Table of content

KUFA JOURNAL OF ENGINEERING

مجلة الكوفة الهندسية

ISSN: 25230018
Publisher: University of Kufa
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Kufa Journal is a scientific journal that is established by Faculty of Engineering , University of Kufa and publishes knowledge in a number of fields, such as Engineering, Technology, and Sciences.

All published papers by Kufa Journal of Engineering have undergone the rules of scientific evaluation; it accepts local and international papers to be published.
It is obligated in publishing new papers that have not been published by another journal or submitted into conferences.
Two issues per year were published until 2015, then three issues per year in 2016 and 2017. Four issues per year will be adopted from 2018.

Loading...
Contact info

editor.eng.mag@uokufa.edu.iq

Table of content: 2017 volume:8 issue:2

Article
FINITE ELEMENT SIMULATION OF PLUGGED OPEN ENDED PILE BEHAVIOR
محاكاة بطريقة العناصر المحددة لسلوك الركائز مفتوحة النهايات ذات السدادة

Loading...
Loading...
Abstract

Open-ended steel pipe piles are widely used for foundations both on land and offshore because of low cost compare with other types of piles and it does not need a high effort for driving. During driving process of these piles into the soil, a soil column known as the soil plug is formed inside the pile. As the penetration continues, the frictional resistance between the inner pile shaft and the soil plug may be developed and in turn may prevent further soil intrusion. Depending on the relative movement between the pile and the soil plug, the pile is considered to be perfectly plugged, imperfectly plugged or unplugged. A numerical modeling of experiments was carried out using PLAXIS-2015 software, in which the Hardening Soil Model (HS small) has been used for soil modeling. During the verification problem used to simulate the experimental results of the pile group G2(2x2), the piles simulated as volume piles and steel cap were modeled using linear elastic model. The simulation showed that the maximum percentage of deviation between experimental and theoretical results is not more than 13.0%. This ratio is considered good when compared to the actual results and the theoretical results with the same values in some of the results.تعتبر الركائز الأنبوبية الحديدية مفتوحة النهايات واسعة الاستعمال في الأسس عند اليابسة و في المنشآت البحرية وذلك لأنها رخيصة الثمن مقارنه بأنواع الركائز الاخرى ولا تحتاج الى جهد عالي عند تنفيذها. أثناء عملية الغرز لهذه الركائز في التربة يتكون عمود من التربة يعرف بسدادة التربة، و مع استمرار اختراق الركيزة يمكن أن تتنامى مقاومة الاحتكاك بين السطح الداخلي للركيزة و سدادة التربة مما ينتج عنه منع دخول مزيد من التربة. و اعتمادا على الحركة النسبية بين الركيزة و سدادة التربة تعتبر الركيزة إما مغلقة بشكل تام أو مغلقة بشكل غير تام أو غير مغلقة. PLAXIS تم إجراء تمثيل عددي لتجارب عملية باستعمال برنامج الحاسبة - حيث تم استعمال نموذج تصلب التربة 2015 لتمثيل التربة. و خلال مسألة التحقق التي استعملت لمحاكاة النتائج HARDENING SOIL MODEL (HS SMALL) PLAXIS ) ركيزة باستعمال البرنامج 2 X 2العملية لمجموعة ركائز مؤلفة من ( -، حيث تم تمثيل الركائز كركائز 2015 حجمية و تمثيل قبعة الركائز الخرسانية باستعمال نموذج مرن خطي. لقد بينت المحاكاة أن نسبة الانحراف العظمى بين النتائج العملية و النظرية لا تزيد عن 13% .


Article
EFFECT OF BOLT DIRECTION ON THE BEARING CAPACITY OF DOUBLE SHEAR CONNECTIONS
تاثير اتجاه البرغي على السعة التصميمية للوصلات الثنائية القص

Loading...
Loading...
Abstract

The direction of bolts and its effect on the bearing capacity of double shear bolted connections has been examined in this paper. Sixteen specimens with up to four bolts have been tested under tensile load. These specimens have been sorted into two series (L, T) according to the bolt direction with applied loads. The experimental results have clearly indicated that the bearing capacity of connections had been considerably affected by changing the direction of bolts. With tear-out failure, All specimens of L series showed high bearing capacity and good ductility while block shear failure was the distinguishing feature of specimens of T series.اتجاة البراغي وتاثيرها على سعة التحمل للوصلات المزدوجة تم اختباره في هذا البحث . تم فحص ستة عشر نموذج. لقد تم تصنيف النماذج الى مجموعتين وحسب اتجاه البراغي مع القوه المسلطة . وقد اثبتت النتائج بان السعه التصميمية للوصلات المزدوجة تتاثر تاثيرا كبيرا بتنغير اتجاه البراغي وان النماذج التي بها البراغي باتجاة القوه اظهرت قوة تحمل عاليه مع مطيلية عالية وانها جميعها فشلت بخلع البليت بالكامل بينما فشل القص كان هو السمه السائدة لمجموعة النماذج ذات البراغي الموضوعة باتجاة عرضي مع القوة المسلطه.


Article
IMPLEMENTING OF LIQUID TANK LEVEL CONTROL USING ARDUINO-LABVIEW INTERFACEING WITH ULTRASONIC SENSOR
تنفيذ التحكم في مستوى خزان السائل باستخدام ARDUINO-LABVIEW INTERFACE مع متحسس الموجات فوق الصوتية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this paper is to use an economical technology to built the liquid tank level control the liquid level using arudino UNO microcontroller as data acquisition with LabView software interfacing with ultrasonic sensor. The ultrasonic sensor is used for better accuracy and stability in different conditions. The front panel of labview is display the liquid level in the tank, and the status of motor, (ON or OFF) depending on the level of the liquid. The developed system is highly flexible and easy in controlling the liquid tank level. The mathematical model of the system, MATLAB simulation results have been achieved using software.الهدف من هذا البحث هواستخدام تقنية اقتصادية لبناء منظومة خزان سائل ذو متحسس للموجات فوق الصوتية للسيطرةعلى ARUDINO UNO MICROCON مستوى السائل في الخزان باستخدام كجامع للبيانات مع برنامج TROLLER . كواجهة. تم استخدام متحسس الموجات فوق الصوتية لكونه أفضل دقة واستقرار في مختلف الظروف LABVIEW ) اعتماداعلى مستوى OFF او ON مستوى السائل في الخزان وحالة المحرك ( LABVIEWتعرض الواجهة الأمامية لل السائل .ان المنظومة المقترحة هي ذات درجةعالية من المرونة وسهولة في السيطرة على مستوى السائل. تم التصميم باستخدام .MATLAB تحققت نتائج بأستخدام برنامج المحاكاة ،النموذج الرياضي للمنظومة


Article
COMPRESSIVE STRENGTH OF CONCRETE CONTAINING WATER ABSORPTION POLYMER BALLS (WAPB)
مقاومة انضغاط الخرسانة الحاوية على الكرات البوليمرية الممتصة للماء

Loading...
Loading...
Abstract

Water absorbent polymers (WAP) are new component in producing building materials. They provide internal curing which reduces autogenous cracking, eliminates autogenous shrinkage, mortar strength increased, enhance early age strength to withstand strain, improve the durability, introduce higher early age compressive strength, have higher performance and reduce the effect of insufficient external curing. This research used different percent of polymer balls to choose the percent that provides good development in compressive strength with time for both water and air curing. The water absorption polymer balls in this research have the ability to absorb water and after usage in concrete they spill out the water (internal curing) and shrink leaving voids of their own diameter before shrinking, thus leads to have internal curing with air voids to reduce the samples weight .The required quantity of water for the mixes reduced due to the addition of water from the absorption polymers. البوليمرات الممتصة للماء هي اسلوب جديد في انتاج المواد البنائية التي تحتفظ بالماء اذ تقدم معالجة داخلية والتي تقلل التشققات الذاتية وتقلل الا نكماش الذاتي وتزيد قوة المونة والخرسانة وتزيد الانفعال المبكر وتزيد مقاومة الانضغاط المبكرة وبالتالي تحسن الاداء العام وتقلل من تاثير المعالجة الخارجية. هذا البحث يستخدم نسب مختلفة من الكرات البوليمرية لاختيار النسبة المثلى التي تعطي تطور جيد لمقاومة الانضغاط مع الزمن للنماذج المعرضة للمعالجة بالماء وبالهواء .ان ) المستخدمة في هذا البحث لها القابلية على امتصاص الماء وبعد وضعها في الخلطات WAPBالكرات البوليمرية ( الكونكريتية تطرح هذا الماء (تعطي معالجة داخلية) وتنكمش تاركة فراغات داخل الخلطة الخرسانية بقدر قطر هذه الكرات قبل انكماشها مما يقلل من وزن النموذج ان كمية الماء المستخدمة لاجراء الخلطات الخرسانية تم تقليلها بما يتناسب واضافة الكرات البوليمرية الماصة للماء وحسب كمية الماء الذي ستطرحه هذه الكرات البوليمرية.


Article
EXPERIMENTAL STUDY OF TEMPERATURE EFFECT AND CURING TIME ON THE SHEAR STRENGTH OF ADHESIVE JOINTS BY POLYVINYL PYRROLIDONE PVP K30
دراسة عملية لتأثير درجة الحرارة ووقت المعالجة على مقاومة القص للوصلات الملصوقة بواسطة البولي فينيل بروليدون PVP K30

Loading...
Loading...
Abstract

This research represents an experimental work to study the effect of temperature and curing time on the shear strength of adhesive joints by polyvinyl pyrrolidone PVP k30. In this work, shear strength of the adhesive made from dissolving 8 grams of polyvinyl pyrrolidone (k30) in 50 ml of ethanol alcohol high purity 99.9% was studied. This study focused on the effect of temperature and curing time under pressure of a fixed rate of 5 MPa. Therefore, the effect of five temperatures (200, 215, 225, 235 and 250) °C for different times (10, 20 and 30) minutes under the influence of the same pressure in all cases was studied by taking pictures of samples using Scanning Electron Microscope (SEM). It was inferred that the best resistance obtained at a temperature of 225 °C and time of 10 minutes, reaching overhead hanging to 1669 N, that there is an increase in the resistance of the adhesive with the increase in temperature and up to 225 °C, and then there is a decrease in the resistance and up to 250 °C at the time of 10 minutes. . PVP K30يمثل هذا البحث عمل تجريبي لدراسة تأثير درجة الحرارة وزمن المعالجة على مقاومة القص الملتصقة بمادة 8 في هذا العمل تمت دراسة مقاومة القص للمادة اللاصقة المصنوعة من اذابة K30 غرام من البولي فينيل بايرولدين .%ركزت هذه الدراسة على تأثير درجات الحرارة وزمن التسخين 99.9 ملليتر من كحول الايثانول عالي النقاوة 50 في 200 ( ميجا باسكال وتم دراسة تأثير خمس درجات حرارة وهي 5 على مقاومة المادة اللاصقة و تحت ضغط ثابت مقداره , دقيقة تحت تأثير نفس الضغط في جميع الحالات 30 و 20 و 10 )درجة مئوية لأزمنة مختلفة هي 215, 225, 235, 250 تم استنتاج ان افضل مقاومة حصلت عند درجة ، كما تم التقاط صور لعينات مجهرية بواسطة المجهر الماسح الالكتروني نيوتن، ان هناك زيادة في مقاومة المادة 1669 دقيقة حيث وصل مقدار الحمل المسلط الى 10 مئوية ووقت 225 حرارة درجة مئوية عند 250 درجة مئوية ومن ثم هناك نقصان في المقاومة ولغاية 225 اللاصقة مع زيادة درجة الحرارة ولغاية دقيقة 10 زمن .


Article
LIMITS OF CAPACITY INCREASE IN CELLULAR NETWORKS DUE TO THE IMPLEMENTATION OF DEVICE TO DEVICE COMMUNICATIONS
الزياده الممكنه في سعه الشبكات الخلويه نتيجه لاستخدام نظام اتصال جهاز بحهاز

Loading...
Loading...
Abstract

(D2D) Device to Device communications is a new approach which proposes the separation of data planes and control, thus revolutionizing the traditional methods of communication. This approach is capable of increasing the capacity of the system significantly by providing three types of gain: proximity gain, hop gain and reuse gain, thus it is considered as an approach for the next generation of cellular networks. However, this type of communications can cause interference within the cellular network if not properly designed. To investigate the possible increase in the system capacity and reduce the effect of interference, a three-step algorithm was proposed and evaluated against three matrices: throughput gain, user capacity and access rate. The simulation results showed that as the D2D pair gets closer to each other the access rate increases and it can reach up to 98%. Also the throughput gain is directly effected by the distance between the D2D pair as it can reach up to 100% when placing the D2D at an area of 100 m2 and decreases gradually when increasing the distance, while placing the D2D pair at the edge of the cell will result in higher throughput gain as it can reach up to 130% at D2D to CU ratio equals to 1. Finally, the simulation results proved that it is possible to add an extra 60% of the already existed users when using the D2D communication within the cell. Device t منظومه اتصال جهاز لجهاز ( ) هي نهج جديد بقترح فصل حزم البيانات عن o Device Communication وحده السيطره بمعني اخر اقامه اتصال مباشر بين الجهازين الخلويين دون الحاجه لنقل البيانات عبر برج الاتصال. هذا النهج ) و Proximity Gainيمكن من زياده سعه الشبكه بشكل كبير عن طريق توفير عده انواع من الربح مثل ربح التقارب ( بالتالي فهو يعتبر نهج للجيل القادم من شبكات الأتصال الخلويه. من جهة اخرى فان هذا النهج قد يسبب تشويش داخل الشبكه الخلويه اذا لم يتم تصميمه بشكل جيد. للتحقق من الزياده الممكنه في سعه النظام و لتقليل تأثير التشويش داخل الشبكه . تم اقتراح لوغارتيميه تتكون من ثلاث خطوات و تقييمها من ناحية الربح ,الزياده في السعه و معدل الوصول. النتائج اضهرت %. أيضا الربح يتأثر بشكل مباشر 98) من بعضهما يؤدي في زياد في معدل الوصول قد تصل الى D2Dان اقتراب ثنائي( ) اقل D2D% عندما تكون المسافه بين ثنائي (100) حيث يمكن ان تصل الزياده في الربح الى D2Dبالمسافه بين ثنائي( 100 من ) في حافة الخليه يمكن ان يؤدي الى زياده اكبر في D2D( و تقل تدريجيا بزيادة المسافه. بينما وضع ثنائي


Article
EVALUATION OF LOCAL SCOUR DEVELOPMENT AROUND PRISMATIC AND NON-PRISMATIC BRIDGE PIERS WITH DIFFERENT SHAPES
حساب الانجراف الموقعي المتكون حول دعامات الجسور الموشورية واللاموشورية لأشكال مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, laboratory experiments were conducted to evaluate the local scour around piers. Effects of many parameters on the maximum depth of scour and scour pattern around piers have been studied. The study considered the effects of upstream flow conditions, shape of pier, side slope angles, and type of soil. Three cross sections for pier (circular, elliptical and oblong) were used for different velocities and discharges to find the scour depth. Two types of uniform cohesionless soil with median grain sizes of d50=0.25 (bed soil of Al-Kufa river), and d50=0.66 were used as bed material. Four angles of pier side slope were selected 0° (prismatic pier) and 5°, 10° and 15° (non-prismatic piers). It has been observed that for circular cross section pier, the maximum reduction for the scour depth at the upstream of the pier with a side slope of 15° for the soil of d50=0.25mm was about 63.64% and for the soil of d50=0.66mm was about 54.55%. The reduction value was increased up to 80% and 75% for the same angle of pier side slope (Ɵ=15°) with oblong cross section for the soil of d50=0.25mm and d50=0.66mm respectively. لقد تم في هذا البحث اعتماد التجارب المختبرية لحساب عمق الانجراف الموقعي حول الدعامات، حيث اخذت الدراسة بنظر الاعتبار تأثير ظروف الجريان في مقدم المنشأ وشكل الدعامة والميل الجانبي للدعامة ونوع تربة القاع وتأثير ذلك على عمق الانجراف الأعظم ونمط الانجراف حول الدعامة. استخدم ثلاث مقاطع عرضيه للدعامة (دائري وبيضوي ومستطيل) ولقيم مختلفة من السرع والتصاريف عليها لإيجاد عمق الانجراف, وتم استخدام نوعين من التربة ذات حبيبات منتظمة غير متماسكة ). تم استخدام d50=0.66 mm)) (تمثل تربة قاع نهر الكوفة) و d50=0.25 mm)(رمل) كمادة للقاع وبمتوسط حجم حبيبات 0° اربع زوايا للميل الجانبي للدعامة بحيث تكون الزاوية مع المحور العمودي 15° (مقطع موشوري) و , (مقطع 10° ,5° لاموشوري) لإيجاد افضل زاوية تقلل عمق الانجراف. ومن النتائج العملية المستخرجة وجد ان اعلى نسبة تقليل للانجراف % 54.55 % و بحدود 63.64) بحدود d50=0.25 mmبالنسبة للمقطع الدائري وباستخدام تربة بمتوسط حجم حبيبات( ). كما تم ايجاد ان اعلى نسبة تقليل للانجراف تصل Ɵ=15°) ) للدعامة بميل جانبي مقداره d50=0.66 mm) للتربة ذات )% لنفس الميل الجانبي 75 )% و ( 80الى ( (بالنسبة للمقطع المستطيل لحالة تربة بمتوسط حجم حبيبات Ɵ=15°) .) على التواليd50=0.66 mm ( و ( d50=0.25mm)


Article
ANALYTICAL STUDY FOR HEAVY METALS POLLUTION IN SURFACE WATER AND SEDIMENT FOR SELECTED RIVERS OF BASRAH GOVERNORATE
دراسة تحليلية لنسب التلوث بالعناصر الثقيلة فـي المياه السطحية والرواسب لبعض الانهر في محافظة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Concentration of 2 heavy metals; lead and mercury (Pb and Hg) in rivers and sediments soil were studied at different sites in Basrah. In this study, the effect of lead and mercury pollutions is studied together with determining their locations in the surface water and sediments at some areas in the South of Iraq (Basrah Governorate) particularly in the upper areas of the Arabian Gulf and in its northern part. These seven locations are: Qurnah, Madinah, Deir, Ashar, Abo Al–Khasib, Zubair and Um Qasir. The effect of the lead and mercury concentration on surface water and sediments analysed during 2014–2015 quarterly. Standardized method have been followed in analysing and comparison the surface water standards and sediment soil just to determine the percentage of lead and mercury pollution and assesse the values with standard pollution index. Overall concentrations of Pb in the rivers ranged from 0.44-4.5 mg/l for surface water and soil sediment samples ranged from 0.0-7.36 mg/kg, and for Hg in the rivers from 0.0003-0.006 mg/l and soil sediment samples ranged from 0.0005-0.009 mg/kg. The concentration of heavy metals in the surface water and soil display the following decreasing trend: Pb>Hg. From this result, found that levels of heavy metal in surface water and soil near industrial areas give higher value compared with other locations in Basrah. The Pollution index revealed that Pb and Hg give low contamination. The highest concentrations values are recorded in Abo Al–Khasib (7.63 ppm) for the underground sediments, the lowest concentrations values are recorded in Madina for the depth sediments. The highest concentrations are recorded in Al-Deer (0.009 ppm) for the mercury pollution. Results of combined heavy metal concentration and heavy metal assessment indicate that industrial activities and traffic emission represent most important sources for Hg and Pb. The pollution Index were calculated for the two pollutants concentrations at the rivers and soils. درس تأثير التلوث بعنصري الرصاص والزئبق وتحديد مواقع التلوث للمياه السطحية وللرواسب القاعية في مناطق من أنهر ، جنوب العراق في محافظة البصرة على وجه الخصوص في أعلى الخليج العربي عند قمته الشمالية وهي سبعة مواقع: القرنة 20 المدينه، الدير، العشار، أبو الخصيب، الزبير وأم قصر خلال الفترة من 14- 20 على أساس فصلي. اعتمدت الطرق 15 القياسية لتحليل الرواسب القاعية وتم تقييم النتائج ومقارنتها مع القيم المثالية والمحددات البيئية لمياه الري وللتربة والتلوث. ملغم/كغم 7.63-0 ملغم/لتر للمياه السطحية لمعدن الرصاص و 4.5-0.44 تراوحت قيم التراكيز للرصاص والزئبق ما بين ملغم/كغم للرواسب وكانت قيم 0.009-0.0005 ملغم/لتر للمياه السطحية و 0.006-0.0003للرواسب وللزئبق كانت القيم التراكيز بمستويات اعلى من غيرها في المناطق القريبة من الصناعات الثقيلة في البصرة. كذلك بينت نتائج التقييم بأن مؤشر التلوث يشير الى قيم واطئة لمستويات التلوث بالمعادن الثقيلة في البصرة. حيث سجلت أعلى قيمة معدل لتركيز الرصاص في منطقة ابي الخصيب حيث بلغت ( ( للرواسب القاعية، في حين اعلى قيمة للزئبق مسجلة هي 7.63 PPM) 0.009 PPM) في منطقة الدير ولم تسجل أي قيمة للرواسب القاعيــــة للرصاص في منطقـــة المدينة.كما أنه ظهرت قيمة للزئبق قليلة نسبيا 0.009 مقارنة بالرصاص حيث كانت اعلى قيمة بحدود ( ) في منطقة الدير. وتم حساب دليل التلوث PPM ( لهذين العنصرين وكانت النتائج اقل من واحد وهذا مؤشر على عدم وجود تلوث لهذين POLLUTION INDEX) العنصرين في مياه ورواسب محافظة البصرة.


Article
REDUCTION OF COD FROM SIMULATED WASTEWATER BY FABRICATED HYDROPHOBIC MEMBRANE
ازالة المتطلب الكيمياوي للاوكسجين من مياه عادمة مصنعة باستخدام غشاء مصنع نافر للماء

Loading...
Loading...
Abstract

Hydrophobic membrane was fabricated using 15% of Polysulfone (PSF) as a polymer and 85% of dimethylformamide (DMF) as a solvent by phase inversion method. Distilled water was used to test water flux and membrane permeation. Scanning electron microscope was used to study the structural changes on the membrane surface. Synthetic wastewater was used to test the efficiency of the hydrophobic membrane. Membrane efficiency examined by chemical oxygen demand (COD) percentage removal. The results showed that the pure water flux dropped from 85 L/m2.hr to 75 L/m2.hr. for the first run and from 86 L/m2.hr to 82 L/m2.hr for the second and third runs. For synthetic wastewater the flux dropped from 75 to 38 L/m2.hr, 75 L/m2.hr to 52 L/m2.hr and 75 to 45 L/m2.hr for the first, second and third runs, respectively. Removal efficiency of COD was 90% after 10 days, then it dropped down to 70 %, after cleaning the membrane, the removing increased up to 90% after 8 days. % من 85% كنسبة وزنية من البوليسلفون كمادة بوليميرية اساسية و15تم تصنيع غشاء من النوع النافر من الماء باستخدام الدايمثيلفورماميد كمادة مذيبة بطريقة المادة الغاطسة. تم استخدام الماء المقطر لفحص كمية الدفق للماء خلال الغشاء. تم استخدام المجهر الالكترونى الماسح لدراسة هيكلية الغشاء. تم تصنيع مياه عادمة ملوثة من خلط عدة مواد كيمياوية وذلك لغرض فحص كفاءة الغشاء بعد القيام بفحص نسبة المتطلب الكيمياوي للاوكسجين قبل وبعد استعمال الغشاء. اظهرت النتائج لتر/مترمربع.ساعة 86 لتر /متر مربع.ساعة. ومن 75لتر/مترمربع.ساعة الى 85 نسبة تغير الدفق للمياه خلال الغشاء من 38لتر/مترمربع.ساعة الى 75 لتر /مترمربع .ساعة لاكثر من تجربة. اما المياه العادمة فكان التغير بالدفق من 82الى لتر /متر مربع .ساعة لاكثر 45 الى 75 لتر /متر مربع.ساعة ومن 52لتر/مترمربع.ساعة الى 75لتر/مترمربع.ساعة ومن وبعد تنظيف ،% بعد عشر ايام70% الى 90 من تجربة. اما نسبة ازالة المتطلب الكيمياوي للاوكسجين فقد انخفض من % بعد ثمانية ايام. 90الغشاء نسبة الازالة ارتفع الى

Keywords

COD --- Membrane --- Hydrophobic --- wastewater


Article
UTILIZATION OF WASTE PLASTIC BOTTLES AS FINE AGGREGATE IN CONCRETE
استخدام عبوات المياه المستهلكة كبديل عن الركام الناعم في الخرسانة

Loading...
Loading...
Abstract

As human communities grow larger and larger, the problem of waste management becomes one of urgent need that should be solved. Recycling and reusing of the waste materials is an efficient measure in management of the waste materials, which in addition to preventing the pollution, it conserves natural resources. Plastic bottles made of polyethylene terephthalate (PET), constitutes a major fraction of household wastes. They are classified as non- biodegradable waste materials which are harmful for public health. So making use of PET in concrete production can be useful method to get rid of plastics solid waste damage on environment. In this research, effect of using waste PET that was converted to granules in concrete has been studied experimentally. Different proportion of sand ranging from 1% to 8%, were replaced by granulated plastic. The resulting concrete was compared with normal concrete without any addition of granulated plastic. Then the specimen were tested at 7 and 28 days after curing, and some engineering properties of the mixtures including slump test, fresh and dry density, compressive, and slip strength have been investigated. Analyzing experimental results of this work indicated that optimum dosage of waste bottles replacement is 2% as fine aggregate- substitution aggregate to get maximum compressive strength and slip strength.كلما أخذت المجتمعات البشرية بالنمو أصبحت مشكلة ادارة النفايات واحدة من القضايا الملحة التي تتطلب معالجة. وتعتبرإعادة التدوير وإعادة استخدام النفايات هي من التدابيرالفعالة في إدارة النفايات، والتي بالإضافة إلى منع التلوث، فهي تحافظ على الموارد الطبيعية. ان العبوات البلاستيكية المصنوعة من البولي ايثلين تيريفثاليت تشكل مكونا كبيرا من النفايات المنزلية . وتصنف على أنها مواد غير قابلة للتحلل والتي تسبب ضررا للصحة العامة .إن إعادة تدوير البولي ايثلين تيريفثاليت واستخدامها في الخرسانة تساعد في حل بعض مشاكل النفايات الصلبة التي يشكلها البلاستيك. في هذا البحث تم دراسة تأثيرنفايات البولي ايثلين تيريفثاليت في الخرسانة عن طريق استبدال نسب مختلفة من الركام الناعم 28 و 7 من نفس الحجم من البلاستيك ومقارنتها مع خلطة مرجعية. من ثم تم اختبار عينات بعد ٪8 إلى ٪1 تتراوح من يوما من التقسية، وفحص بعض الخواص الهندسية والميكانيكية للخلطات بما في ذلك فحص الهطول، والكثافة الرطبة والجافة، مقاومة االانضغاط، ومقاومة الانزلاق .تشير نتائج هذا البحث امكانية استعمال نفايات العبوات البلاستيكية كبديل عن مادة % حيث حققت اعلى مقاومة انضغاط ومقاومة انزلاق.2 الركام الناعم لاستخدامها في الخرسانة بنسبه مثلى هي

Table of content: volume: issue: