Table of content

IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE

المجلة العراقية لطب المجتمع

ISSN: 16845382
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Peer reviewed Medical Journal, Issued every four Months, Published by the Iraqi Community Medicine Society and Community Medicine Department Al-Mustansyriah College of Medicine.
The Journal accept original works in the freldi of epidemiology & Communicable non communicable diseases, Primary health care , Social Medicine health administration, health economic, environmental Medicine in addition to basic and clinical sciences.

Loading...
Contact info

jamalrawi58@yahoo.com/gmail.com/hotmail.com
monaalallow@yahoo.com

Table of content: 2005 volume:18 issue:3

Article
Assessment of the Quality of Care Provided for Normal Delivery in three Hospitals in Baghdad
تقييم نوعية الرعاية المقدمه للولادة الطبيعية في ثلاث مستشفيات في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Objective: The aim of the current study is to assess the quality of care provided for normal deliveries by normal delivery records review. Design: During the period from the first of April to the end of May 2002 , ( 180 ) normal delivery records were reviewed for the year preceeding the study ( 1/1/2001 – 31/12 / 2001 ) in three hospitals in Baghdad (Al-Yermouk , Al–llwiya and Abu – Graib ) . Results: The study revealed that , standard delivery records (partographs) were available in all three hospitals surveyed , but the Partograph was either not used or used for selected cases . Analysis of normal delivery record to assess the quality of a normal vaginal delivery practice showed that vaginal examination was done according to the norms in the majority of cases ( 90.2% ) , while fetal heart and blood pressure monitoring was done ( according to the norms ) in 45% and 32.2% of cases respectively . The birth weight and assessment of the condition of the baby was reported in 67.2% and 17.2% of records respectively. Conclusion: To improve the current situation, several actions were suggested. الملخص: الهدف: تهدف الدراسة الحالية الى تقييم نوعية الرعاية المقدمة خلال الولادة عن طريق مراجعة سجلات الولادة الطبيعية. للفترة من 1نيسان الى 31من ايار/2002 تمت مراجعة (180) سجلا للولادات الطبيعيـــــــــة ( للسنة السابقة للدراسة 1/1/2001ــــــ31/12/2001) فـــــي ثلاث مستشفـــــيات في بغداد (اليرموك –العلوية وابوغريب)0 اظهرت الدراسة بان سجلات الولادة ومخطاط الولادة (البارتوكراف) كانت موجودة في جميع المستشفيات التي تمت زيارتها ولكن مخطاط الولادة كان اما لايستعمل نهائيا اويستعمل في حالات خاصة فقط0 كما بينت نتائج تحليل مراجعة سجلات الولادة الطبيعية بان العاملين الذين قاموا بواجباتهم بصورة صحيحة وحسب المعايير الموضوعة كما يلي (90,2 %) بالنسبة للفحص المهبلي ، (45%) قياس ضغط الدم ، (32 %) فحص نبض الجنين ،(67،2 %) تثبيت وزن الوليد و(17،2 %) تقييم حالة الوليد (مقياس ابكار)0 اقترحت الدراسة عدة اجراءات لتحسين الوضع الحالي0


Article
A Study on Pattern of Contraception Practice in –Altimimia Community among Married women(15-49 Years)
دراسة نمط ممارسة موانع الحمل في منطقة التميمية لدى النساء المتزوجات(15-49 سنة)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Objectives: to study the pattern of contraception practice among married women (15-49year). Methodology: This is a cross-sectional household survey carried out in one area in Basrah Governorate namely AL- Timimia .A cluster sample was chosen randomly for the purpose of study. The study involved two hundred married women at the age group of 15-49year who were interviewed by one of the investigators by using special questionform designed for the purpose of the study. Results: The study showed that the overall prevalence of contraception was 87%, 74.5% of women were using contraception at the time of the study, 13% hadn't use contraception at all, and the remaining 12.5% stopped using contraception to achieve pregnancy or because of economic reasons. The use rate of contraception was higher among women at the age group 25-34 year, having 4 children or more and among working women. Oral Contraceptive Pills(OCP) was the most commonly used method followed by intrauterine contraceptive device (IUCD) and injection. Younger women having less than 4 children preferred OCP and the reverse was true for IUCD. Majority of women was using contraception for spacing births. Recommendations: The study recommended a continuous health education in the field of family planning, counseling, provision and increase availability of different method in primary health care centers is necessary. الملخص: الأهداف: لدراسة نمط استخدام وسائل منع الحمل .طريقة العمل:أجريت هذه الدراسة المقطعية: مسح ميداني في منطقة من محافظة البصرة (التميمية)، شملت هذه الدراسة 200 امرأة من النساء المتزوجات من عمر (15ـ49) سنه , تمت مقابلتهم من قبل إحدى الباحثين باستخدام استمارة خاصة صممت لهذا الغرض . .النتائج :أظهرت الدراسة أن معدل استخدام وسائل منع الحمل كان 87%، 74.5% منهم كانوا يستخدمن موانع الحمل إثناء إجراء الدراسة، 13% لم يستخدمن موانع الحمل مسبقاً والمتبقي منهم 12.5% استخدمن موانع الحمل سابقا، وتوقفن عن الاستخدام أما لحدوث الحمل أو لاسباب اقتصادية، وكان معدل استخدام موانع الحمل عالية بين النساء من عمر (25-34) سنة، ذو أربعة أطفال أو أكثر وبين النساء العاملات وكانت حبوب منع الحمل هي الأكثر استعمالاً ويليها اللولب الرحمي والحقن. وكانت النساء الأصغر عمرا ولديهن أقل من أربعة أطفال يفضلن حبوب منع الحمل والعكس صحيح للوالب الرحمية. معظم النساء يستخدمن موانع الحمل للتباعد بين المواليد. التوصيات :أوصت الدراسة بالتثقيف الصحي في مجال تنظيم الأسرة وتوفير مختلف أنواع الموانع في المراكز الصحية الأولية وبصورة مستمرة.


Article
A study on women satisfaction towards delivery care in maternity hospitals in Basrah City
قناعة النساء بخدمات الوضع في مستشفيات الولادة في محافظة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Objective:The present study was done to assess women satisfaction with delivery care in maternity hospitals (Al-Tahreer and Al-Basrah maternity) in Basrah city for the period of May to July 2002. Methods:A random sample of 209 women were selected from postnatal wards of normal vaginal delivery and postnatal rooms of caesarean section, and interviewed using a structured questionnaire. Results: Results showed that 70% of women were generally satisfied with services provided in both hospitals. Higher levels of satisfaction were reported with aspects related to competence and humanity of doctors and nurses. Less satisfaction was reported for the availability of supplies, laboratory facilities and drugs. Inspite of this, most women were quite satisfied to come back for next delivery in the same hospital. Conclusion: Factors associated with satisfaction included older age, parity of one or more, less education and admission at afternoon and night shifts, though the associations were not statistically significant. The study suggests that aspects of less satisfaction need to be considered while planning to improve maternity health services. د. رجاء المنصوري د.محاسن علي عبد الجبار الملخص: اجريت هذه الدراسة لمعرفة قناعة ورضى النساء بخدمات الولادة المقدمة في مستشفى التحرير ومستشفى البصرة للولادة في محافظة البصرة للفترة من ايار ولغاية تموز 2002. تضمنت الدراسة مقابلة 209 امرأة والدة في ردهات الولادة الطبيعية وردهات العمليات القيصرية. اظهرت الدراسة ان حوالي 70% من النساء مقتنعات بشكل عام بالخدمات المقدمة اثناء الولادة في المستشفيات وكانت النسبة عالية بالنسبة لقناعتهن بالكفاءة والتعامل الانساني للاطباء والممرضات. اما اقل نسبة قناعة فكانت في مجال توفر المستلزمات والتجهيزات الطبية والتحاليل المختبرية والادوية. وبالرغم من ذلك فان نسبة عالية من النساء مقتنعات بالرجوع الى نفس المستشفى للولادة القادمة. اما العوامل المؤثرة على القناعة فتببين في الدراسة ان القناعة اكثر في النساء الاكبر عمراً، ولهن طفل او اكثر، والاقل تعليماً، واللاتي دخلن المستشفى للولادة خارج وقت الدوام الرسمي. تقترح الدراسة الاخذ بنظر الاعتبار توفير المستلزمات والتحاليل والادوية بشكل افضل من اجل تحسين خدمات الولادة في المستشفيات.


Article
Rh incompatibility Among Newly Married Couples in Diyal
عدم تطابق العامل الريسوسي بين الأزواج الجدد في محافظة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Objectives: The present study aims to explore the rate of ABO and Rh incompatibility among newly married couples in Diyala province, and assess their awareness of the medical consequences of this problem. Materials & methods: A cross sectional study was carried out on a sample of 2272 subjects (1136 couples) attending the public health laboratory in Baquba for pre-marital investigations. The ABO and Rh blood groups were recorded and data were taken by personal interview from Rh incompatible couples. Results: Rh-incompatiblity (Rh-positive husband and Rh-negative wife) was demonstrated in 42 out of 1136 examined couples with a prevalence rate of 3.7%. Among those 42 Rh-incompatible couples 27 (64.3%) of the husbands had no prior knowledge about their wife ABO and Rh blood group. Furthermore, 35 (83.3%) of those husbands, again had no awareness about the health consequences that might arises due to Rh-incompatibility. The previous knowledge of housewife ABO and Rh blood group had significantly increased the risk of having prior knowledge about the complications of Rh-incompatibility 17.3 times more than that of those with no previous knowledge about the blood group. Conclusion: Premarriage education toward the health consequences of Rh incompatibility may improve the quality of life for those who are Rh incompatible. الملخص: أجريت هذه الدراسة على 2272 من المتقدمين للزواج لمعرفة نسبة عدم التطابق في العامل الريسوسي بينهم (الزوجة سالب والزوج موجب) 0 أظهرت الدراسة عدم وجود تطابق ريسوسي بين 1,8% منهم، وان 63,3% و 83,3% من الأزواج الذكور ليس لديهم معرفة مسبقة بفصيلة دم زوجته وليس لديهم معرفة حول الآثار الصحية قد تحدث بسبب عدم تطابق ا لعامل الريسوسي على التوالي0 اتضح أيضا أن 50,3% من الزيجات هي بين الأقارب، وان هذه النوع من الزيجات لا يزيد من معرفة الزوج بفصيلة دم زوجيه ولا بمع26رفته بالآثار الصحية للعامل الريسوسي0 من جانب أخر فان معرفة ألا زواج باختلاف العامل الريسوسي لزوجانهم قد أدى إلى زيادة معنوية في معرفتهم بالآثار السلبية لهذه الحالة0 تقترح الدراسة زيادة تثقيف المقبلين على الزواج حول هذا الموضوع تجنبا لمضاعفاتة0


Article
The Incidence of Listeriosis among Abortion and Preterm Labour in Bghdad
نسبة الإصابة بمرض (الليستريا) في حالات الإجهاض و الولادة المبكرة في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Objective: To find the incidence of Listeriosis among abortion and preterm labor. Setting: Department of obstetric and Gynecology in AL –Yarmouk teaching Hospital & Al-Habibia Maternity Hospital, in cooperation with the Department of Pathology ,College of Veterinary Medicine ,Baghdad University . Design: Tests for isolation of L. Monocytogenes from (200) women, (50) of them presented with abortion either incomplete or inevitable abortion or other (50) women presented with preterm labour and comparising them with (100) women with term labor as control. Isolation done by culture of placental tissue, maternal blood, cord blood and amniotic fluid in routine and selective culture media, then taking suspected colonies for gram stain. If gram stain positive then tested for catalase if positive catalase test, taken for biochemical test and for examination for haemolysis .Then tested for Api Listeria test which is identifiable test for Listeria. Then inject these colonies into experimental mice to confirm that it is virulent and taking biopsy from different organs of mice for histopathological study, also taking pieces from placental tissue for histopathological study. Results: The results showed (3) positive cases of listeriosis one of them for woman presented with inevitable abortion and she was (22) weeks pregnant. The second positive case for women presented with preterm labor and she was (24) weeks pregnant. While the third +ve case was for woman presented with preterm labor & was (28) weeks pregnant. Conclusion: Listeriosis is dangerous disease, is present in Iraqi pregnant woman, from this study we concluded the presence of listeriosis among Iraqi pregnant patients which may contribute to miscarriage, preterm labor & still birth, inspite of its rarity and to find the true incidence, larger number of patients are needed to be studied. الملخص: اجري هذا البحث في قسم النسائية و التوليد في مستشفى اليرموك التعليمي و مستشفى الولادة في الحبيبية للفترة ما بين شباط 2002 الى شباط 2003 ، تتضمن هذه الدراسة البحث عن الإصابة بمرض اللستيريا في (50) امرأة في حالة إجهاض و (50) امرأة في حالة ولادة مبكرة ، و مقارنتها بـ(100) امرأة في حالة ولادة في أوانها و ذلك عن طريق اخذ عينات من المشيمة و عينات من دم جميع النساء المشمولات بهذه الدراسة و عينات من السائل الامينوسي و من دم الحبل السري في حالة الولادة المبكرة ، و الولادة التي في أوانها للزرع الجرثومي ثم تم بعد عملية الزرع اخذ مسحات من هذه الجراثيم لصبغة الگرام حيث إن بكتريا الـ لستريا مونوسايتوجينس موجبة بصبغة الگرام حيث تظهر هذه البكتريا تحت المجهر على شكل عصيات او عصيات كروية مختلفة الإشكال، و تكون مُحلِّلة للدم (نوع بيتا). و أيضا تم اخذ جزء من هذه المستعمرات لإجراء اختبارات الكيمياء الحياتية عليها و لاختبار الـ اپي الخاص باللستريا. ثم حقنت هذه البكتريا في فئران الاختبار تحت الجلد للتأكد من مقدار حدة الجرثومة. ثم أخذت عينات من أعضاء مختلفة من هذه الفئران للفحص النسيجي، كذلك أخذت عينات من المشيمة للفحص النسيجي. كانت النتيجة وجود (3) إصابات بمرض اللستريا الأولى كانت لامرأة حامل في الأسبوع الثاني و العشرين و كانت قد أدخلت إلى المستشفى بعد أن شخصت إنها في حالة إسقاط محتم و كانت المرآة غير مصابة بإمراض مزمنة كالسكر أو ارتفاع ضغط الدم و لم يكن لديها ولادة مبكرة سابقاً و لم يكن لديها حالة ولادة طفل مشوه سابقا، .... الخ و لكنها كانت مصابة بنحول و حمى و الم بالعضلات و بعد إدخالها إلى المستشفى أجهضت و كان الجنين متوفى (وفاة حديثة). أما الإصابة الثانية فكانت لامرأة حامل في الأسبوع الرابع و العشرين و كانت في حالة ولادة مبكرة و لم يكن لديها ولادة لطفل مشوه سابقا و لا لديها أمراض مزمنة كالسكر أو ارتفاع ضغط الدم و أمراض الكلى و القلب و لم تكن حامل لأكثر من جنين واحد و ليس لديها تشوهات بالرحم أو توسع في عنق الرحم، أو تقدم المشيمة أو انفصال المشيمة أو لديها ولادة مبكرة سابقاً. و كانت المرآة في حالة حمى و الآم في المفاصل و الرأس و تم تشخيصها على إنها مصابة بالأنفلونزا و قد ولدت جنين ميت (وفاة حديث). أما في الإصابة الثالثة فكانت المرآة حامل بالأسبوع الثامن و العشرين و أيضا لم تكن مصابة بجميع الأمراض التي ذكرناها في أعلاه و كانت في حالة ولادة مبكرة و كانت أيضا مصابة بالإسهال مع حمى و أيضا ولدت جنين ميت (وفاة حديث أيضا). في الدراسة أعلاه وجدنا أن الحالات قليلة جدا ربما يعود ذلك لعدد النساء المشمولات بالدراسة حيث ان العدد قليل و ريما يعود لان مرض اللستريا هو مرض غير واسع الانتشار حسب الدراسات التي اطلعنا عليها خلال أجراءنا لهذه الدراسة و أيضا وجدنا أن جميع المصابات كُنَّ مصابات بحمى و جميعهن أجهضن او ولدن اجنة ميتة و الإصابة كانت في فترة الحمل ما بين (22-28) أسبوع. و كانت نسبة الإصابة في حالة الإجهاض 2% و في حالة الولادة المبكرة 4%.


Article
Response of Height Measurements to Growth hormone therapy in Short Children with Growth hormone Deficiency and Others.
استجابةّ مقاييسِ الطول للمعالجة بهرمون النمو لقصار الأطفال المصابين بنقص هورمون النمو ا وغيره

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Background: longitudinal assessment of growth is essential child care. Objective: to find out the response of growth in term of the number of the standard deviations below the mean of height for age and sex (Z score) (HAZ) to the recombinant human growth hormone therapy in short children with growth hormone deficiency and others. Patients & Methods: A prospective study was done on 325 children, their age range was 1-19years, referred to growth hormone clinic of Central Teaching Hospital for Children / Baghdad with short-stature for their age or with slow growth. The study included only those children on regular recombinant human growth hormone (rhGH) therapy for (6 months - 4 years), for the period between 1st of October 1997 till 1st of March 2003. Evaluation included: detailed medical history, physical examination (included height measurements ) and laboratory tests such as blood count, general urine examination, thyroid function, growth hormone assay (basal and after stimulation with clonidine 75-100mcg/m2), bone age and chromosomal analysis from peripheral blood, and those who were diagnosed as growth hormone deficiency, were commenced on growth hormone therapy in a dose of (0.24-0.3 mg / kg /wk). Results: has shown a highly significant increase in the Z-score of height for age (HAZ) of children with growth hormone deficiency in response to (rhGH) therapy in a dose (0.24-0.3mg/kg/wk) from (-4.28+1.99) to (-1.86+2.48), while the patients with Turner syndrome from (-4.33+2.02) to (-1.94+2.52), when treated with (rhGH) in a dose (0.3-0.37mg/kg/wk), so as in patients with growth hormone deficiency and celiac disease who were on gluten free diet for one year, but the response was less in children with achondroplasia or with others like Down syndrome and Silver-Russell syndrome. The response was more significant in the prepubertal than pubertal age groups. Conclusion: earlier identification of short children due to growth hormone deficiency & earlier treatment to have a better response & similarly earlier identification of short females with Turner syndrome. الملخص: الخلفية: التقييم الطولى للنمو يعتبر من ضمن الرعاية الطفولية الأساسية. الهدف:إنّ هدفَ هذه الدراسةِ هو لمعرفة استجابة النمو في تعبيرِ عددِ الإنحرافات المعيارية تحت متوسطِ الطولِ للعُمرِ والجنسِ (Z score ) (HAZ) للمعالجة بهرمون النموالبشرى المصنع (rhGH) لقصار الأطفال المصابين بنقص هورمون النمو او غيره . المرضى والوسائل: هده دراسة متوقّعة تضمنت 325 طفلِ تمت احالتهم إلى عيادةِ هورمونِ النمو فى مستشفى الطفل المركزى التعليمىِ / بغداد لمعاناتهم من قصر القامة ِبالنسبة لعُمرِهم أَو بالنمو البطيئِ. تَضمّنتْ الدراسةُ أولئك الأطفالِ المستلمين علاج هورمونِ النمو البشرى المصنع (rhGH) بشكل منتظم للفترة بين (6 شهورِ - 4 سَنَوات) فقط، والدين تتراوح اعمارهم من ( سنة واحدة الى 19سنة ), للفترةِ بين أولِ مِنْ أكتوبر/تشرين الأولِ 1997 حتى أولِ مِنْ مارس/آذارِ 2003. التقييم تَضمّنَ: التأريخ الطبي المُفصّل، الفحص السريرى (تَضمّنَ مقاييسَ الطول), والفحوصات المختبرية مثل فحص الدمِّ، فحص الأدرار العامِّ، وظائف الغدة الدرقّية، تحليل هورمونِ النمو (أساسي وبعد التحفيز مَع clonidine 75-100 mcg /m 2)، عُمر العظم وإختبار الكروموسومِ. وأولئك الذين شخّصوا كنقص هورمونِ النمو، با شر لهم علاج هورمون النمو بجرعة مقدارها (0.24-0.3ملغم / كيلوغرام / اسبوع). النَتائِج: أظهرت النتائج زيادة هامّة جداً في (Z score) الطول بالنسبة للعُمرِ(HAZ) للأطفالِ المصابين بنقصِ هورمونِ النمو استجابة لعلاج (rhGH) بجرعة مقدارها (0.24-0.3 ملغم / كيلوغرام / اسبوع) مِنْ (-4.28+1.99) إلى (-1.86+2.48)، بينما لمرضى متلازمة Turner(Turner syndrome) مِنْ (-4.33+2.02) إلى (-1.94+2.52)، عندما عولجوا (rhGH) بجرعة مقدارها (0.3-0.37 ملغم / كيلوغرام / اسبوع).وكدلك الزيادة هامة جدا بالنسبة للمرضى المصابين بنقصِ هورمونِ النمو ومرضِ حساسية الحنطة ( ( celiacالذين اتبعوا حمية لمدة سنة ( تغدية خالية من الغلوتين, الدابوق ) . لكن الزيادة كانت اقل بالنسبة للأطفالِ المصابين بنقص التعظّم الغضروفي ا و مَع الآخرين مثل (مرض المغولية) متلازمة Down ومتلازمة Silver-Russell . الأستجابةّ كَانتَ أكثرَ أهمّية في مجموعة قَبْلَ البلوغيِ مِنْ مجموعةِ الأعمار البلوغيةِ. الاستنتاجات : التشخيص المبكر لقصر القامة فى الأطفالِ بسبب نقصِ هورمونِ النمووكدلك للاناث القصيرات بسبب متلازمة Turner ومعالجةِ مبكرة للحصول على نتيجة افضل.


Article
The Role of Doppler Ultrasound in the Differentiation between Benign and Malignant Ovarian Mass
دور جهاز الفحص بالامواج فوق الصائتة (دوبلر) في التمييز بين الاورام المبيضية الحميدة والخبيثة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Objective: To detect the accuracy of Doppler ultrasound in differentiation between benign and malignant ovarian masses and support real indication for laparotomy in woman who had ovarian mass. Design: A cross-section study from July 2001 to October 2002. Setting: Department of the obstetric and gynecology in AL Yarmouk teaching hospital . Patients and methods: Fourty women with known adnexial masses admitted for surgery were examined pre operatively by ultrasound for any complexity, cystic with solid component, number of cyst compartment, free fluid in pouch of Douglas. The Doppler ultrasonography used to assess the vascularity of the mass RI (resistance index) and P1 (pulsatility index) of the detected vessels are measured. Surgery was performed in form of ovarian cystectomy, oophorectomy or total abdominal hysterectomy with bilateral salpingo oophorectomy and their specimen subjected to histopathological examination. Results: Thirty-two of the cases are benign ovarian tumors and the other 8 cases are malignant ovarian tumors by correlation between Doppler findings & histological findings we found the benign had high resistance index R1>0.4. Conclusion: Doppler ultrasonography is helpful in distinguishing benign from malignant tumors. Cut off 0.4 & 1.0 for RI & PI respectively give high sensitivity & specificity for prediction of malignancy in an adnexial mass. الملخص: في دراسة تحري اجريت للفترة من تموز 2001 الى تشرين الأول 2002 تم فحص 40 سيدة مع كتل في ملحقات الرحم ادخلت لغرض اجراء عملية فتح البطن وقد فحصت قبل العملية بواسطة جهاز الأمواج فوق الصائتة (دوبلر) . ابنداءً تم فحص الكتلة وتقييمها مظهرياً ، تعقيداتها، كونها كيسية ام مهمته ، وجود اجسام ذات رجع صوتي داخلها ام لا، اي عقد او حبيبات داخلية والتي اعتبرت كعلامات انبائية عن وجود آفة خبيثة باستعمال الأمواج فوق الصائتة . بعد ذلك تم فحص المصابات بواسطة الأمواج فوق الصائتة (دوبلر) لتقييم درجة التشعب الوعائي الدموي وكثافته ،معيار المقاومة لجريان الدم ومعيار النبضية للدم الجاري . اتخذت قيمة 0.4 لمعيار المقاومة و1.0 للمعيار النبضي كحدود تفريقية فاصلة بين اورام المبيض الحميد والخبيث. كان التداخل الجراحي قد تم للمرضى بالعمليات التالية : استئصال كيس مبيضي ، استئصال المبيض ، استئصال الرحم مع رفع ملحقاته .بعدها تم ارسال العينات للفحص النسيجي . النتيجة قد وجدت بأن اثنان وثلاثون حالة هي اورام حميدة وثمانية حالات هي اورام خبيثة . من مقارنة نتائج الأمواج فوق الصائتة (الدوبلر) مع نتائج الفحص النسيجي تم التوصل الى ما يلي :- 1-الأوعية الدموية المتشعبة التي تنشأ في الأورام الخبيثة تحتوي على عضلات ملساء أقل من الأورام الحميدة لذلك لها مقاومة أقل لجريان الدم . 2-جدران الأوعية الدموية في الأورام الحميدة لها عضلات ملساء مع مقاومة وسطى الى عالية أكثر من 0.4 . 3-مع قياس معيار المقاومة ومعيار النبضي ، تداخل يمكن ان يحدث بين اورام المبيض الحميدة والخبيثة ويمكن تفسيرها بأنها اورام خبيثة واطئة الدرجة .


Article
Neonatal Nucleated Red Cell Count and It’s Relation with Histologic Chorioamnionitis in Preterm Labour
تقييم وظائف الغده الدرقيه في مصل مرضى السرطان الدم اللمفاوي الحاد والمزمن

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Objective: To see if cord blood nucleated red blood cell count correlates with histological chorioamnionitis in preterm labour. Setting: Al-Kadimiyah Teaching Hospital – Department of Obstetrics and Gynecology. Study design: Cord blood samples of 100 preterm newborn babies were obtained immediately after preterm labour for complete blood cell count including nucleated red blood cell count. Randomized pieces from placental membranes were taken for histological examination. Patients were divided into those with and without clinical and histological chorioamnionitis. Results: Among 100 patients evaluated (54) had positive histological evidence of chorioamnionitis and (46) had no evidence of histological examination. nucleated red blood cell count increased in the presence of histological chorioamnionitis, the increase was statistically significant (P<0.000001). There was no significant relation between nucleated red blood cell count and clinical chorioamnionitis (P=0.189). Histological chorioamnionitis produces an erythropoietic response in the fetus and cord blood. Conclusion: Histological chorioamnionitis is associated with a rise in nucleated red blood cell count in the fetus which means that histological chorioamnionitis produces an erythropoietic response in the fetus and cord blood. Nucleated red blood cell count is correlated more significantly to histological chorioamnionitis than to clinical chorioamnionitis. الملخص: اجري هذا البحث في مستشفى الكاظمية التعليمي / قسم النسائية والتوليد للفترة ما بين آذار إلى تشرين الأول عام 1999 .إن هدف هذه الدراسة هو البحث عن العلاقة بين عدد كريات الدم الحمراء المنواة في الأطفال الخدج حديثي الولادة والالتهاب النسيجي للأغشية المحيطة بالجنين في الولادة المبتسرة. شملت الدراسة مائة ( 100 ) سيدة في حالة ولادة مبتسرة. في خمسين ( 50 ) منهن كانت الأغشية المحيطة بالجنين قد تمزقت قبل البدء بالولادة بينما كانت الأغشية المحيطة بالجنين ما تزال سليمة في الخمسين (50 ) سيدة الأخريات. تم أخذ عينات من الأغشية المحيطة بالجنين للفحص النسيجي وذلك لإثبات وجود الالتهاب كما تم أخذ عينات من دم الحبل السري بعد الولادة مباشرة لأجراء فحص دم شامل عليها بما في ذلك فحص كريات الدم الحمراء المنواة. تمت مقارنة عدد كريات الدم الحمراء المنواة بين الأطفال الخدج حديثي الولادة الذين تم تشخيص أمهاتهم بالإصابة بالالتهاب النسيجي للأغشية المحيطة بالجنين والذين لم يتم تشخيص أمهاتهم بالتهاب الأغشية المحيطة بالجنين نسيجيا كما تمت مقارنة عدد كريات الدم الحمراء المنواة بين الأطفال الخدج حديثي الولادة الذين كانت أعراض التهاب الأغشية المحيطة بالجنين ظاهرة على أمهاتهم والذين لم تكن أعراض التهاب الأغشية المحيطة ظاهرة عليهم. وجدنا إن هنالك زيادة كبيرة في عدد كريات الدم الحمراء المنواة في دم الحبل السري للأطفال الخدج الذين ثبتت إصابة أمهاتهم بالتهاب الأغشية المحيطة نسيجيا. كانت هذه العلاقة ذات دلالة إحصائية كبيرة ( P=0.000001 ) بينما لم نجد زيادة ذات أهمية إحصائية ( P=0.189 ) في عدد كريات الدم الحمراء المنواة لدى الأطفال الخدج حديثي الولادة الذين ظهرت لدى أمهاتهم أعراض دالة على وجود التهاب الأغشية المحيطة بالجنين.

Table of content: volume:18 issue:3