Table of content

journal of the college of basic education

مجلة كلية التربية الاساسية

ISSN: 18157467(print) 27068536(online)
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A scientific journal dealing with the dissemination of scientific and human research and educational and psychological studies
A quarterly magazine has obtained the Arab influence coefficient Arcif
and also the journal received the DOI digital id

Loading...
Contact info

بغداد / الجامعة المستنصرية / كلية التربية الاساسية
ص ، ب 46130
وسائل الاتصال :
07718228600
07730195630
البريد الالكتروني
cbej@edbs.uomustansiriyah.edu.iq
drkarem@edbs.uomustansiriyah.edu.iq
farah@edbs.uomustansiriyah.edu.iq

Table of content: 2017 volume:23 issue:99 /انساني

Article
أشكال ومظاهر تراجع استعمال اللغة العربية في وسائل الإعلام المسموعة والمرئية

Loading...
Loading...
Abstract

هذا البحث محاولة التوصل إلى توصيف يكاد يكون دقيقا للواقع اللغوي الذي تشهده العديد من وسائل الاعلام في العالم العربي بعد إستشرت حالة هيمنة اللهجات المحلية واللغة الإنجليزية على اللغة العربية واصبحت ظاهرة مقيتة لابد من دراستها والوقوف عندها بشكل جاد وتأملها مليا. وفي هذا الإطار، تتعرض الدراسة لمجموعة من الركائز الاساسية في الممارسات الاعلامية في الفضائيات والاذاعات العربية قسمها الباحث إلى 7 أقسام رئيسة، وكالاتي: - اللغة العربية بين العامية والاجنبية في لمحة نتاريخية سريعة. - اسماء وعناوين المحطات والاذاعات العربية. - منحى جديد للغة العربية في البرامج الإخبارية. - الترجمة في القنوات الفضائيات العربية. - الإعلان في الفضائيات والاذاعات العربية . - اللغة في اغاني الفضائيات والاذاعات العربية. - النتائج والتوصيات. وناقش الباحث المشاكل الموتقعة وتداعياتها – خصوصاً على المديات البعيدة – على إمكانية تدني المستوى في الاداء وإبتذال الشكل والمضمون، وما يمكن ان يسبب إكتساب المفردات الهجينة على الفهم المتبادل ووعي المتلقي وإمكانية تأثير ذلك على جموع الشباب على وجه الخصوص. وتتعرض الدراسة كذلك لأهم أساليب الصراعات اللغوية الخفية والمعلنة في المؤسسات الاعلامية العربية، وتدني الكفاءة اللغوية للعاملين فيها، إذ أن الأزمة التي تعيشها اللغة العربية الفصيحة اليوم في وسائل إعلامنا إنما هي أزمة متعددة المداخل، وفي مستويات كثيرة لم تعُدْ محتملة، بل يمكن للباحث أن يذهب أبعد من ذلك في فهمه للوضع اللغوي الحالي الذي يمكنه أن يقوّض الإبداع الثقافي والإنتاج الفكري، لأن اللسان الهجين والغريب عن تربة أمته لا يمكن أن يولد إلا (ثقافة هجينه)، و(فكراً غريبا ومغتربا)، بل وإنساناً منسلخا وبعيدا عن محيطه الخاص العام، لكونه يُفقده هويّته وأصالته.

Keywords


Article
Evaluating the English Textbook "English for Iraq" for the 2nd Intermediate Stage
تقويم محتوى كتاب الصف الثاني متوسط لمادة اللغة الانكليزية في مدارس العراق

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الحالي الى تقيم محتوى كتاب اللغة الانكليزية المقرر للصف الثاني متوسط في مدارس العراق ويشمل التقيم الجوانب الداخلية وبعض الجوانب الخارجيه للكتاب ولعدة اسباب, منها ان محتوى الكتاب لا يتناسب مع الفترة الزمنية المحدده , ولم يكن مستوى الإنجاز لمتعلم اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية في العراق منذ فترة طويلة مرضيا لأولئك الذين يعملون في التعليم. وترى الباحثة أن أحد العوامل الرئيسة التي ساهمت في إنجاز الطلبة غير المرضي يمكن أن تعزى إلى الكتاب المدرسي. لذا يجب تقييم الكتب المدرسية للغة الإنجليزية كلغة أجنبية وتحسينها دوريا، حيث إن تقييم الكتب المدرسية تعتبر مرحلة تسبق التبني أو التعديل، و يرى العديد من المربين أن هناك حاجة إلى مراجعة وتحديث المناهج الدراسية ومضمونها، وترى الباحثة النظر إلى كتب اللغة الإنجليزية المدرسية كالنظر الى أجهزة الكمبيوتر اذ يجب تحديثها دوريا ومتابعة ما استجد من تقنيات حديثة تضيف عامل التشويق والتعلم للمتعلمين. وسيعمل التقييم على تبسيط اعتماد الكتاب المدرسي وتعديله. استخدمت الباحثة الإسلوب الوصفي التحليلي لبحثها ، تضمن قائمة حول مختلف الجوانب الداخلية والخارجية للكتاب الدراسي لطلاب المرحلة المتوسطة الثانية في العراق, تألفت القائمة بصيغتها الأولية من ستة محاور رئيسة شملت (56) فقرة وبعد عرضها على المحكمين تم تخفيضها إلى (45) فقرة في صيغتها النهائية ووزعت هذه الفقرات (45) على الجوانب الرئيسة الستة التالية : أ- تحقيق الأهداف العامة لللغة الإنجليزية كلغة أجنبية في المرحلة المتوسطة وحاجة المتعلمين. ب- المحتوى الأكاديمي. ج- المفردات والنحوي. د- التمارين والأنشطة ح- جاذبية النصوالاخراج . خ- الوسائل المصاحبة. مناطق الضعف في الكتاب 1. أنها لا تحقق الأهداف الوطنية المفترضة للتعليم. 2. وجود البيئة المحلية غير ملحوظ 3. تفتقر أفكار الكتاب إلى المنطق والتنظيم. 4. حجم الخط هو أصغر من المعتاد. 5. المحتوى غير متوافق تقريبا مع ثقافة الطالب ولا يستخدم الكثير من المعرفة حول هذا الموضوع. 6. لا يوجد توازن بين التمارين الخاضعة للرقابة والمجانية للكتب المدرسية وهذه التدريبات تفتقر إلى التدرج.

Keywords


Article
A Multimodal Critical Discourse Analysis of the Front Cover in Selected Arab Women Magazines

Authors: Ahmed Qadoury Abed --- Ban Assad Al-Munshy
Pages: 23-44
Loading...
Loading...
Abstract

The present study examines the front cover of selected Arab women magazines from a multimodal critical discourse analysis perspective. Tools of analysis found in Kress & van Leeuwen (2006) and Machine &Mayr (2012) are used to identify the thematic and semiotic aspects in 30 front covers from Zahrat Al Khaleejزهرة الخليج and Sayidaty سيدتي. It shows that these magazines are relatively similar in the number of headlines and the kinds of visual elements, but they are considerably different in headlines' content and themes. The magazines, ideologically, look for creating modality to convince readers and viewers with the covers' stories. Women are presented individually with headlines carrying their names and comments. Visuals, like colour, font, shot, distance and others are used relatively different to convey a particular discourse that is completely paradoxical to the social norms, the actual image of Arab women and their problems, needs and aspirations.


Article
Which isn’t known by addition
مالا يُعرّف بالإضافة

Loading...
Loading...
Abstract

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful Praise be to God and prayers and peace be upon the best creation of God Muhammad and his family and companions. After that: The addition in Arabic is a large subject, so I chose a part of it (Which isn’t known by addition). And the addition in the language means: inclination and attribution, so whenever I incline to something and attribute to it I may add. As for the idiomatic meaning, it is: an attribution of a noun to another one, demoting the second one from the first one its nunnation, or what replace its nunnation, accordingly it required to bare the adjunct from the nunnation like (Ghulam Zaid) , and from the noon (N) like (Ghulami Zaid) , and that because of the noon (N) of the two (Al-muthana) and the total apart substitute the singular nunnation. One of the characteristics of the addition is that it makes the two names that are added as the one thing that doesn’t separate one from the other and neither of them has any meaning except in addition to its spouse. In the addition there is no choice but put the second name completely in ablative case and this type of ablative considers as a partner to the ablative of the letter and comparable to it. As for the types of addition, they are: the pure addition, and the impure addition. The pure one which is also called the abstract, it benefits a definition or specialization, as for the definition like (Dar Amro- house of Amro). As for specialization, it is called "Ghulam man". It is also called the pure addition, i.e.: the meaning is in accordance with the word. This addition includes: the addition of the non-descriptive like (Ghulam Zaid), and the addition of the description to the non-working like: (Dhareb Zaid Ams - beating Zaid yesterday) (the adjunct, although it was an adjective but the governed it is not working to it; because the participle (noun of subject) does not work if it’s in the sense of the past). But though we find that there are some words added and remained opaque and did not recognized. These words are called (Which isn’t known by addition): (A) Participle and past participle (noun of subject and noun of object) and the resemble adjective in the case of adding them to their workings, which are indicative of the adverb and the reception, they remain indefinite. (B) The adverb and the joined of discrimination and the noun of the negative (Not-La) that added to the definite. (C) Nouns were added to the definites and did not recognize such as: (Hasbok-, Hadak, and Naheek, sharaka, ghayraka, and mithlaka -like you). Finally, I ask Allah the Most High, the Protector and the best supporter.

Keywords


Article
Iraqi EFL Learners' Awareness of Semantic Use of Two- Part Verbs
وعي المتعلمين العراقيين في الاستخدام الدلالي من الأفعال ذات الجزأين

Authors: Asst. Instr. Angham Talib S.
Pages: 45-60
Loading...
Loading...
Abstract

The necessity of vocabulary teaching nowadays, especially phrasal verbs teaching, has gained more importance than before. Not only scholars, but foreign language teachers have realized that both grammar and vocabulary teaching cannot be ignored. Phrasal verbs as an important part in English language and are central in English grammar structure, there is a strong tendency in informal colloquial English to use phrasal verbs. So, EFL learners should have adequate knowledge of phrasal verbs and to master the use of such verbs is a crucial prerequisite to have fluent students. This study aimed at identifying the Iraqi EFL learners' awareness of semantic use of two-part verbs through answering the following questions: 1. Which verb do students prefer to use, one-part verbs or two-part verbs? 2. Is there significant difference between students' awareness of one-part verbs and two- part verbs? The sample of the study consisted of 80 female and male students who have randomly been chosen from the third grade/ Department of English /College of Arts/Al-Mustansiriyah University during the academic year 2011-2012. In order to achieve the aims of recent study, a test consisted of two parts has been constructed. The test is submitted to a jury of specialties to ensure its face validity then it is administrated to the selected sample of EFL college students. Moreover, the results indicated that there is a statistically significant difference of students' awareness of one-part verbs and two-part verbs and in favor of one-part verbs which means that they encounter difficulties in using two-part verbs semantically and this ensures that the aims of recent study have been attained. In the light of the obtained results some conclusions are drawn and a number of suggestions and recommendations are made. لقد اكتسبت ضرورة تدريس المفردات في الوقت الحاضر، وخاصة أشباه الجمل الفعلية التدريس، أهمية أكبر من ذي قبل. ليس فقط العلماء، ولكن معلمي اللغة الأجنبية أدركوا أن تدريس كلا من قواعد اللغة والمفردات لا يمكن تجاهل مثل هذا الجزء المهم. أشباه الجمل الفعلية باعتبارها جزءا هاما في اللغة الإنجليزية وهي مركزية في بنية قواعد اللغة الإنجليزية، وهناك ميل قوي في اللغة العامية غير رسمية لاستخدام الأفعال الجمل الفعلية. لذلك، يجب أن يكون متعلمي اللغة الانكليزية لغة أجنبية على معرفة كافية من الأفعال ذات الجمل الفعلية وإتقان استخدام مثل هذه الأفعال هو شرط أساسي حاسم للطلاب اللذين يتحدثون بطلاقة. هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على وعي المتعلمين العراقيين في اللغة الإنجليزية باستخدام الدلالات من الأفعال المكونة من جزأين من خلال الإجابة على الأسئلة التالية: 1. ما الفعل الذي يفضل الطلاب استخدامه، الأفعال من جزء واحد أو الأفعال من جزأين؟ 2. هل هناك فرق كبير بين وعي الطلاب بأفعال من جزء واحد وأفعال من جزأين؟ وتكونت عينة الدراسة من (80) طالبا وطالبة تم اختيارهم عشوائيا من الصف الثالث / قسم اللغة الإنجليزية / كلية الآداب / الجامعة المستنصرية خلال العام الدراسي 2011-2012. ولتحقيق أهداف الدراسة الحديثة، كان الاختبار يتكون من جزأين. يتم تقديم الاختبار إلى هيئة محلفين من التخصصات لضمان صحة وجهه ثم يتم إدارتها إلى عينة مختارة من طلاب كلية اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية. كما أشارت النتائج إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية في وعي الطلبة بأفعال من جزء واحد وأفعال مكونة من جزأين لصالح الأفعال من جزء واحد مما يعني أنهم يواجهون صعوبات في استخدام الأفعال المكونة من جزأين بشكل دقيق وهذا يضمن أن أهداف الدراسة الحديثة قد تحققت. وفي ضوء النتائج التي تم الحصول عليها، تستخلص بعض الاستنتاجات ويقدم عدد من الاقتراحات والتوصيات.

Keywords


Article
Addition the attribute to the description In the Quran A study of structure, significance and context
إضافة الصفة إلى الموصوف في القرآن الكريم دراسة في التركيب والدلالة والسياق

Authors: م.د.علي سعد لطيف
Pages: 55-81
Loading...
Loading...
Abstract

This research seeks to study one of the clear methods, in the Holy Quran, which is the addition of the attribute to the prescribed, and the implications of this method of the characteristics of the rhetoric and rhetoric. It will appear that the addition of the characteristic to the prescribed involves several methodological advantages, namely verbal relaxation, exaggeration, artistic image drawing, and broadening of the possibilities of expression. يسعى هذا البحث إلى دراسة أحد الأساليب الفصيحة، في القرآن الكريم، وهو إضافة الصفة إلى الموصوف، وما ينطوي عليه هذا الأسلوب من خصائص دلالية وبلاغية. وفيه سيظهر أن إضافة الصفة إلى الموصوف تنطوي على مزايا أسلوبية متعدِّدة، تتمثل في التخفيف اللفظي، والمبالغة، ورسم الصورة الفنية، واتساع إمكانات التعبير.

Keywords


Article
War and Violence in Naomi Wallace's In-Yer-Face Play No Such Cold Thing
الحرب والعنف في مسرحية ناعومي والاس (لاشيء بهذا البرود)

Loading...
Loading...
Abstract

The present paper aims at investigating themes of war and violence in Naomi Wallace's No Such Cold Thing. The play symbolizes a unique production of In-Yer-Face theatre that is pioneered by British Dramatist Sarah Kane during the last years of Twentieth century. Wallace's No Such Cold Thing manipulates the war initiated by United States of America against Afghanistan and the violence sequences of this war on Afghan individuals and American soldiers as well. تهدف هذه الدراسة إلى تقصّي موضوعي الحرب والعنف في مسرحية الكاتبة الامريكية ناعومي والاس (لاشيء بهذا البرود) , التي تمثل نتاجاً مميزاً من نتاجات (مسرح الصدمة) لرائدته الكاتبة البريطانية (سارة كاين) , وتسعى (والاس) في نصّها المسرحيّ هذا إلى توضيح تأثير الحرب التي شنّتها الولايات المتحدة الأمريكية على إفغانستان ، وعواقب هذه الحرب ، المتمثلة بالعنف المتصاعد في إفغانستان وتأثيرها على المواطنين الأفغان ، والجنود الأمريكان المشاركين في هذه الحرب على حد سواء .

Keywords


Article
The picture chart and its metaphorical implications in the prose, Opera and theater Text of Mohammed Ali Al-Khafaji. Research withdrawn from Thesis The Master Student
الصورة البيانية ودلالاتها المجازية في النص المسرحي النثري والأوبرالي لمحمد علي الخفاجي

Loading...
Loading...
Abstract

Gracious is our Allah and peace upon Allah 's Messenger and his family and his Colleagues. The current study focuses on studying the pictures chart in the prose and Opera plays of " Mohammed Ali Al-Khafaji " ; this experience with all its human presence ، has been in need to creative imagination and its indicative depth and its strength for bringing about human and artistic effects as that being reflected on the pictures chart.

Keywords


Article
"Stylistic Deception" In the Abbasid poetry, its impact on the receiver
المخادعة الأسلوبية في الشعر العباسي، وأثرها في المتلقي

Loading...
Loading...
Abstract

This study sought to reveal the methods of poets - some of whom are poets in the Abbasid era - in the misguided sense, and covered with stylistic graphic techniques resorted to by the poet through the language play in the (textile) from which the text is composed. That is, to act in the grammatical, morphological, and semantic relations, which enables it to produce its whole sentence, expressions and expressions in its aesthetic form, to stimulate the recipient, and to provoke him to participate in the production of the literary text and to intensify its significance. These playgrounds and catacombs are different new images that are revealed by breaking a familiar rule that has a great impact on the psyche of the recipient by involving him in highlighting some of the elements of beauty of the text, and to draw attention to it, and analyze it aesthetically reveals deep indications hidden under the cloak of the apparent wordsسعت هذه الدراسة الى الكشف عن أساليب الشعراء - نخص منهم بعض شعراء في العصر العباسي- في مخاتلة المعنى، وتغطيته بفنيات بيانية أسلوبية يلجأ اليها الشاعر من خلال اللعب اللغوي في (النسج) الذي يتركب منه النص. أي التصرف في العلاقات النحوية، والصرفية، والدلالية، مما يمكنه من إكساب جُمله، وعباراته، وتعبيراته شكلها الجمالي المؤثر لإستثارة المتلقي، وإستفزازه للمشاركة في إنتاج النص الأدبي، وتكثيف دلالاته، فضلا عن حمله صفة الإبلاغ . وهذه الملاعبات والمخاتلات تكون بمثابة صور جديدة مختلفة تتضح بخرق قاعدة مألوفة تحدث تأثيرا كبيرا في نفسية المتلقي من خلال إشراكه في إبراز عناصر الجمال للنص، وحمله على الإنتباه اليها، وتحليلها تحليلا جماليا تكشف عن دلالات عميقة تختبى تحت عباءة الألفاظ الظاهرة.

Keywords


Article
Criticism Methodoiogies and Sixty Poetry "Profiles and guides" "Contextual methodologies" "Textual methodologies"
المنهجيات النقدية والشعر الستيني " الملامح والموجهات ، المنهجيات السياقية ، المنهجيات النصية "

Loading...
Loading...
Abstract

The critical academic and non-academic critiques of the poetry of the sixties were based on different methodologies. The interest in these methodologies was a field of critical studies produced by the poets of the sixties. Many criticisms appeared in poets , And these proposals are subjective reflect the crystallization of their ideas and the construction of their personalities, or addressed to the generation of the French generation in general, and the tendencies of critics and their trends as they engage in their experiences of cash, every critic or critical study goal seeks to justify and interpret Which invited some critics to repeat many questions about the acceptance of the experience of the sixtieth, and the rush of some critical views towards it, and the admiration of the poet in the status of his poetry. We have found that it is easy to identify these methodologies. However, it is worth noting that most of these studies rarely relied on one approach that is easy to determine in their applied critique of this poetry, combining practical measures from different approaches. This phenomenon has been found in quite a few critics who have been keen to rid the practice of cash from the one-track method to consecrate the complementary efforts they were seeking. The reality of Iraqi criticism in the sixties and the following was relatively stable and conservative, and most critics followed the realistic approach in all its forms in line with the scene of life: politically, socially, culturally. Traditional monetary experiences seemed to be far from modern experiences, which were later largely based on impression and influence. The critical discourse appeared to be confined to a practice that only knew the contextual contextual monetary perspectives. The textual procedure was not historically achieved in Arab monetary practices until the second half of the 20th century and in the mid-1960s. The critics of the texts of the poetry of the sixties, and dealt with the critical lesson, taking from the contextual approaches to them. Critics have resorted to this kind of critical approach in the belief that the poetic experience, despite its complexity and precision, has its own impact in the context, including images and inspirations, interpreting poetry texts historically, socially, politically and psychologically. The presence of a clear analysis in these approaches, especially the psychological approach. The linkage of the poetic texts with contextual data seemed inevitable in critical discourse, especially as this generation grew up in a time of serious cultural and intellectual transformations. This is closer to the impressionist criticism of the author's personality and the age of authorship, the interpretation of certain statements related to politics and self-assembly, The critic draws evidence to reinforce his ideological or social vision in which the outside world shows the text and does not raise the main problems that are at the heart of the text but rather are based on an ideological pattern. Most of them were based on contextual analysis, especially historical or sociological, as the contextual critics did not refer to the theory until late in the mid-1980s. The 1970s and 1980s Was the important incubator for the emergence of systematic criticism, which has become dominated by a set of methodologies controlling in control away from the subjective and impression. Letters of cash remained almost as stable until the winds of change mixed with modernity, and modern criticism emerged. Critical analysis has undergone serious transformations in its adopted methods. This change was homogeneous to the change in the poetic movement. These old methods no longer absorb what is new in the poetic text. There were many critics whose speeches varied and varied. The modern monetary project was an indirect call to free the monetary work from a monolithic approach, and to reconcile the multiple approaches. Despite their multiplicity of monetary methodologies and their differences, these methodologies witnessed a cash surge fueled by multiple factors. (The text - language - style) material for them in their monetary curricula, and continued movement of monetary modernization, the second feature appeared in the stage post-modern methodologies where the Subsequent to the structural, from stylistic and Semiotics, and received, and the dismantling. The new criticism has made its way in the textual and linguistic examination of the poetic discourse, revealing its expressive and stylistic themes and exploiting textual and semantic data اعتمدت التجارب النقدية الأكاديمية وغير الأكاديمية الناقدة للشعر الستيني على منهجيات مختلفة، وكان الاهتمام بهذه المنهجيات ميدانا للدراسات النقدية التي أنتجها شعراء الستينات، فظهرت الكثير من الطروحات النقدية عند الشعراء النقاد ، وكانت هذه الطروحات أما ذاتية تعكس بلورة أفكارهم وبناء شخصياتهم ، أو موجهة إلى أبناء الجيل الستيني عموماً ، واختلفت ميول النقاد واتجاهاتهم وهم يخوضون تجاربهم النقدية، فكان لكل ناقد أو دراسة نقدية هدف يسعى الى تبريره وتفسيره الأمر الذي دعا بعض النقاد إلى أن يرددوا أسئلة كثيرة بشأن قبول التجربة الستينية، وسر اندفاع بعض الآراء النقدية نحوها، واعتداد الشاعر الستيني بمكانته الشعرية. وضمن دراستنا لمنهجيات المعالجات النقدية للشعر الستيني، وجدنا انه من السهل أن نحدد تلك المنهجيات، إلاّ انه من الجدير بالذكر أن أغلب هذه الدراسات قلّما اعتمدت على منهج واحد ميسور التحديد في نقدها التطبيقي لهذا الشعر، فكانت تجمع إجراءات تطبيقية من مناهج مختلفة. وهذه ظاهرة وجدت عند عدد غير قليل من النقاد الذين حرصوا على تخليص الممارسة النقدية من أسار المنهج الواحد تكريساً لمساعٍ تكاملية كانوا ينشدون إليها. كان واقع النقد العراقي في مرحلة الستينات وما تلاها ينماز بالثبات والمحافظة نسبياً، وكان أغلب النقاد ينتهجون المنهج الواقعي بأشكاله كلها توافقاً مع المشهد المعيش: سياسياً، واجتماعياً، وثقافياً. وبدت التجارب النقدية تقليدية بعيدة عن التجارب الحديثة التي جاءت فيما بعد معتمدةً في أغلبها على الانطباع والتأثر. وبدا الخطاب النقدي متقوقعاً على نفسه في ممارسة لا تعرف سوى الرؤى النقدية السياقية المتعارف عليها، إذ أن الإجراء النصي لم يتحقق تاريخياً في الممارسات النقدية العربية إلاّ في النصف الثاني من القرن العشرين وفي منتصف الستينات تحديداً، ولم تعرف الساحة الأدبية في بداية هذا القرن غير المناهج الموروثة إذ أقبل النقاد على نصوص الشعر الستيني، وتناولوها بالدرس النقدي، متخذين من المناهج السياقية عماداً لهم ، ولجأ هؤلاء النقاد إلى هذا النوع من المناهج النقدية إيماناً منهم بأن التجربة الشعرية على الرغم مما فيها من تعقيد ودقة، فإن أثرها الخاص يكمن في السياق بما فيه من صور وإيحاءات، ففسروا النصوص الشعرية تاريخياً، واجتماعياً، وسياسياً، ونفسياً. وكان حضور التحليل واضحاً في هذه المناهج لاسيما المنهج النفسي. وبدا ربط النصوص الشعرية الستينية بمعطياتها السياقية أمرا محتما في الخطابات النقدية، ولاسيما أن هذا الجيل نشأ في زمن التحولات الخطيرة على المستويين الثقافي والفكري، وهذا أقرب إلى النقد الانطباعي الذي يعنى بشخصية المؤلف وعصر التأليف، وتفسير بعض المقولات المتصلة بالسياسة والاجتماع ذاتياً وغير ذلك. فيحشد الناقد أدلة لتعزيز رؤيته الإيديولوجية، أو الاجتماعية يبين فيها العالم الخارجي للنص ولا يثير الإشكالات الرئيسة التي تدخل في صلب النص بل تستند إلى نسق أيديولوجي. وربما يكون لهيمنة السلطة الثقافية ومركزيتها أثر في ذلك، واتسمت كتاباتهم بافتقارها إلى التنظير المنهجي فكانت معظمها تعتمد على التحليل السياقي وحسب، لاسيما التاريخي أو السسيولوجي، إذ أن النقاد السياقيين لم يعنوا بالتنظير إلاّ في حقبة متأخرة بعد منتصف الثمانينات، إذ تبين ان مرحلة السبعينات والثمانينات كانت الحاضنة المهمة لبروز النقد المنهجي الذي أصبحت تسوده مجموعة من المنهجيات المتحكمة في ضبطه بعيداً عن الذاتية والانطباع. وظلت الخطابات النقدية مستقرة تقريباً على هذا النحو إلى أن عصفت رياح التغيير مقترنة بالحداثة، وظهر النقد الحديث. فشهد التحليل النقدي تحولات خطيرة في مناهجه المتبعّة، وكان هذا التغيير مجانساً للتغيير الحاصل في الحركة الشعرية، فلم تعد تلك المناهج القديمة تستوعب ما هو جديد في النص الشعري. فظهر نقاد كثر تنوعت خطاباتهم وتعددت، فكان المشروع النقدي الحديث دعوة غير مباشرة إلى تخليص العمل النقدي من أحادية المنهج، والتوفيق بين المناهج المتعددة، وعلى الرغم من تعدد منهجياتهم النقدية، واختلافها إلاّ أن هذه المنهجيات قد شهدت طفرة نقدية غذتها عوامل متعددة، فتسلح النقاد بآليات جديدة متوجهة إلى (النص) لا إلى ما حوله من سياقات خارجية فكانت (البنيوية) هي الملمح الأول من ملامح التحديث النقدي، وجعلوا من (النص– اللغة – الأسلوب) مادة لهم في مناهجهم النقدية، واستمرت حركة التحديث النقدي، فظهر الملمح الثاني في مرحلة ما بعد الحداثة حيث المنهجيات اللاحقة للبنيوية، من أسلوبية، وسيميائية، وتلقٍ، وتفكيك. وشق النقد الجديد طريقه في الفحص النصي، واللساني للخطاب الشعري، كاشفاً بذلك عن حمولاته التعبيرية والأسلوبية، واستغوار البيانات النصية والدلالية.

Keywords


Article
The Infallibility of the prophets and their Adjectives in the Holy Quraan in theought of two Allamas Shihabuldin AL-ALousi and Muhammed Hussain AL-Tabatabaie Comparative Study
الآيات القرآنية المتضمنة عصمة النبي الأكرم محمد 

Loading...
Loading...
Abstract

The nature of this study has included the introduction , three Chapters and conclusion . In the foreground I have mentioned the reason of choosing this topic , Concerning the first chapter that is titled "profiles of the two Allams AL-ALoussi and AL-Tabatabaie and their concept of thought of prophet and Messenger" . Also there are three researches and a collection of requirements . In the first research I explained "the life of the Allams AL-Aloussi and his curriculum vitae" . In the second research "the life of the Allams AL-Tabatabaie and his curriculum vitae" . In this research I showed the concept of thought , prophet and Messenger both in language and term with point of view of the two Allams mentioning the difference between the prophet and the Messenger . Regarding the second chapter that is titled "the concept of the infallibility and their aspects and evidence in the thought of the two Allams" . This chapter included two researches and several requirements , where I searched in the first reseach "concept of infallibility and its reference in the thought of the two Allams" . In the second topic I explained "the concept of the aspects and its references in the thought of the two Allams . Whereas the third chapter is titled "Quranic verser" that include the infallibility of prophets "peace of God be upon them" due to the thought of the two Allamas AL-Aloussi and AL-Tabatabaie . This chapter comprises three researches and a collection of requirments , In the first research "Quranic verses" comprising the infallibility of prophets "peace and prayers upon them" with "first determind" such as the prophet Adam , prophet Yousif , prophet Yunous , prophet Dawood and the prophet Ayub . The second study is "Quranic verses included the infallibility of prophet "peace be upon them" and the "first determind" without the prophet Muhammed "peace be upon him and his family" , in addition to "definition of first determind" in language in term comprising (their nomination and their number) mentioning "the prophet Nouh , prophet Ibrahim , prophet Mussa and prophet Jesus (peace be upon them all) . In the third study "the Quranic verses comprising the infallibility of the most generous prophet Muhammed "peace be upon him and his family" in addition to "the definition of the prophet Muhammed "peace be upon him and his family" such as (his description and personality) . Then in the conclusion I trid to show what I got in this topic from results and conclusion . Finally , I'd like to confess that my study is just a curriculum matter and I can't dare to say that , through my study , I gave enough knowledgment that concerns the two Allamas AL-Allousi and Tabatabaie . On the other hand Iam very proud to go all my best to produce an important and vital topic . In this occasion we ask God and pray to Him to grant us the well – being for all .

Keywords


Article
التشابه بين فكر الخوارج والمجاميع التكفيرية المعاصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The second topic dealt with the similarities between the Khwarijies and the contemporary Takfiri groups in terms of thought and content. It included four demands. At the end of the study, I went out of the study, With a set of conclusions. تمّ تقسيم هذه الدراسة على مقدمة ومبحثين وخاتمة, المبحث الأول تكلمت فيه عن مفهوم الخوارج والمجموعات التكفيرية المعاصرة ونشأتهم وأبرز فرقهم, أما المبحث الثاني فتناولت فيه أوجه التشابه بين الخوارج والمجاميع التكفيرية المعاصرة من حيث الفكر والمضمون واشتمل على أربعة مطالب, و في خاتمة الدراسة، خرجت بجملة من الاستنتاجات.

Keywords


Article
المحكم والمتشابه في القرآن الكريم

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
التكوين التأريخي للشخصية العراقية القديمة

Authors: م.م سهيلة كاظم مدلول
Pages: 239-253
Loading...
Loading...
Abstract

The history witness across its long marsh new civilization appear and other ended. Each one owned its factors of developing and reasons of ended. The history witness a long period of the Mesopotamia ruled by different rulers differed from each other's by race or culturally since the Samarian until the Islamic era. The history recorded the countries and civilizations who are thrive then faded، dead and the cultural heritage of haplites، traditions and arts that transfers by other cultures. The compositions of the cultural mentality owned by the people of Mesopotamia since it firth growth with changeable environmental specifications. The historical evidences shows that they interact with their environment and adopted with it، the humanitarian civilization takes developing and branches until our era where the human history since the first time of him on earth across the longtime of life takes many circles of developing. التكوين : عملية إعداد وتحضير الفرد لمنصب تسيير وإشراف ، بحيث يكتسب رصيدا معرفيا جديدا يؤهله لإبراز قدراته ، وكذا تكييفه مع الوضع الجديد في ظروف جديدة وذلك قصد النهوض بالطاقات وتحسين الأداء وزيادة الفاعلية والإستمرارية. الشخصية : هي مجموع الخصال والطباع المتنوعة الموجودة في كيان الشخص باستمرار، والتي تميزه عن غيره وتنعكس على تفاعله مع البيئة من حوله بما فيها من أشخاص ومواقف، سواء في فهمه وإدراكه أم في مشاعره وسلوكه وتصرفاته ومظهره الخارجي، ويضاف إلى ذلك القيم والميول والرغبات والمواهب والأفكار والتصورات الشخصية

Keywords


Article
Environmental impacts of urban expansion on Agricultural land uses
الاثار البيئية للتوسع العمراني على استعمالات الارض الزراعية لمدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The land use attention had been Increased after it became clear that many of the economic and social problems and Urban linked to land directly and indirectly, as is the case in environmental degradation, and became surveying and planning of land use is the scientific method used to overcome these problems and to find appropriate solutions. The population growth and increasing urbanization of the features of the feature of the city of Baghdad, which led to many problems come in the forefront of the housing problem and the inability of the city to provide housing for the growing number of the population, with increasing congestion in the city center began the process of urbanization, the direction of the parties and the consequent This rearch discusses the Find the phenomenon of urbanization and the consequent this reduce expansion of the area of agricultural land in a time when much need to increase agricultural production, the research has reached a set of findings and recommendations. ازداد الاهتمام بمسوحات استخدام الأرض، بعد ان اتضح أن العديد من المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية ترتبط بالأرض بشكل مباشر وغير مباشر ، كما هو الحال في التدهور البيئي ، وأصبحت عمليات مسح وتخطيط استخدامات الأرض هو الأسلوب العلمي المتبع للتغلب على هذه المشاكل وإيجاد الحلول المناسبة لها . ويعد النمو السكاني وزيادة التحضر من السمات المميزة لمدينة بغداد مما أدى إلى حدوث مشاكل عديدة تأتي في مقدمتها مشكلة السكن وعدم قدرة المدينة على توفير وحدات سكنية للأعداد المتزايدة من السكان ، ومع تزايد الازدحام في وسط المدينة بدأت عملية التوسع العمراني باتجاه الأطراف ، هذا التوسع في هذه الاتجاهات تسبب في ضياع مساحات واسعة من الارض الزراعية . يهدف هذا البحث دراسة ظاهرة التوسع العمراني وما ترتب على هذا التوسع من انحسار لمساحة الأرض الزراعية الى جانب الاثار السلبيه التي اخدت تظهر على البيئه في الوقت الذي تشتد فيه الحاجة إلى زيادة الانتاج الزراعي، وقد توصل البحث إلى مجموعة من النتائج والتوصيات . ان تزايد حدة القضايا البيئية المعاصرة وتفاقم اثارها في الاونة الاخيرة قد اثار الانتباه نحو الاهتمام بالبيئة بحثا ودراسة وتحليلا وتقيما، للتعرف على اهمية البيئة ووظيفتها ومنظومة عناصرها، لكشف اسرارها والتعرف على كيفية التعامل معها بأسلوب عقلاني بما يحقق لها الصيانة والحماية والاستقرار من اجل ضمان مستقبل مسيرة الحياة.ونظرا لتزايد خطورة الانظمة الببئية اتجه العلم الى الاهتمام بتخطيط استخدامات الارض نظرا لوجود حاجة ماسة لمثل هذا النوع من التخطيط الذي يعمل على تنظيم وضبط استخدامات الارض وتوجيهها لاشباع حاجات السكان والتغلب على المشكلات التي يعانون منها. وتعد ظاهرة النمو السكاني وزيادة نسبة التحضر من الضغوط البيئة الرئيسة التي تهدد النظام الببيئي، اذ يؤدي الاكتضاظ السكاني الى بروز مشاكل عديدة تأتي في مقدمتها مشكل الزحف العمراني بأتجاه الاراضي الزراعية، وتنحصر هذه المشكلة في عدم قدرة المدينة على توفير الوحدات السكنية للاعداد المتزايدة من السكان من حيث الكم والنوع، ومع تزايد الازدحام في وسط المدينة بدأت عملية التوسع بأتجاه الاطراف، هذا التوسع في هذه الاتجاهات تسبب في ضياع مساحات واسعة من الاراضي الزراعية، وبدأت انعكاسات ذلك بشكل لايبعث على الاطمئنان على الاراضي الزراعية، فالتغيرات التي حدثت غيرت كثيراً من مظاهر اللاندسكيب الى جانب الاثار السلبية التي اخذت تظهر على البيئة من جراء الاخلال بالنظام البيئي والقضاء على الموارد الطبيعية اللازمة للزراعة من تربة ومياه في وقت تشتد فيه الحاجة الى زيادة الانتاج الزراعي لمقابلة الطلب المتزايد على الغذاء، مما استلزم مزيداً من الاهتمام والدراسات لتخطيط المستوطنات الريفية والحضرية.

Keywords


Article
المرأة والثورة الحسينية (دورها الانساني والفكري والاعلامي)

Loading...
Loading...
Abstract

In Islamic history extension several centuries, Muslim women have a great role in standing by men and their participation in building, giving, changing and reforming society. At the same time, it is a partner in assuming religious responsibility, as well as an active element in the development of Muslim society and its superiority to progress And progress, and can not do all this and the occurrence of any fundamental change in society without its existence. The revolution of Imam Hussein (peace be upon him) needs to explore the historical, moral and social dimensions of this revolution, because it has included distinguished personalities, who have sacrificed themselves and proved their worth in courage and patience for vice, and to defend the principles of Islam and reform the society of spoilers and tyrants in order to achieve justice and justice. these figures represented the summit of pride, sacrifice and altruism including their attitudes and ideals unable to pen than described. It is worth mentioning that women have had a distinctive presence in the march Husseiniya since its inception and until the end of (the battle of Taf) the martyrdom of Imam Hussein (peace be upon him), because Imam Hussein (peace be upon him) realizes the need for the presence of women in this fair battle in order to play its role in raising awareness and counseling motivation to fight enemies and defend the principles of true Islam and also its role after the battle in educating the public and the delivery of the goals of Husseiniya revolution true to the world public opinion in various levels and correction of media disinformation inflicted on Imam Hussein (peace be upon him) by the junta Umayyad, claiming that he did not come out of the reparation but he wanted to be king

Keywords


Article
Queen Nazli (1978-1894) Historical Study
الملكة نازلي (1894- 1978) دراسة تاريخية

Loading...
Loading...
Abstract

Egypt's history is replete with a lot of events and influential figures in history, and the most prominent figures that have had a big role in Egypt is the Queen Nazli, Queen shattered love, was manipulating Bokdar her son Farouk through her actions childish shameful that were Taatsrvha despite attained great age group, but they did not heed the warnings and did not hesitate to achieve the purpose of riding roughshod over all the customs and traditions of modesty and social and political developments and the status and thus lost themselves first and then close them after that.

Keywords


Article
Thomas Jefferson and his role in American policy even in 1826
توماس جيفرسون ودوره في السياسة الأمريكية حتى عام 1826

Authors: د. نجلاء عدنان حسين
Pages: 341-384
Loading...
Loading...
Abstract

Thomas Jefferson is one of the founding fathers of the United States of America, the main author of a document-American declaration of independence from the British government on July 4, 1776 and the third president of the United States of America for two consecutive terms (1801-1809). A spokesman for the Democratic leader of the missionaries principles and the greatest political thinker, called the principles of the republic and human rights. At the beginning of the outbreak of the American Revolution in 1775, he was a prominent member of the Second Continental Congress representive for the state of Virginia at the time of the outbreak of the war, was appointed governor of Virginia (1779-1781), was a diplomatic success. The study came with an introduction and three sections and a conclusion, which included the first part, which came under the title (Thomas Jefferson and his role in US policy until the year 1789) and in which we dealt with birth and upbringing cultural and political role in the American War of Independence and the position of the British unjust laws big role and participation in the second Philadelphia Conference and its contribution to the big in drafting the terms of the document the US independence and then appointed after the end of a bayonet US independence governor of Virginia and then appointed an ambassador as a representative of the US government in France. while eating the second section titled (Thomas Jefferson and his role in US policy until the year 1801) and it dealt with the appointment of Thomas Jefferson as secretary of state, during the reign of George Washington and the most important problems encountered during this period, especially the problems that was contrary to the Finance Minister, Alexander Hamilton, while we dealt with in the other point is the participation of Thomas Jefferson in the US election in 1797 and won the position of Vice President John Adams. And taking the third section, titled (Thomas Jefferson and his role in US policy until the year 1826) and where we talked to the US presidential election and win the post of president of the United States of America and the most important internal reforms, as we touched on another point to the most important during his presidency occurred a Louisiana Purchase County from France , as well as we dealt with the position of the continental blockade imposed by Britain on Europe and America, and we dealt with as well as his relationship with North African countries and the most important treaties that held them, and finally we talked to the end of his reign and his most important works, which Cause constructing the University of Virginia. The study relied on a variety of sources of foreign books, books, Arab and Arabized, theses, encyclopedias and some of the research published in magazines. توماس جفرسون هو احد رؤساء الولايات المتحدة الامريكية ، والكاتب الرئيسي لوثيقة اعلان الاستقلال الامريكية عن الحكومة البريطانية في 4 تموز 1776 وثالث رئيس للولايات المتحدة الامريكية لدورتين متتاليتين (1801–1809). كان متحدث بأسم الديمقراطية ونادى بمبادئ الجمهورية وحقوق الإنسان.وكان عضواً بارزاً في المؤتمر القاري الثاني كممثلاً عن ولاية فرجينيا وكان دبلوماسياً ناجحاً. عين توماس جفرسون أول وزير خارجية للولايات المتحدة الامريكية (1790–1793) في عهد الرئيس جورج واشنطن(1789-1797 ). ومن اشهر المعارضين لسياسة وزير المالية ألكسندر هاميلتون الفدرالية ، اسس توماس جفرسون مع صديقه المقرب جيمس ماديسون الحزب الديمقراطي - الجمهوري. أُنتخب نائباً للرئيس جون ادامز بين( 1798 – 1801 )، وكان توماس جيفرسون من اشد المعارضين لقوانين جون آدمز ،أنتخب توماس جيفرسون كرئيس للولايات المتحدة الامريكية عام 1801 وكان من اهم احداث عهده شراء أراضي لويزيانا الشاسعة من فرنسا عام (1803)، وأرسل حملة لويس وكلارك (1804–1806) لاستكشاف الغرب الجديد. يعتبر توماس جفرسون المهندس للتوسعة الأمريكية حيث تضاعفت مساحة الولايات المتحدة مرتين في عهده . جاءت الدراسة بمقدمة وثلاثة مباحث وخاتمة ،تضمن المبحث الاول الذي جاء تحت عنوان (توماس جيفرسون ودوره في السياسة الامريكية حتى عام 1789) وفيه تناولنا مولده ونشأته الثقافية ودوره السياسي في حرب الاستقلال الامريكية وموقفه من القوانين الجائرة البريطانية ودوره الكبير ومشاركته في مؤتمر فيلادلفيا الثاني ومساهمته الكبيرة في صياغته لبنود وثيقة الاستقلال الامريكية ومن ثم تعينه بعد نهاية حربة الاستقلال الامريكية حاكماً لولاية فرجينيا ومن ثم تعينه سفيراً كممثل للحكومة الامريكية في فرنسا .في حين تناول المبحث الثاني ويحمل عنوان( توماس جيفرسون ودوره في السياسة الامريكية حتى عام 1801) وفيه تطرقنا الى تعيين توماس جيفرسون كوزير للخارجية الامريكية خلال فترة حكم جورج واشنطن واهم المشاكل التي واجهها خلال هذه الفترة وخاصة المشاكل التي كان يتعارض فيها مع وزير المالية الكسندر هاملتون ،في حين تناولنا في النقطة الاخرى مشاركة توماس جيفرسون في الانتخابات الامريكية عام 1797 وفوزه بمنصب نائب الرئيس جون ادامز . وتناول المبحث الثالث الذي يحمل عنوان (توماس جيفرسون ودوره في السياسة الامريكية حتى عام 1826) وفيها تطرقنا الى انتخابات الرئاسة الامريكية وفوزه بمنصب رئيساً للولايات المتحدة الامريكية واهم اصلاحاته الداخلية، كما تطرقنا في نقطة اخرى الى اهم حدث خلال فترة رئاسته وهو شراء مقاطعة لويزيانا من فرنسا ،كذلك تناولنا موقفه من الحصار القاري الذي فرضته بريطانيا على اوربا وامريكا ، وتناولنا كذلك علاقته مع دول شمال افريقيا واهم المعاهدات التي عقدت معها واخيراً تطرقنا الى نهاية فترة حكمه واهم اعماله والتي تمثلث بأنشاء جامعة فرجينيا .

Keywords


Article
Spatial distribution maps for tourist sites in Babil Governorate using GIS and RS remote sensing
خرائط التوزيع المكاني للمواقع السياحية في محافظة بابل باستخدام الاستشعار عن بعد RS و نظم المعلومات الجغرافية GIS

Loading...
Loading...
Abstract

The spatial distribution maps based on applied geographical studies that have become after my place and with the help of GIS and remote sensing, and became characterized by high spatial precision, and is one of the means of spatial analysis and analysis of spatial relationships, and give a clear picture of all tourist sites and tourist services and projects of tourism development. I search in four sections it came, and emerged from the research problem (What are the methods of cartographic appropriate for the distribution and representation of tourist sites in the study area? And the nature of the spatial distribution of tourist sites in the study area?) Which sought to achieve a number of goals, namely the preparation of accurate tourist maps high spatial containing tourist attractions, and the distribution of tourist sites and give them about, build tourist database, which includes all data related to tourism sites and their characteristics, and using geographic information systems applications. The study dealt with the maps of spatial analysis and divided the study area into regions according to the density of religious, archeological and heritage sites, and then methods standard distances and real decomposition of the Mediterranean and central sites, and concluded with some conclusions, including that maps give a realistic picture of indicators and spatial development of tourist sites, and the use of geographic information systems and remote sensing p After preparing features tourist maps characterized by high spatial precision. تعد خرائط التوزيع المكاني أساس الدراسات الجغرافية التطبيقية التي أصبحت ذات بعد مكاني وباستخدام نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد, وأصبحت تمتاز بالدقة المكانية العالية , وتعد من وسائل التحليل المكاني وتحليل العلاقات المكانية , وإعطاء صورة واضحة لجميع المواقع السياحية والخدمات السياحية ومشاريع التنمية السياحية. لقد جاء البحث في أربعة مباحث , وانبثق من مشكلة البحث(ما هي الطرائق الخرائطية الملائمة لتوزيع وتمثيل المواقع السياحية في منطقة الدراسة؟ وما طبيعة التوزيع المكاني للمواقع السياحية في منطقة الدراسة؟) والتي سعت الى تحقيق جملة من الأهداف , ومنها إعداد خرائط سياحية ذات دقة مكانية عالية تحتوي على مناطق الجذب السياحي , وتوزيع المواقع السياحية وإعطاء نبذه عنها, وبناء قاعدة البيانات السياحية والتي تشمل كافة البيانات المتعلقة بالمواقع السياحية وخصائصها ، وباستخدام تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية , ولقد جاء في البحث مفهوم الخرائط السياحية ومراحل أعدادها , وطرائق التمثيل الخرائطي وتقييم وإنتاج الخرائط السياحية , وإعداد خرائط الجذب السياحي وامتازت بالتنوع مما تطلب العديد من طرائق التمثيل الخرائطي , ولإثبات الفرضية تناول البحث خرائط التحليل المكاني وقسمت منطقة الدراسة إلى أقاليم وحسب الكثافة للمواقع السياحية الدينية والأثرية والتراثية , وثم طرائق المسافات المعيارية والحقيقية وتحلل المواقع المتوسط والمركزي , وختمت ببعض الاستنتاجات ومنها أن الخرائط تعطي صورة واقعية ومؤشرات للتنمية المكانية للمواقع السياحية , واستخدام نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد تمتاز بإعداد خرائط سياحية تمتاز بالدقة المكانية العالية.

Keywords


Article
Safavid conflict Uzbek 1524-1576 AD
الصراع الصفوي- الاوزبكي 1524-1576

Loading...
Loading...
Abstract

The research Safavid relations Uzbek during the reign of Shah Tahmasp I 1524-1576m, and what happened during the reign of the events and the intensification of the conflict between the Safavids and the Uzbeks, and the principle of this conflict, at first during the reign of Shah Ismail, the first in 1510 and the evolution of this conflict into a power struggle and the control of an expansionary economic, During the reign of Shah Tahmasp intensified this conflict reached its peak in 1527 when defeated the Safavids in the battle against the Uzbeks Jam, have not stopped the attacks but said unity after this period up to the year 1555. Find the Safavid state's relations with the Turkmen tribes and warlords algorithm as well as eating, and the attempts by some princes of Uzbeks to improve relations with the Safavids, the fact that the Safavids after Magistrate Amasya with the Ottoman Empire Tafrgua to deter attacks Uzbeks full force and vigor.

Keywords


Article
The Effect of Vowels in Children’s Speech Therapy Disorders
أثر الصوائت في إصلاح النطق عند الطفل

Loading...
Loading...
Abstract

Phonologists attempted to divide language speech sounds into two main categories, i.e. vowels and consonants. Vowels functions are characterized by their physical and articulated features, which made these sound more audible and extended. Thus, vowels are the first sound produced by the children in their early stages of articulation, before any exposure to linguistic samples to be imitated. Accordingly, the researcher tries to study the potentiality of using such distinguished vowels properties in the treatment of speech therapy disorders, which was the focus of psychologists for decades who studied the methods of such treatment and the ways of their diagnosis. On the basis of the results obtained, the psycholinguistic studies help treat such speech therapy disorders. تعارف علماء الدّرس الصوتيّ على تقسم الأصوات العربية على صنفين رئيسين هما: الصوامت والصوائت. وقد اختصت الصوائت بخصائص نطقية، وفيزيائية، ووظيفية جعلتها أكثر الأصوات تصويتًا، وامتدادًا، ووضوحًا سمعيًا، وسهولةً ويسرًا في النطق، وقد جعلت هذه السهولة في النطق البدايات اللغوية الأولى عند الطفل تكون من الصوائت، وذلك قبل تعرضهم لأي نماذج لغويَّة يمكنهم تقليدها. انطلاقًا من هذا اتجهتْ الباحثة إلى دراسة امكانية الإفادة من هذه الخصائص التي اختصتْ بها الصوائت واستعمالها في علاج اضطرابات النطق، تلك الاضطرابات التي عُني علماءُ النَّفس منذُ زمنٍ بعيد بدراستها، وتشخيصها، ومعرفة طرائق علاجها، من هنا نقف على اهمية الإفادة مما توصّلتْ إليه الدراسات النفسيَّة واللغويَّة من حقائق علميَّة تساعد في علاج الاضطرابات النطقيَّة عند الطفل.

Keywords


Article
أثر العادات والتقاليد بأمراض المفاصل بحث في الانثروبولوجيا الطبية

Loading...
Loading...
Abstract

Our research is labeled "the impact of customs and traditions on joint diseases". Which falls within the topics of medical sociology is only an attempt by which we hope to view and analyze the causal relationship between customs and traditions and arthritic diseases, so this research came to highlight these diseases after the increase in the incidence of it to the fold of what it was in the past, And the social and cultural factors that were behind the injury and as a result the impact of this serious disease on the individual and society as a whole, especially after we knew the nature of this disease and what it may leave to the injuries of young age groups and the average age and productive production, construction and giving to his family, Which it offers to the community and the nation in general.إن بحثنا الموسوم " أثر العادات والتقاليد بأمراض المفاصل ". الذي يندرج ضمن موضوعات علم الاجتماع الطبي ما هي إلا محاولة نرجو من خلالها عرض وتحليل العلاقة السببية بين العادات والتقاليد وامراض المفاصل، ولذلك فقد جاء هذا البحث لتسليط الضوء على هذه الأمراض بعد أن ازدادت نسبة الإصابة بها إلى أضعاف ما كانت عليه في السابق، لمعرفة الظواهر والعوامل الاجتماعية والثقافية التي كانت وراء الإصابة بها وبالنتيجة تأثير هذا المرض الخطير على الفرد والمجتمع برمته وخاصة بعد أن عرفنا طبيعة هذا المرض وما قد يتركه من إصابات للفئات العمرية الشابة ومتوسطة العمر والمنتجة التي يقع عليها كاهل الإنتاج ،والبناء والعطاء لأسرته ، وما يقدمه من منفعة للمجتمع والوطن بشكل عام .

Keywords


Article
The Impact of a Computer Program in the Development of Some Mathematical Concepts in Kindergarteners
اثر برنامج محوسب في تنمية بعض المفاهيم الرياضية لدى طفل الروضة

Authors: د. سيناء احمد علي
Pages: 521-554
Loading...
Loading...
Abstract

Firstly, there were not statistically any significant difference among the grade levels of the experimental and controlled groups in the mathematical concepts scale in the pretest. Secondly, there were not statistically any crucial dissimilarity among the grade levels of the experimental and controlled groups in the mathematical concepts scale after applying the program in the posttest. Thirdly, there were not statistically any key difference among the scores of the experimental group members in the mathematical concepts scale between the pre- and post-tests. Fourthly, there were not statistically any major distinction among the scores of the controlled group members in the mathematical concepts scale between both tests. To check the hypotheses, the researcher used the experimental design (the experimental group and the controlled group design with pre- and post-tests). A sample of 20 boys and girls, aged 4 years, has been selected and were distributed randomly into two groups: experimental group and controlled one, 10 in each. The parity between them was variable (the academic achievement of the father, the academic achievement of the mother, level of children on the basis of their mathematical understandings). Moreover, a 39-item assessment scale (with a four-option answer: 0, 1, 2, 3 respectively) has been set up to measure kindergarteners’ mathematical concepts. It was extracted from Elsa Komitrih scale, to derive virtual honesty, sincerity, honesty discriminatory for the items, and assess its stability Alvakronbach. The researcher used the statistical means (Pearson correlation coefficient, T-test, Colmcorp-Smirnoff test, Man-Whitney test, Wilcocen test). A training program was created that contains visual activities presented through the computer, and the program's apparent honesty was extracted The research results are as follows: First, there were not statistically any significant difference among the grades of the two groups (experimental and controlled ones) in the pretest. However, there were statistically distinct differences among the grades of the two groups which was in the benefit of the experimental group. Furthermore, there were statistically crucial dissimilarity among the grades of the two tests of the experimental group which was in the benefit of post-test. The fourth outcome was that there were not any statistically key difference among the scores of both tests of the controlled group. The researcher reached a number of recommendations, including: finding a mechanism to support computer learning in the kindergarten stage, using modern educational models in the kindergarten stage that emphasizes the learner's positive and lead to stimulate his motivation to learn. The researcher suggests conducting an evaluation study on the use of the computer and its relationship to the direction towards self-learning in kindergarten. هدفت الدراسة الحالية الى التحقق من الفرضيات الاتية: 1.لاتوجد فروق دالة احصائيا بين رتب درجات افراد المجموعتين التجريبية والضابطة على مقياس المفاهيم الرياضية في الاختبار القبلي . 2.لاتوجد فروق دالة احصائيا بين رتب درجات افراد المجموعتين التجريبية والضابطة على مقياس المفاهيم الرياضية بعد تطبيق البرنامج في الاختبار البعدي . 3.لاتوجد فروق دالة احصائيا بين رتب درجات افراد المجموعة التجريبية على مقياس المفاهيم الرياضية بين الاختبارين القبلي والبعدي . 4.لاتوجد فروق دالة احصائيا بين رتب درجات افراد المجموعة الضابطة على مقياس المفاهيم الرياضية بين الاختبارين القبلي والبعدي . ولغرض اختبار فرضيات البحث، فقد استخدمت الباحثة التصميم التجريبي( تصميم المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة مع اختبار قبلي وبعدي)، وقد تم اختيار عينة البحث المتمثلة بـ (20) طفلا وطفلة بعمر (4)سنوات، وتم توزيعهم بشكل عشوائي إلى مجموعتين احداهما تجريبية والأخرى ضابطة بواقع (10) أطفال في كل مجموعة وتم التكافؤ بينهم في متغير(التحصيل الدراسي للأب ،التحصيل الدراسي للام، درجات الأطفال على مقياس المفاهيم الرياضيه) وقد تم بناء اداة قياس صورى للمفاهيم الرياضية لطفل الروضة، وتالف المقياس من (39) فقرة ببدائل اجابه رباعية (3،2،1،0)على التوالي. تم التحقق من الخصائص السايكومترية للمقياس باستخراج الصدق الظاهري وصدق البناء والصدق التمييزي للفقرات وتقدير الثبات بمعادلة الفاكرونباخ. واستخدمت الباحثة الوسائل الاحصائية ( معامل ارتباط بيرسون، معادلة T-test، اختبار كولمكورف-سميرنوف، اختبار مان-وتني لعينات متوسطة الحجم ، اختبار ولكوكسن لعينتين مترابطتين)، وتم بناء برنامج تدريبي يحتوي على انشطة صورية تم عرضها عن طريق جهاز الكمبيوتر، وتم استخراج الصدق الظاهري للبرنامج. وتوصل البحث الى النتائج الاتية : 1.لا توجد فروق دالة احصائيا بين رتب درجات المجموعتين (التجريبية والضابطة) في الاختبار القبلي. 2.توجد فروق دالة احصائيا بين رتب درجات المجموعتين (التجريبية والضابطة) في الاختبار البعدي ولصالح المجموعة التجريبية. 3.توجد فروق دالة احصائيا بين رتب درجات الاختبارين (القبلي والبعدي) للمجموعة التجريبية ولصالح الاختبار البعدي. 4.لا توجد فروق دالة احصائيا بين رتب درجات الاختبارين (القبلي والبعدي) للمجموعة الضابطة . وتوصلت الباحثة الى مجموعه توصيات منها :ايجاد الية لدعم التعلم بالكومبيوتر في مرحلة رياض الأطفال، استخدام النماذج التعليمية الحديثة في مرحلة رياض الأطفال التي تؤكد على ايجابية المتعلم، وتؤدي الى اثارة دافعيته للتعلم. وتقترح الباحثة اجراء دراسة تقويمية عن استخدام الكومبيوتر وعلاقته بالاتجاه نحو التعلم الذاتي لدى طفل الروضة.

Keywords


Article
استخدام الباحثين للمكتبات الجامعية مقارنة بالانترنت المكتبة المركزية لجامعة بغداد/ الوزيرية انموذجا

Authors: د.منى هادي صالح
Pages: 555-576
Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of the research is to identify the extent to which beneficiaries have used the central library of the University of Baghdad / Al-Waziriya compared to the Internet in searching for sources of information and verifying the levels of benefit of the users of the Central University of Baghdad University and the Internet. The survey method was used and a questionnaire was distributed to the research sample, Teaching and graduate students and students of preliminary studies. The research reached a number of conclusions, including :- 1. Most of the beneficiaries agree that the main obstacles they face from using the central library of the University of Baghdad / Waziriya are that the staff does not provide them with assistance in their search for the information they often need. 2 - The central library collection of the University of Baghdad / Waziriya does not meet the research needs of the beneficiaries because of lack of comprehensiveness and lack of modernity. 3 - Some sites on the Internet provide bibliographical information only about the sources and does not allow the possibility to download the full text of the source only for payment of material amounts to obtain the required source. 4. One of the obstacles to using the Internet is that some information published on the Internet is not reliable. The most important proposals that were put in the research were as follows: 1 - The need for the Committee to provide resources to take into account the needs of beneficiaries and provide a group that meet the research needs of beneficiaries, while providing the element of modernity and comprehensiveness of resources. 2 - To achieve some kind of control and control of the sites available on the Internet to provide reliable information and the need to provide full texts of the sites that provide bibliographic information for sources. يهدف البحث الى التعرف على مدى استخدام المستفيدين للمكتبة المركزية لجامعة بغداد /الوزيرية مقارنة بالانترنت في البحث عن مصادر المعلومات ، و التحقق من مستويات استفادة المستفيدين من المكتبة المركزية لجامعة بغداد والانترنت ، استخدام المنهج المسحي ، واعتمدت استبانة وزعت على عينة البحث المتكونة من اعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الدراسات العليا وطلبة الدراسات الاولية .توصل البحث الى جملة استنتاجات منها  1-يتفق اغلب المستفيدين ان اهم المعوقات التي يواجهونها من استخدام المكتبة المركزية لجامعة بغداد / الوزيرية هي ان الملاك الوظيفي لا يقدم لهم المساعدة في بحثهم عن المعلومات التي يحتاجونها غالبا . 2-ان مجموعة المكتبة المركزية لجامعة بغداد / الوزيرية لا تلبي الاحتياجات البحثية للمستفيدين منها وذلك بسبب عدم شموليتها وافتقارها للحداثة . 3-ان بعض المواقع الموجودة على شبكة الانترنت توفر معلومات ببليوغرافية فقط عن المصادر ولا تتيح امكانية تحميل النص الكامل للمصدر الا مقابل دفع مبالغ مادية للحصول على المصدر المطلوب . 4- من معوقات استخدام الانترنت هي ان بعض المعلومات المنشورة على الانترنت لا تمتاز بالموثوقية. اما اهم المقترحات التي تم وضعها في البحث فكانت كالاتي : - 1-ضرورة قيام اللجنة المعنية بتوفير المصادر الاخذ بنظر الاعتبار احتياجات المستفيدين وتوفير المجموعة التي تلبي الاحتياجات البحثية للمستفيدين منه مع توفير عنصر الحداثة والشمولية للمصادر. 2- تحقيق نوع من السيطرة والضبط للمواقع المتاحة على الانترنت لتوفير المعلومات الموثوقة وضرورة توفير النصوص الكاملة للمواقع التي تقوم بتوفير المعلومات الببليوغرافية للمصادر .


Article
التفكير الاضطهادي لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية

Loading...
Loading...
Abstract

That children represent the most important segment of society needs to be attention to preparing them to achieve sustainable development as well as the importance of childhood and the requirements of this phase of the possibilities to achieve the best result in the preparation of a positive generation and the Sui and the benefit to the community, especially our society and carries the tragedy as a result of the large number of violent practices and which affect negatively on the child's thinking and generate a sense of persecution for that targeted current research: - 1. Build Paranoid thinking the primary school pupils scale. 2. Identify Paranoid thinking the primary school pupils. 3. Know the differences in Paranoid thinking the primary school pupils according to the type variable (male – females). We define community Current search pupils primary school students in the province of Baghdad schools of the Directorate of Karkh third and aged (11-12) and both sexes and for the academic year (2015-2016) the number of the sample reached 300 pupils distributed according to variable sex and by 150 males and 150 females has researchers built Paranoid thinking by following scientific procedures measure also extracted to measure a number of characteristics and using t- test of one sample and t- test for two independent samples, the results showed:- 1. The first goal has been achieved through the adoption of scientific procedures related to building Paranoid thinking in the third quarter scale 2. The primary phase of the sixth grade have Paranoid thinking. 3. There are differences between males and females in Paranoid thinking in favor of females. Based on the results the researchers have developed a number of recommendations and suggestions. أن الأطفال يمثلون أهم شريحة في المجتمع ولابد من الاهتمام بإعدادهم لتحقيق التنمية المتواصلة علاوة على أهمية مرحلة الطفولة وما تتطلبه هذه المرحلة من إمكانيات للخروج بأفضل النتائج في إعداد جيل ايجابي وسوي وصالح للمجتمع ، وبخاصة مجتمعنا وما يحمل من مأساة من جراء كثرة ممارسات العنف فيه والتي تؤثر سلبا على تفكير الطفل وتولد له شعورا بالاضطهاد لذلك استهدف البحث الحالي :- 1. بناء مقياس التفكير الاضطهادي لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية . 2. التعرف على التفكير الاضطهادي لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية. 3. تعرف الفروق في التفكير الاضطهادي لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية على وفق متغير النوع( ذكور –اناث ). ولقد تحدد مجتمع البحث الحالي بتلاميذ المرحلة الابتدائية الدارسين في مدارس محافظة بغداد التابعة لمديرية الكرخ الثالثة والذين تتراوح اعمارهم من(11-12) ومن كلا الجنسين و للعام الدراسي (2015-2016) وقد بلغ عدد العينة (300 )تلميذ وتلميذة موزعين حسب متغير الجنس وبواقع (150)ذكور و(150 )اناث وقد قامت الباحثتان ببناء مقياس التفكير الاضطهادي من خلال اتباع الاجراءات العلمية كما استخرج للمقياس عدد من الخصائص السايكومترية وباستعمال الاختبار التائي لعينة واحدة والاختبار التائي لعينتين مستقلتين اظهرت النتائج :- . 1. لقد تحقق الهدف الاول من خلال أتباع الاجراءات العلمية المتعلقة ببناء مقياس التفكير الاضطهادي في الفصل الثالث 2. ان تلاميذ المرحلة الابتدائية من الصف السادس لديهم تفكير اضطهادي . 3. توجد فروق بين الذكور والاناث في التفكير الاضطهادي ولصالح الاناث . وبناءا على نتائج البحث فقد وضعت الباحثتان عدد من التوصيات والمقترحات .

Keywords


Article
دور القيادة التحويلية والمعرفة وتكنولوجيا المعلومات في بناء وتعزيز اقتصاد المعرفة

Loading...
Loading...
Abstract

The world is witnessing a new reality characterized by dynamic and rapid changes as a result of the quick developments and alterations that have taken place in the world economy. The developments in Information and Communication Technology (ICT) tools, technologies and methods have led to increase the interest in the information production, storage, handling in the suitable time and the right format to help leaders in making reliable decisions in order to contribute in advancing economic development. The new technological developments have generated new economic ideas and concepts that have made knowledge play a key role in generating, enhancing and developing wealth by developing and improving the performance, increasing productivity and reducing costs. This will help in the emergence of a new economy; " knowledge economy". Its characteristics and concepts are building a good scientific foundation and its principles are expanding against the traditional economy. Knowledge in the knowledge economy has become the main focus of economic competition and success factors. The aim of this research is to demonstrate the role of transformational leadership and knowledge derived from data and information using ICT techniques and means to develop and improve the quality of decisions and their impact on the investment horizon that achieve successful economic development in the knowledge economy and the digital information era. يشهد العالم في هذه الايام واقعاً جديداً يمتاز بالديناميكية وسرعة التغيير نتيجة التطورات والتغيرات السريعة التي مر بها الاقتصاد على مستوى العالم ، ولا سيما التطورات في تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واساليبها التي ادت الى زيادة الاهتمام بانتاج المعلومات ,وخزنها والتعامل معها ثم معالجتها ونقلها الى متخذي القرارات في الوقت والصيغة المناسبة لاتخاذ قرارات سليمة كي تساهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية الى الامام. لقد ولدت التطورات التكنولوجية الجديدة افكار ومفاهيم اقتصادية جديدة جعلت المعرفة تلعب دورا اساسيا في توليد الثروة وتعزيزها وتنميتها من خلال تحسين وتطوير الأداء، زيادة الإنتاجية، وتخفيض الكلف, بما يساعد في ظهور اقتصاد جديد هو اقتصاد المعرفة، الذي أخذ ينمو ويتطور بسرعة وعلى نطاق واسع، وبدأت خصائصه ومفاهيمه تتجذر ومبادئه تتوسع في مقابل الاقتصاد التقليدي. لقد اصبحت المعرفة في اقتصاد المعرفة تمثل المحور الأساسي للمنافسة الاقتصادية وعوامل النجاح. ويهدف هذا البحث الى بيان دور القيادة التحويلية و المعرفة الناتجة من البيانات والمعلومات باستخدام تقنيات ووسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تحسين ، وتطويرجودة القرارات وانعكاساتها على الافق الاستثمارية التي تحقق التنمية الاقتصادية الناجحة في ظل اقتصاد المعرفة وعصر المعلومات الرقمية.

Keywords


Article
Habits of mind and Emotional Tranquility for Preparatory stage students
عادات العقل وعلاقتها بالطمأنينة الانفعالية لدى طلبة المرحلة الاعدادية

Authors: م.د. رقية التميمي
Pages: 627-658
Loading...
Loading...
Abstract

the research objectives are conducted to the following : 1- To know the level of Habits of the mind with the high school students. 2- To know the level of the Emotional Tranquility with the high school students. 3-To know the relationship between Habits of the mind and the Emotional Tranquility with the high school students. The current research contained a sample of the high school students mostly from the fifth stage within (scientifical and literary) for both males and females in the city of Baghdad (morning studies) for 2016-2017. Theoretical frame : This research viewed a several adopted theories in constructing and explaining results. The research measures : 1-The researcher has been Adopted the Habits of the mind scale which was prepared by a group of professional researchers in the university of Vermont (Costa and Kallick) and she also adopted the Emotional Tranquility scale (Atwan2015) after assuring its credibility and stability and the manner of answering each paragraph. 2-The two mentioned measures were applied on a sample averaged between (200) student for both males and females students during 20 - 29/12/2016 ,the researcher has been used the following Data for analyzing results with the help of the statistic programs for social sciences in data process(SPSS) As a result, it had been reached to the results that are listed below 1- The research results showed that the high school students were adopted Habits of the mind. 2- the results revealed that the sample have the Emotional Tranquility 3-the Results showed that there is a positive connection or relationship between Habits of mind and Emotional Tranquility in the students The researcher has been submitted some of the recommendations and suggestions أهداف البحث الحالي : 1- التعرف على عادات العقل لدى طلبة المرحلة الاعدادية . 2- التعرف على الطمأنينة الانفعالية لدى طلبة المرحلة الاعدادية . 3-التعرف على العلاقة الارتباطية بين عادات العقل والطمأنينة الانفعالية لدى طلبة المرحلة الاعدادية . يحتوي البحث الحالي على عينة من طلبة الصف الخامس وكلا الجنسين لمدارس الاعدادية (البنين والبنات) للمديريات العامة في محافظة بغداد للعام الدراسي 2016-2017 الإطار النظري: استعرض البحث الحالي النظريات المتبناة في بناء وتفسير النتائج . إجراءات البحث: 1 - قامت الباحثة بتبني مقياس عادات العقل الذي أعده مجموعة من الخبراء في جامعة فيرمونت (Vermont) الأمريكية ، المبني على وفق نظرية كوستا وكاليك (Costa and Kallick) لعادات العقل كما تم تبني مقياس الطمأنينة الانفعالية للباحث (عطوان2015) بعد أن تم التأكد من صدقهما وثباتهما وأسلوب الإجابة على فقراتهما 2 - تم تطبيق المقياسين أعلاه على عينة من طلبة المرحلة الاعدادية بلغت(200) طالب وطالبة خلال الفترة من 20 - 29/ 12/ 2016 وقد استخدمت الباحثة الحقيبة الإحصائية في تحليل النتائج . وقد تم التوصل الى النتائج الاتية :- 1 - أظهرت نتائج البحث أن طلبة يتمتعون بعادات العقل جيدة قياسا بالمتوسط الفرضي للمقياس. 2- بينت نتائج البحث أن العينة لديها الطمأنينة الانفعالية. 3 - أظهرت النتائج وجود علاقة ارتباطية ايجابية دالة بين عادات العقل والطمأنينة الانفعالية لطلبة الاعدادية. وقد قدمت الباحثة بعض التوصيات والمقترحات

Keywords


Article
Status of Al hadith reference from the perspective of old grammarians ( Abu Ammar Bin Al alla and Al Khalil Bin Ahmed as an example)
مكانة الشاهد الحديثي عند أوائل النحاة (أبو عمرو بن العلاء، والخليل بن أحمد أنموذجًا)

Loading...
Loading...
Abstract

Al hadith al sharif is considered the second biggest source of Islamic teachings and laws for muslims after the Quran , but regardless of how important this source is for muslims we find that the first grammarians rejected its use as a source and proof without providing a reason for doing so until Abu Hayan Al andulsi who reasoned that the rejection of the use of al hadith as a source of Islamic teachings by grammarians was due to the fact that the tellers and narrators were not native Arabs . a lot of grammarians weren’t convinced with his reasoning, so we needed to carry out a deep research on the way they used al hadith al sharif as a reference, and to know how much they understood and knew about al hadith al sharif after we found that they referred and mentioned some of al hadith in their writings and books. By analyzing the hadiths they used in terms of there authenticity and the origins of the narrators and tellers of the hadiths, and the short chain of tellers and narrators and the recordings of the hadiths, and how it came by different series and chains of narrators, we found that( Abu Ammar bin Al alaa and Al khalil Bin Ahmed) didn’t have enough knowledge of the hadith and how would they have knowledge about al hadith when there were no books which assembled all of the hadiths into a single volume, and weren’t prominent and well known. Sometimes they resort to using authentic and genuine hadiths while other times they use hadiths of which its genuinity and authenticity is suspected, and sometimes even hadiths which aren’t technically hadiths for they were proven to be false and didn’t belong to the prophet (pbuh). The way the grammarians criticized narrations of al hadith because the narrators weren’t native Arabs is also present in narrations and recitings of poetry, for most of poetry narrators weren’t native Arabs, and Sybawayh himself wasn’t Arab, and we didn’t find any objections against non-native arabs or there narrations by Al khalil or Abu Ammar Bin Al alaa, this objection and rejection was triggered by Abu Hayan Al andulsi. If we were to compare the strictness of the narrators of al hadith and that of the narrators of literature and poetry, we would find the narrators of al hadith to be the most strict of the two, for there methods are to narrate al hadith letter for letter, and only a small number permitted narrators to narrate based on meaning and not word for word, but under only one condition and that is for the narrator to be fluent and eloquent in Arabic we also find that the hadith was written and recorded before before poetry. The hadith scholars gave special attention to the honesty, genuinity, sincerity, memory strength of there narrators. In comparison these traits were almost neglected by narrators of literature and poetry. Also the hadith scholars were well known for there eloquency. The evidence we provided proved that the first grammarians didn’t use hadiths as references for they feared that some of the hadiths weren’t told by the prophet (pbuh) and not for the reason Abu Hayan provided. We find that the modern grammarians have abandoned and neglected a rich source of trusted language that we should look closely and search through it in terms of the abundance of the chains of narrators and the records of hadith that were written in the dawn of Islam, like I did with the hadiths that were used and mentioned by Abu Ammar Bin Al alaa and Al Khalil Bin Ahmed in this research. يعد الحديث الشريف المصدر التشريعي الثاني بعد القرآن الكريم عند المسلمين، ورغم ما لهذا المصدر من أهمية عند المسلمين نجد النحاة الأوائل قد أعرضوا عن الاستشهاد به، إلى جانب سكوتهم عن سبب إعراضهم عن الاستشهاد به، حتى جاء أبو حيان الأندلسي (ت 745هـ) وعلل ذلك بعجمة رواة الحديث ونقله بالمعنى، ولم يسلم له كثير من النحاة بهذا القول، فاحتجنا إلى بحث عميق في مناهج النحاة الأوائل في استشهادهم بالحديث الشريف، ومعرفة مدى معرفتهم بالحديث الشريف بعد أن وجدنا أنهم قد استشهدوا ببعض الأحاديث الشريفة. من خلال تحليل شواهد الأحاديث التي استشهدوا بها من حيث صحة الحديث، ومن حيث عروبة الرواة، وقصر السند، وتدوين الحديث، وكثرة طرقه وجدنا أن أبا عمرو بن العلاء (ت 154هـ) ، والخليل بن أحمد (ت 170 هـ) لم يكن لهما اطلاع واسع في علم الحديث، وكيف يكون لهما ذلك والصحاح لم تدون بعد؟ ولم تشتهر؟ فنجدهما تارة يحتجان بحديث طرقه كثيرة إلى الرسول  فلا يشك في نسبته إلى النبي، وتارة نجدهما يستشهدان بما يصفانه بالحديث وهو ليس بحديث ولا حتى في الأحاديث الموضوعة أو الضعيفة. إنّ ما ذهب إليه بعض النحاة من الطعن في شواهد الحديث الشريف من حيث عجمة الرواة ورواية الحديث بالمعنى نجده موجودًا في رواية الشعر كذلك، فغالب رواة الشعر من العجم، وسيبويه (ت 180هـ) نفسه ليس بعربي، ولم نجد من منهج الخليل وأبي عمرو بن العلاء مسألة العجمة في الرواة، وإنما أثارها أبو حيان الأندلسي. ولو قارنا بين تشدد رواة الحديث وتشدد رواة اللغة لوجدنا أن رواة الحديث أشد في ذلك؛ لأن منهجهم في الأصل الإتيان بالحديث على حروفه، وقلة منهم من أجاز الرواية بالمعنى، كما كان من يروي بالمعنى عربيًا فصيحًا، ولم يجوزوا رواية الحديث بالمعنى لمن لم يكن بصيرًا بالعربية، كما نرى أن الحديث الشريف دون قبل الشعر، واهتم علماء الحديث بصدق الرواة وعدلهم وضبطهم، وهذا ما لا نجده في رواة اللغة، كما كان كثير من رواة الحديث مشهودًا لهم بالفصاحة. بما قدمنا من أدلة على أن النحاة الأوائل أعرضوا عن الاستشهاد بالحديث الشريف ورعًا وخوفًا من أن يدخلوا فيمن يكذب على رسول الله  لا طعنًا في صحة الاستشهاد بالحديث الشريف كما ذهب أبو حيان نجد أن النحاة المتأخرين قد أهملوا مصدرًا غنيًا من مصادر اللغة الموثوقة التي يجب علينا تمحيصها والنظر فيها من حيث كثرة الطرق وعروبة الرواة وتدوين لفظ الحديث في الصدر الأول كما عملنا في الأحاديث التي استشهد بها أبو عمرو بن العلاء والخليل ابن أحمد في هذا البحث.

Keywords


Article
التشكيل المكاني ودوره في التكوين الدلالي عند الجواهري

Authors: أ.م. د. علي عزيز صالح
Pages: 695-713
Loading...
Loading...
Abstract

The Symbolic Formation of Place and its Role in Aljawahiry's Poetry Undoubtedly, place in modern literary studies is no longer the background within its frame the events of the text take place or just a reflection of the writer's self itself. However, it goes further to be a formative factor among the most constituing ingredients of the text itself in specific or the literary work in general. Accordingly, place becomes a pivot in which literature theory is interested since it further contributes in forming the social entity and its cultural bases. Hence, Aljawahiry's poetic text acquires variant symbolic dimensions not because it's mere a place, yet for the widespread symbolic meanings it holds which are begotten by the serious events of the place itself around which the poet and other people's positive and negative emotions are revolving. It extra formulates the collective understanding of the importance of place once it is violated. Consequently, place acquires its own value which influences all aesthetic and moral values that stir peoples. مما لا شك فيه أن المكان في الدراسات الأدبية الحديثة لم يَعد تلك الخلفية التي تجري ضمن إطارها أحداث النص فقط، أو مجرد انعكاس لشخصية الأديب نفسه، بل تعدى ذلك ليصبح عنصراً شكلياً وتشكيلياً ضمن عناصر تكوين النص أو العمل الأدبي بشكل عام، وعلى هذا الأساس أخذ يمثل محوراً أساسياً من محاور اهتمام نظرية الأدب، فضلاً عن أن -المكان- لا زال يحتل مكانة مهمة في تكوين هوية الكيان الاجتماعي ورسم مرتكزاته الثقافية . وعلى هذا الأساس أصبح المكان في النص الشعري عند الجواهري قد اكتسب أبعاداً متعددة الدلالات ليس لأنه مكاناً محدداً بذاته وإنما بما احتوى من حمولات معنوية كبيرة وليدة طبيعة الأحداث التي مرت بذلك المكان وجعلت منه محوراً تدور حوله مشاعر الآخرين سلباً أم إيجابا، وانعكاس ذلك في صيرورة الوعي الجماعي نحو أهمية المكان إذا ما تعرض لعدوان أو اغتصاب، وبذلك اكتسب قيمته الخاصة التي تؤثر على مجمل القيم والمفاهيم الأخلاقية والجمالية المحركة للشعوب .

Keywords

Table of content: volume:23 issue:99 /انساني