Table of content

IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE

المجلة العراقية لطب المجتمع

ISSN: 16845382
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Peer reviewed Medical Journal, Issued every four Months, Published by the Iraqi Community Medicine Society and Community Medicine Department Al-Mustansyriah College of Medicine.
The Journal accept original works in the freldi of epidemiology & Communicable non communicable diseases, Primary health care , Social Medicine health administration, health economic, environmental Medicine in addition to basic and clinical sciences.

Loading...
Contact info

jamalrawi58@yahoo.com/gmail.com/hotmail.com
monaalallow@yahoo.com

Table of content: 2018 volume:31 issue:1

Article
The Impact of Accreditation of Primary Healthcare Centers on Quality of Care as Perceived by Healthcare Providers and Directors in Baghdad
تأثير اعتمادية مراكز الرعاية الصحية الاولية على جودة الرعاية الصحية من منظور مقدمي الخدمات الصحية ومدراء المراكز الصحية في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Accreditation is an increasingly employed method for promoting quality at the healthcare organizational level .The term accreditation reflects the systematic assessment of health facilities against clear standards. Objectives: To find out the impact of accreditation of primary healthcare centers on quality of care as perceived by healthcare providers and directors in Baghdad and to Identify challenges and obstacles that prevent the implementation of accreditation in PHC centers in Iraq. Subjects and Method: A descriptive cross sectional study with analytic elements was conducted in four PHC centers in Baghdad City, three centers in Al - Karkh and one in Al- Resafa sector from 1st of December 2016 to the 31thof July 2017.All staff members was included in the study. The data was collected by using structural questionnaire form was adopted and based on questions obtained from previous similar study in Lebanon. Results: A total of 240 staff members were surveyed, the highest age group frequency was 40-49, and there was a significant association between primary healthcare centers and the quality score, human resources and the quality management score. The highest group of good scores was in Al-Adil PHCC. There was a significant association between age and the quality score mainly in relation to age group (50-59) years. There was statistical association between educational level and the quality score which is highest in baccalaureate of medicine. There was a significant association between strategic quality planning score and the total score with the duration of job, the highest was in (5-9) years. Conclusions: The accreditation is important as a first step towards improving the quality of PHC delivery arrangement system. There is shortage both in financial and human resources in the four PHCC. According to respondents, this study shows the positive level of the impact of accreditation on quality of care, documentation and the benefit of training.


Article
Leg alopecia in Patients with Coronary Heart Diseases in comparison with Healthy Control in Adult Males
الخاصة البقعية للساقين لدى المرضى المصابين بأمراض الشرايين التاجية مقارنة بعينة من الذكور الأصحاء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Background: Coronary artery diseases are associated with varieties of dermatological conditions like psoriasis, lichen planus, androgenic alopecia, premature graying of hair, thoracic hairiness, diagonal earlobe crease and others. Objective: To determine the association of leg alopecia with coronary heart diseases in adult males' patients. Patients and methods: One-hundred forty male patients were included in this case-control study which conducted in Baghdad and Al-Yarmouk Teaching Hospitals for the period from May 2009 through August 2010. The study sample was divided into two groups of patients. Each group included 70 male patients who are above 40 years. The first group (Group A) included patients with history of coronary heart diseases. The second group (Group B) included apparently healthy male persons as a healthy control. During interrogation with each individual a detailed history and physical examination were done. Patients were classified according to degree of hairiness of their legs into those with: - absent hair, diffuse hair loss leaving few scattered hair, partial hair loss where the loss was not uniform and sometimes patchy, and lastly leg with normal hairs. Results: The hair loss of legs was as follow: Group A: 75.71%, Group B: 44.28% and there was a statistical difference between two groups (p value= 0.0002). When the different age groups compared together, it was observed that leg hair loss increased with age in both Group A and B but in patients with coronary heart diseases hair loss was more and started at earlier age than healthy persons. Patients with coronary heart diseases who had hair loss from their legs tended to have weaker or even absent peripheral arterial pulses in comparison with patients in healthy control group (p value=0.0002). Hair follicles without hair shaft were more commonly and easily seen in the area of leg alopecia among healthy control while decreased or absent in the diseased group (p value=0.0008), while the broken hairs were more in healthy control than patients with coronary heart disease (p value=0.0008). Conclusion: Alopecia of legs was a statistically significant common problem among adult males with coronary heart disease patients. Also, leg alopecia started at earlier age in patients with coronary heart disease than healthy persons الخلاصة: خلفية البحث: أمراض الشرايين التاجية تتعلق بكثير من الأمراض الجلدية منها الصدفية والحزاز والصلع ألذكوري الهرموني الشيب المبكر شعرانية الصدر ومعامل التجعد حول صيوان الأذن وأخرى كثيرة. الأهداف: لمعرفة مدى العلاقة بين فقدان شعر الساقين وأمراض الشرايين التاجية. طرائق البحث: تم شمول 140 ذكر في هذه الدراسة الضابطة والتي أجريت في مستشفى بغداد واليرموك التعليمي للفترة من أيار 2009 إلى آب 2010. تكونت العينة من مجموعتين كل منها 70 مريض أو شخص ظاهريا غير مريض كعينة ضابطة وأعمارهم تتجاوز 40 سنة المجموعة (ا) تتكون من سبعون مريضا مصابا بأمراض الشرايين التاجية. المجموعة الثانية (ب) تتألف من 70 شخصا لايشكون من أمراض الشرايين التاجية. أثناء جمع المعلومات من المجموعتين تم اخذ تفاصيل دقيقة عن التاريخ المرضي والفحص ألسريري. تم تصنيف المرضى استنادا إلى توزيع شعر الساقين إلى عدة مجاميع لا يوج شعر, فقدان شعر منتشر وواسع تاركا خلفه شعيرات متناثرة قليله, فقدان شعر جزئي وغير منتظم وأحيانا على شكل خصل, وأخيرا شعر طبيعي متكامل. النتائج: كان فقدان الشعر كما يلي: المجموعة (ا) 75.71% المجموعة (ب) 44.28 وكان هناك فرق بمعنى إحصائي دال بين المجموعتين قيمة ب 0.0002 عندما قورنت النتائج مع مجاميع الأعمار تبين أن فقدان الشعر يزدادا بزيادة العمر لدى المجموعتين ولكن بشكل أوضح في مجموعة مرضى الشاريين ألتاجيه. مرضى الأمراض ألتاجيه والذين لديهم فقدان في شعر الساقين لديهم ضعف او فقدان نبض الشرايين المحيطية مقارنة بالعينة الضابطة وبمعنى إحصائي دال قيمة ب 0,0002. البصيلات الشعرية بدون نصل الشعرة أكثر تواجدا في مناطق فاقدة الشعر لدى العينة الضابطة والتي تكون مفقودة او قليله لدى مرضى الشرايين التاجية قيمة ب 0,0008 بينما مناطق ذات الشعيرات المكسورة اكثر منها في سيقان الاصحاء من المرضى وبمعنى احصائي دال قيمة ب 0,0008 الاستنتاج: فقدان شعر الساقين يمثل مشكلة لدى المرضى المصابين بأمراض الشرايين ألتاجية وبفرق معنوي مقارنة بالأصحاء. كذلك المشكلة تبدأ بعمر اصغر لدى مرضى الشرايين التاجية مقارنة بأقرانهم الأصحاء


Article
The Effect of Diet and Exercise on Serum Lipids in Overweight and Obese Women with Polycystic Ovary Syndrome in Mosul city-2016
تأثير الغذاء و الرياضة على نسبة الدهون في مصل الدم للنساء ذوات الوزن الزائد والبدينات المصابات بمتلازمة المبيض متعدد التكيسات في مدينة الموصل ,2016

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:- Background:- Polycystic ovarian syndrome is a health problem affects women of childbearing age causing hormonal imbalance, that produce short & long term consequences on women health. Aim of the study:To assess the effect of changing dietary habits and exercise on lipids profile in overweight or obese women with polycystic ovary syndrome . Methodology: An interventional study on (200 ) women who are currently infertile, with polycystic ovary syndrome, overweight or obese, at reproductive age .The study was carried out during the period from 31of March till the 1st of October 2016 in outpatients clinic of fertility & sterility center in Al-batool Teaching hospital in Mosul city .The studied sample was divided into interventional(100)and non interventional(100)group..>. Collection of data was carried out bydirect interview with women according to pretested questionnaire.Measurement of weight and otheranthropometric,blood sugar, hormonal,and lipid profile measurement,. All these measures were done in first visit and repeated after three months follow up of the study period. All women in intervention group were given specific dietary advice and fitness program. The program included diet& exercise (lifestyle modification). Results :-The total women studied were 188 (96 interventional group and 92 from control group). Most of the women using lifestyle intervention showed improvement in anthropometric, reproductive, androgenic features, hormonal and metabolic parameters in comparison with control group, and these differences were statically significant. The results of the study showed improvement in the conception rate(10%)in the interventional group in comparison with control group. ConclusionChanging dietary habits and exercise can improve lipid profile and fertility rate in overweight /obese الملخص:- الخلفية:- تعتبرمتلازمة المبيض متعدد التكيسات مشكلة صحية تؤثر على النساء في سن الانجاب ويؤدي الى اختلال في عمل الهرمونات ومما يقود الى عواقب قصيرة وبعيدة الامد. الهدف: تقييم تاثير تغيير العادات الغذائية وممارسة الرياضة على صورة الدهون في مصل الدم عند النساء الذين يعانون من متلازمة المبيض متعدد التكيسات مع زيادة الوزن او السمنة. طريقة البحث:اجريت دراسة تداخلية على عينة(200)من النساء في سن الانجاب المراجعات لمركز العقم التابع لمستشفى البتول التعليمي في الموصل والذين يعانون من العقم و متلازمة المبيض متعدد التكيسات مع زيادة الوزن او السمنة. وللفترة من 31-3-2016 ولغاية 1-10-2016.وتم تقسيم عينة الدراسة عشوائيا الى مجموعتين المجموعة الاولى(عينة التداخل 100) والثانية(العينة الضابطة 100).تم جمع المعلومات عن طريق المقابلة المباشرة اضافة الى قياس الوزن والمؤشرات الانثروماتية وقياس مؤشرات معينة في مصل الدم كالسكر ,الدهون والهرمونات خلال الزيارة الاولى وبعد ثلاثة اشهر من المتابعة.كل النساء في مجموعة التداخل تم اعطاؤهم برنامج غذائي وحسب كارت خاص بذلك اضافة الى ممارسة الرياضة. النتائج: كان عدد النساء اللواتي تم متابعتهن(188) 96 من عينة التداخل و92 من العينة الضابطة,اظهرت الدراسة وجود تحسن مع فروق معنوية في المؤشرات الانثرو بوماترية ونسبة السكر ,الدهون والهرمونات في مصل الدم بين مجموعة التداخل والمجموعة الضابطة.كما بينت الدراسة تحسن في القابلية الانجابية(بنسبة 10%)في مجموعة التداخل بالمقارنة مع المجموعة الضابطة. الاستنتاجات:ان تغيير العادات الغذائية وممارسة الرياضة يؤدي الى تحسن في صورة الدهون والهرمونات في مصل الدم مما يؤدي الى تحسن القابلية الانجابية.


Article
Association of Human Papillomavirus Infections with Male Infertility in Diyala-Iraq
العلاقة بين اخماج فيروس الورم الحليمي البشري مع عقم الذكور في ديالى العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Background: Estimates suggest that worldwide between 3-7% of all heterosexual couples or women have an unresolved problem of infertility. 20-30% of infertility cases are due to male infertility. The prevalence of human papilloma virus (HPV) sperm infection ranges between 2 and 31% in men from general population and 10 - 35.7% in men with unexplained infertility. Objectives: This study was designed to figure out the association of HPV type 18, 16, 11, and 6 in men with infertility in Diyala province-Iraq. Subjects and methods: Seminal fluid samples were collected from 90 men who were subdivided equally into oligospermia, azoospermia, and healthy individuals. The age range was 22-48 years with a mean age ± SD was 29.28± 5.78 years. Socio-demographic information were also collected by direct short interview. Complete seminal fluid analysis was done according to the World Health Organization (WHO) guidelines. HPV type 18, 16, 11, and 6 were detected quantitatively and qualitatively in semen samples using the real time PCR kit (AmpliSens® HPV 16/18-FRT). Human privacy was respected by taken participant's consent. Statistical analyses were done using the IBM Statistical Package of Social Science (SPSS), Version 21 in association with Microsoft Excel 2010. P values less than 0.05 were considered significant. Results: The infection rate of HPV type 18, 16, 11, and 6 were 1.1%, 6.7%, 10.0% and 1.1% respectively. The mean titer of HPV type 16 and type 18 were 188.2 and 3.0 copies/milliliter of seminal fluid respectively. The highest infection rate was in oligospermia (30%) followed by azoospermia (20%) and the viral infections were mainly affects the 26-32 years age group. HPV type 11 was significantly impaired the sperm activity (P= 0.009) and HPV type 16, 11, and 6 were significantly affects the sperm morphology (P= 0.004, 0.001, and 0.04) respectively. Conclusion: Although HPV infections are relatively low among men with infertility; however, its effects on sperm parameters are worthy to suggest viral screening of men, at least, those couples with unexplained infertility. الخلاصة: تمهيد: تشير الاحصائيات إلى أن في جميع أنحاء العالم يوجد بين 3-7٪ من الأزواج أومن النساء ممن لديهم مشكلة لم تحل بعد من العقم, وان 20-30٪ من حالات العقم بسبب العقم عند الذكور.ان انتشار فيروس الورم الحليمي البشري في الحيوانات المنوية تتراوح بين 2 - 31٪ لدى الرجال من عامة السكان و 10 – 35,7٪ لدى الرجال الذين يعانون من العقم. اهداف الدراسة: صممت هذه الدراسة لمعرفة مدى انتشار اخماج فيروس الورم الحليمي البشري نوع 18، 16، 11، و 6 في الرجال الذين يعانون من العقم في محافظة ديالى في العراق. المرضى وطرائق العمل: تم جمع عينات السائل المنوي من 90 رجلا تم تقسيمهم بالتساوي إلى قلة النطاف (oligospermia) ، و انعدام النطاف (azoospermia) ، والأفراد الأصحاء. تراوحت اعمار الرجال الدخلين في الدراسة 22-48 سنة مع متوسط العمر ± سد 29,28 ± 5,78 سنة. كما تم جمع المعلومات الاجتماعية الديموغرافية من خلال مقابلة قصيرة مباشرة. تم إجراء تحليل السائل المنوي الكامل بحسب ما اقرته منظمة الصحة العالمية. تم الكشف عن فيروسات الورم الحليمي البشري نوع 18 و 16 و 11 و 6 كميا ونوعيا في عينات السائل المنوي باستخدام التقنية الجزيئية تفاعل البلمرة المتسلسل (AmpliSens® HPV 16/18-FRT). واحترمت خصوصية الإنسان بموافقة المشارك حتما. تم إجراء التحليلات الإحصائية باستخدام حزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS)، الإصدار 21 بالتعاون مع ميكروسوفت إكسيل 2010. واعتبرت قيم P أقل من 0.05 معنوية. النتائج: كان معدل اانتشار الاخماج بنوع فيروس الورم الحليمي البشري 18 و 16 و 11 و 6٪ 1.1٪ و 6.7٪ و 10.0٪ و 1.1٪ على التوالي. كان متوسط معيار ((Titer فيروس الورم الحليمي البشري من النوع 16 و 18 188,2 و 3,0 نسخة / ملليلتر من السائل المنوي على التوالي. وكان أعلى معدل للعدوى فيحالات فلة النطاف oligospermia (30٪) تليها انعدام النطاف azoospermi (20٪)، وكانت الاخماج الفيروسية تؤثر بشكل رئيسي على الفئة العمرية 26-32 سنة. واظهرت الاصابة فيروس الورم الحليمي البشري نوع 11 ضعفت بشكل معنوي في حركة الحيوانات المنوية (P = 0.009) ونوع فيروس الورم الحليمي البشري 16، 11، و 6 تبين بانه يؤثر بشكل معنوي على التشوهات المظهرية للحيوانات المنوية (P= 0.004, 0.001, and 0.04) على التوالي. الاستنتاج: على الرغم من نسب انتشار اخماج فيروس الورم الحليمي البشري منخفضة نسبيا بين الرجال الذين يعانون من العقم. ومع ذلك، فان تاثيره على مفردات الحيوانات المنوية هي جديرة بشمول اولائك


Article
Noninvasive Modes of Respiratory Support for the Management of Respiratory Distress Syndrome a Comparative Study in a Resources Limited Setting
دراسة مقارنة لثلاث انماط علاج غير غازية لمتلازمة عسر التنفس الولادي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Background: Respiratory distress syndrome (RDS) is mainly a disease of prematurity; noninvasive respiratory support has become the preferred method of management. Objectives: study the demographic characteristics of preterm infants admitted to the neonatal unit (NNU)diagnosed with RDS and compares the effectiveness of three modes of noninvasive respiratory support. Patient and methods: An observational comparison study of 545 newborns delivered at the Al Yarmouk teaching hospital, admitted to NNU with clinical and radiological diagnosis of RDS managed with three modes of noninvasive respiratory support from January2013 -December 2014. Results: Primary outcome: treatment failure ended with mechanical ventilation in the A group 49/200(24.5%), B group 30/200(17.5%) ,relative risk{CI=0.9937-2.2905(p=0.053)}. Secondary outcome: hours spent on the nCPAP support , ≤ 72 hours the B group 169/200(84.5%) infants compared to A group 112/200(56%) infants who had not received surfactant, p=0.0001 ; infants from( B group) who spent >72 hr were 31/200(15.5%) compared to A group 88/200(44%), p= 0.0076. Days of hospitalization : a significant less days of hospitalization were spent by the B group versus A group (P=<0.0001) ;B group versus group C, (P= 0.0001). Outcome in A group was 60.5%(121200) infants were discharged well and 39.5%(79/200) passed away during their hospital stay, 73% infants of B group survived (146/200) and 27% died(54/200) while 60% of infants treated with Oxyhood only survived (87/145) and 40% died (58/145). Conclusion: The INSURE method nCPAP most effective intervention within the settings of our limited resources. خلفية البحث: متلازمة عسر التنفس مرض يصيب الاطفال المبتسرين ,ومضاعفات الخداج من الاسباب الثلاث الرئيسية للوفيات دون السنة الخامسة من العمرعلاج متلازمة عسر التنفس الولادي . هدف الدراسة :مقارنة نتائج ثلاث انماط من علاج عسر التنفس الولادي الغير غازية. اساليب البحث:دراسة مقارنة للفترة من كانون الثاني 2013 - كانون الاول 2014 تضمنت 545 طفل حديث ولادة تم تقسيمهم الى ثلاث مجاميع, طفل145 عولجوا بواسطه قبعة الاوكسجين و 200 طفل عولجوا بالجهاز الضغط المستمر الانفي و200 طفل اضيف الى علاجهم مادة السرفاكتانت وتم حساب النتائج الاولية والثانوية للمراضة والوفيات لكل مجموعة. النتائج: النتائج الاولية : احالة الاطفال الى جهاز التنفس الصناعي لمجموعة أ 24 % (49 200)والمجموعةب 17.5% (35200) , الخطورة النسبية ((CI=0.9937-2.2905,p=0.05, الاسترواح الهوائي كانت اكثر بمجموعة أ عن مجموعة ب (5200 -2200). النتائج الثانوية :عدد الساعات اللتي قضاها الطفل على جهاز الاسناد الرئوي قسمت الى مجموعتان (72 ساعة او اقل واكثر من 72 ساعة),مجموعة أ 169200, مجموعة ب 112200 p=0.0001 ل لساعات 72 او دون,اما لاكثر من 72 ساعة فكان العدد 31200لمجموعة ب بالمقارنة بمجموعة أ 88200, p=0.0076. ايام الرقود فقد قسمت لثلاث مجاميع ثلاث ايام او اقل ,اكثر من ثلاث ايام الى ستة ايام و سبعة ايام او اكثر وكانت نسبة الرقود مجموعه ب اقل من مجموعة أ p=0.0001,ومجموعة ب الى مجموعة ج p=0.0001,ولم نجد فرق بين مجموعة أ و ج. الاستنتاجات: استخدام مادة السرفكتانت مع الاسناد الرئوي الغير تداخلي انجع طريق لعلاج متلازمة عسر التنفس الولادي في المستشفيات التي تعاني من محدودية الدخل وقلة الكوادر الساندة.


Article
Rate of autoimmune thyroid disease in thyroidectomised patients in Al-Yarmouk Teaching Hospital
دور معدل امراض الغدة الدرقية المناعية الذاتية لدى المرضى المجراة لهم عملية رفع الغدة الدرقية في مستشفى اليرموك التعليمي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Back ground: Autoimmune thyroid disease commonly presents as a goiter which may be diffuse or nodular and is usually associated with raised titers of thyroid antibodies, and usually affects 2-5% of the western Population. Aim of study: To know the rate of autoimmune thyroid disease in thyroidectomised patients in Al-yarmouk teaching hospital. Patients and methods: A prospective study performed in Al-yarmouk teaching hospital and Al-mustansiriya medical college, in which patients who underwent thyroidectomy for thyroid gland enlargement were included during a period of one year from March 2011 to March 2012. These cases have been assessed both clinically and by investigations including thyroid function tests, thyroid auto-antibodies (anti-thyroglobulin antibodies TG) and (anti-thyroid peroxidase antibodies TPO) , ultra-sound of thyroid gland and FNAC of thyroid gland, the results were compared to the histopathological results of the same patients, and P value calculated. Results: sixty cases with goitre (operated upon) in the surgical wards of Al-yarmouk teaching Hospital were included, 10 cases had positive serological results for autoimmune thyroid disease (3 cases 5% Hashimoto's thyroiditis, and 7 cases 11.6% Grave's disease) were diagnosed and the diagnosis was proved by post-operative biopsy results. the commonest symptom was thyroid gland enlargement and the commonest age incidence was in the 4th decade. Conclusion: These findings suggest the possibility of using quantitative indicators of thyroid auto-antibodies as predictors of the presence or absence of autoimmune thyroid disease in patients planned for thyroidectomy. الخلاصة الخلفية العلمية :- امراض الغدة الدرقية المناعية الذاتية عادة ما تظهر على شكل دراق ( تضخم الغدة الدرقية ) بصورة منتشرة او عقدية و عادة ما ترتبط بارتفاع اعداد الاجسام المضادة للغدة الدرقية و التي تصيب 2-5% من السكان الغربيين. الهدف من الدراسة:- معرفة معدل امراض الغدة الدرقية المناعية الذاتية لدى المرضى المجراة لهم عملية رفع الغدة الدرقية في مستشفى اليرموك التعليمي. المرضى و الاساليب:- تم اجراء دراسة استطلاعية في مستشفى اليرموك التعليمي وكلية طب المستنصرية والتي شملت المرضى الذين خضعوا لعملية استئصال الغدة الدرقية خلال فترة سنة واحدة من اذار 2011-اذار 2012 . تم تقييم هذه الحالات من الناحية السريرية و المختبرية باجراء فحوصات وظائف الغدة الدرقية و الاجسام المضادة الذاتية للغدة الدرقية ( الاجسام المضادة لكلوبين الغدة الدرقية , الاجسام المضادة لبيروكسيديز الدرقية ) اجراء فحص موجات فوق الصوتية وفحص الابرة النسيجي الدقيق للغدة الدرقية , وتمت مقارنة هذه النتائج مع النتائج النسيجية لنفس المرضى النتائج:- تم ادراج ستون (60) حالة اصابة تضخم الغدة الدرقية (مجراة لهم عملية استئصال) في الاقسام الجراحية لمستشفى اليرموك التعليمي . تم تشخيص عشرة (10) من هذه الحالات لها نتائج ايجابية مصلية لامراض الغدة الدرقية المناعية الذاتية [ ثلاث (3) حالات 5% التهاب الغدة الدرقية (هاشيموتو) , سبع (7) حالات 11.6% (مرض كريفيز) ] والتي تم تاكيد التشخيص عن طريق نتائج خزعة الغدة الدرقية بعد العمليات الجراحية . كان تضخم الغدة الدرقية في العقد الرابع هو اكثر الاعراض شيوعا لدى هذه الحالات المرضية. الخلاصة:- تشير النتائج الى امكانية استخدام المؤشرات الكمية للاجسام المضادة الذاتية للغدة الدرقية كمؤشر لوجود او عدم وجود أمراض الغدة الدرقية المناعية الذاتية في المرضى المصابين بتضخم الغدة الدرقية و المخطط لهم اجراء عملية استئصال الغدة الدرقية


Article
Standard Prevention Precautions Indicators for Hepatitis B & C Infections for Health Care Workers in Operation Theaters and Surgical Wards in Mosul Medical City
المؤشرات القياسية لمنع العدوى لإصابات الكبد الفايروسي نوع ب وسي للعاملين الصحيين في صالات العمليات والردهات الجراحية في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Background: Majority of patients of hepatitis B and C are asymptomatic and pose great danger of spreading these infections to the society and medical personnel particularly. Aim: To determine the standard prevention precautions indicators practiced by health care workers in operation theaters and surgical wards for hepatitis B and C transmission and prevention . Materials and Methods: This study was done in operating theaters and surgical wards in Mosul Medical City - Nineveh Health Directorate. Using cross sectional study design for a period from 1st May to 1st October 2011. Three hundred and twenty four health care workers were included. Data were collected according the WHO standard precaution of infection prevention. Standardized questionnaire form was used including; personal history, occupational contact exposure to blood & method of transmission, vaccination status laboratory investigations and standard precautions followed. Results: This study revealed that the participants (medical and health staff) were significantly exposed to blood and the health staff was the most frequent group (p = 0.000) followed by medical staff (p = 0.001). Two thirds of health staff had blood contact with skin abrasion were significantly more exposed than medical and service staff as a method of infection transmission (p = 0.000). Majority (86.4%) were vaccinated against hepatitis B and there is no significant difference among study sample according to vaccination status. The service staff had completed 3 doses of vaccination (81.3%)compared to lower fraction of medical and health staff (51.4% and 55.7% respectively) in a very highly significant way (p = 0.000). Health staff were more significantly enrolled with hand washing (97.4%) than medical and service staff (90.5% and 96.6% respectively), (p = 0.044). Conclusion: Majority of study sample were exposed to hepatitis B & C infection. The percentage of coverage with hepatitis B vaccination is not 100%. Health staff were significantly more enrolled in hand washing than the medical and service staff. الخلاصة الخلفية: الغالبية العظمى من مرضى التهاب الكبد نمط B وC هم بدون أعراض مرضية ويشكلون خطرا كبيرا لانتشار هذه العدوى إلى أفراد المجتمع وخاصة مجموعة العاملين في المجال الطبي. الهدف: لتحديد مستوى مؤشرات احتياطات منع العدوى بالتهاب الكبد نمط Bو Cالتي يمارسها العاملون في مجال الرعاية الصحية في غرف العمليات وأقسام العمليات الجراحية ومنع انتشارها. المواد وطريقة العمل: أجريت هذه الدراسة في غرف العمليات وأقسام العمليات الجراحية في المدينة الطبية في الموصل - دائرة صحة نينوى. عبر استخدام تصميم دراسة مقطعية للفترة من الأول من مايو ولغاية الأول من أكتوبر 2011 وشملت ثلاثمائة وأربعة وعشرون من ملاكات وعاملين في مجال الرعاية الصحية. وقد تم جمع البيانات وفقا لمنظمة الصحة العالمية عن مستوى الاحتياطات للوقاية من العدوى. واستخدمت استمارة استبيان موحدة في ذلك اشتملت على التاريخ الشخصي، التعرض المهني للدم وطريقة انتقال العدوى، الحالة التطعيمية (التلقيحية) والفحوصات المخبرية والاحتياطات المتبعة. النتائج: كشفت هذه الدراسة أن المشاركين (العاملين في مجال الطب والصحة) يتعرضون بشكل كبير إلى التلامس مع دم المرضى وأن الملاكات الصحية (التمريضية) كانوا الفريق الأكثر تعرضا (P = 0.000)، تليها الطاقم الطبي (الأطباء) (P = 0.001) .. وأظهرت هذه الدراسة أن ثلثي الملاكات الصحية الذين كانوا على تماس مع الدم ولديهم خدوش جلدية هم أكثر عرضة للعدوى من الملاكات الطبية والخدمية كوسيلة من وسائل نقل العدوى (P = 0.000). الغالبية من عينة الدراسة (86.4٪) تـــــم تحصينــهم ضــــد التـــــهاب الكبد النمط B وليس هناك فرق كبير بين عينة الدراسة وفقا للحالة التلقيحية. وقد تبــــين بـــــان مـــــوظفي الخــــــدمة أكــــــملوا ثـــــــلاث جرعات من لقاح الكبد(HB vaccine ) بنسبة (81.3٪) مقارنة مع نسبة أقل الملاكات الطبية والتمريضية (51.4٪ و 55.7٪ على التوالي) مع فرق إحصائي كبير جدا (P = 0.000). الملاكات التمريضية شكلوا النسبة الأكبر وبفارق إحصائي كبير لغسل اليدين (97.4٪) أكثر من الملاكات الطبية وموظفي الخدمة (90.5٪ و 96.6٪ على التوالي) (P = 0.044). الاستنتاج: أن غالبية عينة الدراسة كانوا معرضين لعدوى التهاب الكبد نمط B وC. وأن نسبة تغطية التطعيم ضد التهاب الكبد B ليست 100٪، وكانت الملاكات الصحية (التمريضية) إلى حد كبير أكثر المسجلين في غسل اليدين (باعتبارها واحدة من الاحتياطات القياسية المهمة ) من الملاكات الطبية والخدمية.

Keywords


Article
The Structural Changes of the Skin Surrounding Ulcers in Diabetic Foot
التغييرات التركيبية في الجلد المحيط بتقرحات القدم في مرضى القدم السكري

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Background: Diabetic foot is a serious complication of diabetes which aggravates the patient’s condition and abnormal regulation of the hemodynamics in the small vessels may contribute to the development of microangiopathy. Objective: To investigate the histological changes in the skin tissue covering the area surrounding the ulceration of the diabetic foot. Patients & Methods: In the present study 45 patients were collected from Al-Jumhuri Teaching Hospital in Mosul-Iraq during the period from December 2015 to December 2016.The patients were subdivided into 3 groups (15 for each group ).Group I were the control group (non-diabetic but have traumatic ulceration ); group II were insulin-dependent diabetics (Diabetes mellitus type-I) & group III were non-insulin dependent diabetes (Diabetes mellitus type-II). Specimens of skin were obtained from the area surrounding the diabetic ulcer.The specimens were fixed in 10% neutral buffered formalin for 24 hours then histological sections were prepared and stained by Hematoxylin and Eosin, and Orcein-VanGieson stains for examination by light microscope. All the work was done in the Department of Anatomy, Mosul College of Medicine. Results: The skin sections showed the presence of epidermal hyperkeratosis with regular acanthosis & chronic inflammatory cells infiltration in the dermis; fibrous tissue deposition in tunica media of the small arteries and arterioles; obvious degeneration of Schwann cells in the peripheral nerves & finally degeneration of regional sweat glands. Conclusions: The diabetic foot ulcer causes morphological & structural changes in the skin tissue surrounding it.More significant incidence of diabetic foot ulceration in female, smoker, hypertensive, and those having disturbance in renal functions and the severity of changes appeared to be more in non-insulin dependent diabetic patients. ملخص البحث: الاهداف: تهدف هذه الدراسة الى دراسة التغيرات النسيجية في نسيج الجلد الذي يغطي المنطقة المحيطة بتقرح قدم السكري. المرضى وطرائق العمل: في هذه الدراسة تم تجميع خمس واربعون مريضا من مستشفى الجمهوري التعليمي في الموصل خلال الفترة مابين كانون الاول 2015 الى كانون الاول 2016 ثم تقسيمهم الى ثلاث مجاميع (خمسةعشرمريض في كل مجموعة).المجموعة الاولى هي مجموعة السيطرة تضم الاشخاص الاصحاء والمجموعة الثانية يعانون من مرض السكري من النوع الاول والمجموعة الثالثة يعانون من مرض السكري من النوع الثاني . اخذت نماذج من نسيج الجلد المحيط بتقرح قدم السكري تم تثبيتها في محلول الفورمالين المعتدل بتركيز10% ولمدة 24 ساعة ثم تحضيرالشرائح الننسيجية وصبغها باستخدام صبغة الايوسين هيماتوكسلين وصبغة Orcein Van Gieson ودراستها باستخدام المجهر الضوئي. اجري العمل في قسم التشريح شعبة الانسجة الطبية في كلية طب الموصل. النتائج: اظهرت النتائج وجود تقرن شديد في طبقة البشرة مع ترسب شديد في الخلايا الالتهابية في طبقة البشرة,.تليف واضح في الطبقة الثانية من جدار الشرايين الصغيرة. اما الاعصاب المحيطية فقد اظهرت انحلالا واضحا في خلايا شوان ,واخيرا انعدام او انحلال في الغدد العرقية. الاستنتاجات: ان تقرح القدم في مرضى القدم السكري يسبب تغيرات شكلية و تركيبية في نسيج الجلد المحيط به. حدوث تقرح القدم السكري اكثر في الاناث, المرضى المدخنين, مرضى ضغط الدم واللذين لديهم اضطراب في وظائف الكلية وان حدة هذه التغيرات تكون اكثر في مرض السكري غير المعتمد على الانسولين.

Table of content: volume:31 issue:1