Table of content

journal of Economics And Administrative Sciences

مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية

ISSN: 2227 703X / 2518 5764
Publisher: Baghdad University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the Journal of Economic and Administrative Sciences
journal, dealing with economic and administrative studies, accounting and statistical.

DATE OF FIRST ISSUE (1973).
NO. OF ISSUE YEAR(6).
No. of issue published between 1973-2018 (108)

Loading...
Contact info

لمزيد من المعلومات الاتصال على الرقم 07702500648 متوفر بخدمة واتس اب وفايبر
web:jeasiq.uobaghdad.edu.iq
Email:jeas@coadec.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2018 volume:24 issue:102

Article
The impact of Communities of practice the knowledge in adoption of, Strategic Change choices
تأثير جماعات الممارسة المعرفية في تحديد خيارات التغيير الاستراتيجي (بحث ميداني لعينة من شركات المقاولات في وزارة الاعمار والاسكان العراقية)

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed to diagnose and interpretation of impact nature between Communities of practice dimensions (participation and spreading knowledge, confidence, social capital build) deportation strategic change choices (reengineering business process, business re-structuring, business innovation) in construction companies in the Iraqi Ministry of Construction and Housing, the research tested 4 construction companies working in investing sector in Iraq, the research applied on a sample of 102 persons who participated in Communities of practice distributed in several administrative levels (directors, division directors, project directors and engineers) the research used questionnaire as a main tool for data and statistical tools tool to extract the results, testing and analysis. The most significant result of the research is the obvious the impact relationship of Communities of practice in strategic change choices, and there is a validity of correlation research samples and according to these findings has developed a set of recommendations and the most important was: the construction company managers must make more attention on Communities of practice than working as individuals because the trust between the individuals of these groups will become more active when they activate the participation principal and spreading knowledge among them and the more were serious attempts to build social capital through official reports to participate in meeting deals with the reality of the companies and the development of new practices by using practical side of this dialogue, as well as the allocation of special knowledge administration division to care of knowledge management tools and works to facilitate the participation and spreading knowledge among departments during and after the regular meetings based on trust, so as to enhance social capital which is reflected on , Strategic Change choices awareness. يهدف هذا البحث (تأثير جماعات الممارسة المعرفية في تحديد خيارات التغيير الاستراتيجي) الى تشخيص وتفسير طبيعة علاقات التأثير بين جماعات الممارسة المعرفية بإبعادها (مشاركة ونشر المعرفة، والثقة، وبناء رأس المال الاجتماعي) وخيارات التغيير الاستراتيجي بإبعادهِ (إعادة هندسة عمليات الاعمال، وإعادة هيكلة الاعمال، والابداع في الاعمال) في شركات المقاولات لوزارة الاعمار والاسكان العراقية، ولقد اختبر هذا البحث في عدد من شركات المقاولات في بغداد، وطبق البحث على عينة مكونة من (102) فرد الذين اشتركوا في جماعات الممارسة المعرفية موزعين في مستويات إدارية عدة (مدير قسم ومدير شعبة ومدير مشروع ومهندسين)، واستخدم البحث الاستبانة بوصفها الأداة الرئيسة لجمع البيانات والادوات الاحصائية لإستخراج النتائج واختبارها وتحليلها وكانت ابرز نتائج البحث وجود علاقة تأثير لجماعات الممارسة في خيارات التغيير الاستراتيجي. وان هناك سريان لنموذج التأثير للبحث. واستناداً إلى ما توصل إليه البحث من نتائج فقد وضعت مجموعة من التوصيات كان من أهمها ضرورة انتباه مديري شركات المقاولات للأخذ بإبعاد جماعات الممارسة بشكل تكاملي اكثر مما لو كانت بشكل فردي اذ ان الثقة داخل هذه الجماعات تزداد كلما جرى تفعيل مبدأ مشاركة ونشر المعرفة بينهم وكلما جرت محاولات جادة لبناء رأس المال الاجتماعي عبر تقارير رسمية للمشاركة في اجتماعات ذات موضوعات يفتقر اليها واقع حال الشركات وتطور ممارسات جديدة بإدخال الجانب العملي في هذا الحوارات. فضلاً عن تخصيص شعبة بإدارة المعرفة تولي الاهتمام بأدوات المعرفة وتعمل على تسهيل المشاركة المعرفة ونشرها بين الادارات اثناء وبعد الاجتماعات الدورية بناءً على الثقة وبما يعزز رأس المال الاجتماعي الذي ينعكس على الوعي بخيارات التغيير الاستراتيجي.


Article
Statistical quality control charts for measuring educational service quality at Albaha University, Saudi Arabia, from the viewpoint of students
خرائط ضبط الجودة الإحصائية لقياس جودة الخدمة التعليمية في جامعة الباحة بالمملكة العربية السعودية من وجهة نظر الطلاب

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The research aims to use statistical quality control charts to measure the quality level and the quality gap between the perceptions of students and their expectations for the service level provided by Albaha University. The data comprises a total of 200 students selected randomly from a cluster sample of 4 faculties during the period 1-30/04/2015. The data collection involves the use of the service quality (SERVQUAL) questionnaire that measures perceptions and expectations of students for service level in five dimensions consisting assurance, responsiveness, empathy, reliability, and tangibles. The statistical analytic approach of the research focuses on statistical quality control charts (arithmetic mean and capability process). The results reveal that the service level is outside the boundaries of quality control. There is a negative gap in the Faculty of Arts and Sciences in Mandag, and the Faculty of Administrative and Financial Sciences; and there is a positive gap in the Faculty of Arts and Humanities of Sciences in Aqiq, and the Faculty of Science in Aqiq respectively. Also, the results demonstrated that there is a negative quality gap in each of the five SERVQUAL dimensions. The least and the most negative quality gap means are found to be in the assurance elements and tangible dimensions respectively. تم استخدام خرائط ضبط الجودة الإحصائية لتقييم جودة الخدمة التعليمية في جامعة الباحة، ويهدف هذا البحث إلى استخدام خرائط ضبط الجودة الإحصائية لقياس مستوى الجودة وفجوة الجودة بين توقعات الطلبة وإدراكاتهم لمستوى الخدمة الذي تقدمه جامعة الباحة. حيث تم اختيار عينة من 200 طالب وطالبة عشوائيا باستخدام العشوائية العنقودية من 4 كليات خلال الفترة 01 – 30/2015م، وجمعت البيانات من خلال استبيان جودة الخدمة الذي يقيس توقعات وإدراكات الطلاب للخدمة في خمسة أبعاد للخدمة والتي تتكون من الضمان، الاستجابة، التعاطف، الموثوقية، والملموسية. استخدم في البحث المنهج التحليلي الإحصائي بالتركيز على خرائط ضبط الجودة الإحصائية (الوسط الحسابي وعملية القدرة)، وقد أظهرت نتائج هذا البحث أن مستوى الخدمة كان خارج حدود ضبط الجودة في كل الكليات، وخاصة في كليتي الآداب والعلوم بالمندق والعلوم الإدارية والمالية بفجوة سالبة، وفي كليتي الآداب والعلوم الإنسانية بالعقيق والعلوم بالعقيق على التوالي بفجوة موجبة، كما أظهرت النتائج وجود فجوة سالبة في كل من أبعاد مقياس جودة الخدمة الخمسة وأقلها وأكبرها فجوة في بعدي العناصر السلامة والملموسية على التوالي.


Article
role of tools promotional mix in sales growth
دور أدوات المزيج الترويجي في تعظيم حجم المبيعات

Loading...
Loading...
Abstract

The mix promotion important to any organization in general, has been selected promotional mix tools in this research to identify the role in maximizing the Organization of sales growth business, which included the research problem several fundamental questions about the role of each promotional tool of advertising, public relations and personal selling and sales promotion direct marketing within the promotional mix in the promotion of business sales organization. The research aims to provide theoretical and field organizations surveyed about the role played by the mix promo in sales growth, and importance of research on the identification of more than promotional tools impact on sales growth through the statement of a relationship of the lack thereof and the statement of strength of the relationship in the case of its existence, was the data using collection questionnaire form distributed to the research community of companies contact (Zain and Asiacell Telecom) was the sample of managers and their assistants by 70 individuals and the statistical methods used to search included distributions repeatability and relative circles calculations, standard deviation and correlation coefficient and. Using a computerized program SPSS. The research was based on major premise is no statistically significant correlation between the promotional mix and growth of the company's sales relationship,. The most significant results rise evened the awareness of individuals under consideration of the importance of every tool of promotion mix tools, it is clear that the communications companies surveyed largely concerned with the announcement and personal selling, direct marketing to promote their products in the market and try to expand its sales, development of the surveyed services contact companies that offer to their customers so as to maximize sales , and trends in the field of communications companies to increase their sales focus on the entry of new parts for the current market and this means that the current market (customers) tend to consume more and request communications services. And recommendations of the research that the intensity of competition at the moment and the evolution of the needs and desires of customers have made customers point that underpin the company to identify trends, which requires the support of promotional mix elements in order to create value for customers, and work on the use of direct communication between the company and its customers by publishing direct contact centers in areas where the company resides customers need to do to train marketing and promotional staff who care about the needs of the target customers and their wishes and interact with him to achieve effective communication fruitful in this area يعد المزيج الترويجي ذا اهمية لأية منظمة بشكل عام، وقد تم اختيار ادوات المزيج الترويجي في هذا البحث للتعرف على دورها في تعظيم حجم مبيعات منظمة الاعمال، تضمنت مشكلة البحث عدة تساؤلات جوهرية تدور حول دور كل اداة ترويجية ممثلة بالإعلان والعلاقات العامة والبيع الشخصي وترويج المبيعات والتسويق المباشر ضمن المزيج الترويجي في تعظيم حجم مبيعات منظمة الاعمال. وهدف البحث الى تقديم معالم نظرية وميدانية للمنظمات المبحوثة عن الدور الذي يلعبه المزيج الترويجي في تعزيز المبيعات والتعرف على مدى ممارسة المنظمات لادوات المزيج الترويجي من وجهة نظر الاقسام الترويجية، وانطلقت اهمية البحث حول تحديد اكثر الادوات الترويجية تأثيراً في تعظيم حجم المبيعات من خلال بيان وجود علاقة من عدمها وبيان قوة العلاقة في حالة وجودها وتم جمع البيانات باستخدام استمارة استبانة وزعت على مجتمع البحث المتمثلة بشركات الاتصال (زين للاتصالات واسياسيل للاتصالات) وكان عينة البحث المدراء ومعاونيهم بواقع 70 فرداً، اما الاساليب الاحصائية المستخدمة للبحث فتضمنت التوزيعات التكرارية والنسبية والاوساط الحسابية والانحراف المعياري ومعامل الارتباط وذلك باستخدام البرنامج المحوسب ( (SPSS. واستند البحث الى فرضية رئيسة هي هل توجد علاقة ارتباط احصائية معنوية بين المزيج الترويجي وتعظيم مبيعات الشركة. وكانت ابرز النتائج ارتفاع مستوى وعي الافراد قيد البحث بأهمية كل اداة من ادوات المزيج الترويجي، يتضح بان شركات الاتصال المبحوثة تهتم بشكل كبير بالاعلان والبيع الشخصي والتسويق المباشر في الترويج لمنتجاتها في السوق ومحاولة تعظيم مبيعاتها، تطور شركات الاتصال المبحوثة الخدمات التي تقدمها لزبائنها وذلك لتعظيم مبيعاتها بشك كبير، وتوجهات شركات الاتصال في مجال زيادة مبيعاتها تركز على دخول اجزاء جديدة للسوق الحالية وهذا يعني ان السوق الحالية (الزبائن) ميالين اكثر لاستهلاك وطلب خدمات الاتصالات. ومن توصيات البحث ان شدة المنافسة في الوقت الراهن وتطور احتياجات ورغبات الزبائن جعلت من الزبائن النقطة التي ترتكز عليها الشركة في تحديد اتجاهاتها، مما يتطلب دعم عناصر المزيج الترويجي بهدف خلق قيمة للزبون، والعمل على استخدام الاتصال المباشر بين الشركة وزبائنها وذلك بنشر مراكز الاتصال المباشر في المناطق التي يتواجد فيها زبائن الشركة ضرورة القيام بتدريب الملاكات التسويقية والترويجية التي تهتم بحاجات الزبائن المستهدفين ورغباتهم وتتفاعل معه لتحقيق الاتصال الفعال المثمر في هذا المجال


Article
The importance of providing Islamic finance services for non- Muslims in Europe
أهمية توفير خدمات التمويل الإسلامي إلى غير المسلمين في أوروبا

Authors: Al Siddig Talha Mohammed Rahma
Pages: 24-45
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This paper follows the growing interest and continuity of Islamic finance products worldwide, which has encouraged the formulation of financial institutions based on the concepts of Islamic Sharia in many countries of the world and is no longer limited to Islamic countries only, and Not exclusive to Muslims which is due to Islamic finance services and their ability to apply in non-Islamic societies, and perhaps what encouraged the development and progress of this industry Islamic history, which was attended by many different models With the development of trade's share between different countries as well as trips carried out by Muslims trade in the world and their role in the spread of Islam in Africa, Asia, Europe and so on. The paper focuses on the need to direct and allocate Islamic funding to non-Muslims so as not to be exclusive to Muslims only and thus highlights the ability of Islamic economic services and its ability to expand its outreach, this will help to activating many of the desired objectives and to clarify and reflect the Islamic principles of other societies, and thus achieve the universality of Islam and reduce the manifestations of hostility to Islam and Muslims in the world The paper concludes that the spread of various Islamic financial institutions in European countries, including banks, Islamic insurance companies and Islamic sukuk, and the establishment of identical institutions in Europe all this confirms the ability of Islamic banking to spread in the world, Islamic banking has emerged as one of the fastest-growing industry sectors over recent years. Islamic Finance has now become a global phenomenon due in large part because it is perceived as less risky than the conventional finance – especially during crises. المستخلص هذه الورقة تتابع الاهتمام المتزايد واستمرارية منتجات التمويل الإسلامي في جميع أنحاء العالم، مما شجع على صياغة المؤسسات المالية على أساس مفاهيم الشريعة الإسلامية في العديد من بلدان العالم، ولم يعد يقتصر على البلدان الإسلامية وحدها، ولا يقتصر على المسلمين فقط وهو ما يرجع إلى خدمات التمويل الإسلامي وقدرتها على تطبيقها في المجتمعات غير الإسلامية، وربما ما شجع تطور وتقدم هذه الصناعة التاريخ الإسلامي، الذي حضره العديد من النماذج المختلفة مع تطور حصة التجارة بين مختلف البلدان وكذلك والرحلات التي يقوم بها تجار المسلمين في العالم ودورهم في انتشار الإسلام في أفريقيا وآسيا وأوروبا وهلم جرا. وتركز الورقة على ضرورة توجيه وتخصيص التمويل الإسلامي لغير المسلمين حتى لا يكون حصرا على المسلمين فقط، وبالتالي يسلط الضوء على قدرة الخدمات الاقتصادية الإسلامية وقدرتها على توسيع نطاق انتشارها وتحقيق العديد من الأهداف المرجوة و وتوضيح وتعكس المبادئ الإسلامية للمجتمعات الأخرى، وبالتالي تحقيق عالمية الإسلام والحد من مظاهر العداء للإسلام والمسلمين في العالم. وتخلص الورقة بان انتشار مؤسسات التمويل الإسلامي المختلفة في الدول الأوروبية والتى تشمل البنوك وشركات التأمين الإسلامية والصكوك الإسلامية، وإنشاء مؤسسات مطابقة لها في اوروبا كل هذا يؤكد قدرة الصيرفة الإسلامية على الانتشار في العالم، وقد برزت الصيرفة الإسلامية باعتبارها واحدة من أسرع القطاعات نموا في السنوات الأخيرة وأصبح التمويل الإسلامي الآن ظاهرة عالمية يرجع ذلك إلى حد كبير لأنه ينظر إليه على أنه أقل خطورة من التمويل التقليدي - وخاصة خلال الأزمات


Article
Conceptual perspective of self-marketing Search descriptive
منظور مفاهيمي لتسويق الذات بحث وصفي

Loading...
Loading...
Abstract

Basic orientation is to look at identifying conceptual perspective to market self-research and descriptive, as has the marketing theme for the same attention in the practical side before endo scopic In recent years, is marketing an integrated and holistic included many areas not limited to the marketing of goods and services, and even included the marketing of religion, politics and individuals for themselves, as the awareness and concepts that seep into the soul of man from its inception until his arrival to the stage of owning a level of skills or expertise, scientific or all of those things degrees mixed with ambition and aspiration for self-realization takes way to search for opportunities or created, often observe individuals Amataron other news activities and job positions and what their lectures and participated in it from the seminars and what they have published books and what assets they have the skills, expertise and functional achievements, and continue to talk about themselves and reading achievement and attitudes heroic and creative, as if talking about the self is only one of the mechanisms used by a lot with a view to marketing themselves, and celebrities and politicians use marketing profile in the context of individuals described to take responsibility for marketing themselves for the purpose of maintaining the public relations industry, are widely used in contrast, the marketing of the same is also meant to create your own individual brand, and in this framework research aims to achieve Mrtkzan fought the first in a display intellectual philosophical implications of dialectics and consensus and differences in views on the variable current research and the marketing of the same based on the literature seriously by Alvkraladarei generally thought catalog, in particular through the previous intellectual efforts and proposals humble researcher, and Alankhrt evaluation of the possibility of adopting those levels and use them in programs and marketing related activities, while the targeted concentration and the second, which the body of the product and ambitious, in relation to Balnteg has the goal to provide a range conclusions, either ambition has targeted an attempt to urge the reader to develop cognition and awareness of the nature and application of marketing with search and seeking to deepen this awareness and how to benefit from the findings of the research results and concluded that such a view to making recommendations.يكمن التوجه الأساسي للبحث في تحديد منظور مفاهيمي لتسويق الذات بحث وصفي، إذ يحظى موضوع التسويق للذات باهتمام في الجانب التطبيقي قبل التنظيري ففي السنوات الأخيرة بات التسويق متكامل وشمولي متضمن العديد من المجالات ولم يقتصر على تسويق السلع والخدمات بل وتضمن تسويق الدين والسياسة والأفراد لأنفسهم, إذ إن الوعي والمفاهيم التي تتسرب إلى نفس الإنسان منذ نشأته لغاية وصوله لمرحلة امتلاك مستوى من مهارات أو خبرات أو درجة علمية أو كل تلك الأمور ممزوجة بالطموح والتطلع لتحقيق الذات يأخذ طريقه إلى البحث عن الفرص أو خلقها, فكثيراً ما نلاحظ أفراد يمطرون الآخرين بأخبار نشاطاتهم ومناصبهم الوظيفية وما قدموه من محاضرات وما شاركوا فيه من ندوات وما نشروه من كتب وما يمتلكونه من مهارات وخبرات وانجازات وظيفية، ويستمرون في الحديث عن أنفسهم وتلاوة إنجازاتهم ومواقفهم البطولية والإبداعية, إذ إن الحديث عن الذات ما هو إلا احد الآليات المتبعة من قبل الكثير بغية التسويق لذاتهم, كما أن المشاهير والسياسيين يستخدمون التسويق الشخصي في سياق وصف الأفراد لاتخاذ المسؤولية عن تسويق أنفسهم لغرض الحفاظ على صناعة العلاقات العامة بشكل واسع في المقابل فإن التسويق للذاتdتعني أيضاً إنشاء العلامة الخاصة بالفرد, وفي هذا الاطار يهدف البحث الى تحقيق مرتكزين خاض الأول في عرض المضامين الفلسفية الفكرية من جدليات وتوافقات واختلافات في وجهات النظر عن متغير البحث الحالي والمتعلق بالتسويق للذات بالاستناد الى الادبيات التي جاد بها الفكر الاداري بشكل عام والفكر التسويقي على وجه الخصوص عبر الجهود الفكرية السابقة وطروحات الباحث المتواضعة, والانخرط بالتقييم لامكانية اعتماد تلك المستويات والافادة منها في برامج وانشطة التسويق للذات, فيما استهدف المرتكز الثاني والذي جسد نتاج وطموح, فيما يتعلق بالنتاج فقد هدف لتقديم مجموعة استنتاجات, اما الطموح فقد استهدف محاولة حث القاريء على تطوير الادراك والوعي لطبيعة وتطبيق التسويق للذات والسعي لتعميق ذلك الوعي وكيفية الاستفادة من ما توصل اليه البحث من نتائج وما استنتج منها بغية تقديم توصيات .


Article
Post-evaluation of the strategic projects of the Directorate of Public Municipalities - Case study for the period (2004-2015)
التقييم اللاحق للمشاريع الإستراتيجية التابعة لمديرية البلديات العامة دراسة حالة للمدة (2004 - 2015 )

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at conducting a follow-up evaluation of a number of strategic projects implemented by the Directorate of Public Municipalities, one of the Ministry of Construction, Housing and Municipalities and Public Works. The sample included (35) varied strategic projects implemented in most Iraqi governorates. Buildings, municipal buildings, minarets, massacres, multi-story parking, paving and rehabilitation of streets and residential neighborhoods. The difference between the actual and planned times and costs of these projects was then measured and analyzed. These projects were used as a tool for collecting data and information. The questionnaire included four axes, each representing one of the parties to the project, which may be a cause of delay (employer, contractor, consultant, etc.) in an attempt to explore as many views as possible. And the results of the research were obtained through the use of the statistical program (SPSS). The most important recommendations of the research were the need to develop appropriate policies and controls for decision-making and development of these policies in accordance with the interest of the work, in order to save the decision maker time to make the right decisions, and the need to study the project documents in depth in order to avoid errors during implementation, And to minimize the additional work as much as possible because of the negative impact on the time and cost of the project, and the need to work on the implementation of the prequalification program for contractors and companies, and attention to the continuation of the process of training and development (Project management fundamentals, planning, organization, risk management, feasibility study, quality management, time management), project management and project management. , As well as attention to the information provided by feedback on the employees and give importance to the administrative organization and performance reports related to the development of workers.المستخلص يهدف البحث إلى إجراء التقييم اللاحق لعدد من المشاريع الإستراتيجية المنفذة من قبل مديرية البلديات العامة إحد تشكيلات وزارة الاعمار والإسكان والبلديات والاشغال العامة , حيث شملت عينة البحث (35) مشروعاً إستراتيجياً متنوعاً تم تنفيذها في معظم المحافظات العراقية , إذ تم إختيار مجموعة متباينة من المشاريع ( أبنية ومقرات بلدية, مجسرات, مجازر, موقف سيارات متعدد طوابق تبليط وتأهيل شوارع وأحياء سكنية ), إذ تم في البداية قياس الإختلاف بين الأوقات والكلف الفعلية والمخططة لهذه المشاريع وتحليل نسب إنجازها, بعد ذلك وفي محاولة للوقوف على أهم أسباب التلكؤ لهذه المشاريع تم إستخدام الإستبانة كأداة لجمع البيانات والمعلومات, وشملت الإستبانة أربعة محاور يمثل كل منها أحد أطراف المشروع التي قد تكون سبباً من أسباب التلكؤ وهي (رب العمل, المقاول, الإستشاري, أسباب أخرى) وذلك في محاولة لإستطلاع رأي أكبر قدر ممكن من وجهات نظر أطراف المشروع وعدم الإقتصار على وجهة نظر جهة دون أخرى, وتم التوصل الى نتائج البحث من خلال إستخدام البرنامج الإحصائي ( SPSS ), ولعل من أبرز هذه النتائج إن أكبر نسبة من التلكؤ كان سببها رب العمل يليه المقاول ثم الإستشاري , ووجود زيادة كبيرة في أوقات وكلف التنفيذ الفعلية بالمقارنة مع أوقات وكلف التنفيذ المخططة لأغلب المشاريع الإستراتيجية, أما أهم التوصيات التي خرج بها البحث فكانت وجوب وضع السياسات والضوابط المناسبة لاتخاذ القرارات وتطوير هذه السياسات وفقاً لمصلحة العمل، وبما يوفر الوقت على صانع القرار في اتخاذ القرارات السليمة, وضرورة العمل على دراسة وثائق المشروع بشكل معمق لتجنب ظهور الأخطاء أثناء التنفيذ , وضرورة دراسة العقود الخاصة بالمشاريع دراسة مستفيضة منعاً للإجتهاد في تفسيرها , والتقليل من الأعمال الإضافية قدر الامكان لما لها من تأثير سلبي على وقت وكلفة المشروع , وضرورة العمل على تطبيق برنامج التأهيل المسبق للمقاولين والشركات, والإهتمام بإستمرارية عملية تدريب وتطوير العاملين في تخطيط وتنفيذ المشاريع بمختلف مستوياتهم ودرجاتهم الوظيفية بهدف إكسابهم المهارات التي تساعد على رفع مستوى أدائهم ورفع قدراتهم وتنمية معلوماتهم حول إدارة المشاريع ومخاطر التأخير مثل ( أساسيات إدارة, التخطيط التنظيم, إدارة المخاطر , دراسة الجدوى , إدارة الجودة , تنظيم الوقت ) وكذلك الإهتمام بالمعلومات التي توفرها التغذية العكسية عن العاملين وإعطاء أهمية للتنظيم الإداري وتقارير الاداء ذات الصلة بتطوير العاملين .


Article
Brokerage Firms under Information Asymmetry and its Effect on Common Stock Trade : Applied Research in the Iraq Stock Exchange
شركات الوساطة المالية في ظل لا تماثل المعلومات وتأثيرها في تداول الأسهم العادية : بحث تطبيقي في سوق العراق للأوراق المالية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to Applied Study in the nature of the impact of information asymmetry for brokerage firms in the common stock trading, The research included the theoretical concepts associated with each of the brokerage firms ,information asymmetry and common stock trading, It used the financial methods on the practical side of the information asymmetry for brokerage firms based in the sector as well as trading volume and spread for common stock , The community of the research included the Iraq Stock Exchange,the sample of research the companies listed which have been trading on its stock for the period August 2015 until December 2015 as well as brokerage firms amounting to 47 brokerage firm. The research based on amajor hypothesis that: " There is a statistically significant effect information asymmetry for brokerage firms on stock trading volume traded in which companies" and with using the (SPSS 23) the hypothesis was testing by simple linear regression analysis, the research found the most important conclusions: The information asymmetry for brokerage firms does not contributed in increasing the volume for common stock for companies it traded , This indicates that high trading volume are not depends the existence of information asymmetry for brokerage firms in the Iraq Stock Exchange .Either important recommendations: Oblige the brokerage firms on the Iraq Stock Exchange to provide information about the common stock traded through financial analysts, and it is recommended in case study information asymmetry for brokerage firms stand on of the information asymmetry measures represented by spread and trading volume and volatility on the prices of common stock associated positively with common stock prices under information asymmetry. المستخلص يهدف البحث إلى دراسة تطبيقية في طبيعة تأثير لا تماثل المعلومات لشركات الوساطة المالية في تداول الأسهم العادية , وتناول البحث المفاهيم النظرية المرتبطة بكل من شركات الوساطة المالية ولا تماثل المعلومات وتداول الأسهم العادية, وتم أستعمال الأساليب المالية في الجانب التطبيقي للا تماثل المعلومات لشركات الوساطة المالية على أساس القطاع وكذلك أحجام التداول والفارق السعري للأسهم العادية , إذ يتمثل مجتمع البحث بسوق العراق للأوراق المالية فيما تتمثل عينة البحث بالشركات المدرجة والتي تم التداول على أسهمها للفترة من أب 2015 لغاية كانون الاول 2015 فضلاً عن شركات الوساطة المالية والبالغة عددها (47) شركة وساطة وقد أرتكز البحث على فرضية رئيسة مفادها : " يوجد تأثير ذو دلالة أحصائية للا تماثل المعلومات لشركات الوساطة المالية في أحجام تداول أسهم الشركات المتداولة فيها" وبأستخدام برنامج (SPSS 23) تم أختبار الفرضية بأداة تحليل الانحدار الخطي البسيط , وخلص البحث إلى أهم الاستنتاجات: لا يساهم لا تماثل المعلومات لشركات الوساطة المالية في زيادة أحجام التداول للأسهم العادية لشركات المتداولة فيها , ويدل ذلك على أن ارتفاع أحجام التداول ليس مرهوناً بوجود لا تماثل المعلومات لشركات الوساطة المالية في سوق العراق للأوراق المالية. وجاء البحث بعدد من التوصيات: الزام شركات الوساطة المالية في سوق العراق للأوراق المالية بتوفير معلومات قيمة حول الأسهم العادية المتداولة وذلك من خلال المحللين الماليين , ويوصى في حال دراسة لا تماثل المعلومات لشركات الوساطة المالية الوقوف على مقاييس لا تماثل المعلومات المتمثلة بالفارق السعري وحجم التداول والتقلبات في أسعار الأسهم العادية المرتبطة أيجابياً مع أسعار الأسهم العادية في ظل لا تماثل المعلومات.


Article
the administrative investigation and its impact on the performance of the offices of the inspectors General.
التحقيق الاداري وتأثيره في اداء مكاتب المفتشين العامين

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this research is to highlight the relationship between the administrative investigation and the improvement of institutional performance, and the research sought to achieve a set of cognitive and applied goals. the administrative investigation is the modern trend of managing the offices of the general hginspectors and the main source to build the necessary standards to manage and invest its resources efficiently and effectively required to achieve the goals it seeks. The institutional performance is the cornerstone for the implementation of all tasks and duties carried out by institutions operating within the borders of a particular country, The significant changes in the environment in which the offices of the Inspectors are operating are many, many of which are looking for ways to help them achieve many of their competitive advantages. The problem of research was that there is a clear lack of application of the administrative investigation and the omission of its role in improving the institutional performance of the investigated offices. Based on this problem and the objectives, and to clarify the relationship between the main and secondary research variables, The questionnaire was used as a tool for collecting data and information related to research. It was prepared on the basis of a number of ready-made measurements and the use of the Lycert quintet. The questionnaire was distributed to a sample of 40 staff members of the inspectors' offices in Diyala Governorate. To analyze the research data, use SPSS and Excel. The statistical methods produced a number of results, most notably the existence of a significant correlation between the administrative investigation and the improvement of the institutional performance, and it emerged that there is a significant effect for all dimensions of the quality of the administrative investigation in improving the institutional performance indicators of the investigated institution. In the context of discussing the results, the study presented a number of conclusions, the most important of which is that the administrative investigation is the most important sources for improving the institutional performance of the research institution in light of the dynamic environment in which it operates, which necessitates increasing the interest in applying its indicators to learn about the experiences of developed countries in this field Form possible. المستخلص الغرض من هذا البحث تسليط الضوء على العلاقة بين التحقيق الاداري وتحسين الأداء المؤسسي، وسعى البحث لتحقيق جملة من الأهداف المعرفية والتطبيقية. اذ يشكل التحقيق الاداري الاتجاه الحديث لأدارة مكاتب المفتشين العامين والمصدر الرئيس لبناء المعايير اللازمة لإدارة واستثمار مواردها بالكفاءة والفاعلية المطلوبة لتحقيق الأهداف التي تسعى لها، كما يعد الأداء المؤسسي الحجر الاساسي لتنفيذ المهام والواجبات كافة التي تقوم بها المؤسسات التي تعمل في حدود دولة معينة، ونتيجة التغييرات الكبيرة التي تتسم بها البيئة التي تعمل فيها مكاتب المفتشين العموميين، فان الكثير منها بدأت تبحث عن السبل التي تساعدها في تحسين اداؤها. وتمثلت مشكلة البحث بوجود قصور واضح في تطبيق التحقيق الاداري وإغفال دوره في تحسين الأداء المؤسسي للمكاتب المبحوثة، وبناء على هذه المشكلة والأهداف، ولتوضيح العلاقة بين متغيرات البحث الرئيسة والفرعية تمت صياغة فرضيتين رئيستين وتفرعت عنها (8) فرضيات فرعية. وقد اعتمدت الاستبانة كأداة في جمع البيانات والمعلومات المتعلقة بالبحث، إذ تم إعدادها بالاستناد إلى عدد من المقاييس الجاهزة وباستخدام مدرج ليكرت الخماسي، وتم اخضاعها لمقاييس الصدق والثبات، ووزعت على عينة مكونه من (40) فرداً من العاملين في مكاتب المفتشين العامين في محافظة ديالى، ولتحليل بيانات البحث استخدم البرنامج الاحصائي الجاهز (SPSS) وبرنامج (Excel). وقد أفرزت الأساليب الإحصائية عدداً من النتائج لعل ابرزها وجود علاقة ارتباط معنوية بين التحقيق الاداري وتحسين الأداء المؤسسي، وظهر ان هناك تأثير معنوي لكل ابعاد التحقيق الاداري في تحسين مؤشرات الأداء المؤسسي للمؤسسة المبحوثة. وفي إطار مناقشة النتائج قدم الباحث عدداً من الاستنتاجات أهمها ان التحقيق الاداري يعد المصدر الأكثر أهمية لتحسين الأداء المؤسسي للمؤسسة المبحوثة في ظل البيئة الدينامية التي تعمل فيها، الأمر الذي يستلزم منها زيادة الاهتمام بتطبيق مؤشراتها بالاطلاع على تجارب الدول المتقدمة في هذا المجال والافادة منها بأفضل شكل ممكن.


Article
Impact of Manager Roles in Achieving Organizational Excellence
تأثير أدوار مدير الموارد البشرية في تحقيق التفوق التنظيمي

Loading...
Loading...
Abstract

The current research problem is focused on the level of human resource managers' performance of their contemporary roles and the impact of this on achieving organizational excellence. The research aims at diagnosing and interpreting the nature of the relationship between the roles of human resource manager and organizational excellence. ), And oil companies located in Baghdad governorate. The research included (boards of directors), and collected data from (83) respondents representing the research community exclusively and comprehensively represented in the positions of function (Directors-General, Associate Directors-General, heads of departments, divisions and divisions). (49) questions, as well as the method of personal interview to support the results of the questionnaire and achieve the greatest realism in the collection of information, and sought to test a number of the main hypotheses derived from sub-hypotheses to see the relationship of correlation and influence between the variables of research, The research reached a number of conclusions, the most important of which was the existence of a significant correlation between HR roles and organizational excellence, as well as a significant relationship of influence to the role of human resource manager in organizational excellence. To discuss the results of the development of a set of recommendations, the most important of which is the need for companies to provide support and support to human resources managers in the implementation of their roles more effectively and efficiently, and the possibility of increasing opportunities to achieve organizational excellence, and the need to benefit from the company's attention to all standards of organizational excellence, To develop future plans and mechanisms to achieve more attention to these standards المستخلص تتركز مشكلة البحث الحالي في معرفة مستوى ممارسة مديري الموارد البشرية لأدوارهم المعاصرة وما تأثير ذلك في تحقيق التفوق التنظيمي، اذ يهدف البحث إلى تشخيص وتفسير طبيعة علاقات الإرتباط والتأثير بين أدوار مدير الموارد البشرية والتفوق التنظيمي، وقد طبق البحث في القطاع النفطي الحكومي ممثلاً في (9) شركات نفطية واقعة في محافظة بغداد، وشمل البحث (مجالس الإدارة) ، وجمعت البيانات من (83) مستجيبا يمثلون مجتمع البحث بشكل حصري وشامل والمتمثلة بالمناصب الوظيفية (المديرين العامين، معاوني المديرين العامين، رؤساء الهيئات والأقسام والشعب )، وأعتمد في البحث الأستبانة كأداة رئيسة للقياس وجمع البيانات والمعلومات وتضمنت (49) سؤلاً، فضلاً عن أسلوب المقابلة الشخصية لدعم نتائج الأستبانة وتحقيق أكبر قدر من الواقعية في جمع المعلومات ، وسعى البحث لإختبار عدد من الفرضيات الرئيسة تفرعت منها فرضيات فرعية لمعرفة علاقات الإرتباط والتأثير بين متغيرات البحث، وتوصل البحث إلى مجموعة من الأستنتاجات كان أهمها وجود علاقة إرتباط ذات دلالة معنوية بين أدوار مدير الموارد البشرية والتفوق التنظيمي، وكذلك وجود علاقة تأثير ذات دلالة معنوية لإدوار مدير الموارد البشرية في التفوق التنظيمي، وأستناداً إلى ما توصل إليه البحث من نتائج فقد وضع مجموعة من التوصيات كان أهمها ضرورة قيام الشركات المبحوثة بتقديم الدعم والأسناد لمديري الموارد البشرية في تنفيذ أدوارهم بفاعلية وكفاءة أكثر، ولإمكانية زيادة الفرص من أجل تحقيق التفوق التنظيمي، وضرورة استفادة الشركات من أهتمامها بمعايير التفوق التنظيمي وذلك من خلال العمل على وضع خطط وآليات مستقبلية لتحقيق المزيد من الأهتمام بهذه المعايير .


Article
Equity financing within the framework the signal theory and its reflection on prices of stocks avarege: an empirical study in the Iraq stock exchange
التمويل الممتلك في اطار نظرية الاشارة وانعكاسه على متوسط اسعار الاسهم العادية دراسة تطبيقية في سوق العراق للاوراق المالية

Loading...
Loading...
Abstract

Since there is no market for bond issuance by companies in the Iraqi market and the difficulty of borrowing, companies must resort to proprietary financing to finance their investments. However, in the framework of the literature of financial management, the type of financing used by the company sends signals to investors and therefore reflected on the market value. Therefore, the problem of the study revolves around the variables of the study (Equity financing within the framework the signal theory, price of common stock in the Iraqi market). The study aims to verify the impact of the capital increase through the issuance of new stock on the price of common stock in the Iraqi market for securities, The study sample included 10 companies, the number of cases increase (13) cases, as some companies have increases more than once during the study period which covered the years 2010 and 2011. to achieve this objective has been tested hypothesis of the study, the hypothesis that "There is a significant difference between the average price of the Common stock before and after the capital increase through the issuance of new common stock of the companies surveyed" .To test the hypothesis of the study data were analyzed using T-Test. The study has reached into number of conclusions, the most important that the test results showed a difference statistically significant between the average price of common stocks before and after the capital increase, recalling the results to the lower average price of common stocks after the capital increase, and this means that the capital increase by issuing new common stocks are negative signal about the company to market Securities. The study was presented a set of recommendations, the most important that it should the boards of directors stay away as much as possible for issuing new shares, and the adoption of the principle of transparency and disclosure by companies and that will reduce the negative assessments by investors for the company's future نظرا لعدم وجود سوق لاصدار السندات من قبل الشركات في السوق العراقية وصعوبة الاقتراض، لا بد ان تلجأ الشركات الى التمويل الممتلك لتمويل استثماراتها. لكن في إطار ادبيات الادارة المالية فان نوع التمويل التي تلجأ اليها الشركة تبعث بإشارات الى المستثمرين ومن ثم تنعكس على القيمة السوقية . وعليه فان مشكلة الدراسة تتمحور حول متغيرات الدراسة المتمثلة (بالتمويل الممتلك في اطار نظرية الاشارة، وأسعار الأسهم العادية في أسواق الأوراق المالية ) اذ تهدف الدراسة الى التحقق من إنعكاسات زيادة رأس المال بإصدار أسهم جديدة على أسعار الاسهم العادية في سوق العراق للاوراق المالية. عينة الدراسة فقد شملت (10) شركات، بعدد حالات زيادة رأس المال بلغت (13) حالة، إذ ان بعض الشركات قامت بالزيادة لأكثر من مرة خلال مدة الدراسة والتي غطت عامي 2010 و 2011. وتحقيقياً لهذا الهدف تم إختبار فرضية الدراسة والتي مفادها" يوجد اختلاف معنوي ذو دلالة إحصائية بين متوسط أسعار الأسهم العادية قبل وبعد زيادة رأس المال من خلال إصدار اسهم عادية جديدة للشركات المبحوثة". لاختبار فرضية الدراسة تم تحليل البيانات إحصائياً باستخدام اختبار T (T-test). وقد خلصت الدراسة الى مجموعة من الاستنتاجات من أهمها ان نتائج اختبار أسعار الأسهم العادية قبل زيادة رأس المال وبعده للشركات عينة الدراسة أظهرت وجود إختلاف معنوي ذات دلالة إحصائية بين متوسط أسعار الاسهم العادية قبل زيادة رأس المال وبعده ، إذ تشير النتائج الى انخفاض متوسط أسعار الاسهم العادية بعد زيادة رأس المال، وهذا يعني ان زيادة رأس المال بإصدار أسهم عادية جديدة تمثل إشارة سلبية عن الشركة لسوق الاوراق المالية. وفي ضوء الاستنتاجات قدمت الدراسة مجموعة من التوصيات اهمها ان على مجالس الادارات الابتعاد قدر الامكان عن اصدار اسهم جديدة، واعتماد مبدأ الشفافية والافصاح من قبل الشركات والتي من شأنها ان تقلل من التقديرات السلبية من قبل المستثمرين لمستقبل الشركة .


Article
Using the Balanced Performance Approach to Increase the Effectiveness of Strategic Planning in order to Maximize the Job Satisfaction Rates at the Faculties of Bisha University
قياس تأثير التخطيط الاستراتيجي في الرضا الوظيفي باستعمال بطاقة الأداء المتوازن في كليات جامعة بيشة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Purpose: To use the balanced measurement approach as a strategic link for increasing the effectiveness of strategic planning in the direction of achieving satisfaction rates at Bisha University in Saudi Arabia Design / methodology / approach –The questionnaire survey was used to collect the data of the study from the faculty members at University of Bisha. Findings –Prove the assumption that the use of the balanced measurement approach - as a strategic planning tool - leads to maximize the satisfaction rates among faculty members at the University of Bisha. Research limitations/implications- adopt effective strategic planning in order to achieve job satisfaction rates in business organizations, especially education, by emphasizing the need to adopt a strategic link method to monitor strategic. المستخلص: تمثل الهدف الأساسي لهذا البحث في محاول الافادة من نهج القياس المتوازن كأداة ربط استراتيجي في زيادة فاعلية التخطيط الاستراتيجي وقياس أثره في اتجاه تحقيق معدلات الرضا المنشود في جامعة بيشة بالمملكة العربية السعودية. ولتحقيق هذا الهدف انتهج الباحث منهجا علمياَ يستند إلى دراسة حالات الرضا الوظيفي لأعضاء هيئة التدريس بجامعة بيشة وصمم لهذا الغرض قائمة استبانة وزعت على عينة الدراسة من كليات الجامعة. وانتهت نتائج البحث إلى قبول الفرض القائل أن استخدام نهج القياس المتوازن- كأداة تخطيط استراتيجي- يؤدي إلى تعظيم معدلات الرضا الوظيفي نتيجة دعم تأثير التخطيط الاستراتيجي في كليات جامعة بيشة.


Article
The strategic role of human resource development in developing competitive advantage
الدور الاستراتيجي لتطوير الموارد البشرية في الميزة التنافسية

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at highlighting the strategic role of human resource development in developing competitive advantage in light of the great challenges and rapid changes witnessed in recent years in the business world. The human element is the main engine of the organization's resources, especially when it possesses the skill quality and cognitive abilities commensurate with the nature of work. Therefore, this research focuses on the importance of human resources development strategy in contemporary organizations and reviews the summary of literature and theoretical foundations related to human resources development, as well as various philosophical concepts related to the competitive advantage and to indicate the important role played by the HRD strategy in developing the Organization's competitive advantage in general, and in achieving organizational efficiency and effectiveness and the success of the Organization, and based on the study data found that there is a direct and complementary relationship between the level of implementation of human resources development strategy and the level of competitive advantage in the institution, Quality and qualified human resources are the right way to achieve profitability, survival and growth goals. The research highlights the role of human resources development processes in motivating individuals and facilitating institutional innovation as a competing entity among the surroundings. المستخلص: يهدف هذا البحث الى ابراز الدور الإستراتيجي لتنمية الموارد البشرية فى تطوير الميزة التنافسية ، وذلك فى ظل التحديات الكبيرة والتغييرات السريعة التى شهدتها السنوات الاخيرة فى عالم الاعمال ، حيث أنَّ العنصر البشري أصبح هو المحرك الأساسي لموارد المنظمة وخاصة عندما يتمتع بنوعية مهارية وقدرات معرفية تتناسب وطبيعة عمل المنظمة ، ومن ثم فان هذا البحث يركز على أهمية إستراتيجية تنمية الموارد البشرية فى المنظمات ألمعاصرة وتستعرض فى إيجاز الادبيات والأسس النظرية ذات العلاقة بتنمية الموارد البشرية ، وكذلك مختلف المفاهيم الفلسفية المتعلقة بالميزة التنافسية ، والإشارة الى الدور المهم الذى تنهض به إستراتيجية تنمية الموارد البشرية فى تطوير الميزة التنافسية للمنظمة بشكل عام ، وتحقيق الكفاءة والفاعلية التنظيمية ونجاح المنظمة ، واستناداً لمعطيات الدراسة وجد أن هنالك علاقة طرديه وتكاملية بين مستوى تطبيق إستراتيجية تنمية الموارد البشرية و مستوى الميزة التنافسية فى المؤسسة ، واتضح إن الموارد البشرية المدربة والمؤهلة هى السبيل المناسب لتحقيق أهداف الربحية والبقاء والنمو ، وخلص البحث الى إبراز دور عمليات تنمية الموارد البشرية فى تحفيز الافراد وتسهيل الإبداع المؤسسى مما يظهر قدرة المنظمة على تمييز هويتها التنافسية المبدعة .


Article
Evaluation of Common Stocks Using The Fama-French Five Factor Model An Applied Study in The Iraq Stock Exchange
تقييم الاسهم العادية باستخدام نموذج فاما وفرانش ذو العوامل الخمسة دراسة تطبيقية في سوق العراق للأوراق المالية

Loading...
Loading...
Abstract

The process of stocks evaluating considered as a one of challenges for the financial analysis, since the evaluating focuses on define the current value for the cash flows which the shareholders expected to have. Due to the importance of this subject, the current research aims to choose Fama & French five factors Model to evaluate the common stocks to define the Model accuracy in Fama& French for 2014. It has been used factors of volume, book value to market value, Profitability and investment, in addition to Beta coefficient which used in capital assets pricing Model as a scale for Fama & French five factors Model. The research sample included 11 banks listed in Iraq stock market which have met the research conditions for the period (2005-2014). Fama & French proved that the revenues are investors' compensation premium for taking the risk and the risk considered in capital assets pricing Model is for the market. Therefore, Fama & French present two additions for the Model for (1992-1993) and 2014 for factors related to the company itself but not the market. The research looks Fama & French additions on capital assets pricing Model to verify the new sample capacity to explain shares revenues through market and company factors, this contributes effectively and efficiently in supporting needed rules and standards to invest money in common stocks in order to achieve batter investment leads to rationalize investors' decisions in market. The research reached to set of conclusions, the most important one that it is possible to rely on Fama& French five factors Model to evaluate the common stocks in Iraq Stock Exchange because this sample can explain the differences in stocks revenues, this proves its ability to cover all risks; therefore, it can compensate the investor for them. The Profitability factor considers as the most prominent factor that affects the stocks revenues in this model which clearly reflects on these stocks and its market value.يهدف هذا البحث الى اختبار نموذج فاما وفرانش خماسي العوامل لتقييم الاسهم العادية لغرض تحديد مدى مطابقة النموذج لسوق العراق للأوراق المالية في تفسير عوائد الاسهم. إذ تعد عملية تقييم الأسهم من التحديات التي تواجه المحلٍّل المالي كون أن مهمة تقييمها تنصب على تحديد القيمة الحالية للتدفقات النقدية المتوقع أن يحصل عليها حملة الأسهم. ويمثل هذا النموذج احدث نموذج لتقييم الاسهم العادية والذي طرحه فاما وفرانش (Fama & French) عام 2014. وقد استخدمت عوامل الحجم والقيمة الدفترية الى القيمة السوقية والربحية والاستثمار فضلا عن معامل بيتا الذي يستخدم في نموذج تسعير الموجودات الرأسمالية كمقياس لنموذج Fama & French خماسي العوامل. وشملت عينة البحث (11) مصرفاً مدرجة في سوق العراق للأوراق المالية توفرت فيها شروط البحث للمدة (2005-2014) . إذ اثبت (Fama & French) ان العوائد هي عبارة عن علاوة تعوض المستثمرين عن تحمل المخاطرة وان المخاطرة التي تحسب بنموذج تسعير الموجودات الرأسمالية هي خاصة بالسوق ، لذلك قدم ( (Fama & French اضافتين للنموذج عامي (1992-1993) و2014 لعوامل خاصة بالشركة نفسها وليس بالسوق فقط ، من هنا جاء هذا البحث ليتناول اضافات فاما وفرانش على نموذج تسعير الموجودات الرأسمالية، للتحقق من مدى قدرة النموذج الجديد على تفسير عوائد الأسهم من خلال تأثير عوامل خاصة بالسوق والشركة وهذا يساهم بشكل فعال وكفوء في دعم القواعد والمعايير اللازمة لتوظيف الاموال في الاسهم العادية بهدف تحقيق استثمار افضل مما يؤدي الى ترشيد قرارات المستثمرين في السوق . وتوصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات كان أهمها يمكن اعتماد نموذج فاما وفرانش خماسي العوامل في تقييم الأسهم العادية المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية لكونه اظهر قدرة تفسيرية عالية لاختلافات عوائد الاسهم ، وهذا يثبت قدرته على احتواء جميع المخاطر ومن ثم يستطيع تعويض المستثمر عنها، ويعد عامل الربحية من ابرز العوامل المؤثرة في عوائد الاسهم في هذا النموذج والتي يكون لها انعكاس واضح وملموس على هذه الاسهم وقيمتها السوقية .


Article
Examine of Organizational Excellence by Corporation Performance Assessment Method; Case Study in Tikrit University
فحص التفوق التنظيمي بطريقة تقييم الأداء المؤسسي: دراسة حالة في جامعة تكريت

Authors: حاتم علي عبد الله
Pages: 251-267
Loading...
Loading...
Abstract

The research started from the basic objective of tracking the reality of organizational excellence in educational organizations on the basis of practical application. The research in its methodology was based on the examination of organizational excellence in the way of evaluating institutional performance. Tikrit University was selected as a case study to study the reality of application to the dimensions of organizational excellence in it, The results of the analysis for ten periods during the year and month. For the accuracy of the test and its averages, it was preferable to use the T test to determine the significance of the results compared to the basic criteria. The research found that there is an organizational excellence in the University of Tikrit by 60%, mainly due to the dimensions of strategic directions and management of the process as well as financial management. The dimensions of human resources and knowledge management were not at the required level, despite the significance of the results according to test (t) With a set of recommendations that help to raise the level of excellence in the university. المستخلص انطلق البحث من هدف أساسي لتتبع واقع التفوق التنظيمي في المنظمات التعليمية اعتمادا على أسس تطبيقية فعلية. واعتمد البحث في منهجيته على فحص التفوق التنظيمي بطريقة تقييم الأداء المؤسسي، وقد اختيرت جامعة تكريت ميدانا للبحث كدراسة حالة لمعرفة واقع التطبيق لأبعاد التفوق التنظيمي فيها، اعتمادا على الفلسفة الوضعية (الموضوعية Positivist Philosophy ) في تحديد مشكلته واشتقاق فرضياته وصولا الى النتائج، وقد تم استخلاص نتائج التحليل لعشر فترات خلال سنة وشهر. من اجل الدقة في الفحص واخذت المتوسطات لها، فضل عن استخدام اختبار(t) لمعرفة معنوية النتائج مقارنة بالمعايير الاساسية. توصل البحث الى ان هناك تفوقا تنظيميا في جامعة تكريت بنسبة 60%، يرجع بأساسه الى ابعاد التوجهات الاستراتيجية وإدارة العملية فضلا عن الإدارة المالية، اما ابعاد الموارد البشرية وإدارة المعرفة فلم تكن بالمستوى المطلوب، على الرغم من معنوية النتائج بحسب اختبار(t) واوصى الباحث بمجموعة من التوصيات التي تساعد على رفع مستوى التفوق في الجامعة المبحوثة.


Article
The role Government Securities Market on the Iraqi Credit worthiness
دور سوق الاوراق المالية الحكومية في تعزيز الجدارة الائتمانية للعراق

Loading...
Loading...
Abstract

The constitute changes in the oil price have changes real a challenge to the economic growth process in Iraq. The government face a great opportunity to find effective solutions to the problem of increasing the budget deficit by resorting to the issuance of internal and external public debt instruments. This requires building a strategy for the establishment and development of the government bond market in Iraq. The government can obtain additional funding sources, contribute to the financing of government investment spending and support growth to raise the level of credit worthiness that enhance investor confidence in those government's ability to meet its financial obligations and Thus achieving economic stability. The research concludes with a number of conclusions, the most important of which is that the internal debt market is strong. It is a means of supporting the reform of the financial sector through its role in providing additional sources of financing that support growth and contribute to economic stability in a way that increases credit rating and enhances creditworthiness. The recommendations focused on the need to create a variety of financial resources and stability through the development of other sectors along with the oil sector such as agriculture, industry and tourism in addition to investing in securities in order to provide additional sources of funding to increase Algeria's ability to service its debt and raise the rating of credit and enhance creditworthiness . المستخلص: تشكل التغيرات الحاصلة في اسعار النفط تحديا" حقيقيا" لاستمرار عملية النمو في العراق, وامام الحكومة فرصة كبيرة لإيجاد حلول ناجعة لمشكلة تزايد عجز الموازنة العامة من خلال اللجوء الى اصدار ادوات الدين العام الداخلي والخارجي, وهذا يتطلب بناء استراتيجية لإقامة وتطوير سوق السندات الحكومية في العراق, لتتمكن الحكومة من خلاله توفير مصادر تمويل اضافية, تسهم في تمويل الانفاق الاستثماري الحكومي ودعم النمو ودعم النمو لرفع مستوى الجدارة ائتمانية التي تعزز من ثقة الجهات المستثمرة بقدرة الحكومة على الوفاء بالتزاماتها المالية ومن ثم تحقيق الاستقرار الاقتصادي. يخلص البحث الى جملة من الاستنتاجات من اهمها: ان سوق الدين الداخلي كلما كان قويا" فانه يشكل وسيلة داعمة لإصلاح القطاع المالي من خلال الدور الذي يلعبه في توفير مصادر تمويل اضافية تدعم النمو وتسهم في تحقيق الاستقرار الاقتصادي بالشكل الذي يرفع من درجة التصنيف الائتماني ويعزز الجدارة الائتمانية. اما التوصيات فقد تركزت على ضرورة العمل على تطوير سوق السندات الحكومية في العراق كمصدر اضافي لتمويل النفقات الحكومية وبشكل خاص الاستثمارية منها, اذ ان تطوير سوق السندات الحكومية يحفز جميع المستثمرين على الاستثمار في السوق وبشكل خاص في السندات الحكومية كونها تتميز بانعدام عنصر المخاطرة فيها, كما انها تزيد من معدل السيولة لكثرة المتعاملين فيها مما تزيد من سرعة دوران رأس المال وتزيد من ارباح المستثمرين.


Article
Measure and analyzing the impact of the dominance consumption pattern of government Expenditure in oil – GDP and non-oil GDP in Iraq
قياس وتحليل تأثير هيمنة النمط الاستهلاكي للانفاق الحكومي في الناتج المحلي الاجمالي النفطي وغير النفطي في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The research explain the developments in the structure of government Expenditure for the period (1990-2014), this period include tow different periods in terms of the conditions, the first period (1990-2002)characterized by imposing the economic sanctions and deny the Iraqi economy from the oil revenues, while the second period (2003-2014) marked by abundance resource rents as a result of lifting the ban on oil exports, (autoregressive Distributed lag Model) has been used to measure the impact of government Expenditure in both side current and investment in the oil-GDP (gross domestic product) and non oil-GDP, the stady found that there is no significant relationship between current Expenditure in non-oil and oil-GDP in both long and short run, while there is just short significant positive impact to investment Expenditure in oil- GDP and non-oil-GDP, The research found a set of conclusions, including the continuation of behavioral policy Expenditure, both in the period of economic sanctions or the period that followed the political change in 2003 that sacrificing the economic growth and favoring the consumption on production and investment and failure in generating infrastructure that induce growth in the production of non-oil sectors, the research recommended Direction government spending towards activities that increase the productivity of the economy by formating Efficient structure production has the ability to absorb domestic aggregate demand المستخلص : تناول البحث تطورات بنية الانفاق الحكومي للمدة (1990-2014) اذ تشمل هذه المدة فترتين مختلفتين من حيث الظروف اذ اتسمت المدة الاولى (1990-2002) بفرض العقوبات الاقتصادية وحرمان الاقتصاد العراقي من المورد النفطي ,في حين اتسمت المدة الثانية (2003-2014) بوفرة الموارد الريعية نتيجة رفع الحظر عن الصادرات النفطية ,استُعمِل انموذج الانحدار الذاتي للابطاء الموزع (Autoregressive Distributed lag Model) لقياس اثر الانفاق الحكومي بشقيه الجاري والاستثماري في الناتج المحلي الاجمالي النفطي وغير النفطي و أثبتت نتائج اختبار العلاقة القصيرة وطويلة الاجل لمتغيري الانفاق الحكومي (الجاري والاستثماري ) مع الناتج المحلي الاجمالي النفطي والناتج المحلي الاجمالي غير النفطي وجود أثر معنوي موجب للانفاق الاستثماري في الامد القصير في كل من الناتج المحلي النفطي و الناتج المحلي غير النفطي , بيد إن هذا الأثر لم يكن معنوياً في الاجل الطويل , بالمقابل لم يكن للانفاق الجاري اثر معنوي في الناتج المحلي الاجمالي النفطي وغير النفطي في كلا الأمدين القصير والطويل ,وتوصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات منها , استمرار سلوكية السياسة الانفاقية سواء في مدة العقوبات الاقتصادية ام المدة التي اعقبت التغير السياسي عام 2003 بالتضحية بالنمو بتفضيل الاستهلاك على الانتاج والاستثمار والاخفاق في توليد بنى تحتية تحفز النمو في قطاعات الانتاج غير النفطي وقد اوصى البحث بضرورة توجيه الانفاق الحكومي نحو الانشطة التي تعمل على زيادة انتاجية الاقتصاد بتكوين هيكل انتاج كفوء له القدرة على استعياب الطلب الكلي المحلي .


Article
Measure the Impact of global financial crisis on some indicators of the Saudi Arabia's economy using the Mendel-Fleming model for period (1997-2015)
قياس أثر أزمة المال العالمية على بعض مؤشرات اقتصاد المملكة العربية السعودية باستخدام نموذج مندل – فلمنج دراسة للفترة 1997-2015م

Loading...
Loading...
Abstract

The main objective of this study is to measure the Impact of global financial crisis on some indicators of the Saudi Arabia's economy using the Mendel-Fleming model, the importance of the study applied by focusing on the theme of general equilibrium in the face of fluctuations in the global economy. Study used a descriptive approach and the methodology of econometrics to construct the model. Study used Eviews Program for data analysis. The Data was collected from the Saudi Arabian Monetary Agency, for the period (1997-2014).Stationery of the variables was checked by Augmented Dickey-Fuller (ADF) and Phillips Perron (PP) unit roots tests. And also the co-integration’s test was done for the variables and found that the variables were integrated in the long run. Using OLS Method to estimate the model. The findings are as follows: influenced by macroeconomic indicators in Saudi Arabia's global financial crisis. High Marginal Propensity to consume. Low in the exchange rate effect on the Import and Balance of Payments. Dummy variable showed the negative impact of the financial crisis on the balance of payments, The Interest rate a Macroeconomic indicator is influential on the decision to invest in Saudi Arabia. الهدف من الدراسة تحديد أثر أزمة المال العالمية على بعض مؤشرات اقتصاد المملكة العربية السعودية باستخدام نموذج مندل – فلمنج. تنبع أهمية الدراسة التطبيقية من خلال التعرف على أثر الازمة المالية على مؤشرات اقتصاد المملكة. استخدمت الدراسة المنهج الوصفي، التاريخي و منهج الاقتصاد القياسي في بناء النموذج. استعانت في التحليل ببرنامج EViews. تم الحصول على البيانات من مؤسسة النقد العربي للفترة(1997-2015م). أُستخدم اختباري ديكي فولر وفيليبس بيرون لفحص مدى سكون المتغيرات. كما أُستخدم اختبار جوهانسون للتوثق من تكامل المتغيرات. أُستخدمت طريقة OLS لتقدير معاملات النموذج. توصلت الدراسة الى عدد من النتائج منها: تأثر طفيف في بعض مؤشرات الاقتصاد الكلي بالمملكة العربية السعودية بأزمة المال العالمية. ارتفاع الميل الحدي للاستهلاك. انخفاض تأثير سعر الصرف على الاستيراد و ميزان المدفوعات، أظهر المتغير الوهمي في معادلة ميزان المدفوعات التاثير السالب للازمة على ميزان المدفوعات. سعر الفائدة عامل غير مؤثر على قرار الاستثمار بالمملكة.


Article
Estimation of parameters of two-dimensional sinusoidal signal model by employing Deferential Evaluation algorithm and the use of Sequential approach in estimation
تقدير معلمات انموذج الاشارة الجيبية ذو البعدين بتوظيف خوارزمية Deferential Evaluation واستخدام النهج المتسلسل في التقدير

Loading...
Loading...
Abstract

Estimation the unknown parameters of a two-dimensional sinusoidal signal model is an important and a difficult problem , The importance of this model in modeling Symmetric gray- scale texture image . In this paper, we propose employment Deferential Evaluation algorithm and the use of Sequential approach to estimate the unknown frequencies and amplitudes of the 2-D sinusoidal components when the signal is affected by noise. Numerical simulation are performed for different sample size, and various level of standard deviation to observe the performance of this method in estimate the parameters of 2-D sinusoidal signal model , This model was used for modeling the Symmetric gray scale texture image and estimating by using proposed method, we have conclude that the 2-D Sinusoidal signal model can be effectively used to model symmetric gray- scale texture image and The efficiency of the proposed method to estimate model parametersالمستخلص : يعد تقدير المعلمات غير المعلومة في انموذج الاشارة الجيبية ذو البعدين 2-D Sinusoidal Signal Model من المسائل المهمة والصعبة, وذلك لاهمية هذا الانموذج في نمذجة صور النسجات الرمادية المتماثلة . لذا تم في هذا البحث اقتراح توظيف خوارزمية Deferential Evaluation واستخدام النهج المتسلسل لتقدير الترددات غير المعلومة والسعة للمركبات الجيبية ذات البعدين عندما تتأثر الاشارة بالضوضاء noise , وتم استخدام اسلوب المحاكاة لاحجام عينات مختلفة ومستويات مختلفة للانحراف المعياري وذلك لمعرفة اداء هذه الطريقة في تقدير معلمات انموذج الاشارة الجيبية ذو البعدين وتم استخدام هذا الانموذج لنمذجة صورة نسيجية رمادية متماثلة وتقديرها باستخدام الطريقة المقترحة لبيان مدى كفاءة هذا الانموذج في نمذجة هذا النوع من الصور الرمادية , وتم التوصل الى كفاءة انموذج الاشارة الجيبية ذو البعدين في نمذجة هذا النوع من الصور الرمادية وكفاءة الطريقة المقترحة في تقدير معلمات الانموذج .


Article
Compare between result of analysis of variance after and before use analysis covariance to Split-blocks design
مقارنة بين نتائج تحليل التباين قبل وبعد استعمال تحليل التغاير لتصميم القطاعات المنشقة

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to study the important of the effect of analysis of covariance manner for one of important of design for multifactor experiments, which called split-blocks experiments design (SBED) to deal the problem of extended measurements for a covariate variable or independent variable (X) with data of response variable or dependent variable Y in agricultural experiments that contribute to mislead the result when analyze data of Y only. Although analysis of covariance with discussed in experiments with common deign, but it is not found information that it is discussed with split-Blocks experiments design (SBED) to get rid of the impact a covariance variable. As part application actual field experiment conducted, begun at 15/11/2015 for wheat crop in the rice research station (in the city Al-mishkhab) affiliated to the department of agricultural research/ ministry of agriculture with split-Blocks design with factors, plating dates (3 dates for wheat kind Iba 99) and seeding rates (4rates), the weight of the crop was considered Y and the variable X is the Wight of 1000 grains. As was the use of Matlab program for make analysis of variance for data of the variable Y only and for make analysis of covariance to exclude the impact of the variable X. it has been reached that the result of analysis of covariance according to data of this experiments which conducted with split-blocks design is the most accurate compared with analysis of variance. المستخلص: يدرس هذا البحث أهمية اثر أسلوب تحليل التغاير ( Analysis of covariance ) لنوع مهم من تصاميم التجارب المتعددة العوامل المسمى تصميم تجارب القطاعات المنشقة ( SBED: Split Blocks experiment Design) لمعالجة مشكلة وجود قياسات لمتغيرات ( صفات) مستقلة ( X) تصاحب قياسات المتغير المعتمد (الصفة الرئيسة ) او متغير الاستجابة Y في التجارب الزراعية والتي تسهم بتضليل النتائج عند تحليل البيانات قياسات متغير الاستجابة فقط وبالرغم من ان أسلوب تحليل التغاير قد بحث في تجارب بتصاميم شائعة الا انه لم يتم العثور على معلومات لبحثه في حالة تجارب تصاميم القطاعات المنشقة للتخلص من اثر المتغير او المتغيرات المستقلة. وكجانب تطبيقي فقد تم في هذا البحث تنفيذ تجربة حقلية فعلية بدأت في 15/11/2015 لمحصول الحنطة في محطة أبحاث الرز في منطقة المشخاب التابعة الى دائرة البحوث الزراعية/ وزارة الزراعة وفق تصميم القطاعات المنشقة حيث العوامل هي عامل مواعيد الزراعة الذي ضم ثلاثة مواعيد للحنطة من نوع اباء 99 وعامل معدلات البذار الذي ضم أربعة معدلات بذار حيث ان وزن الحاصل ( حبوب الحنطة) اعتبر هو الصفة الرئيسة أي متغير الاستجابة او المتغير المعتمد Y تم اخذ احد المتغيرات (المرافق) وهو وزن 1000 حبة كمتغير مستقل X اذ تم استخدام برنامج MATLAB لتحليل البيانات ( عمل تحليل التباين) بيانات المتغير Y فقط واستخدام برنامج تحليل التغاير بهدف استبعاد اثر المتغير X وقد تم التوصل الى ان نتائج استخدام أسلوب تحليل التغاير وفق معطيات البيانات لهذه التجربة المنفذة بتصميم القطاعات المنشقة كانت ادق من نتائج استخدام أسلوب تحليل التباين فضلا عن استنتاجات حول افضل معدل بذار وافضل موعد زراعة.


Article
The Comparison between the BEKK and DVECH Models of Multivariate GARCH Models with Practical Application
المقارنة بين انموذجي BEKKو DVECHمن نماذج GARCH متعدد المتغيرات مع تطبيق عملي

Loading...
Loading...
Abstract

The Purpose of this research is a comparison between two types of multivariate GARCH models BEKK and DVECH to forecast using financial time series which are the series of daily Iraqi dinar exchange rate with dollar, the global daily of Oil price with dollar and the global daily of gold price with dollar for the period from 01/01/2014 till 01/01/2016.The estimation, testing and forecasting process has been computed through the program RATS. Three time series have been transferred to the three asset returns to get the Stationarity, some tests were conducted including Ljung- Box, Multivariate Q and Multivariate ARCH to Returns Series and Residuals Series for both models with comparison between the estimation and forecasting models based on the criterion, mean Squared error (MSE), compared to the Suitability of these two models of the nature of the data and the ability to Capture the volatility. We concluded that BEKK is better than DVECH in forecasting from the model. المستخلص ان الغرض من هذا البحث هو المقارنة بين نوعين من نماذج GARCH متعدد المتغيرات، انموذج BEKK وانموذج DVECH مع ايجاد تنبؤات لكلا الانموذجين بأستخدام سلاسل زمنية مالية والتي تتمثل بسلسلة سعر صرف الدينار العراقي اليومي بالدولار وسعر النفط اليومي العالمي بالدولار وسعر الذهب اليومي العالمي بالدولار وللمدة من 1/1/2014 ولغاية 1/1/2016 وان التقدير للمعالم واختبار دقة النموذج والتنبؤ تمت عن طريق البرنامج RATS.9 ، وقد تم تحويل السلاسل الزمنية الثلاث الى سلاسل عوائد للحصول على الاستقرارية وتم اجراء بعض الاختبارات منهاLjung-Box ، Multivariate Q ،Multivariate ARCH على سلاسل العوائد وسلاسل البواقي لكلا الانموذجين مع المقارنة بين تقدير وتنبؤ الانموذجين على اساس المعيار متوسط مربعات الخطأ MSE ومقارنة مدى ملائمة هذين الانموذجين لطبيعة البيانات والقدرة على احتواء التقلبات وقد تبين من خلال البحث ان افضل انموذج هو انموذج BEKK اذ امتلك اقل مجموع مربعات للاخطاء مقارنة مع انموذج DVECH.


Article
Comparison of Slice inverse regression with the principal components in reducing high-dimensions data by using simulation
مقارنة الانحدار الشرائحي المعكوس مع المركبات الرئيسة في اختزال البيانات ذات الابعاد العالية بأستعمال المحاكاة

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to study the methods of reduction of dimensions that overcome the problem curse of dimensionality when traditional methods fail to provide a good estimation of the parameters So this problem must be dealt with directly . Two methods were used to solve the problem of high dimensional data, The first method is the non-classical method Slice inverse regression ( SIR ) method and the proposed weight standard Sir (WSIR) method and principal components (PCA) which is the general method used in reducing dimensions, (SIR ) and (PCA) is based on the work of linear combinations of a subset of the original explanatory variables, which may suffer from the problem of heterogeneity and the problem of linear multiplicity between most explanatory variables. These new combinations of linear compounds resulting from the two methods will reduce the number of explanatory variables to reach a new dimension one or more which called the effective dimension. The mean root of the error squares will be used to compare the two methods to show the preference of methods and a simulation study was conducted to compare the methods used. Simulation results showed that the proposed weight standard Sir method is the best. يدرس هذا البحث طرائق اختزال الابعاد التي تعمل على تجاوز مشكلة البعدية عندما تفشل الطرائق التقليدية في ايجاد تقدير جيد للمعلمات، لذلك يتوجب التعامل مع هذه المشكلة بشكل مباشر. ومن اجل ذلك، يجب التخلص من هذه المشكلة لذا تم استعمال اسلوبين لحل مشكلة البيانات ذات الابعاد العالية الاسلوب الاول طريقة الانحدار الشرائحي المعكوس SIR ) ) والتي تعتبر طريقة غير كلاسيكية وكذلك طريقة ( WSIR ) المقترحة والاسلوب الثاني طريقة المركبات الرئيسة ( PCA ) وهي الطريقة العامة المستخدمة في اختزال الابعاد , ان عمل طريقة انحدار الشرائحي المعكوس SIR ) ) و طريقة المركبات الرئيسة (PCA) يقوم على عمل توليفات خطية مختزلة من مجموعة جزئية من المتغيرات التوضيحية الأصلية والتي قد تعاني من مشكلة عدم التجانس ومن مشكلة التعدد الخطي بين معظم المتغيرات التوضيحية , وستقوم هذه التوليفات الجديدة المتمثلة بالمركبات الخطية الناتجة من الطريقتين بإختزال أكثر عدد من المتغيرات التوضيحية للوصول الى بُعد جديد واحد او اكثر يسمى بالبعد الفعّال . وسيتم استعمال معيار جذر متوسط مربعات الخطأ للمقارنة بين الاسلوبين لبيان افضلية الطرائق , وقد تم اجراء دراسة محاكاة للمقارنة بين الطرائق المستعملة وقد بينت نتائج المحاكاة ان طريقة weight standard Sir المقترحة هي الافضل .


Article
Use Simulation To Differentiate Between Some Modern Methods To the Model GM(1,1) To Find Missing Values And Estimate Parameters With A Practical Application
استخدام المحاكاة للمفاضلة بين بعض الطرائق الحديثة لنموذج GM(1,1) لايجاد القيم المفقودة و تقدير المعلمات مع تطبيق عملي

Authors: فراس احمد محمد --- نور سليم
Pages: 404-422
Loading...
Loading...
Abstract

The grey system model GM(1,1) is the model of the prediction of the time series and the basis of the grey theory. This research presents the methods for estimating parameters of the grey model GM(1,1) is the accumulative method (ACC), the exponential method (EXP), modified exponential method (Mod EXP) and the Particle Swarm Optimization method (PSO). These methods were compared based on the Mean square error (MSE) and the Mean Absolute percentage error (MAPE) as a basis comparator and the simulation method was adopted for the best of the four methods, The best method was obtained and then applied to real data. This data represents the consumption rate of two types of oils a heavy fuel (HFO) and diesel fuel (D.O) and the use of tests to confirm the accuracy of the grey model. After obtaining the results, the best method to estimate the parameters of the grey model GM(1,1) is the method of the Particle Swarm Optimization method (PSO) It has been used to treatment the missing values in the data and in the prediction where it has been shown to have the best results . المستخلص نموذج النظام الرمادي GM(1,1) هو نموذج التنبؤ للسلسة الزمنية وأساس النظرية الرمادية ويعرض هذا البحث طرائق تقدير معالم النموذج الرمادي GM(1,1) وهي الطريقة التراكمية (ACC), الطريقة الأسية (EXP), الطريقة الأسية المعدلة (Mod EXP) وطريقة سرب الجسيمات (PSO) وتمت المقارنة بين هذه الطرائق استنادا إلى مقياس متوسط مربع الخطأ ((MSE ومقياس متوسط مطلق الخطأ النسبي (MAPE) كأساس للمقارنة وتم اعتماد أسلوب المحاكاة وذلك للحصول على الأفضل من بين الطرق الأربعة حيث تم الحصول على أفضل طريقة وهي طريقة سرب الجسيمات الامثل (PSO) وبعد ذلك تم تطبيقها على بيانات حقيقية وهذه البيانات تمثل معدل الاستهلاك لنوعين من الزيوت الوقود الثقيل (HFO) ووقود الديزل (D.O) إضافة إلى انه تم استخدام اختبارات للتأكد من دقة النموذج الرمادي وبعد الحصول على النتائج تبين إن أفضل طريقة في تقدير معالم النموذج الرمادي GM(1,1) هي طريقة سرب الجسيمات الأمثل (PSO) حيث تم استخدامها في معالجة القيم المفقودة في البيانات وفي التنبؤ حيث أثبتت حصولها على أفضل النتائج.


Article
Comparison Some Robust Estimators for Estimate parameters logistic regression model to Binary Response – using simulation)).
مقارنة بعض المقدرات الحصينة لتقدير معلمات أنموذج الانحدار اللوجستي ثنائي الاستجابة بأستعمال المحاكاة

Loading...
Loading...
Abstract

The logistic regression model of the most important regression models a non-linear which aim getting estimators have a high of efficiency, taking character more advanced in the process of statistical analysis for being a models appropriate form of Binary Data. Among the problems that appear as a result of the use of some statistical methods Is not to achieve some or all the requirements including the presence of abnormal values between data, appears when the data of the studied phenomenon are contaminated ,it means some of the observations variety clearly from other observations called outliers. From this point was the goal of this research to estimate parameters of logistic regression model through study some of Robust estimation methods The representing of the Robust weighted maximum likelihood estimators(WMLE), Quadratic Distance Estimators(QDE) We Use Simulation to comparison between two methods for different sample sizes and for difference proportions of contamination through mean square error (MSE) of the model, to reach the best method to estimate the parameter. It was Concluded in through this Research to advantage of the method (WMLE( )) in estimate parameters of binary response logistic regression model for different of samples sizes المستخلص يعد أنموذج الانحدار اللوجستي من نماذج الانحدار اللاخطية الذي يهدف الى الحصول على مقدرات تمتلك كفاءة عالية، والذي يأخذ طابعاً اكثر تقدماً في عملية التحليل الاحصائي لكــونه من النماذج الملائمة للبيانات الثنائية (Binary Data). ومن بين المشاكل التي تظهر نتيجة استخدام بعض الطرائق الاحصائية هي مشكلة عدم تحقق بعض الشروط المطلوبة او كلها مثل مشكلة وجود القيم الشاذة بين البيانات حيث تكون بيانات الظاهرة المدروسة ملوثة, اي وجود بعض المشاهدات تنحرف وبشكل ملحوظ عن المشاهدات الاخرى تدعى بالشواذ. ومن هنا جاء هدف هذا البحث لتقدير معلمات أنموذج الانحدار الوجستي من خلال دراسة بعض طرائق التقدير الحصينة المتمثلة بطريقـة مقدرات الامكان الاعظم الموزونة الحصينة (WMLE) ,طريقة مقدرات المسافة التربيعية الحصينة (QDE)، وقد تم استخدام اسلوب المحاكاة للمقارنة بين الطريقتين بأختلاف احجام العينات ونسب التلوث المختلفة من خلال متوسط مربعات الخطأ(MSE) للانموذج للوصول الى الطريقة الأفضل في تقدير المعلمات. تم التوصل من خلال هذا البحث الى افضلية طريقة (WMLE( )) في تقدير معلمات انموذج الانحدار اللوجستي ثنائي الاستجابة بأختلاف حجوم العينات.


Article
The technique of converting multi-choice mathematical programming into linear mathematical programming to find the optimal solution
تقنية تحويل البرمجة الرياضية متعددة الخيارات الى برمجة رياضية خطية اعتيادية لإيجاد الحل الامثل

Authors: علاء شنيشل جيتر
Pages: 441-451
Loading...
Loading...
Abstract

The study deals with the issue of multi-choice linear mathematical programming. The right side of the constraints will be multi-choice. However, the issue of multi-purpose mathematical programming can not be solved directly through linear or nonlinear techniques. The idea is to transform this matter into a normal linear problem and solve it In this research, a simple technique is introduced that enables us to deal with this issue as regular linear programming. The idea is to introduce a number of binary variables And its use to create a linear combination gives one parameter was used multiple. As well as the options of linear programming model to maximize profits to the General Company for Plastic Industries product irrigation systems. المستخلص تتناول الدراسة مسألة البرمجة الرياضية الخطية متعددة الخيارات , اذ ان الجانب الايمن من القيود سيكون هو متعدد الخيارات مع ذلك فان مسألة البرمجة الرياضية متعددة الخيرات لا يمكن حلها بصورة مباشرة من خلال التقنيات الخطية او اللاخطية المباشرة والفكرة هي تحويل هذه المسألة الى مسالة خطية اعتيادية وحلها بصورة مباشرة . حيث يتم تحديد معلمة واحدة لكل قيد من عدة معلمات ويمكن تحديد عملية الاختيار هذه بطرائق مختلفة وفي هذا البحث يتم تقديم تقنية بسيطة تمكننا من التعامل مع هذه المسألة بوصفها برمجة خطية اعتيادية . حيث تعتمد الفكرة على ادخال عدد من المتغيرات الثنائية واستخدامها لأنشاء تركيبة خطية تعطي معلمة واحدة وكذلك تم استخدام نموذج البرمجة الخطية متعددة الخيارات بصورة عملية في تعظيم الارباح للشركة العامة للصناعات البلاستيكية منتج منظومات الري .


Article
" The role of applying the international standards of the Supreme Audit Institutions in achieving administrative reform and improving performance "
دور تطبيق المعايير الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية في تحقيق الأصلاح الإداري وتحسين الأداء

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research is to introduce the international standards of the Supreme audit Institutions, as well as the role of these standards in achieving administrative reform and improving the performance of the Supreme audit Institutions and the performance of the economic units under its control. In order to achieve the objectives of the research, a questionnaire was designed from two main axes that included a number of questions addressed to a number of officials and employees of the Supreme Audit Institutions and its affiliated bodies on the role of applying the international standards of the Supreme Audit Institutions in achieving administrative reform and improving performance. The study concluded that the international standards of the Supreme Audit Institutions provide detailed guidelines that provide a general framework for ensuring that the supervisors have the competence, integrity and independence in planning, implementing and reporting the results of their work. The international standards of the Supreme Audit Institutions issued by INTOSAI and supported by the Federal Audit Bureau at all levels, with the need to support communication with other international, regional and Arab professional organizations and benefit from the experiences of Other countries in the adoption or compatibility of such standards المستخلص يهدف البحث إلى التعريف بالمعايير الدولية للأجهزة العليا بالرقابة المالية, فضلاً عن دور تلك المعايير في تحقيق الإصلاح الإداري وتحسين أداء ديوان الرقابة المالية الإتحادي وأداء الوحدات الاقتصادية الخاضعة لرقابته . ولغرض تحقيق أهداف البحث تم تصميم إستبانة من محورين رئيسين تضمنت العديد من الأسئلة التي وجهت إلى عدد من المسؤولين والعاملين في ديوان الرقابة المالية الإتحادي والهيئات التابعة له بشأن دور تطبيق المعايير الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية في تحقيق الإصلاح الإداري وتحسين الأداء . وقد توصل البحث إلى جملة من الإستنتاجات أهمها أن المعايير الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية بمثابة إرشادات تفصيلية توفر إطاراً عاماً للتأكد من أن القائمين على عملية الرقابة يمتلكون الكفاءة والنزاهة والإستقلالية في التخطيط والتنفيذ والإبلاغ عن نتائج أعمالهم, كما قدم البحث مجموعة من التوصيات منها نشر ثقافة تطبيق المعايير الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية الصادرة عن الأنتوساي ودعمها من ديوان الرقابة المالية الإتحادي وعلى كافة المستويات, مع ضرورة دعم التواصل مع بقية المنظمات المهنية الدولية والأقليمية والعربية والاستفادة من تجارب الدول الأخرى في مجال تبني تلك المعايير أو التوافق معها .


Article
Financial reporting of grants and assistance in government units according to IPSAS23
الابلاغ المالي عن المنح والمساعدات في الوحدات الحكومية وفق IPSAS 23

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of the research is to present and discuss the concept of grants and aid, with the study and analysis of the role and importance of grants and assistance on the activities of In government units, and then to determine the factors of obtaining grants and assistance, and the importance of providing accounting information in order to enhance the financial reporting of grants and assistance. The accounting system of the government and determine the areas of shortness, taking into account the failure to issue a local accounting base to determine the basis of accounting measurement and disclosure of grants and assistance to guide, and this is the starting point of the current research and so has been introduced and analysis of the application requirements IPSAS23 of D) Different accounting treatments and provision of accounting information that enhance financial reporting with application to the government unit (research sample). The purpose of the research is to present and discuss the concept of grants and aid, with the study and analysis of the role and importance of grants and assistance on the activities of economic units, and then to determine the factors of obtaining grants and assistance, and the importance of providing accounting information in order to enhance the financial reporting of grants and assistance. The accounting system of the government and determine the areas of shortness, taking into account the failure to issue a local accounting base to determine the basis of accounting measurement and disclosure of grants and assistance to guide, and this is the starting point of the current research and so has been introduced and analysis of the application requirements IPSAS23 of D) Different accounting treatments and provision of accounting information that enhance financial reporting with application to the economic unit (research sample). The study reached several recommendations, the most important of which is the need to evaluate the accounting system and provide the requirements of the accounting standards, including the transition from the monetary basis to the basis of merit and the amendment of classifications and tabulations to include the types of grants and assistance. المستخلص هدف البحث الى عرض ومناقشة مفهوم المنح والمساعدات مع دراسة وتحليل دور وأهمية المنح والمساعدات على نشاط الوحدات الحكومية ومن ثم الوقوف على عوامل الحصول على المنح والمساعدات مع بيان أهمية توفير معلومات محاسبية من اجل تعزيز الابلاغ المالي عن المنح والمساعدات , فضلا عن عرض المعالجات المحاسبية التي ينص عليها النظام المحاسبي الحكومي وتحديد مجالات قصوره مع الاخذ بنظر الاعتبار عدم أصدار قاعدة محاسبية محلية تحدد أسس القياس والافصاح المحاسبي عن المنح والمساعدات للاسترشاد بها, ويعد ذلك نقطة أنطلاق البحث الحالي لذا تم عرض وتحليل متطلبات تطبيق IPSAS23 للحد من تباين المعالجات المحاسبية وتوفير معلومات محاسبية تعزز الابلاغ المالي مع التطبيق على الوحدة الحكومية (عينة البحث). توصلت الدراسة الى مجموعة استنتاجات أهمها أن هناك اختلاف بين المعالجات المحاسبية للمنح والمساعدات وفق IPSAS23 والنظام المحاسبي الحكومي , إذ لا يوفر النظام المحاسبي الحكومي معالجات محاسبية لانواع المنح والمساعدات مما يؤثر بشكل سلبي على المعلومات المحاسبية التي يتم توفيرها ومن ثم عدم تعزيزالابلاغ المالي عن المنح والمساعدات . وتوصلت الدراسة الى عدة توصيات من أهمها هي ضرورة تقويم النظام المحاسبي وتوفير متطلبات المعايير المحاسبية منها التحول من الاساس النقدي الى اساس الاستحقاق و تعديل التصنيفات والتبويبات لتشمل انواع المنح والمساعدات.


Article
Developing the investment budgeting through evaluation of investment projects
تطوير إعداد الموازنات الاستثمارية من خلال تقييم المشاريع الاستثمارية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: - The aim of the research is to determine the impact of evaluating the investment projects in the development and preparation of investment budgets prepared by the economic units, since the investment projects are of an important and vital nature of the economic units, because these projects include the length of time for preparation and implementation and the accompanying period of this risk and uncertainties as well as need To the many funds to complete the project , The process of evaluating the implemented projects, which have been prepared an investment budget previously will contribute to the extent of matching the estimated data with the actual results or deviations, which is a step to avoid these errors in future projects. For the project and its implementation will contribute to the improvement of its preparation), and has been applied research in the laboratory opening, one of the laboratories of the General Company for Sufism industry. The researcher reached a number of conclusions, the most important of which is that the investment projects prepared by the company were not evaluated later after the implementation of the project and the company's lack of commitment to the model prepared by the Ministry of Planning to prepare investment projects, In the light of the conclusions, the researcher recommends the need to evaluate the investment projects after the investment budgeting and implementation of the project for the evaluation of the importance of avoiding future errors and improve budgeting, as well as on the company following the form prepared by the Ministry of planning for its role in rationalizing investment projects المستخلص يهدف البحث الى بيان اثر تقييم المشاريع الاستثمارية في تطوير واعداد الموازنات الاستثمارية المعدة من قبل الوحدات الاقتصادية حيث ان المشاريع الاستثمارية تعد ذات طابع مهم وحيوي للوحدات الاقتصادية وذلك لما تتضمن هذه المشاريع من طول الفترة الزمنية للاعدادها وتنفيذها ولما يرافق هذه الفترة من مخاطر وعدم تأكد وكذلك احتياجها الى اموال كثيرة لأنجاز المشروع, فأن عملية تقييم المشاريع المنفذة والتي تم اعداد موازنة استثمارية سابقا ستسهم في مدى مطابقة البيانات المقدرة مع المعلومات او النتائج الفعلية وايجاد الانحرافات والتي تعد خطوة لتلافي هذه الاخطاء في المشاريع المستقبلية. لذلك تمحورت مشكلة البحث بالتالي ((هل ان تقييم المشاريع الاستثمارية بعد اعداد الموازنة الاستثمارية للمشروع وتنفيذه سيساهم في تحسين اعداد الموازنة الاستثمارية)), وقد تم تطبيق البحث في معمل الفتح وهو احد معامل الشركة العامة للصناعة الصوفية. وتوصل الباحث الى مجموعه من الاستنتاجات اهمها ان المشاريع الاستثمارية التي اعدت من قبل الشركة لم يتم تقييمها لاحقا بعد تنفيذ المشروع وعدم التزام الشركة بالانموذج المعد من قبل وزارة التخطيط لاعداد المشاريع الاستثمارية , وعلى ضوء الاستنتاجات يوصي الباحث بضرورة تقييم المشاريع الاستثمارية بعد اعداد الموازنات الاستثمارية وتنفيذ المشروع لما لعملية التقييم من اهمية في تلافي الاخطاء في المستقبل وتحسين اعداد الموازنات , وكذلك على الشركة اتباع الانموذج المعد من قبل وزارة التخطيط لما له من دور في ترشيد المشاريع الاستثمارية .


Article
Using financial ratio to compare performance of the commercial and the Islamic banks Listed on Palestine Exchange
استخدام المؤشرات المالية لمقارنة أداء المصارف التجارية مع المصارف الإسلامية المدرجة في بورصة فلسطين

Authors: مفيد خالد الشيخ علي
Pages: 506-528
Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed to compare the performance of the commercial and the Islamic banks listed in the Palestinian's Stock Exchange .To achieve the objectives of the study we selected all the commercial and the Islamic banks listed in the Palestinian Stock Exchange to obtain the necessary data for the analysis process during the period of (2009-2013) .the comparison based on the performance indicators ( liquidity rate, profitability rate ,the activity rate and the market rate). a statistical method was used to analyze the date to find the performance differences between the commercial banks, and the Islamic banks. The results of the study showed that there were no statistical differences between the both banks on the fund liquidity rate, profitability rate, and the market rate). As for the activity rate that showed a statistically difference between the both banks and it was in favor of Islamic banks. The study has recommended a series of recommendations including urging commercial banks to invest their resources appropriately by investing their deposits, in addition to increasing its ability to turn its resources in general, as well as thinking seriously to open branches in accordance with the provisions of Islamic law, and the need to make seminars and workshops to illustrate how the Islamic banks work and to know its mechanism of work and its advantages هدف البحث إلى مقارنة أداء المصارف التجارية والمصارف الإسلامية المدرجة أسهمها في بورصة فلسطين ولتحقيق هدف البحث تم اختيار جميع المصارف التجارية والمصارف الإسلامية المسجلة لدى بورصة فلسطين والحصول على البيانات اللازمة للتحليل خلال الفترة (2009-2013) وتم إجراء المقارنة باستخدام مجموعة من مؤشرات الأداء المتمثلة في (مؤشرات السيولة، ومؤشرات الربحية، ومؤشرات النشاط، ومؤشرات السوق)، ومن ثم استخدام الأساليب الإحصائية في تحليل البيانات لفحص الفروقات بين متوسطات المؤشرات المالية للمصارف التجارية والإسلامية، وخلصت نتائج البحث إلى عدم وجود فروقات ذات دلالة إحصائية بين أداء المصارف التجارية والمصارف الإسلامية فيما يتعلق بالمؤشرات التي تمثل السيولة والربحية والسوق، أما فيما يتعلق بمؤشرات النشاط فقد أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المصارف التجارية والمصارف الإسلامية وأظهرت فروقات المتوسطات أنها تتمتع بمعنوية ذات دلالة إحصائية حيث كانت الفروق لصالح المصارف الإسلامية . وقد أوصى البحث بمجموعة من التوصيات أهمها حث المصارف التجارية على استثمار مواردها ومن بينها الودائع وبالشكل المناسب ، فضلاً عن زيادة مقدرتها على تشغيل مواردها بشكل عام، وكذلك التفكير جدياً بفتح فروع لها تعمل وفق أحكام الشريعة الإسلامية، وضرورة عقد ندوات وورش عمل خاصة عن المصارف الإسلامية لتوضيح آلية عمل هذا النوع من المصارف ومميزاتها.

Table of content: volume:24 issue:102