Table of content

Duhok Medical Journal

مجلة دهوك الطبية

ISSN: ISSN: 20717334 (online)/ ISSN: 20717326 (Print)
Publisher: University of Dohuk
Faculty: medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Duhok Medical Journal (DMJ) is a peer-reviewed, Open Access and non-profit journal published biannually by Duhok College of Medicine, University of Duhok, Kurdistan Region-Iraq.
DMJ is sponsored by the University of Duhok- College of Medicine is a signatory journal to the uniform requirement for manuscripts submitted to biomedical journals, February 2006 [updated 2017] (http://dmj.uod.ac/index.php/dmj/index. It is a peer-reviewed journal that publishes original research and reviews articles in the aspects related to medical disciplines to ensure rapid and wide dissemination of the results of scientific researches to enhance the development of academic disciplines and serve the society. The Journal has obtained the International Standard Serial Number: ISSN 2071-7326 (print) and ISSN 2071-7334(Online). In addition, DMJ has obtained the Digital Object Identifier (DOI) from Crossref Organization which be identified via this link https://doi.org/10.31386/eissn.2071-7334.

To present your original work for should be submitted online in English together with Kurdish and Arabic abstracts should be submitted to DMJ online [http://dmj.uod.ac/index.php/dmj/about/submissions#authorGuidelines]

Loading...
Contact info

Duhok Medical Journal,
Duhok College of Medicine,
Post address: Nakhoshkhana Road 9, 1014, AM, Duhok, Iraq.
Telephone no.: 00964-62-7224268 EXT 115
E-mail: dmj@uod.ac
souzan.eassa@uod.ac

Table of content: 2010 volume:4 issue:2

Article
RISK FACTORS FOR MULTI-DRUG RESISTANT TUBERCULOSIS: A REVIEW
عوامل الخطر لمقاومع مرض السل لادوية المتعدد - استعراض

Loading...
Loading...
Abstract

The current review aims to determine the risk factors associated with multi-drugs resistant TB (MDR-TB). Previous treatment is the most important risk factor for inducing MDR-TB. Other important associated factors are: immigration, age 45-64 year, male sex, HIV infection, alcoholism, smoking, diabetes mellitus, and poor socio-economic factors. Effective treatment, control and prevention of emergence and transmission of drug-resistant TB are required in all countries. To achieve this, the World Health Organization (WHO) recommended the adoption of Directly Observed Therapy Short-Course (DOTS) programme which involves giving effective and regular anti-TB drug supply, government security and financing commitment, case detection and diagnosis by smear microscopy, and monitoring the performance and outcome. It is highly recommended to strictly follow the appropriate WHO treatment guidelines, to ensure adequate success rate of treatment in drug-susceptible and drug-resistant strains; this will limit emergence of resistant strains and prevent spread of the disease. The emergence of aggressive new forms of drug-resistant TB is worrying that requires reinforcement of control measures. This demands special attention to case detection and prompt treatment of MDR-TB, extensively drug resistant TB (XDR-TB), and totally drug resistant TB (TDR-TB) to prevent transmission of the disease and further development of drug-resistant strains beyond this stage.


Article
THE APPLICATION OF THE AMPLIFICATION REFRACTORY MUTATION SYSTEM (ARMS) FOR CHARACTERIZATION B- THALASSEMIA MUTATIONS IN DUHOK
تطبيق تقنية ARMS-PCR و استعمالها في تشخيص حالات الثلاسميا في محافظة دهوك

Loading...
Loading...
Abstract

Background and Objectives β-thalassemias are important health problems in Duhok governorate, requiring establishing proper control programs, based in screening, counseling and prenatal diagnosis. Such programs should be reliable and cost effective. Amplification refractory mutation system-polymerase chain reaction (ARMS-PCR) is the cornerstone of such programs worldwide. However, such technology has not been yet applied in our country. The aim of the study is introducing ARMS-PCR technique and applying it to the molecular characterization of β-thalassemia in the province. Methods A total of 68 unrelated patients with thalassemia major/intermedia were screened for eight main thal mutations namely : IVS-II-I (G>A), Codon 44 (-C), IVS-I-1 (G>A), Codon 5 (-CT), IVS-I-6 (T>C), IVS-I-5 (G>C), Codon 39 (C>T) and Codon 8/9 (+G) sequentially, using ARMS-PCR method. Uncharacterized cases were further evaluated using Multiplex PCR-Reverse hybridization. Results ARMS-PCR allowed the full characterization of 85.3%. If ARMS is followed by RH then 97% of cases will be fully characterized. The most common mutation identified were IVS-II-1, Codon 44, IVS-I-6 and Codon 39. In 40 cases where PCR-Reverse hybridization as well as ARMS were available the concordance rate was 100%. Conclusion The use of ARMS-PCR for the above eight mutations is a feasible, cost effective and a reliable technique and should be advocated as the first line molecular diagnostic tool for characterization of β-thal as part of our regional control program for this disorder.خلفية واهداف البحث: يعد مرض الثالاسيميا من المشاكل الصحية الهامة في محافظة دهوك و حل هذه المعضلة يتطلب تثبيت برامج سيطرة مناسبة، تعتمد على المسح، الاستشارة و التشخيص قبل الولادة. مثل هذه البرامج يجب ان تكون معتمدة و قليلة الكلفة. إن الركن الأساسي لمثل هذه البرامج عالميا هو استخدام نظام الممانعة للتضاعف ARMS-PCR علما ان هذه التقنيات لم تحضا نصيبا في التطبيق في المنطقة. الهدف من الدراسة هو تطبيق تقنيةARMS-PCR و استعمالها في تشخيص حالات الثلاسميا في محافظة دهوك. طرق البحث: تم مسح ثمانية و ستون مريض من عوائل مختلفة مصابون بمرض الثالاسيميا الكبرى و الوسطى باستخدام نظام الممانعه للتضاعف ARMS مع مجموعة ثمانية بادئات(IVSI-1, IVSII-1, IVSI-5, IVSI-6, Cd5, Cd39, Cd44, and Cd8/9) والتي كانت الأكثر شيوعا من انواع طفرات الثالاسيميا من نوع β المسجلة في محافظة دهوك.استخدمت طريقة التهجين العكسي multiplex PCR-Reverse Hybridization للحالات غير المشخصة بطريقة .ARMS النتائج: نظام الممانعة للتضاعف ARMS-PCR استطاع من تشخيص85.3% من الحالات بينما استخدمت طريقة التهجين العكسي للحالات لم تشخص بال ARMS-PCRو هكذا تم تشخيص 97% من الحالات. كانت أكثر طفرات شيوعا هم (IVS-II-1, Codon 44, Codon 39 and IVS-I-6). هذا و قد كانت نسبة التوافق بين نظام الممانعة للتضاعف و التهجين العكسي 100% عندما طبق على 40 حالة من مجمل الحالات. الاستنتاج: ان استخدام تقنية ARMS-PCR للطفرات الثمانية اعلاه كانت ملائمة و ذات كلفة مناسبة و موثوقة و يجب ان تكون لهذه التقنية الاولوية في التشخيص الجزيئي في البرامج المستخدمة للسيطرة و الكشف على هذا المرض في منطقتنا.

Keywords

B- thalassemia mutation --- ARMS --- IVSIi. 1 --- Codon 44 --- Codon 39 --- Kurs --- Iraq.


Article
VALIDITY AND RELIABILITY OF OSCE IN EVALUATING PRACTICAL PERFORMANCE SKILLS OF INTERS IN EMERGENCY MEDICINE
صلاحية ووثوقية الفحص السريري الهادف المنظم كأداة تقييم للمهارات العملية للأطباء المقيمين الدوريين في طب الطوارئ

Loading...
Loading...
Abstract

Background and Objectives There is an increasing tendency to use Objective Structured Clinical Examination (OSCE) as an evaluative tool of clinical performance and competence and as a certification tool. However, hesitancy and concerns about its validity,reliability and feasibility do exist in many parts of the world. The objectives of the present study were to determine the validity and reliability of OSCE as an assessment tool in the assessment of interns' emergency medicine performance skills. Methods A well organized comprehensive nine OSCE stations were chosen to assess the practical skills of an entire cohort of the Duhok College of Medicine 2008/09 graduates serving as interns in Duhok teaching hospitals at the time the study was conducted. The practical performance skill of a randomly selected sample of 21 interns was assessed by OSCE after having subjected to a task-based training course on emergency medicine procedures performance. Both, predictive and concurrent validity, as well as intra- and interrater reliability of OSCE as an assessment tool were measured. Results Both the predictive and concurrent validity of the OSCE were highly significant (r=0.784, p < 0.001; and r =0.880, p < 0.001 respectively). The intra- and inter-reliability results of the OSCE tool were significant as well (r=0.810, p < 0.001; and r=0.927, p < 0.001,respectively). Conclusion The OSCE is valid and reliable practical assessment tool and yields dependable information about the performance capabilities of individual interns. Moreover, it can provide a reasonable feedback about the quality of undergraduate medical education.خلفية واهداف البحث: هناك ميل متزايد لاستخدام الفحص السريري الهادف المنظم كأداة تقييم للمهارات السريرية وكأداة تصديق، ولكن هذا الميل يشوبه بعض التردد والمعوقات حول وثوقيته، صلاحيته، وسهولة استخدامه في العديد من مراكز البحوث في العالم وبضمنها كلية طب دهوك، إضافة إلى ذلك فإن تجربة كلية طب دهوك في استخدام الفحص السريري الهادف المنظم لتقييم المهارات السريرية للأطباء المقيمين لا تزال محدودة. تشمل أهداف الدراسة الحالية تقرير مدى وثوقية وصلاحية الفحص السريري الهادف المنظم كأداة لتقييم المهارات السريرية للأطباء المقيمين في طب الطوارئ. طرق البحـث: لقد اعتمد البحث على إثني عشر محطة فحص سريري هادف منظم لتقييم أداء المهارات السريرية لدفعة خريجي كلية طب دهوك سنة 2008-2009 والذين لا يزالون يمارسون الخدمة بصفة طبيب مقيم دوري في المستشفيات التعليمية في المحافظة، لقد تم الاعتماد على الفحص السريري الهادف المنظم لتقييم أداء عينة عشوائية مؤلفة من واحد وعشرين مقيم دوري بعد أن تم إخضاعهم لدورة تدريبية معتمدة على المهام في كيفية تنفيذ وإنجاز إجراءات طب الطوارئ. لقد تم تقييم الصلاحية المستقبلية والحالية، وكذلك الوثوقية في أداء المقيمين الدوريين اعتماداً على الفحص السريري الهادف المنظم كأداة تقييم. النتـائـج: لقد وجد أن هناك فرق إحصائي هام في الصلاحية المستقبلية والحالية للفحص السريري الهادف المنظم (r=0.784, p <0.001; & 0.880, p < 0.001) بالتوالي، وكذلك ظهر أن هناك فرق إحصائي هام في الوثوقية بين المقيّمين ككل وضمن المقيّم الواحد أيضاً (r=0.810, p <0.001; & 0.927, p < 0.001) بالتوالي. الاستتنتاج: لقد أثبتت الدراسة صلاحية ووثوقية الفحص السريري الهادف المنظم كأداة تقييم والذي بإمكانه اعطاء معلومات يمكن الاعتماد عليها حول المهارات الأدائية للأطباء المقيمين، وكذلك بإمكانه اعطاء المعلومات الاسترجاعية المعقولة حول نوعية التعليم الطبي الأولي وخاصة فيما يتعلق بمدى تغطية التعليم الطبي الأولي للمهارات الأساسية التي يجب أن تتوفر في الأطباء الخريجين.


Article
ENDOSCOPIC DILATATION OF ESOPHAGEAL STRICTURES IN CHILDREN: CAUSES AND OUTCOME IN 47 PATIENTS
التوسيع التنظيري لتضيق المرىء لدى الأطفال: الأسباب والنتائج في 47 مريضا

Loading...
Loading...
Abstract

Background and Objectives Esophageal strictures in children have serious effects on the child health; the advances in digestive endoscopy opened the door for many therapeutic options, mainly endoscopic dilatation. The aim of the current study was to assess the causes of esophageal strictures in children and the outcome of endoscopic dilatation in Kurdistan center for gastroenterology and hepatology. Methods Retrospective study of 47 children with esophageal strictures undergone endoscopic dilatation at Kurdistan center for gastroenterology and hepatology. Results The predominant cases were corrosive strictures 46.8%, followed by postoperative 25.6% and peptic 21.3% strictures. They were submitted to 257 dilatation sessions, patients with corrosive strictures required more dilatation sessions and were discharged later than the other causes for esophageal stricture. Forty patients 85.1% were discharged; three were referred to surgery, while four are still undergoing the dilatation sessions. Esophageal perforation complicated the course in 2 cases (0.8% per procedure). Conclusion Endoscopic dilatation of esophageal strictures in children is a relatively safe procedure with good results and low rate of complications.خلفية واهداف البحث: تأثيرات تضيق المرىء على صحة الطفل خطيرة، وفتحت التطورات الحديثة في تنظير الجهاز الهضمي الباب لعدة خيارات للمعالجة منها لاتوسيع التنظيري. الهدف من الدراسة هو دراسة أسباب تضيق المرىء لدى الأطفال و نتائج التوسيع التنظيري في مركز كردستان لأمراض الجهاز الهضمي. طرق البحث: دراسة ارتجاعية ل47 طفلا لديهم تضيق المرىء، اجري لهم توسيع المرىء التنظيري في مركز كردستان لأمراض الجهاز الهضمي . النتائج: كانت الحلات السائدة هي تضيقات عقابيل تناول المخرشات (الأحماض والقلويات) 48,6 %، يليها تضيقات عقابيل العمليات الجراحية 25,6 %, ثم تضيقات نتيجة ارجاع المعدي للمرىء 21,3%. أجرى 257 جلسة توسيع لكافة المرضى, احتاج مرضى تضيق الرىء جراء المخرشات الى جلسات توسيع أكثر من بقية المرضى كما تاخروا في اكتساب الشفاء. أربعون مريضا اكتسبوا الشفاء التام، ثلاث مرضى احياوا للجراحة فيما يستمر اربعة مرضى في جلسات التوسيع. انثقاب المرىء كان الاختلاط في حالتين من المرضى. الاستنتاج: التوسيع التنظيري لتضيق المرىء لدى الأطفال طريقة امينة نسبيا وذات نتائج ايجابية جيدة مع نسبة ضئيلة من الاختلاطات.

Keywords

Endoscopy --- esophagus --- Stricture --- Dilatation


Article
DETECTION AND LOCAL;OZATION OF ANTO=I-SPERM ANTIBODIES IN INFERTILE MALES IN DUHOK CITY
الكشف عن وتموضع الأجسام المضاده للنطف لدى الذكور العقيمين في مدينة دهوك

Loading...
Loading...
Abstract

infertility, as they impair sperm function by binding to the sperm membrane. The aim of the study is to assess the relationship between the presence of anti-sperm antibodies in sera of normozoospermia infertile patient with the localization of anti-sperm antibodies on sperm surface by using ELISA and IIF tests respectively. The current study is an attempt to determine the rate of anti-sperm antibodies in sera and surfaces of sperm among a population of infertile patients in Duhok province which is the first study done in all Kurdistan region/Iraq. Methods The study was started at the beginning of April 2007 and finished at the end of December 2007. A total of 480 semen samples were collected from infertile males suffering from primary and secondary infertility attending infertility clinic/Azadi teaching hospital. The patients were categorized into 4 age groups ranging from 23-42 years. All semen samples were examined macroscopically and microscopically. The information of each semen samples were recorded in a special form. Results It was found that only 105 (21.8%) males were normozoospermia, while 375 (78.2%) males with abnormal semen characteristics according to the criteria of World Health Organization. The results of ELISA test revealed that 18 (17.1%) sera samples of infertile males were positive for anti-sperm antibodies, while 22 (20.9% )were equivocal and 65 (61.9%) were negative for the presence of anti-sperm antibodies. The results of indirect immuno-fluorescent test revealed that all the 15 ELISA positive samples were positive for anti-sperm antibodies, whereas the other 15 negative samples were negative for antisperm antibodies. Conclusion The presence of anti-sperm antibodies was high among infertile males in Duhok province. ELISA and indirect immuno-fluorescent tests were found to be sensitive and rapid for detection of anti-sperm antibodies in infertile males compared with other tests.خلفبة و اهداف البحث: تُعَدْ الأضداد – المضادة للنطفة Antisperm Antibodies السبب الرئيسي للعقم المناعي Immunological Infertility لأنها تفسد وظيفة النطفة بالارتباط بغشاء النطفة. تُقَيّيم الدراسة علاقة وجود أضداد النطفة في مصول العقيمين – سوّى النطاف normozoospermia ونتائج تموضع Localization الاضداد على سطح النطف باستخدام الاقزاز المناعي – المرتبط بالانزيم ELISA وطريقة التألق المناعي غير المباشرة Indirect Immunofluorescent Assay على التوالي. الدراسة الجارية هي محاولة لتحديد وجود اضداد النطفة في المصل وعلى سطح النطفة بين الأشخاص العقيمين في مدينة دهوك، تعد هذه الدراسة هي الأولى في اقليم كوردستان العراق. طرق البحث: تم البدء بالدراسة في مستهل نيسان 2007 وأُنهيت في نهاية تشرين الثاني لنفس السنة 2007. جُمعت عينات المني بعدد كلي (480 عينة) من ذكور عقيمين يُعانون من العقم الأولي والثانوي المراجعين لعيادات العقم. تم تقسيم المرضى الى أربعة مجاميع عمرية تتراوح بين 23 – 42 سنة. جميع عينات المني فحصت عيانياً ومجهرياً وتمّ تسجيل معلومات كل عينة مني في استمارة خاصة. لقد وجد أنه 105 (21.8 %) ذكر عقيم فقط بميزات منّى سوية بينما 375 (78.2 %) بميزات منّى غير سويّة وفقاً لمواصفات منظمة الصحة العالمية. أسْتُبْعِدَت عينات المنى ذات الصفات غير السوّية من هذه الدراسة. جمعت مصول 105 رجل عقيم سوّيي النطاف للكشف عن أضداد النطف في مصولهم باستخدام اختبار ELISA. النتائج: أظهرت نتائج اختبار ELISA أن 18 (17.1 %) مصل لذكور عقيمين كانت موجبة لوجود أضداد النطفة بينما 22 (20.9 %) ، 65 (61.9 %) كانت ملتبسة (مشبوهة) Equivocal وسالبة على التوالي. قد تم حضن نطاف رجال سوّيي النطاف (مجهزة تجارياً) مع 15 مصل (+ve ELISA) و 15 مصل (-ve ELISA) لمرضى عقيمين سوّى النطاف باستخدام اختبار IIF وحللت بالمجهر الخاص و بالفحص المجهري الفلورسنتي للكشف عن النمط المبقع تناسقياً لشدة التألق المعلم على سطح النطفة. ظهرت نتائج التألق المناعي غير المباشر أنه جميع النماذج الخمسة عشرة الموجبة باختبار ELISA كانت أيضاً موجبة باختبار IIF بينما نماذج 15 السالبة باختبار IIF كانت سالبة قياساً بالمجموعة العمرية وُجِدَ أن أعلى نسبة (25 %) لوجود أضداد النطف كانت للمجموعة العمرية (28 – 32) والتي أُتبعت بالنسبة المئوية (13 %) للمجموعة العمرية (33 – 37). لقد وجد أن اختبار ELISA و IIF كانتا حساستين في الكشف عن الاضداد – المضادة للنطفة في الذكور العقيمين. الاستنتاج: وجود أضداد النطف كانت عالية بين الذكورالعقيمين في محافظة دهوك. استخدام الاقزاز المناعي – المرتبط بالانزيم ELISA وطريقة التألق المناعي غير المباشرة Indirect Immunofluorescent Assay وجدت بانها سريعة و حساسة للكشف عن أضداد النطف بين الذكورالعقيمين مقارنة بالطرق الاخرى.


Article
IMPACT OF DIABETES ON PHYSICAL AND PSYCHOLOGICAL ASPECTS OF QUALITY OF LIFE OF DIABETICS IN ERBIL CITY, IRAQ
تاثير السكرى على المجالين البدني والنفسي لنوعية حياة المرضى فى مدينة اربيل / في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Background and objectives Quality of life is an important health outcome of all health interventions and has become a core issue in diabetic care. The objective of this study was to assess the impact of diabetes upon physical and psychological aspects of quality of life. Methods A case-control study was conducted at Shahid Layla Qassim Health Center for Diabetic Patients in Erbil city. A purposive sample of 150 types 1 and type 2 diabetic patients was selected according to the criteria of the study and compared to150 age and sex-matched controls free from diabetes. Data were collected through an application of the physical and psychological domains of the World Health Organization Quality of Life (WHOQOL-100)questionnaire. Results Both physical and psychological domains were significantly lower (P< 0.001) for the diabetics than controls, with stronger effects on physical than psychological domain. There were highly significant statistical variations in the physical domain of QOL in relation to age (P= 0.017), gender (P= 0.004), level of education (P = 0.003), marital status (P=0.001), type of work (P=0.007), duration of diabetes (P< 0.001) and medications acquisition (P= 0.040). A highly significant statistical variations in the psychological domain of QOL in relation to the level of education (P=0.016), marital status (P=0.049), type of work (P=0.015), and medications acquisition (P=0.001) were demonstrated. Gender variation have a borderline statistical significance (P = 0.052). Conclusion Diabetic patients had lower physical and psychological QOL compared to controls. Diabetes had a greater impact on the QOL of females than males. Older diabetics are more affected physically than psychologically. Changes in health related QOL should be a part of management of diabetics.خلفية واهداف البحث: تعتبر نوعية الحياة حصيلة صحية هامة لجميع التداخلات الصحية واصبحت قضيه جوهرية فى الرعاية بالسكرى. الهدف من الدراسة هو تقييم تاثير السكرى على نوعية الحياة في المجالات البدنية والنفسية. طرق البحث: تم اجراء دراسة للحالات و الشواهد في المركز الصحى للشهيدة ليلى قاسم لمرضى السكرى فى مدينة اربيل. اختيرت عينة غرضية من النوع الاول و الثانى لمرض السكرى عددهم 150 مريضا يقابلها 150 شخص بدون سكرى مطابقين لهم في العمر و الجنس . استخدم فى جمع البيانات للمجالين ( البدنى والنفسى) من نوعية الحياة الاستبيان الخاص لمنظمة الصحة العالمية WHO مكون من 100 فقرة. النتائج: كلا المجالين البدنى والنفسى لنوعية الحياة كان ذات اقل من دلالة(P<0.001) واظهرت للدراسة وجود اختلاف ذات دلالة احصائيه عاليه بين مجال البدنى لنوعية الحياة وما يتعلق بالعمر (P= 0.017)، الجنس (P= 0.004)، مستوى التعليم (P= 0.003)، الحاله الزوجية(P= 0.001)، نوع العمل (P= 0.007)، مدة المرض (P< 0.001)، استلام الادوية (P= 0.040). تبين ايضا" وجود اختلاف ذات دلالة احصائيه عاليه بين المجال النفسى لنوعية الحياة وما يتعلق بمستوى التعليم (P= 0.016)، الحاله الزوجية (P= 0.049)، نوع العمل (P= 0.015) و استلام الادوية (P= 0.001). الاستنتاج: كلتا الجوانب البدنية والنفسية لنوعية الحياة كانت متاثره بالسكرى، المجال البدنى متاثر اكثر منه على النفسى و تاثير السكرى على الاناث اكثر منه على الذكور وعلى كبار السن فوق 50 سنة اكثر منه على الشباب خاصة" في المجال البدنى.


Article
THE GASTROCNEMIUS MUSCLE FLAP USED AS COVER FOR EXPOSED UPPER TIBIA
استخدام سدلة عضلة الساق لتغطية الجزء المكشوف من القسم العلوي لعظم الساق

Loading...
Loading...
Abstract

Background and Objectives Management of exposed tibia as a result of any injury is challenging condition. The difficulties come from poor vascularity of the area with high incidence of infection rate especially in delayed management waiting for the granulation tissue. However the versatility of the gastrocnemius muscle flap for reconstruction of defects in the knee region from upper one-third of the calf to lower third of the thigh is well known. The objective of the study is to evaluate the results of the gastrocnemius muscle flap used as cover for exposed upper tibia and it is complications. Methods Among 20 cases in between 2004-2009 with different type of injuries to the lower limb, the gastrocnemius muscle flap used to cover exposed tibia. Results All flaps survived, however minor complications such as wound dehiscence, cellulitis, or hematoma, were encountered in 6 cases (30%). Conclusion The study reports the safe and successful and of exposed upper one – third tibia and shows advantage of gastrocnemius muscle flap as early covering of the exposed upper tibia.خلفبة و اهداف البحث: ان هذا البحث يقيم عملية استخدام سدلة عضلة الساق لتغطية الجزء المكشوف من القسم العلوي لعظم الساق. طرق البحث: فترة اجراء البحث كانت بين سنة (2004 – 2009 ) على عشرون حالة من اصابات مختلفة للاطراف السفلية. النتائج: وكانت السدلة في كل الحالات سليمة مع وجود بعض المضاعفات الثانوية مثل، تفزرالجرح، التهاب خلوي، تجمع دموي، التي ظهرت في 6 حالات فقط. الاستنتاج: ان الدراسة خرجت باستنتاج هو مدى فائدة سدلة عضلة الساق لتغطية الجزء المكشوف من القسم العلوي لعظم الساق.


Article
RISK FACTORY SURVEY FOR NON- COMMUNICABLE DISEASES IN DUHOK CITY
دراسة عوامل الاختطار للامراض الغير الانتقالية في دهوك

Loading...
Loading...
Abstract

Background and Objectives Non communicable diseases are increasing among different communities as a result of several epidemiological, economic and lifestyle changes. Assessment of risk factors for non-communicable diseases in any country is crucial and will provide a valuable economic and social support for the health sector. The objectives of the study establish a baseline non-communicable diseases risk factors profile in Duhok district. Methods A cross sectional study was conducted. One thousand persons have been interviewed in 50 clusters in Duhok district from 20th of December, 2003 to 14th of January,2004. The data have been collected according to World Health Organization stepwise approach to non-communicable diseases surveillance. The eligible persons were in the age of 25-69 years. The initial assessment was questionnaire based and done on the first day, then the person was visited on the second day for physical measurements and a blood sample was withdrawn and taken to the laboratory at Azadi general hospital for measurement of fasting plasma glucose and lipid profile. Persons with fasting plasma glucose = 99-125 mg/dl who were not known to be diabetics were asked to visit the hospital for oral glucose tolerance test; the results of which were interpreted according to World Health Organization 1999 criteria. Results Current smokers constituted 2.2% of females and 46.8 % of males. No alcohol consumption has been recorded in females. In males, 5.4% have consumed a drink that contains alcohol. According to the American Heart Association recommendations, 97% of females and 96.2% of males were consuming low fruits and vegetables. Of those enrolled in the study, 44% of females and 23.2% of males had no physical activity for at least 3 times per week for at least 20 minutes. Using waist to hip ratio to identify android obesity, 57.8% of females had waist to hip ratio >0.85 and 10.6% of males had waist to hip ratio >1. Using the criteria set of systolic blood pressure >140 mmHg and / or diastolic blood pressure > 90 mmHg, the frequency of hypertension was 268 (53.6%) in females and 182 (36.4%) in males and 450 (45%) in general population. The prevalence of diabetes mellitus was 15.2% in females, 11.8% in males and 13.5% in general population. High total cholesterol (≥ 240 mg) has been recorded in 6.6% of females and 5.6% of males. High low density lipoprotein (≥ 160 mg/dl) and low high density lipoprotein ( 40 mg/dl) coexisted in 3% of females and 3.4% of males. Conclusion The prevalence of the risk factors of non-communicable diseases is generally high necessitating establishing a healthy lifestyle program in Duhok governorate. Also periodic non-communicable diseases risk factors surveys or establishing a surveillance system is necessary to monitor the trends of non-communicable diseases risk factors.خلفية واهداف البحث: ان الامراض المزمنة الغير الانتقالية في ازدياد مابين المجتمعات المختلفة نتيجة عوامل وبائية ,اقتصادية, وتغيرات في اسلوب العيش. ان تقييم عوامل الاختطار لهذه الامراض هو ضرورى في أي بلد,وسوف توفر اسناد مادي واجتماعي مفيد لقطاع الصحة. الهدف من الدراسة هو دراسة البينات الاساسية لعوامل الاختطار للامراض المزمنة غير الانتقالية في دهوك. طرق البحث: تم اجراء دراسة مقطعية لمدى الانتشار بين السكان. تم أجراء مقابلة مع الف شخص في خمسين مجمعماً سكنياً تابعا لدهوك (الذين مثلو محافظة دهوك) بين الفترة 20/كانون الاول /2003 الى 14/كانون الثاني 2004. تم جمع البيانات بموجب طريقة منظمة الصحة العالمية في الرصد الوبائي للامراض غير الانتقالية . تراوحت اعمار المشمولين بالدراسة بين 25-69 سنة. أجرى التقيم الاولى من خلال ملءاستمارة معلومات وفي اليوم التالي تم زيارة الشخص لغرض الفحص السريرى وسحب نموذج الدم و نقل النماذج الى مستشفى آزادى العام لأجراء الفحوصات البايوكيميائية (lipid profile, FPG). الاشخاص الذين تراوحت لديهمFPG بين 99-125 ملغم/100مل ممن ليس لديهم داء السكرى سابقاً تم توجيهيم لزيارة م.آزادى لأجراء فحص GTT. النتائج تم تقييمها حسب أسس منظمة الصحة العالمية 1999. النتائج: نسبة الاشخاص المستمرين بالتدخين حالياً كانت 2.2% في الاناث و64.8 % في الذكور .لم يتم تسجيل حالات تناول الكحول بين الاناث ,بينما كان 5.4%من الذكور من متناولى المشروبات التى تحتوى على الكحول. إستناداًالى توصيات AHA ان 97% من الاناث و 96.2% من الذكور كانوا ينتاولون نسبة قليلة من الفواكهة والخضروات. من بين المشمولين بالدراسة,44% من الاناث و 23.2% من الذكور لايمارسون الفعاليات الرياضية أو الجسدية بمعدل ثلاث مرات في إلاسبوع ولمدة لاتقل عن 20 دقيقة. إستخدام WHR لتحديد السمن الخصرى ,57.8% من الاناث كانت لديهم WHR اكثر من0.85 و10.6% من الذكور لديهم WHR اكثر من 1. إستخدام المعايير المعتمدة لضغط الدم الانقباظى اكثرمن140ملم زئبق و/أو ضغط الدم الانبساطى اكثر من 90ملم زئبق, نسبة انتشار إرتفاع ضغط الدم الشرياني كانت 53.6% في الاناث ,36.4% في الذكور و45% في عموم السكان . نسبة داء السكر كانت 15.2% في الاناث و11.8% في الذكور و13.5% في عموم السكان. داء السكر صاحَبَ إرتفاع ضغط الدم الشرياني في 11.4% من الاناث و6% من الذكور و8.7% في عموم السكان. لم يكن هنالك فرق معنوي جدير بالملاحظة من حيث نسبة إنتشار داء السكر و إرتفاع ضغط الدم بين ألاديان المختلفة. إرتفاع TC (≥ 240 mg/dl) تم تسجيله في 6.6% من الاناث و 5.6% من الذكور . إرتفاع LDL ( ≥160 mg/dl) وإنخفاض مستوى HDL (≤40 mg/dl) وجد في 3%من الاناث و3.4% من الذكور. الاستنتاج: بصورة عامة إن نسبة انتشار عوامل الاختطار للامراض المزمنة الغير الانتقالية هي عالية و يتطلب وضع برنامج لانماط الحياة في محافظة دهوك لتغير هذه العوامل. كذلك إجراء مسح دوري أو تثبيت نظام رصد وبائي هو ضرورى للتحذير من التحولات في عوامل الاختطار في محافظة دهوك.


Article
PREVALENCE AND HEMATOLOGIC PROFILE OF B- THALASSEMIA TRAIT IN SULAMANI PROVINCE/ IRAQI KURDISTAN
درجة الانتشار و المظاهر الدموية لحاملي فقر دم البحر الابيض المتوسط (نوع δβ0) في محافظة السليمانية/كورد ستان العراق

Authors: SANA D. JALAL سناء جلال
Pages: 84-91
Loading...
Loading...
Abstract

Background and Objectives δβ0 thalassemia is a rare form of hemoglobinopathies in Eastern Mediterranean region, including Iraq. Few studies have focused on the prevalence and hematological profile of this hemoglobinopathy and most included rather small number of cases. The study aimed to study the prevalence and hematological profile of δβ0 thalassemia among a large number of premarital couples in Northern Iraqi province of Sulaimani. Methods A total of 52370 subjects attending Sulaimani Provincial Premarital Screening Clinic were screened for δβ0 thalassemia trait using red cell indices, followed by Hb HPLC (High Performance Liquid Chromatography) and iron status estimation. The study also included a comparison between the hematologic parameters in the latter group and comparable numbers of age and sex matched β-thalassemia trait, iron deficiency anemia and a healthy control group. Results Based on the above investigations, 51 (0.1%) of screened individuals were found to have δβ0 thalassemia trait, with age range from 17-47 years, including 23 males and 28 females. The δβ0 thalassemia carriers showed reduced MCV, MCH like β thalassemia and iron deficients and although Hb, PCV, MCH, MCV and RBC values showed no statistically significant difference between δβ0 thalassemia carriers and β thalassemia carriers, the mean RDW (Red Cell Distribution Width ) value was significantly higher in δβ0 thalassemia (20.8+ 2.7) compared to β thalassemia (14.9 + 0.8) and iron deficiency anemia (15.7+ 1.5). Moreover it was observed that 62.7% of δβ0 thalassemia carriers had raised RDW above 20%, while only 1.9% of individuals with iron deficiency had such high RDW values. Conclusion The prevalence of δβ0 thalassemia trait in Sulaimani province is comparable to reports from other parts of Iraq and some of the Mediterranean countries. Furthermore, it appears that the RDW would be a useful parameter to differentiate this hemoglobinopathy from β thalassemia trait and Iron deficiency.خلفية واهداف البحث: يعد فقر دم البحر الابيض المتوسط (نوع δβ0) احد اظطرابات الهيموكلوبين النادرة في منطقة شرق البحر الابيض المتوسط ومنها العراق.ركز القليل من البحوث السابقة على درجة الانتشار و المظاهر الدموية لهذا النوع من اظطرابات الهيموكلوبين وقد شملت غالبية هذه البحوث عدد قليل من الحالات. الهدف من الدراسة هو لمعرفة درجة الانتشاروالمظاهر الدموية المميزة لحاملي صفة فقر دم البحر الابيض المتوسط (نوع δβ0) ضمن عدد كبير من مراجعي مركز فحوصات ماقبل الزواج في السليمانية شمال العراق. طرق البحث: شملت هذه الدراسة مسح 52370 شخص من المراجعين لفحوصات ماقبل الزواج في السليمانية لغرض تشخيص حاملي صفة فقر دم البحر الابيض المتوسط (نوع δβ0) اعتمادا على دلائل كريات الدم الحمراء متبوعة بترحيل الدم بجهاز HPLC مع قياس نسبة الحديد. كما شملت هذه الدراسة ايضا مقارنة المظاهر الدموية لهذا النوع من اظطرابات الهيموكلوبين مع المظاهر الدموية لحاملي صفة فقر دم البحر الابيض المتوسط (نوع β )، المصابين بفقر الدم بسبب نقص الحديد وفئة الاشخاص السالمين( n=50 ). النتائج: اعتمادا على الفحوصات اعلاه, وجد 51 شخص(%0.1) حامل لصفة فقر دم البحر الابيض المتوسط (نوع δβ0) و فيهم 23 رجل و 28 امراة.لم يوجد اختلاف مهم احصائيا في معدل CBR¸VCM¸HCM¸VCΡ ¸bH بين الاشخاص الحاملين لصفة فقر دم البحر الابيض المتوسط(نوع δβ0) مع حاملي صفة فقر دم البحر الابيض المتوسط(نوعβ) فيما عدى معدل نسبة تباين حجم حجم الكرية الحمراء(WDR) حيث كان الفرق مهم احصائيا (2.7+ 20.8 ) بالمقارنة مع حاملي صفة فقر دم البحر الابيض المتوسط (نوعβ)( 8.+14.9) وكذلك مع معدل نسبة تباين حجم حجم الكرية الحمراء في المصابين بفقر الدم بسبب نقص الحديد(1.5+15.7 ), وقد بينت هذه الدراسة ايضا ان % 62.7 من حاملي صفة فقر دم البحر الابيض المتوسط (نوع δβ0) اظهروا ارتفاع في معدل نسبة تباين حجم حجم الكرية الحمراء اكثر من 20% بالمقارنة مع 1.9% من المصابين بفقر الدم بسبب نقص الحديد. الاستنتاج: لقد بينت هذه الدراسة ان درجة انتشار حاملي صفة فقر دم البحر الابيض المتوسط (نوع δβ0) في محافظة السليمانية هي مقاربة لنتائج البحوث السابقة من العراق و بعض دول البحر الابيض المتوسط.كما اظهرت الدراسة ايضا انه يمكن الاستفادة من معدل نسبة تباين حجم حجم الكرية الحمراء(WDR )عند التفريق بين الاشخاص الحاملين صفة فقر دم البحر الابيض المتوسط (نوع δβ0) ونوع β وفقر الدم بسبب نقص الحديد.


Article
A PROSPECTIVE STUDY OF RUBBER BAND LIGATION OF HEMORRHOIDS IN SULAIMANY, KURDISTAN REGION, IRAQ
دراسة مستقبلية حول عقد البواسير بالحلقة المطاطية في محافظة السليمانية، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Background and Objectives Hemorrhoids is a common disease. There are different lines of treatment of hemorrhoids. The objective of the study is to determine the effectiveness and the safety of rubber band ligation of hemorrhoids as an outpatient surgical clinic procedure. Methods A prospective study was done over a period of one year, from 1st July 2007 to 31st June 2008, during that period, 322 patients with symptomatic hemorrhoids were seen in a private outpatient surgical clinic. Out of those 322 patients, 108 patients were selected whom they had second and third degree hemorrhoids. Data were collected about their presenting symptoms, physical examination and proctoscopic appearance. They were treated with rubber band ligation, and were followed up for a period of one year. Out of those 108 patients, 9 patients failed to complete the follow up and they were excluded from the study. Outcome data were recorded from the remaining 99 patients and studied for success of the treatment and complications. Results Out of those 99 patients treated with RBL, 89 (89.89%) patients became free from symptoms and cured, 10 patients (10.1%) remained symptomatic and treated with conventional hemorrhoidectomy. Conclusion From this study it was found that the RBL of hemorrhoids performed as an outpatient surgical clinic procedure, is easy, convenient and successful procedure for treatment of 2nd and 3rd degree symptomatic hemorrhoids.خلفبة و اهداف البحث: البواسير من الامراض الشائعة. هنالك عدة طرق لعلاج البواسير. هدف البحث هو تقدير كفائة و سلامة عقد البواسير بالحلقة المطاطية في العيادات الجراحية. طريق البحث: دراسة مستقبلية تمت على مدار سنتين من 1 تموز2007 الى 31 حزيران 2008 حيث شملت 331 مريضا شوهدوا في عيادة جراحية خاصة. من هؤلاء المرضى أختيرت 108 مريضا يعانون من البواسير من الدرجة الثانية و الثالثة. جمعت البيانات حول أعراض المرض، الفحص السريري، فحص الناضور الشرجي و درجة البواسير. المرضى عولجوا بطريقة عقد البواسير بالحلقة المطاطية مستخدما طريقة بارون، مع وضع حلقة مطاطية واحدة في كل زيارة. من هؤلأء المرضى، 9 منهم فقدوا أثنأء المتابعة و حذفوا من الدراسة. أخذت البيانات من بقية 99 مريضا وأجريت الدراسة عليهم لبيان نسبة النجاح و الأختلاطات. النتائج: 89 مرضى من مجموع 99 مرضى (89,89 %) عولجوا عن طريق العقد بالحلقة المطاطية كانوا بدون أعراض و قد اكتسبوا الشفاء. و 10 مرضى استمروا في الشكوى من اعراض المرض و تم أحالتهم الى العملية الجراحية. الاستنتاج: أظهرت نتائج الدراسة أن عقد البواسير بالحلقة المطاطية في العيادات الجراحية عملية سهلة، ملائمة و ناجحة لعلاج البواسير من الدرجة الثانية و الثالثة.

Table of content: volume:4 issue:2