Table of content

Adab Al-Kufa

مجلة اداب الكوفة

ISSN: 19948999
Publisher: University of Kufa
Faculty: Arts
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Humectations Quarterly Journal, College of Arts, University of Kufa.The Journal had been established in 2008, the first issue had publishedin Jonuary of 2008 , to be a scientific Journal of Humanities with the International serial No. (19948999), . since its first issue three editor in chiefs occupied this position :- prof .Dr. Abd Ali Hasen Al- Khafaf . And prof .Dr. Hasen Easa Al- Hakeem and Assist .prof. Dr. Alaa Hussain Al- Rehaimy and Assist .prof. Dr.Hadi Abdul - Naby Al- Temimy
The Journal aimsat diffusing the cultural and scientific awareness in all the Humanities fields aswell as publishing the faculty members researches for the promotion purpose .Due to its High scientific efficiency , it attracts many researchers from Iraq and out of Iraq . It is Worthly to say that the Journal is issued auarterly , grants the researcher afree copy of the issue that carries their researches.

Loading...
Contact info

• توجه المراسلات الرسمية إلى رئيس تحرير المجلة وعلى العنوان الآتي:
جمهورية العراق / محافظة النجف الأشرف/ المدينة الجامعية / كلية الآداب/
مجلة (آداب الكوفة)
د. هادي عبد النبي التميمي (رئيس التحرير)
نقال 07808504092 و07801423265 و 210550
E – mail: Adab_Kufa@yahoo.com
arts@kuiraq.com
haady.altemeemy@yahoo.com
www.arts.kuiraq.com

• تطلب المجلة من: كلية الآداب - جامعة الكوفة .

• Official Correspondence is directed to the journal editor in chief director on the following address:
Republic of Iraq, Holy Najaf Governorate, University City , College of Arts
Dr. Hadi Al-timemy / Mobile:
07808504092, 07801423265, 210550
haady.altemeemy@yahoo.com
www.arts.kuiraq.com
E – mail: Adab_Kufa@yahoo.com
arts@uokufa.edu.iq

Table of content: 2019 volume:ج1 issue:38

Article
Islamic union in Ahmed Awaele Poem
الوحدة الاسلامية في شعر أحمد الوائلي

Loading...
Loading...
Abstract

Unity is one of the most important demands of Arab nations of the last centuryBecause they were plagued The unity is one of the most important demands of the Arab and Islamic peoples in the modern era, because it suffered from the bad influence of the division and the rupture until its enemies took over it. Most of the Arab and Islamic countries fell under the control of the European nations, which exploited their resources. In some way she could not do that. The call to unity is the basis of Islam in the text of the verse: “And hold fast to the rope of Allah, all of you together”, and the warning of the dispute is also based on the text of the verse: “and do not dispute with one another for you will lose courage again and your strength will be lost”. From this firm faith in the hearts of Muslims: Our Islamic poets in the modern era chanted the call for unity on every occasion, and warned of the band, and showed the first positive, and warned of the consequences of others, until it became one of the most prominent topics of modern Islamic Arabic poetry. Sheikh Ahmad Al-Waili was one of the most prominent Arab poets who dealt with the issue of Islamic unity in his poetryThe only solution to confront the enemy of the Arab Muslim nation, the colonial imperialist triangle, the Zionist occupation, and governmental tyranny, is the Islamic synergy and integration under the banner of Islamic unity as the best solution instead of other solutions such as national or national unityThis research seeks to study two poems by the poet revolving around authoritarian regimes, imperialist colonization and the Zionist occupation, as well as providing an insight into the direction of the Islamic poet and his deep faith in the Islamic Union as the sole solution to these escalating crises. يريشعراءالوحدةالاسلامية ومن ضمنهم الدكتور احمد الوائلي ان السبب الرئيسيفيتخلفالامةوتدهورحالهاهوانقسامهاالمهلكوعدماتحادهااماماعداءهالذاتناولواقضيةالوحدةالاسلاميةبجدومثابرةمتاثرينفيذلكمنالتعاليمالدينيةوالواقعالاسلامي. غالبا ما كان الوائلييتناول ثلاثة قضايامدخليةيلجمنهااليصلبالدعوةاليالوحدةالاسلاميةوالقضاياهيقضيةالاستعمار الامبريالي، الاستبداد الحكومي والاحتلال الصهيوني؛فقدشكلتهذهالمحاورابرزالمداخلالتيولجمنها شاعرنا للتعبيرعنضرورةالوحدةالاسلاميةفيالعصرالحديث شكلت الامبرياليةالعالميةوالاحتلالالصهيونيوالاستبدادالعربيمثلثالشرمعاضدالعالمالاسلاميوشعوبهالعزلوارتكبواابشعالاجرامواعتيالمآسيفيحقهمماحدتشعراءالوحدةالاسلامية ومن بينهمالوائلي للإعلان عن مواقفهم المناوئة لهذه السياساتالإجرامية،فقاموابثورةاستنهاضيةعملوامنخلالهاعليمناهضةهذهالعواملالتدميريةالثلاثةوالوقوفبوجههاجميعاوتوعيةالشعوببأوضاعهاالمزريةوبالمؤامراتالتيتحاكلهامنقبلمثلثالشرودعواالشعوبالاسلاميةوالعربيةاجمعاليالوحدةالاسلاميةوالانضواءتحترايةالشريعةالحنيفة. و قد كان الوائلي فيالصدرمنهذهالزمرةالاستنهاضيةالمباركة. فقددعااليالوحدةالاسلاميةكحلوحيدلهذهالازمة كما انه قد ندّد بقوات الاستعمار و الاحتلال و الاستبداد بملء فيه،وتصدّي لمخطّطاتهم و مؤامراتهم وافكارهم الهدامة فيالوطنالاسلاميبكلّحزموشجاعة، و قام بحملة توعيةللجماهيرالمسلمةالسادرةعنمصيرهامنخلالالكشفعن الجرائم المرتكبة و تأنيبهاعلي التشتت والفرقة و الخنوع و التوانيأمام الاعداء. تجلت الوحدة الاسلاميةفيالشعرالوائلي باسلوبيناساسيين؛اولهاانالوحدةالاسلاميةقدبزرتعليشكل دعوة صريحةمباشرةاليالوحدةالاسلاميةوالانضواءتحترايةالاسلام بعيداعنالصراعالطائفيالمذهبي والاسلوب الثانيهومناهضةعدوتلكالوحدةالمتمثلبالاستعماروالاحتلالوالاستبداد. وقصائده السياسيةالاستنهاضية غالبا ما تضمنت الاسلوبينمعافقد جمعت تلك القصائد مكافحة قويالمثلثالخبيثوالدعوةاليالوحدةالاسلاميةفيآنواحد.


Article
The Arabic educative between cognitive and aedelje
المثقف العربي بين الأيدلوجي والمعرفي

Loading...
Loading...
Abstract

The search for an intellectual formula approach to the reality of man needs us to deepen in the most outstanding issues between my ideological and cognitive challenges, which culminated in our research on the title of this matter, especially since the intellectual lives between the isolation of the community and the point of civilization, because the culture facing contemporary contemporary mutant culture Or a mobile as some call it because it was on the ideas of the past and came to the present to build a new character, and culture, which refers to the word (cultured) in our contemporary speech is not the culture as you learn from this word in the ancient Arab discourse, Modern and contemporary across the cultural dimensions of a group corresponding to the concept of a house speech emanating from the exclusive address of the variousities of the people who lived in that era from (Noah and Wa'd and Thamood) and others to end this speech home to another speech that mimics people in the era of world religious religious dimensions of human understanding of human reality . The common perception of Arab civilization and its cultures as a Bedouin people living in a vast desert and using sentences as a sole means to continue them, some say, is that the Bedouins, of course, are passionate about invasion, intolerance and looting, a vision made by sociologists in California, The image of Islam, its culture and the culture of its intellectuals were painted as proof of violence and love of fighting. Here we analyze the words of the West from the culture of the Arabs. First, that their portrayal of the Arabs as a Bedouin people living in a vast desert and frequent invasion and other, does this mean that they do not take the concepts of education, for example - because the Bedouin does not prevent the human in education as well as the desert as most of our Arab poets were going to the desert of calm and fluency of the tongue Perhaps IbnKhaldun said: Which abounds when the urbanization and civilization is greater) was within the framework of the development of society for the better. Second: Islam as a doctrine of love of war and fighting even when educated, and this is likely to two possibilities: 1 - Islam is commanded to fight the enemies of God and his messengers only and does not declare violation of the human soul even on the religion of Islam. 2- Some of the so-called intellectuals within the framework of the Arab civilization have no ability to answer questions and religious criticism, since the non-response occupies a culture of transparency, which has led them to fall into the labyrinths of the present and the slums of the future. In order to be able to put points on the characters in the face of this scene must be stopped, and here we must understand that the Arab civilizations of Islam and Western each of the history works with data, but our Islamic community within his civilization imposed it to be a messenger as it can not be a reality - if not He lights it The torch - If Sadra remained in the dark paths and immersed in the deviation and rebellion against the nature of existence and life, it is not underestimated that this torch works within civilization. What we need today is for our intellectuals to formulate scientific life and shape everyday situations on the basis of faith in God, and charity and not kneel before the perversion of deviation because society does not have mercy on it, because it is within a civilized society. While the other civilization is living in a state of loss and has become moaning the impact of deviation and anomalies and the vacuum of civilization, which deepened the manifestations of the modern city and the latest fire of the sexual revolution as it was caused by the conflicts of the biological (neurological, existential and pragmatic), which threatened the human existence and moral and human ideas - even abstracted by the annihilation and complete annihilation In these intellectual approaches under the name of a philosophy to illuminate a side in the edge of knowledge and reach to the end but occurred under the error of access to integrated approaches to thought prevents the error and error due to the lack of awareness of intellectuals with the concepts of roots and truth did not The problem of knowledge and the problem of civilization بعد استعراض اهم ما جاء في هذا الموضوع كان ولابد ان نقف عند قضية مفصلية مهمة الا وهي قضية التعامل ضمن سياقات الثقافة في واقعنا اذ تعد الثقافة من أهم وسائل الاعلام عن طبيعة النظام الاجتماعي لكل مجتمع, ومتابعتها باطار حقيقي متداخل مع اكبر نسبة مع افراده, لأنها تخدم المجتمع عندما تمكن الجمهور من الاطلاع على النواحي العلمية والاجتماعية في مكان ما, تستطيع بفضل ادراج هذه الوضعية الثقافية وبشكل مدروس أن تحقق نتائج مطلوبة في مجالي العلم والعمل, ولكن مما يبدو ان مركز النظام الاجتماعي لم يفد الا قليلا من رفع نسبة هذه الثقافة لجعلها وسيلة له, وعلى الرغم من ان أي شخص في مجتمع ما يستطيع ان يتأقلم مع ثقافته ولكن هل تستطيع الثقافة ان تدخل الى المجتمع وتؤثر بالفرد من دون متاعب وأذى, وهناك ثمة اسلوب تستطيع به الثقافة ان تدخل المجتمع بدون أذى.ولاسيما إن مركز الثقافة الشرقية في مجتمعنا هو نابع من فكر مجتمعنا ونابع عن اصالته ولا يمكن للغير التعالي عليه حيث ان الثقافة الشرقية يجب ان تكون موحدة بين دول الشرق وهي الدول المحصورة بين الهند والصين وما يسمى الشرق الاوسط كلهم مطالبون بحفظ هذه الثقافة التي هي هياكل اجتماعية وانسانية قائمة يمكن الاستفادة منها لغرض تعزيز الواقع بين الاقطار العربية وتوسيع دائرة المنهجية للوصول الى التكامل الفكري بينها عن طريق التخطيط الذي يسير على اساس الانشطة العامة (والمشتركة) من اجل تحقيق نجاح الهدف الاني في تحقيق ايجاد ثقافة شرقية حقيقية تستحوذ على قدر كبير من اصالة مجتمعنا بمفهومه الانساني, وهنا يجب التأكيد على ان ثقافات الشرق كلها تسير في وجهة نظر واحدة. مؤداها هذا الذي اسلفناه لأن للكون روحا واحدا ازليا ابديا. تنبثق منه هذه الافراد لتقيم على اسطح الظاهر حينا ثم تعود فتندمج كما كانت في ذلك الروح الواحد الخالد وان هذه الكائنات التي تعيش ضمن هذا الاطار الاجتماعي ومن خلال حيثيات الثقافة الشرقية التي لبثت ان تعيد ما اخرجته الى جوفها من جديد، لأنها جعلت الفضيلة والرذيلة ضدين لا يجتمعان, كالجمال والقبح والتقوى والفجور: حيث ان الثقافة الشرقية الاصيلة النابعة من رسالة الانسان لا يوجد في جوفها الغضب والجشع والفتك والاجرام. بل هي صورة معبرة عن روح العالم وهو في سكونه وصمته. وهنا لابد من حلول ناجعة منها: 1- التعمق في الواقع لفهم مشكلاته عن طريق هدم بعض المركزيات التي اخطأت في وضعها بين موروث خاطئ وحديث وافد، وعدم الخلط بينهما. 2- تعدد الثقافات يعني تعدد في المتلقي والشخصيات مما يجعلنا بين فرضيتي المقدس والعادي، لأنها تبدأ قبلية وتتمركز بيئيا وتتقوقع مجتمعيا . 3- يجب افشال محاولات الاخر بما يملك من قبيل الغزو الثقافي ولاسيما في مجالي التربية والتعليم . 4- خلق جو ثقافي قادر على فهم متطلبات الحالة العربية وتضامنها في داخل المجتمع بمختلف نشاطاته وتعاملاته. 5- إيضاح مفهوم المثقف العربي الباحث عن مغزى للحياة بتجلياتها المختلفة بعيدا عن الخوف من الموجود او المجهول .


Article
Abduction and definitive the view orientalism in study in Islamic History
أبعاد ومحددات الرؤية الاستشراقية في دراسة التراث والتاريخ الاسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

ان معالجتنا لتحليل ابعاد ومحددات الرؤية الاستشراقية , في حقل الدراسات التاريخية , غايته الاساسية – في هذا البحث – هو الوصول لتحديد المباني الفكرية والاسس المنهجية التي قامت عليها هذه الرؤية وتشكلت ابعادها من جهة , ومعرفة اثارها وانعكاساتها في طبيعة النتائج البحثية التي انتهى اليها المستشرقون في معالجتهم لقضايا وإشكاليات التاريخ الاسلامي من جهة اخرى , اي اننا نذهب في هذا البحث الى التأكيد على ان طبيعة المعرفة والكتابة التاريخية عند المستشرقين بقيت في معظم مراحلها غير منفصلة بأبعادها , عن المرتكزات والمحددات النظرية التي رافقت عملية تشكيل رؤيتهم لقضايا التاريخ الاسلامي وابعاده . وفي ضوء هذه المعطيات -التي اشرنا اليها- ستكون زاوية نظرنا في تحديد ابعاد الرؤية الاستشراقية , تستند الى التوقف عند محورين اساسين شكل بتداخلهما البنية المهيمنة لخطاب الاستشراق بشكل عام , ولاسيما في مراحلة وبداياته الكلاسيكية الاولى في فترة القرن التاسع عشر , والتي اثرت بالنتيجة في صياغة الرؤية الاستشراقية , التي تمظهرت ابعادها لاحقاً , ليس في نتاج المستشرقين واسهاماتهم في حقل دراسة التاريخ الاسلامي في هذه الفترة , بل بقيت ابعادها ومحدداتها ثاويه في كثير من الكتابات الاستشراقية خصوصاً في بدايات القرن العشرين . وهذان المحوران اللذان شكلا الاساس الموضوعي , الذي تأسست عن طريقهما وتشكلت الرؤية الاستشراقية في دراسة التاريخ والتراث الاسلامي ... سنحاول فيما سيأتي التعرف على ابعادهما وخصائصهما المنهجية العامة , وكيف اسهما في صياغة تلك الرؤية الاستشراقية وتشكيل مضمونها . لكننا بداية سنقوم بتوضيح دلالات المفاهيم -التي سترد في هذا البحث- والتي هي في المجمل العام تعتبر ادوات اجرائية كاشفة , ليس لتحديد طبيعة تلك الرؤية الاستشراقية واسسها ومنطلقاتها النظرية وغاياتها فقط , بل لان ما نتوصل اليه من معطيات ومضامين من خلال تلك المفاهيم , سوف تنعكس اثاره على زاوية تناولنا للموضوع المدروس , وهو محاولة الكشف عن اهم ابعاد ومحددات الرؤية الاستشراقية , والتي تجلت اثارها في طبيعة الاحكام والنتائج التي توصل اليها المستشرقون في مجال دراستهم للتراث والتاريخ الاسلامي ... وعلى هذا الاساس سنقوم ابتداءً بالتعريف بأهم تلك المفاهيم التي سيرد استخدامها وتوظيفها في هذا البحث. ان معالجتنا لتحليل ابعاد ومحددات الرؤية الاستشراقية , في حقل الدراسات التاريخية , غايته الاساسية – في هذا البحث – هو الوصول لتحديد المباني الفكرية والاسس المنهجية التي قامت عليها هذه الرؤية وتشكلت ابعادها من جهة , ومعرفة اثارها وانعكاساتها في طبيعة النتائج البحثية التي انتهى اليها المستشرقون في معالجتهم لقضايا وإشكاليات التاريخ الاسلامي من جهة اخرى , اي اننا نذهب في هذا البحث الى التأكيد على ان طبيعة المعرفة والكتابة التاريخية عند المستشرقين بقيت في معظم مراحلها غير منفصلة بأبعادها , عن المرتكزات والمحددات النظرية التي رافقت عملية تشكيل رؤيتهم لقضايا التاريخ الاسلامي وابعاده . وفي ضوء هذه المعطيات -التي اشرنا اليها- ستكون زاوية نظرنا في تحديد ابعاد الرؤية الاستشراقية , تستند الى التوقف عند محورين اساسين شكل بتداخلهما البنية المهيمنة لخطاب الاستشراق بشكل عام , ولاسيما في مراحلة وبداياته الكلاسيكية الاولى في فترة القرن التاسع عشر , والتي اثرت بالنتيجة في صياغة الرؤية الاستشراقية , التي تمظهرت ابعادها لاحقاً , ليس في نتاج المستشرقين واسهاماتهم في حقل دراسة التاريخ الاسلامي في هذه الفترة , بل بقيت ابعادها ومحدداتها ثاويه في كثير من الكتابات الاستشراقية خصوصاً في بدايات القرن العشرين . وهذان المحوران اللذان شكلا الاساس الموضوعي , الذي تأسست عن طريقهما وتشكلت الرؤية الاستشراقية في دراسة التاريخ والتراث الاسلامي ... سنحاول فيما سيأتي التعرف على ابعادهما وخصائصهما المنهجية العامة , وكيف اسهما في صياغة تلك الرؤية الاستشراقية وتشكيل مضمونها . لكننا بداية سنقوم بتوضيح دلالات المفاهيم -التي سترد في هذا البحث- والتي هي في المجمل العام تعتبر ادوات اجرائية كاشفة , ليس لتحديد طبيعة تلك الرؤية الاستشراقية واسسها ومنطلقاتها النظرية وغاياتها فقط , بل لان ما نتوصل اليه من معطيات ومضامين من خلال تلك المفاهيم , سوف تنعكس اثاره على زاوية تناولنا للموضوع المدروس , وهو محاولة الكشف عن اهم ابعاد ومحددات الرؤية الاستشراقية , والتي تجلت اثارها في طبيعة الاحكام والنتائج التي توصل اليها المستشرقون في مجال دراستهم للتراث والتاريخ الاسلامي ... وعلى هذا الاساس سنقوم ابتداءً بالتعريف بأهم تلك المفاهيم التي سيرد استخدامها وتوظيفها في هذا البحث.


Article
The impact of sanctification in establish the Islamic Arabic city (najaf city)
اثر التقديس المكاني في نشوء المدينة العربية الإسلامية (مدينة النجف)

Loading...
Loading...
Abstract

Many of the Arab and Islamic cities grew up on the output of the sanctification spatial place that has been created of town or to the worship of Almighty God religious basis, the sanctification spatial was the reason for the establishment of many of the cities in all the heavenly Jewish and Christian religions, and the place is considered as the container of something. religious belief "is that the overwhelming force that urges to walk in the way of this religion, and push for religious practice, and regaining the place sanctity and elevation in the Islamic religion and Muslims. Muslims have been adopted in the sanctification of those sites and venerated on four rules: the first rule: what it came text of the Qur'an: the second rule: what the (hadeeth Sharif) talk or text from infallible (masoom) (p): the third rule: what has been associated with an incident or event: the fourth rule is: what has been associated with the character. The holy city of Najaf is one of the cities of holy shrines and is of a religious nature town grew up around the shrine of Imam Ali (AS) which represents the shrine city center and centered primary engine for the distribution of events and different jobs, it has been marked by steady career center of the city through time, which was characterized by all cities other. The shrine summit of the urban landscape and the focus of the foundation for the emergence of the city. إن الكثير من المدن العربية الإسلامية نشأت على أساس ديني ناتج من التقديس المكاني للبقعة التي تم إنشاء المدينة عليها أو لعبادة الله سبحانه وتعالى , وكان التقديس المكاني السبب في إنشاء العديد من المدن في كل الديانات السماوية كاليهودية والمسيحية , ويعتبر المكان هو الموضع الحاوي للشيء والعقيدة الدينية : " هي تلك القوة الدامغة التي تحث على السير في طريق هذا الدين , وتدفعه لممارسة الشعائر الدينية , ويحضى المكان بقدسية ورفعة عند الديانة الإسلامية والمسلمين. وقد اعتمد المسلمون في تقديس تلك المواقع وتعظيمها على أربعة قواعد: القاعدة الأولى :ما جاء فيه نص قرآني:القاعدة الثانية : ما ورد فيه حديث نبوي شريف أو نص عن معصوم ():القاعدة الثالثة : ما ارتبط بواقعة أو حدث:القاعدة الرابعة : ما ارتبط بشخصية . إن مدينة النجف الأشرف هي إحدى مدن العتبات المقدسة وهي مدينة ذات طابع ديني نشأت حول مرقد الأمام علي () حيث يمثل هذا المرقد مركز المدينة ومحورها والمحرك الأساسي لتوزيع الفعاليات والوظائف المختلفة , وقد تميزت بثبات المركز الوظيفي للمدينة عبر الزمان وهو ما تميزت به عن المدن الأخرى . ويمثل المرقد قمة المشهد الحضري والبؤرة الأساس لنشوء المدينة .


Article
Creativityemotional
الابداع الانفعالي لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The emotional creativity for university's student :The current research aims to identify 1-Emotional creativity among university students. 2-The significance of differences in the emotional creativity of the university students according to gender variables (male-female), specialty (scientific-human), grade(Second - Fourth). To achieve the objectives of the current research, the researchers adopted the following: 1-Use (descriptive approach) in detecting the level of emotional creativity. 2-Building the measure of emotional creativity among university students The researchers adopted the theory of Averill (Averill) The measure in the final version of (28) paragraph has been divided into three areas are (emotional readiness, emotional novelty, effectiveness / emotional origin) The tool was applied to the final research sample which reached (500) students in the University of Qadisiya for the academic year (2016-2017). The data were unloaded using the statistical bag for social sciences (SPSS). The results were as follows: - 1-University students have a high level of emotional creativity. 2-university students of females have a higher emotional creativity than students. 3-University students in human specialization are more creative and emotional than students of scientific specialization. 4-There are no differences in degree of emotional creativity among students in the( second –fourth). To complement these findings, the researchers presented a number of recommendations and suggestions for research. يهدف البحث الحالي التعرف الى : 1- الابداعُ الانفعاليّ لدى طلبة الجامعة . 2- الفروق في الإِبداع الانفعاليّ لدى طلبة الجامعة تبعاً لمتغيراتالنوع(ذكور- اناث) ,التخصص (علمي- انساني),الصف( الثاني -الرابع ) ولتحقيق أهداف البحث الحالي اعتمد الباحثان على ما يأتي:- 1- أُستُخدِمَ (المنهج الوصفي) في الكشف عن مستوى الابداع الانفعالي. 2-تبني مقياس الابداع الانفعالي لدى طلبة الجامعة وذلك اعتمد الباحثان على نظرية افريل (Averill) وتكون المقياس في صورته النهائية من (28) فقرة وقد توزعت على ثلاثة مجالات هما (الاستعداد الانفعالي ,و الجدة الانفعالية , والفعالية /الاصالة الانفعالية) وتم استخراج الخصائص السيكو مترية للمقياس من صدق وثبات.و تم تطبيق الأداة على عينة البحث النهائية والتي بلغت (500) طالب وطالبة في جامعة القادسية للعام الدراسي (2016-2017) وقد تم تفريغ البيانات وبالاستعانة بالحقيبة الإِحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) وظهرت النتائج كما يلي:- 1- يتمتع طلبة الجامعة بمستوى مرتفع من الإِبداع الانفعالي. 2- أنَّ طلبة الجامعة من الاناث لديهن ابداع انفعالي اعلى من الذكور. 3- طلبة الجامعة من ذوي التخصص الانساني أكثر إبداعاً انفعالياً من طلبة ذوي التخصص العلمي. 4-لا توجد فروق بدرجة الابداع الانفعالي بين طلبة الصفوف الدراسية (الثانية-الرابعة). واستكمالا لهذه النتائج التي تم التوصل اليها ,قدم الباحثان عدداً من والتوصيات والمقترحات للبحث.


Article
Competencedistribution in Place for religious tourism in Najaf And Kufa
كفاءة التوزيع المكاني لخدمات السياحة الدينية في مدينتي النجف والكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of the efficiency of tourism services in religious cities is one of the most important and important studies that are effective and influential in the economic development pursued by most developed countries. Our study used statistical methods including arithmetic mean and standard distance based on geographic information systems (GIS) Tourism services, popular tourist and popular restaurants, travel and tourism companies as well as recreational services with interpretation and analysis of factors that led to the form of spatial spread of each service, And the study reached a series of results, first of which is not to observe the standards and planning controls and suitability for the uses of the surrounding land and this reflected the closure of some tourist hotels on the street Najaf-Kufa and the reason for the spatial concentration of tourist hotels refer to the gathering of most religious shrines in the Old City, It represents the commercial and economic center as well as its embrace of the shrine of Imam Ali (peace be upon him), which is reflected in the tourist arrivals for the purposes of performing the decrees of the visit and on a continuous basis. يمثل موضوع كفاءة الخدمات السياحية في المدن الدينية احد الدراسات الضرورية والمهمة كونها من الدراسات الفاعلة والمؤثرة في التنمية الاقتصادية التي تسعى لها معظم الدول المتقدمة ، وقد استعملت دراستنا اساليب احصائية منها الوسط الحسابي والمسافة المعيارية بالاعتماد على نظم المعلومات الجغرافية ((GIS لغرض بيان خصائص التوزيع المكاني للخدمات السياحية المتمثلة بخدمات الفنادق السياحية والشعبية والمطاعم السياحية والشعبية وشركات السفر والسياحية فضلاً عن الخدمات الترفيهية مع تفسير وتحليل العوامل التي ادت الى شكل الانتشار المكاني لكل خدمة منها ، وقد توصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج اولها عدم مراعاة المعايير والضوابط التخطيطية ومدى ملاءمتها لاستعمالات الارض المحيطة بها وهذا انعكس على غلق بعض الفنادق السياحية الممتدة على شارع نجف -كوفة و ان سبب التركز المكاني للفنادق السياحية راجع الى تجمع معظم المراقد الدينية في المدينة القديمة التي تمثل المركز التجاري والاقتصادي فضلاً عن احتضانها مرقد الامام علي (عليه السلام) ، مما انعكس ذلك على ارتياد السياح لأغراض اداء مراسيم الزيارة وبصورة مستمرة .


Article
Natural element and effect on Water system in Al-Manathera City
العوامل الطبيعية المؤثرة على أنظمة الري والبزل في قضاء المناذرة

Loading...
Loading...
Abstract

Occupy the southern part of the study area west of Najafprovince,which covers most of the surface soil Tmuep type of soil andsediment, which is characterized by plunge in from the north to the south Is clear from the foregoing that the natural effect of the factorsimportant in influencing the agendas of irrigation and drainagenetwork in the district Manathira in terms of spread and distributionas well as the differing characteristics. Namely: (location,geological structure, surface, Banazare climate (solar radiation,temperature, wind, relative humidity, rainfall, evaporation), soilphysical and chemical characteristics, and natural vegetation).Determines the course of the surface extensions of thegeographical system of irrigation and drainage network in the study area taking direction (north, south - east, west). Consistent with thedecline of 0 as the ground affects climate in the quality of irrigationwater network within the study area through the influence of someelements such as heat and rain to raise the values of somecharacteristics of quality تشغل منطقة الدراسة القسم الجنوبي الغربي من محافظة النجف الذي تغطي معظم سطحه تربة طموية من نوع الترب الرسوبية والتي تتميز بانحدار عام من الشمال إلى الجنوب تبين من خلال ماتقدم بأن للعوامل الطبيعية اثرا مهما في التأثير في جداول الري وشبكة البزل في قضاء المناذرة من حيث أمتدادها وتوزيعها فضلا عن تباين خصائصها . وهي: (الموقع , التركيب الجيولوجي , السطح , المناخ بعناصره ( الإشعاع الشمسي ، درجة الحرارة , الرياح , الرطوبة النسبية , الأمطار , التبخر ) , والتربـة بخصائصها الطبيعية والكيميائية , والنبـات الطبيعي ) . يحدد السطح مجرى الامتدادات الجغرافية لمنظومة شبكة الري والبزل في منطقة الدراسة إذ تأخذ اتجاه (شمالي جنوبي – شرقي غربي) . متفقة مع انحدار الارض 0كما يؤثر المناخ في نوعية مياه شبكة الري ضمن منطقة الدراسة من خلال تأثير بعض عناصره كالحرارة والإمطار في رفع قيم بعض خصائصها النوعية .


Article
Fight between Jewish and Jesus in the internal situation in Yamen before Islam
الصراع اليهودي المسيحيوانعكاسه على الوضع الداخليفي اليمن قبل الإسلام

Loading...
Loading...
Abstract

1- Yamen has gained an important strategic position concerning location and area. It was the linking goin in the old world trade ALL this has tempted the struggling forces: the peezantic state and the Persian state to try to control yamen and to have its wealth and pulling out its commercial crown of the old world economy. 2- There was alocal development of relegious beliefs which recorded simple beginnings for monotheism that appeared in the form of worship the god (of heaven) that was in the time of approach of higher religions in Yamen. 3- The sasanic – peezantic conflict had its reflections on the southern arab states thisled to increase of conflict between gews and Christians especially when the Persians were standing with the gews in annoyance to the peezantics. 4- The inscriptive resources did not agree with the idea that king yousifassar was the one who inscribed the gowl as told by the historic tellings. That is because what was done by thu-Nouas was anationalistic step. Because the Christians of Nagraan were in loyalty with habashaand his trial to keep his country united. And to protect the hameerian state from decline. The refrain action was not of religious causes. It was of political causes but with religious covering. 5- The roman campaign of Elias galus in (24 B. C) could not reach Marab. The capitial of saba. 6- There was an old relationship between yamen and habasha. They both face each other at Bab-el-Mandab. This narrow is agate between the Red sea and the Arabian sea. It is also abridge between Yaman and Habasha. From this, was the importance of approach one to another. This approach helped Habasha in occupation of Yamen. The occupation aimed to seize the huge resources of yamen that concerned with naval trade therefore. The occupation of Habasha to Yamen (525-576 A. D)madeYamen lose its economic importance and its commercial crown. And then to lose its political crown by collapse of the Hameerian state in (525A.D). 7- Habasha couldn`t overcome yamen unless it was supported by the great states like Beezanta. Therefore, the alliance of the great states in the old world had led to building of bases and alliances in the south of Arabian peninsula. One of these kinds was the alliance of Habasha with the peezanties and this led to increasing of the power of Habasha in the Arabian peninsula and to astruggle with the Persians and to control several fields like the universal trade which was on the Redseaand Bab-el-Mandab. Then Yamen was occupied by the kingdom of Aksoom. But this control started to be weak because some arab tribes agreed with the entering of Habashians to south of arab peninsula. While other tribes disagreed with that. This kind of politics appeared during the reigh of (Ibraha) to yamen which led to follow some strategy by the kings of Habasha to exclude their rulers on yamen in return for keeping safe their economic benefits. لقد أفضى الصراع اليهودي النصراني قبل الإسلام إنعكاساته على بلاد العرب الجنوبية، ممّا دفع إلى اشتداد الصراع بين اليهود والنصارى، خاصة إنّ الفرس كانوا يقفون إلى جانب اليهود، نكاية بالبيزنطيين الذين كانوا يؤيدون المسيحيين – في بلاد اليمن – وكذلك لم تؤيد المصادر النقشية. إنّ الملك (يوسف أسار) هو الذي خدّ الأخدود – كما تذكر المرويات التأريخية – لأنّ ما قام به (ذو نواس) هو عبارة عن حركة وطنية، لأنّ نصارى نجران كانوا مع ولاء مع الحبشة، ومحاولته المحافظة على وحدة بلاده وحماية الدولة الحميَرية من الإنهيار، وذلك من خلال القضاء على أسباب التدهور، وإنّ عملية التنكيل لم تكن لأسباب دينية، وإنّما كانت لأسباب سياسية مغلّفة بغلاف ديني.


Article
Sound Roles in Sebawe Book
القوانين الصوتية في شروح كتاب سيبويه

Loading...
Loading...
Abstract

The research attempts to touch the nationality of these sound laws in the explanations of Seboyeh book and its effectiveness in the vocal composition and its frequency. We find that the law of the strongest of the laws of sound that have an influential presence when the juxtaposition of votes, and applied by the commentators in the explanations of the book when they alerted to some of the virtues enjoyed by some of the votes, which gave the votes to force on the rest of the votes at the time. Al-Sharaah also notes that vocal phenomena, such as substitution, dependence, imposition, tilt, etc., are a practical application of the laws of sound, even that the Haskouri named the rules that control these changes in sound by progressive laws. يحاول البحث تلمس مواطن هذه القوانين الصوتية في شروح كتاب سيبويه ومدى فاعليتها في التشكيل الصوتي واضطرادها . يتبين لنا أن قانون الأقوى من القوانين الصوتية التي لها حضور مؤثر عند تجاور الأصوات , وقد طبقه شرّاح الكتاب في شروحهم عندما تنبهوا إلى بعض الفضائل التي تتمتع بها بعض الأصوات دون غيرها , مما أعطى لهذه الأصوات قوة على باقي الأصوات عند الإدغام . كما تنبه الشرّاح إلى أن الظواهر الصوتية , نحو الإبدال والإعلال والإدغام والإمالة وغيرها , ما هي إلا تطبيق عملي لقوانين صوتية , حتى أنَّ الهسكوري سمّى القواعد التي تتحكم بتلك التغيرات الصوتية بالقوانين المطردة .


Article
The studying of semantics field for (Al-Ataa) in AlSajad Paper
دراسة الحقول الدلاليةلِمفهوم«العطاء»فيالصحيفةالسجادية

Loading...
Loading...
Abstract

Sahifah Sajjadiyyah is a valuable collection of Imam Sajjad’s prayers, and it is really important from different religious and literary aspects,one way to discover their underlying meanings and messages is using linguistic theories and semantic domains. This article tries to express and explain the semantic domain of generosity in Sahifeh Sajjadiyeh based on the semantic field theory in the light of semantics. In the examination of semantic domain of generosity, the word ‘ata’ has been mentioned as the unmarked word and the words ‘Ehsan’, ‘Bazl’, ‘Jud’, ‘Refd’, ‘Karam’, ‘Hebah’, ‘Fazl’, ‘Nafl’, ‘Nemat’, and ‘mann’ have been mentioned as the marked words. To collect the data of this study, the analytical descriptive method and library research method have been used, and the terms have been examined based on dictionaries, then the semantic relations between them have been analyzed. The result of this study shows the principles of sharing and differentiating of the terms having the same domain, and this shows the creative choice of Imam Sajjad (peace be upon him). الصحيفةالسجاديةمجموعةٌقيمةٌمنادعيةالامامالسجاد()التيلهااهميةكثيرةمنالزواياالمختلفة الدينيةوالادبية. واَحَدُ طرقِ كشف المعانيورسالاتالامام المكنونة فيها هو الاستفادة من نظرياتعلماللغةوالحقولالدلالية. تحاولُ هذه الدراسة اَن تبينالحقلالدلاليلمفهوم«العطاء» اعتماداً علينظريةِالحقلالدلاليفيضوءعلمالدلالة. فيدراسةالحقول الدلاليةلِلفظ « عطاء » قد جاءت كلمة « عطاء » كلمةً غيرَمُسَمَّيةوجاءتالمفردات: الاحسان، البذل، الجود، الرَّفد، الكرَم، الهبة، الفضل، المنح، النفل، النعمة و المنّ كلماتٍ مُسَمَّيةٍ. قد دُوّنت هذه الدراسة من خلال منهج الوصفي- التحليليواُسلوبمكتبيودُرّستالالفاظُعلياساسالمعجمات،ثمحُللّتالعلاقات الدلاليةبينَهاوقداظهرت الاستنتاجات الحاصلة، وجوه الاشتراك و الافتراق اللغويةبينالالفاظالمترادفة فيحقلةٍواحدةٍ، و كلّها مبينةٌاَنّالامامالسجاد() اقتطف الكلمات اقتطافاً خلّاقاً.


Article
The Effect of strategy to process information to collect the information in student of the second class in matter
أثر استراتيجية معالجة المعلومات في تحصيل واستبقاء المعلومات لدى طلاب الصف الثاني متوسط في مادة التاريخ العربي الاسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Thatscientific progressis visibletoday in thevarious aspects ofcontemporary life,has becomethe mosttruthand in factthe embodiment tof human societiesin differentgeographicallocations, andhas becomethe urgent needto adoptadvanced scientificsystemsofthe continuation ofthe necessitiesof life. Was to beEducational,learningto keep abreast ofthesescientific developmentsthroughthinkingmethods andstrategies ofmodernbeyondtraditional frameworksused inthe field of education, and strategicinformation processingandone of thesemodern methodsforits effective roleandoutstanding performance inachieving the objectives ofthe educational process, in order to reach thelearning outcomesofefficiencyhighand effectivenessmoreto alleviate theproblems of theeducation, and theoutstanding successthe extent ofthe ability toprocess information, which haveefficiencyin the development ofstudent achievement, andretentionof information, so it became theimportance ofthe studylies in thestrategic importanceof information processingas adistinctindependentanddependent variableassociated with it,asistalk about theimportanceofthe target group. And turn it intoa positivetreatmentof informationconfrontationconditions of life, so the currentstudy aimedtoidentify thestrategyof information processingin the collectionand updating ofinformationamong students insecond gradeaveragein thehistoryof the ArabIslamicrule. To ensurethe achievement ofthe goal ofthe study Sift Elsa freetenfollowing twohypotheses: (there is no difference statistically significantatthe level of significance(0.05) between theaverage scoresof the experimental groupstudentswho are studyingmaterialonthe Arab-Muslimhistoryaccording toinformation processingandstrategybetween theaverage scoresof the control groupstudentswho are studyingthe same articlethe usual way) andeithersecond opportunity(there is no difference statistically significantatthe level of significance(0.05) between theaverage scoresof studentsto retainthe informationof the experimental groupwho study thehistoryof the ArabIslamicruleaccording tothestrategyandprocess informationbetween theaverage scoresof the control groupstudentswho are studyingthe same articlethe usual way. To achieve this goalresearcher hosedeterminedexperimentallyfromthe type ofseizurepartialconsists oftwo groups, one experimentaland the otherofficer,andresearcher chosemediumHudhayfahbindoveshopto makehis experienceto the fact thatthetwo divisionsseminarsforsecond gradeaverage,andrandomlyselectedDivision(a)to representthe experimental group, and the Division(b)representthe control group, andrewarded theresearcherbetweentworesearchstudents(sample) statisticallyinvariablesincluding(chronological age of thestudentsmeasuredin monthsand intelligence...). The researcherrequiredcourse material, which included studying atChapters(first and second) ofthe Arab-Muslimhistory books cheduledtobe taught second gradeaveragebythe Ministry of Educationfor the academic year2013-2014. Andcoined theresearchertargetsbehavioral andwhich numbered(125) targetbehaviorally, and Redsresearcher himself Students groups(experimental and control) At the end ofthe experiment dishachievement test Udaystudents two sets ofsearch, andre-test againaftertwo weeksofthe first testto measure theretention ofhistorical information, andhasstatisticallyinformation processingthrough the use ofappropriate statisticalmethods. The study results showedsuperiority ofthe experimental groupstudentswho have studiedtheprocessing of informationin accordance with the strategyto control group studentswho have studiedthemethodaccording tothe usual(traditional). Inlight of this,the researcher presenteda set of recommendations including: -Interest inthe use ofstrategicinformation processinginthe teaching of thehistoryof the ArabIslamicscheduled tobe taughttostudents ofthe second gradeaverage. -The introduction ofstrategies forinformation processinginthe vocabulary ofthe curriculum andteaching methodsin theColleges of EducationandBasic Education. Abstract Thatscientific progressis visibletoday in thevarious aspects ofcontemporary life,has becomethe mosttruthand in factthe embodiment tof human societiesin differentgeographicallocations, andhas becomethe urgent needto adoptadvanced scientificsystemsofthe continuation ofthe necessitiesof life. Was to beEducational,learningto keep abreast ofthesescientific developmentsthroughthinkingmethods andstrategies ofmodernbeyondtraditional frameworksused inthe field of education, and strategicinformation processingandone of thesemodern methodsforits effective roleandoutstanding performance inachieving the objectives ofthe educational process, in order to reach thelearning outcomesofefficiencyhighand effectivenessmoreto alleviate theproblems of theeducation, and theoutstanding successthe extent ofthe ability toprocess information, which haveefficiencyin the development ofstudent achievement, andretentionof information, so it became theimportance ofthe studylies in thestrategic importanceof information processingas adistinctindependentanddependent variableassociated with it,asistalk about theimportanceofthe target group. And turn it intoa positivetreatmentof informationconfrontationconditions of life, so the currentstudy aimedtoidentify thestrategyof information processingin the collectionand updating ofinformationamong students insecond gradeaveragein thehistoryof the ArabIslamicrule. To ensurethe achievement ofthe goal ofthe study Sift Elsa freetenfollowing twohypotheses: (there is no difference statistically significantatthe level of significance(0.05) between theaverage scoresof the experimental groupstudentswho are studyingmaterialonthe Arab-Muslimhistoryaccording toinformation processingandstrategybetween theaverage scoresof the control groupstudentswho are studyingthe same articlethe usual way) andeithersecond opportunity(there is no difference statistically significantatthe level of significance(0.05) between theaverage scoresof studentsto retainthe informationof the experimental groupwho study thehistoryof the ArabIslamicruleaccording tothestrategyandprocess informationbetween theaverage scoresof the control groupstudentswho are studyingthe same articlethe usual way. To achieve this goalresearcher hosedeterminedexperimentallyfromthe type ofseizurepartialconsists oftwo groups, one experimentaland the otherofficer,andresearcher chosemediumHudhayfahbindoveshopto makehis experienceto the fact thatthetwo divisionsseminarsforsecond gradeaverage,andrandomlyselectedDivision(a)to representthe experimental group, and the Division(b)representthe control group, andrewarded theresearcherbetweentworesearchstudents(sample) statisticallyinvariablesincluding(chronological age of thestudentsmeasuredin monthsand intelligence...). The researcherrequiredcourse material, which included studying atChapters(first and second) ofthe Arab-Muslimhistory books cheduledtobe taught second gradeaveragebythe Ministry of Educationfor the academic year2013-2014. Andcoined theresearchertargetsbehavioral andwhich numbered(125) targetbehaviorally, and Redsresearcher himself Students groups(experimental and control) At the end ofthe experiment dishachievement test Udaystudents two sets ofsearch, andre-test againaftertwo weeksofthe first testto measure theretention ofhistorical information, andhasstatisticallyinformation processingthrough the use ofappropriate statisticalmethods. The study results showedsuperiority ofthe experimental groupstudentswho have studiedtheprocessing of informationin accordance with the strategyto control group studentswho have studiedthemethodaccording tothe usual(traditional). Inlight of this,the researcher presenteda set of recommendations including: -Interest inthe use ofstrategicinformation processinginthe teaching of thehistoryof the ArabIslamicscheduled tobe taughttostudents ofthe second gradeaverage. -The introduction ofstrategies forinformation processinginthe vocabulary ofthe curriculum andteaching methodsin theColleges of EducationandBasic Education.


Article
The International Stand of the War of 6th for Oct 1973 in Baghdadi Press
الموقف الدولي من حرب السادس من تشرين الأول عام 1973في الصحافة البغدادية

Loading...
Loading...
Abstract

Syrian and Egyptian forces broke the myth of the military superiority of the Israeli enemy in a surprise military operation on October 6, 1973. After several days of fighting, Syrian and Egyptian forces was able to control the entire Arab territories in the Sinai peninsula and the Golan Heights and inflicted heavy losses on the Israeli occupation forces which made its ally, the United States of America, intervene to save the Israelis and to cease-fire on October 22, 1973. Moreover, the Arab and international political milieus indicated the victory of the Arab confrontation states in the war as a milestone in the history of the Arab nation. This resulted in the overthrow of the theory of Israeli military supremacy and the safe borders of the alleged Jewish state,Which was betting on before the war.The Arab victory became a lesson for Israel, which is threatened to disappear at any time and under any circumstances in the future. In light of the great military potential of the Arab forces, which made it an invincible force against the Israeli enemy and its allies from Western countries. As for the international stances of the war, the research revealed that the Baghdadi press and through its political and military reports have monitored a number of honorable international stands towards the Arab countries in the face of the Israeli occupation like (the Soviet Union, European countries, Asian countries, and Latin American countries)The governments of these countries announced through their official statements, condemned the Israeli aggression. At the same time, they declared their full readiness to support the Arab military movements by all means, including the dispatch of military assistance with weapons, ammunition and military equipment as well as send economic aid including cash, food aid and medical relief items. Not only that, The governments of the countries mentioned that they have directed their representatives in the UN to support the Arab military movements diplomatically demanding the international organization to implement Resolution 242 of the UN Security Council on 22 November 1976, which calls for the withdrawal of the Israeli occupation forces from the occupied Arab territories, including the State of Palestine. At the same time, they Demanded to fair the representative of the enemy and the abolition of membership in the UN . On the other hand, the research examined the most important and unjust attitudes against the justice case for Arab liberation of the Arab land from the Israeli occupation, which bore the support of the aggressive policy adopted by the enemy against the Arab confrontation states, including (the position of the United States and a number of European countries supporting the enemy( which was announced several days after the outbreak of war on the formation of an air and sea bridge to strengthen the Israeli war machine with weapon, military equipment, ,American and European volunteers, and money. All of these supplies contributed to prevent the Zionist entity from collapse in front of attacks by Arab forces, which make Israel to confront the warring Arab states. According to the research data, huge Soviet military efforts contributed to supply weapons to the Arab forces before and during the war, which contributed significantly to resolving the situation. Also, The research showed that the Soviet Union supplied Egypt and Syria with weapons and military equipment and an electronic system of advanced SAM missiles before the war which paralyze the movement of the hostile air force, These supplied equipment's contributed to ease progress of the Arab forces on the front lines. استطاعت القوات العربية السورية و المصريةتحطيم اسطورة التفوق العسكري للعدو الإسرائيلي في عملية عسكرية مفاجئة في السادس من تشرين الأول عام 1973 وبعد عدة ايام من القتال تمكنت من السيطرة على كامل الأراضي العربية في شبة جزيرة سيناء ومرتفعات الجولان و الحقت بقوات الاحتلال الاسرائيلي خسائر فادحة جعلت من حليفتها الولايات المتحدة الامريكية التدخل لأنقاد إسرائيل ووقف اطلاق النار في الثاني والعشرين من تشرين الاول عام 1973 .في المقابل عدت الأوساط السياسية العربية و العالمية انتصار دول المواجهة العربية في الحرب علامةً فارقة في تاريخ الأمة العربية كان نتيجتها إسقاط نظرية التفوق العسكري الإسرائيلي والحدود الآمنة للدولة اليهودية المزعومة آلتي كان يراهن عليها قبل الحرب ، و اصبح الانتصار العربي درساً لإسرائيل آلتي باتت مهددة بالزوال في أي وقت وتحت أي ظرف مستقبلا ، في ظل الامكانيات العسكرية الكبيرة للقوات العربية آلتي جعلت منها قوة لا تقهر امام العدو الاسرائيلي وحلفائهِ منالدول الغربية . اما بالنسبة للمواقف الدولية من الحرب فقد كشف البحث ان الصحافة البغدادية ومن خلال تقاريرها السياسية والعسكرية قد رصدت عدد من المواقف الدولية المشرفة والمميزة تجاه الدول العربية في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي منها ( الاتحاد السوفيتي والدول الاوربية والدول الاسيوية ودول امريكا ألاتينية ) ، إذ اعلنت حكومات الدول المذكورة ومن خلال بياناتها الرسمية عن شجبها و ادانتها للعدوان الاسرائيلي معلنةً في الوقت نفسه عن استعدادها التام بمساندة التحركات العسكرية العربية بكافة الوسائل بما فيها ارسال المساعدات العسكرية من اسلحة و ذخائر ومعدات حربية كما اعلنت عن استعدادها التام بإرسال المتطوعين لمقاتلة العدو الاسرائيلي فضلا عن ارسال المعونات الاقتصادية بما فيها المبالغ النقدية والمعونات الغذائية ومواد الاغاثة الطبية ليس هذا وحسب بل اعلنت حكومات الدول المذكورة انها وجهت ممثليها في هيأة الامم المتحدة بمساندة وتأييد التحركات العسكرية العربية دبلوماسياً مطالبين المنظمة الدولية بتنفيذ القرار المرقم 242 الصادر عن مجلس الامن الدولي في الثاني والعشرين من تشرين الثاني عام 1976 والقاضي بانسحاب قوات الاحتلال الاسرائيلي من الاراضي العربية المحتلة بما فيها دولة فلسطين مطالبين في الوقت نفسه بطرد ممثل العدو و الغاء عضويته في هيأة الامم المتحدة . في المقابل رصد البحث اهم المواقف غير المشرفة والمعادية لقضية العرب العادلة في تحرير الارض العربية من نير الاحتلال الاسرائيلي والتي حملت طابع التأييد للسياسة العدوانية التي تبناها العدو ضد دول المواجهة العربية ومنها (موقف الولايات المتحدة الامريكية وعددٍ من الدول الاوربية المؤيدة للعدو ) التي ما لبثت ان اعلنت بعد عدة ايام من اندلاع الحرب عن تشكيل جسر جوي وبحري لتعزيز الالة الحربية الاسرائيلية بالأسلحة والمعدات الحربية و المتطوعين الامريكان و الاوربيين من الصهاينة مع رصد مبالغ مالية ضخمة ساهمت في منع الكيان الصهيوني من الانهيار امام هجمات القوات العربية إذ استطاعت من خلالها اسرائيل مواجهة الدول العربية المحاربة .


Article
The Geoghrafic Properties and there Effect on The Fight on metallic resource on cliff continental
الخصائص الجغرافية واثرها في الصراع على الموارد المعدنية في الجرف القاري

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to clarify the geographical physical factors and natural of geographical location and maritime borders with neighboring countries and the impact of marine terrain and the presence of the islands, coasts and the impact of the conflict on the continental shelf and invest its resources among riparian states as international law acknowledged that those factors check neutrality in the process of the maritime border between the states draw and define spaces Navy, which fall within the sovereignty of each nation and where the rights of economic exploitation and investment exercise.تهدف الدراسة الى توضيح العوامل الجغرافية الطبيعية المتمثلة بالموقع الجغرافي والحدود البحرية مع دول الجوار واثر التضاريس البحرية ووجود الجزر والسواحل واثرها في الصراع على الجرف القاري واستثمار موارده بين الدول المتشاطئة أذ أقر القانون الدولي ان تلك العوامل تحقق الحيادية في عملية رسم الحدود البحرية بين الدول وتحديد المساحات البحرية التي تقع ضمن سيادة كل دولة والتي تمارس فيها حقوقها من الاستغلال والاستثمار الاقتصادي .


Article
Weather indicator for change some apparent weather in Iraq
المؤشرات المناخية لتغير بعض ظواهر المناخ في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at showing indicators of change in the recurrence of climatic phenomena (rain, dust storms, dust, dust, rising dust) in Iraq as a phenomenon that is related to the subject of climate change to a large extent with variation in frequency from year to year and from decade to decade of these seven The most important results of the study showed that the highest rainfall was recorded by Mosul station (389.9), while Nasiriyah station recorded the highest amount of rainfall In the wave change (4). Nasiriyah station recorded the highest rates of dust days rising between all stations (108.5). ) Dayيهدف هذه الدراسة إلى بيان مؤشرات التغير الحاصلة في تكرار الظواهر المناخية ( الأمطار , العواصف الغبارية , الغبار العالق , الغبار المتصاعد )في العراق كونها من الظواهر التي ترتبط بموضوع التغير المناخي بدرجة كبيرة مع تباين في تكرارها من سنة لأخرى ومن عقد لآخر من العقود السبع لهذه الدراسة ، حيث تعكس اتجاهات تغيرها طبيعة تغير خصائص المناخ في المحطات المدروسة ، وتعكس خصائص تغير بعض عناصر المناخ المرتبطة بتكوينها , ومن أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة إن أعلى معدلا للأمطار سجلته محطة الموصل (389,9) , في حين سجلت محطة الناصرية أعلى مقدارا في التغير الموجب بلغ (+3,7) , وقد شهدت محطة الناصرية أعلى معدلا للتغيرات السنوية للعواصف الغبارية بـ (24,1 ) وبانحراف معياري ( 4,16 ) لقد سجلت محطة الناصرية أعلى معدلات أيام الغبار المتصاعد بين جميع المحطاتإذ بلغ ( 108,5 ) يوم .


Article
The Subject and his Mode in (Rubayat Not Complet ) For Abedlallah Al-bdrany Key Word : Subject : Text
العنوان وانماطهُ في (رباعيَّات لم تكتمل) لعبد الله البدراني كلمة المفتاح: العنوان؛ النص.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study has showed the most important text threshold which represented in the title in (Ruba'iyat lem Taktemel) for (Abdullah Al-Bedrany) showing its impor tant role in embodiment, making up, and enrichiment the text. The title is an entrance to the litrary work. The title has revealed the mental state of the poet and his internal emotions. The title worked on showing and summarization what in the text of events, facts, and experiences that the poet lived in his daily life and employed it in artistic work. Nominal sentences are more adopted to put the titles of his poems as they are more suggestive. Most of his poems carries a sub- titles to clarify the main titles, The researcher believes that this relates the poet psychological factor:- he is talking about a tragedy and bloody reality imposed on his country; this realty became permanent so the poet found in this type of sentence his purpose تناولت هذه الدراسة أهم اركان النص، والذي تمثل بالعنوان في (رباعيات لم تكتمل), مبيِّنة دورها المهم في إختزال وتجميل وإثراء النص, فهو الباب الرئيس للدخول الى المتن. وكشف العنوان عن الحركة النفسية الانفعالية للشاعر والمكنونة في النص. وقد خلصت هذه الدراسة الى جملة من النتائج والملاحظات اوجزتها الباحثة بما يلي:- • استطاع البدراني ان يستفيد من خاصية العنوان, وتوظيفها بشكل يناسب مضمون قصائدهِ وتجربته الشعرية. فعَمِلَ العنوان في (رباعيات لم تكتمل)على إبراز وتلخيص مافي المتن من احداث ووقائع ارتبطت بحياة الشاعر. لذا فالعنوان بوظائفه المتعددة من إيماء وإيحاء وتدليل, كشف لنا عن مقاصد الشاعر واحداثه ومشاعره بطريقة مختزلة ومكثفة وبسيطة يسهل فهمه من قبل القارئ. • إعتمد الشاعر في تشكيل عناوين قصائدهِ بالدرجة الأكبر على الجمل الاسمية، لما فيها من دِلالات الديمومة والثبات. وقد جاءت معظم قصائدهِ تحمل عناوين فرعية؛ لإيضاح مقاصد العناوين الرئيسية. واحيانا يتفرع من العنوان الفرعي عنوان اخر كما لاحظنا ذلك في مقطوعاته المعنونه بـ}رباعيات لم تكتمل{ التي ذيلت بعنوان فرعي (مرة اخرى), ثم عنونت هذه الرباعيات باسماء لشخصيات موصلية معروفة, فخصصت كل رباعية لشخص من هؤلاء الاشخاص. • وترى الباحثة أنَّ سبب إعتماد البدراني للعناوين الاسمية بالدرجة الاساس مرتبط بالعامل النفسي الخاص بالشاعر؛ لأنّهُ في اغلب قصائدهِ يتحدث عن واقع مآساوي دموي مفروض على وطن الشاعر, حتى أصبح هذا الواقع يتعايش معهُ في حلِّهِ وترحالهِ، وأصبح ثابتاً ودائماً لا يزول، فوجد ما يشفي غليله في هذا النمط من الجمل التي تحمل دلالات الديمومة والثبات، لذا إعتمدها في أغلب قصائدهِ . • اعتمد الشاعر الايجاز في تشكيل بعض عناوين قصائده, التي تكونت من كلمه واحدة فقط. ولكنه لجأ الى الاطالة في الكثير منها, وهذا الامر قد افقد العنوان جماليته التي يبرزها بالإيجاز. وهذا أبرز ماتمكنا من رصده في هذه الدراسة, املين من المولى جلَّ وعلا ان يوفقنا ويوفقكم اجمعين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


Article
Iraqi governer in Umawe Age and their relationship in scientist
" ولاة العراق في العصر الأموي وعلاقتهم بعلماء عصرهم

Loading...
Loading...
Abstract

It had great and effective importance in the Islamic thinking and civilization. so that the Islamic law at the holly Quran and Sunna had confirmed that the effort for science and learning cause the gratification of Allah and his prophet because it considered as obedience to legitimate duty imposed by Allah, all of this is because of the effect of science in refinement of souls and rectification of constitution, by it the hearts is growing and the brains lighting, And the human picked up from the darkness to the lightness of knowledge and guidance. So, scientist has deserved that high rank which putted by the prophet, when he preferred them to other people, because he believed that science is the way of guidance to worship Allah, also he considered them as heirs of prophets because of his certitude of there rule in the humanity mission performance. Therefore, rulers had cling to the scientific system depicted by the prophet (p.b.u.h) for seeking the knowledge for themselves. They proceeded to join the seminars of great scholars in there age to invested there science by consultations and inquiry. the reseaon of our choice for this subject is that aspects which rulers had clinging to, also because there is no study specialized in this aspect of rulers. The research came in three sections, in the first their meetings with scholars is discussed, in the second consulting the scholars, asking them about some issues and assigning them some of the scientific tasks, as for in the third, sponsoring them financially is tackled. What concerns the sources and references that were adopted, the researcher depended on many, of them are religious science books, general history, local history books, translated books, books of origins, literature, geography, linguistic lexicons and modern references. يحتل موضوع ولاة العراق في العصر الأموي وعلاقتهم بعلماء عصرهم أهمية كبيرة ومؤثرة في تاريخ الحضارة والفكر الإسلامي ، فقد أكدت الشريعة الغراء متمثلة بالقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة إن السعي في طلب العلم والتعلم مدعاة للفوز برضى الله ورسوله لأن في ذلك يعد سعياً في تنفيذ واجباً شرعياً فرضه الله وحث عليه رسوله لما في العلم من أثر في تهذيب النفوس وتقويم الأخلاق وبه تعمر القلوب وتنور الأذهان وينتشل المرء من ظلام الجهل الى نورالمعرفة والهداية ، لذا استحق العلماء المنزلة الرفيعة التي وضعها لهم رسول الله ، إذ فضلهم في المنزلة على العباد إدراكاً منه إن العلم هو سبيل الهداية إلى عبادة الله على خير وجه وأحسنه كما جعلهم ورثة للأنبياء تيقناً منه من أهمية دور العلماء في تأدية رسالة إنسانية تقوم على اساس الهداية والمعرفة ، لذا فقد تمسك الولاة بالمنهج العلمي الذي وضعه الرسول﴿﴾ في طلب العلم لأنفسهم ، فكانت علاقتهم مع علماء عصرهم إحدى هذه المناهج في تحصيل العلوم ، فسعوا للإجتماع بفطاحلة العلم في زمانهم من خلال عقد المجالس العلمية المتنوعة والمتخصصة في فنون المعرفة ، وكذلك من أجل إستشارتهم وتوجيه الأسئلة اليهم ، وكان الباعث في اختيار هذا الموضوع هي هذه الجوانب التي تمسك الولاة بها في علاقتهم مع علماء عصرهم ، ولعدم وجود دراسة مستقلة إختصت في هذا الجانب من الولاة . اقتضت طبيعة البحث تقسيمه إلى ثلاثة مباحث ، تناولت في المبحث الأول : مجالسهم مع العلماء ، وكانت هذه المجالس تمثل جوانب علمية متعددة ، وتناولت في المبحث الثاني إستشارة الولاة لعلماء عصرهم وتوجيه الأسئلة اليهم ، أما المبحث الثالث فكان عن الرعاية المادية والمعنوية من قبل الولاة للعلماء ، وخاتمة أوضحت فيها أهم النتائج التي تم التوصل إليها. أما المصادر والمراجع التي اعتمد عليها البحث فهي كثيرة ومتنوعة ،شملت الكتب الدينية من تفسير وحديث وفقه ، وكتب التاريخ العام والأنساب وكتب الرجال والتراجم والطبقات وكتب الأدب والمعاجم اللغوية والمراجع الحديثة .


Article
The part of religion legality
أقسام الدَّين ومشروعيته

Loading...
Loading...
Abstract

1. The origin of the division of the debt stems from the Book of Allah Almighty so that if that in verse function on the partition is a definitive tool condition and thus did not restrict religion called on credit, but inspired to exist indefinitely called on credit course or temporary. 2. The debt will be deferred by figures and the state and the rest of the pictures are the phenomena that occur when handling it, exchange and dubbed b (revenues). 3. The breadth of the areas of religion in many transactions, including hawala, warranty, and mortgage and sponsorship and other great benefit for the elimination of poverty and the attack on the right of others. 4. All debts have a certain period to repay their purpose is to facilitate the situation in which the individual needs and improve the economic and social situation for him. 1- إن الأصل في تقسيم الدّين نابع من كتاب الله عز وجل ذلك إن (إذا) التي في الآية الدالة على التقسيم عبارة عن أداة شرط غير جازمة وبالتالي لم تقيد الدين بالأجل المسمى وإنما اوحت إلى وجود اجل غير مسمى يسمى بالأجل الحال أو المؤقت. 2- إن الدين يكون بصورتين مؤجلة وحالة وبقية الصور هي ظواهر تطرأ عليه عند التعامل والتبادل والتي أطلق عليها بـ( الإيرادات ) . 3- إن لاتساع مجالات الدين في الكثير من التعاملات منها الحوالة والضمان والرهن والكفالة وغيرها فائدة كبيرة للقضاء على الفقر والاعتداء على حق الغير . 4- إن جميع الديون لها مدة معينة لسدادها , غرضها هو تيسير الوضع الذي يحتاج إليه الفرد وتحسين الحالة الاقتصادية والاجتماعية له .


Article
The Stand of Islam for the effect Element on etiquette
موقف الإسلام من العوامل المؤثرة على السلوك

Loading...
Loading...
Abstract

The behavior of individuals is the result of personal interaction with the environment. Therefore, this behavior is the result of genetic traits and the social and environmental effects. The environment with genetics play a key role in determining the behavior of the individual. The individual's behavior differs from the environment to the other, and because of the difference tool, traditions and other cultural differences that may identify certain patterns in the behavior of individuals. Where is the genetics and the environment, among other factors affecting the basic form of human behavior and its intellectual and spiritual. And because of its importance of these factors and their contribution in influencing parenting religiously. - From the viewpoint of the Koran, the children as they inherit from their mothers and their fathers, physical characteristics, they also inherit the characteristics of them moral and spiritual and psychological situations. - Total external factors that surround human beings are called Ocean. These multiple factors affect different parts of the human person, the family and form the perimeter of the most important child-rearing. - Contribute to ten authentication and effective contribution in education, man by his friendship and the degree of association with the other party can be implemented in physical and moral affairs. - School such as family a very important factor in terms of physical and spiritual education for children and juveniles, and contribute to the formation of the child's personality, and draw intellectual and behavioral features. - The environment and the social environment Dkhalh and her obvious effect on the individual, the social environment is corrupt will of course spoil the atmosphere of spiritual and moral. - Whatever the genetic characteristics of human beings and the surrounding environment is difficult and harsh, but they are not invincible will not cancel human choice; chosen because the human creature, and the final judgment of him .. Islam is a comprehensive system, interested in breeding rights in the various dimensions of his character, and included provisions for the building and the teachings of the man, he sets out for the man chosen by women, for women and appoint the required specifications Man: What put it moral? What level of incriminating? The keenness of Islam that came out of his thinking sequel this matter, Vahtam Islam careful attention to the specifications of the man who must be accompanied by the man the other, and the development of literature and the teachings of many through the stage of the child from the family to the school to the community, all of these stages of the development of Islam, its rulings and etiquette . إن سلوك الأفراد هو حصيلة تفاعل الشخصية مع البيئة. لذلك فهذا السلوك يكون نتيجة لصفات وراثية ومؤثرات اجتماعية وبيئية . فالبيئة مع الوراثة تلعب دورًا أساسيًّا فى تحديد سلوك الفرد. كما أن سلوك الفرد يختلف من بيئة إلى أخرى، وذلك لاختلاف الأداة والتقاليد والفوارق الحضارية الأخرى التى قد تحدد أنماطًا معينة فى السلوك للأفراد . حيث تعتبر الوراثة والبيئة، من جملة العوامل الأساسية المؤثّرة فيتشكّل سلوك الإنسان وبنيته الفكرية والروحية. ونظراً لما تتمتّع به هذه العواملمن أهمّيّة ومساهمتها المؤثّرة في تربية الأبناء دينياً . - من وجهة نظر القرآن،الأبناء كما أنّهم يرثون من أمّهاتهم وآبائهم الخصائص الجسميّة، فهم يرثون منهم ـأيضاً ـ الخصائص المعنوية والحالات الروحيّة والنفسيّة. - مجموع العواملالخارجية التي تحيط بالإنسان تُسمّى المحيط. وهذه العوامل المتعدّدة تؤثِّر فيالإنسان بأنحاء مختلفة، وتشكّل الأسرة أهمّ محيط لتربية الأطفال. - تسهم العشرةوالمصادقة مساهمة فعّالة في التربية، فالإنسان بمقدار صداقته ودرجة ارتباطه بالطرفالآخر يمكنه أن ينفذ في شؤونه المادّيّة والمعنويّة. -المدرسة كالعائلة عاملمهمّ جدّاً على صعيد التربية الجسميّة والروحيّة للأطفال والأحداث، وتساهم في تشكيلشخصية الطفل، ورسم معالمه الفكريّة والسلوكيّة. - البيئة والمحيط الاجتماعي لهادخالة وتأثير واضح على الفرد، فالبيئة الاجتماعية الفاسدة سوف تفسد بطبيعة الحالالجوّ الروحيّ والمعنويّ. -مهما كانت الخصائص الوراثية والبيئة المحيطةبالإنسان صعبة وقاسية إلّا أنّها لا تقهر الإرادة ولا تلغي الاختيار الإنساني؛ لأنّالإنسان مخلوق مختار، والحكم النهائي له.. الإسلام عبارة عن نظام شامل , يهتم بتربية الانسان في مختلف أبعاد شخصيته , وتضمن أحكاما وتعاليم لبناء الانسان , فهو يحدد للرجل المرأة التي يختارها , ويعين للمرأة مواصفات الرجل المطلوب : ما وضعه الاخلاقي ؟ وما مستوى تدينه ؟ إن حرص الاسلام هذا جاء بدافع تفكيره بعاقبة هذا الامر , فأهتم الاسلام اهتماما دقيقا بمواصفات الانسان الذي يجب أن يقترن به الانسان الاخر , ووضع أداب وتعاليم كثيرة من خلال مرحلة الطفل من الاسرة الى المدرسة الى المجتمع , كل هذه المراحل وضع الاسلام لها احكاما وادابا..........................


Article
The Mutual Element in Alhamasacollection of poems for Abe Tmamand Shahanma for The Ferdosy
القواسم المشتركة في ديوان الحماسة لأبي تمام وشاهنامة للفردوسي

Loading...
Loading...
Abstract

In Arabic literature, there is no natural epic, as it is known in Persian literature And the epic refers to a sort of poetry that speaks and reminds one of the state of anger and speaks of the glories of his and his tribes. The book of the epic of Abu Tomm is one of those works that contains some of the elements and features of the epic, including its themes and images. There are similar features and elements in Ferdowsi'sShahnameh, so far they have not been compared to them in these two works. Our review shows that the epic of Abu Muhammad and Ferdowsi'sShahnameh are similar in their common themes such as the description of the sword, the unconditional warrior, the brave heroes, the Fakhr to the race, the description of the horse, the performance of the spear, and the belief in righteousness and magnitude.الملحمة هي شعر يقوم على هياج الشاعر وغضبه، أو على فخره بنسبه ونسب أهله وقبيلته.لم يذكر لنا تاريخ الأدب العربي ملاحم كتلك التي نشاهدها في الأدب الفارسي.يحتوي ديوان الحماسة لأبي تمام على بعض الميزات للملحمة التي وردت في شاهنامة للفردوسي، ولَمَّا يتناولها الباحثون بالدراسة.نجد بعد مقارنة الكتابين مؤشرات تدلنا على وجود مضامين مشتركة فيهما، كوصف السيف والحصان والحرب والشجاعة والبطولة والأبطال، والتفاخر بالنسب، واستخدام الرمح واللعب به، والإيمان بالقضاء الإلهي. كما أن هناك أيضاً صور خيالية مشتركة في الكتابين صُبَّت في القوالب البلاغية من الاستعارة والتشبيه وتشبيه التفضيل والإغراق. وقد كان الفردوسي شاعرا بارعا ذا اهتمام بالثقافتين العربية والفارسية، و مع أننا اتبعنا في هذا البحث خُطي المدرسة الإمريكية في المقارنة التي تهمل جانب التأثير والتأثر بين الأدبين إلا أننا نري أن الفردوسي كان ذا صلة بالدواوين العربية، وهذا يحفزنا إلي القول بأنه ليس من المستبعد تأثر هذا الشاعر بموضوعات ديوان الحماسة وصورها، إلا أنه من الصعب التحقق من ذلك، ولعلها كانت منبعثة من خيال الفردوسي نفسه.


Article
The War in Al-Sharif Alradi Poem
الحرب في شعر الشريف ا لرضي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This article deals with the poetry of the warriors in the Holy Diwan Al-Sharif, which devoured the days of the Arabs and their wars that took place in the Abbasid ages. In the beginning, we talked about the term war, and then we mentioned a brief translation of the poet and the features of his poetry, and then we came up with the war-related verses and described it and concluded our research with the results we obtained through research. As for the methodology used, the poet's interpretation of the poet's poetry was taken away and the poems and the appropriate evidence were taken and presented to explain the vocabulary. Keywords: Sharif al–Radi, poetry, war . عليالمستويالموضوعي: اهتمالشعراءالبارزونكشريفالرضيبالوقائعوالحروبالتيقادها العرب سواء فيمايخصفتحالبلدانوالأمصاروماينطويتحت«الفتوحاتالإسلامية»أوالحروبوالصراعاتالداخليةكالصراعاتالقبيلةفيمابينهاأوالفتنالتياجتاحتالبلادالإسلاميةفيمختلفالصورأوتلكالحروبالتيفُرِضَتعليالعربحيثخاضوهادفاعاًعنكيانهم. و قد انصب اهتمام الشعراء عليتصويرالملاحمالتيرافقتحملاتالجيشالاسلاميالعربيحيثيصفالشعراءقادةالجيشبدءاًبالخليفةومروراًبالوزراءوالفرسانصورواجرأتهموثباتهمفيأحلكاللحضاتمعتمدينوصفالآلاتالحربيةكالسيوفوالقناوالرماحوالقسي و الراياتكماوصفواخيولالجندسائرينفيبناءقصائدهموفقعمودالشعرحيثالمستهلالطلليوالمقدمةالغزليةثمالدخواإليغرضالقصيدةأومايعرفبــ«بيتالقصيد»كماطرقبعضالشعراءموضوعاتاجتماعةرافقتالمواقفالعصبية. المستويالفني: ونعنيبهالبناءالهيكليللقصيدةأومبنيالقصيدة. فمنالمعروفانالشعراء فيذلكالعصرلم يخرجواعليعمودالشعرالمتمثلبالوزنو القافيةونظامالشطرين (صدروعجز). و من حيثالنباءلفنيفالقصائدالتياستشهدتابهاذواتبناءيتسقوعمودالشعروعناصربناءالقصيدةالذياختطهابن حذام و من بعده امرؤ القيوهوأنتتكونالقصيدةمنوقفهطليلةومقدمةغزليةووصفالوحشوثمالدخولإليالغرضالرئيسيللقصيدةثمالحكمةوالموعظةكالذينجدهفيشعرالمعلقات. وخلالقراءتنالشعرالحربفيدواوينالشعرالتيعدناإليهالمنجدخروجاًعليذلكالبناء الا بعض الشيء كالاكتفاء ببيتواحدكمقدمةغزليةأوبيتينكماهوحالبعضقصائدالمتنبيأوقصائدأبيفراسأوالشريفالرضي. و بشكل عام وجدنا تلك الاشعار تشكل تراثاً ضخماً قد لاتحيطبهدراسةيسيرةكهذهاذكانهدفيأنارفد المكتبة العربيةواسلطالضوءعليشعر الحرب اكمالاً لدراسات سابقة فيهذاالميدان.


Article
Progression in Application in reference in international judgment
التدرج في تطبيق المصادر أمام القضاء الدولي

Loading...
Loading...
Abstract

The hierarchy in public international law rules is one of the most important subjects in public international law, we trying to discuss the judicial practice and jurisprudence and provisions of conventions in the hierarchy of sources according to article 38 of essential system of the international court of justice. We discuss the relationship between sources of public international law: conventions, customary international law and general principles of law in addition to international organization resolutions. We divide a research into two parts in addition to conclusion . The research’s title is definition in hierarchy and international rule, the first part title is the hierarchy of sources according the relationship between international treaties and custom, the second part title is the practice of Jus Cogense rules in international judicature. In addition to a conclusion contain important results and suggestionsThe hierarchy in public international law rules is one of the most important subjects in public international law, we trying to discuss the judicial practice and jurisprudence and provisions of conventions in the hierarchy of sources according to article 38 of essential system of the international court of justice. We discuss the relationship between sources of public international law: conventions, customary international law and general principles of law in addition to international organization resolutions. We divide a research into two parts in addition to conclusion . The research’s title is definition in hierarchy and international rule, the first part title is the hierarchy of sources according the relationship between international treaties and custom, the second part title is the practice of Jus Cogense rules in international judicature. In addition to a conclusion contain important results and suggestions.


Article
Study the element of North Gaint Story for Najeb (with view to the history of write the modern Arabic atist)
دراسة عناصر البناء في رواية عمالقة الشمال لنجيب الكيلاني (مع نظرة إلى تأريخ كتابة الرواية في الأدب العربيّ المعاصر)

Loading...
Loading...
Abstract

It should be said about the birth of Arabic novel that it is entangled with the political, social and cultural circumstances of Arabic countries, especially Egypt. According to literary critics, the beginning of writing novel in Egypt and the Arab world is 1913, i.e. the year in which the novel of “Zainab” of Mohammad HossainHaykel was published. NajibKilani, poet, literary critic and one of the modern inventive Egyptian novelists, has authored the most Arabic – Islamic novels. In this dissertation, first of all, infrastructure and superstructure elements have been defined. Then these elements have been looked up and analyzed in the novel. This research is important and essential because it paves the way for reader to get familiar with the intellectual world of the author more and better by focusing on the presented issues and feel well the effect of the socio-political conditions of that time in the above-mentioned novel. The method of research is descriptive-analytical with the use of librarial sources and tools. It has been strived to answer this main and general question that what is the status of the novel “The Heroes of the North” of NajibKilani in the Muslim world according to superstructure and infrastructure? The result of the research shows that the writer begins the story from the first person angle of view with introduction of “Othman Amino”, the hero of the novel, and in his own words. The most part of the novel is in prison. The topic of the novel is about the struggles of Nigerian Muslims - 1965 to 1970 - against Crusader-Zionist colonialists’ plots against Nigerian Muslims. Apart from political motif, the novel of the Heroes of the North has a moral motif, too and the writer states many moral messages by the characters of the fiction. This novel is based on open plot and the natural disposition of its events prevail its artificial and conventional disposition. إن نشأة الرواية العربية مرتبطة بالأوضاع السياسية والاجتماعية والثقافية في البلاد العربية ولا سيّما مصر. يرى نقّاد الأدب أن بداية كتابة الرواية الأدبية في مصر والعالم العربي كانت سنة ۱۹۱۳م لمّا طبعت رواية "زينب" لمحمد حسين هيكل. نجيب الكيلاني شاعرٌ وناقد أدبي من مصر، وهو روائي مبدع كتب أكثر الروايات العربية الإسلامية. المقالة التالية تناولت عناصر البنيتين الفوقية والتحتية في رواية عمالقة الشمال بالبحث والتحليل. تكمن أهمية هذا البحث والحاجة إليه في أنّه يوفّر للقارئ أن يطّلع أكثر وأحسن على العالم الفكري للكاتب من خلال التركيز على الموضوعات المطروحة، وأن يدرك جيدا تأثير الظروف السياسية والاجتماعية للزمان على الأثر المذكور. أسلوب البحث توصيفيٌ – تحليلي استخدمت فيه الوسائل والمصادر المكتبية، وحاولنا فيه أن نجيب على السؤال الأصلي والكلّي التالي: ما هي مكانة رواية عمالقة الشمال لنجيب الكيلاني في العالم الإسلامي من جهة البنية الفوقية والتحتية؟ تشير نتائج البحث إلى أن الكاتب استخدم زاوية رؤية الشخص الأوّل، حيث يبدأ الرواية بتعريف عثمان أمينو الشخصية الأصلية للقصة من لسانه، ثم يمرّ الشطر الرئيسي من الرواية في السجن. موضوع الرواية مقاومة مسلمي نيجريا خلال سنوات ۱۹۶۵إلى۱۹۷۰م ضدّ مؤامرات المستعمرين الصهاينة والصليببين عليهم. وبالإضافة إلى الفكرة السياسية، تشتمل رواية عمالقة الشمال على الفكرة الأخلاقية أيضا، حيث يتطرق الكاتب في مواضع عديدة إلى رسائل أخلاقية من ألسنة شخصيات القصة، كما أن الرواية تستغلّ الحبكة المفتوحة، حيث يتغلّب السرد الطبعي للحوادث فيها على التصنّع والتقيّد.


Article
half-and-half of Holy Quran in Safy Alden Poem
التناص القرآني في خمريات صفي الدين الحلي

Loading...
Loading...
Abstract

The phenomenon of religious intertextuality and employing this phenomenon in Quranic texts is one of developed methods that is being used in poetry. Regarding allegory and its benefits in poetic texts for extending the domain of meaning, this method makes poetry intellectually profound and opens it in contrast to interpretation in humans' mind. In addition to its role in sacralizing the poet's words,. This is what happened when the seventh chapter of Safiedin Al-Heli's complete poetic works (divan) as called ''Khamriat va Nobath va Zahriat'' was read. A chapter that contains ninety poems. Despite the fact that we regarded Quranic intertexuality scarce in such poetries, we discovered that this kind of expressions that Heli has used about wine in his poetry is unlike to Sufis' metonymic expressions, but they are what is known as Nowasi's wine. However according to some statements Nowasi's wine is what Sufis represent as symbol of spiritual pleasure. This research through its analytical expressional methodology is going to answer following questions:إنّ ظاهرة التناص الديني والتفاعل مع النصوص القرآنية من التقنيات الأسلوبية التي حفل بها الشعر...وبما تمتلكه هذه الظاهرة من مصداقية وحظوة في توسيع فضاء المعنيفيالنصالشعري،تُعمِّقالشعروتجعلهمفتوحاعليالتأويل والتفسير في الذات الإنسانية. يسعيهذاالبحثلدراسة هذه الظاهرة في جميعمقطوعات الباب السابع من ديوان الشاعر صفي الدين الحلي المعنون ب"الخمريات والنبذ والزهريات" والذي يشمل تسعين مقطوعة شعرية حيث يُستَبعَد التناص القرآني في مثل هذه الاشعار( الخمريات) خصوصا وإنَّ تطرُّق الحلي إليالخمرة في شعره لايعد من نوع الخمرة الصوفية المليئة بالرموز و الإشارات بل بإمكاننا أن نعدها من طراز الخمرة النواسية وإن كانت الخمرة النواسية حسب قول البعض هي التي اتخذها الصوفيون رمزا إلياللذاتالروحية. و كذلك نريدأننطلععليأنواعالتناصالمستخدمةفيتلكم الأشعار و اتخذت هذه الدراسة المنهج التوصيفي-التحليلي طريقا للتعرف علي مبتغاها و تَبيّن أن الحلي قام باستعمال التناص بأشكاله المختلفه في خمرياته.


Article
Opinion of Abe Zkria in restriction and extension in "Taj Al-Arous" For Al-Zubayde
آراء أبي زكريا الفراء في القصر والمد في "تاج العروس" للزبيديّ

Loading...
Loading...
Abstract

The Arabic dictionaries include countless linguistic opinions of linguists who were linguists or linguists, which made the linguistic researcher not hesitate to refer to them, whether to verify the validity of a particular use, or to identify the meanings contained in the linguistic material, or to distinguish the user from others in Language, and as a result, the research sought to stand up to the opinions of one of the most prominent linguists, Abu ZakariaYahyaFarra'a (e) contained in the Dictionary of Crown Bride Zubaidi, by studying his opinion in "limited and extended," and verify the authenticity of what Zubaidi quoted him compared to that It was mentioned in the works of fur, and the followers of the linguists من جملة ما توصل إليه البحث ما يأتي: 1- إنّ معجم تاج العروس للزبيديّ يفوق المعاجم الأخرى في كثرة إيراده لآراء العلماء اللغويين من الطائفتين البصرية والكوفية ،وإن كان يكثر النقل عن الأخيرة. 2- يكثر صاحب التاج من النقل عن الفراء ،ومما لحظه البحث عليه هو أمانة النقل، لكنه في بعض الأحيان يكتفي بالنقل عن أبي علي القالي الذي بدوره ينقل عن الفراء مما جعله يفتقر إلى الدقة في نقل رأي الفراء ، وهو ما وجدناه في (فدى وفداء) ؛إذ نقل عن الفراء ما يوهم بجواز الكسر والفتح مع القصر، في حين أن الفراء ذكر في كتابه المنقوص والمقصور أن الفتح لازم للقصر لا غير . 3- ومن جملة الأمور التي لم تكن دقيقة النقل ، ماذكره صاحب التاج من رأي الأزهري في (فحوى) ؛إذ ذكر الزبيديّ أن الأزهري اقتصر على ذكر وجهين في هذه الكلمة هما المد والقصر بفتح الفاء أي (فَحوى – فَحواء)، في حين أنّ الأزهري في نصّ التهذيب وجدناه قد ذكر الأوجه الثلاثة ،أي الوجهين السابقين مضافا إليها الوجه الثالث وهو ضم الفاء مع المد (فُحواء). 4- ومن الألفاظ التي لا تكون مقصورة عند الفراء بحسب رواية الزبيديّ (ماء)و(قرواء) و(لوبِياء) فهي عند الفراء ممدودة فقط.

Table of content: volume:ج1 issue:38