Table of content

AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences

مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية

ISSN: 19988141
Publisher: University of Anbar
Faculty: Economic and Administration / Ramady
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A quarterly scientific journal dealing with administrative, economic, accounting, statistical and informatics studies, issued by the Faculty of Management and Economics / Anbar University. The first issue was published in 2008 and continues to be published and publishes research and economic studies and related fields Economic, administrative and other problems that fall within the competence of the magazine.
The journal is awarded the International Standard Numbering (ISSN), which is to disseminate the research of teachers and professors in colleges and universities inside and outside Iraq for the purposes of scientific promotion and dissemination of knowledge

Loading...
Contact info

م. محمد صالح جسام
07801212079


Dr.Mamdoohattalla@gmial.com
07811431799 د. ممدوح عطااالله
07814607689

Table of content: 2008 volume:1 issue:2

Article
Using Quadratic Programming in Determine Optimal investment portfolio: With reference to bank sector in Iraqi Financial Market
استخدام البرمجة التربيعية في تحديد المحفظة الاستثمارية المثلى : مع إشارة خاصة لقطاع المصارف في سوق العراق للأوراق المالية

Loading...
Loading...
Abstract

The investment portfolio is a tool composed of at least two assets or more, and the goal from owning portfolio is to maximize the market value and achieve the optimum employment for these assets. Selection investment portfolio is one of the models used in modern financial markets and contained a large proportion of the risk. The aim of the this paper is to clarify how can employ Quadratic Programming as a way to determine the optimal investment portfolio. We used Excel Solver Spreadsheets to find the optimal portfolio on the actual historical data of the selected sample from the Iraqi financial market. المحفظة الاستثمارية هي اداة مركبة من اصلين ماليين او اكثر، والهدف من امتلاك المحفظة هو لتعظيم القيمة السوقية وتحقيق الاستخدام الامثل لهذه الاصول. ان اختيار المحفظة المثلى هو احد النماذج المستخدمة في الاسواق المالية الحديثة والتي تتضمن على مخاطرة عالية. الهدف من هذا البحث هو توضيح كيف يمكن توظيف اسلوب البرمجة التربيعية كوسيلة لتحديد المحفظة الاستثمارية المثلى. وتم استخدام الاداة solver في برنامج الاكسل لتحديد المحفظة الاستثمارية المثلى على البيانات التاريخية لعينة مختارة من سوق العراق للاوراق المالية.


Article
Estimatation of The Expenditure Elasticity of The Demand for Food in Urban and Rural Environments in Iraq
تقدير المرونات الانفاقية للطلب على المواد الغذائية في البيئتين الحضرية والريفية في القطر العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The vital importance of the study of the Expenditure Elasticities stems from numbering indicators given about the nature of consumer behavior in the light of his income and the level of prevailing prices. The Expenditure Elasticity is considered the most important indicator to measure reactions of the consumer towards the total Expenditure change as well as forecasting Expenditure. The problem of research is that the decision maker, in all cases, needs these planning indicators (Elasticity), which contribute in having the proper planning resolution. As foodstuffs constitute the largest proportion of the total of consumer Expenditure, estimating the Expenditure Elasticity of the demand for these materials became inevitable. Therefore, this research targeted estimating the Expenditure Elasticity of the demand for foodstuffs and considered them as indicators in the process of consumption planning. For the purpose of achieving this objective, data were used to examine the family budget for the 1993 to estimate the Expenditure Elasticity for twelve subsets of foodstuffs in urban and rural environments, using dual directional algorithm. Estimates have crossed economic and statistical standards, and high Elasticity values showed saturation shortage of foodstuffs in both environments where the Expenditure Elasticity amounted (0.868) to a total of foodstuffs in the urban environment, and (0. 845) in the rural environment, as well as the convergence of food consumption pattern became clear through the convergence of the Elasticity values in the environments. تنبع الأهمية الحيوية في دراسة المرونات من إعطاءها مؤشرات رقمية محددة عن طبيعة سلوك المستهلك في ظل دخله ومستوى الأسعار السائدة . وتعتبر المرونات الأنفاقية أهم مؤشر يقيس ردود فعل المستهلك تجاه تغير الأنفاق الكلي ، فضلا عن التنبؤ بالأنفاق . وتكمن مشكلة البحث في أن متخذ القرار وفي كل الأحوال يحتاج لهذه المؤشرات التخطيطيـة (المرونات) التي تساهم في اتخاذ القرار التخطيطي السليم . ولما كانت المواد الغذائية تشكل اكبر نسبة من مجموع أنفاق المستهلك لذا أصبح تقدير المرونات الأنفاقية للطلب على هذه المواد ضرورة حتمية. ولذلك فأن هذا البحث استهدف تقدير المرونات الأنفاقية للطلب على المواد الغذائية واعتبارها كمؤشرات في عملية تخطيط الاستهلاك . ولغرض تحقيق هذا الهدف تم استخدام بيانات بحث ميزانية الأسرة لعام (1993) لتقدير المرونات الأنفاقية لـ (اثنتا عشر) مجموعة فرعية للمواد الغذائية في بيئتي الحضر والريف وباستخدام الدالة اللوغارتمية المزدوجة . وقد اجتازت التقديرات المعايير الاقتصادية والإحصائية وتبين من خلال قيم المرونات المرتفعة نقص الإشباع من المواد الغذائية في كلتا البيئتين ، حيث بلغت المرونة الأنفاقية لمجموع المواد الغذائية فـي بيئة الحضر (0.868) وفي بيئة الريف (0.845) كذلك اتضح تقارب نمط الاستهلاك الغذائي من خلال تقارب قيم المرونات في البيئتين.


Article
The role of Iraq market of the financial documents for decreasing the average of unemployment
دور سوق العراق للأوراق المالية في تخفيض نسبة البطالة

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq is the country of wealth weather its natural , agricultural or industrial . In Iraq we find the source of prosperity which is enough for its people and increase for more years . After the accupation 2003 ,Iraq is full of unemployment, credit and needs. why? After beigen the second country of the world in spare oil .Iraq now is importing the oil from the countries which are really importing it why ? We can call those had circumstances as ( severe ) resulting unemployment. This research deals with some resolution as an interim treatment because of the disability of security and economy nowadays . This research illustrates the development of policy , economy , society and security , if we can get rid of unemployment by developing the Iraqi monetary stocks and operates the unemployees by establishing projects and encouraging the foreign investment and also activate the resolution number (13) in 2006 . All these factors will have the benefit for the Iraqi society. العراق بلد الخيرات المتنوعة سواء كانت طبيعية أو زراعية أو صناعية وغيرها وفيه الكثير من مصادر الرفاه والرقي بما يسد حاجة أبنائه ويزيد لأعوام قادمة، تراه اليوم بعد أن عبث به العابثون أصبح مهدماً وخاوياً تطاله الديون و العوز و الحاجة لماذا؟ سؤال قد يتبادر إلى أذهاننا لماذا؟ بلد من أهم البلدان المصدرة للبترول وثاني دولة من حيث الاحتياطي النفطي في العالم، أصبح اليوم دولة مستوردة للنفط ومشتقاته من الدول المجاورة وهي دول معظمها غير نفطي فكيف يحصل ذلك؟ لا غرابة أبداً في ذلك حيث إن مثل هذا البلد (العراق) والذي تطاله طائلة الديون واقتصاده منهاراً تماماً ومرافقه مدمرة وبنيته التحتية تحتاج إلى مليارات الدولارات لإعادة بنائها أن كل هذه الظروف أبسط ما يطلق عليها (قاسية) ونتيجة لتلك الظروف الصعبة فقد أفرزت عدة مشاكل من أهمها مشكلة البطالة والتي سوف نحاول في بحثنا هذا أيجاد ولو حلول بسيطة لتخفيف نسبتها وليس لمعالجتها لأن علاجها يتطلب إمكانيات مادية وبشرية واقتصادية وأمنية غير متوفرة في الوقت الحاضر في العراق على أمل أن تتوفر في المستقبل ويمكن معالجة هذا المرض الخطير. وتنبع أهمية البحث من جانب التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية التي سيشهدها العراق إذا ما أستطاع سوق العراق للأوراق المالية وغيره من المؤسسات المالية المصرفية من تخفيف نسبة البطالة المرتفعة جداً، والعمل على استيعاب أفواج العاطلين عن العمل من خلال أقامة المشاريع وتشجيع الاستثمار الأجنبي وتفعيل القانون رقم (13) لسنة 2006 كل ذلك سيترك الأثر الإيجابي على الوضع الاقتصادي والاجتماعي والأمني العراقي


Article
good goverment and ecology
الحكم الراشد ودورة في حماية البيئة

Loading...
Loading...
Abstract

Many States have suffered from a sever problem, that is the misused of the available resources, This Considered As one of important challenge facing the modern. That is because of its economical, social and environmental effects. This situation enforces many states to tray to solve problems related to this and to use these resources rationally. The term of Rational Rule as a start comes to focus on the effective role on all level. This term reflects, in these days, many meaning and used on different sciences such as economical, managerial and political sciences. This term is also used on the sustainable development. On conclusion we in this research find that there are differences in theoriginality of the term while, there is a general agreement on the definition of it. We conclude that we should take advantage of the use of this term on solvinc a globalization problems .In these days, the use of rational rule and the environmental protection in order to gain an effective economical achievement considered as a very important topic which need more studt and future research. تعاني العديد من دول العالم من مشكلة خطيرة باتت تشغل فكر العديد من البشر. الا وهي مشكلة سوء استخدام الموارد المتاحة واستنزاف المقومات الاساسية فيها . حيث تمثل هذه المشكلة احد اهم التحديات الكبرى التي يواجهها عالمنا المعاصر بمالها من اثار اقتصادية واجتماعية وبيئية خطيرة . وهذا ما دعا العديد من الدول التي تتمتع بمقومات متعددة كفيلة بانطلاقة جادة لزيادة النمو وحل الكثير من المعوقات ذات الابعاد المختلفة وزيادة استغلال الموارد المتاحة استغلالاً رشيداً عقلانياً في اطار فلسفة الحكم الراشد الذي يتعلق بالعديد من هذه السياسات وان مصطلح الحكم الراشد كنقطة بدء جاءت لبلورة التسيير الفعال على مختلف المستويات وهو يعكس في الوقت الراهن العديد من المفاهيم والمعاني ويستخدم في العديد من التخصصات العلمية كالعلوم الاقتصادية والادارية والسياسية وكذلك في التنمية المستدامة . وقد وجدنا ان هناك تباين في انتساب اصل مصطلح الحكم الرشيد الاان هناك تقارب كبير في تعريفه فهناك من يرى على انه الحاكمية وهناك من يراه الحكم الرشيد . وعليه فلابد من الاستفادة من الحكم الراشد لحل المشكلات الناتجة عن العولمة اذن لابد من الانفتاح على العالم الخارجي واقامة علاقات تعاون دولي حيث اصبح موضوع الحكم الراشد وحماية البيئة لاجل التسيير الاقتصادي الفعال موضوعاً مهماً بحيث لايمكن ان يكون موضوع اليوم وانما من المواضيع المستقبلية فقد ساد الاعتقاد بان النشاط الاقتصادي يعد المصدر الاساسي لتلوث البيئة وتدمير الموارد .


Article
Minor economic projects and Economic development
تمويل المشروعات الصغيرة كمدخل للتنمية الاقتصادية في العراق وحل مشكلة البطالة

Loading...
Loading...
Abstract

Economic development is an Ultimate aim to be attended by nations. It is a multi – aspect procedure induding the reorganization of economy and redirecting its structure. The economy of Iraq faced same gigantic challenges via a seris of wars and military ocapation and deterioration in the agricultural and industrial sectors let alone the wide waste of the countries resources . This siluation was worsen by the negligence of the main elements of the economic policy and the absence of the role of the government in directing the economic activities in the country. The outcome of such situalirn was a large scale of unemployment phenomenon. However, minor economic projects are considered as one of the policies help in enhancing development and eradicate unemployment problems in Iraq . Iraq economy is unique in its matching of high availability of water resources with a wide area of lands versus low scale of populatirn and very rich inventory of natural resources, such as oil . Iraq economy has all the economic, agri cultwal and environmental prerequisites of founeliry minor economic projects. Minor economic projects of the agri- cultural sector should gain the highest concern since it embraces 20% of manpower . Moreoves, projects don’t need great funds they can be refund by charity societies or by governmental loans . to found such projects we spare the governments efforts to be directed to reconstruct the mass dstrnction plagned all institutions and infrastructure of the country. تعتبر التنمية هدف تسعى لتحقيقه كافة الأمم والشعوب وان التنمية عملية متعددة الأبعاد وتتضمن إعادة تنظيم وتوجيه الهياكل الاقتصادية للبلد . وقد واجه الاقتصاد العراقي تحديات كبيرة منها الحروب والاحتلال وتخلف القطاعات الزراعية والصناعية وسوء توزيع الثروة بين أفراد المجتمع وكذلك غياب العناصر الرئيسية للسياسات الاقتصادية الكلية في البلد وغياب الدور الحكومي في إدارة النشاط الاقتصادي مما أدى إلى ارتفاع ظاهرة البطالة وتعتبر المشاريع الصغيرة من السياسات الاقتصادية كمدخل للتنمية وحل مشكلة البطالة في العراق وينفرد الاقتصاد العراقي بأنه يجمع بين وفرة المياه ومساحات شاسعة من الأراضي الصالحة للزراعة مع قلة نسبية في عدد السكان وموارد هائلة من الثروات الطبيعية وفي مقدمتها النفط وما يمتلكه هذا الاقتصاد من مقومات إنشاء المشاريع الصغيرة سواء كانت اقتصادية وثقافية وبيئية ويجب أن تعطى أهمية للمشاريع الصغيرة التي يدخل قطاع الزراعة بشكل كبير فيها لكون هذا القطاع يحتوي على 20% من مجموع اليد العاملة كما أن مثل هذه المشاريع لا تحتاج إلى أموال طائلة وكذلك سرعة انجاز ويمكن تمويل هذه المشاريع من قبل الجمعيات الخيرية أو القروض التي تقدمها الدولة وان إنشائها سوف يتيح للدولة الاهتمام بالبنى التحتية والمؤسساتية بعد أن انهارت بالكامل بسبب الاحتلال الأجنبي والأيادي الجاهلة . من خلال عمليات السلب والحرق والتهريب خارج العراق وإزاء هذه التحديات يعتبر تمويل المشاريع الصغيرة هدفا اقتصاديا للتنمية وحل مشكلة البطالة .


Article
free trade in the Islam thought
حرية التجارة في الفكر الاقتصادي الإسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

Islam is coming as a scientific revolution to include different aspects of social economics political and administration . Because of that all human societies are taking advantages of that and still learn from its rules and ideas that delivered by profit Mohammed. In this research we take some of these rules and ideas specially those related to free trade This topic become very important in these days because of the argument between the east and the west each calles for freedom in trade in according to his point of view . since 1980es the world was controlled by the International trade organization rules which imposed by the greates capitalist t states. this forced the third world states to take stapes to save their economic from the control of the rollers of International trade organization this research focus on ways taken by Islamic scientist to face the risks imposed by capitalist economic and declare all means that suggested by Islamic legislation to keep the freedom of trade and the freedom of individual جاء الإسلام بنوره كثورة علمية محكمة الأساس ليشمل كافة مفاصل الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والإدارية . لذا ظلت المجتمعات الإنسانية تتعلم وتطبق ما جاء من تعاليمه وأفكاره ومبادئه العظيمة على لسان نبي الله محمد  ولما لهذه المبادئ والأفكار من مرونة وقابلية على استيعاب كافة مشاكل الحياة وبكافة جوانبها وطبقاتها . وفيما يخصنا هنا هو اقتباس أفكار وتعاليم الفكر الإسلامي خاصة فيما يتعلق بحرية التجارة وبالذات بعد أن غرق العالم بالصراع الدائم بين الشرق والغرب فكل ينادي بالحرية وكل ينادي بأساليب حماية التجارة الدولية وحماية سلعه ومنتجاته المحلية وفق ما ترتايه مصالحه الذاتية فمنذ ثمانينيات القرن الماضي أخذت تسيطر على العالم أفكار منظمة التجارة العالمية ( الكات ) وما تدعيه من خطط كفيلة بتحرير التجارة العالمية وما لها من أثار توسعية على المدى القصير والبعيد مما اجبر الدول ذات الاقتصاديات الضعيفة ( النامية ) إلى اتخاذ كافة التدابير والإجراءات الكفيلة بالحد من تسرب تلك الآثار السلبية وتغلغلها في تلك الاقتصاديات وبكافة مفاصلها خاصة وان خطط ( الكات ) مدعومة ومدروسة من كبرى الدول الرأسمالية الصناعية ذات الاقتصاديات القوية فالمعادلة غير متوازنة وحرب المصالح قائمة منذ أمد بعيد وهذا كان لزاما على أساتذة الفكر الاقتصادي الإسلامي ( العربي بالذات كمجتمع نامي ) أن يقتبسوا السبل الكفيلة بمواجهة تلك المخاطر من مبادئ وتعاليم الشريعة الإسلامية وان يسلطوا الضوء على كل ما جاء في تلك الشريعة بخصوص حرية التجارة وحرية المسلم .


Article
Problematic privatization and its implications in raising the efficiency of economic performance (Analytical study Practical)
إشكالية الخصخصة وانعكاساتها في رفع كفاءة الاداء ألاقتصادية (دراسة تحليليه تطبيقيه)

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of privatization has been the focus of interest of researchers and those who have great interest in economic matters where it caused a lot of debate and controversy in these matters. From the scientific viewpoint, the subject of privatization cannot be discussed accurately without mentioning and discussing the Market Economy System and the role of the private sector in this system. It is known that privatization does not represent a gateway or an economic theory standing as a whole, but it is a tool or a means used by the existing economic policies in the country for the purpose of changing the economy from the central system based on the government control over all the economic activities into the market system based on the forces of supply and demand. The philosophy of the Market system is based on a set of assumptions like the private ownership of the means of the production, and the freedom of the individuals' movement and capitals. The conscious and objective perception to adopt or not adopt privatization in developing countries depends on the basis that the lesson lies in the possibility of the economic system based on public and private sectors in achieving higher levels of the efficiency of performance and the efficiency resource allocation. The area of both sectors in the economic activity depends on the view just mentioned. The principle of the acceptance and rejection of privatization under the political, social and economic conditions and traditions of the developing countries must be based on strong background to know which sector has the capacity to achieve the economic and social development. شغل موضوع الخصخصة اهتمام الباحثين والمهتمين بالشؤون ألاقتصادية ,مثيرا الكثير من الجدل والنقاش في تلك المجالات . فمن الناحية ألعلميه لا يمكن أن يتم بحث موضوع الخصخصة بشكل دقيق بدون التطرق إلى نظام اقتصاد السوق ودور القطاع الخاص في هذا النظام . إذ انه من المعروف إن الخصخصة لا تمثل مدخلا أو نظريه اقتصاديه قائمه بذاتها وإنما هي عبارة عن أداة أو وسيله اقتصادية يتم استخدامها من قبل القائمين على السياسات ألاقتصادية في البلد لغرض تحويل الاقتصاد من النظام المركزي المستند إلى سيطرة الحكومة على كافة النشاطات ألاقتصادية في نظام السوق المستند إلى قوى العرض والطلب . وتستند فلسفة اقتصاد السوق على مجموعة من الفرضيات من أهمها ألملكية الخاصة لوسائل الإنتاج وحرية حركة الإفراد ورؤوس الأموال . إن النظرة الواعية والموضوعية لتبني أو عدم تبني الخصخصة في البلدان النامية يعتمد علـى أساس إن العبرة هي في مدى إمكانية النظام الاقتصادي المستند إلى القطاعين العام والخاص فـي تحقيق مستويات أفضل من كفاءة الأداء وكفاءة تخصيص الموارد وعلى ذلك تعتمد مساحة كلا القطاعين في النشاط الاقتصادي. إن مبدأ القبول والرفض لمبدأ الخصخصة فـي ظل ظروف البلدان النامية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتقاليد لا بد إن تستند على أرضية رصينة لمعرفة أي القطاعين له القدرة على تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.


Article
The crisis of the foreign debtor ship for the developing countries its reasons and the way to reject it
أزمة المديونية الخارجية للبلدان النامية أسبابها وسبل مجابهتها

Loading...
Loading...
Abstract

The developing countries have been faced ,via its developing march ,many problems according to the circumistances of every country .The most important problem is the lock of capitalization resulting to the crisis of foreign debtorship ,because of the less of local saving .The essence of economic developing problem in many countries is the lack averages of the local earnings . So ,these developing countries depend on the foreign credit . Debtorships problem emerges as a big one of the economic history . This research deals with the reasons behind increasing the averages of foreign . Debtorships and the way to lessen it . Also it deals with the role of ( paris club ) wheather or not possative. مرت الدول النامية عبر مسيرتها التنموية بمشكلات متعددة ومختلفة حسب ظروف كل بلد وإمكانياته ومن أهم هذه المشكلات هوة ندرة رأس المال النقدي مما أدى الى أزمة التمويل والدين الخارجي وذلك بسبب قلة حجم المدخرات المحلية ، وجوهر مشكلة التنمية الاقتصادية في معظم البلدان النامية سببه وجود قصور في معدلات الادخار المحلية لذلك صار الاعتماد في هذه البلدان على القروض الخارجية ، ومن هنا بدأت مشكلة الديون تأخذ حيزاً كبيراً في الأدبيات الاقتصادية ، لذلك جاء هذا البحث لبيان أهم الأسباب المؤدية إلى تفاقم حجم المديونية الخارجية بالنسبة للبلدان وسبل معالجة هذا التفاقم او الحد منه وماهو دور ( نادي باريس ) وهل دوره سلبي أم ايجابي في هذا الاتجاه .


Article
The Contemporary Public Administration From The Perspective Of The Good Public Governance : Cognitive Study And Deep – Rooted Approximation .
الإدارة العامة المعاصرة من منظور الحاكمية العامة الجيدة : دراسة معرفية ومقاربة تأصيلية

Loading...
Loading...
Abstract

Contemporary public administration faces many dysfunctional cases , situated problem and effective challenges which must be subject to the adapting and adjustment and the calculated and practiced response to adopt the comprehensive approach that owns the distinctive activeness of the systematic development and the behavioral interaction with increasing , vital and social demands and numerous environmental influences . The subject of good public governance constitutes comprehensive approach in developing the contemporary public administration , the important faculties of the quality of its processes and the active levels of its performance. From this perspective , the study aims at analytic clarify of the good public governance and its concepts cognitively to create a deep – rooted approximation of its principles and to establish a practical value activation within the field of contemporary public administration and its practical reality . This study presents the suitable answers concerning four hypothetical questions which involve axial contents of the good public governance in addition to the formulization of its important principles and the interaction of these principles with each other to support the contemporary public administration . Finally . the study is concluded with the recommendation which concentrates on the necessity of adopting the contemporary public administration and the good public governance approach which depends on deep – rooted values and firmly established principles in achieving more effectiveness of performance and the distinctive administrative behavior in the present and the future . تواجه الإدارة العامة المعاصرة كثيراً من حالات الخلل الوظيفي والمشكلات القائمة ، وكثيراً من التحديات المؤثرة ، التي تقتضي منها التكيف والتلاؤم والاستجابة الفعلية المدروسة ، في سبيل تبنّي منهجية شمولية وذات فاعلية متميزة للتطوير التنظيمي والتفاعل السلوكي مع المتطلبات المجتمعية الحيوية المتزايدة ، ومع المؤثرات البيئية المتعددة المحيطة . ويشكل موضوع الحاكمية العامة الجيدة منهجاً شمولياً في تطوير الإدارة العامة المعاصرة ، وجعلها ذات قابلية مهمة في جودة عملياتها ومستويات أدائها الفاعل . وهدفت هذه الدراسة من هذا المنطلق ، إلى استيضاح موضوع الحاكمية العامة الجيدة وتحليل مفاهيمه معرفياً ، وخلق مقاربة تأصيلية لمبادئه ، بما يؤسس قيمة عملية قابلة للتجريب والتفعيل ، ضمن ميدان الإدارة العامة المعاصرة وواقعها العملي . وقد انطلقت هذه الدراسة للإجابة المعرفية عن أربعة أسئلة افتراضية ، تدلل على مضامين محورية للحاكمية العامة الجيدة ، فضلاً عن بلورة مبادئها المهمة ، وكيفية تفاعلها فيما بينها ، من أجل دعم المنهجية الإيجابية لإدارة العامة المعاصرة . وقد أوصت الدراسة بضرورة اعتماد الإدارة العامة المعاصرة ، لمنهج الحاكمية العامة الجيدة ، التي تستند إلى قيم تأصيلية ، ومبادئ راسخة ، تسهم في تحقيق مزيد من فاعلية الأداء ، والسلوك الإداري المتميز حاضراً ومستقبلاً .


Article
Bureaucratic Organization versus modern managerial thought: theoretical framework
التنظيم البيروقراطي إزاء الفكر الاداري المعاصر: إطار نظري

Loading...
Loading...
Abstract

This search aims to present theoretical framework shows what the bureaucratic organization model of Weber revert to in application versus the recent and contemporary models which result form the development appeared in the managerial thought to respond to accelerated changes happened in the environment It appeared that in spite of its priority as the first and most advanced model of administrative organization, in the beginning of 20th century, and it had the favor in replacement the legal and rational logic, in organization, in place of the improvisatory and tyrannical logic which was dominant under the feudal and royal autocratic regime, bureaucratic model of Weber has faced problems and difficulties in application, by reason of its negligence humanitarian, psychologist and environmental factors, and because it look at the organization as mechanic and closed system. Today's business world is characterized by globalization, surprise, and uncertainty in rapidly changing environment. This new reality makes the bureaucratic model unsuitable and it will be necessary to adopt a new model of organization more adaptive, more responsive, and more flexible. . يهدف هذا البحث الى تقديم اطار نظري يبين ما آل اليه انموذج التنظيم البيروقراطي الفيبري في التطبيق ازاء النماذج التنظيمية الحديثة والمعاصرة والتي ظهرت نتيجة للتطور الذي حصل في الفكر الاداري استجابة للتغيرات البيئية المتسارعة. وقد تبين بأنه بالرغم من كون الانموذج البيروقراطي، الذي ظهر في مطلع القرن العشرين، كان يمثل حالة رائدة ومتقدمة في التنظيم الاداري اذ كان له الفضل في احلال المنطق القانوني والعقلاني، في تنظيم وادارة الجهار الاداري للدولة وللمنظمات، محل المنطق الارتجالي والاستبدادي الذي كان سائدا في ظل النظام الاقطاعي والملكية المطلقة المستبدة، فقد واجه مشاكل وصعوبات في تطبيقه كما تصوره ماكس فيبر، وذلك كونه اهمل الجانب الانساني والنفسي والبيئي والنظر الى المنظمة بوصفها نظام آلي مغلق. ان عالم الادارة اليوم يتميز بالعولمة والمفاجآت وعدم التأكد والبيئة المضطربة. ان هذا الواقع الجديد جعل الانموذج البيروقراطي غير ملائم ومن الضروري تبني نموذج جديد للتنظيم الاداري يكون اكثر قدرة على التكيف، واكثر استجابة، واكثر مرونة.


Article
the relationship between high technology and achieving the advantages of a good Compotation
العلاقة بين استخدام التكنولوجيا وتحقيق الأبعاد التنافسية

Loading...
Loading...
Abstract

Recently the market competition especially in the developing countries Become very clear. this is resulted from the using of technology and its change Technology considered as one of the strategic Resources that help the competition position of organization that result of Achieving a good profit. Technology is defined as a group of process and tools that used in Producing goods and services. Technology has many advantage which prove the need of ideal Iraqi environment the technology has a very weak roles in spit of the Iraqi level of scientific ability . It is clear that Iraqi companies have no high level oft technology which l'.1-cep a good competition position for these companies. As a result of this research we will find that the relationship between high technology and achieving the advantages of a good Compotation position is a significant and positive that mean we can chivied nary competitor advantage from using 'high level u technology . في الاونة الاخيرة تبلورت معالم شدة المنافسة في الاسواق لاسيما في الدول المتقدمة، وناتج هذا بسبب التكنولوجيا المستخدمة المتغيرة باستمرار، اذ تعد التكنولوجيا احد الموارد الاستراتيجية لتعزيز الموقع التنافسي في الشركات من خلال الاداء المتميز في ضمن الاسبقيات التنافسية التي تؤدي الى تعظيم الارباح. اذ تم تعريف التكنولوجيا على انها مجموعة عمليات وادوات واساليب واجراءات يمكن استخدامها في انتاج السلع والخدمات. وان للتكنولوجيا مجموعة من الفوائد والتي تؤكد بضرورة الاستثمار الامثل وذلك لاجراء التحسينات واي تغير يطرأ عليها بشكل سريع واثرها الواضح في تطوير اداء العمليات، وهذا اذا ما تم تطبيقه في اية شركة. ففي البيئة العراقية، التي اخذت التكنولوجيا المتطورة فيها ان تكون ضعيفة، على الرغم من وجود العقول النيرة التي تواكب هذه التطورات، الا ان من الملاحظ في شركاتنا عدم وجود تكنولوجيا متطورة بغية الحفاظ على مستوى المنافسة ولو في الاسواق المحلية، اذ نلاحظ انتشار السلع في الاسواق المحلية من جميع المناشيء وهذا يعد تهديد بالنسبة للشركات العراقية، اذ نلاحظ المنافسة في طريقة الصنع ( تكنولوجيا متطورة) المختلفة والسعر الذي لا تستطيع الشركات العراقية منافسته. ومن خلال هذا البحث الذي سنجد فيه ان العلاقة بين التكنولوجيا المتطورة وتحقيق المزايا التنافسية علاقة معنوية يمكن ان نصفها بالعلاقة الطردية، اذ بوجود التكنولوجيا المتطورة يمكن تحقيق المزايا التنافسية وبالتالي بالبقاء ضمن مجموعة الشركات المنافسة، بدلاً من الخروج منها.


Article
human resources in Iraq
استدامة الموارد البشرية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The continuation of life in profuse earth by the resources will be the Main of Principles and here the chief challenge will discover that imposes to the current generation is the possibility reach to follow the safety behavior in resources administration, which means the exclusiveness on using the listing yield of the renewing resources and the ways to look after the limited ability for the development environment and that by including of Phenomenon of wasting the national resources specially in developing countries while this phenomenon becomes increasing in the Last period specially for the human resources by developing the direction toward the modern technology and the technique of the production means from this point and due to the moderate international pressure on the developing countries as general and Iraq as special case, So It's necessary to direct the views to effect all the possible economic resources in Iraq as a develop way beside the other developing direction specially continuation and effective of the human resources. إن استمرارية الحياة واستدامتها في أرض زاخرة بالموارد تبقى أولوية الأولويات ومن هنا يبرز التحدي الرئيس الذي يطرح على الأجيال الحالية إلا وهو إمكانية التوصل إلى إتباع السلوك السليم في إدارة الموارد أي الاقتصار على استخدام حصيلة مستدامة للموارد المتجددة وسبل مراعاة القدرة المحددة للبيئة التنموية على احتواء ظاهرة هدر الموارد الوطنية وخاصة في البلدان النامية، إلا أن هذه الظاهرة أصبحت متزايدة في الآونة الأخيرة وخاصة بالنسبة للموارد البشرية بفضل تنامي الاتجاه نحو التكنولوجيا الحديثة وتقنية وسائل الإنتاج. ومن هذا المنطلق وبسبب الضغوط الدولية المعاصرة على عموم البلدان النامية والعراق خاصة كان لا بد من توجيه الأنظار نحو تفعيل كافة الموارد الاقتصادية المتاحة في العراق كاتجاه تنموي إلى جانب الاتجاهات والاستراتيجيات التنموية الأخرى وعلى وجه الخصوص استدامة وتفعيل الموارد البشرية.


Article
Cash Flow Statement: Necessity or Expensiveness
كشف التدفق النقدي : ضرورة ام ترف ؟

Authors: Hikmat H. Hassan حكمت حمد حسن
Pages: 227-243
Loading...
Loading...
Abstract

When the previous studies indicate that cash flow statement is being useful but not used in some countries including Iraq. The logic conclusion as for the world of business in this country is not working on analyzing the available and suitable information. Thus it needs motivation through scientific research. So this research is an endeavor in this direction to push scientific and vocational institution to deal more with the subject of cash flow, because being working to improve Iraqi companies performance on hand and it helps the external users beneficial of accounting information in taking its decisions on other hand. Therefore, the cash flow statement represents a necessity to achieve accounting objectives through articulation with other financial statements particularly such articulation contributes in improving the predicating power of financial information extracting from these statements. عندما تؤشر الدراسات السابقة إلى كون قائمة التدفق النقدي مفيدة لكنها غير مستخدمة في بعض البلدان ومنها العراق، فإن الاستنتاج المنطقي هو أن عالم الأعمال في هذا البلد لا يعمل على تحليل المعلومات المتاحة والمناسبة. وعليه فهو بحاجة إلى التحفيز من خلال البحث العلمي. وهذا البحث مسعى بهذا الاتجاه لدفع المؤسسات العلمية والمهنية للتعامل أكثر مع موضوع التدفق النقدي كونه يعمل على تحسين أداء الشركات العراقية من جهة ومساعدة الجهات الخارجية المستفيدة من المعلومات المحاسبية في اتخاذ قراراتها من جهة أخرى. عليه فإن قائمة التدفق النقدي تمثل ضرورة لتحقيق الأهداف المحاسبية من خلال الترابط مع القوائم المالية الأخرى خصوصا وأن هذا الترابط يساهم في تحسين المقدرة التنبؤية للمعلومات المالية المستخرجة من هذه القوائم.


Article
Evaluate the effectiveness of analytical procedures to audit the financial statements of public shareholding companies
تقييم فعالية الإجراءات التحليلية لتدقيق القوائم المالية للشركات المساهمة العامة ( دراسة ميدانية في مكاتب وشركات التدقيق في الأردن )

Loading...
Loading...
Abstract

With the growing importance of auditing and the increasing responsibility of the auditor as a result of business expansion and the concomitant economic and social problems in all parts of science, increased attention to audit the accounts and increased the responsibility of the auditor to provide reliable data and by all its users, accompanied by a growing interest in analytical procedures is in the process audit because of degradation is essential to increase the reliability of such data and facilitate the audit process as well as reduce costs. The study procedures audit analysis of public shareholding companies in Jordan, such as studying the field of the importance of this sector in the national economy on the one hand and to the attention of Jordan, the profession of auditing and relevant international standards on the other hand to evaluate the effectiveness of these measures and for the sector mentioned from the standpoint of Auditors, included part of the study discuss a comprehensive introduction about the importance of the study and its objectives and its problem and its hypotheses, and two sections, first an overview of the audit with a focus on analytical procedures and take the second view and analyze the data and test the premise, and ended the study a number of conclusions and recommendationsمع تزايد أهمية تدقيـق الحسابات وتزايد مسؤولية المدقق نتيجة لتوسع الأعمال وما رافقها من مشكلات اقتصادية واجتماعية وفي كافة أرجاء العلم , زاد الاهتمام بتدقيق الحسابات وزادت مسؤولية المدقق عن تقديم بيانات يمكن الاعتماد عليها ومن قبل كل مستخدميها , رافق ذلك تزايد الاهتمام بالإجراءات التحليلية في العملية التدقيقية بسبب تدهورها الجوهري في زيادة الموثوقية بتلك البيانات وتسهيل عملية التدقيق إضافة إلى خفض تكاليفها . تناولت الدراسة الإجراءات التدقيقية التحليلية للشركات المساهمة العامة في الأردن كدراسة ميدانية لأهمية هذا القطاع في الاقتصاد الوطني من جهة ولاهتمام الأردن بمهنة تدقيق الحسابات والمعايير الدولية ذات العلاقة من جهة أخرى لتقييم فاعلية تلك الإجراءات وللقطاع المذكورين من وجهة نظر مدققي الحسابات , اشتمل إطار الدراسة بحث مقدمة شاملة عن أهمية الدراسة وأهدافها ومشكلتها وفرضياتها , ومن مبحثين , الأول لمحة عن التدقيق مع التركيز على الإجراءات التحليلية والثاني تناول عرض وتحليل بيانات الدراسة واختبار فرضيتها , وانتهت الدراسة بعدد من الاستنتاجات والتوصيات


Article
Using ARIMA model to forecasting with production of electrics in Australia
استخدام نموذج ARIMA للتنبؤ بانتاج الطاقة الكهربائية في استراليا

Loading...
Loading...
Abstract

This research to deal with ARIMA models it used in time series analysis. Whereas this models are distinct with high flexible and accuracy in time series analysis. Theoretical part is concentrate on general concepts for ARIMA models, and statistical tools that have proved useful in analyses time series. Practice part is clear the practice part to our research, by using data taken from web page (www.maths.monash.edu.au/hyndman/forecasting/) . This data is representing the production of electrics capacity in australia in (months) from (jan 1956 to aug 1995) after that, to be accomplishment checking the adequate model to this data and so building the model and forecasting with production of electrics for two year ahead (sep 1995 to aug 1997). هذا البحث يتعامل مع نماذج ARIMA المستخدمة في تحليل السلاسل الزمنية ، حيث ان هذه النماذج تمتاز بمرونة ودقه عاليتين في تحليل السلاسل الزمنية . الجانب النظري يركز على المفاهيم العامة لنماذج ARIMA والادوات الاحصائية المستخدمة في تحليل السلسله الزمنية . الجانب العملي يوضح الجزء التطبيقي لبحثنا باستخدام بيانات ماخوذة من الموقع الالكتروني (www.maths .monash.edu.au/Hyndman/forecasting/) ، هذه البيانات تمثل الطاقة الكهربائية المنتجة(بالاشهر) في استراليا من(كالنون الثاني 1956 الى اب 1995) ، بعد ذلك تم تشخيص النموذج المناسب للبيانات وبالتالي بناء النموذج والتنبؤ بانتاج الطاقة الكهربائية لسنتين قادمتين (ايلول 1995 الى اب 1997 ).

Table of content: volume:1 issue:2