Table of content

Modern Sport journal

مجلة الرياضة المعاصرة

ISSN: 00911992
Publisher: Baghdad University
Faculty: Athletic Eduction for Women
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Modern sport is a scientific magazine publishes education and physical scientific researches related to all sport and games. The first number of the magazine is published in 2002 in two volumes yearly but currently it is published in three volumes in the year. The number of the publishing reached eleven volumes in sixteen number.

Loading...
Contact info

Jour.copew@uobagdad.edu.iq
JOur-copew@yahoo.com
Www.copew.uobagdad.edu.iq

Table of content: 2011 volume:10 issue:14

Article
تأثير تدريبات التدخل التصنيفي والمنوع في التعلموالاحتفاظ لبعض مهارات التنس للمبتدئين

Loading...
Loading...
Abstract

((تأثير تدريبات التدخل التصنيفي والمنوع في التعلم والاحتفاظ لبعض مهارات التنس للمبتدئين))

أ.د.ظافر هاشم إسماعيل م.م.تحسين حسني تحسين

يهدف البحث الى التعرف على تأثير تدريبات التدخل التصنيفي والمنوع في تعلم بعض مهارات التنس للمبتدئين واختيار أفضلها في التأثير والتقصي عن سبب التأثير في خطة البرنامج الحركي وفي انتقال اثر التعلم.
(48) طالبا من المبتدئين في المرحلة الثالثة لكلية التربية الرياضية جامعة السليمانية للفصل الدراسي الأول 2009-2010 قسموا إلى أربعة مجاميع متساوية ، تمارس المجموعة الاولى تمارين التعلم بالأسلوب الثابت والثانية بالاسلوب المتغير والثالثة بالتمرين المتجمع والرابعة بالاسلوب العشوائي في تعلم مهارتي الضربتين الأرضيتين الامامية والخلفية بالتنس.
اظهرت النتائج عن وجود فروق معنوية في التأثير بين الاختبارات القبلية والبعدية وأن أفضل المجاميع في التعلم هي مجموعة التمرين العشوائي وتليها مجموعة التمرين المتغير ويوصي الباحثان بالتاكيد على استخدام التمرين العشوائي لتسهيل عملية نقل اثر التعلم بين المهارات ،واستخدام التمرين المتغير لتوسيع خطة البرامج الحركية.

Keywords


Article
. John: j.bray and the others :human physiology thnd the university prsscambidge:1999Rast : the running – based anaerobic sprint test peak performance
دراسة مقارنة في القدرة اللاهوائية ومؤشر التعب وسرعة الاستشفاء بين لاعبي العاب المضرب (التنس ، الريشة ،المنضدة)

Loading...
Loading...
Abstract

تعد العاب المضرب( الريشة ، التنس ، المنضدة ) من الالعاب اللاهوائية التي تعتمد على العمل اللاهوائي في الحصول على الطاقة اللازمة لها , والتي تحتاج الى انتاج الطاقة لاداء الاعمال العضلية السريعه القوية اعتمادا على الانتاج اللاهوائي للطاقة ومن الجدير بالذكر فان القدرة اللاهوائية ترتبط بكمية المركبات الفوسفاتية (ATP-PC ) وكذلك سرعة استهلاكها وتزداد هذه المؤشرات تحت تأثير التدريب وتظهر القدرة اللاهوائية القصوى خلال فترة ( 5/0 ) الى ( 7/0 ) ثا بعد بداية العمل العضلي ويمكن الاحتفاظ بها لفترة (7-15 ) ثا لدى الاشخاص غير المدربين بينما يمكن ان يحتفظ بهذا المستوى من الاداء لدى الرياضين ذوي المستويات العالية لفترة تصل الى (25-30) ثا وتحت تاثير التدريب تزداد سعة القدرة اللاهوائية القصوى ويستطيع الرياضي ان يؤدي العمل العضلي الاقصى لفترات زمنه اطول في اطار الازمنة المحددة لهذا النظام .

Keywords


Article
Altmtip impact exercises in raising the dynamic range of the skill of the backward straight step down on the balance beam.
تأثير تمرينات التمطية في رفع مستوى المدى الديناميكي الزاوي لمهارة القلبة الهوائية الخلفية المستقيمة على عارضة التوازن .

Loading...
Loading...
Abstract

من خلال ملاحظة الباحثتان الميدانية لمستوى الأداء الفني لمنتخب ناشئات القطر بالجمناستك الفني لمهارة القلبة الهوائية الخلفية المستقيمة على جهاز عارضة التوازن لاحظن وجود مشكلة تكمن في ضعف هذا الأداء الذي يؤثر على بعض المتغيرات البيوكينماتيكية لهذه المهارة مما يؤدي إلى عدم أداء المهارة بالشكل الصحيح ، وما يترتب عليه من حسومات في درجة الأداء الفني لتلك المهارة ، وتعزو الباحثتان ذلك الضعف إلى قلة المدى الحركي لمفصل العمود الفقري والفخذ باعتبار عضلات هذان المفصلان من العضلات الرئيسة العاملة في مهارة القلبة الهوائية الخلفية المستقيمة على عارضة التوازن ، لذا ارتأت الباحثتان إجراء هذا البحث الذي يهدف إلى تطوير المرونة باستخدام تمرينات التمطية ( الإطالة ) للتعرف على تأثيرها في تحسين بعض المتغيرات البيوكينماتيكية لمهارة البحث المختارة وكان من أهداف البحث التعرف على تأثير تمرينات التمطية ( الإطالة ) في رفع مستوى المدى الديناميكي لمهارة القلبة الهوائية الخلفية المستقيمة على عارضة التوازن ، وقد افترضت الباحثتان ان هناك فروق ذا دلالة إحصائية بين نتائج التقويمين القبلي والبعدي نتيجة تطور المرونة باستخدام تمرينات التمطية ( الإطالة ) ولمصلحة التقويم البعدي . وعليه كان المنهج المستخدم في البحث هو المنهج التجريبي وشملت عينة البحث لاعبات منتخب القطر الناشئات بالجمناستك الفني بأعمار ( 10 – 12 سنة ) والبالغ عددهن ( 5 لاعبات ) وقد استغرق تطبيق المنهج التدريبي ( شهران ) بواقع ( 6 وحدات تدريبية ) اسبوعياً بمجموع ( 48 ) وحدة تدريبية طوال مدة البحث ، وقد استنتجت الباحثتان عدة استنتاجات كان من أهمها فاعلية استخدام تمرينات التمطية في تحسين مرونة العمود الفقري والفخذ الديناميكي ومن ثم تطوير الأداء الفني لمهارة البحث المختارة .

Keywords


Article
Effect of physical Education lesson on certain variables of respiratory circulation device , Non – aerobic ability and body mass and some physical fitness elements for second intermediate class pupils
اثر درس التربية الرياضية في بعض المتغيرات الوظيفية وعناصر اللياقة البدنية وكتلة الجسم لدى طلاب الصف الثاني المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

The current researcher aims to reveal the effect of physical Education lesson on certain variables of respiratory circulation device , non-aerobic ability , body mass and some physical fitness elements . Descriptive method was used . The sample consisted of total (53) students falling in (7) pupils from each division chosen intentionally , and equivalence between groups was done in (age, weight, height)variables. The following statistical tools were used: mathematical means, standard deviation, T-test. The researchers found out that: 1- physical education lessons make improvement in heart beat rate. 2- physical education lessons increases breathing times. 3- physical education lessons affect non-aerobic ability and mass. 4- physical education lessons affect certain physical fitness elements. The Researchers recommend: 1-The necessity of lessening physical education lesson content according to physicaloyical training basics coincided with age of the pupils. 2- The necessity of introducing elements of physical fitness as variable and observing its development. 3-The necessity of initiating similar studies dealing with the content of physical education lesson regarding the idea of developing physical and functional fitness level for different organs and devices of the body.يهدف البحث الحالي إلى التعرف على اثر درس التربية الرياضية في بعض المتغيرات الوظيفية، والتعرف على اثر درس التربية الرياضية في تطوير بعض عناصر اللياقة البدنية ، وكذلك التعرف على اثر درس التربية الرياضية في مؤشري القدرة اللاهوائية وكتلة الجسم. واستخدم الباحثان المنهج الوصفي، وكانت عينة البحث من ( ٣٥ ) طالب بواقع ( ٧) طلاب من كل شعبة دراسة تم اختيارهم بصورة عمدية وتم تحديد التكافؤ بين المجموعتين في المتغيرات (العمر، الوزن، الطول) استخدم الباحثان الوسائل الإحصائية الآتية:- الوسط الحسابي، .(T-Test) ، الانحراف المعياري واستنتج الباحثان ١- تحدث دروس التربية الرياضية تحسنا في معدل ضربات القلب . ٢- تظهر دروس التربية الرياضية في عدد مرات التنفس . ٣- يوجد تأثير لدروس التربية الرياضية في كل من مؤشري القدرة اللاهوائية وكتلة الجسم . ٤- يوجد تأثير لدروس التربية الرياضية على عدد من عناصر اللياقة البدنية . وأوصى الباحثان ١- ضرورة مراعاة تقنين محتوى درس التربية الرياضية وفقا للأسس التدريبية الفسيولوجية وبما ينسجم مع المرحلة العمرية للتلاميذ . ٢- ضرورة إدخال عناصر اللياقة البدنية كمتغير والوقوف على تطورها . ٣- إجراء المزيد من الدراسات المشابهة التي تضمن محتوى مقترح لدرس التربية الرياضية يراعى فيه تحسين مستوى الكفاءة البدنية والوظيفية لأجهزة وأعضاء الجسم المختلفة

Keywords


Article
making - uilding and application of a measure of the decision B bodies of the Supreme Administrative
بناء وتطبیق مقیاس لاتخاذ القرارات في الھیئات الإداریة العلیا

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of research to decision-making of the utmost importance to the interest in science administration, and the most important implications that often "described as administrators with decision makers and measured his success in his ability to take the right decision and at the right time, especially in the sports federations and all activities and sports and the intrusion of those decisions with the their work, including Without a prior study, which negatively affects "the implementation of plans and programs. The study aimed to Building and application of standard decision-making bodies of the Supreme moderators of sports federations. Determining the levels of standardized measure of decision-making bodies of the Supreme administrators of sports federations. The study was conducted on Moderators of sports federations, National Olympic Committee in the province of Basra. During the period 24/1/2008 until 15/5/2008. It was concluded that Abages 1 - is the current standard tool for the detection of the level of decision-making to the moderators of sports federations in the Olympic Committee representatives in Basra Governorate. 2 - distributed a sample search on the five levels of scale decision-making to the moderators of sports federations, it was found that the highest level (average), followed by level (acceptable), followed by level (good), and the level (very good) note that the lowest proportion was in the level (weak). It is recommended to 1 - Adoption of the current scale was designed by the researcher to detect the level of decision-making to the moderators of the sports federations in the Olympic Committee representatives in Basra Governorate. 2 - to instruct the departments of sports federations to take decisions after thorough studies and related to the management process. 3 - keen sports federations, the involvement of administrative process of making the right decisions and deal with them carefully during implementationان أھمیة البحث لما لاتخاذ القرار من أھمیة بالغة لدى المھتمین بعلوم الإدارة ، ومن أھم دلالاتھا أن كثیرا" ما یوصف الإداریین بمتخذي القرارات ویقاس نجاحھ في عملھ بقدرتھ على اتخاذ القرار السلیم والمناسب وفي الوقت المناسب وخاصة في الاتحادات الریاضیة ولكافة الأنشطة والألعاب الریاضیة وتداخل ھذه القرارات مع عملھم وبما وبدون دراسة مسبقة مما یؤثر سلبا" على تنفیذ الخطط والبرامج الموضوعة . وھدفت الدراسة الى بناء وتطبیق مقیاس اتخاذ القرارات لإداریي الھیئات العلیا للاتحادات الریاضیة . تحدید مستویات معیاریة لمقیاس اتخاذ القرارات لإداریي الھیئات العلیا للاتحادات الریاضیة . واجریت الدراسة على إداریي الاتحادات الریاضیة في اللجنة الأولمبیة الوطنیة في محافطة البصرة. . ٢٠٠٨/٥/ ٢٠٠٨ ولغایة ١٥ /١/ خلال الفترة ٢٤ واستنتج الاباحث ان ١- یعد المقیاس الحالي أداة للكشف عن مستوى اتخاذ القرارات لدى إداریي الاتحادات الریاضیة في ممثلیة اللجنة الأولمبیة لمحافظة البصرة . ٢- توزعت عینة البحث على خمسة مستویات لمقیاس اتخاذ القرارات لدى إداریي الاتحادات الریاضیة حیث تبین أن أعلى مستوى ( متوسط ) ویلیھ المستوى (مقبول) ویلیھ المستوى (جید) ثم المستوى (جید جدا) علما أن أدنى نسبة كانت في المستوى (ضعیف ). ویوصي ب ١- اعتماد المقیاس الحالي الذي صممھ الباحث للكشف عن مستوى اتخاذ القرارات لدى إداریي الاتحادات الریاضیة في ممثلیة اللجنة الأولمبیة لمحافظة البصرة . ٢- الإیعاز إلى إدارات الأتحادات الریاضیة لأتخاذ القرارات بعد دراسات مستفیضة والتي تتعلق بالعملیة الأداریة . ٣- حرصالأتحادات الریاضیة بأشراك الأداریین بعملیة أتخاذ القرارات الصحیحة والتعامل معھا بدقة أثناء التنفیذ .

Keywords


Article
التطور التاريخي الاولمبي للقفز العالي من الدورة الاولى اثينا 1896الى الدورة السادسة والعشرون اطلنطا 1996

Loading...
Loading...
Abstract

اشتمل البحث على خمسة ابواب الباب الاول احتوى على المقدمة واهمية البحث سميت الالعاب الاولمبية نسبة الى اولمبي . تعددت الأراء في بداية العاب الاولمبية القديمة غير ان البحوث التاريخية التي وجدت في سهل اولمبيا . اما فكرة الدرات الاولمبية في المانيا .اما مشكلة البحث : افتقار المكتبات الرياضية العراقية الى مصادر تؤرخ نتائج ابطال العالم في القفز العالي . اما اهداف البحث توثيق وتحليل نتائج بعض ابطال العالم الرياضين من ابطال الدورة الاولى 1896 الى الدورة السادسة والعشرون 1996 . اما تسأولات البحث فكانت هل ان توثيق المشاركة لهؤلاء الأبطال ساهمت في تقدم المستوى الرياضي وتحقيق النتائج . اما مجالات البحث شملت على المجال البشري والمجال الزماني والمجال المكاني . اما الباب الثاني : احتوى على مقدمة تاريخية والنظام الأساس واهدافة كذلك فكرة وتأسيس . وقد احتوى الباب الثالث على منهج البحث فقد كان منهج البحث ( تاريخي ) اما عينة البحث فهم من ابطال العالم من المدة 1896 – 1996 وعدهم (69) لاعبا . اما الباب الرابع فقد احتوى عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها . من الدورة الاولى اثينا 1896 ولغاية الدرة السادسة والعشرين اطلانطا 1996 . اما الباب الخامس فقد شمل الأستنتاجات والتوصيات . وفي ما يلي ثمة علاقة متبادلة بين الرياضة والسياسة منذ القدم . اما التوصيات فقد اوصا الباحثان ضرورة تشجيع المؤرخين والرياضين على كتابة التاريخ الرياضي .

Keywords


Article
Leadership conduct of sport education teachers in the Secondary schools and its relationship with the sport achievement motivation
السلوك القيادي لدى مدرسي التربية الرياضية في المدارس الثانوية وعلاقته بدافعية الانجاز الرياضي

Loading...
Loading...
Abstract

Where the Leadership conduct of sport education teacher is one of the most exiting and important topics for the students , and the reflections of this role on finding sport achievements inside and outside the school to determine the goals desired by both : the teacher and the student. The thesis problem lies in identifying the relationship of the Leadership conduct dimensions of sport education teachers in comparison to sport achievement motivation dimensions they have. The research aims to identify: - 1-Building Leadership conduct measure of the sport education teachers from the viewpoint of students. 2-Identifying differences between dimensions of achievement motivation, motivation of success achievement and motivation to avoid failure among the sport education teachers. 3- Identifying differences between dimensions of leadership conduct (teaching , guidance, motivation, facilitate sport performance, overbearing conduct and democratic conduct) among the sport education teachers. 4- Identifying the relationship between dimensions of achievement motivation (success achieving motivation, motivation to avoid failure) and the dimensions of leadership conduct (teaching , guidance, motivation, facilitate sport performance, overbearing conduct and democratic conduct) among the sport education teachers. The used curriculum which is the descriptive curriculum of survey style for its relevance to the nature of the problem. The sample contained 30 teacher and 150 student. The most important conclusions were: - 1- The presence of significant spiritual differences between dimensions of success achievement motivation and motivation to avoid failure. 2- The existence of significant spiritual differences between the axis of teaching and guidance on one hand and the rest of the other four axis (stimulation, facilitate sport performance, overbearing conduct, democratic conduct) on the other hand , for the benefit of teaching and guidance and this confirms its use by the majority of teachers. 3- The existence of significant spiritual differences between the axis of democratic conduct on one hand and the overbearing conduct on the other hand , for the benefit of democratic conduct and this confirms that it is the second in terms of useإ  ن السلوك القيادي لمدرس التربية البدنية هو من أهم المواضيع وأكثرها أثارةً عند الطلبة وانعكاسات هذا الدور على تحقيق الانجازات الرياضية داخل وخارج المدرسة والوصول إلى تحقيق الأهداف التي يتطلع إليها كلٌ من المدرس والطالب. وتكمن مشكلة البحث في التع  رف على علاقة أبعاد السلوك القيادي لدى مدرسي التربية البدنية ببعدي دافعية الانجاز الرياضي لديهم ؟ . ويهدف البحث إلى تع  رف:- ١- اعداد مقياس السلوك القيادي لدى مدرسي التربية البدنية من وجهة نظر الطلبة. ٢- معرفة الفروق بين بعدي دافعية الانجاز : دافع انجاز النجاح ، ودافع تجنب الفشل لدى مدرسي التربية البدنية. ٣- معرفة الفروق بين أبعاد السلوك القيادي :(التدريس والإرشاد ، والتحفيز ، وتسهيل الأداء الرياضي ، والسلوك التسلطي ،والسلوك الديمقراطي ) لدى مدرسي التربية البدنية . ٤- تحديد العلاقة بين بعدي دافعية الانجاز ( دافع انجاز النجاح، دافع تجنب الفشل) وأبعاد السلوك القيادي ( التدريس والإرشاد ، والتحفيز ، وتسهيل الأداء الرياضي ، والسلوك التسلطي ، والسلوك الديمقراطي) لدى مدرسي التربية البدنية . ( المنهج الوصفي بالطريقة المسحية لملاءمته طبيعة المشكلة وتكونت العينة من ( ٣٠ مدرساً ومدرسة و( ١٥٠ ) طالباً وطالبة. أهم الاستنتاجات :- ١- وجود فروق ذات دلالة معنوية بين بعدي دافع انجاز النجاح ودافع تجنب الفشل . ٢- وجود فروق ذات دلالة معنوية بين محور التدريس والإرشاد من جهة وبقية المحاور الأربعة الأخرى وهي ( التحفيز، وتسهيل الأداء الرياضي ، والسلوك التسلطي ، والسلوك الديمقراطي ) من جهة أخرى ولصالح محور التدريس والإرشاد وهذا يؤكد استخدامه من قبل غالبية المدرسين. ٣- وجود فروق ذات دلالة معنوية بين محور السلوك الديمقراطي من جهة ومحور السلوك التسلطي من جهة أخرى ولصالح محور السلوك الديمقراطي وهذا يؤكد أنه الأسلوب الثاني من حيث كثرة الأستخدام .

Keywords


Article
تطور مشاركة النساء في الدورات الاولمبية الحديثة منذ عام 1900م ولغاية عام 1924م

Authors: زينب علي عبد الأمير
Pages: 177-195
Loading...
Loading...
Abstract

استهدف البحث توثيق مشاركة النساء في الدورات الاولمبية الحديثة منذ عام 1900م ولغاية عام 1924م، والتعرف على أولى الرياضات التي شاركن فيها والانجازات المتحققة في الدورات الاولمبية منذ عام 1900م ولغاية 1924م لقلة الدراسات والبحوث التي تناولت تطور مشاركة النساء في الدورات الاولمبية الحديثة وبخاصة الدورات الاولمبية الأولى، إذ ركزت أكثر المراجع والبحوث على مشاركات الرجال ومسابقاتهم والنتائج الخاصة بهم في الدورات الاولمبية دون النساء، ولأجل توفير قاعدة أوسع من الوعي والإدراك الكاملين لدورهن في إثبات وجودهن وقدراتهن في رفد الحركة الرياضية والاولمبية بالانجازات. واستخدمت الباحثة المنهج التاريخي لملائمته أهداف البحث، والاستعانة بوسائل جمع الحقائق التاريخية وتدوينها المتمثلة بالمصادر المكتوبة والمطبوعة العربية والأجنبية وحصولها على الوثائق الخاصة بالأرقام الاولمبية المسجلة في الدورات الاولمبية الحديثة الأولى من موقع الأرشيف لمنظمة اللجنة الاولمبية الدولية المتوفر على شبكة الانترنيت المعلوماتية العالمية.
وكان من أهم النتائج التي حصلت عليها إن أول مشاركة للنساء في الدورات الاولمبية الحديثة رغم معارضة الكثيرين في المجال الرياضي ومن ضمنهم البارون دي كوبرتان مؤسس الدورات الاولمبية سجلت في دورة باريس عام 1900م بعدد 12 لاعبة وتنافسن في رياضتي التنس والجولف، وتذبذب عدد الرياضات التي أدرجت ضمن برنامج الدورات الاولمبية الأولى حيث كان عدد الرياضات في دورة باريس عام 1900م رياضتين اثنتين في حين بلغ العدد في الدورة الاولمبية الثامنة عام 1924م 4 رياضات، إذ تم إلغاء بعض الرياضات وإدراج رياضات أخرى.

أما أهم التوصيات فتضمنت إجراء دراسات مشابهة عن تطور مشاركة النساء العربيات والعراقيات في الدورات الاولمبية الحديثة والانجازات المتحققة فيها، وتوعية الدارسين والباحثين بأهمية دراسة تاريخ النساء الاولمبي لبيان دور المرأة التاريخي في رفد الحركة الرياضية والاولمبية بالانجازات المتقدمة سواء على الصعيد التنافسي أو الإداري.

Keywords


Article
دراسة دور التنظيم الداخلي للعلاقات العامه في تطوير عمل للانديه الرياضيه

Authors: سندس موسى جواد
Pages: 196-230
Loading...
Loading...
Abstract


تمثل العلاقات العامه وسيلة ربط بين تلك المؤسسه والجماهير التي ازداد وعيها الثقافي وارتفع مستوى معيشتها وتوقعاتها للاحداث وتطلعاتها للمستقبل في توفير العيش الكريم . فاصبحت مهمة العلاقات العامه ايجاد نوع من الترابط الوثيق بين المصلحه التابعه لها والمتعاملين معهافي المصالح الاخرى والجمهور كونها مجال من مجالات الخدمه الانسانيه . تختلف العلاقات العامه في مفاهيمها وتطبيقاتها تبعآ للشخص الذي يدير الهرم الوظيفي وهي بذلك تتشكل حسب المفاهيم الخاصه والشخصيه لذلك المسؤل فالمدير الواعي لمسؤلياته جيدآ يقدر اهمية العلاقات العامه ويعطيها حقها اكثر من المدير الذي لا يعرف عنها شيء.اما في المجال الرياضي فان العلاقات العامه في الهيئات والمؤسسات الرياضيه قد بدءت منذ مده قصيره تضم في هيكلها الوظيفي مسؤولا عن العلاقات العامه ان المؤسسات الرياضيه تسعى دومآ الى تقديم الخدمات الى الجمهور من خلال انشطتها المتعدده والتي تتناسب مع المراحل العمريه لكلا الجنسين سواء الاصحاء او المعاقين بدنيا
ومن هذا المنطلق فان عدم وضوح دور العلاقات العامه في مؤسساتنا الرياضيه سيؤدي بالتاكيد الى ظهور سلبيات متمثله في تضارب الاختصاصات وعرقلة سير العمل الاداري وفقدان التنظيم السليم لادارة العلاقات الداخليه والخارجيه وتكون النتيجه النهائيه هو سوء تلك الاداره وعدم استطاعتها الوفاء بواجباتها الاساسيه ومن هنا ياتي دور واهمية هذه الدراسه حيث ان الحاحه تدعوا الى دراسة دور التنظيم الداخلي للعلاقات العامه بتطويرعمل الانديه الرياضيه

Keywords


Article
تأثير تدريبات الايروبكس باستخدام الكرات السويسرية المطاطيةفي تطوير التوافق الحركي

Authors: شرين ولسن يؤاب
Pages: 231-251
Loading...
Loading...
Abstract

تبرز اهيمة هذا البحث في إتباع أسلوب جديد في تطوير القدرات الحركية والنفسية لدى عينة البحث من خلال استخدام الأدوات ( الكرات السويسرية المطاطية) مع التمارين الهوائية المصاحبة للموسيقى لتكوين قاعدة توافقية تخدم أدائهن الحركي ، وقد لاحظت الباحثة ان هناك مشكلة تتحدد في ضعف مستوى التوافق الحركي للعينة مما يعكس بشكل سلبي على الأداء وبالتالي عزوفهن عن المشاركة في الأنشطة الرياضية وهذه المشكلة جديرة بالدراسة والبحث وقد شملت عينة البحث على موظفات الجامعة التكنولوجية وبأعمار (30-39) سنة ولن يسبق لأحدهن ممارسة الرياضة وتم اختيارهم بالطريقة العمدية ، ومن خلال رأي الخبراء ... وضعت الباحثة الاختبارات الخاصة بالبحث وقد توصلت إلى عدة نتائج تحددت بوجود تأثير ايجابي للمنهج التدريبي المصاحب للموسيقى في التأثير على التوافق الحركي ، مما أدى إلى ظهور فروق معنوية ولصالح الاختبار البعدي للمتغيرات البحث ، وكذلك استخدام الأدوات في التدريب عامل مساعد في سرعة اكتساب الحركة وتطورها وكذلك للموسيقى اثر فعال في رفع كفاءة العمل العضلي العصبي وترقيته، وأوصت الباحثة بان استخدام الأدوات وخاصة الكرات السويسرية المطاطية يساعد في التأثير على التوافق الحركي ، وكذلك ضرورة إدخال مدرسي التربية الرياضية دورات للايروبكس وتكون دورات مكثفة من ذوي الاختصاص

Keywords


Article
The Relation between some Physical Abili es and 50m Performance
علاقة بعض القدرات البدنية بانجاز سباحة ( 50 ) متر حرة

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to know the relation between some physical abilities and 50m performance, the proposal was there is significant relation between some physical abilities and 50m performance, the sample was 8 swimmers, age between 8-10 years, the study conducted in AL-shaab indoor pool, from March 29th,2010 to April 6th 2010, in this study SPSS was used. The researcher concluded: -There is a weak relation between explosive strength and 50m performance. -There is significant relation between some physical abilities and 50m performance. And the recommendation are: -Emphasis on physical abilities (such as, speed strength, endurance strength and maximum strength) development in 50m performance. -Emphasis on conduct some physiological tests on our sample and study it's rela on with 50m performance. -Conduct tests with different ages to measure their physical and motor abilities and it's relation with our sample.كان الهدف من البحث دراسة العلاقة بين القدرات البدنية وانجاز ٥٠ م حرة، وفرض البحث وجود علاقة ارتباط معنوية بين بعض القدرات البدنية وانجاز سباحة ٥٠ م حرة، ١٠ سنة، واجريت الدراسة في مسبح - تكونت عينة البحث من ٨ سباحين اعمارهم بين ٨ ٢٠١٠ ، واستخدم في الدراسة الحقيبة ٤ ٢٠١٠ الى ٦ ٣ الشعب الدولي بتاريخ 30 .SPSS الاحصائية توصلت الباحثة الى الاستنتاجات الاتية: ھناك علاقة ارتباط ضعیفة بین القوة الانفجاریة وانجاز سباحة ٥٠ م حرة. · ھناك علاقة ارتباط معنویة بین صفات (القوة الممیزة بالسرعة، ومطاولة القوة · والسرعة) وانجاز ٥٠ م حرة. ومن توصياتها: التاكید على تطویر القوة البدنیة (القوة الممیزة بالسرعة، مطاولة القوة، والسرعة · القصوى) في انجاز سباحة ٥٠ م حرة. التأكید على أجراء بعض الاختبارات الفسیولوجیة على عینة البحث ودراسة مدى · علاقتھا بانجاز سباحة ٥٠ م حرة. اجراء اختبارات على سباحین باعمار مغایرة لقیاس قدراتھم البدنیة والحركیة · ومدى ارتباطھا بعینة البحث

Keywords


Article
دراسة مقارنة للقدرة الهوائية واللاهوائية على بعض المؤشراتالوظيفية بين مراكز اللاعبين في كرة القدم

Loading...
Loading...
Abstract

أشتمل البحث على خمسة أبواب
الباب الأول / التعريف بالبحث / أشتمل على أهمية البحث التي تناولت القدرات والمؤشرات الوظيفية للاعبين والتي تعد من القدرات والوظائف الحيوية بتقييم المستوى للاعبين من خلال اكتسابهم للنواحي البدينة والوظيفية لهم فضلاً عن معرفة دور مراكز اللعب ببعض القدرات الوظيفية التي تحدد قدرة اللاعب بمواصلة الأداء والعطاء بالمنافسة دون الهبوط بمستواه لما لهذه القدرات الوظيفية اثر كبير وواضح في تطوير اللعبة بشكل عام ومراكز اللاعبين بشكل خاص . بينما تتجلى مشكلة البحث بالوقوف على نقاط الضعف وتشخيصها حسب المراكز لتقييم المستوى الوظيفي الذي يكون التقدم به متزامن مع تقدم المستوى ألبدني والمهاري والوظيفي للاعبين كل حسب المركز الذي يلعب به .
أهداف البحث :
1- التعرف على الفروق في مستوى القدرة الهوائية واللاهوائية بين مراكز اللاعبين في كرة القدم .
2- التعرف على الفروق لبعض المؤشرات الوظيفية قبل وبعد الجهد ( هوائي- لاهوائي ) لأفراد العينة
3- التعرف على الفروق بين القدرة الهوائية واللاهوائية لبعض المؤشرات الوظيفية بين مراكز اللاعبين
أما فروض البحث
1 – وجود فروق معنوية في القدرة الهوائية واللاهوائية بين مراكز اللاعبين .
2- وجود فروق لبعض المؤشرات الوظيفية قبل وبعد الجهد ( هوائي –لاهوائي ) ولصالح ألبعدي .
3- وجود فروق بين القدرة الهوائية واللاهوائية لبعض المؤشرات الوظيفية بين مراكز اللاعبين .
الباب الثاني / الدراسات النظرية
القدرة الهوائية واللاهوائية ومؤشر الطاقة للقلب وحالة جهاز الدوران .
الباب الثالث / منهج البحث وإجراءاته الميدانية
استخدم الباحث المنهج ألوصفي وشملت العينة لاعبي أندية الدرجة الأولى وتم استخدام الاختبارات والقياسات الخاصة بالقدرة الهوائية واللاهوائية وقياس ( El-CIR.S).
الباب الرابع / عرض وتحليل و مناقشة النتائج
تم عرض ومناقشة النتائج على شكل جداول خاصة .
الباب الخامس / الاستنتاجات والتوصيات / أهم ما توصل إليه الباحث من استنتاج هو :
1- تفوق مركز الظهير بالدفاع ومركز وسط الارتكاز بالقدرة الهوائية .
2- تفوق لاعب مركز لوسط المهاجم ومركز قلب الهجوم بالقدرة اللاهوائية .

Keywords


Article
دراسة مقارنةلمستوى تراكيز بروتينات بلازمة الدم لعدائي 200 متر والأشخاص الطبيعيين وعلاقتها بالهيموغلوبين

Authors: محفوظ فالح حسن
Pages: 295-311
Loading...
Loading...
Abstract

1- التعرف على الفروق لبروتينات بلازمة الدمBlood plasma proteins ألبومين Albumin والكلوبولين Globulin والفيبروجين Fibrinogen بين عدائي 200 متر والأشخاص الطبيعيين في حالة الراحة.
2- التعرف على علاقات الارتباط بين بروتينات بلازمة الدم ألبومين والكلوبولين والفيبروجين مع الهيموغلوبين عند عدائي 200 متر بعد جهد بدني مقنن.
إجراءات البحث:
1- تم دراسة تراكيز بروتينات بلازمة الدم ألبومين والكلوبولين والفيبروجين بالإضافة إلى هيموغلوبين الدم.
2- عينة البحث من عدائي 200 متر والبالغ عددهم تسعة (9) وكذلك عينة ضابطة من الطبيعيين والبالغ عددهم (15) شخص.
3- تم تحليل الدم في مختبر متخصص بالتحليلات المرضية لتحليل بروتينات بلازمة الدم .
4- تم تقنيين جهد بدني على الدراجة الثابتة لعدائي 200 متر.
عرض وتحليل النتائج:
1- تم عرض وتحليل نتائج الفروق في تراكيز بروتينات بلازمة الدم بين عدائي 200 متر والطبيعيين.
2- تم عرض وتحليل الارتباط بين بلازمة الدم مع الهيموغلوبين عند عدائي 200 متر بعد الجهد البدني المقنن.
النتائج:
1- وجد تركيز بروتينات بلازمة الدم ألبومين والكلوبولين أكثر ارتفاعاً لدى عدائي 200 متر عنها من الطبيعيين في حالة الراحة.
2- وجد علاقة ارتباط بين ألبومين والكلوبولين مع هيموغلوبين الدم عند عدائي 200 متر بعد الجهد البدني المقنن.

Keywords


Article
Impact of the use of a training curriculum proposal on the components of the physical structure of table tennis players
تأثیر استخدام منھاج تدریبي مقترح على مكونات التركیب الجسماني لدى لاعبات كرة المنضدة

Loading...
Loading...
Abstract

Tests components physical structure helps in the detection job of the body in the light of their relationship to the level of performance for judging the effectiveness of the training process as it can by identifying components of the physical structure to obtain much data on the players and use the results of scientific studies, when comparing the dynamic impact of the training during the training season for players. Therefore considered a researcher study the components of physical structure through the development of a training curriculum with the capabilities available (stairs) to obtain the scientific data and realistic help raise the level of Table Tennis by upgrading the components of the physical structure of the Laabat. Used researcher experimental method on a sample of players club girl (Baghdad) reel table and of the number (14) player by developing a training curriculum in a manner of exercise on the stairs of the experimental group and control group in a manner traditional training and continued to apply the curriculum (12) weeks from the date of 24 / 1 / 2010 and until 04/14/2010 at a rate of two times per week training module (90) minutes After testing tribal and then apply the curriculum and testing a posteriori processing the results were statistically mediated system spss. Researcher concluded that resistance training on the stairs a positive role in the development of components of the physical structure of the football players at the table. Therefore recommends resistance training using the stairs because of their active role in the development of components of the physical structure of the football players at the table.إن إختبارات مكونات التركيب الجسماني تساعد في الكشف الوظيفي للجسم في ضوء علاقتها بمستوى الأداء للحكم على مدى فاعلية عملية التدريب إذ يمكن من خلال تحديد مكونات التركيب الجسماني الحصول على بيانات كثيرة عن اللاعبات واستخدام هذه النتائج في الدراسات العلمية، عند مقارنة ديناميكية تأثير التدريب خلال الموسم التدريبي للاعبات. لذا ارتأت الباحثة دراسة مكونات التركيب الجسماني من خلال وضع منهاج تدريبي باستخدام الإمكانيات المتوفرة ( السلالم ) للحصول على معطيات علمية واقعية تسهم في الارتقاء بمستوى كرة المنضدة من خلال الارتقاء بمكونات التركيب الجسماني لللاعبات. استعملت الباحثة المنهج التجريبي على عينة من لاعبات نادي الفتاة (بغداد ) بكرة المنضدة والبالغ عددها( ١٤ ) لاعبة وذلك بوضع منهاج تدريبي بأسلوب التمرينات على السلالم للمجموعة ( التجريبية والمجموعة الضابطة بأسلوب التدريبي التقليدي وأستمر تطبيق المنهاج التدريبي ( ١٢ ٢٠١٠ وبمعدل وحدتين تدريبية بالأسبوع زمن /٤/ ٢٠١٠ ولغاية ١٤ /١/ أسبوع من تاريخ ٢٤ الوحدة التدريبية ( ٩٠ ) دقيقة وبعد اجراء الاختبارات القبلية ومن ثم تطبيق المنهاج وإجراء الاختبارات البعدية تم معالجة . spss النتائج إحصائيا بوساطة نظام استنتجت الباحثة لتدريبات المقاومة على السلالم دور ايجابي في تطوير مكونات التركيب الجسماني للاعبات كرة المنضدة. لذا توصي باستخدام تدريبات مقاومة السلالم لما لها من دور فعال في تطوير مكونات التركيب الجسماني للاعبات كرة المنضدة.

Keywords


Article
القدره التوافقیھ والقدره العضلیھ للرجلین وعلاقتھما بمستوى الھجمات المركبھ في سلاح الشیش

Loading...
Loading...
Abstract

1-1 Introduc on and the importance of research: Fencing is one of the games that have the requirements and objectives of sporting, social, psychological and educational as practiced in accordance with certain laws and regulations governing the private duel between the Fencers of the most important requirements is the ability harmonic, which is the basis of the disease from the good win, They differ from one skill to another in accordance with the privacy of motor sports and game fencing require use firsthand movements the feet and arms in the attack and defense, as well as having the player graceful legs and powerful because it is integrated with a mastery of artistic movements and a duel of these movements within the strict implementation of the fencing movements that require unanimous consent significantly between the two men, arms and eyes. The research importance is being to get acquainted with significance of this relation because it gives clear indicator for the importance of fencing and this influence on the achievement level in this game Research Problem Fencing become one of the games which required great efforts from the player , and it must have special conditions like that the player must has high fitness and the ability on the agreement , because the easy – moving performance is the result of the cooperate between the ability and the muscle ability for legs . And through the researcher experience she found that the players go well arm and legs` movements and move on the court in front and behind who are produce the best level in performance , for this the researcher wants to study this problem and know the relation between harmony ability and muscle ability for legs . Research Aims 1. to know the relation between harmony ability and performance level in foil 2. to know the relation between muscle ability for legs and performance level in foil المجلة الریاضیة المعاصرة العددالرابع عشر المجلد العاشرلسنة ٢٠١١ Research Assignments 1. There is relation connect which has moral meaning between agreement ability and performance level in foil . 2. There is relation connect which has moral meaning between muscle ability for legs and performance level in foil Fields of study: 1-Human field:players (16)in Al-fatat sport club in facing . 2-Time:period from 15-10-2009_18-11-2009. 3-place fild:hall in college of sport education for girls –Baghdad university. Second section : The section in clude the theoretical studies concerning the similar studies. Third section: In cloud the procedure of the study fild m ethodology instrument the subject the method s used and the variables as well as the survey experiment and the statistical means. The fourth section : The section in cloude showing the results and analyzing and discussing them for all the yariables of the study through which we were able to arrive at the objectives and hypotheses of study . The fifth section : Recommendation and c onclusions: 1-Conclusions : -There is a statistically importance relationship among the variables of the study all. 2-Recommendations: - -- the importance of coaches interest in the agreement ability and muscle ability for legs when they put training program in fencing - take care on the agreement ability and muscle ability for legs when choose fencing player .وتعد لعبة المبارزة أحدى الألعاب التي لها متطلباتها وأهدافها الرياضية والاجتماعية والنفسية والتربوية حيث تمارس على وفق قوانين معينة وقواعد تنظيمية خاصة تحكم المنازلة بين المتبارزين من أهم المتطلبات هي القدره التوافقية التي تعد الأساس للأداء الجيد الذي يحقق الفوز ، فهي تختلف من مهارة الى أخرى وفقآ للخصوصيه الحركيه لدى الرياضي وإن لعبة المبارزة تتطلب استخداماً جيد لحركات الرجلين والذراعين في الهجوم والدفاع ،فضلاعن أمتلاك اللاعب أرجل رشيقه وقويه لانها تتكامل مع أتقان الحركات الفنيه المتعلقه بالمبارزه وهذه الحركات التي تدخل في التنفيذ الدقيق لحركات المبارزة تتطلب توافقا كبيرا بين الرجلين والذراعين والعينين وهنا تكمن اهميه البحث في التعرف على دلاله هذه العلاقه كونها تعطي مؤشرآ واضحآ لمدى أهميتها في لعبه المبارزه مما ينعكس على مستوى الانجاز بتلك اللعبة -مشكلھ البحث : تعد لعبة المبارزة من الألعاب التي تتطلب من اللاعب مجهودا كبيرا،و يجب إن تتوافر فيه شروط خاصة كأن يتميز بلياقة بدنية عالية وقدره على التوافق ، لان الأداء الحركي الرشيق هو حصيلة للتآزر بين القدره التوافقيةوالقدره العضليه للرجلين. من خلال خبرة الباحثة وجدت ان اللاعبات اللاتي يتقن حركات الذراع والأرجل والتحرك على الملعب للأمام والخلف هن اللاتي يقدمن افضل مستوى في الأداء، لذا ارتأت الباحثة دراسة هذه المشكلة والتعرف على مدى علاقه القدره التوافقيه والقدره العضليه للرجلين بمستوى الأداء بسلاح الشيش . - أهداف البحث : ١.التعرف على العلاقه بين القدره التوافقيه و الهجمات المركبه في سلاح الشيش . ٢ .التعرف على العلاقه بين القدره العضليه للرجلين والهجمات المركبه في سلاح الشيش. المجلة الریاضیة المعاصرة العددالرابع عشر المجلد العاشرلسنة ٢٠١١ - فروض البحث : ١.وجود علاقه ارتباط ذات دلاله معنويه بين القدره التوافقيه والهجمات المركبه في سلاح الشيش. ٢ .وجود علاقه ارتباط ذات دلاله معنويه بين القدره العضليه للرجلين والهجمات المركبه في الشيش - مجالات البحث: - المجال البشري: لاعبات نادي الفتاة والبالغ عددهن ( ١٦ ) لاعبة . ٢٠٠٩ - ١١ - ٢٠٠٩ إلى ١٨ - ١٠ - - المجال ألزماني: - للمدة من ١٥ -المجال المكاني: قاعة المبارزة في كلية التربية الرياضية للبنات/ جامعة بغداد الباب الثاني : -احتوى هذا الباب على الدراسات النظريه والتي تخص متغيرات البحث والدراسات المشابهه الباب الثالث : -أحتوى هذا الباب على منهجيه البحث وأجرائه الميدانيه وادواته من عينه والوسائل المستخدمه في البحث وتم تحديدمتغيرات البحث وتحديد العينه والتجربه الأستطلاعيه للبحث وأجراءت التجربه الرئيسيه واستخدام الوسائل الأحصائيه . الباب الرابع : تم عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها لجميع المتغيرات في البحث ومن خلالها تم التحقق من أهداف البحث وفروضه . الباب الخامس : الأستنتاجات نستنتج من البحث وجود علاقه معنويه ذات دلاله أحصائيآبين متغيرات البحث جميعها . - التوصيات : -ضروره أهتمام المدربين بالقدره التوافقيه والقدره العضليه للرجلين عند وضع برامج تدربييه بالمبارزه. -أخذ بنظر الأعتبارالقدره التوافقيه والقدره العضليه للرجلين عند انتقاء لاعب المبارزه

Keywords


Article
تأثير أسلوبي التنافس المقارن والجماعي في تعلم الأداء الفني للمشي الرياضي

Authors: منذر حسين محمد
Pages: 351-366
Loading...
Loading...
Abstract

تناول البحث مشكلته بعدم وجود اساليب تعليمية ملائمة ومناسبة تعلم بها للاعبين من فئة الناشئين (14 – 16) سنة وعدم وجود لعبة المشي الرياضي ضمن العاب القوى في المراكز التدريبية وفيما يخص اهداف البحث التعرف على تأثير اسلوبي التنافس المقارن والجماعي في تعلم الاداء الفني للمشي الرياضي ام فرضا البحث فاكدت على وجود فروق ذات دلالة احصائية بين نتائج الاختبار القبلي والبعدي لعينة البحث ذات المجموعتين التجريبيتين في تعلم الاداء الفني للمشي الرياضي وكذلك وجود فروق ذات دلالة احصائية بين نتائج الاختبارين البعديين بين المجموعتين التجريبيتين في تعلم الاداء الفني اما بخصوص مجالات البحث تضمنت المجال البشري من عينة لاعبي فرق مراكز تدريب ناشئي العاب القوى للفئة العمرية (14 – 16) سنة وامتد المجال الزماني من يوم 28/12/2008 ولغاية 12/2/2009 وكان المجال المكاني هو ساحة ملعب المركز التدريبي في مدينة الصدر وساحة ملعب كلية التربية الرياضية الجادرية وساحة ملعب الشعب الدولي وتضمن الجانب النظري اسلوب التنافس المقارن واسلوب التنافس الجماعي والمشي الرياضي. وفيما يخص عينة البحث تم اختيار عينة البحث من مجتمع الاصل من فرق مراكز تدريب الناشئين لالعاب القوى البالغ عددهم (30) لاعب واصبحت عينة البحث (20) لاعباً بعد استبعاد (10) لاعبين للتجربتين الاستطلاعيتين وتم توزيعهم على مجموعتين الاولى التنافس المقارن وعددهم (10) لاعبين والثانية التنافس الجماعي وععدهم (10) لاعبين بطريقة المزاوجة العدد الفردي للمجموعة الاولى والعدد الزوجي للمجموعة الثانية وتم استخدام المنهج التجريبي ذو المجموعتين وتم تنفيذ المنهج لمدة (6) اسابيع وتضمن (3) وحدات تعليمية في الاسبوع مستخدماً من خلالها الاسلوب المقارن والجماعي بالتمارين التعليمية وتم تعليم (4) تمارين في الوحدة التعليمية و (6) تكرارات لكل تمرين في الاسلوب المؤدي وكان زمن الوحدة التعليمية (50) دقيقة وكانت عينة البحث متجانسة بمتغيرات العمر والطول والوزن وتم استخدام الاختبارات لتقويم الاداء الفني لمسافة (50) متر واستخدم الوسائل الاحصائية (الوسط الحسابي والانحراف المعياري واختبار t للعينات المرتبطة والنسبة المئوية) واستنتج الباحث ظهور فروق ذات دلالة احصائية بين الاختبارات القبلية للمجموعتين التجربيتين الاولى المقارن والثانية الجماعي في جميع متغيرات الاداء الفني وبنتائج ايجابية وكذلك ظهور فروق ذات دلالة احصائية بين الاختبارات البعدية للمجموعتين التجريبيتن ولصالح المجموعة الثانية ذات الاسلوب التنافسي الجماعي بنتائج ايجابية واوصى الباحث التأكيد على الاسلوبين المقارن والجماعي عند تعلم الاداء الفني للمشي الرياضي للناشئين واجراء دراسات تتناول تاثير اسلوبي التنافس المقارن والجماعي على فئات عمرية اكبر في المراكز التدريبية لالعاب القوى.

Keywords


Article
تأثير استخدام الهبرميديا في تعلم المرجحة الدائرية المتعاكسة مع خطوة الفالس والضرب الإيقاعي بالشاخص

Loading...
Loading...
Abstract

تعد الوسائط الفائقة التداخل ( الهيبرميديا ) أداة تعليمية تتحد فيها مجموعة من الارتباطات المتشعبة للمعلومات في تتابع يتناسب وقدرات المتعلم لتشكيل بيئة تسمح للمتعلم بالتحكم في المعلومات بل وتضعها في متناوله من خلال إتاحة التكامل بين الرسوم البيانية والصوت والرسوم المتحركة من خلال هذه البيئة وكذلك التعامل المباشر مع المعلومات المخزونة على شرائط الفيديو وأقراص الكومبيوتر . لذا سعت الباحثة الاستفادة من الإمكانات التي تتيحها تكنولوجيا التعليم والتعلم واستخدامها بطريقة منهجية منظمة في تصميم بيئات تعليمية مختلفة وفعالة في التعلم الحركي بصفة عامة والجمناستك الإيقاعي بصفة خاصة .
وهدفت الدراسة إلى :
 تصميم منهج تعليمي باستخدام ( الهيبرميديا ) .
 التعرف على تأثير المنهج التعليمي باستخدام (الهيبرميديا)في تعلم المرجحة الدائرية المتعاكسة مع خطوة الفالس والضرب الإيقاعي بالشاخص.
واستخدمت المنهج التجريبي على عينة من طالبات المرحلة الأولى في كلية التربية الرياضية للبنات بلغ عددها ( 20 ) طالبة.مقسمين الى مجموعتين تجريبية وضابطة وبواقع 10 طالبة لكل مجموعة خلال المدة من 21 / 1 / 2009 والى غاية 21 / 3 / 2009. في القاعة الداخلية ومختبر الحاسبات لكلية التربية الرياضية للبنات - الوزيرية ، والقاعة الداخلية للجمناستك ( للبنات ) في كلية التربية الرياضية- الجادرية .
وفي ضوء النتائج التي توصلت إليها الباحثة من خلال التجربة الميدانية والمعالجات الإحصائية المناسبة فقد تم التوصل الى ان:
 كلا الأسلوبين ( الهيبرميديا ) ، والأسلوب المتبع لهما تأثير ايجابي في تعلم المرجحة الدائرية المتعاكسة مع خطوة الفالس والضرب الإيقاعي.
 تفوق أسلوب(الهيبرميديا)على الأسلوب المتبع ايجابياً في تعلم المرجحة الدائرية المتعاكسة مع خطوة الفالس والضرب الإيقاعي.
وفي ضوء ما توصلت إليه الباحثة من نتائج ، توصي الباحثة بـ:
 استخدام ( الهيبرميديا ) عن طريق الحاسوب في تعلم المرجحة الدائرية المتعاكسة مع خطوة الفالس والضرب الإيقاعي.
 استخدام الحاسوب وسيلة مساعدة لتوظيف أسلوب الهيبرميديا عن طريق البرمجة في عملية التعلم لتوفير الوقت والجهد من المدرس في إيصال المادة العلمية .

Keywords


Article
تأثير الريفلوكسولوجيا في بعض المتغيرات الكيميائية لدى لاعبات كرة اليد .

Loading...
Loading...
Abstract

لابد من استخدام وسائل تعمل على تخلص الجسم من الفضلات ومخلفات التمثيل الغذائي التي تعيق الرياضي من العودة والاستمرار بالعمل في الوحدة التدريبية او المنافسة وترى الباحثة ضرورة استخدام وسيلة جديدة وحديثة في المجال الرياضي وهي وسيلة التدليك الانعكاسي والتي تؤدي الى تخلص الجسم من اثار التعب ووقايته من الإجهاد والإصابة وتحسين استجابة الجسم الداخلية للاستمرار في العمل وتحمل الجهد وإعادة وتخزين الطاقة وتخلص من الفضلات التي تنشأ بسبب التدريب وبما ان لاعبة كرة اليد تؤدي وتقوم بأداء مجهود عالي فان أجهزتها الوظيفية تعود بالتدريج الى الحالة التي بدأت بها وحتى يتم التخلص على هذه هو أداء التمثيل الغذائي إذ يتم الضغط على المستقبلات الحسية الموصلة للألم وأثاره هذه المستقبلات والوسيلة الاستشفائية المستخدم تعمل على تهيئة العضلات العاملة للقيام بواجبها قبل وبعد الجهد بشكل جيد
إما هدف البحث فهو :- معرفة التدليك الانعكاسي على بعض المتغيرات الكيميائية لدى لاعبات كرة اليد
وفرص البحث هو هناك فرق في تأثير التدليك الانعكاسي المركب على بعض المتغيرات لدى لاعبات كرة اليد
وقد تكونت عينة البحث من 15 لاعبة من المنتخب الوطني السوري وبتاريخ 13/11/2008 , 15/1/2009 وتم إجراء الاختبارات البيوكيمائية بواسطة تحليل الدم في إحدى المختبرات وتم سحب عينة دم بمقدار (5)ملم للاختبار قبل القيام بالعمل الريفلوكسولوجيا وكانت هذه العناصر هي :-
1- اختبار قياس نسبة الصوديوم
2- اختبار قياس نسبة البوتاسيوم
3- اختبار قياس نسبة الكالسيوم
4- اختبار قياس نسبة الفسفور
اما نتائج البحث فكانت كالأتي :-
هناك اثر في المنهاج المستخدم لعينة البحث والذي حقق تطور في مستوى متغير عنصر الكالسيوم وكان الفرق معنوي
وكذلك حدث تطور في مستوى متغير عنصر الفسفور وكان ايضاً التطور معنوي
اما بالنسبة لعنصر البوتاسيوم والصوديوم فحدث تطور عشوائي

Keywords

Table of content: volume:10 issue:14