جدول المحتويات

مجلة ديالى للبحوث الانسانية

ISSN: 1998104x
الجامعة: جامعة ديالى
الكلية: التربية الاصمعي
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة ديالى : مجلة علمية محكمة تعنى بالبحوث الإنسانية وبالنصوص المحققة تحقيقا علميا رصينا وتحمل ترقيما دوليا معتمدا (ISSN1998-104X)
تنشر البحوث الأصيلة والرصينة التي لم يسبق نشرها في مجلات أخرى، ، ويخضع كل بحث للتقويم من قبل خبراء متخصصين تبعا لاختصاصاتهم الدقيقة .اي هي مجلة انسانية مختصصة تنبع من حاجة المجتمع المتحضر لتحقق اهدافها في مجال التأليف والبحث والتوثيق العلمي للتدريسين والاكاديميين لنشر الفكر المتجدد الذي يستفيد منه المتخصصون وطلاب العلم علما انها اسست عام 1997 واصدرت ( 78) ثمان وسبعون عددا.البريد الالكتروني الرسمي للمجلة (journal@coehuman.uodiyala.edu.iq)

Loading...
معلومات الاتصال

تعنون المراسلات الى سكرتير هيأة التحرير – كلية التربية للعلوم الانسانية / جامعة ديالى ... ديالى – العراق – ص – ب 216
الموقع الالكتروني
http://www.humanmag.uodiyala.edu.iq

والبريد الالكتروني للمجلة journal@coehuman.uodiyala.edu.iq

جدول المحتويات السنة: 2010 المجلد: العدد: 45

Article
Indian arms race - Allbeckstanaoaavadh regional and internationa
سباق التسلح الهندي – الباكستانيوأبعاده الإقليمية والدولية

Loading...
Loading...
الخلاصة

The armament makes up the core of many studies; especially geostrategic, economic political and military one , as it is related to the power and economies of state , international stability and peace. Indian-Pakistani armament racing represent the most important subject that result in huge influence, as the Indian-Pakistani relationship characterized by being bad and tens since semi continent division at 1947. The point that exaggerate the influence of Indian – Pakistani racing is that both states had important geographic establishments make it as a progressed states on regional and international level. as example India occupies an area of more than(3 million)km2 ,and a population of more than one billion individuals, while Pakistan occupies an area of(804000)km2 and population of (165) million individuals and this represent a significant establishment because it share in appearance of its regional and international influence and weight. as well as its geographic location in security unstable environment. Since 1947 India put in mind its geostrategic importance, for that reason it begun for building of military ability establishment , it own of(65)nuclear head and palistic missile(Ajnii and Preathfii).whilst Pakistan's military ability establishment building delayed till Indian nuclear explosion at 1974 since that time it establish nuclear research organization and develop weapon relations with some states ,and it own (20)nuclear heads and palistic missile( Hatef ,Shaheen and Ghorii). يمثل التسلح المحور الرئيس لكثير من الدراسات , لا سيما الدراسات السياسية والجيوستراتيجية والاقتصادية والعسكرية , وذلك لتعلقه بقوة كثير من الدول واقتصادياتها , فضلاً عن اتصاله بالسلام الدولي . إن سباق التسلح الهندي الباكستاني من الموضوعات التي أثارت اهتمام الباحثين , بسبب آثاره الكبيرة , لان تاريخ العلاقات الهندية - الباكستانية مر بمراحل توتر كبير وصلت في أحيان إلى نقطة الحرب المسلحة ولثلاث مرات, بسبب مشكلة كشمير . وان ما يميز أهمية سباق التسلح الهندي الباكستاني وتداعياته,أن كلتا الدولتين تمتلكان مقومات جغرافية مهمة تجعلها من الدول المتقدمة على المستويين الإقليمي والدولي, فالهند مثلاً تشغل مساحة أكثر من (3) مليون كم 2 , وعدد سكانها وصل إلى أكثر من مليار نسمة , أما باكستان فتشغل مساحة (804) ألف كم2 , ويصل سكانها الى (165) مليون نسمة , وهذه المقومات جعلت هاتين الدولتين من الدول المؤثرة إقليميا ودولياً, فضلاً عن إنهما تقعان جغرافياً في بيئة أمنية غير مستقرة. وأدركت الهند أهميتها الجيوستراتيجية منذ الاستقلال عام 1947,فدأبت لبناء مقومات قدرة عسكرية متقدمة توصلت إلى امتلاك (65) رأسا نووياً , وصواريخ بالستية هي(اجني وبريثفي), أما باكستان فان برنامجها التسليحي وبخاصة النووي فقد تأخر كثيراً عن الهند إلى أن تم إجراء التفجير النووي الهندي عام 1974 , فقد أسست باكستان منظومة أبحاث نووية وتطلعت إلى علاقات تسليحية مع دول متقدمة إلى أن نجحت في امتلاك (20) رأسا نوويا , وصواريخ بالستية هي (حتف وغوري وشاهين ). ومن المعروف أن هناك دول متقدمة وفرت دعماً لسباق التسلح الهندي الباكستاني مثل روسيا و(إسرائيل) اللتان كانتا المصدر الرئيس لتكنولوجيا الأسلحة للهند فضلاً عن الولايات المتحدة , اما باكستان فقد قامت ببناء برنامجها لتسليحي بمساعدة الصين والولايات المتحدة بالدرجة الأساس فضلاً عن كوريا الشمالية , وبذلك يمكن القول ان سباق التسلح الهندي الباكستاني قد استقطب عناصر جديدة إلى معادلة الصراع الإقليمي في قارة آسيا مثل الصين وروسيا والولايات المتحدة و(إسرائيل), كما انه أدى إلى زيادة الضغط على كل من كوريا الشمالية وإيران وحتى اليابان نحو تطوير قدراتها العسكرية.


Article
Development of technology nets da Vinci in teaching and learning thinking and technical performance in the art of drawing
استحداث تقنية شباك دافنشي في تعليم وتعلم التفكير والأداء الفني في فن الرسم

Loading...
Loading...
الخلاصة

Is the composition of skills in the methods of visual thinking and performance in the art of drawing (planning) in the preparation of the base entrance educated about the project artist is capable of understanding and comprehension and production of solid works of art in the areas of art in general and particularly realistic drawing. The process requires the development of the capacity of mental cognitive ways of thinking visual to understand the relationships between shapes, consisting of the subject as qualitatively, and in terms of the relations of ratio and proportionality between the forms and an area of ​​the Interior in the range of form one to the side to suit all shapes with the panel surface (the surface that draws it). Quantitatively and qualitatively in terms of relations between the movement of those shapes and relations of the values ​​of the movement in the interior spaces of the forms. Where Na is complicated these relations hold forms the vital issues of overlapping and interlocking and overlapping sequence and structure in their relationships. Achieve unit ties objectivity in the art of painting requires also says (Bearerivera) perception (the logic of the artwork that is installed, and the moment that are related to its parts to each other and Ttzn, this work makes sense, every part of the works for the same work of art) (9, p. 52 ). This view is a cause to the formation of logical thinking in understanding the details of installation and balance, and the interdependence of units of visual forms and elements within the total area of ​​the surface of the painter, who works by the artist and student of art. The logical approach things with units in the components of the visual themes. As emphasized in (Courbet) in his belief, that (the art of photography has to be be limited to the representation of the topics visible or tangible as it deems artist ... I believe firmly that the photography is first and especially the art of eyes Concret He can not represent the only things real are already , and the meaning of this imaging is that familiarity Veriqih purely visual themes that you serve as words (10, pp. 59-61)تعد تكوين المهارات في اساليب التفكير البصري والاداء في فن الرسم (التخطيط) المدخل الأساس في اعداد المتعلمين نحو مشروع فنان قادر على الفهم والاستيعاب وانتاج اعمال فنية رصينة في مجالات الفن التشكيلي عموماً والرسم الواقعي خصوصاً . تتطلب العملية هذه تنمية قدرات عقلية أدراكية في أساليب التفكير البصري لفهم العلاقات بين الأشكال المكونة للموضوع كماً وكيفياً ، كما من حيث علاقات النسبة والتناسب فيما بين الأشكال ومساحتها الداخلية في حدود الشكل الواحد إلى جانب تناسب كل الاشكال مع سطح اللوحة (السطح الذي يرسم عليه) . وكيفاً من حيث علاقات الحركة بين تلك الاشكال وعلاقات قيم الحركة في المساحات الداخلية للاشكال . حيث تتعقد هذه العلاقات نع تعقد الموضوعات ذات الأشكال الحيوية المتداخلة والمتشابكة والمتراكبة والمتتابعة في بنية علاقاتها . تحقيق وحدة العلاقات الموضوعية لها في فن الرسم تتطلب وكما يقول (بيرريفري) إدراك (منطق العمل الفني الذي هو تركيبه ، وفي اللحظة التي ترتبط اجزاءه بعضها ببعض وتتزن ، فأن هذا العمل يصبح منطقياً ، فكل جزء فيه يعمل لذات العمل الفني) (9، ص52) . وهذا القول مدعاة الى تكوين التفكير المنطقي في فهم حيثيات تركيب وترابط واتزان الاشكال الوحدات البصرية وعناصرها في حدود المساحة الكلية للسطح الذي يعمل عليه الرسام الفنان وطالب الفن . ومقاربتها المنطقية مع الوحدات الاشياء في مكونات الموضوعات المرئية . وكما يؤكد (كوربيه) في اعتقاده ، أن (فن التصوير لابد من أن يقتصر على تمثيل الموضوعات المرئية او المحسوسة التي يراها الفنان ... انني اعتقد اعتقاداً راسخاً بأن التصوير هو أولاً وبالذات فن عيني Concret فهو لا يستطيع ان يمثل سوى اشياء واقعية موجودة بالفعل ، ومعنى هذا ان التصوير هو الإلفة فيريقيه محضة تقوم فيها الموضوعات المرئية مقام الكلمات (10، ص59 – 61) .


Article
Calendar of Ministers of the exam questions biology for grades third and sixth medium-scientific point of view of teachers
تقويم أسئلة الامتحانات الوزارية لمادة الأحياء للصفين الثالث المتوسط والسادس العلمي من وجهة نظر المدرسين والمدرسات

المؤلفون: yousif ahmed khalil يوسف احمد خليل الجوراني
الصفحات: 68-88
Loading...
Loading...
الخلاصة

This research aims at evaluating Ministry examinations in Biology of the third and sixth year secondary schools from the teachers' point of view according to the following standards : comprehensiveness , easiness and difficulty , quality , scientification , emotion and skill sides , objectivity , artistical sides . The research includs the Ministry examinations in Biology of the year 2008/2009 , first attempt and Biology teachers in Diyala province , who were (683) , (100) male and female teachers have been choosen randomly from different regions in the province , (50) teachers from the intermediate stage and (50) teachers from the secondary stage. The research tool was made from closed questionaire which includs (25) items of three levels (high degree , medial degree , low degree) , Their validity and reliability were found (0-86) , This questionaire with the examination questions were given to the two classes , Then they were collected and analyzed and the results were : 1- The third class questions showed their imbalance between with the book chapters , weakness in the sequence of book subjects , they are not arranged from the easy to the difficult standards , and they do not include essay questions , they also emphasize on memorizing questions, not developing the emotion sides , and the equilibrium between (gnostic , emotion , skill) sides were not found . 2- The sixth class questions showed : imbalance between book chapters, they do not include essay questions , not developing emotion side , and the equilibrium between (gnostic , emotion , skill) sides were not found The research submitted a number of recommendations and suggestions استهدف البحث الحالي تقويم اسئلة الامتحانات الوزارية لمادة الاحياء للصف الثالث المتوسط والسادس العلمي من وجهة نظر المدرسين والمدرسات في ضوء المعايير التالية :- الشمولية – السهولة والصعوبة – النوعية – العلمية – الجوانب الوجدانية – الجانب المهاري – الموضوعية – الجوانب الفنية . اقتصر البحث على أسئلة الامتحانات الوزارية لمادة الأحياء للعام الدراسي 2008/2009 للدور الأول ومدرسي ومدرسات مادة الأحياء في محافظة ديالى الذي بلغ عددهم (683) مدرّساً ومدرّسة , اختير منهم (100) مدرّساً ومدرّسة منهم (50) للمرحلة المتوسطة و (50) للمرحلة الإعدادية بصورة عشوائية موزعين على مختلف المناطق الجغرافية للمحافظة . تكونت أداة البحث من استبيان مغلق تضمن (25) فقرة وبمستويات ثلاثة (بدرجة كبيرة – بدرجة متوسطة – بدرجة ضعيفة) , وتم إيجاد صدقها وثباتها الذي بلغ (0.86) , ووزعت مع نسخة من الأسئلة الامتحانية للصفين المعنيين , وبعد جمعها وتحليل النتائج باعتماد معادلة الوسط المرجح أظهرت النتائج اضافة الى الكثير من الميزات الجيدة فيها ما يلي :- 1- بالنسبة لأسئلة الصف الثالث المتوسط ظهر عدم موازنتها بين فصول الكتاب المدرسي , ضعف توازنها مع تسلسل المواد الدراسية في الكتاب المدرسي عدم تدرج الأسئلة من السهل إلى الصعب , قلة محتواها من الأسئلة المقالية , وتؤكد الأسئلة على الحفظ والاستظهار , عدم تنميتها للجوانب الوجدانية , وعدم تحقيق الاتزان بين الجوانب الثلاثة (المعرفية والوجدانية والمهارية) . 2- بالنسبة لأسئلة الصف السادس العلمي ظهر عدم موازنة الأسئلة بين فصول الكتاب , قلة محتواها من الأسئلة المقالية , ضعف الأسئلة في تنميتها للجوانب الوجدانية , وعدم تحقيقها الاتزان بين الجوانب الثلاثة (المعرفية والوجدانية والمهارية) . وقد قدم الباحث عدد من التوصيات والمقترحات .


Article
Reference text when the fundamentalists and the models applied from the Koran and the Sunnah
إشارة النص عند الأصوليين ونماذج تطبيقية من القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة

Loading...
Loading...
الخلاصة

This research study addressed the topic of the semantic meanings - a reference text - and models applied from the Koran and the Sunnah, in terms of the definition and difference between them and a text, and divisions, and the like, and rank. And proved the researcher that the reference text is a gloss Altazamah logical consequences of the meanings of words, and in recognizing varying minds and incomprehensible, and experienced people to understand the words legitimacy are the specialists to extract those meanings Alaltazamah, phrase text has been understood by the scholar and jurist, and a reference text it is understood by only a jurist in Sharia, al-Faqih and also in the language can not be addressed for the development of legal provisions, but the tongue of the Arab Knowledge and note can be aware of him the secrets of the tongue and its goals. He cited researcher in his research that models applied from the Koran and the Sunnah reveals the care of scientists assets of Islamic jurisprudence, extrapolation methods Arab and expressions and vocabulary, and Astmadadhm of this extrapolation and thus decided by the scholars of this language of the rules and controls, reached by taking into account to understand the terms of the texts they true, this study has invited specialists in the field of studies of fundamentalism for further research for the rest of the semantics of sentencesتناول هذا البحث دراسة موضوع إحدى دلالات الألفاظ على المعاني - إشارة النص- ونماذج تطبيقية من القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، من حيث تعريفها والفرق بينها وبين عبارة النص، وأقسامها، وحكمها، ومرتبتها . وأثبت الباحث أن إشارة النص هي معان إلتزامية منطقية تترتب على مدلولات العبارة، وفي إدراكها تتفاوت العقول والإفهام، وأهل الخبرة في فهم الألفاظ الشرعية هم المختصون باستخراج تلك المعاني الإلتزامية، فعبارة النص قد يفهمها الفقيه وغير الفقيه، أما إشارة النص فإنه لا يفهمها إلا الفقيه في الشريعة، والفقيه في اللغة أيضاً فلا يمكن أن يتصدى لاستنباط الأحكام الشرعية إلا من يكون عليماً باللسان العربي علماً يستطيع أن يدرك به أسرار ذلك اللسان ومراميه . وأورد الباحث في بحثه هذا نماذج تطبيقية من القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة تكشف عن مدى عناية علماء أصول الفقه الإسلامي، باستقراء الأساليب العربية وعباراتها ومفرداتها، واستمدادهم من هذا الاستقراء ومما قرره علماء هذه اللغة من قواعد وضوابط، يتوصل بمراعاتها إلى فهم الأحكام من النصوص الشرعية فهماً صحيحاً ، وانتهت الدراسة بدعوة المختصين في مجال الدراسات الأصولية لمزيد من البحث لسائر دلالات الألفاظ على الأحكام .


Article
The religious life of the people at the Nabataeans before Islam
الحياة الدينية عند اهل الانباط قبل الاسلام

Loading...
Loading...
الخلاصة

The research (the religious life when the people of the Nabataeans before Islam) is pagan religion of worship of idols and out of these acts of worship, rituals and religious rites related Kmalk monotheistic religions such as Christianity and Judaism. Stems the importance of the subject as it gives an impression of the life of the Arabs before Islam was the belief religious going life of the Arab as reliable in the social, economic, political, either monotheistic religions it may the importance of being came to preach the worship of one God Sunday.
experienced researcher in the history of the Arabs before Islam, the problem of lack of historical sources that dealt with the life of the Arab before Islam, did not address the resources of the Islamic, but the pagan close to Islam, which was rampant in the tribes of the Hijaz often, so Anjad the male to paganism away from Islam, did not return the Xi around (God with urticaria) or (funeral folk) or other gods when the Nabatean Arabs, and would himself for Judaism and Christianity Vlmalomat around a few very relevant to what was narrated and what came in contact in the Holy Quran and the life of the Prophet Muhammad ((peace be upon him) تناول البحث ( الحياة الدينية عند اهل الانباط قبل الاسلام) الديانة الوثنية المتمثلة بعبادتهم للاصنام واصل هذه العبادات والطقوس والشعائر الدينية المتعلقة بها كذالك الديانات السماوية مثل المسيحية واليهودية تنبع اهمية الموضوع من كونه يعطي انطباعآ عن حياة العرب قبل الاسلام فقد كانت المعتقدات الدينية تسير حياة الانسان العربي اذ يعتمد عليها في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ،اما الديانات السماوية فلها اهمية كونها جاءت لتبشر بعبادة الله الواحد الاحد .
واجهت الباحثة في تاريخ العرب قبل الاسلام مشكلة قلة المصادر التاريخية التي تناولت حياة الانسان العربي قبل الاسلام ،فلم تتناول الموارد الاسلامية الا الوثنية القريبة من الاسلام والتي كانت متفشية في قبائل الحجاز في الغالب ،لذلك لانجد فيها ذكرآ للوثنية البعيدة عن الاسلام فلم يرد فيها شى حول( الاله ذو الشرى ) او(شيع القوم ) او الالهة الاخرى عند العرب الانباط ،ولشأن نفسه عن الديانتين اليهودية والنصرانية فلمعلومات حولها قليلة جدآ وما روته له صلة وتماس بما جاء في القرأن الكريم وحياة الرسول محمد ((صلى الله عليه وسلم ))


Article
Machine slaughter and provisions for Islamic law
آلة الذبح وأحكامها في الشريعة الاسلامية

المؤلفون: burhan ghaib huseen برهان غايب حسين
الصفحات: 155-205
Loading...
Loading...
الخلاصة

The first part, the definition of machine slaughter. Slaughter Language: Atmmelt what is its tool, be one and a group or collection is no one out and the use of scholars from the linguistic meaning, it was known to tap everything that Frei Aloodaj and rivers of blood there is nothing wrong by the Dhakaah correct, but the nail skim, bone, and the century and the age. The second topic: ،, with four demands: First demand: The conditions of the machine where the slaughter is necessary for the slaughter in the machine two conditions: The first condition: to be conclusive. The second condition: Do not be older or nail to prevail. The majority of scholars it is permissible to slaughter any machine, whether a sharp iron or not, and Kalmrop Allaitp and flat stick. Gold in the front Almshahuranhm that slaughter can only be if there is no iron, and sacrifice may frighten missed including LIVRY members. Went public to be Dhakaah bone, because the river gets the blood as is the case in the schedule, which is intended Slaughtering according to sharee'ah. The second requirement: Terms slaughterman: In order for the health of wholesale slaughter in the tapes due to a slaughterman be of sound mind, whether man or woman, adult or adult if it is unique and the view of the public. Should be a Muslim is not lawful or in writing, pagan sacrifice and the Magi This is agreed to the majority of scholars. Slaughterman and be halal (ie non-mahram for Hajj or Umrah) if the hunting and slaughter that the name of Allaah on the carcass. The third requirement: Terms of sacrifice: is necessary for the slaughter of three bands due to the sacrifice which To be alive time of slaughtering and the requirement established in the sacrifice of life. And that the spirit Zhouk own slaughter and not be Sidon Ahramia And is recommended to slaughter camels, slaughtered the majority of other scholars. Fourth requirement: replace the slaughtered animal, and how much they should go and the two branches: Section I: replace the slaughtered animal Unanimously agreed that the place of slaughter is the throat and Allbp, and acceptable non-slaughter in this shop Section II: how much should be part of the animal at slaughter: The scholars are agreed that the slaughter that cut the Aludjan and the esophagus, throat Mbih to eat, and they differed in the minimum that must go on five doctrines. The more correct view of what went by owners who say that the doctrine should be the first Alodjin and cut the throat and esophagus and cut this handout just four community to analyze the intelligent and well below that was different when it comes out of the prohibition to the analysis, but the consensus. The third topic: Ethics and slaughtering Msthbath: That would be desirable slaughter day and hated the night his daughter and be a sharp instrument of iron Chalskin and the sword, and so on and hated Elel Altzviv of iron in pieces - the speed and other mustahabb. Fourth topic: the means and machinery of modern slaughter, in which are requirements: First demand: Slaughtering Balmcnp electrical and ruled: That forms in the slaughter Balmcnp If you get a label with the guidance of slaughterman Mviadem body carcass to True if the view of Muslim slaughterman famous forward, even if it was written with the view of famous people of the year, and the code (the knife) of the genus with the view of famous iron front or non-iron on the sex of what we have, in order to provide conditions Fashion sacrifice. The second requirement: Tduej animals before slaughter: There are ways of old and new circulating the loss of spirit and most important of these roads Tduej animal The theme of sacrificial worship of things in Islamic law, which is closer than the rights of a Muslim to Allaah, as is the case in the sacrifice of bloodshed and sacrifice, and there are many ways to Tduej: Entrancing pistol with a needle and Allowaqzp Entrancing Entrancing electric shock and beating the animal on the head with a hammer or Balbltp and Entrancing gas carbon dioxide, and suffocation way English Its ruling: No objection to the use of animal weaken the resistance, without torturing him, and, accordingly: in Islam, permissible use of methods of anesthesia developed non-lethal prior to slaughter, such as the use of carbon dioxide, if the slaughter of animals, and was mostly likely a normal life at the time of slaughter, because it does not result in causing pain to animals, and deprived of epilepsy with a gun, or Bmthagl such as Syrian and the advent of the stick, or an electric current and the like of each drug is harmless, because of the torture of animals is forbidden by religion. But the use of the M does not prevent the animal from eating after a heart, if he lives a stable life, but will die after a while if left without being slaughtered, even after using these tools that are meant to facilitate the client slaughter. المبحث الاول تعريف آلة الذبح. الذبح لغة: هي ما اعتملت به من أداة ، يكون واحدا وجمعا أو هي جمع بلا واحد ولا يخرج استعمال الفقهاء عن المعنى اللغوي ،فقد عرفها الحنفية بأنها كل ما فرى الأوداج وأنهر الدم فلا بأس به والذكاة صحيحة , غير الظفر المنزوع والعظم والقرن والسن . المبحث الثاني: الشروط المتعلقة بالذبح ،وفيه أربعة مطالب: المطلب الاول: ويتضمن شروط آلة الذبح حيث يشترط لصحة الذبح في الآلة شرطان: الشرط الاول: أن تكون قاطعة . الشرط الثاني: ألا تكون سنا أو ظفرا قائمين . ذهب جمهور الفقهاء الى جواز الذبح بأي آلة حادة سواء أكانت حديدا أم لا كالمروة والليطة وشقة العصا . ذهب الامامية في المشهورعنهم أنّ الذبح لا يكون إلاّ بالحديد ولو لم يوجد وخيف فوت الذبيحة جاز بما يفري أعضاء. ذهب الجمهور الى جواز الذكاة بالعظم ، لأن نهر الدم يحصل به كما هو الحال في المحدد، وهو المقصود من التذكية . المطلب الثاني: شروط الذابح : يشترط لصحة الذبح في الجملة شرائط راجعة إلى الذابح وهي أن يكون عاقلا سواء كان رجلا أو امرأة بالغا أو غير بالغ إذا كان مميزا واليه ذهب الجمهور. وأن يكون مسلما أو كتابيا فلا تحل ذبيحة الوثني والمجوسي وهذا متفق عليه عند جمهور الفقهاء.وأن يكون الذابح حلالا( أي غير محرم بحج او عمرة ) إذا أراد ذبح صيد البر و أن يسمي الله تعالى على الذبيحة. المطلب الثالث: شروط الذبيحة: يشترط لصحة الذبح ثلاث شرائط راجعة إلى الذبيحة وهي : أن تكون حية وقت الذبح واشتراط الحياة المستقرة في الذبيحة . وأن يكون زهوق روحه بمحض الذبح وألا يكون صيدا حرميا ويستحب نحر الإبل , وذبح ما سواها عند جمهور الفقهاء . المطلب الرابع : محل ذبح الحيوان ، ومقدار ما يجب قطعه وفيه فرعان: الفرع الاول : محل ذبح الحيوان : اتفق الفقهاء على أن محل الذبح هو الحلق واللبة، ولا يجزئ الذبح في غير هذا المحل الفرع الثاني: مقدار ما يجب قطعه من الحيوان عند الذبح : اتفق العلماء على أن الذبح الذي يقطع فيه الودجان والمري والحلقوم مبيح للأكل، واختلفوا في الحد الأدنى الذي يجب قطعه على خمس مذاهب . والراجح منها ما ذهب اليه اصحاب المذهب الاول القائلين بوجوب قطع الودجين والحلقوم والمرئ وقطع هذه الاربعة ذكاة صحيحة مجتمع على تحليل ما ذكى كذلك وكان ما دون ذلك مختلفا فيه فلا يخرج من تحريم إلى تحليل الا باجماع . المبحث الثالث : آداب الذبح ومستحباته : أن المستحب أن يكون الذبح بالنهار ويكره بالليل على رأي الحنفية وأن يكون ذلك بآلة حادة من الحديد كالسكين والسيف ونحو ذلك ويكره بالكليل من الحديد التذفيف في القطع - وهو الإسراع وغيرها من المستحبات. المبحث الرابع: وسائل وآلات الذبح الحديثة وفيه مطلبان: المطلب الاول: الذبح بالماكنة الكهربائية وحكمها: أنّه لا اشكال في الذبح بالماكنة إذا حصلت التسمية من الذابح مع توجيه مقاديم بدن الذبيحة إلى القبلة إذا كان الذابح مسلماً على رأي مشهور الإمامية وحتى لو كان كتابياً على رأي مشهور أهل السُنَّة ، وكانت الشفرة ( السكين ) من جنس الحديد على رأي مشهور الإمامية ، أو من غير جنس الحديد على ما ذكرنا وذلك لتوفّر شروط حليّة الذبيحة . المطلب الثاني: تدويخ الحيوان قبل ذبحه: هناك طرق قديمة وحديثة متداولة لازهاق الروح ومن اهم هذه الطرق تدويخ الحيوان وموضوع الذبائح من الأمور التعبدية في الشريعة الإسلامية، وهي مما يتقرب به الإنسان المسلم إلى الله تعالى كما هو الحال بإراقة الدماء في الأضحية والهدي،وهناك طرق عديدة للتدويخ : التدويخ بالمسدس ذي الواقذة الإبرية والتدويخ بالصدمة الكهربائية والتدويخ بضرب الحيوان على الرأس بالمطرقة أو بالبلطة،والتدويخ بغاز ثاني أكسيد الكربون ،والخنق بالطريقة الإنكليزية حكمها : لا مانع من استخدام وسائل تضعف من مقاومة الحيوان، دون تعذيب له وبناء عليه : يحل في الإسلام استعمال طرق التخدير المستحدثة غير المميتة قبل الذبح، مثل استعمال ثاني أكسيد الفحم، إذا ذبح الحيوان، وكان الغالب على الظن وجود الحياة الطبيعية فيه عند ذبحه، لأنه لا يترتب عليه إيلام الحيوان، ويحرم الصرع بمسدس، أو بمثقل كخشب وقدوم وعصا، أو تيار كهربائي ونحوها من كل مخدر غير ضار، لما فيها من تعذيب الحيوان المنهي عنه شرعاً. ولكن استعمال ما ذكر لا يمنع من أكل الحيوان بعد ذبحه، إذا ظل حياً حياة مستقرة، وإن كان سيموت بعد مدة لو ترك بغير ذبح، ولو بعد استعمال هذه الوسائل التي يراد منها تسهيل عميلة الذبح.


Article
The reality of education in Palestine 1869-1948
واقع التربية والتعليم في فلسطين1869م-1948م

المؤلفون: Saad Muhammad Ali سعد محمد علي
الصفحات: 206-235
Loading...
Loading...
الخلاصة

This paper deal with the situation of education in Palestine during the Ottomam period the last period of the British Mandate, the legacy of this historical period from the effects of extremely dangerous for the future of the Palestinian people in all areas, including the field of education, and continued research development of the state of education in the country in terms of number schools and the number of students and the quality and forms of education since the beginning of education in Palestine in the late Ottoman period and the conditions of Arab education in Palestine during the British Mandate and the educational policy in Palestine and support parents, in addition to the reality of non-formal education (private) and popular support. The research found a number of conclusions can be summarized the following points: 1.Did not give the 0ttoman government needed attention to education in Palestine until the year1846 it took over the ottoman government after this date, the task of overseeing the education, management and updating, so set up primary schools and secondary schools(middle school and Errachidia),and the language of instruction in the schools is the Turkish language and English,French,German,Italian and Arabic. 2.The purpose of British policy in Palestine to the educational expansion of the non-Arab education, so as not to create a generation of educated stood against British colonial policy, which aimed primarily to the establishment of a strange entity in the body 0f Palestine(Israel).As well as inhibiting the development of agricultural education in Palestine Palestinian farmer in orderto stay away from the possibility of using modern methods in agriculture, which means weakening the Palestinian economy and made need for the continued support from Britain. 3.Share the supreme Islamic Council and parents support the efforts of movement education, and increase the number of Islamic schools to large numbers helped the Palestinian people to national awareness-raising and public education. The spread of education among Christians, the sons of Palestine, and to surpass the number of educated Muslims, and is due to spread to the efforts of foreign missionaries in Palestine. 4.Despite the constraints of the many that have guided education in Palestine, in the duration of the study should not he enjoyed modest level that was not acceptable in the two last Ottoman and British Mandate compared to what it is in other Arab countries, in the Ottoman period last there Inspectorate of special education in Palestine as will as other pillars of education, and during the British Mandate there was a(535)public school learn the limits of (93,550)students, but that did not prevent the spread of high illiteracy rates in Palestine. يتناول هذا البحث أوضاع التربية والتعليم في فلسطين خلال العهد العثماني الأخير ومدة الانتداب البريطاني،لما تركته هذه الحقبة التاريخية من آثار غاية في الخطورة على مستقبل الشعب الفلسطيني في المجالات كافة،ومنها حقل التربية والتعليم،وتابع البحث تطور حالة التعليم في ذلك البلد من حيث عدد المدارس وأعداد الطلبة ونوعية التعليم وأشكاله منذ بدايات التعليم في فلسطين في أواخر العهد العثماني وأوضاع التعليم العربي في فلسطين إبان الانتداب البريطاني والسياسة التعليمية في فلسطين ودعم الأهالي لها، فضلاً عن واقع التعليم غير الرسمي(الخاص)والدعم الشعبي له.
توصل البحث الى عدد من الاستنتاجات نوجزها بالنقاط الآتية :
1.لم تعط الحكومة العثمانية الاهتمام المطلوب للتعليم في فلسطين حتى سنة1846م إذ تولت الحكومة العثمانية بعد هذا التاريخ مهمة الإشراف على التعليم وإدارته وتحديثه،لذلك أنشأت المدارس الابتدائية ومعاهد التعليم الثانوي(المدارس الإعدادية والرشيدية)،وكانت لغة التدريس في المدارس هي اللغة التركية والإنكليزية والفرنسية والألمانية والروسية والإيطالية والعربية .هدفت سياسة بريطانيا التعليمية في فلسطين الى عدم التوسع في التعليم العربي لكي لا تنشيء جيلا ً متعلما ًيقف بالضد من السياسة البريطانية الاستعمارية،التي هدفت بشكل أساسي الى تأسيس كيان غريب في جسد فلسطين(الكيان الصهيوني). فضلاً عن عرقلة تطور التعليم الزراعي في فلسطين لكي يبقى الفلاح الفلسطيني بعيداً عن إمكانية استخدام الوسائل الحديثة في الزراعة،مما يعني إضعاف الاقتصاد الفلسطيني وجعله بحاجة للدعم المستمر من بريطانيا . شارك المجلس الإسلامي الأعلى والأهالي بدعم جهود الحركة التعليمية،وزيادة عدد المدارس الإسلامية الى أعداد كبيرة ساعدت الشعب الفلسطيني في زيادة الوعي الوطني والثقافة العامة.كما انتشر التعليم بين المسيحيين،من أبناء فلسطين،وبشكل فاق عدد المتعلمين من المسلمين،ويعود سبب ذلك الانتشار الى جهود الإرساليات الأجنبية في فلسطين .
4.على الرغم من المعوقات الكثيرة التي واجهت التعليم في فلسطين في مدة الدراسة إلا انه تمتع بمستوى متواضع إن لم يكن مقبول في العهدين العثماني الأخير والانتداب البريطاني مقارنةً بما هو علية في البلاد العربية الأخرى،ففي العهد العثماني الأخير كانت هناك مفتشية خاصة للتعليم في فلسطين فضلاً عن ركائز أخرى للتعليم،كما أن في عهد الانتداب البريطاني كانت هناك(535) مدرسة حكومية يتعلم فيها بحدود (93.550) طالباً،إلا أن ذلك لم يمنع انتشار الأمية بنسب عالية في فلسطين.


Article
The People of Will and Solution ,the characteristics and duties
أهل الحل والعقدالصـفات والواجبـات

Loading...
Loading...
الخلاصة

Praise be to Allah, Lord of the Worlds, and prayers and peace be upon Mohammed the last Prophets of Allah. Among what the nation witness is that doubt and defamation of the Islamic political system, accusing it with weakness and backwardness, and it doesn't accompany the reality and the time of our age, especially the way which the nation leader, president or the caliph has been chosen by, so I decided to clarify one part of the political system in Islam, that body which is in charge to chose the caliph or the president, which the Islamic jurisprudents call as " The People of Will and Solution" it is a try to show this body, define it and the nature of duties that it acts, I divided the research paper into three topics: the first topic is: The Definition and the Legality. While the second topic is about its characteristics. Then the third which is about the duties which they are in charge of, and I conclude my research by some results: 1- That the political system in Islam achieved the first steps on showing the theories and the concepts which dealt with its details, and turned it to a living reality, coming over the problems of the place and time through applying it, because it has the rules which has the power to adjust with the new matters, the conditions changing, but it should be guaranteed that it will stay inside in the Islamic system, without any need to beg the positive systems. 2- The body of "The People of Will and Solution" is in charge of choosing who will be in the highest rank of the authority whether he is a president or a caliph, checking his performance through keeping the people on the Allah's path, and ruling by Allah's legislation, and to fire him if he commits something which recommend him to be fired, by doing so it acts on behalf the people's rights, so they represent the nation. 3- The higher body of "The People of Will and Solution"(legislatures) is in charged of ratifying the caliph recognition act after the negotiation with the rest of The body of "The People of Will and Solution", and also deduction the laws, also the decision and the laws which is registered by the specialist from the rest of the body of "The People of Will and Solution" to be sure that it will achieve what is consider to be good for the nation and not to be against the holy Quran and Sunna, or the general rules, to be applied or refused. So the responsibility of the higher body is the final confirmation on what had been issued by general body of the body of "The People of Will and Solution". 4- The people who involved in this body should have some characteristics which are: Islam, adultness, manhood, freedom, knowledge, justice, wisdom, the good opinion and arrangement, work for the Islam and has the first step for the sacrifice, religious, living in the Islam lands. 5- It has four general duties which are: choosing and ratifying the recognition, watching and dismissing, consultation, jurisprudence and deduction the laws. فإن من بين ما تشهده الأمة اليوم هو التشكيك والطعن في النظام السياسي الإسلامي، واتهامه بالضعف والتخلف، وعدم مواكبة الواقع والعصر الذي يعيش فيه، ولاسيما الطريق الذي يتم فيه اختيار من يقود الأمة خليفة أو حاكماً أو رئيساً، لذلك رأيت في هذا البحث أن أسلط الضوء على جزئية مهمة من جزئيات النظام السياسي في الإسلام، تلك هي الهيئة التي تناط بها مسؤولية اختيار الخليفة أو رئيس الدولة، والتي أطلق عليها علماء الفقه السياسي الإسلامي مصطلح (أهل الحل والعقد)، وهي محاولة لإظهار هذه الهيئة، وبيان ماهيتها، وصفات أهلها، وطبيعة الواجبات التي تقوم بها، وقد قسمت البحث على ثلاثة مباحث:المبحث الأول : التعريف والمشروعية . وخصصت المبحث الثاني: لصفات أهل الحل والعقد.والمبحث الثالث: للواجبات التي تناط ب أهل الحل والعقد.وقد انتهى البحث بجملة من النتائج ومن أبرزها : 1-أن النظام السياسي في الإسلام له قدم السبق في طرح النظريات والمفاهيم التي عالجت تفاصيله، وحولتها إلى واقع حي، تجاوز في تطبيقه إشكالية الزمان والمكان، بما يحمل من قواعد لها القدرة على استيعاب المستجدات، واختلاف الظروف، وبما يضمن البقاء داخل المنظومة الإسلامية، وعدم الحاجة إلى استجداء النظم الوضعية. 2-هيئة أهل الحل والعقد هي المسؤولة عن اختيار من يقوم على رأس السلطة خليفة أو رئيساً، ومتابعة أدائه في سوس الناس بمنهج الله، والحكم بشريعته وعزله إن صدر منه ما يوجب ذلك شرعاً، وهي في كل ذلك تمارس حق الأمة بالنيابة، فأصحابها وكلاء وممثلون عن الأمة. 3- يناط بالهيئة العليا أهل الحل والعقد (المجتهدين) واجب إبرام عقد البيعة، بعد مشورة بقية أهل الحل والعقد، وكذا استنباط الأحكام، وإليها ترفع القرارات والقوانين التي تسن من قبل أهل الاختصاص من بقية أهل الحل والعقد، للتأكد من تحقيقها للمصالح، وعدم مصادمتها لنصوص الكتاب والسنة، أو القواعد العامة لإقرارها أو ردّها. فمسؤولية الهيئة العليا المصادقة النهائية على ما يصدر عن عموم هيئة أهل الحل والعقد. 4-لابد لمن يكون من أهل الحل والعقد أن تتوفر فيه جملة من الصفات هي: الإسلام، والبلوغ والعقل، والذكورة، والحرية، والعلم، والعدالة، والحكمة وحسن الرأي والتدبير، والسابقة في التضحية والعمل لهذا الدين، والورع والتقوى والإقامة بدار الإسلام. 5- لهيئة أهل الحل والعقد أربع واجبات عامة هي: الاختيار وإبرام العقد والمتابعة والعزل، والشورى، والاجتهاد واستنباط الأحكام.


Article
Evaluation study of teaching as in the Arabic language departments in the faculties of the University of Diyala, from the viewpoint of Altdresen and students
دراسة تقويمية لتدريس مادة النحو في أقسام اللغة العربية في كليات جامعة ديالى من وجهة نظر التدريسين والطلبة

Loading...
Loading...
الخلاصة

The problem with current research to study grammar in spite of its importance in our schools still suffers from the vulnerability of many referred to by many interested in learning the language in grades all, and even in higher education, and conferences, seminars and fashion individual invited all to facilitate learning as since the fourth decade of this century Aladleyl therefore, that the complaint of the teaching of grammar and learning and poor students who had prevailed, although some teachers and learners have fed taught and studied patience, the difficulty of accountability, and dry article, many of Tafrieth, but lost their acquiring it onerous and burdensome and effort . Because language is a component of national character task, it is the only feature that is unique among nations religion may include Bdouhth nations and many varieties were mixed, Arabic should be an integrated system consisting of four subsystems: - Grammar morphological and voice, and semantic and lexical, and occupies the grammar morphological most important location in learning and teaching, if it focuses linguistic theories and scientific psychological dealt with language study and analysis and addressed the learning and acquisition and is therefore the right of the Arab we have to love it and we are working to publish and know Assaabha surrounding her until Processes to overcome them, the development of the educational process starts with examining the current reality of the teaching process study scientific methodology that includes elements of this process of educational approaches and methods, and teaching methods, techniques and educational methods of assessment and examinations, and this development helps to keep pace with changes in the fields of different life even not affected the educational process inertia and backwardness, is the calendar is necessary for the educational process because Dorrh directional diagnostic, it Iqdermdy success teaching or his failure, as well as that reflected in the importance he assigns students to learn aspects of the error or weakness in the learning and explains the cause and help the teaching to judge the adequacy of methods in teaching, and help to make judgments that take the basis of administrative organization. Designed the present research to evaluating the teaching as to the Arabic language departments in the faculties of the University of Diyala, from the standpoint of teaching in Iraq and Tlbpmn by diagnosing strengths and weaknesses in the light of Alaeijer up to the proposals for improving teaching. And to achieve the goal of Alboukt muslim the researchers Adph for the consideration of two questionnaires, one for Tdresen and the other for students after of reading literature and previous studies and the paragraphs Alastpantin (38) paragraph of a Tdresen divided into five areas, and (29) paragraph of the students are distributed in four areas, has made sure a much more extreme to be characterized by the tool truth Frdtha to an elite of specialists in Arabic and the Educational Sciences, and verified by two researchers at the tool After it was returned on a sample of teaching in Iraq, students, applied researchers note tool on the core sample and the amount of (12) teaching aid in the faculties of education Asma'i and Basic Education and (116) students from fourth grade students in the Arabic language departments / University of Diyala to the faculties of education Asma'i and Basic Education, and then completed answers according to each area, and used a much more extreme Pearson correlation coefficient, and the weighted average, and weight percentile and the percentage statistical methods, has brought a much more extreme to the results of several of them 1 - some follow the way of teaching in Iraq confirms the auto save and that it is supposed to be familiar with teaching methods are all used to be an innovative way and follows the way commensurate with the circumstances surrounding . 2 - that the students complain about the large number of redundancies and overlap in the subjects of the book and lead to confuse the students in the choice of vocabulary and good see through responses that there were no application in the book, but limited his study to the theoretical aspects . تكمن مشكلة البحث الحالي في أن الدرس النحوي على الرغم من أهميته في مدارسنا مازال يعاني من مظاهر ضعف كثيرة اشـار اليها الكثير من المهتمين بالتعليم اللغوي في المراحل الدراسية كافـة ، بل وحتى في التعليم الجامعي، وما المؤتمرات والندوات والصيحات الفردية التـي دعت جميعا الى تيسير الدرس النحويالادليل على ذلك ، إن الشكوى من تعليم النحو وتعلمه وضعف الطلبة فيه قد عمت ، وإن بعض المعلمين والمتعلمين قد ضاقوا بتدريسه ودراسته ذرعاً ، لصعوبة مسائله ، وجفاف مادته ، وكثرة تفريعاته ، ولاقوا في تحصيله عنتاً وإرهاقاً وجهداً . اذ تعد اللغة من مكونات شخصية الأمة المهمة ,بل هي السمة الوحيدة التي تنفرد بها بين الأمم فالدين قد يضم بدوحته أمماً كثيرة واجناساً متباينة،وتكون اللغة العربية نظاماً متكاملاً يضم أربعة انظمة فرعية :- نحوي صرفي وصوتي ودلالي ومعجمي, ويحتل النظام النحوي الصرفي الموقع الأهم في تعلمها وتعليمها , اذا عليه ينصب أهتمام النظريات اللغوية والعلمية النفسية التي تناولت اللغة بالدراسة والتحليل وعالجت تعلمها واكتسابها ولذا فمن حق العربية علينا ان نحبها ونعمل على نشرها وتعرف صعابها التي تكتنف مسيرتها حتى تجه لتذليلها ، أن تطوير العملية التربوية يبدأ بدراسة الواقع الحالي لعملية التدريس دراسة علمية ومنهجية تشمل عناصر هذه العملية التربوية من مناهج واساليب، وطرائق تدريس، وتقنيات تربوية واساليب التقويم والامتحانات, وهذا التطوير يساعد على مواكبة التغيرات في ميادين الحياة المختلفة حتى لاتصاب العملية التربوية بالجمود والتخلف، ويعد التقويم ضروريا للعملية التربوية لأن دورره توجيهي تشخيصي ،فهو يقدرمدى نجاح التدريس او فشله، فضلا عن ذلك فأن أهميته تتجلى في انه يعين الطالب على معرفة جوانب الخطأ أو الضعف في تعلمه ويوضح اسبابه, ويساعد التدريسي على الحكم على مدى كفاية طرائقه في التدريس , ويساعد على اصدار الاحكام التي تتخذ اساس للتنظيم الاداري . يرمي البحث الحالي الى الى تقويم تدريس مادة النحو لاقسام اللغة العربية في كليات جامعة ديالى من وجهة نظر التدريسين والطلبةمن خلال تشخيص جوانب القوة ونواحي الضعف في ضوء العايير وصولا الى مقترحات لتحسين تدريسه.،وتحقيقا لهدف البخث بنت الباحثتين ادةه لبحثها استبانتين احداهما للتدريسين والاخرى للطلبة بعد قراءتهما للادبيات والدراسات السابقة وكانت فقرات الاستبانتين (38) فقرة للتدريسين موزعة على خمس مجالات و(29) فقرة للطلبة موزعة على اربع مجالات ،وقد حرصت الباحثتان على اتصاف الاداة بالصدق فعرضتها على نخبة من المختصين باللغة العربية والعلوم التربوية وتثبتت الباحثتان من الاداة . بعد اعادتها على عينة من التدريسين والطلبة ،طبقت الباحثتان الاداة على العينة الاساسية والبالغة (12) تدريسيا في كليتي التربية الاصمعي والتربية الاساسية و(116) طالب وطالبة من طلبة الصف الرابع في اقسام اللغة العربية /جامعة ديالى لكليتي التربية الاصمعي والتربية الاساسية ،ثم فرغت الاجابات بحسب كل مجال ، واستخدمت الباحثتان معامل ارتباط بيرسون ،والوسط المرجح ،والوزن المئوي والنسبة المئوية وسائل احصائية ،وقد اوصلت الباحثتان الى نتائج عدة منها : 1- ان بعض التدريسين يتبع طريقة تؤكد الحفظ الالي وان من المفروض ان يكون التدريسي ملما بالطرائق كلها وعليه ان يكون مبتكرا لطريقته وان يتبع الطريقة والتي تتناسب والظروف المحيطة به . 2- بان الطلبة يشكون من كثرة الحشو والتكرار والتداخل في موضوعات الكتاب ويؤدي ذلك الى ارباك الطلبة في اختيار المفردات الجيدة وترى من خلال استجاباتهم بأنه لاتوجد تطبيقات في الكتاب وانما يقتصر دراسته على الجوانب النظرية .


Article
The principles (rules) of the traveller's prayer – A doctrinal comparable study
أحكام صلاة المسافردراسة فقهية مقارنة

المؤلفون: wadha .A.s.Al-Jibouri وضحة عليوي صالح الجبوري
الصفحات: 347-392
Loading...
Loading...
الخلاصة

In the name of Allah, most gracious, most mercifull0 The islamic law (sharia'h) has greatly interested in dealing with the fellow- men benefits, and being ever thing easier, raising the critical points to follow the commandments of Allah and not being restrained them 0 The travel is one of these rules that changed, as the traveller must allow to do that and isn't permissible for someone else. One of these rules which has been affected by the travel is (The rules of shortening the prayer of the (traveller) and because of being happened continuously . I choose this an essential subject to look into its rules which should be included ascertain condition's to get a large – scale by affecting a lot of people concerning This research is written to provide many elementary topics: The first condition covers the definition of the travel idiomatically and in terminology side. The 2nd topic: what is required to travel containing five cases or conditions: The first condition: the type of travel: to the sharia'h duties0 The second condition: how to get the limited and specified distance religiousy . The third condition: the international distance to cut across0 The 4 the condition: passing through the blocks country 0 The 5th condition: not over powered the travel compared to the traveller . The third topic: The rules of the traveller's prayer, which has demanded three requirements: The first demand: shortening . The second demand: combining between two prayers . The third demand: the conditions of combining between two prayers. The 4th topic: the elapsing rule of the travel. Finally, i have been easily approached to the following: The idiomatic meaning for the travel and for all the public jurisprudents (scholars) is to cut across the limited distance religiously and getting a certain intended place having the intention and willingness, so the rambling or the wanderer has not been applied these rules, some quote-Islamic scholars view thought that the wanderer such as [tribal man] who has been put away in its place looking for the grassy areas should shorten if he has stayed there deliberately. Many of those jurisprudents (Islamic scholars) agreed on the same time they were rather different in some details . Most of the Islamic jurisprudents got onto that the reason for shortening the prayer is the travel itself, because the almighty Allah has made it as a cause to lift that embarrassment and hardship, although some of them said the real reason for shortening prayer is a hardship. لقد اهتمت الشريعة الإسلامية بمراعاة مصالح العباد ، ورفع الحرج والتيسير عنهم ، والسفر من الأمور التي تتغير به الأحكام ، إذ يجوز للمسافر من الترخيص ما لا يجوز لغيره ، ومن هذه الأحكام التي تتأثر بالسفر (أحكام قصر الصلاة للمسافر )، ولما كان السفر كثير الوقوع والحدوث للانسان اخترت هذا الموضوع الهام للبحث في احكامه التي يجب ان تتوفر فيها شرائط معينة ليسع المسافر الاخذ برخص السفر من جهة قصر الصلاة وجمعها 0 وقد تناولت ذلك في عدة مباحث : المبحث الأول : تعريف السفر لغة واصطلاحا . المبحث الثاني : ما يشترط في السفر ، وفيه خمسة شرائط : الشرط الأول : نوع السفر ، وحكمه التكليفي . الشرط الثاني : بلوغ المسافة المحددة شرعا . الشرط الثالث : نية قطع المسافة . الشرط الرابع : مجاوزة عمران البلد . الشرط الخامس : عدم غلبة حال السفر على المسافر . المبحث الثالث : أحكام صلاة المسافر ، وفيه ثلاثة مطالب : المطلب الأول : القصر . المطلب الثاني : الجمع بين الصلاتين . المطلب الثالث : شروط الجمع بين الصلاتين . المبحث الرابع : حكم انقضاء السفر . وقد توصلت الى : • ان المعنى الاصطلاحي للسفر عند عامة الفقهاء هو ان يقطع المسافة المحددة شرعا وان يقصد مكانا معينا ، مع توفر الارادة والمقصد فالهائم على وجهه الى غير مكان معين ، لا تنطبق عليه احكام السفر ويرى بعض الفقهاء ان الهائم في سفره كالبدوي الذي يبحث عن العشب فعند وصوله لمقصوده أقام فيقصر اذا قطع المسافة المحددة 0 • اتفق الفقهاء على جملة من الشرائط ، ولكنهم اختلفوا في بعض تفاصيلها 0 • يرى اكثر الفقهاء ان العلة في قصر الصلاة للمسافر هي السفر ، وذلك لأن الله تعالى قد جعله سببا من اسباب رفع الحرج والمشقة ، وان ذهب بعضهم الى ان العلة في قصر الصلاة في السفر هي المشقة 0 • اختلف الفقهاء في قصر الصلاة هل هي رخصة في السفر ام عزيمة ؟ جمهور الفقهاء على انه رخصة ، وذهب بعض الفقهاء الى انه فرض ، والصحيح انه رخصة 0 • القصر هو جعل الصلوات الرباعية في السفر ركعتين ، والرباعيات من الصلوات هي : الظهر والعصر والعشاء ، وبالتالي فلا قصر في الفجر والمغرب 0 • الجمع بين صلاتين سواء أكان جمع تقديم أم جمع تأخير فقد ذهب جمهور الفقهاء الى جواز جمع الظهر الى العصر ، او المغرب الى العشاء جمع تقديم ، او جمع تأخير ، بشرائط معينة 0 • الجمع بين صلاتين انما يكون في المتجانستين في الوقت ، فالصلوات النهارية كالظهر والعصر ، والصلوات الليلية كالمغرب والعشاء ، ولا يحوز الجمع بين صلاة نهارية وأخرى ليلية ، أو بالعكس 0 • ينقضي حكم السفر برجوع المسافر إلى بلده الذي يقيم فيه 0


Article
Effective use of structural model and its impact on mathematics achievement of sixth graders primary
فاعلية استعمال النموذج البنائي وتأثيره على تحصيل الرياضيات لدى تلاميذ الصف السادس الابتدائي

المؤلفون: mehsin ali muhamad محسن علي محمد التميمي
الصفحات: 393-413
Loading...
Loading...
الخلاصة

Described a century atheist Twenty-era information and communication revolution, computer, genetic engineering, perhaps the existence of the information network (internet) has a role in increasing the spread of knowledge and cultural exchange among the peoples of the world, that this revolution is superior in science and technology is characterized by relying primarily on the development of mathematics. Therefore, stresses (William Obeid, 1998, p 3) that mathematics is a component of a ruler as being - and as he was expected in the future - from the innovations of science and technology, the mathematics curriculum must attract each other with data development, Vtkhala it coats the traditional limited fabric on a set of rules and laws that suffer from the most reluctant students - the more so for them - where they see a lot of symbols and abstract formulations of rigid, strain the pupil in Mntoqatha and methods of teaching and examinations by, or occupied by the complex processes easy to entering into the accounts and computers. Mathematics is one of the materials that students suffer from Ankhvaz the level of achievement, and this is confirmed by the study of flowers (1994) and the study of the Secretary (1998). Both the (Yousef al-Husseini, 2000, p 145) and (Andalh Khudair, 2004, pp. 13-24) with the above, where are pointing to the existence of a decline in the collection of mathematics for the majority of students at different stages, and attributed the cause of poor students in the collection of mathematics to weaknesses in the to raise motivation to learn. What the study of mathematics at all levels of education in general and particularly in the primary stage characterized by rigid and abstract in content and methods of teaching activities, it is far from the daily life of students as they do not care about life applications of mathematics .... Which the student loses a lot of aspects of cognitive and affective skills and were not the traditional image of the grade acceptable to the educators at the present time there are a lot of innovative ideas and opinions, which looks at the practical education in different ways. Emphasizing both (windschitl, 1999) (good olives and Kamal Olive 1992) that among the most important of these educational theories espoused by educators currently called the ((theoretical structural)) and construction is not a method of teaching, but is the culture of educational full based on the belief that learners build knowledge and interpret each in his own way through interaction with natural phenomena and with others around him (Lwahr, 2002, p 94). During the past two decades has occurred a major shift in educational research as it took the focus is on what is going on inside the mind of the learner when exposed to the positions of education such as knowledge of past and his ability to remember and its ability to process information and Dafieth learning (Khalili et al, 1996, p 425). Takeda, and unclear on the above, there is a need to conduct a study designed to identify the effectiveness of the model builders in the collection of math students in sixth grade.يوصف قرن الحادي والعشرون بعصر ثورة المعلومات والاتصالات والحاسوب والهندسة الوراثية ولعل وجود شبكة المعلومات (internet) له دور في زيادة انتشار المعرفة والتبادل الثقافي بين شعوب العالم , إن هذه الثورة الفائقة في العلم والتكنولوجيا تتميز بالاعتماد بشكل أساسي على تطور علم الرياضيات . ولذلك يؤكد (وليم عبيد , 1998,ص3) على ان الرياضيات تعد عنصرا حاكما فيما يجري حاليا – وفيما هو متوقع مستقبلا-من مستحدثات علمية وتكنولوجية , فان مناهج الرياضيات لابد ان تتجاذب مع معطيات التطور , فتخلع عنها ردائها التقليدي الذي يقتصر نسيجه على مجموعة من القواعد والقوانين التي تعاني عزوفا من معظم التلاميذ – كلما كان لهم الى ذلك سبيل – حيث يرون فيها كثيرا من الرموز والصياغات المجردة الجامدة , ترهق التلميذ في منطوقاتها وأساليب تدريسها وامتحاناتها التي تشغله او عمليات معقدة يسهل اجرائها بالحسابات والحواسيب . وتعد الرياضيات احدى المواد التي يعاني الطلاب من انخفاظ مستوى التحصيل فيها , وهذا ما أكدته دراسة أزهار (1994) ودراسة الأمين (1998) . يتفق كل من (يوسف الحسيني ,2000,ص145) و (نظلة خضير , 2004 ص 13-24) مع ما سبق , حيث يشيران الى وجود تدن في تحصيل الرياضيات لغالبية التلاميذ في المراحل المختلفة , ويعزى سبب ضعف التلاميذ في تحصيل الرياضيات الى الضعف في اثارة دافعيتهم لتعلمها . ما ان دراسة الرياضيات في جميع المراحل التعليمية بصفة عامة وبصفة خاصة في المرحلة الابتدائية تتسم بالجمود والتجريد في محتواها وطرائق تدريسها فهي بعيدة عن انشطة الحياة اليومية للتلميذ كما انها لا تهتم بالتطبيقات الحياتية للرياضيات .... مما يفقد التلميذ الكثير من الجوانب المعرفية والمهارية والوجدانية فلم تكن الصورة التقليدية للصف مقبولة لدى التربويين في وقتنا الحاضر وهناك الكثير من الافكار والاراء التجديدية التي تنظر الى العمليـ التربويـ بطرق مختلفة . إذ يؤكد كل من (windschitl,1999) ( حسن زيتون وكمال زيتون 1992) ان من بين أهم هذه النظريات التربوية التي يتبناها التربويون حاليا ما اطلق عليه اسم (( النظرية البنائية )) والبنائية ليست طريقة تدريس وانما هي ثقافة تربوية كاملة مبنية على الاعتقاد ان المتعلمين يبنون المعرفة ويفسرونها كل بطريقته الخاصة من خلال التفاعل مع الظواهر الطبيعية ومع الآخرين من حولـه ( الوهر , 2002 , ص 94) . وخلال العقدين الماضيين حدث تحول رئيسي في البحث التربوي اذ اخذ التركيز ينصب على ما يجري بداخل عقل المتعلم حينما يتعرض للمواقف التعليمية مثل معرفته السابقة وقدرته على التذكر وقدرته على معالجة المعلومات ودافعيته للتعلم (الخليلي وآخرون, 1996 , ص 425) . وتاكيدا على ما سبق يتضح وجود حاجة الى اجراء دراسة تستهدف التعرف على فعالية نموذج بنائي في تحصيل الرياضيات لدى تلاميذ الصف السادس الابتدائي .


Article
Effective use of structural model and its impact on mathematics achievement of sixth graders primary
فاعلية استعمال النموذج البنائي وتأثيره على تحصيل الرياضيات لدى تلاميذ الصف السادس الابتدائي

المؤلفون: mehsin ali muhamad محسن علي محمد التميمي
الصفحات: 393-413
Loading...
Loading...
الخلاصة

Described a century atheist Twenty-era information and communication revolution, computer, genetic engineering, perhaps the existence of the information network (internet) has a role in increasing the spread of knowledge and cultural exchange among the peoples of the world, that this revolution is superior in science and technology is characterized by relying primarily on the development of mathematics. Therefore, stresses (William Obeid, 1998, p 3) that mathematics is a component of a ruler as being - and as he was expected in the future - from the innovations of science and technology, the mathematics curriculum must attract each other with data development, Vtkhala it coats the traditional limited fabric on a set of rules and laws that suffer from the most reluctant students - the more so for them - where they see a lot of symbols and abstract formulations of rigid, strain the pupil in Mntoqatha and methods of teaching and examinations by, or occupied by the complex processes easy to entering into the accounts and computers. Mathematics is one of the materials that students suffer from Ankhvaz the level of achievement, and this is confirmed by the study of flowers (1994) and the study of the Secretary (1998). Both the (Yousef al-Husseini, 2000, p 145) and (Andalh Khudair, 2004, pp. 13-24) with the above, where are pointing to the existence of a decline in the collection of mathematics for the majority of students at different stages, and attributed the cause of poor students in the collection of mathematics to weaknesses in the to raise motivation to learn. What the study of mathematics at all levels of education in general and particularly in the primary stage characterized by rigid and abstract in content and methods of teaching activities, it is far from the daily life of students as they do not care about life applications of mathematics .... Which the student loses a lot of aspects of cognitive and affective skills and were not the traditional image of the grade acceptable to the educators at the present time there are a lot of innovative ideas and opinions, which looks at the practical education in different ways. Emphasizing both (windschitl, 1999) (good olives and Kamal Olive 1992) that among the most important of these educational theories espoused by educators currently called the ((theoretical structural)) and construction is not a method of teaching, but is the culture of educational full based on the belief that learners build knowledge and interpret each in his own way through interaction with natural phenomena and with others around him (Lwahr, 2002, p 94). During the past two decades has occurred a major shift in educational research as it took the focus is on what is going on inside the mind of the learner when exposed to the positions of education such as knowledge of past and his ability to remember and its ability to process information and Dafieth learning (Khalili et al, 1996, p 425). Takeda, and unclear on the above, there is a need to conduct a study designed to identify the effectiveness of the model builders in the collection of math students in sixth grade.يوصف قرن الحادي والعشرون بعصر ثورة المعلومات والاتصالات والحاسوب والهندسة الوراثية ولعل وجود شبكة المعلومات (internet) له دور في زيادة انتشار المعرفة والتبادل الثقافي بين شعوب العالم , إن هذه الثورة الفائقة في العلم والتكنولوجيا تتميز بالاعتماد بشكل أساسي على تطور علم الرياضيات . ولذلك يؤكد (وليم عبيد , 1998,ص3) على ان الرياضيات تعد عنصرا حاكما فيما يجري حاليا – وفيما هو متوقع مستقبلا-من مستحدثات علمية وتكنولوجية , فان مناهج الرياضيات لابد ان تتجاذب مع معطيات التطور , فتخلع عنها ردائها التقليدي الذي يقتصر نسيجه على مجموعة من القواعد والقوانين التي تعاني عزوفا من معظم التلاميذ – كلما كان لهم الى ذلك سبيل – حيث يرون فيها كثيرا من الرموز والصياغات المجردة الجامدة , ترهق التلميذ في منطوقاتها وأساليب تدريسها وامتحاناتها التي تشغله او عمليات معقدة يسهل اجرائها بالحسابات والحواسيب . وتعد الرياضيات احدى المواد التي يعاني الطلاب من انخفاظ مستوى التحصيل فيها , وهذا ما أكدته دراسة أزهار (1994) ودراسة الأمين (1998) . يتفق كل من (يوسف الحسيني ,2000,ص145) و (نظلة خضير , 2004 ص 13-24) مع ما سبق , حيث يشيران الى وجود تدن في تحصيل الرياضيات لغالبية التلاميذ في المراحل المختلفة , ويعزى سبب ضعف التلاميذ في تحصيل الرياضيات الى الضعف في اثارة دافعيتهم لتعلمها . ما ان دراسة الرياضيات في جميع المراحل التعليمية بصفة عامة وبصفة خاصة في المرحلة الابتدائية تتسم بالجمود والتجريد في محتواها وطرائق تدريسها فهي بعيدة عن انشطة الحياة اليومية للتلميذ كما انها لا تهتم بالتطبيقات الحياتية للرياضيات .... مما يفقد التلميذ الكثير من الجوانب المعرفية والمهارية والوجدانية فلم تكن الصورة التقليدية للصف مقبولة لدى التربويين في وقتنا الحاضر وهناك الكثير من الافكار والاراء التجديدية التي تنظر الى العمليـ التربويـ بطرق مختلفة . إذ يؤكد كل من (windschitl,1999) ( حسن زيتون وكمال زيتون 1992) ان من بين أهم هذه النظريات التربوية التي يتبناها التربويون حاليا ما اطلق عليه اسم (( النظرية البنائية )) والبنائية ليست طريقة تدريس وانما هي ثقافة تربوية كاملة مبنية على الاعتقاد ان المتعلمين يبنون المعرفة ويفسرونها كل بطريقته الخاصة من خلال التفاعل مع الظواهر الطبيعية ومع الآخرين من حولـه ( الوهر , 2002 , ص 94) . وخلال العقدين الماضيين حدث تحول رئيسي في البحث التربوي اذ اخذ التركيز ينصب على ما يجري بداخل عقل المتعلم حينما يتعرض للمواقف التعليمية مثل معرفته السابقة وقدرته على التذكر وقدرته على معالجة المعلومات ودافعيته للتعلم (الخليلي وآخرون, 1996 , ص 425) . وتاكيدا على ما سبق يتضح وجود حاجة الى اجراء دراسة تستهدف التعرف على فعالية نموذج بنائي في تحصيل الرياضيات لدى تلاميذ الصف السادس الابتدائي .


Article
(said in the port of cut of Back thorn and palm
القول الفصل في قطع السدر والنخل

Loading...
Loading...
الخلاصة

thanks the world god and piece and prayer of out mastr Mohammad and his followers And then . thisreserch its issue aPout the roal of cutting tree packthorn and palms in Islamic low and show to as our stady fo this matter the following points : 1-it Back thorn famous and know tree between peoples . 2-comin of in the mention of Back thorn in howlly Quraan in meny situation on of then the said of god . 3-we can used Back thorn in washing the died people as in tell in the holly prophetic moves . 4-for the cutting of Back thorn two opinion . finst one the preventing and second permissibplity and all each of had its rulls we couldn’t permissibility cut with out reason orit was Backthorn in priveet property . and could permissibility if heard harm the outher plants or in the way of the moslims or if we want to used for washing died people . of then palm it divided two port : first part : if was in the earth of moslims it heated cutit only for using or prevent prophet prayer of gad of his and piece obout cutting the treis and vaguest for respect the palm . Second part : if the palm in enemy earth .their different between the scientots in permssibil cutting and prevent permssibil on to opinion first permssibil and his said groups of scintests and arrive on that by some of evidences one of them told about of omar satis fied the god of them said pnrn prophet of the palms of bane al nadder and cut it . second :prevent permsibil and said al awzzae :immmam and al leith and abo hoor and find out on that by some of finding :said my gad . And first say is eve ponder ant by following the evidence and my god know and prayer my god of on our master mohammad and his followers . فهذا بحث مسالة فقهية تخص حكم قطع شجر السدر والنخل في الشريعة الإسلامية وتبين لنا من خلال دراستنا لهذا الموضوع الأمور آلاتية : 1-إن السدر من الأشجار المعروفة والمشهورة بين الناس . 2- ورد ذكر السدر في القران الكريم في عدة مواضع منها : ﭽ ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯ ﭰ ﭱ ﭲ ﭳ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭸ ﭼ(42) 3- يجوز استعمال السـدر في غسل الميت كما ورد ذلك في السنة النبوية المطهرة . 4-لقطع السدر حكمان الأول : المنع، والثاني :الجواز ،ولكل واحد منهما إحكامه: فلا يجوز القطع بدون سبب، أو كان السدر في مكة والمدينة المنورة ،أوفي الصحراء يستظل به ابن السبيل ،أو كان القطع عبثا ، أو كان في ملك الغير ويجوز قطعه إذا كان كثيفا يؤذي الزرع ،ويجوز قطعه إذا كان في طريق المسلمين لان ذلك من إماطة الأذى عن الطريق الذي حث عليه النبي صلى الله عليه وسلم ، و يجوز قطعه أيضا اذاكان يستخدم لغسل الميت . 5- أما النخل فيقسم إلى قسمين :القسم الأول إذا كان في ارض المسلمين فيكره قطعه إلا لحاجة اوسبب لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن قطع الأشجار والحث على إكرام النخلة . والقسم الثاني :إذا كان النخل في ارض العدو:فقد اختلف العلماء في جواز قطعه وعدم جوازه على قولين : الأول :الجواز وهو قول جمهور الفقهاء، واستدلوا على ذلك بعدد من الأدلة منها :ما روي عن ابن عمر رضي الله عنهما قال ((حرق رسول الله صلى الله عليه وسلم نخل بني النضير وقطع وهي البويرة فنزلت(ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها فبأذن الله )(43). الثاني :عدم الجواز وهو قول الإمام الاوزاعي والليث وأبو ثور واستدلوا على ذلك بعدد من الأدلة منها :قوله تعالى (وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل) (44).والقول الأول هو الراجح لصحة الأدلة التي استـدلوا بها . والله تعالى اعلم


Article
The difficulties faced by science teachers in the use of laboratory
الصعوبات التي تواجه مدرسي العلوم في استخدام المختبر

المؤلفون: majid ayoob muhamad ماجد ايوب محمود
الصفحات: 432-446
Loading...
Loading...
الخلاصة

The aim of the research is to discuss difficulties in using labs in teaching sciences. Special in Diyala preparatory schools. The researcher asked a group of (60) science. Teachers in (20) schools and presented these forms to a group pf specialist in methodology. The research consists of (14) items. The result of the research is that the major difficulty in using labs " the period of the lesson is not enough" . the minor difficulty is " the xperiments require extra-efforts" . He recommens with the necessity of building newlabs and supply them with modern equipmentsيهدف البحث الحالي الى بيان الصعوبات التي يواجهها مدرسو العلوم(الفيزياء ، الكيمياء ، الاحياء ) في المدارس الثانوية في محافظة ديالى في استخدام المختبر ، حيث وجه الباحث سؤالا لعينة استطلاعية منهم عن تلك الصعوبات وعلى اساس الجواب والخبرة السابقة تم بناء اداة البحث وهي الاستبيان الذي عرض على مجموعة من المتخصصين بطرائق التدريس لتقييمه فاصبح يتكون من (14) فقرة بعد التصحيح ثم عرض على عينة البحث المتمثلة بـ(60) مدرسا ومدرسة في (22) مدرسة ثانوية . وكانت النتيجة ان اكبر الصعوبات هي ( الحصص الدراسية لا تكفي ) واقل صعوبة هي ( التجارب العملية تحملني جهدا إضافيا ). اوصى الباحث بضرورة بناء وتحديث المدارس وتجهيزها بالأجهزة والوسائل العلمية الحديثة .


Article
the international efforts in presenting the drugs and the mental effects
الجهود الدولية في مكافحة المخدراتوالمؤثرات العقلية

المؤلفون: منذر عبد الرزاق حسين الآلوسي
الصفحات: 447-478
Loading...
Loading...
الخلاصة

This research is about the international efforts to prevent the drugs and the mental effects . the drugs phenomenon is described as the new cancer and the sickness of the modern age which makes trouble to all states of the world . All powers of society are needed to confront it wisely according to a clear national and international plan for the necessary material and human possibilities which should be available . As a matter of fact no single state alone is able to prevent the drugs . the international cooperation is the only way to build world which is clear of drugs . The international efforts in the field of preventing drugs from a basic and active factor in facing this sickness and stricting and controlling it since the problem of drugs is considered as a general and common responsibility which needs following an integrated and balanced method which lconforms with the purposes and principles fixed in the international agreements that are concerned with preventing the drugs since any country in the world is not far from this problem and its harms under the revolution of technology , globalization , the speech of communications and transportations which make the crims of drugs a global one . This research is divided into three sections . The first section deals with the Arabic efforts in presenting the drugs and the mental effects . It contains the Arabic strategy to prevent the illegal use of the mental drugs and the mental effects and the present plans which concern the Arabic strategy to prevent the illegal use of drugs and the mental effects which are adopted by the council of the Arab internal ministers besides the typical unified Arab law for the drugs and the Arabic agreement to prevent the illegal trade of the drugs and mental effects . As concerns the second section it deals with the regional efforts in preventing the drugs and the mental effects . It consists of two subsections , the first tackles the role of the European federation in preventing the drugs and the mental effects . The second deals with the role of the organization of the American states in preventing the drugs and the mental effects . The third section is about the international agreements and the role of the united nations in preventing the drugs and the mental effects . لقد أصبحت ظاهرة المخدرات توصف بالسرطان الجديد وبآفة العصر الحديث التي تقلق جميع دول العالم ، ويتطلب التصدي لها تعبئة كل طاقات المجتمع وتوظيفها بحكمة في إطار خطة وطنية ودولية واضحة المعالم ، وتوفر لها الإمكانيات المادية والبشرية الضرورية ، والثابت أن أي دولة لا تستطيع أن تكافح المخدرات بمفردها ، وان التعاون الدولي هو السبيل لبناء عالم خالٍ من المخدرات . وتشكل الجهود الدولية في مجال مكافحة المخدرات عنصراً أساسياً وفاعلاً في مواجهة هذه الآفة والحد منها والسيطرة عليها ، سيما وان مشكلة المخدرات تعتبر مسؤولية عامة ومشتركة تتطلب إتباع نهج متكامل ومتوازن يتوافق تماماً مع الأغراض والمبادئ المنصوص عليها في الاتفاقيات الدولية الخاصة بمكافحة المخدرات ، بعد أن أصبح كل بلد في العالم ليس بمنأى عن هذه المشكلة وأضرارها في ظل التسارع التكنولوجي والعولمة وسرعة الاتصالات والمواصلات التي جعلت من المخدرات جريمة عابرة للحدود والقارات . وعليه يتطلب منا تقسيم هذا البحث ،الجهود الدولية في مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية إلى عدة مباحث ، حيث تناول المبحث الأول الجهود العربية لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية ، حيث تضمن الإستراتيجية العربية لمكافحة الاستعمال غير المشروع للمخدرات والمؤثرات العقلية والخطط المرحلية للإستراتيجية العربية لمكافحة الاستعمال غير المشروع للمخدرات والمؤثرات العقلية والتي اعتمدها مجلس وزراء الداخلية العرب إضافة إلى القانون العربي الموحد للمخدرات ، والاتفاقية العربية لمكافحة الاتجار غير المشروع للمخدرات والمؤثرات العقلية ، أما المبحث الثاني فقد تناول الجهود الإقليمية في مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية ، حيث تكوّن من مطلبين ، المطلـب الأول تناول دور الإتحاد الأوربي في مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية ، والمطلب الثاني تناول دور منظمة الدول الأمريكية في مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية ، أما المبحث الثالث والأخير فقد تطرقنا فيه إلى الاتفاقيات الدولية ودور الأمم المتحدة في مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية .

الكلمات الدلالية


Article
اثر القراءة الشـاذة في اختـلاف الفقهاء

المؤلفون: waleed hashim kurdy وليد هاشم كردي الصميدعي
الصفحات: 479-541
Loading...
Loading...
الخلاصة

Praise be to Allah who revealed to His Servant the Book did not make it crooked, then has a beacon and a platform, and made the moon a light and the sun a lamp, and peace and blessings be upon His Prophet sent as a mercy to the worlds of good tidings and a warner and a guide to his Lord and as a lamp illuminating, and his family and his companions and his followers who worked in science appointed him to achieve the pleasure of their Lord Almighty peaceful and Maraja . After: It is good that spent the most precious times, and the best recruited his energies, that serves the research on science legitimacy, particularly the Book of Allah Quran and the Sunnah of His Messenger of the Secretary upon him blessings and completed the delivery; They are a source of legislation, and referred to the reference in the legal provisions in assets and branches. From this research (reading abnormal) is that out of the Koran for being quoted Ahada; but not proved, the path of frequency differed scientists assets in the protest provisions in the proof of legitimacy. And who invited me to choose this topic is that the science of reading the most valuable material, and lift status, among these sciences to the wording of attachment to the Holy Quran, in addition to the importance of this science in the field of comparative jurisprudence, as a doctrinal reasons for the difference. Abu 'Ubayd said about the virtues of the Qur'an: destination reading anomalous interpretation of reading the famous and explaining their meaning, such as reading Aisha and Hafsa and the middle prayer' Asr prayer, read Ibn Masood (cut off their faith) said: These letters and the like may become interpreted the Koran was the story goes like this for personnel in interpretation is preferable, so how about if Roy as senior companions, and became at the same reading, it is more than one interpretation and stronger, Vadny deduce what these characters know of the health of interpretation. Qatada said: Whoever does not know the difference did not smell the nose of jurisprudence. Hisham al-Razi bin Obeid-Allah: of readers did not know the difference is not a reader, and did not know the difference jurists not understand it himself. And Ayoub, Ibn Alschtiyanj Uyaynah: dare least of the young people on the note according to scientists. Increased Ayoub and grabbed people's fatwas teach them according to scientists. () And said Zarkashi: different readings shows the difference in the provisions (). The importance of this topic is a fundamentalist who desperately need to be clarified, it has begun to write to it using God Almighty and relying upon, despite the lack of knowledge and the weakness of resolve. The appropriate division of the research methodology of this study on the introduction and preface and three sections and a conclusion: The Fajsstha provided to indicate why I called for the selection of this topic. The first topic: Fajssth to indicate abnormal when linguists and grammarians and jurists and orators and readers, and the paving and four demands: the first requirement: abnormalities in language, the second requirement: homosexuality when grammarians, the third demand: homosexuality when scholars, fourth requirement: homosexuality when modernists, the demand is V: anomaly when the readers. The second section dealt with the authoritative reading of anomalies in terms and the third topic: the meeting of the statement of the result of differences in the protest reading abnormal, and the conclusion was guaranteed by the search results. And ask Allah Rahman safety slip the pen and slip of the tongue; blessings and peace upon our Prophet Muhammad al-Amin , and his family and his companions and followers until the Day of religion.الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا، فجعله نبراسا ومنهاجا ،وجعل القمر نورا والشمس سراجا، والصلاة والسلام على نبيه المبعوث رحمة للعالمين مبشرا ونذيرا وهاديا لربه وسراجا منيرا، وعلى آله وأصحابه وأتباعه الذين اشتغلوا بالعلم فجعلوه لتحقيق رضوان ربهم تعالى سلما ومعراجا. أما بعد : فإن من خير ما صرفت فيه أنفس الأوقات ، وأفضل ما جندت له الطاقات ، ما يخدم البحوث المتعلقة بالعلوم الشرعية ولا سيما كتاب الله الكريم وسنة رسوله الأمين عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ؛ فهما مصدرا التشريع ، وإليهما المرجع في الأحكام الشرعية في ألأصول والفروع. ومن هذه البحوث ( القراءة الشاذة ) وهي التي خرجت عن القرآن الكريم لكونها نقلت آحادا ؛ ولعدم ثبوتها بطريق التواتر اختلف علماء الأصول في الاحتجاج بها في إثبات الأحكام الشرعية . والذي دعاني لاختيار هذا الموضوع أن علم القراءات يعتبر أثمن مادة، وأرفعها مكانة، من بين هذه العلوم لتعلقه بألفاظ القرآن الكريم، إضافة إلى أهمية هذا العلم في ميدان الفقه المقارن، باعتباره أحد أسباب الاختلاف الفقهي. قال أبو عبيد في فضائل القرآن: المقصد من القراءة الشاذة تفسير القراءة المشهورة وتبيين معانيها ، كقراءة عائشة وحفصة والصلاة الوسطى صلاة العصر ، وقراءة ابن مسعود (فَاقْطَعُواْ أَيْمَانَهُمَا ) قال: فهذه الحروف وما شاكلها قد صارت مفسرة للقرآن وقد كان يروى مثل هذا عن التابعين في التفسير فيستحسن ، فكيف إذا روي عن كبار الصحابة ، ثم صار في نفس القراءة ، فهو أكثر من التفسير وأقوى ،فأدنى ما يستنبط من هذه الحروف معرفة صحة التأويل. وقال قتادة: من لم يعرف الاختلاف لم يشم أنفه الفقه. وقال هشام بن عبيد الله الرازي: من لم يعرف اختلاف القراء فليس بقارئ، ومن لم يعرف اختلاف الفقهاء فليس بفقيه. وعن أيوب السختياني وابن عيينة: أجسر الناس على الفتية أقلهم علما باختلاف العلماء. زاد أيوب وأمسك الناس عن الفتيا أعلمهم باختلاف العلماء.( ) وقال الزركشي: باختلاف القراءات يظهر الاختلاف في الأحكام( ). ولأهمية هذا الموضوع الأصولي الذي هو بأمس الحاجة إلى إيضاح ، فقد شرعت بالكتابة فيه مستعينا بالله تبارك وتعالى ومتوكلا عليه ، رغم قلة العلم وضعف العزيمة. وقد اقتضى منهج البحث تقسيم هذه الدراسة على مقدمة وتمهيد وثلاثة مباحث وخاتمة : أما المقدمة فخصصتها لبيان السبب الذي دعاني لاختيار هذا الموضوع. وأما المبحث الأول: فخصصته لبيان الشاذ عند اللغويين والنحاة والفقهاء والمحدثين والقراء ، وفيه تمهيد وأربعة مطالب : المطلب الأول: الشذوذ في اللغة ، المطلب الثاني:الشذوذ عند النحاة ، المطلب الثالث: الشذوذ عند الفقهاء ، المطلب الرابع: الشذوذ عند المحدثين ، المطلب الخامس: الشذوذ عند القراء . وأما المبحث الثاني: فقد تناولت فيه حجية القراءة الشاذة في الأحكام وأما المبحث الثالث: فقد عقدته لبيان ثمرة الخلاف في الاحتجاج بالقراءة الشاذة ، أما الخاتمة فقد ضمنتها نتائج البحث .وأسأل الله الرحمن السلامة من زلة القلم وهفوة اللسان؛ وصلى الله وسلم على نبينا محمد الأمين ، وعلى آله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدين.

الكلمات الدلالية

reading abnormal --- القراءة الشاذة


Article
Approval and a means of Alathbatvee border crimes
الإقرار وسيلة من وسائل الإثباتفي جرائم الحدود

المؤلفون: qasim nasir قاسم ناصر
الصفحات: 542-573
Loading...
Loading...
الخلاصة

Recognition is one of the most important evidence to prove the rights and delivery to the owners of the earliest and easiest ways, as has been said: (Mr. recognition of evidence). The importance of this subject in two things: first: recognition as the strongest evidence; due to lack of suspicion touched him often; because the headquarters itself does not accuse them Dgana. The second is that it emanates from the person who owes the evidence in this willingness to accept the governance and performance right. And wanting to clarify this guide from the standpoint of legitimacy based on the evidence and arguments; So I wanted to write this research may be that a useful and clear in the report of this issue and what they Bdlaúlha dispute, with the most correct statement to say in every matter 0 He was systematic in the research that I turn first to the formulation of the question the formulation of jurisprudence simplified, and then I remember the view of Islamic schools with an indication of their evidence and discussed what I could, then most likely between those views according to what shows me, as you have also the graduation of the Hadith, and explain the words exotic , and translation of the flags. Have divided the discussion of this issue to the introduction and three sections and a conclusion. The introduction has made clear the importance of the topic and why I chose him and systematic in it, and the first section addressed the the definition of recognition and Crime language idiomatically with explaining the categories of crime, have safeguarded two requirements: first demand: the definition of recognition of language and idiomatically, the second requirement: the definition of the crime language idiomatically with the statement The divisions and the second section which addressed the means of proof and the conditions of approval, has been safeguarded Two requirements: the first requirement: it addressed the means of proof, and the second requirement, addressing the conditions of approval. The third section addressed the controversial issues in which some recognition of the crimes of the border, and the conclusion explained the most important findings of my research through this. I ask God Almighty to Asddna the right to say and work, and to make this work purely for His holy, and useful for students of science. And our final prayer is praise be to Allah, Lord of El Alamein, and peace and blessings be upon our master Muhammad, the Seal of the Prophets and the Imam of the Messengers, and his family and his companions, and followed them in truth until the Day of Judgment.الإقرار يعد من أهم الأدلة لإثبات الحقوق وإيصالها إلى أصحابها من أقرب الطرق وأيسرها ، وكما قيل : ( الاعتراف سيد الأدلة ) . وتكمن أهمية هذا الموضوع في أمرين : الأول: اعتبار الإقرار أقوى أدلة الإثبات ؛ وذلك لعدم تطرق الشبهة إليه في الغالب ؛لان المقر على نفسه لا يتهم بضغينة عليها . والثاني : أنه صادر من الشخص الذي عليه الحق وفي هذا دليل على استعداده لقبول الحكم وأداء الحق . ورغبة مني في توضيح هذا الدليل من وجهة نظر شرعية مبنية على الأدلة والبراهين ؛ لذا أحببت أن أكتب هذا البحث عسى أن يكون نافعا وواضحا في تقرير هذه المسألة بدلائلها وما فيها من الخلاف ، مع بيان القول الراجح في كل مسألة 0 وقد كان منهجي في البحث : أن أبدأ أولا بصياغة المسألة صياغة فقهية مبسطة ، ثم أذكر رأي المذاهب الإسلامية فيها مع ذكر أدلتهم ومناقشتها ما أمكنني ذلك ، ثم أرجح بين تلك الآراء بحسب ما يتبين لي ، كما قمت أيضا بتخريج الأحاديث النبوية الشريفة ، وشرح الألفاظ الغريبة ، والترجمة للأعلام . وقد قسمت البحث في هذا الموضوع على مقدمة وثلاثة مباحث وخاتمة . أما المقدمة فقد أوضحت فيها أهمية الموضوع وسبب اختياري له ومنهجي فيه ، وأما المبحث الأول : فتناولت فيه تعريف الإقرار والجريمة لغة واصطلاحا مع بيان أقسام الجريمة ، وقد ضمنته مطلبين: المطلب الأول : تعريف الإقرار لغة واصطلاحا ، والمطلب الثاني : تعريف الجريمة لغة واصطلاحا مع بيان أقسامها وأما المبحث الثانــي : فتناولت فيـه وسائــل الإثبات وشـروط الإقرار، وقد ضمنتــه مطلبين : المطلب الأول : تناولت فيه وسائل الاثبات ، والمطلب الثاني : تناولت فيه شروط الإقرار . وأما المبحث الثالث : فتناولت فيه بعض المسائل الخلافية المتعلقة بالإقرار في جرائم الحدود ، وأما الخاتمة فأوضحت فيها أهم النتائج التي توصلت إليها من خلال بحثي هذا . وأسأل الله العلي القدير أن يسددني للصواب في القول والعمل ، وأن يجعل عملي هذا خالصا لوجهه الكريم ، ونافعا لطلبة العلم . وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العلمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء وإمام المرسلين ، وعلى أله وأصحابه أجمعين ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

الكلمات الدلالية

الاعتراف سيد الأدلة،


Article
Functional efficiency of the gardens and parks, the city of BaqubaStudy of theory and practice
الكفاءة الوظيفية لحدائق ومتنزهات مدينة بعقوبةدراسة بين النظرية والتطبيق

Loading...
Loading...
الخلاصة

A parks and gardens are a special container, the have vehicle and important functions, it provides natural breathing oxygen the city, a place that is frequented by residents for recreation Almendinp and shipping of human energy, as well as the aesthetic appearance of the given space. And around the city of Baquba, gardens and parks amounted to 93300 m 2 area of four parks reflected the President, with the local parks into residential neighborhoods, numbering 39 between constructed and non-constructor. The research was to address the problems and challenges facing these uses scenes and disability in the performance of the spatial function in the light of efficiency measurement in accordance with the planning standards reviewed in theory and then came the second part, applied to study through the identification of weaknesses in spatial performance of its functions through the adoption of standards and building a matrix to achieve the goals and given weights have scientific justification, the study found several results be used for those in charge of organization and management of the city. تمثل الحدائق والمتنزهات وعاء خاص ذا وظائف مركبة ومهمة ، فهي متنفس طبيعي يزود المدينة بالاوكسجين ، وهي المكان الذي يرتاده سكان المندينة للترويح وشحن الطاقات البشرية، فضلاً عن الجمالية التي تعطيها للمظهر الخارجي . وتنتشر في مدينة بعقوبة الحدائق والمتنزهات بلغت مساحتها 93300م2 تجسدت باربع متنزهات رئيسة ، مع وجود حدائق محلية داخل الاحياء السكنية بلغ عددها 39 ما بين مشيد وغير مشيد . وجاء هذا البحث ليتناول المشاكل والتحديات التي تواجه هذه الاستعمالات والعجز المشاهد في اداء وظيفتها المكانية في ضوء قياس كفاءتها وفقاً لمعايير تخطيطية استعرضت بشكل نظري ثم جاء المبحث الثاني بدراسة تطبيقية من خلال تحديد نقاط الضعف المكاني في اداء وظائفها من خلال اعتماد معايير وبناء مصفوفة تحقيق الاهداف واعطيت اوزان ترجيحية لها مبرراتها العلمية وتوصلت الدراسة الى نتائج عديدة يمكن الاستفادة منها للقائمين على تنظيم وادارة المدينة .


Article
Hair free moving object suddenly
الشعر الحر كائن متحرك مفاجئ

المؤلفون: . Abbas Jredi LeFta عباس اجريدي لفته
الصفحات: 606-642
Loading...
Loading...
الخلاصة

The speech has been in creased a bout the term of the free poetry is it an activation poetry unlimited new prose or what is it ? Al thought there are many terms accom panied the new born poetry but the term of the free poetvy is still sticked to even it carries contrast between it's direct meaning or siginificance and the scnse or meenig which has knowa to It made Sure for the research that the term of the free poetry differes from the term of the prose poemthat it in sists on the whole poem in embodiment of in corboration the idea while the prose poem embodies the idea throught the in corborate repetition of the images besides as well as that the poem of the free poetry obsevves on the discipline of Line and continues the idea against the prose poem which has no eudings . These ideas and others are the sield of this research which seeks the help of the poetical and critical texts in order to a chiere the fact within a textual systematic which has no role about the texts them selves , but it is only submit to it's meanings . كثر الحديث حول مصطلح الشعر الحر،اهو شعر تفعيلة،أم شعر مطلق،أم شعر منطلق ؟،أم شعر جديد،أم نثر مركز،أم ماذا؟. على الرغم من كثرة المصطلحات المصاحبة للشعر الوليد إلا أن مصطلح(الشعر الحر) ظل لصيقا به،مع انه يحمل تناقضا بين دلالته المباشرة،وبين دلالته التي عرف بها. لقد ثبت للبحث أن مصطلح الشعر الحر يختلف عن مصطلح قصيدة النثر في كونه يصر على كلية القصيدة في تجسيد الفكرة،بينما قصيدة النثر تجسد الفكرة عبر تكرار الصور فضلا عن أن قصيدة الشعر الحر تحافظ على نظام السطر،وتواصل الفكرة بخلاف قصيدة النثر التي ليس فيها نهايات . هذه الأفكار ،وغيرها هي مجال هذا البحث الذي يستعين بالنصوص الشعرية والنقدية لغرض تثبيت الحقيقة ضمن منهجية نصيّة لا شأن لها بما يدور حل النصوص نفسها ،وإنما تحتكم إلى دلالاتها وحسب.


Article
Various talk and the problem of Classes of Ibn Qutaiba and pay the difference in his approach and the problem in his interpretation of the various modern
مختلف الحديث ومشكله وأصنافه عند ابن قتيبة ومنهجه في دفع الاختلاف والإشكال في كتابه تأويل مختلف الحديث

المؤلفون: إبراهيم طه حمودي
الصفحات: 643-690
Loading...
Loading...
الخلاصة

Imam Ibn Qutaybah lived (died 276 AH) in an era of intensified the clash of cultures and ideas, and won when all his doctrine, idea or opinion of what went to him, both endured these ideas and doctrines and beliefs right or wrong, has been indicted for this world, like poisoned arrows of the scholars of his time Sometimes long-standing belief on the one hand and the other owned by his works, has been the heroes of their false claims received by the arrows . Other scholars of his time who Asroh or those who came after him, not one of them can only say he was a virtuous and noble vessel we have science, had a lot of Alsnvat in various fields of science and of the Hadith and in particular his book (interpret various talk), which He created it and shred it to defend the honor of the pure Sunnah of the Prophet's response to the hateful slanders of the ignorant and the wrongdoers of this nation, including . Latah God fully informed of the science of his time, and this book is a glorious wealth of historical images portrayed the finest defense scientists on Hadith of the Prophet peace be upon him, led by Ibn Qutaybah who shred in identifying the gaps that Anthzha the enemies of the people of the modern action contradictions and conflicts and differences which they raised on the draft texts Sunna clean them returned that innovative technical ways indicative of the creativity and high stature The idea of fiery and keen intuition and graceful pen, which he defended the people who talk of God to honor the service of the Sunnah, maintenance and preservation of the increase and decrease and purification Highlight Sahihaa are saheeh, and Nafisha of Rgesa عاش الإمام ابن قتيبة ( ت276 هـ) ، في عصر احتدم فيه صراع الثقافات والأفكار وأنتصر فيه كل صاحب مذهب أو فكرة أة رأي لما ذهب إليه سواء احتملت تلك الأفكار الصواب أو الخطأ ، وقد وجهت لهذا العالم الفذ سهام مسمومة كغيره من علماء عصره التليد تارة من ناحية اعتقاده وأخرى من ناحية مصنفاته ، وقد تم إثبات بطلان هذه الدعاوى وزيفها ورد السهام عنه بشهادة العلماء الجهابذة ممن عاصره أو ممن أتى بعده ، وقد كان له الكثير من المصنفات الحسان وعلى وجه الخصوص كتابه ( تأويل مختلف الحديث ) الذي أبدع فيه وأجاد أجادة عالية في الدفاع عن حياض السنة النبوية الطاهرة من خلال رد افتراءات الحاقدين والمبطلين من جهلة هذه الأمة بما أتاه الله تعالى من إحاطة تامة بعلوم عصره فلم يترك فنً من الفنون إلا وأصاب منه بسهم وافر ويعد هذا الكتاب ثروة تاريخية مجيدة مثلت جهود علماء أفذاذ لم يدخروا وسعاً في الدفاع عن سنة النبي صلى الله عليه وسلم وعلى رأسهم أبن قتيبة الذي أجاد في تحديد أصناف التعارض والاختلاف والتناقض التي ادعوها على نصوص السنة النبوية حملها لها فجاء رده عليهم بطرق فنية مبتكرة تصور إبداعه وطول باعه وفكره المتقد ونظره الثاقب وقلمه الرشيق ، الذي جنده للدفاع عن السنة الطاهرة وأهلها الذين شرفهم المولى بخدمتها وصيانتها وحفظها من الزيادة والنقصان ، وتنقيتها من خلال تمييز صحيحها من سقيمها ونفيسها من رخيصها ... وأخر دعوانا أن الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه الأمين .

الكلمات الدلالية


Article
PROPONENTS AND OPPONENTS OF BILINGUALISM
مؤيدو ومعارضو ثنائية اللغة

المؤلفون: Hind Majeed Salla هند مجيد
الصفحات: 691-711
Loading...
Loading...
الخلاصة

Bilingualism is a multi-faceted phenomenon, opening to a variety of descriptions, interpretations and definitions. It may be tinged with bias, and it frequently carries either positive or negative connotations. So, it is not an easy task to describe and delimit this phenomenon to those who are unaware of the notion of bilingualism and their individual bilinguality. Many people in general and students in particular who are not specialized in English language and linguistics do not know what is meant by the term ‘bilingualism’ ;whether they can be called bilinguals of not; and what are the necessary demands and factors for being proficient bilinguals. This paper regards bilingualism as one of the most important aspects in worldwide communication. Therefore, each bilingual has to be conscious of his/her bilinguality in order to possess self-confidence during the use of the two languages. This paper aims at bringing forth part of the phenomenon of bilingualism to those who are acquiring a new language. It also aims at pointing out how important to understand the real nature of this phenomenon in helping bilinguals to overcome many obstacles they might face during the acquisition of a new language and to improve their newly- acquired language by the aim this newly acquired language fulfils. الثنائية اللغوية هي ظاهرة متعددة الاوجه، يمكن وصفها وتفسيرها وتعريفها من نواحى متعددة .وكما يمكن ان تسمع بانحيازية اي انها كثيرا ما تحمل المعنى الايحائي الايجابي او السلبي . ومن اجل ذلك فانه ليس من السهل وصف وتحديد هذه الظاهرة الى اولئك الاشخاص الغير العارفين بفكرة الثنائية اللغوية وبكونهم ثنائيوا اللغة . يوجد العديد من الناس بصورة عامة والعديد من التلاميذ بصورة خاصة من غير المتخصصين باللغة الانكليزية وعلم اللغة الذين لايعرفون ماذا يعني مصطلح الثنائية اللغوية ، او ان هل بالامكان تسميتهم بثنائيوا اللغة ، وما هي المتطلبات والعوامل الضرورية ليكونوا ثنائيوا لغة بارعين عند التحدث بلغتين . يعد البحث الثنائية اللغوية احد اهم النواحي في التواصل العالمي الانتشار لذلك يجب على كل ثنائي لغة ان يكون مدرك بكونه ثنائي لغة ليحوز على ثقة ذاتية بالنفس من خلال استخدامه للغتين . يهدف البحث الى بيان ثمرة معرفة الثنائية اللغوية لمن يكتسب لغة جديدة وكذلك يهدف الى الاشارة الى اهمية فهم الطبيعة الحقيقية لهذه الظاهرة ليتمكن ثنائيوا اللغة من تجنب العديد من العوائق التي يمكن ان تواجههم خلال عملية اكتسابهم للغة جديدة وكذلك يهدف الى تحسين لغتهم الجديدة المكتسبة .

الكلمات الدلالية

multi-faceted phenomenon --- الثنائية اللغوية


Article
General Phonological and Morphological Justifications of Homophones
التفسيرات اللفظية والصرفية العامة للكلمات ألمتشابهه لفظياً

المؤلفون: Muna Haseeb Hwayed منى حسيب
الصفحات: 712-730
Loading...
Loading...
الخلاصة

This research presents an analysis of ( 750 ) homophonic sets. It shows two types of systematic linguistic justifications stand behind the sound sameness and spelling difference of homophony. The phonological justifications are the Sound Spelling Correspondence ( SSC) , Elision ( E ) , and Doubling Grapheme( DG ), while the morphological justifications includes the Suffix Formation ( SF ) and Contraction ( C ). The order and percentage of the occurrences of them are SSC ( 48 %), E ( 21.5 % ) , SF (20 %), DG ( 7.1 % ), and C ( 2.3 % ) respectively . SSC is the dominance justification - the substitution of graphemes which are identical phonologically- and often occurs with the other justifications as a participant . E – graphemes are phonologically elided and orthographically present- comes secondly and the DG - orthographical doubled grapheme - takes the fourth place. Both E and DG make the spelling difference obvious. The SF and C have the third and fifth places respectively, which entail the English learner to consider these morphological issues seriously. A small group (1.1 % ) includes complex homophonic sets created by the cooperation of more than one justification. Consequently, homophony is not arbitrary phenomenon and certain generalizations are coined which can be useful to know the odd nature of homophones and predict them systematically . يتضمن البحث تحليل لعينة قدرها 750 مجموعة, تتألف كل مجموعة من زوج واحد فقط من الكلمات ألمتشابهه صوتياً ، وقد أظهرت نتائج الدراسة الحالية ان هناك تفسيرات لغوية نظامية كانت السبب وراء هذا ألتشابهه اللفظي والاختلاف الإملائي لهذه الكلمات , وهذه التفسيرات هي ( التطابق بين اللفظ والإملاء, الحذف , عملية الإضافة النهائية, مضاعفة الحرف والاختصار) . وكان الترتيب والنسبة المئوية لحدوث كل تفسير هو ( 48% , 21.5% , 20 % , 7.1 % , 2.3 % ) على التوالي. قسمت هذه التفسيرات إلى صنفين هما اللفظية وتتضمن الأول والثاني والرابع وأخرى الصرفية وتشمل الثالث والخامس أخذ تفسير التطابق بين اللفظ والإملاء الصدارة والذي يعني عملية استبدال حروف مختلفة لكنها تعطي نفس الصوت, ويأتي هذا التفسير أيضا كعامل مشارك مع بقية التفسيرات. وجاء الحذف , والذي يعني وجود حروف مدغمة لفظياًً في الكلمة ,جاء في المرتبة الثانية , بينما حصلت عملية مضاعفة الحرف على الترتيب الرابع. ويسبب كلا التفسيرين اختلاف إملائي واضح . أن حصول التفسيرات الصرفية وهما عملية الإضافة النهائية والاختصار على المراتب الثالثة والخامسة على التوالي يلزم متعلم اللغة على أخذ تلك القضايا الصرفية بنظر الاعتبار في هذا الموضوع. أظهرت النتائج بان هناك مجموعة صغيرة جداً ( 1.1% ) من الأزواج تشابهت لفظياً نتيجة اشتراك أكثر من تفسير واحد في تكوينها. وبناءا على ذلك فان هذه الظاهرة ( ألتشابهه الفظي للكلمات مع اختلافها الإملائي) هي ليست ظاهرة اعتباطية وإنما هي ظاهرة محكومة بتفسيرات لغوية نظامية, ولذلك صيغت تعميمات يمكن الانتفاع منها في معرفة الطبيعة الغريبة لهذا النوع من الكلمات ومن ثم التنبؤ بها وفق قواعد لغوية خاصة .


Article
Approaching Dyslexia in the Classroom
مشاكل في الكلام في الفصل الدراسي

المؤلفون: Hoshang Farooq Jawad هوشنك فاروق جواد
الصفحات: 731-750
Loading...
Loading...
الخلاصة

Much research has been conducted in the past on what are known to be learning disabilities. However, in recent years, many prestigious and important health bodies in different advanced countries and the leading universities in the world have undertaken extensive research into such learning disabilities. Moreover, Dyslexia is regarded as the most common learning disability. Reportedly, it accounts for 85% of all learning disabilities. This paper has arisen out of the understanding that dyslexia is the learning disability that is more apparent at the university level. It is mainly intended to highlight and understand this syndrome that is often referred to as a ‘hidden’ disability. It provides an overview of the syndrome, its types, accompanying conditions, theories of dyslexia, the difficulties experienced by university students with dyslexia and appropriate solutions to assist them to achieve success. يشير عسر التعلم إلى "مشاكل في الكلام" وغالبا ما يتم التطرق إليه بالتزامن مع صعوبات تؤثر على الكتابة والقراءة والتحدث والاستماع والإملاء والمنطق والقدرات الحسابية. ومع ذلك هناك مجموعة أكثر تعقيدا من الصعوبات التي تواجه الطالب الجامعي العادي المصاب بعسر التعلم. قد تشمل الصعوبات الرئيسية ما يلي : أ. صعوبة ملحوظة في القراءة بصوت عال. ب. بطء سرعة القراءة ، والافتقار إلى استراتيجيات تقنية. ج. ضعف في الاستيعاب—عليه قراءة النص عدة مرات. د.الصعوبة في كتابة مقال والتراكيب والهجاء، وقواعد اللغة وعلامات الترقيم. ه. ضعف الذاكرة، وتنظيم غير فعال بين العمل والحياة و. ضعف الإدراك البصري ، والافتقار إلى الوعي المكاني ز. ضعف التركيز، سهولة التشتت، بطيء في كثير من الأحيان في إكمال مهمة ما من خلال الاستغراق في أحلام اليقظة أو محاولة القيام بأكثر من المطلوب. ح. صعوبة تنظيم محتوى وتسلسل اللغة المحكية. ويبدو للعديد من الخبراء أن عسر التعلم حالة محيرة، حيث لازال بعضهم في جدل حول طبيعة هذه الحالة ومصدرها والأعراض المصاحبة لها، حيث أن لعسر التعلم أوجه عديدة. في هذا البحث تم تحديد الأنواع الأكثر شيوعا من هذا العجز الشائع في التعلم وتحديد خصائصه مع أمثلة عملية مستقاة من الفصول الدراسية. وأخيرا، تم وضع عدد من الاقتراحات لمعالجة هذا العجز عن طريق إنشاء مركز خاص ببحوث عسر التعلم في الجامعات العراقية للتعامل مع هذا التطور السريع في مجال الدراسات المتعلق بعلم اللغة النفسي.


Article
Grammar- Translation Method vs. Role-Playing Teach-ing: A study of Effects on College Students’ Positive At-titudes Toward English Learning
قواعد الترجمة الطريقة مقابل أداء ادوار التدريس جي: دراسة التأثيرات على الإيجابية طلاب كلية "AT-titudes نحو تعلم اللغة الإنجليزية

المؤلفون: Nuha Amir Kamel نهى عامر كامل
الصفحات: 751-768
Loading...
Loading...
الخلاصة

Many researchers devote themselves to teaching materials that make students more interested in English class, while students’ positive attitudes in English classroom where different approaches are applied to teach the same materials are ignored most of the time. This research, therefore, is to investigate the relationship between such teaching methods as the grammar-translation method and role-playing teaching activity as a technique of communicative approach, of students’ positive attitudes toward English learning on the basis of 50 students at the department of English College of Education Al-Asmaee as subjects. The findings indicate that in English classrooms the grammar translation method and role-playing teaching separately affect Col-lege students’ positive attitudes significantly with regard to the in-terest in English, expectation of attending English class, courage to speak English. Learners’ positive attitudes, which are based on their interests in English, their expectations of attending English class, their courage to speak English are defined as their feelings of English learning regarding achievement motivation and evaluated through comparing the two methods. When learners are taught in classrooms with role-playing teaching and the grammar-translation approach alternatively for the purpose of exploring the differences of learners’ motivation increasing when a teaching material is taught in classrooms with quite different teaching approaches to prove that role-playing teaching does a much better job in increasing learners’ motivation than the grammar-translation method and other questions related to students’ positive attitudes toward English class. ان هذه الدراسة سعت الى التحقق من مدى استخدام اللغة الانكليزية من قبل طلبة الجامعة اثناء تواصلهم عبر التقنية التدريسية تمثيل الدور ومعرفة فيما اذا كانت هناك اية فروق بين مستخدمي هذه الطريقة وطريقة التدريس العادية. صممت الباحثة استبيان لجمع البيانات وتم توزيعها على عينة عشوائية بلغت 50 طالبا وطالبة من قسم اللغة الانكليزية المرحلة الاولى كلية التربية الاصمعي. وقد دلت نتائج البحث الى وجود فرق ذات دلالة احصائية لصالح الطريقة الاتصالية عبر تقنية لعب الدور، وبمعنى ادق بما ان القيمة الجدولية المحسوبة اقل من الجدولية فان هناك فرق بين الطريقتين. و حيث ان وجهات النظر الثابتة للمتعلمين و التي أسست على اهتماماتهم في اللغة الأنكليزية ، توقعاتهم لحضور صف اللغة الأنكليزية ، و تشجيعهم للتحدث باللغة الأنكليزية في الصف كلها محددة لمشاعرهم لتعلم اللغة الأنكليزية مع الأخذ بنظر الأعتبار دافعية التحصيل و تقييمه خلال مقارنة الطريقتين . لهذا السبب وضعت الباحثة خطة عمل تدريسية توضح التدريس في الطريقتين المذكورتين آنفاً .

جدول المحتويات السنة: 2010 المجلد: العدد: 45