Table of content

Tikrit Journal of Administration and Economics Sciences

مجلة تكريت للعلوم الإدارية والاقتصادية

ISSN: 18131719
Publisher: Tikrit University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

1. Publishes Science magazine, Tikrit, administrative and economic research for sound scientific researchers in the disciplines of college (economics, management, accounting, statistics, informatics) from within and outside the university written in Arabic or English.
2. Required in the search should not have been published or submitted for publication elsewhere, and on the researcher to undertake in writing when submitting research for publication.
3. Subject research to evaluate the scientific secret duly followed.
4. Research will not be returned to their owners, published or unpublished.
5. Research is published by precedence and received by the Secretariat of editing and editorial staff reserves the right not to publication without giving reasons and its decision is final.
6. Contain a cover page search on the name and rank, scientific researcher and email address and work location and address of the research presented.
7. Referred to the sources and references in the text name of the author and year of publication and page number as follows:
(Dora, 1994: 15) and if the source is in English (Porter, 1995: 15).
8. Write a list of sources, one end of the research and arranged alphabetically.
9. Numbered tables and figures, respectively, as given in the research.
10. Researcher is committed to pay all expenses financial implications of the assessment procedures and Publishing
11. Magazine is a quarterly scientific journal sober

Loading...
Contact info

phone number : 07502178590
e-Mail :journal816@gmail.com

Table of content: 2017 volume:13 issue:40 part 2

Article
Using Programs Budget and Performance in Rationalization the Governmental Spending A practical study on the sector of the primary health care in Al-Dijail
استخدام موازنة البرامج والأداء في ترشيد الإنفاق الحكومي دراسة تطبيقية على قطاع الرعاية الصحية الأولية في الدجيل

Authors: مثنى معيوف محمود
Pages: 10-25
Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at making an awareness about the budget of programs and performance, and the current structure of the Iraqi budget, which presents the revenues and expenditures of the State and expenditures allocated to each sector during the financial year. Studying how the budget of programs and performance minimizes the governmental spending in Iraq by applying on the sector of health care in Al-Dijail. The research adopts the explanation method through reviewing the theoretical frame of preparing the state budget with the traditional way and with the way of programs and performance then a practical study through which a comparing will be done between distributing the spending for one of the service units of the government by the traditional way then distributing them by the method of programs to find the effect of budget of programs and performance on minimizing the governmental spending. The researcher came to a few results, the most important of them: failure of items budget in activating the function of planning and ideal distributing of resources on the activities of the Iraqi governmental units, budget of programs and performance helps minimizing spending and assignation of resources in a way that allows achieving total goals of the Iraqi state.يهدف البحث إلى التعريف بموازنة البرامج والأداء، والتعريف بهيكل الموازنة العامة العراقية، والتي يُعرض بها الإيرادات والنفقات للدولة والنفقات المخصصة لكل قطاع خلال السنة المالية، ودراسة الكيفية التي ترشد بها موازنة البرامج والأداء الإنفاق الحكومي العراقي بالتطبيق على قطاع الرعاية الصحية الأولية بالدجيل. ويعتمد البحث على المنهج الوصفي من خلال استعراض الإطار النظري الخاص بإعداد موازنة العراق بالشكل التقليدي، ثم دراسة تطبيقية سيتم من خلالها عمل مقارنة بين توزيع النفقات على إحدى الوحدات الخدمية الحكومية بالشكل التقليدي ثم توزيع النفقات بأسلوب البرامج والأداء لمعرفة أثر موازنة البرامج والأداء على ترشيد الإنفاق الحكومي. وتوصل الباحث لعدة نتائج من أهمها: فشل موازنة البنود في تفعيل وظيفة التخطيط والتوزيع الأمثل للموارد على أنشطة الوحدات الحكومية العراقية، بينما تساعد موازنة البرامج والأداء الحكومة على ترشيد النفقات وتخصيص الموارد بشكل يسمح بتحقيق الأهداف الكلية للدولة العراقية.

Keywords


Article
The Impact of Money Laundrying on Economic and Financial Stability: Ways of treatment on the Traditional Economy and Islamic
غسيل الأموال وآثاره الاقتصادية وسبل العلاج في الاقتصاد الوضعي والاقتصاد الإسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

The aims of this study is to evaluate the phenomenon of money laundry on Economic Performance and ways to compact this phenomenon. To achieve the objective of this study, it has been divided into three issue: The first issue is to define the concept of money laundering, the second issue is to know the impact of this phenomenon, and the last section is to know the ways of treatment and how to face this phenomenon. The major responsibility lies on the banking sector and financial institutions, because banks are the main channel for any Economic transaction and accepting any deposits. This study found that, there are different ways to deal with this phenomenon, the government must do great job and to intensify its effort in fighinting the corruption and money laundry. Moreover, the government must tighten its control and strictly enforce the laws, especially laws related to foreign trade and the movement of capital abroad.يهدف البحث إلى د ا رسة ظاهرة ما يعرف بغسيل الأموال من جانب الآثار الاقتصادية وسبل المكافحة لهذه الظاهرة. ولتحقيق الهدف من هذا البحث فقد تم تقسيمه إلى ثلاث مباحث رئيسية وكما يلي : المبحث الأول حيث تم إف ا رده ليكون مدخل مفاهيمي لغسيل الأموال، أما المبحث الثاني فقد تم د ا رسة الآثار الاقتصادية لهذه الظاهرة، وأما سبل مكافحة هذه الظاهرة فقد تم د ا رستها في المبحث الثالث وصولا إلى نتائج البحث والتي أهمها: إن العبء الأكبر لظاهرة غسيل الأموال يقع على عاتق المصارف والمؤسسات المالية، لان هذه المصارف هي القناة الرئيسية التي يصب فيها غاسلوا الأموال أموالهم, كما توصل الباحث إلى إن هناك عدة وسائل لمكافحة هذه الظاهرة ، منها قيام الدولة بتشديد الرقابة وتنفيذ القوانين بشكل حازم خاصة القوانين المتعلقة بالتجارة الخارجية وحركة انتقال رؤؤس الأموال إلى الخارج .


Article
Economies of Foods Analyzing the Risks in Arabic Countries (Causes & Treatments)
اقتصاديات الغذاء تحليل المخاطر في البلدان العربية )الاسباب والمعالجات(

Loading...
Loading...
Abstract

The current research has dealt with identifying the main risks that encompassed the situations of food security in Arabic countries, represented with fluctuations of food prices in global markets, the changes in petroleum prices, manufacturing vital fuel, and depending on global markets. Then the food reality in these mentioned countries has reflected the recession of its indicators in several countries especially these countries that have depended on one resource and the countries with low income, through the indicator of food security risks reflecting the ability of financial countries to sustain their food security, so it showed high level in the countries with low income. The quantitative analysis has showed that lack in the local production, and deficit in the balance of payments in addition to another variables contribute in increasing the risks which the food situations have been witnessed, leading into inability of these mentioned countries to provide their main food needs at long-range.تناول البحث تشخيص اهم المخاطر التي تحيط بأوضاع الامن الغذائي في البلدان العربية، والتي تتمثل بتقلبات اسعار الغذاء في الاسواق العالمية، وتغيرات اسعار البترول، وصناعة الوقود الحيوي، والاعتماد على الاسواق العالمية. اذ عكس الواقع الغذائي للبلدان المذكورة تراجع مؤشراته في العديد من البلدان لاسيما تلك التي تعتمد على مورد واحد والبلدان منخفضة الدخل، وذلك من خلال مؤشر مخاطر الامن الغذائي والذي يعكس قدرة البلدان المالية على استدامة امنها الغذائي، اذ ظهر بقيم مرتفعة في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل. واظهر التحليل الكمي ان قصور الانتاج المحلي وحالة العجز في ميزان المدفوعات الى جانب متغيرات اخرى تساهم في زيادة المخاطر التي تواجهها اوضاع الغذاء وتقود باتجاه عجز البلدان المذكورة عن توفير احتياجاتها الغذائية الاساسية على المدى الطويل.

Keywords


Article
Measurement of the impact of financial and administrative corruption on indicators of economic growth in selected countries for the period (2013-2015)
قياس اثر الفساد المالي والإداري في مؤشرات النمو الاقتصادي في بلدان مختارة - ) للمدة ) 3102 310

Loading...
Loading...
Abstract

Financial and administrative corruption is one of the major problems facing many countries of the world, whether developed or developing. The size and effects of this phenomenon vary according to the different political, economic and social structure of each country. The research aims to measure the impact of financial and administrative corruption for 2013 on the economic growth indicators for 2015, ie, two-year lag by using cross-sectional data. According to the statistical test (Pearson correlation coefficient), there is an inverse relationship between financial and administrative corruption and both gross domestic product (GDP), per capita working GDP, gross national income (GNI), GNI per capita and FDI, , While the correlation between administrative financial corruption and the rate of unemployment. The results of the standard analysis were as follows: The increase in financial and administrative corruption in one unit leads to a decrease in GDP (US $ 0.049 million), a decrease in per capita GDP (US $ 1577.8) and a decrease in national income (US $ 0.049 million) (US $ 1,937), foreign direct investment (US $ 0.048 million), unemployment (3.354%), and the HDI Index (0.036%). He recommended to discuss the need to work to combat financial and administrative corruption in all its forms. It has a great impact on the economy, supporting and activating the regulatory bodies in all its forms and formations by means of advanced and advanced means to combat administrative financial corruption.يعد الفساد المالي والإداري من المشاكل الكبيرة التي تعاني منها الكثير من بلدان العالم سواء كانت متقدمة أو نامية على حد سواء ويختلف حجمه وآثاره تبعاً لاختلاف التركيبة السياسية والاقتصادية والاجتماعية لكل بلد . يهدف البحث إلى قياس أثر الفساد المالي والإداري لعام 3102 في مؤشرات النمو الاقتصادي لعام 3102 ، أي بتخلف زمني عامين من خلال استخدام البيانات مقطعية . توصل البحث بحسب الاختبار الإحصائي ) معامل ارتباط بيرسون(,إلى وجود علاقة عكسية بين الفساد المالي والإداري وكلاً من إجمالي الناتج المحلي ونصيب الفرد العامل من إجمالي الناتج المحلي ، وإجمالي الدخل القومي ، ونصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي والاستثمار الأجنبي المباشر، مؤشر ودليل التنمية البشرية ، في حين كانت العلاقة الطردية بين الفساد المالي الإداري ومعدل البطالة . وأما نتائج التحليل القياسي فكانت كالتالي :أنَّ زيادة الفساد المالي والإداري بنسبة %011 (فهذا يؤدي إلى انخفاض الناتج المحلي الإجمالي ) 1.1.0 ( مليون دولار أمريكي والى ( وانخفاض نصيب الفرد العامل من الناتج المحلي الإجمالي ) 1577.8 ( دولار أمريكي ، والى انخفاض الدخل القومي) 1.1.0 (مليون دولار أمريكي ، وإلى انخفاض في نصيب الفرد من الدخل القومي) 1.937 ( دولار أمريكي ،وإلى انخفاض الاستثمار الأجنبي المباشر بمقدار) 0.048 ( مليون دولار أمريكي ، وزيادةمعدل البطالة بنسبة ) 3.354 %(، وانخفاض مؤشر دليل التنمية البشرية .)% بنسبة ) 1.120 وأوصى البحث بضرورة العمل على محاربة الفساد المالي والإداري وبجميع أشكاله ، لماله من تأثير كبير على الاقتصاد ،ودعم وتفعيل الأجهزة الرقابية بكل صنوفها وتشكيلاتها بالوسائل المتقدمة والمتطورة من اجل محاربة الفساد المالي الإداري ،وتفعيل القوانين وإصدار العقوبات المشددة التي تحد من انتشار الفساد المالي والإداري .

Keywords


Article
Measuring and analysis the impact of the index of economic freedom in FDI in selected countries for the period (2013-2015)
قياس وتحليل اثر مؤشر الحرية الاقتصادية في الاستثمار الاجنبي المباشر في بلدان مختارة - ) للمدة ) 3102 3102

Loading...
Loading...
Abstract

FDI is one of the variables influencing the development and growth of countries and a sign of the openness of the economy and its ability to cope with global developments, under the rule of globalization, the increasing shift towards market mechanism and the control of multinational companies on the movement of goods and services, opening markets and increasing the volume of financial flows. Economic freedom to increase foreign direct investment. The research aims at showing the impact of the index of economic freedom in 2013 on foreign direct investment as a variable for the year 2015, ie, a two-year time lag by using the simple linear and nonlinear regression analysis of the surveyed countries, using a cross-sectional sample of 60 countries. According to the Pearson correlation coefficient, there is a significant correlation between the index of economic freedom and foreign direct investment. It is clear from the estimation of regression equations that if the index of general economic freedom increases by one unit, foreign direct investment will increase by 30.15 million dollars American. The study recommended that countries should increase economic freedom. The impact of economic freedom on foreign direct investment is positive and work to be free from administrative and financial corruption because this will encourage the economic activities of the private sector and increase the flow of foreign direct investment.يشكل الاستثمار الأجنبي المباشر أحد المتغيرات المؤثرة في تطور البلدان ونموها ومؤشر على انفتاح الاقتصاد وقدرته على التعامل والتكيف مع التطورات العالمية، في ظل سيادة ظاهرة العولمة وزيادة التحول نحو آلية السوق وسيطرة الشركات المتعددة الجنسية على حركة السلع والخدمات، وانفتاح الأسواق وزيادة حجم التدفقات المالية ،وتساهم الحرية الاقتصادية في زيادة الاستثمار الاجنبي المباشر. يهدف البحث لبيان أثر مؤشر الحرية الاقتصادية لسنة 3102 في الاستثمار الاجنبي المباشر كمتغير تابع لسنة 3102 ، أي بتخلف زمني لمدة عامين من خلال استخدام تحليل الانحدار البسيط الخطي واللاخطي لبلدان العينة المبحوثة إذ استخدمت عينة مقطعية من ) 01 ( بلد . توصل البحث بحسب الاختبار الاحصائي )معامل ارتباط بيرسون(، ان هناك علاقة ارتباط معنوية وطردية بين مؤشر الحرية الاقتصادية والاستثمار الاجنبي المباشر واتضح من خلال تقدير معادلات الانحدار انه في حالة ازدياد مؤشر الحرية الاقتصادية العام بوحدة واحدة مع ثبات العوامل الاخرى على حالها فإنَّ الاستثمار الاجنبي المباشر سوف يزداد بمقدار) 3 1.02 ( مليون دولار امريكي . وأقترح البحث: ان على البلدان أنَّ تعمل على زيادة الحرية الاقتصادية , فأثر الحرية الاقتصادية في الاستثمار الاجنبي المباشر ايجابي ، وعليها العمل على التحرر من الفساد الاداري والمالي لان ذلك سوف يشجع الانشطة الاقتصادية للقطاع الخاص وزيادة تدفق الاستثمارات الاجنبية المباشرة .

Keywords


Article
The Trade of Technological Services, Communication, Information and their Effects in Economic Performance for Selected Countries
تجارة الخدمات التكنولوجية والاتصالات والمعلومات وتأثيرها في الاداء الاقتصادي لدول مختارة

Authors: سعد محمود الكواز
Pages: 89-112
Loading...
Loading...
Abstract

Trade of technological services, telecommunications and information engaged the attention of economists, decision makers and those who concerned with foreign trade. The free trade has made chances for different countries including the selected countries in this research paper. It has also dominated the huge amount of its international trade. This research aims to identify the implications of trade, technical services, communication and information, as well as the qualification of the impact on the economic performance of the countries of the study sample and research. The research problem concerns with question, is the trade of technology services , communication and information have an impact on the economic performance of the selected countries of the duration of the research and what is the benefit of it with the foreign world. The research is based on the hypothesis that says there is an effect of trade, technological services and communication and information in the economic performance of the selected countries. The research takes the theoretical framework of trade of technological services, communication and information, and focus on the main indicators of that trade, as well as the quantitative analysis of the impact of information and communication technology services trade in the economic performance of the selected countries. The research has found a set of conclusions and suggestions.شغلت تجارة الخدمات التكنولوجية والاتصالات والمعلومات اهتمام الاقتصااييي وااايع القاراروالمعنيي بشانوا التجاارة الخارجياة، اذ احادت تيريار تجاارة الخادمات تطاورا لادوا العاال المختلفة ومنها يوا العينة المختارة ف هااا الحيا ، وقاد سايطرت للاا اليجا الا حار ما تجارتهاا الدولياااة، يهااادب الحيااا التعااارب للاااا مناااامي تجاااارة الخااادمات التكنولوجياااة والاتصاااالات والمعلومات، فنلا ل القياس الكم لتاثيرها ف الاياء الاقتصايي للادوا ليناة الحيا ، وتاتلخ مشاكلة الحيا بالتساا ا الاتا ها اا تجاارة الخادمات التكنولوجياة والاتصاالات والمعلوماات لهاا تاثير ف الاياء الاقتصايي للدوا المختارة خلاا مدة الحي ، وماه الايجابيات المتيققة فيما بيانه م جهة، ومع العال الخارج م جهاة اخار ، ويساتند الحيا الاا فرةاية مفايهاا اا هناا تااثير لتجااارة الخاادمات التكنولوجيااة والاتصااالات والمعلومااات فاا الاياء الاقتصااايي للاادوا المختااارة، وتناوا الحيا الابعااي النظرياة لتجاارة الخادمات التكنولوجياة والاتصاالات والمعلوماات، والتر يا للاا المنشارات الرسيساة لتلاا التجاارة، فنالا لا التيليا الكما لاثار تجاارة خادمات تكنولوجياا الاتصالات والمعلومات ف الاياء الاقتصايي لدوا العينة المختاارة، وتواا الحيا الاا مجمولاة م الاستنتاجات والمقترحات.


Article
The Liner Models Scope To Determent Whom Variables Affecting the Demand on Housing

Loading...
Loading...
Abstract

Quantitative analysis of the demand patterns in housing market using typical methods is regarded as one of the most important topics. Those models are regarded as tools that help predict the face value and its movement over time as well as its participation in preparing housing policies and evaluating the strategies that aim at eliminating the housing problems. Data and information form a basic aspect in quantitative analysis that precedes preparing mathematical structure of the model. This information gives us a comprehensive picture about the nature of the variables affecting the housing sector and how they co-interact inside the model. It also enables the researchers to interpret the results and compare them with the previous projections about the effect of the variables of the phenomenon in question. So, the typical models used in planning housing demand has to be as comprehensive as possible to ensure the success of the aims of a housing policy and to predict the size, direction and future effects of the phenomenon.إن التحليللللك ال لللل للسياسللللاق اادتةللللا بللللالالق اليياسللللي اتمللللل لللل ال ا للللي ال ه للللل ،لللللعا ل إا نالللللع نللللللي الس لللللاا ل اب ن للللليحي نسلللللا ع ا للللل التسمللللل بيي للللل ال لللللا لب ونحلكانهلللا ملللل الللل وكللل لي للل إ لللعا السياسلللاق ال ساسلللم ونيللل لا ااسلللتلاني ياق التللل نسلللتهعق اليعلللاك لللل للل ل لللا ل ون للل ك ال اايلللاق وال ال لللاق للل الع اسلللاق ال يللل كسلللا لساسللليا سلللمد لهلللل إ لللعا الهي لللك الل ا للل للس للل ا ل إا ناايسلللا نللللي لل ال لللاق وال شللللاق ةللل ب وا لللح للل رمياللل ال تييللللاق ال للل لب للل ال لللا لب ورمياللل نلا لهلللا ب للل ك تللللاب املللك الس للل ا ون لللسل الملللاه ي دلللع ب لللل نلسللليل الستلللا وإ،للللاك يا لللاق بيسهلللا وبلللي الت دالللاق ال سلللمي للل رمياللل نلللي يل ال تييللللاق يهلللا ل لللل لي تاللللن لن ن للل ن الس لللاا اليياسلللي ال سلللت ع شللل لي دلللع ال سلللتاام للل ا ا لس لللا الأ لللعاق ال ت ملللاب سهلللا والتسم ال ستيمل بح لا وان اه ال ا لب وني يلانها ال ستيملي .


Article
أثر بعض أنماط فعاليات الاقتصاد الدولي على النمو الاقتصادي لبلدان نامية مختارة - للمدة ) 7407 0991

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at determining the impact of both foreign direct investment FDI and external debt (Two patterns of international economic activities) on economic growth in a number of developing countries for the period 1995-2012. This period coincided with a major event at the global level, WTO and its end in 2012. Based on the hypothesis that FDI (the first pattern) had a positive effect on economic growth, while external indebtedness (The second pattern of the international economics) has a negative effect on this growth. In order to reach the objective of this research and test its hypothesis, the method of quantitative economic analysis based on the characterization of an econometric model was adopted to estimate the impact of these two types on economic growth. As a result of the assessment, foreign direct investment has had a positive effect on economic growth in the sample of counters study, as for the impact of external indebtedness (the second pattern), it was found that this impact negatively affected economic growth. These results were consistent with the theoretical framework and the hypothesis of research, and the research reached a number of conclusions and recommendations that are fixed at the end.يهدف البحث إلى تحديد اثر كل من الاستثمار الاجنبي المباشر والمديونية الخارجية )نمطي - , فعاليات الاقتصاد الدولي( على النمو الاقتصادي في عدد من البلدان النامية للمدة 2162 6991 هذه المدة التي تزامنت بدايتها مع حدث كبير على المستوى العالمي وهي تطبيق العمل بموجب مبادئ منظمة التجارة العالمية WTO ونهايتها عام 2162 وهي المدة التي قيدت إمكانية الباحث في الحصول على البيانات الدقيقة لمعظم البلدان النامية, منطلق من فرضية مفادها: ان الاستثمار الاجنبي المباشر )النمط الاول( اثره ايجابي على النمو الاقتصادي, في حين ان للمديونية الخارجية ) النمط الثاني من فعاليات الاقتصاد الدولي( اثر سلبي على هذا النمو. ومن اجل الوصول إلى هدف البحث واختبار فرضيته تم تبني اسلوب التحليل الاقتصادي الكمي المستند الى توصيف نموذج قياسي اقتصادي لتقدير اثر هذين النمطين على النمو الاقتصادي. ومن نتيجة التقدير تبين ان للاستثمار الاجنبي المباشر اثر ايجابي على النمو الاقتصادي في بلدان عينة الدراسة, في حين وجد أن للمديونية الخارجية أثراً سلبياً على النمو الاقتصادي. جاءت هذه النتائج منسجمة مع الاطار النظري وفرضية البحث , وقد توصل البحث الى جملة من الاستنتاجات والتوصيات المثبتة في نهايته.

Keywords


Article
محددات الفساد في البلدان الإسلامية: دراسة تطبيقية لعينة - ) مختارة للمدة ) 0202 0222
The Determinants of Corruption in Islamic Countries: Un Empirical Study for Selected Sample for the Period (2000-2010)

Authors: نزار صديق الياس
Pages: 142-168
Loading...
Loading...
Abstract

This paper investigates the determinants of corruption in 53out of 63 Islamic Developing Countries, the data of control of corruption index is taken from the World Bank Kaufmann, et al, Version 2011.More recent data set from 2000 to 2010 concerning the determinants of corruption has been used and employed in the (Balanced Panel Data Regression Model). The empirical results indicate that the: (Rule of Law, Real GDP per capita, Consumer Price Index, Gross Government Expenditure and Democracy Index), these determinants had a real and significance in corruption. Therefore, these determinants are considered as the major variables affecting the control of corruption in the Islamic countries. It has become clear that the authoritarian regimes governing%65 in 52 Islamic countries had the major role in spreading corruption in a certain level but it was (curbed corruption)ready for exploding as soon as these authoritarian regimes vanish, which may turn into democratic flawed or hybrid regimes.تتقصى هذه الدراسة محددات الفساد في 53 بلدا من 33 بلدا إسلاميا، واعتمدنا فيها على بيانات البنك الدولي الخاصة بمتغير السيطرة على الفساد الذي تم بناؤه من قبل كوفمان - ( Kaufmann (، وآخرون في الإصدار المنشور عام 1122 ، فيما تم استخدام البيانات الأكثر حداثة للمدة من 1111 حتى 1121 عن العوامل المؤثرة في الفساد، لقد تم توظيف البيانات في )أنموذج انحدار البيانات التجميعية المتوازن(. وكانت نتائج التطبيق تشير إلى أن ) حكم القانون، متوسط دخل الفرد الحقيقي، الرقم القياسي لأسعار المستهلك، إجمالي الإنفاق الحكومي )المركزية الحكومية( كما أشار إليها الخبير والكاتب Lambsdorff في الفساد، الرقم القياسي للديمقراطية(. هذه المحددات كانت ذات معنوية عالية التأثير في الفساد، ولهذا تم اعتبارها من اهم العوامل المؤثرة والمحددة في السيطرة على الفساد للبلدان الإسلامية، كما تبين بان الأنظمة التسلطية تحكم 35 % من مجموع 51 بلدا إسلاميا، والتي لها الأثر الكبير في تفشي الفساد عند مستوى معين، ولكنه في الوقت نفسه مكبوتا قابلا ا للانفجار حال زوال هذه الأنظمة التسلطية، التي قد تصبح فيما بعد أنظمة ديمقراطية متصدعة )هشة( او هجينة


Article
The Impact of Foreign Direct Investment in Environmental Pollution Singapore modeling period of 1991 - 2010
أثر الاستثمار الأجنبي المباشر في التلوث البيئي - )7404 سنغافورا أنموذج ا للمدة ) 099

Authors: علاء وجيه مهدي
Pages: 169-182
Loading...
Loading...
Abstract

Environmental pollution in its various forms became an international problem that experts and specialists should be more interested in and should be concerned about. Policies and legislations should be created to prevent environmental pollution from spreading out. Environmental problems are becoming more and more serious because of foreign direct investment flows in many countries, especially the investment that is not restricted or prohibited for environmental purposes. To achieve the aim of study and its hypothesis, Singapore is chosen (as a model), because it is one of the 20 greatest countries in the world that attracted a large amount of foreign direct investment. In the present study, the researcher used the multiple regression analysis for a time series of (20) observations, via ordinary least squares (OLS) method to show the environmental impact of foreign direct investment (FDI) during the period of 1991–2010. The results of study showed a positive correlation between the foreign investment flows and emissions of organic water pollutants, as well as anأصبحت مشكلة التلوث البيئي أشكيكاله الملتل ية مشيكلة عالميية ب يتوجا ااتبيام المهتميي أهذا المجال ووضع ال ياسات والقوااي الت بحد م ااتشارم، ولعيل مي أيي الأسيبا التي أدت إلي ب ياقا المشيكلات البيئييية قي بيدر الاسييت مار الأجنبي المباكيل للعد ييد مي البليدا ، ولاسيييما الاسيت مار رييل المقييد أيالإجلاءات الك يلية أحما ية البيئية. ولقيله بحقيي قيدا البحي وا بيات رلضييته بيا ايتييار سينقارورا كيشامو للبحي كواهيا جياءت مي أيي اكبيل عشيل أليدا م يي ا للاست مار الأجنب المباكل، واسيتلد الباثي بحلييل الااحيدار المتعيدد ل ل يلة ممنيية مكواية مي 02 ( مشيياقدة أاعتميياد يل قيية الملأعييات الصييقلع الاعتياد يية ( OLS لتوضيييت بييش يل الاسييت مار 0212 (. وبوصيل البحي إلي جملية مي - الأجنب المباكل ر التلوث البيئ ييلال الميدة ) 1991 الاستنتاجات أقمها، وجود علاقة يلد ة أيي بيدرقات الاسيت مار الأجنبي واابعياث ملو يات المييام الع و ة وعلاقة عك ية أي FDI واابعاث اا اوك يد الكلأو وم اثة القاأات

Keywords


Article
Partnership between public sector and private sector and their economic roles in economics development
الشراكة بين القطاع العام والخاص ودورها في التنمية الاقتصادية

Authors: رعد محمد ندا
Pages: 183-192
Loading...
Loading...
Abstract

Iraq economic is passing through an important temporary period to change from socialistic economy to free economy in which the private sector plays an active role. The partnership between general and private sectors is one of the most important necessaries in Iraq because of a lot of reasons that are discussed in details in this study. A brief listing of the most known types of partnerships are also mentioned, in addition to the main obstacles facing this activity in Iraq. The research includes review of some international experiments in this field to get benefit of in Iraq.يمر الاقتصاد العراقي بمرحلة انتقالية مهمة للتحول من الاقتصاد الاشتراكي المعتمد على القطاع العام بشكل رئيسي إلى الاقتصاد الحر الذي يساهم فيه القطاع الخاص مساهمة فعالة ومؤثرة. ويعد موضوع الشراكة بين القطاع العام والخاص من أبرز ضرورات المرحلة في العراق لأسباب كثيرة يتناولها هذا البحث بشيء من التفصيل. كما يتناول شرحاً سريعاً لأهم أنواع الشراكات الممكنة بين القطاعين، وأبرز التحديات التي تواجه اعتماد الاقتصاد العراقي على هذا النوع من النشاط الاقتصادي. ويتضمن البحث استعراضاً لبعض التجارب العالمية في مجال الشراكة الاقتصادية بين القطاع العام والخاص في دول نامية ومتقدمة للإفادة منها في المرحلة القادمة في العراق.

Keywords


Article
Diagnosis of the reality of the dimensions of competitive superiority in business organizations An exploratory study of the views of the administrative leaders in the private banks operating in the city of Mosul
تشخيص واقع ابعاد التفوق التنافسي في منظمات الاعمال دراسة استطلاعية لآراء القيادات الادارية في المصارف الاهلية بمدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

In light of the data surrounding contemporary business organizations, which are very complex and rapid change, which requires many of these organizations to respond quickly to these changes in order to put products in a manner that qualifies them to take the site in the business sector and achieve competitive superiority to competitors and respond to the demands and needs of customers .The research deals with identifying and diagnosing the dimensions of competitive superiority (cost, quality, innovation, core Capability, customer retention, reputation of the organization) in a number of business organizations. A number of private banks operating in the city of Mosul have been selected as a research area, The researchers adopted the questionnaire method as a main tool for collecting data and information in the practical aspect of the study, As well as personal interviews in order to achieve the objectives of the study, A default model was developed showing the availability of competitive superiority dimensions in the surveyed banks. Based on the description and diagnosis of the study variables and testing hypotheses, a number of conclusions were reached, the most important of which is that the organizations concerned have full knowledge of the dimensions of competitive superiority, In addition to a relationship between the dimensions of competitive superiority, and a set of proposals were put in line with the conclusions.في ظل المعطيات البيئية المحيطة بمنظمات الاعمال المعاصرة المُتسمة بشدة التعقيد والمتسارعة في التغير الامر الذي تترتب على الكثير من هذه المنظمات الاستجابة السريعة لهذه التغيرات بهدف طرح منتجاتها بالشكل الذي يؤهلها على تبوء موقع الصدارة في قطاع اعمالها وتحقيق التفوق التنافسي على منافسيها والاستجابة لطلبات واحتياجات زبائنها. ويتناول البحث تحديد وتشخيص أبعاد التفوق التنافسي المتمثل )الكلفة ،الجودة ،والإبداع ، القدرات الجوهرية ،الاحتفاظ بالزبائن ،سمعة المنظمة( في المصارف الاهلية العاملة بمدينة الموصل التي تم اختيارها ليكون مجالاً للبحث ،واعتمد الباحثان على اسلوب الاستبانة كأداة رئيسية لجمع البيانات والمعلومات في الجانب العملي للدراسة ،فضلاً عن المقابلات الشخصية من أجل تحقيق أهداف الدراسة وفرضيته تم وضع أنموذج افتراضي يوضح مدى توافر ابعاد التفوق التنافسي في المصارف المبحوثة. وبناءً على وصف وتشخيص متغيرات الدراسة واختبار فرضياته تم التوصل الى مجموعة من الاستنتاجات ومن اهمها ان لدى المنظمات المبحوثة الاطلاع بأبعاد التفوق التنافسي ،بالإضافة الى وجود علاقة ارتباط بين أبعاد التفوق التنافسي ،وتم وضع مجموعة من المقترحات المنسجمة مع الاستنتاجات.


Article
Organizational learning and its impact on the success of management information systems A prospective study of the views of a sample of beneficiaries in a number of faculties of the University of Mosul
التعلم المنظمي وانعكاساته في نجاح أنظمة المعلومات الادارية دراسة استطلاعية لآراء عينة من المستفيدين في عدد من كليات جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

the research was aimed at identifying the role of learning Organizational final beneficiaries in achieving the success of management information systems, and through a review of the scientific contributions in this area has been drafting the search form and assumptions and design questionnaires to collect data, which consisted of the research sample of (74) beneficiaries in a number of faculties of the University of Mosul , Finally Find a set of conclusions and recommendations that will strengthen and consolidate Organizational learning to achieve success management information Systems concluded. In conclusion, the research concluded with a set of conclusions, the most important of which is that the process of organizational learning is a continuous process and does not have an access station. Organizations that aim at the success of management information systems must achieve learning levels for beneficiaries at least to the level of changes in the technical environment of management information systems, And a number of recommendations, the most important of which was the emphasis on the dissemination of a culture of organizational learning, which requires the creation of an organizational climate that supports and recognizes the importance of learning in enhancing the success of management information systems and the development of special plans and programs in activating the learning process.استهدف البحث التعرف على دور التعلم المنظمي للمستفيد النهائي في تحقيق متطلبات نجاح أنظمة المعلومات الإدارية ، ومن خلال مراجعة الإسهامات العلمية في هذا المجال تم صياغة أنموذج البحث وفرضياته وتصميم استبانة لجمع البيانات ، حيث تألفت عينة البحث من ) 47 ( مستفيداً في عدد من كليات جامعة الموصل ، وًخلص البحث الى مجموعة من الاستنتاجات كان أهمها إن عملية التعلم المنظمي هي عملية مستمرة وليس لها محطة وصول، فالمنظمات التي تهدف إلى نجاح أنظمة المعلومات الإدارية لابد لها أن تحقق مستويات تعلم للمستفيدين تكون على الأقل بمستوى التغيرات التي تطرأ على البيئة التقنية لأنظمة المعلومات الإدارية، ومجموعة من التوصيات كان أهمها التأكيد على نشر ثقافة التعلم المنظمي الذي يتطلب خلق مناخ تنظيمي يدعم ويدرك أهمية التعلم في تعزيز فرص نجاح أنظمة المعلومات الإدارية ووضع خطط وبرامج خاصة في تفعيل عملية التعلم.


Article
The Role of Ethical Rules for Auditing in Support of the Requirements of the Qualification for Forensic Accountant A prospective study of views of a sample of financial advisers in Iraqi courts
دور القواعد الاخلاقية للمراجعة في دعم متطلبات تأهيل المحاسب القضائي دراسة استطلاعية لآراء عينة من المستشارين الماليين في المحاكم العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

Many studies have dealt with the subject of forensic accounting on both sides theoretical and practical, this study has tried to focus on supporting the rules of ethical auditing of the forensic accountant. Furthermore, reviewing the possibility to take advantage of these rules which are already applied. Through studying the correlation coefficient between the ethical rules and the required qualifications for forensic accountant the study found 97.3% positive correlation. Furthermore the study shows from regression that the ethical rules have significant effect in support the qualifications of the forensic accountant, while does not have significant effect with legal and criminal information.تناولت العديد من الدراسات موضوع المحاسبة القضائية بجانبيها النظري والعملي، وقد غطتت هذه الدراسات الجانب النظري بكافة نواحية، بينما ما زالت الدراسات مستمرة فتي الجانتب العملتيق وقتد حاولتت هتذه الدراستة الترىيتم قلتد اقتا قواقتد المرامعتة ااسبقيتة لعمت المحاستب القضتائي، ومتد % امكانية ااستفااة من هذه القواقد المطبقة اصبق وبدراسة اارتبتا الكلتي بينهمتا ومتد بنت بلت 9ق. 3 وهي قبقة ارتبا ايجابية ميدةق ىذلك ومن سبل تحلي اانحدار فقد تبين وموا تأثير معنوي للقواقد ااسبقية للمرامعة في متغيرات متطلبات تأهي المحاسب القضائي فيمتا هتذه الدراستة يتبتين بع قاقتدة السرية ليس لها تأثير يذىر في اقا مؤهبت المحاسب القضائي، بينمتا قتدا متغيتر المعلومتات القانونيتة والجمائيةق


Article
The Problems the Accounting Taxation of E-commerce
مشاكل التحاسب الضريبي في ظل التجارة الالكترونية

Loading...
Loading...
Abstract

Recently the E-commerce has been used widely as results of the real revolution in information and communication technology, this revolution parallelized with theoretical conceptualization through the academic, practical, legal, economic, administrative and accounting researches to develop the suitable mechanisms and rules of governing this type of transaction, the role of accounting through several levels has been developing to provide useful accounting information as well as providing essential information for determining the taxable income and settling the tax sales. E-commerce taxation needs conceptual framework and general accepting roles to determine the objectivity and fairness taxing operations that what researcher have tried to discuss in this study.انتشرت وبشكل متزايد في السنوات الاخيرة عمليات التجارة الالكترونية أحدةدن نتةاال الةةورة الحقيقي في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتزامنت معها الدراسات والأبحةا الأأاييمية والمهنية القانوني والاقتصايي والإياري والمحاسبي لوضع اليات وقواعد تحكم هذا النوع من التعةامتت وبةر يور المحاسب من ختل عدة مستويات في وضع اطةر تمكةن مةن تةوفير معلومةات محاسةبي ب صةاا تتتءم معها فضتً عن تقديم معلومات اساسي لتحديد الةدخل ال اضةع للضةريب والتحاسة عةن ضةريب المبيعات إلا أن هذا الدور لا يمكن ان يفي بمتطلبات التحاس الضريبي مةا لةم يكةن لةط اطةار مفةاهيمي يحكم وبصورة عام وضمن مبايئ وقواعد متفق عليها عمليات التحاس الضةريبي لمعةامتت التجةارة الالكتروني بهدف تدعيم موضوعي وعدال هذا التحاس وهذا ما داولت تحديده ووضعط هذه الدراس . الكلمات المفتاحية: تحاس ضريبي تجارة الكتروني .

Table of content: volume:13 issue:40 part 2