Table of content

Anbar University Journal of Islamic Sciences

مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية

ISSN: 20716028/27068722
Publisher: University of Anbar
Faculty: Islamic Science / Ramady
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Al-Anbar University for Islamic Sciences was founded in 2009 by Al-Anbar University for Islamic Sciences with four issues a year. It publishes research in Islamic disciplines related to the previously unpublished Shari'ah sciences in the field of forensic science. The research is accepted for publication and published in scientific faculties. And other colleges. In addition, the work of the conference is being held at our College and the University Conference. The journal is a quarterly journal dealing with publishing research for the purposes of promotion of university professors.
The first issue was issued in 2009, and attracted research from outside the country. This magazine has received the International Standard Classification ISSN: 2071-602 and is continuing to provide its issuance to all Iraqi universities and educational institutions in addition to the relevant ministries. Books and Documents in Baghdad (1235) for the year 2009.

Loading...
Contact info

issccoll@uoanbar.edu.iq

Table of content: 2009 volume:1 issue:2

Article
Restrictions on Freedom as a Kind of Punishment in Islamic Criminal Jurispurdence
تقييد الحرية كعقوبة تعزيرية في الفقه الجنائي الإسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

The work of jurisprudence of the greatest works, and the best spent in the precious times, as it is known halal and haram, and border and statutes are established, and Islamic jurisprudence - with its various sects - has been and continues to keep pace with the lives of Muslims in all their affairs, social, economic, political and living, and the scholars and imams The flags of the lamps of the Dja, and the sun of darkness, spread the religion of God, and explained the doctrine of Islam, and these imams were - and are still - the campaign of the true Sharia, about him Dhedin, and his speakers, and his teachings are working, and to God Almighty. Perhaps the easiest thing that we can provide to serve this great immortal legacy, is to roll up seriously to study some of its issues, and urge sincere efforts to discuss some of the issues that raise the thumb and shapes of some of the components of our great Islamic jurisprudence, may be of benefit to learners, and benefit from them Students of knowledge. Perhaps the investigation of criminal jurisprudence of the detective and important at the same time, as it has a direct contact with the individual, and because it is closely associated with his daily life, and in order to be the one who received the honor to contribute to the service of this timeless jurisprudence, I chose to spend my task to discuss aspects of jurisprudence Islamic criminal law, to be the subject of this modest study, I was interrupted by some aspects of reinforcing penalties, which is to strengthen the freedom of the offender, as it is known that the ta'zir is of various kinds, including physical penalties, including financial penalties, and penalties restricting freedom, Other freedom of movement I have studied the other types of reinforcing penalties. My purpose is to deal with two basic punishments under the name of a restrictive penalty: imprisonment and alienation or exile, which the scholars considered in their books as a reinforcing punishment. The title of this study should be: Restriction of freedom as a reinforcing punishment in Islamic criminal jurisprudence Then I thought that the research plan should be divided into an introduction, three topics and a conclusion. As for the introduction, this has dealt with the importance of the study of jurisprudence and optional reason for this topic. The first topic made him address the concept of ta'zir, imprisonment and the legal details of the penalty of restricting freedom. The second topic made him deal with the sentences of imprisonment as a restrictive punishment for freedom. The third topic made him to deal with Westernization and deportation as a restrictive punishment for freedom. Then I concluded in the conclusion the most important findings in the search of the results. I hope that I will find in the chest of those who read this work what intercedes for me if there is a defect, and I can only repeat: If you find a defect, fill the imbalance, it is the fault of those who have nothing wrong with it Oh God, this effort frankly, and the shortcomings or malfunctions, it is from myself and the devil, and what was the full and good, it is thanks to God Almighty and good conciliation, and it is only responsible to benefit him, and written acceptance, and circulates the benefits. And peace and blessings be upon our master and Prophet and our beloved Muhammad Sadiq faithful, and on his good God, and his companions Ghajar Almiamin, and those who follow them with charity until the day of religion, and praise be to Allah, Lord of the Worlds. فإن الاشتغال بالفقه من أعظم الأعمال، وخير ما صرفت فيه نفائسُ الأوقاتِ، إذ به يعرفُ الحلالُ والحرام، وتقام الحدود والفرائضُ، ولقد كان وما زال الفقه الإسلامي –بمذاهبه المتعددة- مواكباً لحياة المسلمين في جميع شؤونهم، اجتماعيةً واقتصاديةً وسياسيةً ومعيشيةً، وقد كان الفقهاء والأئمة الأعلامُ مصابيح الدجا، وشمس الظلمات، نشروا دين الله تعالى، وشرحوا عقيدةَ الإسلام، وهؤلاء الأئمة كانوا -ولا يزالون- حملةَ الشرعِ الحنيفِ، عنهُ ذائدون، وبه ناطقون، وبتعاليمه عاملون، وإلى الله تعالى داعون. ولعلَّ من أيسر ما يمكننا أن نقدمه من خدمة لهذا الإرث العظيم الخالد، هو أن نشمر عن ساعد الجد لدراسة بعض مسائله، وحث الجهود المخلصة لبحث جانب من القضايا التي ترفع الإبهام والإشكال عن بعض مكنونات فقهنا الإسلامي العظيم، عسى أن يَفِيْدَ منها الدارسون، وينتفعَ بها طلابُ المعرفةِ. ولعل مباحث الفقه الجنائي من المباحث الدقيقة والمهمة في آن واحد؛ إذ أن لها اتصالا مباشراً بالفرد، ولما تتضمنه من ارتباط وثيقٍ بحياته اليومية، وبغية أن أكون ممن نال شرف الإسهام في خدمة هذا الفقه الخالد، فقد آثرت أن أصرف همتي لبحث جانب من جوانب الفقه الجنائي الإسلامي، ليكون موضوعاً اتناوله في هذه الدراسة المتواضعة، فاستوقفني جانب من جوانب العقوبات التعزيرية، ألا وهو التعزير بتقييد حرية الجاني، إذ أن من المعلوم أن التعزير يكون على أنواع، فمنه عقوبات بدنية، ومنه عقوبات مالية، ومنه عقوبات مقيدة للحرية، ومنه عقوبات أخرى متنوعة، فأفردت تقييد حرية الجاني بالدراسة في هذا البحث، بعد أن سبق لي دراسة أنواع العقوبات التعزيرية الأخرى، وغايتي أن أتناول عقوبتين أساسيتين من العقوبات التعزيرية تندرجان تحت مسمى عقوبة مقيدة للحرية، هما عقوبة الحبس وعقوبة التغريب أو النفي، وهما العقوبتان اللتان تناولهما الفقهاء في كتبهم كعقوبة تعزيرية، فاخترت أن يكون عنوان هذه الدراسة: تقييد الحرية كعقوبة تعزيرية في الفقه الجنائي الإسلامي ثم ارتأيت أن تكون خطة البحث مقسمة على مقدمة وثلاثة مباحث وخاتمة. فأما المقدمة فهذه، وقد تناولت فيها أهمية دراسة الفقه وسبب اختياري لهذا الموضوع. وأما المبحث الأول فقد جعلته في تناول مفهوم التعزير والحبس والتاصيل الشرعي لعقوبة تقييد الحرية. وأما المبحث الثاني فقد جعلته في تناول أحكام الحبس كعقوبة مقيدة للحرية. وأما المبحث الثالث فقد جعلته في تناول التغريب والإبعاد كعقوبة مقيدة للحرية. ثم تناولت في الخاتمة أهم ماتوصلت إليه في البحث من نتائج. هذا وإني آمُلُ أن أجدَ في صدرِ من يُطالِعُ هذا العملَ ما يشفعُ لي إن وجدَ فيه خللاً، وما عساني إلاَّ أن أرددَ قائلاً: وإنْ تجدْ عيباً فسُدَّ الخلــلا فجلَّ من لا عيبَ فيهِ وعــلا اللهمَّ هذا جهدُ المقلِّ، وما كان فيه من قصور أو خلَل فإنما هو من نفسي والشيطان، وما كان فيه من تمامٍ وحُسْنٍ فإنما هو بفضلِ الله تعالى وحُسنِ توفيقِهِ، وهو وحدَهُ المسؤولُ أن ينفَعَ به، ويكتُبَ له القبولَ، ويعمِّمَ به الفوائدَ. وصلى اللهُ وسلَّمَ على سيدنا ونبينا وحبيبنا محمدٍ الصادقِ الأمين، وعلى آلِهِ الطيبين، وصحابَتِهِ الغرِّ الميامين، والتابعين لهم بإحسانٍ إلى يومِ الدينِ، والحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ.


Article
The Mourning Process for the Husband's Death in Islamic Legislation
حداد المرأة المعتدة على زوجها المتوفى في الشريعة الإسلامية

Loading...
Loading...
Abstract

Allâh the Almighty has prescribed for His servants the provisions of which they are working, and these provisions, including what is general, include women and men, which are the most legitimate costs, including the five obligatory duties. Some of them are special for men without women such as the Emirate, and Friday prayers and some of them are for women only, such as menstruation, puerperium and kit. I have written this research for several reasons: The first reason: Muslim women know their place in the Islamic religion, they are the mother in her satisfaction, may Allah be pleased, and in her indignation of the wrath of God, a wife who lives in the souls and reassure. She is a sister and a girl - pet life. And because of its importance recommended by Prophet Muhammad - peace be upon him - in the farewell sermon for good and this shows great care for Muslim women at all times and places, especially that the Muslim woman invaded at this time in the street, at home, and in school to rob her dignity and humiliation, and to descend Of the status that Allah Almighty wanted for her. The second reason: To show one of the important aspects in the life of Muslim women, so mourning is a legitimate matter that concerns women, which is a time imposed by the wise street on the woman after the death of her husband four months and ten waiting for non-marriage until the end of this period. The third reason: In order to know that the death of her husband dissolved the contract, and that God Almighty has begun mourning to show the importance of this contract and show honor. And that with God place, making the kit for him, and make mourning of this intent and confirmed until the wife made the first act on her husband from her father, son, brother and other relatives, and this is to maximize this contract and honor. The fourth reason is for women to make sure the difference between marriage and incest is all of its rulings.Therefore, it was prescribed at the beginning of the marriage to proclaim it, testify to it, and beaten with a tambourine to achieve the countermeasure between it and the incest.Islam proceeded at the end of it and ended the kit and mourning and showed regret for it unless it was prescribed in the incest. The fifth reason: for women to know that sadness is a sentimental condition of every human being, but even animals grieve, and even every living being made by God to strengthen the bonds of affection and love between creatures, and to facilitate the natural reproduction in life, and the evidence in what narrated by Anas bin Malik - may Allah be pleased with him - said We entered with the Messenger of Allah - peace be upon him - on Abu Yusuf al-Qain () and was small to Abraham - peace be upon him - took the Messenger of Allah - peace be upon him - his son Abraham accepted him tattooed, and then we entered him after that The Messenger of Allah - peace be upon him He said: "O son of Auf, it is a mercy, then I follow it with another." - May Allaah bless him and grant him salvation. But what pleases our Lord, and I am for separating you, Abraham, for those who are mourning. Face indication: This hadith came to tell about the innate need of man to grieve and cry without grief and wailing, which was by the tear of the eye and the heart of the paper without indignation to God Almighty. To teach women that in the law of Islam from moderation, and taking into account the weakness of man what is the case, especially the wife when losing her boyfriend, and companion of her path, there is no negligence and no excess, no violation of mourning and not pockets, slapping cheeks, and raise the voice with alarm. The sixth reason is that when a woman knows that the period of mourning has been reduced to four months and ten months after it was a full year, so that the kit does not abound by leaving the decorations ornaments and the completion of mourning period, it is a short period for the duration before the commencement, and he mentioned - peace and blessings be upon him - what they were They do in the ignorance of the eloquent mourning year, and Sabrn on it, do not Sabrn four months and ten, Zainab said: I heard Umm Salamah says: A woman came to the Messenger of Allah - peace be upon him - said: O Messenger of God that my daughter died her husband has complained her eye Isn't it? The Messenger of Allaah (peace and blessings of Allaah be upon him) said, `` No, two or three times. All this says: No, then the Messenger of Allaah (peace and blessings of Allaah be upon him) said: 'It is four months and ten months'. '' . The seventh reason: For a woman knows that it is not permissible to mourn on the dead above three days, whether a father, son or brother, but on the husband of four months and ten duty and determination. For saying - peace be upon him -: (it is not permissible for a woman who believes in God and the other day to challenge the dead above three only on the husband of four months and ten) (). And the eighth reason: to learn the limit that God Almighty denied to those who forbade his adornment, which brought to his slaves and good things of livelihood, and this shows that it is not permissible to be deprived of adornment except what God and His Messenger, and God Almighty has been denied in the words of His Messenger - peace be upon him - Adornment mourning for the deceased her husband four months and ten, and mourning allowed to leave on non-husband three days is not permissible forbidden other than what is forbidden God, but is the origin of permissibility. The ninth reason: to be a mourning lesson for the United to be considered by the difference of the Lord of the House, and to know that death comes without a deadline, we do not know who is the owner of the grave next to this we buried, and if the death has passed us to others, will skip others to us, let us take care, and the rest of the world Beard .. And what is alive on the world remaining. The research was divided into five sections, starting with an introduction and ending with a conclusion. I dealt with in the first topic: the definition of mourning language and terminology, with a statement of his mandate and the wisdom of it. In the second section, who should mourn, and when to begin. It dealt with the third section, the housing and residence of the United, and excuses permitting the dead in the non-marital housing. In the fourth section, the sanctity of the good فإن الله عز وجل شرَّع لعباده أحكاماً يعملون بمقتضاها ، وهذه الأحكام منها ما هو عامٌّ يشمل النساء والرجال ، وهي معظم التكاليف الشرعية منها الفرائض الخمسة . ومنها ما هو خاصٌّ بالرجال دون النِّساء كالإمارة ، وصلاة الجمعة ومنها ما يختص بالنِّساء فقط ، كأحكام الحيض والنفاس والعدة . وقد قمت بكتابة هذا البحث لعدة أسباب : السبب الأول : لتعرف المرأة المسلمة مكانتها في الدين الإسلامي ، فهي الأم في رضاها رضى الله ، وفي سخطها سخط الله ، وهي الزوجة التي تسكن عندها النُّفوس وتطمئن . وهي الأخت والبنت – زينة الحياة الدنيا . ولأهميتها أوصى بها سيدنا محمد – صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – في خطبة الوداع خيراً وهذا يدل على عظيم العناية بالمرأة المسلمة في كل زمان ومكان ، ولا سيما أن المرأة المسلمة غزيت في هذا الزمان في الشارع ، وفي البيت ، وفي المدرسة لكي تسلب كرامتها وتذل ، ولتنزل من المكانة التي أرادها الله سبحانه وتعالى لها . السبب الثاني : لأبين جانباً من الجوانب المهمة في حياة المرأة المسلمة ، فالحداد إذاً من الأمور الشرعية التي تخص النساء ، وهي عبارة عن مدة زمنية فرضها الشارع الحكيم على المرأة بعد وفاة زوجها أربعة أشهر وعشرٍ تنتظر فيها من غير زواج حتى تنتهي هذه المدة . السبب الثالث : لكي تعلم المرأة أن بوفاة زوجها ينحل العقد ، وأن الله سبحانه وتعالى قد شرع الإحداد لبيان أهمية هذا العقد وإظهار شرفه . وأنَّه عند الله بمكان ، فجعل العدة حريماً له ، وجعل الإحداد من تمام هذا المقصود وتأكده حتى جعلت الزوجة أولى بفعله على زوجها من أبيها ، وابنها ، وأخيها وسائر أقاربها ، وهذا من تعظيم هذا العقد وتشريفه . والسبب الرابع : ليتأكد للمرأة الفرق بين الزواج والسفاح من جميع أحكامه ، ولهذا شُرِّع في بداية الزواج إعلانه ، والإشهاد عليه ، والضرب بالدف لتتحقق المضادة بينه وبين السفاح ، وشرع الإسلام في آخره وانتهائه من العدة والإحداد وإظهار التأسف عليه ما لم يشرع في السفاح . والسبب الخامس : لتعلم المرأة أنَّ الحزن حالة وجدانية لدى كل إنسان سوي بل حتى الحيوانات تحزن ، بل وكل كائنٍ حي جعله الله تعالى لتقوى أواصر المودة والمحبة بين الخلائق ، وليسهل التكاثر الطبيعي في الحياة ، والدليل فيما يرويه أنس بن مالك – رَضِيَ اللهُ عَنْهُ – قال : (دخلنا مع رسول الله – صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – على أبي يوسف القين( ) وكان ضئراً لإبراهيم – عَلَيْهِ السَّلامُ – فأخذ رسول الله – صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – ابنه إبراهيم فقبَّلَهُ وشمه ، ثم دخلنا عليه بعد ذلك – وإبراهيم يجود بنفسه فجعلت عينا رسول الله – صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – تذرفان ، فقال له عبد الرحمن بن عوف – رَضِيَ اللهُ عَنْهُ - : وأنت يا رسول الله ؟ فقال : يا ابن عوف إنها رحمة ، ثم أتبعها بأخرى فقال – صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : إن العين تدمع ، والقلب ليحزن ، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا . وإنا لفراقك يا إبراهيم لمحزونون)( ). وجه الدلالة : هذا الحديث جاء ليخبر عن حاجة الإنسان الفطرية للحزن والبكاء من غير جزع ونواح ، وهو ما كان بدمع العين ورقة القلب من غير سخط لأمر الله عزَّ وجل . لتعلم المرأة أنَّ في شريعة الإسلام من الاعتدال ، ومراعاة ضعف الإنسان ما يصلح حاله ، لاسيما الزوجة حينما تفقد خليلها ، ورفيق دربها ، فلا تفريط ولا إفراط ، لا انتهاك للإحداد ولا شق الجيوب ، ولطم الخدود ، ورفع الصوت بالجزع . والسبب السادس : حين تعلم المرأة أن مدة الإحداد قد خففت وصارت أربعة أشهر وعشراً بعد أن كانت سنة كاملة ، حتى لا تستكثر العدة بترك الزينة والحلي ولاكتمال مدة الإحداد ، فإنها مدة قليلة بالنسبة لمدتها قبل التخفيف ، وقد ذكر – صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – ما كانوا يفعلونه في الجاهلية من الإحداد البليغ سنة ، ويصبرن على ذلك ، أفلا يصبرن أربعة أشهر وعشر ، قالت زينب : سمعت أمَّ سلمة تقول : جاءت امرأة إلى رسول الله – صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – فقالت : يا رسول الله إن ابنتي توفي عنها زوجها وقد اشتكت عينها ، أفنكحلها ؟ فقال رسول الله – صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : لا – مرتين أو ثلاثاً كل ذلك يقول: لا – ثمَّ قال رسول الله – صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : إنما هي أربعة أشهر وعشر ، وقد كانت إحداكنَّ في الجاهلية ترمى بالبعرة على رأسي الحول( ). والسبب السابع : لتعلم المرأة المُحَّدة أنَّه لا يجوز الإحداد على ميتٍ فوق ثلاثة أيام سواء كان أباً أو ابناً أو أخاً إلا على زوج أربعة أشهر وعشر واجبٌ وعزيمه . لقوله – صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – : (لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد على ميتٍ فوق ثلاث إلا على زوج أربعة أشهر وعشر)( ). والسبب الثامن : لتعلم المحدَّة أن الله عز وجل أنكر على من حرم زينته التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق ، وهذا يدل على أنه لا يجوز أن يحرِّم من الزينة إلا ما حرم الله ورسوله ، والله سبحانه وتعالى قد حرم على لسان رسوله – صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – زينة الإحداد على المتوفى عنها زوجها أربعة أشهر وعشر ، وأباح الإحداد بتركها على غير الزوج ثلاثة أيام فلا يجوز تحريم غير ما حرم الله ، بل هو على أصل الإباحة . والسبب التاسع : ليكون الإحداد درساً بليغاً للمُحَّدة أن تعتبر بفارقة رب الدار ، ولتعلم أن الموت يأتي بلا ميعاد ، فلا ندري من يكون صاحب القبر المجاور لهذا الذي دفناه ، وإذا كان الموت قد تخطانا إلى غيرنا ، فسيتخطى غيرنا إلينا ، فلنأخذ حذرنا ، وما الدنيا بباقية لحيٍّ .. وما حيٌّ على الدنيا بباق . فقد جاء البحث مقسماً إلى خمسة مباحث ، ابتدأ بمقدمة وانتهى بخاتمة . تناولت في المبحث الأول : تعريف الإحداد لغة واصطلاحاً ، مع بيان حكمه التكليفي والحكمة منه . وتناولت في المبحث الثاني ، من يجب عليها الإحداد ، ومتى يبتدئ . وتناولت في المبحث الثالث ، سكن المحدة وإقامتها ، والأعذار المبيحة للميت في غير سكن الزوجية . وتناولت في المبحث الرابع ، حرمة الطيب والزينة ، والأمور التي تباح للمحدة . وتناولت في المبحث الخامس ، أحكام الحج والاعتكاف على المحدة . وأما الخاتمة فذكرت فيها أهم نتائج البحث التي توصلت إليها .وأختمه بخير القول: سبحان ربك رب العزة عما يصفون ، وسلام على المرسلين ، والحمد لله رب العالمين . راجين الله عز وجل أن يجعله خالصاً لوجهه الكريم ، وأن ينفع به كل من يقرأه . والله ولي التوفيق .


Article
The Rule of Praying After the Heretical
حكم إمامة المبتدع في الصلاة

Loading...
Loading...
Abstract

And after: I wrote this research entitled (Ruling on leading the innovator in prayer) And optional reason for the subject of the following things: - 1- To show the importance and virtues of prayer in Islam. 2 - to the great complacency of many Muslims in congregational prayer. 3 - to identify the heresy and its sections, which became the word trade and sword in the hands of dupes to challenge the imams of Muslims and their scholars. 4 - to emphasize the freedom of opinion and the scope of the horizon of diligence, and not to challenge the offender as long as the discipline disciplined in accordance with the legitimate controls. My research plan was: It consists of an introduction and five topics:    The first topic: the truth and legitimacy of prayer and the virtue of prayer in congregation   The second topic: the definition of heresy and what Muslims should towards the innovator.   The third topic: Ruling on praying in congregation.   The fourth topic: Definition of Imamate and its conditions.   The fifth topic: Ruling on praying behind the innovator. Then a conclusion to search, then sources and references. What was right is the reconciliation of God Almighty, and what was in it is the nature of human beings, and ask forgiveness from God. وبعد: فقد كتبت هذا البحث بعنوان ( حكم إمامة المبتدع في الصلاة ) وسبب اختياري للموضوع للأمور الآتية :- 1- لبيان أهمية الصلاة وفضلها في الإسلام . 2- للتهاون الكبير من كثير من المسلمين في صلاة الجماعة . 3- للتعريف بالبدعة وأقسامها ، والتي أصبحت هذه الكلمة تجارةً وسيفاً بيد المغفلين للطعن بأئمة المسلمين وعلمائهم . 4- للتأكيد على حرية الرأي وسعة أفق الاجتهاد ، وعدم الطعن بالمخالف مادام الخلاف منضبطاً وفق الضوابط الشرعية . وكانت خطتي للبحث هي : أنه يتكون من مقدمة وخمسة مباحث : المبحث الأول : بيان حقيقة الصلاة ومشروعيتها وفضل صلاة الجماعة. المبحث الثاني : تعريف البدعة وما يجب على المسلمين تجاه المبتدع . المبحث الثالث : حكم صلاة الجماعة . المبحث الرابع : تعريف الإمامة وشروطها . المبحث الخامس : حكم الصلاة خلف المبتدع . ثم خاتمة للبحث ، ثم المصادر والمراجع . فما كان صواباً فهو من توفيق الله تعالى، وما كان فيه من زلل فهو من طبيعة البشر ، وأستغفر الله منه .


Article
The Rule of Employee's Shares in Islamic Legislation
حكم الأجير المشترك في الفقه الإسلامي المقارن

Loading...
Loading...
Abstract

This research means jurisprudence by virtue of the common wage employee who is in the process of stating his judgment and the work he does if he perishes because he can be avoided or not. If I disrupt his work or destroy him, I started my work with the help of God to complete this modest effortعنى هذا البحث بفقه بحكم الأجير المشترك الذي نحن بصدد بيان حكمه والعمل الذي يعمله إذا هلك عنده بسبب يمكن تفاديه أو لا يمكن ذلك وحكم الأجرة على هذا العمل لكي يأخذ كل حقه فلا يتجاوز هذا الأجير على صاحب العمل ولا صاحب العمل أو المنفعة على الأجير ومتى يضمن إذا أخل بعمله أو أهلكه فبدأت عملي هذا مستعيناً بالله على إتمام هذا الجهد المتواضع


Article
Some Rules for the Pregnant Women in Islamic Jurispurdence
من أحكام المرأة الحامل في الفقه الإسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

Islam took care of women in all stages of life, and gave her the right from the beginning of her upbringing in her father's house through her marital life until she dies long-term, and the street - at every stage of her life - set a red line that can not be crossed by any creature, has worked to protect and protect those rights In this research I wanted to stand on a number of provisions of a pregnant woman to show the extent of Islam's care for women at this stage and save the fetus that holds it among her guts; through various legislation that took into account the pregnant woman's Privacy, necessitated its exclusion from some of the provisions Shara Of.فقد اعتنى الإسلام بالمرأة في كل مراحل حياتها، وأعطاها حقها بدأً بنشأتها في بيت أبيها مروراً بحياتها الزوجية إلى أن يتوفاها الأجل، والشارع - في كل مرحلة من مراحل حياتها – وضع لها خطاً أحمر لا يمكن لأي مخلوق تجاوزه، وقد عمل على حماية تلك الحقوق وصانها من كل ما يشوه صورتها أو يخدش كرامتها، وفي هذا البحث أردت أن أقف على جملة من أحكام المرأة الحامل لأبين مدى رعاية الإسلام للمرأة في هذه المرحلة التي تمر بها وحفظه للجنين الذي تحمله بين أحشائها؛ وذلك من خلال التشريعات المختلفة التي راعت ما للمرأة الحامل من خصوصية، استدعت استثناءها من بعض الأحكام الشرعية .


Article
The Public and Private Pledge of Allegiance
البيعة العامة والخاصة

Loading...
Loading...
Abstract

The order of the Imamate and the Emirate and its assumption of the most serious issues that the strength of the nation and the preservation of its order and the maintenance of its eggs and the establishment of the law of God Almighty; Therefore, it was necessary to indicate what it was holding. إن أمر الإمامة والإمارة وتوليها من أخطر المسائل التي بها قوام الأمة وحفظ أمرها وصيانة بيضتها وإقامة شرع الله تعالى فيها؛ فهي ((رياسة تامة وزعامة عامة تتعلق بالخاصة والعامة في مهمات الدين والدنيا متضمنها حفظ الحوزة ورعاية الرعية وإقامة الدعوة بالحجة والسيف وكف الجنف والحيف والانتصاف للمظلومين من الظالمين واستيفاء الحقوق من الممتنعين وإيفاؤها على المستحقين))( ) لذا كان بيان ما تنعقد به ضرورياً بضروريتها. وفي هذه العجالة أعرض لطريق من طرق إثبات الإمامة ألا وهو البيعة.. قال القرطبي: الطريق الثالث –أي: في إثبات الإمامة- ( ): إجماع أهل الحل والعقد، وذلك أن الجماعة في مصر من أمصار المسلمين إذا مات إمامهم ولم يكن لهم إمام ولا استخلف فأقام أهل ذلك المصر الذي هو حضرة الإمام وموضعه إماما لأنفسهم اجتمعوا عليه ورضوه فإن كل من خلفهم وأمامهم من المسلمين في الآفاق( ) يلزمهم الدخول في طاعة ذلك الإمام إذا لم يكن الإمام معلنا بالفسق والفساد؛ لأنها دعوة محيطة بهم تجب إجابتها ولا يسع أحد التخلف عنه( ).


Article
Brief Ghuniat Almutamaly In Explain muniat almusaly(a course in menstruation's rule-a study and review)
مختصر غنية المتملي في شرح منية المصلي (فصل في أحكام الحياض دراسة وتحقيق)

Loading...
Loading...
Abstract

The provisions of menstruation is one of the chapters of a manuscript book in the Hanafi jurisprudence, I chose in search of the statement of water menstruation, types, and provisions, ask God Almighty to guide me in taking it out properly.فان أحكام الحياض فصلا من فصول كتاب مخطوط في الفقه الحنفي، اخترته بحثاً لبيان مياه الحياض، وأنواعها ،وأحكامها، اسأل الله تعالى ان يوفقني في إخراجه على الوجه السليم .


Article
Business Deal at the Time of Friday Prayer
البيع وقت النداء لصلاة الجمعة

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to indicate the time when the sales contract and other contracts are prohibited? What is the ruling on the contract if the call is made? What is the ruling on the sale contract if it is done by those who are not in charge of Friday prayers? Perhaps I offer a useful fruit by reviewing the adequate answers in this study.يهدف هذا البحث الى بيان الوقت الذي يحرم فيه عقد البيع وسائر العقود الأخرى؟ وما حكم العقد إذا تم وقت النداء؟ وما حكم عقد البيع إذا قام به غير المكلفين بصلاة الجمعة؟ لعلي أقدم ثمرة نافعة من خلال استعراض الإجابات الوافية في هذه الدراسة.


Article
Prefering Prepositions Better than others in Holy Quranic Language
إيثار حروف الجر بعضها على بعض في لغة القران الكريم

Loading...
Loading...
Abstract

This research sheds light on the aspects of his systems and put prepositions in the appropriate place, a door in which he looks at the building and the meaning, and then critique the facts to the beholder after meditation, and penetration into the issues, going beyond the exposed phenomena to the hidden hidden.يسلط هذا البحث الضوء على مناحي نظمه وضعه حروف الجر في المكان اللائق بها، وهو باب يسلط فيه النظر على المبنى والمعنى، ومن ثَمَّ تنقدح الحقائق للناظر فيه بعد تأمل، ونفاذ في بواطن المسائل، متجاوزاً الظواهر المكشوفة إلى الخفايا المستترة.


Article
The Concept of Pilgrimage in Hinduism
مفهوم الحج في الديانة الهندوسية

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to show the Hindu religion and other religions.يهدف هذا البحث الى بيان الديانة الهندوسية وبيقية الديانات الأخرى .

Table of content: volume:1 issue:2