Table of content

AL-dananeer

مجلة الدنانير

ISSN: 2224414X
Publisher: Iraqi University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal of Al-Dananeer
A quarterly refereed scientific Journal
Published by the College of Economics and Administration, Al-Iraqia University, the journal focuses mainly on the Economics, Administration, Accounting and Informatics studies.

Loading...
Contact info

Phone Number : 07903840066
Email: aldananeer.eco@gmail.com

Table of content: 2017 volume:1 issue:10

Article
Contemporary variables in the concept of Middle Eastern System and Middle Eastern market
المتغيرات المعاصرة في مفهوم النظام الشرق أوسطي والسوق الشرق أوسطية

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة. شهد عقد التسعينات من القرن الماضي احياء لمفهوم النظام الشرق اوسطي واعادة طرحه بقوة وبإصرار غير مسبوق على تقنينه على الساحة السياسية اقليمياً ودولياً باستهداف دمج دول المنطقة العربية منها وغير العربية في إطار النظام كتكتل اقليمي يرتبط ايدلوجياً بالمعسكر الغربي واستراتيجياته وتتبلور هويته على اساس من تعميق الانتماء المشترك لهذه المنطقة من العالم وقد اطلق عليها اقليم ((الشرق الأوسط)). فهم هذا التحول يتكامل بالاتساق مع الخبرة التاريخية بالاستناد الى رؤى متعددة بعض منها يرتكز على مدخل تحدد نظرته الى مشروع النظام الشرق اوسطي في اطار ارتباطه بموقف الغرب التاريخي من العرب، والذي يغلب عليه السعي الدائم الى تحقيق الهيمنة التامة على المنطقة العربية وتذويب هويتها القومية العربية، وعلى ذلك يتم ادراك النظام الشرق اوسطي كتجسيد للرغبة والدور الامريكيين في المنطقة في مقابل المشروع المتوسطي الذي ينتسب بدوره الى الاتحاد الاوربي، وبالتحديد الى بعض دوله الواقعة علىالشاطئ الشمالي الغربي للبحر المتوسط ومن ثم تصبح السوق الشرق اوسطية تجسيداً لذروة الهيمنة الامريكية الغربية على الوطن العربي والبديل الامني والسياسي والاقتصادي للنظام العربي وآلياته المشتركة(1). ومن ناحية اخرى واستناداً الى منهج الأزمة. يربط البعض بين أزمة النظام العربي الراهنة وبين النظام الشرق أوسطي باعتباره بديلاً محتملاً لمواجهة هذه الازمة تتمكن المنطقة من خلاله من التفاعل مع قوى السلام والتنمية والديمقراطية(2). وفي وجهة نظر ثالثة يرتكز التحليل على التطورات الحديثة والتغيرات المتلاحقة التي شهدها النظام الدولي منذ نهاية الثمانينات والتي اسهمت في مجملها في تبوؤ الولايات المتحدة لقيادة النظام الدولي ورعايتها لمهمة تسوية الصراع العربي الاسرائيلي وسعيها لإقامة هذا النظام الشرق اوسطي كإطار للعلاقات الاقليمية والدولية بين دول المنطقة في مرحلة ما بعد التسوية. وبصرف النظر على نقطة الانطلاق لكل من الرؤى السابقة او غيرها، فالأمر المؤكد انها تتكامل فيما بينها في تفسير هذه العودة القوية للمفهوم الشرق اوسطي، وقوة دفعها باتجاه ارساء اسسه الاقليمية، واقامة دعاماته الاقتصادية واكتساب القبول العام به واضفاء الشرعية السياسية عليه. وبشكل عام فانه يمكن اجمال تلك التطورات وراء اعادة احياء فكرة النظام الشرق اوسطي. وعلى المستويين الدولي والاقليمي. وعلى النحو الاتي: أولا: على المستوى الدولي: كانت هناك مجموعة من التغيرات الجوهرية التي شهدها النظام الدولي خلال تلك الفترة والتي كان من شأنها الاسهام في تهيئة الظروف الملائمة دولياً واقليمياً لإخراج النظام الشرق أوسطي الى حيز الوجود. وفيما يأتي أهمها: 1. التقليص التدريجي للدور الدولي للاتحاد السوفيتي مما أدى ضمن امور اخرى الى اختزال دوره وامكانياته في الاعتراض بصدد القضايا الدولية والاقليمية، مما كان أثره السلبي بصدد فرض الدعم الدولي للحق العربي. 2. انتهاء مناخ الحرب الباردة وانفراد الولايات المتحدة بقيادة النظام الدولي الجديد واتجاهها لتوظيف ذلك في دعم اسرائيل وهيمنتها السياسية والعسكرية فيما يتعلق بقضايا الصراع العربي الاسرائيلي ومبادرات تسويته(3)، ومواجهة مخاطر الصراع وعدم الاستقرار المحتمل في المنطقة. 3. نظام مؤتمر مدريد للسلام ومساره التفاوضي الثنائي والمتعدد: فبينما اهتم الاول بالتوصل الى توصيات لقضايا الصراع السياسية الثنائية الاربعة ومن ثم إرساء الدعامات السياسية لنظام اقليمي جديد تحت مسمى النظام الشرق اوسطي، فان المسار الثاني والمتعلق بالمفاوضات المتعددة الاطراف قد استهدف الجمع بين اسرائيل وجيرانها من العرب وغيرهم من دول الجوار في اطار للتعاون الاقتصادي الاقليمي، وبما يخلق شبكة من المصالح الاقتصادية ومن هنا يشكل المساران السياسي والاقتصادي بدورهما دعامة جوهرية في بنية النظام الشرق اوسطي المامول(4). 4. الاتجاه العام نحو إنشاء التكتلات والكيانات الاقتصادية الكبرى كوسيلة لدعم علاقات التعاون الدولي والاقليمي في اطار محاولات اعادة تشكيل النظام الدولي في اطاره الجديد بعد انهيار نظام القطبية الثنائية الذي كان سائداً منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية

Keywords


Article
Analysis of the function of exports and imports in the Jordanian foreign trade
تحليل دالتي الصادرات والواردات في التجارة الخارجية الأردنية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study attempts to analysis functions exports and imports of Jordanian function during the period (2001 -2014). Analysis using descriptive and standard analysis. It also amid at investigating the impact of some economic variables in both exports and imports during this period. This study has concluded that most of the approved changes were statistically significant moral. It means that these variables explain the bulk of the exports and imports, changes. The result also showed that the gross domestic product was still as one of the most important influencing factors which influence the Jordanian exports. While for imports of Jordan, the proportion of (consumer /GDP) is the most important factor affecting these imports. In addition that the inflation effect was negative for commodity imports. Keywords: exports, imports, foreign trade. ملخص : تحاول هذه الدراسة تحليل دالتي الصادرات والواردات السلعية الأردنية خلال المدة (2001– 2014)، وذلك باستخدام التحليل الوصفي والتحليل القياسي، ومحاولة تبيان أثر بعض المتغيرات الاقتصادية في كل من الصادرات والواردات خلال هذه المدة ، وقد توصلت هذه الدراسة إلى أن معظم المتغيرات المعتمدة ذات دلالة إحصائية معنوية، وذلك يعني أن هذه المتغيرات توضح الجزء الأكبر من تغيرات الصادرات والواردات، حيث توصلت هذه الدراسة إلى أنه مازال الناتج المحلي الإجماليمن أهم العوامل المؤثرةبالنسبة للصادرات الأردنية، أما بالنسبة للواردات الأردنية فإن نسبة (الاستهلاكي / الناتج المحلي الإجمالي) هو العامل الأهم المؤثر بهذه الواردات، كما أن معلمة التضخم كانت سالبة بالنسبة للواردات السلعية . الكلمات المفتاحية: الصادرات، الواردات، التجارة الخارجية .

Keywords


Article
vision of Islamic economic thought with reference to Iraq
الفساد الاقتصادي ودوره في استلاب الموارد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The administrative and financial corruption is a global phenomenon involving different countries, where there is no society that does not suffer from it completely, which is not considered in any way a new issue, but he has seen in recent years much attention on the local and international levels. Hence the importance of the research focuses on two main points, first: lies in the knowledge of this case, which occupies everyone, and trying to figure out the causes in order to develop solutions to combat and to establish procedures to eliminate them, they talked a major imbalance in the allocation of resources and employ them in is the intended destination, thereby depriving country to establish projects that serve the goals of sustainable development, and the second point: focus on the importance of referring to detect the role of Islamic Economics in the enlightenment of economic thought through Scarves strategy adopted to address the most important and most complex economic issues and actress corruption and put the most important ways and proposals necessary to address it and address it. The research found that Islam in fight against corruption tried to look at the causes of the phenomenon under study and then to seek treatment from the fact that if I knew the reasons, it is easy we track results and treatment, and also reached that corruption has grown in Iraq after the U.S. occupation in 2003 and get the transition process, has become the scourge eat and feed from the body of Iraq and hamper development efforts and caused significant effects of economic and social, and became an obstacle to the process of making sound decisions and to government performance good, fueling the spread of poverty, deprivation and unemployment among members of the community. المستخلص يعد الفساد الإداري والاقتصادي ظاهرة عالمية تشمل مختلف البلدان، حيث لا يوجد مجتمع لا يعاني منه تماما، وهو لا يعتبر بأي حال من الأحوال قضية جديدة، إلا انه شهد في السنوات الأخيرة اهتماما كبيرا على المستويين المحلي والدولي . ومن هنا فان أهمية البحث تركز على نقطتين أساسيتين ,الأولى: تكمن في معرفة هذه القضية التي تشغل الجميع، ومحاولة معرفة أسبابها بقصد وضع الحلول اللازمة لمحاربتها ووضع الإجراءات الكفيلة بالقضاء عليها, كونها تحدث خللا كبيرا في تخصيص الموارد وتوظيفها في غير وجهتها الصحيحة, وبالتالي حرمان البلد من إقامة المشروعات التي تخدم أهداف التنمية المستدامة، والنقطة الثانية: تركز على أهمية الإشارة إلى كشف دور الاقتصاد الإسلامي في تنوير الفكر الاقتصادي من خلال طرحة لإستراتيجية تبنت معالجةأهموأعقدالقضاياالاقتصادية والممثلة بالفساد وطرحهلأهمالسبل والمقترحات اللازمة للتصدي له ومواجهته . وتوصل البحث إلى أن الإسلام في محاربته للفساد حاول النظر إلىأسباب الظاهرةمحل الدراسة ومن ثم السعي إلى معالجتها، من واقع انهإذا ما عرفت الأسباب فانه من اليسير علينا متابعة النتائج ومعالجتها، وتوصل أيضا إلى أن الفساد تنامى في العراق بعد الاحتلال الأمريكي في عام 2003 وحصول العملية الانتقالية, وقد أصبح آفة تأكل وتتغذى من جسد العراق وتعرقل مساعي التنمية وتسبب في حدوث أثار كبيرة اقتصادية واجتماعية, وأصبحعائقا أمام عملية اتخاذ القرارات السليمة وأمام الأداء الحكومي, مما عزز من تفاقم مظاهر الفقر والحرمان والبطالة بين أفراد المجتمع.

Keywords


Article
The reality of the financial policy in Iraq (center and region) for the period 1991-2012
واقع السياسة المالية في العراق (المركز والاقليم) للمدة (1991- 2012)

Loading...
Loading...
Abstract

The Fiscal policy in Iraq was past in two essential period which there, the period before the political changes which take place in 2003, and the period after 2003 in both periods, this policy was suffer from activity weakness, so it was in the period before the year 2003 suffer from strong centralization which lead to lost numerous economic resources in unproductive fields, and then the period after year 2003 also the fiscal policy was and still suffer from numerous and slowness stages to decide decisions which have negative reflections at several fields perhaps the more important fallback the economic development and enlargement unemployment and lost resources. الخلاصة مرت السياسة المالية في العراق بمرحلتين رئيسيتين، هما مرحلة ما قبل التغيير السياسي الذي حصل عام 2003 ومرحلة ما بعد 2003، وفي كلتا المرحلتين كانت هذه السياسة تعاني من ضعف الفاعلية، إذ بينما كانت في مرحلة ما قبل عام 2003 تعاني من مركزية شديدة مما أدت الى ضياع موارد اقتصادية كثيرة في مجالات غير إنتاجية فإن مرحلة ما بعد عام 2003 هي الأخرى كانت ولا زالت السياسة المالية خلالها تعاني من تعدد وبطء في مراحل اتخاذ القرارات مما كانت له انعكاسات سلبية على مجالات عديدة لعل أهمها تراجع النمو الاقتصادي واتساع البطالة وضياع الموارد الاقتصادية .

Keywords


Article
Investment in higher education and its relationship with the impact on the labor market / applied research in Iraqi private colleges
الاستثمار في التعليم العالي وعلاقته وأثره في سوق العمل بحث تطبيقي في الكليات الأهلية العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Investing in higher education effected on the most important factors of production which the return an individual and social than economic returns found by searching the growing problem of unemployment, especially among the youth graduates, where the unemployment rate in 2010 (50%) of these high rates have led to increased migration of scientific minds graduate recently,to search for job opportunities outside of Iraq for not hiring functions and this is in vainclearin the human and financial resources lead to structural imbalances in the Iraqi economy . When calculating the correlation coefficient between the graduates and the unemployment rate where it reached (0.21) emerged from the results of the analysis that the more the number of students enrolled and graduates of whom the greater rates of unemployment in Iraq, especially ًin the terms of humanitarian and administrative, should the permission of the alignment between undergraduate majors and needs of the labor market, while encouraging private sector investment in the field of technical education to achieve a balance between the numbers of graduates and their terms of reference and the labor market. الملخص يعد الاستثمار في التعليم العالي من أهم الاستثمارات في عناصر الإنتاج التي تولد عائداً فردياً واجتماعياً يفوق العائد الاقتصادي ان تفاقم مشكلة البطالة وخاصة بين شريحة الشباب الخريجين حيث بلغ معدل البطالة في عام 2010 (50%) هذه النسب المرتفعة أدت إلى زيادة هجرة العقول العلمية المتخرجة حديثاً للبحث عن فرص عمل خارج العراق لعدم توظيفهم ويعتبر هذا هدراً واضحاً في الموارد البشرية والمالية يؤدي الى اختلالات هيكلية في الاقتصاد العراقي . وعند حساب معامل الارتباط بين عدد الخريجين ومعدل البطالة حيث بلغ (0.21) ظهر من التحليل انه كلما ازدادت أعداد الطلبة الملتحقين بالتعليم والخريجين منهم كلما زادت معدلات البطالة في العراق وخصوصاً في الاختصاصات الإنسانية والإدارية, فلابد أذن من الموائمة بين التخصصات والمخرجات الجامعية واحتياجات سوق العمل، مع تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في مجال التعليم التقني لتحقيق الموازنة بين أعداد الخريجين واختصاصاتهم وسوق العمل .

Keywords


Article
Islamic checks... their development and their role in financing operations
الصكوك الإسلامية تطورها ودورها في عمليات التمويل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: It evolved and diversified financial derivatives in the stock markets in the world and relies mostly on usurious transactions that make the interest rate basis for driven prompting Islamic societies that are moving to be found corresponds to those derivatives and frameworks legitimacy within the confines of Islamic law have been introduced Islamic bonds early in the last decade of the twentieth century after fatwas legitimacy and become those instruments financing instrument issued in accordance with the teachings of the Islamic religion does not deal with riba or forbidden religiously projects was the issuance of Islamic instruments that have grown tremendously and jumped amounts issued large multiples, prompting countries that are looking for funding to speed up taking the position of issuing instruments, whether they These Islamic countries or other countries of advanced non-Muslim, which provided them with a source of capital contributed in particular to finance its infrastructure projects as an alternative to borrowing in the case of a deficit in public budget المستخلص: تطورت وتنوعت المشتقات المالية في اسواق الأوراق المالية في العالم وتعتمد جلّها على المعاملات الربوية التي تجعل من سعر الفائدة اساساً لتحركها مما حدا بالمجتمعات الإسلامية أن تتحرك لتوجد ما يقابل تلك المشتقات وبأطر شرعية ضمن حدود الشرع الإسلامي فتم إبتكار الصكوك الإسلامية في أوائل العقد الأخير من القرن العشرين من بعد فتاوى شرعية وأصبحت تلك الصكوك أداة تمويلية تصدر وفق تعاليم الدين الإسلامي ولا تتعامل بالربا أو بالمشروعات المحرمة شرعا فكان اصدار الصكوك الإسلامية التي نمت بشكل هائل وقفزت مبالغ اصدارها بمضاعفات كبيرة مما حدا بالدول التي تبحث عن التمويل الى الاسراع بأخذ موقعها من اصدار الصكوك سواء اكانت هذه الدول اسلامية ام بلدان اخرى متقدمة غير اسلامية مما وفر لها مصدرا لراس المال ساهم بشكل خاص في تمويل مشاريع البنية التحتية لها كبديل عن الاقتراض في حالة وجود عجز في موازناتها العامة.

Keywords


Article
The economic development in Iraq after 2003 reality and ambitions
التنمية الاقتصادية في العراق بعد عام 2003 بين (الواقع والطموحات)

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة: عانى الاقتصاد العراقي وعلى مدى عقود من الزمن حالة من التدهور والازمات المتكررة بسبب الظروف التي المت به وتوجهات النظام السياسي خلال الحقبة الممتدة ما بين عام(1980-2003)، حيث شهد العراق حربين أطاحت بمرتكزات التنمية الاقتصادية فيه (الحرب العراقية –الايرانية 1980-1988)، و(الحرب مع المجتمع الدولي1991) أعقبها فرض عقوبات اقتصادية شديدة من (1990- 2003)، ألقت بظلالها على مجمل الحياة الاقتصادية وفرضت عزلة تامة على العراق عن محيطه الإقليمي والدولي وأسهمت تلكم العقوبات في زيادة الاختلال في الاقتصاد العراقي وتعميق أزمته . وبدخول القوات الأمريكية العراق عام 2003 ازدادت أزمة الاقتصاد العراقي، فنمو أي اقتصاد وتنميته يتطلب شروط أهمها وجود بيئة آمنة ومستقرة، فضلاً عن توافر درجة من الرقي الثقافي (الحضاري) الى جانب العوامل الاخرى . ويمكن القول أن هناك علاقة عكسية بين وجود الاحتلال وبين إمكانية تطوير اقتصاد وطني رصين يمتلك سيادة كاملة في اتخاذ قرارته بما فيها الاقتصادية منها، فهدف دولة الاحتلال هو البقاء على حالة الفرقة والصراعات الداخلية والتخلف التكنولوجي والتدهور الاقتصادي والسياسي والاجتماعي لأن إدامة تلك الأوضاع تعني إدامة مصالحها وهذه الأهداف تتقاطع مع المصلحة الوطنية للبلد المتمثلة بتحقيق الارتقاء والنمو الاقتصادي . فالتغيرات التي حدثت في ظل الاحتلال الامريكي للعراق تركت تداعياتها على بيئة الاقتصاد العراقي ككل، إذ أن أزمة الاقتصاد العراقي تمحورت حول انهيار الدولة ومؤسساتها كافة، وظهرت المشاكل المتمثلة (بالبطالة، التضخم، الديون، انهيار البنية التحتية، الفساد المالي والإداري...الخ) وغير ذلك من المشاكل . وفي هذا البحث سيتم تسليط الضوء على أهم التحديات التي واجهت التنمية الاقتصادية في العراق بعد عام 2003 مع محاولة إيجاد الحلول لكل هذه المشاكل التي تواجه تدهوراً أمنياً وعدم استقرار سياسي وضعف الجهاز الاداري الحكومي وغير ذلك .

Keywords


Article
Competitive state-owned enterprises / case study
تنافسية الشركات المملوكة للدولة حالة دراسية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Iraq's possession of nearly 192 state-owned company, which employed more than 800 thousand Aaml.toagaf most companies completely from production, and the otherworks in the shadow of the energies of very low productivity firms. It's the government holds a very significant financial burden because of the salaries and wages and operational costs امتلاك العراق لقرابة 192 شركة مملوكة للدولة، يعملون فيها اكثر من (800) الف عامل.توقف معظم الشركات كليا عن الانتاج،واما الشركات الاخرى فهي تعمل بظل طاقات انتاجية متدنية جدا. كما انها تحمل الحكومة اعباء مالية كبيرة جدا بسبب التكاليف التشغيلية المتمثلة بالرواتب والاجور.

Keywords


Article
Double inflation and poverty in the Iraqi economy (analytical study)
ثنائية التضخم والفقر في الاقتصاد العراقي دراسة تحليلية

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة. تعد ظاهرتي التضخم والفقر من اهم المشاكل التي تعاني منها معظم اقتصاديات البلدان والمتخلفة على وجه الخصوص وان كانت حدة هاتان الظاهرتان وتأثيرهما تختلف من بلد الى اخروحسب فاعلية السياسة الاقتصاديةوالمالية والنقدية في مواجهة هاتين الظاهرتين والتخفيف من حدة تأثيرهما . فمشكله التضخم وما يترتب عليها من انخفاض للمستوى المعاشي للفرد اصبحت لا تهم المواطن العادي فحسب بل اخذت تشغل بال واهتمام الاقتصاديين وصانعي القرارات الاقتصادية الاجتماعية والسياسية على حد سواء وخاصة في العراق الذي تفاقمت فيه هاتين الظاهرتين بفعل عوامل كثيرة ساعدت في تنامي ظاهرة التضخم فيه كالحروب المتلاحقة والحصار الاقتصادي وشيوع الفوضى وتفشي ظاهرة الفساد المالي والاداري وارتفاع المديونية والتعويضات ناهيك عن سوء ادارة السياسات الاقتصادية وعدم التنسيق بينها وتعارضها مع بعضها مماادى الى تفاقم هاتان الظاهرتان على مر السنوات . ويشكل التضخم النقدي مشكله اقتصادية كبرى من ابرز أثارها عجز الطبقات الفقيرة عن اشباع حاجاتها لهبوط قيمة النقد الشرائية بالإضافة الى تدهور سعر العملة وتعرضها للانهيار وفقدان الثقة بها وهذا ما حصلللعملة العراقية ولسنوات عديدة خاصة فترة الحصار الاقتصادي و بفعل العوامل المشار اليها أعلاه . ان المشاكل الناجمة عن التضخم الاقتصادي ليست اقتصادية فحسب بل اجتماعية وسياسية لان تزايد معدلات الفقر في اي بلد له انعكاسات سلبية على النظام السياسي والبنية الاجتماعية له . ينطلق البحث من فرضية مفاداها ان للتضخم انعكاسات سلبية مؤثرة على مستوى دخل للفرد العراقي من شرائح قليله الدخل اولأدخل لها أساساً(العاطلين ، العاجزين عن العمل) اذ يعمل على تخفيض دخولهم ومايؤشره هذا الانخفاض على تدني المستوى المعاشي وبروز ظاهرة الفقر. لذا فان هذا البحث يهدف الى دراسة ظاهرةالتضخم في الاقتصاد العراقي والاسباب المؤيدة الى زيادة معدلاته وانعكاساتها السلبية على مستوى دخل الفرد العراقي وبروزظاهرة الفقر في العراق الذي يعد من البلدان الغنية بثرواته النفطية والسبل الكفيلة لمعالجة هاتان الظاهرتان.

Keywords


Article
A financial and economic analysis of the production of lambs in Anbar province for 2012
تحليل مالي واقتصادي لحقول إنتاج الحملان في محافظة الأنبار لعام 2012

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The importance of research comes from the importance of narrowing the food gap in using an animal protein that derived from the red meat that forms the most important sources. Also in work about encourage investors in accesses this economic activity for contribution with increase production of the red meat and narrowing the gap between exportation and the local production. The aim of research is to guide filed investors with profits rates and degree of risk and thus contributing in the decision and increase efficiency of using resources. Depending on the field data that the researcher obtained from through desiging a questionnaire from, where included the study (28) filed in Anbar for 2012. It has been used evaluation of financial and economic criteria, where results showed financial evolution criteria (net profit, return dinar, per net costs, gross profit margin, sales ratio to the top of the investors, payback period) where positive results showed respectively (550064 thousand dinar, 1.20 , 0.84 , 16% , 29.8 , 4.7 , 0.21). Whereas with rate for economic evolution criteria (the added value of gross and net, degree of manufacturing, employment rate) thay have been showed positive results also reached respectively (903920 thousand dinar, 892124 thousand dinar, 25.7%, 4213 thousand dinar for every job opportunity). Whereas the future study has been showed the interest of investors do with production privately and the current value for cash flow has reached positive value and higher than interest rate (8%), The current benefits ratio to the current costs reached (1.15) in the first case accordance with original data and this encourage investment being greater than the alternative opportunity cost (interest rate). The second case has showed the results that investors can achieve returns equivalent alternative opportunity cost even when increased the gross costs (15.1%) with stability of the rest of variables and this shows the range that could work the investor with increase the gross costs. The third case despite of assuming lower revenue (13.1%) but the current value for cash flow has reached a positive value when discount rate (8%) (alternative opportunity cost) that the investor can product and achieve economic profits even when lower revenue (13.1%) with stability of the rest of variables and this shows range of safety that the investor can work with it. الخلاصة تأتي أهمية البحث من أهمية تضييق الفجوة الغذائية في استخدام البروتين الحيواني المتأتي من اللحوم الحمراء التي تشكل أهم مصادره. وذلك في العمل على تشجيع المستثمرين في ولوج هذا النشاط الاقتصادي للمساهمة بزيادة إنتاج اللحوم الحمراء وتضييق الفجوة بين الاستيراد والإنتاج المحلي. إن هدف البحث هو أرشادالمستثمرين بمعدلات الأرباح المتوقعة ودرجة المخاطرة المتوقعة وبالتالي المساهمة في اتخاذ القرار وزيادة كفاءة استخدام الموارد. بالاعتماد على البيانات الميدانية التي حصل عليها الباحث من خلال تصميم استمارة الاستبيان، حيث شملت الدراسة (28) حقلاً في محافظة الأنبار لعام 2012. وقد تم استخدام معايير التقييم المالي والاقتصادي، حيث أظهرت نتائج معايير التقييم المالي (الربح الصافي، عائد الدينار المستثمر، تكاليف الوحدة الواحدة، هامش أجمالي الربح، نسبة المبيعات إلى رأس المال المستثمر، معدل العائد على رأس المال المستثمر، فترة الاسترداد) نتائج ايجابية حيث ظهرت على التوالي (550064 ألف دينار، 1.20، 0.84، 16%، 29.8، 4.7، 0.21). أما بالنسبة لمعايير التقييم الاقتصادي (القيمة المضافة الإجمالية والصافية، درجة التصنيع، معدل التوظيف) فقد أظهرت نتائج ايجابية أيضاً حيث بلغت على التوالي (903920 ألف دينار، 892124 ألف دينار، 25.7%، 4213 ألف دينار لكل فرصة عمل). أما الدراسة المستقبلية فقد أظهرت أنه من مصلحةالمستثمرين القيام بالإنتاج خاصة وأن القيمة الحالية للتدفق النقدي كانت موجبة ومرتفعة عند سعر الفائدة (8%)، وان نسبة المنافع الحالية إلى التكاليف الحالية قد بلغت (1.15) في الحالة الأولى بموجب البيانات الأصلية وهذا يشجع على الاستثمار كونه أكبر من تكلفة الفرصة البديلة(8%). أمّا بالنسبة للحالة الثانية فقد أظهرت النتائج أنّ المستثمرين يمكن أن يحققوا عوائد بما يعادل كلفة الفرصة البديلة حتى وإن ازدادت التكاليف الإجمالية بنسبة (15.1%) مع ثبات بقية المتغيرات وهذا يوضح المدى الذي يمكن أي يعمل فيه المستثمر مع ارتفاع التكاليف الإجمالية. بالنسبة للحالة الثالثة فعلى الرغم من افتراض انخفاض الإيرادات بنسبة (13.1%) إلا أن القيمة الحالية للتدفق النقدي كانت موجبة عند سعر الفائدة (8%) أي أن المستثمر يستطيع أن ينتج ويحقق أرباحاً اقتصادية حتى وإن انخفضت الإيرادات بنسبة (13.1%) مع ثبات بقية المتغيرات وهذا يمنحالأمان والمرونة الاستثمارية الذي يستطيع المستثمر أن يعمل به.  

Keywords


Article
Transformational Practices in Human Resource Management Competency: A test study in accordance with global standards
ممارسات التحول في مقدرات ادارة الموارد البشرية دراسات اختبارية وفقا للقياسات العالمية

Loading...
Loading...
Abstract

The research Discuss A new philosophy in human resources management is (HR Outside In), that this new philosophy requires professionals HR transformation resource human to a strategic partner, and even have professionals human resources able to transformation the human resource must show them set of competencies identified by Ulrich and his colleagues in the sixth round of the study of the capabilities of human resources (HRCS) in six capabilities (Credible Activist, Capability builder, Change Champion, technology Proponent, HR Innovator & integrator, strategic positioner). The research aims to test the six Competencies of the model and its parameters to the availability of human resources professionals in the Iraqi private banks to contribute. And applied research on a sample of (139) spread among human resource professionals (21), managers (35), staff (83). And use the search tool head of the questionnaire to collect data as well as personal interviews, and some private banks and annual reports.The research has come to a group of the most important conclusions, that human resource professionals in the surveyed banks have available to have six Competencies of human resources, but some factors or dimensions of these Competencies may absent. Based on the findings of the research has developed a set of recommendations was the most important, work on linking HR practices with customer expectations, and Understanding the new trends in the business environment.   المستخلص: تضمنالبحثفلسفةجديدةفيادارةالمواردالبشريةوهيادارةالمواردالبشريةمنالخارجالىالداخل (HR Outside In)،أنهذهالفلسفةالجديدةتتطلبمنمهنيوالمواردالبشريةالتحولبالموردالبشريالىشريكاستراتيجي،وحتىيكونمهنيوالمواردالبشريةقادرينعلىالتحولبالموردالبشريلابدانتظهرعليهممجموعةمنالمقدراتوالتيحددها(Ulrich)وزملاءهفيالجولةالسادسةمندراسةمقدراتالمواردالبشرية (HRCS) فيستةمقدرات (مصداقيةالنشاط،بناءالقدرة،بطلالتغيير،نصيرالتكنولوجيا،المواردالبشريةالمبدعةوالمتكاملة،المواقفالستراتيجية). يهدفالبحثالىاختبارمدىتوفرالمقدراتالستةللنموذجوعواملهالدىمهنيينالمواردالبشريةفيالمصارفالاهليةالعراقيةالمساهمة. وطبقالبحثعلىعينةمكونةمن (139) موزعينبينمهنيينالمواردالبشرية (21)،مدراء (35)،موظفين (83). واستخدمالبحثالاستبانةاداةرئيسةلجمعالبياناتفضلاًعنالمقابلاتالشخصيةوبعضالتقاريرالسنويةالخاصةبالمصارف.وقدتوصلالبحثالىمجموعةمنالاستنتاجاتاهمها،أنمهنيينالمواردالبشريةفيالمصارفالمبحوثةقدتوفرتلديهمالمقدراتالستةللمواردالبشرية،إلاانبعضعواملاوابعادتلكالمقدراتقدغابتعنها. واستناداًالىماتوصلاليهالبحثفقدوضعتمجموعةمنالتوصياتكانمناهمها،العملعلىربطممارساتالمواردالبشريةمعتوقعاتالزبائن،وادراكالاتجاهاتالجديدةفيبيئةالاعمال.

Keywords


Article
Recognized organizational support and professional compatibility and their impact in reducing the phenomenon of organizational sarcasm / field research of the views of a sample of employees in the Ministry of Youth
الدعم التنظيمي المدرك والتوافق المهني واثرهما في خفض ظاهرة التهكم التنظيميبحث ميداني لآراء عينة من العاملين في ديوان وزارة الشباب

Loading...
Loading...
Abstract

Perceived organizational support and vocational Adjustmentand and their impact in reducing the phenomenon of organizational cynicism Field research to the opinions of a sample of workers in the office of the Ministry of Youth Abstract: The goal of current research into the relationship between organizational support perceived professional and Vocational Adjustmentand in the Office of Youth Ministry for individuals tested, and its impact in reducing the phenomenon oforganizational cynicism on the grounds that organizational support and their consensus career can be a clear difference in the level of satisfaction with their ministry administration happening which reduces the level of sarcasm and ridicule as tracers negative undesirable and does not serve the objectives of the organization, and to achieve the objectives of the research and testing of the main assumptions and sub questionnaire was developed to collect data from a sample composed of working members (employees) in the office of the ministry, for the purposes of statistical analysis has been used a number of statistical methods and descriptive style simple regression The gradual and test sequential decline. The research found several conclusions, including: no impact statistically significant support organizational perceived professional and compatibility combined to reduce the phenomenon of organizational cynicism, also came out search a set of recommendations including: directing the ministry المستخلص هدف البحث الحالي اختبار العلاقة بين الدعم التنظيمي المدرك والتوافق المهني للأفراد العاملين في ديوان وزارة الشباب، وأثر ذلك في تقليل ظاهرة تهكمهم التنظيمي على اعتبار أن الدعم التنظيميوتوافقهم المهني يمكن أن يحدث أثرا واضحا في مستوى رضاهم عن إدارة وزارتهم مما يقلل من مستوى التهكم والسخريةكأثر سلبي غيرمرغوب فيه ولايخدم أهداف المنظمة، ولتحقيق أهداف البحث واختبار فرضياته الرئيسية والفرعية تم تطوير استبانة لجمع البيانات من أفراد عينة البحث المكونة من العاملين (الموظفين) في ديوان الوزارة، ولأغراض التحليل الإحصائي تم استخدام عدد من الأساليب الإحصائية الوصفية وأسلوب الانحدار البسيط والمتدرج واختبار الانحدار المتسلسل. توصل البحث إلى عدة نتائج من أهمها: يوجد تأثير ذا دلالة إحصائية للدعم التنظيمي المدرك والتوافق المهني مجتمعين في تقليل ظاهرة التهكم التنظيمي، كما خرج البحث بمجموعة من التوصيات اهمها : توجيه ادارة الوزارة على تعزيز اهتمامها بسمعتها وصورتها امام عامليها بمنحهم حرية التعبيرعن ارائهم بخصوص القرارات والاجراءات المتعلقة بمستقبلهم المهني لضمان تحقيق حالة التوافق والتوازن بين اشباع حاجاتهم، لما لذلك من تأثير في خفض مستوى التهكم التنظيمي. الكلمات الافتتاحية :الدعم التنظيمي المدرك، التوافق المهني ،التهكم التنظيمي

Keywords


Article
The role of strategic innovation in achieving strategic value
دورالإبداع الإستراتيجي في تحقيق القيمة الإستراتيجيةدراسة استطلاعية لآراء القيادات الادارية في عدد من المعاهد التقنية في محافظة دهوك

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aims to explore the nature of the link and effect relationship between the dimensions of strategic creativity (strategic creative content, strategic innovation environment, strategic innovation) process and strategic value in the sample of the technical institutes of the Technical University in the province Dhok- Kurdistan region of Iraq, and the individual respondents from (83) of leaders in colleges surveyed, and adopted Find questionnaire consisted of (30) items, was used statistical methods (such as percentages, frequencies, averages, standard deviations, correlation, regression simple line) for data processing, analysis, and access to their results. The research found that there are correlation and significant effect of the dimensions of strategic innovation in strategic value. And concluded that the need for greater attention to the training of individuals working to acquire the necessary skills to make a strategic creativity. key words: strategic innovation, Strategic value.   المستخلص: يهدفالبحثالى استكشاف طبيعة علاقة الارتباط والاثر بين ابعاد الابداع الاستراتيجي (محتوى الابداع الاستراتيجي,بيئة الابداع الاستراتيجي,عملية الابداع الاستراتيجي) والقيمة الاستراتيجية في عينة من المعاهد التقنية التابعة للجامعةالتقنية في محافظة دهوك- اقليم كوردستان العراق، وتكون الافراد المبحوثين من (83) من القيادات في المعاهد المبحوثة، واعتمد البحث استبانة تألفت من (30) فقرة، وتم استخدام الاساليب الاحصائية مثل (النسب المئوية,التكرارات, المتوسطات الحسابية,الانحرافات المعيارية,معامل الارتباط , انحدار الخط البسيط) لمعالجة البيانات وتحليلها والوصول الى نتائجها. وتوصل البحث الى وجود علاقة ارتباط واثر معنوي لأبعاد الابداع الاستراتيجي في القيمة الاستراتيجية. وخلصت بضرورة زيادة الاهتمام بتدريب الافراد العاملين على امتلاك المهارات الضرورية لاحداث الابداع الاستراتيجي. الكلمات الافتتاحية: الابداع الاستراتيجي، القيمة الاستراتيجية.

Keywords


Article
The role of e-marketing in the development of hotel services / exploratory study of a sample of hotels in Baghdad
دور التسويق الالكتروني في تطوير الخدمات الفندقية (دراسة استطلاعية لعينة من الفنادق في بغداد)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The study dealt with the subject of electronic marketing which considers one of the new and an innovative concepts in the world of marketing and electronic commerce, it represented the independent variable, while a development of the hotel service with its four strategies represented as abased variable. The study aimed to recognize the extent of contribution of electronic marketing in an innovation and development of hotel service, a survey study was launched to a sample of managers in some of hotels (first class and excellent class) to achieve that the study started from two main hypothesises, the first related to the extent of existing amoral link relation between electronic marketing ( via the Internet ) and development of the hotel service with its four strategies, and the second hypothesis related to the extent of existing a moral effect for electronicmarketing (via the Internet) in development of the hotel service with its four strategies. The female researcher has reached to a set of conclusions and recommendations related to the problem's study and achieved its goals. المستخلص تناولت الدراسة موضوع التسويق الالكتروني الذي يعد من المفاهيم الجديدة والمبتكرة في عالم التسويق والتجارة الالكترونية ، وقد مثل المتغير المستقل ، في حين مثل تطوير الخدمة الفندقية باستراتيجياتها الاربعة بالمتغير المعتمد . هدفت الدراسة الى معرفة مدى مساهمة التسويق الالكتروني في ابتكار وتطوير الخدمة الفندقية ، وقد جرت دراسة استطلاعية لآراء عينة من المدراء في بعض فنادق الدرجة الاولى والممتازة ، ولتحقيق ذلك انطلقت الدراسة من فرضيتين رئيسيتين ارتبطت الاولى بمدى وجود علاقة ارتباط ذات دلالة معنوية بين التسويق الالكتروني (عبر شبكة الانترنيت) وتطوير الخدمة الفندقية باستراتيجياتها الأربع، وارتبطت الثانية بمدى وجود تأثير معنوي للتسويق الالكتروني (عبر شبكة الانترنيت) في تطوير الخدمة الفندقية باستراتيجياتها الأربع ، وقد توصلت الباحثة الى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات المرتبطة بمشكلة الدراسة والمحققة لأهدافها.

Keywords


Article
The impact of human skills in increasing tourist demand / field study of a sample of first class hotels in Baghdad
أثر المهارات البشرية في زيادة الطلب السياحي دراسة ميدانية لعينة من فنادق الدرجة الأولى في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : Business organizations in general and particularly tourist organizations, particularly are working today in an environment characterized by change and environmental uncertainty, placing them in front of a permanent challenge to adapt with these changes, and this will not be achieved unless they possessed qualifying human skills that raise products and tourism services, which in turn leads to increased and growth tourist demand. Hence the idea of this research came as an attempt to explain the relationship between human skills (independent variable) and demand of tourism (certified variable) to determine the availability requirements of these skills in the tourism organizations and their role in increasing tourist demand. The problem with the search is the question about how interesting tourist organizations to adopt a human tourist skills, and develop strategies to increase tourist demand, while the importance of research has been epitomized by providing information on human skills and tourism demand, which in turn contributes to enrich new concepts for administrative leaders. While representing the aim of the research in an effort to monitor the impact of human skills on increasing tourist demand in the Iraqi tourist organizations. Thus it was reached to a number of conclusions showed المستخلص تعمل منظمات الأعمال بصورة عامة والمنظمات السياحية بصورة خاصة اليوم في ظل بيئة تتسم بالتغير واللاتأكد البيئي ، ما يضعها أمام تحدي دائم للتكيف مع تلك التغيرات، ولن يتحقق ذلك إلا إذا امتلكت المهارات البشرية المؤهلة التي تنهض بالمنتوجات والخدمات السياحية والتي تؤدي بدورها الى زيادة ونمو الطلب السياحي . ومن هنا جاءت فكرة هذا البحث كمحاولة لتفسير العلاقة بين المهارات البشرية (كمتغير مستقل) والطلب السياحي (كمتغير معتمد) للوقوف على مدى توافر متطلبات تلك المهارات في المنظمات السياحية ودورها بزيادة الطلب السياحي، إذ تمثلت مشكلة البحث بتساؤل عن مدى اهتمام المنظمات السياحية بتبني المهارات البشرية السياحية، وتطوير الإستراتيجيات من أجل زيادة الطلب السياحي ، أما أهمية البحث فقد تجسدت بتوفير معلومات عن المهارات البشرية والطلب السياحي والتي بدورها تسهم بإثراء مفاهيم جديدة للقيادات الادارية. في حين تمثل هدف البحث في محاولة رصد مدى تأثير المهارات البشرية على زيادة الطلب السياحي في المنظمات السياحية العراقية . وبالتالي تم التوصل الى عدد من الاستنتاجات بينت أهمها ابتعاد القيادات الإدارية بالمنظمات الفندقية في تحديد قدرات ومعارف المهارات البشرية للعاملين فيها، والتي من خلالها تم صياغة توصيات تسهم في رفد الفكر السياحي والمكتبة السياحية برؤية جديدة حول العلاقة بين متغيرات البحث والتي تمثلت أهمها بضرورة زيادة الاهتمام بالمهارات البشرية من حيث توفير المعرفة والقدرة على الإبداع مما يحقق زيادة في الطلب السياحي.

Keywords


Article
Advertising and its reflections for raising tax awareness
الإعلان وانعكاساته على زيادة الوعي الضريبي

Loading...
Loading...
Abstract

Advertising and its importance in raising awareness of the tax Abstract The research aims to take advantage of the methods or ways of advertising to reduce the tendency of taxpayers to tax evasion , and make them accept to pay as much of the dissatisfaction and lack of innovation methods, techniques twisted to get rid of paid , and stay away from resorting to the use of force and coercion by the circles . I have been using the descriptive approach and inductive in achieving the objectives of the research and the presentation of concepts and theoretical frameworks associated with the topic. The study concluded that the most important results of several of the importance of the announcement in a large tax increase awareness and thus reduce the severity of evasion , and the importance of not less than the importance of legislative acts . المستخلص يهدف البحث إلى الاستفادة من الأساليب أو الطرق الاعلانية لتقليل ميلدافعيالضرائبإلىالتهربمندفعالضريبة،وجعلهميقبلونعلى دفعهابقدرمنالرضىوعدمابتكارالأساليبوالطرقالملتويةللتخلصمندفعها،والابتعادعناللجوءإلىاستخدامالقوةوالإكراهمنقبلالدوائر. ولقدتماستخدامالمنهجالوصفيوالاستقرائيفيتحققأهدافالبحثوذلكبعرضالمفاهيم والأطرالنظريةالمرتبطةبالموضوع. وخلصتالدراسةإلىعدةنتائجأهمها أن للإعلان أهمية كبير في زيادة الوعي الضريبي ومن ثم التقليل من حدة التهرب, وهذه الأهمية لا تقل عن أهمية القوانين التشريعية.

Keywords


Article
Patterns of thinking according to Hermann's perspective and their impact on the agility of the leadership / applied research
انماط التفكير وفقا لمنظور هيرمان واثرها في خفة حركة القيادة بحث تطبيقي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The purpose of this research is to identify the importance of thinking patterns according to the perspective of Herman and its role in assisting leaders to reach an advanced level of performance and is the so-called light movement leadership (Leadership Agility) The thinking and understanding of multiple patterns according to the perspective of Herman played a significant role in helping leaders improve their performance to perform many of her mandated tasks and duties and with speed and precision required and help them compete and then stay and keep working and make the right decisions without wasting time or exposure to future errors, and adopted the questionnaire as a tool for all data and information, and selected oil Ministry Center, And research and Development Center, and the petroleum Training Institute in the field of research and the use of statistical software (SPSS) in data analysis and research. Most of the confirmed results are following clear thinking perfect (D) being a source of creative leadership in achieving lightness of movement, and of the findings of the research a significant moral influence between D thinking in light traffic driving through distance (Editor thinking) being the most important and most influential dimensions to achieve the lightness of movement leadershipالمستخلص الغرض من هذا البحث هو التعرف على أهمية انماط التفكيروفقا لمنظور هيرمان ودورها في مساعدة القيادات على الوصول الى مستوى متقدم من الاداء وهو ما يدعى بخفة حركة القيادة(LeadershipAgility)، إذأصبح التفكير وفهم انماطه المتعددة وفقا لمنظور هيرمان دور كبير في مساعدة القيادات على تحسين ادائهم تنفيذالعديد من المهام والواجبات المكلفة بها وبالسرعة والدقة المطلوبة وبالشكل الذي يساعدها على المنافسة ومن ثم البقاء والاستمرار في العمل وسهولة اتخاذ القرارات الصائبة دون هدر الوقت او التعرض الى اخطاء مستقبلية، وقد اعتمدت الاستبانة كأداة لجميع البيانات، واختيرت مركز وزارة النفط , ومركز البحث والتطوير , ومعهد التدريب النفطي ميدانيا للبحث، وتم استخدام البرنامج الإحصائي الجاهز (SPSS) في إدخال وتحليل بيانات البحث. وقد أكدت معظم نتائج البحث بان هناك اثر واضح لنمط التفكير D المتميز بكونه مصدر الابداع القيادي في تحقيق خفة حركة القيادة((Leadership agility، ومن ابرز الاستنتاجات التي توصل أليها البحث وجود علاقة تأثير ذات دلالة معنوية بين نمط التفكير D في تحقيق خفة حركة القيادة من خلال البعد الفرعي (تحرير التفكير) كونه اهم الابعاد واكثرها تأثيرا على تحقيق خفة حركة القيادة. وعليه أوصى البحث على ضرورة زيادة اهتمام المنظمةبدراسة التفكير وانماطه وفقا لمنظور هيرمان والاستفادة من هذه النظرية من اجل ايصال القيادات الى خفة حركة لم بعهدها القائد الاداري من قبل مما ينعكس على الاداء المستقبلي للوزارة واتخاذ القرارات السليمة ذات النجاحات المستقبلية المثمرة .

Keywords


Article
Internal Marketing Policies and Their Role in Enhancing Organizational Creativity in Business Organizations ... An Exploratory Study of a Sample of Individuals Working in the Banks of Duhok City
سياسات التسويق الداخلي ودورها في تعزيز الابداع المنظمي في منظمات الاعمال دراسات استطلاعية لعينة من الافراد العاملين في مصارف مدينة دهوك

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to identify the effect of using the internal marketing operations in creativity Organisational and how the ability to reduce personnel turnover within organizations, whether governmental or civil thereby raising the level of organizational performance, in order to determine the level of creativity Organisational, and Taadm interest in internal marketing in modern organizations at the present time especially after the emergence of the emergence of the true role of internal marketing to get on with the capabilities and skills of creative individuals superior and have the ability to take responsibility and deliver outstanding levels of customer service, and has been chosen as a number of banks in the city of Dohuk and the distribution of 40 questionnaires to deliberate individuals working sample order to get answers to a wide commensurate with the nature of the research in order to make suggestions as possible to contribute to increasing organizational creativity and enhance the role of internal marketing operations in these banks based on the results of the hypotheses of this research, we have come to several conclusions researcher of the most important The devolution of powers to some of the workers in the organization that adopts internal marketing operations is vital because of the best ways that aim for innovation, provided that the selection of qualified staff who can be relied upon. المستخلص تهدف الدراسة الحالية للتعرف إلى اثر استخدام عمليات التسويق الداخلي في الإبداع المنظمي وكيفية القدرة على تقليل دوران الافراد العاملين داخل المنظمات سواء الحكومية او الاهلية وبالتالي رفع من مستوى الاداء التنظيمي ومن اجل معرفة مستوى الإبداع المنظمي، اذ زاد الاهتمام بالتسويق الداخلي في المنظمات الحديثة في الوقت الحاضر لا سيما بعد بروز وظهور الدور الحقيقي للتسويق الداخلي في الحصول على أفراد ذات قدرات ومهارات ابداعية متفوقة ولديهم القدرة على تحمل المسؤولية وتقديم خدمات ذات مستويات متميز للزبائن ، اذ تم اختيار عدد من المصارف في مدينة دهوك وتوزيع 40 استمارة استبيان على عينة قصدية من الافراد العاملين سعيا للحصول على اجابات واسعة تتناسب مع طبيعة البحث بغرض تقديم اقتراحات ممكن أن تساهم في زيادة الإبداع التنظيمي وتعزز من دور عمليات التسويق الداخلي في هذه المصارف بناءاً على نتائج فرضيات هذا البحث ، ولقد توصل الباحث الى عدة استنتاجات من اهمها: إن تفويض الصلاحيات لبعض العاملين في المنظمة التي تتبنى عمليات التسويق الداخلي يعد أمراً حيوياً لأنه من أفضل الطرق التي تهدف للإبداع شريطة أن يتم اختيار الموظفين الأكفاء والذين يمكن الاعتماد عليهم.

Keywords


Article
Utilization of the dimensions of banking marketing in support of e-commerce operations
توظيف ابعاد التسويق المصرفي في دعم عمليات التجارة الالكترونية

Loading...
Loading...
Abstract

influence between the dimensions of bank marketing and the promotion and support of e-commerce , after the revolution large that occurred in the field of information technology , which resulted in transforming the world into a small village easily communicate with them at any time , anywhere. Was chosen Rasheed Bank branch lions as an arena for the application, as it has been selected a random sample of individuals working at the bank as a sample to look at the rate of (47 ) individuals , and adopted the resolution as a tool head of the collection of research data that has been Aaadadhkha based on a number of standards -ready , has been subjected to standards of validity and reliability to make sure suitability for achieving the desired goals of this research, and to introduce and analyze research data , use the program Csaús ready (SPSS) is the most important statistical tools adopted in the analysis are ( percentage of recurrence , the arithmetic mean , standard deviation , coefficient of variation , correlation , and simple linear regression ) has been produced a number of these tools results confirmed the validity of the hypothesis mostly from which the search , and it recommended that researchers need attention to expel marketing organizations in support of the banking operations of electronic commerce .المستخلص الغرض الرئيسي لهذا البحث هو توضيح طبيعة العلاقة والتاثير بين ابعاد التسويق المصرفي وبين تعزيز ودعم عمليات التجارة الالكترونية، اذ بعد الثورة الكبيرة التي حدثت في مجال تكنولوجيا المعلومات والتي نتج عنها تحويل العالم الى قرية صغيرة يسهل التواصل معها في أي وقت ومكان برزت اهمية التجارة الالكترونية، ولنجاح هذه التجارة فلا بد من وجود دعم مصرفي لها ومن هنا تبرز اهمية التسويق المصرفي في دعم عمليات التجارة الالكترونية . وقد اختير مصرف الرشيد فرع السباع كميدان للتطبيق، اذ تم اختيار عينة عشوائية من الافراد العاملين في المصرف كعينة للبحث وبواقع (47) فرداً، واعتمدت الاستبانة كاداة رئيسة لجمع بيانات البحث والتي تم إعدادها بالاستناد الى عدد من المقاييس الجاهزة، وتم اخضاعها لمقاييس الصدق والثبات للتاكد من صلاحيتها لتحقيق الاهداف المرجوة من هذا البحث، ولادخال وتحليل بيانات البحث استخدم البرنامج الإحصائي الجاهز (SPSS) ومن اهم الادوات الاحصائية المعتمدة في التحليل هي (النسبة المئوية للتكرار، الوسط الحسابي، الانحراف المعياري، معامل الاختلاف، معامل الارتباط، والانحدار الخطي البسيط) وقد افرزت هذه الادوات عدد من النتائج اكدت معظمها على صحة الفرضية التي انطلق منها البحث، وعليه اوصى الباحثان على ضرورة اهتمام المنظمات بابعاد التسويق المصرفي في دعم عملياتها المتعلقة بالتجارة الالكترونية . Abstract

Keywords


Article
Financial assets between measurement, recognition and disclosure in accounting standards
الأصول المالية بين القياس والاعتراف والإفصاح في المعايير المحاسبية

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة : هناك العديد من الآثار السلبية للازمة العالمية التي اندلعت عـام 2007 على الاقتصاد العالمي والتي اختلف تأثيرها السلبي على كل دولة من دول العالم , حيث يعتقد البعض إن هـذه الأزمة ناتجة عـن ارتفاع أسعار الفائدة في حين إن السبب الحقيقي هو التراجع السريع للطلب على قطاع العقارات وزيادة نسبة الديون المعدومة والتي دفعت الى انهيار عدد كبير من المؤسسات المالية والعقارية وارتفاع معدلات التضخم ويرى الباحثان إن من الأسباب الحقيقية والمهمة للازمة المالية هي الممارسات الخاطئة لاستخدام المعايير المحاسبية الدولية في القياس والاعتراف والإفصاح عن الأصول المالية .

Keywords


Article
Management of cost structure construct within the technique of value engineering philosophy for product design purposes in a competitive business environment (case study)
إدارة بناء هيكل التكلفة المستهدفة في إطار تقنية فلسفة هندسة القيمة لأغراض تصميم المنتج في بيئة الأعمال التنافسية (( دراسة حالة ))

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The aim of the current study including case study for the Japans' Toyota company to manufactured cars marked (Building management the target costing structure in the context of this research is philosophy value engineering technology for the purposes of product design) to shed light on the study of the problem examined, which are summarized in the low competitive products Iraqi and high design costs resulting from the decline in the qualitative characteristics of the domestic product has reflected its impact on low loyalty and then the customer dissatisfaction with the functions and characteristics of the product, and the refore this reasons reflected in the combined impact on the in efficiency of the economic units to achieve the targeted profit and weak competitive position. In order to find solutions to the problem of research and achieve the objectives of this study were developed two basic hypotheses: - The first: that the application of value engineering and value analysis simultaneously with the construction of the structure of the target cost of the product will achieve consistency and integration between them in such a way to reduce costs and develop products and improve their competitiveness in the market, The second: There are some units of Iraq's economic potential for the application of value engineering technique to help to determine the cost target for their products. The research found a set of conclusions are as follows, namely: 1-the entrance to the accounting deficiencies in the traditional economic units because of its reliance on standards related to the environment's internal operations productivity and negligence standards and the external environment variables. 2-that the rapid changes in the business environment have led modern marked and is essential to put products specifications variable response to changing customer desires reflected on the short life cycle of the product and thus determine the change in the cost structure and profitability of the product other than what it was in the traditional environment. Based on these conclusions, the research recommends the following: A- The need to take into account the option of strategic and adoption of pricing based on the market as the primary determinant of the management structure design cost targets under analysis engineering value in accordance with the wishes and requirements of the customers B-need to focus on work teams specialized and integrate designed her tasks completed steps application with optional value engineering and cost target in light of the competition factors المستخلص: يهدف البحث الموسوم (إدارة بناء هيكل التكلفة المستهدفة في اطار فلسفة هندسة القيمة لأغراض تصميم المنتج في بيئة الأعمال التنافسية) الى تسليط الضوء على دراسة المشكلة المبحوثة والتي تتلخص في انخفاض تنافسية المنتجات العراقية وارتفاع تكاليف التصميم الناجمة عن انخفاض الخصائص النوعية للمنتج المحلي قد انعكس تأثيره على انخفاض ولاء الزبون ومن ثم عدم رضاه على وظائف وخصائص المنتج ،وبالتالي فأن هذهالأسباب المجتمعة انعكست في تأثيرها على عدم كفاءة الوحدات الاقتصادية في تحقيق الارباح المستهدفة وضعف المركز التنافسي .ولإيجاد الحلول لمشكلة البحث وتحقيق الاهداف المتوخاة من هذه الدراسة فقد تم وضع فرضيتين اساسيتين :- الاولى : أن تطبيق هندسة القيمة وتحليل القيمة بشكل متزامن مع بناء هيكل التكلفة المستهدفة للمنتج سوف يحقق الاتساق والتكامل بينهما بشكل يؤدي الى تخفيض التكاليف وتطوير المنتجات وتحسين تنافسيتها في السوق. والثانية : ان بعض الوحدات الاقتصادية العراقية قد تكون لديها الامكانية لتطبيق تقنية هندسة القيمة كي تساعدها في تحديد التكاليف المستهدفة لمنتجاتها . وتناول البحث , الجانب التطبيقي لدراسة حالة شركة تيوتا اليابانية لصناعة السيارات . وخلص البحث الى مجموعة من الاستنتاجات وفيما يلي ابرزها :- 1- قصور الدخل المحاسبي التقليدي في الوحدات الاقتصادية بسبب اعتماده على المعايير المرتبطة بالبيئة الداخلية للعمليات الإنتاجية وإهمال المعايير والمتغيرات ذات العلاقة بالبيئة الخارجية. 2- ان المتغيرات المتسارعة في بيئة الاعمال الحديثة أدت بشكل ملحوظ وجوهري الى طرح منتجات بمواصفات متغيرة استجابةً لرغبات الزبائن المتغيرة قد انعكست على قصر دورة حياة المنتج وبالتالي التغيير في تحديد هيكل تكلفة المنتج والربحية بخلاف عما كانت عليه في البيئة التقليدية . واستناداً لهذه الاستنتاجات يوصي البحث بما يلي :- أ‌. ضرورة الأخذ في الاعتبار بالخيار الستراتيجي واعتماد التسعير على اساس السوق بأعتباره المحدد الأساسي لأدارة تصميم هيكل التكلفة المستهدفة في إطار تحليل / وهندسة القيمة على وفق رغبات ومتطلبات الزبائن ب‌. ضرورة الاهتمام بفرق العمل المتخصصة والمتكاملة التي اسندت لها مهام انجاز خطوات تطبيق تقنيتي هندسة القيمة والتكلفة المستهدفة في ضوء عوامل المنافسة .  

Keywords


Article
Predict the use of two models for gray systems
التنبؤ باستخدام الأنموذجين و للأنظمة الرمادية (Grey System)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In Systems theories, every system can be considered as a grey system, in the case of the principle of non – certainty to describe the information of it whether equations or in sufficient and properties. In this paper, the grey model was used for forecasting of production of rice in Iraq, and then combining the Grey forecasting model and Fourier residual modification to refine the forecasting effectiveness for the data. This study show that the combining between the two models providing an effective method for forecasting the rice production, and improving the accuracy of forecasting in case of time series of short – term with significant fluctuations. الخلاصة في نظريات الانظمة عموماً، ان كل نظام يمكن ان يعد نظاماً رمادياً في حالة وجود المبدأ غير الاكيد في وصف المعلومات الخاصة به سواء كانت معادلات او خصائص غير كافية وغير تامة. ففي هذا البحث تم استخدام الانموذج الرمادي للتنبؤ بكميات الانتاج للرز في العراق، ومن ثم تطبيق اسلوب فورير لتعديل البواقي الناتجة عن مطابقة الانموذج الرمادي . وقد بينت هذه الدراسة بأن الربط بين هذين الانموذجين ساهم في الحصول على طريقة كفوءة للتنبؤ بانتاج الرز، اضافة الى تحسين دقة التنبؤ في حالة وجود سلسلة زمنية قصيرة المدى وذات تقلبات معنوية.

Keywords


Article
Fitting Database Transactions into mobile environment
ملائمة تحديثات قواعد البيانات في بيئة الهاتف النقال

Loading...
Loading...
Abstract

Much work has been done to mobile computing and database querying and transaction management with the dawn of portable computers, mobile computing and wireless communication system. This paper proposes a novel architecture based on current mobile models, but with addition of MTO (Mobile Transaction Organizer), which serves as coordinator for the mobile host’s transactions, besides maintaining database ACID (Atomicity, Consistency, Isolation, Durability) properties. Mobile Hosts (MHs) and Mobile Support Station (MSS) are connected over a wireless virtual subnet, and the MSSs are in turn connected to a network. The mobile network and supporting hardware are assembled, and an example demonstrates a database transaction traced through the proposed architecture.   الخلاصة اجريت الكثير من البحوث في مجال ادارة الاستفسارات لقواعد البيانات في بداية ظهور الاتصالات اللاسلكية والحوسبة النقالة . هذا البحث يعرض مقترح جديد يستند في عمله على معمارية النماذج النقالة المعمول به حاليا، مع الاضافة المقترحة المتمثلة بـ(منظم التحديثات النقالة) والذي يعمل كمنسق لعمل الاجهزة النقالة المرتبطة بالشبكة والتي بدورها مرتبطة بمحطة دعم النقال ، مع المحافظة على خصائص قواعد البيانات المتمثلة بـ(كل شيء او لا شيء "ِAtomicity" و التناسق "Consistency" والعزل "Isolation" والمتانة "Durability"، "ACID"). يرتبط الضيف النقال مع محطة الدعم من خلال الشبكة اللاسلكية الافتراضية، وترتبط بدورها محطة الدعم مع منظومة الشبكة. يتم اجراء وصف لمتابعة تحديث في المعمارية المقترحة.

Keywords

Table of content: volume:1 issue:10