Table of content

Collage of Islamic Sciences Magazine

مجلة كلية العلوم الاسلامية

ISSN: 1812125X
Publisher: Mosul University
Faculty: Islamic Science
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Summary of the Magazine of the College of Islamic Sciences.

It was established in the first jammed 1428 hijraa which is June 2007 birthed, it is acutance of middy yearly, published many exactly researches in the legal sciences and humanity end education Islamic civilization and Arabic language.

The letters:
This Magazine have the main goal of it is to rise the legal of scientific .research ,for the university teaching staff by the acceptance the published the good researches through the sending of the exacting researches which sending to it and send it to the good staff and have specialists one in order to example the researches in exactly toShown the good and refused the bad one to published one .


The Aims
1-To distinguish the best one which is benefit for scientific academic research which write by university teaching staff through the whole ways of the knowledge and scientific production to offered the opportunity to published the research which are belong the teaching staff in the college or outside the college ,and with specialist and their benefits as whole such as the doctrine ,principles of religion , Al_Hadeeth sciences ,Quranic studies ,Islamic History ,Islamic economic ,Islamic educational sciences ,and educational bryologist sciences.

2-Increazed the communicate teaching with all researches from all university inside or outside in order to increased the storing research and given the research continuously and given the magazine in the research production in all the spaces of the scientific research itself .

3-Rising the equal of the published research. in the magazine in the way of the good staff member by the expert one who have the wide skilful by the communicate. The new research whom the have many kind of skilful in many specialists of whole fields.





Loading...
Contact info

E-mail:co_is_m@yahoo.com
mobile:07708369615

Table of content: 2018 volume:10 issue:(2/18)

Article
ملامح الإعجاز القرآني في علل الأحكام الاستثنائية للتلاوة القرآنية برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية

Loading...
Loading...
Abstract

The study dealt with the objective natural study of the Quranicsound in terms of the steady proportion between the dialect and the meaning back to the color of the Quranic expressions if the pattern of vocabulary harmonized theharmony with the sound of speaking word The study attempted to find some miraculous features in the Quranic recitation of During the survey and accountability to the scientiflc results stalled to look across those Quranic facts تناولت الدراسة الطبيعة الموضوعية للصوت القرآني من حيث التناسب المطرد ما بين الدال والمدلول ذهاباً إلى لون من الإعجاز يُتَلَمس في ثنايا التعابير القرآنية إذ حبكة الأسلوب واختيار المفردات متناغمة حدّ الانسجام مع الصوت القائم بتلكم الكلمات فحاولت الدراسة الوقوف على بعض الملامح الإعجازية في التلاوة القرآنية من خلال الاستقصاء والمسائلة وصولاً الى النتائج العلمية المستوقفة للنظر العابر لتلك الحقائق القرآنية .


Article
مفهوم الإخبات في القرآن الكريم دراسة دلالية – موضوعية

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims at clarifying the concept of submissiveness in the Holy Quran, an objective - semantic study, the semantic study showed that this word used metaphorically submissiveness and humbleness, and we can involving the verb the meaning of: humility and tranquility with a transitive verb and the two prepositions (Lam) and (Ila), and involving the verb the meanings of calmness, sincerity and acceptance and so on through the Quranic context and this is the ancestors habit, Sufi added many conventional definitions according to its degrees and its ranks, the objective study showed that submissiveness is one of the sound heart features related to the full faith persons such as scholars, and it described them with four features: heart fear, patience, performing prayer and spending for the sake of God, and emphasized it in two positions, absolute acceptance to the Quran and pilgrimage and Allah has promised them with reward here and in the hereafter to guide them to the right path and to be delighted with an absolute cheerfulness and assured them to enter paradise. يهدف البحث الى إيضاح مفهوم الإخبات في القرآن الكريم, من خلال دراسته دراسة دلالية وموضوعية, وقد بينت الدراسة الدلالية أن هذه اللفظة استعملت مجازا استعمال اللين والتواضع, ويمكن تضمين الفعل معنى: الخشوع, والخضوع, والطمأنينة عن طريق تعديته بحرفي الجر, اللام وإلى, وتضمن الفعل معاني: السكينة, والاخلاص, والقبول وغيرها عن طريق السياق القرآني وهذا فعل السلف, ووضع له الصوفية تعاريف اصطلاحية عديدة بحسب درجاته وطبقاته عندهم, وبينت الدراسة الموضوعية أنَّ الإخبات صفة من صفات القلب السليم يختص بكاملي الإيمان لاسيما العلماء منهم, ووصفهم ربهم بأربع صفات هي: وجل القلب والصبر على المصاب وإقامة الصلاة والإنفاق في سبيل الله, وأكد عليه في موضعين, التسليم المطلق للقرآن, والحج, ووعدهم الله تعالى بالجزآء في الدنيا والآخرة, بالهداية للصراط المستقيم لردهم عن القرآن الشكوك والشبهات, وبشرهم ببشارة مطلقة لعظمها, وضمن لهم صحبة الجنة والخلود فيها.


Article
القراءات القرآنية في القاموس المحيط للفيروز آبادي (جمع وتحقيق ودراسة)

Authors: م.د. أحمد ياسين طه
Pages: 90-158
Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to confine the text included quranic readings which had been stated in AlQamus Almuhit and the commentary. Explanation and directing that stated about. These readings were collected, ordered, inquired and stdeed discriptindy according to the linguistic levels (phonetic, infectim, grammatical and indicative). And were ordered according to the arrangement of verses and seas in the noble Koran. Alfeiruz aabadi in the AlQamus Almuhit depended in the trequent quranic readings and the irrigate are that in he was interested in stating the linguistic meanings issue from the quranic readings that reached (65 sixty five) (18 eighteen) are attributed and the others are none. تهدف هذه الدراسة إلى جمع ما ورد في متن القاموس المحيط للفيروز آبادي من نصوص احتوت قراءات قرآنية ، وما ورد في حقها من تفسير وشرح وتوجيه ، وبعد إتمام جمع هذه النصوص، قمت بترتيبها وتحقيقها ودراستها دراسة وصفية حسب مستويات الدرس اللّغوي (الصوتي، والصرفي، والنحوي، والدلالي)، وقد التزمنا بترتيب القراءات القرآنية حسب ترتيب السور والآيات في المصحف الشريف. لقد اعتمد الفيروز آبادي –في قاموسه المحيط- على القراءات القرآنية المتواترة والشاذة، لأنّه كان يهتم بإدراج المعاني اللّغوية التي تستقي من القراءات القرآنية، إذ بلغ مجموعها (65) خمساً وستين قراءة، منها (18) ثماني عشرة قراءة منسوبة، والأخرى غير منسوبة.


Article
مفهوم الحديث المنكر عند أبي داود (دراسة نقدية تطبيقية في كتاب السنن)

Loading...
Loading...
Abstract

The imam Abo Dawood is Sulaiman Bin Alashaath Alsjstani is one of famous Imams born in in 202 A.H , dead on 275 A.D, He studied under hid masters of Sheikhs and have tens of scholars, the Hadiths that Imam Abu-Dawood had discussed about and call it (denounced hadith), in his book "Alsunan", their number is eleven, or tale that one hadith is denounced hadith, since it was one narrator, the sum then become twelve , the study discusses ten Hadith with critical study. The denounced Hadith as for terminologist names the individuality in general; some of them compare it with Irregular Hadith. Some of them called it weak individualizing , proponderant opinion for trustee , and Allah may know. The imam Abo Dawood named on named on many kind of hadiths, so it called denounced hadith of disagreement of trustee hadith. And individuality of hadith paused as scholar speechs , called on the weak individuality of Hadith, the denounced hadith called on unknown men. The denounced hadith called on increased pronounce didn't follow it, called on the left individuality of hadith, and the accused leaved narrator. The imam abu Dawood agreed on the individuality some times, disagreed sometimes to be a private for denounced, like a the hadith he said on hadith that have unknown narrator of denounced hadith, or his tales on increasing the trustee for trusted, and Allah may know. إن الإمام أبا داود هو سليمان بن الأشعث السجستاني من الائمة المشهورين الثقات ولد سنة 202ه، وتوفي سنة 275، ودرس على يد العديد من الشيوخ وله عشرات الطلاب. وقد تناولت الأحاديث التي قال عنها الإمام أبو داود: (منكر) في كتابه السنن، فكان عددها أحد عشر ، أو قال عن أحد رواتها إنه منكر الحديث، فكان راو واحد، فيصبح مجموع الأحاديث اثنا عشر حديثا، وقد تناولت بالدراسة النقدية، عشرة أحاديث. إن المنكر عند ائمة المصطلح أطلق على التفرد بشكل عام، وقارنه بعضهم بالشاذ، وأطلقه بعضهم على تفرد الضعيف. والراجح أنه مخالفة الضعيف للثقات والله اعلم. إن الإمام أبو داود أطلق المنكر على عدة أنواع من الاحاديث، فقد أطلق المنكر على مخالفة الصدوق للثقات، وعلى تفرد الصدوق بلفظ معين وفي الحديث انقطاع على قول المحدثين، وأطلقه على تفرد الضعيف بالحديث، وأطلق المنكر على سند فيه رجل مجهول. وأطلق المنكر على زيادة الراوي للفظة لم يتابع عليها، وأطلقه على تفرد المتروك، وعلى الراوي المتهم المتروك. إن الإمام أبو داود وافق لفظ المصطلح في بعض الأحيان وخالفه أحيانا أخرى ليكون له منهج خاص بالمنكر مثل قوله على الحديث الذي فيه راو مجهول بالحديث المنكر، أو قوله على زيادة الثقة المنافية للثقات منكر، والله اعلم.


Article
المنهج العقدي للإمام النووي في كتابه المقاصد النووية

Loading...
Loading...
Abstract

The science of the islamic faith is the most honorable science and the highest. Because the honor of the science with honor known , and the status of the science is estimated people need it . And what happens to the owner of the use in the world and the hereafter, And the need of worshiper to know the doctrine above all need, And their necessity for him above all necessity, because there is no life of heart and no bliss and tranquility only to know the lord and the idol with his names , qualities and actions . and what he should and what he does , and it is with all that love to it than any other , and the pursuit of it Vkriha to him . The more a person knows his lord correctly , the more he will be more glorified and follow God's law and rulings, And more appreciative of other life. And through these important point we chose a research entitled title ,(The doctrinal approach of Imam al-Nawawi). For this science of the fundamental of religion and doctrines of Islam . And that by suthored book useful in it , and from those books book (Al- Nawawi purposes) as it was accepted by students of science and turn to it and save it , and fundamental in the science .And the status of this book supported by scientists to explaine and comment on his words .If this indicates something , it indicates the superiority of this book and its scientific value .It is a garden that contains flowers. فإنّ علم العقيدة الإسلامية لهو أشرف العلوم وأعظمها وأعلاها؛ لأنّ شرف العلم بشرف المعلوم، ومنزلة العلم تقدّر بحاجة الناس إليه، وبما يحصل لصاحبه من الانتفاع به في الدنيا والآخرة , وحاجة العباد إلى علم العقيدة فوق كلّ حاجة، وضرورتهم إليه فوق كل ضرورة ؛ لأنه لا حياة للقلوب ولا نعيم ولا طمأنينة إلا بأن تعرف ربها ومعبودها بأسمائه وصفاته وأفعاله، وما يجب له وما ينزه عنه، ويكون مع ذلك كله أحب إليها مما سواه، ويكون سعيها فيما يقربها إليه, وكلما كانت معرفة العبد بربه صحيحة تامة كان أكثر تعظيماً واتباعاً لشرع الله وأحكامه، وأكثر تقديراً للدار الآخرة . ومن خلال هذه المنطلقات المهمة اخترنا بحثاً (المنهج العقدي للإمام النووي) , لما لهذا العالم من باع طويل في بث ونشر علم أصول الدين وعقائد الإسلام , وذلك من خلال تأليفه الكتب النافعة في ذلك , ومن تلك الكتب كتاب (المقاصد النووية) إذ حظي بالقبول لدى طلبة العلم والاقبال عليه وحفظه , إذ يعدّ من المتون المهمة, والأساسية في علم العقيدة وبقية العلوم , ولمكانة هذا الكتاب فقد عني به علماء أعلام في شرحه والتعليق على كلامه , فإن دلّ ذلك على شيءٍ فإنه يدلّ على رفعة هذا الكتاب وقيمته العلمية , إذ هو حديقة غناء تحوي أزهاراً مختلفة، فلا تكاد تُشَم منه زهرة حتى تدعو أزهارٌ أخرى للوقوف عندها، واستنشاق عطرها الزكي رائحة شذية دائمة. توصلت من خلال البحث الى نتائج , وكان من أهمها ما يأتي : أولاُ : من خلال القراءة الفاحصة أنّ هذا الكتاب اتسم بسير مؤلًفه على منهج الأئمة الأشاعرة , إضافة الى ذلك ما يتمتع به المؤَلف من الأسلوب السهل الممتنع في عرضه المضامين النافعة بإيجاز واختصار, وهذا واضح في كتاباته (رحمه الله) . ثانياً : ثبتت نسبة الكتاب إليه , وذلك بالرجوع الى التراجم والمصنفات ما يوضح ذلك


Article
سـفر المعتـدة ( دراســة فقهيــة تأصيليـة)

Loading...
Loading...
Abstract

Depending on the domain of the principles of jurisprudence and the objectives of the Islamic law, the study analyzes the Quranic evidence which has been adopted to prohibit the travel of Mu’taddah. The analysis has been carried out within the levels of the apparent meaning and the text, the restricted meaning and the confined meaning of words, the semantic reading of the text and the objective dimension of Idd’ah (woman’s prescribed waiting period after her divorce or her husband’s death). The study concluded that the mentioned Quranic verse merely emphasizes Mu’taddah’s dwelling right, so it has been concluded that Mu’taddah’s travel is permissible let alone going outside her house. اعتمدت هذه الدراسة على تحليل الدليل القرآني الذي استند عليه القول بتحريم سفر المعتدة اعتمادا على الفضاء الأصولي والمقاصدي، ضمن مستويات: الظاهر والنص، والمطلق والمقيد، القراءة الدلالية، البعد المقاصدي للعدة، وخلصت إلى أن الآية الكريمة جاءت لإثبات حق السكنى للمعتدة ليس إلا، وتوصلت إلى جواز سفرها، فضلا عن خروجها من البيت.


Article
وسائل الاتصال الحديثة وأثرها في أحكام التعريف باللقطة ( دراسة فقهية مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

Islamic law views with great concern the need to preserve people's money and the non-infringement or waste it came a set of provisions Which would preserve this money, whether by the owners or in the case of loss and loss It is respected and preserved, and therefore it has a separate door under the title of the shot in which judgments based the evidence is legitimate, and the shot is money or something that a man finds in A public place and ignorant of the owner, and this money may be of great value or a small value . Among the provisions of the shot is the need to announce the shot after finding several miles to access to the real owner and return it to him, and this process is called the definition of the shot , As we live today in the era of technological and technological development and the emergence of means of communication between individuals and communities via the Internet and other communication technologies , this research came to highlight the possibility of employing modern means of communication in the definition and publicity of the shot In order to achieve a wider dissemination of this definition and thus access to the owner of this snapshot easily and easily through a presentation of the jurisprudential rules governing the definition of the shot and their compatibility with the process of employing these means. تنظر الشريعة الإسلامية باهتمام بالغ إلى ضرورة المحافظة على أموال الناس وعدم التعدي عليها أو تضييعها فقد جاءت بجملة من الأحكام التي من شأنها الحفاظ على هذه الأموال سواء كانت بيد أصحابها أو في حالة ضياعها وفقدانها ، فإنها محترمة مصانة ، وأفردت لذلك بابا مستقلا تحت عنوان اللقطة فيه أحكام تستند الى الأدلة الشرعية ، واللقطة هي المال أو الشيء الذي يعثر عليه إنسان في مكان عام ويجهل من يكون صاحبه ، وقد يكون هذا المال له قيمة كبيرة أو يكون قليل القيمة . ومن ضمن أحكام اللقطة ضرورة الأعلان عن اللقطة بعد العثور عليها بآليات عدة بغية الوصول إلى صاحبها الحقيقي وإرجاعها إليه ، وهذه العملية تسمى التعريف باللقطة ، وبما أننا اليوم نعيش في عصر التطور التقني والتكنولوجي وظهور وسائل الاتصال بين الأفراد والمجتمعات عبر الإنترنت وغيره من تقانات الاتصال ، فقد جاء هذا البحث ليسلط الضوء على إمكانية توظيف وسائل الاتصال الحديثة في التعريف والإعلان عن اللقطة بغية تحقيق انتشار أوسع لهذا التعريف وبالتالي الوصول الى مالك هذه اللقطة بكل يسر وسهولة من خلال عرض الأحكام الفقهية التي تنظم التعريف باللقطة ومدى انسجامها مع عملية توظيف هذه الوسائل .


Article
حُكم إثبات نسب ولد الزنا بالبصمة الوراثية "D.N.A " في الفقه والقانون (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

The rale of providing the relation of the illegal son in law and doctrine . This study come the settle down . The light on the important imprint here dity .The imprint of born liquid which contains the mom kind characteristic imprint , Which take it from his fathers and which heritage to his sons. The here dity imprint is the identity for the person and it is not smilar between the human kind .But in a little average – so for this ending exaet the modern scientific discovering needing in many life aspects for proving the criminal question and the relation aspeats or negation it . تأتي هذه الدراسة لتسليط الضوء على أهمية البصمة الوراثية، بصمة الحمض النووي" D.N.A "إذ تحتوي على الصفات الوراثية للإنسان التي اكتسبها من أسلافه والتي سيورّثها لأولاده وأحفاده . إن البصمة الوراثية هي الهوية الوراثية للشخص وهي لا تتشابه بين البشر إلا بمعدل يقل عن (1 في 5 ملايين تريليون) من البشر. ونظرا ً لهذه الدقة المتناهية بهذا الاكتشاف العلمي الحديث فقد تم الاستعانة به في العديد من مجالات الحياة ومنها الإثبات في القضايا الجنائية وقضايا النسب أو نفيه.


Article
السوق وضوابط الاتجار فيه في الفقه الإسلامي

Authors: أ.م.د.علي جميل خلف
Pages: 387-424
Loading...
Loading...
Abstract

islamic law has given great importance to the market, and it deals with it. The laws, rules and regulations that are followed by everyone who wants to trade in it have been imposed without prejudice or harm to anyone. And to the importance of this subject in the lives of people, and in order to know the provisions and controls governing the market I liked to address this important subject of research and study, I called my research: (the market and the controls of trafficking in Islamic law). My research has been divided into: Introduction, two papers, and a conclusion. 1. Islamic law has paid great attention to the market as one of the most important sources of living and living in halal, and securing the requirements of man and all that is needed. 2. The observance of these controls and their application to curb the greed of traders, and not to exploit the need of people, and attention to quality and quality of goods, and non-monopoly to become owners of huge funds at the expense of the poor people. 3. Adherence to the provisions of the Islamic Sharia provisions and teachings that harm the market players, which leads to fighting rivalry, and the prevalence of selfishness and love of self, instead of the deals based on love and familiarity of advice, to build a stable society based on interdependence, and provide a good life for each Members. لقد أولت الشريعة الإسلامية أهمية بالغة للسوق ، وما يجري فيه من تعاملات ، فوضعت له القوانين والأحكام والضوابط التي يسير عليها كل من أراد الاتجار فيه من غير غبن ولا ضرر على أحد . ولأهمية هذا الموضوع في حياة الناس ، ومن أجل معرفة الأحكام والضوابط التي تحكم السوق أحببت أن أتناول هذا الموضوع المهم بالبحث والدراسة ، فأسميت بحثي : ( السوق وضوابط الاتجار فيه في الشريعة الإسلامية ) . وقد قسمت بحثي على : مقدمة ، ومبحثين ، وخاتمة . تناولت في المقدمة أهمية الموضوع ، وتقسيمي له . وتناولت في المبحث الأول : ماهية السوق ومكانته . وقد جعلته على مطلبين . أما المبحث الثاني فتناولت فيه ضوابط السوق في الشريعة الإسلامية . أما الخاتمة ، فتناولت فيه أهم النتائج التي توصلت إليها منه خلال البحث ، ومن أهمها : إنّ الشريعة الإسلامية اهتمت اهتماماً بالغا بالسوق باعتباره من أبرز مصادر العيش والرزق الحلال ، وتأمين مستلزمات الإنسان وكل ما يحتاجه . إن في مراعاة هذه الضوابط وتطبيقها كبحا لجشع التجار ، وعدم استغلال حاجة الناس ، والاهتمام بنوعية البضائع وجودتها ، وعدم احتكارها ليصبحوا من أصحاب الأموال الضخمة على حساب الفقراء من الناس . إن التقيد بما جاءت به الشريعة الإسلامية من أحكام وتعاليم ترفع الضرر عن المتعاملين في الأسواق الذي يؤدي إلى التناحر التقاتل ، وشيوع الأنانية وحب الذات ، وتسود بدلا عنه التعاملات المبنية على المحبة والألفة النصح ، لبناء مجتمع مستقر مبني على التكافل ، وتوفير العيش الرغيد لكل أفراده .


Article
دولة بني رسول في اليمن وعلاقتها بسلطنة المماليك

Loading...
Loading...
Abstract

The state of (Bani Rasul) which was appeared in Yemen during the period of (626-855 H) (1230-1451 A.C.) , considered one of the states that played a great role in the events at that time, as well it was connected in relations with different power in The Arabian Island and out of it, one of that powers was Mamluk state in Egypt, therefore we should study the political history of Yemen in the age of the state of (Bani Rasul) from aside and its political relations with the Mamluk state from the other side. The historical period which was Yemen passed during the role of the state of (Bani Rasul) considered one of the most important historical periods that witnessed during its age many development in different political social, economic and cultural levels, especially the scientific and Urban aspects. The state of (Rasul) abled to Unify the whole Yemen lands after its depression, besides combined other parts of the Arabian Island under its role that expanded from Mecca to Hadramaut. The political background dates back to the Ayubid period, that the princes of this family took over important leadership and administrative positions, since their entrance with the army of Saif Al-Eslam king Tagtakeen in the year 1183A.C/ 579H, so the Rasulic took over administrative positions continued till the collapse of the Ayyubid state so they in depended by rolling Yemen, By the establishment of the Mamluk state in Egypt they became followers to it that made Rasulid state connected with a good relations with Mamluk state and that’s we shall explain it in the search board. تعد دولة بني رسول التي نشأت في اليمن خلال الحقبة ( 626-855هـ/1230-1451م ) واحدة من الدول التي أدت دوراً كبيراً على مسرح الأحداث آنذاك ، كما أنها ارتبطت بعلاقات مع مختلف القوى في الجزيرة العربية وخارجها وكانت دولة المماليك في مصر أحداها لذلك لابد من التطرق إلى التاريخ السياسي لليمن في عهد دولة بني رسول من جهة ، وعلاقاتها السياسية مع سلطنة المماليك من جهة أخرى . إن الحقبة التاريخية التي مرت على اليمن خلال حكم دولة بني رسول تعد من الحقب التاريخية البارزة والمهمة ، إذ شهدت خلالها البلاد الكثير من التطورات وعلى مختلف المستويات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والحضارية ، لاسيما على الجانب العلمي ومجال التطور العمراني ، كما تمكنت الدولة الرسولية من توحيد الأراضي اليمنية جمعاء بعد تشتتها ، فضلا عن ضم أجزاء أخرى من الجزيرة العربية إلى مناطق نفوذها ، إذ امتدت مناطق سلطتها من مكة إلى حضرموت ، وترجع الخلفية السياسية لأسرة بني رسول إلى العهد الأيوبي ، إذ تولى أمراء هذه الأسرة خلاله مناصب قيادية وإدارية مهمة منذ دخولهم اليمن مع جيش الملك سيف الإسلام طغتكين في سنة 579 هـ /1183م ، فتولى أبناء الأسرة الرسولية مناصب إدارية في اليمن استمرت حتى انهيار الدولة الأيوبية فاستقلوا بحكم اليمن وبقيام دولة المماليك في مصر اصبحوا تبعا لها مما جعلها ترتبط معها بعلاقات وطيدة وهذا ما سنوضحه في متن البحث.


Article
تراجم الشافعية في كتاب معجم البلدان لياقوت الحموي( ت 626ه/1228م) " القرن السادس أنموذجا "

Loading...
Loading...
Abstract

Yacout al-Hamawi was not the luckiest among his fellow authors. He changed his life from Abed Yabah and bought a writer and a representative from his master Ibn Askar in his trade to the country of Khorasan. Yaqoot has established good relations in those countries. And began copying books and selling them, and through the copies of the books increased knowledge and knowledge of the book and the dictionary of the writers and then the dictionary of countries. What concerns us is the book of the lexicon of countries, which was one of the most important works of literature, and is attributed to many scholars and scholars in the sixth and seventh centuries. Some of the 1,000 countries and their sites returned to it. This work was not modified and corrected, but the lexicon was not limited The mention of sites, cities and towns, but the leg of many historical topics since the dawn of history until the life of the author, not only this but did not disturb the city or town except the male of the famous scholars and scholars. And the diversity of his translations between Shaafa'i (the doctrine of Yaqout) and Hanbalia and Hanafi and to some extent Malik, because of the mixing and presence of those in the Islamic East, the fact that Sapphire inscribed himself by mentioning these translations and make it subject to historical scrutiny has occurred in errors and circumstances resulted in a lack of confidence in his information in the mention of those translations . Including but not limited to errors in the name of the Minister of the Order of the King, including errors in the mention of the book of the Shafi of the Romans, and others. It is noted that the sapphire in his dictionary led to work helped by some of the translation of the Shaafa'i Sheikh Sheikh Al-Sabki has used the words of Yaqoot and translated to some of the Shaafa'i scholars as the only source and here crystallize the importance of the translations of Shafi'i in the dictionary of countries. لم يكن ياقوت الحموي بأوفر حظا بين أقرانه من المؤلفين ، فقد تقلبت به الحياة من عبد يباع ويشترى الى كاتب ومندوب عن سيده ابن عسكر في تجارته الى بلاد خراسان ، وقد كوَّن ياقوت علاقات جيدة في تلك البلاد كيف لا وهو من أصول تعود مناطقيا له ، حتى اعتقه سيده، وبدأ بنسخ الكتب وبيعها ، ومن خلال النسخ للكتب زادت معرفته واطلاعه فألف كتاب معجم الأدباء ومن ثم معجم البلدان . وما يهمنا هو كتاب معجم البلدان الذي يعد من المؤلفات البلدانية المهمة ويرجع إليه العديد من الباحثين والدارسين في القرن السادس والسابع الهجريين /الثاني عشر والثالث عشر الميلاديين وما بعدهما ، لا بل إن بعض من ألف عن البلدان ومواقعها رجع إليه ، ولم يخل هذا العمل من التعديل والتصحيح ، ولكن لم يكن المعجم مقتصرا على ذكر المواقع والمدن والبلدات وإنما ساق فيه العديد من المواضيع التاريخية منذ فجر التاريخ حتى حياة المؤلف ، ليس هذا فحسب وإنما لم تخل مدينة أو بلدة الا وذكر من اشتهر بها من العلماء والفقهاء . وتنوعت تراجمه بين شافعية (مذهب ياقوت) وحنبلية وحنفية والى حد ما مالكية ، وذلك بسبب اختلاطه وتواجد تلك الشخصيات في المشرق الإسلامي ، وقد اقحم نفسه بذكر تلك التراجم وجعله عرضة للتدقيق التاريخي ووقع في أخطاء وملابسات نتج عنها ضعف الثقة بمعلوماته في ذكر تلك التراجم .التي تم ذكرها في البحث والملاحظ أن ياقوت في معجمه أدى عملا ساعد فيه بعض من ترجم للشافعية أمثال الشيخ العلامة السبكي فقد استعان بقول ياقوت وترجمته لبعض علماء الشافعية على أنه المصدر الوحيد وهنا تبلورت أهمية تراجم الشافعية لدى معجم البلدان .


Article
توظيف استراتيجيات تدريسية في ضوء المدخل المنظومي لتنمية مهارات التفكير المنظومي لدى طلبة كلية العلوم الإسلامية

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at knowing the engagement of teaching strategies in the view of systematic input to develop systematic thinking skills of students at college of Islamic sciences. The study conducted on sample of 54 students divided into two groups: the first group (empirical group) consists of 26 students in class A whereas students have been taught by using teaching strategies in the view of systematic input and the second group consists of 28 students by using ordinary strategies.The researcher prepared a test to measure the systematic thinking comprises 12 questions. The results addressed statistically by using T-test and Cronbach's alpha equation. The findings refers to differences with statistical indication at level (0.05) between the two groups in thinking skills (analyzing system, recognizing relations, and the system composition) and systematic thinking as a whole and the results was in favor of empirical group. In addition, the finding does not shows any difference at level (0.05) between the two groups in the skill of closing the gaps. يهدف البحث الحالي إلى معرفة توظيف استراتيجيات تدريسية في ضوء المدخل المنظومي في تنمية مهارات التفكير المنظومي لدى طلبة كلية العلوم الإسلامية . تكونت عينة الدراسة من (54) طالب وطالبة بواقع (26 ) طالب وطالبة في المجموعة التجريبية التي مثلت شعبة ( أ ) التي درست باستخدام المدخل المنظومي و(28 ) طالب وطالبة في المجموعة الضابطة التي مثلت شعبة ( ب ) والتي درست بالطريقة الاعتيادية . أعدت الباحثة اختبار لقياس التفكير المنظومي مكون من (12 ) سؤالا. تم معالجة البيانات احصائياً باستعمال الاختبار التائي ومعادلة الفاكرونباخ.وتوصلت النتائج الى وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0,05 ) بين مجموعتي البحث التجريبية والضابطة في مهارات التفكير ( تحليل المنظومة ، إدراك العلاقات ،تركيب المنظومة ) والتفكير المنظومي ككل ولصالح المجموعة التجريبية . وفي ضوء نتائج البحث قدمت الباحثة مجموعة من التوصيات والمقترحات

Table of content: volume:10 issue:(2/18)