Table of content

Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences

مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية

ISSN: 14192226 53862572
Publisher: Al-Muthanna University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Muthanna Journal of Administrative and Economics Sciences (MJAES) is the official journal of Muthanna Administration and Economics College in collaboration with BM-Publisher.

MJAES publishes empirical and conceptual articles which advance knowledge of management, economic, accounting and statistics.

The Journal follows the APA’s Recommendations for the Conduct, Reporting, Editing and Publication of Scholarly Work in Behavioral and Social Sciences Journals.

Loading...
Contact info

mjaes@muthjaes.net
009647800799222

Table of content: 2018 volume:8 issue:4

Article
العلاقة بين المعرفة الضمنية للمدقق وتقليص فجوة التوقعات دراسة استطلاعية لآراء عينة من موظفي ديوان الرقابة المالية الاتحادي

Authors: باسم محمد مرهج
Pages: 8-18
Loading...
Loading...
Abstract

The research focuses on the study of the relationship between the implicit knowledge of the auditor and their dimensions (thinking, skill, experience) , and reducing the expectations gap, for a sample of the staff of the Federal Board of Supreme Audit, The research included two main hypotheses, The first of the correlation and the second of the relations between the influence of the search variables, a sample of 65 employees was selected at the board, the adoption of the questionnaire, which included (30) paragraph, the results were extracted using the Statistical Program SPSS, a number of results were achieved, the most important of which was the fact that the auditor was able to detect the mistakes that were made within the organization, as well as his ability to address the problems and find appropriate solutions, a number of recommendations related to the results of the analysis were formulated, the most important of which is to increase the independence and impartiality of the auditor by granting him full freedom in determining the sample of the test, collecting evidenceيتركز موضوع البحث في دراسة العلاقة بين المعرفة الضمنية للمدقق بأبعادها(التفكير , المهارة, الخبرة) , وتقليص فجوة التوقعات, لآراء عينة من موظفي ديوان الرقابة المالية الاتحادي, وتضمن البحث فرضيتين رئيسيتين, الاولى لعلاقات الارتباط والثانية لعلاقات التأثير بين متغيرات البحث, تم اختيار عينة من السادة الموظفين في الديوان والبالغ عددهم (65) فرد, باعتماد الاستبانة التي اشتملت (30) فقرة, وتم استخراج النتائج باستخدام البرنامج الاحصائي (SPSS), تم التوصل الى مجموعة من النتائج التي كان أهمها تمتع المدقق بالقدرة العالية على اكتشاف الاخطاء والتي تحصل داخل المنظمة , وكذلك قدرته على معالجة المشكلات وطرح الحلول المناسبة لها, وتم صياغة عدد من التوصيات ذات العلاقة بنتائج التحليل, أهمها العمل على زيادة استقلالية وحياد المدقق عن طريق منحه الحرية التامة في تحديد عينة الاختبار, وجمع ادلة الاثبات , والبرنامج الزمني للتدقيق.

Keywords

The research focuses on the study of the relationship between the implicit knowledge of the auditor and their dimensions (thinking --- skill --- experience) --- and reducing the expectations gap --- for a sample of the staff of the Federal Board of Supreme Audit --- The research included two main hypotheses --- The first of the correlation and the second of the relations between the influence of the search variables --- a sample of 65 employees was selected at the board --- the adoption of the questionnaire --- which included (30) paragraph --- the results were extracted using the Statistical Program SPSS --- a number of results were achieved --- the most important of which was the fact that the auditor was able to detect the mistakes that were made within the organization --- as well as his ability to address the problems and find appropriate solutions --- a number of recommendations related to the results of the analysis were formulated --- the most important of which is to increase the independence and impartiality of the auditor by granting him full freedom in determining the sample of the test --- collecting evidence --- يتركز موضوع البحث في دراسة العلاقة بين المعرفة الضمنية للمدقق بأبعادها(التفكير --- المهارة --- الخبرة) --- وتقليص فجوة التوقعات --- لآراء عينة من موظفي ديوان الرقابة المالية الاتحادي --- وتضمن البحث فرضيتين رئيسيتين --- الاولى لعلاقات الارتباط والثانية لعلاقات التأثير بين متغيرات البحث --- تم اختيار عينة من السادة الموظفين في الديوان والبالغ عددهم (65) فرد --- باعتماد الاستبانة التي اشتملت (30) فقرة --- وتم استخراج النتائج باستخدام البرنامج الاحصائي (SPSS) --- تم التوصل الى مجموعة من النتائج التي كان أهمها تمتع المدقق بالقدرة العالية على اكتشاف الاخطاء والتي تحصل داخل المنظمة --- وكذلك قدرته على معالجة المشكلات وطرح الحلول المناسبة لها --- وتم صياغة عدد من التوصيات ذات العلاقة بنتائج التحليل --- أهمها العمل على زيادة استقلالية وحياد المدقق عن طريق منحه الحرية التامة في تحديد عينة الاختبار --- وجمع ادلة الاثبات --- والبرنامج الزمني للتدقيق.


Article
دور ممارسات الموارد البشرية الدولية في معالجة مشكلة الاغتراب الوظيفي دراسة تطبيقية في جامعة القادسية

Authors: محسن علوان محمد
Pages: 19-35
Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this research is to examine the reflection of international human resources management possessed by the sample under study to address job alienation experienced by workers represented by problems related to applications a ( weakness of ability to influence, loss of meaning, lack of standards, poor relations with others, and alienation of self). The research relied on a questionnaire as a key tool for gathering the necessary data needed to achieve its goal. As it has been distributed (60) form to determine the level of availability of international human resources management and career alienation, it was retrieved (53) form, In addition, a set of statistical methods was used, such as weighted mean, standard deviation, simple correlation coefficient Spearman, and simple and multiple regression coefficients. Search results showed the existence of a positive correlation with statistical significance between the international human resources management and career alienation of the sample surveyed, The study showed a direct correlation between the international human resources management and the functional alienation of the sample. The research came out with a set of recommendations, the most important of which is that there is a clear confirmation by the sample to provide opportunities to develop the skills of individuals through the provision of training and educational programs and development for them.يهدف البحث الحالي الى قياس واختبار دور ممارسات الموارد البشرية الدولية التي تمتلكها العينة المبحوثة لمعالجة مشاكل الاغتراب الوظيفي الذي يعانيه العاملين المتمثل بـ (ضعف القدرة على التأثير, وضياع المعنى, ونقص المعايير, وضعف العلاقات مع الاخرين, وغربة الذات), واعتمد البحث على الاستبانة كأداة رئيسة لجمع البيانات الضرورية واللازمة لتحقيق هدفها. اذ تم توزيع (60) استمارة لتحديد مستوى توافر ادارة الموارد البشرية الدولية والاغتراب الوظيفي, وتم استرجاع (53) استمارة، فضلا عن استعمال مجموعة من الاساليب الاحصائية متمثل بالوسط الحسابي الموزون، والانحراف المعياري، ومعامل الارتباط البسيط سبيرمان، ومعامل الانحدار البسيط والمتعدد. وأظهرت نتائج البحث وجود علاقة ارتباط موجبة ذات دلالة إحصائية بين ادارة الموارد البشرية الدولية والاغتراب الوظيفي للعينة المبحوثة، واظهر البحث وجود علاقة تأثير مباشرة بين ادارة الموارد البشرية الدولية و الاغتراب الوظيفي للعينة المبحوثة. وخرج البحث بمجموعة من التوصيات من اهمها ان هنالك تأكيد واضح من قبل العينة المبحوثة على توفير فرص لتطوير مهارات الافراد من خلال توفير البرامج التدريبية والتعليمية والتنموية لهم.

Keywords

The purpose of this research is to examine the reflection of international human resources management possessed by the sample under study to address job alienation experienced by workers represented by problems related to applications a ( weakness of ability to influence --- loss of meaning --- lack of standards --- poor relations with others --- and alienation of self). The research relied on a questionnaire as a key tool for gathering the necessary data needed to achieve its goal. As it has been distributed (60) form to determine the level of availability of international human resources management and career alienation --- it was retrieved (53) form --- In addition --- a set of statistical methods was used --- such as weighted mean --- standard deviation --- simple correlation coefficient Spearman --- and simple and multiple regression coefficients. Search results showed the existence of a positive correlation with statistical significance between the international human resources management and career alienation of the sample surveyed --- The study showed a direct correlation between the international human resources management and the functional alienation of the sample. The research came out with a set of recommendations --- the most important of which is that there is a clear confirmation by the sample to provide opportunities to develop the skills of individuals through the provision of training and educational programs and development for them. --- يهدف البحث الحالي الى قياس واختبار دور ممارسات الموارد البشرية الدولية التي تمتلكها العينة المبحوثة لمعالجة مشاكل الاغتراب الوظيفي الذي يعانيه العاملين المتمثل بـ (ضعف القدرة على التأثير --- وضياع المعنى --- ونقص المعايير --- وضعف العلاقات مع الاخرين --- وغربة الذات) --- واعتمد البحث على الاستبانة كأداة رئيسة لجمع البيانات الضرورية واللازمة لتحقيق هدفها. اذ تم توزيع (60) استمارة لتحديد مستوى توافر ادارة الموارد البشرية الدولية والاغتراب الوظيفي --- وتم استرجاع (53) استمارة، فضلا عن استعمال مجموعة من الاساليب الاحصائية متمثل بالوسط الحسابي الموزون، والانحراف المعياري، ومعامل الارتباط البسيط سبيرمان، ومعامل الانحدار البسيط والمتعدد. وأظهرت نتائج البحث وجود علاقة ارتباط موجبة ذات دلالة إحصائية بين ادارة الموارد البشرية الدولية والاغتراب الوظيفي للعينة المبحوثة، واظهر البحث وجود علاقة تأثير مباشرة بين ادارة الموارد البشرية الدولية و الاغتراب الوظيفي للعينة المبحوثة. وخرج البحث بمجموعة من التوصيات من اهمها ان هنالك تأكيد واضح من قبل العينة المبحوثة على توفير فرص لتطوير مهارات الافراد من خلال توفير البرامج التدريبية والتعليمية والتنموية لهم.


Article
حل مشكلة النقل بالطرق المباشرة لإيجاد الحل الأمثل بعض مستودعات النفط في بغداد – حالة دراسية

Authors: عفراء عباس حمادة
Pages: 36-48
Loading...
Loading...
Abstract

The problem of transportation among the problems of operational research and attention to this type of problems has the main role in reducing the cost of transport and the time needed to solve this problem, which is reflected greatly on the economy of the country, solving the problem contributes to help the decision-makers to make the right decision to reach the optimal solution in all kinds of enterprises, oil derivatives are important resources in the country's national economy. The gasoline product is considered an important oil derivative because it is directly related to the citizen's life and has a major role in the economy of the country. In this research, we aim to review some methods of solving the problem of transport, including the approximate Vogel method, the offer with cost method, and compare these methods in terms of results using the Win.QSB program to reach the lowest possible transfer cost. Transport, which achieves the lowest costs of transporting gasoline from the warehouses of the province of Baghdad to the filling stations and try to obtain the lowest possible cost through their application, where the researcher in the application side to build a model to transport the product of gasoline from the main warehouses of the province of Baghdad to some fuel filling stations in Baghdad (6) stations, the model was developed matrix of (the capacity of the warehouses, the expected demand for each station, The results of the linear programming method were (1,122,435). The result of the offer method with the cost was the total cost (1,537,410), followed by the approximate Vogel method (1,676,270). Through the above results it is clear that the offer with the cost gives the total lowest cost of the transport .تعد مشكلة النقل من مشاكل بحوث العمليات والاهتمام بهذا النوع من المشاكل له الدور الاساسي في تقليل كلف النقل والوقت اللازم لحل المشكلة مما ينعكس بشكل كبير على اقتصاد البلد , كما ان حل المشكلة يساهم في مساعدة اصحاب القرار الى اتخاذ القرار المناسب بالوصول الى الحل الامثل في المنشآت بكافة انواعها , كما تعد المشتقات النفطية من الموارد المهمة في اقتصاد البلد القومي, ويعتبر منتج البنزين من المشتقات النفطية المهمة لما له ارتباط بشكل مباشر بحياة المواطن وله دور رئيسي في اقتصاد البلد وان زيادة كلف نقله يحمل الدولة اعباء مالية اضافية من دون وضع خطة للنقل , لذا نهدف في هذا البحث الى استعراض بعض طرق حل مشكلة النقل منها طريقة فوجل التقريبية , وطريقة العرض مع الكلفة ومقارنة هذه الطرق من حيث النتائج باستخدام البرنامج الجاهز (Win.Q.S.B ) للوصول الى ادنى كلفة ممكنة للنقل ,حيث تركزت اهمية الدراسة لإبراز طرق حل مشكلة النقل التي تحقق اقل التكاليف لنقل مادة البنزين من المستودعات التابعة لمحافظة بغداد الى محطات التعبئة ومحاولة الحصول على اقل كلفة ممكنة من خلال تطبيقها, حيث قام الباحث في الجانب التطبيقي ببناء نموذج لنقل منتج البنزين من المستودعات الرئيسية التابعة لمحافظة بغداد إلى بعض محطات تعبئة الوقود في محافظة بغداد البلغ عددها ( 6) محطات ,وتم وضع النموذج بشكل مصفوفة مكونة من( الطاقة الاستيعابية للمستودعات , الطلب المتوقع لكل محطة , كلفة النقل من كل محطة ومستودع ), وحل هذه المصفوفة بالطرق اعلاه ومقارنة النتائج مع نتيجة الحل بطريقة البرمجة الخطية الذي يعطي حل امثل بصورة مباشرة وكانت نتيجة البرمجة الخطية (1,122,435) , اما نتيجة طريقة العرض مع الكلفة فكانت الكلفة الكلية(1,537,410), تليها طريقة فوجل التقريبية (1,676,270) ,ومن خلال النتائج اعلاه يتضح ان طريقة العرض مع الكلفة تعطي ادنى كلفة نقل كلية.

Keywords

The problem of transportation among the problems of operational research and attention to this type of problems has the main role in reducing the cost of transport and the time needed to solve this problem --- which is reflected greatly on the economy of the country --- solving the problem contributes to help the decision-makers to make the right decision to reach the optimal solution in all kinds of enterprises --- oil derivatives are important resources in the country's national economy. The gasoline product is considered an important oil derivative because it is directly related to the citizen's life and has a major role in the economy of the country. In this research --- we aim to review some methods of solving the problem of transport --- including the approximate Vogel method --- the offer with cost method --- and compare these methods in terms of results using the Win.QSB program to reach the lowest possible transfer cost. Transport --- which achieves the lowest costs of transporting gasoline from the warehouses of the province of Baghdad to the filling stations and try to obtain the lowest possible cost through their application --- where the researcher in the application side to build a model to transport the product of gasoline from the main warehouses of the province of Baghdad to some fuel filling stations in Baghdad (6) stations --- the model was developed matrix of (the capacity of the warehouses --- the expected demand for each station --- The results of the linear programming method were (1 --- 122 --- 435). The result of the offer method with the cost was the total cost (1 --- 537 --- 410) --- followed by the approximate Vogel method (1 --- 676 --- 270). Through the above results it is clear that the offer with the cost gives the total lowest cost of the transport . --- تعد مشكلة النقل من مشاكل بحوث العمليات والاهتمام بهذا النوع من المشاكل له الدور الاساسي في تقليل كلف النقل والوقت اللازم لحل المشكلة مما ينعكس بشكل كبير على اقتصاد البلد --- كما ان حل المشكلة يساهم في مساعدة اصحاب القرار الى اتخاذ القرار المناسب بالوصول الى الحل الامثل في المنشآت بكافة انواعها --- كما تعد المشتقات النفطية من الموارد المهمة في اقتصاد البلد القومي --- ويعتبر منتج البنزين من المشتقات النفطية المهمة لما له ارتباط بشكل مباشر بحياة المواطن وله دور رئيسي في اقتصاد البلد وان زيادة كلف نقله يحمل الدولة اعباء مالية اضافية من دون وضع خطة للنقل --- لذا نهدف في هذا البحث الى استعراض بعض طرق حل مشكلة النقل منها طريقة فوجل التقريبية --- وطريقة العرض مع الكلفة ومقارنة هذه الطرق من حيث النتائج باستخدام البرنامج الجاهز (Win.Q.S.B ) للوصول الى ادنى كلفة ممكنة للنقل --- حيث تركزت اهمية الدراسة لإبراز طرق حل مشكلة النقل التي تحقق اقل التكاليف لنقل مادة البنزين من المستودعات التابعة لمحافظة بغداد الى محطات التعبئة ومحاولة الحصول على اقل كلفة ممكنة من خلال تطبيقها --- حيث قام الباحث في الجانب التطبيقي ببناء نموذج لنقل منتج البنزين من المستودعات الرئيسية التابعة لمحافظة بغداد إلى بعض محطات تعبئة الوقود في محافظة بغداد البلغ عددها ( 6) محطات --- وتم وضع النموذج بشكل مصفوفة مكونة من( الطاقة الاستيعابية للمستودعات --- الطلب المتوقع لكل محطة --- كلفة النقل من كل محطة ومستودع ) --- وحل هذه المصفوفة بالطرق اعلاه ومقارنة النتائج مع نتيجة الحل بطريقة البرمجة الخطية الذي يعطي حل امثل بصورة مباشرة وكانت نتيجة البرمجة الخطية (1 --- 122 --- 435) --- اما نتيجة طريقة العرض مع الكلفة فكانت الكلفة الكلية(1 --- 537 --- 410) --- تليها طريقة فوجل التقريبية (1 --- 676 --- 270) --- ومن خلال النتائج اعلاه يتضح ان طريقة العرض مع الكلفة تعطي ادنى كلفة نقل كلية.


Article
اثر المصارف المتخصصة في التمويل والاستثمار لتعزيز القدرة التنموية في العراق دراسة حالة المصرف العقاري في محافظة المثنى للمدة 2002 - 2016

Authors: علي كريم محمد
Pages: 49-62
Loading...
Loading...
Abstract

The role of specialized banks and their impact on finance and investment to enhance development capacity is one of the topics of interest to economists by examining the nature of the relationship between these variables and analyzing the impact of the volume of financing granted by the Real Estate Bank and enhancing its development capacity and determining the main role of specialized banks. That role is summarized in the idea of research in the analysis of the effectiveness of the Real Estate Bank and the extent of its contribution to the process of economic development and whether the Real Estate Bank in turn or seeks to make a profit like other commercial banks as well as "the study of financing resources of the bank in general and bank financing in particular for the period 2002-2016 through the construction of standard models for the period of research and rely on the financial data of the Real Estate Bank in Muthanna province and concluded the study to match the signals of the estimated parameters with the logic of economic theory and pointed to the relationship between the total loans granted and total beneficiary, and the research reached a number of conclusions, especially the expansion of the public and private banking sector reflected negatively on the performance of the Real Estate Bank, and therefore this bank in Muthanna province did not raise the development capacity of the province.تعد موضوعة المصارف المتخصصة واثرها في التمويل والاستثمار لتعزيز القدرة التنموية من الموضوعات التي تحظى باهتمام الاقتصاديين من خلال البحث في طبيعة العلاقة بين تلك المتغيرات وتحليل اثر حجم التمويل الممنوح من المصرف العقاري وتعزيزه للقدرة التنموية وتحديد الدور الرئيسي للمصارف المتخصصة من خلال وضع ورسم السياسات الاقتصادية المناسبة لتفعيل ذلك الدور ويهدف البحث الى المحاولة في وضع ورسم السياسات المالية المناسبة لتفعيل دور المصارف في الاقتصاد العراقي وتتلخص فكرة البحث في تحليل فاعلية المصرف العقاري ومدى مساهمته في عملية التنمية الاقتصادية وهل يقوم المصرف العقاري بدوره ام يسعى الى تحقيق الربح مثله مثل المصارف التجارية الاخرى فضلا" عن دراسة مصادر التمويل بشكل عام والتمويل المصرفي بشكل خاص للمدة 2002-2016 من خلال بناء نماذج قياسية للمدة موضوعة البحث والاعتماد على البيانات المالية الخاصة بالمصرف العقاري في محافظة المثنى وخلصت الدراسة الى تطابق اشارات المعلمات المقدرة مع منطق النظرية الاقتصادية واشارت الى العلاقة الطردية بين اجمالي القروض الممنوحة واجمالي المستفيدين وتوصل البحث الى مجموعه من الاستنتاجات اهمها اتساع القطاع المصرفي العام والخاص انعكس سلبا" على اداء المصرف العقاري وعليه فأن المصرف العقاري في محافظة المثنى لم يقوم بدوره برفع القدرة التنموية للمحافظة.

Keywords

The role of specialized banks and their impact on finance and investment to enhance development capacity is one of the topics of interest to economists by examining the nature of the relationship between these variables and analyzing the impact of the volume of financing granted by the Real Estate Bank and enhancing its development capacity and determining the main role of specialized banks. That role is summarized in the idea of research in the analysis of the effectiveness of the Real Estate Bank and the extent of its contribution to the process of economic development and whether the Real Estate Bank in turn or seeks to make a profit like other commercial banks as well as "the study of financing resources of the bank in general and bank financing in particular for the period 2002-2016 through the construction of standard models for the period of research and rely on the financial data of the Real Estate Bank in Muthanna province and concluded the study to match the signals of the estimated parameters with the logic of economic theory and pointed to the relationship between the total loans granted and total beneficiary --- and the research reached a number of conclusions --- especially the expansion of the public and private banking sector reflected negatively on the performance of the Real Estate Bank --- and therefore this bank in Muthanna province did not raise the development capacity of the province. --- تعد موضوعة المصارف المتخصصة واثرها في التمويل والاستثمار لتعزيز القدرة التنموية من الموضوعات التي تحظى باهتمام الاقتصاديين من خلال البحث في طبيعة العلاقة بين تلك المتغيرات وتحليل اثر حجم التمويل الممنوح من المصرف العقاري وتعزيزه للقدرة التنموية وتحديد الدور الرئيسي للمصارف المتخصصة من خلال وضع ورسم السياسات الاقتصادية المناسبة لتفعيل ذلك الدور ويهدف البحث الى المحاولة في وضع ورسم السياسات المالية المناسبة لتفعيل دور المصارف في الاقتصاد العراقي وتتلخص فكرة البحث في تحليل فاعلية المصرف العقاري ومدى مساهمته في عملية التنمية الاقتصادية وهل يقوم المصرف العقاري بدوره ام يسعى الى تحقيق الربح مثله مثل المصارف التجارية الاخرى فضلا" عن دراسة مصادر التمويل بشكل عام والتمويل المصرفي بشكل خاص للمدة 2002-2016 من خلال بناء نماذج قياسية للمدة موضوعة البحث والاعتماد على البيانات المالية الخاصة بالمصرف العقاري في محافظة المثنى وخلصت الدراسة الى تطابق اشارات المعلمات المقدرة مع منطق النظرية الاقتصادية واشارت الى العلاقة الطردية بين اجمالي القروض الممنوحة واجمالي المستفيدين وتوصل البحث الى مجموعه من الاستنتاجات اهمها اتساع القطاع المصرفي العام والخاص انعكس سلبا" على اداء المصرف العقاري وعليه فأن المصرف العقاري في محافظة المثنى لم يقوم بدوره برفع القدرة التنموية للمحافظة.


Article
خصخصة الاقتصاد العراقي من وجهة نظر المنظمات الدولية دراسة تحليلية استشرافية للمدة 1990 – 2015

Loading...
Loading...
Abstract

The research is a forward-looking view of the future of the Iraqi economy in the event of the implementation of privatization policy in accordance with the visions and directions of the international organizations represented by the International Monetary Fund, the World Bank and the World Trade Organization calling for the abandonment of the state from its social responsibilities and full time to carry out its internal and external security functions and the protection of private property. High efficiency in order to minimize the costs and disadvantages associated with them to the minimum in both visible and internal types, including time as a real cost. The deterioration of the indicators of life in Iraq, especially after the After the events of 2003 led to the decline in economic capabilities as a result of the systematic destruction of economic structures and infrastructure coincided with the widespread phenomenon of financial and administrative corruption in all forms of blatant and masked and the entry of gangs and advocates of terrorism, which completed what the invaders failed to do, Allowing the implementation of a huge economic program such as privatization in accordance with previous visions, and is considered from the point of view of the violation of the rights of present and future generations.البحث هو نظرة استشرافية لمستقبل الاقتصاد العراقي في حال تطبيق سياسة الخصخصة وفق رؤى وتوجهات المنظمات الدولية المتمثلة بصندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية الداعية الى ضرورة تخلي الدولة عن مسؤولياتها الاقتصادية والاجتماعية والتفرغ للقيام بوظائفها الامنية الداخلية والخارجية وحماية الملكية الخاصة ، واعتماد هذه السياسة يحتاج الى خبرة وكفاءة عالية من اجل تقليل التكاليف والسلبيات المرافقة لها الى حدودها الدنيا بأنواعها الظاهرة والباطنة بما في ذلك الزمن بوصفه كلفة حقيقية . ان تدهور مؤشرات الحياة الاقتصادية في العراق وتراجع القدرات العامة خاصة بعد الغزو الامريكي نتيجة للتدمير المنظم للهياكل الاقتصادية والبنى التحتية متزامنة مع شيوع ظاهرة الفساد المالي والاداري بكل اشكاله السافرة والمقنعة ودخول عصابات داعش الارهابية التي اكملت ما عجزت عنه القوات الغازية عن فعله ، فمثل هذه البيئة لا تسمح بتطبيق برنامج اقتصادي ضخم مثل الخصخصة وفق الرؤى السابقة ، ويعد انتهاكا لحقوق الاجيال الحاضرة والمستقبلية.

Keywords

The research is a forward-looking view of the future of the Iraqi economy in the event of the implementation of privatization policy in accordance with the visions and directions of the international organizations represented by the International Monetary Fund --- the World Bank and the World Trade Organization calling for the abandonment of the state from its social responsibilities and full time to carry out its internal and external security functions and the protection of private property. High efficiency in order to minimize the costs and disadvantages associated with them to the minimum in both visible and internal types --- including time as a real cost. The deterioration of the indicators of life in Iraq --- especially after the After the events of 2003 led to the decline in economic capabilities as a result of the systematic destruction of economic structures and infrastructure coincided with the widespread phenomenon of financial and administrative corruption in all forms of blatant and masked and the entry of gangs and advocates of terrorism --- which completed what the invaders failed to do --- Allowing the implementation of a huge economic program such as privatization in accordance with previous visions --- and is considered from the point of view of the violation of the rights of present and future generations. --- البحث هو نظرة استشرافية لمستقبل الاقتصاد العراقي في حال تطبيق سياسة الخصخصة وفق رؤى وتوجهات المنظمات الدولية المتمثلة بصندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية الداعية الى ضرورة تخلي الدولة عن مسؤولياتها الاقتصادية والاجتماعية والتفرغ للقيام بوظائفها الامنية الداخلية والخارجية وحماية الملكية الخاصة ، واعتماد هذه السياسة يحتاج الى خبرة وكفاءة عالية من اجل تقليل التكاليف والسلبيات المرافقة لها الى حدودها الدنيا بأنواعها الظاهرة والباطنة بما في ذلك الزمن بوصفه كلفة حقيقية . ان تدهور مؤشرات الحياة الاقتصادية في العراق وتراجع القدرات العامة خاصة بعد الغزو الامريكي نتيجة للتدمير المنظم للهياكل الاقتصادية والبنى التحتية متزامنة مع شيوع ظاهرة الفساد المالي والاداري بكل اشكاله السافرة والمقنعة ودخول عصابات داعش الارهابية التي اكملت ما عجزت عنه القوات الغازية عن فعله ، فمثل هذه البيئة لا تسمح بتطبيق برنامج اقتصادي ضخم مثل الخصخصة وفق الرؤى السابقة ، ويعد انتهاكا لحقوق الاجيال الحاضرة والمستقبلية.


Article
صندوق النقد الدولي : وصفات التنمية ومشروطية التحول الرأسمالي في الدول النامية

Loading...
Loading...
Abstract

The capitalist system managed to impose its will and ideas in order to revive its trade and reform its monetary system by establishment the international financial institutions such as the International Monetary Fund (IMF), the World Bank and the world trade organization WTO. The IMF assumed a great position as the right arm of the capitalist system and defended its interests by offering capitalist ideologies and prescriptions with aids and loans to the developing countries to deepen the dependence of these countries regardless of the nature of cultural systems, political, economic and social which are ruling these countries. These programs and prescriptions are imposed on countries and have no choice in rejecting them or implementing planned national programs instead. It is noted that the implementation of IMF programs and the protection of creditor countries' interests are closely related to economic, social and political changes of debtor countriesتمكنت المنظومة الرأسمالية من فرض اردتها وأفكارها من اجل انعاش تجارتها وإصلاح انظمتها النقدية بإنشاء مؤسسات مالية دولية مثل ( صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية) واحتل صندوق النقد الدولي مكانة كبيرة بوصفه الذراع الايمن للمنظومة الرأسمالية وحامياً مصالحها بتقديم وصفات وأيدولوجيات رأسمالية مقابل مساعدات وقروض للدول النامية من اجل تعميق تبعية هذه الدول بغض النظر عن طبيعة النظم الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية الحاكمة , وان هذه البرامج والوصفات تفرض على الدول وليس الخيار لها في تنفيذها من عدمه او تنفيذ برامج مخططة وطنيا وهذا يعني فرض قرارات خارجية عليها , والملاحظ ان هناك ارتباطاً وثيقاً بين تطبيق برامج صندوق النقد الدولي وحماية مصالح الدول الدائنة بإجراء تغييرات اقتصادي واجتماعية وسياسية للدولة المدينة.

Keywords

The capitalist system managed to impose its will and ideas in order to revive its trade and reform its monetary system by establishment the international financial institutions such as the International Monetary Fund (IMF) --- the World Bank and the world trade organization WTO. The IMF assumed a great position as the right arm of the capitalist system and defended its interests by offering capitalist ideologies and prescriptions with aids and loans to the developing countries to deepen the dependence of these countries regardless of the nature of cultural systems --- political --- economic and social which are ruling these countries. These programs and prescriptions are imposed on countries and have no choice in rejecting them or implementing planned national programs instead. It is noted that the implementation of IMF programs and the protection of creditor countries' interests are closely related to economic --- social and political changes of debtor countries --- تمكنت المنظومة الرأسمالية من فرض اردتها وأفكارها من اجل انعاش تجارتها وإصلاح انظمتها النقدية بإنشاء مؤسسات مالية دولية مثل ( صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية) واحتل صندوق النقد الدولي مكانة كبيرة بوصفه الذراع الايمن للمنظومة الرأسمالية وحامياً مصالحها بتقديم وصفات وأيدولوجيات رأسمالية مقابل مساعدات وقروض للدول النامية من اجل تعميق تبعية هذه الدول بغض النظر عن طبيعة النظم الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية الحاكمة --- وان هذه البرامج والوصفات تفرض على الدول وليس الخيار لها في تنفيذها من عدمه او تنفيذ برامج مخططة وطنيا وهذا يعني فرض قرارات خارجية عليها --- والملاحظ ان هناك ارتباطاً وثيقاً بين تطبيق برامج صندوق النقد الدولي وحماية مصالح الدول الدائنة بإجراء تغييرات اقتصادي واجتماعية وسياسية للدولة المدينة.


Article
اطار مقترح لمعالجة الموجودات الثابتة المشتركة بين الدراسات الصباحية والمسائية في الجامعات الحكومية العراقية - بحث تطبيقي في احدى كليات الجامعات الحكومية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to identifying the fixed assets in general and the fixed assets under the Iraqi environment, shed light on the legal framework for evening studies in general and the evening studies revenues of the research sample. Application of the proposed framework for dealing with the common fixed assets of the research sample Comparison of the maintenance amounts of the fixed assets determined by the law and the actual expenditure of the evening studies, together with the amount of depreciation calculated according to the proposed method, to measure the extent of preservation of the fixed assets. The most important conclusions reached by the researchers are that the instructions for the studies (135) for the year 2000, it was determined that there will be a percentage of the evening studies revenues for the maintenance of the fixed assets rather than their replacement. This negatively affects the maintenance of the common fixed assets. The most important recommendations of the researchers are to amend the instructions for the evening studies, provided that there are percentages of the evening studies' revenues to replace the fixed assets and not to maintain them only in order to preserve the common fixed assets. The management of evening studies should also utilize resources to replace fixed assets used in evening studies and subject to complete extinction.يهدف البحث الى التعرف على ماهية الموجودات الثابتة بشكل عام وماهية الموجودات الثابتة في ظل البيئة العراقية ، تسليط الضوء على الاطار القانوني للدراسات المسائية بشكل عام والى ايرادات الدراسات المسائية لعينة البحث . تطبيق الاطار المقترح لمعالجة الموجودات الثابتة المشتركة لعينة البحث مقارنة مبالغ الصيانة للموجودات الثابتة المحددة بالقانون والمنفقة فعلياً للدراسات المسائية ، مع مبلغ الاندثار الذي تم احتسابه وفق الطريقة المقترحة ، لقياس مدى المحافظة على الموجودات الثابتة ، ومن اهم الاستنتاجات التي توصل اليها الباحثان هي ان التعليمات الخاصة بالدراسات المسائية رقم (١٣٥) لسنة ٢٠٠٠ ، حددت ان تكون هناك نسبة من ايرادات الدراسات المسائية لصيانة الموجودات الثابتة وليس لاستبدالها وهذا يؤثر سلباً على المحافظة على الموجودات الثابتة المشتركة ، كما ان اغلب الموجودات الثابتة المشتركة المستخدمة في الدراسات المسائية خاضعة للاندثار الكامل وتتطلب استبدال ، ومن اهم التوصيات التي توصل اليها الباحثان هي تعديل التعليمات الخاصة بالدراسات المسائية على ان تكون هناك نسب من ايرادات الدراسات المسائية للاستبدال الموجودات الثابتة وليس لصيانتها فقط من اجل المحافظة على الموجودات الثابتة المشتركة . وكما ينبغي من ادارة الدراسات المسائية استغلال الموارد في استبدال الموجودات الثابتة المستخدمة في الدراسات المسائية والخاضعة للاندثار الكامل.

Keywords

The research aims to identifying the fixed assets in general and the fixed assets under the Iraqi environment --- shed light on the legal framework for evening studies in general and the evening studies revenues of the research sample. Application of the proposed framework for dealing with the common fixed assets of the research sample Comparison of the maintenance amounts of the fixed assets determined by the law and the actual expenditure of the evening studies --- together with the amount of depreciation calculated according to the proposed method --- to measure the extent of preservation of the fixed assets. The most important conclusions reached by the researchers are that the instructions for the studies (135) for the year 2000 --- it was determined that there will be a percentage of the evening studies revenues for the maintenance of the fixed assets rather than their replacement. This negatively affects the maintenance of the common fixed assets. The most important recommendations of the researchers are to amend the instructions for the evening studies --- provided that there are percentages of the evening studies' revenues to replace the fixed assets and not to maintain them only in order to preserve the common fixed assets. The management of evening studies should also utilize resources to replace fixed assets used in evening studies and subject to complete extinction. --- يهدف البحث الى التعرف على ماهية الموجودات الثابتة بشكل عام وماهية الموجودات الثابتة في ظل البيئة العراقية ، تسليط الضوء على الاطار القانوني للدراسات المسائية بشكل عام والى ايرادات الدراسات المسائية لعينة البحث . تطبيق الاطار المقترح لمعالجة الموجودات الثابتة المشتركة لعينة البحث مقارنة مبالغ الصيانة للموجودات الثابتة المحددة بالقانون والمنفقة فعلياً للدراسات المسائية ، مع مبلغ الاندثار الذي تم احتسابه وفق الطريقة المقترحة ، لقياس مدى المحافظة على الموجودات الثابتة ، ومن اهم الاستنتاجات التي توصل اليها الباحثان هي ان التعليمات الخاصة بالدراسات المسائية رقم (١٣٥) لسنة ٢٠٠٠ ، حددت ان تكون هناك نسبة من ايرادات الدراسات المسائية لصيانة الموجودات الثابتة وليس لاستبدالها وهذا يؤثر سلباً على المحافظة على الموجودات الثابتة المشتركة ، كما ان اغلب الموجودات الثابتة المشتركة المستخدمة في الدراسات المسائية خاضعة للاندثار الكامل وتتطلب استبدال ، ومن اهم التوصيات التي توصل اليها الباحثان هي تعديل التعليمات الخاصة بالدراسات المسائية على ان تكون هناك نسب من ايرادات الدراسات المسائية للاستبدال الموجودات الثابتة وليس لصيانتها فقط من اجل المحافظة على الموجودات الثابتة المشتركة . وكما ينبغي من ادارة الدراسات المسائية استغلال الموارد في استبدال الموجودات الثابتة المستخدمة في الدراسات المسائية والخاضعة للاندثار الكامل.


Article
الاعتراف والقياس المحاسبي لراس المال الفكري في المنظمات الهادفة للربح دراسة تطبيقية على مجموعة مختارة من المصارف العراقية

Authors: صفا مهدي راجي
Pages: 110-124
Loading...
Loading...
Abstract

The intangible assets that constitute the strategic resource for the wealth and prosperity of the organization have been called the intellectual capital. Intellectual capital is, therefore, the potential for managing the organization with regard to the capabilities and efficiency of the staff and the good relationship with customers that are combined with other material resources. Excellence and excellence, and therefore the intellectual capital from the point of view of researchers and foremost Kaplan and Emerson is a function of value creation and one of the main pillars in the systems of contemporary evaluation of performance, while the researchers concluded through this research there is a real need for the use of value-added measure of intellectual capital complement to profitability measures in the banking sectors.لقد اطلق الباحثون على الموجودات غير الملموسة التي تشكل المورد الاستراتيجي لثروة المنظمة وازدهارها , مصطلح راس المال الفكري لذلك فان راس المال الفكري يتمثل بالإمكانيات المتاحة لإدارة المنظمة المتعلقة بقدرات وكفاءة العاملين والعلاقة الجيدة مع الزبائن التي يتظافر استخدامها مع الموارد المادية الاخرى , ويمكن خلق الابداعات ومن ثم التفوق والتميز , وعليه فان راس المال الفكري من وجهة نظر الباحثين وفي مقدمتهمKaplan و lomerson يعد دالة لخلق القيمة وأحد الاركان الرئيسية في نظم تقويم الاداء المعاصرة , بينما استنتجنا من خلال هذا البحث هناك حاجة فعلية الى استخدام مقياس القيمة المضافة لقياس راس المال الفكري مكملا لمقاييس الربحية في القطاعات المصرفية .وايضا نوصي الى ضرورة الاخذ بمفهوم راس المال الفكري على صعيد التطبيق في المصارف العراقية حيث الحاجة الى الموجودات غير الملموسة في اضافة قيمة للمنظمة وتحقيق الميزة التنافسية.


Article
أهمية مؤشرات الأداء الرئيسة (KPI) وفاعلية المعدات الإجمالي (OEE) في تحسين الأداء وتحقيق الجودة وترشيد التكاليف - بحث تطبيقي في شركة أور العامة للصناعات الكهربائية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research is to clarify the role of the key Performance Indicators and the . Overall Equipment Efficiency in evaluating the performance of companies in Iraq, including Ur public Company, This is because most or all companies do not use this type of companies, Here the research problem emerged., And the research hypothesis was based on the use of these indicators in the industrial sector in general and Ur company in particular, will improve the performance, quality and rationalization of the company by relying on the ratios and information used in administrative and financial decisions. The research was applied in Ur public company for Electric Industries as one of the largest companies operating in the industrial sector, and the data for the year 2016.The research concluded with a set of results, the most important of which is the Iraqi industrial environment, including the company needs to adopt the application of the main performance indicators and the effectiveness of the equipment shown by the research because they have a role in clarifying the status and position of the company, whether quantitative or qualitative. Especially because it suffers from a deficit in its budget due to the decline in sales, working on addressing unsatisfactory results and promoting and increasing positive results and the need to actively take care of the marketing department being the promoter and instructor of the company's products.يسعى البحث إلى إيضاح دور مؤشرات الأداء الرئيسة وفاعلية المعدات الإجمالي في تقييم أداء الشركات في العراق ومنها شركة أور العامة, وذلك لكون اغلب الشركات أو جميعها لا تستخدم هذا النوع من المؤشرات ومن هنا برزت مشكلة البحث, وعليه استندت فرضية البحث إلى إن استخدام هذه المؤشرات في القطاع الصناعي بوجه عام وشركة أور بوجه خاص يؤدي إلى تحسين أداء الشركة وجودتها وترشيد تكاليفها من خلال الاعتماد على ما تظهره هذه المؤشرات من نسب ومعلومات تستخدم في اتخاذ القرارات الإدارية والمالية. وتم تطبيق البحث في شركة أور العامة للصناعات الكهربائية باعتبارها إحدى الشركات الكبرى العاملة في القطاع الصناعي, وعلى البيانات للسنة 2016. وقد ختم البحث بمجموعة من الاستنتاجات كان أهمها إن البيئة الصناعية العراقية ومنها الشركة موضوع البحث بحاجة إلى تبني تطبيق مؤشرات الأداء الرئيسة وفاعلية المعدات التي أظهرها البحث لما لها دور في تحسين اداء لحالة ووضع الشركة سواء الكمي أو ألقيمي, خاصة وإنها تعاني من عجز في ميزانيتها بسبب انخفاض مبيعاتها؛ ويوصي البحث بالعمل على معالجة النتائج غير المرضية وتعزيز وزيادة النتائج الايجابية وضرورة الاهتمام بنشاط قسم التسويق كونه الموجه والمروج لمنتجات الشركة.

Keywords

The aim of the research is to clarify the role of the key Performance Indicators and the . Overall Equipment Efficiency in evaluating the performance of companies in Iraq --- including Ur public Company --- This is because most or all companies do not use this type of companies --- Here the research problem emerged. --- And the research hypothesis was based on the use of these indicators in the industrial sector in general and Ur company in particular --- will improve the performance --- quality and rationalization of the company by relying on the ratios and information used in administrative and financial decisions. The research was applied in Ur public company for Electric Industries as one of the largest companies operating in the industrial sector --- and the data for the year 2016.The research concluded with a set of results --- the most important of which is the Iraqi industrial environment --- including the company needs to adopt the application of the main performance indicators and the effectiveness of the equipment shown by the research because they have a role in clarifying the status and position of the company --- whether quantitative or qualitative. Especially because it suffers from a deficit in its budget due to the decline in sales --- working on addressing unsatisfactory results and promoting and increasing positive results and the need to actively take care of the marketing department being the promoter and instructor of the company's products. --- يسعى البحث إلى إيضاح دور مؤشرات الأداء الرئيسة وفاعلية المعدات الإجمالي في تقييم أداء الشركات في العراق ومنها شركة أور العامة --- وذلك لكون اغلب الشركات أو جميعها لا تستخدم هذا النوع من المؤشرات ومن هنا برزت مشكلة البحث --- وعليه استندت فرضية البحث إلى إن استخدام هذه المؤشرات في القطاع الصناعي بوجه عام وشركة أور بوجه خاص يؤدي إلى تحسين أداء الشركة وجودتها وترشيد تكاليفها من خلال الاعتماد على ما تظهره هذه المؤشرات من نسب ومعلومات تستخدم في اتخاذ القرارات الإدارية والمالية. وتم تطبيق البحث في شركة أور العامة للصناعات الكهربائية باعتبارها إحدى الشركات الكبرى العاملة في القطاع الصناعي --- وعلى البيانات للسنة 2016. وقد ختم البحث بمجموعة من الاستنتاجات كان أهمها إن البيئة الصناعية العراقية ومنها الشركة موضوع البحث بحاجة إلى تبني تطبيق مؤشرات الأداء الرئيسة وفاعلية المعدات التي أظهرها البحث لما لها دور في تحسين اداء لحالة ووضع الشركة سواء الكمي أو ألقيمي --- خاصة وإنها تعاني من عجز في ميزانيتها بسبب انخفاض مبيعاتها؛ ويوصي البحث بالعمل على معالجة النتائج غير المرضية وتعزيز وزيادة النتائج الايجابية وضرورة الاهتمام بنشاط قسم التسويق كونه الموجه والمروج لمنتجات الشركة.


Article
تقييم فاعلية الرقابة الداخلية لنظام مقاصة الصكوك الالكترونية (ACH) دراسة استطلاعية في مصرفي الرافدين والرشيد

Authors: ميثاق هادي هاشم
Pages: 138-151
Loading...
Loading...
Abstract

The use of electronic systems in the banking sector and in particular the Automated Clearing House System (ACH) in the electronic funds transfer operations, which include high-value financial transfers between the participating banks in this system, requires the fulfillment of all the decisions of the Basel Committee to manage the risks of electronic banking as well as on the implementation of all the requirements contained in the COBIT framework in light of the information technology environment to ensure proper and safe application in the process of financial transfers that take place through the clearing system of the electronic instruments (ACH) The search is over a set of conclusions, most notably: This system does not provide an integrated and comprehensive electronic processing of all the functions required by a clearing operation of corresponding operations of incoming and outgoing cheques. According to the conclusions, the research has formulated a set of recommendations.إن استخدام النظم الالكترونية في القطاع المصرفي وبالخصوص نظام مقاصة الصكوك الالكترونية (ACH) في عمليات التحويل الالكتروني للأموال والتي تتضمن تحويلات مالية عالية القيمة بين المصارف المشاركة بهذا النظام , يتطلب استيفاء جميع مقررات لجنة بازل لإدارة المخاطر الصيرفة الالكترونية فضلا عن تنفيذ جميع المتطلبات التي وردت في أطار COBIT في ظل بيئة تقنية المعلومات لضمان التطبيق السليم والآمن في عملية التحويلات المالية التي تجري عن طريق نظام مقاصة الصكوك الالكترونية (ACH) في مصرفي الرافدين والرشيد , وانتهى البحث بمجموعة من الاستنتاجات كان أبرزها :-  لا يوفر هذا النظام معالجة الالكترونية متكاملة وشاملة لجميع الوظائف التي تتطلبها اجراء عملية المقاصة من اجراء عمليات المطابقة والتسوية للصكوك الصادرة والواردة.  عدم امتلاك المصارف عينة البحث (الرافدين والرشيد) نظام مصرفي شامل.  عدم قيام قسم التدقيق الداخلي في المصارف عينة البحث (الرافدين والرشيد) بالمشاركة بعملية فحص وتدقيق المعاملات التي تجري من خلال نظام مقاصة الصكوك الالكترونية(ACH) .  عدم استحداث شعبة ادارة المخاطر المصرفية الالكترونية بقسم ادارة المخاطر في مصارف عينة البحث (الرافدين والرشيد). وأهم التوصيات فكانت كما يلي :  ضرورة ادخال التحديثات اللازمة والتي تمكن النظام من القيام بمعالجة الالكترونية متكاملة وشاملة لجميع الوظائف التي تتطلبها اجراء عملية المقاصة وبدون تدخل بشري.  بذل الجهود لامتلاك المصارف عينة البحث (الرافدين والرشيد) نظام مصرفي شامل والذي من شأنه انجاز المعالجة الالكترونية للمعاملات التي تجري عن طريق نظام مقاصة الصكوك الالكترونية (ACH) بصورة متكاملة .  ضرورة قيام قسم التدقيق الداخلي في المصارف عينة البحث (الرافدين والرشيد) بالمشاركة بعملية فحص وتدقيق المعاملات التي تجري من خلال نظام مقاصة الصكوك الالكترونية(ACH) .  ضرورة استحداث شعبة ادارة المخاطر المصرفية الالكترونية في قسم ادارة المخاطر بالمصارف عينة البحث (الرافدين والرشيد) تتولى مهام ادارة المخاطر المتعلقة بنظام مقاصة الصكوك الالكترونية.

Keywords

The use of electronic systems in the banking sector and in particular the Automated Clearing House System (ACH) in the electronic funds transfer operations --- which include high-value financial transfers between the participating banks in this system --- requires the fulfillment of all the decisions of the Basel Committee to manage the risks of electronic banking as well as on the implementation of all the requirements contained in the COBIT framework in light of the information technology environment to ensure proper and safe application in the process of financial transfers that take place through the clearing system of the electronic instruments (ACH) The search is over a set of conclusions --- most notably: This system does not provide an integrated and comprehensive electronic processing of all the functions required by a clearing operation of corresponding operations of incoming and outgoing cheques. According to the conclusions --- the research has formulated a set of recommendations. --- إن استخدام النظم الالكترونية في القطاع المصرفي وبالخصوص نظام مقاصة الصكوك الالكترونية (ACH) في عمليات التحويل الالكتروني للأموال والتي تتضمن تحويلات مالية عالية القيمة بين المصارف المشاركة بهذا النظام --- يتطلب استيفاء جميع مقررات لجنة بازل لإدارة المخاطر الصيرفة الالكترونية فضلا عن تنفيذ جميع المتطلبات التي وردت في أطار COBIT في ظل بيئة تقنية المعلومات لضمان التطبيق السليم والآمن في عملية التحويلات المالية التي تجري عن طريق نظام مقاصة الصكوك الالكترونية (ACH) في مصرفي الرافدين والرشيد --- وانتهى البحث بمجموعة من الاستنتاجات كان أبرزها :-  لا يوفر هذا النظام معالجة الالكترونية متكاملة وشاملة لجميع الوظائف التي تتطلبها اجراء عملية المقاصة من اجراء عمليات المطابقة والتسوية للصكوك الصادرة والواردة.  عدم امتلاك المصارف عينة البحث (الرافدين والرشيد) نظام مصرفي شامل.  عدم قيام قسم التدقيق الداخلي في المصارف عينة البحث (الرافدين والرشيد) بالمشاركة بعملية فحص وتدقيق المعاملات التي تجري من خلال نظام مقاصة الصكوك الالكترونية(ACH) .  عدم استحداث شعبة ادارة المخاطر المصرفية الالكترونية بقسم ادارة المخاطر في مصارف عينة البحث (الرافدين والرشيد). وأهم التوصيات فكانت كما يلي :  ضرورة ادخال التحديثات اللازمة والتي تمكن النظام من القيام بمعالجة الالكترونية متكاملة وشاملة لجميع الوظائف التي تتطلبها اجراء عملية المقاصة وبدون تدخل بشري.  بذل الجهود لامتلاك المصارف عينة البحث (الرافدين والرشيد) نظام مصرفي شامل والذي من شأنه انجاز المعالجة الالكترونية للمعاملات التي تجري عن طريق نظام مقاصة الصكوك الالكترونية (ACH) بصورة متكاملة .  ضرورة قيام قسم التدقيق الداخلي في المصارف عينة البحث (الرافدين والرشيد) بالمشاركة بعملية فحص وتدقيق المعاملات التي تجري من خلال نظام مقاصة الصكوك الالكترونية(ACH) .  ضرورة استحداث شعبة ادارة المخاطر المصرفية الالكترونية في قسم ادارة المخاطر بالمصارف عينة البحث (الرافدين والرشيد) تتولى مهام ادارة المخاطر المتعلقة بنظام مقاصة الصكوك الالكترونية.


Article
دور الإفصاح المحاسبي عن التكاليف البيئية في الشركات الصناعية العراقية دراسة تطبيقية على بعض الشركات المدرجة في سوق بغداد للأوراق المالية

Authors: عزيز محمد عزيز
Pages: 152-170
Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research is to show the importance of measuring and recording the problem of environmental pollution caused by industrial establishments in our daily life, according to the laws and legislations to preserve the environment and not to threaten the plant, animal and human resources in general. This study did not come from a vacuum, but came after the exposure of the environment irreparable damage due to the negative effects resulting from environmental pollution, and to achieve the objectives of this study, the researcher relied on the theoretical approach to the deductive approach and the practical side of the inductive method through the distribution questionnaire to the community The sample, which represents the society of accountants preparing lists and financial reports in industrial establishments, financial intermediaries and banks of decision makers, and adopted the research within the framework of this community on the use of random sample method, and took into account in the sample community to be one of the most. The researcher paid a field visit to some industrial establishments. The importance of the disclosure of environmental accounting data in supporting competitiveness in the modern manufacturing environment is therefore important, as environmental accounting has a role in increasing the efficiency and effectiveness of the operational processes in these industrial facilities.يهدف هذا البحث إلى إظهار أهمية القياس والتسجيل لمشكلة التلوث البيئي، التي تحدثه المنشآت الصناعية في حياتنا اليومية، وذلك في ضوء القوانين واللوائح التشريعية للحفاظ على البيئة، وعدم تهديد الثروة النباتية والحيوانية والإنسانية بشكل عام، ولزيادة قدرتها التنافسية في بيئة التصنيع الحديثة. ولم تأتي هذه الدراسة من فراغ، بل جاءت بعد تعرض البيئة للتلف الذي لا يمكن تعويضه نتيجة للأثار السلبية الناتجة عن التلوث البيئي، ولتحقيق اهداف هذه الدراسة اعتمد الباحث في الجانب النظري على المنهج الاستنباطي وفي الجانب العملي على المنهج الاستقرائي من خلال توزيع استمارة استبيان على مجتمع العينة الذي تمثل بمجتمع المحاسبين معدي القوائم والتقارير المالية في المنشآت الصناعية، والوسطاء الماليين والبنوك من متخذي القرارات، واعتمد البحث في إطار هذا المجتمع على استخدام أسلوب العينة العشوائية، وروعي في مجتمع العينة أن يكون من المنشآت الأكثر. وقام الباحث بزيارة ميدانية إلى بعض المنشآت الصناعية. ومن ثم جاء التوصل إلى أهمية دور الإفصاح عن بيانات المحاسبة البيئية في دعم القدرة التنافسية في بيئة التصنيع الحديثة هام، وذلك لأن المحاسبة البيئية لها دور في رفع كفاءة وفعالية العمليات التشغيلية في هذه المنشآت الصناعية.

Keywords

The aim of this research is to show the importance of measuring and recording the problem of environmental pollution caused by industrial establishments in our daily life --- according to the laws and legislations to preserve the environment and not to threaten the plant --- animal and human resources in general. This study did not come from a vacuum --- but came after the exposure of the environment irreparable damage due to the negative effects resulting from environmental pollution --- and to achieve the objectives of this study --- the researcher relied on the theoretical approach to the deductive approach and the practical side of the inductive method through the distribution questionnaire to the community The sample --- which represents the society of accountants preparing lists and financial reports in industrial establishments --- financial intermediaries and banks of decision makers --- and adopted the research within the framework of this community on the use of random sample method --- and took into account in the sample community to be one of the most. The researcher paid a field visit to some industrial establishments. The importance of the disclosure of environmental accounting data in supporting competitiveness in the modern manufacturing environment is therefore important --- as environmental accounting has a role in increasing the efficiency and effectiveness of the operational processes in these industrial facilities. --- يهدف هذا البحث إلى إظهار أهمية القياس والتسجيل لمشكلة التلوث البيئي، التي تحدثه المنشآت الصناعية في حياتنا اليومية، وذلك في ضوء القوانين واللوائح التشريعية للحفاظ على البيئة، وعدم تهديد الثروة النباتية والحيوانية والإنسانية بشكل عام، ولزيادة قدرتها التنافسية في بيئة التصنيع الحديثة. ولم تأتي هذه الدراسة من فراغ، بل جاءت بعد تعرض البيئة للتلف الذي لا يمكن تعويضه نتيجة للأثار السلبية الناتجة عن التلوث البيئي، ولتحقيق اهداف هذه الدراسة اعتمد الباحث في الجانب النظري على المنهج الاستنباطي وفي الجانب العملي على المنهج الاستقرائي من خلال توزيع استمارة استبيان على مجتمع العينة الذي تمثل بمجتمع المحاسبين معدي القوائم والتقارير المالية في المنشآت الصناعية، والوسطاء الماليين والبنوك من متخذي القرارات، واعتمد البحث في إطار هذا المجتمع على استخدام أسلوب العينة العشوائية، وروعي في مجتمع العينة أن يكون من المنشآت الأكثر. وقام الباحث بزيارة ميدانية إلى بعض المنشآت الصناعية. ومن ثم جاء التوصل إلى أهمية دور الإفصاح عن بيانات المحاسبة البيئية في دعم القدرة التنافسية في بيئة التصنيع الحديثة هام، وذلك لأن المحاسبة البيئية لها دور في رفع كفاءة وفعالية العمليات التشغيلية في هذه المنشآت الصناعية.


Article
دور التحول الى الانظمة المحاسبية المحوسبة في تلبية متطلبات الافصاح المتعلقة بالأصول الفكرية دراسة تطبيقية في عينة من الشركات الصناعية العراقية

Authors: مصطفى صالح داخل
Pages: 171-183
Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to know the importance of computerized accounting systems in meeting the disclosure requirements related to intellectual assets through knowledge of the most important technological assets and knowledge that can be employed to apply the computerized accounting system. To achieve this goal, the research was conducted on a sample of Iraqi industrial companies, For the manufacture of packaging materials, Iraqi Carton Industry, Iraqi Engineering Works, Iraqi Carpet and Furniture), which displays their statements in the Iraqi market for securities through studying their statements for the financial period (2015-2017) The content analysis model (0,1). The hypothesis of the research was tested by using the questionnaire form, the results of which were obtained through the answers obtained from the employees of the research sample companies.The most important findings of the research are the weakness of the procedures of Iraqi companies in the process of transition to computerized accounting systems, despite the existence of much different knowledge and the research found that the computerized systems can serve the process of accounting disclosure of intellectual property more than manual systems.The most important thing recommended by the research is the need to activate the foundations and rules by the concerned authorities and the government in order to switch to computerized accounting systems in companies for the purpose of reducing errors and accuracy and speed of completion of accounting work as well as meet the requirements related to intellectual assets.يهدف البحث الى معرفة اهمية الانظمة المحاسبية المحوسبة في تلبية متطلبات الافصاح المتعلقة بالأصول الفكرية من خلال معرفة اهم الاصول التكنولوجية والمعرفة التي يمكن توظيفها لتطبيق النظام المحاسبي المحوسب ، ولتحقيق ذلك الهدف تم اجراء البحث على عينة من الشركات الصناعية العراقية والمتمثلة بـ(بغداد للمشروبات الغازية ، بغداد لصناعة مواد التغليف ، العراقية صناعة الكارتون، العراقية للأعمال الهندسية ، العراقية للسجاد والمفروشات)،التي تعرض كشوفاتها في سوق العراق للأوراق المالية وذلك من خلال دراسة كشوفاتها للفترة المالية الممتدة من (2015-2017) وبالاستعانة أنموذج تحليل المحتوى (0،1) ، كما تم اختبار فرضية البحث من خلال الاستعانة باستمارة الاستبيان التي استخلصت نتائجها من خلال الاجوبة المحصل عليها من موظفي الشركات عينة البحث . واهم ما توصل اليه البحث يتمثل بضعف اجراءات الشركات العراقية في عملية التحول الى الانظمة المحاسبية المحوسبة بالرغم من وجود العديد من المعارف المتنوعة لديها كما توصل البحث الى ان الانظمة المحوسبة بإمكانها ان تخدم عملية الافصاح المحاسبية عن الاصول الفكرية بصورة اكثر من الانظمة اليدوية.

Keywords

The research aims to know the importance of computerized accounting systems in meeting the disclosure requirements related to intellectual assets through knowledge of the most important technological assets and knowledge that can be employed to apply the computerized accounting system. To achieve this goal --- the research was conducted on a sample of Iraqi industrial companies --- For the manufacture of packaging materials --- Iraqi Carton Industry --- Iraqi Engineering Works --- Iraqi Carpet and Furniture) --- which displays their statements in the Iraqi market for securities through studying their statements for the financial period (2015-2017) The content analysis model (0 --- 1). The hypothesis of the research was tested by using the questionnaire form --- the results of which were obtained through the answers obtained from the employees of the research sample companies.The most important findings of the research are the weakness of the procedures of Iraqi companies in the process of transition to computerized accounting systems --- despite the existence of much different knowledge and the research found that the computerized systems can serve the process of accounting disclosure of intellectual property more than manual systems.The most important thing recommended by the research is the need to activate the foundations and rules by the concerned authorities and the government in order to switch to computerized accounting systems in companies for the purpose of reducing errors and accuracy and speed of completion of accounting work as well as meet the requirements related to intellectual assets. --- يهدف البحث الى معرفة اهمية الانظمة المحاسبية المحوسبة في تلبية متطلبات الافصاح المتعلقة بالأصول الفكرية من خلال معرفة اهم الاصول التكنولوجية والمعرفة التي يمكن توظيفها لتطبيق النظام المحاسبي المحوسب ، ولتحقيق ذلك الهدف تم اجراء البحث على عينة من الشركات الصناعية العراقية والمتمثلة بـ(بغداد للمشروبات الغازية ، بغداد لصناعة مواد التغليف ، العراقية صناعة الكارتون، العراقية للأعمال الهندسية ، العراقية للسجاد والمفروشات)،التي تعرض كشوفاتها في سوق العراق للأوراق المالية وذلك من خلال دراسة كشوفاتها للفترة المالية الممتدة من (2015-2017) وبالاستعانة أنموذج تحليل المحتوى (0،1) ، كما تم اختبار فرضية البحث من خلال الاستعانة باستمارة الاستبيان التي استخلصت نتائجها من خلال الاجوبة المحصل عليها من موظفي الشركات عينة البحث . واهم ما توصل اليه البحث يتمثل بضعف اجراءات الشركات العراقية في عملية التحول الى الانظمة المحاسبية المحوسبة بالرغم من وجود العديد من المعارف المتنوعة لديها كما توصل البحث الى ان الانظمة المحوسبة بإمكانها ان تخدم عملية الافصاح المحاسبية عن الاصول الفكرية بصورة اكثر من الانظمة اليدوية.


Article
دور(Lean Six Sigma(LSS في تخفيض تكاليف الجودة دراسة حالة في مصنع اطارات الديوانية

Authors: اسيل علي مزهر
Pages: 184-197
Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to identify the role of Lean Six Sigma in reducing costs and increasing the profitability of enterprises by applying this approach in order to influence the management/reduction of costs and improve the competitive situation. This concept has become the focus of many industrial and service organizations in both developed and developing economies, especially those focused on increasing profitability. This is because this approach differs in that it focuses on determining the percentage of defective products and diagnosing fault points in the production process. It also eliminates wastes that are reflected in further reduced quality costs. Thus, the purpose of the research is to determine the applicability of this approach in the sampling plant by determining its contribution to reducing quality costs. The research found a number of conclusions and recommendations. One of the most important conclusions was the possibility of applying this method to the plant in addition to its contribution to reducing costs and increasing the quantity of product. Regarding the recommendations, the study discussed the need to follow the methods of quality management in monitoring the production process as well as the need to increase spending on prevention activities.يهدف البحث الى بيان دور سكس سجما الرشيقة في تخفيض التكاليف و تعظيم ربحية المنظمات من خلال تطبيق منهجية هذا الاسلوب ما يؤثر على تخفيض تكاليف الجودة وتحسين الموقف التنافسي .اذ يشكل هذا المفهوم محور اهتمام العديد من المنظمات الصناعية والخدمية سواء في البلدان النامية او المتطورة وبالأخص تلك التي تركز على تعظيم الارباح ,ذلك إن هذا الاسلوب يختلف عن باقي الاساليب من خلال تركيزه على تحديد نسبة العيوب وتشخيص مناطق الخلل في العملية , بالإضافة الى القضاء على التالف والذي يؤدي بدوره الى تخفيض تكاليف الجودة , بالتالي فأن هدف البحث هو التعرف على امكانية تطبيق اسلوب سكس سجما الرشيقة في المصنع مجتمع البحث ومدى اسهامه في تخفيض التكاليف. توصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات كان من اهم الاستنتاجات امكانية تطبيق هذا الاسلوب في المصنع المبحوث بالإضافة الى اسهامه في تخفيض التكاليف وزيادة كمية الانتاجية, وفيما يخص التوصيات تطرق البحث الى ضرورة اتباع اساليب ادارة الجودة في مراقبة العملية الانتاجية كذلك ضرورة زيادة الانفاق على انشطة الوقاية.

Keywords

The research aims to identify the role of Lean Six Sigma in reducing costs and increasing the profitability of enterprises by applying this approach in order to influence the management/reduction of costs and improve the competitive situation. This concept has become the focus of many industrial and service organizations in both developed and developing economies --- especially those focused on increasing profitability. This is because this approach differs in that it focuses on determining the percentage of defective products and diagnosing fault points in the production process. It also eliminates wastes that are reflected in further reduced quality costs. Thus --- the purpose of the research is to determine the applicability of this approach in the sampling plant by determining its contribution to reducing quality costs. The research found a number of conclusions and recommendations. One of the most important conclusions was the possibility of applying this method to the plant in addition to its contribution to reducing costs and increasing the quantity of product. Regarding the recommendations --- the study discussed the need to follow the methods of quality management in monitoring the production process as well as the need to increase spending on prevention activities. --- يهدف البحث الى بيان دور سكس سجما الرشيقة في تخفيض التكاليف و تعظيم ربحية المنظمات من خلال تطبيق منهجية هذا الاسلوب ما يؤثر على تخفيض تكاليف الجودة وتحسين الموقف التنافسي .اذ يشكل هذا المفهوم محور اهتمام العديد من المنظمات الصناعية والخدمية سواء في البلدان النامية او المتطورة وبالأخص تلك التي تركز على تعظيم الارباح --- ذلك إن هذا الاسلوب يختلف عن باقي الاساليب من خلال تركيزه على تحديد نسبة العيوب وتشخيص مناطق الخلل في العملية --- بالإضافة الى القضاء على التالف والذي يؤدي بدوره الى تخفيض تكاليف الجودة --- بالتالي فأن هدف البحث هو التعرف على امكانية تطبيق اسلوب سكس سجما الرشيقة في المصنع مجتمع البحث ومدى اسهامه في تخفيض التكاليف. توصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات كان من اهم الاستنتاجات امكانية تطبيق هذا الاسلوب في المصنع المبحوث بالإضافة الى اسهامه في تخفيض التكاليف وزيادة كمية الانتاجية --- وفيما يخص التوصيات تطرق البحث الى ضرورة اتباع اساليب ادارة الجودة في مراقبة العملية الانتاجية كذلك ضرورة زيادة الانفاق على انشطة الوقاية.


Article
ضرورة تفعيل دور المحاسبة القضائية وتطويرها في العراق

Authors: ميثم مالك راضي
Pages: 198-228
Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to shed light on the importance of Judicial Accounting and the urgent need to activate it with develop its role in Iraq to help in solving many financial and judicial problems. Judicial Accounting plays an important role in providing specialized financial advice to individuals, regulatory, investigative and judicial authorities in the fields of fraud, corruption, and financial and commercial disputes. Based on the research objectives, five main hypotheses and three sub-hypotheses are have been addressed. The first three hypotheses focus on the importance of the need for Judicial Accounting services in Iraq and the most important sectors and areas in which its services can be utilized. The fourth hypothesis focuses on the necessary and appropriate skills that Judicial Accountants should have to perform their job efficiently and effectively. The fifth hypothesis addresses the effectiveness of applying judicial accounting and the importance of its role in reducing the phenomenon of financial corruption and increasing the quality of internal control systems and financial reports. All the hypotheses were validated through the results of the statistical analysis of the responses of the sample to a questionnaire that was allocated for this purpose. This study finds that the high levels of financial corruption and a large number of financial and legal problems in all aspects in Iraq at all levels and sectors is due to the great absence of the use of Judicial Accountants and their role in this field. The results clearly indicate the urgent and necessary need at present to activate the role of judicial accounting in Iraq and benefit from the services of Judicial Accountants and experts in this field because of its significant role in supporting the general economy of the country and promoting the application of justice and law. Finally, this study suggests that judicial accounting should get wide attention and emphasize the importance of including it in the curriculum of Iraqi universities and institutes to develop the skills and abilities of accountants in this field. In addition, various judicial and governmental authorities should be urged to use and rely on judicial experts and accountants in the investigation of financial corruption, manipulation, embezzlement, and other financial problems.يهدف هذا البحث الى تسليط الضوء على اهمية المحاسبة القضائية والحاجة الملحة الى تفعيل وتطوير دورها في العراق للمساعدة في حل الكثير من المشاكل المالية والقضائية. اذ يعاني العراق من مشاكل عديدة نتيجة غياب دور المحاسبة القضائية وعدم الاستفادة من خدماتها وخبرائها في الكثير المشاكل المالية والقضائية العالقة. تم صياغة هذا البحث من خلال الاعتماد على خمس فرضيات رئيسة وثلاث فرضيات فرعية. ركزت الثلاث فرضيات الاولى على اهمية الحاجة الى خدمات المحاسبة القضائية في العراق واهم القطاعات والمجالات التي يمكن الاستفادة من خدماتها فيها, في حين ركزت الفرضية الرابعة على المهارات الضرورية والمناسبة التي ينبغي ان يتمتع بها المحاسبين القضائيين لاداء عملهم بشكل كفوء وفعال, وقد ركزت الفرضية الخامسة على فاعلية التطبيق الجيد للمحاسبة القضائية واهمية دورها في الحد من ظاهرة الفساد المالي وزيادة جودة نظم الرقابة الداخلية والتقارير المالية, وقد تم اثبات صحة الفرضيات جميعها من خلال نتائج التحليلات الاحصائية لاجابات عينة متنوعة من الافراد وبالاعتماد على استمارة استبيان خصصت لهذا الغرض. وقد خرج هذا البحث بمجموعة من الاستنتاجات أهمها: ان الارتفاع الكبير في معدلات الفساد المالي والكم الكبير من القضايا والمشاكل المالية في كافة مفاصل الدولة في العراق وعلى جميع الاصعدة والقطاعات (حسب تقارير منظمة الشفافية الدولية) يرجع سببه الى الغياب الكبير للاستعانة بالخبراء المحاسبين القضائيين واخذ دورهم المناسب في هذا المجال. وتشير النتائج وبشكل واضح الى الحاجة الملحة والضرورية في الوقت الحاضر الى تفعيل دور المحاسبة القضائية في العراق والاستفادة من خدمات المحاسبين القضائيين والخبراء في هذا المجال لما له من دور كبير في دعم الاقتصاد العام للبلد وتعزيز تطبيق العدالة والقانون. واخيرا توصل هذا البحث الى ضرورة ان تحظى المحاسبة القضائية باهتمام واسع والتأكيد على اهمية ادراجها ضمن المناهج التعليمية للجامعات والمعاهد العراقية لتنمية مهارات وقدرات المحاسبين في هذا المجال, فضلا عن اهمية حث الجهات القضائية والرقابية الحكومية المختلفة الى الاستعانة والاعتماد على الخبراء والمحاسبين القضائيين في ما يخص التحقيق في عمليات الفساد المالي وقضايا التلاعب والاختلاس والمشاكل المالية الاخرى.

Keywords

This study aims to shed light on the importance of Judicial Accounting and the urgent need to activate it with develop its role in Iraq to help in solving many financial and judicial problems. Judicial Accounting plays an important role in providing specialized financial advice to individuals --- regulatory --- investigative and judicial authorities in the fields of fraud --- corruption --- and financial and commercial disputes. Based on the research objectives --- five main hypotheses and three sub-hypotheses are have been addressed. The first three hypotheses focus on the importance of the need for Judicial Accounting services in Iraq and the most important sectors and areas in which its services can be utilized. The fourth hypothesis focuses on the necessary and appropriate skills that Judicial Accountants should have to perform their job efficiently and effectively. The fifth hypothesis addresses the effectiveness of applying judicial accounting and the importance of its role in reducing the phenomenon of financial corruption and increasing the quality of internal control systems and financial reports. All the hypotheses were validated through the results of the statistical analysis of the responses of the sample to a questionnaire that was allocated for this purpose. This study finds that the high levels of financial corruption and a large number of financial and legal problems in all aspects in Iraq at all levels and sectors is due to the great absence of the use of Judicial Accountants and their role in this field. The results clearly indicate the urgent and necessary need at present to activate the role of judicial accounting in Iraq and benefit from the services of Judicial Accountants and experts in this field because of its significant role in supporting the general economy of the country and promoting the application of justice and law. Finally --- this study suggests that judicial accounting should get wide attention and emphasize the importance of including it in the curriculum of Iraqi universities and institutes to develop the skills and abilities of accountants in this field. In addition --- various judicial and governmental authorities should be urged to use and rely on judicial experts and accountants in the investigation of financial corruption --- manipulation --- embezzlement --- and other financial problems. --- يهدف هذا البحث الى تسليط الضوء على اهمية المحاسبة القضائية والحاجة الملحة الى تفعيل وتطوير دورها في العراق للمساعدة في حل الكثير من المشاكل المالية والقضائية. اذ يعاني العراق من مشاكل عديدة نتيجة غياب دور المحاسبة القضائية وعدم الاستفادة من خدماتها وخبرائها في الكثير المشاكل المالية والقضائية العالقة. تم صياغة هذا البحث من خلال الاعتماد على خمس فرضيات رئيسة وثلاث فرضيات فرعية. ركزت الثلاث فرضيات الاولى على اهمية الحاجة الى خدمات المحاسبة القضائية في العراق واهم القطاعات والمجالات التي يمكن الاستفادة من خدماتها فيها --- في حين ركزت الفرضية الرابعة على المهارات الضرورية والمناسبة التي ينبغي ان يتمتع بها المحاسبين القضائيين لاداء عملهم بشكل كفوء وفعال --- وقد ركزت الفرضية الخامسة على فاعلية التطبيق الجيد للمحاسبة القضائية واهمية دورها في الحد من ظاهرة الفساد المالي وزيادة جودة نظم الرقابة الداخلية والتقارير المالية --- وقد تم اثبات صحة الفرضيات جميعها من خلال نتائج التحليلات الاحصائية لاجابات عينة متنوعة من الافراد وبالاعتماد على استمارة استبيان خصصت لهذا الغرض. وقد خرج هذا البحث بمجموعة من الاستنتاجات أهمها: ان الارتفاع الكبير في معدلات الفساد المالي والكم الكبير من القضايا والمشاكل المالية في كافة مفاصل الدولة في العراق وعلى جميع الاصعدة والقطاعات (حسب تقارير منظمة الشفافية الدولية) يرجع سببه الى الغياب الكبير للاستعانة بالخبراء المحاسبين القضائيين واخذ دورهم المناسب في هذا المجال. وتشير النتائج وبشكل واضح الى الحاجة الملحة والضرورية في الوقت الحاضر الى تفعيل دور المحاسبة القضائية في العراق والاستفادة من خدمات المحاسبين القضائيين والخبراء في هذا المجال لما له من دور كبير في دعم الاقتصاد العام للبلد وتعزيز تطبيق العدالة والقانون. واخيرا توصل هذا البحث الى ضرورة ان تحظى المحاسبة القضائية باهتمام واسع والتأكيد على اهمية ادراجها ضمن المناهج التعليمية للجامعات والمعاهد العراقية لتنمية مهارات وقدرات المحاسبين في هذا المجال --- فضلا عن اهمية حث الجهات القضائية والرقابية الحكومية المختلفة الى الاستعانة والاعتماد على الخبراء والمحاسبين القضائيين في ما يخص التحقيق في عمليات الفساد المالي وقضايا التلاعب والاختلاس والمشاكل المالية الاخرى.


Article
مدى الاستفادة من قرار التعهيد الالكتروني في خفض تكاليف التشغيل في المنشآت الصناعية دراسة تطبيقية

Authors: مصطفى نجم البشاري
Pages: 229-243
Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to assess the current status of the operating cost behavior of the industrial establishments in order to demonstrate the impact of electronic outsourcing on reducing these costs and achieve significant savings for pricing and profitability. Design, methodology, approach a case study of an Iraqi industrial company. The accounting analysis was carried out before and after the electronic outsourcing operations through cloud computing technology Findings – Experimental accepting the assumption that e-outsourcing supports cost reduction strategies for Iraqi industrial companies.هدفت الدراسة الى تقييم الوضع الحالي لسلوك تكاليف التشغيل في المنشآت لصناعية بغرض بيان أثر عمليات التعهيد الالكتروني على خفض هذه التكاليف، وتحقيق وفورات مهمة لغرض التسعير والربحية، وتبني البحث دراسة الحالة لأحد الشركات الصناعية العراقية ،حيث تم إجراء التحليل المحاسبي قبل وبعد عمليات التعهيد الالكتروني من خلال تكنولوجيا الحوسبة السحابية، وانتهت الدراسة قبول الفرض القائل بأن عمليات التعهيد الالكتروني تدعم استراتيجيات خفض تكلفة التشغيل في الشركات الصناعية العراقية . ومن هذا المنطلق تم التخلي عن الأنظمة المحاسبية التقليدية لصالح الأنظمة الإلكترونية وأنظمة الحوسبة السحابية التي تعتمد على الوسائل الالكترونية من الأجهزة والشبكات والبرامج وقواعد البيانات في تشغيل البيانات (المدخلات) المحاسبية.

Keywords

The study aims to assess the current status of the operating cost behavior of the industrial establishments in order to demonstrate the impact of electronic outsourcing on reducing these costs and achieve significant savings for pricing and profitability. Design --- methodology --- approach a case study of an Iraqi industrial company. The accounting analysis was carried out before and after the electronic outsourcing operations through cloud computing technology Findings – Experimental accepting the assumption that e-outsourcing supports cost reduction strategies for Iraqi industrial companies. --- هدفت الدراسة الى تقييم الوضع الحالي لسلوك تكاليف التشغيل في المنشآت لصناعية بغرض بيان أثر عمليات التعهيد الالكتروني على خفض هذه التكاليف، وتحقيق وفورات مهمة لغرض التسعير والربحية، وتبني البحث دراسة الحالة لأحد الشركات الصناعية العراقية ،حيث تم إجراء التحليل المحاسبي قبل وبعد عمليات التعهيد الالكتروني من خلال تكنولوجيا الحوسبة السحابية، وانتهت الدراسة قبول الفرض القائل بأن عمليات التعهيد الالكتروني تدعم استراتيجيات خفض تكلفة التشغيل في الشركات الصناعية العراقية . ومن هذا المنطلق تم التخلي عن الأنظمة المحاسبية التقليدية لصالح الأنظمة الإلكترونية وأنظمة الحوسبة السحابية التي تعتمد على الوسائل الالكترونية من الأجهزة والشبكات والبرامج وقواعد البيانات في تشغيل البيانات (المدخلات) المحاسبية.

Table of content: volume:8 issue:4