Table of content

Journal of Misan Researches

مجلة ابحاث ميسان

ISSN: 66221815
Publisher: Misan University
Faculty: Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A scientific and Evaluated Journal published by the college of Education / misan university
Date of First issue (2004)
No. of Issue per year (2)

Loading...
Contact info

phone: 315316
Phone: 318676
Fax: 318676
Email: najim_14@yahoo.com
العنوان: ميسان /العمارة/طريق العمارة-الكحلاء
مجمع كليات جامعة ميسان/كلية التربية

Table of content: 2017 volume:13 issue:26

Article
الازدواج الإيقاعي في ضروب الشعر العربي دراسة إيقاعية – دلالية

Loading...
Loading...
Abstract

اختصت البنية الإيقاعية في الشعر العربي بمزايا بنائية متعددة لم تحظ للأسف إلى الآن بالدراسات الوافرة من أجل الإحاطة بالترابط الوظيفي بين مكونات الإيقاع الشعري على دقة تفاصيلها وما بين المكونات الفنية للغة الشعر , وإنما اكتفت اغلب الدراسات التي قدمت في هذا الجانب على الوصف البنائي لطبيعة الأوزان الشعرية بشكل تجريدي كما يقدمه عادةً الدرس العروضي أو باعتماد الأسلوب الإحصائي لطبيعة الأوزان التي يستثمرها الشعراء في نتاجهم من تفصيل مسهب لما يشتمل عليه مكون الموسيقى الداخلية التي تصنف بالدرجة القصوى ضمن نطاق التفنن الأدائي والأسلوبي في استثمار لغة الشعر , أما إيقاع الأوزان أو البحور فقد نظر إليه بوصفه قالباً جامداً لا يعدو الحديث عن قيمته البنائية سوى الوصف العام على الرغم من إلماحنا آنفا إلى وجود مظاهر متعددة جديرة بالدراسة تعمق للحدس النقدي العروضي العلاقة التواصلية ما بين الإيقاع ولغة الشعر . وانطلاقاً من هذا التصور جاء بحثنا في ظاهرة الازدواج الإيقاعي في ضروب الشعر العربي بوصفه محاولة لتعبيد طريق الدراسات العروضية ذات الحس النقدي الذي يحاول أنْ يخرج النظر إلى الأوزان الشعرية من نطاق القولبة والجمود إلى منظور الترابط الحيوي مع لغة الشعر بوصف العلاقة الجامعة بينهما علاقة حتمية متزامنة لا يمكن الفصل بينها لكونها لحمةً واحدةً . ومن ذا تم تسليط الضوء على هذه الظاهرة لكونها مزية رابطة بين مزايا البناء العروضي في بعض الأوزان وبين خصوصيات التوظيف اللفظي أو الصوتي ، وكون هذه الظاهرة الإيقاعية إتاحة تعبيرية تهيئ للشاعر مجالاً لتدوير قاموسه اللفظي لسداد حاجة القافية وتمام المعنى في إطار البيت الواحد . وما يجدر ذكره اقتصارنا في البحث في هذه الظاهرة على بناء القصيدة العربية العمودية ، وانتخابنا لنماذج من الشعر القديم بوصفه الأنموذج الأكثر أصالة من دون التقيد بعصر معين من الأدب القديم لأننا نتعامل بالدرجة الأساس مع طبيعة الوزن وبنائه الذي لا يتغير في بناء القصيدة العمودية منذ الجاهلية وحتى انقضاء الدهر ولذلك كانت النماذج المختارة متنوعة في أزمانها لأجل بيان ديمومة خصائص بحور الشعر العربي وطبائعها على مر العصور الأدبية . كذلك لا بد من التنويه إلى قضية مهمة في هذا الجانب وهي قلة عثورنا على المصادر العروضية القديمة وشحة توافرها في المكتبات وحسبنا في ذلك مرورنا بأهمها وأوثقها ولو تحصل الكثير منها لكان أجدى وأنفع . وقد اشتمل بحثنا المتواضع على مبحثين أساسيين , اختص أولهما بالتأصيل نظرياً لظاهرة الازدواج الإيقاعي في ضروب الشعر العربي وإبانة الدلالة اللغوية والاصطلاحية لظاهرة الازدواج الإيقاعي , كما اشتمل على استقراء منظور الفكر العروضي للظاهرة المذكورة و استقصاء التفاته لها ووجوه ذلك وعدم تصريحه ببعض أشكالها من خلال استقراء أبرز المدونات العروضية للمتقدمين فضلاً عن إبانة الترابط الوظيفي بين المكون العروضي ولغة الشعر. أما المبحث الثاني فقد اشتمل على الحديث عن مظاهر الازدواج الإيقاعي في ضروب الشعر العربي وطبيعة أنواعه ودراسة أشكاله من منظور إيقاعي ودلالي إبانةً للأثر الوظيفي الفاعل للظاهرة المذكورة . ثم ختم البحث بخاتمة استقصت أهم النتائج التي توصل إليها البحث في الظاهرة المذكورة وكونها خريطة يمكن الاستفادة منها في تطوير مجال البحث في مثل هذا النمط من الدراسات النقدية و العروضية . ولابد من الإشارة إلى أنَّ الباحث لا يدعي الكمال والإحاطة بكل ما يتصل بموضوعه , وإنما حسبه في ذلك الرغبة في تطوير مجالات البحث في المزايا التي يختص بها إيقاع أوزان الشعر العربي وتوسعة مناحي البحث في النقد العروضي , وكون بحثه محاولة هادفة سعت إلى تحقيق الجوانب المذكورة آنفاً . فان وفق الباحث في مراده فلله الحمد أولاً وآخراً على ما وهب من نعمة وهداية , وان لم يوفق الباحث في مسعاه فسبحان مَنْ تفرد بالكمال وحده وهو على كلِّ شيء قدير .


Article

حزب الماباي و دورة في تأسيس ( إسرائيل) 1948_1949

Loading...
Loading...
Abstract

لعب حزب الماباي( ) دوراً كبيراً في تأسيس ( إسرائيل) و الأعلان عن قيامها، وقد تجسد هذا الدور في الجانبين السياسي والعسكري على حداً سواء، ساعدته على ذلك السيطرة التي كان يتمتع بها الحزب على المؤسسات اليهودية، التي كانت موجودة قبل قيام ( إسرائيل)، سواء كانت سياسية، أم اقتصادية، أم عسكرية، والتي وجدت أثناء الإنتداب البريطاني على فلسطين وحتى الأعلان عن قيام ( دولة إسرائيل). و لإعطاء صورةٍ واضحةٍ عن دور حزب الماباي فقد ارتأينا دراسة دوره السياسي والعسكري كلاً على حدة . تكون البحث من مبحثين الأول تناول دور الحزب السياسي، في حين تطرق الثاني إلى دورة العسكري، وخاتمة .


Article
الترميز الكارتوكرافي في نظم المعلومات الجغرافية (GIS) أسس وتطبيقات جغرافية

Loading...
Loading...
Abstract

تحتوي الخرائط ذات الأنواع المختلفة في محتواها على العديد من الأساليب الخرائطية التي يمكن استخدامها لتمثيل الظواهر الجغرافية على الخريطة، وفي معظم الأحوال يكون الأساس لتلك الأساليب رمزاً من الرموز الهندسية المعروفة كالدوائر أو المربعات أو المستطيلات أو المثلثات، التي تنشأ بإستخدام الطرائق الإحصائية المعروفة و تحافظ على بقاء العلاقة قائمة وصحتها بين عناصر الظاهرة الجغرافية ثم توقع على أقاليم الخريطة فتصبح بذلك خريطة تحمل اسم الرمز المستخدم فيها ( )، كما إن الخريطة عبارة عن تمثيل رمزي لصورة اكبر، إذ لا ينبغي أن ننظر إلى عناصر الخريطة على أنها ممثلة بشكل رمزي فقط بل ننظر إلى هذا الرمز بأنه يمثل ظاهرة جغرافية. وان الرموز ما هي إلا أنواعا من القواعد الأساسية لعلم الخرائط، إذ يستطيع الكارتوكرافي أن يعرض من خلالها ما يريد تصوره بأكثر من طريقة فيما يتاح له من مساحة محدودة من الورق المرسوم عليه الخريطة( ). ويكون من واجب عالم الخرائط أو الكارتوكرافي أن يدرك أهمية العلاقات القائمة بين الرموز وتأثيراتها وصلاحيتها لتمثيل العوارض على الخرائط. وقد تطور استعمال الرموز في الخرائط عبر القرون، واستقرت أشكال كثيرة من الرموز بالنسبة لمقاييس بعض الخرائط (مثلا الخرائط الطبوغرافية ذات المقياس الكبير) وأصبحت هذه الرموز قياسية ومتعارف عليها بين علماء الخرائط وتثبيت أشكال الرموز القياسية أمر يجب الاقتناع بأهميته وذلك لأنها بمثابة لغة الخريطة كما إن تصميم الرموز غاية في الأهمية، إذ إن الرموز التي لا يمكن إدراك مضامينها بسهولة على الخريطة لا تحقق الفائدة المرجوة منها( ). وقد ساعد التطور الكبير في مجال إنتاج برامج نظم المعلومات الجغرافية (GIS) على استقرار الأشكال والرموز المستخدمة في تمثيل البيانات سواء كانت هذه الرموز نوعية أو كمية وعرضها بطرق كارتوكرافية عديدة وبألوان مختلفة تساعد قارئ الخريطة بشكل كبير على فهم محتواها، وبذلك يمكن القول بأن برامج نظم المعلومات الجغرافية هي المحور الأساس في عملية إنتاج الخرائط ذات الفن الحديث في رسمها وتمثيلها كارتوكرافيا كما ساعدت هذه البرامج أيضا على التحليل واستنباط معلومات جديدة من خلال العمليات الحسابية لها التي يقيمها المختص في هذا الحقل من العلم .


Article
التفكير اللفظي عند طلبة الصف الخامس الإعدادي

Loading...
Loading...
Abstract

يرمي هذا البحث التعرف على(التفكير اللفظي عند طلبة الصف الخامس الإعدادي). استعمل الباحث المنهج الوصفي منهجاً لبحثه؛ لملائمته لهدف البحث. شمل مجتمع البحث طلبة الصف الخامس في الثانويات و الإعداديات النهارية في مركز محافظة ذي قار للعام الدراسي(2016-2017)، و البالغ عددهم(3651)طالباً و طالبة، أما عينت البحث فقد اختيرت عشوائياً من مجتمع البحث، و بلغ عددها (190)طالباً و طالبة. و بعد اطلاع الباحث على موضوع بحثه، أعدَّ اختباراً للتفكير اللفظي(اختيار من متعدد) تكون من (41)فقرة تضمن مهارات التفكير اللفظي، و للتأكد من صدقها تم عرضها على مجموعة من المتخصصين في مناهج اللغة العربية و طرائق تدريسها، و القياس و التقويم، و علم النفس، و علم اللغة، و قد حصلت على نسبة موافقة(84%)من آراء الخبراء، و قد طبق الاختبار على عينة استطلاعية من مجتمع البحث للتأكد من وضوح فقراته و معامل صعوبتها و قوتها التمييزية و الوقت المستغرق للإجابة و ثبات الاختبار، و للتأكد من ثبات الاختبار استعمل الباحث معادلة (ألفا-كرومباخ) و قد بلغ ثبات الاختبار(0،82). بعد ذلك طبق الباحث الاختبار على عينة البحث بنفسه، و لاستخراج النتائج استعمل الباحث (الاختبار التائي لعينة واحدة)و (تحليل التباين الثنائي بتفاعل)فتبين أنَّ طلبة الصف الخامس الإعدادي تفكيرهم اللفظي(ضعيف) و تفوق طلاب(العلمي-ذكور) على باقي المجموعات. و استنتج الباحث: (تعامل التدريسيين و الطلبة مع اللغة على أنها وسيلة للحفظ، و لا يعدونها وسيلة لتنشيط العقل و التفكير، و قلة القراءة و المطالعة الخارجية للطلبة؛ لأنَّ كثرة القراءة تزيد من الثروة اللغوية للطالب؛ و هذا ينعكس على ايجاد العلاقات اللفظية بين الألفاظ، و من ثم يزيد مستوى تفكيرهم اللفظي). و قد اوصى الباحث: (بالاهتمام باللغة على أنها أداة للتفكير، و تضمين كتب القراءة و المطالعة تدريبات قائمة على مهارات التفكير اللفظي). و اقترح: (اجراء دراسة مماثلة لهذا البحث للمرحلة المتوسطة و الابتدائية).


Article
الحركات المهدوية في العراق التحولات، والأبعاد السياسية

Authors: نصيف جاسم عاتي
Pages: 187-231
Loading...
Loading...
Abstract

لقضية الامام المهدي (ع)، في التاريخ الشيعي وجود قديم يمثل حجر الزاوية لدى الاثني عشرية منهم الذين يعدون العقيدة المهدوية اصلا من اصول الدين وعليها تتمحور عقائدهم وافكارهم ابتداءً من العبادات وانتهاءً بالسياسة، لكن هذا المفهوم بات يطلق اليوم على الحركات التي تدعي بالعقيدة المهدوية او التي تسعى للتعجيل بظهوره التي بدأت في الظهور في السنوات الاخيرة على شكل دعوات وشبهات حول موضوع الامام المهدي المنتظر انطلقت من بعض الدول والمذاهب الاسلامية بشكل عام . وفي العراق شكل ظهور الحركات المهدوية بعد 2003 ملمحا بارزا من ملامح المشهد العراقي خصوصا مع اتخاذها اساليب مختلفة في الترويج لافكارها واهدافها، ومن الغريب بالامر ان يظهر ادعياء الامام المهدي (عج)، من شخصيات هامشية وفي اجواء تسودها الصراعات والفتن، وقد اجمع المراقبون على ان بروز هذه الحركات كان ولا يزال يشكل خطرا على المذهب الشيعي وعلى قضية الامام المهدي نفسها ومدى التفاف شعبي حولها، الامر الذي افرز اشكالية كبيرة ليس على المستوى الديني فحسب، بل على المستويات كافة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والاقليمية، وذلك نظرا لحجم التأثير التي تمتلكه هذه الحركات واسلوبها المسلح في ادارة المواقف في مجتمع يحوي تنوعا ثقافيا، ويمر بتحولات جذرية اجتماعية وسياسية خطيرة، رافقتها مظاهر سلبية كثيرة مثل زعزعة الامن نتيجة التصادم المسلح الذي يحدث في الغالب بين هذه الحركات من جهة، وبينها وبين الحكومات من جهة اخرى، وتراجع الاعمار والخدمات، وانتشار البطالة، وبقاء احوال الطبقات الشعبية في حرمانها ومعاناتها، واجهض بالتالي عملية بناء الدولة المدنية الحديثة القادرة على تقديم انموذج حكومي حديث يمكن ان يعول عليه في تحقيق الرفاه والرخاء لكل فئات المجتمع في العراق. ونظرا لخطورة هذه الحركات وتنامي مشكلاتها، جاءت هذه الدراسة في محاولة لتوصيف هذه الحركات، والوقوف على تحولاتها وابعادها السياسية في العراق اليوم.

Keywords


Article
مدى فهم طلبة جامعة المثنى للمستحدثات الإحيائية وعلاقته بقدرتهم على اتخاذ القرار

Authors: إبراهيم كاظم فرعون
Pages: 231-261
Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الى التعرف الى مدى فهم طلبة جامعة المثنى للمستحدثات الاحيائية وعلاقته بقدرتهم على اتخاذ القرار في ضوء متغيرات : الكلية ( التربية الاساسية ، التربية للعلوم الصرفة) والجنس ، تكونت عينته من (94) طالباً وطالبة اختيروا من طلبة الصف الرابع في قسمي العلوم العامة وعلوم الحياة من كليتي التربية الاساسية وكلية التربية للعلوم الصرفة / جامعة المثنى للعام الدراسي 2015 - 2016 م . ولغرض التحقق من هدف الدراسة اعد الباحث أداتين الأولى اختبار لفهم المستحدثات الاحيائية مكون من ( 36 ) فقرة والثانية اختبار القدرة على اتخاذ القرار مكون من ( 40 ) فقرة وكلتاهما من نوع اختيار من متعدد وبعد تطبيق الأداتين وجمع البيانات وتحليلها إحصائيا توصل الباحث إلى النتائج الآتية : انخفاض مستوى فهم المستحدثات الاحيائية لدى أفراد عينة الدراسة من طلبة الصف الرابع في قسمي العلوم العامة وعلوم الحياة في كليتي التربية الاساسية وكلية التربية للعلوم الصرفة / جامعة المثنى ,وقدرتهم على اتخاذ القرار . لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية في العلاقة الارتباطية بين درجة فهم المستحدثات الاحيائية والقدرة على اتخاذ القرار لدى أفراد عينة الدراسة عند متغيرات( الكلية ، والجنس) . وقد خرج الباحث بعدة استنتاجات وتوصيات ومقترحات لبحوث مستقبلية .

Keywords


Article
التفضيل المعرفي لدى طلبة كلية التربية للعلوم الإنسانية

Loading...
Loading...
Abstract

إنّ التفضيلات المعرفية وتحديد أنماطها من الطلبة ضرورة مهمة لتفضيل الطالب للطرائق والأساليب التدريسية الملائمة , فقد تبدو للحظة الأولى بأن التفضيلات المعرفية ذات طابع معرفي ولكنها في واقع الحال لها أبعاد أخرى إذ تشير إلى أن الأسلوب المفضل من الفرد في معالجة المعلومات وتنظيمها والتفكير فيها لا يقتصر على السلوك المعرفي فحسب بل يتعدى ذلك إلى السلوك الاجتماعي والجوانب الشخصية الأخرى ، فالأفضل هو ليس تحديد الطالب للمعلومات الصحيحة أو الخاطئة ولكن الأفضل هو كيفية التعامل مع المعلومات عقلياً ، وهذا التعامل يمثل مشكلة كبيرة لدى المتعلمين اغلبهم.

Keywords


Article
شخصية ميثم التمار قراءة في ترسخ التجني الروائي و مبدئية الحضور العقدي

Loading...
Loading...
Abstract

امتدت يد التربية الخاصة للأئمة المعصومين لمجموعة من الأشخاص لم يكن ميثم التمار (رضوان الله عليه) إلا واحدا ممن أتحفه الله فنال ذلك الأمر و حضي به ،إذ كان ميثم من بين الشخصيات الحركية التي غيرت من نمط المعتاد عرفا ودينا و سلوكا في المجتمع الكوفي ، و بالرغم من ذلك بقيت كثير من جوانب حياة هذا الحواري الجليل غير مسبورة الأغوار و في بعض منها تحتاج إلى إعادة نظر وتصيح قراءة وتعريف حقيقي بمدى المكانة التي تحتلها تلك الشخصية ، فكان هذا البحث غيضا من فيض ، و ملمحا نحاول من خلاله عرض ما امكننا عرضه من التغيب و القدح الروائي الذي وصل إلى مرحلة عرضت من خلالها تلك الشخصية على أنها شخصية مشوهة و غير متأدبة مع امير المؤمنين ، وليس لها حض المناصرة في حركته الجهادية التي قادها في أيام خلافته ، ليصل الأمر إلى تشويه صورة المبدئية التي كانت عليها التمار (رضوان الله عليه) ، لذا عمد البحث إلى سد مناطق الفراغ في حياة ذلك الصحابي الجليل ، سواء كانت تلك المناطق تخص الجوانب الاجتماعية أو السياسية أو العسكرية وتقديم قراءة منصفة تبين الحالة الواقعية لمكانة تلك الشخصية العظيمة .

Keywords


Article
مدينة المنصورية في العصر الفاطمي (337-362هـ)

Loading...
Loading...
Abstract

The Mansuriyah capital of the Fatimids Mansoura, it came on after the tragic years of their presence in the former capital of Mahdia, and the stabilized state and has widened its parts, such ambitions are achieved through breakthrough to open the land of Egypt and establish a caliphate there began, and while looking at the studies Fatimids do not find any writing is concerned with this a city that deserves our stand very much like what its history is important for the installation of the power of the Fatimids and the launch of their state and its continuation, so I thought I could write in search sheds role on the part of this region in that era. تعد المنصورية عاصمة الفاطميين المنصورة , فهي جاءت على اثر السنوات المأساوية لوجودهم في العاصمة السابقة المهدية , وبها استقرت دولتهم واتسعت أرجائها , ومنها بدأت طموحاتهم تتحقق من خلال الانطلاقة لفتح بلاد مصر وتأسيس خلافتهم هناك , وحين نبحث في الدراسات الخاصة بالفاطميين لا نجد أي كتابة تختص بهذه المدينة التي تستحق منا الوقوف كثيرا لما مثل تاريخها من أهمية في تثبيت قوة الفاطميين وانطلاق دولتهم واستمرارها , ولذلك حاولت تسليط الضوء على هذا الدور الهام للمدينة في تاريخ الفاطميين والمنطقة .

Keywords


Article
الخصائص الجيومورفولوجية لمنطقة شرق دجلة بين الشهابي وهور الحويزة جنوب شرق العراق

Authors: بشار فؤاد معروف
Pages: 366-390
Loading...
Loading...
Abstract

تتمثل مشكلة الدراسة بالكشف عن الخصائص الجيومورفولوجية لمنطقة شرق دجلة بين وادي الشهابي وهور الحويزة باستخدام البيانات الفضائية ونظم المعلومات الجغرافية ، حيث تقع منطقة الدراسة الى الشرق من نهر دجلة بين دائرتي عرض ( 00َ 31ْ ) – ( 55َ 32ْ ) وخطي طول ( 10َ 46ْ ) – ( 50َ 47ْ ) بمساحة بلغت ( 11170,634 ) كم2 . ويوجد في هذه المنطقة العديد من الاشكال الارضية التي تراوحت بين ( التركيبية والحتية والارسابية ) كالهضاب والتلال والحافات الصدعية واودية الحت المائية والمدرجات النهرية والاراضي الرديئة والسهول التحاتية والمراوح الفيضية والكثبان الرملية ، وان هذه الاشكال الارضية الموجودة في الوقت الحاضر تعود على الاغلب الى ظروف طبيعية سابقة حدثت خلال الزمن الرباعي ، أي انها ارث لهذه الظروف الطبيعية والمتمثلة بـ ( البنية الجيولوجية والطبوغرافية والمناخ بعناصره الاساسية – الحرارة والامطار والرياح – وكذلك الموارد المائية ) ، وان هذه العوامل الطبيعية كانت ومازالت تعمل ولكن ليس بنفس الوتيرة ، ويعتقد بان عملها كان أقوى خلال عصر البلايستوسين .


Article
التهليلية في إعراب كلمة التوحيد وشرحها للشيخ محمد بن الحسن الأصفهاني (الفاضل الهندي)

Authors: علي موسى عكلة
Pages: 390-407
Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتمّ التسليم على الحبيب المصطفى وآله الهداة الميامين وصحبه المنتجبين. لا يخفى ما لتحقيق النصوص من أهمية بالغة في إحياء التراث الإسلامي والعربي، وإغناء المكتبة الإسلامية بالمفيد من الموروث العلمي والثقافي، ولاسيما إذا كان التحقيق يحظى بالشروط العلمية اللازمة في تطبيق أدواته المنهجية. وفي تراثنا المخطوط آفاق فسيحة تتبلور من خلالها حضارة الأمة العربية والإسلامية، فإذا أردنا أن نجيل النظر في عطائها العلمي والثقافي نجد أنفسنا أمام حشدٍ هائل من الكتب والمصنفات التي دونها العلماء في شتى صنوف العلم والمعرفة. وقد اخترت تحقيق ودراسة هذه الرسالة للفاضل الهندي صاحب (موضح أسرار النحو)؛ ذلك لما لكلمة التوحيد: (لا إله إلا الله) من مكانة عظمى في دين الإسلام؛ فهي أول ركن من أركانه، وأعلى شعبة من شعب الإيمان، وهي أول واجب على المكلف، وآخر واجب عليه، وقبول الأعمال متوقف على النطق بها، والعمل بمقتضاها. ومؤلف هذه الرسالة (محمد بن الحسن الأصفهاني) يمثل حلقة من حلقات الدرس النحوي في القرنين الحادي عشر والثاني عشر، ويعبّر عن أسلوب الأصوليين من علماء الدين في تناول النحو التعليمي خارج البيئة العربية، بالميل إلى الاختصار الشديد مع قصد الإحاطة والشمول، والنزعة الجدلية التي تعتمد أسلوب الحوار بطريقة السؤال والجواب في عرض مسائل النحو وبيان أسراره، وتعليل الظواهر اللغوية المختلفة، ومن هنا فانّه يمزج في بيان دلالة كلمة التوحيد بين المعاني النحوية وأسس الكلام المستمدة من علم الأصول والمنطق والفلسفة. وقد جعلت هذا البحث في قسمين، الأول: الدراسة وتشمل: سيرة المؤلف، والرسالة ومنهج تحقيقها. والقسم الثاني: النصّ المحقق. ومن الله التوفيق، عليه نتوكل وإليه ننيب.

Keywords


Article
الدَّليل العقلي عند الشيعة الإمامية دراسة أصولية

Authors: جبار محارب عبدالله
Pages: 407-427
Loading...
Loading...
Abstract

إنَّ علم أصول الفقه حاله حال باقي العلوم والمعارف تكوّن عبر الزمن، وتأثّر بالواقع ومعطياته، كَمَا تأثّر بالاعتبارات الشرعية ومتطلباتها، فعلم أصول الفقه وإنْ كَانَ في بداية نشوئه وتكوّنه وليد حاجة الفقه لقواعد استنباط الأحكام، باعتبار أنَّ علم الأصول حاجة للاجتهاد، فإنّ الأصول يُعدّ منهج للبحث فِي علم الفقه، فنلاحظ أنَّ علم الأصول لم يوجد في شكل تلقائي، وفي شكل جاهز مع تكوين علم الفقه، وهذا هو شأن كل منهج من مناهج المعرفة البشرية بالنسبة لجميع الحقول المعرفية، إذ لا يوجد في كل علم من العلوم منهج موضوع مسبقاً، فيتولّد العلم من هذا المنهج في مجال المعرفة الإنسانية، إلا أنّه بَعْدَ ذَلِكَ لم يكن بعيداً عَنْ علوم أُخرى كَانَ لها دور في بنائه وتكوّنه كَمَا في علم الكلام، واللغة العربية. وعلى أيّ حال فعلم أصول الفقه لَمْ يكن وليد لحظة تأريخية، وَإنَّما تكوّنت مسائله عبر عِدَّة قرون، وشهدت مباحثه تطوّرات مختلفة، كَانَ لعوامل مختلفة تأثير فعّال في هَذَا الجانب، وَقَدْ ساهم في إرساء قواعده علماء الفرق والمذاهب الإسّلاميَّة جميعاً. ومِنْ أهم ما يعنى به علم الأصول دراسة المصادر التي تصلح للكشف عن واقع التشريع الاسلامي حكماً، أو وظيفة، والتماس ادلة اعتبارها من شارع أو عقل. واستقراء هذه المصادر على اختلافها في هذا العلم يكشف عن مدى تنوعها في وسائل التعبير عن ذلك الواقع. فبعضها يعتمد الكلمة المعبرة كالكتاب العزيز، والسنة الكريمة، وبعضها يعتمد الطرق العقلية كالادلة المشخّصة للوظائف التي يعينها العقل عند انعدام الدليل الكاشف، وثالث يعتمد سيرة المتشرعة، أو بناء العقلاء، أو العرف وهكذا. وبحكم هذا الاختلاف في وسائل الكشف والأداء اختلفت الركائز التي يجب اعتمادها لدى محاولة استكشاف ذلك الواقع من هذه الاصول، الأمر الذي بعث الاصوليين على إعداد دراسات لمواضيع تمس أو تلابس تلك الوسائل على اختلافها لتعين على تأدية وظائفها كاملة في مجالات الكشف. وفي هذا البحث سوف تسلّط الاضواء على احد الادلة التي كثر الجدل حول تمامية دليليته وعدمها، وهو الدليل العقلي، والحديث في هذا الموضوع يقع في تمهيد، وثلاثة مطالب.

Keywords

Table of content: volume:13 issue:26