Table of content

Al-Adab Journal

مجلة الآداب

ISSN: 1994473X
Publisher: Baghdad University
Faculty: Arts
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Background and Perspections of AL-Adab Journal
Al-Adab jornal is a scientific academic and accredited journal of the College of Arts , University of Baghdad . It is edited regularly within a specific time . Four issues per year in March , June , September and December .
The first issue was edited in March 1956 and was entitted " Al-Alum and Al-Adab College Journal " because at that time the journal was edited by the college of sciences and Arts before the splitting of the college into two colleges :
College of arts and college of sciences . The publication of the journal under such title was continued , in each year one issue was edited .
A ccordingly , the first issue was published in 1956 , the second issue was in 1957 and the third in 1958 . when the college of arts has become an independent college , i.e. after its splitting from the college of sciences , the first issue has been edited under the title of " Al-Adab Journal " in 1959 . the publication of the Journal has been continued till the oppressive blockade on Iraq causing the journal to stop for five years . After this compulsory stoppage the publication of the journal was resumed in 1990 . in order to achieve its goals in publishing the scientific and the intellectual products of researchers , learners and thinkers . It can be noted that the goals of Al-Adab journal extend to include many researchers and learners outside the College of Arts ( from other scientific institutions ) as well as researchers outside Iraq . In fact , the editorial board aims at making fruitful interaction and deepening the intellectual , scientific and cultural perspectives .
Al-Adab journal is specified for publishing the researches and studies related to different and various human fields like Arabic and English linguistics , Criticism , Literature , History , Geography , Psychology , philosoghy and Anthropology . the researches prepared to be edited are submitted to an accurate linguistic and scientific evaluation by sending them to specified experts to make sure of the validity of the research topics and contents and then the researches are evaluated to be published or not in the journal . Thus , many ersearchers have great confidence in publishing in this journal due to its distinctive status in the Iraqi educational prospect and also due to its connection with the college of arts – university of Baghdad , which is know by its rich inheritage represented by its immortal symbols including great professors , scientists and thinkers , And this gives the journal a distinctive status as an intellectual andscientific stand for all sciences and this leads to deepen the educational interaction and communication within human and culture perspectises . Accordingly , researchers will get great benefit in presenting varions opinions and discussions to develop their abilities in many fields of knowledge .

Loading...
Contact info

University Of Baghdad – college of Arts
Web Site: http://aladabj.uobaghdad.edu.iq/
E-Mail: aladabjournalbag@coart.uobaghdad.edu.iq
Mobile: +9647713939291

Table of content: 2017 volume: issue:122

Article
جبرية التطرف والعنف في ضوء التحليل الفلسفي والسيكولوجي

Authors: صلاح الجابري
Pages: 1-44
Loading...
Loading...
Abstract

التطرُّف علاقة وليس حالة استبطانية فحسب، لا يتجلى إلا عبر علاقة بآخر، إنّه حالة استبطان مرضي موجّه نحو الآخر (الداخلي أو الخارجي). فلا يمكن أن نعرِّف المتطرِّف ونحدد خصائصه وسماته إلا من خلال انشباكه بعلاقة اجتماعية بآخر، أو بموقف من الآخر. فالعلاقة الاجتماعية والموقف هما النافذتان اللتان نعيِّن من خلالهما المتطرِّف. تستلزم كلمة ((التطرُّف)) وجود الموقف الوسط (العقلاني). فالشخص المتطرِّف هو كذلك بالقياس إلى حالة نموذجية معيارية، يطلق عليها، في أغلب الأحيان، العقلانية أو الموقف العقلاني، وهو موقف يتسامح مع الرأي الآخر، والتسامح يعني، في شكله المعرفي، السلوك حيال الآخر وفقاً لمنطق الاحتمال والترجيح مقابل منطق القطع والحسم الذي يشكل البعد المعرفي للتطرّف. إذن يرتبط التطرُّف، على المستوى المعرفي، بمنطق القطع والحسم، والحذف والاستبعاد، وينعكس هذا الموقف المعرفي على المستوى السلوكي في شكل صراع مميت يسعى إلى إبادة المختلف وإلغاء الاختلاف.

Keywords


Article
Gendered Corporality and Place in Lynn Nottage's Ruined: A Postcolonial Approach
جسدانية الجندر والمكان في مسرحية لين نوتاج “المحطمة” : مقاربة ما بعد الكولونيالية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper is an attempt to examine how Lynn Nottage deals with the female body and it is affected by the place in her play Ruined. It adopts a postcolonial approach to the play which represents a good exemplar to explore how corporality and the place are of great relevance to delineate the sense of identity. The paper comprises three sections. The first section offers an account of how the body and place are related. The second section tackles Nottage’s views of the black women’s status, and how she figures out the connection between the female corporality and the place in her chosen play. Finally, the paper concludes that Nottage tries to raise in women a spirit of change though showing the strong link of the female corporality and the place. يتناول هذا البحث كيف ان الكاتبة المسرحية لين نوتاج تناقش في مسرحيتها المحطمة فكرة ان الجسد الانثوي يتاثر ماهية المكان، ويتبنى البحث مقاربة ما بعد الكولونيالية لدراسة هذه المسرحية التي تمثل انموذجا جيدا لبيان كيف ان الجسدانية والمكان ذات اهمية كبيرة لتحديد معنى الهوية , ويضم البحث ثلاثة مباحث, يتناول المبحث الأول عرضا للعلاقة المتربطة بين الجسد والمكان. وينظر المبحث الثاني اراء لين نوتاج بشأن مكانة المراة السوداء وكيف تبين نوتاج العلاقة القوية بين الجسدانية النسونية والمكان , في مسرحيتها المختارة . واخيرا, يلخص البحث ان نوتاج تحاول غرس روح التغيير في النساء من خلال اظهار الترابط الوثيق بين الجسد والمكان.

Keywords


Article
A Stylistic Analysis of Adjectives in Selected Political and Religious Speeches
تحليل اسلوبي للصفات في خطب سياسية ودينية مختارة

Loading...
Loading...
Abstract

Politicians and religious figures usually rely heavily on their linguistic abilities to persuade their audience with their allegations because only through language can they shape their audience thoughts. Since adjectives play an important role in enriching the text, the current study is an attempt to explore their usage in selected political and religious speeches. It tackles three main aspects: first, whether the adjectives occupy attributive or predicative position. Second, whether they describe concrete or abstract nouns. Third, whether comparative or superlative degrees are used or not. The first speech was delivered by the American president John F. Kennedy in Rice stadium on September 12, 1962. The second speech was delivered by an eminent religious American figure, Dr. Carl F. H. Henry, at the closing banquet of the world Journalism Institute in Asheville on August 20,1999. يعتمد السياسيون والشخصيات الدينية عادة على قدراتهم اللغوية الى حد كبير ليقنعوا جمهورهم بمزاعمهم لانهم فقط من خلال اللغة بامكانهم صياغة افكار جمهورهم. وبما ان الصفات تلعب دورا مهما في اثراء النص, فان الدراسة الحالية هي محاولة لاستكشاف استخدامها في خطب سياسية ودينية مختارة. فهي تعالج ثلاثة جوانب رئيسية :اولا, فيما كانت الصفات منسوبة ام خبرية. ثانيا, فيما اذا كانت الصفات تصف اسماء ذات كيان مادي او مجرد. ثالثا, هل استخدمت درجات المقارنة والتفضيل ام لا . الخطبة الاولى القاها الرئيس الامريكي جون كيندي في ملعب الرايس في 12 ايلول62 19 اما الخطبة الثانية فقد القاها د. كارل, احد الشخصيات الدينية الامريكية البارزة , في مأدبة الختام للمعهد العالمي للصحافة في اشفيل في 22 اب 1999 اظهرت نتائج الدراسة ان الصفات المنسوبة اكثر استخداما من الخبرية في الخطبتين قيد الدراسة. بالنسبة للصفات المادية والمجردة فان الصفات المجردة اكثر شيوعا من الصفات المادية في كلا الخطبتين. لكن كينيدي يفضل الصفات التي تصف كيانا ماديا اكثر من د. كارل . فيما يتعلق بدرجات المقارنة والتفضيل فقد تبين ان كيندي يستخدم درجات المقارنة والتفضيل اكثر من د. كارل . الكلمات المفتاحية: الاسلوبية, الاسلوب, الخطاب السياسي, الخطاب الديني, الصفات

Keywords


Article
Syntax-Semantics Interface in Linguistic Theory
الحد الفاصل بين علم النحو وعلم المعاني في النظرية اللغوية

Loading...
Loading...
Abstract

According to a process called selected focusing, the linguist in order to produce a coherent statement or an adequate description has to focus on one aspect of a language and exclude the others. Yet, such isolation is only an artificial element. A layman or a child does not have a least idea about the various levels of language. Yet, he is very-well equipped with the grammatical, structural, and semantic tools that help him to instantly identify the ill-formed or unmeaningful sentences of his native language as language is learned and taught as a whole. لكي يتمكن اللغوي من الوصول الى وصف مناسب يتوجب عليه التركيز على احكد جوانب اللغة ويهمل الأخرى بموجب عملية تدعى التركيز والأختيار، ولكن يبقى اختيارا كهذا عاملا مصطنعا فمثلا الشخص الغير مختص أو الطفل ليس لديه أدنى فكرة بخصوص مستويات اللغة المختلفة على الرغم من انه يمتلك فطريا الأدوات النحوية والتركيبية والدلالية التي تساعده بتمييز الجمل الصحيحة من غير الصحيحة في لغته الأم. هنالك اتجاهان فيما يتعلق بأوجه التداخل بين الحدود التركيبية والدلالية في النظرية اللغوية، يستند احدهما على اعتبار التراكيب اللغوية هي المنطلق الأساسي نحو فهم وتعلم اللغة (تشومسكي 1957-65-79 -81 ورادفورد 1988 وهوروك 1987 و هيغمان 1992) الفكرة التي طورها ودعمها فيما بعد (برنس و سمولونسكس 1993) في نظرية الأختيار الأمثل، أما الأتجاه الآخر فيستند على اعتبار التفسيرات الدلالية هي الأساس وهذا الأتجاه ينقسم الى طريقتين، التفسيرية والتوليدية (جيرولد كاتز وجيري فودر ولاكوف 1963) والتي طورها فيما بعد فلمور في عام 1968 في نظرية النحو المستند على الحالات الاعرابية. لقد ذهب المدخل التوليدي التحويلي في بدايته بعيدا باتجاه الأصرار على ان المستوى النحوي مستقلا بحد ذاته ويجب التعامل معه بمعزل عن المستوى الدلالي فيما أكد الكثيرون انهما متداخلان ويعتمد أحدهما على الآخر ولايمكن فصلهما عن بعض. من ناحية اخرى، أكد بعض علماء اللغة وخاصة الذين أهتموا بما يسمى علم الدلالة التوليدي أن التفسيرات الدلالية أكثر أهمية من التركيبية في التحليل النحوي فيما يذهب آخرون في الأتجاه المعاكس تماما مدعين أن التفسير الدلالي صعب التحليل ويجب ان يتم اعتباره من الأمور الملحقة باللغة وليس في صميمها. تعتير هذه الورقة محاولة لتسليط الضوء على هذه الجدلية اللغوية من أجل الوصول الى بعض الخطوط العريضة التي ممكن أن تفيد المهتمين بالنظريات اللغوية وطلبة ومدرسي الأنكليزية كلغة أجنبية أو لغة ثانية من أجل تحديد أطار علمي واضح بالتعامل مع اللغة.

Keywords


Article
مأساة الجسد الذكوريّ في شعر بلند الحيدري

Authors: طاهر مصطفى علي
Pages: 45-68
Loading...
Loading...
Abstract

This research is a study of literary epistemology of the Kurdish and the famous Iraqi poet, Blnd El-Haidery’s poems. The purpose is to appoint a lot of images concerning tragedya of tortured human’s body so as to incarnate this sort of poetic images and their style of drawing which is known as a living style – formerly was called the style of realism. It is composed of combination and compound of literary and the ordinary phenomena of life. Also, reading the images is to search the spirit of poetic and literary aesthetic in them. Actually, they are the output of a great Iraqi contemporary poet who devoted all his life and his art to serve his country and humanity, and also to encounter exploitation and torturing Iraqi human and humanity in general. According to the number of the images, the research consists of eight topics, in addition to an introduction, conclusion and a list of references. هذا البحث محاولة نقديّة لرصد صور المأساة للجسد الذكوري المقهور في شعر الشاعر بلند الحيدريّ بقصد تحديد مفهومها أدبيا وتحليلها دراسيا، وذلك بالوقوف على حيثيات تلك الصور المرسومة بأسلوب حيويّ، قائم على الدمج بين الشعري والحياتي، كصنف متميّز من أصناف أساليب الشعرية المعاصرة، وكذلك معاينتها أسلوبيا وجماليا، للتحقّق مّما تمنحنا هذه التشكيلات الشعرية من جمال فنّي وأداء شعريّ رفيع على الرغم من محتوياتها المأساوية، كونها نتاج تجربة خالدة لشاعر كبير من شعراء العراق المعاصرين، الذين كرّسوا تمام فنّهم وحياتهم لخدمة قضايا الإنسان والوطن، والدفاع عن حرية الإنسان وكرامته ومناهضة القهر والإستبداد ضد الإنسان أينما وجد، في هذا العالم الفائض بالمآسي وأنواع القهر .

Keywords


Article
Hypernasality in the Speech of Iraqi Children with Cleft Palate: A Generic Feature - Geometry Based Model
ألتأنف المتحذلق في لغة الاطفال العراقيين الذين يعانون من الفتحة الحنكية: أنموذج الملامح الهندسي التعميمي

Loading...
Loading...
Abstract

This paper is concerned with a generic feature geometry based model for phonological disorder description of hypernasality routed in the voice profiles of an Iraqi child (aged 7 years) with a cleft palate. It primarily explores the applicability of this model to the resonance hypernasalization deficit elicited in this single-case study. The preliminary findings of the treatise reveal that the subject under study has a limited linguistic competence, due to the dysfunction of the velopharyngeal valve, caused by the cleft palatology, which negatively militates his communicative skills. The most common resonance distortions resulted from this dysfunction are glottalization (25.95%), consonantal hypernasality(23.40%),vocalic hypernasality (21.019%), pharyngealisation (8.75%), labialization (7.48%), lateralization (7%), elision (4.93%), initial cluster simplification (1.11%), metathesis and vocalic shortening (0.15%), equally. Corpus analysis via manner association scheme (within the framework of Autosegmental Phonology) divulges that this model is significantly applicable to hypernasalized vowels. However, this autosegmental model fails to capture the manner co-attachment association in certain cases of vocalic and consonantal hypernasality pointing in the direction of harmonic nasality.تعنى هذه الدراسة بتطبيق أنموذج الملامح الهندسي التعميمي من خلال وصف التأنف المتحذلق الناتج من تحليل التسجيلات الصوتية لطفل عراقي يبلغ السابعة من العمر و يعاني من التشوه الخلقي الوجهي المتمثل بالفتحة الحنكية. وقد اثبتت النتائج الأولية بان عينة البحث تعاني من قصور في القدرة اللغوية المتأتية من تشوه الصمام الحنكي البلعومي نتيجة تاثير الفتحة الحنكية والذي يؤثر سلبا على مهاراته اللغوية الأتصالية. وقد اتخذت الاعتلالات النطقية لهذا الطفل الاشكال التالية: ألتهميز( 95و25%), ألتأنف في الصوامت (23,40%), التأنف في الصوائت (21,01%), التحليق (اخراج الاصوات من الحلق) (8,75 %), التدوير للشفة (7,48%), النطق الجانبي ( 7%), الحذف الصوتي (4,93%), تبسيط مجاميع السواكن الأولية (1,11%) و القلب المكاني للأصوات وتقصير الصوائت ( 0,15%) لكل منهما. وقد اثبت تحليل عينة البحث اللغوي بأستخدام طريقة ترابط آلية النطق (في اطار النظام الصوتي المستقل) امكانية تطبيق الأنموذج الهندسي المشاراليه اعلاه في دراسة تأنف الصوائت الى حد كبير مع عدم امكانية تطبيقه في بعض سياقات تأنف الصوائت والصوامت على حد سواء مما يشير ضمنا الى امكانية وجود ظاهرة تناغم التأنف في اللهجة العراقية كظاهرة صوتية تطريزية.


Article
Functional significance of multiple versions of a single Koranic between stability and pluralism An Empirical Study in Koranic readings
الدلالة الوظيفيّة للمفردة القرآنيّة متعددة الصيغ بيّن الثبات والتعدد دراسةٌ تطبيقيّة في القرآءات القرآنيّة

Loading...
Loading...
Abstract

It means research study some Quranic vocabulary received in different formats in the readings of Quranic and how this difference in the formula has led to differences in the functional significance of some of them, while others maintained their significance despite the different formulas, documented that the books of interpretation, language and wrote readings.يُعنى البحثُ بدراسة بعض المفردات القرآنيّة التي وردت بصيغ مختلفة في القرآءات القرآنيّة , وكيف ان هذا الإختلاف في الصيغة أدى إلى اختلاف في الدلالة الوظيفية لبعض منها فيما حافظ بعضها الآخر على دلالتها رغم اختلاف الصيغ موثق ذلك من كتب التفسير واللغة وكتب القرآءات .

Keywords


Article
A Contrastive study of 'Inversion' in Modern English and Modern Arabic Poetry
دراسة مقارنة لاسلوب "التقديم والتاخير" في الشعر الانكليزي الحديث والشعر العربي الحديث

Loading...
Loading...
Abstract

The present paper respects 'inversion' as a habit of arranging the language of modern English and Arabic poetry . Inversion is a significant phenomenon generally in modern literature and particularly in poetry that it treats poetic text as it is a violator to the ordinary text. The paper displays the common patterns and functions of inversion which are spotted in modern English and Arabic poetry in order to show aspects of similarities and differences in both languages. It concludes that inversion is most commonly used in English and Arabic poetry in which it may both satisfy the demands of sound correspondence and emphasis. English and Arabic poetic languages vary in extant to their manipulation of inverted styles as they show changeable frequencies of inversion. Finally , it is notable to mention other significant complementary roles of inversion in this paper as : to shape the aesthetic and the semantic indication , to add ambiguity and lay out to the poems , to represent the state of the poet in writing , and to modify the context . The manipulation of inversion as an information – packaging mechanism ( end focus and new information ) is also another compatible aspect of inversion in both languages. تعنى الدراسة الحالية بـ"التقديم والتأخير" بوصفه طريقة لترتيب اللغة في الشعر الإنجليزي والعربي الحديث. ويعد ’التقديم والتأخير‘ ظاهرة كبيرة في الأدب الحديث عموما، ولا سيما في الشعر حيث أنه يعامل النص الشعري على أنه خروج عن النصوص الاعتيادية. توضح الدراسة الحالية للأنماط الشائعة من ’التقديم والتأخير‘ ووظائفه التي رُصدت في الشعر الحديث، الإنجليزي والعربي، بغية تبيان أوجه الشبه والاختلاف في كلا اللغتين. وخلصت الدراسة إلى أن أسلوب ’التقديم والتأخير‘ شائع جدا في الشعر الإنجليزي والعربي، وأنه يستخدم لأجل الإيفاء بمتطلبات التناغم الصوتي (الإيقاع)، ولأجل التأكيد على المعنى، على حد سواء. تختلف اللغتان الشعريتان الإنجليزية والعربية على قدر تعلق الأمر بمدى استخدامهما لأساليب التقديم والتأخير، كما أنهما يظهران تباينا في مدى تكرار التقديم والتأخير. وأخيرا، من الجدير بالذكر أن هناك أدوارا ووظائف هامة أخرى للتقديم والتأخير توصلت إليها هذه الدراسة، مثل: صياغة الدلالات الجمالية والمعنوية، واضفاء بعض الغموض والتشكيل للقصيدة، وتمثيل حالة الشاعر لدى الكتابة، وتعديل السياق أو تحويره. كما أن استخدام ’التقديم والتأخير‘ بوصفه آلية لتوحيد المعلومات (التركيز النهائي والمعلومة الجديدة) لجانب هامٌّ آخر من جوانب هذا الأسلوب في كلا اللغتين.


Article
Intertextuality In Abdulsattar Noor Ali's Poem
التناص في شعر عبد الستار نور علي

Authors: نوزاد شكر اسماعيل
Pages: 115-132
Loading...
Loading...
Abstract

This research paper is concerned with the symptom of Intertextuality and its meanings in Abdulsattar Noor Ali's poem and its impact on producing poetic meanings. This symptom has its artistic and stylistic aspects with various backgrounds like : religious, literary, historical, mythic and others as well. This intertextuality is not without function, Its effect lies in rereading of culture and getting benefit from it. In addition to transforming it to new context which serves the poet's viewpoint. The research is of an introduction and two sections, followed by a conclusion. The introductory part is about the concept of Intertexuality, its definition and importance. The first section is concerned with the study of religious Intertextuality in his poem. The second section is about the literary intertextuality .The research shows the effects of this symptom on enriching the poet's texts by a huge extent of explanations for the texts that have been taken and quoted are in cohesion with the poet's poetic texts for supporting his views and experiences. يهدف هذا البحث الى استشراف ظاهرة التناص ودلالاتها في شعر عبدالستار نور علي وتأثير ذلك في إنتاج الدلالة الشعرية، لما تشكله هذه الظاهرة من أبعاد فنية وإجراءات أسلوبية والمتفحص لصور التناص في شعره يجد أن مرجعياته متنوعة، منها: الدينية والأدبية وغيرها، وإن هذا التناص لم يكن خاليا من الوظيفة، وإنما تتجلى فاعليته في إعادة قراءة التراث والإفادة منه، ونقله الى سياق جديد يخدم غرض الشاعر ورؤيته وحتى آيديولوجيته التي يؤمن بها. وقد اقتضت طبيعة البحث أن يكون في تمهيد ومبحثين وخاتمة بأبرز النتائج التي توصل اليها البحث، تناول التمهيد مفهوم التناص وتعريفه وأهميته، أما المبحث الأول: فقد درس التناص الديني في شعره، في حين تناول المبحث الثاني: التناص الأدبي، وقد أضهر البحث فاعلية التناص في إثراء نصوص الشاعر، ومدّ فضاءاته بثروة تأويلية هائلة، إذ انسجمت التناصات المقتبسة وتعالقت مع سياقاته الشعرية مجسدة رؤيته وتجربته الشعرية، وكان التناص القرآني بقصصه ومعانيه أكثر المصادر التراثية ترددا وأوسعها تأثيرا في مضامين قصائده الشعرية، لقناعته بالأثر الذي يتركه في نفس السامع، ولكونه نصّا ثريا قويا يلبي الطموح ويثري نصوصه الشعرية بدرجة عالية.

Keywords


Article
Critical discourse in fiction in Iraq
الخطاب النقدي في كتاب (الأدب القصصي في العراق)

Loading...
Loading...
Abstract

If we look approaches monetary modernist; we will find it either focused on the form or sense, or they called to close the text at the expense of the recipient, or called to open the text and allow for freedom of reception, including those brokered between this and that, and during that were just variations on the approaches of during readings wide variety her; due Alttoralve hit Humanities particularly linguistics that fueled literary criticism. this study attempt to determine the level of critical discourse in the book (fiction in Iraq since World War II trends intellectual and values of art); to show how close Obadh for approaches modernist cash that flowed into us in the early seventies of the last century. لو تأمّلنا المقتربات النقدية الحداثية ؛ لوجدنا أنّها إمّا اهتمت بالشكل أو بالمعنى, أو أنّها نادت إلى غلق النص على حساب المتلقي, أو دعتْ إلى فتح النص وإفساح المجال لحرية التلقي, ومنها ما توسّطتْ بين هذا وذاك, وما خلا ذلك فكانت مجرّد تنويعات على المقتربات من خلال قراءات متنوّعة وواسعة لها ؛ بسبب التطور الذي أصاب العلوم الانسانية لاسيما علوم اللغة التي غذّتْ النقد الأدبي. هذه الدراسة محاولة للوقوف على مستوى الخطاب النقدي في كتاب (الأدب القصصي في العراق منذ الحرب العالمية الثانية اتجاهاته الفكرية وقيمه الفنية للدكتور عبد الإله أحمد)؛ لتبيان مدى قربه أو بعده عن المقتربات النقدية الحداثية التي توافدتْ علينا في السبعينيات من القرن الماضي.

Keywords


Article
Agriculture in Egypt as is Dealt With in "Msa alik Al AbSa'ar Fi Mamalik Al Amsa'ar by Ibn Fathel Allah Al Omari Died in 749AH/1348AD : A Historical Study.
الزراعة في مصر من خلال كتاب مسالك الابصار في ممالك الامصار لأبن فضل الله العمري المتوفي سنة (749 ﻫ /1348 م) دراسة تاريخية

Loading...
Loading...
Abstract

Studying economical aspects namely agriculture with in a book, has been considered as an important concern by historians So as to have an idea about those aspects in comparison with other resources. The present paper aims at studying agriculture in Egypt in the book in question. The paper tackles Ibn Fathel Allah Al Omari's biography, life career, his job titles as well as animal resource. His Contributions . Besides, the paper focuses on the geographical position of Egypt, Country's name and advantages attributed to its economical aspects namely agriculture as Wel عدً المؤرخون دراسة الجوانب الأقتصادية المتمثلة بالزراعة من خلال كتاب من الدراسات المهمة , وذلك من أجل معرفة هذه الجوانب ومقارنتها بالمصادر الأخرى , لذا انصبت الدراسة وموضوع بحثنا عن الزراعة في مصر من خلال كتاب (مسالك الابصار في ممالك الأمصار لابن فضل الله العمري المتوفى سنة (ت 749 ﻫ / 1348م), اذ تم تناول سيرته وحياته والمناصب التي تولاها ومؤلفاته , ومن ثم تناولت الدراسة موقع مصر الجغرافي وتسميتها وفضائلها ووصفها والجوانب الاقتصادية المتمثلة بالزراعة , والثروة الحيوانية .

Keywords


Article
ديوان التوقيع في المشرق الاسلامي (دراسة تاريخية)

Authors: زينب مهدي رؤوف
Pages: 191-208
Loading...
Loading...
Abstract

The study of the Office of the signature is very important being Ohdtmrat the Arab-Muslim conquest of the Levant and the consequence of mixing with the residents of those areas that Arab Muslims inherited numerous administrative systems. Kdetbin and that the Office of the signature was known when the Persians before Islam, and in spite of the presence of signatures when the Persians and the Arabs, but the signatures did not have the Court only in the Abbasid era, and this is due to the simplicity of the state, and the lack of problems filed. As well as the multiplicity of the Court of signatures Kaltoukaat Diwaniyah, signatures and initials, etc., and due to the diversity of the problems raised ان دراسة ديوان التوقيع أمرٌ بالغ الاهمية كونه أحد ثمرات الفتح العربي الاسلامي لبلاد المشرق ونتيجة من نتائج الامتزاج مع سكان تلك المناطق أن ورث العرب المسلمون نظماً ادارية عديدة . وقد تبين ان ديوان التوقيع كان معروفاً عند الفرس قبل الاسلام ، وعلى الرغم من وجود التوقيعات عند الفرس والعرب الا ان التوقيعات لم يكن لها ديوان الا في العصر العباسي ، وهذا ناتج عن بساطة الدولة ، وقلة المشاكل المرفوعة . فضلا عن تعدد ديوان التوقيعات كالتوقيعات الديوانية ،والتوقيعات بالاحرف وغيرها ، وذلك نظراً لتنوع المشاكل المرفوعة.

Keywords


Article
Dowry in time of the Prophet Muhammad’s model
الصداق في عصر الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) انموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

the Study of dowry in Islam has a great importance because it deals directly with the life of people and related to family because it started by dowry contract and this law is followed since the prophet Adam till now a days , so this study contain the explanation of dowry linguistically and the historical background of dowry for the Arab before Islam, and we knew how the Greeks and Rumanians paid dowry in that time ,also the quantum of dowry explained weather it is few or a lot and which one of them is favorite in Islam , the dowry is one of the woman rights and also this research explains the dowry in case of the woman divorced and the rule for each case and what is the Islamic rule according to reason of divorce ad what is the dowry of woman who gifted herself to somebody , and the quantum of maid when her master marry her and how much Muslim has to pat as a dowry when the woman flees to him because she accept Islam. This study depends on historical sources and book of alhadeeth explanationand they arranged chronologically and this study depends on lexicons to define some terminologies.ان لدراسة موضوع الصداق في الاسلام اهمية كبيرة كونها تتطرق الى حياة الناس بصورة مباشرة وتخص الاسرة لانها تبدأ بها منذ عقد المهر, وهي شريعة متبعة منذ زمن نبينا آدم  الى وقتنا الحالي, واقتضت هذه الدراسة توضيح معنى الصداق لغوياً, والجذور التاريخية للصداق عند العرب قبل الاسلام, وقد عرفنا بكيفية دفع الصداق عند اليونانيين والرومانيين قديماً, وتوضيح فيما اذا كان مقدار الصداق كثيراً او قليلاً وما حكمهما وأيهما مستحب في الاسلام, وبينا انه كلما كان مقدار الصداق قليلاً فذلك من يسر المرأة, وأن الصداق حق من حقوق المراة الذي استحل به فرجها, وتم توضيح حكم الصداق عندما تترك المرأة من الرجل وما هو حكم كل حالة, وما هو الحكم الشرعي للصداق عند طلاق المرأة حسب الاسباب, وبينا ما هو مقدار صداق المرأة التي تهب نفسها لوليها او لشخص ما, وما هو مقدار صداق الجارية التي يتزوجها سيدها وما مقدار الصداق الذي يدفعه الشخص المسلم عندما تفر اليه امرأة قد اسلمت من المشركين, وفي هذه الدراسة تم البحث في المصادر التاريخية عن كل ما يتعلق بالصداق, وتم ترتيبها حسب قدمها التاريخي, فضلا عن استخدام كتب المغازي والسير وكذلك كتب شروح الحديث ناهيك عن استخدام كتب البلدانيين لتحديد المواضع, وتم الاستعانة بالمعاجم اللغوية للتعريف ببعض المصطلحات اللغوية. أسأل الله التوفيق بهذا العمل, وصلى الله على محمد وعلى آله وسلم.

Keywords


Article

Article
الطرق المستخدمة في علاج وصيانة الأثار النحاسية

Authors: إسلام أحمد سليم
Pages: 251-282
Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
تخطيط وعمارة المعبد اليهودي (التوراة) في ناحية العزير في محافظة ميسان

Loading...
Loading...
Abstract

After establishing the banner of Architecture in 1861 lived in a lot of Jewish families, the city of Missan, it has attracted urbanization that took place in the city center and push them to the stability and build temples in 1884, to perform their religious rituals, the first temple is located in the city center in the locality Qadiriya have been subjected to vandalism in 1990 m, and the other adjacent to the shrine of the prophet of God Uzayr (peace be upon him) in terms of Uzair, to eliminate the benefit of the Castle administratively into brigade architecture, and will be described in this paper to explain the architectural and decorative details for the temple.بعد أن أُسس لواء العمارة عام 1861م سكنت الكثير من العوائل اليهودية مدينة ميسان ، فقد جذبهم العمران الذي حصل في مركز المدينة ودفعهم إلى الاستقرار وبناء معبدين عام 1884م ، لاداء طقوسهم الدينية ، المعبد الأول يقع في مركز المدينة في محلة القادرية وقد تعرض الى التخريب سنة 1990 م ، والآخر مجاور لمرقد نبي الله العزير (عليه السلام) في ناحية العزير التابعة الى قضاء قلعة صالح التابع أداريا الى لواء العمارة ، وسوف نتناول في هذا البحث شرح التفاصيل المعمارية والزخرفية لهذا المعبد.

Keywords


Article
السياسة الرياضية لثقافة الجسد دراسة في علم الاجتماع

Authors: بشير ناظر حميد
Pages: 335-354
Loading...
Loading...
Abstract

Sports is today a global phenomenon that concerns all societies, and is one of the most important manifestations of the movement associated with the human body, and through the body can the athlete to send a lot of messages, which is not spoken, carries many social, cultural and national meanings. The new sports policy is mainly aimed at developing and practicing sport at the level of the individual and society. This requires knowledge of all aspects of the structure, development and rooting. Based on this, the culture of the body is revealed as a tributary of sports culture that promotes society and preserves social values and customs within a particular sports policy. Through sports policy we can say that sports policy is a tool of social control by instilling conservative values and directing the behavior of individuals in a way that ensures the preservation of these values through the body and deepen loyalty and belonging to the political and sports system, and some mechanisms of sports policy clubs and federations The Olympic Committee and others are the basic sports devices in the local community, which are complementary elements of each other and linked to each other, and has a significant role in emphasizing the need to preserve the body within the culture of sport is the goal of community development, Citizenship through external sports participations.تعد الرياضة اليوم من الظواهر العالمية التي تهتم بها جميع المجتمعات، وهي من أهم مظاهر الحركة المرتبطة بجسم الانسان، ومن خلال الجسد يستطيع الرياضي ارسال الكثير من الرسائل غير الملفوظة، تحمل العديد من المعاني الاجتماعية والثقافية والوطنية. والسياسة الرياضية المنتهجة حديثاً تتجه بالأساس نحو تطوير الرياضة وممارستها على صعيد الفرد والمجتمع، وهذا ما يستدعى الالمام بجميع جوانبها من هياكل وتطوير وتأصيل، وتأسيساً على ذلك تبرز ثقافة الجسد كرافد من روافد الثقافة الرياضية التي تنهض بالمجتمع وتحافظ على القيم والعادات الاجتماعية ضمن سياسة رياضية معينة. ومن خلال مظاهر السياسة الرياضية نستطيع القول إن السياسة الرياضية أداة من أدوات الضبط الاجتماعي عن طريق غرس القيم المحافظة، وتوجيه سلوك الافراد بما يضمن المحافظة على هذه القيم من خلال الجسد وتعميق الولاء والانتماء للنظام السياسي والرياضي، كما ان بعض اليات السياسة الرياضية من اندية واتحادات واعلام ولجنة اولمبية وغيرها تعد الأجهزة الرياضية الأساسية المحلية في المجتمع، وهي بمنزلة عناصر مكملة بعضها البعض ومرتبطة كل منها بالأخر، ويقع عليها دور كبير في تأكيد ضرورة المحافظة على الجسد ضمن ثقافة رياضية يكون هدفها تنمية المجتمع، وتحقيق وتأصيل مفهوم المواطنة من خلال المشاركات الرياضية الخارجية

Keywords


Article
الإشاعة : بحث انثروبولوجي في مدينة الصدر بأمانة بغداد

Authors: محمد جميل احمد
Pages: 355-392
Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at revealing the cultural and psychological dimensions of the rumor and its impact in societies in general and in the community in particular. The rumor of topics of anthropological dimension, social and psychological, which is a clear influence in the life of society through the interaction that occurs in different formats, which makes members of the community live in conditions to a certain extent with the style of rumor used by each culture and then vary from one community to another according to Awareness and Response to Some Rumors For example, rumor in western society differs from that in Arab or Eastern society and differs in urban society from that of rural society. And employs rumor for different purposes to achieve some goals aimed at winning certain interests at a specific time and then rumor to explain some of the ideas and beliefs that correspond with the promoters of rumors whether the government or the media or the people or some people, especially when the community passes at certain times allowing To create new trends commensurate with the magnitude of this crisis, especially in the wars and deteriorating economic conditions and the social situation and the most common rumor is the weapon of the psychological wars. And has a significant impact in societies, especially in traditional societies of low awareness and low educational level, which means that rumor with different dimensions can be directed to the community in a positive or negative according to the strength of rumors and promoters and methods adopted.يهدف البحث الى الكشف عن الابعاد الثقافية والنفسية للاشاعة وتاثيرها في المجتمعات بشكل عامَّةً وفي المجتمع المحلي خاصَّةً. فالاشاعة من الموضوعات ذات البعد الانثروبولوجي والاجتماعي والنفسي الذي يشكل تاثيراَ واضحاً في حياة المجتمع من طريق التفاعل الذي يحدثه في الانساق المختلفة مما يجعل افراد المجتمع يعيشون في ظروف تتوافق الى حد ما مع اسلوب الاشاعة المستعملة لدن كل ثقافة ومن ثمَّ تختلف الإشاعة من مجتمع إلى آخر بحسب الوعي والاستجابة لبعض الاشاعات فمثلاً تختلف الاشاعة في المجتمع الغربي عنها في المجتمع العربي او الشرقي وتختلف في المجتمع الحضري عن مثيلتها في المجتمع الريفي. وتوظف الاشاعة لاغراض مختلفة لتحقيق بعض الغايات التي تهدف الى كسب مصالح معينة في مرحلة زمنية محددة ومن ثمَّ تعمل الاشاعة على تفسير بعض الافكار والاعتقادات التي تتوافق مع مروجي الاشاعة سواء كانت الحكومة أم الاعلام أم الناس أم بعض الاشخاص ولاسيما حينما يمر المجتمع في ازمنة معينة مما يسمح الى خلق توجهات جديدة تتناسب مع حجم هذه الازمة ولاسيما في الحروب والاوضاع الاقتصادية المتدهورة والاوضاع الاجتماعية المتازمة والاشاعة اهم سلاح يصار إليه في الحروب النفسية. ولها تأثير بالغ في المجتمعات ولاسيما في المجتمعات التقليدية لقلة الوعي وتدني المستوى التعليمي وهذا يعني ان الاشاعة ذات ابعاد مختلفة من الممكن ان توجه المجتمع على نحو ايجابي او سلبي بحسب قوة الاشاعة والمروجين لها والاساليب المعتمدة فيها.

Keywords


Article
Tolerance of Disagreement For Instructors University of Baghdad
تحمل الاختلاف لدى تدريسيي جامعة بغداد

Authors: هدى جميل عبد الغني
Pages: 393-414
Loading...
Loading...
Abstract

Tolerance of disagreement defined as the person ability to accept the differences in thoughts , opinion , beliefs from others , and his ability to avoid argues and conflict . the recent research aimed to identifying tolerance of disagreement for Instructors in University of Baghdad . To achieve the aims of current research , the researcher presented the scale to group of experts To extract the validity translation (back translation ) for the scale which consist of 15 items , face and construct validity achieved ,as well as reliability of scale was (0,924) by Cronbach’s Alpha .the sample 200 Instructors selected (85) female, and (115) male who were from deferent departments of Arts and Science .the results which statically calculated by One-Anova was as fallowing. There’s no differences significant effect in tolerance of disagreement according to gender and specialization, depend on results many recommendation and suggestion was listed .

Keywords


Article
Socialization and Its Relation with Juveniles’ Delinquency
التنشئة الاجتماعية وعلاقتها بجنوح الإحداث دراسة ميدانية في إصلاحية النساء والاحداث قسم الاحداث في مدينة السليمانية

Loading...
Loading...
Abstract

1- Identify one of the serious problems that Kurdish society suffes from is the relation between socialization and juveniles’ delinquency. 2- Identify the socialization’s method that is implemented in Kurdish society, and its impact on children and their different behaviors. 3- Put light on the role of the environment that the delinquency occurs in. 4- Identify the types of deviation that are committed by some juveniles. The research consists of theoretical and field study. The sample included (47) juvenile delinquents from the correctional institution of women/ juvenile section in Sulaimanyah city, which have been chosen by comprehensive-survey method. The researcher used questionnaire which consists of (25) questions. The research found out that:- 1- “Moral” delinquency came in the first level, “murdering” delinquency came in the second level and “thefts” delinquency came in the third level. 2-Illiteracy has spreaded in a high level among the juveniles’ parents. 3-Most of the juveniles’ families consisted of (8-7) person. 4-Most of the juveniles’ parents were living together, and a quarter of them one of their parents has died. 5-The juveniles who gained help from others in committing their crimes, (95.5%) of them were supported by friends. Finally the researcher suggests some recommendations and propositions that would be beneficial to decrease juveniles’ delinquency in the Kurdish society. يعد جنوح الأحداث من الظواهر الخطيرة التي تمثل تهديدا لأمن المجتمع واستقراره، إذ تعاني منها جميع المجتمعات البشرية ولكن بدرجات متفاوتة، وهي لا ترتبط بالدول النامية فقط لكنها تزداد في المجتمعات النامية لعدة أسباب منها سياسية ، واجتماعية ، واقتصادية. ولعل ما يعمق خطر هذه الظاهرة في الدول النامية إن أكثر سكان الدول النامية هم من فئة الأطفال والشباب . ويهدف البحث الحالي الى:- 1-التعرف على إحدى المشكلات الاجتماعية التي يعانى منها المجتمع الكردي كغيره من المجتمعات، وهى التنشئة الاجتماعية وعلاقتها ببعض المظاهر الأنحرافيه للإحداث. 2-الكشف عن أهم أساليب التنشئة الاجتماعية المتبعة في المجتمع الكردي ومدى انعكاسها على شخصية الأبناء، وأنماط سلوكهم المختلفة. 3- إبراز دور الوسط الاجتماعي الذي يقع فيه السلوك المنحرف. 4-التعرف على أهم أشكال الانحراف الصادرة من بعض الاحداث .ويتكون بحثنا الحالي من الجانبين النظري ويتضمن أربعة محاور: المحور الأول يشمل الإطار العام للبحث والمحور الثاني يتضمن المفاهيم والمصطلحات والمحور الثالث خصص للدراسات السابقة اما المحور الرابع فشمل النظرية المعتمدة في هذا البحث. إما الميداني منه فيتكون من ثلاثة محاور: المحور الأول يضمن إجراءات الدراسة الميدانية والمحور الثاني يشمل تحليل البيانات الإحصائية والمحور الثالث والأخير يتضمن نتائج البحث والتوصيات والمقترحات ومصادر البحث. إذ اعتمد البحث على منهج المسح الاجتماعي الشامل، واستخدمت الباحثة استمارة الاستبانة أداة رئيسة للحصول على البيانات والمعلومات من أفراد العينة. تضمنت استمارة الاستبانة (25) سؤالاً، ويتكون مجتمع البحث من جميع الاحداث المحكومين باصلاحية النساء والاحداث /قسم الاحداث في مدينة السليمانية والبالغ عددهم (47) حدثاَ عند تطبيق هذا البحث ميدانياَ .إما اهم النتائج التي توصل اليها هذا البحث فهي كما يأتي: 1- احتلت الجنحة الاخلاقية المرتبة الاولى من بين الجُنح التي ارتكبها المبحوثون وتاتي جنحة القتل في المرتبة الثانية ومن ثم جنحة السرقة في المرتبة الثالثة. 2- ارتفاع نسبة الامية بشكل كبير بين آباء وأُمهات الاحداث الجانحين، فقدبلغت بين الآباء نسبتها ( 44.7%) وبين الأمهات (51.1 %) .3- غالبية الاحداث ينتمون الى أسر يتراوح عدد إفرادها ما بين (7 – 8) فرداَ وبنسبة (44.7%).4- غالبية الإحداث الجانحين هم ممن كان والداهم يعيشان معاً وغير منفصلين، وأكثر من ربع المبحوثون كان احد والداهم متوفى.5- غالبية المبحوثون لم يسبق لهم إن ارتكبوا الجنحة من قبل.6- المبحوثون الذين قاموا بارتكاب الفعل المنحرف كانوا بمساعدة الاخرين, (95.5%) منهم ارتكبوا جنحتهم بمساعدة الاصدقاء. وانتهى البحث ببعض التوصيات و المقترحات.

Keywords


Article
Geopolitical and economic variables of the fall of oil prices and their effects on the Iraqi Economy
المتغيرات الجيوسياسية والاقتصادية لانخفاض اسعار النفط وانعكاساتها على الاقتصاد العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The oil sector is of great importance in the Iraqi economy, because of the size of its contribution to the foreign trade which is more than 96% of the financial returns in the last years ,especially before the crisis. Those financial returns refund the government's budget and are the main source of funding its developmental programs .But, the status of this sector has begun to differ as a result of the continued fall of oil prices in 2014, and thus structural imbalances have emerged in the performance of the Iraqi economy. Moreover, the lack of diversification and unilateral production has made the state rentier and its production capacity monopolistic in oil production. Therefore, this research is to study the factors that led to the collapse of oil prices suddenly and to clarify the reality of the Iraqi economy and the effects of the fall of oil prices on it .يحظى قطاع النفط بأهمية بالغة في الاقتصاد العراقي ، وذلك بالنظر الى حجم إسهامه في التجارة الخارجية إذ يساهم بأكثر من 96% من العوائد المالية في السنوات الأخيرة قبل الازمة والتي تسهم في تمويل ميزانية الحكومة ومصدر لتمويل برامجها التنموية ، ولكن وضعية هذا القطاع بدأت تختلف نتيجة التراجع المستمر لاسعار النفط في 2014 ، ومن ثم ظهرت اختلالات هيكلية في اداء الاقتصاد العراقي الذي اصبح رهين قطاع النفط وان عدم التنويع وأحادية الانتاج المعتمدة عليه جعل الدولة ريعية ودالتها الانتاجية محتكرة في إنتاج النفط لذلك فقد جاء هذا البحث لدراسة العوامل التي ادت الى انهيار أسعار النفط بشكل مفاجئ وتوضيح واقع الاقتصاد العراقي أثر تراجع اسعار النفط فيه

Keywords


Article
Urban expand on agricultural lands and the problems that result from it in Al- Ghraat Regions
التوسع الحضري على الأراضي الزراعية والمشاكل الناجمة عنه في ناحية الكريعات

Loading...
Loading...
Abstract

The Urban expand is urban problem that cities suffer from .It is considered more changing reasons for the investment of the land. This change is appeared in area which is devoted for agricultural usage. This can be shown in Al- Ghraat region which is followed to Al-Adhamyia province in the North of Baghdad .It is agricultural area where all the constituents are available (natural and human) However , during the comparison between usages from( 1995-2016) we can see very clear shortage of agricultural usage very clear shortage of agricultural usage compares with residential ( housing) usage and its horizontal expand at the expense of the agricultural land and that lead to many urban problems like, look of services (water, electricity , sewage) as well as lack of basic structures ( medication) and pollution. This expand is a result from the loss of laws that prevent the overtaking and also the political conditions and crisis's which are passed in Iraq. يعد التوسع الحضري من المشاكل الحضرية التي تعاني منها المدن، بل تعد أكثر أسباب التغير في استثمار الأرض، ويظهر هذا التغير في المساحات المخصصة للاستعمال الزراعي، ويمكن ملاحظة ذلك في (ناحية الكريعات) التابعة لقضاء الأعظمية في شمال بغداد ، وهي منطقة زراعية تتوفر فيها كافة المقومات الطبيعية والبشرية، من خلال مقارنة الاستعمالات للمدة (1995-2016)م، إذ نلاحظ وجود نقص واضح في الاستعمال الزراعي مقارنة بالاستعمال السكني وامتداده الأفقي على حساب الأراضي الزراعية مما أدى الى ظهور مشاكل حضرية عدة كنقص الخدمات (الماء ، الكهرباء ، المجاري) ونقص خدمات البنى التحتية (التعليمي، الصحي، النقل والمواصلات) فضلاً عن مشكلة التلوث، وسبب ذلك يعود الى عدم وجود رادع قانوني يمنع التجاوز فضلاً عن الظروف السياسية والأزمات التي يمر بها البلد.

Keywords


Article
The impact of the Kamp model on the acquisition of historical concepts and the retention of the history material for fourth grade students (literary)
أثر أنموذج دانيال في التحصيل والاحتفاظ بمادة التاريخ لطالبات الصف الرابع الإعدادي (الأدبي)

Loading...
Loading...
Abstract

University of Baghdad - Center for Educational and Psychological Research Chapter I : The increasing number of complaints from the many events and years and the rigidity of history, the difficulty of understanding and assimilation, and the huge amount of information and the most prominent educators in the use of teachers to the traditional way of teaching history, which is based on the preservation and information and facts without linking them, which called for the idea of using concepts as elements of the organization of curricula . The importance of research and the need for it The models were designed to provide the learner with educational experiences that fit the presentation of logical information to the learner and the variety of instructional models. Their importance lies in providing learners with basic pillars for the development of thinking methods. Gerold Kemp's model is based on the interrelationship between its parts and components. It follows systematic and interrelated steps in teaching. The teacher avoids chaos and randomness, and prompts the student to actively and dynamically engage in learning to acquire what is presented E teacher of information Research Objective: The current research aims to identify: The impact of the Kamp model on the acquisition of historical concepts and the retention of the history material for fourth grade students (literary) Search limits: Current search is limited to - Fourth grade students - Book of the history of Islamic civilization scheduled for the fourth grade preparatory (literary) Chapter II Arabic studies and foreign studies Studies on the CAMP model in collection and retention. Chapter III Experimental Design: The researcher adopted experimental design with two experimental groups and a control group The researcher rewarded (test previous knowledge, IQ test scores) Research tools Prepare a test for collection after the statistical procedures in terms of difficulty and discrimination and after completing the requirements of the experiment, and applied the post-test in the acquisition of historical concepts and thus ended the research experience and after (21) days, the researcher re-testing of the acquisition of concepts to identify the retention of material. Chapter Four: The researcher presented in this chapter the results reached according to the objective of the research and hypotheses rejected the hypothesis of research and the results showed that there are differences of statistical significance between the grades of students of the experimental group and the control group.

Keywords


Article
Emotional abuse and its relationship to academic achievement among primary school pupils
الاساءة الانفعالية وعلاقتها بالتحصيل الدراسي لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية

Loading...
Loading...
Abstract

The current study sought to identify the emotional abuse among pupils and their relationship to academic achievement at the elementary level, where is the problem of child neglect and abuse him one of the most serious social problems that stand in the face of the progress of society and its development, and that affect the mental and emotional health of the pupil, causing him harm or serious harm affects the manifestations of psychological negative effects continue to improve through the rest of the stages of life, making them suffer from a wide range of psychological and behavioral disorders in turn affect the academic achievement of students, where the study aimed to . Used where the researcher research methodology descriptive sample consists of 80 pupils, was chosen the way intentionality and according attainment variable, and the rate of (40) pupils are superior, and (40) pupils is superior, for grades fifth and sixth primary, aged (10 -14 years), where the search results showed that there are differences statistically significant differences in emotional abuse variable and academic achievement among students excelling (males, females) and non-talented (male, female), and that there are differences between pupils gifted and non-gifted, while there are no differences between students excelling and is excelling male, and that there is a negative relationship statistically significant in emotional abuse variable and academic achievement. Any greater the emotional abuse Say attainment, and lower the abuse increased academic achievement .astkhaddmt the researcher test samples t (T-test (for two independent samples, and transactions Pearson correlation to identify the nature of the relationship between Almngaran.thm researcher recommended the need to educate the family and community organizations concerned with the welfare of the child such as school quality and educational tactics to deal with the student, and the awareness of the media about the negative effects of the abuse emotional on the student, and activating the role of religious institutions to combat violence and abuse against children. سعت الدراسة الحالية إلى التعرف على الإساءة الانفعالية لدى التلاميذ وعلاقتها بالتحصيل الدراسي في المرحلة الابتدائية , وتعد مشكلة إهمال الطفل والإساءة إليه واحدة من اخطر المشكلات الاجتماعية التي تقف في وجه تقدم المجتمع وتطوره ,والتي تؤثر على الصحة النفسية والانفعالية للتلميذ مسببة له ضررا أو أذى شديدا يطال مظاهر الارتقاء النفسي تستمر تأثيراته السلبية خلال بقية مراحل حياته مما يجعلهم يعانون من مدى واسع من الاضطرابات النفسية والسلوكية تؤثر بدورها على التحصيل الدراسي للتلاميذ

Keywords


Article
التنمية الادارية للمرا كز البحثية في جامعة بغداد

Authors: عائدة مخلف القريشي
Pages: 555-572
Loading...
Loading...
Abstract

The current study aimed to determine the criteria for administrative development of research centers at the University of Baghdad. And to identify the availability of these standards to the managers of the research centers and department heads. The current research is based on the directors and heads of the departments of the research centers at the University of Baghdad and the number of (8) research centers for the academic year 2014-2015, the researcher decided to build one research tool after taking the views of experts in this area included the tool five areas for each area of a number of paragraphs 14), the study and the development of the research center (14 paragraphs, development and modernization 17 paragraphs, supervision and follow-up 16, calendar 14), the study reached the field of development and modernization ranked first among the areas of administrative development weighted average (2,57) 77%) of the grade (necessary and important), as confirmed by the directors of the research centers (65%) and the second rank within the fields of administrative development, which showed the confirmation of directors of research centers and heads of departments the importance of this area within the work of managers and heads (2.39) percent weight (72%) and ranked third in the sequence of administrative development areas required for managers of research centers and department heads where the field of organization has a weighted average (2.19) ) With a percentage weight (66%) obtained the fourth rank in the areas of administrative development for the directors of the research centers and heads of departments, who pointed out and stressed the importance of this area in the system and in the administrative process because of its role in accomplishing the tasks and activities, which is the actual implementation tool to complete the plans and thus achieve the objectives of the research The results showed that the field of planning obtained a weighted average (1.92) and a percentage weight (58%), thus achieving the fifth ranking, which emphasizes the importance of its presence within the criteria and areas of administrative development, and in order to benefit from Results of the study The researcher put some recommendations and suggestions.استهدفت الدراسة الحالية تحديد معايير التنمية الادارية للمراكز البحثية في جامعة بغداد، والتعرف على مدى توافر هذه المعايير لدى مدراء المراكز البحثية ورؤساء الاقسام فيها. ويتحدد البحث الحالي بمدراء ورؤساء الاقسام للمراكز البحثية في جامعة بغداد والبالغ عددها (8) مراكز بحثية للعام الدراسي 2014 -2015، فقد ارتأت الباحثة بناء أداة بحث واحدة بعد أخذ آراء الخبراء في هذا المجال تضمنت الاداة خمس مجالات لكل مجال عدد من الفقرات (التخطيط 14 فقرة ، التنظيم واعادة تشكيل المركز البحثي 14 فقرة، التطوير والتحديث 17 فقرة ، الاشراف والمتابعة 16 ، التقويم 14) ، وقد حصل مجال التطوير والتحديث على الترتيب الاول من بين مجالات التنمية الادارية بوسط مرجح (2,57) وبوزن مئوي (77%) بتقدير (لازمة ومهمة)، أذ أكد مدراء المراكز البحثية ورؤساء الاقسام على أهميتها في تفعيل المراكز البحثية والتربوية وكذلك حصل مجال الاشراف والمتابعة على وسط مرجح (2,16) ، وبوزن مئوي (65%) وبالترتيب الثاني ضمن مجالات التنمية الادارية مما اظهر تأكيد مدراء المراكز البحثية ورؤساء الاقسام على أهمية هذا المجال ضمن عمل المدراء ورؤساء الاقسام والمسؤول الاداري و لأغراض التنمية والنهوض بالمراكز البحثية حصل هذا المجال على وسط مرجح (2,39) بوزن مئوي (72%) وحصل على الترتيب الثالث ضمن تسلسل مجالات التنمية الادارية اللازمة لمدراء المراكز البحثية ورؤساء الاقسام فيما حصل مجال التنظيم على وسط مرجح (2.19) بوزن مئوي (66%) ، وبهذا التقدير حصلت على الترتيب الرابع ضمن مجالات ومعايير التنمية الادارية لمدراء المراكز البحثية ورؤساء الاقسام مما أشاروا وأكدوا على أهمية هذا المجال في النظام الوظيفي وفي العملية الادارية لما لها من دور في انجاز المهام والانشطة ، أذ انها اداة التنفيذ الفعلية لإنجاز الخطط وبالتالي تحقيق اهداف المنظمة البحثية بعيداً عن الفوضى ومواءمة للتطورات والتنظيم الاداري العالمي اظهرت النتائج ان مجال التخطيط حصل على وسط مرجح (1,92) وبوزن مئوي (58%) وبذلك نال الترتيب الخامس مما يؤكد أهمية تواجدها ضمن معايير التنمية الادارية ومجالاتها ، ولغرض الافادة من نتائج الدراسة وضعت الباحثة بعض التوصيات والمقترحات .

Keywords


Article
تقييم كفاءة الخدمات التعليمية في مدينة بلدروز

Loading...
Loading...
Abstract

Most Iraqi cities face a number of problems and challenges, of poor public services distribution in general education services in particular, and also pinned down in residential neighborhoods and not taking into account local planning standards set by the Iraqi Ministry of Planning in the distribution to cope with the population growth, urbanization, and population needs these services, research included studying the reality of educational services in the city of Baladruz, 2015 came and through a number of indicators of efficiency and application to see the statement of the degree of efficiency and suitability criteria of local planning that meets the needs of the residents of Baladruz town Done conduct spatial analysis and evaluation fact, the spatial distribution of educational services by comparison standards of planning for the Ministry of planning and the Iraqi educational Services, and has a clear decrease in the size and distribution services provided showing the population of the city, and this shortage is not only the result of a lack of presence, but also the result of the vision planning deficit and the absence of future plans that take into account the increasing size of the population of the city, and at the end Find found a number of conclusions and recommendations that the researchers hope to achieve something of interest in the development of cities and our beloved country.تواجه معظم المدن العراقية عدداً من المشاكل والتحديات , المتمثلة في سوء توزيع الخدمات العامة بشكل عام والخدمات التعليمية بشكل خاص , فضلاً عن تمركزها في الاحياء السكنية وعدم مراعاة المعايير التخطيطية المحلية الموضوعة من وزارة التخطيط العراقية في توزيعها بما يتواكب مع الزيادة السكانية والتوسع العمراني واحتياجات السكان من هذه الخدمات ، جاء البحث متضمناً دراسة واقع الخدمات التعليمية في مدينة بلدروز لعام 2015 وذلك عن طريق عدد من مؤشرات الكفاءة وتطبيقها لمعرفة بيان درجة كفاءتها وملاءمتها معايير التخطيط المحلية التي تلبي احتياجات سكان مدينة بلدروز . تم اجراء التحليل المكاني وتقويم الواقع والتوزيع المكاني للخدمات التعليمية عن طريق الموازنة مع المعايير التخطيطية لوزارة التخطيط العراقية للخدمات التعليمية ,وقد تبين وجود نقص واضح في حجم وتوزيع الخدمات المقدمة الى سكان المدينة , وهذا النقص ليس نتيجة النقص في وجودها وإنما ايضا نتيجة عجز الرؤية التخطيطية وغياب الخطط المستقبلية التي تأخذ بالحسبان زيادة حجم سكان المدينة , وفي نهاية البحث توصل الباحثان الى جملة من الاستنتاجات والتوصيات التي يأملان ان يتحقق فيها شيء من الفائدة في تنمية مدن وطننا الحبيب .

Table of content: volume: issue:122