Table of content

AL - Bahith AL - A’alami

مجلة الباحث الاعلامي

ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318
Publisher: Baghdad University
Faculty: Media
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About Journal
Founded in 2005 and issued by the College of Media - University of Baghdad, the Al-Bahith Al-a'alami (ABAA) is an open access journal, peer-reviewed and free of charge. Its content is available to all researchers and readers. In addition, ABAA is a quarterly scientific journal, it publishes from 36 to 40 articles over four times a year. The published articles are specialized in Media and communication science (Journalism, Radio & Television press, Public Relations). ABAA received the print ISSN (8005-1995) and online ISSN (2617-9318). It currently prints 500 (Previously 1000) issues quarterly and publishes them to researchers from inside and outside Iraq according to the scientific conditions established in the pages of the magazine.

ABAA seeks to maintain high academic standards and an international reputation welcoming original, theoretical and practical submission from all over the world.

Registered ressources
Key title (print) AL - Bahith AL - A’alami
ISSN (print) 1995-8005
Key title (on line) AL - Bahith AL - A’alami
ISSN (print) 2617-9318
Key title in original characters: الباحث الإعلامي (Online)
Title proper: AL - Bahith AL - A’alami
Original alphabet of title: Arabic
Earliest publisher: بغداد - جامعة بغداد - كلية الاعلام
Earliest publisher: College of Information - University of Baghdad
Dates of publication: 2005- 9999
Frequency: Quarterly
Type of resource: Periodical
Country: Iraq

Loading...
Contact info

Email: dr.iradazaydan@comc.uobaghdad.edu.iq
phon :009647704221547- Prof.dr. Irada Zaydan Al Jubori, Ph.D., University of Baghdad. College of Mass Communication.
phon number: 07713857227
E-mail: sh_abd63@yahoo.com

Table of content: 2018 volume:10 issue:41

Article
Modalities and Methodological Techniques in Media Studies
الطرائق والأساليب المنهجية في الدراسات الإعلامية

Loading...
Loading...
Abstract

There have been many writings and discussions that dealt with the details and interpretation of the research methods and the identification of the methods and methodological methods used by researchers and writers as they deal with research topics and problems in all fields of natural and human sciences. But we noticed that the movement of science and its knowledge and development requires the identification of suitable tools and methodological methods appropriate for each type of science. In other words, attempts should be established to build appropriate methodological tools for human and cognitive activity that can be referred to as a specific science that sets out certain paths of the human sciences which is certainly the origin of all the systematic and research construction of human, social and historical knowledge, etc. Due to the expansion of the media’ activity and its importance and development in different life and overlapping with the branches of social and human sciences in general, it is necessary to identify and sort special tools employing them with this human and technical activity.  Thus, that the methodological tools used in media studies with their impact and effect and audience are appropriate for the development of information gathering and measuring quantitatively and qualitatively. So we can subject a topic to be analyzed or surveyed by means of quantitative mathematical tools and indices so that we can describe and determine their factors and its main and subsidiary variables accurately. By turn, we confirm that the process of depicted description needs to set of relations and statistical links that should be available to reflect the hypotheses or queries of the research. What we will find in this research are scientific attempts to find scientific methods and tools aiming to establish special scientific approaches media phenomena for and its surrounding interferences and dynamic interact.لقد كثرت الكتابات والنقاشات التي تطرقت الى تاصيل مناهج البحث وتفسيرها وتحديد الطرائق والاساليب المنهجية التي يستخدمها الباحثون والكتاب وهم يتصدون للموضوعات والمشكلات البحثية في مجالات العلوم الطبيعية والانسانية كلها,الا اننا نلحظ ان حركة العلوم ومعارفها وتطورها يتطلب تحديد الادوات والاساليب المنهجية الملائمة والمناسبة لكل علم من العلوم او محاولات بناء ادوات منهجية ملائمة لنشاط انساني ومعرفي يمكن ان يشار اليه بوصفه علما محددا يخط مسالك خاصة به من العلوم الانسانية التي هي بالتاكيد الاصل لكل البناء المنهجي والبحثي للمعارف الانسانية والاجتماعية والتاريخية الخ.  ولاتساع نشاط وسائل الاعلام واهميتها وتطورها في مختلف الحياة وتداخلها مع فروع العلوم الاجتماعية والانسانية عامة. لابد من تحديد الادوات الخاصة وفرزها وتوظيفها بهذا النشاط المعرفي والانساني والتقني بحيث تصبح الادوات المنهجية التي تستخدم في الدراسات الاعلامية وما يتعلق باثرها وتاثيرها وجمهورها ملائمة للتطور الحاصل من جمع المعلومات وتفريغها وقياسها وباسلوبي الكمي والمعرفي ,لذا يمكن ان نخضع موضوعا ما يراد تحليله او مسحه بوساطة الادوات والدلائل الرياضية الكمية حتى نتمكن من وصف وتحديد عواملها ومتغيراتها الرئيسة والفرعية بصورة دقيقة ,ونوكد بدورنا ان عملية الوصف التعبيري تحتاج الى العلاقات والارتباطات الاحصائية الدالة والمعبرة عن فرضيات او تساؤلات البحث . وما سنجده في بحثنا هذا هي محاوات علمية تسعى لايجاد طرائق المناهج العلمية الخاصة بالظواهر الاعلامية وادواتها وتوظيفها وما يحيط بها من تداخلات وتفاعلات حركية انسانية اجتماعية تاريخية رياضية تلائم التطور الحاصل في مجالات الاعلام كلها ووسائل الاتصال المعاصرة . 


Article
Digital media and linguistic evaluation between the need to stay and the idea of dispensing
الوسائل الرقمية والتقويم اللغوي بين ضرورة الإبقاء وفكرة الاستغناء

Loading...
Loading...
Abstract

In spite of the contemporary development over the world in pertaining of modernization and its differences about transformation the knowledge but , the an important instrument to transfer the thoughts and information did not have change except the language. So the evolutionary process became as a torrent or fusillade above the cliff which drifted anything , So that the objective inquiry and impressed with varieties of development the casement to evaluate the linguistic or re - correction highlight article in order to preserving on the origins of the language and its sobriety. Today, we have different correspondence and social media as E – mail, Website, an another of connection on the Internet , which resembled among the various societies . Furthermore , it had been given up the form of assessment within its linguistic origins that need to accuracy and precisely in right Arabic words . Finally, the process of research in exploring the gravity of language to address toward the specialization and the responsibility of spread an importance language and means of maintaining about all knowledge fields in language. على الرَّغْمِ مِنَ التَّطوُّرِ وَمَاْ وَصَلَ إليْهِ العَالَمُ مِنَ الحَدَاثَةِ واخْتلاْفِ نَقْلِ المَعْلوْمَةِ لمْ تَتَغَيَّرِ اللُّغَةُ الّتي هِي أدَاةُ التَّفَاهُمِ ونَقْلِ الأفكَارِ والمَعلومَاتِ، بَيدَ أنّ التَّطَوُرَ كما لَو أنَّهُ سَيْلٌ تَحَدّرَ مِن عُلوٍّ فجَرَفَ كُلَّ شَيءٍ أَمَامَهُ ولَمْ تَسْلَم اللُّغَةُ مِنْهُ فَأَصَابَهَا مَا أصَابَهَا، وَقَد تَأثّرَت بِمُتَغيّرَاتِ التَّطَوُرِ مَعَ وجُودِ المَنَعَةِ، فالتَّقْويمُ اللُّغَوي أو التَّصْحِيحُ مِن أَهَمِ العُدَدِ التِي نَاضَلَت فِي سَبِيْلِ الحِفَاظِ عَلى أُصُولِ اللُّغةِ وَرَصَانَتِهَا. فَمَا نَرَاهُ اليَومَ فِي الوَسَائِلِ الحَدِيْثَةِ كالمَوَاقِعِ الإخْبَارِيَّةِ، وَوَسَائِلِ التَّوَاصُلِ: البَرِيْدِ الإلْكِترُونِي، وَمَوَاقِعِ التَوَاصُلِ الاجْتِمَاعِي التِي تُمَثِلُ جَانِباً مُهِماً بَيْنَ المُجْتَمَعَاتِ الآنَ أنّهَا قَد اسْتَغْنَت بشكل أو بآخَرَ عَن تَقْوِيمِ لُغَتِهَا، وَتَسْوِيقِ نِتَاجَاتِهَا المَقْروءَة بِلُغَةٍ يَعُوزُهَا الدِّقَةُ وَالصَّوابُ، والتَّسْلِيمُ لِمَقُولَةِ (خَطأٌ شائعٌ خَيْرٌ مِن صَوَابٍ مَهْجُورٍ)، فالبحثُ يَكشِفُ مَدى خُطُورَةِ ذَلكَ عَلى اللُّغَةِ، وَيرْمِي إلى تَصَدِي ذَوِي الاخْتِصَاصِ والمَسْؤُوليَّةِ إلى إذَاعَةِ أَهَميَّةِ اللُّغَةِ الصَّحِيْحَةِ وسُبُلِ المُحَافَظَةِ عَلَيْهَا. كلمات مفتاحية: الوسائل الرقمية، التقويم اللغوي أو التصحيح اللغوي، لغة الصحافة، لغة التواصل الاجتماعي


Article
The Pressures Affecting the Performance of Iraqi Media before the Legislative Elections of 2018 (Iraqi Satellite News Channel- as a Model) A Survey Study
الضغوط المؤثرة في الأداء الإعلامي لقناة العراقية نيوز قبل الانتخابات التشريعية لعام 2018 / دراسة مسحية على العاملين في القناة

Loading...
Loading...
Abstract

  The modernity of election practices of the elections in Iraq, according to the democratic approach, has led to a struggle between political rival forces reflecting a deep pressure on the tools involved in the management, marketing or control of these elections across the general social level. Hence the problem of research resides in answering the following question: What is the nature and size of the pressures affecting the media performance of Al-Iraqia News channel before the legislative elections of 2018 in Iraq?       The objectives of the research were the following: 1. to identify the nature of the pressures that limit the Al-Iraqia News channel’s performance of its functions objectively before the legislative elections determining  its sources; 2. to know the magnitude of the impact represented by those pressures among the employees of media in the designated channel despite their belief of the availability of guarantees in the case of failure to respond to such pressures ; 3.  to analyze the role of higher and direct administrations to challenge such pressures or Submission  for them; and   4. To characterize of the reality of the Al-Iraqia News channel’s media performance before the legislative elections.       The research community, represented by media professionals in Al-Iraqia News channel, included department directors, heads, secretaries of editors, editors, correspondents, translators, program providers and news bulletin newscasters. The sample (50) was chosen out of the total number of employees -98. (44) completed forms were adopted while (6) forms were excluded for non-fulfillment of the conditions of the research. The statistical processing covered the total (44) completed forms. The research ended with a set of results related to sources and natures of pressures which Al-Iraqia News channel›s employees and professionals faced during the course of their media work نتج عن حداثة الممارسات الانتخابات في العراق على النهج الديمقراطي صراعاً بين القوى المتنافسة فيها عكس آثاره ضغطاً على الأدوات المشاركة في إدارة هذه الانتخابات أو التسويق لها أو الرقابة عليها عبر المستوى الاجتماعي العام، ومن هنا تمثلت مشكلة البحث في الإجابة عن تساؤل: (ما طبيعة وحجم الضغوط المؤثرة في الأداء الإعلامي لقناة العراقية نيوز قبل الانتخابات التشريعية لعام 2018؟). وتمثلت اهداف البحث في: الوقوف على طبيعة الضغوط التي تحد من قيام قناة العراقية نيوز بأداء مهامها بشكل موضوعي قبل الانتخابات التشريعية وتحديد مصادرها، ومعرفة حجم الأثر الذي تمثله تلك الضغوط بين العاملين بمهام إعلامية في القناة وان كانوا يعتقدون بوجود ضمانات لهم في حال عدم الاستجابة للضغوط، ومطالعة دور الإدارات العليا والمباشرة في مواجهة تلك الضغوط أو تكريسها، فضلاً عن توصيف واقع أداء قناة (العراقية نيوز) الفضائية الإعلامي قبل الانتخابات التشريعية. وتمثل مجتمع البحث بالعاملين في مهام إعلامية في قناة (العراقية نيوز)، من مديري الأقسام ورؤساء وسكرتيري التحرير والمحررين والمراسلين والمترجمين ومقدمي البرامج ونشرات الأخبار، وقد تم اختيار العينة القصدية، إذ يبلغ مجموع العاملين بتلك المهام (98) منتسباً، وبلغ حجم العينة (50) مفردة من العاملين في مقر القناة بمدينة بغداد، راعت وجود جميع تلك التصنيفات، وتم استرجاع (44) استمارة مستوفية، فيما جرى استبعاد (6) استمارات لعدم استيفاء الشروط، وتمت المعالجة الاحصائية للاستمارات المستوفية والبالغة (44) استمارة، وتوصل البحث إلى مجموعة من النتائج التي تتعلق بمصادر الضغوط التي يتعرض إليها العاملون في تلك القناة وطبيعتها ومصادرها.


Article
Watching Cultural Programs in Satellites Channels tv and Its relation to the actual reading of the book
التعرض للبرامج الثقافية في القنوات الفضائية وعلاقته بمقروئية الكتاب في العراق للمدة من 1/1- 31/3/2012

Loading...
Loading...
Abstract

The research is based on an important subject according to the researchers' estimations. It is the disclosure of the nature of the relationship between Watching to cultural programs in satellite channels and the book's vision of the intellectual, and the pursuit of purchasing and acquiring it It is a scientific addition to the scientific research media because it deals in the field of new about the nature of the relationship between satellite programs and writers, and it provides a scientific development on the importance of satellite channels in the promotion of the book and sales of intellectual elite. The study examined the audience of the recipients of literature for cultural programs, the nature of the public, characteristics, social status and educational level And the extent of follow-up to cultural programs, and the reasons for follow-up or lack of follow-up, and the best viewing times and what subjects are interested and preferred, and whether these characteristics affected the market books and sales and other questions that can give us a picture of this relationship. The majority of the sample who are keen to follow cultural programs are writers and writers. The reasons for non-follow-up of cultural programs and cultural pages in the newspapers have been shown by the rest of the sample researchers because of the lack of seriousness of programs and pages and the lack of preparation. Scientific and electronic books download in all fields. يقف البحث على موضوع مهم على وفق تقديرات الباحثين يتمثل في الكشف عن طبيعة العلاقة ما بين التعرض للبرامج الثقافية في الفضائيات ومقروئية الكتاب لدى المثقف والسعي لشراءه واقتنائه , ويمثل اضافة علمية في البحث العلمي الاعلامي لانه يبحث في مجال بكر عن طبيعة العلاقة ما بين برامج الفضائيات والكتاب ، كما انه يقدم تطوراً علميا ًعن اهمية الفضائيات في الترويج للكتاب ومبيعاته لدى النخب المثقفة . وتناولت الدراسة جمهور المتلقين من الادباء للبرامج الثقافية، وطبيعة الجمهور وخصائصه ووضعه الاجتماعي ومستواه التعليمي ، ومدى متابعته البرامج الثقافية، وأسباب متابعته أو عدمها، وأفضل أوقات المشاهدة وما الموضوعات التي يهتم بها ويفضلها، وهل اثرت هذه الخصائص على سوق الكتب ومبيعاته وغيرها من الأسئلة التي يمكنها أن تعطينا صورة عن هذه العلاقة. اما اهم النتائج كانت ان اغلب العينة ممن يحرصون على متابعة البرامج الثقافية هم من الادباء والكُتاب , وظهرت اسباب عدم متابعة البرامج الثقافية والصفحات الثقافية في الصحف من باقي مبحوثي العينة , بسبب عدم جدية البرامج والصفحات وضغف اعدادها كذلك قلة الضيوف من الادباء المعروفين كذلك وجود خدمات الانترنت التي توفر الكثير من المعلومات الثقافية والعلمية وتحميل الكتب الالكترونية في المجالات كافة وفيما يخص علاقة مشاهدة البرامج الثقافية بشراء الكتب واقتنائها احتلت المرتبة الاولى الاجابة بـ(نعم ) .


Article
Public exposure to news satellite channels and its relationship to levels of preference and evaluation of programs - Survey study on a sample of the audience of Baghdad City Cente
تعرض الجمهور للفضائيات الإخبارية وعلاقته بمستويات التفضيل والتقويم للبرامج - دراسة مسحية على عينة من جمهور مدينة بغداد المركز

Loading...
Loading...
Abstract

The media, especially the satellite channels in our time, are one of the most important pillars of daily life, public and private, for society and people, and are considered by sociologists and sociologists as one of the most important factors of social upbringing and the most important, as a result of the technological and technological development of the media as well as increasing their numbers and vertical and horizontal expansion locally, As well as entering into the lives of individuals and people and leading them to important sites within their interests and preferences, not to mention the long time spent exposure to those media and benefit from the programs offered or broadcast. , The problem of this research is that there is a lack or weakness or ambiguity in understanding the relationship between the exposure of the public to the news channels and the levels of preference and evaluation of programs broadcast by these channels and employees of the public achieved as a result of exposure. According to the above, the problem of research in is to answer the following questions: a. The extent to which the public is exposed to satellite news channels and the reasons for the public’s follow-up to these satellite channels or not? B. What are the most prominent satellite news channels that the public prefer to watch their programs and what patterns and habits of exposure? c. What is the most prominent public ratings of satellite TV favorite about some of the positions and qualities and advantages compared to other satellite channels, and what are the most prominent evaluations of programs that attract them and staff and some technical aspects? Research hypotheses: The researcher developed a set of hypotheses in the context of identifying some indicators and data on this phenomenon. This research is mainly based on the following hypotheses: The first hypothesis: There are differences of statistical function between the demographic characteristics of the respondents and the degree or level of preference for the types of programs for news channels Second hypothesis: There is a statistically significant relationship between channel dependence levels as a source of information during crises and their preferred channels Third hypothesis: There is a statistically significant relationship between levels of exposure to satellite news channels and the extent to which universal coverage standards are provided or not. Fourth hypothesis: There is a statistically significant relation between the motivations of exposure to the news satellite and the degree or level of preference. . The research aims to follow the scientific methodology through the correct steps and procedures to achieve a number of basic goals that can be summarized by (knowing the levels of exposure of the public to satellite news channels and the reasons for their follow-up to these satellite channels or not), and the investigation of news channels that the public prefer to watch their programs and know the patterns and habits of exposure And access to the most prominent public ratings of satellite TV favorites about some of the positions and qualities and advantages compared to other satellite channels, and the most prominent assessments of programs that attract them and staff and some technical aspects, To determine the quality of the news coverage and the levels of their favorite satellite channels compared to the other, and to investigate the most prominent pros and cons recorded by the respondents to cover these satellite channels of the current events, and to indicate the degree of public reliance on information derived from these satellite channels in dialogues and discussions with others, and to detect the most important effects and implications of follow-up Respondents to favorite satellite news channels on their behavior in their daily lives as a result of relying on information transmitted through their programs, This research is also descriptive in terms of type. The research also used the survey method in relation to surveying a specific audience or target audience in research which is considered appropriate and specialized in field and applied research to the public. The research community represents the center of Baghdad, (Al-Karkh, Al-Rusafa, Sadr City, the first and second), which is estimated according to data, statistics and information (Central Bureau of Statistics / Ministry of Planning ( 4,650,360) individuals who were aged 18 and above, Relative stratification ), Taken in accordance with the standard (name of the province, the judiciary, or the region, the camp, the alley) and reached the sample size (500) single female and Male The search arrived to a set of results including; )Among the respondents(13.37%1- the first place was the reason for their seriousness in ( )following up the local, Arab, regional and international levels. 10.71%)of the respondents. The second reason was that (because they met my needs of important information) was behind their follow-up to satellite news programs.. 2-The clear agreement that one of the most prominent motives of the respondents in following up the programs of satellite news channels in the first place (increase my information on the subjects and issues raised and investigate their validity and degree of )credibility by 30.35 %) and second rank defended (knowledge of current events, (23.63%). -Al-Iraqiya news channel topped the list of respondents in the news satellite where the )weighted weights 598), weighted average (99.67and Al-Sharqiya news channel )were )weighted426), weighted average (71) . تمثل وسائل الإعلام لاسيما القنوات الفضائية في عصرنا الحالي إحدى أهم ركائز الحياة اليومية العامة والخاصة للمجتمع والناس ويعدَّها علماء الاتصال وعلم الاجتماع من ابرز عوامل التنشئة الاجتماعية وأهمها, ونتيجة التطور التقني والتكنولوجي لوسائل الإعلام وكذلك زيادة أعدادها وتوسعها العمودي والأفقي محليا وعربيا ودوليا ، والتنوع في توجهاتها وايدولوجياتها , فضلاً عن دخولها في حياة الأفراد والناس وتصدرها لمواقع مهمة ضمن اهتماماتهم وتفضيلاتهم ناهيك الوقت الطويل الذي يقضونه للتعرض لتلك الوسائل الإعلامية والافادة منها عبر البرامج التي تعرضها أو تبثها.. تتمثل مشكلة هذا البحث في ان هنالك قصوراً أو ضعفاً أو غموضاً في فهم العلاقة بين تعرض الجمهور للفضائيات الإخبارية ومستويات التفضيل والتقويم للبرامج التي تبثها تلك الفضائيات والعاملين فيها من قبل الجمهور المتحققة نتيجة التعرض. وعلى وفق ما تقدم تكمن مشكلة البحث التي نحن بصددها بالإجابة عن التساؤلات أهمها: ما مدى تعرض الجمهور للقنوات الفضائية الإخبارية وما أسباب متابعة الجمهور لتلك الفضائيات من عدمه. ما ابرز الفضائيات الإخبارية التي يفضل الجمهور مشاهدة برامجها وما أنماط وعادات التعرض لها؟ ما ابرز تقويمات الجمهور للفضائيات المفضلة إزاء بعض المواقف والصفات والمميزات مقارنة بالفضائيات الأخرى, وما ابرز تقويماتهم البرامج التي تستقطبهم والعاملين وبعض الجوانب الفنية فيها؟ ويقوم هذا البحث أساسا على اختبار الفروض أهمها : الفرض الأول :هنالك فروق ذات دالة إحصائية بين الخصائص الديموغرافية للمبحوثين ودرجة او مستوى التفضيل لأنواع البرامج للفضائيات الإخبارية الفرض الثاني :توجد علاقة ذات دالة إحصائية بين مستويات الاعتماد على القنوات مصدراً للمعلومات أثناء الأزمات و القنوات المفضلة لديهم الفرض الثالث: توجد علاقة ذات دالة إحصائية بين مستويات التعرض للفضائيات الإخبارية ومدى توفير معايير التغطية الشاملة من عدمه. تتجسد أهمية البحث كونه يركز على ظاهرة غاية في الأهمية ألا وهي تعرض الجمهور للفضائيات الإخبارية وكل ما يترتب عليه من مستويات للتفضيل والتقويم للبرامج وللعاملين فيها. ويرمي البحث في إتباع المنهجية العلمية عن طريق الخطوات والإجراءات الصحيحة إلى تحقيق جملة من الأهداف الأساسية يمكن إجمالها ﺑ (معرفة مستويات تعرض الجمهور للقنوات الفضائية الإخبارية وابرز أسباب متابعتهم لتلك الفضائيات من عدمه.والتقصي عن الفضائيات الإخبارية التي يفضل الجمهور مشاهدة برامجها ومعرفة أنماط وعادات التعرض لها, والوصول الى ابرز تقويمات الجمهور للفضائيات المفضلة إزاء بعض المواقف والصفات والمميزات مقارنة بالفضائيات الأخرى, وما ابرز تقييماتهم للبرامج التي تستقطبهم وللعاملين وبعض الجوانب الفنية فيها, تحديد نوعية التغطية الإخبارية ومستوياتها التي تتصف بها فضائياتهم المفضلة مقارنة بالأخرى, والتحري عن ابرز الايجابيات والسلبيات التي سجلها المبحوثون على تغطية تلك الفضائيات للأحداث الجارية, وبيان درجة اعتماد الجمهور على المعلومات المستقاة من تلك الفضائيات في الحوارات والنقاشات مع الآخرين, والكشف عن ابرز تأثيرات وانعكاسات متابعة المبحوثين للفضائيات الإخبارية المفضلة على سلوكياتهم في حياتهم اليومية نتيجة الاعتماد على المعلومات التي تبثها عبر برامجها ، ويعد هذا البحث من البحوث الوصفية من حيث النوع , كما استخدم البحث أيضا المنهج المسحي في إطار ما يرتبط بمسح جمهور محدد أو جمهور المستهدف في البحث الذي يعد من المناهج الملائمة والمتخصصة في البحوث الميدانية والتطبيقية للجمهور, وتمثل مجتمع البحث بجمهور مدينة بغداد المركز ومن أقضيتها الثلاثة (الكرخ , الرصافة , ومدينة الصدر الأولى والثانية) والذي يقدر تعداده حسب بيانات وإحصاءات ومعلومات (الجهاز المركزي للإحصاء / وزارة التخطيط) ﺑ (4,650,360) مفردة الذين أعمارهم من (18 فما فوق) الذين استهدفهم البحث حسب تقديرات عام 2016 , وتم اختيار عينة عشوائية طبقية نسبية(عنقودية) , مأخوذة وفق معيار ( اسم المحافظة , القضاء , الناحية او المنطقة ,المحلة , الزقاق ) وبلغ حجم العينة (500) مفردة من الإناث و الذكور.وتمخض البحث الى مجموعة من النتائج من أبرزها: بين (13.37%) من المبحوثين وبالمرتبة الأولى ان سبب (جرأتها في متابعة الأصعدة - المحلي, العربي, الإقليمي, الدولي). كان السبب الرئيس وراء متابعتهم لبرامج الفضائيات الإخبارية بينما حدد (10.71%) من المبحوثين وبالمرتبة الثانية ان سبب (لأنها تلبي حاجاتي من المعلومات المهمة) كان وراء متابعتهم لبرامج الفضائيات الإخبارية. الاتفاق الواضح بشأن ان من ابرز دوافع المبحوثين في متابعة برامج الفضائيات الإخبارية بالمرتبة الأولى (زيادة معلوماتي عن الموضوعات والقضايا المطروحة والتقصي عن صحتها ودرجة مصداقيتها) بنسبة (30,35%) وبالمرتبة الثانية دافع (معرفة ابرز الأحداث الجارية ومستجداتها وتداعياتها المستقبلية بنسبة (23,63%) . تصدرت قناة العراقية الإخبارية محور اهتمام وتفضيل المبحوثين للفضائيات الإخبارية حيث كان مجموع الأوزان المرجحة (598) ووسطها المرجح الموزون (99,67) ومن ثمَّ قناة (الشرقية الإخبارية)وكان مجموع أوزانها المرجحة (426) ووسطها المرجح الموزون (71)


Article
The credibility of the official government spokesman to the Iraqi public / Survey Study
مصداقية المتحدث الرسمي للحكومة لدى الجمهور العراقي /دراسة مسحية

Loading...
Loading...
Abstract

The official spokespersonhas considered responsible for the transmission of information and communication messages that convey the government’s view on the various political and economic issues that affect the public opinion towards the performance achieved by the various governmental institutions and for the purpose of communicating with the media in a positive and effective manner, a number of institutions in the world in general and in Iraq in particular have nominated a spokesman to coordinate the efforts and the dissemination of news and the preparation of press conferences to contribute to the achievement of a positive and effective level between the government and the media, so this study hastackled to deal with the credibility of the government official spokesman to the public as an important factor reflected on the nature of the public reception and the image of his media and professional performance, especially during crisis, through questionnaire distributed in Baghdad and Alsulaymaniyah on (181) individuals and the study has reached a number of results: 1.The task of the media spokesperson to invite the media to clarify the government position regarding its relations with the neighboring countries has come the first rank and with an average of (3.6). 2. The official spokesperson of the Iraqi government has a high level of credibility among the public. The high level of credibility of the official spokesman was achieved at 100 frequency and a percentage of 55.2%. يعد المتحدث الرسمي المسؤول الأول عن نقل المعلومات والرسائل الاتصالية التي تحمل وجهة نظر الحكومة تجاه القضايا السياسية والاقتصادية المختلفة والتي تؤثر على اتجاهات الرأي العام نحو الأداء المتحقق للمؤسسات الحكومية المختلفة ولغرض التواصل مع وسائل الإعلام بشكل ايجابي وفعال تبنت عدد من المؤسسات في العالم عامة وفي العراق خاصة إلى تسمية متحدث رسمي يقوم بمهام تنسيق الجهود ونشر الأخبار والأعداد للمؤتمرات الصحفية بما يسهم في تحقيق مستوى ايجابي وفعال بين الحكومة ووسائل الإعلام ،ولذا فقد جاء هذا ليتناول مصداقية المتحدث الرسمي الحكومي لدى الجمهور بوصفها عاملاً مهماً ينعكس على طبيعة التلقي السائدة لدى الجمهور والصورة المنطبعة عن أدائه الإعلامي والمهني لاسيما خلال أوقات الأزمات ، عن طريق استمارة استبيان وزعت في محافظتي بغداد والسليمانية على (181) مفردة وقد توصل إلى عدد من النتائج كان أبرزها :ـ 1. جاءت مهمة الناطق الإعلامي في دعوة وسائل الإعلام لتوضيح موقف الحكومة من علاقاتها مع دول الجوار بالمرتبة الأولى وبمتوسط حسابي ( 3.6). 2.المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية يتمتع بمستوى مصداقية عالية لدى الجمهور ،حيث حصل المستوى المرتفع على مقياس مصداقية المتحدث الرسمي على (100) تكرار وبنسبة مئوية ( 55.2)%.


Article
“Usages of the Youth in the Emirati Society for the Dubbed Turkish Series on the Arab Satellite Channels and the Satisfactions Achieved”
تعرض الشباب الإماراتى للمسلسلات التركية المدبلجة في القنوات الفضائية العربية والاشباعات المتحققة

Loading...
Loading...
Abstract

The research topic is summarized in the importance of studying the measuring the extent of the university youth’s exposure in the Emirati Society to those series and the resulting achieved satisfactions. The most important results and recommendations of study are as follows: a high rate of the respondents’, sample individuals, exposure to the dubbed Turkish series since it is evident that almost three fourths of the study individuals watch the dubbed Turkish series,.”. The most significant positive aspects of the dubbed Turkish series are: “they focus on the most important tourist attractions in Turkey” and “ improving the audience›s knowledge and information on the traditions of the Turkish society”. The most apparent negatives of the dubbed Turkish series are: “they discuss topics that do not agree with the local traditions”, “they promote strange ideas that are incompatible with the society” , “they attract teenagers through inappropriate models and ideas”, “they promote ideas and opinions that are incompatible with the Islamic values” and “they destroy the national identity”.. The study recommends conducting more researches on the impact of the dubbed Turkish series shown on the different satellite channels on the different sectors of audience as well as conducting detailed studies on the nature of preparing the contents of those series and carrying out studies on the audience of the specialized channels and their attitudes towards them. They call upon setting special policies of media for presenting those dubbed Turkish series on the satellite channels to confirm their commitment to the values and ethics of their communities. يشهد العالم اليوم انفجارًا معرفيًا هائلاً في المجالات الحياتية المختلقة كافة، نتيجة ظهور المحطات الفضائية حيث أدت الى انفتاح إعلامي متزايد ونموٍ هائل فى عالم القنوات التلفزيونية التي تبث عبر الأقمار الصناعية (1)، والتي مما لا شك فيه أخذت تسيطر على عقول الجماهير وتؤثر في نواحي حياتهم المختلفة، حيث لوحظ في السنوات الاخيره إزديادُ كبيرُ على حيز البث الفضائي للمحطات التلفزيونية الفضائية ، كما لوحظ زيادة تأثيرها في المجتمعات العربية في السنوات الأخيرة في العديد من الجوانب الثقافية والفكرية والاجتماعية(2). ونظراً لكون فئة الشباب تعد من أكثر فئات المجتمع تعرضاً لهذه التغيرات والتحولات الثقافية والاجتماعية، ولمرورهم بمرحلة إنتقالية فى حياتهم تتسم بحدوث الكثير من التغيرات على وضعهم الفكري والاجتماعي، ومن ثم قد تؤدي هذه القنوات دوراً كبيراً فى تشكيل معارفهم واتجاهاتهم وسلوكهم(3). فتلك القنوات الفضائية بما تقدمه من اشكال درامية من مسلسلات وأفلام ومسرحيات تؤدي دوراً هامًا في عملية تكوين السلوك الفردي والاجتماعي في المجتمع ، كما تسعى للتأثير على بعض القيم والمفاهيم المجتمعية، علما بأن الدراما التي يقدمها التلفزيون قد ينتج بعضها في بيئات مختلفة إلى حد كبير عن نظمها الاجتماعية والاقتصادية وبما يزيد من تأثيراتها على المجتمعات المستقبلة لها، ومن هذه الدراما المتنوعة المسلسلات التي لا تخلو العديد من القنوات من عرض كم لا بأس به منها، بلهجات عربية مختلفة، لكن الملاحظ في الآونة الأخيرة أن المسلسلات التركية المدبلجة تكتسح هذا المجال، حيث استطاعت أن تستقطب اهتمام شرائح واسعة من الجمهور العربي، لاسيما وإنها تتحدث باللهجة العربية السورية، وتتناول قضايا وأحداثا قريبة من الواقع والعادات والتقاليد السائدة في مجتمعاتنا العربية، الأمر الذي يسهم في تدفق بعض التقاليد والعادات من المجتمع والثقافة التركية إلى المجتمعات والثقافة العربية(4). وهذا ما يؤكد أهمية البحث في هذا المجال، الذى يسعى للتعرف على التأثيرات الناتجة عن التعرض للمسلسلات التركية من قبل الشباب العربى، من خلال دراسة استخدام الشباب الإماراتى للقنوات الفضائية العربية، وذلك بهدف بتوفير قاعدة من المعلومات عن تلك المسلسلات وتوجهاتها وتأثيراتها، وبما يساعد فى التقليل من تأثيراتها السلبية على المجتمعات العربية وخاصة فئة الشباب.


Article
Ways to face rumors in the social networking site Facebook Research thesis from the PhD thesis
طرائق مواجهة الشائعات في موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك بحث مستل من أطروحة دكتوراه

Loading...
Loading...
Abstract

The research deals with the subject of «ways to face rumors in the site of social networking Facebook», a research based on a doctoral thesis, as the research dealt with rumors in the most dangerous type of new media, which sites of social communication with the global community as spreading rumors of all kinds and afflicts everyone who has eyes on him Of the audience of these sites, and aims to identify the rumors on Facebook because it is one of the most popular sites in the world and the strategy of combating the rumors published by Facebook users in their personal pages and groups that organize them, as well as identify methods and methods that can be During which the face of the rumors in the said site and eliminate them to the great danger to the safety and security and stability of Iraqi society. The research is based on descriptive research and was based on a theoretical and practical framework through the design of the paper questionnaire to identify the views of the respondents about combating rumors in Iraqi society through axes prepared for this purpose. It also adopted a number of other research tools such as Arabic and translated books and books, scientific journals, studies and researches, A number of personal and public pages and groups on the Facebook site, and in order to verify the validity of the questionnaire and the validity of the categories and questions put in it has been used by the researcher a number of professors, academic arbitrators with experience . يعالج البحث موضوع « طرق مواجهة الشائعات في موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك» وهو بحث مستل من أطروحة دكتوراه، اذ تناول البحث الشائعات في اخطر نوع من أنواع الاعلام الجديد الا وهي مواقع التواصل الاجتماعي ذات الجماهيرية الكونية إذ تنتشر الشائعات بأنواعها وتصيب كل من تقع عليها عينيه من جمهور هذه المواقع، ويرمي البحث الى التعرف على الشائعات في موقع الفيس بوك لأنه من اكثر المواقع جماهيرية في العالم وبيان استراتيجية مكافحة الشائعات التي ينشرها مستخدمو الفيس بوك في صفحاتهم الشخصية والمجموعات التي ينظمون اليها، فضلا عن تحديد الطرق والأساليب التي يمكن من خلالها مواجهة الشائعات في الموقع المذكور والقضاء عليها لخطرها الكبير على سلامة وامن واستقرار المجتمع العراقي. ويعد البحث من البحوث الوصفية واعتمد على اطار نظري وعملي عن طريق تصميم الاستبانة الورقية لمعرفة اراء المبحوثين حول مكافحة الشائعات في المجتمع العراقي عبر محاور اعدت لهذا الغرض، واعتمد كذلك عددا من الأدوات البحثية الأخرى كالمراجع والكتب العربية والمترجمة والأجنبية والمجلات العلمية والدراسات والبحوث فضلا عن المقابلات وملاحظة عدد من الصفحات الشخصية والعامة والمجموعات في موقع الفيس بوك، ولأجل التأكد من صدق استمارة الاستبيان ومدى صلاحية الفئات والاسئلة الموضوعة فيها فقد استعان الباحث بعدد من الأساتذة المحكمين الاكاديميين من ذوي الخبرة والاختصاص في مناهج البحث في الصحافة والاعلام الجديد ومواقع التواصل الاجتماعي وعلمي النفس والاجتماع و الجهات الأمنية وذلك للحكم على مدى صلاحية فقرات المعيار المستخدم في الاستمارة .


Article
Islamic Knowledge and its role in the Development of the Culture and Values of the Islamic Community
((المعرفة الاسلامية ودورها في تنمية ثقافة المجتمع الاسلامي وقيمه)) بحث مستل

Loading...
Loading...
Abstract

The human perception of science and knowledge is affected by the personal point of view, thus giving it its religious, mental and emotional dimensions to make that perception an effective tool for realizing the truth comprehensively in the delivery of knowledge to the depths of the human soul. The later is composed of multiple factors, which contributes to the human self-development with dimensions beyond the limits of mental logic and the perception of material and emotional situations. That knowledge in the perception of Islamic virtue, which must characterize each Muslim. Human beings have been striving for knowledge and the understanding of the universe in which they live. For centuries, mankind has acquired knowledge directly and automatically through the use of the main senses of man. The origin of science and knowledge is a gift from God Almighty to humankind through the many channels such as revelation to his messengers. The hearing, sight and heart have been as means of acquiring knowledge. Therefor the Muslim should strive in the search for science and knowledge and their assimilation so that he can employ them in the performance of his duties and the completion of his mandate requirements. Islam knowledge is based on a systematic approach, which is coherent unified focusing on the relations that connect the particles. So the Holy Quran presents ideas and concepts in a comprehensive presentation that explains the purposes of revelation taking the universe, man, and life and their relationship to God Almighty as a source of knowledge and means of conviction and confirmation of faith. Therefore, conducting a study on the importance of Islamic knowledge and its role in society is important, especially in the religious tide found in societies now. يمتاز التصور الإنساني للعلم والمعرفة بخصائص ذاتية، تعطي لذلك التصور ابعاده الدينية والعقلية والوجدانية معاً لكي تجعل من ذلك التصور اداة فعالة لإدراك الحقيقة إدراكاً شاملاً في ايصال العلم والمعرفة الى اعماق النفس الإنسانية المتكونة من عوامل متعددة وتسهم في تكوين ذاتية إنسانية ذات ابعاد تتجاوز حدود المنطق العقلي والإدراك المادي والانفعالي العاطفي والحالات الجامدة، ان المعرفة في التصور الإسلامي فضيلة لابد ان يتميز بها كل مسلم ومسلمة لأنها مطلوبة بنفسها. والإنسان يمارس المحاولات الحثيثة للمعرفة وفهم الكون الذي يعيش فيه وظلت البشرية على مدار قرون طويلة تكتسب المعرفة بطريقة تلقائية مباشرة عن طريق استخدام الحواس الرئيسة للإنسان وهذه الحقيقة تتمثل في التوجيهات القرآنية الكثيرة. وان اصل العلم والمعرفة هبة من الله سبحانه وتعالى للبشرية عبر القنوات العديدة مثل الوحي لرسله المرسلين، والسمع والبصر والفؤاد بوصفهم وسيلة لاكتساب العلم والمعارف لهذا فعلى المسلم ان يجتهد في البحث عن العلم والمعرفة واستيعابهما ليتسنى له توظيفهما في اداء واجباته واكمال متطلباته التكليفية، وان المعرفة الحقة في الإسلام هي تلك المعرفة المبنية على منهج منظوم متماسك موحد مع التركيز في العلاقات التي تربط بين جزئياتها بعضها ببعض لذلك كان القرآن الكريم يعرض الافكار والمفاهيم عرضاً شمولياً يتضمن مقاصد الوحي متخذاً من الكون والإنسان والحياة وعلاقتها بالخالق مصدراً للمعرفة ووسيلة للقناعة وتثبيت الايمان . ولذلك فأن أجراء دراسة عن أهمية المعرفة الاسلامية ودورها في المجتمع لها أهمية لاسيما في المد الديني الموجود في المجتمعات الان ولهذا تحددت الدراسة بمحاور هي: المحور الاول:ماهية المعرفة والمعرفة الاسلامية؟ المحور الثاني:ماهية دور الثقافة والقيم في المجتمع الاسلامي؟


Article
Image of relief organizations for displaced Iraqis
صورة منظمات الإغاثة لدى النازحين العراقيين بحث مستل من رسالة ماجستير

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to know the intellectual picture the displaced people formed about aid organizations and determine whether they were positive or negative , the research used survey tool as standard to study the society represented by displaced people living in Baghdad camps from Shiites , Sunnis, shabak , Turkmen , Christians and Ezidis . The researcher reached to important results and the most important thing he found is that displaced people living in camps included in this survey hold positive opinion about organizations working to meet their demands but they complain about shortfall in the health care side. The research also found that displaced people from (Shabak, Turkmen and Ezidi) minorities see that international organizations are taking care of them more than the Iraqi ones , while the Shite and Sunni displaced people said that the Iraqi organizations were providing their needs more than other organizations and this reveal that the international organizations were paying more intention for minorities . يرمي هذا البحث الى معرفة الصورة الذهنية التي يحملها النازحون عن منظمات الإغاثة، وتحديد ما اذا كانت سلبية او ايجابية. اعتمد البحث المنهج المسحي وصمم مقياساً لدراسة الصورة لدى النازحين الساكنين في مخيمات بغداد من السنة والشيعة والشبك والتركمان والمسيحيين والايزيديين. وتوصل البحث الى نتائج عدة من اهمها ان النازحين الساكنين في المخيمات المشمولة بالدراسة يحملون تصورات ايجابية عن المنظمات العاملة على توفير احتياجاتهم، لكنهم شخصوا ضعفاً في الجانب الصحي، وحمل النازحون من الاقليات (الشبك والتركمان والايزيديين) صورة ايجابية عن المنظمات الدولية، فيما كانت صورة منظمات الإغاثة العراقية ايجابية لدى النازحين السنة والشيعة.

Table of content: volume:10 issue:41