Table of content

Journal of Baghdad College of Economic sciences University

مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة

ISSN: 2072778X
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A scientific and evaluated journal published by Baghdad college of economic sciences university.
Bi- annual scientific journal concerned with Economic, Administrative, and computer Studies.
First issue published at April 2000

Loading...
Contact info

Website : http:baghdadcollege.edu.iq
Email: baghdad_college1996@yahoo.com
magazine.college@baghdadcollege.edu.iq

Table of content: 2018 volume:2018 issue:7

Article
رؤيه معاصره في تبني مفهوم الجامعه المنتجه في بيئة مجتمع المعرفه

Loading...
Loading...
Abstract

أصبح التعليم الجامعي بشكل خاص ركيزة أساسيه وضرورة من ضرورات التقدم والتنمية البشرية . فهو بالاضافة الى انه يشكل العامل الحاسم في تحسين عنصر العمل وزيادة انتاجيتة الا انة يمثل حقاً من حقوق الانسان وداعم لدور الفرد في الحياة وطريقه تمكن الافراد في الحصول على فرصه العمل وازالة الجهل وتكريس ثقافة العداله والأهم من ذلك فالتعليم ستراتيجيه لتحقق تراكم رأس المال البشري .

Keywords


Article
الاساليب التكنولوجية الحديثة وسيلة اساسية في معالجة عمليات التهرب الضريبي والكمركي

Loading...
Loading...
Abstract

The issue of tax and customs evasion is one of the most important issues worthy of attention and research because it is a deeply rooted problem that causes great damage to the national economy and contributes to the decrease of public budget revenues in addition to other damages affecting the sovereignty and prestige of the state and social and cultural damage. The main reason behind this study is the spread of this phenomenon, despite the disappearance of the reasons of tax evasion especially for the elimination of trade restrictions and the low tax rate to 5% only for all imported goods, which is a small price compared to previous prices and prices of countries in the region. The main reason for the continuation of this phenomenon and its procurement is the primitive procedures used in collecting these taxes. The procedures and methods used are still manual procedures based on the use of written ratios in manual handouts, which are carried out by persons who are experienced in these works. They have improvised powers and methods in determining amounts and personal explanations of items, Which makes taxpayers free to specify quantities, interpret items and agree on personal fees and benefits. While we find that these things have been updated and calculated in other countries have been subject to daily studies and the treatment of each case according to calculated electronic programs does not allow any diligence or change or manipulation of revenue collection. ان موضوع التهرب الضريبي والكمركي من المواضيع المهمة والجديرة بالاهتمام والبحث لانها مشكلة متجذرة وخطيرة تلحق ضررا كبيرا بالاقتصاد الوطني وتساهم في تدني ايرادات الموازنة العامة بشكل كبير الى جانب الاضرار الاخرى التي تمس سيادة الدولة وهيبتها والاضرار الاجتماعية والثقافية وغيرها. ومن اهم اسباب اعداد هذه الدراسة هو استشراء هذه الظاهرة بالرغم من زوال اسباب التهرب الضريبي بشكل خاص لزوال القيود التجارية وانخفاض سعر الضريبة الى5 % فقط لكافة السلع المستوردة وهو سعر ضئيل قياسا بالاسعار السابقة واسعار دول المنطقة. ان السبب الرئيسي لأستمرار هذه الظاهرة واستشرائها هو بدائية الاجراءات المستخدمة في تحصيل هذه الضرائب حيث لاتزال الاجراءات والاساليب المستخدمة هي اجراءات يدوية تعتمد على استخدام نسب مكتوبة في كشوفات يدوية مقررة وينفذها اشخاص متمرسون في هذه الاعمال لهم صلاحيات واساليب ارتجالية في تحديد المبالغ وتفسيرات شخصية للبنود والاصناف والقواعد والاحكام مما يجعل المكلفون في حرية في تحديد الكميات وتفسير الاصناف والاتفاق على الرسوم والفوائد الشخصية. في حين نجد ان هذه الامور قد تم تحديثها وحوسبتها في الدول الاخرى وتم اخضاعها الى الدراسات اليومية ومعالجة كل حالة وفق برامج الكترونية محسوبة لاتسمح لاي كان من الاجتهاد او التغيير او التلاعب في تحصيل الايرادات.

Keywords


Article
معوقات عمل المصارف الاسلامية في تمويل المشاريع الصغيرة في العراق

Authors: سعد عبد محمد
Pages: 29-50
Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to identify the most obstacles and challenges facing Islamic banks in financing small business to enhance their role in the economic and social development by contributing to increase lab our force rates and increasing the growth of GDP in Iraq. It would be highly compatible to shady the funding formulas , however used by Islamic banks to finance small business , profitable ,leasing , for word sale , manufacture sales , sale of debt , partnership and trust financing . The study concluded that there is a need to adopt financing instrument based on participation in economic and social development since it is based on Islamic principles of again or participation in profits and losses and the need to work on financing formulas or models to finance small business such as financing working capital in accordance to the principle of gain. In addition to the need to standardize the legal standards and controls under which funding is granted to small enterprise moreover the central banks is be noted to issue clear instructions to interpret the provisions of law No(43) of 2015 on Islamic banks يهدف البحث التعرف على اهم المعوقات والتحديات التي تقفحائلاً امام المصارف الاسلامية في تمويل المشروعات الصغيرة للنهوض بدورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال المساهمة بزيادة معدلات تشغيل الايدي العاملة وزيادة نمو الناتج المحلي والاجمالي في العراق . مما يتطلب الامر الاطلاع على صيغ التمويل المستخدمة من قبل المصارف الاسلامية لتمويل المشاريع الصغيرة والمتمثلة المرابحات والاجارة والسلم والاستصناع والبيع الاجل والمشاركة والمضاربة ، واهم النتائج التي توصلت اليها الدراسة هي ضرورة اعتماد اداة التمويل القائمة على المشاركة لدورها الكبير في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لكونها تستند على مبدأ الاسلامي الغنم بالغرم او المشاركة في الارباح والخسائر فضلاً عن ضرورة العمل على ايجاد صيغ او نماذج تمويلية لتمويل المشاريع الصغيرة كالتصكيك وتمويل رأس المال العامل وفق مبدأ الغنم بالغرم اضافة الى ضرورة توحيد المعايير والضوابط الشرعية التي يتم بموجبها منح التمويل للمشاريع الصغيرة والتأكيد على البنك المركزي بأصدار التعليمات الواضحة لتفسير نصوص قانون (43) لسنة 2015 الخاص بالمصارف الاسلامية

Keywords


Article
Availability of TQM requirements in private universities An analytical study of selected sample of the departments in the Alktab College
مدى توافر متطلبات إدارة الجودة الشاملة في الجامعات الاهلية دراسة استطلاعية تحليلية لاراء عينة مختارة من الأقسام في كلية الكتاب الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

As the challenges faced by colleges in general and the private sector in particular push them day by day to adopt the concepts and application of technologies to meet these challenges and try to reach a degree compatible with them, the (TQM) has all the attention, and the term is one of the most important concepts that proved Day after day the effectiveness of their application in service organizations in general and colleges in particular, Hence, this study is an attempt to study the availability of the requirements of TQM in the private universities through an analytical study of the views of selected sample of the departments in the Faculty of Writers University. The research has reached a number of conclusions, the most important of which are: the availability of some of the requirements of TQM in the civil colleges at different rates. The researchers presented a set of recommendations consistent with those conclusions لما كانت التحديات التي تواجهها الكليات بشكل عام و الاهلية بشكل خاص تدفعها يوما بعد يوم الى تبني مفاهيم وتطبيق تقنيات لمواجهة هذه التحديات والمحاولة للوصول الى درجة تتوافق معها ، عليه فأن (إدارة الجودة الشاملة TQM) تحظى بكل الاهتمام ، والمصطلح هو احد اهم المفاهيم الذي اثبت يوما بعد يوم نجاعة تطبيقها في المنظمات الخدمية بشكل عام والكليات بشكل خاص, ومن هنا جاءت هذه الدراسة كمحاولة لدراسة مدى توفر متطلبات إدارة الجودة الشاملة في الجامعات الاهلية من خلال دراسة استطلاعية تحليلية لاراء عينة مختارة من الأقسام في كلية الكتاب الجامعة. وقد توصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات ومن أهمها : توافر بعض متطلبات إدارة الجودة الشاملة في الكليات الاهلية وبنسب متفاوتة. وقد قدم الباحثون مجموعة من التوصيات المتناغمة مع تلك الاستنتاجات.


Article
دور المصارف التجارية الحكومية العراقية في تمويل المشروعات الصغيرة

Loading...
Loading...
Abstract

Bank financing is one of the important functions of private banks to support small projects by providing loans to existing or still under construction projects. Therefore, the research sought to know what small projects are, the importance of financing them, and the role of government banks in financing them. Therefore, the research is based on the hypothesis that (the funding granted by the government banks in accordance with the procedures used to support small projects through the operation and development and job creation). A number of conclusions were reached, the most important of which was the absence of real support and encouragement by the State for the products of small enterprises through contracting with them. Most government departments prefer imported foreign products. Moreover, the strict credit policy adopted by Iraqi banks, especially after 2003 Of high interest rates led to a reduction in the volume of financing granted to small enterprises. The study also reviewed a number of recommendations, including: the need to meet the requirements of small projects, by reducing the ceiling requirements and conditions of lending, and increase the volume of loans granted by the company and not identified in a certain amount taking into account the increase in the duration of the loan. ان التمويل المصرفي يمثل احد الوظائف المهمة التي تقوم بها المصارف الحكومية او الخاصة، وذلك من اجل دعم المشروعات الصغيرة من خلال تقديم القروض للمشاريع القائمة او التي مازالت قيد الانشاء، لذلك سعى البحث الى معرفة ماهية المشروعات الصغيرة واهمية تمويلها ودور المصارف الحكومية في تمويلها. لذلك بني البحث على فرضية مفادها (يؤدي التمويل الممنوح من المصارف الحكومية على وفق الاجراءات المتبعة الى دعم المشروعات الصغيرة من خلال تشغيلها وتطويرها وتحقيق فرص العمل). تم التوصل الى مجموعة من الاستنتاجات كان اهمها: عدم وجود دعم وتشجيع حقيقي من قبل الدولة لمنتجات المشروعات الصغيرة من خلال التعاقد معها، إذ تفضل اغلب الدوائر الحكومية المنتجات الأجنبية المستوردة، اضافة الى ذلك ان السياسة الائتمانية المتشددة المتبعة من قبل المصارف العراقية خاصة بعد سنة 2003 المتمثلة بارتفاع معدل الفائدة أدى إلى انخفاض حجم التمويل الممنوح للمشروعات الصغيرة. كما خرج البحث بجملة من التوصيات منها: ضرورة تلبية متطلبات المشروعات الصغيرة وذلك من خلال تخفيض سقف متطلبات وشروط الإقراض، وزيادة حجم مبالغ القروض الممنوحة من قبل الشركة وعدم تحديدها بمبلغ معين مع الأخذ بنظر الاعتبار زيادة المدة الزمنية للقرض

Keywords


Article
مدى تطبيق مفهومي استراتيجية التعلم والتعليم في الكليات الأهلية في محافظة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The private universities are one of the important sources of knowledge, especially after the opening of Iraq to the world after 2003, and the universities and colleges have become very popular as a positive phenomenon to provide the community with young scientific cards qualified to take their role in the community, and that the existence of civil colleges can create It competes with government universities on the other hand, and through it, it is possible to absorb some of the higher degree holders from the unemployed, as well as to provide suitable opportunities for students to achieve their ambition by joining these colleges and not to make them think about completing his studies Therefore, we have chosen the province of Babylon as a field to study our research, as well as because the researchers involved in this research are residents of the province, which facilitated access to the civil colleges and then To meet with her teachers and students to achieve the objective of the research. Our research is a study of the extent to which the concepts of learning strategy and education are applied in the private colleges in Babil Governorate, for reasons including the real motives for the arrival of students in the civil colleges in Babil governorate, as well as the knowledge of educational techniques. In the province of Babylon, the Faculty of the Future, the National University, Hilla University College, and the College of Islamic University, and organized a questionnaire questionnaire from researchers included twenty-six questions addressed to students and teachers, in order to achieve the research objectives شكلت الجامعات الاهلية رافداً مهماً من روافد المعرفة سيما بعد انفتاح العراق على العالم بعد عام 2003، وانتشرت بشكل كبير في عموم محافظات البلاد بوصفها ظاهرة ايجابية غرضها الاساس تزويد المجتمع بطاقات علمية شابة مؤهلة لأخذ دورها في المجتمع، هذا من ناحية ومن ناحية اخرى وجود الكليات الاهلية يمكن ان يخلق تنافس بينها وبين الجامعات الحكومية، وعن طريقها يمكن استيعاب بعض حملة الشهادات العليا من العاطلين عن العمل، فضلاً عن توفير فرص مناسبة للطلبة الذين يحققون طموحاتهم عن طريق الالتحاق بهذه الكليات، وعدم جعلهم يفكرون في اكمال دراستهم خارج البلاد لأن هذا الامر سوف تكون له اثار ايجابية في حصول المستثمر العراقي على المبالغ المالية المراد انفاقها في سبيل الدراسة، ومن تلك المنطلقات اخترنا محافظة بابل ميداناً لدراسة بحثنا وكذلك كون الباحثين المشاركين في هذا البحث من سكنة المحافظة مما سهل الوصول الى الكليات الاهلية والالتقاء بتدريسييها وطلبتها لتحقيق المراد من البحث. في هذا البحث قمنا بعمل دراسة عن مدى تطبيق مفهومي استراتيجية التعلم والتعليم في الكليات الأهلية في محافظة بابل، لعدة اعتبارات ومن اهمها محاولة معرفة الدوافع الحقيقية لتوافد الطلبة على الكليات الاهلية في محافظة بابل، والاطلاع على تقنيات التعليم وغيرها من الامور الاخرى، واقتصت الضرورة العلمية للبحث على اختيار ثلاث من الكليات الاهلية في محافظة بابل وهي كلية المستقبل الجامعة الاهلية ، وكلية الحلة الجامعة، والكلية الإسلامية الجامعة، وتم تنظيم استمارة استبيان من القائمين على هذا البحث احتوت على ستة وعشرين سؤالاً موجهة الى الطلبة والتدريسيين، من اجل تحقيق غايات البحث . ومن جانب آخر يهدف البحث إلى الوقوف على معرفة مشكلات التي تواجه استراتيجية التعلم والتعليم في الكليات الاهلية وامكانية معالجتها وفق المعايير المتاحة والمتوفرة للنهوض بالواقع التعليمي في الكليات الاهلية ، ومنها الاستخدام الامثل للاستراتيجيات العلمية والتعليمية وفق المنظور العالمي أو على الاقل وفق المقاييس والمعايير التي تتبعها الجامعات الحكومية الرصينة. ولتحقيق هدف البحث تم اختيار عينة من الطلاب والطالبات بلغت (150) طالباً وطالبة من الكليات الاهلية أعلاه في محافظة بابل ، وتم إعداد أداة مكونة من استمارتين احتوت على (23) سؤالاً ، بواقع (50) سؤالاً لطلاب كل كلية اهلية ، طبق الباحثين استمارات الملاحظة بأنفسهم على عينة البحث ، وبعد الانتهاء من التطبيق عولجت البيانات احصائياً باستعمال الوسط المرجح ،.وتوصل إلى النتائج الآتية : 1 . من وجهة نظر الطلاب والطالبات كان أداء تدريسي الكليات الأهلية في تدريس المواد القانونية بشكل عام كان جيد إلى جيد جدا . 2 . بعد السؤال والاستقصاء عن إداء التدريسيين في الكليات الأهلية ظهر ضعف في أداء التدريسيين بشكل عام في مجال التخطيط والإعداد للمحاضرة ، ومجال استعمال الوسائل التعليمية ، ومجال التقويم . 3 . أداء التدريسيين والتدريسات كان حسناً في مجالين ، مجال التمهيد واستثارة الدافعية ، ومجال العلاقات الإنسانية وإدارة قاعة المحاضرة . 4 . أداء الطلاب والطالبات في مجال التواصل مع الكلية كان حسناً . 5 . ان أعلى نسبة في أداء الطلاب والطالبات في معرفة القوانين والأنظمة الدولية ، وقعت تحت المستوى (ضعيف) من مستويات التقدير التي تضمنتها استمارة الملاحظة

Keywords


Article
عدم استقرارية العرض النقدي واثرها على مستوى التضخم

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to build a model that explains the inflation in Iraq depending on money supply during the period from 1972 to 2013 to analyze the inflation in Iraq. A standard model was developed to measure relationship between inflation and cash supply the extrapolation of this model was measurement using (chew test), the measurement results showed the following: The coefficient of determination was 0.757 indicating that the explanatory variable has interpreted the most part of F (which was 118.538), indicating that the model as a whole is highly significant. Also, we found that the auto correlation (D-W) which was (1.645) is not significant, meaning that, there is no significant auto correlation between the residual for the estimated model. For the stability of the estimated model, the results of chow test indicated that the coefficients of the model are unstable during the research period. The research also showed that the period after 2003 has affected inflation in Iraq. يهدف البحث الى بناء نموذج مقدر يفسر التضخم في العراق اعتمادا على العرض النقدي، خلال الفترة من 1972-2013 ومن أجل تحليل التضخم في العراق ، تم بناء نموذج قياسي لقياس العلاقة بين التضخم و العرض النقدي ، كما أنه تم قياس استقرار هذا النموذج باستخدام اختبار (Chow Test ) حيث أظهرت نتائج القياس المتغيرات التالية: وجد أن معامل التحديد 0.757 مما يدل على أن المتغير التفسيري قد فسر الجزء الأعظم من ) F المرتفعة والتي بلغت (118.538) مما يدل على أن النموذج ككل ذ ا معنوية إحصائية عالية . كما وجد أن معامل الارتباط الذاتي ( D-W ) والذي بلغت قيمته 1.645 ) ) ليس ذو معنو ية إحصائية مما يدل على عدم وجود ارتباط ذاتي بين البواقي للنموذج المقدر. أما بالنسبة لاستقرار النموذج المقدر فقد أشارت نتائج اختبار شاو ( Chow Test ) أن معاملات النموذج غير مستقرة خلال فترة البحث،. كما أثبت البحث أن الفترة بعد 2003 اثرت في التضخم في العراق.

Keywords


Article
دور الكليات الأهلية في تحسين فاعلية التعليم المحاسبي لتطوير المهارات الفنية للمحاسبين في سوق العمل دراسة حالة كلية بغداد للعلوم الأقتصادية الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of the research is to examine the role of the private colleges in improving the effectiveness of accounting education (independent variable) to develop the technical skills of the accountants (dependent variable) in the labor market / case study of Baghdad College of Economic Sciences University, to achieve the objective of the research, a questionnaire was designed for the professors of the accounting department. The researchers used several statistical methods, such as central tendency measures such as (arithmetic mean and standard deviation), and the (Cronbach's Alpha) consistency coefficient, to measure the credibility of the sample answers, and to test the acceptance or rejection of the research hypothesis, the One-Sample Test (T-Test) was used through the (SPSS) program. The study has reached a number of results, the most important of which is that improving the effectiveness of accounting education affects the development of the technical skills of accountants in the labor market, and the positive correlation significant between improving the effectiveness of accounting education and developing the technical skills of accountants, the development of thinking abilities, and the possession of accountants in the labor market on the skills of the legislative regulations of the profession. The most important recommendations reached by the researchers are that the private colleges should participate in latest updates for published scientific researches to obtain the latest developments of scientific research and modern sources, which will positively affect the courses which eventually lead to the development of the technical skills of the accountant's graduates before joining the labor market. يهدف البحث لإختبار دور الكليات الأهلية في تحسين فاعلية التعليم المحاسبي (المتغير المستقل) لتطوير المهارات الفنية للمحاسبين (المتغير التابع) في سوق العمل/دراسة حالة كلية بغداد للعلوم الأقتصادية الجامعة، ولتحقيق هدف البحث فقد تم تصميم إستبانة موجهة إلى السادة اساتذة قسم المحاسبة. استخدام الباحثان العديد من الطرق الاحصائية مثل مقاييس النزعة المركزية كالوسط الحسابي والانحراف المعياري، وكذلك تم استخدام معامل الاتساق الداخلي كرونباخ ألفا (Cronbach’s Alpha)، لقياس مصداقية إجابات عينة البحث، ولإختبار مدى قبول أو رفض الفرضية الخاصة بالبحث، فقد تم استخدام اختبار (One-Sample Test (T-Test))، من خلال برنامج (SPSS). وقد توصل البحث إلى العديد من النتائج أهمها: يؤثر تحسين فاعلية التعليم المحاسبي على تطوير المهارات الفنية للمحاسبين في سوق العمل، ووجود ارتباط معنوي موجب بين تحسين فاعلية التعليم المحاسبي وتطوير المهارات الفنية للمحاسبين، وكذلك قيام الكليات الاهلية باستخدام طرق تدريس تؤدي إلى زيادة استيعاب الطلاب وتنمية قدراتهم التفكيرية، وامتلاك المحاسبين في سوق العمل على المهارات الخاصة بالتشريعات التنظيمية للمهنة. أما أهم التوصيات التي توصل إليها الباحثان، يجب على الكليات الاهلية الاشتراك في مواقع رصينة للابحاث العلمية المنشورة لحصول التدريسين على آخر مستجدات البحث العلمي والمصادر الحديثة، مما ينعكس بصورة إيجابية على المساقات الدراسية والتي تؤدي بالنهاية إلى تطوير المهارات الفنية للمحاسبين الخرجيين قبل الالتحاق بسوق العمل.

Keywords


Article
The impact of the expansion of financial disclosure on investment decisions in the Iraqi market for securities
تأثير التوسع في الافصاح المالي على قرارات الاستثمار في سوق العراق للأوراق المالية

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to identify the extent of investor perception of the importance of financial information , and the adequacy of such information in the financial reports and the extent relied upon to rationalize investment decisions , In order to achieve the objectives of the research has been designed a special questionnaire, for this purpose and distributed to a sample of the types of investors in the Iraqi market for securities (50 investor ) , Research has shown several results , including: ( 1) there is a significant correlation statistically significant between the variable availability of financial information and the extent of disclosure, and the variable success of the investment decision for the investor , (2) significant effect is statistically significant between the availability of financial information and the extent of disclosure, and between attract investors to invest in various financial markets . At the end of the research was to reach a number of recommendations including: the need to encourage the establishment of institutions and houses specialized expertise in the field of financial analysis and risk assessment in order to provide technical advice to shareholders free of charge that are funded through the percentage deducted annually from the profits of the companies that traded shares , and compel companies started trading its shares to disclose financial statements and any additional information may be necessary to broadcast reassurance to the shareholders their money and how to manage within companies and reduce the risks they face as a result of the quantities traded stocks, and work to increase the quality of information that is disclosed by the Iraqi public shareholding companies , and so Focusing on the qualitative characteristics of financial information to increase the suitability of the investment decision making process and funding يهدف هذا البحث الى التعرف على تأثير التوسع في عرض المعلومات والبيانات المالية من قبل الشركات المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية (التوسع في الافصاح المالي) على قرار المستثمرين بالاستثمار من عدمه في الاسهم والسندات الخاصة بالشركات المدرجة في السوق المالي العراقي , وكذلك التعرف على مدى إدراك المستثمرين في سوق العراق للأوراق المالية لدور وأهمية التوسع في عرض البيانات والمعلومات المالية ومدى كفاية تلك المعلومات في التقارير المالية التي تقدمها الشركات المدرجة في السوق المالي العراقي ومدى اعتماد المستثمرين عليها في ترشيد القرارات الاستثمارية , و من أجل تحقيق أهداف البحث فقد تم تصميم استبيان خاص بهذا الغرض و توزيعه على عينة من المستثمرين في سوق العراق للأوراق المالية اذ بلغ عددهم (50 مستثمر) , وأظهر البحث عدة استنتاجات منها: (1) وجود علاقة ارتباط قوية ذات دلالة معنوية بين كفاية الافصاح المالي وبين نجاح القرار الاستثماري في سوق العراق للاوراق المالية مما يعطي اهمية كبيرة لدور الافصاح المالي في جذب الاستثمار للسوق المالي العراقي (2) وجود تأثير ذو دلالة معنوية قوية ذات دلالة معنوية بين كفاية الافصاح المالي وبين نجاح القرار الاستثماري في سوق العراق للاوراق المالية مما يعني ان اي تغير في للافصاح المالي يؤدي تغير في قرارات الاستثمار في سوق المالي العراقي . وفي نهاية البحث تم التوصل إلى العديد من التوصيات أهمها : ضرورة التزام الشركات التي تتداول اسهمها بالإفصاح عن البيانات المالية واي معلومات اضافية تكون ضرورية لبث الأطمئنان لدى المستثمرين على اموالهم وكيفية ادارتها داخل الشركات وتقليل المخاطر التي يتعرضون لها نتيجة الكميات المتداولة من الاسهم , وكذلك ضرورة تشجيع قيام مكاتب او شركات اوبيوت خبرة متخصصة في مجال التحليل المالي وتقدير المخاطر بهدف تقديم الرأي الفني للمستثمرين دون مقابل على ان يتم تمويلها من خلال نسبة تستقطع سنويا من ارباح الشركات التي تتداول اسهمها, , ,وكذلك العمل على زيادة جودة المعلومات التي يتم الإفصاح عنها من قبل الشركات المساهمة العراقية المدرجة في السوق المالي ، وذلك بالتركيز على الخصائص النوعية للمعلومات المالية لزيادة ملائمتها لعملية اتخاذ القرار الاستثماري والتمويلي .


Article
A strategic change has the effect of creating a competitive advantage for organizations
التغيير الاستراتيجي واثره في خلق ميزة تنافسية للمنظمات

Authors: محمد رحمة فنجان
Pages: 175-202
Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the impact of strategic change in its four main dimensions (routine, limited, radical, reorientation) as a variable independent of the competitive advantage dimensions (cost, quality, flexibility, innovation). To identify the strategies or policies adopted by the Department for strategic change to enable them to create a competitive advantage, and to know the extent to which management supports the change strategies adopted and describes the dimensions of the competitive advantage mentioned above and their contribution to the promotion and realization of the objective The study examined a set of hypotheses that were tested by the SPSS program. A random sample of (50) leaders and administrators from the distinguished professors and other degrees was selected to be the research community. (70). The research reached a number of conclusions, the most important of which is that the total strategic change has played a weak role in creating a competitive advantage for the Place of research organization, except for the cost and quality, where they had a positive relative role in the effect. The study also presented a set of recommendations aimed at reducing the size of the problem studied.تناول هذا البحث تأثير التغيير الاستراتيجي بأبعاده الرئيسة الاربعة (الروتيني , المحدود, الجذري , اعادة التوجيه) باعتبارها متغير مستقل على ابعاد الميزة التنافسية المتمثلة ( الكلفة ,الجودة,المرونة ,الابداع) وقد سعى البحث الى تحقيق مجموعة من الأهداف ومن أهمها: دراسة واقع المنظمات المبحوثة للتعرف على الاستراتيجيات أو السياسات المتبعة في التغيير الاستراتيجي من قبل الادارة لغرض تمكينهم من خلق ميزة تنافسية, علاوة على ذلك معرفة مدى دعم الادارة لإستراتيجيات التغيير المتبعة ووصف ابعاد الميزة التنافسية المذكورة اعلاه ومدى مساهمتها في تعزيز وتحقيق اهداف المنظمة, واختبار الأثر لبعد التغيير الاسترتيجي على الميزة التنافسية .وكان منهج البحث منهجاً وصفياً تحليلياً، ولقد حددالبحث مجموعة من الفرضيات تم اختبارها ببرنامج (spss) كما جرى اختيار عينة عشوائية مكونة من (50 ) قيادي واداري من الاساتذة الافاضل" ودرجات اخرى في عدد من الكليات الاهلية لتكون مجتمع البحث , من اصل ( 70) , وتوصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات كان أهمها هي إن إجمالي التغيير الاستراتيجي كان له دور ضعيف في خلق ميزة تنافسية للمنظمة المبحوثة عدا بعدي الكلفة والجودة حيث كان لهما دور نسبي ايجابي في التاثير . كما قدم البحث مجموعة من التوصيات التي تهدف الى تقليص حجم المشكلة المدروسة


Article
دور التعليم المحاسبي في المساهمة بتبني حاضنات الاعمال في العراق وفقا للمعيار المحاسبي الدولي التعليمي الدولي رقم ( 2 )

Loading...
Loading...
Abstract

The study dealt with two aspects. The first aspect included the standards of accounting education through a definition of what these criteria are, through defining them and defining their general framework. The research then focused on the educational standard 2 (the content of accounting education programs). This aspect dealt with the curricula of professional and academic accounting education, ways of promoting them, ethical and behavioral values that must be enjoyed by the accountant, their importance, and the professional, intellectual and creative skills in which the accountant can be trained. Business incubators by adopting a guaranteed proposal Establishing business incubators centers in Iraqi universities as a graduate of the accounting department project of rehabilitation of the labor market and finding the research into a set of conclusions, the most important of which is that the main objective of the accounting education programs adopted by the International Federation of Accountants is preparing qualified accountants scientifically and practically, In addition, the use of traditional academic teaching methods does not lead to full qualification. It requires a process of matching academic education with vocational training, as well as the desire of many scientific institutions interested in developing curricula The most important recommendations were (the need to adopt the standards of accounting education and the adoption of an effective strategy of academic and professional educational institutions to adopt those standards, as well as the importance of mixing traditional methods of teaching And the need for coordination and cooperation between international and local bodies and organizations of the accounting profession and between educational institutions to develop the accounting profession and the need to rehabilitate graduates to the labor market using the experience of business incubators adopt graduate N as a project needs to rehabilitate and develop and support) من خلال تبني مقترح مضمونة تأسيس مراكز حاضنات اعمال في الجامعات العراقية بأعتبار خريج قسم المحاسبة مشروع تاهيل لسوق العمل وتوصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها ( أن الهدف الاساسي من برامج التعليم تناولت البحث جانبين تضمن الجانب الاول معايير التعليم المحاسبي من خلال نظرة تعريفيّة وتحديد ماهي تلك المعايير، من خلال تعريفها وتحديد اطارها العام ثم انتقل البحث الى التركيز على المعيار التعليمي 2 (محتوى برامج التعليم المحاسبي) ، حيث تم التعّرف على المحتويات الاساسية للمعيار المذكور اعلاه كما تطرق هذا الجانب الى مناهج التعليم المحاسبي المهني والاكاديمي وسبل النهوض بهما والقيم الاخلاقية والسلوكية التي يجب ان يتمتع بها المحاسب وأهميتها والمهارات المهنية والفكرية والابداعية التي من الممكن تدريب المحاسب عليها ,اما الجانب الثاني فقد ركز على حاضنات الاعمال المحاسبي الذي تبناه الاتحاد الدولي للمحاسبين هو إعداد محاسبين مؤهلين علمياً وعملياً، كما ان استعمال اساليب التعليم الاكاديمي التقليدية في التدريس لايؤدي الى التأهل الكامل، بل يتطلّب الامر عملية مزاوجة بين التعليم الاكاديمي والتدريب المهني (العملي) ، كذلك رغبة الكثير من المؤسسات العلمية المهتمة بتطوير مناهج التعليم والتدريب المحاسبي بتطبيق معايير التعليم المحاسبي الدولي وكذالك افتقار مؤسسات التعليم الى حاضات اعمال لدعم الخريجين علميا وعمليا)، اما اهم التوصيات فكانت ( ضرورة اعتماد معايير التعليم المحاسبي وتبني استراتيجية فعّالة من المؤسسات التعليمية الاكاديمية والمهنية لاعتماد تلك المعايير، كذلك أهمية المزج بين الطرق التقليدية في التدريس والاساليب الحديثة، وضرورة التنسيق والتعاون بين الهيئات والمنظمات الدولية والمحلية لمهنة المحاسبة وبين المؤسسات التعليمية لتطوير مهنة المحاسبة وضرورة تاهيل الخريجين لسوق العمل باستخدام تجربة حاضنات اعمال تتبني الخريجين كمشروع يحتاج الى تاهيل وتطوير ودعم

Keywords


Article
زيادة الرصانة العلمية للجامعات الاهلية في العراق باستخدام التعليم الالكتروني

Authors: ليث صلاح مسعود
Pages: 225-240
Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at shedding light on a very important subject, namely, that civil universities in Iraq have not entered any international classification of universities, because these universities have a great weight in absorbing students and are an important partner in the process of higher education in Iraq. The researcher built his hypothesis on the basis that the use of e-learning leads to increased scientific probity of institutions of university education. The researcher reached a set of conclusions, the most important of which do not exist for the institutions of university education in Iraq in any international classification and lack of these institutions to the scientific rigor and do not enjoy these institutions using the e-learning system and the researcher reached the most important recommendations is the need to apply e-learning in order to achieve scientific rigidity, These institutions qualify for entry into the global rankings of universities. يهدف البحث الى تسليط الضوء حول موضوع مهم جدا وهو ان الجامعات الاهلية في العراق لم تدخل في اي تصنيف عالمي للجامعات, بسبب وكون ان هذه الجامعات لديها ثقل كبير في استيعاب الطلبة و تعتبر شريك مهم في عملية التعليم العالي في العراق. وبنى الباحث فرضيته على اساس ان استخدام التعليم الالكتروني يؤدي الى زيادة الرصانة العلمية لمؤسسات التعليم الجامعي الاهلي . و توصل الباحث الى مجموعة استنتاجات اهمها لايوجد لمؤسسات التعليم الجامعي الاهلي في العراق ضمن اي تصنيف عالمي و تفتقر هذه المؤسسات الى الرصانة العلمية كما لاتتمتع هذه المؤسسات باستخدام نظام التعليم الالكتروني وتوصل الباحث الى اهم التوصيات وهي ضرورة تطبيق التعليم الالكتروني من اجل تحقيق الرصانة العلمية والتي بدورها تؤهل هذه المؤسسات الى الدخول في التصنيف العالمي للجامعات

Keywords


Article
Towards an Optimized Smart Campus Framework with three Layers (OSCF-L3)
نحو هيكلية مجمع جامعي ذكي بتقنية تعدد الطبقات (OSC-L3)

Authors: Nada M. Alhakkak --- Ban Salman
Pages: 242-250
Loading...
Loading...
Abstract

The use of modern technological devices has changed the way users interact with their university environment. Smart campus differ from traditional campus it depends on cloud computing and internet of things to connect its parts, this paper proposes an optimized smart campus framework for all types of individuals or users that enables the users of the campus to interact with each other using its main services. The proposed framework OSCF-L3 is a layered structure work. The proposed framework is interacted with the some of the main factors that affect smart campus performanceان استخدام الاجهزة الالكترونية الحديثة و تعدد استعمالاتها في العصر الحديث ادى بالتالي الى التغيير بالطرق التي يتعامل بها المستخدمون مع المحيط الجامعي بشكل عام. و تختلف المجمعات الجامعية الذكية عن سواها من المجمعات الجامعية التقليدية بكونها تعتمد في اساس عملها على الحوسبة السحابية و انترنت الاشياء لأغراض التعامل و التفاعل مع الخدمات المقدمة للمستخدمين. في هذا البحث نقدم مقترحا لأطار عمل يخص مجمع جامعي ذكي يكون فيه التعامل و الاستفادة من الخدمات المتاحة الكترونيا لعدة انواع من المستفيدين ، ضمن الاطار الجامعي (الطلبة، الاساتذة ، الموظفين و غيرهم). ان اطار العمل المقترح OSCF-L3 هو في اساسه يعتمد على تقنية الانظمة متعددة الطبقات والذي تم اعتماد تصميمه على اهم العناصر الاساسية للمجمعات الجامعية الذكية المعتمدة في الوقت الحالي.


Article
Engineering Learning In The University Using Computer And Information Technologies

Loading...
Loading...
Abstract

This paper is about the preparations and methods used to teach, evaluate and test students without the use of papers in lectures or in mid and final exams for two classes: Computer Aided design CAD for third year students and Computer Aided Engineering CAE for fourth year students. Using both SolidWorks and ANSYS. This method was called paperless learning because computers are only being used for teaching and evaluating students and performing examinations. Students are involved interactively in the scientific material where this material is applied using computer programs which enable the student to perform simulations to solve all engineering problems. Also, students are given all electronic learning methods which are given in the first lecture and documented in discs, USB drives, and or external hard drives, these devices contain numerous eBooks, exercises, projects, educational films, and links and URLs for internet websites. This data is documented as Word documents or PDFs and students are free to copy and print any of these authorized materials to benefit from. Thus, the old-fashioned method of copying lectures on papers has been excluded so that the scientific material cannot be trapped within few exercises or fixed schedules during the academic year, but also given as electronic materials as mentioned earlier. This electronic material is being updated continuously along the academic year every year.


Article
Analysis of Factors Affecting the Anti-Money Laundering using the Managerial factors” Moderate Variable” in Iraq

Loading...
Loading...
Abstract

Research aims to diagnose the impact of ML dimensions in the availability and the uses of its components, also for the diagnosis of the elements of (available resources, managerial processes) which prevent the influence of this phenomenon, and poll the reality of anti- ML measures available and the use of its components (reasons of circulation, functions indicators, supervisory role, obstacles). Role of combat MLS and the dimensions of (placement, layering and integration) as legitimacy attempt to steal money in order to reveal in illegal money. The study sample included (57) relevant people from academic disciplines, management leadership, and monitors compliance in banks. The results showed that there are widespread dramatic ML in Iraq, which found to be of 85%, and that the main sources to ML are smuggling of oil, projects phantom reconstruction, gangs of kidnapping and extortion, also observed that the elements (reasons of circulation, supervisory role), have occupies the first place in reducing the effectiveness of the Anti-ML level, and then came (function indicators, obstacles). After that (placement) has achieved first class in facilitating ML, and then came (confused, merger), then the impact of managerial factors affect in the Anti-ML. Also the role of the resources available has played as moderate in the role of the Anti-ML. Research recommends that financial institutions be able to exchange information with other countries, in order to know their customers, identify controls on the basis of the degree of risk, and the bank must verify the "identity of the customer," if necessary, to monitor transactions for any suspicious activity. Often called the name of the "know your customer, and the training of bank staff on the Anti-ML, and record-keeping and the development of instructions and reporting suspicious activities. The adoption of modern IT, which helps monitors compliance with the Anti-ML for the detection and reporting of such crimes يهدف البحث على تشخيص طبيعة البيئة الداخلية للعوامل الأدارية (الموارد المتاحة، والعمليات الإدارية) وعوامل البيئية الخارجية المحيطة بالنظام الإداري.واستطلاع واقع عناصر Anti-ML (أسباب الأنتشار، والمؤشرات الدالة، الدور الرقابي، المعوقات).وتشخيص دور المكافحة على MLS بأبعادها (التوظيف ، الخلط، الاندماج) في محاولة أضفاء الشرعية على ML ، واستطلاع مدى تأثيرات مراقبة الامتثال، وتأثير (IT) الحديثة على Anti- ML، في الحد من التأثير السلبي على الاقتصاد العراقي. شملت الدراسة عينة (57) شخصاً من التخصصات الأكاديمية ذات الصلة، والقيادات الإدارية، ومراقبي الامتثال في البنوك. أظهرت النتائج هناك انتشارا دراماتيكيا ML في العراق ، وكانت نسبته 85٪، وان المصادر الرئيسية في ML هو تهريب النفط ، والمشاريع الوهمية لأعادة الإعمار، وعصابات الخطف والابتزاز، وأظهرت النتائج أن العناصر (أسباب الأنتشار، الدور الرقابي) أحتلت المرتبة الأولى في مستوى الحد من فعالية Anti-ML ، وجاء بعدها (المؤشرات الدالة ، والمعوقات). كما حقق بعد (التوظيف) الدرجة الأولى في تسهيل عملية ML، وجاء بعدها (الخلط ، الاندماج)، وهناك تأثير للعوامل الإدارية في Anti-ML ، أذ لعبت الموارد المتاحة دور المتغير المُعدْل في دور Anti-ML. يوصي البحث أن تكون المؤسسات المالية قادرة على تبادل المعلومات مع تلك المؤسسات في الدول الأخرى في التعرف على عملائها، وتحديد الضوابط على أساس درجة المخاطر، ويجب على البنك التحقق من "هوية العميل" ، في رصد المعاملات عن أي نشاط مشبوه. وغالبا ما يطلق على هذا اسم "اعرف عميلك”، وتدريب موظفي البنك على Anti-ML ، وحفظ السجلات ووضع التعليمات والإبلاغ عن الأنشطة المشبوهة. واعتماد IT الحديثة الذي تساعد مراقبي الامتثال على Anti-ML من أجل الكشف والإبلاغ عن تلك الجرائم.

Table of content: volume:2018 issue:7