Table of content

Journal of the planner and development

مجلة المخطط والتنمية

ISSN: 1996983X
Publisher: Baghdad University
Faculty: Center of urban and regional planning for postgraduate studies
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

This journal is a scientific and specialized in urban and regional planning sciences , town planning and Structural planning for governorate and for all what have a relation to the spatial dimension of the Infrastructure , in additional to the spatial analysis Techniques such as GIS and GPS which have a relationship with mapping and the analysis of economic ,administrative , Environmental and physical activities .
The first addition was published in 1995. The journal is edited every 6 months.
The last volume (no.24) was published in 2011

Loading...
Contact info

الجادرية ص-ب 47251
هـ 7789276
E-mail: urpi_baghdaduniv@yahoo.com
E-mail:amerkan2@yahoo.com
E-mail : nadia76sabeeh@yahoo.com

Table of content: 2018 volume:5 issue:38

Article
reconstruction of the south Beirut suburb "WAAD"between reality & desired
مشــروع إعادة إعمار ضاحية بيروت الجنوبية "وعد" بين الواقع والمرتجى

Loading...
Loading...
Abstract

This paper deals with the project of the reconstruction of Beirut's southern suburb "Waad" after the war in July 2006. The paper reviews the destruction of infrastructure and housing units in the area. It also discusses the genuineness of the project “WAAD”, through the considerations that occurred and it also clarifies the underlying principles that accompanied the reconstruction process, the feedbacks, through a SWOT analysis based on a questionnaire that simulates the vision between reality and desireتتناول هذه الورقة، البحث في مشروع إعادة إعمار الضاحية الجنوبية لبيروت "وعد"، بعد حرب تموز 2006، والدمار الذي لحق بالبنى التحتية والوحدات السكنية في هذه المنطقة. وهي تناقش واقع مشروع وعد، من خلال تعريفه وشرح الحيثيات التي رافقت عملية إعادة الإعمار، وردود الفعل، عبر تحليل رباعي (SWOT)، مبني على استبيان يحاكي الرؤية بين الواقع والمرتجى.


Article
Beauty indicators in the Iraqi city - the city of Nasiriyah case study
مــــؤشرات الجمال في المدينة العراقية- مدينة الناصرية انموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

It is necessary to study the details of the urban landscape of the city and the aesthetic possibilities available in the city and the principles of artistic aesthetic composition for the purpose of devising indicators specific to the city and linking these indicators to the local environment and its contents of temporal and spatial variables , The research is based on the analysis of the aesthetic phenomenon and the extent of its application in the centers of Iraqi cities (the center of the city of Nasiriyah in particular), The Iraqi individual recognizes and deals with and know their impact in the planning of the city center. The objective of the research is to analyze the aesthetic elements of the Iraqi city centers that will enhance the beauty of the Iraqi cities when planning them, The research is based on the analysis of aesthetic phenomenon and its application in the centers of Iraqi cities (the center of the city of Nasiriyah in particular), and focus on the aesthetic phenomena that the Iraqi individual recognizes and deals with and their impact on the planning of the city center. The limits of spatial research will include the center of the city of Nasiriyah according to the approved master plan of the municipality. The boundaries of temporal research will include the city of Nasiriyah from its founding in 1870 to the present day, while the limits of knowledge research will include the study of elements of Asthetic in cities and study the structure of the city center and indicators related to planning, the research used descriptive method in proving the hypothesis of research. The research found several conclusions. The main principles of aesthetic integration in cities are: unity in diversity, balance, human scale, gradation, containment, and rhythm, and visual pollution is at the level of the building as a whole in height, size, proportions or detail As in the materials used, their colors or their feel, or in the nature of the relations between those architectural details إن الحاجة الجمالية وجدت مع الإنسان وتطورت بتطور فكره، فهي حقيقة والحقائق تتطور لا تتغير، فلا بد من دراسة تفاصيل المشهد الحضري للمدينة والإمكانيات الجمالية المتوفرة في المدينة ومبادئ التكوين الجمالي الفنية لغرض استنباط مؤشرات خاصة بالمدينة وربط هذه المؤشرات بالبيئة المحلية وما تحويه من متغيرات زمانية ومكانية،يرتكز البحث على تحليل الظاهرة الجمالية ومديات تطبيقها في مراكز المدن العراقية (مركز مدينة الناصرية خاصة)، ووضع اليد على الظواهر الجمالية التي يدركها الفرد العراقي ويتعامل معها ومعرفة أثرها في تخطيط مركز المدينة. ويهدف البحث تحليل العناصر الجمالية لمراكز المدن العراقية التي من شانها أن ترتقي بجمالية المدن العراقية عند تخطيطها مع التركيز على مراعاة الذوق العام للمواطن وتهذيب ذوقه بما يتلاءم مع الاعتبارات التصميمية والفنية المعتمدة عالميا مع مراعاة الذوق الخاص للفرد العراقي وشخصيته. وحدود البحث المكانية ستشمل مركز مدينة الناصرية وفق المخطط الأساس المعتمد من البلدية، وان حدود البحث الزمانية فستشمل مدينة الناصرية منذ تأسيسها سنة1870 إلى يومنا الحالي، بينما ستكون حدود البحث المعرفية تشمل دراسة عناصر الجمال في المدن ودراسة هيكل مركز المدينة والمؤشرات المرتبطة بالقيم التخطيطية والبيئية والاجتماعية،انتهج الباحث المنهج الوصفي في إثبات فرضية البحث وتحليل مشكلته. وصل الباحث إلى استنتاجات اهمها ان المبادئ الأساسية لتحقيق التكامل الجمالي في المدن هي، الوحدة في التنوع، التوازن، المقياس الإنساني، التدرج، الاحتواء، والإيقاع، كما إن التلوث البصري يكون على مستوى المبنى ككل في ارتفاع وحجم والنسب المستعملة او على مستوى التفاصيل المعمارية كما في المواد المستعملة وألوانها او ملمسها او يكون في طبيعة العلاقات بين تلك التفاصيل المعمارية.


Article
The Attractive Urban Focal Points
البــــؤر الحضرية الجاذبة

Loading...
Loading...
Abstract

This paper studies attractive urban focal points, which is considered one of the most important elements of urban formation in the city and the main engine in its transformations. It regulates people's relationship with space and contributes to human communication among the members of the society. The public space is capable of providing a range of economic, social and environmental benefits, And can be seen as vital tools and attractions to attract the largest number of users, and to emphasize the symbolism and identity of urban centers to enhance the sense of belonging by embodying the identity of the city within the elements of the urban focus. From here, the main focus of the general research was to present a specialized study on the urban focal points in the city, its types, characteristics and concepts corresponding to them, and reviewed the proposals and studies that dealt with the subject according to their research directions hence the problem of research : (There is a Lack of clarity of the attractive spatial quality behind the formation of the urban plots depending on it's nature of the function and physical features). The research was based on its objective and the treatment of its research problem based on a main hypothesis: (The attractive value of urban centers depends on the structure of their formal structure and the nature of their urban components and their functional attractiveness).تناول البحث دراسة البؤر الحضرية الجاذبة التي تعتبر من اهم عناصر التكوين الحضري في المدينة والمحرك الاساس في تحولاتها فهي تنظم علاقة الناس مع الفضاء وتساهم في التواصل الإنساني بين افراد المجتمع ,فالفضاء العام قادر على توفير مجموعة من الفوائد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وبالتالي يعمل على تحسين الجودة النوعية للبؤرة , ويمكن اعتبارها أدوات حيوية ونقاط جذب لاستقطاب اكبر عدد من المستخدمين , والتأكيد على الرمزية والهوية للبؤر الحضرية لتعزيز الاحساس بالانتماء للمكان من خلال تجسيد هوية المدينة ضمن عناصر البؤرة الحضرية . من هنا برز محور البحث العام ليقدم دراسة مختصة حول البؤر الحضرية في المدينة , انواعها , خصائصها والمفاهيم المرادفة لها , وتم استعراض الطروحات والدراسات التي تناولت الموضوع باختلاف توجهاتها البحثية ومن هنا برزت مشكلة البحث: (عدم وضوح النوعية المكانية الجاذبة وراء تشكيل البؤرة الحضرية اعتمادا على طبيعة الوظيفة فيها والسمات المادية لها). وقد استند البحث في تحقيق هدفه ومعالجة مشكلته البحثية الى فرضية رئيسية نصها : (تتوقف القيمة النوعية الجاذبة للبؤر الحضرية اعتمادا على تركيب بنيتها الشكلية وطبيعة التضمين لعناصرها الحضرية وكفاءة الجذب الوظيفي لها)


Article
Feminine In Architecture
الانثـــوية في العمـــــــارة

Loading...
Loading...
Abstract

Cognitive theses generally focused on the study of influential cognitive concepts and their reflection in the field of architecture. These concepts differed in the degree of their influence on the architectural designer and in what can be played as a public role and a detailed effect in a manner that serves to enrich the architectural field at the symbolic, functional, and structural and the shape levels. The research attempts to focus on one of these concepts, which is the concept of (femininity), as one of the influences of the current era, because of its association with one of the components of society, represented by the female and its role in changing the consideration of forms and relationships. Determining the general cognitive reality, and the specific theoretical and intellectual indicators and features. The purpose of this research is to define the general basis of the concept of (femininity), and then to introduce the relationship of knowledge with other concepts detailed in the field of architecture within the framework of the case of (influential and affected). This represents the research problem of which came in the form of (the lack of clarity of the nature of the perception about the impact and role of the feminine concept in architecture in general, and on specific concepts in particular). And then the formation and presentation of a theoretical framework that includes specific vocabulary and indicators to be applied to specialized architectural products representing two trends (traditional and contemporary). This is followed by an analysis of the results of that application and the exploration and clarification of the verification cases for the special indicators. Finally, the final conclusions and recommendations that proved that the house is the closest spatial organization of the female, because it has an impact on the principles of isolation and openness and orientation in the traditional home and contemporary, which is the most achieved.ركزت الطروحات المعرفية عموما على دراسة المفاهيم المعرفية المؤثرة في حقل العمارة وما يمكن ان تلعبه من دور عام وتاثير تفصيلي على مفاهيم حقل العمارة بشكل يخدم اغناء الحقل المعماري وفق الطبيعة النوعية وهذا اشر اهمية واضحة لدراسة احد تلك المفاهيم وهو مفهوم الأنثى ودوره في حقل العمارة وبما يطرح تحديد واقع معرفي عام ومؤشرات وسمات نظرية وفكرية خاصة. يهدف هذا البحث لتعريف الاسس العامة للمفهوم ومن ثم طرح علاقته المعرفية بمفاهيم اخرى تفصيلية في حقل العمارة ضمن إطار حالة (المؤثر والمتأثر) وهذا ما مثل مشكلة البحث المعرفية وصولا لطرح وتشكيل إطار نظري يضم مفردات ومؤشرات محددة ومن ثم التوجه لتطبيقها على نتاجات معمارية تخصصية مثلت توجهين (تقليدي ومعاصر) وتحليل نتائج هذا التطبيق واستكشاف وتوضيح حالات التحقق للمؤشرات الخاصة مع طرح الاستنتاجات النهائية والتوصيات حيث وجد البحث ان المسكن الذي هو اقرب التنظيمات الحيزية للأنثى حيث العمل بمبادئ العزل في التقليدي والمعاصر منه وهو الاكثر تحققا


Article
The Role Of Environmental Sustainability In Design Thinking To Contemporary University Buildings (In Hot- Dry Climates Environments)
دور الاستدامة البيئية في الفكر التصميمي للابنية الجامعية المعاصرة (في البيئات ذات المناخ الحار الجاف)

Loading...
Loading...
Abstract

The Architectural Environment Of The University Buildings As The Main Educational Institution Reflecting The Culture And Civilization Of Worthwhile Things To Achieve Communication And Transfer The Cultural Message Generation After Generation, For The Increasing Numbers Of Universities And Its Expansion In The Current Era Of Increasing Numbers Of Students Towards Higher Education With The Increased Problems With Environmental Cases Of Energy Consumption And Increased Economic Cost, Pollution And Water Poverty Especially In Hot- Dry Climates Make University Buildings Are To Suffer To Environmental Problems Of Design, And The Fundamental Characteristic Of University Buildings Are Changing Rapidly And Continuously Repeated Interaction With Context And Their Response To Its Age, The Challenge Is Production Of University Buildings Reduce Energy Consumption And Resources And Depend On Renewable Energy And Water Conservation, Waste Management And The Requirements Of Present Needs And Keep Up With The Future, Requiring The Need For Evolution And Change In The Contemporary University Buildings Design Thought And The Adoption Of Modern Standards Of A New Design Suitable For The Nature Of The Hot Dry Climate, And That Environmental Sustainability Is One Of The Modern Trends In Architectural Thought, Who Cares About The Relationship Between The Buildings And The Environment And To Reduce The Consumption Of Energy Sources And To Transform The University Into A Sustainable Society A Friend Of The Environment, Research Has Identified Problem (Knowledge Limitations On The Role Of Environmental Sustainability In Design Thinking To Contemporary University Buildings In Dry Climates And Their Effectiveness And Potential Environmental Design Solutions To Environmental Problems Afflicting The Universities In The Current Era And Make It Responsive To Future Requirements And Age Data In Light Of Increasing University Buildings And Their Expansion And Increasing Numbers Of Students) Assuming (Environmental Sustainability A Fundamental Role And Directly In Design Thinking To Contemporary University Buildings In Dry Hot Climate In Order To Achieve The Environmental Efficiency Of Buildings That Work To Decrease The Energy Consumption And It's The Resulting Problems, And Response Of The Needs Age And, Consistent With The Context And Responsive To Future Requirements) The Research Found That Environmental Sustainability And Apply Their Strategies As The Thought Of Design For Contemporary University Buildings In Hot- Dry Climates Is Active Role In Design Solutions For Environmental Problems In University Buildings Today And Make Them Compatible With Its Surroundings And Keeping Up With Needs The Present Times And Responsive To Community Needs And Future Requirements, Including Choose The Appropriate Site And The Planning And Design Site ,Efficient Transportation And Management Of Resources And Materials And Recycling Of Waste, With The Efficiency Of The Internal Environment And Preserve Natural Sources Of Energy And Environmental Protection, And Protection Water And Its Processed. إن الاهتمام بالبيئة المعمارية للأبنية الجامعية باعتبارها أهم مؤسسة تعليمية تعكس ثقافة المجتمع وحضارته من الأمور الجديرة بالاهتمام بغية تحقيق التواصل ونقل رسالتها الثقافية جيل بعد جيل, ونظرا لزيادة اعداد الجامعات وتوسعها في العصر الراهن بزيادة أعداد الطلبة والتوجه نحو التعليم العالي تزامنا مع زيادة المشاكل المتعلقة بالقضايا البيئية من استنزاف مصادر الطاقة وازدياد التكلفة الاقتصادية والتلوث والفقر المائي وخاصة في المناخ الحار الجاف جعل من الابنية الجامعية عرضة لمشاكل بيئية تصميمية جمه , ولكون السمة الاساسية للابنية الجامعية هي التغير بشكل سريع وبتكرار مستمر لتفاعلها مع السياق المحيط ولاستجابتها لمعطيات عصرها , فان التحدي الأساس هو انتاج ابنية جامعية تخفض من استهلاك الطاقة والموارد والاعتماد على الطاقات المتجددة والحفاظ على المياه وادارة النفايات وتحقيق متطلبات وحاجات العصر ومواكبة المستقبل , وما يتطلبه ذلك من ضرورة تطور وتغير في الفكر التصميمي للابنية الجامعية المعاصرة واعتماد توجه فكري حديث ومعايير تصميمية جديدة ملائمة لطبيعة المناخ الحار الجاف القاسي ,وبما ان الاستدامة البيئية هي احد التوجهات الحديثة في الفكر المعماري الذي يهتم بعلاقة بين المباني والبيئة وتعمل على تقليل من استهلاك مصادر الطاقة ولتحويل الجامعة الى مجتمع مستدام صديق للبيئة , فقد تحددت المشكلة البحثية ب( القصور المعرفي حول دور الاستدامة البيئية في الفكر التصميمي للابنية الجامعية المعاصرة في المناخ الحار الجاف ولما لها من فعالية وامكانات في توفير حلول بيئية تصميمية للمشاكل البيئية التي تعاني منها الجامعات في العصر الحالي وجعلها مستجيبة لمعطيات العصر ومتطلبات المستقبل في ظل زيادة الابنية الجامعية وتوسعها وزيادة اعداد الطلبة ) مفترضا ان (للاستدامة البيئية دور اساسي ومباشر في الفكر التصميمي للابنية الجامعية المعاصرة في المناخ الحار الجاف بغية تحقيق الكفاءة البيئية للابنية التي تعمل على التقليل من استنزاف مصادرالطاقة والمشاكل الناتجة عن ذلك , وجعلها مواكبة لمعطيات العصر ومستجداته ومنسجمة مع السياق المحيط وملبية لمتطلبات المستقبلية ). وتوصل البحث الى ان التوجه الى الاستدامة البيئية وتطبيق أستراتيجياتها كفكر تصميمي للابنية الجامعية المعاصرة في المناخ الحار الجاف له دور فعال في ايجاد حلول تصميمية للمشاكل البيئية التي تعاني منها الابنية الجامعية اليوم وجعلها منسجمه مع بيئتها المحيطة ومواكبة معطيات العصر وملبية لاحتياجات المجتمع ومتطلبات المستقبل , وتتمثل ستراتيجياتها ب اختيار الموقع الملائم وتخطيط وتصميم الموقع , كفاءة وسائل النقل وادارة الموارد والمواد واعادة تدوير النفايات , مع كفاءة البيئة الداخلية والحفاظ على مصادر الطاقة وحماية البيئة الطبيعية , وحماية المياه ومعالجتها .

Table of content: volume:5 issue:38