Table of content

kirkuk university journal for scientific studies

مجلة جامعة كركوك - الدراسات العلمية

ISSN: 19920849 / 26166801
Publisher: Kirkuk University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Kirkuk University Journal-Scientific Studies (KUJSS) is an official publication of the Faculty of Science at the University of Kirkuk. It was originally published in 2006 with two issues per year. Currently the journal is published every quarter (4 issues a year) since 2013. KUJSS publishes original papers, technical and research papers, in different disciplines (Astronomy, Pure and Applied Physics, Computer Science & Engineering, Information Technology, Electronics & Communication, Electrical & Electronics Engineering, Mathematical Sciences, Science of Chemistry, Bio-Science Technologies, Earth Sciences, Geo-physics, and Remote Sensing). English and Arabic are the language used. All manuscript submissions must be made through the journal's online manuscript system at online submissions.
The visions, goals, and the mechanisms of our Journal is to publish scientific research sober in the areas of Applied and Pure Sciences and scientific research, scientific interest large to contribute to the development of various disciplines, which provides significant support to researchers in all scientific facilities to continue to support the development plans in Iraq.
Submitted papers will be reviewed by Technical Committees of the Journal. All submitted articles should report original, previously unpublished research results, experimental or theoretical, and will be peer-reviewed. Articles submitted to the journal should meet these criteria and must not be under consideration for publication elsewhere. Manuscripts should follow the style of the journal and are subject to both review and editing.

date of firist issue 2006
no.issue per year(4)
no.of issue published between 2006-2012 (12)issue



Loading...
Contact info

E-mail: kujss@uokirkuk.edu.iq
site: www.uokiruk.edu.iq/kujss

Table of content: 2018 volume:13 issue:1

Article
Detection of Some Fatty Acids and Phenolic Compounds in the Seeds of Plant in Coriander (Coriandrum Sativum L.) Seeds Cultivated in Iraq
االتحري عن بعض الاحماض الدهنية والمركبات الفينولية في بذور نبات الكزبرة المزروعة في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Coriander sativum (Linn) is an important medicinal plant belonging to the family of Apiaceae. It is a well-recognized plant in the traditional medicine and used by people in treatment of gastrointestinal problems and rheumatism. In the present investigation, after phytochemical screening of the seeds of coriander results revealed the presence of four fatty acid compounds (Lauric, Palmatic, Stearic and Linoleic acids) in the Pet-ether extract, while two fatty acids (Palmatic and Stearic acids) were found in the Chloroform extract. Phenolic compounds and their fractions Quercetin and Benzoic extract were also identified in the Ethyl acetate . Also, Quercetin was identified in the extracts of (F2) and (F3), Moreover, IMS extract was contained of high concentration of Gallic acid while Quercetin were identified the fractions (F4, F5 and F6) of IMS extract. Other phenolic compounds were presented as low concentrations in other extracts. يعد نبات الكزبرة نباتاً طبياً مهماً يعود إلى العائلة الخيمية ومعروف استعماله في الوسط التجاري والشعبي وفي علاج مشكلات الجهاز الهضمي والروماتيزم.دراستنا الحالية حققت بعد الكشف عن احتواء بذور نبات الكزبرة على أربع أحماض دهنية وهي اللوريك والستيارك واللينولك والبالمتيك ، اذ وجد حامض(اللوريك، الستيارك، واللينولك) في مستخلص الأثير البترولي بينما وجد حامض(البالمتك والستيارك) في مستخلص الكلوروفورم. كذلك شخصت المركبات الفينولية مستخلص خلات الاثيل وأجزاءه، وأعلى تركيز كان للكورسيتين وحامض البنزويك في مستخلص خلات الاثيل ، كذلك الكورسيتين تم تشخيصه في المستخلصات (F2) والـ (F3). وان مستخلص الـ IMS احتوى على تركيز عالي من بارا هيدروكسي حامض البنزويك بين المركبات الفينولية المشخصة للنبات، فيما احتوى مستخلص الـ IMS واجزائه(F4 ، F5 ، والـ F6) على مستخلص الهيدروكينون بينما المركبات الفينولية الأخرى وجدت بتراكيز قليلة في المستخلصات الأخرى. في حين وجد حامض الكاليك في كلا المستخلصين واجزائهما وبتراكيز مختلفة وزمن احتجاز متقارب جدا.


Article
Effect of Annealing Temperature on Structural and Optical Properties of CdO Thin Films Prepared by pulsed laser deposited (PLD) technique
تاثير درجة حرارة التلدين على الخصائص التركيبية والبصرية لاغشية CdO الرقيقة المحضرة بتقنية الترسيب بالليزر النبضي

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper Cadmium oxide (CdO) thin films has attracted interest due to its potential applications in optoelectronics devices. thin films were grown on glass substrates by the pulsed laser deposition (PLD) technique at room temperature and different annealing temperatures Ta=(573,673 and 773) K. The structural studies (XRD) measurements for CdO thin film is polycrystalline with cubic structure and it is evident that the film is highly oriented in the (111) direction. Atomic force microscopy (AFM) was used to examine CdO surfaces, After annealing the films become more homogeneity and notice to increment the root mean square, surface roughness and average grain size. The optical properties of CdO thin films are studied as a function to wavelength in region (375 - 1100) nm. The optical transmittance of the prepared CdO films notice that the transmittance pattern of all deposited thin films increases with increasing the annealing temperature (Ta). The direct energy gap for CdO films was decreases with increasing of annealing temperature for all samples due to the growth of the crystallites .The optical constants such as refractive index, extinction coefficient and dielectric constant were also calculated.في هذا البحث الأغشية الرقيقة من أوكسيد الكادميوم (CdO) جذبت كثير من الاهتمامات نظراً لتطبيقاتها في الأجهزة الإلكترونية والضوئية, وقد رسبت الاغشية الرقيقة على الزجاج بتقنية الليزر النبضي (PLD) في درجة حرارة الغرفة وبدرجات حرارة تلدين مختلفة (573, 673 و773) كلفن. تم دراسة الخواص التركيبية باستخدام حيود الاشعة السينية (XRD) لمسحوق واغشية اوكسيد الكادميوم واظهرت بانها متعددة التبلور بتركيب مكعبي وباتجاهية (111). كذلك تم استخدام مجهر القوة الذرية لفحص التركيب السطحي لأغشية CdO بعد التلدين تبين بانها تصبح اكثر تجانساً , ولوحظ ايضاً هنالك زيادة في متوسط الجذر التربيعي وخشونة السطح ومعدل الحجم الحبيبي. تم دراسة الخصائص البصرية لأغشية CdO النقية كدالة للطول الموجي الذي يتراوح من (375-1100) نانوميتر, حيث تم ملاحظة النفاذية لاغشية اوكسيد الكادميوم بانها تزداد مع زيادة حرارة التلدين, وتم ملاحظة فجوة الطاقة البصرية المباشرة لجميع العينات المحضرة تقل بزيادة درجة حرارة التلدين ويرجع سبب ذلك الى النمو البلوري, واضافة الى ذلك تم احتساب جميع الثوابت البصرية منها معامل الانكسار ومعامل التوهين وثابت العزل الكهربائي.


Article
The effect of Marigold flower extracts on growth of Leishmania.
Leishmania على نمو اللشمانيا Marigold تأثير مستخلص أزهار

Loading...
Loading...
Abstract

This study searched in the inhibiting potency of different concentrations (12.5, 25, 50 and 100 µg/mL) of both aqueous and methanol extracts of marigold plant flower Calendula officinalis against the promastigote of Leismania major, L. donovani and L. mexicana. Both flower extracts approved inhibiting potency against the growth of promastigotes of Leishmania major with rates 51% and 62%, respectively but showed only a slight effect on L. donovani and L. mexicana. It is concluded that the aqueous and methanolic marigold extracts have selective inhibiting potency of Leishmania major.بحثت هذه الدراسة في فعالية تثبيط تراكيز مختلفة (12.5 و 25 و 50 و 100 ميكروغرام / مل) كل من المستخلصات المائية والميثانول من نبات أزهــــــــــــــــــــــــار Marigold Calendula officinalis ضد الطور امامي السوط لـ Leismania major, L. donovani and L. mexicana. أظهرت النتائج ان المستخلص المائي والكحولي عند التركيز 50مايكروغرام ثبط نمو اللشمانيا الجلدية بنسبة 51% و 62% على التوالي ولكن أظهرت تأثير طفيف ضد اللشمانيا الحشوية واللشمانيا المكسيكية. ويستنتج من ذلك أن المستخلصات المائية والمثانولية لها قدرة تثبيط ضد اللشمانيا الجلدية.


Article
Evaluation of serum concentration Interleukins in Patients with Myocardial Infarction by ELISA Technique.
تقييم مستوى التركيز المصلي للانترلوكينات باستخدام تقنية ELISA في المرضى الذين يعانون من احتشاء عضلة القلب

Loading...
Loading...
Abstract

To evaluate the serum concentrations of proinflammatory cytokines interleukin (IL-1, IL-6, IL-8, IL-18), tumour necrosis factor α (TNF-α), C-reactive protein (CRP), and anti-inflammatory cytokine interleukin 10 (IL-10) regulatory in patients with AMI, and to assess the correlation between anti-inflammatory and pro-inflammatory cytokines in AMI. Thirty patients (13 women and 17 men) with (AMI) enrolled in this study and 30 as control group (10 women and 20 men). There aged varied between 40-60 years old. In this study were measured serum levels of proinflammatory cytokines interleukin (IL-6, IL-1, IL-18, and IL-8), TNF-α, and anti-inflammatory cytokine interleukin 10 (IL-10) in both patient and in control groups by using ELISA technique. Serum levels of interleukine-6, IL-1α, IL-8, and IL-18, CRP, and TNF-α were significantly higher whereas serum IL-10 L level in AMI patients in compares with control group. This study shows a significantly increase in IL-1, IL-18,IL-6,andIL-18 and decrease in IL-10 in the circulation of AMI. في هذه الدراسة قمنا بتقييم التركيز لسيتوكينات الموالية للالتهابات انترلوكين (IL-1، IL-6، IL-8، IL-18)، عامل نخر الورم α (TNF-α)، بروتين سي التفاعلي (CRP)، و المضادة للالتهابات انترلوكين 10 في الاشخاص المصابين باحتشاء عضلة القلب الحاد وباستخدام تقنية الاليزا، وتقييم العلاقة بين السيتوكينات المضادة للالتهابات والموالية للالتهابات في احتشاء عضلة القلب الحاد في ثلاثون مريضا (13 امرأة و 17 رجلا) باحتشاء عضلة القلب الحاد (المجموعة الأولى) المسجلين في هذه الدراسة و 30 (10 امرأة و 20 رجلا) كمجموعة تحكم (المجموعة الثانية) الذين تتراوح أعمارهم بين 40-60 سنة. اظهرت النتائج بان مستويات انترلوكين 6، كان IL-1α، IL-8، و IL-18، CRP، وTNF-α أعلى بكثير في احتشاء عضلة القلب الحاد مقارنة بمجموعة التحكم. بينما كان هناك انخفاض ملحوظ في المستو المصل IL-10 L مستوى في المجموعة الأولى مقارنة بمجموعة التحكم. هذه الدراسة تظهر زيادة كبيرة في IL-1، IL-18، IL-6، IL-18 وانخفاض IL -10 مصل المرضى الذين يعانون من احتشاء عضلة القلب الحاد .


Article
Prediction of Uniaxial Compressive Strength and Modulus of Elasticity for Some Sedimentary Rocks in Kurdistan Region- Iraq using Schmidt Hammer.
تقدير قوة الانضغاط أحادية المحور ومعامل المرونة لبعض الصخور الرسوبية في اقليم كوردستان العراق باستخدام مطرقة شميدت.

Loading...
Loading...
Abstract

Uniaxial compressive strength (UCS) and Modulus of Elasticity or Young’s Modulus (E) used in most of engineering projects in rock mechanics, are the most important mechanical parameters of rocks. The calculation of these parameters needs most cost, time and effort. There are indirect methods to estimate the (UCS) and (E) such as Schmidt Hammer, also known as a rebound number (RL), this indirect method is easily and quickly applicable in laboratory and in field and it is considered as a non-destructive method for evaluation of surface hardness. The aim of this paper is to establish a correlation between UCS, E and Schmidt Hammer rebound value and it has been carried out on forty-nine specimens of different sedimentary rock types that belong to three different formations in Kurdistan Region, Iraq (Pila Spi Formation, Fatha Formation “Lower Fars Formation” and Tanjero Formation) with ages (Middle-Late Eocene, Middle Miocene and Campaman-Maastrichtian) respectively. The samples were prepared as cuboids of size 5x5x10 cm. A new correlation with high accuracy level for prediction of (UCS) and (E) from Schmidt hammer of some sedimentary rocks is proposed for the first time in Kurdistan Region-Iraq.قوة الانضغاط أحادية المحور ومعامل المرونة أو معامل يونك المستخدمة في ميكانيكا الصخور في معظم المشاريع الهندسية هما الأكثر أهمية من بين الخواص الميكانيكية للصخور. حساب هاتين الدالتين يتطلب الكثير من المال والوقت والجهد. هناك طرق غير مباشرة لتقدير وحساب (UCS) و(E) مثل مطرقة شميدت والمعروفة أيضا باسم عدد الارتداد (N)، هذه الطريقة غير مباشرة هي سهلة وسريعة التطبيق سواء في المختبر أو في الحقل وتعتبر من الطرق التي لا تؤدي إلى تخريب النماذج عند تقدير صلابة سطحها. الهدف من هذه الدراسة هو ايجاد وتثبيت علاقة بين قوة الانضغاط أحادية المحور ومعامل المرونة وقيمة ارتداد مطرقة شميدت. أجريت الدراسة على تسعة وأربعين نموذجا لثلاثة أنواع من الصخور الرسوبية والمنتمية لثلاثة تكوينات جيولوجية في اقليم كوردستان وهي (تكوين بيلا سبي، تكوين الفتحة "الفارس الأسفل" تكوين تانجيرو) ذات الأعمار (الايوسين الأوسط المتأخر، الميوسين الأوسط وكامبانيان- مايستريختيان) على التوالي. تم تحضير جميع العينات بقياس 5*5*10 سم. لأول مرة تم ايجاد علاقة جديدة مع دقة عالية لتقدير (UCS) و(E) بالاعتماد على قيمة ارتداد مطرقة شميدت لبعض الصخور الرسوبية في اقليم كوردستان.


Article
Evaluation of Solar Radiation Transmission through Window glasses and Transparent Facades for Buildings in Sulaimani
تقييم نفوذ الاشعاع الشمس خلال نوافذ الشبابيك والواجهات الشفافة للمباني في مدينة السليمانية

Loading...
Loading...
Abstract

In this work, we discuss the optical behavior of transparent materials used in Sulaimani for windows and in building facades such as fully transparent colorless and colored glass of different thickness in single and double- pane windows, a one way colored reflective glass window, as well as Tempered reflective glass. Ultraviolet, Visible and Infrared transmittance by these glasses is studied; the results are related to the visual comfort, heat transfer and health issues. Spectrophotometric analysis of the transmitted radiation is carried out at the proper incident of a wavelength range from 1200 nm to 190 nm, with steps of 1 nm. It is clear that attention should be paid to the quality of glass used for home and building facades to reduce visual strain, discomfort and avoid the risk of developing sun damages for our skin and its adversely affect for fabrics and furnishings.تم دراسة الخصائص البصرية لزجاج النوافذ وواجهات المباني المستخدمة في مدينة السليمانية بأنواعها المختلفة من الزجاج الشفاف عديم اللون و الملون، بسمك المختلفة وعلى شكل طبقة واحدة او طبقتين بينهما حيز من الهواء. أضافة الى الزجاجات العاكسة للضوء، والتى تعتم الصورفي الجانب الاقل الانارة. أما الزجاج المستخدم في الواجهات المباني يتميز بالتحول الى قطع صغيرة جدا بعد الكسر و لايأذي المارة. انجزنا التحليل الطيفي للأشعة النافذة بأجزائها المختلفة، الأشعة الفوق البنفسجية، المرئية و الأشعة تحت الحمراء ذلك من أجل تأمين الراحة البصرية، نقل الحرارة من والى داخل المنازل أضافة الى تأمين النواحي الصحية الناتجة عن نفوذ الأشعة الفوق البنفسجية. أنجزت التحليل الطيفي للأشعة النافذة في نطاق الطول الموجي من 1200 نانومتر الى 190 نانومتر بخطوات مساوية الى واحد نانومتر. فمن الواضح أنه ينبغي إيلاء الاهتمام لنوعية الزجاج المستخدم لواجهات المنازل وبناء للحد من أجهاد البصري وعدم الراحة، وتجنب خطر الاصابة الجلد والأقمشة والمفروشات ناتجة من الشمس.


Article
Synthesis, characterization and biohydrolysis drug release studies of polymer carrier with Naproxen
تحضير وتشخيص ودراسة حياتية لانطلاق الدواء من بوليمر محمل بالنابروكسين

Loading...
Loading...
Abstract

In the present work, the hydroxyl groups of "HPMC, HPC and HEC" polymers bonds with bioactive material "naproxen drug" by esterification process. (direct esterification and indirect esterification). The modified s polymers are characterized by some spectroscopic methods such as FTIR, UV, H1. NMR and C13. NMR. The degree of substitution (D.S) of the hydroxyl groups in suger molecule in polymer was determined in all cases. The hydrolysis of modified polymers is carried out in the heterogeneous phase in a buffer solution of pH (2.0, 7.4 and 9.0) at various temperatures (25, 37, and 45 Co). The amounts of released naproxen drugs were quantitatively determined by using calibration curve method. Biodegradation (in vitro degradation) of modification polymers is carried out by enzymatic cleavage (using lipase enzyme) at pH 7.4 (the human blood pH) and 37Co. The amounts of released naproxen were quantitatively determined by U.V visible spectrophotometry by using the usual calibration curve method. In general, it was found that the release in presence of enzyme was faster than in hydrolysis process البحث الحالي يتضمن ارتباط بين البوليمرات (HPMC ,HPC ,HEC) مع المادة الدوائية ( نابروكسين) بواسطة مجموعة الهيدروكسيل العائدة للبوليمرات, وتتضمن عملية الاسترة (استرة مباشرة واسترة غير مباشرة) وشخصت البوليمرات المحورة بواسطة بعض الطرق الطيفية وهي تقنيات الاشعة تحت الحمراء (IR), واطياف الاشعة الفوق البنفسجية والمرئية (UV) وتقنية الرنين النووي المغناطيسي للبروتون والكاربون ( H1NMR ,C13NMR). كذلك تم حساب درجة التعويض (D.S) في جميع الحالات وقد تبين ان اعلى درجة التعويض تنتج عندما تكون الاسترة بواسطة كلورو اسيتايل كلورايد. وتم دراسة التحلل المائي في الطور غير المتجانس لمشتقات البوليمرات المحورة باستخدام محاليل منظمة بقيم الاس الهيروجيني(pH:2.0,7.4 and 9.0) وبدرجات حرارة مختلفةهي (25, 37 and 45) Coوحسبت كمية نابروكسين المتحرر من عملية التحلل المائي لمشتقات البوليمرات المحورة كميا بواسطة مطيافية الاشعة الفوق البنفسجية باستخدام طريقة المنحي القياسي للمادة الدوائية نابروكسين.وتم كذلك دراسة التحلل الحياتي للبوليمرات المحورة بواسطة التكسر الانزيمي بواسطة انزيم اللايبيز في محلول درجة الحموضةpH=7.4 (حموضة دم الانسان) ودرجة حرارة 37 Co وقد حسبت كمية النابروكسين المنطلق باستخدام المنحني القياسي وبشكل عام نلاحظ ان انطلاق جزيئات الدواء كان اسرع بوجود الانزيم.


Article
Separation of the chemical components of the oil residues in the Kirkuk oil wells and studying them spectrally
فصل المكونات الكيميائية للمخلفات النفطة لآبار منطقة كركوك ودراستها طيفياً

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The aim of this study is characterize and determine the weighing ratio of chemical components in the oil residues in the Kirkuk oil wells by separating each component alone then studying them spectrally to know the types of oils in this area and getting chemical information for other studies . This study has been completed according to the separating way of the chromatographic column by using organic solvents like n- Hexane, Toluene and which separate resin, Aromatics and Paraffin compounds. The isolation of the inorganic materials happens by using (CCl4) and distillation the isolated parts and studying them spectrally by X ray and determine the active groups. ان الهدف من البحث هو تشخيص وتحديد النسبة الوزنية للمكونات الكيميائية للمخلفات النفطية لمنطقة ابار كركوك من خلال فصل كل مكون على حده ودراستها من بعد ذلك طيفيا وذلك لغرض معرفة نوعية نفوط هذه المنطقة والحصول على معلومات كيميائية عنها لغرض تهيئتها لدراسات اخرى , وتمت الدراسة بالاعتماد على طريقة فصل عمود الكروماتوغرافيا وذلك باستخدام طور سائل متمثل بالمذيبات العضوية ( ن-هكسان و تولوين و ايثانول) والتي تفصل بالترتيب المركبات البارافينية والاروماتية والرايتنجات والطور الصلب المتمثل بالسطح الماز الالومينا. Al2O3, وذلك يتم بعد الفصل المواد الغير عضوية باستخدام رباعي كلوريد الكاربون, بعدها يتم تقطير الاجزاء المفصولة ووزنه من ثم تمت دراسته طيفيا باستخدام مطياف الاشعة تحت الحمراء IR من خلال تحديد المجاميع الفعالة.


Article
Color Image Encryption Using Hybrid Method of Fractal-Based Key and Private XOR Key
تشفير الصور الملونة بأستخدام طريقة هجينة من المفتاح المبني على الكسورومفتاح أو الحصرية الخاص

Loading...
Loading...
Abstract

The main idea of image encryption is to ensure secure transmitting it in the open network by transforming the image to not understandable form so that unauthorized person cannot decrypt and see it. This paper introduces a hybrid image encryption method based on the details of the Mandelbrot set fractals and the private XOR operation. Due to the random nature of fractal images, they can be used as a strong key for encryption. The strength of the key caused by using three random parameters as a secret keys (two of them are the zooming position values x & y, and the third is number of zooming times form that position) used to create the fractal-based key image, and they can generate large number of random fractal images. To make the secret image more secure, the original image is encrypted by applying XOR bit operation on each adjacent pixels of the image. At last the resulted image is combined with the previously obtained fractal-based key image using a predefined private XOR table in a complex order. To evaluate the performance of the system, the correlation coefficients, visual test using histogram analysis and different secret keys were used. All tested results proved that the proposed method is promising and effective to be used in image encryption fields. الفكرة الاساسية من تشفير الصور هو ضمان نقل أمن للصور في الشبكات المفتوحة، وذلك بتحويل الصورة الى صيغة غير مفهومة بحيث لايستطيع الاشخاص غير المخولين فكها ورؤيتها. استخدم البحث طريقة هجينة لتشفير الصورة بناءآ على تفاصيل الكسور من مجموعة ( Mandelbrot) وعملية أو الحصرية الخاصة. ساعدت الصفة العشوائية للصور الكسورية على امكانية استخدامها كمفتاح قوي للتشفير, وتكمن قوة المفتاح من خلال اعتماده على ثلاث متغيرات عشوائية كمفاتيح سرية (متغيران لموقع نقطة التكبير متمثلة بالاحداثيات (x) و (y) والمتغير الثالث يمثل عدد مرات التكبير من تلك النقطة) التي تستخدم لتكوين صورة المفتاح الكسوري الاساسي حيث بالامكان تكوين عدد كبير من الصور الكسورية العشوائية. لزيادة امنية الصورة الاصلية تشفر بتطبيق عملية أو الحصرية لكل نقطتان متجاورتان فيها، واخيرا تربط الصورة الاصلية الناتجة مع صورة المفتاح الكسوري الاساسي باستخدام جدول خاص لدالة أو الحصرية معد مسبقا بتنظيم معقد. تم تقييم أداء عمل البحث المقترح باستخدام كل من معامل الارتباط، الاختبار باستخدام تحليل المخططات واستخدام مفاتيح سرية مختلفة واظهرت نتائج الاختبارات ان النظرية المقترحة هي طريقة واعدة وكفوءة في مجال تشفير الصور


Article
The Prevalence of Human Papilloma Virus among Breast Cancer Women in Relation with IL-8 Level in Kirkuk Province
الانتشار المصلي لفيروس الورم الحليمي البشري في النساء المصابات بسرطان الثدي وعلاقته مع IL-8 في مدينة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed at evaluating the frequency of HPV in breast cancer women in relation with serum IL-8 level. The study that carried out in Kirkuk city from 15th of January 2017 to 15th of June 2017, a total of 150 breast cancer women who admitted to Kirkuk oncology cancer and 96 healthy control women whose ages were between 30-75 years. Patients and control were investigated for detection of human papilloma virus (HPV) 16 E7 protein and interleukin-8 (IL-8) by ELISA technique. The rate of breast cancer women with HPV 16 E7 (30.67%) was higher than that in control women (3.125%) with highly significant relation. The highest rate of breast cancer women was within the age group 40-49 years with no significant relation between breast cancer and age. The study showed that the highest means of IL-8 level (36.92 pg/ml) were found in breast cancer women without HPV, 29.09 pg/ml in HPV positive and 6.45 pg/ml in the control group with highly significant relation. There was a highly significant relation of WBCs, lymphocytes and neutrophils count and Hb level among the study groups concerning HPV. WBCs count and hemoglobin level were higher in the control group than in breast cancer women. The mean absolute lymphocytes count was higher in breast cancer women with HPV infection than those without HPV and the control group (4.13, 1.80 and 1.89 respectively), while the least mean of neutrophils count was reported in breast cancer women with HPV infection. Conclusions: It was concluded that there was a highly significant relation between HPV and EBV infection with breast cancer. تهدف الدراسة الى تقييم الانتشار المصلي لفيروس الورم الحليمي البشري في النساء المصابت بسرطان الثدي مع علاقته به مستوى IL-8. أجريت الدراسة الحالية في مدينة كركوك (مركز كركوك للأمراض السرطانية) في الفترة الممتدة من 15 كانون الثاني 2017ولغاية 15 حزيران 2017 وشملت الدراسة 150 امرأة مصابة بسرطان الثدي و96 امرأة غير مصابة كمجموعة سيطرة في الدراسة حيث تراوحتاعمار المجموعتين من 30 الى 75 سنة ، وتم اجراء فحوصات الـ ELISA للكشف عن فايروسالورم الحليمي البشري في المجموعتين فضلا عن الكشف عن مستوى IL-8. اظهرت النتائج ان نسبة إصابة مريضات سرطان الثدي بفيروس البشري الحليمي (30,67%) والتي كانت اعلى مما هو الحال في مجموعة السيطرة (3,125%). كانت أعلى نسبة للمريضات المصابات بسرطان الثدي ضمن الفترة العمرية 40-49 سنة ولم يكن هنالك أي تأثير مع سرطان الثدي. قد أظهرت الدراسة ان اعلى مستوى لـ IL-8 ( 36,92 بيكوغرام/مليلتر) وجد في مريضات سرطان الثدي مقارنة بالمريضات المصابات بفايروس الورم الحليمي البشري (29,09 ، 28.74 و18,74 بيكوغرام/مليلتر على التوالي) ومجموعة السيطرة (6,45) مع وجود علاقة إحصائية بهذا الصدد. وان هنالك علاقة إحصائية قوية بين تعداد خلايا الدم البيضاء والخلايا العدِلة والخلايا اللمفية ومستوى الهيموغلوبين في مجاميع البحث بما يخص الإصابات بفايروس الورم الحليمي. كان تعداد خلايا الدم البيضاء ومستوى الهيموغلوبين اعلى في مجموعة السيطرة مقارنة بمريضات سرطان الثدي بينما كان تعداد الخلايا اللمفية عاليا في مريضات سرطان الثدي اللواتي يحملن الإصابة بفايروس الورم الحليمي البشري مقارنة بغير المصابات ومجموعة السيطرة ( 4,13 ، 1,80 و1,89 على التوالي). كان اقل تعداداً للخلايا العدلة قد سُجّل في مريضات سرطان الثدي المصابات بفايروس الورم الحليمي البشري. من هذا يُستنتج ان هنالك علاقة قوية بين سرطان الثدي والاصابة بفايروس الورم الحليمي البشري ومستوى IL-8.


Article
Software Simulation for Optimization k-NN Based Indoor Localisation Technique Using Spearman's Rank Correlation Coefficient
برنامج محاكاة لمفاضلة k-NN على اساس تقنية التوطين في الاماكن المغلقة مستخدما معامل ارتباط الرتب سبيرمان

Loading...
Loading...
Abstract

The reuse of existing Wireless Fidelity (Wi-Fi) setup for indoor localization using Wi-Fi Received Signal Strength Indicator (RSSI) is nowadays an active research domain. Over the period these Wi-Fi setups show degradation in performance owing to signal attenuation caused by multipath, along with environmental changes adversely affecting the functional efficiency. To optimize the indoor localization precision in the presence of the issues as mentioned earlier, I propose Spearman's Rank based Correlation Coefficient approach which finds the minimum distances and provides these distances to the original K-Nearest-Neighbor (k-NN) classifier which uses Euclidean distance. After the complete indoor Wi-Fi environment is simulated in Matrix Laboratory (Mat-lab) tool, the results so obtained are promising and on the higher side as compare to the original k-NN classifier performance. In case of distribution of cumulative errors the proposed method achieved low amount of localized errors of 2.7m for 80% tested samples. And as for shadow fading increase in value of إعادة استخدام اعدادات الـ واي فاي الحالي للتوطين في الاماكن المغلقة مستخدما مؤشر قوة الاشارة المستقبلة واي فاي (RSSI) هو مجال فعال للبحث في الوقت الحاضر. وخلال هذه الفترة انظمة الـ واي فاي تظهر تدهورا في الاداء بسبب انخفاض الاشارة الناتج عن تعدد المسارات الى جانب التغييرات البيئية التي توثر سلبا على كفاءة ادائها. ولتحسين دقة التوطين في الاماكن المغلقة مع جود الاسباب التي سبق ذكرها. اقترح نهج معامل ارتباط الرتب سبيرمان الذي يجد الحدود الدنيا للمسافة ويزودها للمصنف (K-NN) الاصلي والذي يستخدم المسافة الاقليدية بعد محاكاة البيئة الداخلية للـ واي فاي كاملة في (المات لاب ). ان النتائج التي تم الحصول عليها تعتبر واعدة وعالية مقارنة بالأداء الاصلي للمصنف (K-NN). في حالة توزيع الاخطاء التراكمية حققت الطريقة المقترحة كمية منخفضة من الاخطاء المترجمة 2.7m لـ 80% للعينات التي تم اختبارها. اما بالنسبة لزيادة قيمة


Article
Nursing Staff Knowledge regarding Safe Chemotherapy Administration at Oncology Center in Kirkuk City
معارف الكادر التمريضي حول الاعطاء الآمن للعلاج الكيميائي في مركز الاورام السرطانية في مدينة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Chemotherapy drugs are wide range of therapeutic medication used in the managing of cancer diseases. Nursing staff prepare and administer chemotherapeutic drugs therefore they need more knowledge and competency in order to decrease adverse effect of the drugs to the cancer patients. Aim of the study: to assess nurses knowledge regarding safe chemotherapy administration at oncology center in Kirkuk city. A descriptive study was carried out from the period between 1st of February 2017 up to 1st of September 2017. A non-probability (purposive) sampling was used to select the sample. The study includes (40) nurses who works at the oncology center in Kirkuk city. For the purpose of the study a constructed questionnaire was designed. The data was collected through the utilization of self-administration technique. The data collection process was collected from the period of 1st of March 2017 up to the 1st April 2017. The data was analyzed through the application SPSS program version (20). The results revealed that the most study sample were between age group 18-23 year (40%), (65 %) were female, (62.5%) were nursing school graduate, (65%)of them were between (1-6) Years of experience, and (60%) were without Training Session. The study concluded that nurses' knowledge regarding to safe chemotherapy administration was inadequate, and also inadequate regarding general information to chemotherapy drugs. Chemotherapy safety administration standards should be applied for nurses that working in oncology center. أدوية العلاج الكيميائي هي مجموعة واسعة من الأدوية العلاجية المستخدمة في معالجة الامراض السرطانية. تشارك الملاكات التمريضية في إعداد و اعطاء الأدوية العلاجية الكيميائية وبالتالي يحتاجون إلى مزيد من المعرفة والكفاءة من أجل تقليل التأثير الجانبي للأدوية لمرضى السرطان. تهدف الدراسة الى تقييم معارف الملاكات التمريضية حول الاعطاء الامن للعلاج الكيميائي في مركز الأورام السرطانية في مدينة كركوك. اجريت دراسة وصفية للفترة من 1 شباط 2017 حتى 1 ايلول 2017. تم اختيار عينة غير احتمالية (غرضية). تضمنت الدراسة (40) ممرض و ممرضة يعملون في مركز الأورام السرطانية في مدينة كركوك. ولأغراض الدراسة تم تصميم استبيان لتحقيق اغراض الدراسة. تم جمع البيانات من خلال استخدام تقنية الملئ الذاتي من قبل الممرضون. وتم جمع البيانات من الفترة من 1 آذار 2017 حتى 1 نيسان 2017. و تم تحليل البيانات من خلال استخدام تطبيق برنامج الحقيبة الاجتماعية لعلم الاجتماع. الدراسة بينت ان (40%) من الملاك التمريضي كانوا ضمن الفئة العمرية بين (18-23) سنة، و (65%) من الممرضين كانوا من الاناث، و (62.5%) منهم خريجين من اعدادية التمريض، و (65%) من الممرضين لديهم 1-5 سنوات من الخبرة في مهنة التمريض، و (60%) من الممرضين ليس لديهم دورات تدريبية في مجال العلاج الكيميائي. استنتجت الدراسة ان معارف الكادر التمريضي حول الاعطاء الامن للعلاج الكيميائي كانت غير كافية المعلومات العامة للكادر التمريضي حول الدواء الكيميائي كانت غير كافية. يجب تطبيق المعايير العالمية للاعطاء الامن للعلاج الكيميائي من قبل الممرضين العاملين في مركز الاورام السرطانية.


Article
Performance Enhancement of the Vertical Double Pipe Heat Exchanger by Applying of Bubbling Generation on the Shell Side
أداء المبادل الحراري المزدوج تحت تأثير توليد الفقاعات داخل الأنبوب الخارجي

Loading...
Loading...
Abstract

The performance of a vertical double pipe heat exchanger was analyzed experimentally under effect of bubble generation by air injection through an air diffuser has many hundreds of very small holes placed at the bottom of the vertical heat exchanger around the (inner) hot tube. The air is supplied by using a small compressor with an air flow meter, and a small boiler with a temperature controller which used for heating the hot fluid, the inlet and outlet temperatures are measured by using digital thermocouples, the tests are performed for parallel and counter flow configurations with different flow rates of cold fluid and air injection. The results show that the exergy loss was affected significantly by bubble generation with positive effects on (Heat Transfer Rate, Effectiveness, Number of Transfer Units and Overall Heat Transfer Coefficient). يتضمن البحث دراسة وتحليل أداء المبادل الحراري المزدوج العمودي عمليا تحت تأثير توليد الفقاعات من خلال حقن الهواء باستخدام ناشر ذو مئات الثقوب الصغيرة جدا حيث تم وضعه في قعر المبادل الحراري العمودي حول أنبوب المائع الساخن(الأنبوب الداخلي)، وباستخدام ضاغط هواء صغير تم تجهيز الهواء وقياس كميته باستخدام مقياس الجريان، ومن خلا ل منظومة كاملة مزودة بمرجل صغير ومنظم لدرجة حرارة المائع الساخن ومقاييس رقمية لقياس درجات الحرارة ومعدل الجريان لكلا المائعين الداخل والخارج تم الحصول على البيانات اللازمة. وأجريت القياسات للجريان التوازي والمتعاكس لمعدلات جريان مختلفة للمائع البارد وحقن الهواء. وأظهرت النتائج بان توليد الفقاعات ذو تأثير واضح على خسائر الطاقة المتاحة وتأثيرات ايجابية على (معدل انتقال الحرارة، الفاعلية، عدد انتقال الوحدات ومعدل انتقال الحرارة الكلي).


Article
Impedance spectroscopy analysis and structural of Ni0.7Zn0.3Fe2O4 samples synthesis by co-precipitation method at different temperature
تحليل الممانعة الطيفية والتركيبية لنماذج Ni0.7Zn0.3Fe2O4 المحضرة بطريقة الترسيب الكيميائي عند درجات حرارة مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, Ni0.7 Zn0.3 Fe2O4 was prepared by chemical deposition at temperatures of 700°C, 800°C, 900°C, 1000°C, 1100°C and 1200°C respectively, The various applications on the spectral and structural analysis of Ni0.7 Zn0.3 Fe2O4 compounds, as observed by X-ray diffraction technique, show that all samples with spherical structure and interstitial intervals have the same Miller coefficients (2.958, 2.517, 2.422, 2.093, 1.717, 1.613, 1.481 and 1.279) nm. Spectral impedance is a tool for understanding the various contributions to electrical properties of semiconductors. Through complex, intricate and complex permutations, the contributions of grains and boundary grains were understood in the electrical characteristics of the samples. The spectral analysis of the impedance as a frequency function (1 kHz-5 MHz) was done for Ni0.7 Zn0.3 Fe2O4 samples. it showed the imaginary part of the reluctance as a function of the complex impedance that shows Debye type of relation time. Cole-Cole plots (relation between real and imaginary parts for impedance complex) showed a non-Debye type of relaxation time of insulation.في هذا البحث تم تحضير مركب Fe2O4 Zn0.3 Ni0.7 بطريقة الترسيب الكيميائي عند درجات حرارة تلدين (°C700 1200°C and 1100°C, 1000°C, 900°C, 800°C,) على التوالي. اذ تبين تأثير درجات حرارة التلدين المختلفة على التحليل الطيفي والهيكلي لمركبات Fe2O4 Zn0.3 Ni0.7, أذ لوحظ من تقنية فحص حيود الاشعة السينية ان جميع النماذج ذات هيكل مكعبي اسبنلي والمسافات البينية للمستويات هي لها نفس معاملات ميلر (2.958، 2.517، 2.422، 2.093، 1.717، 1.613، 1.481 و 1.279)نانومتر . اما الممانعة الطيفية فهي اداة لفهم المساهمات المختلفة في الخصائص الكهربائية لأشباه الموصلات . اذ من خلال بيانات السماحية المعقدة والمعقدة - المعقدة ومعامل المعقد تم فهم المساهمات المتمثلة بالحبوب والحبوب الحبوب في الخصائص الكهربائية للنماذج . كما تم دراسة التحليل الطيفي للممانعة كدالة للتردد (1 كيلو هرتز -5 ميجا هرتز) لمركب Fe2O4 Zn0.3 Ni0.7 . اذ اظهر الجزء الخيالي من الممانعة كدالة للترد يظهر ديبي مثل الاسترخاء. وأظهرت رسومات Cole-Cole ( تمثل العلاقة بين الجزء الحقيقي والجزء الخيالي للممانعة المعقدة ) نوع غير ( Debye ) من الاسترخاء الزمني للعازل.


Article
Practical Study on the Corrosion Rates of Alloys (Aluminum, Medium Carbon Steel, Copper & Brass) Using Dissolved Ozone
دراسة عملية لمعدل تاكل السبائك ( الالمنيوم، الحديد المتوسط الكاربون، النحاس والبراص) بأستخدام الاوزون المذاب

Loading...
Loading...
Abstract

Ozone is a strong oxidizing a gen, with a standard electrode potential of 2.07V.Oxidize materials, equipment a, surfaces wanted to clean. Ozone unfortunately, reacts with those materials and others leading to corrosion in those materials moreover those materials could lose their effectiveness. Because of multiple uses of Ozone, its effect on corrosion of Aluminum, Medium Carbon Steel, Copper & Brass in three different flow rates by weight losses method with benefits from linear fitting process was studied. The experimental shows that corrosion rates of Aluminum & Brass in three flow rates, decreasing with increasing the exposure time to corrosion, meanwhile the corrosion rates for Medium Carbon Steel & Copper decreasing only for (0.25 ft3/hr) and for another two flow rates (0.5 & 0.75 ft3/hr) the corrosion rates increasing with increasing the exposure time to corrosion, because of ozone gas flow rate positive& negative effected by forming oxide and hydroxide film which damage or not by increasing the corrosion intervals and ozone flow rates increasing. The average of total corrosion rates for the materials used in previous work increasing with increase the flow rate of Ozone in distilled water and the maximum value was (8.71×10-17MPY), meanwhile the minimum values was (4.08 ×10-17MPY).الأوزون هو عامل مؤكسد قوي الذي جهد الاختزال له 2.07 فولت. يتفاعل الأوزون مع المعدات، المواد والأسطح المراد تنظيفها والمعقماتوبسبب امكانية حدوث التاكل والذي يسبب فقدانها لهذه الخاصية. بسبب الاستخدامات المتعددة للاوزون نم دراسة تاثيره على تاكل الالمنيوم، الفولاذ المتوسط الكاربون، النحاس وعلى البراص بثلاث معدلات تدفق للغاز بطريقة الفقدان بالوزن مع الاستفادة من عملية التقريب الخطي. اضهرت التجارب ان معدل التاكل لكل من الالمنيوم والبراص بثلاث معدلات تدفق للغاز يتناقص مع زيادة زمن التعرض للتاكل, بينما معدل التاكل لكل من الفولاذ المتوسط الكاربون والنحاس يتناقص فقط عند 0.25قدم مكعب /ساعة’, بينما لمعدلات التدفق (0.5و0.75 قدم مكعب/ساعة) معدل التاكل يتزايد مع زيادة زمن التعرض للتاكل. نتيجة للتاثير الايجابي والسلبي لمعدلات تدفق الاوزون بسبب تكوينها طبقات الاكاسيد والهيدروكسيدات التي ربما تتكسر او لا بزيادة فترة لتاكل وزيادة معدلات تدفق الغاز. ان معدل التاكل العام للمعادن المستخدمة في الدراسة الحالية يزداد مع زيادة تدفق غاز الاوزون في الماء المقطر والقيمة الاعلى كانت ( 8.71×10-17مل /سنة )بينما الادنى كانت ( 4.08×10-17 مل / سنة ).

Keywords

Aluminum --- Medium Carbon Steel --- Copper --- Brass --- Ozone --- Corrosion


Article
Synthesis, Characterization and Biological Activity Evaluation of Some New Azo Derivatives from 2- Amino Benzothiazole and Their Derivatives
تحضير وتشخيص وتقييم الفعالية البايولوجية لبعض أصباغ الازو الجديدة من 2- أمينو بنزوثايازول ومشتقاته

Loading...
Loading...
Abstract

This study includes synthesis 2-amino benzothiazole and its substitutes (M1-M14) by the reaction of aniline derivatives with KSCN in presence of Br2 and glacial acetic acid then neutralize by concentrated ammonia solution or (by 50% NaOH). The prepared compounds (M3-M5-M6-M11) were used for preparation diazonium salts through reaction with NaNO2 and HCl, at that point diazonium salts were utilized specifically interaction with 4-amino antipyrine and 4-amino-3-hydroxy-1-naphthalene sulphonic acid (in alkaline medium) to produce azo dyes (M15-M22). These compounds were characterized by their physical properties, spectroscopic information (FT-IR, 1H-NMR, 13C-NMR and CHNS elemental analysis), and also to systematically defining of a few active functional groups for these prepared compounds. The biological activity evaluated for four of prepared compounds towards four kinds of bacteria يتضمن البحث تحضير 2- امينو بنزوثايازول ومعوضاته (M14-M1) عن طريق تفاعل معوضات الانيلين مع KSCN وبإضافة حامض خليك الثلجي, و البروم ومعادلته بمحلول الامونيا المركزة (أو 50% هيدروكسيد الصوديوم). وقد استخدمت المركبات المحضرة (M11-M6-M5-M3) لتحضير الأملاح الدايازونيوم، من خلال التفاعل مع NaNO2 و ,HCl وتم تحضير أصباغ الآزو (M22–M15) بوساطة تفاعل أملاح الدايازونيوم مع الكواشف العضوية 4- أمينو أنتي بايرين و 4- أمينو -3- هيدروكسي -1- نفثالين حامض سلفونيك (في وسط قاعدي(. وتم تشخيص هذه المركبات باستخدام الطرائق الفيزيائية والطرائق الطيفية مثل طيف الأشعة تحت ألحمراء (IR) وطيف الرنين النووي المغناطيسي الكربوني والبروتوني (1H-NMR, 13C-NMR) وتحليل نسبة العناصر للمركبات (CHNS) ,وكذلك تم استخدام الكشف التصنيفي لتشخيص بعض من المجاميع الفعالة للمركبات المحضرة. وتم تقييم الفعالية البايولوجية لأربع من المركبات المحضرة ضد أربعة أنواع من البكتيريا .


Article
Epidemiological Survey on Stray Dogs and Cats Gastro-Intestinal Parasites in Kirkuk province, Iraq
مسح وبائي على الطفيليات المعوية للكلاب والقطط السائبة في محافظة كركوك، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Gastro-intestinal parasites (GIPs) of stray dogs and cats play an epidemiological critical role, and also play a major role in transmitting through contamination of soil, food and/or drinking water with GIPs faecals. The objective of this study was to screening the prevalence of gastrointestinal parasites in stray dogs and cats in Kirkuk province, Iraq. Fresh faecal specimens (n=125) of stray dogs and cats were collected during 15th February 2015 till 15th February 2016 from different regions of Kirkuk province. The experimental processing were carried out within 24 h.s using flotation techniques, and stained using Ziehl–Neelsen, trichrome and iodine staining technique protocols. The overall significant prevalence of GIPs among stray dogs (n=77) was 84.42%, these were Toxocara canis (25.98%), Diphylobotherium latum (23.38%), Isospora spp. (20.78%), Dipylidium caninum (16.88%), Taenia hydatigera (14.29%), Echinicoccus spp. (6.49%), Mesocestoides spp. (6.49%), Cryptosporidium spp. (6.49%), Ancylostoma caninum (2.59%) and Stongyloides sp. (1.3%). Of 48 stray cats faecal specimens subjected to the present study, 77.08% were positive for GIPs significantly, including Toxocara cati (39.58%), Ancylostoma tubaeforme (22.92%), Taenia taeniaeformis (14.58%), Toxascaris leonina (6.25%), Diphylobotherium latum (6.25%), Cryptosporidium spp. (27.08%), Isospora spp. (10.41%) and Toxoplasma gondii (8.33%(. Among infected stray dogs Toxocara canis and Ancylostoma caninum are the commonest GIPs in the present study. While, Toxocara cati and Ancylostoma tubaeforme are the most prevalence among stray cats in Kirkuk province. Among infected stray dogs Toxocara canis and Ancylostoma caninum are the commonest GIPs in the present study. While, Toxocara cati and Ancylostoma tubaeforme are the most prevalence among stray cats in Kirkuk province. الطفيليات المعوية للكلاب والقطط السائبة تلعب دورا وبائيا خطيرا، كما انها تلعب دورا رئيسيا في تلوث التربة، الاغذية ومياه الشرب بفضلاتها الملوثة بأطوار هذه الطفيليات. والهدف من اجراء هذه الدراسة هو التحري عن انتشار الطفيليات المعوية في الكلاب والقطط السائبة في محافظة كركوك، العراق. فحصت 125 عينة براز للكلاب والقطط السائبة والتي جمعت من مختلف مناطق محافظة كركوك بواسطة طريقة التطويف. كانت نسب الاصابة بين الكلاب بمختلف الطفيليات 84.42% وهي: Toxocara canis (25.98%), Diphylobotherium latum (23.38%), Isospora spp. (20.78%), Dipylidium caninum (16.88%), Taenia hydatigera (14.29%), Echinicoccus spp. (6.49%), Mesocestoides spp. (6.49%), Cryptosporidium spp. (6.49%), Ancylostoma caninum (2.59%), Stongyloides sp. (1.3%).9 بينما نسبة الاصابة بين القطط السائبة كانت 77.08% بمختلف الطفيليات المعوية وهي: Toxocara cati (39.58%), Ancylostoma tubaeforme (22.92%), Taenia taeniaeformis (14.58%), Toxascaris leonina (6.25%), Diphylobotherium latum (6.25%), Cryptosporidium spp. (27.08%), Isospora spp. (10.41%) and Toxoplasma gondii. (8.33% وكانت الطفيليات المعوية الاكثر انتشارا بين الكلاب السائبة بمختلف الاعمار في محافظة كركوك هي) Toxocara canis and Ancylostoma caninum، بينما الطفيليات الاكثر انتشارا بين القطط السائبة كانت Toxocara cati and Ancylostoma tubaeforme


Article
Study of zinc and copper in patients with Beta Thalassemia major and splenctomized in Kirkuk city
دراسة الزنك والنحاس لدى مرضى الثلاسيميا الكبرى ومستئصلي الطحال في مدينة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Beta thalassemia major is one of the common diseases in the world; it is one of health problems among children in Iraq. The disease leads to hemolytic anemia due to reduction of beta globin chains. Zinc and copper are important trace elements for synthesis of metalloproteins of hemoglobin enzymes. As zinc and copper are essential trace for synthesis of DNA; it is important to show their effect on severity of the disease among thalassemic patients. This study was performed during the period from November 2014 to June 2015. A total of 100 β-thalassemia major patients were enrolled in the current study; and patients were from the Thalassemia center in Azadi Teaching Hospital and 30 healthy children were taken as a control group. The blood samples were collected from 46 males and 54 females of different ages, ranging from (1-18) years. The level of serum zinc and copper were measured using spectrophotometer method. Comparison between thalassemic patients with control group; the results shown that there was high significant increased (p>0.01) in serum level of copper (148.69±28.90) while in serum level of zinc was decreased in thalassemic patients (60.52±10.63). Statistically there was no significant difference between different age groups and gender. The copper and zinc values decreased in splenctomized patients in comparison with non-splenctomized patients. The present study concluded that the level of serum copper increased while the level of serum zinc decreased in β-thalassemia major patients, this is also confirmed by other studies. بيتا ثلاسيميا الكبرى هو من احد الامراض الشائعة في العالم، ويعتبر من احد المشاكل الصحية لدى الاطفال. يسبب هذا المرض الانحلال في الدم وذلك نتيجة اختزال في سلاسل بيتا غلوبين. يعتبرالزنك والنحاس من العناصر الأثرية الاساسية لبناء بروتينات وانزيمات الهيموغلوبين. تهدف الرسالة الى دراسة تاثير الزنك والنحاس على شدة مرض الثلاسيميا الكبرى وكما انها من العناصر الاساسية لعمليات بناء DNA . أجريت هذه الدراسة خلال الفترة من شهر تشرين الثاني 2014 إلى شهر حزيران 2015. في هذه الدراسة، تم اخذ مجموع )100( مريض مصاب بمرض الثلاسيميا الكبرى وكان المرضى يراجعون مركز الثلاسيميا في مستشفى آزادي التعليمي وتم اخذ )30) طفلا كمجموعة اصحاء. تم جمع عينات الدم من 46 من الذكور و 54 من الإناث بمختلف الأعمار، بدءا من (1-18) سنة وقد تم قياس مستوى الزنك في مصل الدم والنحاس باستخدام طريقة الطيف الضوئي. في مقارنة مع الاصحاء، أظهرت النتائج ارتفاع معنوي (P< 0.05) في مستوى مصل النحاس (148.69 ± 28.90) وانخفاض غير معنوي في مستوى مصل الزنك لدى مرضى الثلاسيميا(60.52±10.63) ، احصائيا لم يكن هناك فرق معنوي بين مختلف الفئات العمرية والجنس. انخفضت مستويات النحاس والزنك لدى مرضى مستئصلي الطحال بالمقارنة مع مرضى غير مستئصلي الطحال. توصلت هذه الدراسة الى وجود زيادة في مستوى النحاس في الدم في حين انخفض مستوى الزنك في دم المرضى المصابين بالثلاسيميا الكبرى, وانها متوافقة مع دراسات أخرى.


Article
Improvement of Industrial Linear Alkyl Benzene for Detergents Production
تحسين المواصفات الصناعية للألكيل بنزين الخطي لصناعة المنظفات

Loading...
Loading...
Abstract

Standard and specifications of Linear Alkyl Benzene (LAB) compound are essential in the production of most good quality detergents. Pure LAB was obtained by purification of industrial LAB samples, followed by controlling/overcoming the problem of conversion of paraffinic materials to undesirable olefins. Concentrated sulfuric acid was used to remove the olefinic contaminants from the industrial LAB samples. The results were obtained using potentiometric method and color changes in Lovibond photometer. Evidently, significant improvement of the specifications was observed and thus, improved final products are industrially obtained. The new and modified reaction procedure has resulted in a superior quality LAB-based detergent product, compared to that obtained using LAB under the normal operating conditions.تستخدم مادة الالكيل بنزين الخطي ال (لاب) كمادة أولية في انتاج معظم المنظفات، ويشترط أن تكون نقاوتها ضمن المواصفات القياسية كمتطلب اساسي في انتاج منظفات فعالة. تم في هذه الدراسة تحضير مادة ال (لاب) القياسية من خلال تنقيتها بإتباع طريقة السيطرة على تفاعلات تحويل المواد البارافينية الى مواد أوليفينية غير مرغوب بها وذلك من خلال إزالتها والتخلص منها وذلك بإستخدام حامض الكبريتيك المركز والذي أظهر كفاءة عالية في ازالة الشوائب الأوليفينية من نماذج ال (لاب) الصناعية. أشارة النتائج التي تم الحصول عليها بأجهزة المطياف الجهدي ومطياف (Lovibond) اللوني، تحسنناً كبيراً في مواصفات ال (لاب) المستخدم والذين كان يمتلك صفات غير مرغوب بها تمثلت بزيادة في محتوى البرومين فيه حيث تم خفض نسبته من 15% الى الصفر وبشكل كلي، وهذا بدوره ينعكس على تحسين مواصفات المنظفات كناتج نهائي. إن بإستخدام هذه الطريقة الجديدة والمحورة أصبح بالأمكان أنتاج منظفات ذات مواصفات عالية مقارنة بتلك التي استخدمت فيها مادة ال (لاب) في الظروف الصناعية المعتادة


Article
Finite Basin's Area Fractal via Complex Newton's Method
كسيريات منتهية المساحة بواسطة طريقة نيوتن المركبة

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, we explain that when we applied Newton’s method on , the basins of roots have finite area when , where and . Using MATLAB we obtained nice fractals in order to prove the finite basins area when . The basins for each root in Julia set is finite area of . If is even means the attracting petals of the fixed points zero and infinity are symmetric about x and y axes. في هذه الدراسة اوضحنا عند تطبيق طريق نيوتن المركبة على الدالة المركبة الأسية فان احواض الجذور تكون ذات مساحة منتهية.


Article
An Electronic Registration for Undergraduate Students with Department Selection Based on Artificial Neural Network
التسجيل الإلكتروني لطلبة الجامعات مع تحديد القسم بالاعتماد على الشبكات العصبية الاصطناعية

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of the present research is to facilitate the administrative procedures associated with student registration process, and to ensure equal opportunities for all applicants in college. It aims to assist students in identifying appropriate alternatives available to the departments electronically anytime and anywhere saving time and effort for the student. For this purpose, an intelligent e-government system named "An Electronic Intelligent Registration with Department Selection" (E-IRDS) is designed as one of the intelligent e- services in Iraqi e-governance by using many tools and programming languages which are (PHP, MYSQL, HTML, CSS, XML, NOTPAD++, C#). Artificial neural networks (ANNs) technology is applied, notably Kohonen's self-organizing map (SOM) as one of the important unsupervised classification algorithms of machine learning for classifying and distributing the students automatically into the college academic departments based on their desires, their total degrees, and according to scientific plan for each department, in addition to the specific and personal student information. The applied results based on international standards demonstrated the accuracy of Kohonen's SOM algorithm in classification and distribution methods at least time and possible learning ratio. The system test and assessment results confirmed that it is characterized with a very high security and reliability and accuracy. It is also distinguished with very high efficiency and transparency as well as flexibility and high performance speed. The results also emphasized the ease and availability of the system to all students, besides the possibility of troubleshot and correct errors easily. الهدف من البحث الحالي هو تسهيل الإجراءات الإدارية المرتبطة بعملية تسجيل الطالب الجامعي، وضمان فرص متساوية لجميع المتقدمين في الكلية. ويهدف إلى مساعدة الطلاب في تحديد البدائل المناسبة المتاحة للاقسام إلكترونيا في أي وقت وفي أي مكان موفرا الوقت والجهد للطالب. ولهذا الغرض، تم تصميم نظام حكومة إلكترونية ذكية يسمى "التسجيل الإلكتروني الذكي مع اختيار القسم (E-IRDS) كواحدة من الخدمات الإلكترونية الذكية في الحوكمة الإلكترونية العراقية باستخدام العديد من الأدوات التي هي (C#, PHP, MYSQL, HTML, CSS, XML, ++NOTEPAD) تم تطبيق تكنولوجيا الشبكات العصبية الذكية ANN، وبالاخص Kohonen's self- organizing map (KSOM) كواحدة من خوارزميات التصنيف المهمة الغير خاضعة للاشراف ضمن التعليم الالي لتصنيف وتوزيع الطلاب آليا الى اقسام الكلية بالاعتماد على رغباتهم ومجموع درجاتهم وبحسب الخطة العلمية لكل قسم, بالاضافة الى معلومات الطلاب المحددة والشخصية. اثبتت النتائج التطبيقية وبالاعتماد على المعايير العالمية دقة خوارزمية Kohonen's SOM في التصنيف والتوزيع باقل وقت ونسبة تعلم ممكنين. اكدت نتائج فحص وتقييم النظام بانه ذو دقة و وثوقية وامنية عالية جدا, ويتميز بشفافية وكفاءة عاليين جدا فضلا عن تميزه بالمرونة وسرعة الاداء. كما برهنت النتائج سهولة وتوفر النظام لجميع الطلبة وامكانية معالجة المشاكل وتصحيح الاخطاء بسهولة.


Article
Gene sequencing of Blastocystis hominis and its association with H. pylori in the development of irritable bowel syndrome
التتابع الجيني للمتبرعمة الكيسية البشرية وعلاقتها مع بكتريا الملوية البوابية في تطور متلازمة تهيج القولون

Loading...
Loading...
Abstract

Blastocystis hominis is a parasites that causes problems in human’s digestive tract. Helicobacter pylori is a dangerous bacteria that causes gastric ulcer and may even lead to cancer. To assess the synergistic association of B hominis and H pylori with irritable bowel syndrome among patients attending hospitals of Kirkuk. A total of 344 stool samples were examined by direct examination for B hominis and detection of H pylori antigen during the period from 1st September 2016 to 1st May 2017. The rate of infection with B. hominis was 38.66%, H. pylori 35.47%, while mixed infections were 67.2%. Infection with Blastocystis and Helicobacter were higher in females than males. Regarding IBS patients about 51.95% and 47.7% were infected with Blastocystis and Helicobacter, respectively. The main clinical symptoms associated with Blastocystis and Helicobacter were flatulence, abdominal pain and nausea. PCR amplified small-subunit rDNA was used to study the genetic diversity of Blastocystis isolates by 3 different restriction enzymes (HinfI, RsaI & Sau3AI). Three distinct genotypes out of 20 Blastocystis isolates were identified (subtypes 1, 3 and 7). The nucleotide sequencing showed that mutation occurred in subtype 3, in the region of TC in the position of T601C and of T661C and converse from ATA to ATC with reverse and forward primer. The rate of mixed infections were greater than each infection alone. B. hominis and H. pylori was predominant in females than males. Three distinct genotypes were isolated (subtype 1, 3 and 7). تعد المتبرعمة الكيسية البشرية من الطفيليات التي تسبب مشاكل في القناة الهضمية للانسان. الملوية البوابية هي بكتريا خطرة تسبب قرحة المعدة وقد تؤدي الى السرطان. لتقييم العلاقة التازرية بين المتبرعمة الكيسية البشرية و بكتريا الملوية البوابية مع متلازمة تهيج القولون بين المرضى الوافدين مستشفيات كركوك، تم فحص 344 عينة براز بطريقة الفحص المباشر للمتبرعمة الكيسية والكشف عن مستضد الملوية البوابية للفترة من الاول من ايلول 2016ولغاية الاول من ايار 2017. كانت نسبة الاصابة بالمتبرعمة الكيسية البشرية (38.66٪) والملوية البوابية (35.47٪) بينما كانت الاصابة المزدوجة (67.2٪). كانت الاصابة بالمتبرعمة الكيسية والملوية البوابية اعلى لدى الاناث مقارنة بالذكور. وفيما يتعلق بمرضى القولون العصبي كان (51.95٪) و(47.7٪) منهم مصابا بالمتبرعمة الكيسية والملوية البوابية على التوالي. وكانت الاعراض السريرية المرتبطة بالمتبرعمة الكيسية والملوية البوابية هي الانتفاخ والم البطن والغثيان. تم استخدام الوحيدات الصغيرة للحامض النووي الرايبوزي المضخمة بتفاعل البلمرة المتسلسل لدراسة التنوع الجيني لعزلات المتبرعمة الكيسية بواسطة ثلاث انزيمات تقييد مختلفة ( .(HinfI, RsaI & Sau3AI تم تحديد ثلاث انماط وراثية مختلفة من اصل 20 عزلة متبرعمة كيسية (الانماط الجينية 1و3و7). واظهر تسلسل النيوكليوتيدات ان الطفرات وقعت في النمط الجيني 3 في منطقة TC في الموقع T601C وT661C وعكسها من ATA الى ATC مع البادئات العكسية و الامامية. كان معدل الاصابة المزدوجة اكبر من كل اصابة لوحدها. وكانت المتبرعمة الكيسية والملوية البوابية سائدة في الاناث مما للذكور. تم عزل ثلاث انماط وراثية محددة (النمط الفرعي 1و3و7).


Article
A new Definition of Fractional Derivative and Fractional Integral

Authors: Ahmed M. Kareem
Pages: 304-323
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, we introduce three different definitions of fractional derivatives, namely Riemann-Liouville derivative, Caputo derivative and the new formula Caputo expansion formula, and some basics properties of these derivatives are discussed. The difference between Caputo and Riemann – Liouville formulas for the fractional derivatives also mentioned. The paper focuses on find approximate values for function derivatives, when the function order is a negative integer, illustrated by some theorems and examples.في هذا البحث نقدم ثلاثة تعريفات مختلفة للمشتقات الكسرية, وهي تعريف الاشتقاق الكسري حسب ريمان – لوفيل ,وتعريف الاشتقاق الكسري حسب كابوتو والتعريف الجديد للمشتقات الكسرية صيغة كابوتو الموسعة ونناقش بعض الخصائص الأساسية لهذه المشتقات .وكذلك قدمنا الفرق بين خصائص المشتقات الكسرية حسب تعريف ريمان- لوفيل وحسب تعريف كابوتو. البحث يركز على أيجاد قيم تقريبية لمشتقات الدوال عندما يكون اس الدالة عدد صحيح سالب. وهذا يتضح من بعض النظريات والأمثلة.

Table of content: volume:13 issue:1