير بالذكر أن هناك اسباباً أدت بالطلبة إلى حصول هذا الضعف ،وقد تفاوتت هذه الاسباب عند طلبة كل من الأقسام الإنسانية والعلمية وبنسب متفاوتة كل حسب الوسط المرجح والوزن المئوي).


Article
Development the Skills of secondary school students in executing art works
تطوير مهارات طلبة المرحلة الثانوية في تنفيذ الاعمال الفنية

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at developing art works among secondary school students. The study community consisted of secondary school students from Al Abbara Town for the academic year (2016-2017) .The study sample consisted of 20 male and femal students chosen from (15) secondary Schools randomly , The researcher adopted the descriptive methodology to reach the aims of the study . The study tool was a questionnaire form oriented to secondary school teachers to investigate the difficulties facing the development of student skills in executing art works in secondary schools. The most critical difficulties were giving high scores permanently to the students ; the absence of a curriculum for art education in secondary schools ; the lack of attention of school management to the subject of art education and considering it as a secondary material . |On the light of the results of the study, the researcher proposed certain recommendations and suggestions to complete and develop the current study . The most important recommendation is that the Ministry of Education should provide the schools with the provisions to held art galleries and support them financially ; and including the subject of art education in weekly schedule . The researcher suggested using modern approaches to art works and training the teachers of art education by engaging in workshopsof art skills to help fulfilling the requirements of developing their students according to those skills . هدفت الدراسة الحالية الى تطوير الاعمال الفنية لدى طلبة المدارس الثانوية,وتكون مجتمع البحث من طلبة المرحلة الثانوية في ناحية العبارة للعام الدراسي(2016-2017) وتكونت عينة البحث من (20) مدرس ومدرسة تم اختيارهم من (15) مدرسة ثانوية بطريقة عشوائية, واتبعت الباحثة المنهج الوصفي للوصول الى نتائج البحث وكانت اداة البحث استمارة استبيان موجهه الى مدرسي المرحلة الثانوية للتعرف على صعوبات تطوير مهارات الطلبة في تنفيذ الأعمال الفنية في المدارس الثانوية وكان من اهم الصعوبات اعطاء الطلبة درجات عالية بشكل دائم وعدم وجود مفرة التربية الفنية بالمدارس الثانوية وضعف اهتمام ادارة المدرسة بتدريس مادة التربية الفنية واعتبارها درس ثانوي. وفي ضوء النتائج التي توصل اليها البحث تقدمت الباحثة بعدد من التوصيات والمقترحات استكمالا للبحث وتطويرا له,اهمها قيام وزارة التربية بتجهيز المدارس بمستلزمات المعارض الفنية ودعمها ماديا وادخال حصص التربية الفنية في الجدول الأسبوعي, واقترحت استخدام الأساليب الحديثة في الأعمال الفنية تدريب مدرسي ومدرسات التربية الفنية الذين يقومون بتدريس المادة في المدارس الثانوية من خلال زجهم بدورات تدريبية خاصة بالمهارات الفنية لكي تساعدهم في تلبية متطلبات تطوير طلبتهم على تلك المهارات.


Article
The Effect of the Units Approach in Teaching Arabic Grammar via the Use of Concept Map on the Achievement of Intermediate School Female Students
أثر منهج الوحدات في تدريس مادة قواعد اللغة العربية باستعمال خريطة المفهوم في تحصيل طالبات المرحلة المتوسطة

Loading...
Loading...
Abstract

This paper aims at finding out The Effect of the Units Approach in Teaching Arabic Grammar via the Use of Concept Map on the Achievement of Intermediate School Female Students. The researcher stated the following null hypothesis: There is no statistically significant difference on the level of (0.05) between the achievement average of female intermediate school students who study Arabic grammar according to the units approach via concept map and the achievement average of female students who study Arabic grammar in the traditional method. Furthermore, the researcher selected Al-Zumur High School for Girls which comprises four second intermediate sections. Section B was randomly selected to represent the experimental group, whereas section A represented the control group. The study sample included (63) female students who were divided into (32) female students in the experimental group, and (31) female students in the control group. Additionally, the researcher matched between the female students in both groups in the following variants (age, mid-year scores in Arabic during the academic year 2015-2016, and parents' achievements). In order to measure the achievement of students in both groups in terms of the taught topics, the researcher set a posttest which comprised (30) objective questions items. Then, she verified its face and content validity by exposing it to a group of experts and specialists in the field of education and methods of teaching Arabic. Moreover, the stability of the posttest was measured via adopting the split-half method by delineating Pearson correlation coefficient, next it was corrected via Spearman-Brown Equation to reach (0.85). this was followed by finding the difficulty coefficient, distinguishing power and distractors' efficacy. The experiment was conducted in the second semester of the 2015-2016 academic year, and lasted for (9) weeks. In addition to that, data were statistically processed via the T-Test. Results of the study mirrored the supremacy of experimental group members who were taught according to the units approach via concept map over their peers in the control group who were taught in the traditional approach with a significant reference in the achievement. In the light of the study results, the researcher recommends using the units approach via concept map in teaching Arabic grammar. Furthermore, suggests conducting another study dealing with different study levels and study topics to figure out the effect of this approach on other variants. يهدف البحث الى معرفة أثر منهج الوحدات في تدريس مادة قواعد اللغة العربية باستعمال خريطة المفهوم في تحصيل طالبات المرحلة المتوسطة . وقد وضعت الباحثة الفرضية الصفرية الآتية :ــ ــ ليس هناك فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى ( 50, 0) بين متوسط تحصيل طالبات اللواتي يدرسن قواعد اللغة العربية بمنهج الوحدات باستعمال خريطة المفهوم ، متوسط تحصيل طالبات اللواتي يدرسن قواعد اللغة العربية بالطريقة التقليدية . واختارت الباحثة ثانوية الزمر للبنات التي تضم اربع شعب للصف الثاني متوسط واختيرت عشوائياً شعبة ( ب ) لتمثل المجموعة التجريبية في حين تمثل شعبة ( أ ) المجموعة الضابطة و بلغت عينة البحث (63) طالبة بواقع (23) طالبة في المجموعة التجريبية و (31) طالبة في المجموعة الضابطة. كوفئ بين طالبات مجموعتــي البحث في المتغيرات الآتيـــة ( العمر الزمني ، درجات نصف السنة في مادة اللغة العربية للعام الدراسي ( 2015 ـــ 2016 م ) و التحصيل الدراسي للإباء و الامهات من أجل قياس تحصيل طالبات مجموعتي البحث في الموضوعات التي درستها الباحثة حيث أعدت الباحثة اختباراً بعيداً تألف من (30) فقرة من الاسئلة الموضوعية و تم التحقيق من صدقه الظاهري و المحتوى بعرضه على مجموعة من الخبراء و المختصين في مجال التربية و طرائق التدريس اللغة العربية . كما تم حساب ثباته بطريقة التجزئة النصفية باستعمال معامل ارتباط بيرسون تم صحح بمعادلة سيرمان بروان فبلغ ( 85, 0) ثم ايجاد معامل الصعوبة و القوة التميزية و فاعلية البدائل لفقرات الاختبار , طبقت التجربة في الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي ( 2015ــ2016 ) واستغرقت (9) أسابيع . تمت معالجة البيانات إحصائيا باستعمال اختبـــار ( T.Test ) أظهرت النتائج تفوق أفراد المجموعة التجريبية التي درست بمنهج الوحدات باستعمال خريطة المفهوم على اقرانهن في المجموعة الضابطة التي درسن بالطريقة التقليدية بدلالة معنوية موجة في التحصيل . وفي ضوء ذلك توصي الباحثة باستعمال منهج الوحدات باستعمال خريطة المفهوم في تدريس قواعد اللغة العربية و تقترح أجراء دراسات اخرى لمراحل و مواد دراسية للتعرف على اثره في متغيرات اخرى .

Table of content: volume:13 issue:70