Table of content

Alustath

الاستاذ

ISSN: 0552265X 25189263
Publisher: Baghdad University
Faculty: Education Ibn Rushd
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the magazine
Issued by the Faculty of Education, Ibn Rushd scientific journal entitled (Journal of the professor), was her first release in 1952. In the beginning. It deals with scientific research, literature and the Arab and Islamic civilization, and contributes to the professors of colleges according to their competence to define the educational community in the Arab countries and abroad.
• the name of the magazine: -Alustath( Professor)
• Produced by: - Faculty of Education / Ibn Rushd
• the international number ((ISSN)):-0552-265X/E-2518-9263
• E-mail to the magazine: - alustath.journal@ircoedu.uobaghdad.edu.iq
• Year Released: --1952
• Type of release (quarterly, semi-annual): - quarterly.

Loading...
Contact info

Email : alustath.journal@ircoedu.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2018 volume:2 issue:226

Article
Israeli love and its implications for heritage and archeological sites In Hebron governorate
المخاطر الاسرائيلية وتداعياتها تجاه المواقع التراثية والأثرية في محافظة الخليل

Authors: د. سامي محمد علقم
Pages: 1-16
Loading...
Loading...
Abstract

The heritage sites in Hebron Governorate in all its details represent a historical history connected to the past and the present, Reflecting the heritage of the Palestinian people and its originality and roots in its land, and gives a precise picture of the features of successive civilizations that ruled the region, However, this historical legacy is threatened by destruction due to the policy of the Israeli occupation authorities to confiscate, demolish or Judaize buildings so that the occupation authorities strive to loot the goods of the Palestinian people and obliterate, destroy or confiscate their cultural heritage, And all that indicates the right to his land and sanctities; in an attempt to falsify historical facts; As a result of this policy occurred Palestinian architecture in Hebron, As a component of the Palestinian culture in the range of targeting the occupation authorities; they have confiscated many of the Palestinian historical buildings, whether residential or religious or archaeological sites, issuing a series of military orders backed by the army and the Israeli police, and pasted biblical accounts of these buildings; As well as resorting to the policy of theft and forgery. تمثل المواقع التراثية في محافظة الخليل بكل تفاصيلها تاريخاً متصلاً من الحلقات التي تربط الماضي بالحاضر؛ فتعكس عراقة الشعب الفلسطيني وأصالته وتجذره في أرضه، وتعطي صورة دقيقة عن ملامح الحضارات المتعاقبة التي حكمت المنطقة، إلا أن هذا الإرث التاريخي مهدد بالدمار بسبب سياسة سلطات الاحتلال الإسرائيلي المتمثلة بمصادرة المباني أو هدمها أو تهويدها بحيث تسعى سلطات الاحتلال جاهدة إلى نهب خيرات الشعب الفلسطيني وطمس تدمير ومصادرة موروثه الثقافي، وكل ما يشير إلى حقه في أرضه ومقدساته؛ في محاولة منها لتزوير الحقائق التاريخية؛ ونتيجة لهذه السياسة وقعت العمارة الفلسطينية في الخليل، كأحد مكونات الثقافة الفلسطينية في مرمى استهداف سلطات الاحتلال؛ فعملت على مصادرة الكثير من المباني التاريخية الفلسطينية، سواء كانت سكنية أو دينية أو معالم أثرية، بإصدار سلسلة من الأوامر العسكرية المدعومة بقوة الجيش والشرطة الإسرائيلية، وإلصقت روايات توراتية مختلقة بهذه المباني؛ لاتخاذها ذريعة تؤدي إلى سيطرتها عليها، كما لجأت إلى سياسة السرقة والتزوير.

Keywords


Article
Semantic Analysis of Qataʼa in Holy Quran Among Linguistics and Interpreters
التحليل الدلالي لمشتقات الجذر (ق ط ع) في القرآن الكريم بين اللغويين والمفسرين (دراسة صرفية(

Loading...
Loading...
Abstract

The paper has shown the semantic indication of (qataʼa) in part of the language’s dictionaries where (qataʼa) has different forms; hence the single had a variety of meanings. The paper has also shown that (qataʼa) has two indications; one is true, and the other is metaphorical. We noitice in the indication of (qataʼa) the two forms of Faʼal) and (Tafaʼal) in the past and present tense, for instance, the form of (Faʼal) states an overdoing and multiplication, and the form of (Tafaʼal) indicates submission. We notice in pronunciation of (qataʼa) and (qataʼan cut hard) a broken pluralبيّن البحث دلالة لفظة (قطع) لغوياً في قسم من معجمات اللغة، وقد جُعلتْ لمادة (قَطَعَ) صيغاً مختلفة، فكانت الصيغة الواحدة تحمل معاني متعددة. وبيّن البحث لفظة (قطع) في دلالتين رئيستين: دلالة حقيقية ودلالة مجازية. والدلالة الحقيقية كما نعلم تدرك بالبصر بقطع العضو من الجسم. ونلحظ في دلالة (قطع) صيغتي (فَعَّل) و (تفَعّل) في الماضي والمضارع، فمثلاً صيغة (فَعَّل) من معانيها: المبالغة والتكثير في الفعل ونسبة الشيء إلى أصل الفعل، ومن معاني صيغة (تفَعّل) المطاوعة والاتخاذ والتجنب والتكلف. ونلحظ في لفظتي (قِطَعٌ) أو (قِطَعاً) أنهما جمعا تكسير دال على كثرة الشيء وتعظيمه.


Article
The Intonation Patterns to The Vocal PauseIn Surat Al-Adiyat - Study laboratory
الهيئات التنغيميّة للوقف الصوتيّ في سورة العاديات (دراسة مخبرية)

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the subject of The Intonation Patterns to The Vocal Pause of its sides functional and physicist, was taken from al-adiyat a model, came in three sections: The first, how to measure The Intonation Patterns to The Vocal Pause acoustic , stopping second on Time tempo to Pause in linguistic text, eat a third of whom, phonetics and physical analysis The Intonation Patterns to The Vocal Pause in Surat Antiquities, which consisted of Quranic comma. It adopted an analytical study of the physical properties (acoustic) of this Surah on Praat voice analysis program, and the program Cool Edit pro for cutting art audio and configured to search, and the sample is studied the performance of Sheikh Mahmoud Khalil exclusive (1980). يعالج هذا البحث موضوع الهيئات التنغيميّة للوقف الصوتيّ من جانبيها الوظيفّي والفيزيائّي، وقد اتخذ من سورة العاديات اُنموذجًا، فجاء في ثلاثة مباحث: تناول أولهما، طريقة قياس الهيئات التنغيميّة للوقف أكوستيكيًا، وتوقف ثانيهما على تزمين الوقف في النصّ اللغويّ، وتناول ثالثهما، التحليل الوظيفّي والفيزيائّي للهيئات التنغيميّة للوقفات في سورة العاديات، التي تمثلت بالفاصلة القرآنية؛ إذ اعتمدت الدراسة التحليلية للخصائص الفيزيائية (الأكوستيكية) لهذه السورة على برنامج Praatللتحليــــل الصوتيّ، وبرنامــــــــــــــــــــــــــج Cool Edit pro لتقطيع المادة الصوتيّة وتهيئتها للبحث، وكانت العينة المدروسة بأداء الشيخ محمود خليل الحصري ت(1980 م).


Article
The downward spiral of the concepts of the prophet in the Makkah Quranic period Quotations in semantic analysis and explanatory criticis
السُّلَّم النزوليّ لمفاهيم الرَّسول في المرحلة القرآنيَّة المكِّيَّة مقولات في التحليل الدلاليّ و النقد التفسيريّ

Loading...
Loading...
Abstract

The inferior view of the Qur'anic discourse and its context is given a qualitative explanation because it puts us in front of the Qur'anic verses that have dealt with the stages of the Islamic call in a real and precise manner. The examination of the tools and treatments deepens an internal Koranic examination that goes beyond the external examination which is likely to contradict the Qur'anic will. This is the result of the downstream view of the production of accurate interpretive statements in the production of the realist hierarchy in the expression of the Muhammadic message and the concepts that share the production of the system of the apostolic act and what it opposes. This is why careful reading of the concepts related to awareness of the apostolic phenomenon One hand and facing it on the other. The meaning of this is that we are faced with systematic observations that show their effects in monitoring the Quranic follow-up to the community event, and Quranic follow-up to receive the Koranic discourse and dealing with the Prophet peace be upon him and peace and blessings at the beginning of the call, As well as its impact on the manifestations of the Prophet's biography and recording the positions of Quranic follow-up in this field and the Koranic monitoring of the incidents; the research is to read a set of words in order to produce a developmental understanding. The research aims at following up the concepts of the opposition in the atmosphere of the Muhammedian missionary formation and produce an inferior reading of the system of this formation and solve problems of nodal and show the effects of intellectual and advocacy active in the Quranic stage Makki; where research ends in the moments of the downward spiral to the formation accompanied by concepts: muzammel; prophet; withess; the owner; orphan; host; the rost; Al-munther; the save; prophet the proverb; Al-Bashir to develop the network of the massage in this phasein the light of these concepts of the institutional تقدِّم النظرة النزوليَّة لآي الخطاب القرآنيّ و سوره نظرًا تفسيريًّا نوعيًّا؛ ذلك بأنَّها تضعنا أمام الحيثيَّات القرآنيَّة التي تعاطت مع مراحل الدعوة الإسلاميَّة على نحو واقعيّ دقيق يعمِّق فحص الأدوات و المعالجات فحصًا قرآنيًّا داخليًّا يتخطَّى الفحص الخارجيّ الذي يحتمل مفارقة الإرادة القرآنيَّة. ومن ذلك ما تقدِّمه النظرة النزوليَّة في إنتاج مقولات تفسيريَّة دقيقة في إنتاج السلَّم النزوليّ الواقعيّ التراتبيّ في التعبير عن الرسالة المحمَّدية و ما يكتنفها من مفاهيم تشترك في إنتاج منظومة الفعل الرساليّ؛ لذلك يأتي الحرص على القراءة النزوليَّة للمفاهيم المرتبطة بوعي الظاهرة الرساليَّة. معنى هذا أنَّنا أمام نظرات منهجيَّة تظهر آثارها في رصد القرآنيَّة المواكبة للحدث المجتمعيّ، و القرآنيَّة المواكبة لبناء الذات الإنسانيَّة و تسجيل محطَّات تدرُّجها الكماليّ و التنمويّ، فضلًا عن أثرها في مظاهر السيرة النبويَّة و تسجيل مواقف المواكبة القرآنيَّة في هذا الميدان و الرصد القرآنيّ لحوادثها؛ فيعمد البحث إلى قراءة مجموعة من المفاهيم قراءة منهجيَّة تتطلَّع إلى التأسيس النوعيّ ذي الأهداف القرآنيَّة الكلِّيَّة التي تعمل على استلهام قيم المشروع القرآنيّ المجتمعيَّة و الفكريَّة و الدينيَّة. و تظهر في هذا السياق قراءة تحليليَّة ناقدة حرصت على توظيفها منهجيًّا بغية إنتاج مقولات تفسيريَّة كلية تؤسِّس لأدوات جديدة مؤثِّرة في الفهم القرآنيّ. و هذا ما دعا إلى ضرورة قراءة هذه المطالب في ضوء النظر التحليليّ الذي يلامس منهج التفسير القرآنيّ؛ بغية إنتاج فهم لهذه المطالب ذي أهداف تنمويَّة كبرى. تأتي في هذا السياق ضرورة التأسيس لفهم جديد يغادر ما استقرَّت عليه المدوَّنة التفسيرية من مظاهر الترتيب المصحفيّ لسور الخطاب القرآنيّ و آيه و العدول عنه إلى الترتيب النزوليّ المستغرق في المظاهر المضمونيَّة التكوينيَّة؛ ذلك بأنَّها تعود على العمليَّة التفسيريَّة بفوائد جمَّة على المستوى المنهجيّ و المستوى المضمونيّ، و لا سيما آثارها في رصد القرآنيَّة المواكبة للحدث المجتمعيّ، و القرآنيَّة المواكبة لبناء الذات الإنسانية و تسجيل محطَّات تدرُّجها الكماليّ و التنمويّ، فضلًا عن أثرها في مظاهر السيرة النبويَّة و تسجيل مواقف المواكبة القرآنيَّة في هذا الميدان و الرصد القرآنيّ لحوادثها. يحرص البحث حرصًا بيِّنًا على متابعة مفاهيم التشكُّل الرِّساليّ المحمَّديّ و إنتاج قراءة نزوليَّة لمنظومة هذا التشكُّل و حلحلة مشكلاته العقديَّة، و إظهار آثاره الفكريَّة و الدعويَّة الفاعلة في المرحلة القرآنيَّة المكِّيَّة التي ينتهي فيها البحث بلحاظ السلَّم النزوليِّ إلى التشكُّل بمصاحبة مفاهيم: المزَّمِّل، الرَّسول، الشَّاهِد، المدَّثِّر، الصَّاحِب، اليَتِيم، العائِل، الضَّال، المُنذِر، العَبْد، النَّبيّ، الأمِّيّ، النَّذير، البَشِير؛ لتنشأ شبكة الرِّسالة في مرحلتها تلك في ضوء من هذه المفاهيم المؤسِّسة، ذات الأطر الداخليَّة المعزِّزة لمظاهر الاستعداد و البناء الذاتيّ و الآفاق الجمعيَّة الحركيَّة الخارجيَّة الدعويَّة. معنى هذا أنَّ هذه المفاهيم تمثِّل هويَّة الذات المحمَّديَّة التي يريد الخطاب القرآنيّ أن ينتجها وراء هذه الاختيارات أو السمات التعبيريَّة التي تقرأ بعمق السمات الذاتيَّة المحمَّديَّة التي تؤهِّلها أن تكون ذاتًا رساليَّة تفنى في الدعوة و الإله الحق


Article
The Jewish Sect in Egypt 1897-1948 –A study in Their Zionist Activity
الطائفة اليهودية في مصر (1897-1948) دراسة في نشاطها الصهيوني

Loading...
Loading...
Abstract

The Zionist activity of the Jewish community in Egypt coincided with the beginnings of the emergence of the World Zionist movement, which found in the Jews of Egypt a great variety and geographically close to Palestine, and from this reality the gain of support for that community and harnessing its human and material energies in the service of World Zionism was one of the goals of the organization In 1897, the first Zionist Society was founded in Cairo in the name of the "Zionist Society of Barkostash", followed by the organizations and institutions that promote Zionist ideology in Egypt and the emigration of Jews to Palestine, and these institutions describe the members of the Jewish community in Egypt with guests who cannot They settle or calm their thoughts only in their home, the Zionist movement has been active among the ranks of the poor of the Jews of Egypt, and the Zionist propaganda has taken their promise of economic prosperity, democracy, tolerance and freedom of opinion in their promised state, and it is noteworthy that the Jewish community in Egypt enjoyed religious tolerance and freedom Wide and government support, the Egyptian government did not interfere in the affairs of that community, and this contributed to the growing phenomenon of Zionist activity in Egypt, and that activity was initially met with a bit of indifference from the government and the Muslim clerics and the general Egyptian people, perhaps because they did not know the dangerous intentions of that The global project, which intends to gather Jews from all over the world and settle them in Palestine, and with the growing national consciousness and the development of the Palestinian cause and the intensification of political assassinations by Zionist organizations in Palestine, the intentions of the Zionist movement are becoming clearer and in Egypt has become an official and popular reaction to the activity . The Zionist, the pro-Zionism demonstrations began to meet with counter-demonstrations, the events of the autumn of 1945 were an example, and the wave of public outrage in Egypt was not directed at Egyptian Jews for being Jews, but for their pro-Zionism activities that were a provocation to Egyptian public opinion, this was The continued provocation by them is a cause of aggression against them and their economic centers in the country which led to the emigration of a large part of the community to outside Egypt, that the presence of Zionist activity in some of the Jewish community in Egypt, did not prevent some of the children of that left-leaning sect from taking another stand Completely opposite, it was founded in the middle of 1946 in Egypt by an association against the idea of World Zionism, known as the Israeli Association against Zionism, which was of the view that the interest of the Jewish community requires standing by the Egyptian government and fighting Zionist ideas. In this humble research, a historical study followed the most important details of Zionist activity in Egypt in the period (1897-1948), since the founding of the first Zionist Organization in Egypt until the 1948 war, after which the members of the Jewish community in Egypt were subjected to attacks and expected reactions that prompted the majority of them to leave the country. تزامن النشاط الصهيوني للطائفة اليهودية في مصر مع بدايات ظهور الحركة الصهيونية العالمية ,التي وجدت في يهود مصر طائفة كبيرة وقريبة جغرافيا من فلسطين ,ومن هذا الواقع فإن كسب دعم تلك الطائفة وتسخير طاقاتها البشرية والمادية في خدمة الصهيونية العالمية كان احد أهداف المنظمة الصهيونية ,وفي عام 1897تأسست أول جمعية صهيونية في القاهرة بأسم (جمعية باركوخبا الصهيونية) ,ثم توالت بعدها المنظمات والمؤسسات التي تروج للفكر الصهيوني في مصر ولهجرة اليهود الى فلسطين وأخذت تلك المؤسسات تصف أبناء الطائفة اليهودية في مصر بالضيوف الذين لا يمكن لهم ان يستقروا او تهدأ خواطرهم الا في دارهم, نشطت الحركة الصهيونية بين صفوف الطبقات الفقيرة من يهود مصر ,وأخذت الدعاية الصهيونية تعدهم بالرخاء الاقتصادي والديمقراطية والتسامح وحرية الرأي في دولتهم الموعودة,ومن الجدير بالذكر ان طائفة اليهود في مصر تمتعت بتسامح ديني وحرية واسعة ودعم حكومي ,فلم تكن الحكومة المصرية تتدخل في شؤون تلك الطائفة , وقد ساهم ذلك في تنامي ظاهرة النشاط الصهيوني في مصر, وان ذلك النشاط قوبل في بداية الأمر بشيء من اللامبالاة من الحكومة ورجال الدين المسلمين وعامة الشعب المصري ,ربما لعدم معرفتهم بالنوايا الخطرة لذلك المشروع العالمي الذي ينوي جمع اليهود من كل أنحاء العالم وتوطينهم في فلسطين ,ومع تنامي الوعي القومي وتطور إحداث القضية الفلسطينية وتزايد حدة الاغتيالات السياسية من قبل المنظمات الصهيونية في فلسطين ,بدأت تتضح مقاصد الحركة الصهيونية وأصبح في مصر رد فعل رسمي وشعبي تجاه النشاط الصهيوني ,وبدأت المظاهرات المؤيدة للصهيونية تقابل بمظاهرات مضادة لها ,كانت احداث خريف عام 1945 مثالا على ذلك ,ولم تكن موجة الغضب الشعبي في مصر موجهة الى اليهود المصريين لكونهم يهودا, بل لنشاطاتهم المؤيدة للصهيونية التي كانت تشكل استفزازا للرأي العام المصري , فكان هذا الاستفزاز المستمر من قبلهم سببا في العدوان عليهم وعلى مراكزهم الاقتصادية في البلاد والتي أدت إلى هجرة قسم كبير من أبناء الطائفة إلى خارج مصر ,ان وجود نشاط صهيوني لدى بعض أبناء الطائفة اليهودية في مصر ,لم يمنع بعض أبناء تلك الطائفة من ذوي التوجهات اليسارية من اتخاذ موقف اخر معاكس تماما ً لذلك ,فقد تأسست في أواسط عام 1946 في مصر رابطة مناهضة لفكرة الصهيونية العالمية ,عرفت بـ (الرابطة الإسرائيلية لمكافحة الصهيونية ),التي كانت ترى بأن مصلحة أبناء الطائفة اليهودية تقتضي الوقوف إلى جانب الحكومة المصرية ومحاربة الأفكار الصهيونية . في هذا البحث المتواضع دراسة تاريخية تتبعت أهم تفاصيل النشاط الصهيوني في مصر في الفترة (1897-1948) ,منذ تأسيس أول منظمة صهيونية في مصر حتى قيام حرب 1948 ,والتي على أثرها تعرض أبناء الطائفة اليهودية في مصر الى اعتداءات وردود أفعال متوقعة دفعت بغالبيتهم إلى مغادرة البلاد.


Article
Reform and modernization in the Ottoman Empire
الاصــلاح والتـحديث فــي العـهد العثمانّي الأخير

Loading...
Loading...
Abstract

The boundaries of the Ottoman Empire span several centuries on a vast expanse, across the ancient continents of the world, with different races, diverse peoples and multiple faiths, and the Ottoman Empire was one of the forces that influenced the course of international politics at the time, and then it was weakened by the political balance and administrative, which was governed by the laws of the sultan between the central authority on the one hand, and those who carry out that policy from Baswat and Pikatagwat... and others on the other hand. The weakness is growing in state institutions and despite repeated attempts by some sultans to restore power and prestige to the body of the sprawling empire, it has achieved little or nothing. The first reformist calls were inspired by the spirit and principles of Islam in remedying the imbalance, and the reformers advocated the necessity of applying Islamic law within the various institutions, to return to its prosperous past, and on that basis the pioneering attempts were based on Islam and its basic principles at a stage where it did not expand The Ottoman Empire in the European-style quotation, as the European superiority was not as impressive as the Ottomans and pushed them to quotation, and the Ottomans were preparing themselves a major state during the seventeenth century and the beginning of the eighteenth century, and during that stage many of the leaders of the movement tried Reform in the Ottoman Empire, doing self-reliant reforms not on the quotation from the West, including Shaykh al-Islam Saad Eddin Effendi, Osman II, Murad IV and others. The nature of the research required it to be divided into an introduction, six axes and a conclusion, the first axis addressed the beginning of the Ottoman retreat since 1683, and the signs of weakness experienced by the Ottoman state, as well as the emergence of European supremacy during that era, and the emergence of a number of early Ottoman reformers and their role in the beginnings The reform process. The second theme was devoted to the ways in which they showed Salim III in the reform, which led to his eventual execution, and the third axis was devoted to the study of the reign of Sultan Mahmud II at an important stage of the nineteenth century, with the appearance of a number of eminent personalities in Egypt and Iraq, as well as some changes of Europe. The fourth axis touched upon the Ottoman organizations, the efforts of a number of Ottomans and their influence on Western culture, which led to the promulgation of a number of important decrees (orders), including the line of Sharif kolkhanf in 1839 and the decree of Humayun in 1856, and a number of laws including the Land Law of 21 April 1858 The law of the Tarabo of 14 January 1859, as well as the state law of 1864, and its interpretation in the stabilization of the new correctional grounds. The fifth axis dealt with a brief presentation of the results of the movement of Ottoman organizations, and its influence in the Arab States, especially the state of Baghdad, and devoted the sixth (last) to the features of the Iraqi reformist Midhat Pasha, the most important administrative works in the state of Baghdad, as well as giving a brief presentation Of the subsequent changes to the reign of Medhat Pasha until the early 20th century. In conclusion, we tried to show the most important conclusions reached through the research hubs, seeking reference to several related sources including a number of research and university messages as well as the use of the International Information Network (Internet), and these sources can be identified through the margins Search or list of sources. امتدت حدود الدولة العثمانية قروناً متعددة على رقعة واسعة, عبر قارات العالم القديم, ويحيا فيها اجناس مختلفة وشعوب متنوعة واديان متعددة, وكانت الدولة العثمانية من القوى التي اثرت في مجرى السياسة الدولية آنذاك, وعلى الرغم من المحاولات المتكررة من بعض السلاطين لإعادة القوة والهيبة إلى جسد الامبراطورية المترامية, الا انها لم تحقق إلا شيئاً وتقدماً ضئيلاً. واستلهمت الدعوات الاصلاحية الاولى روح الاسلام ومبادئه في علاج الخلل, ونادى المصلحون بضرورة تطبيق الشريعة الاسلامية داخل المؤسسات المختلفة, لتعود إلى سالف عهدها المزدهر, وعلى ذلك الاساس كانت المحاولات الرائدة تستند إلى الاسلام ومبادئه الاساسية في مرحلة لم تتوسع فيها الدولة العثمانية في الاقتباس من النمط الاوروبي, إذ لم يكن التفوق الاوروبي بالقدر الذي يثير اعجاب العثمانيين ويدفعهم للاقتباس منه, كما ان العثمانيين كانوا يعدون انفسهم دولة كبرى خلال القرن السابع عشر وبداية القرن الثامن عشر, وخلال تلك المرحلة حاول الكثير من قادة حركة الاصلاح في الدولة العثمانية, القيام بالاصلاحات المعتمدة على الذات لا على الاقتباس من الغرب, ومن بينهم شيخ الاسلام سعد الدين افندي, عثمان الثاني, ومراد الرابع وغيرهم. واقتضت طبيعة البحث تقسيمه على مقدمة وست محاور وخاتمة, تناول المحور الاول بداية التراجع العثماني منذ عام 1683, وعلامات الوهن التي تعرضت لها الدولة العثمانية, فضلاً عن بروز التفوق الاوروبي خلال تلك الحقبة, وظهور عدد من المصلحين العثمانيين الاوائل ودورهم في بدايات العملية الاصلاحية. وكرس المحور الثاني لبحث السبل التي ارتاها سليم الثالث في الاصلاح, والتي ادت إلى اعدامه في نهاية المطاف, وخصص المحور الثالث لدراسة عهد السلطان محمود الثاني في مرحلة مهمة من مراحل القرن التاسع عشر, وذلك بظهور عدد من الشخصيات البارزة في مصر والعراق, فضلاً عن بعض التغيرات الاوروبية. وتطرق المحور الرابع إلى التنظيمات العثمانية, وجهود عدد من العثمانيين وتأثرهم بالثقافة الغربية, الامر الذي إلى صدور عدد من المراسيم (الفرمانات) المهمة, منها خط شريف كولخانة في 1839 ومرسوم همايون عام 1856, وعدد من القوانين منها قانون الاراضي الصادر في 21 نيسان 1858 وقانون الطابو الصادر في 14 كانون الثاني 1859, فضلاً عن قانون الولايات سنة 1864 ودروها في تثبيت الاسس الاصلاحية الجديدة. أما المحور الخامس؛ فتناول عرض موجز لنتائج حركة التنظيمات العثمانية, وتأثيرها في الولايات العربية لاسيما منها ولاية بغداد, وكرس المحور السادس (الاخير) لتناول ملامح تجربة مدحت باشا الاصلاحية في العراق, واهم اعماله الادارية في ولاية بغداد, فضلاً عن اعطاء عرض موجز للمتغيرات اللاحقة لعهد مدحت باشا حتى بدايات القرن العشرين. وفي الخاتمة حاولنا عرض اهم الاستنتاجات التي التوصل اليها من خلال محاور البحث, تطلب البحث الرجوع إلى العديد من المصادر ذات العلاقة شملت عدد من البحوث والرسائل الجامعية فضلاً عن الاستعانة بشبكة المعلومات الدولية (الانترنت), ويمكن التعرف على تلك المصادر من خلال هوامش البحث او قائمة المصادر

Keywords

The boundaries of the Ottoman Empire span several centuries on a vast expanse --- across the ancient continents of the world --- with different races --- diverse peoples and multiple faiths --- and the Ottoman Empire was one of the forces that influenced the course of international politics at the time --- and then it was weakened by the political balance and administrative --- which was governed by the laws of the sultan between the central authority on the one hand --- and those who carry out that policy from Baswat and Pikatagwat... and others on the other hand. The weakness is growing in state institutions and despite repeated attempts by some sultans to restore power and prestige to the body of the sprawling empire --- it has achieved little or nothing. The first reformist calls were inspired by the spirit and principles of Islam in remedying the imbalance --- and the reformers advocated the necessity of applying Islamic law within the various institutions --- to return to its prosperous past --- and on that basis the pioneering attempts were based on Islam and its basic principles at a stage where it did not expand The Ottoman Empire in the European-style quotation --- as the European superiority was not as impressive as the Ottomans and pushed them to quotation --- and the Ottomans were preparing themselves a major state during the seventeenth century and the beginning of the eighteenth century --- and during that stage many of the leaders of the movement tried Reform in the Ottoman Empire --- doing self-reliant reforms not on the quotation from the West --- including Shaykh al-Islam Saad Eddin Effendi --- Osman II --- Murad IV and others. The nature of the research required it to be divided into an introduction --- six axes and a conclusion --- the first axis addressed the beginning of the Ottoman retreat since 1683 --- and the signs of weakness experienced by the Ottoman state --- as well as the emergence of European supremacy during that era --- and the emergence of a number of early Ottoman reformers and their role in the beginnings The reform process. The second theme was devoted to the ways in which they showed Salim III in the reform --- which led to his eventual execution --- and the third axis was devoted to the study of the reign of Sultan Mahmud II at an important stage of the nineteenth century --- with the appearance of a number of eminent personalities in Egypt and Iraq --- as well as some changes of Europe. The fourth axis touched upon the Ottoman organizations --- the efforts of a number of Ottomans and their influence on Western culture --- which led to the promulgation of a number of important decrees (orders) --- including the line of Sharif kolkhanf in 1839 and the decree of Humayun in 1856 --- and a number of laws including the Land Law of 21 April 1858 The law of the Tarabo of 14 January 1859 --- as well as the state law of 1864 --- and its interpretation in the stabilization of the new correctional grounds. The fifth axis dealt with a brief presentation of the results of the movement of Ottoman organizations --- and its influence in the Arab States --- especially the state of Baghdad --- and devoted the sixth (last) to the features of the Iraqi reformist Midhat Pasha --- the most important administrative works in the state of Baghdad --- as well as giving a brief presentation Of the subsequent changes to the reign of Medhat Pasha until the early 20th century. In conclusion --- we tried to show the most important conclusions reached through the research hubs --- seeking reference to several related sources including a number of research and university messages as well as the use of the International Information Network (Internet) --- and these sources can be identified through the margins Search or list of sources. --- الاصلاح، التحديث، العهد العثماني.


Article
The difference between a certificate and a novel in fundamentalists
الفرق بين الشهادة والرواية عند الأصوليين

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of the research (the difference between the novel and the testimony of fundamentalists) was because of its great impact on many jurisprudential applications, and I tried to show the meaning of the novel and then the certificate language and terminology, and then to indicate the conditions considered in the acceptance of the witness and narrator and showed the names of the news, and differentiate between the novel and the Testimony, And it is the crux of the topic with some of the application and Alfafahi. And this effort of the eyeballs, ask the people to forgive us what was falsehood, to make the best of the right, and for the great first and last, praise be to God لقد كان موضوع البحث (الفرق بين الرواية الشهادة عند الأصوليين) لما له من الأثر الكبير على كثير من التطبيقات الفقهية، وقد حاولت بيان معنى الرواية ثم الشهادة لغة واصطلاحا، ثم بيان الشروط المعتبرة في قبول الشاهد والراوي وبينت ضوابط أسماء الخبر، وفرقت بين الرواية والشهادة، وهو صلب الموضوع مع بعض التطبيقات الفقهية. وهذا جهد المقِّل، نسأل الله أن يعفوا عنا ما كان من الزلل، وأن يرزقنا فضل الصواب، وأستغفر الله العظيم أولا وأخيرا، والحمد لله رب العالمين.


Article
The Judicial and Educational System in the Period of the Qurmania Family 1711-1835
النظام القضائيّ والتربويّ في عصر أسرة قرمانيا 1711-1835

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this research is to highlight the importance of the judicial and educational systems in the region of Tripoli during the reign of the Qaramanic Dynasty (1711-1835), in terms of how these two systems were, and what are the roles of the Qaramanic rulers in the development of these two systems, Because they are closely linked to the population, and their advancement leads to the advancement of the country and neglect leads to chaos in all parts of the country. The nature of the research necessitated dividing it into two sections : The first part dealt with the judicial system, and the second part dealt يرمي هذا البحث إلى تسليط الضوء على أهمية النظامين( القضائي والتعليمي) في اْيالة طرابلس الغرب إبان عهد حكم الاسرة القرمانلية (1711-1835م)، من حيث كيف كان هذان النظامان وماهي اركانهم وماهو دور الحكام القرمانليين في تطوير هذين النظامين اللذين يعدان من أهم اركان دولة لانهما مرتبطان ارتباطا وثيقا بالسكان، والنهوض بهما يؤدي إلى النهوض بالبلاد واهمالهم يؤدي إلى حدوث فوضى في جميع مفاصل البلاد.

Keywords


Article
National Identity in speeches and conversations of Abdul Karim Qasim (1958-1963)
الهوية الوطنية في خطب واحاديث عبد الكريم قاسم (1958- 1963)

Authors: م. د. غصون مزهر حسين
Pages: 193-206
Loading...
Loading...
Abstract

In this research, we address the national identity in the ideas of Abdel-Kareem Qassem, which he emphasized and emphasized through his speeches and speeches on various occasions. National identity means public order in society according to a moral principle within a cohesive community fabric, as well as awareness of " In the love of the homeland and loyalty to him and sacrifice in his way, "as emphasized by Abdul KarimQassem, Abdul KarimQassim printed the policy of the Government of the revolution in its own character, values and principles that he believed in and seeks to achieve, his political principles were clear fundamental embraced and derived from the need of people and their suffering, It has been t The principles are on the tongues of political blocs, parties, individuals and conscious figures, echoing them in their councils and speaking to them on every occasion to express their opinions. These principles were not necessarily based on political philosophy or ideas absorbed by political bulletins and books.نتناول في هذا البحث الهوية الوطنية في افكار عبد الكريم قاسم والتي ابرزها وأكد عليها من خلال خطبه واحاديثه التي القاها في مختلف المناسبات ، فالهوية الوطنية تعني الانتظام العام في المجتمع وفق مبدأ اخلاقي ضمن نسيج مجتمعي متماسك ، كما تعني الوعي " الذي يجب أن نربي عليه اولادنا في حب الوطن والاخلاص له والتضحية في سبيله " كما يؤكد على ذلك عبد الكريم قاسم ، طبع عبد الكريم قاسم سياسة حكومة الثورة بطابعه الخاص، وبالقيم والمبادئ التي كان يؤمن بها ويسعى الى تحقيقها ، فكانت مبادئه السياسية واضحة اساسية اعتنقها وأستخلصها من حاجة الناس ومعاناتهم ، وقد كانت تلك المبادئ تدور على ألسنة الكتل والاحزاب السياسية والافراد والشخصيات الواعية ، يرددونها في مجالسهم ويتحدثون بها في كل مناسبة متاحة للتعبير عن آرائهم ، ولم تكن هذه المبادئ تستند بالضرورة ، الى فلسفة سياسية أو افكار استوعبتها النشرات والكتب السياسية ، بل جسدها الواقع وتطلعات الجماهير لتحقيقها .


Article
Principles of Sociology to Ikhwan Al-Safa.
من أسس علم الاجتماع عند اخوان الصفا - التحليل الاجتماعي –

Loading...
Loading...
Abstract

this research paper consist of an introduction and four chapters, and ends up with section and conclusions . introduction refers to the importance of the research and its objectives .while the sections are as following; 1- Culture, elucidating culture concept and its role in building society. 2- Some of elementary units of social life. a -society. b - social actions. c - individual personality. 3- some of essential society insititutions , social systems(law), and politics. 4- Some of essential social actions; a- Diffrenatiation and classes b- Deviation c- Dectrions conflict حظيت دراسات علم الاجتماع باهتمام العديد من الباحثين بالساحة الاسلامية لغرض تاسيس علم الاجتماع الاسلامي وذلك بعد دراسة المذهب الاجتماعي والنظام الاجتماعي الاسلاميين ولما كان لاخوان الصفا صوت في هذا المجال قررت ان يكون بحثي بعنوان اسس علم الاجتماع عند اخوان الصفا ( تحليل اجتماعي) لك لاهمية ماورد من فكر اجتماعي في رسائلهم فضلاً عن كون دراساتهم تعد حلقة مهمة من حلقات تطور الفكر الاجتماعي الاسلامي. وقد تكون هذا البحث من مقدمة واربع مباحث وينتهي بنتائج وتوصيات. تتضمن المقدمة الاشارة الى اهمية موضوع البحث واهدافه اما المباحث فكانت على النحو الاتي: 1. المبحث الاول: بيان مفهوم الثقافة ودورها في بناء المجتمع 2. المبحث الثاني: من الوحدات الأولية للحياة الاجتماعية: (المجتمع، والأفعال الاجتماعية، وشخصية الفرد). 3. المبحث الثالث: من المؤسسات الاجتماعية الاساسية ، النظم الاجتماعية ، القانون ، السياسة . 4. المبحث الرابع: من العمليات الاجتماعية الاساسية: (التمايز والطبقات، والانحراف، والصراع المذهبي. واخيراً رصد البحث مجموعة من النتائج التي توصل اليها وجمعت في الخاتمة.

Keywords


Article
The Apostle Paul's first message Analytical study
رسائل الرسول بولس الأولى (دراسة تحليلية)

Loading...
Loading...
Abstract

The Apostle Paul is one of the men who converted to Christianity, and he took upon himself the propagation of that call, which began when he went to persecute the followers of Christianity and he appeared to him Christ, and he threatened him to return and believe in him, and thus began a new stage of his life I saw the light of this new religion. The search included his first letters, the first of which he wrote before being persecuted and imprisoned, and there are letters written in his prison and another after his departure, and these letters were written in a total of 14 letters between the years (50-61), and all his prayers were opened to prove divinity to Christ, as he emphasized The Return of Christ (coming back) again and to be so soon, the teachings of the Apostle Paul varied with the teachings of Christ that came in the books of the four Gospels, these letters are the first of the books of the New Testament written in the Greek language and the strength of his personality and culture had the greatest effect in imposing The idea of his disciples, in his faith, was that salvation was faith in Christ, not faith in the devotional aspect, and despite his assertion on the ideological side, but he did not come out on some of the taboos of the Torah, especially regarding food such as the sanctity of blood and animal smothered, adultery, and finally Paul did not receive any The teachings qualify him to preach the invitation to the new message, the Christian religion. الرسول بولس هو أحد الرجال الذين اعتنقوا الديانة المسيحية، وقد أخذ على عاتقه نشر تلك الدعوه، التي بدأت عندما ذهب ليضطهد اتباع الديانة المسيحية فظهر له السيد المسيح ، وهداه للرجوع عن فعله والايمان به، وبذلك بدأت مرحلة جديدة من حياته ابصرت نور هذا الدين الجديد. وقد تضمن البحث رسائله الاولى نعني بالاولى التي كتبها قبل اضطهاده وسجنه، وهناك رسائل كتبها في سجنه وأخرى بعد خروجه منه، وقد كتبت تلك الرسائل بمجموعها الاربع عشره رسالة ما بين الاعوام (50-61م)، وقد افتتح جميع رسائله بتاكيد اثبات الالوهية للسيد المسيح، وأكد عودة السيد المسيح (الرجعة) مرة اخرى وان يكون ذلك قريباً، وقد تباينت تعاليم الرسول بولس مع تعاليم السيد المسيح التي جاءت في كتب الاناجيل الأربعة، وتعد هذه الرسائل هي اول ما دوّن من اسفار العهد الجديد وقد كتبت باللغة اليونانية وكان لقوة شخصيته وثقافته الاثر الاكبر في فرض فكره على تلاميذه، أما في عقيدته فقد كان الى ان الخلاص هو الايمان بالمسيح وليس الايمان بالجانب التعبدي، وعلى الرغم من تأكيده على الجانب العقائدي، الا انه لم يخرج على بعض محرمات التوراة لاسيما ما يتعلق بالطعام كحرمة الدم والحيوان المخنوق، والزنى، واخيراً لم يتلقَ بولس اي تعاليم تؤهله للتبشير بالدعوه للرسالة الجديدة، الديانة المسيحية.

Keywords


Article
Modern God created the soil on Saturday A recent critical study
حديث خلق الله التربة يوم السبت دراسة حديثية نقدية

Loading...
Loading...
Abstract

The research examined a recent study "God created soil on Saturday " which is one of the ahaadeeth that the scholars differed in old and new, between this research the attitudes of scientists from talking and the Board with discussion and the correct statement, as well as it came with scientific benefits and accurate results and edited, and if we strive to reach our goal I hope to God that we have agreed to the good hopefully exaltedتناول البحث دراسة حديث" خلق الله التربة يوم السبت" وهو من الأحاديث التي اختلف العلماء فيها قديماً وحديثاً، فبين هذا البحث مواقف العلماء من الحديث سنداً ومتناً مع مناقشتها وبيان الراجح منها، وكذلك فقد جاء بفوائد علمية ونتائج دقيقة ومحررة، وإذا اجتهدنا في بلوغ غايتنا فانا نرجو من الله أن نكون قد وفقنا للصواب إن شاء الله تعالى.


Article
مؤتمر لندن للمعارضة العراقية (14-17 كانون الاول 2002) ودور الولايات المتحدة الامريكية فيه

Authors: أ.م.د. وسن سعيد عبود
Pages: 279-310
Loading...
Loading...
Abstract

This research addressed the study of one of the conferences held by the Iraqi opposition to unite its efforts against the Baath regime in Iraq. The research found that this conference came with a proposal and encouragement of the US administration, which was in a critical situation before the international community, which refused to use military action to overthrow Saddam. The US administration found in the Iraqi opposition a solution to its problem by presenting it as a unified and declaring an alternative to the rule of Iraq. Thus, the international argument that refuses to support the military option falls . Was the most important conference in which the US administration supports the Iraqi opposition and keen on its success in front of public opinion. Moreover, the conference largely reflected the contradictions and conflicts between the opposition factions. The conference clearly marked the beginning of adopting concepts such as sectarianism, nationalism and ethnicity among the political entities, which cast a shadow on the political scene in Iraq after 2003. تصدى هذا البحث لدراسة أحد المؤتمرات التي عقدتها المعارضة العراقية لتوحيد جهودها ضد نظام البعث في العراق. خرج البحث بأن هذا المؤتمر جاء بمقترح وتشجيع الادارة الامريكية التي كانت في وضع حرج أمام المجتمع الدولي الذي رفض استخدام العمل العسكري لإسقاط صدام ، فوجدت الادارة الامريكية في المعارضة العراقية الحل لمشكلتها عن طريق ابرازها موحدة وإعلانها بديلاً لحكم العراق ، وهكذا تسقط الحجة الدولية الرافضة لدعم الخيار العسكري . كان أهم مؤتمر تدعم فيه الادارة الامريكية المعارضة العراقية وتحرص على نجاحه أمام الرأي العام، فضلاً عن ذلك ان المؤتمر عكس الى حد كبير التناقضات والصراعات بين فصائل المعارضة . مثل المؤتمر بوضوح بداية لتبني مفاهيم كالطائفية والقومية والعرقية بين الكيانات السياسية ، فألقت بضلالها على المشهد السياسي في العراق بعد عام 2003


Article
Manufacturing structure in Diyala province 2015 (Special study on small and large industries)
هيكل الصناعة التحويلية في محافظة ديالى لعام 2015 ( دراسة خاص على الصناعات الصغيرة والكبيرة )

Authors: د. مي ثامر رجب عبود
Pages: 311-332
Loading...
Loading...
Abstract

The industrial sector is an important sector that contributes effectively to the gross domestic product hence , the support of the industrial sector and upgrading the existing industries should be the main objectives any development policy as this sector has a significant relative weight among economic sector . The importance of small industries as best field to absorb some of the products of large prospects and the production of small enterprises , so it is not strange that coordination and cooperation between the two industries and it is necessary to identify ways of cooperation and the relation ship between the two activities to achieve the objectives of its existence . The research aims to identify the reality of the industrial structure in diyala governorate in terms of studying the concept of industrial structure and its patterns and the industrial branches in the province for the year 2015 . The problem of the research has been the province has invested all the possibilities available for industrial activity in them , and whether the industrial structure fit the greet potential of the province , and is there a difference in the structure of manufacturing in the provinces of diyala . The hypothesis of the research came in answer to the previous question . Diyala province has huge potential that has not yet invested or invested in part in the industrial activity , which has grown relatively ,but its investment in the industry was not efficient development , as well as there is a significant , related industry and manufacturing at the district level . The research was based on the descriptive approach and the analytical mothod . The most important findings of the research : 1- supporting the private sector and providing infrastacture and providing protection to him so that he can raise his products to the level of competition. 2- Encouraging information programs that contribute to citizens awareness of the importance of national products in order to encourage national and increase their importance to the national products . 3- raising awareness of the importance of small and large enterprises and clarifying their role in economic development . يرمي البحث الى التعرف على واقع الهيكل الصناعي في محافظة ديالى من حيث دراسة مفهوم الهيكل الصناعي وأنماطه ، والفروع الصناعية الموجودة في المحافظة لعام 2015 0 أما مشكلة البحث فقد تمثلت بالسؤال الآتي: هل إن الصناعة القائمة في المحافظة قد استثمرت جميع الإمكانات المتاحة للنشاط الصناعي في محافظة ديالى ( الموارد الطبيعية والبشرية ) ، وهل أن الهيكل الصناعي يتلاءم والإمكانات الكبيرة التي تمتلكها المحافظة ، وهل هناك تباين في هيكل الصناعة التحويلية على مستوى أقضية محافظة ديالى. أما فرضية البحث؛ فجاءت بالإجابة على التساؤلات السابقة ، تمتلك محافظة ديالى الإمكانات الضخمة التي لم تستثمر بعد أو أنها استثمرت جزئيا في النشاط الصناعي الذي حقق نمواُ نسبيا ً، غير ان استثمارها في الصناعة لم يكن بشكل كفوء ولم تكن متوازنة وعادلة في أقضية المحافظة ، بسبب مشكلات عدة تتعلق بالصناعة والتنمية ، فضلا على أن هناك تباين كبير في توزيع الصناعة التحويلية على مستوى أقضية المحافظة 0 اعتمد البحث على المنهج الوصفي والتحليلي 0 وأهم ما توصل الية البحث : 1- دعم القطاع الخاص وتوفير البنى التحتية لتطويره ومنحه التسهيلات اللازمة وتوفير الحماية له حتى يستطيع الارتقاء بمنتجاته الى مستوى المنافسة 0 2- العمل على تشجيع البرامج الإعلامية والتي تساهم في زيادة وعي المواطنين بأهمية المنتجات الوطنية وذلك لتشجيع المؤسسات والمنتجات الوطنية وزيادة اهميتها للاقتصاد الوطني 0 3- زيادة الوعي بأهمية المشاريع الصغيرة والكبيرة وتوضيح دورها في التنمية الاقتصادية 0

Keywords


Article
Impact of climate in growing leguminous crops in the province of Arbil Applied climate study
تأثير المناخ في زراعة المحاصيل البقولية في محافظة أربيل دراسة في المناخ التطبيقيّ

Loading...
Loading...
Abstract

The climate is the most important natural factor affecting agriculture . the success of planting any agricultural crops depends on the nature of the climate prevailing in the area of cultivation . the most important climatic elements that have an effective effect in the cultivation of leguminous crops and the various agricultural activities that can be practiced are : Temperature , rain , wind and relative humidity . when the climatic reguirements of any crop are well – established , its cultivation is successful and profitable, and vice versa when those reguirements are not met . the study of the climatic reguirements of leguminous crops covered by the study and its balance with the available climatic potential in Erbil governorate in order to know the role of the climatic factor in the cultivation of these crops and their geographical distribution . يعد المناخ العامل الطبيعي الأكثر تأثيراً على الزراعة ويعتمد نجاح زراعة أي من المحاصيل الزراعية على طبيعة المناخ السائد في منطقة زراعته , ومن أهم العناصر المناخية ذات التأثير الفعال في زراعة المحاصيل البقولية والفعاليات الزراعية المختلفة التي يمكن ممارستهاهي: درجة الحرارة والأمطار والرياح والرطوبة النسبية. فعندما تكون المتطلبات المناخية لأي محصول متوفرة بشكل جيد فأن زراعته تكون ناجحة ومربحة والعكس عندما لا تتوفر تلك المتطلبات. إن دراسة المتطلبات المناخية للمحاصيل البقولية المشمولة بالدراسة وموازنتها مع الأمكانات المناخية المتوفرة في محافظة أربيل بغية معرفة دور العامل المناخي في زراعة تلك المحاصيل وتوزيعها الجغرافي .


Article
Variance of dependency ratio in Baghdad governorate and its relation to the social variables of the population for 2016
تباين نسبة الاعالة في محافظة بغداد وعلاقتها بالمتغيرات الاجتماعية للسكان لعام 2016

Authors: أ.د. .ندى نجيب سلمان
Pages: 355-364
Loading...
Loading...
Abstract

The subject of population support is one of the most important topics in the geography of the population as it shows the amount of burden on the workforce in society and reflects the balance or lack of balance among population groups. According to the ratio of gender and age groups and their relation to social variables. The research was based on three axes, the first dealt with the variation in the dependency ratio, the second studied the ratio of the type of dependents and dependents and the third the social variables related to dependency. The most important findings of the study were the high dependency ratio in the rural districts of the governorate, in addition to the fact that the proportion of the type of the unemployed surpassed that of the dependents, as well as the low percentage of the population (15-94) years, indicating the high rate of support in the districts of Sadr and Abu Ghraib and Mahmudiyahيعد موضوع الاعالة السكانية من اهم الموضوعات في جغرافية السكان كونه يبين مقدار العبء الذي تتعرض له فئة القوى العاملة في المجتمع، وتظهر مقدار التوازن او عدمه بين فئات السكان، ومن هذا المبدأ فقد تناول هذا البحث دراسة التباين في نسبة الاعالة في محافظة بغداد لعام 2017 بحسب نسبة النوع والفئات العمرية وعلاقتها بالمتغيرات الاجتماعية، وقد بني البحث على ثلاث محاور ، تناول الاول التباين في نسبة الاعالة ، ودرس الثاني نسبة النوع للمعيلين والمعالين، وشخص الثالث المتغيرات الاجتماعية المرتبطة بالإعالة . وكان من اهم النتائج التي توصل اليها البحث هي، ارتفاع نسبة الاعالة في الاقضية الريفية من المحافظة، فضلاً عن أن نسبة النوع للمعالين فاقت نظيرتها المعيلين، فضلا عن انخفاض نسبة السكان (15-94) سنة، مؤشر على ارتفاع نسبة الاعالة في اقضية الصدر وأبي غريب والمحمودية


Article
The estimation the size of erosion in the Merka Sur valley In Erbil
تقدير حجم التعرية في وادي مركه سور في محافظة أربيل

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to study the estimation the size of erosion in the Merka Sur valley , that located in Erbil in northern of Iraq as part of simple torsion mountain region (1000 - 2100) m , with a basin area (162.1 km2). The researchers used remote sensing technology (RS) from the US Landsat L8 OLI to Lineament Extraction, the Digital Elevation Model (DEM) for topographic analysis (elevation and slope) , hydrological analysis (river drainage system), GIS, For mapping and engineering analysis within the Arc GIS 10.3 environment The results shows natural characteristics: Lithological, soil and natural plant, as well as identify the spatial distribution of these characteristics. Lineament a role in determining the type of erosion within their presence as in the western side of the valley. Where there a heavily Lineament that motivate the presence of the groove erosion , despite its presence in the resistance to erosion configurations like (formation of Qmjoukh , Aqra – Bkhme). The slope of the gradient plays an important role in determining the type of erosion. In steep slopes (18-50 degrees) stimulates the gully erosion type , while simple slopes (1 - 18 degrees) Sheet erosion. The results showed that the number and the total length of valleys within the upper ranks of river (the first, second, third) have a role in the degree of erosion within the erosion rates by Bergsma equation , Finally, The height factor and vegetation density were found to play a role in erosion and reduce wind erosion within the region. يهدف البحث الى دراسة تقدير حجم التعرية في وادي مركه سور الذي يقع في محافظة أربيل في شمال العراق ضمن المنطقة الجبلية البسيطة الالتواء (1000 – 2100) م , إذ يبلغ مساحة الحوض (162.1 كم2). استخدم الباحثين تقنية الاستشعار عن بعد (RS) (مرئية فضائية من قمرLandsat L8 OLI الأمريكي) لاستخراج التراكيب الخطية, ونموذج الارتفاع الرقمي DEM)) لاستباط التحليل الطبوغرافي (الارتفاع والانحدار) والتحليل الهيدرولوجي (شبكة الصرف النهري), ونظم المعلومات الجغرافية (GIS) لأعداد الخرائط والقيام بالتحاليل الهندسية داخل بيئة البرنامج Arc GIS 10.3 تم التعرف على الخصائص الطبيعية: صخارية المنطقة وتكويناتها والتربة والنبات الطبيعي فضلاً عن التعرف على التوزيع المكاني لكل من هذه الخصائص. نستنج أن للتراكيب الخطية دوراً في تحديد نوع التعرية ضمن تواجدها كما في الجهة الغربية للوادي إذ يوجد تراكيب خطية بشكل كثيف مما حفز من تواجد التعرية من نوع الاخدودي رغم تواجدها في تكوينات مقاومة لعوامل التعرية (تكوين قمجوقة , عقرة – بخمه). تؤدي درجة الانحدار دورا مهما في تحديد نوع التعرية , ففي المنحدرات شديدة الانحدار(18 – 50 درجة) تحفز التعرية من نوع الاخدودية , أما منحدرات بسيطة الانحدار (1 – 18 درجة)؛ فتحفز التعرية الغطائية. كذلك تبين ان أعداد الاودية ومجموع أطوالها ضمن المراتب النهرية العليا (الاولى , الثانية , الثالثة) لها دور في درجة التعرية ضمن معدلات التعرية حسب معادلة Bergsma , وتبين أن لعامل الارتفاع وكثافة الغطاء النباتي دوراً في عرقة وتقليل حدة التعرية الريحية ضمن المنطقة.

Keywords


Article
A study of some physical properties and chemical and biological water to the Tigris River near the Alshuhadah Bridge and evaluated for different purposes for the period (2012-2014)
دراسة لبعض الخصائص الفيزيائية والكيمائية والبيولوجية لمياه نهر دجلة قرب جسر الشهداء وتقييـمها للأغراض المُختلفة للمُدة (2012-2014)

Authors: د. نجلة عجيل محمد
Pages: 389-424
Loading...
Loading...
Abstract

The research investigates some physical, chemical and biological properties of the Tigris water River near the Alshuhadah Bridge and evaluated these properties for drinking, irrigation industrial and construction purposes for the period (2012-2014), and until July for the year (2014) due to the lack of data for the rest of the year. Through the analysis of properties results it had been found that there is some variation during the months of the year, as well as between the annual averages for the three years where the Cadmium element did not record any value, which was equal to zero, as well as the iron element except for the month of May for the year (2013). In addition, it was noted that the Tigris River water near the Alshuhadah bridge in the month of May for the year (2012 ) and the month of July of the year (2013) within the class (C2) which is a brackish water and it needs to filtering operations for some crops which are sensitive to salinity and that due to lack of the total dissolved salts in the water in the mentioned two months(July and May), while it found in the rest of the three years months within the class ( C3) which is a high-salinity water and cannot be used without continuouslydrainage. The value of (PH) of the water was found within the permissible limits for drinking, irrigation and industrial purposes and has taken the baseband side during the three years with except for the month of December for the year (2012) and the month of April for the year ( 2014) which was neutral in pH (PH = 7), while it noticed that in the month of May for the year (2014) was acidic (PH =6.89) and the value of (TDS), sodium and nitrate for the three years within the permissible limits for drinking purposes. In addition, the value of the absorbed vital oxygen was within the permissible limits for irrigation purposes. Also the value of chlorides, carbonates and boron for the three years was within the permissible limits for drinking and irrigation, while the rest items values fluctuated between the permitted and non-permitted to be used for these purposes, Besides that, the values of calcium, magnesium, sodium and chlorides for the three years was within the allowed boundaries for the purposes of building and construction. While the usage of water for industrial purposes for affected components in industry, it had fluctuated between permitted and non-permitted for using. تناول البحث دراسة بعض الخصائص الفيزيائية والكيمائية والبيولوجية لمياه نهر دجلة قرب جسر الشهداء وتقييمها لأغراض الشرب والري وللأغراض الصناعية والبناء والانشاءات للمُدة (2012-2013)، ولغاية شهر تموز لسنة (2014) لعدم توفر البيانات لبقية السنة، وعن طريق تحليل نتائج الخواص وجدنا هناك تباين في أشهر السنة الواحدة، وكذلك بين المعدل السنوي للسنوات الثلاث، ولم يُسجل عنصر الكادميوم أي قيمة، إذ كانت مساوية للصفر، وكذلك لعنصر الحديد عدا شهر ايار لسنة(2013)، و نلاحظ إنَ مياه نهر دجلة قرب جسر الشهداء في شهر ايار لسنة (2012)، وشهر تموز لسنة(2013) ضمن صنف (C2)، وهي مياه متوسطة الملوحة وتحتاج إلى عمليات ترشيح لبعض المحاصيل الحساسة للملوحة، ويعود السبب بذلك الى قلة الأملاح الكلية الذائبة في المياه في هذين الشهرين، في حين نجدها لباقي أشهر السنوات الثلاث ضمن صنف (C3)، وهي مياه عالية الملوحة ولا يمكن استعمالها بدون بزل مستمر، وإنَ قيمة (PH)ضمن الحدود المسموح بها لأغراض الشرب والري، والاغراض الصناعية، واتخذت الجانب القاعدي في السنوات الثلاث، عدا شهر كانون الاول لسنة(2012)، وشهر نيسان لسنة(2014) كان مُتعادلاً في درجة الحموضة (PH=7)، في حين نلاحظ في شهر ايار لسنة(2014) كان حامضياً (6.89PH=)، وإنَ قيمة (TDS) والصوديوم والنترات وللسنوات الثلاث ضمن الحدود المسموح بها لأغراض الشرب، وقيمة الأوكسجين الحيوي الممتص ضمن الحدود المسمــوح بها لأغراض الري، وكانت قـيمة الكلوريــدات والكربونات والبورون وللسنوات الثلاث ضمن الحدود المسموح بها لأغراض الشرب والري، وتذبذبت باقي قيم العناصر بين المسموح وغير المسموح باستخدامها لهذهِ الأغراض، و نُلاحظ إنَ قيمة الكالسيوم والمغنيسيوم والصوديوم والكلوريدات وللسنوات الثلاث ضمن الحدود المسموح بها لأغراض البناء والإنشاءات، أما استخدام المياه للأغراض الصناعية للعناصر المؤثرة في الصناعة، فقد تذبذبت بين المسموح وغير المسموح للاستخدام


Article
A geographical analysis of the phenomenon of child labor in the city of Nasiriya (Study in social geography)
تحليل جغرافي لظاهرة عمالة الأطفال في مدينة الناصرية (دراسة في الجغرافية الاجتماعية)

Loading...
Loading...
Abstract

The study is mainly designed to stand up to the reality of child labor in the city of Nasiriyah, see the most prominent factors and reasons that led to the spread of this phenomenon in recent times and develop appropriate solutions to address them. It was found during the study of the high proportion of male workers to 90.4%, while the proportion of female workers fell to 9.6% of the total proportion of working children in the city. As it turns out that 27.9% of working children are those who at the age of 9 years old and under, and social aspects of the analysis showed that a large proportion of child workers belong to the families of disjointed where the percentage of divorce, strife family for my parents respondents 24.2%, and the proportion of children orphans who Vkaddo one or both parents stood at 28.7%, which reflects the role of social factors in pushing children into the labor market. Analyzing the results of the questionnaire low educational level of the parents of the respondents generally showed, reaching secretary and semi ratio secretary (mom Aujraj elementary) of parents 73.1%, and the mothers 84.4%, it turns out that the largest proportion of children are those who have abandoned the study or did not attend at all schools and the proportion of 68.7%, which confirms that there is a strong correlation between child labor and education relationship. ترمي الدراسة الى الوقوف على واقع عمل الأطفال في مدينة الناصرية ومعرفة ابرز العوامل والاسباب التي ادت الى انتشار هذه الظاهرة في الآونة الاخيرة ووضع الحلول المناسبة لمعالجتها. وقد تبين من خلال الدراسة ارتفاع نسبة العاملين من الذكور الى 90.4 %, في حين انخفضت نسبة الاناث العاملات الى 9.6 % من إجمالي نسبة الأطفال العاملين في المدينة. كما تبين بان 27.9% من الأطفال العاملين هم ممن في عمر 9 سنوات فما دون , وقد اظهر تحليل الجوانب الاجتماعية ان نسبة كبيرة من الأطفال المشتغلين ينتمون الى اسر مفككة حيث بلغت نسبة الطلاق والخصام الاسري لوالدي المبحوثين 24.2%,كما ان نسبة الأطفال الايتام ممن فقدو احد الابوين او كلاهما بلغت 28.7%, الامر الذي يعكس دور العوامل الاجتماعية في دفع الأطفال الى سوق العمل. وقد اظهر تحليل نتائج الاستبيان انخفاض المستوى التعليمي لوالدي المبحوثين بنحو عام, حيث بلغت نسبة الامين وشبه الامين(أمي اوخريج ابتدائية) من الاباء 73.1%, ومن الامهات 84.4% ,كما تبين ان النسبة الاكبر من الأطفال هم ممن تركو الدراسة او لم يلتحقوا بالمدارس اطلاقا ونسبتهم 68.7% مما يؤكد أن هناك علاقة ارتباط قوية بين عمالة الأطفال ومستوى التعليم.


Article
Fear In The Holy Koran
الخشية في القرآن الكريم

Authors: د. حسن محمود شكر
Pages: 455-470
Loading...
Loading...
Abstract

In the name of God the most gracious the most merciful And prayers and peace be upon Muhammad and his good and pure family. The fear of God is a characteristic of the messengers, and reached by the close angels and righteous Worshipers, so my research was to study (Fear in the Holy Quran) because of the importance of this subject in the life of man from several aspects of educational social socialism, and characterized by fear overwhelm his actions and statements and that got the happiness of the realm and the hereafter It is a light cast by God in the heart of His worshipers , and worship without fear has no effect, only if the worshiper subjected his body and heart to God Almighty, it sends life to work, but make worship loving the soul. My research has been divided into an introduction, three researches, and a conclusion. As for the introduction, it dealt with the importance of the topic and the extent to which societies need it. As for the first topic: the definition of fear of language and terminology, and its virtues and fruits. As for the second topic: I dealt with the reasons for the fear and opposition to it. The third topic: I have showed the types of fear. As for the fourth topic: I have addressed the fear of prayer as a model. At the end of my research I came out with the result that fear is a blessing from the grace of God on man, which he enjoys by whom he wishes of his worshipers to be pleased with the first life and the last life إن الخشية من الله سبحانه وتعالى سمة من سمات المرسلين ، ووصلها الملائكة المقربون والعباد الصالحون ، لذلك كان بحثي الى دراسة (الخشية في القرآن الكريم) لما لهذا الموضوع من اهمية في حياة الانسان من عدة جوانب تربوية اجتماعية ايمانية ، والمتصف بالخشية تطغى على اعماله واقواله ويحظى بسعادة الدارين ، فهي نور يقذفه الله سبحانه في قلب من يشاء من عباده ، وان العبادة بدون خشية لا أثر لها إلا أن إخضاع العبد جوارحه وقلبه لله تعالى، فهي تبعث الحياة للعمل، وانما تجعل العبادة محببة للنفس. وقد قسمت بحثي على مقدمة، وثلاثة مباحث، وخاتمة، تناولت في المبحث الاول التعريف بالخشية لغة واصطلاحاً وفضلها وثمارها، أما المبحث الثاني؛ فقد تناولت فيه الاسباب المؤداة الى الخشية والمانعة لها، واما المبحث الثالث: فقد تكفلت ببيان انواع الخشية، وأما المبحث الرابع: فقد تناولت الخشية في الصلاة انموذجاً. وفي نهاية بحثي خرجت بنتيجة، وهي أن الخشية نعمة من نعم الله على الانسان ينعم بها على من يشاء من عباده ليسعد بالاولى والاخرة

Keywords


Article
Following the strategy inside and outside the circle in the collection of material socializing with fifth graders
أثر استراتيجية داخل وخارج الدائرة في تحصيل مادة الاجتماعيات لدى تلاميذ الصف الخامس الابتدائي

Authors: م.د عباس علي كريدي
Pages: 471-494
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The current research aims to identify the impact of the strategy of inside and outside the circle in the achievement of social studies at the fifth grade primary school . To achieve the point of this research the scholar applied the null hypotheses : There is no statistically difference significant between the average scores of the experimental group students who have studied the social studies by strategy of inside and outside the circle and between the average scores of the control group who studied the same material in the trditional method in the achievement . The current research confined on the students of public primary day schools in Baghdad for the academic year (2016/2017), the scholar depended on a partial seizure experimental design (the experimental group and a control group of the post-test),and the scholar chose the primary shchool Ibn Al-Nadim one of the Education directorate /Al-Russafa the second / Baghdad, for the academic year (2016/2017) and that for the purpose of application the experiment , the sample consisted of (80) students , by (40) one in the experiment group that taught according to the strategy of inside and outside the circle, and (40) of the student in the control group that taught by the traditional method . The scholar equalized between the two groups before starting the experience in some variables (pre-knowledge test, IQ level ), the material that going to be taught has been identified which included the first two chapters of the social studies book that going to be taught to the fifth grade primary, then the scholar formed the behavioral goals that included (80) behavioral goal in light of the overall goals and according to (Bloom) classification for the knoledge domain of three levels (knoledge, understanding, application) . The scholar prepared an achievement objective test a multiple-choice type that included (30) paragraph according to the map test. The experience applied in the academic year (2016/2017) by three lessons per week for each group . The result showed that there are statistically diffrences significant at the level of (0,05) between the average scores of the experimental group students who have studied by strategy of inside and outside the circle and between the average scores of the control group who studied the same material in the trditional method and the advantage of the experimental group in the achievement . يرمي البحث الحالي إلى معرفة أثر استراتيجية داخل وخارج الدائرة في تحصيل مادة الاجتماعيات لتلاميذ الصف الخامس الابتدائي،ولتحقيق هدف البحث صاغ الباحث الفرضية الصفرية الآتية: لا توجد فروق ذات دلالة احصائية عند مستوى دلالة(0،05) بين متوسط درجات تلاميذ المجموعة التجريبية التي تدرس مادة الاجتماعيات على وفق استراتيجية داخل وخارج الدائرة ومتوسط درجات تحصيل تلاميذ المجموعة الضابطة التي تدرس المادة نفسها على وفق الطريقة التقليدية. اقتصر البحث الحالي على تلاميذ المدارس الحكومية الابتدائية النهارية للبنين في مدينة بغداد للعام الدراسي 2016/2017 ، وقد اعتمد الباحث على تصميم تجريبي ذي الضبط الجزئي (مجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة) ذات الاختبار البعدي ،واختار الباحث مدرسة ابن النديم الابتدائية التابعة للمديرية العامة لتربية محافظة بغداد الرصافة الثانية للعام الدراسي(2016/2017) وذلك لغرض تطبيق التجربة ،وتألفت عينة البحث من (80) تلميذاً وبواقع (40) تلميذاً للمجموعة التجريبية التي تدرس باستراتيجية داخل وخارج الدائرة و(40) تلميذاً للمجموعة الضابطة التي تدرس على بالطريقة التقليدية ،وكافأ الباحث تلاميذ مجموعتي البحث قبل البدء بالتجربة في متغيرات (العمر الزمني والمعرفة السابقة والذكاء )وحددت المادة التعليمية المراد تدريسها التي تضمنت الفصلين الأول والثاني من كتاب الاجتماعيات المقرر تدريسه لتلاميذ الصف الخامس الابتدائي،وقد صاغ الباحث (80) هدفا سلوكياً على وفق تصنيف بلوم للمجال المعرفي وللمستويات الثلاثة الأولى (معرفة ، فهم، تطبيق). وأعَد الباحث اختباراً تحصيلياً موضوعياً من نوع الاختيار من متعدد تكون من (30) فقرة على وفق الخارطة الاختبارية ،طبقت التجربة في الفصل الدراسي الاول من العام الدراسي(2016/2017) وبواقع ثلاث حصص اسبوعياً، ولكلا المجموعتين وقد أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة احصائية عند مستوى (0،05) بين متوسط درجات تلاميذ المجموعة التجريبية الذين درسوا على وفق استراتيجية داخل وخارج الدائرة وبين متوسط درجات المجموعة الضابطة الذين درسوا المادة نفسها بالطريقة التقليدية ولمصلحة المجموعة التجريبية في الاختبار التحصيلي.

Keywords

Table of content: volume:2 issue:226