جدول المحتويات

مجلة ديالى للبحوث الانسانية

ISSN: 1998104x
الجامعة: جامعة ديالى
الكلية: التربية الاصمعي
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة ديالى : مجلة علمية محكمة تعنى بالبحوث الإنسانية وبالنصوص المحققة تحقيقا علميا رصينا وتحمل ترقيما دوليا معتمدا (ISSN1998-104X)
تنشر البحوث الأصيلة والرصينة التي لم يسبق نشرها في مجلات أخرى، ، ويخضع كل بحث للتقويم من قبل خبراء متخصصين تبعا لاختصاصاتهم الدقيقة .اي هي مجلة انسانية مختصصة تنبع من حاجة المجتمع المتحضر لتحقق اهدافها في مجال التأليف والبحث والتوثيق العلمي للتدريسين والاكاديميين لنشر الفكر المتجدد الذي يستفيد منه المتخصصون وطلاب العلم علما انها اسست عام 1997 واصدرت ( 78) ثمان وسبعون عددا.البريد الالكتروني الرسمي للمجلة (journal@coehuman.uodiyala.edu.iq)

Loading...
معلومات الاتصال

تعنون المراسلات الى سكرتير هيأة التحرير – كلية التربية للعلوم الانسانية / جامعة ديالى ... ديالى – العراق – ص – ب 216
الموقع الالكتروني
http://www.humanmag.uodiyala.edu.iq

والبريد الالكتروني للمجلة journal@coehuman.uodiyala.edu.iq

جدول المحتويات السنة: 2009 المجلد: العدد: 40

Article
Rights and place: mutual interactions
الإنسان والمكان : تفاعلات متبادلة

المؤلفون: sami mahdi سامي مهدي العزاوي
الصفحات: 1-41
Loading...
Loading...
الخلاصة

Focus of environmental psychology, as one of the branches of modern psychology to study human behavior in which environmental, a place in which we live it, and respond to various alerts from which. As different responses rights of stimuli depending on "the place that surrounds it. Valastgabat vary between cities and rural areas coastal desert areas, densely populated places for isolated areas, etc. ...... The common factor between all of these responses agree that human beings and nature of the place lived with each other mutually interactive relationship with explosives to the theory that ((a negative nature of bodies, "theater of the achievements of human beings)) ((Simmons 0.1997 p 15)). These facts emphasized by various scholars Urban and Regional Planning who switched from processors theory of man's relationship with the place to the entrances of Applied ((technological human and architectural)) turned the planning of architecture to social engineering, where it became targets social, and means of achieving economic and urban (age, 2 .. 8 o'clock 2) Valtdakhl between human goals and objectives of the High Commissioner in life determined by factors the place, and where there are potential economic, social and natural. Through our understanding of the relationship of the interactive human behavior with the place that contains it, we try to highlight in this paper is modest: - - The privacy of the place. - Limits of space between us and others يركز علم النفس البيئي , باعتباره احد الفروع الحديثة لعلم النفس على دراسة السلوك البشري في إطاره البيئي , وهو المكان الذي نعيش به , ونستجيب لمختلف التنبيهات من خلاله .أذ تختلف استجابات الإنسان للمنبهات تبعا" للمكان الذي يحيط به . فالاستجابات تختلف مابين المدن والريف ,المناطق الساحلية عن المناطق الصحراوية ,الأماكن المكتظة بالسكان عن المناطق المنعزلة ......الخ إن العامل المشترك بين كل هذه الاستجابات تتفق في أن البشر والطبيعة المتمثلة بالمكان أقاما فيما بينهما علاقة تفاعلية متبادلة ناسفين للنظرية القائلة بان (( الطبيعة هيئات سلبيا" كمسرح لانجازات البشر )) ((سيمونز , 1997 ص 15)) . أن هذه الحقائق يؤكد عليها مختلف علماء التخطيط الحضري والإقليمي الذين تحولوا من المعالجات النظرية لعلاقة الإنسان مع المكان إلى المداخل التطبيقية (( تكنولوجية بشرية ومعمارية )) فتحول التخطيط من هندسة معمارية إلى هندسة اجتماعية , حيث أصبحت الأهداف اجتماعية , ووسائل تحقيقها اقتصادية وعمرانية ( العمر , 2..8 ص 2) فالتداخل بين غايات الإنسان وأهدافه السامية في الحياة تحدده عوامل المكان , وما تتوافر فيـه من إمكانـات اقتصادية واجتماعية وطبيعية . ومن خلال إدراكنـا للعلاقة التفاعلية للسلوك البشـري مع المكان الذي يحتويـه , نحاول تسليط الضوء في هذه الورقة المتواضعة على :- - خصوصية المكان . - حدود المكان بيننا وبين الآخرين .


Article
The place and
المكان وأثـره في الدعوة

المؤلفون: raad salman huseen رعد سلمان حسين
الصفحات: 42-84
Loading...
Loading...
الخلاصة

Is where a fundamental pillar of human community building, it is most attention of researchers and scholars today, and that the multiplicity of use and diversity, Valsakn Looking for a place of shelter in it, and the merchant looking for a place business with, and the doctor looking for a place treating patients and reveals them, and the world looking for place knows it, and the researcher looking for a place performing the scientific research, and so the rest of the qualities and professions, we can not imagine a human being a profession and science without a place Version Email and its inclusion The place has a psychological impact on human life, so we see it not to the citizen his youth and the old days he spent in the , so we see the Prophet  when he came out from Mecca said famously ((and God, Inc., for the good of the land of God, and I love the land of God to me, God I had not taken out of you, what came out)) (). Dunk and Arabic literature, especially the pre-Islamic literature, as it was for the ruins of fees and a wide area in the poets, says a man measuring: Cease cry from the memory of Habib and horses fall between torsion entry Vhoml Where coatings are provided necessary supplies for the pre-Islamic era and the long period in the light of Islam. The ruins of the only places home. I saw too much after this to write a research about the place perspective legitimate, we review the sites and their effects in the call, and what if these places were not present in the days and the life of the Messenger of Allah  so happened optional after that the research is marked by ((the place and its impact on the call)) .يعد المكان ركيزة أساسية لدى البشرية في بناء المجتمع ، بل هو جل اهتمام الباحثين والدارسين اليوم ، وذلك لتعدد استخدامه وتنوعه ، فالساكن يبحث عن مكان يأوي فيه ، والتاجر يبحث عن مكان يتاجر فيه ، والطبيب يبحث عن مكان يعالج فيه المرضى ويكشف عليهم ، والعالم يبحث عن مكان يعلم فيه ، والباحث يبحث عن مكان ينجز فيه أبحاثه العلمية ، وهكذا بقية الصفات والمهن ، فلا يمكن لنا أن نتصور إنسانا ذا مهنة وعلم بلا مكان يحويه ويضمه فالمكان له تأثير نفسي في حياة الإنسان ، لذلك نراه يحن إلى مواطن صباه والأيام الخوالي التي قضاها فيه ، ولذلك نرى النبي  عندما خرج من مكة قال قولته المشهورة ((والله إنك ، لخيـر أرض الله ، وأحب أرض الله إلي ، والله لولا أني أخرجت منك ، ما خرجت ))( ). ودونك الأدب العربي ، لا سيما أدب ما قبل الإسلام ، إذ كان للرسوم والأطلال مساحة واسعة في قصائد الشعراء ، يقول امرؤ القيس : قفا نبكي من ذكرى حبيب وخيول يسقط اللوى بين الدخول فحومل حيث أصبحت المقدمة الطلية لازمة من لوازم العصر الجاهلي وردحا في ظل الإسلام . وما أطلال الديار إلا أماكن . فرأيت من اللازم بعد هذا كتابة بحث حول المكان بمنظور شرعي، نستعرض فيه الأماكن وآثارها في الدعوة ، وماذا لو أن هذه الأماكن لم تكن موجودة في أيام وحياة رسول الله  لذا وقع اختياري بعد هذا على بحثي الموسوم بـ (( المكان وأثره في الدعوة )) .

الكلمات الدلالية


Article
Serological study of the epidemiology of toxoplasmosis Toxoplasmosis in the town of Khalis and its suburbs / Diyala / Iraq
دراسة مصلية وبائية لداء المقوسات Toxoplasmosisفي مدينة الخالص والقرى التابعة لها /ديالى /العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study aims to determine the epidemiology of toxoplasmosis in khalis city and to study the effect of a certain factors such as age ,sex ,job, social class and contact with domestic cats. The study used Direct Agglutination Test (DAT) to detect Toxoplasma antibodies . So this study showed that the percentage of infection by toxoplasmosis among general population was 45.6% for the examined blood samples . The study showed significant relationship between anti- toxoplasma antibodies and age P- Value was (P<0.05) while there was no significant relationship between social economic level and the percentage of seropositive . The higher rates of abortion due to toxoplasmosis was found to be in the first trimester of pregnant women who had previous abortion with percentage 30.5% 13.3% respectively Also this study showed a presence of percentage rate 0.5% for parturition malformated embryo as a result of transmission of infection transplacenta . تهدف الدراسة إلى تحديد وبائية الخمج بالمقوسة الكوندية Toxoplasma gondii لسكان مدينة الخالص فضلا عن أن الدراسة اهتمت بتسليط الضوء على بعض العوامل المهمة مثل العمر والجنس والمهنة والمستوى الاقتصادي والتماس مع القطط . استخدمت في هذه الدراســة طريقــــــة اختبـــــــــار التــــــلازن المباشر Direct Agglutination Test (DAT) للكشف عن وجود أضداد الطفيلي في الدم . أظهرت نتائج الدراسة الحالية إن نسبة الخمج بالمقوسات بين أفراد المجتمع بشكل عام كانت 45.6% عند فحص نماذج الدم . وكما أظهرت الدراسة أيضا وجود علاقة معنوية بين نسبة الأضــداد للمقوسات والعمر بمستوى ثقة 0.05> P في حين لم تكن هناك علاقة معنوية بين المستوى المعيشي ونسبة وجود الأمصال الموجبة . كما بينت الدراسة أكثر حالات تكرار للإسقاط Abortion المصاحب للخمج ضمن الفترة الأولى مـن الحمل لمجموعة النساء الحوامل وغير الحوامــل ممن لديهن إسقاط سابق وبنسبة س30.5 % و 13.3 % على التوالي ,كما بينت الدراسة وجود نسبة 0.5 % لولادة جنين مشوه نتيجة انتقال الخمج من الأم إلى جنينها عبر المشيمة .


Article
Geographical analysis of the network system of paved roads in the province of Arbil
تحليـل جغرافـي لنظام شبكة الطرق المعبدة في محافظة اربيل

المؤلفون: khudhaier abaas خضير عباس
الصفحات: 99-165
Loading...
Loading...
الخلاصة

Transport system plays an important role in economic and social life of nations and peoples, where the road network is one important element in the transportation system, but is one of the four elements that are not of the transfer without a road and the settlement and as a means of transport and materials transported. The country, which is not possible to have an adequate system of roads suffer from backwardness and isolation. I had the road networks increasing attention by many specialists, where he focused Jgeravio road transport as one of the important elements of the organization of spatial, through the analysis of road networks using the theory of graphs and show dimensions spatial, and the role played by geographical features on the characteristics of the total of the network and on its spatial. It was a network analysis according to the theory of network limited to the analysis of electrical circuits, but that Malbtho geographers have used to transport networks and the leadership of the U.S. geographic William Garrison in 1960. And the theory of networks ignore the direction and distance and distinguish between three modes only of the infrastructure of the network are the tracks and Cjeriat and circuits. Regularity of the network means a set of methods in the form of a collection of links organized.يلعب نظام النقل دوراً هاماً في الحياة الاقتصادية والاجتماعية للامم والشعوب ، حيث تمثل شبكة الطرق احد العناصر الهامة في نظام النقل ، بل هي احدى العناصر الاربعة التي لا تتم عملية النقل بدونها وهي الطريق والمستوطنة ووسيلة النقل والمواد المنقولة . فالدول التي لم يتيسر لها نظام كاف من الطرق تعاني من التخلف والعزلة . لقد حظيت شبكات الطرق باهتمام متزايد من قبل العديد من المختصين ، حيث ركز جغرافيو النقل على الطرق باعتبارها احد العناصر الهامة للتنظيم المكاني ، من خلال تحليل شبكات الطرق باستخدام النظرية البيانية وابراز ابعادها المكانية، والدور الذي تلعبه الخصائص الجغرافية على الخصائص الاجمالية للشبكة وعلى بنيتها المكانية . لقد كان تحليل الشبكات وفق نظرية الشبكات قاصراً على تحليل الدارات الكهربائية ، ولكن الجغرافيين مالبثو ان طبقوها على شبكات النقل وكانت الريادة في ذلك للجغرافي الامريكي وليم غاريسون عام 1960 . ونظرية الشبكات تتجاهل الاتجاه والمسافة وتميز بين ثلاثة انماط فقط من البنية الاساسية للشبكة هي المسارات والشجريات والدارات . تعني الشبكة انتظام مجموعة من الطرق في صورة عقد تنظيمها مجموعة من الوصلات.

الكلمات الدلالية

Transportation system --- the network --- نظام النقل،الشبكة


Article
The geographical reality of the city of Karbala, and aspects of population, urban, economic, social
الواقع الجغرافي لمدينة كربلاء وجوانبه السكانية ، العمرانية ، الاقتصادية ، الاجتماعية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Linked to the geographical place, it is the base geographical studies, but this place is not a focus of research and study in itself, but the contents of natural phenomena and human, and linked by relationships, to give a personal and special place, this is the one side and the other hand, may lead these relationships to create problems or conflict between different phenomena, leading the reflection of those problems and links to several different phenomena, which makes them grow and develop in a positive way may serve the phenomena, or negatively may harm them, It pays to geographical interest in the study of these problems to develop appropriate solutions, and then reduce the damage resulting therefrom as much as possible, or work to find appropriate ways to take advantage of them in the development of people's lives and livelihood in that place. Operates infrastructure services space inside the place (city), which drives the geographical attention to this aspect as one of the research topics and study, for its community facilities for living as well as considered an indicator of well-being of society, the lack of services, competence and efficiency required, it creates problems of instability of living of the population who rushes to look for alternatives to compensate for the shortfall by, and may be those alternatives solutions with negative implications for the long run, infrastructure services, which represent the stand-alone problems added to the problems of infrastructure, because of their own solutions temporary may not take into account the technical basis and the environment for service on the one hand The place has on the other. Therefore be addressed in this chapter, geographic location and characteristics (location, position) of the city of Karbala, and the most prominent human characteristics, which have a direct reflection of the impact on infrastructure services and the degree of availability and Kvotha within the city. ترتبط الجغرافية بالمكان ، فهو قاعدة الدراسات الجغرافية ، لكن هذا المكان ليس محور البحث والدراسة بذاته ، وإنما ما يحتويه من ظواهر طبيعية وبشرية وما تربطهما من علاقات ، لتعطي الشخصية الخاصة والمميزة للمكان ، هذا من جانب ومن جانب أخر قد تؤدي هذه العلاقات إلى خلق مشكلات أو تعارض ما بين الظواهر المختلفة ، فيؤدي ذلك انعكاس تلك المشكلات والارتباطات المختلفة والمتعددة للظواهر ، مما يجعلها تنمو وتتطور بشكل ايجابي قد يخدم الظواهر ، أو بشكل سلبي قد يضر بها ، كل هذا يدفع الجغرافي إلى الاهتمام بدراسة هذه المشكلات لوضع الحلول المناسبة لها ، ومن ثم تقليل الأضرار الناجمة عنها قدر الإمكان ، أو العمل على إيجاد الطرق المناسبة للاستفادة منها في تطوير حياة السكان ومعيشتهم داخل ذلك المكان. تشغل خدمات البنى التحتية حيزا داخل المكان (المدينة) ، مما يدفع الجغرافي إلى الاهتمام بهذا الجانب كأحد مواضيع البحث والدراسة ، لما تقدمه للمجتمع من تسهيلات للمعيشة فضلا عن اعتبارها احد مؤشرات رفاهية المجتمع ، فأن عدم توفر الخدمات بالكفاية والكفاءة المطلوبة ، يخلق مشكلات عدم استقرار معيشي للسكان الذي يندفع للبحث عن بدائل للتعويض عن النقص الحاصل بها ، وقد تكون تلك البدائل حلول ذات آثار سلبية للمدى البعيد على خدمات البنى التحتية ، التي تمثل بذاتها مشاكل تضاف إلى مشاكلها الأساسية ، نظرا لكونها حلول ذاتية مؤقتة قد لا تراعي الأسس الفنية والبيئة للخدمة من جهة وللمكان من جهة أخرى. لذا يتم التطرق في هذا الفصل إلى جغرافية المكان وخصائصه (الموقع ، الموضع) لمدينة كربلاء ، وابرز خصائصها البشرية ، والتي لها انعكاس مباشر في التأثير على خدمات البنى التحتية ودرجة توفرها وكفأتها داخل المدينة.


Article
Spatial variation of some indicators of development among the governorates of the country
التباين المكاني لبعض مؤشرات التنمية بين محافظات القطر

المؤلفون: azhar salman hadi أزهار سلمان هادي
الصفحات: 263-298
Loading...
Loading...
الخلاصة

States seek to achieve the prosperity and well-being of their children and that the most important aspects, which means providing them is to achieve a healthier and learn better and income enabling them to get their basic needs, to become of these aspects basic standards is measured through the extent of progress achieved by the State in development, especially after they issued a program of the United UNDP's first international report on human development (which measures the achievements of development of the state compared to other countries), and then widened the scope of these reports, become longer reports the development of human, national, namely, (measure the amount of the achievements of the state of the development of a comparison between the provinces of a single state), then the need arises preparation of local human development reports, which measure (what has been achieved at the level of development of the village and the city separately and compares them to the rest of the province the same units). Development is a change and comprehensive continuum of good to the best of manpower and material resources at different levels of living, economic, social and other, moving in a specific direction to achieve the goals of the objectives drawn in advance, and this development is the process of social change inadvertently give rise to changes in many of the systems prevailing in the community including economic and social systems and behavior (education and development in the Kingdom of Saudi Arabia www.kfupm.edu))The direction of all nations today, especially the Third World countries is to achieve local development, through plans to study the current situation of the state and at the level of smaller administrative unit have, has made great efforts by many countries in this area, including the Arab countries, has completed the Egypt For example, the first Human Development Report 2003, which included seven provinces, then its second report in 2005, which included (12) counties. تسعى الدول إلى تحقيق الرقي ولرفاه لأبنائها وان أهم الجوانب التي تعني بتوفيرها لهم هو تحقيق صحة وتعلم أفضل ودخل يمكنهم من الحصول على حاجاتهم الأساسية ، حتى أصبحت هذه الجوانب معايير أساسية يقاس من خلالها مدى التقدم الذي حققته الدولة في مجال التنمية ولاسيما بعد ما اصدر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أول تقرير دولي عن التنمية البشرية( والذي يقيس الانجازات التنموية للدولة مقارنة بالدول الأخرى) ، ثم اتسع نطاق هذه التقارير وأصبحت تعد تقارير تنمية بشرية وطنية وهي( تقيس مقدار ما أنجزته الدولة من تنمية مقارنة بين محافظات الدولة الواحدة) ، ثم دعت الحاجة إلى إعداد تقارير تنمية بشرية محلية والتي تقيس (ما أنجز من تنمية على مستوى القرية والمدينة على حدة ويقارنها بباقي وحدات المحافظة ذاتها). فالتنمية هي عبارة عن تغيرات شاملة ومتواصلة من حسن إلى أحسن للقوى البشرية والمادية على مختلف المستويات المعيشية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها , تسير في اتجاه محدد لتحقيق غايات لأهداف مرسومة مسبقاً ، وبهذا تكون التنمية عملية تغير اجتماعي مقصود تؤدي إلى ظهور تغيرات في الكثير من النظم السائدة في المجتمع ومنها النظم الاقتصادية والاجتماعية والسلوك (التعليم والتنمية في المملكة العربية السعوديةwww.kfupm.edu)) ان اتجاه جميع الدول اليوم ولا سيما دول العالم الثالث هو تحقيق تنمية محلية ، من خلال وضع خطط لدراسة الوضع الراهن للدولة وعلى مستوى اصغر وحدة ادارية لها ، وقد بذلت جهود كبيرة من قبل العديد من الدول في هذا المجال ومنها الدول العربية ، فقد انجزت مصر على سبيل المثال تقرير التنمية البشرية الاول عام 2003 والذي شمل سبعة محافظات ، ثم تقريرها الثاني عام 2005 والذي شمل (12) محافظة .

الكلمات الدلالية

مجال التنمية


Article
Spatial variation of some indicators of health status and their relationship to human development
التباين المكاني لبعض مؤشرات الواقع الصحي وعلاقتها بالتنمية البشرية

المؤلفون: esraa' haitham ahmed أسراء هيثم احمد
الصفحات: 499-531
Loading...
Loading...
الخلاصة

In order to describe the health situation in the study area depends Find a set of indicators traded internationally, which are measurements standard and in this way to untold case Baalmah, but also facilitates the comparison between the administrative units of the hand is to locate the Administrative Unit of the overall rate of the study area on the other. And indicators adopted in this study are: - 1 - index of malnutrition. 2 - chronic diseases. 3 - the type of birth care (a doctor - a nurse - midwife to care for births). 4 - index of the time required to reach the nearest pharmacy. 5 - indicator of the time required to reach the nearest health center / doctor. 6 - index of the time required to reach the nearest public hospital. 7 - index of the time required to reach the nearest private hospital.من أجل وصف الوضع الصحي في منطقة الدراسة يعتمد البحث مجموعة من المؤشرات المتداولة عالمياً والتي تعد قياساتها معيارية وبهذه الطريقة لاتوصف الحالة بعلمية فحسب بل تسهل عملية المقارنة بين الوحدات الادارية من جهة ويتم تحديد موقع الوحدة الادارية من المعدل العام لمنطقة الدراسة من جهة اخرى. والمؤشرات المعتمدة في هذه الدراسة هي:- 1- مؤشر سوء التغذية. 2- الامراض المزمنة. 3- نوع رعاية الولادات ( طبيب- ممرضة- قابلة لرعاية الولادات ). 4- مؤشر الوقت اللازم للوصول لاقرب صيدلية. 5- مؤشر الوقت اللازم للوصول لاقرب مركز صحي / طبيب. 6- مؤشر الوقت اللازم للوصول لاقرب مستشفى عام. 7- مؤشر الوقت اللازم للوصول لاقرب مستشفى خاص.

الكلمات الدلالية


Article
The impact of the natural environment on the personality of the individual Iraqi
تأثير البيئة الطبيعية على شخصية الفرد العراقي

المؤلفون: nada mussa abas ندى موسى عباس
الصفحات: 532-552
Loading...
Loading...
الخلاصة

At the mention of a country have to talk nice if combined with symbols of its own natural environment Vtaatzen his portrait in mind the colors of nature, every country is a land and sky and air, so the first effects of which are subject peoples is the climate, terrain, and be linked to them by any emotional attachment or religious or party on the basis of a causal relationship between the environment and the human factor being directed culturally, socially and culturally, historically ... World said Victor Kazan: "Give me a map of the State ... adequate information about its location and its climate and its water and manifestations of other natural resources and I in this light that I set you any kind of human can live in this land and any state can be created on this earth, and any role can represent this state in history ... ". This paper addressed the impact of the natural environment of Iraq (terrain and climate and the river Tigris and Euphrates from north to south) on the character of the Iraqi individual physical (skin color and shape of its structure) and psychology (character and qualities and Daraji, character and temperament and its concepts and way of thinking). Here is the phrase questions as what the extent of this impact? And its limits? Will vary or is it all Iraqis, whether? These and other questions we have tried to answer in the light of what Astouhenah theories of Hippo Hippocrates, Aristotle and Farabi, Massoudi, Ibn Khaldun, Hoppeaws including messages philosophers such as Montesquieu, Victor Kazan and studies of contemporary researchers of whom Jamal Hamdan, Salim Matar and Abdul Aziz al-necessary and harmful Khalil Age and willing Sergani and Saleh Mohammed Ali and others ... Talk about Iraq and its cities and the personality of its members is the talk of the Tigris and Euphrates rivers derive their name, address and identity characterized by cultural and soil types and land flora and fauna species and even its territorial integrity. . . The environment in Iraq is in control of the Iraqi individual and not vice versa, and the Iraqi identity is the product of "spatial unit" that had a clear impact on the "temporal permanence." The individual on the Iraqi general was not in conflict with his environment, but that a coordinated and adaptation.That diversity in the natural environment of Iraq created a diversity of environments and cultural psychology and attributes of physical and inherited cultural and social so it will not be Iraqis in the form of one or uniformly and will not collect its achievement in one basket, and will not see one type of management and governance, Vmnachh between the winter of bitter cold and the summer of sultry suggests extremism and volatility in the inclinations and passions ... And cities varied between flat land is fertile and green spaces and ample shadows give the population of tranquility and peace, between the spaces and spaces barren suggest rebellion, storms emotional and mountain ranges torrential rains paint her family along in the tall and quiet in the foul, and the air a good healthy and fresh water and dust storms where there is no vision, devastating floods, and the fast-flowing river on the opposite characteristics of its members to respond quickly and emotion and the "explosion devastating emotional" satisfaction with the speed and the speed of anger, and the Sea of ​​linking the world's population and opening it; Vohlh are active trade are known to travel and frequent travelعند ذكر بلد ما يكون الحديث جميلا إذا ما أقترن برموز خاصة به من بيئته الطبيعية فتتزين لوحته في الأذهان بألوان الطبيعة , فكل بلد هو عبارة عن أرض وسماء وهواء لذا فان أول التأثيرات التي تخضع لها الشعوب هي المناخ والتضاريس ويكون ارتباطها بهما قبل أي ارتباط عاطفي أو ديني أو حزبي على أساس العلاقة السببية بين البيئة والإنسان بكونها عاملا موجها ثقافيا واجتماعيا وحضاريا وتاريخيا ... قال العالم فكتور كزن :" أعطني خريطة لدولة ما ... معلومات وافية عن موقعها ومناخها ومائها ومظاهرها الطبيعية الأخرى ومواردها وبإمكاني في ضوء ذلك أن أحدد لك أي نوع من الإنسان يمكن أن يعيش في هذه الأرض وأي دولة يمكن أن تنشأ على هذه الأرض ,وأي دور يمكن أن تمثله هذه الدولة في التاريخ... " . ورقة العمل هذه تناولت تأثير البيئة الطبيعية للعراق(تضاريسه ومناخه ونهريه دجلة والفرات من الشمال حتى الجنوب ) على شخصية الفرد العراقي جسمانياً (لون بشرته وشكل بنيته) وسيكولوجياً (طباعه وسجاياه وشيمه وأخلاقه ومزاجه ومفاهيمه وطريقة تفكيره) . وهنا تبرز جملة تساؤلات منها ما مدى هذا التأثير ؟ وما حدوده ؟وهل يتباين أم انه على كل العراقيين سواء ؟ هذه الأسئلة وغيرها حاولنا الإجابة عنها على ضوء ما استوحيناه من نظريات هيبو قراط وأرسطو والفارابي والمسعودي وابن خلدون وهوبهاوس ومنها رسائل الفلاسفة مثل مونتسكيو وفكتور كزن ودراسات الباحثين المعاصرين منهم جمال حمدان وسليم مطر وعبد العزيز لازم ومضر خليل العمر وراغب السرجاني وصالح محمد علي وغيرهم ... الحديث عن العراق ومدنه وشخصية أفراده هو حديث النهرين دجلة والفرات منهما أستمد أسمه وعنوانه وهويته وسمته الحضارية وتربة أرضه وأصناف نباتاته وأنواع حيواناته وحتى وحدة أراضيه. . . فالبيئة في العراق هي المسيطرة على الفرد العراقي وليس العكس والهوية العراقية هي نتاج "الوحدة المكانية " التي كان لها تأثير واضح على "الديمومة الزمانية ". على إن الفرد العراقي عموماً لم يكن في صراع مع بيئته بل انه تشكل وتكيف على نسقها . أن التنوع في البيئة الطبيعية العراقية خلق تنوعاً في بيئاته الثقافية والسيكولوجية وصفاته البدنية وموروثة الحضاري والاجتماعي لذا لن يكون العراقيين في قالب واحد أو نسق واحد ولن تجمع ثمراته في سلة واحدة , ولن يروا نوعا واحداً من الإدارة والحكم , فمناخه مابين شتاء قارص البرودة وصيف قائظ يوحي بالتطرف والتقلب في الميول والأهواء ... ومدنه تنوعت مابين المنبسطة بأرض خصبة ومساحات خضراء وافرة الظلال تمنح سكانها السكينة والسلام , وبين مساحات وفراغات جرداء توحي بالتمرد والعواصف العاطفية وسلاسل جبلية غزيرة الأمطار ترسم لأهلها طول في القامة وهدوء في الطباع , وبين هواء طيب صحي ومياه عذبة وعواصف ترابية تنعدم فيها الرؤية وفيضانات مدمرة , وبين نهر سريع الجريان عكس سماته على أفراده بسرعة الرد والانفعال و"الانفجار العاطفي المدمر " سرعة الرضا وسرعة الغضب , وبحر ربط سكانه بالعالم والانفتاح عليه ؛ فأهله نشيطون بالتجارة معروفون بالسفر وكثرة الترحال ...

الكلمات الدلالية


Article
Factors affecting the industrial pollution
العوامل المؤثرة في التلوث الصناعي

المؤلفون: ruqaia murshid رقيـة مرشد حميد
الصفحات: 553-595
Loading...
Loading...
الخلاصة

That the technological revolution taking place in the world today, including all different walks of life including the industrial side, where industrial activity has taken increasing and expanding the two big, leading to impact on the environment experienced by human passively.The environment is a large and complex system Tafah group elements interact with each other and influenced by including influential surrounded by a factor of, and subject to the balance and fundamental relations preserve and systems are governed by a set of natural cycles to keep the equilibrium. They have come under the regulations and courses to change and removal by human intervention is restricted to the environment.It is noted that the troposphere has started to change and upset its balance Besbbb increase the volume of pollutants, and this pollution problem in returning to a number of reasons, including the exploitation and depletion of energy resources, coal and nuclear power and increase the concentration of population and industries in the cities. The industry is one of the main causes of pollution but it is indispensable for the development of Qtrna must therefore minimize the impact of pollution emitted by them, and this requires further studies and surveys minute of what is available in the cities which are currently or in the vicinity of them and send the petition of waste and fumes, materials, toxic gases and their effects on the environment.ان الثورة التكنلوجية التي يشهدها العالم اليوم شملت جميع مرافق الحياة المختلفة بما في ذلك الجانب الصناعي ، حيث اخذت النشاطات الصناعية بالتزايد والتوسع الكبيرين ، مما أدى الى التأثير على البيئة التي يعيشها الانسان بشكل سلبي . فالبيئة عبارة عن نظام كبير ومعقد تؤلفه مجموعة عناصر تتفاعل فيما بينها مؤثره ومتأثره بما يحيط بها من عوامل ، وتخضع لتوازن وعلاقات اساسية تحافظ عليها وتحكمها مجموعة انظمة من دورات طبيعية تبقي على حالة الاتزان فيها . وقد تعرضت هذه الانظمة والدورات الى التغيير والازاله جراء تدخل الانسان غير المقيد بالبيئة . حيث يلاحظ بأن طبقة التروبوسفير قد بدأت تتغير ويختل توازنها بسببب زيادة حجم الملوثات ، وهذه المشكله في التلوث تعود الى عدة اسباب منها استغلال واستنزاف موارد الطاقه ، كالفحم والطاقه النووية وزيادة تركز السكان والصناعات في المدن . فالصناعة تعد من الاسباب الرئيسية للتلوث إلا انه لا غنى عنها للتنمية في قطرنا لذا يجب التقليل من اثر التلوث المنبعث منها، وهذا يتطلب اجراء المزيد من الدراسات والمسوحات الدقيقة لما يوجد في المدن منها حاليا او على مقربه منها وما تبعثة من فضلات وابخرة ومواد وغازات سامه وتأثيراتها على البيئة . تتخلف عن العملية الصناعية خلال المراحل الانتاجية التي تمر بها فضلات متنوعه منها غازية وسائلة وصلبه ، حيث اخذت تراكيز هذه المخلفات تزداد في البيئة ، لهذا يهدف البحث الى بيان اثر المواقع الصناعية الملوثه في مدينة بغداد والنتائج المترتبه عليها ، لاسيما عند توقيعها قرب مراكز سكنيه خاصة وان النمو السكاني والتوسع العمراني كان على حساب المناطق المزروعه مما سبب خسارة في التوازن الطبيعي للبيئة وعناصرها .

الكلمات الدلالية


Article
Mechanisms of spatial development between theory and practice
آليات التنمية المكانية بين النظرية والتطبيق

المؤلفون: mustafa jalil مصطفى جليل إبراهيم
الصفحات: 596-634
Loading...
Loading...
الخلاصة

The development of the mechanism of development depends essentially on the characteristics of the place of different type and different level, which vary according to Alahizh itself through its constituent elements (human and material such as those of economic, social or physical).The application of the mechanism is not through the adoption of a method or a specific development policy, one for each spatial Alahazh, but, in fact, vary depending on what it contains that Alahizh of the properties that distinguish them from the other. Awareness of spatial inequality and the fact that spatial Alahizh do not have the same potential and that some have the resources to development and growth and development in contrast to the other can not even secure their basic needs and urgent, the question of the mechanism of development began to present themselves in various development schemes in gradually. The region, with its (human resources, investments, equipment, facilities, factories, buildings, land and quality ... etc) is a kind of fixed capital, which in turn contributes to attract new capital or a mobile region is itself a head money where I would be determined without any interference level and the importance of new investments for individuals and society alike, and given that the spatial organization which is subject to long term for this, the most basic equipment is the equipment durable for a period of sometimes up to several decades, such as dams, roads, houses, buildings, ports, airports, etc., Vabannah regional and local levels do not change quickly and play an active role in the face of change and the disruption of movement no matter how fast dynamics and contribute to a great extent in making the pace of development and economic and social changes difficult despite the importance of projects and investments sometimes.إن وضع الآلية التنموية يعتمد في أساسه على خصائص المكان المختلفة النوع والمتباينة المستوى، والتي تختلف باختلاف الاحيزة نفسها من خلال العناصر المكونة لها ( البشرية والمادية كالأنشطة الاقتصادية أو الاجتماعية أو العمرانية ). إن تطبيق الآلية لا يتم من خلال اعتماد أسلوب أو سياسة تنموية معينة واحدة لكل الأحيزة المكانية، بل في حقيقتها تختلف اعتماداً على ما تحويه تلك الاحيزة من خصائص تميزها عن الأخر. فالوعي بالتفاوت المكاني وكون الاحيزة المكانية لا تملك نفس الإمكانيات وان بعضها لها من الموارد ما يمكنها من التطور والنمو والتنمية خلافا لأخرى لا يمكن لها تأمين حتى حاجاتها الأساسية والملحة، فبدأت مسألة الآلية التنموية تطرح نفسها في مختلف مخططات التنمية بصفة تدريجية. إن الإقليم بما يحتوي عليه من ( الطاقات البشرية، الاستثمارات، التجهيزات، المرافق، المصانع، المباني، الأراضي ونوعيتها...الخ) يشكل نوعا من رأس المال الثابت الذي يساهم بدوره في جذب رأس المال الجديد أو المتحرك ، فالإقليم يمثُل في حدَ ذاته رأس مال مكاني من شأنه أن يحدًد وبدون أي تدخَل مستوى وأهمية الاستثمارات الجديدة للأفراد وللمجتمع على السواء، ونظرا إلى أن التنظيم المكاني الذي يخضع للمدى البعيد لذلك فأن جل التجهيزات الأساسية تعد تجهيزات معمرة لفترة تصل أحيانا إلى عدة عقود كالسدود والطرقات والمنازل والمباني والمواني والمطارات وغيرها، فالبنية الإقليمية والمحلية لا تتغير بسرعة وتلعب دورا فعَالا في مواجهة وتعطيل حركة التغيير مهما كانت سرعة ديناميكيتها وتساهم بنسب كبيرة في جعل نسق التنمية والتحوَلات الاقتصادية والاجتماعية صعبة بالرغم من أهمية المشاريع والاستثمارات أحيانا.

الكلمات الدلالية


Article
Effectiveness of the place in the picture Alcharihsiviat Mutanabi a model
فاعلية المكان في الصورة الشعريةسيفيات المتنبي انموذجاً

Loading...
Loading...
الخلاصة

Attention in recent years to study the spatial structures in Almruyat narrative and it seemed clear from the processors, researchers and critics, thanks to the development of modern criticism and the multiplicity of its curriculum and maturity of the visions I and II to those posed by the structures of great importance in the formation of semantic space, which reveals the texts. This has shifted attention has been focused on the texts and poetry, especially contemporary ones, and after that the back of a clear direction to contain the hair of each categories of knowledge, including the names of interference with Almruyat races poem became a model for the intervention of modern knowledge and clear. This is very stimulating a lot of critics and scholars to engage and reveal the importance of the place, consistency and Cklath, but this was not confined to that has stimulated these statements other researchers to search for the impact of the aesthetic and structural to the place in the whole Arab poetry, which is still mine for the metals did not reveal what it is until now. Which invited us to choose a topic for research. Especially since we have seen through the inherent poetry reading poetry Mutanabi Nboga highly recruited his unique potential of the poet and fueled by visions and insights emerged from the awareness of my hair is staggering.التراجع عن التعديلاتالاهتمام في السنوات الأخيرة بدراسة البنى المكانية في المرويات السردية وبدا واضحاً من خلال معالجات الباحثين والنقاد بفضل تطور النقد الحديث وتعدد مناهجه ونضج رؤاه أولاً وثانياً لما تشكله تلك البنى من أهمية بالغة في تشكيل الفضاء الدلالي الذي يفصح عن النصوص . وقد انتقل هذا الاهتمام وأنصب على النصوص الشعرية ولاسيما المعاصرة منها ، وبعد أن ظهر واضحاً الاتجاه إلى احتواء الشعر لكل المقولات المعرفية ومنها المرويات فيما اسمي بتداخل الأجناس فأصبحت القصيدة الحديثة انموذجا لتدخل معرفي واضح . هذا الأمر بالذات حفز الكثير من النقاد والباحثين للخوض والكشف عن أهمية المكان واتساقه وتشكلاته ، الا انّ الامر لم يقتصر على ذلك فقد حفزت هذه الكشوفات باحثين آخرين للبحث عن الأثر الجمالي والبنيوي للمكان في عموم الشعر العربي الذي مازال منجماً لمعادن لم تكشف عن ماهيتها إلى الآن . وهو الأمر الذي دعانا إلى اختياره موضوعاً للبحث . لاسيما وقد لاحظنا من خلال ملازمة قراءة شعر المتنبي نبوغاً شعرياً عالياً جند له الشاعر إمكانات فذة وغذاه برؤى واستشرافات انبثقت عن وعي شعري مذهل .

جدول المحتويات السنة: 2009 المجلد: العدد: 40