Table of content

The Iraqi Journal of Veterinary Medicine

المجلة الطبية البيطرية العراقية

ISSN: 16095693
Publisher: Baghdad University
Faculty: Veterinary Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Since 1977- The Iraqi Journal of Veterinary Medicine is the scientific publication of the Faculty of Veterinary Medicine, University of Baghdad. It is published twice a year. The two issues comprise one volume. It Aims at improving and expanding the knowledge in all veterinary fields inside and outside Iraq to make known the research works of Iraqi Scholar to international Veterinary Sciences.

Loading...
Contact info

iraqijvm@yahoo.com

Table of content: 2017 volume:41 issue:1

Article
Experimental infection on the locally isolated avian infectious laryngotracheitis virus
الخمج التجريبي للعترة المحلية لفايروس التهاب الحنجرة الرغامي المعدي في الدجاج

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to evaluate virulence of local isolated avian infectious laryngotracheitis virus in experimentally infected chicken. Forty chickens 10 weeks old were used for the experimental infection with the locally isolated infectious laryngotracheitis virus. Chickens were divided into three groups, the first group consisted from 20 chickens infected with isolated infectious laryngotracheitis virus (2×104.16 TCID 50/50 µl) via eyes and mouth drops (one drop for each). The second group consisted of 10 chickens (non-infected) in contact with infected group inoculated with maintenance media (Minimum essential medium) on their eyes, to observe if the infected group can spread the virus. The third group consisted from 10 chickens (non-infected) were left as a control group separated from other groups, inoculated with maintenance media (Minimum essential medium) on their eyes. Clinical signs and mortality were examined daily up to 12 days post infection. The main clinical signs were depression coughing and gasping with mild conjunctivitis and no mortality. Enzyme linked immunosorbent assay (ELISA) test was conducted on the collected sera of chickens before and after experimental infection with isolated virus. The results of ELISA test was negative for all groups of chickens before experiment and positive results for infected group with titer approximately ranging from (2534-7910); Measure of central tendency and dispersion were used with mean (4874.75) and stander error (355.96 13.6%); while negative results for contact group and control group. Eighteen chickens (10 weeks old) separately were divided into three groups (infected, contact and control) treated as mention above and were used for histopathological examination; the chickens were killed, two in each group at 24 hr., 48 hr. and 72 hr. post infection. The histopathological changes on trachea and larynx were intracellur inclusion bodies formation detected at 72hr., post infection for infected group only.استخدمت 40 دجاجة بعمر 10 اسابيع لغرض الاصابة التجربية بفايروس التهاب الحنجرة والرغامي المعدي المعزول 50/50 TCID 2×104.16) مل) بالتقطير بالعين والفم. إذ تم إصابة المجموعة الاولى المؤلفة من 20 دجاجة، المجموعة الثانية المؤلفة من 10 دجاجات (غير مصابة) ملامسة للمجموعة المصابة اما المجموعة الثالثة المؤلفة من 10 دجاجات تركت كمجموعة سيطره (غير مصابة) تم تقطيرها بالوسط الزرعي الخاص بالخلايا عن طريق الفم والعين. لوحظت الاعراض السريرية والهلاكات على مدى 12 يوم من اصابة الدجاج بالفايروس واهم ما لوحظ على الدجاج هو الاجهاد، السعال، اللهاث مع التهاب بسيط لملتحمة العين و بدون هلاكات. تم اجراء فحص الانزيم المناعي الممتز على الامصال التي جمعت من افراخ التجربة قبل وبعد الاصابة بفايروس التهاب الحنجرة والرغامي المعدي المعزول. إذ كانت نتيجة الفحص سالبة لكل مجاميع التجربة قبل الاصابة بالفايروس وموجبة فقط للمجموعة الاولى التي تم اصابتها بالفايروس بمعيار يتراوح من (2534-7910) واستخدمت مقايس التمركز والتشتت بمعدل (4874.75) وخطأ قياسي (355.9613.6%) في حيث كانت سالبة للمجموعة الثانية والثالثة بعد الاصابة. أستخدمت ثمانية عشر من الدجاج بعمر 10 أسابيع بصورة منفصلة حيث عوملت كما التجربه اعلاه لغرض اجراء الفحص النسيجي المرضي تم قتل دجاجتان من كل مجموعة بعد 24 ساعة، 48 ساعة و 72 ساعة من الاصابة بفايروس التهاب الحنجرة والرغامي المعدي المعزول. إذ كانت التغيرات النسيجية المرضية للاعضاء التي تم جمعها (الحنجرة والرغامي) هي تكون اجسام نووية ضمنية وخلايا عملاق بعد 72 ساعة من الاصابة بالفايروس المعزول لمجموعة الاصابة فقط.


Article
The antimicrobial role of emulsifying salts against E.coli O157:H7 contaminated local markets soft cheese of Baquba city
دور أملاح الاستحلاب كمضاد بكتيري لجرثومة الايشريكيا القولونية نمط (O157:H7) الملوثة للجبن الطري المحلي في اسواق مدينة بعقوبة

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to investigate the degree of contamination of locally produced soft cheese samples by Escherichia coli O157:H7 and to determine the ideal emulsifying salts and their appropriate ratios for emulsification of soft cheese and their impacts on microbial load of that influence public health. Samples collected randomly from five popular parties markets affiliated to the city of Baquba 60 samples of the local soft cheese produced by farmers at a rate of 30 samples for each of the summer season, from the beginning of July to the end of August, while the other thirty sample of winter season were collected from the beginning of December to the end of January to study their bacterial load of coli form and Escherichia coli especially E. coli O157:H7. The result showed total bacterial count characterized by high significance (P<0.01) in the local cheese samples of summer and winter season also. The results proved the bactericidal and bacteriostatic effect of emulsifying salts on microbial activity was confirmed when the total bacterial count was significantly (P<0.01) reduced in soft cheese with (2.5%) of emulsifying salts added. Were no growth of E. coli and E. coli O157:H7 after adding (2%) of emulsifying salts to nutrient broth and the results confirmed that the best mixing of the components of emulsifying salts that is made up of (90% Sodium tripolyphosphate + 10% Trisodium citrate).التجربة شملت دراسة تلوث عينات من الجبن الطري المحلي بأعداد الايشريكيا القولونية نمط (O157:H7) وتحديد انواع الاستحلاب النموذجيه ونسبها الملائمة لاستحلاب الجبن الطري وتأثيرها في التلوث الجرثومي المؤثر في الصحة العامة. جمعت العينات بصوره عشوائية من اسواق خمسة اطراف شعبيه تابعه لمدينة بعقوبة (60) عينه من الجبن الطري المحلي المنتج من قبل الفلاحين والبقالين وبمعدل (30) عينه لكل من الموسم الصيفي من بداية تموز الى نهاية آب والموسم الشتوي من بداية كانون الاول الى نهاية كانون الثاني لدراسة التلوث الجرثومي من بكتريا القولون وجنس الاشريكيا خصوصا نوع الايشريكيا القولونية نمط (O157:H7). تميز العد الجرثومي الكلي بالارتفاع العالي المعنوية (P<0.01) في عينات الجبن المحلي للموسم الصيفي والشتوي. وقد اثبتت النتائج التأثير القاتل او المثبط لنشاط الجراثيم بواسطة املاح الاستحلاب المستخدمه حيث انخفض معدل العد الجرثومي الكلي بفرق عالي المعنوية (P<0.01) بعد اضافة وخلط (2.5%) من املاح الاستحلاب مع الجبن الطري المحلي المفروم مباشرة وانعدام نمو الاشريكيا القولونية وجراثيم الايشريكيا القولونية نمط (O157:H7) بعد اضافة (2%) من املاح الاستحلاب الى المرق المغذي لنمو الجراثيم وتؤكد النتائج بان افضل خلطه لمكونات املاح الاستحلاب للجبن الطري المحلي هي تتكون من 90%الفوسفات المتعدد لثلاثي الصوديوم مضافة إلى 10%من سترات ثلاثي الصوديوم.


Article
Determination the causative strain for hydatid cyst in Iraqi cattle by using ND1 gene
تحديد السلالة المسببة للأكياس المائية في الأبقار العراقية باستخدام جين ND1

Loading...
Loading...
Abstract

Hydatid Cysts were obtained from 15 cows from liver, lung, spleen, heart, and peritoneal cavity, between December 2014 and October 2015. Hydatid cysts (protoscoleces) were used for deoxyribonucleic acid extraction by using mechanical grinder. The purification of mtDNA was done by (promega kit, USA). The mitochondrial NADH dehydrogenase subunit 1 (ND1) genes was used as targets for polymerase chain reaction amplification, all hydatid cysts yielded amplification products. Polymerase chain reaction product for NADH1 800 basic pair. The polymerase chain reaction products were purified and partial sequences were generated. The sequences obtained were found to align with corresponding region for ND1 gene in the Gene Bank nucleotide database confirming to genotype of sheep strain (G1) in Iraq, Phylogenetic analysis of partial sequence data from ND1 genes for obtained Phylogenetic tree. G1 genotype was the most common taxon and the actual source of infection of Iraqi's cattle. All of 15 strains were G1 genotype (sheep strain) based on the partial sequences of NADH dehydrogenase 1 (ND1). تم الحصول على الأكياس المائية من 15 بقرة من الكبد، الرئة، الطحال، القلب والتجويف البريتوني ما بين كانون الأول 2014 وتشرين الاول 2015 وقد استخدمت رؤيسات الاكياس المائية لاستخلاص الدنا باستخدام طريقة السحق الميكانيكي. تمت تنقية الدنا المايتوكونديري باستخدام كت (بروميكا. امريكي المنشأ). قد استخدم جينND1 كهدف لتفاعل سلسلة البوليمرات وقد اعطت جميع الاكياس المائية نتائج للتضاعف وكان حجم الجين 800 زوج قاعدي، تم تنقية ناتج التضاعف وتحديد تسلسل القواعد النايتروجينية له. اجريت مطابقة للتسلسلات التي تم الحصول عليها في بنك الجينات العالمي لأثبات الأصابة بسلالة الاغنامG1 في العراق. وقد تم اجراء تحليل للسلالات الوراثية للجين للحصول على الشجرة الوراثية. النمط الوراثيG1 اكثر الاصناف انتشاراَ ويعتبر مصدر الاصابة للابقار العراقية. جميع الـ15 سلالة كانت للنمط الوراثيG1 (سلالة الاغنام) اعتماداَ على التسلسلات الجزئية لـ NADH.


Article
Immune response interaction of Klebsiella pneumoniae and Eimeria tenella
Eimeria tenella وطفيليKlebsiella pneumonia تداخل الإستجابة المناعية لجرثومة

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to investigate the immune responses (Cellular and humoral) to Klebsiella pneumoniae and Eimeria tenella by using Delayed Type Hypersensitivity Test (Skin Test) and Tube Agglutination Test in sixteen local breed rabbits. Animals were divided into four equal groups; First group was immunized subcutaneously with 1 ml (1000 µg/ml) of sonicated Eimeria tenella oocysts –SETO-ET), second group was immunized subcutaneously with 1 ml (1000 µg/ml) of sonicated Whole Cells Klebsiella pneumoniae antigen –SKWC-KP), third group was immunized subcutaneously with 1 ml (500 µg/ml of sonicated Eimeria tenella –SETO-ET and 500 µg/ml SKWC-KP). The fourth control group was injected subcutaneously by 1 ml of phosphate buffer saline. After 14 days all groups were given a booster dose at the same dose above. Results of Delayed type hypersensitivity showed that the third group had a high significant (P≤ 0.05) skin test reaction of Erythema and induration compared to the first and second groups after 24, 48 and 72 hours. Also, that was synchronized with the increased titers of antibodies, which increase to peak (720 ± 201.32) compared with the first group (200 ± 40.00) and second group (360 ± 100.66) after 35 days. This is the first study about the synergistic immune response interaction between Klebsiella pneumoniae and Eimeria tenella antigens in Iraq.هدفت هذه الدراسة إلى معر فة التداخل الاستجابة المناعية ( الخلوية والخلطية) لجرثومة الكليبسيلا الرئوية (Klebsiella pneumonia) وطفيلي الايميريا تينيلا (Eimeria tenella) من خلال استعمال فحص الحساسية المتأخر في الجلد وفحص التلازن في الانبوبة وذلك باستعمال ستة عشر ارنبا محليا. وزعت بصورة عشوائية الى اربعة مجاميع متساوية . منعت المجموعة الاولى بمستضد اكياس بيض طفيلي الايميريا تينيلا المكسرة وبجرعة 1 مل (1000 ميكروغرام / مل) / تحت الجلد، والمجموعة الثانية منعت بمستضد الخلية الكاملة لجرثومة الكليبسيلا الرئوية المكسرة وبجرعة 1 مل ( 1000 ميكروغرام / مل) / تحت الجلد، والمجموعة الثالثة منعت بجرعة 1مل (500 ميكروغرام / مل بمستضد طفيلي الايميريا تينيلا + 500 ميكروغرام / مل بمستضد الخلية الكاملة لجرثومة الكليبسيلا الرئوية المكسرة)/ تحت الجلد، وحقنت المجموعة الرابعة (مجموعة السيطرة) 1مل من المحلول الملحي الفسلجي تحت الجلد.وبعد مرور اربعة عشر يوما من التمنيع، اعطيت المجاميع الممنعة جرعة التقوية بنفس الجرع المذكرة اعلاه. اظهرت نتائج فحص الجلد المتأخر للمجموعة الثالثة وجود اهمية معنوية (0,05 ≥Р) في تفاعل الاحمرار والتصلد للجلد مقارنة مع المجموعتين الاولى والثانية وذلك بعد مرور 24 و48 و72 ساعة، فضلا عن وجود تناغم مع مستوى المعيارالحجمي للضدات والذي ارتفع ليبلغ 201.32±720 مقارنة مع المعياران الحجميان للمجموعة الاولى والذي بلغ 40.00±200 والمجموعة الثانية 100.66± 360 بعد مرور 35 يوما من التمنيع. نستنتج من هذه الدراسة والتي تعد الاولى، فعل التداخل التأزري بين مستضدي جرثومة الكليبسيلا وطفيلي الايميريا تينيلا في الاستجابة المناعية (الخلوية والخلطية).


Article
Isolation and identification of the Newcastle disease virus from field outbreaks in broiler and layer flocks in Iraq
عزل وتعريف فايروس مرض النيوكاسل من الاصابات الحقلية في قطعان اللاحم والبياض في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Newcastle disease is one of serious pathological problems and causes of vast economic losses during 2011-2016 in Iraq. The disease caused high mortalities in all types of poultry nevertheless of vaccination. In this study all samples were collected from infected flocks with clinical signs of the disease. Inoculation of chicken embryonated eggs was carried out for virus isolation, identification, Haemagglutination and Haemagglutination Inhibition assay. Using Reverse Transcriptase-Polymerase Chain Reaction to confirm the presence of the virus, Intra Cerebral Pathogenicity Index and Mean Death Time were used to confirm all the isolates that were velogenic. The important determinant of Newcastle disease virus pathogenicity is fusion protein that has been used for phylogenetic analysis. sequencing and compared genetically of Newcastle disease virus Iraqi isolate to publish sequences acquired from GenBank showed 99% sequence similarity to the Iran isolate IRI 1392k (KJ176996.1). It can concluded from these data that introduction new virus was occurred in Iraqمرض نيوكاسل هو احد المشاكل المرضية الخطيرة في الدواجن وسبب خسائر اقتصادية هائلة خلال 2011-2016 في العراق. وقد سبب هذا المرض هلاكات عالية في جميع أنواع الدواجن على الرغم من التلقيح. في هذه الدراسة تم جمع جميع العينات من قطعان المصابة التي ظهر عليها أعراض وعلامات المرض. أجري حقن أجنة بيض الدجاج لعزل الفيروس وأجري التعرف على الفيروس من فحص التراص الدموي وتثبيط التراص الدموي .واستعمل عكسي الناسخ للبلمرة المتسلسل لتأكيد وجود الفيروس، مؤشر امراضية الحقن في المخ ومتوسط وقت الموت لتأكيد ان كل عزلات الفيروس هي عالية الضراوة. إن العامل المهم لإمراضية فيروس مرض نيوكاسل هو بروتين الإنصهار وهو عادة يستخدم لتحليل التطور والنشوء. التسلسل والمقارنة الجينية لعزلة النيوكاسل العراقية لنشر التسلسل الذي تم الحصول عليه من بنك الجينات اظهر تماثل بنسبة 99% مع العزلة الإيرانية 1392k (KJ176996.1) نستخلص من هذه المعلومات، حدث دخول فيروس جديد الى العراق.


Article
Morphological and histochemical features of the cloaca of Turkey hen Meleagris Gallopavo
الصفات الشكلية والكيميائي النسجي للمجمع في اناث دجاج الرومي (Meleagris Gallopavo)

Loading...
Loading...
Abstract

The study includes six adult healthy hen turkey. The cloaca has three compartments separated by two circular folds and next to rectum is the coprodeum which the largest and measured (2.5±0.2cm) in length and (2.1±0.1cm) in diameter. The middle and smallest is the urodeum that measured about (1.01±0.2cm) in length and (1.2±1cm.) in diameter, that receives the ureter and left oviduct. Posteriorly, the proctodeum that measured about (1.4±0.1cm) in length and (1.6±1cm.) in diameter. The coprodeum mucosa has short and flat villi. The urodeum mucosa has tall branching pyramidal mucosal villi. The mucosa of proctodeum has lost the villi pattern. The three compartments were lined with mucous secreting columnar cells, most of these epithelial cells were positive for Alcian blue (2.5pH) stain and few were positive for PAS stain. The epithelial tubular glands showed positive reaction for Alcian blue satin only. The lamina propria of these compartments was cellular loose connective tissue displayed numerous of lymphatic nodules. The muscular mucosa is lost in proctodeum only. Tunica muscular is composed of two layers of smooth muscles fibers in coprodeum and urodeum and turned into skeletal type in proctodeum. The mean height of mucosal villi has significantly increased in urodeum.شملت الدراسة ستة من اناث دجاج الرومي السليمة صحيا . تكون المجمعمن ثلاث اجزاء منفصلة عن بعضها بواسطة طيتين من النسيج المخاطي. وبعد المستقيم يبدأ كوبروديم وهو اكبر الاجزاء ويبلغ طوله (0.1±2.5) سم بينما يلغ قطره (0.1±2.1) سم. الجزء الاوسط والاصغرحجما هو أوروديم والذي بلغ طوله (1.01±0.2) سم بينما بلغ قطره (1±1.2) سم وفي جداره يفتح الحالبين وقناة البيض اليسار. الى الخلف يقع بروكتوديم. ظهرت الغلالة المخاطية للكوبروديم مكونة من زغابات مخاطية قصيرة وعريضة بينما أوروديم كانت الزغابات وطويلة ومنقسمة ذات شكل هرمي، في الغلالة المخاطية للبروكتوديم بينت اختفاء الزغابات المخاطية. اظهرت المخاطية للاجزاء الثلاثة انها تبطن بالخلايا العمودية البسيطة ذات الافراز المخاطي والتي اظهرت تكون غدد ظهارية انبوبية داخل الصفيحة اللبادية والاخيرة بدورها تكونت من النسيج الضام الرخوي الخلوي والغني بالعقيدات اللمفاوية. تكونت الغلالة العضلية من طبقتين من العضل الاملس في الجزئين الأوليين بينما في الجزء الأخير من المجمع تحولت العضلية من النوع الأملس الى العضل المخطط. ظهر فارق احصائي مهم في قيم ارتفاع زغابات المخاطية في أوروديم. معظم الخلايا الظهارية اظهرت تفاعل ايجابي لصبغة الاليشيان الأزرق (الأس الهيدروجيني 2.5) خصوصا تلك التي تغلف جوانب الزغابات بينما اظهرت الخلايا الظهارية في قمة الزغابات تفاعل ايجابي لصبغة كاشف الشفت الايودي واظهرت الخلايا الظهارية للطويقات الظهارية تفاعل ايجابي للاليشيان الازرق فقط.


Article
Isolation of some species of fungi from fecal samples in Zawraa Park Zoo in Baghdad
عزل بعض الفطريات من براز حيوانات حديقة الزوراء في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Fecal samples were collected from eleven animal species, representing, different species. Samples were collected from cages before daily cleaning, in clean container, the sample was homogenized in tube contain sterile saline and kept for 30 min. and transferring 1 ml of the supernatant into Sabouraud Dextrose broth and incubate at 25-30˚C for two weeks, then 0.1 ml were seeded in Petri dishes containing Sabouraud Dextrose agar with chloramphenicol (50 mg/l). Results indicates high percents isolate for Geotrichum candidium (70.90%) of all animals, the high percents was from Porcupines, Kangaroos, Camels, and ponies (100%), followed by Wolves, Lamas, Dogs, Monkys, Mountain goats, Deers and Lions (83.33, 75, 66.66, 66.66, 50, 28.57 and 20)% respectively. The second high percent isolate was Rhizopus spp. (43.63%) reported in Porcupine, Kangaroo, Camels and Lions was 100% of isolates, followed by Pony (50%), Lama (33.33%), Deers (28.57%) and Monkys (25%). Also Aspergillus niger were isolates (3.63%), from Monkys (8.33%) and from deers (14.28%) while Aspergillus flavus isolates were (1.81) from Wolves (16.66%) and Fusarium spp. isolates (1.81%), from Wolves (16.66%). The results indicated that zoo animals may consider as a source of infection and transmission of fungi. تم جمع عينات البراز من احد عشر نوعا من حيوانات حديقه الزوراء في بغداد، حيث جمعت قبل التنظيف اليومي للموقع في حاويات نظيفة، اخذ كميه من البراز وتمت مجانسته في انابيب تحتوي على محلول ملحي وتركه لمدة 30 دقيقة ونقل 1 مللتر من السائل الطافي في مرق سابورود دكستروز وحضن في 25-30 م˚ لمده اسبوعين، ثم اخذ 0.1 مللتر وزرعها على وسط اكارالسابورود دكستروزالحاوي على الكلورامفينيكول (50 ملغم/لتر). اشارت النتائج الى اعلى نسب عزل كانت لفطر Geotrichum candidium ((70.90% من جميع الحيوانات، وكانت اعلى نسبه كانت من برازالدعلج ، الكنغر، الجمال، وحصان بوني (100٪)، تلتها الذئاب، الاما، الكلاب، القرود، الماعز الجبلي، الغزلان والأسود (83.33 و75 و66.66 و66.66 و50 و28.57 و20)٪ على التوالي. اما ثاني نسبه عزل كانت لفطرRhizopus spp. وبنسبة (43.63%)، وكانت تشكل في الدعالج، الكناغر، والجمال والأسود 100٪ من العزلات، يليه الحصان بوني (50٪)، لاما (33.33٪)، الغزلان (28.57٪) والقرود (25٪)، في حين عزلت Aspergillus niger (3.36%) وتشمل القرود (8.33٪) ومن الغزلان (14.28٪) كذلك عزلت Aspergillus flavus وFusariumspp (1.81) من الذئاب (% (16.66). .اشارت النتائج حيوانات حديقه الحيوان تعتبر مصدرا للاصابة ونقل الفطريات.


Article
Evaluation of Pyloroplasty repair by Single layer Simple Interrupted Extra Mucosal technique in Dogs
التقويم البوابي في الكلاب باستخدام تقنية خياطة الصف الواحد من البسيط المتقطع للطبقة تحت المخاطية

Loading...
Loading...
Abstract

In this study a pyloroplasty technique was designed by using a single layer simple interrupted extra-mucosal suture pattern on pyloric region in dogs. Nine adult dogs were used to induce longitudinal surgical incision in the pyloric region under general anesthesia using a combination of 15mg/kg B.W. ketamine hydrochloride 5% and 5 mg/kg B.W Xylazine hydrochloride 2%. The incision was closed by pyloroplasty technique (longitudinal incision for whole layers with transverse suturing) using single layer simple interrupted extra mucosal technique. The examination achieved by daily clinical observation, radiological finding, at the end of 21st day post operation, macroscopical and histopathological examination at the period 3rd, 7th, and 21st days post operation. The results showed no significant clinical changes in body temperature and physiological activity. The radiological findings showed good patency of the pyloric canal after 21st days post operation. The macroscopic finding shows heavy amount of the omentum adhered around the site of incision. The microscopic finding showed good healing process by re-epithelization of the mucosal layer associated with granulation tissue proliferation, angiogenesis, and less infiltration of mononuclear inflammatory cells. The conclusion indicated that single layer simple interrupted extra mucosal suture pattern technique can be used successfully in repair the pyloric stenosis in dog.هدفت الدراسة لتقيم استخدام تقنية خياطة الصف الواحد من البسيط المتقطع تحت المخاطية المنطقة البوابية في الكلاب.استخدمت 9 كلاب ناضجة واستحدث فيها شق جراحي في المنطقة البوابية من المعدة تحت التخدير العام باستخدام مزيج الكيتامين هيدروكلورايد وبجرعة 15 ملغم/كغم من وزن الجسم بتركيز 5%، الزيلازين وبجرعة 5 ملغم/كغم من وزن الجسم بتركيز 2%. تم اغلاق الجرح بتقنية التقويم البوابي (احداث شق طولي يشمل كل الطبقات وخياطته بالخياطة المستعرضة) باستخدام خياطة الصف الواحد من البسيط المتقطع من تحت المخاطية. تمت التمابعة السريرية يوميا والفحوصات الاشعاعية في نهاية اليوم الواحد والعشرين بعد العملية. اما الفحوصات العيانية والنسجية المرضية فتمت في نهاية اليوم الثالث و السابع والواحد والعشرين بعد العملية، اظهرت نتائج الفحوصات السريرية عدم وجود فرق معنوي يذكر في درجات الحرارة والفعاليات الفسلجية، اما الفحوصات الاشعاعية فقد اظهرت وجود انفتاح المجري البوابي في الفترة الواحد والعشرين يوما بعد العملية اما الفحوصات العيانية اظهرت وجود التصاق الخلب وبكمية كبيرة حول منطقة العملية، اما الفحوصات النسجية المرضية فقد اظهرت استمرار في مراحل الالتئام متمثلا باعادة بناء الطبقة الطلائية للطبقة المخاطية مع نضوج وتكاثر النسيج الحبيبي والاوعية الدموية وقلة ارتشاح الخلايا وحيدة النواة الالتهابية، نستنتج من النتائج اعلاة امكانية استخدام وبنجاح تقنية الخياطة الصف الواحد من البسيط المتقطع للطبقة تحت المخاطية في المنطقة البوابية في علاج حالات التضيق البوابي في الكلاب.


Article
Determination of lead concentration in water and in different organs of Carrasobarbus luteus and Cyprinus carpio Tigris River
تقدير تركيز الرصاص في مياه وانسجة مختلفه من سمكتي الحمري Carrasobarbus luteus والكارب الشائع Cyprinus carpio في نهر دجلة

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was carried out during the period from November 2015 to April 2016 to determine the concentration of lead in Tigris River. A total of 75 fish of Hamri Carrasobarbus luteus and 82 specimen of common carp Cyprinus carpio were sampled at three different stations. Atomic absorption spectrometry is a technique for measuring quantities of Lead present in water and fish. The results showed that the mean concentration of lead in water more than in fish organs. Statistical analysis showed no significant differences in lead concentration between all stations. In C. luteus and C. carpio showed no significant differences in gills, muscles, liver and kidney between different length groups for each station. Length group 21- 30 cm at station 2 showed increasing differences compared with the same length group at station 1, Also C. carpio of Length group 31-40 cm at station 2 showed significantly increasing (P≤0.05) compared with the same length group at station 1. The highest concentration of lead was recorded in studied organs of C. luteus at station1as the following sequence: Gills > kidney > liver > muscles, while station 2: kidney > gills > liver > muscles, station 3 characterized as following sequence: Kidney > liver > gills > muscles. The highest concentration of lead was recorded in studied organs of C.carpio at station1as the following sequence: Gills > liver > muscles > kidney, while station 2: Gills > kidney > liver > muscles, station 3 characterized looks like a sequence of station 1 as following: Gills > liver > muscles > kidney. In conclusion, the result of the present study approved the presence of lead in the water of Tigris River and fish living inside it. In addition, the mean concentration of lead in water was more than in fish organs. The results also reported that lead concentration was higher than the allowable WHO concentration. أجريت هذه الدراسة للفترة بين تشرين الأول 2015 ونيسان 2016 لتحديد تركيز الرصاص في نهر دجلة. تم اختيار ثلاث محطات من نهر دجلة في مدينة بغداد . جمع 75 نموذجاً من سمكة الحمري و 82 عينة من اسماك الكارب الشائع، استعمل جهاز المطياف الذري لقياس تركيز الرصاص، في الماء والأسماك. أظهرت الدراسة الحالية ارتفاع تركيز الرصاص في المياه مقارنة بأنسجة الأسماك. اشارت النتائج الى عدم وجود فروق معنوية في تركيز الرصاص المذاب بين جميع المحطات، ولم تظهر فروقات معنوية في غلاصم وعضلات وكبد وكلى سمكة الحمري لمختلف مجاميع الاطوال لكل محطة اثناء مدة الدراسة. لوحظ وجود زيادة معنوية لتركيز الرصاص في سمكة الحمري لمجموعة الطول 21-30 سم في المحطة الثانية مقارنة بنفس مجموعة الطول في المحطة الاولى، كما اظهرت النتائج وجود فروقات معنوية في سمكة الكارب الشائع لمجموعة الطول 40–31 سم للمحطة الثانية مقارنة بالمحطة الاولى. سجل أعلى تركيز للرصاص في انسجة سمكة الحمري للمحطة الاولى حسب التسلسل التالي: الغلاصم > الكلى > الكبد > العضلات، في حين سجلت المحطة الثانية التسلسل التالي: الكلى > االغلاصم > الكبد > العضلات، اما المحطة الثالثة فكانت بالتسلسل التالي: الكلى > الكبد > الخياشيم > العضلات. اما في سمكة الكارب الشائع فكانت اعلى تركيز للرصاص بالتسلسل التالي: الغلاصم > الكبد > العضلات > الكلى للمحطة الاولى، في حين سجلت المحطة الثانية: الغلاصم > الكلى > الكبد > العضلات، اختلفت المحطة الثالثة بشكل قليل وكما يلي: الغلاصم > الكبد > العضلات > الكلى. وفي الختام وافقت نتائج الدراسة الحالية وجود الرصاص في مياه نهر دجلة والأسماك الحية داخله. وبالإضافة إلى ذلك، كان متوسط تركيز الرصاص في المياه أكثر من بالأعضاء الأسماك. وذكرت النتائج أن تركيز الرصاص كان أعلى من تركيز منظمة الصحة العالمية المسموح به.


Article
Determination of insecticide Deltamethrin residues in local and imported raw milk samples collected from different animal's species and the effect of processing heat treatment on its content in milk
تحديد متبقيات المبيد الحشري دلتاميثرين في حليب الحيوانات وتاثير المعاملات الحرارية عليها

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 163 milk samples (500 ml each) of cows, ewe, goats, buffaloes, camels were collected randomly at weekly intervals (10 samples/ week) from both Abu-Ghraib and Al-Fudhailiya villages and also for different local retail markets inside the Baghdad province and these samples were including milk of different animal species, milk cans, bulk milk tanks and imported Ultra-high temperature processing milk. Among the total milk samples only 138 milk samples were examined during two climatic periods where the first period was in summer that extended from the beginning of September to the end of October 2015 while the second period was in winter that extended from the beginning of January to the end of February 2016. Besides that, some of the selected positive samples for Deltametrin residues were subjected to one of the commercial heat treatments such as 63°C/30 min., 80°C/5 min. and 100°C/5 min. to evaluate the efficiency of heat exposure on the degradation of Deltametrin residues in milk. The results pointed out that milk samples containing the higher fat percentage exhibited significantly (P<0.05) the highest concentration of Deltametrin in summer (0.08ppm) than in winter (0.008 ppm) seasons. It was clearly obvious that the detectable concentrations of the Deltametrin were higher in buffalo's and ewe milk samples than those found in cows, goats and camels and such results could be attributed to the higher fat content of buffalos and ewes milk than the other animals as well as the lipophilic nature of the Deltamethrin. In other word, increased the fat percentages of milk was being associated with an increased level of Deltametrin residues due to the lipophilic nature of the Deltametrin pesticide. The current results revealed that milk samples that were collected from buffaloes, ewes and cows recorded significantly (P<0.05) the highest Deltametrin residues in summer season where their mean levels that exceeded the accepted MRLs of 0.05 ppm to milk samples of goats and camels that had significantly (P<0.05) the lowest mean levels of Deltametrin residues where their means levels were 0.038 and 0.032 ppm respectively. There was a significant (P<0.05) seasonal variation of the Deltametrin concentrations in milk samples for each animal species where all the milk samples that were collected from buffaloes, ewe, cows, goats and camels had significantly (P<0.05) higher mean levels of Deltametrin residues in summer season than in winter season, milk samples that were collected from milk cans (5, 25 and 50 kg) recorded significantly (P<0.05). The highest Deltametrin residues during the summer season in comparison to 10 tons bulk milk tank samples. تم جمع163 عينة (بمقدار 500مل لكل عينة) من حليب الأبقار والأغنام والماعز والجاموس والنوق وبشكل عشوائي وعلى فترات أسبوعية وبمعدل عشر عينات أسبوعيا من مناطق ابو غريب والفضيلية مباشرة من الحيوانات ومن خزانات الحليب وحليب الثدي بالنسبة للحليب البشري كذلك الحليب المستورد المعالج بالحرارة العالية، ومن بين مجموع عينات الحليب تم فحص فقط 138 عينة حليب بجهاز كروموتوغرافي السوائل عالي الأداء خلال الفترتين المناخيتين (الصيف والشتاء) حيث كانت الفترة الأولى في الصيف والتي امتدت من بداية أيلول وحتى نهاية تشرين الأول عام 2015، فيما كانت الفترة الثانية في فصل الشتاء التي امتدت من بداية كانون ثاني حتى نهاية شباط 2016. وبالإضافة إلى ذلك تم تعريض بعض من العينات التي أظهرت نتائج موجبة لتواجد متبقيات دلتا مثرين إلى إحدى المعالجات الحرارية مثل 63 درجة مئوية لمدة 30 دقيقة و80 درجة مئوية لمدة 5 دقائق و100 درجة مئوية لمدة 5 دقائق لتقييم كفاءة التعرض للحرارة على تفسخ متبقيات دلتا مثرين في الحليب. وبينت النتائج ان الحليب الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهن يحتوي على نسب مستويات أعلى لمتبقيات دلتا مثرين معنوياً (P<0.05) في الصيف (0.08 جزء في المليون) مما كان عليه في فصل الشتاء (0.008 جزء من المليون). أظهرت النتائج أيضاً أن جميع عينات الحليب كامل الدسم التي تم جمعها في فصل الصيف فشلت لتتوافق مع الحدود القصوى القياسية لمتبقيات الدلتا مثرين والتي يمكن أن تكون خطرة لأنها تجاوزت الحدود القصوى المقبولة (0.05) جزء في المليون (انتهاك 100٪) التي أوصلت بها منظمة الصحة العالمية (WHO) ومنظمة الأغذية والزراعة (FAO) بالنسبة لمتبقيات الدلتا مثرين في الحليب. عموما وبغض النظر عن أنواع الحيوانات والموسم فقد أشارت النتائج إلى أن عينات الحليب التي احتوت على نسب عالية من الدهون أظهرت وبشكل ملحوظ إلى تواجد تراكيز عالية من متبقيات الدلتا مثرين وبعبارة أخرى ان زيادة نسبة الدهون في الحليب لها علاقة طردية مع مستويات متبقيات الدلتا مثرين نظرا لكون مبيد الدلتا مثرين محب للاذابة بالدهون. كشفت نتائج التحليل الإحصائي بان عينات الحليب التي تم جمعها من الجاموس، النعاج والأبقار سجلت وبفارق معنويا (P<0.05) أعلى ارتفاعاً لمتبقيات الدلتا مثرين لكلا الموسمين حيث كان متوسط مستوياتها التي تجاوزت الحدود القصوى المقبولة من (0.05) جزء في المليون مقارنة لعينات حليب كل من الماعز والإبل والتي سجلت بفارق معنويا (P<0.05) انخفاضاً في المستويات المتوسطة من متبقيات الدلتامثرين. ان عينات الحليب التي جمعت من حاويات الحليب ذات سعة ( 5 و25 و50 كيلو غرام) سجلت فارق معنوي (P<0.05) كان اعلى نسبة لمتبقيات الدلتا مثرين خلال فصل الصيف بينما خزانات الحليب ذوات سعة 10 طن قد سجلت بفارق معنوي (P<0.05) انخفاضا في تركيز متبقيات الدلتامثرين في فصل الصيف .


Article
Evaluation of the bactericidal effect of Nisin and /or Potassium sorbate and Sodium chloride on the viability of Staphylococcus aureus in soft cheese
تقييم التأثير القاتل للجراثيم لكل من النيسين مع/ أو سوربات البوتاسيوم وملح الطعام على حيوية المكورات العنقودية الذهبية في الجبن الطري

Loading...
Loading...
Abstract

Effect of different concentrations of Nisin, Potassium sorbate and Sodium chloride on the keeping quality of the locally produced soft cheese samples against the Staphylococcus aureus viability was conducted during November 2015/ May 2016. Staphylococcus aureus were isolated from 20(73.33%)out of 30 bovine and ovine locally produced soft cheese samples and their identification were confirmed based on the morphological, rapid biochemical reactions and serological properties. Staphylococcus aureus isolates that obtained by plating on the Chromogenic agar were further tested serologically. The highest significant (P<0.05) prevalence levels of Staph aureus were found in the cow's soft cheese samples 8/10(80%) followed by both ewe's and buffalo's soft cheese samples7/10 (70%) respectively. Three concentrations for each of Nisin, Potassium sorbate and Sodium chloride (50, 25 and 12.5 IU/ml), (0.4, 0.2 and 0.1%) and (10, 5 and 2.5) were used respectively. The minimum inhibitory concentrations of the Nisin and both Sodium chloride and Potassium sorbate against Staphylococcus aureus that were determined by the turbid metric technique were 50 IU/ml, 10% and 0.4% respectively. Mean values (log c.fu/ml) of the starting initial Staph aureus counts in the experimentally manufactured soft cheese samples decreased significantly (P<0.05) from 7.00±0.002 (log c.fu/ml) at 0 hour to 5.11±0.039 (log c.fu/ml) after 24 hrs of exposure to action of Nisin and Potassium sorbate inside the brine solution at 37°C. The bactericidal activities of Nisin and Potassium sorbate were more effective than either of them alone after 24 hrs. of exposure inside the brine solution at 37°C (reduction level approximately 3 log cycles), but the bacterial counts still were above the safe limit, which is required for the production of Staph aureus enterotoxin.تاثير تراكيز مختلفه من النيسين وسوربات البوتاسيوم وكلوريد الصوديوم في حفظ نوعيه الجين الطري المصنع محليا ضد بقاء وحيوية المكورات العنقودية الذهبية أجريت للمده من تشرين الثاني 2015 وحتى مايو 2016. عزلت22(73.33%) عزلة من المكورات العنقودية الذهبية من أصل ثلاثين عينة من الجبن الطري المصنع محليا من كلتا الفصيلتين الغنمية والبقرية بالاعتماد على الخصائص الزرعية والفحوصات البايوكميائية السريعة والخصائص المناعية. حصلت المكورات العنقودية الذهبية بالزرع على الوسط الانتقائي الصباغي وفحصت باستعمال الاختبارات المصلية وجد مستوى تلوث عالي بجراثيم المكورات العنقودية وعلى مستوى معنوية (P<0.05) في عينات الجبن الطري المصنع من حليب الأبقار وبنسبة 8 (80%) تليها كلاً من عينات الجبن الطري المصنع من حليب الأغنام والجاموس بنسبة 7 (70%) لكل منهما. كان اقل تركيز مثبط للمكورات العنقودية الذهبية لمادة النيسين وكلاً من كلوريد الصوديوم وسوربات البوتاسيوم والتي حددت بوساطة تقنية قياس العكرة هي 50 (وحدة دولية لكل مل) 10% و0.4% وعلى التوالي بعد 24 ساعة وعلى درجة 37 درجة مئوية. انخفض معدل القيمة اللوغارتمية للعدد الابتدائي للمكورات العنقودية الذهبية في عينات الجبن الطري المصنع مختبرياً وبصورة معنوية وعلى مستوى (P<0.05) من 7.00±0.020 الى 5.11±0.039 بعد 24 ساعة من التعرض لفعل النيسين وسوربات البوتاسيوم وحفظها داخل المحلول الملحي عند درجة حرارة 37 درجة مئوية، الفعالية الجرثومية لكلا من النيسين وسوربات البوتاسيوم اكثر تأثيراً مقارنة بفعاليتها كلاً على حده بعد 24 ساعة من التعرض وعند درجة حرارة 37 درجة مئوية، حيث كان معدل الانخفاض في القيمة اللوغارتمية (3 لوغارتم) ولكن ظل العد الجرثومي اعلى من الحد الأمن الذي نحتاج الية لتجنب حيوية الجراثيم وإفرازها للسموم المعوية.


Article
Antibacterial activity of biosynthesized silver nanoparticles against Pseudomonas aeruginosa in vitro
التأثير المضاد الجرثومي لدقائق الفضة النانوية المخلقة حيويا ضد جرثومة الزائفة الزنجارية في المختبر

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted for the synthesis of silver nanoparticles by using olive leaves aqueous extract and evaluate its antibacterial activity against Pseudomonas aeruginosa in vitro. The synthesis and characterization of silver nanoparticles was confirmed by Ultra Violet Visible – spectrophotometer and Scanning Electron Microscopy. Well diffusion method was used to show the antibacterial action of silver nanoparticles against Pseudomonas aeruginosa in vitro in comparison with standard antibacterial silver sulfadiazine by using different concentrations of each agent ranged from 12.5-200 μg/ml. The results of this study showed it possible to produce silver nanoparticles in eco-friendly and easy process and UV-Visible absorption spectra of the silver nanoparticles revealed maximum absorbance at 420 and 430 nm. The Scanning Electron Microscopy analysis demonstrated the mean of the silver particles diameter was 26 nm. The antibacterial findings of the synthesized silver nanoparticles against Pseudomonas aeruginosa in vitro showed that the silver nanoparticles were more effective than silver sulfadiazine against Pseudomonas aeruginosa. It could be concluded that olive leaves extract can be used effectively in the production of silver nanoparticles and these synthesized nanoparticles had considerable antibacterial activity against Pseudomonas aeruginosa in vitro. أجريت هذه الدراسة لتخليق دقائق الفضة النانوية باستعمال أوراق الزيتون وتحديد الفعالية المضادة لجراثيم الزائفة الزنجارية (Pseudomonas. aeruginosa) في المختبر. تم توصيف دقائق الفضة النانوية المخلقة حيوياً بواسطة جهاز المطياف الضوئي والمجهر الإلكتروني الماسح .وتم تحديد فعاليتها المضادة لجراثيم الزائفة الزنجارية بواسطة طريقة الانتشار بالأطباق مقارنة مع المضاد الحيوي سلفاديازين الفضة باستعمال تراكيز مختلفة لكل منهما تراوحت بين 12.5-200 مايكرغرام/مل. أظهرت نتائج هذه الدراسة أنه بالإمكان تخليق دقائق الفضة النانوية بطريقة سهلة وصديقة للبيئة، كما ان أقصى امتصاص لأطياف هذه الدقائق كان عند 420 و430 نانومتر بجهاز المطياف الضوئي. كما أظهر تحليل المجهر الالكتروني الماسح ان متوسط قطر هذه الدقائق كان 26 نانومتر. وأوضحت نتائج فعالية الفضة النانوية المضادة لجراثيم الزائفة الزنجارية في المختبر ان هذه الدقائق كانت أكثر فعالية من سلفاديازين الفضة ضد هذه الجرثومة. يمكن أن نخلص إلى أن مستخلص أوراق الزيتون يمكن استعماله بشكل فعال في إنتاج دقائق الفضة النانوية، وكان لهذه الجسيمات النانوية المخلقة نشاطا فعالا مضاد لجرثومة الزائفة الزنجارية في المختبر.


Article
Analysis of chemical and biochemical composition of fertile and sterile hydatid cyst fluids of human origin
تحليل للمكونات الكيموحيوية للسائل العدري الخصب والعقيم المعزول من الإنسان

Loading...
Loading...
Abstract

The present study were made for analysis of major chemical and biochemical components of twenty hydatid cysts fluids include two group (10 fertile cysts and 10 sterile cysts) obtained from the lung and liver of 29 infected patients admitted to medicine city hospital for operation during a period of 6 month these components were measured by colorimetric assay kits (Biolabo®, Human). Results revealed marked (P<0.05).differences in the mean values, particularly among enzymes (Glutanicoxaloacetic transaminase, Glutanic pyruvic transaminase and Alkaline phosphatase), between fertile and sterile fluids while Lactate dehydrogenase level was exhibited high activities in fertile and sterile isolates, these values was less than normal values in serum . The mean values of Iron, Zinc Sodium Phosphorus and potassium, were found higher in fertile isolates, while marked decrease in sterile isolates. Furthermore, the Copper revealed quantitative differences (P<0.05) between the two isolates. Manganese and chloride constituted the major volume in the fluid anions, in fertile and reach maximum in sterile fluid. Differences were detected in the levels of glucose of fertile which increased significantly (P<0.05). The data detected no significant difference (P>0.05) in total protein which exhibit high in fertile and sterile fluid. Also Calcium and Magnesium mean values revealed same in both isolates. Trace elements like Urea, Uric acid, Bilirubin Creatinine and Lipid increase in liver diseases such as (Cholesterol, and Triglycerides) level was found higher in fertile and sterile isolates. In compare with previous studies the present investigations reflected quantitative difference in mean values of biochemical parameters of fertile and sterile of hydatid cyst fluids contributed to fertility of cyst and viability of protoscoles. Fertile cyst which contain broad capsule and protoscoles which responsible of high concentration in these elements than sterile fluid which lack the broad capsule and protoscoles , which may pointed some variable in parasite metabolism endurance, growth rate, intermediate host specificity location of cyst among lungs or livers or even strain variation. هدفت الدراسة الحاليه الى تحليل القيم الكيموحيوية لسائل الكيس العدري الخصب والعقيم لطفيلي المشوكات الحبيبية (20 كيسا عدريا من الرئة والكبد تضمن 10 اكياس خصبه و10 اكياس عقيمة) والمعزول من الإنسان خلال فتره الدراسة (6 اشهر) وباستخدام الطرائق الطيفية اعتماداً على العدد القياسية الجاهزة. أظهرت النتائج فروقات واضحة في القيم لهذه المكونات الكيموحيوية خصوصا بين الانزيمات (كلوتانيك أوكسالو استك ترانسمينيز وكلوتانيك بايروفك ترانسمينيز وألكلاين فوسفتيز) للسائل الخصب والعقيم واظهر انزيم (لاكتيت ديهايدروجينيز) نشاط عالي فى كلا السائلين مقارنه مع القيم الطبيعية. كانت معدلات قيم الحديد والزنك الصوديوم والفسفور والبوتاسيوم عالية في السائل الخصب وانخفضت فى السائل العقيم، علاوة على ذلك أظهر النحاس فروقات بين السائلين وعد المنغنيسوم والكلورايد المكون الرئيسي لسائل الخصب إذ وصل إلى الحد الأعلى في العقيم. تم الكشف عن فروقات معنوية (00.5P≤) لمستوى الكلكوز بالنسبه لسائل الخصب. كشفت البيانات عدم وجود فروقات معنوية في كمية البروتين بين السائل الخصب والعقيم كذلك في ايوني الكالسيوم والمغنيسيوم واليوريا وحامض اليوريك والكرياتنين والبيلروبين لم نجد فروقات إحصائية. واظهرت الدهون تباينا واضحا في الكلستيرول والكليسترول الثلاثي في الكمية كانت القيم الكيموحيوية متباينة بالكبد عنها بالرئة. أظهرت النتائج لجميع ما ذكر أعلاه لهذه التحاليل الكيموحيوية فروقا إحصائية واضحة بعضها اختلفت وبعضها تطابقت مع نظيراتها السابقة من الدراسات. اظهرت فروقاً إحصائية متباينة بين السائل الخصب والعقيم اذ تعزى خصوبة السائل لاحتوائه على محافظ الفقسة وحيوية الروئيسات الاولية المسؤلة عن تركيز هده المكونات فى السائل الخصب وانعدامها فى السائل العقيم أو إلى اختلاف في نسبة نمو الطفيلي والعمليات الايضية للطفيلي او خصوصية المضيف الوسطي ومكان تواجد الكيس فى الرئة أو الكبد أو حتى الإختلاف في العتر.


Article
Cytotoxic effect of green tea leaf extract on tumor cell line
التأثير السمي لمستخلص أوراق الشاي الاخضر على الخلايا السرطانية

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to evaluate antitumor effects of green tea (Camellia sinensis) extracts (aqueous and methanolic) on Rhabdomyosarcoma; cell line and a normal cell line; mouse embryo fibroblast; Chemical detections of green tea extracts revealed that the aqueous and methanolic extracts were positive for flavonoids, alkaloids, phenol and glycosides. The percentage growth inhibition of five plant concentrations (50, 100, 250, 500 and 1000 µg/ml) were assessed in vitro using tumor cell lines Rhabdomyosarcoma and normal cell line mouse embryonic fibroblasts. The results revealed that the five concentrations of the plant extracts showed anti-tumor properties in a concentration-dependent manner, and the methanolic extract recorded better values of percentage growth inhibition than the aqueous extract in Rhabdomyosarcoma cell lines, while, less percentage growth inhibition values were recorded in the mouse embryo fibroblast cell line.صممت الدراسة لتقييم التأثير السمي للمستخلص الكحولي والمائي لأوراق الشاي الاخضرعلى خط خلايا سرطان العضلات المخططة البشري وخط خلايا الفأرالجنينية الطبيعية المولدة للألياف. واظهرت الفحوصات الكيميائية للمستخلصين المائي والكحولي للنبات وجود مركبات الفلافونويد، القلويدات، الفينول والجليكوسيدات. وقيمت نسبة تثبيط النمو لخمسة تراكيز (50 و 100 و250 و500 و1000 ميكروغرام/ مل) للمستخلصين الكحولي والمائي للنبات في المختبر باستخدام خط الخلايا السرطانية والخط الخلايا الطبيعية وكشفت النتائج أن التراكيز الخمسة للمستخلصين الكحولي والمائي للنبات أظهرت خصائص مضادة للورم بطريقة تعتمد على التركيز، وسجل المستخلص الكحولي للنبات قيم تثبيط للنمو أفضل من المستخلص المائي في خط خلايا سرطان العضلات المخططة البشري، بينما سجلت أقل قيم لتثبيط النمو في خط خلايا الفأر الجنينية الطبيعية المولدة للألياف.


Article
Histological changes in pituitary-testes axis in rats exposed to cadmium chloride: Protective role of Eruca sativa seeds
التغيرات النسجية في محور النخامية – الخصى للجرذان المعرضة لكلوريد الكادميوم: الدور الوقائي لبذور الجرجير

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was carried out to investigate the protective effect of Eruca sativa seeds against changes of pituitary and testes in cadmium treated rats. Forty adult male albino rats were used and divided into 4 equal groups and treated for 8 weeks as follow: The first group was given distilled water and used as a control group. The second group (G1) was administered tap water containing 30 ppm/ L of cadmium chloride. Animals in third group (G2) received tap water containing Cadmium chloride as in G1 plus 250 mg/Kg B.W ethanolic extract of Eruca sativa seeds, while rats in fourth group (G3) administered 250 mg/Kg B.W of ethanolic extract of Eruca sativa seeds only. After 8 weeks of experiment the animals were anesthetized, the pituitary and testes were excised for histological studies. Results showed that cadmium chloride intake caused severe alterations in the pituitary gland manifested by a marked apoptotic cells of pars distalis, accompanied with marked necrosis leading to left large multiple spaces in their parenchyma. Whereas testes revealed shrinkage, irregular arrangement of seminiferous tubules and increase intertubular spaces. A considerable changes was also found in the seminiferous tubules with loss most of their epithelial layer and filled with cellular debris, incomplete spermatogenesis, congested blood vessels and few Leydig's cells. Administration of Eruca sativa extract reduce the deleterious effects of cadmium chloride on pituitary gland as well as more or less complete spermatogenesis process with thickness of interstitial tissue in most of seminiferous tubules. It could be suggested that the antioxidant properties of Eruca sativa extract protects the deleterious histological damage induced by cadmium chloride in adult rats. أجريت هذه الدراسة لمعرفة مدى التأثير الوقائي لبذور الجرجير كمادة مضادة للاكسدة وللحد من التأثيرات الضارة على محور الغدة النخامية -الخصي الناتجه عن كلوريد الكادميوم. تم استخدام 40 جرذ بالغ، قسمت إلى أربع مجاميع متساويةَ وعوملت لمدة 8 أسابيع كالتالي: جرّعت المجموعة الأولى الماء المقطر واعتبرت مجموعة سيطرة، أما المجموعه الثانية فقد أعطيت كلوريد الكادميوم بتركيز 30 جزء بالمليون/ لترمن ماء الشرب. في حين اعطيت حيوانات المجموعه الثالثة كلوريد الكادميوم في ماء الشرب كما في الجموعة الأولى أضافةَ الى تجريعها المستخلص الكحولي لبذور الجرجير بجرعه 250 ملغم/ كغم من وزن الجسم بينما جرعت المجموعه الرابعة بالمستخلص الكحولي لبذور الجرجير بجرعه 250 ملغم/ كغم من وزن الجسم. بعد ثمانية أسابيع من التجربة تم تخدير الحيوانات وأخذت الغدة النخامية والخصى وعمل لها مقاطع لدراسة التغيرات النسجية. أظهرت نتائج الفحص النسيجي للجرذان المعاملة بكلوريد الكادميوم تسبب في حدوث تغيرات حادة في الغدة النخامية الذي تجلت بزيادة ملحوظة في الموت المبرمج لخلايا الجزء القاصي، ترافق مع نخر ملحوظ مؤديا إلى ترك مساحات كبيرة متعددة في متن الغدة. في حين بين الفحص النسجي للخصى وجودانكماش، عدم الانتظام في ترتيب النبيبات المنوية وزيادة المساحات بين النبيبات، تغيرات كبيرة أيضا في النبيبات المنوية مع فقدان معظم طبقات الخلايا الظهارية ومليئة بالبقايا الخلوية، عملية تكويت الحيامن غير مكتملة، أحتقان في الأوعية الدموية وعدد ضئيل جداَ من خلايا ليدك. وعلاوة على ذلك،فقد بينت النتائج الدور الأيجابي المستخلص الكحولي لبذور الجرجير في تقليل حدة الآثار الضارة لكلوريد الكادميوم على الغدة النخامية، اضافة الى أن عملية تكوين الحيامن قد كانت أكثر أو أقل اكتمالاَ مع سمك النسيج الخلالي في معظم انبيبات المنوية. لذا يمكن أن نستنتج أن المستخلص الكحولي لبذور الجرجير يمتلك خصائص مضادة للأكسدة ضد الضرر الناجم عن كلوريد الكادميوم


Article
Deltamethrin residues in imported and locally produced butter, cream and soft cheese in the south of Baghdad city
متبقيات الدلتامثرين في منتجات الزبد والقيمر والجبن الطري المستوردة والمحلية في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 40 imported cream, butter, cheese and yoghurt samples were collected randomly at weekly intervals (1samples/ product/ week) from various supermarkets inside the Baghdad province during the summer period. A total of 84 samples of locally produced cream, Butter, soft cheese and yoghurt that belonged to buffaloes, cows and ewes were collected randomly at weekly intervals (1 sample/ product/ week) from three different townships (Al-mahmudiyah, Al-Rasheed and Al-latifiyah) and were examined on two periods, the first was the period that extended from the beginning of September to the end of November 2015 while the second was the period that extended from the beginning of January to the end of march 2016. Besides that 12 Buffalos̓ raw whole and skimmed milk samples (6 samples each) and 6 samples of locally produced ewes̓ ghee (Samna) were examined during the summer period. Each dairy product sample was tested for the occurrence of Deltamethrin residues by using the High Performers liquid Chromotography and for fat content by using Gerber method. From the obtained results, data revealed that all of the imported cheese, cream and butter samples were 100% positive and yoghurt samples were 60% positive for the occurrence of Deltamethrin residues during the summer season. The results of this study established the statistically significant (P<0.05) influence of the season on the concentrations of the Deltamethrin residues in all of the examined locally produced dairy products where it was found that each of the 7 locally produced dairy products samples (6 samples/ each product) had significantly (P<0.05) higher concentrations of Deltamethrin residues in summer than in winter seasons. All the examined locally produced dairy products except yoghurt during the summer season presented high contamination levels with Deltamethrin residues and were 100% above the Maximum Residue Limits of 0.05 ppm that recommended by the WHO, FAO and European legislation. تم جمع 40 عينة من القشدة والزبدة والجبن واللبن المستورد بشكل عشوائي على فترات أسبوعية (1 عينة/ منتج/ أسبوع) من محلات السوبر ماركت المختلفة داخل محافظة بغداد خلال فترة الصيف. تم جمع ما مجموعه 84 عينات من كريم، الزبدة، جبن الجاموس وجبن الابقار وجبن النعاج الطري ولبن الجاموس والأبقار المنتجة محليا على فترات أسبوعية (1 عينة/ المنتج/ أسبوع) من ثلاث نواحي مختلفة (المحمودية، الرشيد واللطيفية) وتم الفحص على فترتين، الفترة الاولى خلال موسم الصيف والتي امتدت من بداية أيلول وحتى نهاية شهر تشرين الثاني عام 2015، فيما كانت الثانية في فترة الشتاء والتي امتدت من بداية كانون الثاني وحتى نهاية آذار 2016. وبالاضافة الى ذلك 12 عينة من حليب الجاموس الخام ومنزوع الدسم (6 عينات لكل منهما) و 6 عينات من دهن الحر للنعاج المنتج محليا (سمنا) تم فحص خلال فترة الصيف. تم فحص كل عينة لمنتجات الالبان لكشف متبقيات الدلتا مثرين باستخدام كروموتوغرافي السوائل عالي الآداء و فحص محتوى الدهون باستخدام طريقة جربر. من النتائج التي تم الحصول عليها، كشفت البيانات أن جميع عينات الجبن والقشدة والزبدة المستوردة كانت 100٪ عينات موجبة و 60٪ من عينات اللبن كانت موجبه لتواجد متبقيات الدلتامثرين خلال موسم الصيف. أثبتت نتائج هذه الدراسة وجود تاثير معنوي (P<0.05) للموسم على نسبة متبقيات الدلتامثرين في منتجات الألبان المنتجة محليا حيث وجد أن كل 7 من عينات منتجات الألبان المنتجة محليا (6 عينات/ منتج) كانت اعلى تركيز في الصيف مما كانت عليه في موسم الشتاء. اظهرت كل منتجات الألبان المنتجة محليا المفحوصه باستثناء اللبن خلال موسم الصيف مستويات تلوث عالية مع متبقيات الدلتامثرين وكانت 100٪ أعلى من الحدود القصوى من 0.05 جزء في المليون التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية والفاو والتشريعات الأوروبية.


Article
Role of aqueous extract of Crocus sativus to improvement of sexual dysfunctions induced by imipramine in male mice
دور المستخلص المائي للزعفران لتحسين النقص الوظيفي الجنسي المستحدث بالامبرامين في ذكور الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was carried out to focus light on the possible improvement and enhancement of functional performance of male mice sexual activities by using the aqueous extract of Crocus sativus. Several pharmaceutical drugs affect sexual activities and upset the sexual desire sequence that can lead to impotence or loss libido, example of these drugs are tricyclic antidepressant such as imipramine. To achieve this goal, twenty adult albino male mice were used, which were randomly divided into equal four experimental groups. The first group was given 10 mg/kg B.W. imipramine, the second group was given 100 mg/kg B.W. aqueous extract of Crocus sativus, and the third group was given 100 mg/ kg B.W. Crocus sativus aqueous extract and 10 mg/ kg B.W. imipramine, while the fourth group served as control, which was given D.W. In all groups the doses were given orally by stomach tube at 0.1 ml/10 g. B.W. for 30 days. The recorded parameters were; latency of copulation (second), frequency of copulation (per-hour), and duration of copulation (second). At day thirty blood samples were collected to determine the hormonal levels of luteinizing and testosterone hormones and the testis were obtained for histopathological processing .The results of sexual activity measured parameters showed significant decrease (P<0.05) in latency of copulation and significant increase in both frequency of copulation, and duration of copulation in the groups given aqueous extract of Crocus sativus and that given aqueous extract of Crocus sativus and imipramine as compared with imipramine and control groups. While results of hormonal levels showed significant increase (P<0.05) in both groups of Crocus sativus aqueous extract and imipramine as compared with imipramine only and control groups. On bases of these results, it can be concluded that the sexual activities of male mice given imipramine tend to be improved and returned when administered with aqueous extract of Crocus sativus. أجريت الدراسة الحالية لتسليط الضوء في امكانية تحسين وتسريع الفعاليات الجنسية لذكور الفئران باستخدام المستخلص المائي للزعفران. العديد من المستحضرات الصيدلانية تؤثر في الفعاليات الجنسية وتقلل الرغبة الجنسية نتيجة للعجز الجنسي او فقدان الشهوة الجنسية، كالادوية المضادة للكابة الثلاثية الحلقات مثل (الامبرامين). للوصول لهذا الهدف استعمل عشرون فار ذكر حيث قسمت بصورة عشوائية لاربع مجاميع متساوية تجريبية. المجموعة الاولى اعطيت امبرامين جرعة 10ملغم / كغم من وزن الجسم، المجموعة الثانية اعطيت المستخلص المائي للزعفران بجرعة 100 ملغم/ كغم من وزن الجسم، المجموعة الثالثة اعطيت المستخلص المائي للزعفران 100 ملغم/ كغم من وزن الجسم والامبرامين 10 ملغم/ كغم من وزن الجسم، بينما المجموعة الرابعة استعملت كسيطرة حيث اعطيت الماء المقطر. اعطيت الجرع لكل هذة المجاميع عن طريق الفم باستعمال الانبوب المعدي بمقدار 0.1 مل /10غرام من وزن الجسم لمدة 30 يوم. المعايير التي سجلت: كمون التزاوج (ثانية) وهو الوقت منذ ادخال الانثى لحين حصول التزاوج، تكرر التزاوج (عدد مرات التزاوج - ساعة) ومدة التزاوج (ثانية). بعد 30 يوما جمعت عينات الدم لتحديد مستويات الهرمون اللوتيني والهرمون الذكري واخذت الخصية لغرض الفحص النسجي. اظهرت نتائج اختبارات معايير الفعاليات الجنسية نقصانا معنويا على مستوى (P<0.05) في كمون التزاوج (ثانية)، زيادة في تكرر التزاوج وزيادة في مدة التزاوج في كلا مجموعتي المستخلص المائي للزعفران والمستخلص المائي للزعفران والامبرامين بالمقارنة مع مجموعتي الامبرامين والسيطرة، بينما اظهرت نتائج المستويات الهرمونية زيادة معنوية على مستوى (P<0.05) الهرمون اللوتيني والهرمون الذكري في كلا مجموعتي المستخلص المائي للزعفران والمستخلص المائي للزعفران والامبرامين مقارنة بمجموعتي الامبرامين لوحدة والسيطرة. على ضوء النتائج لهذه الدراسة نستنتج ان الفعاليات الجنسية لذكور الفئران التي اعطيت الامبرامين تميل الى التحسن والعودة الى الحالة الطبيعية عند اعطائه مع المستخلص المائي للزعفران


Article
Variations in the coding of melatonin receptor gene MTNR1A of Iraqi sheep breed
في سلالة الاغنام العراقية MTNR1A التغيرات في تشفير جين مستقبل هرمون الميلاتونين

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study was found variation of melatonin receptor gene by sequence analysis, investigation in association between MTNR1A polymorphisms with any variation in allele’s frequency of the mutations C606T and G612A of the MTNR1A gene in the Iraqi local sheep lambing out of season. Blood samples were randomly collected from 60 ewes from Agriculture Research-Ruminant Researches Station Breeding Station, Baghdad. Genomic DNA was isolated using a Geneius TM Micro gDNA Extraction Kit. A large fragment of exon 2 of MTNR1A gene was amplified by PCR using specific primer pairs. The PCR product was sequencing 20 samples of MTNR1A gene was performed by National Instrumentation Center for Environmental Management (nicem). The result recorded that sequencing of Ovisaries breed local Iraqi ewes lambing in breeding season genotype rr appeared 100%compatibility with standard, Sequence ID: gb|HQ658147.1|, and have number score (1354) bits there was no any polymorphism in melatonin receptor type 1A (MTNR1A) gene, from 76-808 number of nucleotide from gene of Gene Bank. Sequence product from Iraqi ewes lambing out breeding season have genotype RR appeared 92% compatibility with and Sequence ID: gb|HQ658147.1|, and have number score (896) bits There was high polymorphism in melatonin receptor type 1A gene, from 130-710 number of nucleotide from gene of Gene Bank. The genotype RR that were fifteen only which are identical (G120T, G502C, T512G, T525G, T546A,C567T, T579A, T582C, C605G, A611T, A614T, C620T, G624T, C629T and T642A) that change of amino acid specialty C605G that change Proline to Alanine while four silent mutation (G328C, G499C, C604T and C609A) without amino acid change in spring (out-of-season) breeding in Iraqi local sheep. إن الهدف من الدراسة الحالية هو الكشف عن تغيرات في تسلسل القواعد النتروجينية المترافق بين تعددالمظاهر للجين مع اي تغيرات في التكرار الاليلي وحدوث طفرات بمواقع لجين مستقبل لهرمون الميلاتونين MTNR1A. اجريت هذه الدراسة في محطة تربية الاغنام التابعة لمركز بحوث المجترات/ بغداد ثم استخلاص الحامض النووي من دم 60 نعجة باستخدام عدة استخلاص من شركة جينيس كجزء كبير من اكسون الثاني للجين عن طريق تضخيمة بواسطة تفاعل سلسلة انزيم البلمرة مع البادي الخاص بالجين. اظهرت النتائج بعد تضخيم بواسطة تفاعل سلسلة انزيم البلمرة ان المنتج من التفاعل للجين مستقبل لهرمون الميلاتونين ظهر بحجم 824 زوج قاعدي بعد ترحيله عل الهلام بتركيز 2%. كما تم ارسال 20 عينة من المنتج من التفاعل للجين مستقبل لهرمون الميلاتونين الى المركز توزيع الوطنيِ للإدارةِ البيئيةِ وبينت نتائج تسلسل القواعد النتروجينية وجود تطابق 100% مع المستوى القياسي لجنس اغنام أوفسارس للتناسل داخل الموسم ذات الانماط الوراثيةrr الذي يمتلكSequence ID: gb|HQ658147.1| مع عدم وجود تعدد المظاهر للجين في البنك الجينيفيما وجد نسبة تطابق 92% في عينات النعاج ذات الانماط الوراثية RR التي تتناسل خارج الموسم مع وجود 19 طفرة وراثية، الا ان خمسة عشر طفرة (G120T, G502C, T512G, T525G, T546A, C567T, T579A, T582C, C605G, A611T, A614T, C620T, G624T, C629T and T642A) يحدث فيها تغير في الحامض الاميني وخاصة تغيرC605G الذي تغير فيه الحامض الاميني برولين الى انلين بينما اربعة طفرات صامتة (G328C, G499C,C604T, C609) بدون تغير الحامض الاميني لذلك يستنتج امكانية التحري عن القطع المفردة لتعدد المظاهر لجين مستقبل هرمون الميلاتونين كدليل جيد لامكانية قدرة الاغنام العراقية للتناسل خارج الموسم التناسلي وكذلك يجب الانتخاب الوراثي الحديث للأنماط الوراثية.


Article
Study the effects of naturally acquired canine Dirofil Ariasis on some hematological and biochemical parameters
دراسة تأثير الاصابة الطبيعية بداء الخيطيات الكلبية على بعض المعايير الدمية والكيموحيوية

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was aimed to check the amount of variation in some hematologic and biochemical parameters accompanied with natural acquired canine dirofilariasis. Blood samples were collected from sixty five stray dogs (5-10) years old belong to local breed dog in the villages of Al-Hindya area/ Karbala Governorate, The affected animal showed differences in hematological and biochemical values as compared with reference ranges. In conclusion, the disease showed no significant clinical signs although many pathological changes in some blood constituent with serum biochemical parameters were observed, before euthanasia for dogs. هدفت الدراسة إلى التحقق من مقدار التباين في بعض المعايير الدمية والكيموحيوية في الكلاب المصابة طبيعيا بداء الخيطيات. تم جمع عينات الدم من خمسة و ستين كلب بعمر 5-10 سنة ينتمي إلى السلالة المحلية، في قرى قضاء الهندية/ محافظة كربلاء. وقد اعتمدت معايير الصفة التشريحية والدمية والكيموحيوية في تقييم النتائج اشارت نتائج الدراسة الى وجود اختلافات في قيم هذه المعايير مقارنة مع القيم المرجعية. حيث يمكن أن نستنتج من هذه الدراسة على الرغم من وجود العديد من التغيرات المرضية في بعض مكونات الدم والمعايير الكيموحيوية في مصل الدم، الا انه لم تظهر قيمة معنوية للعلامات السريرية للمرض قبل القتل الرحيم للكلاب.


Article
Gross and histopathological study on common carp Cyprinus carpio L. diseases in rearing culturing ponds in Kirkuk Province – Iraq
دراسة عيانية ونسجية مرضية لأمراض اسماك الكارب الإعتيادي(Cyrpinus carpio L.) في أحواض التربية في محافظة كركوك-العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to investigate the infection ratio and pathological lesions in common carp fish in Kirkuk province. To achieve these goals, a survey study was conducted from 01/12/2015 to 01/04/2016. Results of the survey study showed that the infection ratio of acidity and alkalinity of pond’s water 27.88% (46/165), bacterial kidney infection 20% (33/165), water mold (saprolegniasis) 12.12% (20/165), spring viremia of common carp 11.52% (19/165), Coccidiosis 11.52% (19/165), fungal gill rot infection 7.27% (12/165), hemorrhagic septicemia 6.67% (11/165) and enteric parasite infection 3.03% (3/165). Pathological study showed that lesions in acidic and alkaline of pond’s water consisted from necrosis with sloughing of scales and intestinal mucinous degeneration as well as necrosis of intestinal villi. In bacterial kidney infection lesion consist of diphtheric membrane cover abdominal cavity and presence of microorganisms in renal cortex and medulla. In Saprolegnia sp. infection the pathognomic lesions were recorded which consist from fungal hyphae extended from fish body into water. In spring viremia of common carp lesions consist from exophthalmia and pinpoint hemorrhage on fish body with presence of pseudodiphtheric membrane associated with hemorrhagic exudate as well as extensive necrosis of intestinal villi. In Eimeria sp. infection lesions composed from presence of infective stages of coccidian parasites in enterocytes. In fungal gill rot infection the mosaic appearance lesion was observed consisted from necrotic area (white color) and health area (red color). In hemorrhagic septicemia infection lesions consist from ulcers surrounded by areas of hyperemia with extensive necrosis of intestinal lining. In enteric parasites infection we noted presence of large numbers of worms in intestinal lumen, also there is nodule in intestinal mucosa contain nematods of 2 cm in length, in other cases there is presence of worms inserted in intestinal mucosa of 30 cm length covered with fibrous membrane. It concluded from this study that the infection ratio with different diseases in common carp varied in compared with other countries and depends upon changes in climate and breeding habits as well as the gross and microscopic lesions are identical to that recorded worldwide. هدفت الدراسة الحالية الى التحري عن نسبة الإصابة بالأمراض المختلفة التي تصيب اسماك الكارب الإعتيادي وافاتها المرضية في محافظة كركوك. تم اجراء دراسة مسحية للفترة من 01/12/2015 ولغاية 01/04/2016. اشارت نتائج الدراسة المسحية الى ان نسبة الإصابة بمرض حموضة وقلوية الماء 27.88% ومرض بكتريا الكلية 20% ومرض عفن الماء الفطري 12.12% ومرض فيروسية دم اسماك الكارب الإعتيادي الربيعية 11.52% والاصابة بالكوكسيديا 11.52% وعفن الغلاصم 7.27% والسمدمية النزفية 6.67% وطفيليات امعاء اسماك الكارب الإعتيادي 3.03%. أظهرت نتائج الدراسة المرضية الى ان افات مرض حموضة وقلوية مياه الاحواض شملت على تنخر واذى للقشور والغلاصم مع تنكس مخاطيني للأمعاء وتنخر قمم الزغابات المعوية، لوحظ في مرض الكلية البكتيرية افات تمثلت بغشاء دفثيري في تجويف البطن واحتقان الكلية وتنخر تجلطي وتواجد المسببات المرضية في النسيج الخلالي للكلية، ولوحظ في مرض عفن الماء الفطري الافة الواصمة للمرض بتواجد خيوط فطرية ممتدة في الماء من الراس وحتى الزعنفة الذيلية للسمكة، كما لوحظ في حالة مرض فيروسية دم اسماك الكارب الإعتيادي الربيعية جحوظ العينين والنزف على الجسم وتواجد غشاء دفثيري كاذب ونضحة نزفية مع التنخر الواسع للزغابات المعوية ونسيج الكبد، وسجل عند الإصابة بالكوكسيديا الاحتقان الشديد في الأمعاء مع وجود تراكيب عقدية في بطانة الأمعاء مع تواجد الاطوار التكاثرية للكوكسيديا في الخلايا المعوية والطبقة تحت المخاطية، ولوحظ في مرض عفن الغلاصم الافة الواصمة للمرض المعروفة بآفة الموازئيك التي تمثلت بمناطق متنخرة بيضاء اللون ومناطق سليمة حمراء اللون، وسجل في مرض السمدمية النزفية افات تقرحية محاطة بمناطق نزفية مع النزف والتنخر الواسع لبطانة الأمعاء، ولوحظ عن الإصابة بالطفيليات المعوية تواجد لديدان شريطية بطول يصل الى عدة امتار كما لوحظ في حالة أخرى عقيدات في بطانة الأمعاء حاوية على دودة اسطوانية بطول 2 سنمتر مدببة الطرفيين وفي حالات اخرى وجود ديدان اسطوانية في بطانة مخاطية الأمعاء مغطاة بغشاء ليفي. نستنتج من هذه الدراسة ان نسبة الإصابة بالامراض المختلفة في اسماك الكارب الإعتيادي الاعتيادي متفاوتة مقارنة مع نسب الإصابة في الدول الأخرى وتعتمد بشكل أساسي على التغير في المناخ كما ان الافات العيانية والنسجية جاءت مطابقة للمسجلة عالمياً.


Article
Effect of using germinated for common vetch seeds Vicia sativa on growth performance of common carp Cyprinus carpio L.
تأثير استخدام الانبات لحبوب البيقيا الشائعة Vicia sativaعلى مظاهر النمو لأسماك الكارب الشائع Cyprinus carpio L.

Loading...
Loading...
Abstract

This investigation was carried out to utilize common vetch Vicia sativa in formulating diets for 84 common carp Cyprinus carpio L. with initial weight 28±2g/fish were distributed randomly over seven experimental diets with three replications for each. The fish fed experimental diets for 56 days contained 30% and 45% of common vetch Vicia sativa of total diets which treated with germinated for 5 days (diet 2 and 3), 7 days (diet 4 and 5) and the last diets contained crude vetch (diet 6 and 7). The statistical analysis of data showed that the fish fed at diet 3 was significantly different (P≤0.05) compared to fish fed at another diets in total weight, total weight gain, relative growth rate, specific growth rate and feed conversion ratio. It is in conclusion germinated common vetch seed can be successfully used as an inexpensive plant protein source at level of 45% (germinated seed for 5 days) in common carp diets without adverse effect on fish performance. أجريت هذه التجربة لمعرفة امكانية استخدام البيقيا الشائعة Vicia sativa في توليف علائق اسماك الكارب الشائع .Cyprinus carpio L. 84 سمكة ووزعت بمعدل وزن ابتدائي 28,2 غم/سمكة عشوائيا على سبعة علائق تجريبية وبواقع ثلاث مكررات لكل منها. غذيت الاسماك لمدة 56 يوما على علائق احتوت على البيقيا الشائعة المنبتة بنسبة 30 و45 % لمدة خمسة ايام (عليقة 2 و3) وسبعة ايام (عليقة 4 و5) أما العليقتين الاخيرتين احتوت على البيقيا الخام (عليقة 6 و7). بينت نتائج التحليل الاحصائي للبيانات ان الاسماك المغذات على العليقة الثالثة اختلفت معنويا (P≤ 0.05) عن الاسماك المغذات على العلائق الاخرى في صفات الوزن الكلي والزيادة الوزنية الكلية والنمو النسبي والنمو النوعي وكفاءة التحويل الغذائي. يتبين مما ذكر ان حبوب البيقيا الشائعة يمكن ان تستخدم بنجاح كمصدر رخيص للبروتين النباتي مقارنة بالمركزات التقليدية الأخرى وأي نسبة 45 % من العليقة الكلية (إنبات الحبوب لمدة خمسة ايام) في علائق اسماك الكارب الشائع دون أن يكون لها تأثيراً سلبياً على مظاهر النمو للأسماك.


Article
Testosterone role during seasons changes in the dogs testes
دور الشحمون الذكري أثناء تغير المواسم في خصى الكلاب

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to evaluate the effect of seasons on serum testosterone level, testis histology examination and testosterone receptors by using cytoimmunochemistry techniques. Samples of blood and both testes were collected from 24 local dogs aged between 2-3 years and weighted 18-22 kg. This study carried out at 2015, divided into four seasons. No differences in testosterone level were observed between seasons. However, histological examinations were characterized by significant (P<0.01) changes during seasons in tubular diameters, germinal thickness and tubular area. Cytoimmunochemistry investigation showed differences between seasons also, there was a distributions of testosterone hormone receptors in the Leydig cells, Sertoli cells and in germinal epithelium during spring and autumn, at the same time the winter season showed distribution of testosterone hormone receptors in Leydig and Sertoli cells only. The summer season characterize by diffuse of receptors in Leydig cells only. In conclusion there was a significant effect of season on testis of dog in Iraq, the summer season was the lowest in reproductive activity while the spring and autumn season was the highest of reproductive activity of dog in Iraq. أجريت هذه الدراسة في سنة 2015 لتقييم تأثير المواسم في مستوى الشحمون الذكري، تم فحص الخصى النسجي ومستقبلات الشحمون الذكري بواسطة إستعمال التقنية الكيميائية المناعية النسجية. جمعت عينات الدم وكلا الخصيتين من 24 كلب ذكر تراوحت أعمارهم ما بين 2-3 سنة وبوزن 18-22 كغم خلال 2015 والتي قسمت خلالها إلى أربعة مواسم. لم يتم تسجيل أي فرق معنوي ما بين المواسم في مستوى الشحمون الذكري. تميز الفحص النسجي بوجود فرق معنوي (P<0.01) خلال المواسم في قطر النبيبات، ثخن الخلايا الجرثومية ومساحة النبيب. الفحوصات النسجية المناعية الكيمياوية أظهرت كذلك فروقات ما بين المواسم حيث أنتشرت مستقبلات الشحمون الذكري في خلايا ليدك، خلايا سرتولي والظهارة الجرثومية خلال فصلي الربيع والخريف، في نفس الوقت لوحظ أنتشار هذه المستقبلات في خلايا ليدك وخلايا سرتولي فقط في فصل الشتاء، في غضون ذلك تميز فصل الصيف بأنتشار المستقبلات في خلايا ليدك فقط. من هذه النتائج نستنتج بأنه هنالك تأثير للموسم في خصى الكلاب في العراق، وكان فصل الصيف الأقل في الفعالية التناسلية وعلى العكس تماماً ظهر فصلي الربيع والخريف كأعلى فصلين في الفعالية التناسلية للكلاب في العراق.


Article
Morphological and histomorphometrical study of the Sacculus rotundus at different postnatal ages in indigenous rabbit
دراسة شكلية ونسجية قياسية للكييسة المستديرة باعمار مختلفة بعد الولادة في الارنب المحلية

Loading...
Loading...
Abstract

Current investigation was carried out to explore structural developmental changes of the acculus rotundus in indigenous rabbits at different postnatal ages. To conduct that, morphological, histological and morphometrical approaches were employed on 24 rabbits at ages one, ten, fifteen and forty days. The findings indicated that in one day kits, the Sacculus rotundus cannot recognized with the naked eye but in the next advanced ages it appeared as expanded pear-like structure situated at the end of ileum. It opened into the 2nd gyrus at the base of cecum by saccorotundocecal orifice. Because it extends for 1-2 millimeters inside the lumen of the cecum, an annular ridge formed encircles the site of this opening. Length and width of SR was increased significantly by age progression. The main four layers of the alimentary canal were presented in the wall structure of Sacculus rotundus but with apparent variations in its structural constituents and dimensions. Two types of epithelia were recognized in its mucosa, villus epithelium and follicular associated epithelium. The lamina propria was very thick and full of well-developed nodular and diffuse lymphoid tissue alongside the whole circumference of its wall even in the newly born kits. In conclusion, the SR might be considered as primary lymphoid organ in rabbit. ان هدف هذا البحث لاستكشاف التغيرات الحاصلة قي تركيب الكييسة المستديرة خلال اعمار مختلفة للمرحلة التطورية بعد الولادة في الارانب المحلية. أجريت دراسة شكلية ونسجية وقياسية على 24 ارنباً باعمار مختلفة بعد الولادة (1 و10 و15 و40 يوم) . أظهرت النتائج عدم إمكانية تمييز الكييسة المستديرة بالعين المجردة في اليوم الأول من العمر بعد الولادة قي حين ظهرت في الاعماراللاحقة كتركيب متوسع كمثري الشكل يقع عند نهاية اللفائفي ويفتح في التلفيف الثاني من قاعدة الأعور بفتحة الكييسة المستديرة الاعورية. وبسبب امتدادها لمسافة 1-2 ملم داخل تجويف الأعور، فقد لوحظ تكون حيد دائري يحيط بالفتحة. لوحظت زيادة معنوية في طول وعرض الكييسة مع تقدم العمر. تكون جدار الكييسة المستديرة من الغلالات الاربعة الرئيسة المكونة لجدار القناة الهظمية لكن لوحظ وجود اختلافات واضحة في تراكيب هذه الغلالات وابعادها. تم تمييز نوعين من الظهارة في الغلالة المخاطية، حيث كانت الصفيحة المخصوصة سميكة جدا وممتلئة بنسيج لمفي عقيدي ومنتشر ممتدة على محيط جدار الكييسة المستديرة وقد لوحظ ذلك حتى في عمر يوم واحد. يمكن ان نستنتج ان الكييسة المستديرة عضو لمفي أساسي في الارانب المحلية.


Article
Investigation the polymorphism of gonadotropin releasing hormone receptor gene in Iraq sheep
التحري عن تغايرات الوراثية لمستقبلات جين هرمون المحفز غدد القند للاغنام العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

In the present study, the investigation includes the estrus activity after synchronization of estrus by using 20 mg impregnated sponges with Medroxy Progesterone Acetate for 12 days with 400 IU I/M injection of pregnant mare serum gonadotropin 24 hrs. before sponges withdrawal. All 30 Iraqi sheep's showed (100%) estrus after sponge withdrawal. Twin percentage 40% while single percentage 60%. The polymorphisms of gonadotropin-releasing hormone receptor gene were analyzed as a genetic marker in 30 Iraqi sheep's. Two noticed genotypes (GA and GT), and single nucleotide polymorphisms in the exon2 region of gonadotropin-releasing hormone receptor gene as genetic marker and correlated with high litter size after hormonal super ovulation response in sheep. The frequencies of alleles G,A and G,T in Iraqi ovine breeds were 0.50 and 0.50, respectively the outcomes revealed that GA, GT genotype was related with better litter-size in Iraqi ovine breeds. Therefore, these outcomes recommend that gonadotropin-releasing hormone receptor gene is a powerful candidate gene that impacts litter-size in sheep.تضمنت الدراسة أستحداث الشبق باستعمال الإسفنجات المشبعة بـ 20 ملغم من (ميدروكسي بروجسترون اسيتيت) لمدة 11 يوماً مع حقن (500 وحدة دولية) في العضل من هرمون المشيمة للفرس الحامل. أظهرت جميع الاغنام (30) الشبق (100٪) بعد سحب الاسفنجات. وكانت نسبة ولادة التوائم 40% والولادة المفردة 60%. تم تحليل الأشكال من مستقبلات هرمون المحفز لغدد القند كعلامة وراثية في 30 من الأغنام العراقية ولحظ اثنين من التراكيب الوراثية GA) و (GT، القواعد النيتروجينية المنفردة في المنطقة المعبرة الثانية من جين مستقبل هرمون المحفزللغدد التناسلية وأستعمال هذا الجين كعلامة وراثية وربطه بعدد المواليد مقارنة مع مستوى الاستجابة لفرط الاباضة باستعمال العلاجات الهرمونية في الاغنام العراقية. كانت تغايرات الأليلات G,A وG,T في سلالات الأغنام العراقية 0.50 و 0.50 على التوالي. وبينت النتائج الوراثية أن GAوGT لهما علاقة مع نسبة الولادات في سلالات الأغنام العراقية. وبالتالي، فان هذه النتائج بينت إن جينات مستقبل هرمون المحفز للغدد التناسلية هي مرشحة في نسبة ولادات الأغنام.


Article
Role of Sex Chromatin on performance in the Arabi sheep
دور الكروماتين الجنسي على الأداء الأنتاجي للأغنام العرابية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted on 122 Arabi sheep belonged to private flock in Erbil plain Kurdistan region- Iraq, from July/ 2014 to August/ 2015 for studying the role of sex chromatin on daily milk production, total milk production, lactation period, fertility rate, prolificacy, birth weight and fertilizes estrous sequences. The repeatability for the studied traits were estimated. The ratio of sex chromatin shapes drum stick, sessile nodule, tear drop and small club were 23.37%, 60.22%, 8.54% and 7.87% respectively.The overall means of daily milk production, total milk production, lactation period, birth weight, fertilize estrous sequences, fertility rate, and Prolificacy were 814.65 g 81.49 kg 103.53 day, 78.10%, 1.60, 3.84 kg and 1.50 respectively. Sex chromatin shapes had significant (P<0.05) effect on all traits studied. The results revealed that the estimation of the Repeatability coefficient for daily milk production was 0.42. It was concluded from this study that production traits (milk production and birth weight) and reproduction (fertility rate, prolificacy and fertilize estrous sequences) performance of Arabi sheep were significantly affected by the shapes and percentage of sex chromatin distribution and measurements. The sex chromatin shapes could be used as a tool for early selection of the elite individuals. أجريت هذه الدراسة على الأغنام العرابية في سهل أربيل- أقليم كوردستان العراق من الفترة تموز، 2014 لغاية آب، 2015. تضمنت التجربة 122 نعجة بهدف دراسة دور الكروماتين الجنسي على انتاج الحليب اليومي و الكلي وطول موسم الحليب ونسبة الخصوبة والخصب ووزن الميلاد وتسلسل دورة الشبق في الأغنام العرابية. تم تقديرالمعامل التكراري للصفات المدروسة. بلغت النسب المئوية لعصا الطبال وبروز بدون ساق ودمعة العين والشكل الهراوي 23.37 و60.22 و8.54 و7.87% على التوالي، أما قيمها لإنتاج الحليب اليومي والكلي وطول موسم الحليب ونسبة الخصوبة والخصب ووزن الميلاد وتسلسل دورة الشبق فقد بلغت814.65 غم و 81.49 كغم و 103.53 يوم و78.10 % و 1.60 و3.84 كغم و 1.50على التوالي. تبين أن هنالك تأثير معنوي (P<0.05) لأشكال الكروماتين الجنسي في جميع الصفات المدروسة. تم تقدير المعامل التكراري لأنتاج الحليب اليومي 0.42. من خلال هذه الدراسة تم الاستنتاج بانه الصفات الأنتاجية (انتاج الحليب ووزن الميلاد) والاداء التناسلي (نسبة الخصوبة والخصب وتسلسل دورة الشبق) للأغنام العرابية تأثرت وبشكل معنوي بإختلاف اشكال ونسب توزيع الكروماتين الجنسي. ومن الممكن استخدام اشكال الكروماتين الجنسي كأداة للانتخاب المبكر للأفراد المتميزة.


Article
Study the effect of adding Cuminum cyminum seeds in the diet on semen characteristics and hormones level in serum of local bucks
دراسة تأثير اضافة بذور الكمون الى عليقة ذكور المعز المحلي على صفات السائل المنوي ومستوى هورموني الكورتيزول والشحمون الخصوي في مصل الدم

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted on sixteen local Iraqi bucks aged 3 to 4 in College of Veterinary Medicine/ University of Baghdad from January to May, 2016. They were divided randomly into two equal groups; 1st group (G1) was treated by oral administration of 15 gm/daily cumin seeds for 3 weeks, while the 2nd group (G2) represented control group. The 1st group showed a significant (P≤0.05) increased in semen volume (2.08±0.36 ml), furthermore number of sperm was increased significantly also according to assessment of semen color (4.23±0.26). Mass and individual motility showed significant higher level in the 1st group (86.00±1.97, 87.00±1.62%, respectively), than in the control group. Significant increased in cortisol and testosterone level recorded in the 1st group as compared with the 2nd group. In conclusion, cumin seeds enhanced improvement of semen bucks qualityأجريت الدراسة في كلية الطب البيطري للفترة من كانون الثاني وحتى مايس عام 2016 واستعمل في هذه الدراسة 16 من الجداء المحلية قسمت عشوائيا الى مجموعتين: المجموعة الاولى عوملت بأعطائها 15 غم/يومياً من بذور الكمون للجدي الواحد عن طريق الفم لمدة ثلاثة أسابيع، والمجموعة الثانية استخدمت مجموعة سيطرة. اظهرت النتائج ارتفاعاً معنوياً (P≤0.05) في صفات السائل المنوي للمجموعة المعاملة في الحجم (2.08±0.36 ml), واللون(4.23±0.26) وكذلك في تركيز النطف (4.14±0.12×109/ml) والحركة الجماعية والفردية(87.00±1.62%) (86.00±1.97%),. كذلك اظهرت النتائج ارتفاًعاُ معنوياً في مستويات هورموني الكورتيزول (13.22±1.82 nmol/ml) والشحمون الخصوي (4.72±0.42 nmol/ml) في مصل الدم في المجموعة الأولى مقارنة بالمجموعة الثانية. يستنتج من هذه الدراسة ان اضافة بذور الكمون لغذاء الجداء المحلية يؤدي الى تحسين صفات السائل المنوي (الحجم واللون والتركيز والحركة) وتحسين مستويات هورموني الشحمون الخصوي والكورتيزول في مصل الدم لهذه الحيوانات


Article
Study the ultrastructure changes in the liver of mice post infection with Listeria monocytogenes
دراسة التغيرات المرضية الفوق خلوية في كبد الفئران بعد الاصابة ببكتريا Listeria monocytogenes

Loading...
Loading...
Abstract

Listeria monocytogenes has important medical health infection in human and animals. The present study aimed to investigate the significant ultrastructure changes occurred in liver post-infection by pathogenic strain of Listeria monocytogenes. Twenty-six mice of both sexes divided into two groups; 1st group (n=21) infected with 0.2 ml (2x109 CFU/ml) of Listeria monocytogenes I/P and 2nd group (n=5) served as negative control group, all animal of both groups sacrificed at 2, 4, 6 and 24 hours post infection (7 mice for each time of infected group). The histopathology of liver tissues post infection revealed degenerative changes and severe necrosis in hepatic lobules exclusively at 6 and 24 hours also there were significant ultrastructure changes of hepatocytes; degeneration and necrosis of hepatocytes appeared at 2 hours post infection. نظرا لاهمية الخمج بجراثيم Listeria monocytogenes في الانسان والحيوان تم تصميم التجربة الحالية لدراسة التغيرات المرضية النسجية والخلوية باستخدام المجهرالالكتروني بعد الاصابة بجرثومة Listeria monocytogenes. استخدم ستة وعشرون فأراً تم تقسيمها عشوائياً إلى مجموعتين:المجموعة الأولى ضمت واحد وعشرون حيوانا تم حقنها بمقدار0.2 مل (2×109 خلية جرثومية/مل) بالخلب، اما المجموعة الثانية (خمسة فئران) تم حقنها بالمحلول الملحي الفسلجي0.2 مل كسيطرة سالبة. تم التضحية بحيوانات التجربة لكلا المجموعتين بعد 2 و4 و6 و24 ساعة على التوالي، اظهرت نتائج الفحص النسجي لعينات الكبد المصابة تغيرات تنكسية وتنخر شديد خاصة للفترة 6 و24 ساعة بعد الخمج اضافة الى التغيرات الشديدة في الخلايا الكبدية بوساطة المجهر الالكتروني خلال الفترات المبكرة (2 ساعة) بعد الخمج والتي شملت نخر وتغيرات تنكسية حادة.


Article
Histopathological study of the influence of platelet rich-plasma and low level laser therapy on healing of experimentally fractured proximal sesamoid bone in equine
الدراسة النسيجية المرضية لتأثيرالصفائح الدموية الغنية بالبلازما و الليزر واطيء الطاقة على شفاء الكسر التجريبي لعظم السمسماني الداني في الفصيلة الخيلية : الجزء I

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study was to evaluate the effects of platelet rich plasma and low level laser therapy (diode laser) on the healing of proximal sesamoid bone fracture. Eighteen healthy adult donkeys were divided into three equal groups: First group was used as control group, second group was treated by platelet rich plasma and the third group treated by diode laser. Also each group was divided to two equal subgroups according to period of postoperative macroscopical, histopathological examination: (one and three months post operation). All animals were exposed experimentally to transverse mid body fracture of lateral proximal sesamoid bone, in control group the bone fixed internally by screw and followed by external fixation with Plaster of Paris under general anesthesia, the second and third groups were exposed to similar surgical procedure except in second group injected of autologous platelet rich plasma in the fracture site, and the third group exposed to serial session of low level laser. All experimental animals were in a good health postoperatively, except hyper granulation tissue was observed in one animal belongs to the first group and another one belongs to the second group exhibited superficial exudates at the site of operation. Histopathological examination showed connective tissues and thin bone trabecular filling the fractured gap in first group at one month postoperatively, whereas, the bone trabecular was replaced by compact bone at three months postoperatively. Moreover lamellar bone and thick compact bone formation were seen at one month in third group, as well as to a lesser degree in the second group; however the fractured gap was filled with compacted bone mainly at three months postoperativelyin third group. In conclusions, both laser and platelet rich plasma were enhanced healing of the proximal sesamoid bones fracture but the superiority of better healing was occurred by laser treatment.هدفت الدراسة الى تقييم تأثيرات المعالجة بالبلازما الغنية بالصفيحات الدموية والليزر واطئ الطاقة على شفاء كسرالعظم السمسماني الداني. تم استخدام ثمانية عشرحماراً بالغاً وكانوا ظاهرياً بصحة جيدة. قسمت هذه الحيوانات الى ثلاث مجاميع متساوية المجموعة الاولى: (مجموعة السيطرة)، المجموعة الثانية: (المجموعة المعاملة بالبلازما الغنية بالصفيحات الدموية) اما المجموعة الثالثة فهي (المجموعة المعالجة بالليزرواطئ الطاقة) وقسمت كل مجموعة الى مجموعتين فرعيتين متساويتين اعتمادا على المتابعة العيانية والنسجية المرضية بعد العملية لفترتين: شهر وثلاثة اشهر. اجري كسر مستعرض فى وسط العظم السمسماني الداني الوحشي لجميع حيوانات التجربة تحت تاثير التخديرالعام وهي المجموعة الاولى واستعملت البراغي لغرض التثبيت لطرفي العظم المكسور فضلاعن دعم التثبيت الداخلي بالتثبيت الخارجي باستعمال الجبيرة اما في المجموعة الثانية اتبعت نفس الخطوات ماعدا استعمال البلازما الغنية بالصفيحات الدموية المحضرة نفس الحيوان حيث حقنت فى مكان الكسر بعد التثبيت. بينما فى المجموعة الثالثة تم استعمل الليزر واطئ الطاقة. لعدة جلسات اظهرت النتائج ان كل حيوانات التجربة كانت بصحة جيدة ما بعد العملية، ماعدا حيوان واحد بمجموعة السيطرة عانى من فرط فى النسيج الحبيبي فى منطقة العملية ،كذلك حيوان واحد فى المجموعة الثانية اظهر نضحة سطحية فى منطقة العملية. اظهرت نتائج الفحص النسجي المرضى وجود نسيج حبيبي مع طبقة رقيقة من العظم التربعي والذي مليء فجوة الكسر بعد شهر من العملية في المجموعة الاولى وبعد ثلاثة اشهر تحول الى العظم المصمد بينما ظهرالعظم المصمد نهاية الشهر الاول في المجموعة الثالثة واقل درجة في المجموعة الثانية ، وقد مليء العظم المصمد فجوة الكسر نهاية الشهر الثالث في المجموعة الثالثة. استنتج من هذه الدراسة ان استعمال الليزر واطئ الطاقة والبلازما الغنية بالصفيحات الدموية سرع شفاء الكسور للعظم السمسماني الداني ولكن الافضلية لمجموعة المعالجة بالليزر الواطئ الطاقة.


Article
Effect of ketorolac administration post bone cavitation surgery on some hematological parameters
تأثير إعطاء عقار الكيتورولاك بعد عملية احداث تثقيب العظم على بعض المعايير الدموية في الأرانب

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to determine the effect of ketorolac on some hematological parameters post cavitation surgery in domestic rabbits. Ninety-six adult domestic local breed male rabbits were used in this study, weighing (1.23 ± 0.33) kg. They were divided randomly into two groups in the first one (n= 48/group) which represented control group, while the second one (n=48/group) represented the treated group (Ketorolac group). All rabbits in both groups undergoes surgical operation (bone cavitation in femur bone) under general anesthesia. In the Ketorolac group, animals were treated by using 30 mg/kg of Ketorolac directly post-operation and continued daily for 5 days, while in Control group no treatment was given postoperatively. The hematological parameters were recorded which include white blood cells count; red blood cells count; hemoglobin; packed cell volume; mean corpuscular hemoglobin and mean corpuscular hemoglobin concentration; mean corpuscular volume and platelets at the period of (3, 5, 7, 14, 21, 28, 35, and 42) days post operation were estimated. Results concerning hematological values showed no significant differences in packed cell volume values between control and treated group and within each group, while haemoglobin values showed a significant decrease at period 7 and 14 days between control and treated group. Within control group the significant decrease were noticed clearly at period of 7 days. Data concerning mean corpuscular hemoglobin values within control group showed significant decrease were noticed at 5 day, but within treated group, there were no significant differences. mean corpuscular hemoglobin concentration values showed significant decrease ate period 3; 5 and 21 days between control group and treated group respectively. Within control group the significant decrease were noticed obviously at 5 days while within treated group the significant decrease were noticed at 35 days. mean corpuscular volume values showed significant increase at 3 and 5 days period between control and treated groups. Platelets counts within control group showed significant increase at period of 14 days, within treated group the significant increase were recorded at 42 days. Red blood cells showed significant decrease between control and treated groups, while within control group, the significant decrease were at 7 days. White blood cells count within treated group showed significant increase recorded at 21 days. Differential White blood cells count concerning Lymphocytes cells within control group the significant increase were recorded at 42 days while the significant decrease were noticed at 21 days, but within treated group the significant increase were recorded at 35 days and significant decrease were noticed at 14 days. Neutrophils counts showed significant decrease at periods 3, 14, 28 and 42 days between control and treated groups respectively; while within control group there were significant decrease at 3 days, but within treated group the significant decrease were noticed at 42 days. Monocytes cells showed significant increase at 35 days between control and treated groups, within control group there were significant increase at 35 days, while within treated group the significant increase recorded at 7 days.صممت هذه الدراسة لمعرفة مدى تأثير عقار الكيتورولاك على عملية التئام العظام في الأرانب المحلية. استخدمت في هذه التجربة ستة وتسعون من الأرانب البالغة وكانت جميعها من الذكور، بوزن(1.23 ± 0.33) كغم. قسمت عشوائيا إلى مجموعتين ضمت المجموعة الأولى ثمانية وأربعين أرنبا ومثلت هذه المجموعة مجموعة السيطرة في حين ضمت المجموعة الثانية نفس العدد من الأرانب (ن = 48/ مجموعة) لكنها مثلت مجموعة المعاملة بعقار الكيتورولاك. خضعت كلتا المجموعتين لنفس العملية الجراحية وهي إحداث ثقب في عمد عظم الفخذ وذلك تحت تأثير التخدير العام باستخدام عقار الزايلازين وبجرعة 17.5 ملغم/ كغم وعقار الكيتامين الذي أعطي بجرعة 25 ملغم/ كغم من وزن الجسم واللذان أعطيا عن طريق الحق العضلي. في مجموعة المعاملة بعقار الكيتورولاك تم إعطاء الحيوانات عقار الكيتورولاك عن طريق العضلة وبجرعة 30 ملغم/ كغم من وزن الجسم مباشرة بعد الانتهاء من إجراء العملية الجراحية ولمدة خمسة أيام في حين لم تعامل مجموعة السيطرة باي عقار وتركت للمتابعة لغرض المقارنة. خلال فترة التجربة تم اعتماد عدة معايير منها المعايير الدموية وقياس مستويات سكر الدم والتي شملت حساب القيم الخاصة بعد عدد كريات الدم الحمراء والبيضاء،قياس مستوى الهيموغلوبين، قياس حجم كريات الدم المرصوصة وعدد الصفيحات الدموية و متوسط وزن خضاب الدم في الكرية ومتوسط تركيز خضاب الدم ومعدل حجم كريات الدم) بالإضافة إلى قياس مستويات سكر الدم للفترات (0 و3 و5 و7 و14 و28 و35 و42) يوما بعد العملية الجراحية وقد كانت فترة المتابعة من وقت الإعطاء ولمدة 100 دقيقة. بينت نتائج هذه الدراسة حدوث تغييرات مهمة إحصائيا في الصورة الدموية. أظهرت نتيجة التحليل الإحصائي لقيم حجم كريات الدم المرصوصة هبوطا مهم إحصائيا في فترة 7 و14 يوما ما بين مجموعتي السيطرة والمعاملة. اما التغيرات الحاصلة ضمن مجموعة السيطرة فقد سجلت هبوطا معنويا وبشكل واضح بعد مرور 7 أيام من إجراء العملية الجراحية. فيما يتعلق بالبيانات الخاصة بقيمة متوسط وزن خضاب الدم أظهرت نتائج مجموعة السيطرة تغييرات ضمنية من خلال تسجيل هبوط مهم إحصائيا بعد مرور 5 أيام من التجربة. قيم متوسط تركيز خضاب الدم أظهرت انخفاضا معنويا في الفترات 3 و5 و21 يوما عند إجراء المقارنة ما بين مجموعة السيطـرة ومجمـــــوعة المعاملـــــة. أظهرت النتائج الضمنية لمجموعة السيطرة نزولا مهما إحصائيا بعد مرور 5 ايام في حين أظهرت النتائج الضمنية لمجموعة المعاملة نزولا مهما إحصائيا في فترة 35 يوما.. بينت نتائج معدل حجم كريات الدم زيادة ملحوظة في فترة 3 و5 أيام عند المقارنة بين مجموعة السيطرة ومجموعة المعاملة أظهرت الصفيحات الدموية زيادة مهمة معنوية ضمن مجموعة السيطرة خلال فترة 14 يوم في حين لوحظت الزيادة الضمنية لمجموعة المعاملة في فترة 14 يوم . سجلت كريات الدم الحمراء نزولا مهم إحصائيا عند المقارنة ما بين مجموعة السيطرة ومجموعة المعاملة في حين لوحظ نزول مهم إحصائيا ضمن مجموعة السيطرة في فترة 7 أيام إلا أن مجموعة المعاملة لم تظهر أية فروقات مهمة إحصائيا ضمنها. كريات الدم البيضاء لم تظهر فروقات مهمة إحصائيا بين مجموعتي السيطرة والمعاملة، كذلك فان مجموعة السيطرة لم تظهر تغييرات ضمنية أما مجموعة المعاملة فقد سجلت زيادة مهمة إحصائيا في قترة 21 يوما. اظهر العد التفريقي لكريات الدم البيضاء في ما يخص خلايا لمفوسايت لم تظهر أية فروقات مهمة إحصائيا بين مجموعة السيطرة ومجموعة المعاملة لكن لوحظ وجود زيادة مهمه احصائيا ضمن مجموعة السيطرة في فترة 42 يوما الا ان انخفاضا مهما احصائيا تم تسجيلة في فترة 21 يوما، التغيرات المهمة احصائيا ضمن مجموعة المعاملة كانت تمثل ارتفاعا في فترة 35 يوما وهبوطا في فترة 14 يوما. اظهرت العدلات نزولا مهما احصائيا في الفترات 3 و14 و28 و42 يوما في مجموعة السيطرة مقارنة بمجموعة المعاملة لنفس الفترة الا ان التغييرات الضمنية لمجموعة السيطرة كانت مهمة معنويا في فترة 3 ايام في حين اظهرت التغييرات الضمنية لمجموعة المعاملة اهمية احصائية في فترة 42 يوما وكانت بشكل انخفاض في عدد الخلايا. خلايا المونوسايت اظهرت زيادة مهمة احصائيا في فترة 35 يوما في ما يخص مجموعة السيطرة مقارنة بمحموعة المعاملة، ضمن نفس مجموعة السيطرة سجلت زيادة مهمة احصائيا في فترة 35 يوما، في حين ضمن مجموعة المعاملة سجلت الزيادة في فترة 7 ايام. خلايا الايوزينوفيل لم تظهر أية فروقات مهمة إحصائيا بين مجموعة السيطرة والمعاملة خلال فترة التجربة كما لم تظهر اية فروقات مهمة احصائيا ضمن كل مجموعة. اما النتائج المتعلقة بمستويات سكر الدم فلم تظهر اية فروقات مهمة احصائيا بين مجموعة السيطرة مجموعة المعاملة ولا فروقات مهمة معنويات ضمن نفس المجموعة.

Table of content: volume:41 issue:1