Table of content

Al-Fatih journal

مجلة الفتح

ISSN: 87521996
Publisher: Diyala University
Faculty: Basic Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Established Journal of conquest in 1997 and was issued by the Teachers' College - University of Mustansiriya, and after the founding of the University of Diyala in 1999 became the magazine opening issue of Teachers College / University of Diyala, was concerned with the scientific research and humanitarian, educational, where she was issued on a quarterly basis any four numbers per year and was the first president editor of the Journal of conquest is Prof. Dr. Mohammed Jassim Naddawi and the editor Prof. Dr. Owaid origin had to add a student to a group of professors who were representing the members of the editorial board of Journal

Has become the magazine conquest since its founding a great source of accurate information which had the benefit of researchers and graduate students to this day because of the wisdom based on the issued and Rsanthm scientific, and rotate the editor of the magazine opening a constellation of professors bones and the work of a group of creative staff, has been stopped Journal of conquest for issuing numbers between 2006-2007, due to security conditions experienced by the origin had to add to the martyrdom of the province secretary editor of the magazine at the time (Dr. Hassan Ahmed Mowhoush) Allah's mercy.
After the establishment of security in Diyala province, and the return of normal life to all parts of the province returned magazine conquest issue number and the new and improved, especially after I got the magazine on the ISIN (issn) and returned magazine open to supplement the march of scientific educational research and the psychological value in the year 2008 and as directed by the ministry became a magazine opening the deployment of a competent educational and psychological research only.

Loading...
Contact info

alfatah.magazine@yahoo.com
07723481695

Table of content: 2011 volume:7 issue:46

Article
Socialization for Arab childrenBetween my culture and undergo rejectionResearch in the sociology of housing and empowerment
التنشئة الاجتماعية للطفل العربيبين ثقافتي الرفض والخضوعبحث في سوسيولوجيا التسكين والتمكين

Loading...
Loading...
Abstract

لايوجد

Keywords


Article
تقويم الأنشطة المدرسية في المرحلة الابتدائية من وجهة نظر المعلمين والمعلمات

Loading...
Loading...
Abstract

إن الملامح الرئيسة التي تميز القرن الحادي والعشرين، أنه مجتمع واحد، تتطور منه وسائل الاتصال بسرعة هائلة، والنمو المتسارع للاكتشافات العلمية الحديثة والابتكارات التكنولوجية، وتآكل القيم والمعايير القديمة لتحل محلها قيم ومعايير جديدة، بما يحقق السعادة والرفاهية للإنسان.
وبما أن العديد من البحوث التربوية أثبتت أن التعليم الذي يقوم على التلقين وخزن المعلومات تعليم غير مجد وأنه أسلوب قديم، حيث أكد "جون ديوي" أن المعرفة نتاج تفاعل الفرد مع المشكلات المرتبطة بالواقع، وأن الأنشطة تعتبر الاختبارات العملية للأفكار، مما تستلزم توفير قدر كبير من النشاط يمارسه التلميذ في مجالات متنوعة تنمّي لديه مفهوماً إيجابياً للذات، وقبول الآخرين وتحسن من أدائه للأشياء (العجمي، 2008: 220).
لذا تُعد الأنشطة التربوية وسيلة أساسية للتعلم، وأداة من أدوات التربية لتحقيق الكثير من الأهداف التربوية، ووسيلة لبناء أبدان التلامذة وإشباع ميولهم ورغباتهم وإكسابهم الخلق القويم، ووسيلة من وسائل التوجيه والإرشاد التربوي والنفسي (محمد، 2004: 55).
فالنشاط ليس مادة دراسية منفصلة عن المواد الأخرى بل أنه يتخلل كل المواد الدراسية ويعد جزء مهماً من المنهج بمعناه الواسع الذي يترادف فيه مفهوم الحياة الدراسية لتحقيق النمو الشامل المتكامل والتربية المتوازنة
(الحقيل، 1996: 287) ، فضلاً عن أنها تقدم حلاً لمواجهة مشكلة الفروق الفردية وتفاوتها، تلك التي لا يتيحها المنهج التقليدي الموحد للجميع فالتلميذ في المدرسة التقليدية الحالية يحصل على المعرفة من خلال البرنامج الذي وزعت مفرداته شهرياً وسنوياً ليمر به الجميع، بينما يستطيع التلميذ أن يتدرج باستخدامه للأنشطة التعليمية بحسب سرعته وقدراته ورغبته الشخصية، حيثما لا تكون أمامه عوائق إدارية أو نظم تحد من تقدمه (الفراجي، 2001: 4).
ويرى التربويين أن هذا النوع من التعليم يمكن التلميذ من الممارسة الفعلية الواعية والتي تثير لديهم الرغبة في الاكتشاف العلمي وتنمي قدراتهم على التحليل والبحث والمقارنة والفهم بشكل مستمر وتنمي التلميذ مع كل مرحلة من مراحل التعليم التي يمر بها. وبذلك يحول هذا النوع من التعليم إلى نوع من الشراكة بين المعلم والتلميذ مما يؤدي فعلاً إلى تحقيق الأهداف المرسومة للمادة سواء المعرفية أو الوجدانية أو المهارية (الهادي الفراجي وآخرون، 2006: 18).
كما أن فعالية تدريس المعلم تتوقف إلى حد بعيد على مدى معرفته بالوسائل التي تعين التلميذ على النشاط ويفسح له الأفق حتى يتنوع النشاط ويزداد توجيه ويكون دوره فعالاً في مشاركته في التقويم البنائي الذي يترتب عليه، تعدي

Keywords


Article
Small toys and its impact in the development of strands of elegance and balance in pupils slow learners
الالعاب الصغيرة وأثرها في تطوير صفتي الرشاقة والتوازن لدى التلاميذ بطيئي التعلم

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الى التعرف على اثر برنامج للالعاب الصغيرة في تطوير صفتي الرشاقة والتوازن لدى التلاميذ بطيئي التعلم ، تالفت عينة البحث من ( 20 ) تلميذ وتلميذة من الصف الاول الابتدائي الخاص ببطيئي التعلم تم تقسيمهم الى مجموعتين المجموعة التجريبية وتتالف من ( 10 ) تلاميذ والمجموعة الضابطة وتتالف من ( 10 ) تلاميذ ايضا ، تم تطبيق برنامج للالعاب الصغيرة على تلاميذ المجموعة التجريبية وبواقع ( 10 ) وحدات تعليمية تتالف كل وحدة تعليمية من ( 3 ) دروس اسبوعيا وعلى مدى الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2007-2008 وقد خضعت المجموعتان الى اختبارين للرشاقة والتوازن ، وبعد اجراء المعاملات الاحصائية توصلت الباحثة الى ما ياتي:
1. لبرنامج الالعاب الصغيرة اثر في تطوير صفتي الرشاقة والتوازن للتلاميذ بطيئي التعلم.
2. تفوق ترميذ المجموعة التجريبية على تلاميذ المجموعة الضابطة في اختباري الرشاقة والتوازن.
وبناءا على ذلك اوصت الباحثة بما يلي :
1. ضرورة استخدام الالعاب الصغيرة كاساس في تطوير القدرات البدنية للتلاميذ بطيئي التعلم.
2. ان مناهجنا الحالية بحاجة الى اجراء التعديلات والاستفادة من نتائج البحوث والدراسات.

Keywords


Article
دراسة مقارنة لرسوم الاطفال فاقدي الاب والاطفال العاديين في الشعور بالعزلة الاجتماعية

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الحالي الى تشخيص ظاهرة العزلة الاجتماعية للاطفال فاقدي الاب ومقارنتها بأقرانهم من الاطفال غير فاقدي الاب من خلال الرسوم الاسقاطية التي يقومون بها .
استخدم في الدراسة منهج تحليل المحتوى لملائمته لهدف البحث .
بلغ عدد العينة (160)طالب وطالبة تم اختيارهم بطريقة عشوائية من طلبة المرحلة الابتدائية وللصفين الخامس والسادس الابتدائي ,وبواقع (80)طالب وطالبة فاقدي الاب و(80)طالب وطالبة غير فاقدي الاب ,حيث تم تحديد فقدان الاب بالوفاة .
استخدم في الدراسة استمارة تحليل الرسوم التي تم اعدادها خصيصا لملائمة اجراءات البحث ,حيث تم التحليل من خلال وجود سمات وظواهر تدل على وجود العزلة الاجتماعية ونسبة وجودها لدى العينة.
وقد اظهرت النتائج ان الاطفال فاقدي الاب يعانون من العزلة الاجتماعية اكثر من الاطفال غير فاقدي الاب وبنسب واضحة .

Keywords


Article
الضغط الاجتماعي وأثرة على قيم طلبة كلية التربية الرياضية في جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

هنالك قيم اجتماعية عديدة يكتسبها الطالب في درس التربية الرياضية من خلال مزاولته الألعاب الرياضية المختلفة واللعب هو دافع اساس من دوافع الطالب وعلى هذا الاساس فمن واجب مدرس التربية الرياضية الاستفادة من هذا الدافع في تنمية الإدراك والوعي الخلقي والاجتماعي عنده من خلال الألعاب الجماعية ففي درس التربية الرياضية يتعلم الطالب كيفية التعامل مع الآخرين ويتعلم ضبط النفس والتعاون والشجاعة والإخلاص والمحبة والعطف والتسامح وغيرها من الصفات الاجتماعية التي تعدهُ للحياة بكافة تعقيداتها من خلال اللعب في درس التربية الرياضية عن طريق اختيار الالعاب والانشطة الرياضية المناسبة له والتي تساعده على التفاعل مع المجتمع الذي يعيش فيه والتكيف له . ففي درس التربية الرياضية تتكون الصداقات عن طريق التفاعل الاجتماعي ويكتسب الطالب المعايير الاجتماعية ويتعلم المتعة والرضا في عمله مع الجماعة وفي درس التربية الرياضية تسد حاجاته بالانتماء للجماعة وينمو عنده التفكير وتنمو قابليته على حل المشاكل الى جانب القيم الاجتماعية والأخلاقية .
فمهمة درس التربية الرياضية لا تحصر على تنمية اللياقة البدنية وتعلم المهارات الحركية والرياضية المختلفة بل تتعداها إلى أعداد الطالب للمستقبل وبهذا الخصوص يكون نصيب درس الرياضة " اكبر من اي درس اخر بهذا الاتجاه واخذ الدور الريادي مع بقية الدروس في اعداد الطالب للحياة فيجب اختيار الالعاب والانشطة الرياضية بشكل علمي مدروس نستخدمه في المستقبل لامن الناحية البدنية والصحية والمهارية فحسب بل تتعدى ذلك الى متطلبات الحياة في الجوانب النفسية والاجتماعية لتهيئة الظروف البيئية الملائمة لتنمية الصفات النفسية والاجتماعية الحسنة "( ).
والضغوط التي يتعرض لها الطالب سواء أكانت بالبيت أم باختيار الزميل وما يترتب عن الاختلاط الخاطئ يولد فقدان الثقة بالنفس وعدم تحمل المسؤولية والمسايرة والخوف من نظرة الآخرين وعدم أمكانية تحقيق التفوق الشخصي أمام الآخرين كل هذه العوامل تولد الضغوط فبذلك تخلق حاله عدم التكيف والتوازن النفسي.
والجامعة محطة تربوية هامه في حياة الطالب ولما تقدمة من برامج علمية ومناهج تربوية تعمل على تنمية القيم الأخلاقية والاجتماعية تعطي نتائج في علاقاتها الاجتماعية والتصرفات السلوكية لطلبتها وقد يكون سلبيا آو ايجابيا والتي يتأثر باكتسابها شريحة هامه في المجتمع ألا وهم الطلبة سواء بنين أو بنات .
وتكمن أهمية البحث في إمكانية حل المشاكل التي يتعرض لها الطلبة وطريقة التعبير عن أرائهم وفي العديد من المحاضرات والدروس العلمية آو الاحتفالات الثقافية والاجتماعية وبنفس الوقت قد يتعرضون لتهديم مجموعة من الأحكام الصادرة من الطالب على بيئته الانسانية والاجتماعية والتي تسمى بالقيم والأعراف والتقاليد والتي تخلق الشخصية المميزة للطالب وتحدد ملامحها ومعالمها وتجعلها ذا طابع مميز وبالتالي تعطى وتولد مخلفات سلبية واضطرابات في قيم وسلوك طلبتها بشكل خاص ويعطى تناقضاً واضحاً في السلوكيات وقيم المجتمع السائدة منذ أقدم العصور كالثورة والتمرد والعصيان على المجتمع وعلى أنفسهم من هنا تظهر أهمية

Keywords


Article
بعض السمات الشخصية لدى الممارسات وغير الممارسات للأنشطة الرياضية

Loading...
Loading...
Abstract

أن علم النفس الشخصية له أثر كبير في علم النفس العام . حيث يختص بالتحليل النفسي ، وللتعرف على السمات الرئيسية وتعتبر هذه السمات من ألإبعاد المؤثرة بالشخصية . ونلاحظ أنها تتميز بالاختلاف والتفاوت في السلوك , وهذا يرجع الى الظروف المختلفة أولاً, التي يمر بها الأفراد تتكون نتيجة التفاعلات والدوافع الجسمية والنفسية والعقلية والانفعالية والاجتماعية . وكل هذه العوامل تسهم في تشكيل الشخصية وتكوين نقاط ضعفها وقوتها والقدرة على التوافق مع الآخرين .
فضلا عن الخبرات السابقة , البيئة , العوامل الفسيولوجية والوراثية وتتبلور كل هذه العوامل لتعد فرداً يختلف عن الأخر حسب كل الظروف التي يمر بها ويعيشها . وقد تكون هناك شخصية انبساطية أو انطوائية , أو ذهانية ... وغيرها . أو قد تكون سلبية مثل الانطوائية , الانفعالية , الكذب , التوتر , العصابية , ... وغيرها من الصفات ومما تقدم نلاحظ أن لكل فرد صفاته أو سماته التي تحتوي على الايجابية والسلبية بشكل متفاوت .
وان الشخص الذي يمارس الأنشطة الرياضية يتميز باستعدادات وقدرات خاصة في النواحي الجسمية والعقلية والنفسية والاجتماعية .
فضلا عن اتجاهاته وميوله وعلاقاته الاجتماعية هذا بجانب الترويح من خلال تنوع الألعاب و الأنشطة التي يمارسها , كل ذلك يساعد على تفريغ الانفعالات لديه .
إذ أن هذه التفاعلات النفسية والجسمية والانفعالية والاجتماعية التي يتميز شخص عن أخر في سلوكه ومكوناته النفسية . وهنا تكمن أهمية البحث .

Keywords


Article
Effect of using the method of contrasting events in the collection of fourth-grade science students in physics and creative thinking
اثر استخدام طريقة الأحداث المتناقضة في تحصيل طلاب الصف الرابع العلمي في مادة الفيزياء وتفكيرهم الإبداعي

Loading...
Loading...
Abstract

هنالك حاجة ماسة شعر بها الباحث لتحسين تحصيل الطلاب في مادة الفيزياء للصف الرابع العلمي مما جعله يفكر باستخدام طريقة الأحداث المتناقضة وهي إحدى الطرائق التي أدت دورا مهما في تحصيل مواد أخرى لعلها تساهم في تنمية التحصيل والتفكير الإبداعي لدى أولئك الطلاب . يهدف البحث الحالي إلى معرفة اثر استخدام طريقة الأحداث المتناقضة في تحصيل طلاب الصف الرابع العلمي في مادة الفيزياء وتفكيرهم الإبداعي .
يقتصر البحث على عينة من طلاب الصف الرابع العلمي للفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2008 / 2009 وكان المحتوى يتضمن الفصول الثلاثة الاولى من كتاب الفيزياء للصف الرابع العام .
بلغ عدد أفراد عينة البحث (61 ) طالبا موزعين على شعبتين اختيرت إحداها عشوائيا لتمثل المجموعة التجريبية وعدد طلابها ( 31 ) طالبا درسوا على وفق طريقة الأحداث المتناقضة ومثلت المجموعة الثانية وعدد طلابها (30) طالبا في المجموعة الضابطة درسوا على وفق الطريقة الاعتيادية وبعد استبعاد احد الطلاب الراسبين أصبح عدد الطلاب (60 ) طالبا على مجموعتين بالتساوي . ثم كوفئت المجموعتان بثلاثة متغيرات هي العمر بالأشهر والذكاء والتحصيل السابق في مادة الفيزياء بعد إكمال مستلزمات البحث من حيث المادة العلمية وتحديد الأغراض السلوكية وصياغتها وإعداد الخطط التدريسية . اعد الباحث أدوات البحث وهما الاختبار ألتحصيلي في مادة الفيزياء .
حيث بلغ عدد فقراته (20) فقره من نوع الاختيار من متعدد واختبار مقياس التفكير الإبداعي حيث قام الباحث بتبني مقياس أعدته الباحثة ( الهام احمد حمه) وعرض على مجموعه من الخبراء وتم إبقاؤه على حاله حيث يتكون من ( 123 ) فقرة مقسمة إلى ستة أقسام لقياس مهارات التفكير الإبداعي وهي : (الطلاقة والمرونة والأصالة). توصل الباحث الى ما يأتي : يوجد فرق ذو دلالة إحصائ

Keywords


Article
أثر استخدام أسلوب العصف الذهني في تحصيل طالبات الصف الأول المتوسط في مادة الرياضيات ومهارات تواصلهن الرياضي

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف هذا البحث الى التعرف على اثر اسلوب العصف الذهني في تحصيل مادة الرياضيات ، ومهارات التواصل الرياضي لدى طالبات الصف الاول المتوسط . تكونت العينة من ( 60) طالبة في متوسطة الخورنق للبنات التابعة إلى المديرية العامة لتربية بغداد / الرصافة الثالثة في العام الدراسي 2008- 2009 .
اعدت الباحثة اختباراً تحصيليا مكونا من (33) فقرة ، من نوع الاختيار من متعدد بأربعة بدائل وتم التحقق من الصدق الظاهري وصدق المحتوى للاختبار بإعداد جدول المواصفات (الخارطة الاختبارية)، وتم استخدام معادلة كودر ريتشاردسون (20) لحساب الثبات فبلغ (0.80 ) . وللتحقق من مهارات التواصل الرياضي " التحدث ، والقراءة ، والكتابة ، ، والأستماع ، والتمثيل " لدى طالبات عينة البحث أعتمدت بطاقة الملاحظة التي أعدها (بدوي ،2003) بعد أن تم إجراء التعديلات المناسبة بما يتلائم والبيئة العراقية وعينة البحث ، بعد إعتماد الصدق الظاهري وذلك بعرض الأداة على مجموعة من المحكمين للحكم على صلاحية إستخدامها وقواعد الرصد وكيفية تفريغ البيانات ، وبموافقة 85% من رأي المحكمين عدت الأداة صادقة ظاهرياً . كما تم التحقق من ثبات أداة الملاحظة بطريقتين، وبهذا عدت الأداة مستوفية لشروط الثبات . وباستخدام الوسائل الاحصائية المناسبة تم التوصل الى أنَّ اعتماد اسلوب العصف الذهني في تدريس مادة الرياضيات يجعل تحصيل طالبات الصف الاول المتوسط أفضل من تحصيلهنَّ باعتماد الطريقة الأعتيادية ، وكذا الحال بالنسبة لمهارات التواصل الرياضي ككل ومهارات الكتابة والتمثيل ، وفي ضوء ذلك أوصت الباحثة باعتماد اسلوب العصف الذهني في تدريس مادة الرياضيات بوصفه اسلوباً أثبت فاعليته في التدريس

Keywords


Article
معوقات استعمال التقنيات التعليميه في الجامعهمن وجهة نظر التدريسيين

Loading...
Loading...
Abstract

ليس من المستبعد ان يظن البعض ان التدريس عملية تلقين يقوم بها المدرس للمتعلم أو مجموعة من المتعلمين ولكن الحقيقة ان هذه العملية مشتركة بين طرفين لايمكن ان تكون مثمرة بدون مشاركة المتعلم وان مقدار نجاحها يعتمد على مقدار تلك المشاركة ,وعليه فقد فرق الباحثون بين المفهوم القديم لطريقه التدريس والذي وصف بانها اسلوب اعطاء المادة الدراسية والمفهوم الحديث الذي يشمل كل ماله علاقه باحداث عملية التعلم لدى المتعلم فيشمل جميع الفعاليات التي يقوم بها المدرس والطالب وجميع الوسائل التعليمية من سمعية وبصرية في درس تعليمي لبلوغ التعلم المقصود0 لذا فان هدف أي برنامج تعليمي هو احداث تغير ايجابي في اتجاهات المتعلم وطرق تفكيره ومعارفه و مهارته وينبغي ان يحدث هذا التغيير من خلال جهود المتعلم نفسه اما دور المدرس فهو ميسر ومسهل ومهيأ للخبرات التعليمية التي ستقود الطالب لان يتعلم وهذه فرضية اساسية في خطة التعليم التربوي .
والموقف التعليمي موقف ادراكي ، والادراك يعني ان الانسان عندما يتعلم تحدث عملية تنظيم في مدركاته فالمنبهات عندما تقع على الحواس يدرك الانسان بان يسمع او يبصر 000 الخ وهذا الادراك له ادراك سابق ، أي ان التعلم والادراك والفهم يتم عن طريق الحواس التي هي المنافذ الرئيسية للانسان التي تمكنه من الاتصال بالعالم الخارجي ، وان التعلم المثمر هو التعلم المبني على خبرات حسية وان نسبة التعلم تتناسب طرديا مع عدد الحواس .
(اللقاني واخرون ،1974 :17 )
لقد اثبتت البحوث والدراسات التربوية ان الحواس تسهم في عملية التعلم والتدريب بالنسب المئوية الاتية: (83 %) حاسة البصر ، و(11 %) حاسة السمع ،و(3،5%) حاسة الشم ، و(1،5%) حاسة اللمس ، و(1%) حاسة الذوق .
كما توصلت الدراسات الى ان نسبة تذكر المتعلم لما سبق تعلمه تختلف باختلاف الحاسة او الحواس التي تنفذ من خلالها الرسالة الى دماغ المتعلم فيمكن للمتعلم ان يتذكر (10 %) مما قرأه ، و(20%) مما سمعه،و(30%)مما شاهده،و(50%)مما شاهده وسمعه في نفس الوقت .(عزيز واخرون ،1980: 26)
وخير ما اوثقه في هذا الخصوص هو قوله تعالى ( هو الذي انشأ لكم السمع والابصار والافئدة ) صدق الله العظيم (سورة المؤمنون،اية23) .
ان في خلق الله سبحانه وتعالى الانسان اية كبرى منحه العقل وجهزه بوسائل الحس والادراك ليكون مهيئا لقبول العلم وقد ورد ذكر ما خلقه لنا من افئدة وحواس لكي نتعلم بها 0 فالحواس هي طرق التعرف الى الاشياء والظواهر المحيطه بنا من ضغط وحراره ومذاق وبواسطتها نكتسب المهارات والمعارف المختلفة0 (العابد،1985: 65 )
ونحن نعيش اليوم عالم الفضاء وعصر الاعضاء في جسم الانسان وعالم المنظورات البصرية 0 فلم يعد مقبولاً ان يقتصر دور المدرس على مجرد ايصال الحقائق الى الطلبة لذلك اتسعت وتنوعت مهام وادوار المدرس فهو اليوم مدرس ومربٍ وقائد واجتماعي 0 وان وسائل المدرس لم تعد كافيه لاعداد وتدريب الطلبة لمرحلة دراسية اعلى وخروجهم الى معترك الحياة العلمية بعد التراكم المعرفي الكبير والزخم الحاصل في الابحاث العلمية والتطور التكنولوجي 0 لذلك ارتفعت الصيحات في ضوء مضامين ومعطيات الفكر التربوي بضرورة اتقان الكفايات والمهارات التدريسية اللازمة للمدرس،ومنها كفاية التحديد السلوكي للاهداف ،وكفاية استعمال طرائق واساليب تدريسية متنوعة ، وكفاية الاستعمال الناجح لوسائل وتقنيات التعليم 0

Keywords


Article
أثر أسلوبين تقويمين - تصحيحيين - فيتعليم تلاميذ الصف الرابع الابتدائي الإملاء

Loading...
Loading...
Abstract

الكتابة إحدى وسائل الاتصال اللغوي ، وعن طريقها يستطيع الفرد التعبير عن أفكاره ومشاعره والوقوف على أفكار الغير ومشاعرهم ، وعن طريق الكتابة يمكن للفرد أن يسجل ما يرغب تسجيله من خواطر وأفكار وحوادث ومعارف ومعلومات ، وإن هذا يتطلب أن تكون الكتابة صحيحة خالية من الأخطاء الإملائية ، لأن الكتابة الصحيحة عنصر أساسي من عناصر الثقافة والتعليم .
والكتابة وسيلة الفهم والإفهام والخطأ فيها يعرقل عملية الفهم والإفهام ويشوه صورة الكاتب ، وأن الخطأ الإملائي لا يرجع إلى عامل واحد وإنما إلى عدة عوامل متشابكة متداخلة متمثلة في أطراف العملية الإملائية فتعمل مجتمعة على خلق المسببات حسب نصيبه ، فهي تبدأ من الطالب وتنتهي بالمادة العلمية ، فضلا عن مشكلات وصعوبات اللغة ، وهناك من يشير إلى أن في مقدمة هذه العوامل طريقة التدريس التي يتبعها المعلم قد تكون عقيمة لا تلد شيئا ايجابيا بل تعسر اليسير ، فالمعلم الناجح هو طريقة ناجحة ، والطريقة هي أيسر السبل للمعلم والمتعلم ، فهي تيسر ما هو عسير ، وتوضح ما هو غامض ، والإملاء درس منفرد لا يرتبط بفروع اللغة الأخرى أو المواد الدراسية الأخرى التي وسيلتها الكتابة العربية ، فإن معالجة الأخطاء الإملائية لا تتم إلا في دفاتر الإملاء ، فإذا وجد المعلم خطأ إملائيا في مادة القواعد أو التعبير أو النصوص الأدبية يتجاوزها ويغض النظر عنها ، وإن عوتب فإنه يضع اللوم على المرحلة الدراسية السابقة وأستاذ الجامعة يرمي اللوم على المراحل الدراسية السابقة وعند الاعتذار يحمل المعلم أو المدرس سبب ذلك الخطأ وكأنه غريب عن تدريس اللغة العربية ، فلا يبالي عندما يجد الطالب يكتب (يقراء) (أيظا) ، ولكي تتم معالجة الأخطاء الإملائية لابد من تضافر جهود كل من يمتهن مهنة التعليم ، وكل يعد نفسه مدرسا للغة العربية ، ويكون درس الإملاء الفرصة التي يتدرب فيها الطالب على مهارات الكتابة السليمة لهذا أراد الباحث أن يعرف أثر أساليب تصحيح الدفاتر الإملائية في تعليم التلاميذ الكتابة الصحيحة الخالية من الخطأ . والأساليب كثيرة منها يتعلق بالمعلم ومنها يتعلق بالمتعلم ، ومنها تعتمد على تعاون المعلم والمتعلم ، إذ رمت الدراسة إلى معرفة أثر أسلوب التقويم التقليدي المتبع ، تصويب الأخطاء من المعلم بعد تشخيصها وتكليف التلميذ محاكاتها والأسلوب الاستباري الذي يعتمد تشخيص الخطأ وتوجيه التلميذ إلى معرفة صوابه بعد م

Keywords


Article
تقويم الأسئلة الامتحانية على وفق تصنيف جالاجر وآشنر لمادة الكيمياء للصف الخامس العلمي

Loading...
Loading...
Abstract

تسعى عملية التعلم إلى احداث تغيير في سلوك المتعلم سواء كان سلوكاً معرفياً أو حركياً أو وجدانياً، وهذا يحتاج إلى عملية تقويم اهداف عامة ومحددة ولها ادواتها وطرائقها ووسائلها ومستلزمات تنفيذها، وكل هذه تعدّ بمجموعها مدخلات عملية التعليم والتعلم اما المخرجات فتركز على ما يسمى بنتائج التعلم او الأهداف

Keywords


Article
Identification of teaching skills necessary to Tdrisie material civilization of the Kurds (Kurd Harstanah T) at the University of Sulaymaniyah
تحديد الكفايات التدريسية اللازمة لتدريسيي مادة حضارة الكرد (شارستانيه تي كورد) في جامعـة السليمانيـة

Loading...
Loading...
Abstract

تعد مؤسسات التعليم العالي احد المقاييس الرئيسة لنهضة الامة ، مما جعل احد اهداف وزارة التعليم العالي اعداد الاساتذة الجامعيين ، وقد اشارت الدراسات الى وجود ضعف في اداء تدريسي اللغة الكردية ، ولقد اكدت ورقة اصلاح التعليم العالي في العراق عام (1989) ضعف كفاية عدد من التدريسيين.
وفي ضوء ذلك انبثقت الحاجة الى تحديد الكفايات التدريسية ، ويكتسب هذا الموضوع اهمية خاصة في العراق بسبب القصور الذي فرضته الظروف الاقتصادية والامنية والذي نجم عنه هجرة العقول مما اضطرت الجامعات الى اللجوء الى حديثي التخرج الذين ينقصهم الاعداد المهني ، فالتدريسي احد العناصر الاساسية في العملية التربوية ان لم يكن اهمها ،تتجلى اهمية البحث في ان الكفايات التدريسية عنصر اساسي في عملية التخطيط العلمي وانه لم تخضع مادة (حضارة الكرد) –حسب علم الباحثين الى دراسة الكفايات اللازمة لتدريسها.
استهدف البحث تحديد الكفايات التدريسية اللازمة لتدريسيي مادة حضارة الكرد واختار الباحثان جميع تدريسيي قسم اللغة الكردية في كليات جامعة السليمانية والبالغ عددهم (38) تدريسيا وقد وجه الباحثان سؤالا مفتوحا طلبا فيه تحديد الكفايات التدريسية اللازمة لتدريسيي مادة (حضارة الكرد) وتم الحصول على (46) كفاية وضعت في استبانة مغلقة وعرض الاستبيان على المختصصين لبيان ارائهم وباستخدام مربع كاي تم استبقاء (42) كفاية توزعت على (6) مجالات هي: ( الاعداد والتخطيط للدرس ، تنفيذ الدرس ، العلاقات الانسانية وضبط القاعة ، العناصر اللغوية ومهاراتهم ، الكفاية العلمية والنمو المهني ، التقويم )
وتم حساب معامل ثبات الاداة باعادة تطبيقه وكانت قيمته (0.80 ) وتم التطبيق النهائي للاداة للمدة من (15/5 ولغاية 15/6/2007) وباستخدام معادلة الحدة اشارت النتائج الى ان هناك (13) كفاية تدريسية حادة وجدت العينة اهميتها لتدريس مادة (حضارة الكرد) وقام الباحثان بعرضها ومناقشتها ، ومن اهمها:-

Keywords


Article
تقويم واقع المكتبات المدرسية في مرحلة التعليم الأساسي في مدينة الرقة في سورية

Authors: م.د. لبنى فضل مطر
Pages: 220-233
Loading...
Loading...
Abstract

يهدف هذا البحث إلى دراسة واقع المكتبات المدرسية في مدارس مرحلة التعليم الأساسي في مدينة الرقة في سورية, والكشف عن نقاط الضعف والقوة في المكتبات و وضع مقترحات من شأنها تفعيل دور المكتبات المدرسية.
اعتمدت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي لدراسة هذا الواقع وأعدت استبانتين كأدوات البحث ووجهت استبانة للتلاميذ مكونة من 15 بند ووجهت استبانة للمعلمين مكونة من6 أسئلة مفتوحة .
وذلك لمعرفة مدى استخدامهم وإفادتهم من المكتبات . عينة البحث هي عينة عشوائية من التلاميذ تبلغ 200 تلميذ وعينة عشوائية من المعلمين يبلغ عددها 100 معلم.

Keywords


Article
الضغوط النفسية التي تواجه مديريالمدارس الثانوية

Authors: احمد مالك إبراهيم
Pages: 233-239
Loading...
Loading...
Abstract

تعد المدرسة المؤسسة المعقدة التركيب فهي تشمل على الكثير من المكونات المتشابهة والمتفاعلة التي ينعكس أثرها على المخرجات المتمثلة في تحصيل الطالب ومكتسباتهم وانجازاتهم في مجالات متنوعة ومختلفة تتعلق بالمنهج الدراسي بمفهومه الشامل وإسهامات المدرسة في البيئة المحيطة ، وتتأثر هذه المخرجات تأثيرا واضحا بفريق العمل من المعلمين والإداريين والمؤسسات الأخرى التي تشارك المدرسة مهامها لتحقيق أهدافها وبرامجها بما يؤثر في عمل إدارة المدرسة .وتتجلى أهمية الإدارة المدرسية في إسهامها في تربية الفرد و إعداده للحياة بما تقوم به المدرسة من تنشئة الأجيال بوصفها إحدى القوى الرئيسية المعلمة في المجتمع تمده بركائز نهضة ودعائم ثابتة .
ان للضغوط النفسية تأثيراً في حياة الإنسان ومستويات أدائه استقراره النفسي ولاسيما ان الخبرات المؤلمة التي يتعرض لها المرء وحسب شدتها تدخل في ما يسمى (الأحداث الضاغطة) التي تدفع الفرد الى استجابات يكون البعض منها بعيدا عن حالته الطبيعية. وقد يتعرض مديرو المدارس الثانوية في أثناء تأديتهم عملهم الى ضغوط شتى قد تكون نتيجة ضغوط مرضية أو ظروف شتى تنعكس على المديرين في أثناء ممارستهم لأعمالهم .
لذلك تمركزت مشكلة البحث حول التعرف على الضغوط التي تعيق مدير المدرسة الثانوية عن تحقيق المزيد من التقدم والإبداع في عمله وتتجلى أهمية البحث الحالي بأنه يسعى الى فهم الضغوط النفسية والتعرف عليها وتأثيرها في أداء مدير المدرسة الثانوية لكي نسهم في الحد من تأثيرها من خلال إيجاد الوسائل اللازمة للتخفيف من حدتها وتأثيرها النفسي وذلك من خلال اعتماد استمارة استبيان توزع على مدراء المدارس الثانوي .
وبعد معالجة النتائج التي تم الحصول عليها إحصائيا توصلنا الى الاستنتاجات الآتية :
o المحور الأول : بين إدارة المدرسة وبين المديرية العامة للتربية .
ان عدم توفير الطبعات الحديثة من الكتب المنهجية للطلبة في بدء السنة الدراسية وبطء المخاطبات بين المديرية العامة للتربية وإدارة المدرسة وكذلك التقييم الذ

Keywords


Article
Moral values ​​in educational thoughtWhen Hasan al-Basri and Maori
القيم الأخلاقية في الفكر التربويعند الحسن البصري والماوردي

Authors: د. أمل مهدي كاظم
Pages: 240-257
Loading...
Loading...
Abstract

يعد الاهتمام الباكر بتنمية شخصية الطفل بمختلف جوانبها وإبعادها ، والتي هي أهمها الجانب الخلقي من المهام الأساسية التي يجب ان يتصدى التربويون والقائمون على العملية التربوية للقيام بها ، لان الاهتمام بالطفولة الباكرة يعد من اهم المعايير التي يقاس بها تقدم الأمم وتحضرها حيث لا يجب ان يترك الأطفال في هذه المرحلة في حياتهم للنمو بصورة عشوائية مما يجعلهم يواجهون المستقبل بإمكانيات واستعدادات ضعيفة ، لا تمكنهم من التقدم بمجتمعاتهم ، خاصة وان ما يكتسبه الطفل في هذه المرحلة من حياته من قيم وعادات وسلوكيات قد يصعب تغيرها في المراحل اللاحقة من حياته . ان القيم الاخلاقية ليست قيما فطرية يولد الطفل مزودا بها ، بل انها قيما مكتسبة ومتعلمة يتشربها الطفل من خلال تمثله للمعاير الاخلاقية والاجتماعية السائدة في بيئته وتكيفه معها وخضوعه لتأثير الوسط الاسري الذي يعيش فيه منذ بداية حياته لان العلاقة بين الفرد وبيئته تتحد منذ السنوات الاولى من حياة الطفل وتعتبر عاملا هاما في تشكيل شخصية وتكوين اتجاهاته وميوله ونظرته للحياة . ( الديب،1990،ص21 )
فالسلوك الاخلاقي للفرد في تراثنا ذو قاعدة اجتماعية شاملة ، وليس مجرد علاقة بين فرد وفرد ، والفرد فيه لايحل عبئه وحده بل يحمل اعباء المجتمع كله . ولايقتصر هذا على تقديم العون للفقراء والمرضى والمحتاجين بل تجاوز ذلك الى العمل الجماعي المشترك في سبيل بناء مجتمع سليم متكافل متضامن ، ان مبدأ التواصل والتراحم الذي يولد جوا من الدف الانساني تفقده المجتمعات الحديثة اليوم ولاسيما المجتمعات الغربية فلا تواصل ولاتراحم ولاتعاطف بل سعي فردي وسباق من المنافع الفردية على حساب الاخرين . ( عبد الدائم،2000،ص85 )
و ( الحسن البصري ) اعطى دوراً كبيراً للتربية في غرس القيم في نفوس الطلبة خاصة والمسلمين عامة اذ قال ( لايمكن بلوغ الحق والخير الا بالعلم النافع ثم العمل به لان التربية القائمة على الجهل وبغير أسس علمية سليمة تضر بصاحبها اكثر مما تنفعه وهي اشبه بالسراب يحسبه الظمان ماءً حتى اذا جاء لم يجده شيئا ) . ( المعيدي،د.ت،ص39 )
ان القيم الاخلاقية في عصرنا الحاضر تسير نحو مزيد من التدهور الذي لايكاد يعرف جداً والذي كاد يصل الى حد التسأول : هل من الضروري ان تكون هنالك قيم اخلاقية اصلاً ، ان بناء قيم اخلاقية انسانية اذن مهمة ضخمة ، ولاتكفي فيه الجهود المبعثرة ولابد من تيار واعٍ مقاوم ، تضطلع به مؤسسات عديدة ، وعلى راسها التربية ، ومنطلق هذا التيار هو ان مستقبل الانسان في العالم لاتستطيع ان

Keywords


Article
التوافق الاجتماعي بين الأطفال المساء لهموالأطفال العاديين

Authors: م . بلقيس عبد حسين
Pages: 258-272
Loading...
Loading...
Abstract

عنوان البحث ( التوافق الاجتماعي بين الأطفال المساء لهم والأطفال العاديين )
يهدف البحث الحالي الى التعرف على اثر الإساءة الوالدية على التوافق الاجتماعي للطفل ، ولتحقيق هذا الهدف استخدمت الباحثة مقياس التوافق الاجتماعي المدرسي الذي أعده ( السلمان ، 2004) ومقياس الإساءة الوالدية الذي أعدته الباحثة ولقد شمل البحث ( 120 ) طفلاً وطفلة تم اختيارهم عشوائيا" من اربع مدارس ابتدائية ، ولقد أظهرت النتائج عدم وجود فروق دالة إحصائيا" للإساءة الوالدية على التوافق الاجتماعي المدرسي في جميع الفرضيات .

(-The Social harmony loet ween children whom abuse and normal children )
The research Purposes to identify the influence of the parents of fens upon social harmony for the child, and to achieve the Purpose the researcher uses the measure ment of scholastic social harmony which prepared by ( Al Salmon ,2004) , and the parents of fames measurement which prepared by the research .
The researcher includes ( 120) child ( male –female ) randomly from ( 4) primary schools , the results appears have no indicative differences ( statistics)for the parents of fames up on scholastic social harmony from the all assumptions .

Keywords


Article
دراسة مقارنة بين موهبة الاطفال الفاقدين احد الوالدين وغير الفاقدين

Loading...
Loading...
Abstract

موهبة الإنسان مع بداية حياته كاستعداد كامن وامكانية محتملة تنمو وتنضج مع نموه وتطوره في مراحل حياته المختلفة ، وذلك ان وجدت البيئة الصالحة التي ترعى نموها وتتعهد بروزها الى ان تصل الى مرحلة تحقق الانتاج والعمل وان لم تجد الرعاية الكافية والبيئة المناسبة فانها تضمر وتضمحل وتضيع فائدتها على الفرد والمجتمع .

Keywords

Table of content: volume:7 issue:46