Table of content

Tikrit Journal For Administration & Economics Sciences

مجلة تكريت للعلوم الادارية والاقتصادية

ISSN: 18131719
Publisher: Tikrit University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

1. Publishes Science magazine, Tikrit, administrative and economic research for sound scientific researchers in the disciplines of college (economics, management, accounting, statistics, informatics) from within and outside the university written in Arabic or English.
2. Required in the search should not have been published or submitted for publication elsewhere, and on the researcher to undertake in writing when submitting research for publication.
3. Subject research to evaluate the scientific secret duly followed.
4. Research will not be returned to their owners, published or unpublished.
5. Research is published by precedence and received by the Secretariat of editing and editorial staff reserves the right not to publication without giving reasons and its decision is final.
6. Contain a cover page search on the name and rank, scientific researcher and email address and work location and address of the research presented.
7. Referred to the sources and references in the text name of the author and year of publication and page number as follows:
(Dora, 1994: 15) and if the source is in English (Porter, 1995: 15).
8. Write a list of sources, one end of the research and arranged alphabetically.
9. Numbered tables and figures, respectively, as given in the research.
10. Researcher is committed to pay all expenses financial implications of the assessment procedures and Publishing
11. Magazine is a quarterly scientific journal sober

Loading...
Contact info

phone number : 07706699632
e-Mail :

Table of content: 2017 volume:1 issue:37

Article
The Role of Organizational partnership in protecting market share / field research
الشراكة التنظيمية ودورها في حماية الحصة السوقية / بحث ميداني

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aims to explain the nature of the relationship and the influence of the organizational partnership related to both dimensions:The internal environment (the company's objectives and plans, employees) and the external environment of (suppliers, customers and competitors) with the protect market share. The survey has been taken through a sample of officials in the General Company for Leather Industries opinions. The questionnaire was used as a main tool in collecting data and information from the sample of 28 individuals, and their answers were analyzed by using the Spss statistical program in computation of the arithmetic mean, standard deviation, correlation, F test, and The coefficient of determination. The research reached a number of conclusions, the most important of which were the most important findings were: 1- The existence of a positive and strong relationship with significance level between the dimensions of organizational partnership and protect market share. 2- There is a significant impact for the dimensions of organizational partnership in protecting market share المستخلص يهدف البحث الى بيان طبيعة العلاقة والتأثير لابعاد الشراكة التنظيمية المتعلقة بكل من البيئة الداخلية المتمثلة بـ (اهداف الشركة وخططها، العاملون) والبيئة الخارجية المتمثلة بـ (الموردين، الزبائن والمنافسين) وحماية الحصة السوقية عبر استطلاع آراء عينة من المسؤولين في الشركة العامة للصناعات الجلدية، اذ استخدمت الاستبانة كأداة رئيسة في جمع البيانات والمعلومات من العينة البالغ عددها (28) فرداً ، وحللت اجاباتهم باستخدام البرنامج الاحصائي الجاهز (Spss) في احتساب الوسط الحسابي والانحراف المعياري والارتباط واختبار (. (F ومعامل التحديد. وتوصل البحث الى استنتاجات كان من اهمهما: 1. وجود علاقة ايجابية وقوية ذات دلالة معنوية بين ابعاد الشراكة التنظيمية وحماية الحصة السوقية. 2. هناك تأثير ذا دلالة معنوية لابعاد الشراكة التنظيمية في حماية الحصة السوقية

Keywords


Article
Gap analysis between the requirements and the actual reality of energy management system standard ISO 50001: 2011 Case study in North Refineries Company/ Baiji
تحليل الفجوة بين المتطلبات والواقع الفعلي لمواصفة نظام إدارة الطاقةISO 50001:2011 : دراسة حالة في شركة مصافي الشمال/بيجي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: This study focus on the issue of the gap analysis between the requirements and the actual reality of the energy management system standard ISO 50001: 2011, the study problem identified realistically, as follows: 1. The oil industry in general and the company in particular are using energy extensively. 2. High energy costs (price, power supply) especially noticeable recently. 3. The company's reliance on traditional sources of energy (fossil fuels), whose intensive use has led to increased greenhouse gas emissions. 4. The lack of knowledge of the officials in the company concerned about what is the standard of the energy management system ISO 50001: 2011 and its importance and objectives. The study reached a set of conclusions based on the results obtained from the field side of the study, the most important of which are: 1. The results indicated that there is a large gap between the requirements and the actual reality of the company's energy management system in accordance with the requirements of ISO 50001: 2011. 2. Energy is not a priority of the company, since production is the main element in it regardless of the amount of energy consumed and cost. In the light of the conclusions reached in this study, the researchers proposed a number of proposals, the most important of which are: • The Ministry of Oil issued directives and binding orders to the North Refinery / Baiji Company on the need to adopt the ISO 50001: 2011 management system and to provide all necessary resources and capabilities for implementation, as well as the commitment of senior management in the company to adopt the requirements of the ISO50001: Resources for implementation and documentation. المُســـــتَخلص ركزت هذه الدراسة على مسألة تحليل الفجوة بين المتطلبات والواقع الفعلي لمواصفة نظام إدارة الطاقة ISO 50001:2011، وحُدّدت مشكلة الدراسة بِشكلٍ واقعي، وتمثلت بالتالي: 1. صناعة النفط بشكل عام والشركة المبحوثة بشكل خاص تستخدم الطاقة بشكل مكثف. 2. ارتفاع كلف الطاقة (سعر، امدادات الطاقة) بشكلٍ ملحوظ خُصوصاً في الآونة الأخيرة. 3. إعتماد الشركة المبحوثة على مصادر الطاقة التقليدية (الوقود الاحفوري) والتي أدى استخدامها الكثيف الى زيادة انبعاث غازات الاحتباس الحراري. 4. ضعف معرفة المسؤولين في الشركة المبحوثة بماهية مواصفة نظام إدارة الطاقة ISO 50001:2011 وأهميتها وأهدافها. وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من الاستنتاجات بناءً على النتائج التي تم التوّصل إليها من الجانب الميداني للدراسة وتَمثل أهمها ب: 1. أشارت النتائج إلى وجود فجوة كبيرة بين المتطلبات والواقع الفعلي لنظام إدارة الطاقة في الشركة المبحوثة على وفق متطلبات المواصفة الدولية ISO 50001:2011. 2. لم تكن الطاقة وكُلفها من أولويات الشركة، إذ إن الإنتاج هو العنصر الأساسي فيها بغض النظر عن مقدار الطاقة المستهلكة وكُلفها. في ضوء الاستنتاجات التي تم التوصل إليها في هذه الدراسة فقد اقترح الباحثان مجموعة من المقترحات وتمثل أهمها ب: • إصدار وزارة النفط توجيهات وأوامر ملزمة لشركة مصافي الشمال/بيجي بشأن ضرورة تبني مواصفة نظام إدارة الطاقة ISO 50001:2011 والعمل على توفير كافة الموارد والامكانيات اللازمة للتنفيذ، فضلاً عن إلتزام الإدارة العليا في الشركة بتبني متطلبات مواصفة نظام إدارة الطاقة ISO50001:2011 وتوفير كافة الموارد اللازمة لعمليات التنفيذ والتوثيق.

Keywords


Article
Developments in Oil Prices and the Factors Influential in for the Period (2004-2015).
تطورات أسعار النفط والعوامل المؤثرة فيها خلال المدة 2004-2015

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to study the main developments in Oil Prices and determine the factors that caused Oil prices to be unstable during the study period. The research also aims suggesting solutions to the issue of oil prices fluctuations.The study depended on descriptive analytic approach which analyzes statics of Oil international production and consumption. The study comes up with several results, such as crude oil prices were heavily shacked during the period 2004 -2015, started when the price drove from (96$) in 2008 to (61$) in 2009, after that prices raised into (109$) in 2012 before driving again gradually into (49$) in 2015, and (34$) in the first half of 2016. The research shows that the political and economic factors had the most effective role in driving crude oil prices, besides other less effective factors such as oil markets, speculators and the US$ exchange rates. The research proposes some recommendations among which is the suggestion to the OPEC Countries to leave the oil price to be determined by Supply and demands laws, and keeping the oil prices less than (90$) in medium-terms. الملخص: يهدف بحثنا هذا إلى دراسة تطورات أسعار النفط على المستوى الدولي ومحاولة تحديد العوامل التي سببت عدم استقرارها، إضافة إلى اقتراح الحلول الممكنة للعمل عل استقرار أسعار النفط في الأمدين الطويل والمتوسط. اعتمد البحث على المنهج الوصفي التحليلي الذي يعتمد على تحليل الإحصائيات الخاصة بإنتاج النفط واستهلاكه وأسعاره عالمياً، أظهر البحث تعرض أسعار النفط إلى صدمات عنيفة خلال مدة الدراسة، بدأت عندما انخفض متوسط سعر سلة أوبك من (96) دولار للبرميل لعام 2008 إلى (61) دولار للبرميل عام 2009، ثم ارتفع إلى (109) دولار عام 2012 لينخفض بعدها تدريجيا إلى (49) عام 2015 ثم (34) دولار خلال النصف الأول من عام 2016، كما اظهر البحث أن العوامل السياسية والاقتصادية كان لها الدور الأكثر فاعلية في التأثير على أسعار النفط، إلى جانب عوامل أخرى تتعلق بأسواق النفط والمضاربين فيها وتقلبات أسعار صرف الدولار الأمريكي. اقترح البحث عدد من التوصيات أهمها ترك تحديد أسعار النفط يخضع لقانون العرض والطلب، وآلية السوق الحر، مع الحرص على عدم إغراق أسواق النفط بكميات تفوق الطلب، والعمل على بقاء أسعار النفط بما لا يتجاوز سقف (90) دولار في المدى المتوسط.


Article
Assessment and Analysis of The Relationship Between Bank Credit and Economic Growth for a sample of the member Countries of The Arab Monetary Fund
تقدير وتحليل العلاقة بين الائتمان المصرفي والنمو الاقتصادي لعينة من البلدان الاعضاء في صندوق النقد العربي

Authors: نسرين مصطو شرفاني
Pages: 79-96
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Banks are very important in the economic system because it affects the economic life in all its aspects. The importance of bank credit comes from its impact on the components of the national income. Because of the important role of the bank credit, the public authorities must take more comprehensive care by direct or indirect means, the monetary policy must allow certain banks to follow procedures leading to the provision of the necessary funding to individuals and institutions to increase their production and to improve its quality, and consequently, the increase in productivity will increase GDP which is an indicator of the economic growth. This study was carried out to investigate the impact of bank credit on economic growth by applying linear regression approch (least squares method OLS) using SPSS 10 software. The research has reached to the existence of a direct correlation between bank credit and economic growth, and there should be a certain degree of sophistication in the financial system to show the positive impact of the bank credit on the growth. المستخلص : للمصارف أهمية كبرى في النظام الاقتصادي، بسبب مساسها بالحياة الاقتصادية من جميع نواحيها. وان احد اهم وظائف المصارف هو توفير الائتمان المصرفي على الصعيدين الفردي والقومي. والذي يأتي أهميته من تأثيره على مكونات الدخل القومي، ونظراً للدور الكبير الذي يلعبه هذا الائتمان في الحياة الاقتصادية فان الامر يتطلب من السلطات العامة اهتماما اعمق بهذا القطاع سواء بالعناية المباشرة أو بواسطة الأجهزة المصرفية المختصة عن طريق اتباع سياسة نقدية معينة تسمح للمصارف بتطبيق اجراءات تؤدي الى توفير التمويل اللازم للأفراد والمؤسسات الذين سيعملون على زيادة انتاجهم وتحسين نوعيته، لان زيادة انتاجية القطاعات الاقتصادية سيحقق بدوره زيادة في الناتج المحلي الاجمالي والذي يعتبر أحد مؤشرات النمو الاقتصادي. ومن هذا المنطلق قمنا بدراسة اثر الائتمان المصرفي على النمو الاقتصادي لعينة مختارة من الدول الاعضاء في صندوق النقد العربي من خلال تطبيق نموذج الانحدار الخطي البسيط( طريقة المربعات الصغرى OLS) وباستخدام برنامج SPSS10، وقد توصل البحث الى وجود علاقة طردية بين المتغيرين في تلك الدول، الا انه يتعين ان يتوفر للائتمان المصرفي قدر معين من التطور في النظام المالي لكي يظهر تاثيره الايجابي على النمو الاقتصادي بصورة افضل.


Article
The impact of economic reform in the production and productivity of wheat crop, 'Egypt is a model' for the period(1979-2009)
أثر الاصلاح الاقتصادي في انتاج وانتاجية محصول القمح "مصر إنموذجاً" للمدة 1979-2009

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The Economic stabilization and structural adjustment is one of the most important programs for economic policies in developing and Arab countries in particular. The study focused on tackling the imbalances in the Arab agricultural sectors. Egypt was chosen as one of the most important Arab countries in the agricultural sector. The models that have been relied on are the typical production and productivity of the wheat crop, The variables chosen by the researcher were chosen as the most influential variables on the dependent variable. According to the priority given by these countries in addressing the economic imbalances in their agricultural sectors, there have been significant differences in the nature of dealing with these imbalances as one of the problems that hinder the phenomenon of growth, and to address these imbalances was a goal of self-sufficiency of this strategic crop. الملخص : يعد التثبيت الاقتصادي والتكيف الهيكلي من أهم البرامج التي توليها السياسات الاقتصادية في البلدان النامية والعربية على وجه الخصوص أهمية كبيرة حيث تتناول معالجة الاختلالات الهيكلية على مستوى القطاعات الاقتصادية ، وفي هذه الدراسة تم التركيز على معالجة الاختلالات التي تنتاب القطاعات الزراعية العربية ، وتم اختيار مصر لأنها تعد من أكثر بلدان الوطن العربي عناية بالقطاع الزراعي ، كما تم الاعتماد على النموذجين المتمثلين بالإنتاج والإنتاجية لمحصول القمح ، كما تم اختيار المتغيرات التي يرى فيها الباحث انها أكثر المتغيرات تأثيراً على المتغير المعتمد ، وبحسب الأولوية التي توليها هذه البلدان في معالجة الاختلالات الاقتصادية في قطاعاتها الزراعية برزت تباينات ملحوظة في طبيعة التعامل مع هذه الاختلالات على إنها إحدى المشاكل التي تعيق ظاهرة النمو ، وكان لمعالجة هذه الاختلالات هدف لتحقيق الاكتفاء الذاتي من هذا المحصول الاستراتيجي.

Keywords


Article
The role of regulatory authorities in the fight against money laundering
دور الجهات الرقابية في مكافحة عمليات غسيل الأموال

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study explain the role of regulatory bodies in applying effective control over money movements, combating money laundering crimes in financial institutions and banks, and the effectiveness of the role of regulatory bodies in applying this control in order to combat money laundering. The study dealt with the means that may be adopted by the regulatory authorities to combat the phenomenon of money laundering. What are the effects of individuals and society on this phenomenon? The aim of this research is to clarify the role played by the regulatory bodies in reducing the severity of this phenomenon because it has become widespread in the joints of the government and the organization and its economic and social effects on the organizations. The study was divided into four main axes: The first axis dealt with the research methodology, the second focused on the phenomenon of money laundering in the light of the control controls to combat money laundering. The third axis focused on the phenomenon of money laundering, The fourth axis dealt with the responsibility of the financial institutions' auditors to detect the phenomenon of money laundering. المستخلص عملت هذه الدراسة على توضيح دور الجهات الرقابية في تطبيق الرقابة الفاعلة على تحركات الاموال ومكافحة جرائم غسيل الاموال في المؤسسات المالية والمصارف ومدى فعالية دور الاجهزة الرقابية في تطبيق هذه الرقابة من اجل مكافحة عمليات غسيل الأموال وحدّدت مشكلة الدراسة بعدّة تساؤلات تدور حول ماهية عملية غسيل الاموال ؟ وماهي الوسائل التي يمكن ان تعتمدها الجهات الرقابية لمكافحة ظاهرة غسيل الأموال ؟ وما هي الأثار المترتبة على الفرد والمجتمع جراء هذه الظاهرة ؟ لذا هدف هذا البحث إلى توضيح الدور الذي تلعبه الجهات الرقابية من تقليل حدة هذه الظاهرة كونها أصبحت متفشية في مفاصل الدولة والمنظمة وما لها من أثار اقتصادية واجتماعية على المنظمات ، لذا قسم البحث إلى أربعة محاور رئيسية تناول المحور الأول منهجية البحث، فيما تطرق المحور الثاني إلى ماهية غسيل الأموال من حيث المفهوم والمراحل والآثار السلبية المترتبة على غسيل الأموال ، في حين ركز المحور الثالث إلى ظاهرة غسيل الأموال في ضوء الضوابط الرقابية لمكافحة غسيل الأموال ، أما المحور الرابع فقد تطرق مسؤولية مراقب حسابات المؤسسات المالية من اكتشاف ظاهرة غسيل الأموال.

Keywords


Article
The possibility of the application of Bandboxes of Wealth Lordship as a means of diversifying national income sources in Iraq, future vision
امكانية تطبيق صناديق الثروة السيادية كأحد وسائل تنويع مصادر الدخل الوطنية في العراق ( رؤيا مستقبلية )

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The Bandboxes of Wealth Lordship were created to diversify the sources of income in the petroleum countries that have financial surpluses in the early fifties of the last century. These Bandboxes were existed in developed countries that have sources of income surplus in the general budget. After the global financial crisis, the need for these Bandboxes to invest in them has increased to ease the crisis of the Iraqi economy as well as to ensure the rights of the Iraqi society in the future. In order to put the Iraqi economy on the right track, we need to establish a Bandboxes of Wealth Lordship that diversifies national sources of income to eliminate dependence on a depleted oil resource. الملخص: صناديق الثروة السيادية اوجدت لتنويع مصادر الدخل في الدول البترولية التي لديها فوائض مالية في بداية الخمسينيات القرن الماضي كما ان هذه الصناديق كانت موجودة في الدول المتقدمة التي لديها مصادر دخل فائضة عن الحاجة في الميزانية العامة للدولة وبعد الازمة المالية العالمية زادت الحاجة الى هذه الصناديق للاستثمار فيها للتخفيف من حده الازمات التي يعاني منها الاقتصاد العراقي وكذلك للحفاظ على مستقبل الاجيال القادمة التي لها الحق في العيش بكرامة ولكي نضع الاقتصاد العراقي في الطريق الصحيح نحتاج الى انشاء صندوق سيادي ينوع مصادر الدخل الوطنية للتخلص من الاعتماد على مورد نفطي ناضب لامحالة .

Keywords


Article
The role of inter-Arab investments in promoting economic development in the Arab countries for the period (1995_2014)
دور الاستثمارات العربية البينية في تعزيز التنمية الاقتصادية في البلدان العربية للمدة (1995-2014)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Most countries of the world look at investment as a necessity for economic growth, and sensitive, effective element for the advancement of their economies, so most of these countries have developed their investment and improve the business environment, investment climate and remove its restrictions among themselves to attract investment. The research aims to demonstrate the impact of inter-Arab investments on economic development in the Arab countries for the period (1995-2014), the research found that the impact of inter-Arab investments on GDP was weak ,and the best period has affected the GDP in Arab countries was in 2005, and the results the result of the econometric study found a positive relationship between the two-way investment, and GDP in the Arab countries, but these results have been suffering from autocorrelation problem , therefore cannot be Cannot be adopted in planning and forecasting for the future. After addressing the problem by using a fictitious variable the results showed an inverse relationship between the two-way investment and GDP, and this is incompatible with economic logic of economic theory, so researcher use a variable slow in addressing the autocorrelation problem and the results indicate that there is a direct correlation between investment and GDP , this is consistent with the economic logic, The results indicate that increased with inter- investment by one unit leads to increased GDP (1. 126) with the stability of other factors. The study recommended the need for the political will of most of the Arab countries in the Establishment of a cooperative Arab economic cooperative , and work to raise the savings and domestic investment and interconnection rates, besides the need to diversify the non-oil revenue sources, and follow-up and utilization of international investment indicators , the development of infrastructure to be suitable for the investor to establish projects based on strong economic fundamentals, and thus increase the chances of success and continuation of investment projects. المستخلص: أغلب بلدان العالم تنظر إلى الاستثمار على أنَّه ضرورة للنمو الاقتصادي، وعنصرٌ حساس وإداة فعَّالـة للنهوض باقتصادتها، لذا قامت أغلبيه البلدان العربية بتطوير نظامها الاستثماروتحسين بيئة الأعمال والمناخ الاستثماري لديها وإلغاء القيود فيما بينها لاستقطاب الاستثمارات . يهدف البحث إلى بيان أثر الاستثمارات العربية البينية على التنمية الاقتصادية في البلدان العربية للمدة (1995-2014)، وتوصل البحث إلى أنَّ أثر الاستثمارات البينية في البلدان العربية كان ضعيفاً على الناتج المحلي الإجمالي وإنّ أفضلَ مدة أثرتْ فيها الاستثمارات البينية في الناتج المحلي الإجمالي في البلدان العربية كان في عام 2005, وقد توصلت النتائج القياسيه إلى وجود علاقة طردية بين الاستثمار البيني, والناتج المحلي الإجمالي في البلدان العربية ولكن هذه النتائج كانت تعاني من مشكلة الارتباط الذاتي وبالتالي لايمكن الاعتماد عليها في التخطيط والتنبؤ للمستقبل, وبعد معالجة المشكلة باستخدام متغير وهمي أظهرت النتائج وجود علاقه عكسية بين الاستثمار البيني والناتج المحلي الإجمالي وهذا مخالف للمنطق والنظرية الاقتصادية, لذلك استخدم الباحث متغير إبطاء في معالجة مشكلة الارتباط الذاتي وكانت النتائج تشير إلى وجود علاقة طرديه بين الاستثمار البيني والناتج المحلي الإجمالي وهذا يتفق مع المنطق, إذ تشير هذه النتائج إلى أنَّ زيادة الاستثمار البيني بمقدار وحدة واحدة يؤدي إلى زيادة الناتج المحلي الإجمالي بنسبة (1.126) مع ثبات العوامل الأُخرى . وأوصت الدراسة بضرورة توافر الإرادة السياسية لدى معظم البلدان العربية في إقامة تجمع تعاوني اقتصادي عربي, والعمل على رفع معدلات الادخار والاستثمار المحلي والبيني, وضرورة تنويع مصادر الإيرادات الأخرى غير النفطية, كما ينبغي على صانعي السياسات الاقتصادية العربية متابعة مؤشرات الاستثمار الدولية والإفادة منها، وتطوير البنى التحتية لتكون ملائمة للمستثمر على إقامة مشاريع تستند على أسس ومرتكزات اقتصادية سليمة، وبالتالي زيادة فرص نجاح المشاريع الاستثمارية واستمرارها .


Article
The role of Information and Communication Technology in Activating Indirect Investment Application in the Saudi financial market for the period (2006 – 2013)
دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تنشيط الاستثمار المحفظي بالتطبيق في السوق المالية السعودي للمدة (2006 – 2013)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Financial markets are playing a pivotal role in the development of the economies of both developing and developed countries, as they are one of the channels that contribute to mobilizing savings from surplus financial units and an attractive tool for portfolio investments. The international financial markets have witnessed tremendous developments in recent years, the development of new markets and the development of trading and settlement systems. These developments were accompanied by a major revolution in the field of ICT. The Saudi financial market was not isolated from this development. The Market participants realized the importance of introducing technological development in order to keep abreast of international developments in order to create a sophisticated Saudi market for securities that meets the requirements of local and foreign investors through the implementation of an advanced electronic trading system that meets the ambitions and requirements. المستخلص: باتت الأسواق المالية تلعب دورا محورياً و هاماً في تنمية اقتصاديات الدول النامية والمتقدمة على حد سواء، كونها تعد احدى قنوات التي تساهم في تعبئة المدخرات من وحدات الفائض المالي وأداة جاذبة للاستثمارات المحفظية ، وقد شهدت الأسواق المالية الدولية تطورات هائلة خلال السنوات الأخيرة سواء من حيث الأدوات المالية الجديدة و ايجاد أسواق جديدة وتطوير الأنظمة المتعلقة بالتداول والتسوية ، وقد صاحب هذه التطورات ثورة كبيرة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ولم تكن السوق المالية السعودية بمعزل عن هذا التطور، إذ أدرك القائمون عليها أهمية إدخال التطور التكنولوجي لها لمواكبة التطورات الدولية بهدف إيجاد سوق سعودي متطور للأوراق المالية يلبي متطلبات المستثمرين المحليين والاجانب ، من خلال تطبيق نظام تداول الكتروني متطور يلبي الطموحات والمتطلبات المنشودة.


Article
EVALUATING THE EFFECTIVENESS OF CRISIS MANAGEMENT PROJECTS

Authors: HAZAR HAMAD HUSSAIN
Pages: 210-218
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The article describes the basic methods for evaluating the effectiveness of crisis management projects. The study proved the relevance of the study of ways to assess the effectiveness of crisis management. The analysis and systematization of the existing methods for determining the effectiveness of anti-crisis management of enterprises, discussed their advantages. It is concluded that the priority of the use of certain methods analyzed evaluating the effectiveness of crisis management in specific situations.


Article
Measuring the relationship between market value, Book value and earnings under Governance Adjustment of Financial Stock Market: An Empirical Study on companies registered in Qatar Exchange for the period ( 2006-2012 )
قياس العلاقة بين القيمة السوقية والدفترية والعائد في ظل التضبيط الحوكمي لأسواق الاوراق المالية: دراسة تطبيقية على الشركات المسجلة في بورصة قطر للفترة (2006-2012)

Authors: محمد عصام احمد
Pages: 220-235
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Corporate governance is currently used as a precautionary measure in financial markets to avoid financial crises or to reduce the efficiency of those markets; corporate governance works on adjustment transactions through a set of principles and mechanisms necessary to ensure the rights of all stakeholders. This research addresses the impact of the application of governance adjustment in Qatar Exchange on the relationship between the market value per share and the book value per share and earnings per share during the period (2006-2012), and considering 2009 years as a base year that the application of corporate governance started in order to adjust transactions. In this research we used the model applied statistician to achieve the goal of research and testing hypothesis. One of the main conclusions reached "There is variation in the level of interpretation of the book value and earnings per share to the changes in the market value during the previous, accompanying and subsequent periods to the application of corporate governance systems." المستخلص: تستخدم حوكمة الشركات حالياً كوسيلة وقائية في الاسواق المالية لتجنب الوقوع في الازمات المالية او انخفاض كفاءة تلك الاسواق؛ اذ تعمل حوكمة الشركات على تضبيط التعاملات من خلال مجموعة من المبادئ والآليات اللازمة لضمان حقوق جميع الاطراف ذات العلاقة. ويعالج هذا البحث قضية تأثير تطبيق التضبيط الحوكمي في بورصة قطر على العلاقة بين قيمة السهم السوقية والدفترية والعائد خلال الفترة (2006-2012)، وعلى اعتبار 2009 سنة اساس وهي السنة التي بدء فيها السوق بتطبيق حوكمة الشركات من اجل تضبيط التعاملات في السوق المالي، وقد استخدم أنموذج تطبيقي احصائي لتحقيق هدف البحث واختبار فرضيته وجاءت النتائج ايجابية، ومن اهم الاستنتاجات التي توصل اليها البحث " هنالك تباين في مستوى تفسير القيمة الدفترية للسهم وعائد السهم للتغيرات في القيمة السوقية للسهم خلال الفترات السابقة والمرافقة واللاحقة لتطبيق انظمة حوكمة الشركات".


Article
Liquidity Management of Islamic Banks in Syria (An Analytical Comparative Study)
إدارة السيولة لدى المصارف الإسلامية في سورية (دراسة تحليلية مقارنة)

Authors: Ghassan Ghandour غسان غندور
Pages: 237-261
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT : The importance of this study comes from examining the possibility of addressing the problem of Surplus Liquidity in Islamic banks in Syria in order to know to what extent Islamic banks in Syria invest their surplus liquidity optimally. The study dealt with two Islamic banks in Syria, the International Islamic Bank of Syria and the Islamic Sham Bank. The study data were collected based on secondary sources, analyzing the financial statements of these banks.The financial data were analyzed using an analytical descriptive approach to show the degree of liquidity of these banks. As a result, there was a high liquidity surplus among the Islamic banks in Syria. الملخّص : تتمثل أهمية البحث في دراسة إمكانية معالجة مشكلة فائض السيولة لدى المصارف الإسلامية في سورية، وذلك من أجل معرفة إلى أي مدى تقوم المصارف الإسلامية في سورية باستثمار فائض السيولة لديها بالشكل الأمثل. يتمثل مجتمع البحث بعدد من المصارف الإسلامية في سورية، وتعدادها اثنان هما مصرف سورية الدولي الإسلامي ومصرف الشام الإسلامي، وقد تم جمع بيانات الدراسة اعتماداً على المصادر الثانوية، بتحليل القوائم المالية لهذه المصارف. وقد تم تحليل البيانات المالية باستخدام المنهج الوصفي التحليلي، لبيان درجة السيولة لدى هذه المصارف، وبالنتيجة تبين وجود فائض سيولة مرتفع لدى المصارف الإسلامية في سورية.


Article
Altman Model between Theory and Practice Analytical Study for a Sample of the Iraqi Private banks to Predict Financial Failure
أنموذج Altman بين النظرية والتطبيق دراسة تحليليـة لعينة من المصارف العراقية الأهلية للتنبؤ بالفشل المالي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : The financial and banking institutions face many risks today, and the risk of financial failure is one of the most important ones. Hence, the prediction of financial failure is one of the topics that concern all parties concerned with the bank, as well as interested researchers in order to develop quantitative models based on the relative financial criteria using Modern methods of financial analysis. One of these models Altman model, which is known as the accurate model in predicting the failure of financial banks, through a range of financial ratios distinguish from the extent of successful banks from the questionable failure and failure, and to identify the nature of its activities in and Early on, allowing the relevant parties and stakeholders to take the necessary action in a timely manner. The aim of the research is to identify the effectiveness of the Altman model for Iraqi banks, and attention to this comes from the importance of knowledge of the losses and risks associated with the failure of these banks, and the impact on the base of its customers, The problem of research is the extent of the adoption of this model in the Iraqi private banks, and distinguish the successful banks from the failed. The Altman model was applied to a sample of (19) Iraqi private banks with different interest rates using the financial ratios and their graph. At the end of the analysis, some conclusions and recommendations were put forward that emphasize the need for banks to adopt models of financial analysis to know the results of their work in terms of financial failure. المستخلص : تشهد عالم الاعمال اليوم بمخاطر كثيرة ومتنوعة تواجه مختلف انواع المؤسسات المالية ومنها المصرفية، ولعل خطر الفشل المالي من اهم هذه المخاطر، ومن هنا نجد ان التنبؤ بالفشل المالي من المواضيع التي تشغل كل الجهات ذات العلاقة بالمصرف، وكذلك الباحثين المهتمين بهذا الموضوع بغية تطوير نماذج كمية تعتمد على المعايير النسبية المالية باستخدام اساليب حديثة في التحليل المالي، ومن احدى هذه النماذج أنموذج Altman والذي يعرف بأنه النموذج الدقيق في التنبؤ بالفشل المالي للمصارف، من خلال مجموعة من النسب المالية تمييز عن مدى المصارف الناجحة عن المشكوك في فشلها والفاشلة، والتعرف على طبيعة نشاطاتها في وقت مبكر، ومما يسمح ذلك للأطراف ذات العلاقة واصحاب المصالح اتخاذ الاجراءات اللازمة في الوقت المناسب، ويأتي هدف البحث للتعرف على مدى فاعلية انموذج Altman للمصارف العراقية الاهلية، والاهتمام بذلك تأتي من اهمية معرفة الخسائر والمخاطر المرتبطة بفشل تلك المصارف، وما لها من تأثير على قاعدة المتعاملين معها، فيما يكمن مشكلة البحث عن مدى اعتماد النموذج المذكور على المصارف العراقية الاهلية، وتمييزها للمصارف الناجحة عن الفاشلة، وفي هذا البحث تم تطبيق انموذج Altman على عينة مقدارها (19) مصرف عراقي اهلي مبحوث مختلف النشاط باستخدام النسب المالية والرسم البياني لها، وتم في نهاية التحليل وضع بعض الاستنتاجات والتوصيات التي تؤكد على ضرورة تبني المصارف نماذج التحليل المالي لمعرفة نتائج عملها فيما يخص بالفشل المالي.


Article
Al-Jo’anee Company: support department cost allocations with matrices, to improve decision making

Authors: Saad S. Hussein --- Dennis F. Togo
Pages: 287-298
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT : The aim of this paper is to solve the complexity of cost allocation problem where the support center at Al-Joa’anee company have a reciprocate services along with the production (operation) centers. The study used a spread sheets of excel to apply matrices to allocate the indirect costs. The company has seven centers in which two of them are production centers; the rest are called the supporting centers where they work to facilitate the production process. Many methods in cost accounting have been proposed, Via the direct method, the step-down method, the individuality method and the reciprocal methods. However not all the methods has the same applications at the process of cost allocation on the production methods, for instance, the direct methods assume there is no inter-services among the support centers. The proposed methods though has its own complexity for application but it can solve the problem of reciprocate services among the support centers. The study has proposed a systematic approach to apply the reciprocal method for Al Al-Jo’anee Company.


Article
الافصاح الألكتروني في القوائم المالية ودوره في الحد من عدم تماثل المعلومات المحاسبية / دراسة أستطلاعية لآراء عينة من المستثمرين و المحللين الماليين في سوق العراق للأوراق المالية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : The research focus on the development of accounting disclosure in companies listed in the Iraq Stock Exchange market, through the adoption of modern systems of communication that based on what the information revolution has produced of information technology and communications systems in order to benefit them in the enhancing of qualitative characteristics of accounting information and that would limit asymmetry problem of accounting information and then meet the needs of all users in accordance with the changes in the accounting environment . To achieve the objectives of the research ,the researcher adopt the descriptive approach to complete the theoretical part of the search, as well as the technique of the questionnaire has been adopted to complete the practical side of it, as the questionnaire was distributed to a sample of investors and financial analysts at the Iraq Stock Exchange market, this questionnaire included three axes each ten questions about the effectiveness of electronic disclosure in reducing the phenomenon of asymmetry of accounting information in a form that achieves the goals of the research and helps to prove its hypothesis. The research has come to some important results among them, disclosure has a big role in reducing the phenomenon of asymmetry of accounting information, as this technique regarded a fair way to provide information to all investors at the same time, without bias and with the same shape and content on the one hand and too quickly, with low cost and effort of on the other hand, so that all the categories of users treated equally of access to such information. Based on those results the researcher suggest some recommendations that are linked to compel companies listed in the Iraq Stock Exchange to open websites as one of the requirements of electronic disclosure to publish its financial statements and all explanations related to it with the auditor`s report to be under the control and supervision of the management of the market to ensure transparency in accounting information published, that would lead to the achievement of relevant and reliability of this information, which contribute to reducing the phenomenon of asymmetry of accounting information, and emphasis on issuance of a standard on electronic disclosure or add some special requirements to the rule No.(6) of the accounting rules issued by the international committee of Accounting standards, for the purpose of covering the lack in the Iraqi environment related to this subject. المستخلص : جاء هذا البحث بهدف التركيز على تطوير نظام الافصاح المحاسبي في الشركات المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية من خلال تبني النظم الحديثة للأتصال والقائمة على ما أفرزته الثورة المعرفية في نظم تكنولوجيا المعلومات والأتصالات بغية الأستفادة منها في تعزيز الخصائص النوعية للمعلومات المحاسبية والتي من شأنها أن تحد من مشكلة عدم تماثل المعلومات المحاسبية ومن ثم الإيفاء بأحتياجات المستفيدين كافة وبما يتوافق مع التغيرات الحاصلة في بيئة المحاسبة. ولتحقيق أهداف البحث, فقد أعتمد الباحث المنهج الوصفي أساسا لأكمال الجانب النظري للبحث,وكذلك تم أعتماد أسلوب قائمة الاستبيان لأنجاز الجانب العملي منه, إذ تم توزيع الاستبانة على عينة من المستثمرين والمحللين الماليين في سوق العراق للأوراق المالية, وقد تضمنت هذه الأستبانة ثلاثة محاور لكل منها عشر أسئلة تدور حول مدى فاعلية الافصاح الالكتروني في الحد من ظاهرة عدم تماثل المعلومات المحاسبية وبالشكل الذي يحقق أهداف البحث ويساعد في أثبات فرضيته. وقد توصل البحث إلى مجموعة من النتائج أهمها أن الافصاح الالكتروني له دور كبير في الحد من ظاهرة عدم تماثل المعلومات المحاسبية, حيث عد هذا الاسلوب وسيلة عادلة لتوفير المعلومات للمستثمرين كافة وفي نفس الوقت وبدون تحيز وبنفس الشكل والمحتوى من جهة وبسرعة كبيرة جدا وبأقل كلفة وجهد ممكن من جهة أخرى, وبذلك تتمتع جميع فئات المستخدمين بالمساواة التامة في الحصول على هذه المعلومات. وأستنادا إلى تلك النتائج قدمت بعض التوصيات التي ترتبط بألزام الشركات المساهمة المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية بفتح المواقع الالكترونية واحدة من متطلبات الافصاح الالكتروني لنشر القوائم والتقاريرالمالية والأيضاحات المتممة لها مع تقرير مراقب الحسابات في هذه المواقع على أن تكون تحت سيطرة وأشراف إدارة السوق لضمان الشفافية في المعلومات المحاسبية المنشورة وإضفاء خاصيتي الملاءمة والموثوقية في هذه المعلومات والتي تسهم في الحد من ظاهرة عدم تماثل المعلومات المحاسبية, والتأكيد على أصدار معيار خاص بشأن الافصاح الالكتروني أو إضافة بعض المتطلبات الخاصة بالافصاح الالكتروني للقاعدة رقم (6) من القواعد المحاسبية إستنادا إلى التوصيات الصادرة عن لجنة معايير المحاسبة الدولية, لأجل سد الفراغ الموجود في البيئة العراقية بخصوص هذا الموضوع.

Keywords


Article
The Relationship Between the Accounting Reservation and the Efficiency of Investment
العلاقة بين التحفظ المحاسبي وكفاءة الاستثمار

Authors: مزبان محمد فرهان
Pages: 337-347
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : There are two types of reservations that affect the decision to invest in companies, namely conditional and unconditional. The first type of reservation requires corporate managers to recognize investment losses (arising as a result of an investment project) on a periodic basis. This type is specific to the investment decision through the inverse relationship between recognition of losses and reputation of the company. On the other hand, the unconditional reservation dwarfs the profits achieved, especially the diminishing profits. Therefore, this type of reservation may help investors overcome the obstacles to the investment decision in the company by eliminating the risk of investment decision. الملخص : تتباين الأطر المحاسبية الخاصة بالتحفظ التي لها أثر على كفاءة قرار الاستثمار في الشركات بين تحفظ مشروط واخر غير مشروط. ويلزم النوع الأول من التحفظ مدراء الشركات على الاعتراف بالخسائر الاستثمارية (الناشئة نتيجة للمشروع الاستثماري) على أساس دوري. ويعد هذا النوع محددا لقرار الاستثمار من خلال العلاقة العكسية ما بين الاعتراف بالخسائر وسمعة الشركة. ومن جانب اخر فان التحفظ غير المشروط يحجم الأرباح المتحققة وخصوصا الأرباح المتناقصة. وبالتالي فان هذا النوع من التحفظ قد يساعد المستثمرين في التغلب على معوقات قرار الاستثمار في الشركة من خلال التخلص من مخاطر قرار الاستثمار


Article
The Impact of disclosure of segment information in the financial interim reports on the quality of accounting information/ field study.
أثر الافصاح عن المعلومات القطاعية في التقارير المالية المرحلية على جودة المعلومات المحاسبية دراسة ميدانية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The aim of this research is to test the impact of the disclosure of segment information in the financial interim reports on the quality of accounting information, represented by a set of basic and secondary characteristics issued by the joint venture between the IASB & FASB, in 2010 To achieve the extent to which these characteristics are achieved in progress reports prepared according to the Company's segments in order to give greater confidence in the information prepared by the financial reports. The research reached a set of conclusions, most notably: The existence of a statistically significant impact on the disclosure of segment information in the interim financial statements on the quality of the accounting information,by disclosing the impact of these disclosures on both the basic and secondary characteristics of the accounting information. The research provides some recommendations, the most important of which are: The need for companies to disclose the segment information according to accounting standards to ensure the quality of the accounting information in the interim financial reports published. المستخلص: يهدف البحث الى تسليط الضوء على دراسة و إختبار أثر الإفصاح عن المعلومات القطاعية في التقارير المالية المرحلية على جودة المعلومات المحاسبية المتمثلة بمجموعة من الخصائص الأساسية و الثانوية والصادرة عن المشروع المشترك بين IASB & FASB وذلك في عام 2010 للوصول الى مدى تحقق هذه الخصائص في التقارير المرحلية التي تعد وفقاً لقطاعات الشركة وذلك لإعطاء ثقة أكثر بالمعلومات التي تعد بواسطة التقارير المالية. وتوصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات ابرزها:- وجود تأثير ذات دلالة إحصائية للإفصاح عن المعلومات القطاعية في التقارير المالية المرحلية على جودة المعلومات المحاسبية، وذلك من خلال بيان أثر هذه الإفصاحات على كل من الخصائص الأساسية والثانوية للمعلومات المحاسبية. وفي النهاية قدم البحث بعض التوصيات أهمها:- ضرورة إتباع الشركات الإفصاح عن المعلومات القطاعية وفقاً للمعايير المحاسبية لضمان جودة المعلومات المحاسبية في التقارير المالية المرحلية المنشورة .

Table of content: volume:1 issue:37