Table of content

Journal of Accounting and Financial Studies

مجلة دراسات محاسبية ومالية

ISSN: 18189431/26179849
Publisher: Baghdad University
Faculty: High Institute for account and Finincial Studies
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

مجلة دراسات محاسبية ومالية، مجلة فصلية، علمية محكمة تصدر عن المعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية /جامعة بغداد، اول اصدار للمجلة عام 2006، تعنى بنشر البحوث المختصة بالعلوم المحاسبية والمالية على المستويين المحلي والعالمي؛ كما تهتم بالمواضيع الأصيلة ذات القيمة العلمية والعملية، التي تعود بالقيمة والفائدة على الأشخاص المهتمين في إدارة المؤسسات المختلفة. لتطوير المعرفة في تلك المجالات في جميع المؤسسات العامة والخاصة في الوطن العربي والعالم ، فضلاً عن نشرها وقائع المؤتمرات العلمية المقامة من قبل المعهد ومن قبل الجهات المهنية في العراق، وتعد المجلة من المجلات الرصينة والمعتمدة لأغراض الترقيات العلمية اذ نالت اهتمام الباحثين من داخل وخارج العراق لما لها من رصانة علمية، فضلا عن اعتمادها على المحكمين من داخل وخارج العراق، وبسرية تامة، الذين يطلعون على الدراسة التي قدمها الباحث، وفي حال كانت هذه الدراسة مستوفيةً للشروط التي وضعتها المجلة، فإن المجلة تقوم بنشرها، وإلا فإنها سترفض نشر الدراسة أو البحث مع توضيح أسباب الرفض، وفي بعض الأحيان تطلب المجلة من الباحث أن يقوم بتعديل بعض الأمور في بحثه العلمي قبل أن يتم نشره، تخضع جميع البحوث المنشورة لفحص سلامة الانتحال باعتماد برنامج Turn it in.

Loading...
Contact info

Tel: 7780170 Fax: 7780306
E-Mail: journal@pgiafs.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2017 volume:12 issue:38

Article
The Role of The Knowledge Management Processes in Insurance Service Performance An Applied Research at The National Insurance Company
تأثير عمليات إدارة المعرفة في أداء الخدمة التامينية ((بحث تطبيقي في شركة التأمين الوطنية العامة))

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aims to measure the relationship and the impact of knowledge management processes to achieve the performance of insurance service, as well as analysis of the reality of the National Insurance Company to identify the level of overall performance, and to achieve this goal, it has been the selection of knowledge management processes according to the survey prepared a supplement to the study (Qubaisi, 2002), and of the four operations (knowledge generation, and storage of knowledge, and the distribution of knowledge, and application of knowledge), which represented the independent variable, and the performance has been the use of quantitative and qualitative measures, (sales growth, customer satisfaction), which represented the dependent variable, and use research to measure these identifying variables prepared Based on the previous studies and additions added by the jury and the researcher. It was intentional sample selection to represent the research community, where distributed the questionnaire to 54 individuals hold positions (b middle and senior management) in the company researched, and measured the performance standards of quality and quantity depending on the statements of financial accounts and records of the company for the period (2009-2013). The data were treated using a combination of statistical methods using the program (Spss), and the use of mathematical equations in applied analysis. The results showed that the company researched performance came wobbling to the lack of attention to the Supreme Administrative leadership management knowledge and application operations and employment in the company's all business. And that in the light reached to the most important recommendations that work on the application of knowledge management processes essential to the growth of Bargains and customer satisfaction, which in turn achieves outstanding performance of the company surveyed المستخلص هدف البحث إلى قياس العلاقة والاثر لعمليات ادارة المعرفة في تحقيق اداء الخدمة التأمينية، فضلا عن تحليل واقع شركة التامين الوطنية للتعرف على مستوى اداء الخدمة التأمينية ، ولتحقيق هذا الهدف، فقد تم انتقاء اربع عمليات(توليد المعرفة، وتخزين المعرفة، وتوزيع المعرفة، وتطبيق المعرفة ) والتي مثلت المتغير المستقل، أما الأداء فقد تم استعمال مقاييس كمية ونوعية، (نمو المبيعات، ورضا الزبون ) والتي مثلت المتغير التابع، وقد أستعمل البحث لقياس هذه المتغيرات استبانة اعدت بالاستناد إلى الدراسات السابقة والاضافات التي اضافها السادة المحكمين والباحث. وتم إختيار عينة عمدية لتمثل مجتمع البحث, اذ وزعت الاستبانة على ( 54 ) فرداً يشغلون مناصب بـ( الإدارة العليا والوسطى) في الشركة المبحوثة، وتم قياس الاداء بمقاييس كمية ونوعية اعتماداً على الكشوفات والحسابات المالية والسجلات الخاصة بالشركة للفترة من( 2009 – 2013 ).إذ عولجت البيانات باستخدام مجموعة من الأَساليب الاحصائية باستخدام برنامج (Spss)، واستخدام المعادلات الرياضية في التحليل التطبيقي. اظهرت النتائج ان أداء الشركة المبحوثة جاء متذبذباً لقلة أهتمام القيادات الادارية العليا بادارة المعرفة وتطبيق عملياتها وتوظيفها في الاعمال الخاصة بالشركة كافة. والتي في ضوءها تم التوصل إلى أهم التوصيات التي مفادها العمل على تفعيل دور عمليات إدارة المعرفة الجوهرية في تحقيق أهداف نمو المبيعات ورضا الزبون والذي بدوره يحقق الأداء المتميز للشركة المبحوثة.

Keywords


Article
Achieve of Marketing Superiority under the adoption of the concept of internal marketing / Applied Research at National Company for Insurance Company
تحقيق التفوق التسويقي في ظل تبني مفهوم التسويق الداخلي/ بحث تطبيقي في شركة التأمين الوطنية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The insurance Sector of important vessels saving that work on the accumulation of capitals which contribute to the financing of economic and social development plans of countries, in order to achieve of marketing superiority in presenting the insurance services it would require insurance companies focus their marketing efforts and increased interest in internal customer to recruitment new customers and keep of current customers, so the research aims to release the impact of the dimensions of the internal marketing of (the company's vision, training and development, incentive and, motivation, internal communication) in the dimensions of the marketing superiority (to keep the customer, service quality, customer satisfaction, customer, value, marketing innovation) through sampling of (64) officials in the national insurance company, Question nairnnare is used as a main instrument for collecting data and in formation from the sample, their answer were analyzed by using SPSS at calculating arithmetic means standard deviations, (F) test and coefficient of correlation (R2). The research reached several conclusions of which: 1. The sample member's response to dimensions of internal marketing was in the medium degree, but responding to the dimensions of marketing superiority was in the high degree. 2. There is an effect of moral meaning of internal marketing in dimensions of marketing superiority the degree is (67%). المستخلص يعد قطاع التأمين من الاوعية الادخارية المهمة والتي تعمل على تراكم رؤوس الاموال التي تساهم في تمويل خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلدان، وبغية تحقيق التفوق التسويقي في تقديمه للخدمات التأمينية فأن ذلك يتطلب من شركات التأمين تركيز جهودها التسويقية واهتمامها المتزايد بالزبون الداخلي لجذب زبائن جدد والحفاظ على الزبائن الداخلي لجذب زبائن جدد والحفاظ على الزبائن الحاليين، لذا فأن البحث الحالي يهدف الى بيان تأثير ابعاد التسويق الداخلي الداخلي المتمثلة بـ ( رؤية الشركة، التدريب والتطوير، الحوافز والمكافآت، الدافعية، الاتصالات الداخلية) في ابعاد التفوق التسويقي المتمثلة بـ ( الاحتفاظ بالزبون، جودة الخدمة، رضى الزبون، قيمة الزبون، الابداع التسويقي) من خلال استطلاع آراء عينة من المسؤولين في شركة التأمين الوطنية والتي بلغ عددها ( 64 ) فرداً ، وقد استخدمت الاستبانة كأداة رئيسة لجمع البيانات والمعلومات من العينة المبحوثة وحللت اجاباتهم باستخدام البرنامج الاحصائي SPSS في احتساب الاوساط الحسابية والانحرافات المعيارية واختبار ( F ) ومعامل التحديد ( R2 ) وتوصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات اهمها: 1. كان مستوى استجابة افراد العينة في الشركة المبحوثة للابعاد التسويق الداخلي بدرجة متوسطة، بينما كان مستوى الاستجابة لابعاد التفوق التسويقي بدرحة عالية. 2. هناك تأثير معنوي لابعاد التسويق الداخلي مجتمعة تحو مجمل ابعاد التفوق التسويقي وقد بلغت القدرة التفسيرية لهذا التأثير بنسبة (67%)

Keywords


Article
Property Tax and its Effect in increasing Tax outcome (An applied Research at The General Commission of Taxs)
ضريبة العقار وتاثيرها في الحصيلة الضريبية (بحث تطبيقي في الهيئة العامة للضرائب)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Search stressed on the importance of the role of property tax as a tributaries of the state budget that depend on it to cover the side of public expenditures, along with the rest of the other types of taxes through a review of the tax framework and tax proceeds and stand on the research problem and its effects, according to the following logic questions : - 1. What is the contribution of property tax in the overall tax revenue? 2. Are there any certain problems in collection of property tax? 3. What are the factors that lead to a negative impact on the outcome of the property tax? 4. How do we strengthen the role of the property tax in the overall tax revenue? This research has been aiming to recognition of property tax role starting from hypothesis as follows:- The main hypothesis:- there is liaison of statistic significance between the proceeds derived from the property tax and the factors by which it is influenced). A correlation relationship of statistical. 1. There is liaison of statistic significance between tax property and the average of tax proceeding. 2. There is a correlation relationship of statistical significance between tax property and the factors related to the taxpayer. 3. There is a correlation relationship of statistical between tax property and the factors related with the tax management. 4. There is a correlation relationship of statistical between tax property and the factors related with economic and legislative situations. After testing the hypothesis research using appropriate statistical tools, was a number of Conclusions and recommendations have been summarized as follow:- Weakness of tax awareness for the taxpayer has led to decline the tax proceedings. In addition to the negative effect to Deterioration of security situation in assessment of properties in site for the difficulty of reaching them by the supervisor that shown as (84,3%) of the sample which is reflected in tax revenue, and this leads to necessarily the recommendation To find an efficient methods that enable tax authority to perform assessment of properties values via cooperation with the military forces or forming police system affiliated with the body of public taxation, then the necessity of raising the tax awareness level for the taxpayer and to make tax laws available for all and to work towards achieving the optional tax compliance to reduce tax evasion and to increase the tax proceedings. المستخلص لقد أكد البحث على أهمية دور ضريبة العقار كونها رافد من روافد الموازنة العامة للدولة التي يعتمد عليها في تغطية جانب من نفقاتها العامة الى جانب بقية انواع الضرائب الاخرى من خلال استعراض الاطار العام للضريبة والحصيلة الضريبية والوقوف على مشكلة البحث وتأثيراتها وفقاً لمنطق التساؤلات الآتية :- 1- ما مدى مساهمة ضريبة العقار في الحصيلة الضريبية عموماً ؟ 2- هل إن هناك مشاكل معينة في تحصيل لضريبة العقار ؟ 3- ما العوامل التي تؤدي الى التأثير سلباً في حصيلة ضريبة العقار ؟ 4- كيف نعزز دور ضريبة العقار في الحصيلة الضريبية عموماً ؟ لقد سعى البحث إلى معرفة هذا الدور لضريبة العقار منطلقا من فرضية مفادها :- الفرضية الرئيسية :- توجد علاقة ارتباط ذات دلالة احصائية بين الحصيلة المتآتية من ضريبة العقار والعوامل التي تتأثر بها الضريبة . وقد تفرعت الفرضية الرئيسية الى اربعة فرضيات فرعية وكالآتي :- 1-توجد علاقة ارتباط ذات دلالة احصائية بين ضريبة العقار ومعدل الحصيلة الضريبية. 2-توجد علاقة ارتباط ذات دلالة احصائية بين ضريبة العقار والعوامل المتعلقة بالمكلف. 3-توجد علاقة ارتباط ذات دلالة احصائية بين ضريبة العقار والعوامل المتعلقة بالإدارة الضريبية. 4-توجد علاقة ارتباط ذات دلالة احصائية بين ضريبة العقار والعوامل المتعلقة بالأوضاع الاقتصادية والتشريعية. وبعد اختبار فرضية البحث باستعمال الادوات الاحصائية المناسبة ,جرئ استنباط عدد من الاستنتاجات والتوصيات التي تلخصت في مضمونها باسهام ضعف الوعي الضريبي لدى المكلف بضريبة العقار في انخفاض الحصيلة الضريبية علاوة علئ التاثير السلبي لتردي الوضع الأمني في تقدير أقيام العقارات موقعيا وذلك لصعوبة وصول المراقب إليها مبين ذلك في نسبة (%84,3) من العينة مما انعكس على الحصيلة الضريبية , وهذا مادعئ الئ التوصية بضرورة إيجاد طرق كفيلة تمكن السلطة الضريبية من إجراء تقدير أقيام العقارات وذلك عن طريق تشكيل جهاز شرطة تابع للهيئة العامة للضرائب , ومن ثم رفع مستوى الوعي الضريبي للمكلفين وجعل القوانين الضريبية متاحة للجميع والعمل باتجاه تحقيق الامتثال الضريبي الطوعي لتقليل حجم التهرب وزيادة الحصيلة الضريبية .

Keywords


Article
The role of audit committees in reducing the risk of external Auditors Engagement Regarding Accepting Assignment An Applied research in a sample of Iraqi private banks And Audit Bureaus
دور لجان التدقيق في التقليل من خطر ارتباط المدقق الخارجي وحكمه بشان قبول التكليف /بحث تطبيقي في عينة من المصارف العراقية الخاصة ومكاتب التدقيق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aims to identify the most important concerns that led to the increase of interest in the topic of corporate governance and specifically highlighting the role of the audit committees of the Administration Board in reducing the risk of the auditor and the rationalization of professional judgments، in particular about accepting the assignment and setting the fees of the audit process by extrapolating global experience in this area ، and a field study is conducted for a sample of private Iraqi banks to evaluate the role of audit committees constituted currently per with bank law no. (94) of 2004 and to be acknowledged with actual performance of these committees and their role in recommending the nomination of external auditor to be employed، setting the fees for him and being provided with necessary facilities to perform his audit missions by coordinating with internal audit and working as communication channel with administration board، and to follow up how the administration responds to observations mentioned in his report to be tackled and avoided. Then suggested disciplines are concluded to estimate the risk of auditors’ engagement regarding accepting assignment and setting fees. These disciplines are addressed to the Council of Accounting and Auditing profession in Republic of Iraq to assist auditors in dealing with engagement risk and rationalize their professional judgments concerned with that judgment. To accomplish the goals of the research، the following items are studied thoroughly in the field study: Studying and assessing current and actual performance of audit committees in private Iraqi banks as a sample of research by studying released financial annual reports of these companies for the period 2009-2012 ، as well as some officials in directorate general of banking and credit control in the CBI. Design a questionnaire to solicit the views of a number of auditors in the offices and audit firms approved، and distributed (50) questionnaire . المستخلص يهدف البحث إلى الوقوف على اهم البواعث التي ادت إلى زيادة الاهتمام بموضوع حوكمة الشركات وتحديداً ابراز دور لجان التدقيق المنبثقة عن مجلس الادارة في التقليل من خطر ارتباط المدقق الخارجي وترشيد حكمه بشان قبول التكليف بعملية التدقيق وذلك باستقراء بعض التجارب العالمية بهذا المجال، و تم اجراء دراسة ميدانية لعينة من المصارف العراقية الخاصة، لتقييم دور لجان التدقيق المشكلة حاليا فيها، وفقا لقانون المصارف رقم (94) لسنة 2004 والتعرف على الاداء الفعلي لهذه اللجان ودورها في التوصية بترشيح المدقق الخارجي والموافقة على تعينه والارتباط معه وتحديد اتعابه، وتقديم التسهيلات اللازمة له، بهدف أداء مهامه التدقيقية من خلال التنسيق بينه وبين التدقيق الداخلي، والعمل كقناة اتصال بينه وبين مجلس الادارة، ومتابعة مدى استجابة الادارة للملاحظات الواردة بتقريره والعمل على معالجتها وتلافيها، لكي يتم التوصل الى ارشادات مقترحة لتقدير خطر ارتباط المدقق الخارجي وأحكامه بشأن قبول التكليف موجهة الى مجلس مهنة مراقبة وتدقيق الحسابات في جمهورية العراق لمساعدة المدققين الخارجين على التعامل مع خطر الارتباط وترشيد حكمهم المهني بقبول التكليف، ولتحقيق أهداف البحث تم التركيز في الدراسة الميدانية على الآتي: • دراسة وتقييم واقع الأداء الفعلي الحالي للجان التدقيق في المصارف العراقية الخاصة عينة البحث من خلال دراسة التقارير المالية السنوية المنشورة لتلك الشركات للفترات من سنة 2009-2012، ولاسيما فيما يتعلق بلجنة التدقيق، والزيارات الميدانية لتلك المصارف وبعض المسؤولين في المديرية العامة لمراقبة الصيرفة والائتمان في البنك المركزي العراقي. تصميم استبانة لاستطلاع آراء عدد من المدققين الخارجين في مكاتب وشركات التدقيق المعتمدة بواقع (50) استبيانة.


Article
Environmental control of the oil industry extractive
الرقابة البيئية لصناعة النفط الاستخراجية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aims to prepare a report by the external auditor (Federal Office of Financial Supervision) for the control environment it is includes financial control, commitment and performance of the North Oil Company (extractive) according to the causes of pollution. The research problem it is not the Federal Office of Financial Supervision preparation a report on the things the environment include the prevent or reduction failure the administration of the causes of the pollution caused by oil mining industry by both bad planning or operational or related to efficient human resources as well as of technology to use and resulting from non-compliance local laws and instructions, as well as the inefficiency of spending on environmental issues by The research Hypothec is that environmental control for all kinds (financial Audying ,control of commitment and control performance)By the external auditor contributes to reducing or minimizing the negative environmental effects through verifying compliance with local laws and regulations as well as the efficiency of spending on environmental matters by extractive companies It is the most important conclusions the company had not preparation programs (Plan) for the repair of environmental assets so as an increase quantity of leaky oil from pipeline ,So does not have an official landfills and industrial waste, unlike of the laws as well as the lack of precision in determining the need (planned) of the necessary supplies of cars , machinery and industrial security requirements as well as lack of the staff in the environmental issues professionals . المستخلص يهدف البحث الى اعداد تقرير من قبل المدقق الخارجي (ديوان الرقابة المالية الاتحادي ) عن الرقابة البيئة يتضمن رقابة مالية والالتزام والاداء لشركة نفط الشمال (الاستخراجية) على وفق مسببات التلوث . وتكمن مشكلة البحث في عدم قيام ديوان الرقابة المالية في اعداد تقرير عن الامور البيئة تتضمن جوانب قصور الادارة في منع اوالحد من مسببات التلوث التي تسببها صناعة النفط الاستخراجية سواء خاصة بسوء التخطيط او تشغيلية او مسببات تتعلق بكفاءة الموارد البشرية فضلا عن التنكولوجيا المستخدمة والناتجة من عدم الالتزام بالقوانين والتعليمات المحلية وفضلا عن عدم كفاءة الانفاق المالي على الامور البيئية من قبل الشركات الاستخراجية ،يستند البحث على فرضية مفادها ان الرقابة البيئية بانواعها (الرقابة المالية ورقابة الالتزام ورقابة الاداء )من قبل المدقق الخارجي يساهم في الحد أو التقليل من التاثيرات السلبية على البيئية من خلال التحقق من الالتزام بالقوانين والتعليمات المحلية والاتفاقيات الدولية فضلا عن كفاءة الانفاق المالي على الامور البيئية من قبل الشركات الاستخراجية . ومن اهم الاستنتاجات لم تقم الشركة بأجراء برامج (خطة) لصيانة الموجودات البيئية وحصول زيادة في كمية النفط الناضح من الانابيب وعدم امتلاك الشركة مواقع رسمية لطمر النفايات الصناعية خلافا للقوانين النافذة وكذلك عدم الدقة في تحديد الاحتياج (المخطط) من المستلزمات الضرورية من السيارات والآليات ومتطلبات الأمن الصناعي وقلة الملاكات المختصة في المجال البيئي .

Keywords


Article
The Managerial Skills and It`s Role in Strengthening the Competitive Edge of Companies: A Case Study in the General Company for Construction Industries
المهارات الادارية ودورها في تعزيز التفوق التنافسي للشركات: دراسة حالة في الشركة العامة للصناعات الانشائية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research tries to reveal how to manage and control the competitive edge for business by building managerial skills in various organizational levels. Our research aims at finding out the nature of various technical, human and in tellectual skills of a new president whose superiority is his competitive ness in the application field at general company for construe tioual in dustries and testing the surveyed minor and major changes through a questionnaire to collect information from officials. The sample was composed of (45) director. The data was analyzed using some methods and statistical programs. The most prominent of these is (SPSS) that was used to extract the arithmetic mean, standard deviation, correlation coefficient (F) and (R2) in order to obtain the targeted results. The research concluded that managerial skills directly influence the level of competitive edge of the company and produce unique competitive advantage that make it difficult for competitors to emulate. The researcher develop a set of scientific recommendations that attention should be paid for administrative skills without neglecting human skills that enhance the link between top and lower levels of management. المستخلص يحاول البحث ان يكشف كيفية التحكم والسيطرة على التفوق التنافسي للشركات عن طريق بناء المهارات الادارية في المستويات التنظيمية المختلفة لذا يهدف البحث الى معرفة طبيعة علاقة المتغير الرئيس الاول الذي يتمثل بالمهارات الادارية وهي المهارات الفنية والمهارات الانسانية والمهارات الفكرية مع المتغير الرئيس الثاني الذي يتمثل بالتفوق التنافسي، وذلك عن طريق التطبيق الميداني في الشركة العامة للصناعات الانشائية واختبار المتغيرات المبحوثة الرئيسة والفرعية عن طريق استمارة الاستبيان التي تعد أداة استقصاء رئيسة في جمع المعلومات من المسؤولين والبالغ عددهم (45) مدير وتم تحليل البيانات بالاستعانة ببعض الوسائل والبرامج الإحصائية ابرزها برنامج (SPSS) في استخراج الوسط الحسابي والانحراف المعياري ومعامل الارتباط واختبار (F) و(R2) من اجل الوصول الى نتائج تفيد البحث وتحقق أهدافه ، وقد توصل البحث الى مجموعة استنتاجات ابرزها ان المهارات الادارية تؤثر في مستوى التفوق التنافسي للشركة بشكل مباشر وتؤدي الى توليد ميزة تنافسية فريدة يصعب على الشركات المنافسة ان تقلدها كما يضع الباحثون مجموعة توصيات علمية ابرزها ضرورة الاهتمام بالمهارات الادارية الثلاثة معا وعدم اهمال اي نوع منها والتاكيد على المهارات الانسانية التي تكون في الغالب حلقة الوصل بين الادارة العليا والادارة الدنيا.


Article
Effect of customer relationship Management on improving Financial Performance An Applied Study in a Number of Iraq Private Banks
تأثير ادارة علاقات الزبون في تحسين الاداء المالي دراسة استطلاعية في عدد من المصارف الاهلية العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research focuses on determining the role of customer relationship management in improving financial performance by surveying the opinions of a number of employees of a number of Iraqi private banks. The customer has become the focus of attention and the most important factors of success and profitability and competition. Therefore, decisions related to the customer are important decisions that support the process of making, And follow-up of administrative decisions, including financial decisions aimed at improving the financial performance of banks and distinguish them from competitors. Thus, the techniques used in customer relations management programs to collect, analyze and use data and information have become imperative for banks seeking to improve their financial performance better than competitors. The research reached a number of conclusions, the most important of which is the relationship and impact of customer relationship management on financial performance. The need to invest the best programs to manage customer relations and update constantly to keep abreast of developments. المستخلص يركز البحث على تحديد دور إدارة علاقات الزبون في تحسين الاداء المالي من خلال استطلاع أراء عدد من العاملين لعدد من المصارف الاهلية العراقية , إذ أصبح الزبون محور الاهتمام واهم عوامل النجاح وتحقيق الربحية والتنافس , لذا فالقرارات المرتبطة بالزبون من القرارات المهمة التي تدعم عملية صنع واتخاذ وتنفيذ ومتابعة القرارات الإدارية ومنها القرارات المالية بهدف تحسين الاداء المالي للمصارف و تميزها عن المنافسين. وهكذا عدت التقنيات المستخدمة في برامج إدارة علاقات الزبون بهدف جمع البيانات والمعلومات وتحليلها واستخدامها والتي أصبحت ضرورة حتمية للمصارف الساعية إلى تحسين ادائها المالي بشكل أفضل من المنافسين، توصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات اهمها وجود علاقة وأثر لإدارة علاقات الزبون على الاداء المالي وخرج البحث بجملة مقترحات اهمها ضرورة الاستثمار الأفضل لبرامج لإدارة علاقات الزبون وتحديثها باستمرار لمواكبة التطورات.

Keywords


Article
The contribution of information systems to increase tax revenues An applied research at the General Commission of Taxes
اثر نظم المعلومات في زيادة الايرادات الضريبية (بحث تطبيقي في الهيئة العامة للضرائب)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aims to study the contribution of tax information systems to increase tax revenues, and to identify how efficiently used information systems currently by the tax authority and their effectiveness in the detection of irregularities by the tax payers such as the cleclaration of incorrect statements that do not show real results of their business activities or hide information from sources related to their income subject to tax, which would negatively affect the outcome of tax revenues and thus damage important sourse of the public treasury of the states resources. The data of research was collected by studying and analysing the tax information systems used by the General Commission of taxs and its branches and a number of practical case studies drawn from the records of the mentioned commission. The research found a number of results the most important is the existence of a clear effect of tax information systems in increacing tax revenues effect Also, the tax information systems used by the tax authority were not efficient and effective to enabling its staff to determine the incomes of tax payers accurately and objectively and facilitating the process of settling tax accounts. المستخلص يهدف البحث إلى دراسة اثر نظم المعلومات الضريبية في زيادة الإيرادات الضريبية, والتعرف على مدى كفاءة نظم المعلومات المستعملة حالياً من لدن الادارة الضريبية وفاعليتها في الكشف عن المخالفات التي يقوم بعض المكلفين بها كالتصريح ببيانات غير صحيحة لا تبين نتائج أنشطتهم التجارية الحقيقية أو إخفاء معلومات عن مصادر تتعلق بدخولهم الخاضعة للضريبة, والتي من شأنها أن تؤثر سلباً على حصيلة الايرادات الضريبية وبالتالي الاضرار بمورد مهم من موارد الخزينة العامة للدولة. لقد تم جمع بيانات البحث من خلال دراسة وتحليل نظم المعلومات الضريبية المستعملة في الهيئة العامة للضرائب وفروعها والاعتماد على دراسة وتحليل عدد من الحالات الدراسية العملية المستخلصة من سجلات الهيئة المذكورة. وتوصل البحث إلى عدد من النتائج من أهمها وجود تأثير واضح لنظم المعلومات الضريبية في زيادة الايرادات الضريبية. وان نظم المعلومات الضريبية المستخدمة من لدن الادارة الضريبية لم تكن بالكفاءة والفاعلية التي تمكن مخمنيها من حصر دخول المكلفين الخاضعة للضريبة بدقة وموضوعية والمساهمة في تيسير عملية التحاسب الضريبي.

Keywords


Article
The role of local tax revenues in financing local development Case Study of Tebessa State for the Period [2010- 2014]
دور إيرادات الجبايــــــــــة المحلية في تمويل التنمية المحليـــــــــة دراسة حالة ولاية تبســـــة للفترة [2010- 2014 ]

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Local communities are in need of self-resources so that they can perform their multiple functions which serve the objectives of the local development, and tax revenues are considered as important sources of their funding. However, despite the efforts of the state to reform the fiscal system and to improve the management in the local administration, tax collection can increase when the state adopts a more effective policy to combat tax evasion and tax fraud. Accordingly, this research aims to shed light on the role of local tax revenues in the local development. A set of conclusions are drawn; the most important one is that Algeria, in order to achieve local development, has taken a set of reforms, which are still valid until now. The most important reform is the imposition of a set of taxes and fees whose revenues return, whether wholly or partly, for the benefit of the local communities. We also come to the conclusion that despite the importance of the fee charged on the professional activity in the budget of the province of Tebessa because of being the only fee that returns its revenues entirely to the local communities, it has experienced a steady decline from 2011 to 2014. This decline reflects the lack of projects in this province in addition to the weak control over tax collection. المستخلص تحتاج الجماعات المحلية إلى موارد ذاتية حتى تتمكن من القيام بوظائفها المتعددة بما يخدم أهداف التنمية المحلية، وتعتبر الإيرادات الجبائية أهم مصدر من مصادر تمويلها.إلاَ أنه وبالرغم من مجهودات الدولة لإصلاح المنظومة الضريبية ومحاولة تحسين التسيير في الإدارة المحلية يبقى التحصيل الضريبي قادر على الزيادة أكثر بانتهاج الدولة لسياسة فعالة لمكافحة التهرب والغش الضريبيين. وعلى هذا الأساس يهدف هذا البحث إلى تسليط الضوء على دور إيرادات الجباية المحلية في تحقيق التنمية المحلية، ولقد توصلنا إلى مجموعة من النتائج أهمها أن الجزائر اتخذت من أجل تحقيق التنمية المحلية مجموعة من الإصلاحات والتي مازالت مستمرة إلى حد الساعة؛ أهمها فرض مجموعة من الضرائب والرسوم التي تعود إيراداتها سواء كليا أو جزئيا لصالح الجماعات المحلية؛ كما توصلنا أيضا إلى أنه وبالرغم من أهمية الرسم على النشاط المهني في ميزانية ولاية تبسة كونه الرسم الوحيد الذي تعود إيراداته كليا للجماعات المحلية إلا أنه شهد انخفاض مستمر من سنة 2011 إلى غاية سنة 2014، هذا الانخفاض يعكس نقص المشاريع في الولاية، أيضا ضعف الرقابة على التحصيل.

Keywords


Article
The Role of Economic Reform in attracting Direct Foreign Investment in EYGPT
دور الاصلاح الاقتصادي في جذب الاستثمار الاجنبي المباشر في مصر

Authors: م.م. محمد سلمان جاسم
Pages: 216-235
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Developing countries have depended since long time on the developed countries to increase the levels of development and improving rates of growth direction to the best way where taking this dependence many shapes influenced by the evolution form of international relations and this dependence shows how the great deficiencies in sources of local financing, which called developing countries to increase their reliance on external funding sources, represented in the form of grants, subsidies, loans and foreign investment, pursuing States in that the application of economic reform policies in pursuit of faster economic growth and restructure its economy and achieve economic stability. In the early eighties of the last century and with the escalation of the debt crisis in developing countries, including Egypt and the accompanying of default and shake international confidence in the large number of developing countries and the high cost of external borrowing have been a lot of developing countries to pressure by the international organizations (the International Monetary Fund and the World Bank), so it has tended Egypt and most Countries to open their economic to foreign direct investment as an alternative to external funding sources. المستخلص لقد اعتمدت الدول النامية منذ مدة ليس بالقريبة حتى وقتنا الحاضر بشكل كبير على الدول المتقدمة من أجل النهوض بمستويات التنمية ودفع معدلات النمو بالأتجاه الأفضل حيث أخذ هذا الأعتماد العديد من الصور والأشكال متأثراً في ذلك بتطور شكل العلاقات الدولية وهذا الأعتماد يوضح مدى القصور الكبير في مصادر التمويل المحلي مما دعا الدول النامية الى زيادة أعتمادها على مصادر التمويل الخارجي متمثلة في شكل منح واعانات وقروض وأستثمارات أجنبية منتهجة الدول في ذلك الى تطبيق سياسات الأصلاح الأقتصادي سعياً وراء تسريع معدلات النمو الأقتصادي واعادة هيكلة اقتصادها وتحقيق الاستقرار الاقتصادي . وفي مطلع الثمانينيات من القرن الماضي ومع تصاعد أزمة المديونية في الدول النامية ومنها مصر وما صاحبها من تعثر في السداد وأهتزاز الثقة الدولية في عدد كبير من الدول النامية وارتفاع كلفة الاقتراض الخارجي فقد تعرضت الكثير من الدول النامية الى الضغط من قبل المنظمات الدولية (صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ) لذلك فقد اتجهت مصر ومعظم الدول الى فتح ابوابها امام الأستثمار الأجنبي المباشر كبديل لمصادر التمويل الخارجي .

Keywords


Article
The use of IT infrastructure and its impact on the performance of human resources in public universities -A field study at the University of Diyala
استخدام البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات واثرها على اداء الموارد البشرية في الجامعات الحكومية "دراسة ميدانية في جامعة ديالى"

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study aims to identify the impact of using the infrastructure of the Information Technology (IT) on the performance of human resources in the public universities. This process is done by doing research in the size, quality, and efficiency of the performance, also speed of achievement and simplification of procedures. Diyala University was chosen for the diagnosis through the opinions and attitudes of its employees. Consequently, suggestions that contribute to improve the performance of the employees and thus its overall performance are obtained. Another objective of this study is identifying the human resources which are currently used in academic institutions and educational services systems because the significant role of these resources in the trend towards usage of technology in human resources management. The study considers various administrative and academic levels in the university community. The researchers used a questionnaire composed of (40 items) as a tool to study and descriptive analytical method in order to achieve the objectives of the study. The number of questionnaire forms which are used in the analysis is (83). The study includes a presentation of the theoretical and conceptual framework of the subject to find out its background theory. In addition, some previous studies are considered in order to determine the influencing variables in the problematic study, including two major assumptions. For the empirical framework, which is the embodiment of the theoretical framework in reality, a questionnaire is designed to collect data and information by taking samples from Diyala University. Statistical methods were used to analysis the questionnaire data, test hypotheses, obtain conclusions and assess suggestions on the subject. The study found a relationship between the usage of the infrastructure for information technology and human resources performance. The relationship found to be 44.6 percent, based on the value of the correlation coefficient. This explains that the utilization of the infrastructure for information technology in Diyala University will improve the performance of human resource in terms of speed and accuracy of achievement. Moreover, it indicates the presence of the effect of using the infrastructure of information technology on the performance of employees by increasing services, rate of the achieved work, accuracy, quality and efficiency. Also it will help canceling many procedures and coordinate between the business, which is reflected on simplifying work. المستخلص تهدف هذه الدراسة الى التعرف على أثر استخدام البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات على اداء الموارد البشرية في الجامعات الحكومية وذلك من خلال البحث في حجم الاداء، ونوعية الاداء، وكفاءة الاداء وسرعة الانجاز وتبسيط الاجراءات، وقد اختيرت جامعة ديالى لتشخيص ذلك من خلال اتجاهات واراء موظفيها ومن ثم الخروج بجملة من المقترحات لتساهم في رفع وتحسين أداء موظفيها وبالتالي يعود على ادائها العام. وتهدف الدراسة ايضا الى التعرف على انظمة الموارد البشرية المستخدمة حاليا في المؤسسات الاكاديمية، وانظمة الخدمات التعليمية لما لهما من دور كبير في التوجه نحو استخدام التكنولوجيا في ادارة الموارد البشرية. وقد تكون مجتمع الدراسة من المستويات الادارية والاكاديمية االمختلفة في الجامعة، واستخدم الباحثان استبيان مكون من (40 فقرة) كاداة للدراسة والمنهج الوصفي التحليلي لتحقيق أهداف الدراسة حيث بلغ عدد استمارت الاستبيان المعتمدة في التحليل (83 استمارة) وقد شملت الدراسة عرضا للإطار النظري والمفاهيمي للموضوع للوقوف على خلفيته النظرية، وبعض الدراسات السابقة للاستفادة منها في تحديد المتغيرات المؤثرة في اشكالية الدراسة، وتضمن فرضيتين رئيسيتين، اما الإطار الميداني والذي يعد تجسيد للإطار النظري على ارض الواقع، فلقد تم تصميم استبانة لجمع البيانات والمعلومات وتوزيعها على العينة المستهدفة في جامعة ديالى وباستخدام الاساليب الاحصائية تم تحليل بيانات الاستبانه واختبار الفرضيات واستخلاص النتائج وتقديم المقترحات بشأن الموضوع. وقد توصلت الدراسة الى وجود علاقة بين استخدام البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات واداء الموارد البشرية وقد بلغت قوة العلاقة 44.6% وذلك بناءا على قيمة معامل الارتباط وهذا يفسر ان استخدام البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في جامعة ديالى سيؤدي الى تحسين ورفع مستويات اداء الموارد البشرية من حيث سرعة ودقة الانجاز ويدل ايضا على وجود أثر استخدام البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات على اداء العاملين من زيادة في حجم الخدمات وفي معدل الاعمال المنجزة ودقتها وجودتها وزيادة الكفاءة والغاء الكثير من الاجراءات والتنسيق بين الاعمال مما ينعكس على تبسيط العمل.

Keywords


Article
Economic analysis of the investment of human capital and the policy of privatization
التحليل الاقتصادي لإستثمار رأس المال البشري وسياسة الخصخصة

Authors: م.م. وفاء محمد عزيز
Pages: 264-281
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The research problem is dedicated to investigate reservoirs irrational economic behavior adopted by the ruling elites in developing countries about the investment methodology of human capital and operating policies is based on the terms of reference of economic theory and standards governing the market, which led to a chronic structural imbalance in the workforce structure and lack of consistency with different production structure, in turn, which had a reported effects in the emergence of the phenomenon of unemployment and that they involved a certain privacy, as has become the issues of unemployment and employment in the various countries of the world are issues more important due to the presence of large numbers of the workforce in the event of unemployment for work, and it seems that unemployment has entered a new phase is quite different from the unemployment that followed the end of second world war, in developed countries the unemployment is part of the economic cycle as it rises in a recession and recede in the recovery phase, but now unemployment has become since the beginning of the eighties a structural problem, and although check growth and recovery. However, unemployment in the case of aggravation from year to year. The country, which was a socialist orientation, which did not open unemployment never know, we see today has taken the manifestations of unemployment are rampant in, and see the preparation of the unemployed in the state increased after the transformation that took place in them. المستخلص ان محاولة تقصي مكامن السلوك الاقتصادي غير الرشيد الذي اعتمدته النخب الحاكمة في البلاد النامية إزاء منهجية الاستثمار براس المال البشري وسياسات التشغيل غير المستندة إلى مرجعيات النظرية الاقتصادية ومعاييرها الحاكمة في السوق، مما ادى إلى احداث خلل هيكلي مزمن في بنية القوى العاملة وعدم اتساقها مع بنية الانتاج المختلفة بدورها، مما انتج تأثيرات كبيرة أدت الى نشوء ظاهرة البطالة ، حيث أضحت مسألتي البطالة والتشغيل وفي مختلف بلاد العالم هي المسائل الأهم نظرا لوجود إعداد كبيرة من الأيدي العاملة في حالة بطالة عن العمل، ويبدو أن البطالة قد دخلت مرحلة جديدة، ففي البلاد المتقدمة كانت البطالة تعد جزءاً من الدورة الاقتصادية إذ ترتفع في مرحلة الركود وتنحسر في مرحلة الانتعاش، اما الآن فقد صارت منذ بداية عقد الثمانينيات مشكلة هيكلية، وعلى الرغم من تحقق النمو والانتعاش إلا أنها في حالة تفاقم من سنة لأخرى. فقد اخذت تتفشى في البلاد التي كانت اشتراكية التوجه والتي لم تعرف البطالة الصريحة ابدا، حتى ان اعداد العاطلين في حالة تزايد بعد عملية التحول التي جرت فيها. إن ظاهرة البطالة في البلاد النامية ليست جديدة إذ انها شهدت ومنذ عقد السبعينيات تفشي هذه الظاهرة، وظلت تتراكم عاما بعد عام، ولأهمية هذا الموضوع فقد خصصنا الإطار المفاهيمي للعمل والبطالة والتشغيل كمدخل نظري وتناولنا طبيعة البطالة والتشغيل في البلاد النامية والمؤشرات الرئيسة للهيكل الاقتصادي فيها والى طبيعة التشغيل الناقص (البطالة المقنعة) والبطالة الظاهرة. وقد تم تقسيم البحث الى اربعة مباحث، كان المبحث الأول يتعلق بمنهجية البحث، اما المبحث الثاني فتناول التأطير النظري لرأس المال البشري في الفكر الاقتصادي وسياسة الخصخصة ، وركز المبحث الثالث على الجانب التطبيقي والتحليل، وأخيرا المبحث الرابع فقد خصص لأهم الاستنتاجات وأبرز التوصيات.

Keywords

Table of content: volume:12 issue:38