Table of content

Al-Adab Journal

مجلة الآداب

ISSN: 1994473X
Publisher: Baghdad University
Faculty: Arts
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Background and Perspections of AL-Adab Journal
Al-Adab jornal is a scientific academic and accredited journal of the College of Arts , University of Baghdad . It is edited regularly within a specific time . Four issues per year in March , June , September and December .
The first issue was edited in March 1956 and was entitted " Al-Alum and Al-Adab College Journal " because at that time the journal was edited by the college of sciences and Arts before the splitting of the college into two colleges :
College of arts and college of sciences . The publication of the journal under such title was continued , in each year one issue was edited .
A ccordingly , the first issue was published in 1956 , the second issue was in 1957 and the third in 1958 . when the college of arts has become an independent college , i.e. after its splitting from the college of sciences , the first issue has been edited under the title of " Al-Adab Journal " in 1959 . the publication of the Journal has been continued till the oppressive blockade on Iraq causing the journal to stop for five years . After this compulsory stoppage the publication of the journal was resumed in 1990 . in order to achieve its goals in publishing the scientific and the intellectual products of researchers , learners and thinkers . It can be noted that the goals of Al-Adab journal extend to include many researchers and learners outside the College of Arts ( from other scientific institutions ) as well as researchers outside Iraq . In fact , the editorial board aims at making fruitful interaction and deepening the intellectual , scientific and cultural perspectives .
Al-Adab journal is specified for publishing the researches and studies related to different and various human fields like Arabic and English linguistics , Criticism , Literature , History , Geography , Psychology , philosoghy and Anthropology . the researches prepared to be edited are submitted to an accurate linguistic and scientific evaluation by sending them to specified experts to make sure of the validity of the research topics and contents and then the researches are evaluated to be published or not in the journal . Thus , many ersearchers have great confidence in publishing in this journal due to its distinctive status in the Iraqi educational prospect and also due to its connection with the college of arts – university of Baghdad , which is know by its rich inheritage represented by its immortal symbols including great professors , scientists and thinkers , And this gives the journal a distinctive status as an intellectual andscientific stand for all sciences and this leads to deepen the educational interaction and communication within human and culture perspectises . Accordingly , researchers will get great benefit in presenting varions opinions and discussions to develop their abilities in many fields of knowledge .

Loading...
Contact info

University Of Baghdad – college of Arts
Web Site: http://aladabj.uobaghdad.edu.iq/
E-Mail: aladabjournalbag@coart.uobaghdad.edu.iq
Mobile: +9647713939291

Table of content: 2018 volume: issue:124

Article
إيضاح ممن تسمى باسم محمد الكريم في الجاهلية تأليف أبي خليل بن أبي الإمداد برهان الدين اللَّقَّاني (ت1104ه)

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with a number of people named as Mohammed before Islam, and adjusts their pronunciation, genealogy, etc. It demonstrates the number of the people named by that name before Islam; they were under twenty. It also demonstrates the number of those known by that name according to every scholar and the dispute among themselves about their number, and the reason of being named Mohammed. The author has divided his book into an introduction, the reason for writing the book, an alert, an important usefulness, and sequel I and II. He entitled his book (Demonstration of those named Mohammad before Islam). I have divided my research into an introduction, twelve chapters, the investigated text and a conclusion. The first chapter: the biography of Khalil Al-Laqqany and the mentioning of his books by historians. The second chapter: his name, nickname, surname, doctrine and descend. The third chapter: his birth, scholars' praise to him, his trips, and his death. Chapter four: his family and his works according to the alphabet. The fifth chapter: his teachers. The sixth chapter: his disciples. Chapter seven: definition of the content of the book and its approach. Chapter eight: resources in his book. Chapter nine: drawbacks and illusions on the book and its importance and his views and his choices in the book. Chapter ten: the title of the book documented and attributed to the author. Chapter eleven: description of the hand-written copies relied on in the investigation. Chapter twelve: Work approach in investigating this book. Chapter thirteen: symbols and terms that I have used in the investigation of the book.

Keywords


Article
The Suicidal Vision Towards Autonomy in Marsha Norman's ‘Night, Mother’
رؤيا الانتحار نحو الاستقلالية في مسرحية مارشا نورمان " عمتِ مساءاً, أُمي"

Loading...
Loading...
Abstract

A new vision has been created in the 1980s' drama to overcome the sense of entrapment that the modern man feels in the attempts to keep his/her will and free choice liberated from severe confiscation Though considered as a possibly negative vision, suicide started to be seen as to hand man the sense of control that is aspired at least over the end of one's life. A further control was well reflected by the female figures in the late 20th century drama as it appeared in Marsha Norman’s ‘Night, Mother' (1985). This study traces the suicidal vision undertaken by a 40-year-old lady whose identity and sense of selfhood has been long confiscated by her mother and her whole universe. She tries to revive a romantic vision, rooted much in her strong tie with her dead father, in an attempt to reunite herself to her autonomous entity. لقد انبثقت رؤيا حديثة في مسرح الثمانينات من القرن العشرين كان هدفها دحر حس الاسر الذي عاشه انسان العصر الحديث وفي محاولة للارتقاء بارادته وحرية الاختيار نحو الانعتاق من محاولات المصادرة الفظة لها. وبالرغم من افتراض هذه الرؤيا انها ذات طابع سلبي, الا ان رؤيا الانتحار قدعدت بانها قادرة على ان تجعل في متناول يد الانسان احساسا طموحا بالتحكم على الاقل بنوع النهاية التي يكتبها لحياته. وقد انعكست هذة الرؤيا التحكمية بشكل اساسي تقريبا في الشخوص النسوية في مسرحيات العقود الاخيرة من القرن العشرين وكما هو الحال في مسرحية الكاتبة مارشا نورمان, "عمتِ مساءاً, أًمي". ان هذه الدراسة تقتفي اثر رؤيا الانتحار التي سعت نحوها امرأة الاربعين عاماً والتي قد صودراحساسها بهويتها وذاتها الحقيقية ليس بسبب امها وحسب وانما بسبب كل عالمها الذي من حولها.لقد حاولت هذه المراة احياء رؤيا رومنطيقية تجذرت على الوجه الاكمل في علاقتها مع ابيها الراحل في محاولة لاستعادة الصلة بينها وبين ذاتها المستقلة.


Article
Pioneers Occidentalists : The Emergence of American Occidentalism
رواد الاستغراب: أنبثاق الاستغراب الامريكي

Authors: Muthanna Mohammed Sultan
Pages: 17-30
Loading...
Loading...
Abstract

يتناول هذا البحث جانب مهم من جوانب الدراسات ما بعد الحقبة الاستعمرارية. يحلل هذا البحث السياسة الامريكية كما هي معروضه في كل من السياسة الخارجية الامريكية والادب المكتوب حول ذلك. لقد قامت الولايات المتحدة الامريكية بأستبدال أوربا والقوى الاخرى جاعلة من نفسها القوة والوحيدة القادرة على التغلغل والتدخل في المشهد الدولي. وبذلك أصبحت الولايات المتحدة الممثل الوحيد للغرب. أن كل هذة الاراء تقود بدورها الى نتائج ومفاهيم مهمة. لقد قام بعض العلماء والمفكرين بملاحظة هذا الدور الامريكي الحاسم; وقد حاولوا ايضا تسليط الضوء على مكانه الولايات المتحدة في تقديم نفسها كممثل للعالم الغربي. ومن اجل سبر هذا كلة والوصول الى نتائج, سيتناول البحث مجموعة من رواد هذة الظاهرة: أدورد سعيد, أفرام نوام جومسكي واخرون. This paper investigates an important area in postcolonial studies. It analyzes American politics reflected in both its foreign policies and in literature as a new trend that may be called “American Occidentalism.” The United States replaces Europe and any other power as the sole agent capable of interfering in global affairs. And in this very sense, it becomes the representative of the Occident. All these claims bring salient consequences and threads. Prominent scholars recognize the decisive American role in Occidentalism; they try to highlight the U.S. position in introducing and presenting itself as the representative of Occidental world. In order to investigate all this and probe its characteristics, the paper is going to start with some pioneers who articulate and indicate to this American Occidental phenomenon. Edward Said, Avram Noam Chomsky and others are going to be read accordingly

Keywords


Article
Semiotics across Cultures: An Analysis of Shop Signs in American and Iraqi Contexts
السيمائية عبر الثقافات: تحليل نشرات المحلات في اوساط امريكية وعراقية

Loading...
Loading...
Abstract

تتقصى هذه الدراسة المصادر النصية والمرئية لنشرات محلات اعلانية في وسطين لغويين وثقافيين مختلفين، وتحديدا الإنجليزية الأمريكية والعربية العراقية من منظور سيميائي. تم استخدام أنموذج سيميائي متعدد التحليلات لدراسة أربعين نشرة مقهى ومطعم عراقي وأميركي، مقسمة بالتساوي إلى عشرين نشرة لكل لغة. وقد كشف التحليل أن المصادر اللفظية والبصرية تعمل بالتوازي مع الخطاب الإعلاني للمجالين اللغويين قيد البحث وهذا يعني أن خطاب النشرات التجارية للموقعين اللغويين يميل عموما إلى استخدام نفس الموارد النصية والمرئية. فضلا عن ذلك، وجد إن نشرات الإعلانات الأمريكية والعراقية محملة بالممارسات والافتراضات الاجتماعية والثقافية للمجتمعين الأمريكي والعراقي. وختاما، تم تقديم عدد من الاستنتاجات.This study examines the textual and visual resources of shopfront advertising signs in two different linguistic and cultural contexts, namely, American English and Iraqi Arabic from a semiotics perspective. A multi-analytic semiotics model has been used to examine forty Iraqi and American café and restaurant signs, divided equally into twenty signs for each language. The corpus analysis has revealed that the verbal and visual resources work in parallel in the shop advertising discourse of the two linguistic landscapes under investigation. That is, the discourse of shop advertising signs of the two linguistic landscapes generally tends to use the same textual and visual resources. Moreover, American and Iraqi advertising shop signs are laden with the socio-cultural practices and assumptions of the American and Iraqi societies. Finally, a number of conclusions are presented

Keywords


Article
Rhythm In The Prose Poem : Its Concepts and Samples of its Applications
الإيقاع في قصيدة النثر مفهوماته وتطبيقاته

Loading...
Loading...
Abstract

From its very beginning up till now , Arabic poem, undoubtedly, has passed through different patterns and various phases when the rhyme shaped its decisive point distinguishing its poetic text. Thus, for a long periods of time, rhyme was considered as an obstacle to the literary genres correlation. However, the intellectual, political , cultural , economic and social development of life make literati come over those traditional rhyme's stereotypes to have a new concept of Rhythm. Starting a new era of conflict between proponents of traditional literature imitating Khaleel's rhymes and the followers of prose poem calling for abandoning all old rhymes entirely and applying inner rhythms instead. To understand the reality of this conflict , we have to perceive the philosophy of both terms (rhyme and rhythm) in order to recognize the spacious difference between them. Finding out that the term of rhythm represents a new literary stage completely different from the previous one on form and content altogether and depends on internal music as a base for rhythmic creativity.لا شك أنَّ القصيدة العربية ،منذ نشأتها الأولى وإلى يومنا هذا ،قد مرَّت بأنماط مختلفة وأطوار متنوِّعة ،شكَّل الوزن الشعري فيها الحد الفاصل للتمييز بينه وبين النَّص الشِّعري . بذلك عُدَّ الوزن حائلا بين تداخل الاجناس الأدبية لقرون طويلة ،غير أنَّ تطوّر الحياة وتغيّراتها على صعيد: الفكر، والسيَّاسة، والثّقافة والاقتصاد، والاجتماع ،عوامل أجبرت الأدباء على تجاوز الأطر التقليديّة للأوزان الشعريّة المكرورة ؛ ليحلَّ محلها مفهوما جديدا سُميَّ بـ (الإيقاع)، ليبدأ بذلك عصر جديد من الصراع بين أنصار الأدب القديم المقلّدين لأوزان الخليل، وبين اتباع قصيدة النثر الدَّاعين إلى هجر تلك الأوزان جملة وتفصيلا، متَّخذين من الإيقاعات الداخلية بديلا عنها، ولأجل الوقوف على حقيقة الصّراع، لا بدَّ من الوقوف على فلسفة مصطلحي : الوزن والإيقاع؛ لمعرفة البون الشَّاسع بين الفريقين؛ لنكتشف أنَّ مصطلح (الإيقاع) يمثِّل مرحلة أدبية جديدة مغايرة لما قبلها تماما على صعيد (الشِّكل والمضمون) ، ولاعتماده على الموسيقى الدَّاخلية كأساس في عملية الخلق الإيقاعي.


Article
The Narrator's Search for Her Own Identity in Margaret Atwood's Surfacing
بحث الراوية عن هويتها في رواية مارغريت اتوود الصعود:

Loading...
Loading...
Abstract

ولدت مارغريت اتوود اليانور في الثامن عشر من شهر تشرين الثاني من عام 1939 في مدينة أتاوا، اونتاريو في كندا. حصلت اتوود على شهادتها الدراسية الاولية من كلية فكتوريا- جامعة تورونتو، كما حصلت على شهادة الماجستير من كلية راد كليف. تعتبر اتوود من مشاهير الكتاب الكنديين وذلك من خلال رواياتها الشهيرة والتي تذكر منها ( المرأة الصالحة للأكل ) 1969، (الصمود) 1972، (السيدة الوحي) 1976، (الحياة قبل الأنسان) 1979، (الأذى الجسدي) 1981، (حكاية خادمة) 1985، (عين القطة) 1988، (العروس السارقة) 1993، (ألياس كريس ) 1996، ( القاتل الأعمى) 1998. نظراً لشهرة وذياع صيت الكاتبة اتوود، فقد بيعت روايتها في كافة انحاء العالم، كما وسمت بأنها الوطنية الكندية والداعمة للمرأة والكاتبة القوطية، كما ذاع صيتها عالمياً في الولايات المتحدة الامريكية واوروبا واستراليا. يهدف هذا البحث الى اظهار طريقة تصوير اتوود للروائي كأمرأة باحثة عن هويتها الخاصة وذلك من خلال (الصمود). Margaret Eleanor Atwood is born on November 18, 1939, Ottawa, Ontario, Canada. She received her undergraduate degree from Victoria College at the University of Toronto and her master's degree from Radcliffe College. Atwood is a Canadian writer best known for her novels, which include: The Edible Woman (1969), Surfacing (1972), Lady Oracle (1976), Life Before Man (1979), Bodily Harm (1981), The Handmaid's Tale (1985), Cat's Eye (1988), The Robber Bride (1993), Alias Grace (1996) and The Blind Assassin (1998). Atwood is a famous writer, and her novels are best sold all over the world. She has been labelled as a Canadian nationalist, feminist, and even a gothic writer. She is well known internationally in the USA, Europe, and Australia. This research aims at showing throughout Surfacing, the way Atwood portraits the narrator as a woman searching for her own identity.


Article
Violated Virginity of Nature and Humans : An Ecocritical Study of Kamala Markandaya’s Novels The Coffer Dams and Two Virgins

Authors: Rafid Sami Majeed --- Eiman Abbas El-Nour
Pages: 59-80
Loading...
Loading...
Abstract

The Indian novelist and journalist Kamala Purnaiya Taylor, (pseudonym : Kamala Markandaya (1924 – 16 May 2004) expresses her worries about nature and human’s virginity in the sense that both are to harmonize with each other and live in peace ,so that none of them attacks the virginity of the other. Once humans or nature lose it, they become a different element that is entirely different from the one it used to be before the attack takes place. Moreover, each one of them may react violently to the cause or doer, vengeance or passivism may be among the results of that cause or action of the doer. It may get out of control and the destruction caused may not be healed easily, and sometime it may not get healed at all. Ecocrtically, Markandaya studies the human psychology before and that attack happens. She also assesse the reaction of nature to any harm it may undergo.تعبّر الروائية والصحافية الهندية كمالا بورنايا تايلور (الاسم المستعار: كمالا ماركاندايا (1924 - 16 أيار / مايو 2004 ) عن قلقها إزاء عذرية الطبيعة وبكرية الإنسان , بمعنى أن كلا منهما ينسق مع الآخر ويعيشان سوية في سلام ووئام , بحيث ان أي منهما لا يتجاوز على عذرية الآخر ليفضضها بعنفه أو عدوانيته . فما أن يفقدها البشر أو الطبيعة فانهما يصبحون عنصران مختلفان تماما عن الحالة التي كانا عليها قبل وقوع الهجوم. علاوة على ذلك، فإن كل واحد منهم قد يكون له رد فعل عنيف ضد السبب أو الدافع ، قد يكون هذا الرد نوعا من الانتقام أو النزعة السلبية وهذه نماذج من نتائج الحاصلة عن السبب أو فعل الفاعل الذي قد يخرج عن نطاق السيطرة، ولا يمكن تلافي التدمير الناجم عنه بسهولة، وفي بعض الأحيان قد لا يلتئم الجرح الحاصل على الإطلاق. من الناحية الإيكولوجية، تدرس ماركانداديا الإنسان وعلم النفس قبل وقوع الهجوم، وفي ذات الوقت هي تقيّم رد فعل الطبيعة في حال تعرضها إلى ضرر ما يتسبب الإنسان فيه.


Article
Conflict between Tradition and Change in Chinua Achebe's postcolonial novel Things Fall Apart

Authors: Suhaib Majeed Kadhem
Pages: 81-92
Loading...
Loading...
Abstract

In studying the history of Asian and African countries, the colonial period plays an important role in understanding their history, religion, tradition and culture. Things Fall Apart is an English novel by the Nigerian author Chinua Achebe, published in 1957, which shows the African culture, their religious and traditions through the Igbo society. This novel captures the colonial period and its effect on Igbo society. It is a response and a record of control of western colonialism on the traditional values of the African people. This paper treats the novel as a postcolonial text, by focusing on the clash between occupied and colonizers, the clash between tradition and change, and the clash between different cultures, The Europe Empire and the African natives.عند دراسة تاريخ الدول الاسيوية والافريقية,ان فترة الاحتلال تلعب دوراً مهماً في فهم تاريخ, ديانات, ثقافات وتقاليد تلك الدول. ( الاشياء تتداعى) هي رواية للكاتب تشينو أتشيبي, كتبت باللغه الانكليزية ونشرت عام 1957, والتي تظهر لنا التقاليد, الثقافات والديانات لمجتمع الإغبو (احدى العرقيات المكونه لدولة نيجيريا). الروايا تجسد فترة الاستعمار وتاثيرها على مجتمع الإغبو. هي توثيق لسيطرة الاستعمار على القيم والثقافات الافريقية. هذا البحث يعامل الروايه على انها روايه لدراسات ما بعد الاستعمار, من خلال التركيز على الاصطدامات بين المحتل والاحتلال. انها اصطدامات بين ثقافتين مختلفتين, الامبراطورية الاوربية والسكان المحليون لأفريقيا. والتي ادت الى انهيار ثقافات مجتمع الإغبو.

Keywords


Article
Urban expansion and its Influence by the Economic Aspect of Land Possession The city of Dujail A case Study
التوسع الحضري وتأثر اتجاهه بالجانب الاقتصادي لاستملاك الاراضي الدجيل دراسة حالة

Loading...
Loading...
Abstract

Urban expansion requires land acquisition according to the land take required for the target year. This acquisition needs a detailed study about the land types and ownership, and the laws that govern them. The land acquisition should serve sustainable economic development, and should achieve the planning, environmental and social goals used to choose the best alternative. Dujail city is chosen as a case study. Population projection up to (2032) has been calculated. Several alternatives have been proposed according to urban housing standards. The price of the lands was determined through a study that used the gold price registered by Chambers of Commerce The research chooses the best alternative according to the acquisition costs. تتطلب التنمية او التوسع الحضري استملاك الأراضي بحسب المساحة المطلوبة حتى سنة الهدف وفق المعايير وبالاعتماد على العوامل المؤثرة بعد تمييزها ببدائل محددة المساحة والموقع، وهذا الاستملاك يتطلب وضع دراسة تفصيلية عن عائدية الأراضي وأصنافها وكيفية نزعها وفق القوانين النافذة، بما يخدم عملية التوسع ويجعله مستداما من الجانب الاقتصادي على فرض تحقق أو تثبيت الجوانب التخطيطية والبيئية والاجتماعية ذات العلاقة باختيار البديل الافضل. من أجل الوصول إلى نتائج عملية تم إعداد دراسة لهذا الغرض اتخذت من مدينة الدجيل مثالا تطبيقيا لها، وهي تتصف حالها حال معظم المدن العراقية بإحاطتها بأراضي زراعية متنوعة العائدية. تم التنبؤ بعدد السكان لغاية سنة الهدف (2034)، ووضع بدائل للتوسع بمساحات تستند الى معايير الاسكان الحضري. تم اعداد دراسة تفصيلية لحساب كلفة استملاك ألاراضي لكل بديل توسع تتضمن تحليل عائدية الاراضي (وفق قوانين الأستملاك المعمول بها)، ومعرفة أسعار الأراضي وتقييمها بالذهب (بالاعتماد على الأسعار الحكومية المسجلة لدى غرف التجارة التي يقرها البنك المركزي العراقي باعتبار الذهب معيار ثابت للتقييم)، توصل البحث الى اختيار البديل الأفضل من الناحية الأقتصادية (استنادا الى كلف الاستملاك).


Article
"Al-Tanas" In poetry of Sabat Ibn Al-Taaweithi
"التناص" في شعر سبط ابن التعاويذي

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at interpreting the texts of the tribe of Ibn al-Taaweidi poetry in the detection of the citizens of the harmony with the previous texts, and linking the relationship between the text of Ibn al-Taaweezi, and those texts, and its relationship with Almtnas with him, the pole, which is centered around the study on the basis, Because it is a procedural approach, but as a productive productive activity, and to aim at productivity to exclude the creative self of the text in the circle of descriptive text, but to re-produce it in a new way by describing the self as the creator of it.تتجه هذه الدراسة الى إستبطان نصوص سبط ابن التعاويذي الشعرية في الكشف عن مواطن التناص مع النصوص السابقة، وربط العلاقة بين نص ابن التعاويذي، وتلك النصوص، وعلاقته بالمتناص معه، وهو القطب الذي تتمحور حوله الدراسة بشكل أساس، متكئين في ذلك على التناص نفسه، ليس لكونه منهجا إجرائيا وحسب، بل بوصفه فعالية توليدية إنتاجية، ولا نقصد بالإنتاجية استبعاد الذات المبدعة للنص في دائرة النص الواصف، بل نعني إعادة إنتاجه بشكل جديد بوصف الذات خالقة له متخلقة فيه


Article
Manners of study the Quranic semantics in the book Triangle “Al-Mothaleth” (by Ibn Al-Sayd Al-Batliossi - 521 A.H.) directing and Correction
مسالك دراسة الدّلالة القرآنيّة في كتاب المثلّث لابن السِّيد البطليوسي (521هـ) توجيه واستدراك

Loading...
Loading...
Abstract

Al-Batliossi, in the study of the Quranic semantics, selected many manners including: Citing the Quranic verses, Hadith* and poetry, he noted the morphological derivations of the terms, its related Quranic semantics and its semantic differences, the researcher distributed that on the current Research chapters, including the Quranic citations as well as meanings of some terms that Al-Batliossi did not mention. Clarify Al- Batliossi’s ability to apply all the manners in the study with appropriate linguistic cases, including: mention the morphological constructions, change the meaning depending on the context and the triangle that has meaning agreed on. Expanding of semantic field appeared through the contextual semantics that interpret a meaning of a single word in different contexts. The private semantic is another manner emerged Field of expand the semantic to include the term in holly Quran specially, to suggest a new meaning according to a verbal presumption, also it said in the semantic differences manner, also it said in the manner of Quranic readings in the other face to read the term that its meaning changed. The proximity between Quran and Hadith impacted on the directing of Quranic semantic, for that Al- Batliossi used Hadith to interpret some terms. The readings were attributed to its owners, where Al- Batliossi did not. سلك البطليوسي في دراسة الدّلالة القرآنيّة مسالك هي: (الاستشهاد بالقراءات القرآنيّة ، والحديث النّبوي الشّريف، والشّعر، وإيراد الاشتقاقات الصّرفيّة للألفاظ ، وما يمسُّها من دلالة خاصّة بالقرآن الكريم ، والفروق الدّلاليّة لها) ؛ فتوزّعت على مباحث البحث هذا ، وقد تضمّنت ما تركه البطليوسي من شواهد القرآن الكريم، وما أغفله من ذكر بعض معاني الألفاظ . وضحت قدرة البطليوسي في توظيف كلِّ مسلك في الدراسة بما يناسبه من قضايا لغويّة ؛ منها : إيراد الأبنية الصّرفيّة، وتغيُّر المعنى بحسب السِّياق، والمثلّث المتفق المعاني ......... . ظهر مجال توسيع الدّلالة من خلال الدّلالة السِّياقيّة الّتي هي تعدُّد معنى اللفظ الواحد في سياقات مختلفة. الدّلالة الخاصّة مسلك آخر ظهر من خلاله مجال توسيع الدّلالة لورود اللفظ في استعمال خاص بالقرآن الكريم ؛ فدلَّ على معنى جديد بحكم قرينة لفظيّة ، وكذلك يُقال في مسلك الفروق الدّلاليّة ، وفي مسلك القراءات القرآنيّة ؛ إذ بمجيء وجه آخر لقراءة لفظ ما يتغيّر معناه . لقرب عهد القرآن الكريم بالحديث النّبوي الشّريف أثرٌ في توجيه الدّلالة القرآنيّة لذلك استعان البطليوسي بالحديث في تفسير بعض الألفاظ . نسبتُ القراءات القرآنيّة إلى أصحابها حينما لم ينسبها البطليوسي


Article
آراء فان فلوتن في الفتوحات العربية الإسلامية من خلال كتابهِ السيطرة العربية والتشيع والمعتقدات المهدية في ظل خلافة بني أمية (دراسة نقدية)

Authors: أنيس محمد جاسم
Pages: 149-176
Loading...
Loading...
Abstract

The Islamic conquests were centered by the study of many Orientalists, especially the fanatics, who did not study these conquests with a scientific, systematic and objective view. However, their writings were reflected their misunderstanding and bad intention towards Islam. In addition, their writings showed the deception and distorting the facts towards Islam and Muslims. They also were shown what was passing in their minds of hostility and hatred for the achievements of the Muslims. This study focuses on explaining the views of one of these fanatics orientalists who have a grudge against Islamic conquests and the orientalist Van Vloten one of them. who showed this grudge through his book which titled (The Arabic's Control, Shias and the beliefs of Mahdism under the Caliphate of BanuUmayya) and showedhis bad intentions, ideas and his claims about Islamic conquests through this book. The writer tried to reply to these wrong slanders and claims and refute them through the Holy Quran and the historical texts, which are very close to the events that he (Van Vloten) dealt with. In addition, the writer returns to the sources that are used by Van Vloten and claimed that he derived his information from them. This study is prepared by a researcher Muslim to defend an important era of our immortal Islamic history from anyone who tried to give a bad picture or rigging the noble facts for the principles of the Islamic religion. In addition, the study comes against who tries to distort the image of Islam and its believers who sacrificed in their blood and themselves to raise the word of God. لقد كانت الفتوحات الاسلامية محمور دراسة الكثير من المستشرقين ، لا سيما المتعصبين منهم ، الذين لم يدرسوا تلك الفتوحات بنظرة علمية ومنهجية وموضوعية ، وانما عكست كتاباتهم قصر نضرهم ، وسوء قصدهم اتجاه الاسلام والمسلمين ، وبينت ما يدور في عقليتهم من عداء وحقد على ما انجزه المسلون . فجاءت هذهِ الدراسة لتبين آراء احد هؤلاء المستشرقين المتعصبين والمتحاملين على الفتوحات الاسلامية ، وهو المستشرق فان فلوتن من خلال كتابه (السيطرة العربية والتشيع والمعتقدات المهدوية في ظل خلافة بني امية) ، وبيان طروحاته وافكاره ومزاعمه عن الفتوحات الاسلامية من خلال كتابه هذا . وحاولنا الرد على تلك الافتراءات والمزاعم من خلال القرآن الكريم ، والنصوص التاريخية القريبة للاحداث التي تناولها ، وكذلك برجوعنا الى المصادر الى استخدمها فان فلوتن وادعى بانه استقى معلوماته منها . فعُدت هذهِ الدراسة بادرة من باحث مسلم للدفاع عن حقبة مهمة من تاريخنا الاسلامي الخالد من أي دخيل او مزور يسعى لان يزور ويشوه صورة الاسلام وحملة لوائه الذين ضحوا بدمائهم وانفسهم من اجل اعلاء كلمة الله . واقتضت ضرورة البحث بان ينتظم بمقدمة ومبحثين ، تناولتُ في المبحث الاول (إيماءات عن السيرة الذاتية والعلمية لفان فلوتن) ، وخصصتُ المبحث الثاني لـ(آراء ومزاعم فان فلوتن في الفتوحات الاسلامية والرّد عليها) ، واختتمت هذهِ الدراسة بخاتمة بينتُ بها اهم النتائج التي توصلنا اليها .

Keywords


Article
Commercial, Social progress in the Andalusian city of Xàtiva (Shatiba) (92-644H/ 711-1246)
التطور العمراني والاقتصادي والاجتماعي في مدينة شاطبة الأندلسية (92-644هـ/711-1246م)

Loading...
Loading...
Abstract

The study of Islamic cities and their commercial and structural progress gives an impression of the social activities of these cities. It also gives an indication of how these activities came about over the years. This study has resented a problem this is because some of these cities do not have any clear dependable historical data due to their weak management systems in different cities. But for the knowledgeable historian, he has to look into many historical statements from different sources. This is a difficult issue which takes a long time to accomplish. We are ready to answer your queries about these Islamic cities, and we shall search the available information to find the answers for your questions. The problem of historical data differs from one city to another. Some are easier than others. Shatiba (92-644H/ 711-1246) is one of these Islamic cities.

Keywords


Article
Al-Araabia revolution is an integrated sample of the Arab revolution represented by Ahmed Orabi
الثورة العرابية أنموذجٌ متكامل للثورة العربية متمثلة بشخصية احمد عرابي

Loading...
Loading...
Abstract

The most important and revolutionary figures in our Arab nation in the modern era are Ahmed Orabi's personality. Ahmed Orabi's revolution was against the oppressive ruler, against tyranny and against the foreign invasion of the Egyptian economy. The hero, his struggle and his struggle against tyranny and oppression forced such personalities to choose the change and sacrifice for the happiness of this people and to achieve their aspirations, which facilitated such a revolution is the privacy of the heroic Egyptian people who are impatient, ATV all against foreign and against foreign domination, the Egyptian people are the people are invincible nor the patient submission and humiliation.لعل من اهم الشخصيات النضالية والثورية في امتنا العربية في العصر الحديث هي شخصية احمد عرابي, وفطنته وانتمائه الوطني والقومي وانه كان يحب الشعب المصري وتفانى في الدفاع عنه, ووحد صفوف المصريين بالوقوف بالندِّ من مخططات الدول الغربية الاوروبية, فكانت ثورة احمد عرابي ضد الحاكم الظالم وضد الاستبداد وضد الغزو الاجنبي للاقتصاد المصري, ولاشك ان الوعي التاريخي المتمثل بوعي الشعب المصري ونضاله وكفاحه ضد الاستبداد والقهر, دفع مثل هذه الشخصيات الى ان تختار التغيير والتضحية من اجل اسعاد هذا الشعب وتحقيق امانيه, والذي سهل حدوث مثل هذه الثورة هو خصوصية الشعب المصري الذي لا يصبر على ضيم, مما دفع باحمد عرابي القيام بهذه الثورة الجبارة بتكاتف الجميع ضد الاجنبي وضد الهيمنة الخارجية, فالشعب المصري اخطر أنه شعبٌ لا يقهر ولا يصبر على الخنوع والذل.

Keywords


Article

Article
Violation of women's rights in the light of the laws of Mesopotamia
انتهاك حقوق المرأة في ضوء قوانين بلاد الرافدين

Loading...
Loading...
Abstract

The laws of ancient Mesopotamia dealt with the social ethic very much, the vices were deprived of all its manifestations and forms. Therefore, they imposed severe punishment on anyone who violates the system, in the interest of ethics and social behavior. The laws also directly related to the behavior of individuals and social relations and made them harmonious with them. The ancient Mesopotamian have held on to ethics and adherence to public order, customs and traditions at that time. Therefore, the law and the interests of individuals are made only by the establishment of special rules applied at a certain time and on a particular occasion. My creation and the imposition of appropriate punishment by the people of ancient Mesopotamia did not go beyond the force of their criminal legislation, and the fact that prohibited sexual acts and violations constitute a violation of morality, which the people of ancient Mesopotamia have taken care of and are committed to defining and restricting their general behavior as societies Or their own behavior as individuals, and that came from the fact that the ancient Mesopotamian are a great deal of urbanization and citizenship , they are at the same time considered a religious people, since religion itself was a virtuous moral approach, and therefore the intermingling and interdependence between religion and morality and law reflected in the form It is clear that when any moral sin takes place, the religious character will reject it completely and leave it to the law to determine the appropriate punishment for it and to apply it to those who committed it.اهتمت قوانين بلاد الرافدين القديم بالأخلاق الاجتماعية كثيراً فقد حرمت الرذائل بكافة مظاهرها وأشكالها ، ولذلك وضعت أحكاماً شديدة العقاب على كل من يخل بالنظام ، وذلك حرصاً على الاخلاق والسلوك الاجتماعي ، كما اتصلت القوانين اتصالاً مباشراً بتحديد سلوك الأفراد والعلاقات الاجتماعية وجعلتها منسجمة ومتناغمة معها ، ولعدة أسباب قد تمسك القدماء بالأخلاق وتمسكهم بالنظام العام والعادات والتقاليد السائدة في ذلك الوقت ، ولهذا فإن القانون وما يحمله من مصالح للأفراد لا يتم إلا بوضع قواعد خاصة تطبق في وقت معين وفي مناسبة معينة ، كما أن عملية تحديد الخطأ الأخلاقي وفرض العقوبة المناسبة له من قبل سكان بلاد الرافدين القديمة لم يخرج عن اطار قوة التشريع الجنائي لديهم الذي تنطلق منه مباشرة ، وكون الانتهاكات والأفعال الجنسية المحرمة تشكل مساساً بالأخلاق ، التي راعاها سكان بلاد الرافدين القدماء ويولونها اهتماماً بالغاً ويلتزمون بها في تحديد وتقييد سلوكهم العام كمجتمعات أو سلوكهم الخاص كأفراد ، وذلك جاء من كون أولئك القدماء هم على قدر كبير من التحضر والتمدن ، وهم بالوقت نفسه يعدون شعباً متديناً ، إذ أن الدين بذاته كان نهج أخلاقي حميد ، ولهذا كان التمازج والترابط بين الدين والأخلاق والقانون منعكساً بشكل واضح فعند حدوث أي خطيئة أخلاقية يتصدر الطابع الديني ليرفضها بشكل كامل ويترك الأمر للقانون ليحدد الجزاء المناسب لها وتطبيقه على من أقترفها .


Article
افعال المغادرة والذهاب في اللغة الأكدية

Authors: محمد محارب علي
Pages: 239-256
Loading...
Loading...
Abstract

It was really interesting working on this research by shedding light on this on an important aspect of Akkadian which is the semantic aspect of number of situations related to man's language and pronunciation . This resulted in a number of verbs that covered that aspect and was symetvic with the language and thought of the people on the one hand and with the factors of time and place on the other hand . We find a single verb having more than one meaning , showing movement on one occasion and more specifically on leaving and going . This change was temporally and specially linked ; that is , linked to the time and place to which the text belong . these two factors are of great effect on the mind of the person . The study shows the great development to which Akkadian reached at early times . This was clearly shown by the semantic hyrachy of single verb among the real and figurative meanings , which resulted in polysemy of a single utterance . In addition to another important aspect related to verb diversity which expresses a certain state that was shown clearly in this study . The thing that shows how Akkadian use spread on many peoples . These peoples had a distinct impact by changing the phonetic structure of a single utterance , the thing that is reflected on the semantic side or through poly symy of a certain utterance .

Keywords


Article
The Scansion System of Akkadian Poetry
الشعر الأكدي دراسة جديدة في التفعيلات الشعرية

Loading...
Loading...
Abstract

From the third to the first millennia BCE (c.2400-600 BCE), Akkadian literature developed many different literary genres: hymns, lamentations, prayers to various gods, incantations against a range of sources of evil, love-lyrics, wisdom literature (proverbs, fables, riddles), as well as long epics and myths — roughly 550 different compositions in all. Many of these compositions have not yet been studied in an analytical way. In particular, they have not been studied for scansion in the way that Arab poetry has been. Therefore, in this talk we try to study these texts for the systems of scansion in each verse of poetry. Before we do so, it is necessary to appreciate the difference between meter, rhythm and rhyme. The rhythm of language is infinitely varied. All aspects of language contribute to it: loudness, pitch, duration, pause, syntax, repeated elements, length of phrases, frequency of polysyllabic words. However, we cannot treat scansion of each line as encompassing all the phonetic facts, especially for a dead language such as Akkadian. Meter, by contrast, is an ordering of language by means of an extremely limited subset of its characteristics. If we take it to mean the regular ordering of language by syllabic stress, we can recognize passages which belong to Akkadian poetry, through vital the rhythm of its verses. As for rhyme, we see that each poetic verse ends in one or two phonemes, which may be different from one stanza to another. Alternatively, verses sometimes end in same word. We will use these definitions to present an analysis of scansion in Akkadian poetry.كانت اللغة السومرية واللغة الأكدية بفرعيها البابلي والآشوري تتميزان بصفات ومميزات ترقى بها إلى مصاف اللغات العالمية القديمة والحديثة بل وتفوقت عليها بعدة جوانب ، كان من أهم تلك الظواهر هي الأصالة والتطور ، فقد ظهرت الكتابة بحالتها القديمة أي الصورية ومن ثم تطورت إلى الرمزية حتى وصلت إلى مرحلة المقطعية ومن ثم إلى الأبجدية، ولكن تلك اللغة ما انفكت من ملازمتها البلاغة ودقة التعبير والصياغة الدقيقة في جميع مفرداتها اللغوية، حتى وصلت تلك اللغة إلى أوج عظمتها عندما بدأت بتأليف الأساطير والملاحم والقصص والبطولات وتعدت ذلك إلى كتابة الصلوات والتراتيل والمناحات والرسائل الموجهة إلى الآلهة ومخاطبة القوى الغيبية، ببعض التعابير اللغوية الفريدة من نوعها وغيرها كثير، ولا يخفى على الجميع في حالة الإشارة إلى اللغات القديمة بفروعها السومرية والأكدية والبابلية والآشورية ، لذا نكتفي باستخدام لفظة (اللغة الأكدية) للإشارة إلى جميع تلك اللغات مع حفظ خصوصيتها ، ويركز البحث على أهم تلك الظواهر اللغوية الفريدة التي نورد بعضاً منها في أدناه


Article
ترجمة مقالة : اشور خلال عصر اور الثالثة( ) للمؤلف (Piotr Michalowski) جامعة مشيكان ، آن آربور

Loading...
Loading...
Abstract

من دواعي السرور ان اهدي هذا البحث المختصر الى البروفسورة كريستينا لايكوفسكا (Krystyna Lyczkowska) التي هي اول ما عرفتني الى اللغة الاكدية والكتابة المسمارية، وتعقيدات علم الاشوريات (terrors of Assyriology) ان مواضيعها المفضلة هي دائما تنوع الاشوري القديم، ولا استطيع ان اساهم باي شىء في مجال عملها، لذلك اتمنى ان تكون مسرورة بهذه الدراسة التي هي الوحيدة المتعلقة بمجال اختصاصها ولو بشكل هامشي.

Keywords


Article
Devil (ÁLÛ) and Devil (ardat lilî) in the beliefs of Mesopotamia
الشيطان (آلو (ÁLÛوالشيطانة (أردات ليلي lilî ardat) في معتقدات بلاد الرافدين

Loading...
Loading...
Abstract

The research dealt with some of the concepts of belief in the occult beings represented by a pair of devils, one of which is the masculine devil (ÁLÛ), the other is the female devil (lilî ardat). The activities of this husband were highlighted and the harmful effects of their actions on the people of Mesopotamia and how to prevent their evils by the practices and methods of various ways, such as curses and advancement according to the dealings of the clergy of the Sumerians and Akkadian with them .Confirmed religious beliefs in Mesopotamia since its inception on the issue of The need for two poles or two elements in the field of good or evil and this is expressed by the philosophy of life and death of those people. Note that these beliefs have been transferred to other people outside the territory of Mesopotamia because of the primacy of radiation civilization Mesopotamia, which covered the globe with his brilliant light. أعتنقت الجماعات السكانية من الأقوام والشعوب القديمة مبدأ الروحانية، الذي يتضمن مفهومه أن هناك مخلوقات غيبية كثيرة وبمختلف الانواع والاشكال متواجدة في كل الاماكن بعضها خير والآخر شرير، وأن الاعتقاد بتلك المخلوقات كان أحد ركائز الفكر الديني الذي آمن به أنسان الحضارات الرافدينية المبكرة ،أذ أن الدين بحد ذاته هو ظاهرة روحية تحتل فيها خوارق الطبيعة دورا رئيسا ومهما في تفسير ماهية الطقوس والنشاطات المرتبطة بها، وأن معنى العبادة كان ولا يزال معتمدا على تطور مفهوم الاعتقاد بتلك الغيبيات مع وجود تأثير واضح للعوامل الاقتصادية والبيئية بسبب رغبة الانسان بشكل دائمي ومستمر للتطلع نحو التمدن لتغيير مجرى حياته المعيشية وجعلها بافضل صورة. وبما ان المعتقد المتصل بالعواطف والمشاعر والذي يتحول الى أفعال، كان يمثل جوهر الدين البدائي المستمد من الخصائص البشرية كونه يقوم على المواضيع الموجودة فعلا في العالم الطبيعي، فقد تشبث الانسان في بلاد الرافدين فطريا منذ الازل بكائنات هي أرفع مرتبة وأكثر أختلافا منه، لكنها لا تعلو على الكائنات الاولى أي الآلهة، بل هي أدنى منها مرتبة وأقل شأنا، رغم تواصلها مع عالم الآلهة من جهة وعالم البشر من جهة أخرى، كون تلك العوالم هي مجال نشاطها ، فأحدثت لها تواجدا فعالا ومستمرا ،لكن ضمن حدود منزلتها وبما يتناسب مع طبيعة خلقها وأسباب وجودها الذي حددته الآلهة في أغلب الاحيان بحسب الفلسفة الدينية لسكان بلاد الرافدين.


Article
تقييم كفاءة التوزيع المكاني لأبراج شبكات الانترنيت في مدينة الموصل باستخدام الـــــ GIS

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to assess the efficiency of the spatial structure of the towers Internet networks using the GIS, to identify patterns of distribution and service ranges in the northern city of Mosul. The answer came that the spatial distribution of the towers is one of the style aggregate value of 1-6%, especially near the uses of residential, and varying ranges of service provided by companies to the ability of towers each to provide services to over 60% of the area and the size of the city's population, compared towers other companies did not exceeding 14% according to the ranges of towers that disclosed hierarchical levels for the distribution towers Internet networks in the city of Mosul unbalanced spatially therefore inefficient distribution, which is required to reconsider the structure of the spatial distribution of the towers according to the criteria planning and environmental level city of Mosul to ensure the efficiency of the operation and to achieve the organic link between geography and development.يهدف هذا البحث إلى تقويم كفاءة البنية المكانية لأبراج شبكات الأنترنيت باستخدام الـ GIS ، لتحديد أنماط توزيعها ونطاقات خدمتها في مدينة الموصل. وانتهى البحث الى أنّ التوزيع المكاني للأبراج يُعدُّ من النمط المتجمع بقيمة 1-6% وخاصة بالقرب من الاستعمالات السكنية، وتباين نطاقات خدمتها المقدمة بحسب الشركات لقدرة أبراج بعضها على تقديم خدمات بما يزيد عن 60% من مساحة سكان المدينة وحجمها، مقارنة بأبراج شركات أخرى لم تتجاوز14% طبقاً لنطاقات الأبراج التي أفصحت عن مستويات هرمية لتوزيع أبراج شبكات الانترنيت في مدينة الموصل غير المتوازنة مكانياً وبالتالي عدم كفاءة توزيعها، مما يلزم بأعادة النظر في هيكلية التوزيع المكاني لأبراجها طبقاً للمعايير التخطيطية والبيئية على مستوى مدينة الموصل بما يضمن كفاءة الأداء والتشغيل ويحقق الارتباط العضوي بين الجغرافيا والتنمية


Article
التـأثيرات والأمراض المهنية لصناعة الاعلاف لمحافظتي بغداد وكربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The environmental effects of fodder industry and their reflections on workers, it is shown that fodder industry is one of the industries that their effects are low on the environment and its workers; therefore, it is classified within the projects of class (C), i.e. the projects that have low or non negative effects. In spite of that, yet there are several procedures and measures laid by the Ministry of Environment that should be adopted when establishing the factory, as well as the fodder industry is considered as one of the industries that rely on raw material of vegetarian origin except the manufactured nutrient additives, thus the fodder industry is regarded an industry congregating raw materials with no pollutants of great damages left behind, but only these resulted from electric generators and steam boilers. التأثيرات البيئية لصناعة الأعلاف وانعكاساتها على العاملين، فأتضح بأن صناعة الاعلاف من الصناعات التي تقل تأثيراتها على البيئة وعلى العاملين فيها لذلك صنفت ضمن مشاريع الصنف (ج) أي المشاريع التي تقل أو ينعدم فيها التأثيرات السلبية، بالرغم من ذلك إلا أن هناك عدة إجراءات تضعها وزارة البيئة يجب الأخذ بها عند القيام بإنشاء المعمل، فضلاً عن ذلك تعد صناعة الاعلاف من الصناعات التي تعتمد على مواد أولية ذات أصل نباتي باستثناء المكملات الغذائية المصنعة، لذا عدت صناعة الاعلاف صناعة تجميعه لمواد أولية لا تختلف عنها ملوثات ذات أضرار كبيرة فقط الناتجة عن المولدات الكهربائية والمراجل البخارية.

Keywords


Article
Hot and Humid Waves in Basrah station
الموجات الحارة الرطبة في محطة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

This research heat waves wetlands in Basra station, where he embodied the goals of this study is to detect duplicates temporal of these waves and the amount of contrast between the summer months and years of schooling, and to achieve that were approved daily data relative humidity and temperatures as prerequisites for the occurrence waves high relative humidity rate Monthly by 7 degrees or more, along with a greater degree heat or equal to the monthly average with the continuation of this case, the requirement for two consecutive days at a minimum, and the results were presented to indicate the Basra terminal by generating study (1992-2013) for (21) wave came recurrence rate (5) waves for the month (June) and (7) waves for the month (July) and (9) waves for the month (August), and the annual recurrence came fluctuate from one year to another, where the station occurrence saw (4) waves in (2010 ), and (3) waves in each of the years (2000, 2001), and two waves in each of the past (1998, 1999.2006), and only one wave in each of the past (1993, 1996.1997, 2005.2007), while other years there have been no occurrence of waves at this station, it has addressed this research also moist heat wave experienced by the Basra terminal on (5-10) in August than a year (2001) for the purpose of detection systems piezoelectricity responsible for the occurrence of this wave has been analyzing weather maps piezoelectricity levels of (1000, 850,500) millibars of balances (12) GMT and that was Asthsalha from the website (www.vortex.plymouth.edu).تناول هذا البحث الموجات الحارة الرطبة في محطة البصرة، حيث تجسدت أهداف هذه الدراسة في الكشف عن التكرارات الزمانية لهذه الموجات ومقدار تباينها بين أشهر الصيف وسنوات الدراسة، ولتحقيق ذلك تم إعتماد البيانات اليومية للرطوبة النسبية ودرجات الحرارة، حيث أشترط لحدوث الموجات إرتفاع الرطوبة النسبية عن معدلها الشهري بمقدار (7) درجات فأكثر الى جانب درجة حرارة أكبر أو تساوي معدلها الشهري مع شرط إستمرار هذه الحالة ليومين متتاليين كحد أدنى، وقد جاءت النتائج تشير الى تعرض محطة البصرة خلال مدرة الدراسة (1992-2013) لـ(21) موجة جاء تكرارها بواقع (5) موجات لشهر (حزيران) و(7) موجات لشهر (تموز) و(9) موجات لشهر (اب)، أما تكرارها السنوي فقد جاء متذبذبا من سنة الى أخرى، حيث شهدت المحطة حدوث (4) موجات في عام (2010)، و(3) موجات في كل من عامي (2000، 2001)، وموجتين في كل من الأعوام (1998، 1999، 2006)، وموجة واحدة فقط في كل من الأعوام (1993، 1996، 1997، 2005، 2007)، أما السنوات الأخرى فلم تسجل حدوث موجات في هذه المحطة، وقد تناول هذا البحث أيضاً الموجة الحارة الرطبة التي تعرضت لها محطة البصرة بتأريخ (5-10) اب من عام (2001) ولغرض الكشف عن المنظومات الضغطية المسؤولة عن حدوث هذه الموجة فقد تم تحليل خرائط الطقس للمستويات الضغطية (1000، 850، 500) مليبار للرصدة (12) GMT والتي تم إستحصالها من الموقع الإلكتروني (www.vortex.plymouth.edu).

Keywords


Article
Geographical analysis of the characteristics of the rural population in the provinces of the Kurdistan region of Iraq
تحليل جغرافي لخصائص سكان الريف في محافظات إقليم كردستان العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The study falls within the population-environmental studies that address the problem of the characteristics of rural human resources and the possibility of investing them optimally in order to bring about social, economic and demographic changes in the countryside by establishing and activating appropriate development programs with the natural and human geographical indications of the region. Human resources development is demographically and ideologically (intellectually) economically and socially, and must begin with the countryside and its population to reach a comprehensive regional development. The study targeted the population of rural areas in the governorates of Kurdistan Region of Iraq (Erbil, Dohuk, Sulaymaniyah), which is one of the regions that have natural geographical characteristics and human resources can develop human resources and promised an experiment to circulate its results to the rest of the provinces of Iraq. The study relied on the results of the census and numbering carried out in the framework of the general census of population and housing for 2009, being the most accurate data obtained, including population statistics on households, housing and establishments. The Central Bureau of Statistics estimates for 2016 were also adopted as the latest available estimates. International organizations, notably United Nations organizations and others. The results of the study are many of the results, including the population of the study area, including the economic situation, the most prominent of which is that the basis and premise of regional development is the development of rural human resources. The governorates of the region have a geographical base that enables them to improve their rural areas. , A weakness in the management, organization and organization of human resources. As well as proposals for solutions that will bring about changes for the population and the region in line with the hypotheses of the study. The most important of these is the need to develop rural human resources through re-management, organization and preparation for development and change. The strategy must be comprehensive and integrated in order to link demographic phenomena to each other. The study included many maps, tables and diagrams illustrating the rural demographic situation. تندرج الدراسة ضمن الدراسات السكانية – البيئية التي تعالج مشكلة خصائص الموارد البشرية الريفية وإمكانية استثمارها بالشكل الأمثل لإحداث تغييرات اجتماعية واقتصادية وسكانية في الريف عن طريق إقامة وتفعيل برامج تنموية مناسبة مع المعطيات الجغرافية الطبيعية والبشرية للمنطقة مستندين على القاعدة العلمية الاقتصادية أن تغيير وتطوير الإقليم الجغرافي يعتمد على تنمية الموارد البشرية ديموغرافياً وآيديولوجياً (فكرياً) واقتصادياً واجتماعياً، ولا بد أن تبدأ بالريف وسكانه للوصول إلى تنمية إقليمية شاملة. استهدفت الدراسة سكان المناطق الريفية في محافظات إقليم كردستان العراق (أربيل، دهوك، السليمانية) إذ تعد من المناطق التي تتمتع بخصائص جغرافية طبيعية وبشرية بالإمكان تنمية الموارد البشرية فيها وعدها تجربة لتعميم نتائجها على باقي محافظات العراق. اعتمدت الدراسة على نتائج الحصر والترقيم المنجزة في إطار التعداد العام للسكان والمساكن لسنة 2009 كونه أدق البيانات المستحصلة والمتضمنة إحصاءات سكانية عن الأسر والمساكن والمنشآت، وأيضاً اعتمدت تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الخاصة بسنة 2016 كآخر تقديرات متوفرة، كما تضمنت الدراسة بيانات سكانية منتقات من تقارير منظمات حكومية ودولية أبرزها منظمات الأمم المتحدة وغيرها. خرجت الدراسة بالعديد من النتائج منها ما يخص سكان منطقة الدراسة ومنها ما يخص الوضع الاقتصادي، من أبرزها (أن أساس ومنطلق التنمية الإقليمية هو تنمية الموارد البشرية الريفية، تمتلك محافظات الإقليم قاعدة جغرافية تمكن من النهوض بريفها، هناك خلل في حجم والتوزيع والتركيب النوعي لسكان الريف، وجود ضعف في إدارة وتهيئة وتنظيم الموارد البشرية). فضلاً عن مقترحات حلول من شأنها إحداث تغييرات للسكان والمنطقة تتوافق مع فرضيات الدراسة، من أبرزها (ضرورة تنمية الموارد البشرية الريفية من خلال إعادة إدارتها وتنظيمها وتهيئتها لتحقيق التنمية وإحداث التغيير، إن بناء الاستراتيجية لا بد أن يكون شاملاً ومتكاملاً لإرتباط الظواهر الديموغرافية مع بعضها). ضمت الدراسة العديد من الخرائط والجداول والأشكال البيانية التي وضحت الوضع الديموغرافي الريفي

Keywords


Article
Impact of the Water Bodies (Lake of Habbaniyah and Lake of Tharthar) on the Levels of the Euphrates River
أثر المسطحات المائية (بحيرة الحبانية وبحيرة الثرثار) على مناسيب نهر الفرات

Loading...
Loading...
Abstract

This thesis aims to show the role of the water bodies of the Euphrates River levels in Anbar province by studying the characteristics of the Euphrates River water drainage and focusing on the problem of temporal and spatial change of river levels starting from a Haditha station through Ramadi and Nazim Al-Warar to Habbaniyah Lake and Nazim Al Zaban ending with Al Therthar lake. Moreover, the study of this subject was taken in depth after using scientific data, field studies and conducting explorations through images, maps, graphs and tables to reach satisfactory results. Therefore, the first chapter deals with the natural characteristics of the study area. The second chapter related with the concept of hydraulics of the Euphrates River and chapter three is about assessing the quality of water of the Euphrates River. And the final chapter focuses on the study of the geomorphological aspects of the Euphrates River.يهدف هذا البحث الى بيان دور المسطحات المائية لمناسيب نهر الفرات في محافظة الانبار وذلك من خلال دراسة خصائص التصاريف المائية لنهر الفرات والتركيز على مشكلة التغير الزماني والمكاني لمناسيب النهر ابتداء من محطة حديثة مرورا بسدة الرمادي وناظم الورار وصولا الى بحيرة الحبانية وناظم الذبان انتهاء ببحيرة الثرثار. إذ تم التعمق في دراسة هذا الموضوع بعد الاستعانة ببيانات علمية ودراسات ميدانية واجراء استكشافات من خلال الصور والخرائط والاشكال البيانية والجداول للوصول الى نتائج عملية مرضية.

Keywords


Article
Studying topography effects in remotely sensed data on the accuracy of GPS reading
دراسة تأثيرات التضاريس في بيانات الاستشعار عن بعد على دقة قراءة نظام تحديد المواقع العالمي

Loading...
Loading...
Abstract

Pine forest identification and discrimination for mapping purpose in the GPS device is one of the best tools recently used in determining the coordinates and elevation for any spot on the Earth's surface. The cheap cost and ease offered by the GPS devices made them widely used these days for the purposes of navigation , mobility , locating specific points and the preparation of maps . Data from a Coarse Acquisition Global Positing System (GPS) map-grade receiver were evaluated to assess the accuracy of field point. Many studies have focused on the accuracy of GPS units under ideal data collection conditions. Ideal field data conditions are often less than Ideal because of mountainous topography, heavy forest cover, or other obstructions which block satellite signals from the receiver. The terrains are of the fixed factors affecting the coordinate calculations , but we can still using time for enhancing coordinate registration. We examined GPS accuracy in a certain procedure to employ the use of the time factor for minimizing the impact of an error due to dilution of accuracy (DOP) as little as possible, taking in consideration the elevations of the surrounding terrains around the study point . This method reduces the error rate to a minimum on both horizontal and vertical distances by utilizing the appropriate time frame which may offers better geometrical alignment angles of the satellites with the GPS handheld device. يُعدّ جهاز تحديد المواقع من أفضل الوسائل المستخدمة حديثاً في تحديد إحداثيات وارتفاع منسوب أي بقعة على سطح الأرض نظراً لرخص الكلفة والسهولة التي يتيحها، لذلك باتت أجهزة تحديد المواقع تستخدم بشكل واسع جداً في هذه الأيام لأغراض الملاحة والتنقل وتحديد مواقع نقاط محددة ومن اجل إعداد الخرائط بشكل أساسي. وأجهزة تحديد المواقع من الوسائل ذات الخصائص المهمة في إعداد الخرائط؛ لأنها توفر بيانات دقيقة عن المواقع بكلفة تكاد تكون معدومة قياساً إلى المسوحات الأرضية التقليدية، وتعتمد دقة النتيجة على مقدار حساسية الجهاز المستخدم والأسلوب المستخدم في عملية تسجيل الموقع . يهدف البحث إلى بيان مدى الأثر الذي تضفيه الارتفاعات التضاريسية بكافة مكوناتها، بوصفها من العوامل الثابتة التي لايمكن تغييرها في الموقع في دقة تسجيل وقياس الإشارة الواردة من القمر إلى جهاز استقبال الإشارة اليدوي أو GPS عند تحديد مواقع المعالم المختلفة كالنقاط والخطوط والمساحات خلال عمليات المسح لإنتاج الخرائط. في هذا البحث تمكنا من ابتكار طريقة لتوظيف استخدام عامل الزمن لتقليل أثر الخطأ الناتج عن تخفيف الدقة ((DOP لأقل ما يمكن بأسلوب معين على اعتبار أن التضاريس الأرضية تُعدُّ من العوامل المؤثرة الثابتة التي لايمكن تغييرها، ويكمن الحل في احتساب أفضل توقيت زمني ملائم أكثر من غيره يوفر أفضل اصطفاف هندسي للأقمار مع مراعاة زاوية احتجاب الموقع الأرضي بسبب التضاريس المرتفعة، إذ يمكن أن يقلل هذا الأسلوب من نسبة الخطأ إلى الحدود الدنيا.


Article
Spatial variation of municipal solid waste distribution in Iraq
التباين المكاني لتوزيع المخلفات البلدية الصلبة في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of environmental pollution has varied and multiplied because it has been associated with human life since its inception. The most important problems faced by urban communities due to the serious environmental, social and health problems, so this research came to highlight this problem. Social The study examined the large diversity of municipal waste, such as domestic, industrial, agricultural, construction and hazardous waste. The research dealt with the environmental effects of municipal solid waste, especially air pollution, soil and visual pollution as well as its health effects. The research showed that there is a positive relationship between the population and the quantity of solid waste. The volume of solid waste increased to 32,201 million tons per day, as well as its relationship with other factors such as standard of living, wage level, labor force and average number of households. The research did not neglect the role of social factors in the development and aggravation of this problem, Social urbanization and seasonal variation, poor urban planning and lack of environmental awareness among the population, as well as factors related to the lack of performance of some municipal institutions in Iraq. The research concluded with a set of recommendations that could contribute to reducing the environmental difficulties and impacts of solid waste.لقد تنوعت وتعددت مشاكل التلوث البيئي ومن بينها مشكلة المخلفات الصلبة التي عدت واحدة من اهم الموضوعات فأصبحت عملية جمع المخلفات الصلبة ونقلها ومعالجتها من اهم المشاكل التي تعاني منها المجتمعات الحضرية لما تسببه من مشاكل بيئية واجتماعية وصحية خطيرة، لذا جاءت هذا البحث ليسلط الضوء على هذه المشكلة. وقد بين البحث التنوع الكبير في المخلفات البلدية ومنها المنزلية والصناعية والزراعية والتشييد والمخلفات الخطرة، وقد تطرق البحث إلى الأثار البيئية للمخلفات البلدية الصلبة ولاسيما تلوث الهواء والتربة والتلوث البصري فضلا عن أثارها الصحية ، وقد بين البحث العلاقة الطردية بين عدد السكان وكمية المخلفات الصلبة فكلما زاد عدد السكان ازدادت كمية المخلفات الصلبة إذ بلغت 32،201 مليون طناً يوميا، فضلا عن علاقتها بعوامل أخرى منها المستوى المعيشي ومستوى الأجور وقوة العمل ومتوسط عدد الأسر ، ولم يغفل البحث تأثير العوامل الاجتماعية في تطور هذه المشكلة وتفاقمها ومنها العادات والتقاليد الاجتماعية للسكان والتوسع الحضري والتباين الفصلي ، وسوء التخطيط العمراني وقلة الوعي البيئي بين السكان ، فضلاً عن العوامل التي تتعلق بالقصور في أداء بعض المؤسسات البلدية في العراق ‘وقد اختتم البحث بمجموعة من التوصيات يمكن أن تسهم في التقليل من الصعوبات والأثار البيئية للمخلفات الصلبة


Article
عناصر الاستدامة في مدن أعالي الفرات القديمة حالة الدراسة مدينة هيت

Loading...
Loading...
Abstract

لا شك أن تحليل عناصر الاستدامة في المدن العربية القديمة من بين الجوانب المهمة التي يهدف لها المتخصصون في التخطيط الحضري وجغرافية المدن لما لها من أهمية في استنباط هذه العناصر وإمكانية استخدامها بصيغ عمرانية حديثة ، ويما يمكن من إعادة النظر في توزيع استعمالات الأرض وتحقيق مردود اقتصادي سواء من خلال اختصار وحدة المساحة وتحقيق انسيابية حركة كفوءة أو من خلال استخدم مواد البناء المحلية والاعتماد على المعالجات المعمارية التي أسهمت في تقليل تكاليف البناء من جهة ومن جهة أخرى أسهمت في تقليل الحاجة إلى وسائل التكييف داخل الأبنية والحد من الآثار البيئية . لذلك جاء هذا البحث كمحاولة من الباحثان لاستنباط أهم عناصر الاستدامة التي استخدمت في مدينة هيت القديمة سواء في مجال مساحة الاستعمالات أو توزيعها وعلاقتها بسهولة الوصول أو ما يرتبط بالبنية المعمارية وتوصل الباحثان إلى جملة من الاستنتاجات أهمها الاستغلال الأمثل للأرض الذي سهل عملية التنقل وقلل تكاليف الوصول كما أن النسيج المعماري المتراص عكس اثار ايجابية على البيئة ، كم أن استخدام مواد البناء المحلية لاسيما مادة الطين قلل من تكاليف البناء وقلل الحاجة الى استخدام وسائل التكييف . ومن أهم التوصيات التي جاء بها البحث التوجه نحو انتاج مواد بناء بالاعتماد على الخامات المحلية واعتماد سياسات حضرية من شأنها رفع الكثافة السكنية .

Keywords


Article
Historical stages of the Koeppen climate classification and trying to modify it.
المراحل التاريخية لتصنيف كوبن المناخي ومحاوله تعديله

Loading...
Loading...
Abstract

The Koeppen Climate Classification is one of the classifications that has facilitated the understanding of the geographical distribution of climatic regions around the world. It is based on very simple mathematical equations, as well as on the two most important climatic elements (temperature and rain) measured in all climate stations around the world. Despite the importance of this classification, but the most important problem is the collection of several climatic stations within one climatic region, although there are significant differences in (temperature and rain) between these stations, so This research try to find a solution to this problem by presenting a climate classification complements the Koeppen climate classification in the form of a diagram based on annual and general averages for both temperature and rainfall. The climate classification included (4) major climatic varieties and (5) transitional climates, Total (9) Climatic varieties. This classification provides many advantages, including the classification of the limited areas of the region, and classifies the main climates such as the desert climate (Koeppen classification) to different climatic varieties, so that it determines the best sections of the desert climate, and it is characterized as continuity, in the sense that the classification can be applied several times down To determine the best climatic varieties. يعد تصنيف كوبن للمناخ واحدا من التصانيف التي سهلت عملية فهم التوزيع الجغرافي للأقاليم المناخية حول العالم، فهو يعتمد على معادلات رياضية بسيطة جداً، فضلا عن اعتماده على ابرز عنصرين مناخيين هما (درجات الحرارة والامطار) التي تقاس في جميع المحطات المناخية حول العالم. وعلى الرغم من اهمية هذا التصنيف، الا ان ابرز مشكلة فيه هو جمعه عدة محطات مناخية ضمن اقليم مناخي واحد، علما انه توجد تباينات مهمة في (درجات الحرارة والامطار) بين هذه المحطات، لذلك حاول هذا البحث ايجاد حل لهذه المشكلة من خلال تصنيف مناخي جديد مكمل لتصنيف كوبن المناخي على شكل مخطط يعتمد على المعدلات السنوية والعامة لكل من درجات الحرارة وكميات الامطار، وقد ضم التصنيف المناخي (4) اصناف مناخية رئيسية و(5) مناخات انتقالية، ليكون المجموع (9) اصناف مناخية. ويقدم هذا التصنيف ميزات عديدة منها تصنيف الاقاليم المحدودة المساحة، كما انه يصنف المناخات الرئيسة كالمناخ الصحراوي (تصنيف كوبن) الى اصناف مناخية متعددة، بحيث انه يحدد افضل اقسام المناخ الصحراوي، كما انه يتصف بصفة الاستمرارية، بمعنى ان يمكن اعادة تطبيق التصنيف عدة مرات وصولا الى تحديد افضل الاصناف المناخية.

Keywords


Article
دور مجالس الاباء في النهوض بواقع التعليم

Authors: انس ناجي حسين
Pages: 485-504
Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
Globalization and its impact on the system of Arab science and Technology
العولمة وأثرها في منظومة العلم والتكنولوجيا العربية

Loading...
Loading...
Abstract

Research aim : to identify globalization and its impact on the system of science and technology. Chapter II: the research has touched search to find out ... First, the concept of globalization and their definitions. Second: globalization and scientific and technological revolution. Third: The system of science and technology in the Arab economies. Chapter III: in this chapter ... First: science and technology policy and the Arab face of globalization. Secondly: the system of science and technology. Third: The system of science and technology and the international transition to the science and technology and it includes: A. Universities and professional manpower. B. Consulting and contracting. Fourth: The research and development includes: A. International and regional cooperation in research and development. B. Technology and the dynamics of economic growth. C. Encourage links accredited institutions and moral consulting and engineering communities. Fifth: Engineering ... and represents: A. Construction. B. Agriculture. Sixth: science policy and political culture. We conclude from the impact of globalization phenomena of all the joints of life whether we like it or not, there are opinions prevalent says: 1. It is the basic foundation of science and modern technology. 2. Reconsider our policies in science and technology. 3. Openness to the creations of the university community in the areas of science and technology. 4. Attempt to gain scientific and technological capacity within the system of science and technology and occupies an important place in the economic and political relations with the Arab flag outside the overall development process. أستهدف البحث التعرف على العولمة وأثرها في منظومة العلم والتكنولوجيا ، وقد تطرق البحث إلى معرفة، مفهوم العولمة وتعريفاتها وكذلك العولمة والثورة العلمية كما تضمن التكنولوجية منظومة العلم والتكنولوجيا في الاقتصاديات العربية وقد تناول البحث كذلك سياسة العلم والتكنولوجيا العربية ومواجهة العولمة ومنظومة العلوم والتقانة وكذلك منظومة العلوم والتقانة والانتقال الدولي للعلوم والتقانة ويشمل : أ‌. الجامعات والقوة البشرية المهنية . ب‌. الاستشارات والتعاقد . ج- التعاون الدولي والإقليمي في البحث والتطوير . د‌- التقانة ودينامية النمو الاقتصادي . ه- تشجيع الارتباطات المعتمدة خلقياً والمؤسسات الاستشارية والهندسية المحلية . ل‌- وهندسة الإنشاءات . و – وهندسة الزراعة . نستخلص من أثر العولمة أنها ظاهرة في كل مفاصل الحياة شئنا أم أبينا فهناك أراء سائدة تقول : 1. أنها الركيزة الأساسية للعلم والتكنولوجية الحديثة . 2. إعادة النظر في سياساتنا العلمية والتكنولوجية . 3. الانفتاح على إبداعات المجتمع الجامعي في مجالات العلم والتكنولوجيا . 4. محاولة اكتساب القدرات العلمية والتكنولوجية ضمن منظومة العلم والتكنولوجيا وان تحتل مكانة مهمة في العلاقات الاقتصادية والسياسية العربية مع العلم الخارجي بعملية التنمية الشاملة .

Keywords


Article
دور السنن الإلهية في وعي الإنسان وتكامله الفكري

Loading...
Loading...
Abstract

The holy Quran is considered the first book in history that indicates to the human society that there is rules and laws role the human movement who is apart of the society, and has a great relationship with his fate (happiness or misery). So that he should recognize and understand them, in order to be an active man and to control this laws otherwise they will control him unconsciously . This study is of three subjects of research : - The first subject of research: the philosophy of divine laws. - The Second subject of research Man and his role in the process of change. - The third subject of research: Characteristics of the divine laws and their shapes. يُعد القرآن الكريم أول كتاب في التاريخ نبّه المجتمع البشري، أنّ هناك سنن وقوانين تتحكم بحركة الإنسان بما هو جزء من مجتمع، ولها علاقة كبيرة بمصيره - سعادة أو شقاء - لذا يتوجب عليه أن يتعرّف عليها ويعيها، من أجل أن يكون إنساناً فاعلاً، ومن أجل أن يتحكم في هذه السنن، وإلا تحكّمت هي فيه وهو مغمض العينين . تتألف الدراسة من ثلاثة مباحث : المبحث الأول: فلسفة السنن الإلهية . المبحث الثاني: الإنسان ودوره في عملية التغيير . المبحث الثالث: خصائص السنن الإلهية وأشكالها.

Keywords


Article
Sufism And Romantic Movement
التصوّف والحركة الرومانسية

Authors: Ali Falih Ali علي فالح علي
Pages: 539-556
Loading...
Loading...
Abstract

The research is devoted to the production of a general comparative approach in studying the similarities and differences between Sufism on the one hand and the Romantic movement on the other. The research sections are as follows: __ Introduction: The clarification of the general plan of the research, and its philosophical and intellectual dimensions. --- Definition of the two directions: This section was devoted to revealing the historical and intellectual regression of both Sufism and Romantic movement. --- Human as a center: This section is targeted at a single top priority (single living person) which is common to the two positions, and the fundamental differences between them in the way they are addressed. --- Mind ... Common Enemy: This section highlights the joint response of the two positions in the antagonism of the mind, as well as on the differences between them in formulating the specific position of each position. --- Conclusion: The conclusion is based on the inferences researched in this study. تكرس البحث لإنتاج منهج مقارن عام في دراسة أوجه التشابه والاختلاف بين التصوف من جهة، والحركة الرومانسية من جهة أخرى، وقد جاءت فقرات البحث كالآتي: المقدمة: التي جاء بها إيضاح المخطط العام للبحث، والأبعاد الفلسفية والفكرية له. التعريف بالاتجاهين: اختصت هذه الفقرة بكشف الانحدار التاريخي والفكري لكل من التصوف والحركة الرومانسية. الإنسان بوصفه مركزا: استهدفت هذه الفقرة موضوعة صدارة مفردة (الإنسان الحي المفرد) المشتركة بين الموقفين، والاختلافات الجوهرية بينهما في طريقة تناولها. العقل ... العدو المشترك: ألقت الضوء هذه الفقرة على التصدي المشترك للموقفين في مناوئة العقل، وكذلك على التباينات فيما بينهما في صياغة الموقف الخصوصي لكل موقف. الخاتمة: تمخضت الخاتمة عن الاستنتاجات البحثية التي أفضت بها هذه الدراسة.

Table of content: volume: issue:124