Table of content

Al-Fatih journal

مجلة الفتح

ISSN: 87521996
Publisher: Diyala University
Faculty: Basic Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Established Journal of conquest in 1997 and was issued by the Teachers' College - University of Mustansiriya, and after the founding of the University of Diyala in 1999 became the magazine opening issue of Teachers College / University of Diyala, was concerned with the scientific research and humanitarian, educational, where she was issued on a quarterly basis any four numbers per year and was the first president editor of the Journal of conquest is Prof. Dr. Mohammed Jassim Naddawi and the editor Prof. Dr. Owaid origin had to add a student to a group of professors who were representing the members of the editorial board of Journal

Has become the magazine conquest since its founding a great source of accurate information which had the benefit of researchers and graduate students to this day because of the wisdom based on the issued and Rsanthm scientific, and rotate the editor of the magazine opening a constellation of professors bones and the work of a group of creative staff, has been stopped Journal of conquest for issuing numbers between 2006-2007, due to security conditions experienced by the origin had to add to the martyrdom of the province secretary editor of the magazine at the time (Dr. Hassan Ahmed Mowhoush) Allah's mercy.
After the establishment of security in Diyala province, and the return of normal life to all parts of the province returned magazine conquest issue number and the new and improved, especially after I got the magazine on the ISIN (issn) and returned magazine open to supplement the march of scientific educational research and the psychological value in the year 2008 and as directed by the ministry became a magazine opening the deployment of a competent educational and psychological research only.

Loading...
Contact info

alfatah.magazine@yahoo.com
07723481695

Table of content: 2018 volume:14 issue:76

Article
An Employment of Games and Folktales in Developing Spontaneous Acting Skills in Kindergartens
اثر العاب الفيديو في تنمية السلوك العدواني لدى المراهقين

Loading...
Loading...
Abstract

Modern schools have been interested in art education in order to increase understanding, recognition and analysis, because most departments of art education, such as acting, music and painting, stimulate students to activate their imagination and concentration, in addition to learning about ideas derived from reality and reconstructing them, most kindergartens relied on the use of playing, acting, music and the teaching of values and ideas in ways that depend on fun and suspense, such as stories, stories and folk games. The aim of this research is to learn how to use games and folk tales to develop spontaneous acting skills in kindergartens. Theatrical selections were based on the storytelling and games, a play based on the tales and games, the play "Three Droplets" from the kindergartens of Al-Arij, and the play of "The Ring" from the Ward Al-Vnafj. After analyzing these shows according to the research tool, the researchers reached the most important results. 1. Popular folklore contributes to the establishment of educational, social and scientific values. 2. The story and the popular games have an active role in the development of the child's imagination and perception. 3. The story and folk games can be transformed into acting style. 4. The story and folk games contribute to the development of language skills and correct logic. This research recommends in adopting a curriculum for kindergartens that includes heritage, folk tales and drama. The research ends with a list of sources. انتشرت العاب الفيديو في سبعينيات القرن الماضي , وحاليا اصبح لها جمهور كبير خاصة من الاطفال والمراهقين , وأن النسبة الكبيرة من هذه الالعاب والافلام ذات مضامين تتسم بالعنف والقتل والتدمير . وأن المشاهدة المستمرة والادمان على هذه الافلام قد يكسب المتلقي وخاصة المراهقين افكار ومعلومات عن اساليب القتل والسرقة وغيرها من السلوك العدواني لذا حدد الباحثان المشكلة وهدف البحث الذي يسعى للتعرف على اثر العاب وافلام الفيديو على المراهقين . وتحدد البحث بالأفلام تصنيف (T) الذي يخصص للمراهقين , وتم اختيار عينه مكونه من ثلاثة افلام الاكثر انتشارا وهي (القناص النخبة - مقاتلي العقيدة – وجهاز الانذار التلقائي) كما ان الباحثان اختارا عينه من المدارس المتوسطة في مدينة بعقوبة من البنين والبنات وتم توزيع استمارة استبيان عليهم , تضمنت عشرة اسئلة لها علاقة بمضامين هكذا نوع من الافلام وعند تحليل النتائج توصل الباحثان الى : 1- ان نسبة كبيرة من افراد العينة يرغبون بمتابعة العاب وافلام الفيديو التي تتعلق بالجريمة . 2- ان اغلب افراد العينة يفضلون المقاتل القوي الذي يستخدم السلاح بكثرة . 3- ظهر ان اغلب افراد العينة يحلون مشاكلهم عن طريق الوالدين او ادارة المدرسة في حال تعرضهم للعنف من قبل اقرانهم 4- تبين ان الطلبة الذين يقضون ساعات طويلة مع هذه الالعاب والافلام مستواهم الدراسي ضعيف . وهذا ختم البحث بالتوصيات وقائمة المصادر


Article
THE IMPACT OF PHONETIC TRAINING COURSE ON PRONUNCIATION PERFORMANCE OF KURDISH EFL UNIVERSITY STUDENTS
أثر دورة التدريب اللفظي على تلفظ طلاب الكورد للغة الإنجليزية في المرحلة الجامعية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this experimental study is to examine the impact of a phonetic training course on Kurdish EFL student’s pronunciation performance. To accomplish the effectiveness of phonetic training, 100 Kurdish EFL students from the first grade of English department /Salahaddin University (SU) participated in this study. The participants were assigned arbitrarily into two groups, experimental and control. A Key English Test (KET) was administered to them to determine their pronunciation proficiency level. After the pre-test, the experimental group (n=50) received successive phonetic training sessions for sixteen weeks, While the control group (n=50) took their regular class. These phonetic sessions were given three hours a week. Both groups were given a post-test at the end of the course. For analyzing the obtained data, the Statistical Package for Social Science (SPSS) was used. The quantitative data were analyzed via calculating the weighted mean, its standard deviation, and percentile of weight. The results indicated that using phonetic training improved Kurdish EFL students’ English pronunciation, and the experimental group participants were found to have a better performance than the control group. الغرض من هذا البحث التجريبي هو تحسين تلفظ الطلاب من خلال دورة تدريبية تلفظية دقيقة. لاجل التحقيق في فعالية التدريب التلفظي تم تعيين 100 طلب وطالبة في قسم اللغة الإنجليزية بكلية التربية الاساسية في جامعة صلاح الدين (SU) ثم توزيعهم الى مجموعتين: التجريبية والضابطة. لضمان تجانس المشاركين من حيث إجادة التلفظ ، تم إجراء اختبار اللغة الإنجليزية التمهيدية (KET) لهم ؛ وقد تبين من النتائج انهم في المستوى المتوسط . تم اخذ اختبارالقبلي والاختبار البعدي. تلقى المشاركون في المجموعة التجريبية دورة تدريبية لفظية متتابعة لمدة ستة عشر أسبوعًا ، ولكن المجموعة الضابطة لم تتلق أية تدريب. وقد تم تحليل البيانات عن طريق الإحصاء الوصفي والانحراف المعياري واختبار ANOVA. وأشارت النتيجائج أن استخدام التدريب اللفظي لتحسين التلفظ طلاب الكورد للغة الإنجليزية في المرحلة الجامعية . وقد كشفت نتائج الاختبارات ان المجموعة التجريبية قد حققت تقدما أكثر من المجموعة الضابطة عن طريق االتدريب اللفظي .


Article
Characteristics of fees for middle school students of high and low depression
سمات رسوم طلاب المرحلة المتوسطة من ذوي الاكتئاب العالي والمتدني

Loading...
Loading...
Abstract

Depression is a personality disorder, which is what young people have in their lives. This is what we find in middle school students who suffer the most from the pressures imposed on them by the nature of life, especially juveniles and adolescents because they are more sensitive to these aspects, Parents and sudden love or problems of family and family, which part of the concern and excess sensitivity, especially in front of questionnaires and awards that reveal the pillars of their personalities, was an alternative to achieve the same purpose without arousing concern in the respondent and there is no better than the projection drawings that we can Through the cooperation with the lesson of art education, the study aimed to identify the characteristics of the drawings of middle school students with high and low depression, but first we have to identify the features that appear in the drawings of the high and low depression. On each side, : One of them reveals the trait of depression, which is the list of (Beck - Beak) Arabized and the second special characteristics of the fees of middle school students, the tools were applied to the basic research sample, which numbered 132 students from the second grade students from the average schools in the city of Karbala Center for the academic year 2017-2018 , After taking the fees of the two groups The statistical treatments for the data and the calculation of frequency of personality showed that those with low depression were in their drawings (22) characteristics, of which three were distinguished, ie, the percentage of their appearance was statistically significant at (0.05); those with high depression In their drawings (24), I will attribute them, and three of them were distinctive and statistically significant at (0.05). Therefore, the researcher explained the results and presented the conclusions, recommendations and suggestions.إن الاكتئاب من اضطرابات الشخصية وهو ما أخذ يتمثل عند الشباب في مقتبل حياتهم ، وهذا ما نجده لدى طلاب المرحلة المتوسطة الذين يعانون أكثر من غيرهم نتيجة الضغوطات التي تفرضها عليهم طبيعة الحياة ، خاصة فئة الاحداث والمراهقين كونهم أكثر فئة حساسية لهذه الجوانب ، فضلا عن حوادث فقدان الأهل والأحبة المفاجئ أو مشاكل العائلة والأسرة، والتي جزء منها التوجس والحساسية الزائدة ، خاصة أمام الاستبيانات والروائز التي تكشف عن كوامن شخصياتهم ، فكان لابد من بديل يحقق الغاية نفسها من غير ان يثير التوجس لدى المستجيب وليس هناك أفضل من الرسوم الاسقاطية التي نستطيع الحصول عليها من خلال التعاون في مدرس التربية الفنية، هدفت الدراسة: تعرف سمات رسوم طلاب المرحلة المتوسطة من ذوي الاكتئاب العالي والمتدني، من خلال التعرف على السمات التي تظهر في رسوم ذوي الاكتئاب العالي والمتدني، تطلب البحث الاستعانة بأداتين:احدهما تكشف عن سمة الاكتئاب وهي قائمة (بيك-Beak ) المعربة والثانية خاصة بسمات رسوم طلبة المرحلة المتوسطة،طبقت الأداتان على عينة البحث الأساسية التي بلغ عدد أفرادها (132) طالباً من طلاب الصف الثاني المتوسط من مدارس مدينة كربلاء المركز، للعام الدراسي2017-2018م ، وبعد أخذ رسوم المجموعتين المتطرفتين وأخاضعها لأداة سمات الرسم، أظهرت المعالجات الإحصائية للبيانات وحساب تكرارات السمات ظهور النتائج ومنها أن الذين لديهم اكتئاب متدني كان في رسومهم (22) سمة سائده منها ثلاث مميزة أي كانت نسبة ظهورها ذات دلالة إحصائية عند مستوى(0.05) ؛ والذين لديهم اكتئاب عالي، ظهر في رسومهم ( 24 ) سمة سائده، وأيضا ثلاث منها كانت مميزة وذات دلالة إحصائية عند مستوى(0.05)، وعليه قام الباحث بتفسير النتائج، وفي ضوئها قدم الاستنتاجات والتوصيات و المقترحات الخاصة بالبحث.


Article
The Impact of Student’s Level in English on academic performance: A case of IAU

Loading...
Loading...
Abstract

This study is a descriptive correlation one. Forty-eight students were sampled from the Deanship of Preparatory Year and Supporting Studies for the academic year 2017/2018, in the first and second semesters, to find out the impact of a student’s level in English on academic performance by identifying the relationship between the students’ levels in English language and their academic performance in LRSK (learning and research skills) and communication skills courses. An English placement test which is: “an exam that is prepared by the English language department and is taken prior to orientation week. This assessment simply measures the student’s English language skills and helps place them in the appropriate English class where they will benefit the most. This test is not included in the student’s GPA and is purely used for placement” is used as a tool of study. Data are collected and analyzed of SPSS. The findings of the study show that there is a strong correlation between the students’ levels in English and their academic performance in Preparatory year at IAU; students whom their level advanced and intermediate in English based on the placement test results performed are better than the students at the beginner level; the importance of this result because of the medium of instruction, which changed two years ago from Arabic to English in these courses, a lot of recommendations were suggested at the end with the findings of the study.


Article
The Styles of Facing Identity Crises and Its Relationship with Socialization for High School Students
اساليب مواجهة ازمة الهوية وعلاقتها بالتشئة الاجتماعية لدى طلبة المرحلة الاعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to identify “the Styles of Facing Identity Crises and Its Relationship with Socialization for sample of study”, and to identify the differences of identity crises according to gender variables and study class and to identify the level of socialization according to gender variables and study class. The sample of study contained (200 male and female students) at High School at Governorate of Diyala. The amount of males were (100 students) and females were (100 students) of the three stages (fourth, fifth, and sixth). The measurement of identity crises was used prepared by (AL-Aboude, 2013) and socialization measurement prepared by (Mahdi, 2009) after checking validity and stability. The statistical law Pearson Correlation Coefficient between the identity crises variables and socialization. It has been noticed that there is powerful relationship between socialization and identity crises. The sample of current research generally had the awareness of reduced level of identity crises and there is no interaction available between variables of (gender and specialization) in identity crises between Academic and Literally specializations for research sample. هدف هذا البحث التعرف على اساليب مواجهة ازمة الهوية وعلاقتها بالتشئة الاجتماعية لدى عينة البحث ، والتعرف على الفروق في ازمة الهوية تبعا لمتغير الجنس والصف الدراسي والتعرف على مستوى التنشئة الاجتماعية على وفق متغيرالجنس و الصف الدراسي وتكونت عينة البحث من (200 ) طالب وطالبة من طلاب المرحلة الاعدادية في محافظة ديالى ، وبلغ عدد الذكور (100 ) طالبا وعدد الاناث (100) طالبة من المراحل الثلاث (الرابع , الخامس , السادس) ، واستخدم مقياس ازمة الهوية من اعداد (العبودي، 2013) ، ومقياس التنشئة الاجتماعية من اعداد مهدي (2009) بعد التحقق من صدقهما وثباتهما ، وقد استخدم القانون الاحصائي معـامل ارتباط بيرسون بين متغير ازمة الهوية والتنشئة الاجتماعية، وقـد وجـد ان هنـاك علاقة ارتباطية قوية بين التنشئة الاجتماعية وازمة الهوية وإن أفراد عينة البحث الحالي بشكل عام يتمتعون بانخفاض مستوى أزمة الهوية ولا يوجد تفاعل بين متغيري (الجنس والتخصص ) في أزمة الهوية بين طلبة التخصصات العلمي والادبي لدى عينة البحث.


Article
The Impact of Using some Assisting and Teaching Aids in the Developing Fitness and Retaining the Skills of Passing and Scoring in Football Halls for Students of First Grade Intermediate
اثر استعمال بعض الوسائل المساعدة والتعليمية في تطوير الرشاقة وتعلم مهارتي المناولة والتهديف والاحتفاظ بهما بكرة قدم الصالات لطلاب الصف الاول المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

The football halls is one of the games that is characterized by a lot of basic skills and diversity, which the student or player must learn and proficiency it in order to raise the level of sports and preparing of scientific staffs. To achieve it, this must be based on a scientific method in planning and implementation and the use of assisting and teaching aids and the help for increasing learning. The devices and tools in the game of football has a large role in the process of learning and mastering the basic skills because of their great impact in the process of learning. The importance of assisting and educational aids, the idea came an experimental attempt to detect its impact on both learning and retaining the skills of passing, near and remote shooting and in the game of football inside halls. تعد كرة قدم الصالات من الألعاب التي تمتاز بكثرة مهاراتها الأساسية وتنوعها والتي ينبغي على الطالب او أن يتعلمها ويتقنها بشكل جيد بغية رفع المستوى الرياضي وإعداد الكوادر العلمية ، ولتحقيق ذلك الأمر لابد من الاعتماد على الأسلوب العلمي في تخطيطها وتنفيذها وعلى استعمال الوسائل التعليمية والمساعدة من اجل زيادة التعلم ، فلعبة كرة القدم تؤدي فيها الأجهزة والأدوات المساعدة دورا كبيرا في عملية التعلم وإتقان المهارات الأساسية لما لها من تأثير كبير في عملية التعلم .ولأهمية الوسائل المساعدة والتعليمية جاءت الفكرة كمحاولة تجريبية للكشف عن تأثيرهما في التعلم والاحتفاظ بمهارتي المناولة والتهديف القريب والبعيد في لعبة كرة قدم الصالات.


Article
The Impact of Aesthetic and Sport Start on the Achievement and Attitude to words Critical Thinking for Second –Year Interuediate School of Mathematics
اثر المدخل الجمالي الرياضي في التحصيل والميل نحو التفكير الناقد لدى طالبات الصف الثاني متوسط في مادة الرياضيات

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aims at investigating the effect of using the mathematical beauty approach on the achievement of the 2nd intermediate grade students and their critical thinking dispositions. Therefore, a semi- experimental approach was used to investigate the effect. The total population consists of (62) female students divided into two equivalent groups; each one consists of (31) students to represent the experimental and the control groups of the study. The instruments used in this study were an achievement test which was developed by the researcher and administered for the two groups and the critical thinking dispositions scale adopted by him. Based on the positive study results in favor of the Experimental Group, the study results showed that the mathematical beauty approach had a positive impact on the students' achievement and critical thinking dispositions. In the light of the positive results, some recommendations are put forward. هدف الدرسة الى الكشف عن اثر مدخل الجمال الرياضي في التحصيل والميول نحو التفكير الناقد لدى طالبات الصف الثاتي متوسط ، اعتمدت الدراسه المنهج شيه تجريبي على عينه مكونه من (62) طالبه توزعن بالتساوي على المجموعتين التجريبه والضابطة ، تكونت اداتي الدراسه من اختبار تحصيلي اعده الباحث ، وتبنى مقياساَ للميول نحو التفكير الناقد ، اظهرت الدراسه تفوق طالبات المجموعه التجريبه في الاختبار التحصيلي والميول نحو التفكير الناقد وخرجت الدراسه بمجموعة توصيات.


Article
Intrusive Thoughts And Its Relation To The Negative Social Exchanges Of University Students
التفكير التطفلي و علاقته بالتبادل الاجتماعي السلبي لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to identify intrusive thoughts and its relation to the Negative social exchanges of University Students. The researcher used the descriptive approach and the sample of the study was 200 students. The researcher used the intrusive thoughts and the the Negative social exchanges scales. The validty (face validty, constructive) and Reliability, The study found several results, which were: - The intrusive thoughts among students was (52.7400). This indicates a low degree compared to the theoretical average of (54) and the the Negative social exchanges level (35.2100), which is a high level The sample has a comparative Negative social exchanges With the theoretical average(30). The results revealed that there was no statistically significant difference between females and males in intrusive thoughts, but there was a statistically significant difference in negative social exchange and for females. هدف البحث تعرف التفكيرالتطفلي وعلاقته بالتبادل الاجتماعي السلبي لدى طلبة الجامعة استخدم الباحث المنهج الوصفي ، وبلغت عينة البحث(200) طالبا وطالبة، استخدم الباحث مقياس التفكيرالتطفلي و مقياس التبادل الاجتماعي السلبي ،وجرى التحقق من الصدق ( الظاهري ، و البناء) والثبات لكلا المقياسين باستعمال الاتساق الداخلي الفاكرونباخ وتوصل البحث الى عدة نتائج: إن التفكيرالتطفلي لدى الطلبة كان (52.7400) وهذا يشير الى درجة اقل موازنة مع المتوسط الفرضي البالغ (54) وإن مستوى التبادل الاجتماعي السلبي لديهم (35.2100) وهو مستوى عالي يدل على تاثر العينة بالتبادل الاجتماعي السلبي موازنة مع المتوسط الفرضي البالغ (30) ، وكشفت النتائج الى عدم وجود فرق دال احصائيا بين الاناث و الذكور في التفكيرالتطفلي ولكن وجود فرق دال احصائيا في التبادل الاجتماعي السلبي ولصالح الاناث.


Article
The authoritaran style of the parents and its relationship with Trouble's behaviour among the Intermediate stage students
الاسلوب التسلطي للاباء وعلاقته بسلوك المشاكسة لدى طلاب المرحلة المتوسطة

Loading...
Loading...
Abstract

The aimof the search is to identify the authoritarian style of parents as the children of intermediate school students who are aware of, and to identify the quarrelsome behavior among intermediate school students, it also identifies the relationship between the authoritarian style of parents and the quarrelsome behavior of intermediate school students). To achieve the aims the researcher adopted a measurement (khalaf , 2010) to measure the quarrelsome behavior and constructing a measurement of the authoritarian style which consisted of (30 items) in the from of report phrases and putting in front of each items graded variables for answering (always, sometimes, never) given them marks (3, 2, 1) respectively when correcting for the formed items whith measurement Of concept the concept which reflects the correcting of the formed items opposite the measurement concept.The resercher verified the stability of the two measurements by means of retesting, analysis of variance by using the Alpha cronbach Correlation. The two measurements were applied on a researech sample of (400) intermediate school students who were selected in randomly and data were analyzed by using the Statistical tools SPSS, the results showed that the autocratic style was approach prevalent among parents in the treatment of their children of middle school students, and behavior troubles was common and spread among school students affected the Waist, and the results showed that the authoritarian style was a predminant method for parents in the treatment of their children from intermediate school students . the quarrelsome behavior was common and spread among intermediate school students the results showed that there is a positive statically singficance relationship between the authoritarian style of parents and the quarrelsome behavior among intermediate school students, and according to results of the research, aset of conclusions recommendations and suggestions were identified. استهدف البحث الحالي , تعرف الاسلوب التسلطي للاباء كما يدركه الابناء من طلاب المرحلة المتوسطة , وتعرف سلوك المشاكسة لدى طلاب المرحلة المتوسطة , اذ استهدف تعرف العلاقة بين الاسلوب التسلطي للاباء وسلوك المشاكسة لدى طلاب المرحلة المتوسطة, وتحقيقا لاهداف البحث قام الباحث بتبني مقياس (خلاف,2010) لقياس سلوك المشاكسة , وبناء مقياس الاسلوب التسلطي الذي تألف من (30) فقرة مصاغة بأسلوب العبارات التقريرية وضع امام كل فقرة ثلاثة بدائل متدرجة للاجابة (دائما, احيانا, ابدا) يعطى لها عند التصحيح الدرجات (3, 2, 1) على التوالي بالنسبة للفقرات المصاغة مع قياس المفهوم ويعكس التصحيح للفقرات المصاغة بعكس قياس المفهوم , وجرى التحقق من صدق المقياسين من خلال الصدق الظاهري وصدق البناء وتحقق الباحث من ثبات المقياسين بطريقتي اعادة الاختبار وتحليل التباين باستعمال معادلة الفا كرونباخ, طبق المقياسين على عينة البحث البالغة (400) طالب من طلاب المرحلة المتوسطة جرى اختيارهم بالاسلوب الطبقي العشوائي , جرى تحليل البيانات بأستعمال الحقيبة الإحصائية للعلوم الاجتماعية SPSS, واظهرت النتائج ان الاسلوب التسلطي كان اسلوبا سائدا لدى الاباء في معاملة ابنائهم من طلاب المرحلة المتوسطة, وان سلوك المشاكسة كان شائعا وينتشر بين طلاب المرحلة المتوسطة, واظهرت النتائج ان هناك علاقة موجبة ذات دلالة احصائية بين الاسلوب التسلطي للاباء وبين سلوك المشاكسة لدى طلاب المرحلة المتوسطة , وفي ضوء نتائج البحث جرى تحديد مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات.


Article
Psychological Needs of Female Displaced Students of Preparatory School
الحاجات النفسية لدى الطالبات النازحات في المرحلة الاعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

The Aim of Study: The current research aims at measuring the level of psychological needs of female displaced students. The Limit: The current research is limited to displaced female students of preparatory schools who are in the fourth, fifth and sixth grades in Baquba city center for the academic year (2014-2015). The Procedures: - The tool: To achieve the aim of the research, a measurement was built to measure the psychological needs of displaced female students in accordance with Maslow’s theory of measurement and the method of self-report was adopted in the construction of the items of the measurement. It identified the three areas of the measurement. Then, the items are formed according to the needs identified by Maslow for each area. The sample of statistical analysis which was adopted by the researcher in the extraction of psychometric properties was (200) students. The discriminant force of the measurement was extracted by using the method of the extreme groups. Honesty has also been extracted in several ways (the truthfulness of the content; both apparent and logical honesty as well as constructive honesty). Stability was calculated according to the internal consistency method using the retest and Alpha Cronbach’s methods of internal consistency. Statistical means: The researcher used: Pearson correlation coefficient, Alpha Cronbach’s equation, re-test, discriminant force equation, T-test for one independent sample and T-test for two independent samples. The results: The research found the following results: There are differences between the three needs in favor of the need for belonging and love, at the level of significance (0.05). In the light of the research results, the researcher reached a number of conclusions, recommendations and suggestions. اولاً : أهداف البحث : أستهدف البحث الحالي : قياس مستوى الحاجات النفسية لدى الطالبات النازحات . ثانياً-حدود البحث ( Limitation Of the Research) : يتحدد البحث الحالي بالطالبات النازحات في المدارس الاعدادية في الصفوف الآتية:- (الرابع،الخامس،السادس)في مركز مدينة بعقوبة للعام الدراسي (2014- 2015). ثالثاً : اجراءات البحث : - أداة البحث : لتحقيق اهداف البحث تم بناء مقياس الحاجات النفسية للطالبات النازحات على وفق نظرية ماسلوفي القياس ، واعتماد اسلوب التقرير الذاتي في بناء فقرات المقياس اذ قامت بتحديد ثلاثة مجالات للمقياس، ثم صياغة الفقرات على وفق الحاجات التي حددها ماسلو لكل مجال وبلغت عينة التحليل الاحصائي التي اعتمدتها الباحثة في استخراج الخصائص السيكومترية (200) وتم استخراج القوة التمييزية لفقرات المقياس باستخدام اسلوب المجموعتين المتطرفتين. كما تم استخراج الصدق بطرائق متعددة هي (صدق المحتوى بنوعيه الظاهري والمنطقي فضلاً عن الصدق البنائي). أما الثبات فقد تم حسابه بطريقة الاتساق الداخلي باستخدام طريقة اعادة الاختبار وطريقة الفاكرونباخ للاتساق الداخلي. الوسائل الاحصائية : استخدمت الباحثة: (معامل ارتباط بيرسون ، ومعادلة الفاكرونباخ ، واعادة الاختبار،ومعادلة القوة التميزية, والاختبار التائي لعينة واحدة والاختبار التائي لعينتين مستقلتين). نتيجة البحث: توصل البحث إلى النتيجة الآتية : توجد فروق بين الحاجات الثلاث لصالح حاجة الانتماء والحب،عند مستوى دلالة(0.05).وفي ضوء نتيجة البحث توصلت الباحثة الى عدد من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات .

Keywords

needs --- displaced --- حاجات --- نازحات


Article
death anxiety among the students of the Al-Aqsa Islamic schools and Al-Aqsa Kindergartens schools as seen by the students themselves
قلق الموت لدى طلبة مدارس الأقصى الشرعية ومدارس رياض الأقصى كما يراه الطلبة أنفسهم

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to identify the levels of death anxiety among Al-Aqsa Mosque students. The study population was from all the students of the Al-Aqsa Islamic schools and Al-Aqsa Kindergartens schools of different levels and places of residence in the academic year (2017/2018). The study sample consisted of 168 students from the study population. The descriptive methodology was used . The data were processed through the Statistical Package Program (SPSS) for the extraction of percentages, arithmetical averages, standard deviations, the T-test of independent samples, - and one way anova . In this study, the questionnaire was used as a data collection tool that consist from (20) items . The results showed that the general arithmetic average of the responses of the sample members was low. The results of the hypothesis of the study: -: There were statistically significant differences on the level of death anxiety among students of Al-Aqsa schools and the schools of Al-Aqsa from the point of view of the students themselves due to the gender variable . - There were statistically significant differences on the level of death anxiety among students of Al-Aqsa schools and the schools of Al-Aqsa from the point of view of the students themselves due to the stage variable. - There were statistically significant differences on the level of death anxiety among students of Al-Aqsa schools and the schools of Al-Aqsa from the point of view of the students themselves due to the resident place variable The researcher recommended several recommendations: 1. Giving attention to providing psychological and social support services to students of Al-Aqsa Mosque schools. 2. The establishment and development of specialized centers to guide and support the students of Al-Aqsa Mosque. 3. perform more relevant studies and research and applied them to other Palestinian communities. 4. perform more religious guidance supported by Quranic verses and prophetic traditions that spoke of death. هدفت هذه الدراسة إلى التعرف الى مستويات قلق الموت لدى طلبة مدارس المسجد الأقصى. وتكون مجتمع الدراسة من جميع طلبة مدارس الأقصى الشرعية ومدارس رياض الأقصى على اختلاف أجناسهم ومستوى المرحلة وأماكن سكناهم وذلك في العام الدراسي (2017/2018). وتكونت عينة الدراسة من (168) طالبا وطالبة من مجتمع الدراسة . وجرى استخدام المنهج الوصفي الميداني نظراً لملاءمته لأغراض الدراسة، وجرى معالجة البيانات من خلال برنامج الحزم الإحصائية (SPSS) من اجل استخراج النسب المئوية، والمتوسطات الحسابية، والانحرافات المعيارية، كذلك إجراء اختبار (T-test) للعينات المستقلة، واختبار تحليل التباين الأحادي (One- Way ΑNOVΑ). استخدمت في هذه الدراسة الاستبانة كأداة لجمع البيانات اشتملت على (20) فقرة . وجرى التحقق من صدقها بعرضها على عدد من المحكمين ذوي الخبرة والاختصاص، وتم استخراج معامل ثبات الأداة باستخدام معادلة كرونباخ الفا، وقد بلغت قيمة معامل الثبات (81 %) . وخلصت النتائج إلى أن المتوسط الحسابي العام لاستجابات أفراد عينة الدراسة على المجال الأول جاء متدني، اذ كان المتوسط الحسابي (2.29) وبنسبة مئوية (45%). وتراوحت المتوسطات الحسابية ما بين (1.54- 3.7). اذ كانت الاستجابات كبيرة على فقرة واحدة من فقرات هذا المجال، وفقرتان درجة تقديرهما متوسط، وباقي الفقرات جاءت تقديراتها متدني . وجاءت الفقرة التي تنص على"أخشى أن أموت أو اُقتل فجأة فيحاسبني الله على ذنوبي" في المرتبة الأولى، وحصلت على أعلى متوسط حسابي (3.7) وبنسبة مئوية (74%). وحصلت الفقرة التي تنص على "ينتابني شعور مفاجئ في الموت عندما ادخل مدرستي"على المرتبة الأخيرة، بمتوسط حسابي (1.5) وبنسبة مئوية (30%). أما فقرات المجال الثاني جاءت أيضا متدنية ، اذ كان المتوسط الحسابي (2.17) وبنسبة مئوية (42%). وتراوحت المتوسطات الحسابية ما بين (1.37-2.7).اذ كانت الاستجابات متوسطة على فقرة واحدة من فقرات هذا المجال، وباقي الفقرات جاءت تقديراتها متدنية. وجاءت الفقرة التي تنص على" يقلقني التفكير بالمستقبل الغامض" في المرتبة الأولى، وحصلت على أعلى متوسط حسابي (2.7) وبنسبة مئوية (54%). وحصلت الفقرة التي تنص على" تفكيري المستمر بالموت يمنعني من الخروج من البيت"على المرتبة الأخيرة، بمتوسط حسابي (1.37) وبنسبة مئوية (27%). أما النتائج المتعلقة بفرضيات الدراسة : الفرضية الأولى : تبين وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة الإحصائية حول مستوى قلق الموت لدى طلبة مدارس الأقصى الشرعية ومدارس رياض الأقصى من وجهة نظر الطلبة أنفسهم تعزى لمتغير الجنس وذلك عند المجال الأول والمجال الثاني والكلي، وكانت الفروق لصالح الإناث. الفرضية الثانية: تبين أن هناك فروقا بين الأقصى الشرعية للبنات وثانوية الأقصى للذكور وكانت الفروق لصالح الأقصى الشرعية للبنات. الفرضية الثالثة: تبين وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة الإحصائية حول مستوى قلق الموت لدى طلبة مدارس الأقصى الشرعية ومدارس رياض الأقصى من وجهة نظر الطلبة أنفسهم تعزى لمتغير المرحلة، وذلك عند المجال الأول والكلي. وتبين ان هناك فروقا بين المستويين مرحلة أساسية دنيا والمستوى مرحلة أساسية عليا وكانت الفروق لصالح المرحلة الأساسية الدنيا. وكذلك هناك فروق بين المستويين مرحلة أساسية دنيا والمستوى مرحلة ثانوية، وكانت الفروق لصالح المرحلة الأساسية الدنيا. وبالنسبة للمجال الكلي: هناك فروق بين المستويين مرحلة أساسية دنيا والمستوى المرحلة الثانوية، وكانت الفروق لصالح المرحلة الأساسية الدنيا. الفرضية الرابعة : النتائج المتعلقة بالفرضية الرابعة والتي تنص على: " لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة الإحصائية حول مستوى قلق الموت لدى طلبة مدارس الأقصى الشرعية ومدارس رياض الأقصى من وجهة نظر الطلبة أنفسهم تعزى لمتغير مكان السكن . تبين عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية حول مستوى قلق الموت لدى طلبة مدارس الأقصى الشرعية ومدارس رياض الأقصى من وجهة نظر الطلبة أنفسهم تعزى لمتغير مكان السكن. وبناءا على نتائج الدراسة أوصى الباحث بعدة توصيات هي: 1. الاهتمام بتقديم خدمات الدعم النفسي والاجتماعي لطلبة مدارس المسجد الأقصى. 2. إنشاء وتطوير المراكز المتخصصة لتوجيه ودعم طلبة المسجد الأقصى. 3. وقد أوصت الدراسة بمزيد من الدراسات والأبحاث ذات العلاقة وتطبيقها على مجتمعات فلسطينية أخرى. 4. كذلك أوصت بمزيد من الإرشادات الدينية مدعومة بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تحدثت عن الموت .


Article
Evaluation of the performance of Arabic language teachers for middle school students in light of specific criteria
تقويم أداء مدرسيّ مادة اللغة العربية لطلاب المرحلة المتوسطة في ضوء معايير محددة

Loading...
Loading...
Abstract

The assessment of the performance of teachers of Arabic language is one of the most important educational standards in the educational process, which contributes to achieving educational balance between its elements and directing it to the right direction to achieve the educational goals of the Arabic language curriculum for middle school students. The objectives of the research were to evaluate the performance of teachers of the Arabic language for middle school students in light of specific criteria, which include the main curriculum elements (objectives, consisting of (6) standards, content of (6) standards, Criteria for access to the calendar are of (5) criteria. The research community consists of middle and secondary schools in the city of Khalis - Diyala province for teachers of the Arabic language for the first grade intermediate average. The research sample consisted of (63) teachers. The research tool included a note form consisting of 22 criteria for each of the objectives contentAfter the statistical analysis, the results were obtained. The weighted mean and percentage weight of each of the criteria for the curriculum was calculated. The result was that the performance of the Arabic language teachers was acceptable for each of the four domains to varying degrees for the first grade students. The researcher recommended that teachers adopt the criteria for the note form for the elements of the curriculum in evaluating the teachers of the Arabic language during the service, and the researcher suggested conducting a similar research to evaluate the performance of the teachers of Arabic language in the relay Primary School. يعد تقويم أداء مدرسي اللغة العربية من أهم المعايير التربوية في العملية التعليمية الذي يساهم في تحقيق التوازن التربوي بين عناصرها وتوجيهها الوجهة السليمة لتحقيق الأهداف التربوية لمنهج اللغة العربية لطلاب المرحلة المتوسطة(الأول متوسط). لذا كان هدف البحث الحالي هو(تقويم أداء مدرسيّ مادة اللغة العربية لطلاب المرحلة المتوسطة في ضوء معايير محددة) والتي تشمل عناصر المنهج الرئيسة(الأهداف وتكونت من (6) معايير,والمحتوى و تكون من (6) معايير,والوسائل والأنشطة التعليمية تكون من (5)معايير وصولاً إلى التقويم وقد تكون من(5) معايير. ويتألف مجتمع البحث من المدارس المتوسطة والثانوية في مدينة الخالص-محافظة ديالى لمدرسيّ مادة اللغة العربية للصف الأول المتوسط.إذ كانت عينة البحث تتألف من (63) مدرساً. وكانت أداة البحث هي استمارة الملاحظة المتضمنة من (22) معيارا لكل من الأهداف والمحتوى والوسائل والأنشطة والتقويم. وبعد إجراء التحليل الإحصائي ظهرت النتائج وكان حساب الوسط المرجح والوزن المئوي لكل عنصر من عناصر المعايير المحددة لمنهج،إذ أسفرت النتيجة بأن أداء مدرسي اللغة العربية كان مقبولا لكل مجال من المجالات الأربعة بدرجات متفاوتة لطلاب الصف الأول المتوسط ،وأن عدد من مدرسي اللغة العربية يجهلون بعض المعايير المحددة لعناصر المنهج الدراسي,وأوصت الباحثتان : المدرسين اعتماد المعايير المحددة لاستمارة الملاحظة لعناصر المنهج في تقويم مدرسي اللغة العربية أثناء الخدمة،واقترحت الباحثتان:إجراء بحث مماثل لهذا البحث لتقويم أداء معلمي اللغة العربية ومعلماتها في المرحلة الابتدائية.

Keywords

--- calendar --- performance --- standard --- تقويم --- أداء --- معيار.


Article
The impact of the use of educational drama in the development of creative thinking skills among students in the first grade average
أثر استخدام الدراما التعليمية في تنمية مهارة التفكير الابتكاري لدى طلاب الصف الأول متوسط

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at finding out the effect of using pedagogic drama on the development of first year intermediate school student's creative making to achive the aim of the study, the researchers used prepost single group experimental design . the sample of the study consists of first year intermediate school students for the academic year 2017 – 2018 . Twenty students were randomly selected . The researchers adopted Gilor's test of creative abilities . The vaildity , reliability , and characteristics of the test were ensured . The findings of the study show the positive effect of pedagogic drama on the development of first year intermediate school students' creative thinking .هدف البحث الحالي الى تعرف أثر الدراما التعليمية في تنمية مهارة التفكير الابتكاري لدى طلاب الصف الأول المتوسط . استخدم الباحث المنهج التجريبي ذا المجموعة التجريبية الواحدة وبالاختبارين المهاريين القبلي والبعدي , تكونت عينة البحث من طلاب الصف الأول المتوسط للعام الدراسي 2017 – 2018 وتم اختيار العينة عشوائياً وقد استخدم الباحث مقياس جلفورد كأداة لقياس القدرات الابتكارية لدى عينة البحث . وتم التاكد من صدق الأداة وخصائصها وثباتها . تظهر نتائج البحث الأثر الايجابي لاستخدام الدراما التعليمية في تنمية مهارة التفكير الابتكاري لدى طلاب الصف الأول المتوسط .


Article
The Effectiveness of Teaching Exchange in Acquiring Historical Concepts and Developing Scientific Questionnaire for Second Grade Intermediate Female Students in Material of History
أثر التدريس التبادلي في اكتساب المفاهيم التاريخية وتنمية الاستطلاع العلمي عند طالبات الصف الثاني المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to identify “The Effectiveness of Teaching Exchange in Acquiring Historical Concepts and Developing Scientific Questionnaire for Second Grade Intermediate Female Students in Material of History”. The researcher followed experimental method and partial control experimental design. He equaled between the two groups in a number of variables like, intellectual grades, chronical age of female students counted in months, academic level of both parents, and scientific questionnaire grades in pre-test. The results of research proved that there is significant statistical differences for the benefit of the experimental group. The researcher recommended the following: the necessity of using a teaching exchange strategy in teaching material of History for Preparatory Stages, preparing a suitable atmosphere inside the class and halls for female students, and taking care of preparing a teacher’s guide concluding a group of methods of teaching and modern strategies one of which teaching exchange. The researcher suggested the following: conducting similar studies with results of current studies, conducting studies to identify the effect of teaching exchange strategy in other variables like scientific thinking, cognitive, and critical, and other materials besides History. يهدف البحث الحالي الى معرفة فاعلية التدريس التبادلي في اكتساب المفاهيم التاريخية وتنمية الاستطلاع العلميلدى طالبات الصف الثاني المتوسط، اتبع الباحث المنهج التجريبي والتصميم التجريبي ذا الضبط الجزئي، كافا الباحث المجموعتين بمجموعة من المتغيرات منها درجة الذكاء، العمر الزمني للطالبات محسوبا بالاشهر، والمستوى التعليمي لاباء وامهات الطالبات ، ودرجة الاستطلاع العلمي في الاختبار القبلي، وقد اثبتت نتائج البحث وجود فروق ذوات دلالة إحصائية لصالح المجموعة التجريبية، وقد أوصى الباحث عدة توصيات منها: ضرورة استعمال استراتيجية التدريس التبادلي في تدريس مادة التاريخ للمرحلة الإعدادية، وتهيئة الجو الدر اسي الملائم داخل الصفوف والقاعات للطالبات في المدارس والاعتناء باعداد دليل للمدرسين يضم مجموعة من الطرائق والاستراتيجيات الحديثة ومنها التدريس التبادلي . وقد اقترح الباحث عددا من المقترحات منها: اجراء دراسة موازنة لمعرفة اثر التدريس التبادلي في مواد دراسية أخرى وموازنة نتائجها مع نتائج الدراسة الحالية، واجراء دراسات لمعرفة اثر استراتيجية التدريس التبادلي في متغيرات أخرى كالتفكير العلمي والاستدلالي والناقد، وفي مواد أخرى غير مادة التاريخ.


Article
The Effect of Entwistle Model in Developing Skills beyond Knowledge for Intermediate Students at History Material
أثر إنموذج إنتوستل في تنمية مهارات ماوراء المعرفة لدى طلاب الصف الثاني المتوسط في مادة التاريخ

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to identify “The Effect of Entwistle Model in Developing Skills beyond Knowledge for Intermediate Students at History Material” through checking the validity of the following hypotheses: 1. There are no statistical significant differences at the (0,05) level between the rank scores of experimental group of those whom studied History according to steps of Entwistle Model and those of control group whom studied History material according to the followed traditional method in measuring the skills beyond post knowledge. 2. There are no statistical significant differences at the (0,05) level between the rank scores of experimental group of those whom studied History according to steps of Entwistle Model measuring the skills beyond pre and post knowledge. 3. There are no statistical significant differences at the (0,05) level between the rank scores of control group of those whom studied History according to the followed traditional method in measuring the skills beyond of pre and post knowledge. The researcher implemented the experimental method with partial control for the two groups of research experimental and control. The sample of students were (64 students) divide into (32 experimental group) and (32 control group). They were chosen from Thiqar Governorate-Department of Nasiriya Education. The researcher equaled between the two groups in variables of (chronical age counted by months and scores of pre-test to measure beyond knowledge). The researcher taught the two chapters of Islamic History book at Second Stage for Intermediate Schools. The researcher constructed the behavioral objects of the historical subjects about (104 behavioral objects). The researcher build a scale for skills beyond knowledge in History material for Second Stage for Intermediate Schools about (30 items). Also, the measurement of skills beyond knowledge was implemented on the sample. After gathering the data from students they were treated statistically by using SPSS Program and at the end of the experiment the researcher reached to a result that: the students of the experimental group that studied History according to Entwistle Model superior to those of control group that studied history according to the traditional followed method in measuring skills beyond knowledge. The second hypothesis the superiority was to the favour of experimental group that studied History. As for the third hypothesis, there were no differences between the pre and post-test for skills beyond knowledge in History material. According to the results of research the researcher recommends the necessity of using Entwistle Model in teaching Islamic History for Second Grade Students because having effect in developing skills beyond knowledge for the students. The researcher suggests conducting similar studies about the effect of Entwistle Model in teaching other educational materials like Geography, Arabic such as Eloquence and literature. يرمي البحث الحالي الى معرفة(أثر إنموذج إنتوستل في تنمية مهارات ماوراء المعرفة لدى طلاب الصف الثانب المتوسط في مادة التاريخ) من خلال التحقق من صحة الفرضيات الصفرية الآتية:- 1- لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0،05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية الذين درسوا مادة التاريخ على وفق خطوات أنموذج أنتوستل ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة الذين درسوا مادة التاريخ وفق الطريقة الاعتيادية في مقياس مهارات ماوراء المعرفة البعدي. 2-لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0،05) بين متوسطي درجات طلاب المجموعة التجريبية الذين يدرسون مادة التاريخ الاسلامي على وفق أنموذج أنتوستل في التطبيق القبلي والبعدي لمقياس مهارات ماوراء المعرفة. 3-لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0،05) بين متوسطي درجات طلاب المجموعة الضابطة الذين يدرسون مادة التاريخ الاسلامي على وفق الطريقة الاعتيادية في التطبيقي القبلي والبعدي لمقياس مهارات ماوراء المعرفة . طبق الباحث التصميم التجريبي ذا الضبط الجزئي بالمجوعتين التجريبية والضابطة والاختبارين القبلي والبعدي، بلغ عدد طلاب العينة(64) طالباً بواقع(32) في المجموعة التجريبية و(32) طالباُ في المجموعة الضابطة الذين اختيروا من محافظة ذي قار- مديرية تربية الناصرية ، إذ أجرى الباحث تكافؤاً بين مجموعتي البحث في متغير العمر الزمني محسوباً بالشهور, ودرجات الاختبار القبلي لمقياس مهارات ماوراء المعرفة ، درَّس الباحث الفصلين الاولين من كتاب الصف الثاني المتوسط لمادة التاريخ الاسلامي ، صاغ الباحث الاهداف السلوكية للموضوعات التاريخية للمادة وبلغت(104) هدفاً سلوكياً, وبنى الباحث مقياس لمهارات ماوراء المعرفي في مادة التاريخ لطلاب الصف الثاني المتوسط وبلغت فقراته(30)فقرة , وطبق الباحث مقياس مهارات ماوراء المعرفة على طلاب عينة , وبعد جمع البيانات لطلاب مجموعتي البحث عالج الباحث البيانات احصائياً في برنامج spss اصدرار 19 وفي نهاية التجربة توصل الباحث الى نتيجة يمكن إجمالها بالآتي: وهي تفوق طلاب المجموعة التجريبية الذين درسوا بأنموذج انتوستل على طلاب المجموعة الضابطة الذين درسوا بالطريق التقليدية المتبعة في مقياس مهارات ماورءا المعرفة. وفي الفرضية الثانية كان التفوق لصالح المجموعة التجريبية في المقياس البعدي لمهارات ماوراء المعرفة في مادة التاريخ.,أما الفرضية الثالثة لم يكن هنالك فرق بين الاختبارين القبلي والبعدي لمهارات ماوراء المعرفة في مادة التاريخ , وفي ضوء نتائج البحث الحالي يوصي الباحث بوجوب إستعمال أنموذج انتوستل في تدريس مادة التاريخ الاسلامي لطلاب الثاني المتوسط مما لها أثر في تنمية مهارات ماوراء المعرفة عند الطلاب, ويقترح الباحث إجراء دراسة مماثلة أخرى عن أثر أنموذج إنتوستل في فروع أخرى من التاريخ كتاريخ الحضارات القديمة وتاريخ أوربا وأمريكا.


Article
The Scientific and Educational Role of Curriculum Theatre in School Theatric Performances
الوظيفة العلمية والتربوية لمسرحة المناهج في عروض المسرح المدرسي

Loading...
Loading...
Abstract

Educational experiences as well as research and studies in the field of education have confirmed the depth of the relationship between art and (education) and their association with interactive results in a framework of mutual influence. Daly Roger refers to the relationship between art and education in emphasizing that the artist and educator work in the same context, although they do not follow the same path, they aim to collect knowledge and work to guide students, and naturally find theatrical activity a place within the school activities. The school and the society complement each other and seek to serve and inform the students. In accordance with this integrative relationship, art derives from the principles and values of social education and intellectual (and educational) goals. In addition, education has found itself compelled to resort to "fine arts" and to use them as technical means (educational). The use of educational television, educational songs and means of illustration as well as the school theater, which has become an important artistic activity within educational institutions The school theater in modern education was considered an educational activity complementing the book and other activities in the school as well as a method of presenting the school curriculum (Harf, 2008: 12) through one of its arts which is school theatre. As the school theater is a form of art in which the actors translate a written text into a representative presentation on stage before an audience of students and the theater needs to lead his message to the scriptural text capable of portraying the educational experience (Alian and Muhammad, 2003, p. 186) Here lies the problem of research, which is the ability of the school theater in one of its arts, which is the curriculum for the delivery of scientific and educational content to students in an easy and enjoyable way. On this basis, this research, which includes four sections. Section one is based on the problem of research, which is summarized in the following question. What is the art of the curriculum and what are the justifications for using it in the school theater? The section also included the importance of research, which lies in the role of theatrical dramas in communicating the scientific and educational concepts of students through the school stage. The researcher also identified the goal of the research is to be identify by the mechanism of employing the curriculum in the theater performances in the school to highlight the scientific and educational function. The second section clarifies the concept of the curriculum syllabus and what are the conditions that must be provided in the preparation of theatrical play by using the curriculum, as well as what are the criteria for choosing the educational play and how to prepare a school drama and what kinds of plays can be provided by the school theater by using the curriculum and also addressed by the researcher that problem of the text used in the school theater. The third section deals with the presentation of the research procedures and includes a description of the original research community, which included (6) plays for primary school students and research samples, (3) sample and method of analysis of these plays, namely the play (planets) and the play (cell) ), The play (the water cycle), the play (chemical elements) and the play (plants make their own food). The researcher adopted theoretical framework indicators in the analysis of research samples. In the fourth chapter, the researcher came out with a number of results indicating that the curriculum theatre contains a number of scientific and educational concepts and their impact on students' behavior. And reached a set of conclusions and summarized by several points and then suggestions and recommendations that it deems necessary, and conclude the section with a list of sources used to complete this stud أكدت التجارب التعلميه والتربوية فضلا عن البحوث والدراسات في ميدان التربية والتعليم عمق العلاقة بين الفن و(التربية والتعليم ) وارتباطهما بوشائج تفاعلية في إطار من التأثر والتأثير المتبادل ويشير (دلي روجيه ) إلى العلاقة بين الفن والتربية في تأكيده على إن الفنان والمربي يعملان في الإطار نفسه بالرغم من أنهما يسلكان ألطريقة نفسها فهما يهدفان إلى تحصيل المعرفة والعمل على إرشاد التلاميذ , ومن الطبيعي أن نجد النشاط المسرحي مكانا له ضمن الانشطه المدرسية . فالمدرسة والمجتمع يكملان بعضهما ويسعيان إلى خدمة التلاميذ وإفادتهم , وفقا لهذه العلاقة التكاملية فان الفن يستمد من المبادئ والقيم التربوية الاجتماعية ماده وهدفا فكريا (وتعليميا ) . كما إن التربية والتعليم وجدت نفسها مضطرة أو مخيره إلى اللجوء إلى (الفنون الجميلة ) واستخدامها وسائط تقنية (تربوية وتعليمية ) فكان اللجوء إلى التلفزيون التربوي والأغاني التعليمية ووسائل الإيضاح (التشكيلية ) فضلا عن المسرح المدرسي الذي بات نشاطا فنيا مهما داخل المؤسسات التعليمية , وعد المسرح المدرسي في التربية الحديثة نشاطا تربويا مكملا للكتاب والانشطه الأخرى في المدرسة وكذلك أسلوبا للعرض المنهج المدرسي (هارف ,2008,ص12) عن طريق احد فنونه إلا وهو (مسرحة المناهج ). وبما أن المسرح المدرسي هو شكل من إشكال الفن يترجم فيه الممثلون نصا مكتوبا إلى عرض تمثيلي على خشبة المسرح إمام جمهور من المشاهدين (التلاميذ ) ويحتاج المسرح لكي يؤدي رسالته إلى النص الأدبي المسرحي القادر على تصوير التجربة التعليمية (عليان ومحمد , 2003, ص186) من هنا تكمن مشكلة البحث وهو قدرة المسرح المدرسي في احد فنونه وهو مسرحة المناهج على إيصال المضامين العلمية والتربوية إلى التلاميذ بطريقه سهله وممتعه وعلى هذا الأساس يبنى هذا البحث الذي يتضمن أربعة فصول تناول الفصل الأول منه مشكلة البحث التي تتلخص بالتساؤل التالي . ما هو فن مسرحة المناهج وماهية مبررات استخدامه في المسرح المدرسي ؟ كما تضمن الفصل أهمية البحث التي تكمن في دور مسرحة المناهج في إيصال المفاهيم العلمية والتربوية لدى التلاميذ عن طريق المسرح المدرسي . كما حددت الباحثة هدف البحث وهو التعرف على إلية توظيف مسرحة المناهج في عروض المسرح المدرسي في إبراز الوظيفة العلمية والتربوية . ثم حددت الباحثة عروض تعليمية تمثل كيفية استخدام مسرحة المناهج في إيصال المعلومات لدى التلاميذ ومن ثم انتهى الفصل بتحديد المصطلحات التي وردت في عنوان البحث , إما الفصل الثاني فقد تناول مبحثان تناول الأول منه نبذه تاريخيه عن المسرح المدرسي وأهميته وأهدافه ومزاياه إما المبحث الثاني فتمثل في توضيح مفهوم مسرحة المناهج وما هي الشروط الواجب توافرها عند إعداد عرض مسرحي باستخدام مسرحة المناهج وكذلك ما معايير اختيار المسرحية التعليمية وكيف يتم إعداد مسرحيه مدرسيه وما أنواع المسرحيات التي يمكن أن يقدمها المسرح المدرسي باستخدام مسرحة المناهج . وقد عني الفصل الثالث بعرض إجراءات البحث وضمه وصفا لمجتمع البحث الأصلي الذي تضمن (6) عروض مسرحيه لتلاميذ المرحلة الابتدائية وعينات البحث وعددها (3) عينات وطريقة تحليل هذه العروض المسرحية وهي مسرحية (الكواكب) ومسرحية (الخلية ) ومسرحية (السلاسل الغذائية ) ومسرحية (الدورة المائية) ومسرحية (العناصر الكيميائية ) ومسرحية (النباتات تصنع غذائها بنفسها) وقد اعتمدت الباحثة مؤشرات الإطار النظري في تحليل عينات البحث . وفي الفصل الرابع خرجت الباحثة إلى جملة من النتائج تشير إلى احتواء مسرحة المناهج على جملة من المفاهيم العلمية والتربوية وتأثيرها على سلوك التلاميذ . وتوصلت إلى مجموعة من الاستنتاجات ولخصتها بعدة نقاط ومن ثم المقترحات والتوصيات التي تراها ضرورية , وختم الفصل بقائمة من المصادر التي استخدمت في إتمام هذا البحث. وأخيرا أنهت الباحثة بحثها.


Article
The Effect of Thinking Maps Strategy on the Attainment of Second Grade Intermediate Students in Material of Mathematics
اثر استراتيجية خرائط التفكير في تحصيل طالبات الصف الثاني المتوسط في مادة الرياضيات

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to identify “The Effect of Thinking Maps Strategy on the Attainment of Second Grade Intermediate Students in Material of Mathematics”. In order to achieve the research aim, the following hypothesis was formulated: (There is no statistically significant difference at the level of significance (0.05) between the average scores of students who study according to the strategy of thinking maps and the grades of female students who study according to the usual method of attainment). The study sample consisted of (60 female students) distributed to two groups, one experimental (30 female students) and the other was control group (30 female students). The experimental group was taught in accordance with the strategy of thinking maps, while the control group was taught according to the usual method in teaching. The two research groups were equaled in the following variables (previous attainment in mathematics, intelligence, educational academic attainment of parents). The researcher prepared a test for attainment, consisting of (50 items) of multiple choice type and has been verified of its validity, and the coefficient of stability. The data were treated statistically using (T-Test) for two independent samples and some statistical tools. The results were as follows: the students of the experimental group who studied according to the Thinking Maps strategy exceeded the students of the control group who studied according to the usual method of teaching. The researcher recommended a set of recommendations, which showed a how strategy of (thinking maps) had clear positive effect on the attainment of students in the second grade intermediate in mathematics, and a number of suggestions, including: 1. Taking care of modern strategies, including the strategy of thinking maps because it is an effective strategy in the teaching of mathematics. 2. Preparing teaching aids for Teachers of math on strategy thinking maps. هدف البحث الحالي إلى معرفة:( أثر استراتيجية خرائط التفكير في تحصيل طالبات الصف الثاني المتوسط في مادة الرياضيات ) ومن أجل تحقيق هدف البحث صيغت الفرضية الآتية:- ((لايوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطي درجات الطالبات اللواتي يدرسن على وفق استرتيجية( خرائط التفكير) ودرجات الطالبات اللواتي يدرسن على وفق (الطريقة المعتادة) في التحصيل )). تكونت عينة البحث من (60) طالبة وزعت إلى مجموعتين إحداهما تجريبية عدد أفرادها (30) طالبة والأخرى ضابطة بلغ عدد أفرادها (30) طالبة ، وجرى تدريس المجموعة التجريبية على وفق استرتيجية خرائط التفكير ، بينما تم تدريس المجموعة الضابطة على وفق الطريقة المعتادة في التدريس , وتم اجراء التكافؤ بين مجموعتي البحث في المتغيرات الآتية ( تحصيل الرياضيات السابق ، الذكاء ,التحصيل الدراسي للوالدين ) .أعدت الباحثة اختبار للتحصيل، ً تألف من (50) فقرة من نوع الاختيار من متعدد ، وقد جرى التحقق من صدقه ، وحسب معامل ثباته . وتم معالجة البيانات باستخدام اختبار (t- test) لعينتين مستقلتين وبعض الوسائل الاحصائية الاخرى ,أظهرت النتائج ما يأتي :تفوق طالبات المجموعة التجريبية اللاتي درسن على وفق استراتيجية خرائط التفكير على طالبات المجموعة الضابطة اللاتي درسن وفق الطريقة المعتادة في التدريس ,وأوصت الباحثة بمجموعة من التوصيات منها أظهرت استراتيجية (خرائط التفكير) اثراً واضحاً في التحصيل لطلاب الصف الثاني المتوسط في مادة الرياضيات , وعدد من المقترحات منها 1) الاهتمام بالاستراتيجيات الحديثة ومنها استراتيجية خرائط التفكير وذلك لكونها استراتيجية فعالة في تدريس الرياضيات 2) اعداد حقائب تدريسية لمدرسي الرياضيات عن استراتيجية خرائط التفكير.


Article
The Effectiveness of Cooperative Survey in Developing Creative Thinking for Fifth Grade Humanities Female Students in Material of History
فاعلية الاستقصاء التعاوني في تنمية التفكير الإبداعي لدى طالبات الصف الخامس الأدبي في مادة التاريخ

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to identify “The Effectiveness of Cooperative Survey in Developing Creative Thinking for Fifth Grade Humanities Female Students in Material of History”. To achieve the aims of the research the researcher chose a sample from a school in Governorate of Diyala and prepared the necessary demands for the experiment like behavioral aims, teaching plans, and pre-test and post-test. After implementing the experiment on the sample of post-test the researcher reached to superiority of experimental group female students of those whom were taught using cooperative survey on control group students which were taught using the traditional method. The researcher recommended the necessity of depending on cooperative survey in teaching material of History for fifth grade humanity students, and also to encourage educational institutions and research centers on implementing cooperative survey within the activities and exercises in teaching curriculum and daily life situations, and to make female students the main core in educational process and giving them the biggest role in discussions and inquires and to search for answers, solutions, and inventing most creative ideas to employ them correctly. The researcher suggested conducting similar studies on other grades and classes, and similar studies on other variables like, direction and self-confidence. يهدف البحث الحالي الى التعرف على فاعلية استراتيجية الاستقصاء التعاوني في تنمية مهارات التفكير الابداعي لدى طالبات الصف الخامس الأدبي، تكون مجتمع البحث الحالي من طالبات الصف الخامس الادبي في المدارس الثانوية والاعدادية في محاافظة ديالى ,واختارت الباحثة مدرسة (ثويبة الاسلمية) عينة لبحثها ،كافات الباحثة بين مجموعتي البحث في متغيرات ( العمر الزمني وتحصيل الوالدين والاختبار القبلي) وبعد تطبيق اختبار التفكير الابداعي البعدي للمجموعتين توصلت الباحثة الى تفوق طالبات المجموعة التجريبية اللاتي درسن باستعمال الاستقصاء التعاوني على طالبات المجموعة الضابطة اللاتي درسن باستعمال الطريقة الاعتيادية، واوصت الباحثة بضرورة اعتماد الاستقصاء التعاوني في تدريس مادة التاريخ لطالبات الصف الخامس الادبي، وتشجيع المؤسسات التربوية ومراكز البحوث على تطبيق الاستقصاء التعاوني ضمن الأنشطة والتمرينات في مناهج المواد الدراسية ومواقف الحياة اليومية، واقترحت الباحثة اجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية في مراحل وصفوف دراسية أخرى، ودراسة مماثلة وعلى متغيرات أخرى مثل الاتجاه ، والثقة بالنفس .

Keywords

Cretire --- الابداعي

Table of content: volume:14 issue:76