Table of content

Iraqi Journal of Veterinary Sciences

المجلة العراقية للعلوم البيطرية

ISSN: 16073894
Publisher: Mosul University
Faculty: Veterinary Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Iraqi J. Vet. Sci. is a national, scientific and refereed journal published by the College of Veterinary Medicine, University of Mosul, Mosul, Iraq. It publishes in Arabic or English original and distinguished research papers, short communications, research notes, case reports and reviews in all aspects of veterinary sciences.

Loading...
Contact info

Mail: iraqijvetsci@yahoo.com
Web: http://www.iraqivetscience.org

Table of content: 2019 volume:33 issue:1

Article
Protective effect of aqueous extract of Alhagi maurorum in spermatogenesis and antioxidant status of adult rats exposed to carbon tetrachloride
التأثير الوقائي للمستخلص المائي لنبات العاقول في عملية تكوين النطف ومستوى مضادات الاكسدة في الجرذان البالغة المعرضة لرباعي كلوريد الكربون

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to investigate the efficiency of aqueous extraction of Alhagi maurorum leaves against oxidative stress induced by carbon tetrachloride (CCl4) on spermatogenesis and the level of glutathione, superoxide dismutase, malondialdehyde in adult rats. Plant Leaf's dried and then extracted. Experiment included 24 male rats divided into 4 groups 6 subjects in each group. Groups treated orally for 30 days as following: first was control group which administered with 1 ml of physiological saline 0.9%, second group administered once with CCl4 3 ml/Kg, third and fourth groups administered with aqueous extract 300 mg/kg and aqueous extract together with CCl4 respectively. The results showed that CCl4 caused a significant decrease in sperm count, sperm vitality, normality, glutathione (GSH) and superoxide dismutase (SOD), significant increase in sperm mortality, abnormality and malondialdehyde (MDA) compared with control group. While aqueous extract treatment caused no significant difference in compare to control group. Groups treated with aqueous extract together with CCl4 showed a significant increase in sperm count, vitality, normality and GSH and decreasing in mortality, abnormality and MDA in compare to CCl4 group. It could be concluded that the aqueous extract of Alhagi maurorum have a positive effect on male reproduction and antioxidants in rats exposed to oxidative stress.هدفت الدراسة إلى التقصي عن كفاءة المستخلص المائي لنبات العاقول Alhagi maurorum ضد الإجهاد التأكسدي المحدث بوساطة رباعي كلوريد الكربون (CCl4) في عملية تكوين النطف وحالة مضادات الأكسدة في ذكور الجرذان البالغة. جففت اوراق النبات ومن ثم تمت عملية الاستخلاص. تضمنت التجربة 24 جرذاً من الذكور قسمت إلى 4 مجموعات 6 عينات في كل مجموعة. تم معاملة المجموعات لمدة 30 يوما على النحو الاتي: الأولى كانت مجموعة السيطرة التي أعطيت 1 مل المحلول الفسلجي 0,9% والمجموعة الثانية أعطيت CCl4 3 مل/كغم من وزن الجسم لمرة واحدة، المجموعة الثالثة والرابعة أعطيت المستخلص المائي لوحده 300 ملغم/كغم من وزن الجسم والمستخلص المائي سوية مع CCl4 على التوالي. أدت المعاملة بمركب CCl4 انخفاضاً معنوياً في عد النطف، النطف الحية، النطف الطبيعية، مستوى الكلوتاثايون والسوبر اوكسايد ديسميوتيز، وزيادة معنوية في نسبة النطف الميتة، المشوهة ومستوى المالوندايالديهايد MDA بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. بينما لم تظهر المعاملة بالمستخلص المائي لوحده فروقا معنوية للمتغيرات المدروسة بالمقارنة مع السيطرة. وأدت المعاملة بالمستخلص المائي للعاقول سوية مع CCl4 لزيادة معنوية في عد النطف، النطف الحية والطبيعية ومستوى GSH وانخفاضا معنويا في نسبة النطف الميتة والمشوهة ومستوى MDA بالمقارنة مع مجموعة CCl4. نستنتج من ذلك أن للمستخلص المائي لنبات العاقول تأثيراً إيجابياً في عملية التكاثر ومستوى مضادات الاكسدة في الجرذان المعرضة للإجهاد التأكسدي.

Keywords

Alhagi maurorum --- CCl4 --- spermatogenesis --- GSH --- SOD --- MDA


Article
Effect of vitamin E and Selenium supplementation on productive and physiological performance of quail fed rations with high level of fat
تأثير إضافة فيتامين E والسيلينيوم في الأداء الإنتاجي والفسلجي لطائر السمان المغذى على علائق عالية المحتوى من الدهن

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study the effect of vitamin E, selenium or both of them /or selenium supplementation on productive and physiological traits of quail fed high fat diets. Three hundred unsexed one day old coturnix japonica quail chicks were used in this study. Chicks were reared in cages placed in semi-opened houses and provided with suitable environmentally conditions. Birds were randomized into four treatments each with three replicates (twenty-five birds in each). Two diets starter and finisher containing 3% fat as a source of energy were used until marketing age (42 days). Feed and water were available ad libitum. The experimental treatments were as follows: T1 standard ration (control), T2 standard ration supplemented with 200 mg vitamin E/kg ration, T3 standard ration supplemented with 0.3 mg sodium selenite/kg ration and T4 standard ration supplemented with 200 mg vitamin E/kg and 0.3 mg sodium selenite/ kg ration. Rations supplemented with vitamin E, sodium selenite or their combination caused a significant increase in average live body weight, weight gain, significant decrease in feed consumption, blood glucose concentration, heart glycogen concentration and ALT, and AST enzymes concentration, significant improvement in feed conversion ratio was noted in birds fed these diets. No significant differences in average feed passage time in the digestive tract, triglycerides, albumin, globulin, total protein, packed cell volume, hemoglobin concentration, red blood cells account, dressing percentage, liver glycogen concentration and mortality rate were observed among treatments. هدفت الدراسة لمعرفة تأثير إضافة فيتامين E او السيلينيوم او كليهما في الصفات الإنتاجية وبعض الصفات الفسلجية لطائر السمان المغذى على علائق عالية المحتوى من الدهن. استخدم في هذه الدراسة 300 طائرا من طيور السمان Coturnix japonica غير المجنسة تم تربيتها من عمر 1-42 يوما. وزعت الطيور عشوائيا إلى أربع معاملات وبواقع 3 مكررات / معاملة وفي كل مكرر 25 طير. ربيت في الأقفاص داخل مسكن من النوع نصف المفتوح ووفرت جميع الظروف البيئية اللازمة غذيت الطيور على عليقتين بادئة وناهية استخدم فيها الدهن بنسبة 3% كمصدر للطاقة وكان العلف والماء متوفران للطيور بصورة حرة طيلة مدة الدراسة وكانت المعاملة الأولى تغذية على عليقة قياسية (السيطرة) والمعاملة الثانية تغذية على عليقة قياسية أضيف إليها 200 ملغم فيتامين E / كغم علف والثالثة تغذية على عليقة قياسية أضيف إليها السلينيوم بمعدل 0,3 ملغم/كغم علف والرابعة تغذية على عليقة قياسية أضيف إليها 200 ملغم فيتامين E/ كغم علف و0,3 ملغم من السيلينيوم/كغم علف. أظهرت نتائج التحليل الإحصائي أن إضافة فيتامين E أو السيلينيوم أو كليهما أدى إلى زيادة معنوية في معدل وزن الجسم الحي والزيادة الوزنية وانخفاض معنوي في كمية العلف المستهلكة وتركيز الكلوكوز وتركيز كلايكوجين القلب وأنزيمي ALT وAST في بلازما الدم، وتحسن معنوي في معامل التحويل الغذائي، وعدم وجود فروقات معنوية في سرعة مرور الغذاء في القناة الهضمية وتركيز الكليسيريدات الثلاثية والألبومين والكلوبيولين والبروتين الكلي وحجم خلايا الدم المرصوصة وتركيز الهيموكلوبين وعدد خلايا الدم الحمر وتركيز الكلايكوجين في الكبد والنسبة المئوية للتصافي والهلاكات.

Keywords


Article
Sequencing-based phylogenetic-study of Babesia spp detected in tick tissues in Al-Diwaniyah province, Iraq
دراسة تعاقبية للقواعد النتروجينية ونسلية للـ Babesia spp المحددة في انسجة القراد في مدينة الديوانية، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Our study purpose was to investigate the evolution of Babesia spp isolated from tissues of ticks that were found on 150 cows in Al-Diwaniyah province, Iraq. To fulfill the required purpose, sampling of 10 ticks was performed from each infested cow. These obtained ticks were morphologically recognized first, and then they were introduced to Lab investigation that was started with crushing the tick tissues to extract the genomic DNA of the Babesia spp. The DNA was then applied to polymerase chain reaction (PCR) method to recognize the amplification of the region that is related to the 18S rRNA gene. The resulted-amplified products were sequenced for the purpose of confirming and doing the phylogenetic analyses. Here, our study has demonstrated 2 different species according to the results of the sequencing and the phylogenetic analyses of the tested Babesisa species. These 2 species are SP1 and SP2. When the phylogenetic tree was built up, the results showed that SP1 and SP2 are closely related to Babesia bovis (HQ264126.1), an isolate from Texas, USA. Our study indicates interesting and valued data that could be used to study various aspects of the tick, Babesia species, and their control in Al-Diwaniyah City, Iraq.هدفت دراستنا التحري عن تطور الـ Babesia spp المعزولة من أنسجة القراد الذي وجد على 150 بقرة في مدينة الديوانية، العراق. لغرض تحقيق ذلك تم اخذ 10 قرادات من كل بقرة مصابة. تم تمييز هذه القرادات مظهريا في بادئ الأمر، وبعد ذلك تم معاملة هذه القرادات مختبريا والتي بدأت بسحق أنسجة تلك القرادات لاستخلاص الـ DNA للـ Babesia spp. عرض الـ DNA بعد ذلك لطريقة تفاعل أنزيم البلمرة المتسلسل (PCR) لتميز تضخيم المنطقة العائدة للجين 18S rRNA. درس المنتوج المضخم تعاقبيا بالنسبة للقواعد النتروجينية لتاكيد التشخيص وعمل التحليلات النسلية. هنا، دراستنا عرضت نوعين اعتمادا على النتائج الخاصة بالتعاقب والتحليلات النسلية لانواع Babesia المفحوصة. هذه الانواع هي SP1 و SP2. عندما بنيت الشجرة النسلية، أظهرت النتائج أن SP1 و SP2 قريبة جدا من Babesia bovis (HQ264126.1)، عزلة من ولاية تكساس، الولايات المتحدة الأمريكية. تشير دراستنا إلى بيانات قيمة ومثيرة للاهتمام والتي ممكن استخدامها لدراسة جوانب مختلفة من القرادة، أنواع الـ Babesia، والسيطرة عليهما في مدينة الديوانية، العراق.

Keywords

PCR --- phylogeny --- Babesia --- tick


Article
Effect of body weight of ewes and milk yield in productive performance of lambs, milk yield and components of Awassi sheep
تأثير وزن النعاج وإنتاجها من الحليب في الأداء الإنتاجي للمواليد وإنتاج الحليب ومكوناته في الأغنام العواسية

Loading...
Loading...
Abstract

In the current study, 32 Awassi ewes 2 -3 years aged were used with their lambs for 12 weeks, to evaluate the effect of Body Weight (BW) and Milk Yield (MY) on Body weight BW, Body Weight Gain (BWG), MY and milk components. After lambing, ewes were weighted directly, then at the 1st week of lambing, ewes were milked for 2 consecutive days, in order to determine the milk yield, Ewes divided randomly to 4 groups depending on their body weights and milk yield, the groups were: 1st group: ewes with high BW and high MY, 2nd group: ewes with high BW and law MY, 3rd group: ewes with low BW and high MY, 4th group: ewes with low BW and low MY. The result showed a significant increase (P≤0.05) in BW in heavy ewes (HE) groups at the 2nd, 4th, 6th and 8th weeks, the best significant interactions (P≤0.05) were recorded in the 1st, 2nd and 3rd group at 8th weeks. Also, there is a significant increase (P≤0.05) in BWG in the HE at 8th week. The effect of MY was evident in milk production, MY of HW and high milk (HM) increased significantly at the 2nd, 4th, 6th and 8th weeks. Also a significant increase (P≤0.05) in milk fat% in HM ewes at 2nd, 6th and 8th weeks after lambing. On other hand the results revealed a significant increase (p≤0.05) in lactose % in Light Ewes Milk (LE) at 8th week and Low Milk Ewes (LOM) at 4th week, also solid non-fat components % increased significantly in LE at 2nd week and HW ewes. In conclusion, the body weight of the lambs that born from the ewes with (heavy weight and high milk production) were significantly higher than other lambs, also, milk production of these ewes was significantly (P≤0.05) higher than other groups.استخدمت 32 نعجة عواسية بعمر 2-3 سنة في الشهر الأخير من الحمل في الدراسة ولمدة 12 أسبوع، لتقدير تأثير وزن الجسم وإنتاج الحليب في وزن الجسم والزيادة الوزنية للحملان وإنتاج ومكونات الحليب للنعاج، وزنت النعاج في بداية الدراسة وتم حلابتها ليومين متتاليين بعد أسبوع واحد من بداية الدراسة وقسمت إلى اربعة مجاميع (8 نعجة / مجموعة) وحسب أوزانها وإنتاجها من الحليب، وكما يأتي: المجموعة الأولى: نعاج ذات أوزان ثقيلة وإنتاج حليب عالي، المجموعة الثانية: نعاج ذات إوزان ثقيلة وإنتاج حليب واطئ، المجموعة الثالثة: نعاج ذات إوزان خفيفة وإنتاج حليب عالي، المجموعة الرابعة: نعاج ذات إوزان خفيفة وإنتاج حليب واطئ، تبين من النتائج وجود زيادة معنوية (P≤0.05) في وزن الجسم لحملان المجموعتين ذات الوزن الثقيل في الأسبوع الثاني والرابع والسادس والثامن، كما سجل اعلى وزن جسم معنوي (P≤0.05) في معاملة التداخل الأولى والثانية والثالثة في الأسبوع الثامن، بينما تفوقت معنويا (P≤0.05) حملان النعاج الثقيلة في صفة الزيادة الوزنية في الأسبوع الثامن، في حين ظهر ارتفاع معنوي في مجموعة النعاج ذات الإنتاج العالي من الحليب في الزيادة الوزنية في الأسبوع الرابع، وسجل اعلى تداخل معنوي (P≤0.05) في المعاملة الثانية في الأسبوع الثامن. وتفوقت معنويا (P≤0.05) النعاج ذات الوزن الثقيل والإنتاج العالي من الحليب معنويا في إنتاج الحليب، بينما سجلت اعلى نسبة للدهن في حليب النعاج ذات الإنتاج العالي من الحليب في الأسبوع الثاني والسادس والثامن من الدراسة، كما سجل ارتفاعا معنويا (P≤0.05) لنسبة اللاكتوز في حليب النعاج ذات الأوزان الخفيفة من الحليب في الأسبوع الثامن وفي النعاج ذات الإنتاج الواطئ من الحليب في الأسبوع الرابع، وارتفعت معنويا (P≤0.05) نسبة المواد الصلبة اللادهنية في حليب النعاج ذات الوزن الخفيف في الأسبوع الثاني وذات الوزن الثقيل في الأسبوع السادس. بشكل عام، كانت أوزان الحملان المولودة من نعاج ثقيلة الوزن وعالية الإنتاج من الحليب اعلى معنويا، كذلك كان إنتاج هذه النعاج من الحليب اعلى معنويا (P≤0.05) من إنتاج النعاج في المجاميع الأخرى.

Keywords


Article
Renoprotection by Garcinia mangostana L. pericarp extract in streptozotocin-induced diabetic mice
الحفاظ على الكلية بواسطة كارسينيا كامبوجيا في الفئران المصابة بداء السكري المستحدث بالالوكسان

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this study was to evaluate the renoprotective effect of the Garcinia mangostana L. pericarp extract (GMPE) on plasma creatinine and renal proximal tubules of streptozotocin-induced diabetic mice. This study used 36 male Balb/c strain mice. The samples were divided into 6 groups, namely KN (normal control), KD (diabetic control), KM (metformin control), and P (treatment group) comprising: P1 (50 mg GMPE/kg body weight), P2 (100 mg GMPE/kg body weight), as well as P3 (200 mg GMPE/kg body weight). The GMPE and metformin suspension were administered orally for 14 days on the diabetic mice. The diabetes was induced by intraperitoneal injection of STZ multiple at low-dose of 30 mg/kg body weight daily for five consecutive days. On day 15, mice were terminated. Data of plasma creatinine and renal proximal tubule damage levels or the number of swelling and necrosis cells were analyzed. Interestingly and it showed that administration of GMPE could reduce the plasma creatinine level and ameliorate renal proximal tubules of streptozotocin-induced diabetic mice. In conclusion, the renoprotective effect of GMPE in streptozotocin-induced diabetic mice was associated with the attenuation in oxidative stress and inflammatory, which also had antidiabetic and antioxidant activities.هدفت هذه الدراسة الى تقييم التأثير المعزز لحقن مستخلص غارسينيا مانغوستانا L. pericarp على مستوى البلازما كرياتينين والنبيبات الكلوية العلوية في الفئران المصابة بداء السكري المستحث بالستربتوزوتوسين. استخدمت في هذه الدراسة 36 ذكور فئران من سلالة Balb/c. تم تقسيم العينات إلى 6 مجموعات، وهي KN (مجموعة السيطرة)، KD (مجموعة سيطرة السكري)، KM (السيطرة على الميتفورمين)، و P (مجموعة العلاج) التي تشمل: P1 50)ملغم GMPE /كغم وزن الجسم)، P2 (100 ملغم /GMPE كغم من وزن الجسم)، فضلا عن P3: (200ملغ GMPE / كغم من وزن الجسم). تم إعطاء GMPE وتعليق ميتفورمين شفويا لمدة 14 يوما على الفئران المصابة بداء السكري. كان سبب السكري هو الحقن داخل الصفاق من STZ متعددة بجرعات منخفضة من 30 ملغم / كغم من وزن الجسم يوميا لمدة خمسة أيام متتالية. في اليوم 15، تم إنهاء الفئران. تم تحليل بيانات البلازما كرياتينين ومستويات الضرر النبيبي الكلوي الداني أو عدد خلايا التورم والنخر. ومن المثير للاهتمام، أن حقن GMPE يمكن أن تقلل من مستوى البلازما الكرياتينين وتخفيف الأنبوبيات الكلوية القريبة من الفئران المصابة بداء السكري التي يسببها الستربتوزوتوسين. يستنتج من هذه الدراسة أن الحفاظ على الكلية بواسطة GMPE في الفئران المصابة بداء السكري المستحث بالستربتوزوتوسين مرنبط بالتقليل من الإجهاد التأكسدي والالتهاب، والتي كان لها أيضا أنشطة مضادة لمرض السكر ومضادات الأكسدة.


Article
Effect of vitamin E and selenium injection on semen quality and some blood parameters
دراسة تأثير حقن فيتامين E والسيلينيوم على نوعية السائل المنوي وبعض الصفات الدموية للكباش الكرادية

Loading...
Loading...
Abstract

The Objective of this study was to determine the effect of vitamin E and selenium (Se) injection on semen characteristics and physiological and biochemical parameters of Karadi rams. fifteen Karadi Rams with average body weight 63 kg and 3-4 years of age were used in this study. The animals were randomly divided into three groups (5 rams / group) and the Rams were fed a standard diet equal in energy and protein and treated as follows. First control group, rams were injected with 1 ml normal saline once weekly. The second group, rams were injected with 2 ml (2.5 mg vitamin E plus 50 µg sodium selenite / kg body weight) once weekly. The third group rams were injected with 4 ml (5 mg vitamin E plus 100 µg sodium selenite /kg body weight) twice in week (2ml in one injection.) and the experiment continue for 3 months. Results revealed that treatment with vitamin E plus selenium Se led to a significant improvement (P≤0.05) on semen characteristics also a significant (P ≤ 0.05) increase in physiological and biochemical blood characters of Karadi Rams.إن الهدف من هذه الدراسة هو معرفة تأثير حقن فيتامين E والسيلينيوم Se على نوعية السائل المنوي وبعض الصفات الفسلجية والكيموحيوية للدم في الكباش الكرادية. استخدم في هـذه الدراسة 15 كبش كرادي بمعدل وزن 63 كغم وبأعمار تتراوح ما بين 3-4 سنوات، قسمت الكباش عشوائيا إلى ثلاث مجاميع متساوية (5 كباش / مجموعة) وغذيت الكباش على عليقة قياسية موحدة في مستوى الطاقة والبروتين. عدت المجموعة الأولى كمجموعة سيطرة وحقنت بواحد مليليتر من محلول الملح الفيسيولوجي في العضل وحقنت المجموعة الثانية بـالعضل 2 مل (2,5 ملغم فيتامين E و 50 مايكروغرام سلينات السيلينيوم / كغم من وزن الجسم) مرة أسبوعيا، والمجموعة الثالثة حقنت بـالعضل 4 مل (5 ملغم فيتامين E و 100 مايكروغرام سلينات الصوديوم / كغم من وزن الجسم) مرتان أسبوعيا ولمدة ثلاثة أشهر. أظهرت النتائج تحسن معنوي (p≤0.05) للمجموعتين المعاملتين بفيتامين E والسيلينيوم في صفات السائل المنوي الخام وبعض الصفات الدموية في الكباش الكرادية التي تم قياسها في هـذه الدراسة.

Keywords


Article
Physiological and histological effects of broccoli on lead acetate induced hepatotoxicity in young male albino rats
التأثيرات الفسلجية والنسجية للبروكلي على السمية الكبدية المحدثة بخلات الرصاص في ذكور الجرذان البيض اليافعة

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to investigate the ameliorative effect of Broccoli against lead acetate (PbA) hepatotoxicity by some physiological and histological indicators. The results showed that intraperitoneal (I.P.) injection by 12 mg/kg body weight of lead acetate once a week for 8 weeks led to an increase in the activity of Glutamate pyruvate transaminase (GPT), Glutamate oxaloacetate transaminase (GOT), Alkaline phosphatase (ALP), Acid phosphatase (ACP), Total serum protein (TP) and Total serum bilirubin (TSB). Liver's histological sections of lead acetate injected rats showed infiltration of inflammatory cells with sinusoid dilation, necrosis, and apoptosis of Kupffer cells. Broccoli has an ameliorative effect, that the physiological parameters and histological examination have been showed an improvement. In conclusion, lead acetate produces hepatic disorder and the potential use of Broccoli as a source of natural antioxidants or nutraceuticals protects against lead acetate hepatic toxicity.تهدف الدراسة الحالية إلى معرفة التأثير العلاجي للبروكلي على السمية الكبدية المستحدثة بخلات الرصاص PbA في ذكور الجرذان البيض اليافعة بواسطة بعض المعايير الفسلجية والنسجية. أظهرت النتائج أن حقن 12 ملغم/كغم من وزن الجسم من خلات الرصاص داخل الصفاق IP مرة واحدة في الأسبوع ولمدة 8 أسابيع أدت إلى زيادة في نشاط إنزيم كلوتامات بايروفت ترانسامينز GPT، إنزيم كلوتامات أوكزالواسيتت ترانسامينز GOT، إنزيم الفوسفات القلوي ALP، إنزيم الفوسفات الحمضي ACP، البروتين الكلي TP والبيليروبين الكلي TSB. أظهرت المقاطع النسجية لكبد الجرذان المعاملة بخلات الرصاص ارتشاح الخلايا الالتهابية مع اتساع الجيبانيات، تنخر في خلايا الكبد والموت المبرمج لخلايا كوفر. أظهر البروكلي تأثيراً ايجابياً على المعايير الفسلجية والفحوصات النسيجية في ذكور الجرذان. ونستنتج من هذه الدراسة ان خلات الرصاص ينتج اضطرابًا كبديًا واستخدام البروكلي كمصدر لمضادات الأكسدة الطبيعية أو المغذيات يحمي الكبد من سمية خلات الرصاص.


Article
Different methods for Laparoscopic Castration in dogs
طرائق مختلفة لإجراء الإخصاء بالجراحة المنظارية في الكلاب

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to evaluate the different methods of performing a Laparoscopic castration in dogs and to determine the efficiency and disadvantages of each of these methods. The study was conducted on 20 locally healthy dogs aged between 10-20 months and weights between 17-33 kg. The animals were randomly divided into four groups each group consisted of 5 dogs. In the first group, the castration was done by closed the ducts deferens with titanium clips, 4 clips were used, the average time for complete this surgery is (11.06± 1.19 Minute). The disadvantages of this method the possibility of failure to apply the clips. In the second group, laparoscopic castration was done by using Monopolar electrocautery, time requires for doing this operation is (34.85 ± 10.15 min.) the disadvantages of this technique bleeding may occur during cutting the spermatic cord, and the smoke of Monopolar electrocautery which impedes the vision of the surgeon. In the third group, extracorporeal ligation technique was used. This method proved highly efficient and prevented any bleeding because we did not need to cut the blood vessels, as well as the low material cost of this method compared to the other three groups. However, the time required to perform this procedure in this way was rather long compared to the remaining three groups where the time required to conduct the surgery is (36.82 ± 7.18) minutes and the disadvantages of this method is the tightening and twisting the blood vessels during pushing the knot to put her in the place as well as the length of the surgery time. While in the fourth group the laparoscopic castration was done by thermal cautery in which the clotting and cutting of blood vessels in the spermatic cord were done in the same tool, the time required to complete this surgery is (11.91±3.73 min). All the operations were performed under general anesthesia using Ketamine HCl 5% in dose 15mg/kg B.w and Xylazine 2% and 5 mg/kg B.W) as bolus i.m injection. Blood was collected from each animal before the surgery and 14, 30 days after the surgery to measure the level of testosterone hormone in the serum. The results showed there is no significant decrease before and after the surgery in the testosterone serum level. The testis was removed one month after the surgery to observe changes in testicular tissue and epididymis, there were hemorrhagic areas, necrotic regions, glomerulosclerosis and adhesions between the tunica vaginalis and the tunica albuginea. As well as the spermatozoa was stopped. Absences of the sperm in the epididymis (spermatogenia), also there are degenerative and necrotic changes in the epithelium of the epididymis and absence of the cavities of these nuclei in the sperm. We conclude from this study that laparoscopic castration in dogs can be performed in all methods which are mentions above, however, the thermal cautery method was the best method in terms of time, safety and economic cost.هدفت الدراسة إلى تقييم الطرق المختلفة لإجراء عملية الإخصاء بالجراحة المنظارية في الكلاب وتحديد كفاءة وعيوب كل من هذه الطرق أجريت الدراسة على 20 كلباً محلياً سليم صحيًا تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 20 شهراً واوزانها بين 17- 33 كجم. تم تقسيم الحيوانات عشوائيا إلى أربع مجموعات، كل مجموعة تكونت من 5 كلاب. في المجموعة الأولى، تمت عملية الإخصاء عن طريق إغلاق الحبل النطفي بكلبسات التيتانيوم، وتم استخدام 4 كلبسات لكل حيوان، وكان متوسط الوقت لاستكمال هذه الجراحة 11,06 ± 1,19 دقيقة، من عيوب هذه الطريقة إمكانية فشل في تطبيق الكلبسات. في المجموعة الثانية تم إجراء الإخصاء بطريقة electrocautery monopolar، تتطلب الوقت للقيام بهذه العملية 34,85 ± 10,15 دقيقة، ومن عيوب هذه الطريقة حدوث النزيف أثناء قطع الحبل المنوي، وتصاعد دخان في البطن ناتج عن استخدام الأداة والذي قد يعيق الرؤية. في المجموعة الثالثة، تم استخدام تقنية ربط خارج الجسم. أثبتت هذه الطريقة كفاءة عالية ومنع أي نزيف لإننا لم نكن بحاجة لقطع الأوعية الدموية، فضلا عن انخفاض تكلفة المواد من هذه الطريقة بالمقارنة مع المجموعات الثلاث الأخرى. ومع ذلك، فان الوقت اللازم لتنفيذ هذا الإجراء بهذه الطريقة كان طويلا مقارنة بالمجموعات الثلاث المتبقية حيث كان الوقت اللازم لإجراء العملية الجراحية هو 36,82 ± 7,18 دقيقة، ومن عيوب هذه الطريقة هي شد الأوعية الدموية ولفها أثناء دفع العقدة لوضعها في المكان بالإضافة إلى طول الوقت اللازم لإجراء العملية الجراحية. بينما في المجموعة الرابعة تم إجراء الاستئصال بالمنظار عن طريق الكي الحراري الذي تم فيه تخثر وقطع الأوعية الدموية في الحبل المنوي في نفس الأداة، كان الوقت المطلوب لإكمال هذه الجراحة هو 11,91 ± 3,73 دقيقة. تم إجراء جميع العمليات تحت التخدير العام باستخدام %5 Ketamine HCl وبجرعة 15 ملغم/كغم من وزن الجسم مع الزيلازين 5 ملغم/كغم من وزن الجسم، إذ اعطي المزيج بشكل دفعة واحدة بالحقن بالعضلة. تم جمع الدم من كل حيوان قبل الجراحة وبعد 14 و 30 يوما من الجراحة لقياس مستوى هرمون التستوستيرون في المصل. أظهرت النتائج عدم وجود انخفاض كبير قبل وبعد الجراحة في مستوى مصل التستوستيرون. تمت إزالة الخصية بعد شهر واحد من الجراحة لمراقبة التغيرات في الأنسجة الخصوية والبربخية، وكانت هناك مناطق نزفية ومناطق نخرية وتصلب في النبيبات المنوية والتصاقات بين الغلالة المهبلية والغلالة البيضاء. مع توقف في تصنيع الحيوانات المنوية. حيث أوضخت المقاطع النسيجية غياب الحيوانات المنوية في البربخ، وهناك أيضا تغييرات تنكسية ونخرية في ظهارة البربخ وغياب تجاويف هذه النوى في الحيوانات المنوية. نستنتج من هذه الدراسة أن الإخصاء التنظيري في الكلاب يمكن أن يجرى في جميع الطرق المذكورة أعلاه، ولكن طريقة الكي الحراري هي الطريقة الأفضل من حيث الوقت والسلامة والتكلفة الاقتصادية.

Keywords


Article
Effect of microalgae Spirulina spp. as food additive on some biological and blood parameters of common carp Cyprinus carpio L.
تأثير الطحلب الدقيق Spirulina كإضافة غذائية في بعض الصفات البايلوجية والدمية لأسماك الكارب الاعتيادي Cyprinus carpio L.

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to study the effect of adding different levels of the microalgae Spirulina spp. in fish laboratory of Animal Sciences Department, College of Agricultural Sciences of Sulaimani University, Sulaimani, Iraq. A total of 72 common carp fingerling weight 45±2 gm used to detect the effect of three different levels of the algae Spirulina spp. The control treatment T1 with 0%., T2 with 3 gm /kg diet and T3 with 5 gm Spirulina /kg diet. Each treatment in three replicates in which six fingerlings common carp were stocked in each aquarium. Results indicated no significant differences at P<0.05 in RBC count, gonadosomatic index and hepatosomatic index. Diet T3 (5 gm/kg Spirulina) in T3 was higher significantly at P<0.05 in Hb, while control without any Spirulina was higher significantly at P<0.05 in each of platelets, MCV, MCH and MCHC. Adding of Spirulina to common carp diets in different levels leads to significant differences in differential WBC counts, T3 with 5 gm Spirulina /kg diet was higher in WBC counts. Lymphocytes were higher in each of control and T3. Monocytes were higher in control, granulocytes in T2 with 3 gm Spirulina /kg diet. Adding of Spirulina affected significantly in cholesterol as compared to the control. Triglyceride was higher in control and T2. T3 with 5 gm Spirulina /kg diet leads to higher and lower significantly in HDL and LDL respectively. T1 and T3 were higher significantly in spleenosomatic index. Inclusion of S. platensis in fish diet as a feed additive or as a partial replacer of the expensive fishmeal imposes significant promotions in fish growth, coloration, reproduction and flesh quality. أجريت الدراسة الحالية لبيان تأثير إضافة مستويات مختلفة من الطحلب الدقيق سبيرولينا في مختبر الأسماك لقسم علم الحيوان، جامعة السليمانية، السليمانية/ العراق. تم إستخدام 72 إصبعية لأسماك الكارب الاعتيادي بوزن 45±2 غم لدراسة تأثير ثلاث مستويات مختلفة من الطحلب الدقيق سبيرولينا. المجموعة الأولى اعتبرت مجموعة سيطرة ولم يتم إضافة الطحلب الدقيق سبيرولينا لعلف هذه المجموعة، المجموعة الثانية أضيف 3 غرام من الطحلب الدقيق سبيرولينا / كغم علف، والمجوعة الثالثة أضيف 5 غرام من الطحلب الدقيق سبيرولينا/ كغم علف. كل معاملة بثلاث مكررات وفي كل مكرر ست إصبعيات من الكارب الاعتيادي. حددت النتائج عدم وجود فروقات معنوية (P<0.05) في تعداد كريات الدم الحمراء، ودليل المناسل والكبد. كانت نتائج المجموعة الثالثة اعلى معنوياً في الهيموغلوبين، بينما كانت معاملة السيطرة اعلى معنوياً في كل من معدل الصفيحات الدموية وحجم كريات الدم الحمراء (MCV) وكمية الهيموكلوبين في الكرية (MCH) وتركيز الهيموكلوبين الوسطي في الكرية (MCHC). أدت إضافة السبيرولينا إلى علف اسماك الكارب الاعتيادي بتراكيز مختلفة إلى وجود فروقات مختلفة في العد التفريقي لكريات الدم البيضاء، أما المجموعة الثالثة فقد كانت الأعلى معنوياً في تعداد كريات الدم البيض. كانت الخلايا اللمفاوية أعلى معنوياً في كل من السيطرة والمجموعة الثالثة، كانت الخلايا الوحيدة أعلى معنوياً في السيطرة، والخلايا الحبيبية في المجموعة الثانية. أثر إضافة الطحلب الدقيق سبيرولينا إلى زيادة معنوية تركيز الكوليسترول بالمقارنة مع السيطرة. كان تركيز الكليسيريدات الثلاثية أعلى معنوياً في السيطرة والمجموعة الثانية. أدت معاملة السيطرة والمجموعة الثالثة إلى ارتفاع وانخفاض معنوي في كل من البروتينات الدهنية مرتفعة الكثافة (HDL) والبروتينات الدهنية واطئة الكثافة (LDL) على التوالي. كانت مجموعة السيطرة والمجموعة الثالثة أعلى معنوياَ في دليل الطحال.


Article
Evaluation of performance rate, some hematological and biochemical parameters in Iranian Afshari breed fattened sheep fed diet containing Gundelia (Gundelia tournefortii L.)
تقييم معدل الأداء، وبعض المعايير الدموية والكيميائية الحيوية في تسمين اغنام الافشاري الإيرانية والمغذية بعليقة تحوي على العكول الجبلي (Gundelia tournefortii L)

Loading...
Loading...
Abstract

The effects of diets containing Gundelia (Gundelia tournefortii L.), which is a wild plant species in middle east countries, on performance rate and health parameters of Iranian afshari breed sheep were studied for the first time. Totally 60 fattened sheep in three groups were studied via receiving different diets and performance rate, hematological and biochemical parameters, which are related to animals' health and also are indicator for diet's efficiency, for each group were evaluated via laboratory methods. The results of current study show that performance rate and/or hematological and biochemical parameters in group which received diet containing Gundelia hay and grain were same as control group which received standard diet, but performance rate in group which received Gundelia hay singly was lower than other groups. Number of white blood cells, differential number of neutrophils and lymphocytes, concentration of plasma proteins and fibrinogen, serum concentration of total protein, cholesterol and lipase had increases in treatment groups versus control group and number of red blood cells, serum concentration of glucose, albumin and blood urea nitrogen had decreases in treatment groups versus control group. Given to low costs and high-performance rate of Gundelia hay plus grain diet, which is related to presence of high amount of carbohydrates and fatty acids in it, this diet can be considered as an efficient diet for fattened sheep but more studies are need. Study on production's quality in animals are receiving Gundelia diet is suggested as a subject for next studies.تم في هذا البحث دراسة آثار النظام الغذائي الذي يحتوي على (Gundelia tournefortii L.)، وهو نوع من أنواع النباتات البرية في بلدان الشرق الأوسط، على معدل الأداء والمعايير الصحية للأغنام الأفريقية من أصل أفزري لأول مرة. تمت هذه الدراسة باستخدام ٦٠ رأس من الأغنام المعدة للتسمين حيث قسمت الى ثلاث مجموعات من خلال تلقت أنظمة غذائية مختلفة ومعدلات أداء، التغيرات الدموية وبيوكيميائية، والتي ترتبط بصحة الحيوانات وأيضاً مؤشر كفاءة النظام الغذائي، تم دراستها من خلال طرق مختبرية. أظهرت نتائج الدراسة الحالية أن معدل الأداء و/ أو المعلمات الدموية والكيميائية الحيوية في المجموعة التي تلقت نظاماً غذائياً يحتوي على قشور Gundelia والحبوب كانت نفس المجموعة الضابطة التي تلقت نظاماً غذائياً عادياً، ولكن معدل الأداء في المجموعة التي تلقت Gundelia hay منفردة كان أقل من غيرها من المجموعات. عدد خلايا الدم البيضاء، العدد التفاضلي للعدلات والخلايا اللمفاوية، تركيز بروتينات البلازما والفيبرينوجين، تركيز مصل البروتين الكلي، الكوليسترول والليباز كان يزيد في مجموعات المعالجة مقابل مجموعة التحكم وعدد خلايا الدم الحمراء، تركيز المصل من الجلوكوز، الألبومين وكان نيتروجين اليوريا في الدم ينقص في مجموعات العلاج مقابل المجموعة الضابطة. ونظراً للتكاليف المنخفضة والأداء العالي لمنتج Gundelia hay بالإضافة إلى حمية الحبوب، والتي ترتبط بوجود كمية كبيرة من الكربوهيدرات والأحماض الدهنية فيها، يمكن اعتبار هذا النظام الغذائي نظاماً غذائياً فعالاً للأغنام المسمّاة ولكن هناك حاجة لمزيد من الدراسات. دراسة على جودة الإنتاج في الحيوانات يتم تلقي النظام الغذائي Gundelia هو كما اقترح للدراسات القادمة.


Article
Detection of the origin of animal species in kebab meat using mitochondrial DNA based - Polymerase Chain Reaction (mtDNA-PCR)
الكشف عن نوع لحم الحيوان المستخدم في الكباب باستخدام تفاعلات تضاعف الدنا المتسلسل المعتمد على دنا الميتوكوندريا (mtDNA-PCR)

Loading...
Loading...
Abstract

Adulteration and incorrect labeling of meat products became a matter of great concerns of religious, economical, legal and medical aspects. Among meat products, kebab is considered one of the most favorable in Iraq, which makes it prone to adulteration. This study was carried out to evaluate the quality of kebab by detecting the origin of animal species meat in it; using mitochondrial DNA (mtDNA) based Polymerase Chain Reaction (PCR) under laboratory conditions. For this purpose, kebab was prepared as per the standardized processing schedule using pure mutton and beef meat in ratio 80:20 and chicken meat in five ratios 70:20:10, 65:20:15, 60:20:20, 55:20:25 and 50:20:30, respectively. DNA was extracted successfully from pure species meat and from all mixed kebab above, then PCR was carried out using species-specific primers, to amplify mitochondrial cytochrome b (cyt b) gene. The results revealed specific amplified fragments with 133, 300 and 585 bp for pure chicken, beef and sheep, respectively, and in the mixed grilled samples, the detection limit of chicken was 10%, indicating that the cooking (grinding) and addition of non-meat ingredients showed no effect on the detection of meat species. The results of this study proved mtDNA-PCR to be effective and reliable for detecting the origin of animal species meat. This method of detection could be applied in quality control laboratories for detect adulteration in different kinds of traditional grilled kebab in Iraqi restaurants.نال الغش والتعليم غير الصحيح لمنتجات اللحوم اهتماما كبيرا من النواحي الدينية والاقتصادية والقانونية والطبية. ومن ضمن منتجات اللحوم، يعد الكباب من أكثر تلك المنتجات تفضيلاً في العراق، مما يجعله عرضة للغش. تم إجراء هذه الدراسة لتقييم جودة الكباب من خلال الكشف عن نوع لحم الحيوان فيه وذلك باستخدام تفاعلات تضاعف الدنا المتسلسل المعتمد على دنا الميتوكوندريا تحت ظروف المختبر. ولتحقيق هذا الهدف تم إعداد الكباب اعتمادا على النسب القياسية المعتمدة في الأسوق العراقية وذلك باستخدام لحم الضأن واللحم البقري بنسبة 20:80، إذ تم إضافة لحم الدجاج في خمس نسب بتقليل نسبة لحم الضأن ورفع نسبة لحم الدجاج وكالاتي 10:20:70، 15:20:65، 20:20:60، 25:20:55، 30:20:50 على التوالي. تم استخراج الدنا بنجاح من انواع اللحوم بشكلها النقي وكذلك من خلطات الكباب وبالنسب أعلاه، بعدها تم تنفيذ تفاعلات تضاعف الدنا المتسلسل باستخدام بادئات خاصة بالأنواع، لتضخيم جينات السيتوكروم ب، كشفت النتائج عن الحصول على قطع متضاعفة بحجم 133، 300، 585 متخصصة للحم الدجاج ولحم البقر والأغنام، على التوالي، بشكل نقي اولا وفي العينات المختلطة للكباب، تم الكشف عن نسب الدجاج حتى بتركيز 10 ٪ والذي يدل على عمليه الطهي (الشوي) للكباب لم يكن لها أي تأثير على عملية الكشف عن أنواع اللحوم. وبهذا أثبتت نتائج هذه الدراسة أن تفاعلات تضاعف الدنا المتسلسل المعتمد على دنا الميتوكوندريا كانت فعالة وموثوقة في الكشف عن نوع لحم الحيوان المستخدم في اعداد الكباب والذي يمكن تطبيقه في مختبرات مراقبة الجودة للكشف عن الغش الذي يحصل في هذا المنتوج في المطاعم العراقية عند استخدام انوع رخيصة أو محرمه من اللحوم.

Keywords

Kebab --- animal origin --- Detection --- mtDNA --- PCR


Article
Prevalence and pathological evaluation of hepatic fatty change in cattle slaughtered at Urmia abattoir, northwest Iran
الانتشار والتقييم المرضي للتغير الدهني الكبدي في الابقار المذبوحة في مجزرة أورميا، شمال غرب إيران

Loading...
Loading...
Abstract

Three hundred and sixteen bovine livers were inspected during slaughtering at Urmia Abattoir in May 2016. Eighty-nine inspected livers have various gross and microscopic lesions. 89 hepatic tissue samples were processed routinely and stained by Harris Hematoxylin and Eosin (H&E), Periodic Acid- Schiff reagent (PAS) and Sudan IV for frozen sections. Hepatic lesions were observed in 89 samples (28.16%) of 316 liver samples. lesions in the inspected cattle were consisted 33/316 (10.44%) fatty change, 40/316 (12.65%) fascioliasis, 8/316 (2.53%) hydatid cyst, 6/316 (1.89%) focal coagulative necrosis and 2/316 (0.63%) hemorrhage. The results show that abundance of hepatic fatty change in male cattle is more than females. Indeed, abundance of mild type of hepatic fatty change 15/33 (45.45%) is more than moderate type 11/33 (33.33%) and severe type 7/33 (21.21%). According to presence of hepatic fatty change in most livers affected by fascioliasis, it seems fascioliasis may be a cause of hepatic fatty change in cattle slaughtered at Urmia Abattoir. تم فحص 316 كبد أبقار أثناء الذبح في مجزرة أورما - ايران في شهر أيار 2016. ظهر ان 89 كبد من الأكباد التي خضعت للفحص كانت تحوي على آفات عيانية ومجهرية مختلفة. أخذت 89 عينة نسجية من الكبد ومررت نسجيا بشكل روتيني ولونت بملون هاريس هيماتوكسيلين والإيوسين وملون حامض البريوديك كاشف شيف وملون سودان الرابع للعينات المجمدة. وكانت الآفات الكبدية في 89 عينة المفحوصة وبنسبة (28,16%) من أصل 316 عينة كبدية مفحوصة. توزعت الآفات في الابقار كما يلي التغير الدهني 33/316 وبنسبة (10,44%)، داء المورقات 40/316 وبنسبة (12,65%)، الكيس العدري 18/316 وبنسبة (2,53%)، النخر التجلطي 6/316 (1,89%) والنزف الكبدي 2/316 (0,63%). أظهرت النتائج أن التغير الدهني الكبدي في الأبقار شكل اكثر الاصابات وكانت الاصابة في الذكور أكثر من الإناث. كما أن الاصابة البسيطة من التغير الدهني الكبدي 15/33 وبنسبة (45,45%) كانت اكثر من الاصابة المتوسطة حيث شكلت 11/33 وبنسبة (33,33%) في حين شكل النوع الشديد 7/33 وبنسبة (21,21%). وكانت معظم الاصابات بالتغير الدهني مترافقة مع الاصابة بالدودة الكبدية. وعلى ما يبدو ان الاصابة بالديدان الكبدية تترافق مع التغير الدهنيز.


Article
Phylogenetic analysis of ovine herpes virus-2 (OHV-2) in malignant catarrhal fever infected cattle in Al-Qadisiyah governorate of Iraq
التحليل التطوري لفيروس الهربس (OHV-2) في الأبقار المصابة بالحمى الزلزالية الخبيثة في القادسية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Ovine herpesvirus-2 is a member of the gammaherpesviruses of the herpeseviridae, which is the etiologic agent of malignant catarrhal fever (MCF), a significant fatal disease of cattle. MCF disease was diagnosed in native Iraqi cattle of Al-Qadisiyah governorate of Iraq, during the period from April 2014 and August 2016. Twenty-three blood samples were collected from clinically suspected cattle. The presence of the virus in samples was ascertained based on clinical pictures, postmortem examination and molecular assays. Pansystemic involvement included respiratory, digestive, urinary, nervous systems and ocular lesions were described. A molecular analysis based on a tegument protein gene by specific semi-nested-PCR, DNA sequence and multiple alignments of all PCR products confirmed the Ovine herpesvirus-2 (OHV-2) infection, and revealed a single and double nucleotide deletion, insertion and substitutions. Some of these mutations were non-silent, resulting in changes at the predicted amino acids level into viral tegument protein. The phylogenetic analysis showed the disease was caused by two genovariants of OHV-2 including at one cluster and were related to other sequences from others countries was analyzed. MCF is sporadically occurring in cattle in Iraq, the head and eye form is more pronounced form. It has been concluded that study is provides valuable information about the genetic variation among the OHV-2 genotypes in Iraqi cattle. Based on sequence and phylogenetic analysis of tegument protein gene, this paper elucidated genetic relationship between identified Iraqi OHV-2 with other strains detected in other geographical regions. These results provide new information on the epidemiological and genetically of OHV-2 in Iraq.يعد فايروس هربس الأغنام أحد أفراد مجموعة كاما هربس العائدة لعائلة الهربس. مسبب هذ الفيروس مرض الحمى النزلية الخبيثة وهو مرض قاتل يصيب الماشية. تم تشخيص هذا المرض في هذه الدراسة في محافظة القادسية في العراق خلال الفترة من نيسان 2014 لغاية آب 2016. تم جمع ثلاث وعشرين عينة دم من الحيوانات المشتبه باصابتها حيث تم تأكيد التشخيص عن طريق العلامات السريرية وفحص ما بعد الموت والتشخيص الجزيئي للفايروس. وقد لوحظ انتشار واسع للاصابة في اجهزة الجسم حيث شملت الجهاز التنفسي والبولي والعصبي والعيون. وتحدث الاصابة بحمى النزلية الخبيثة بحالات فردية في الماشية في العراق وهي شكل الرأس والعين ويعد من أكثر أشكال المرض حدوث. فيما كان التشخيص الجزيئي معتمدا على تفاعل البلمرة المتسلسل عن طريق تشخيص أحد الجينات التركيبية للفايروس يسمى tegument protein gene، أظهرت نتائج التشخيص الجزيئي وجود حذف وإدخال واستبدال بعض القواعد النيتروجينية حيث كانت بعض هذه الطفرات فعالة لتنتج تغير في تسلسل الأحماض الأمينية في بروتينات غلاف الفايروس. اظهر التحليل الوراثي إن الفايروس المسبب لهذا المرض قد يحتوي على نمطين على مسوى التغيرات الجينية من فيروس OHV-2 في نفس التصنيف ضمن بنك الجينات مع بعض الاختلافات التغيرات الجينية فيما بين النمطين من جهة وبين الأنماط الأخرى المثبتة في بعض الدول المجاورة. تم في هذه البحث العمل تم دراسة الاختلافات الجينية بين الفايروس المثبت في العراق مع الفايروسات المثبتة في الدول الاخرى من خلال تعاقب الجينات المسؤولة عن صناعة بروتين الغلاف. لذا فانها من الدراسات المهمة في تحليل وبائية هذا المرض في العراق.


Article
Effect of season on embryo production in Iraqi local black goat
تأثير الموسم على إنتاج الاجنة مختبريا في الماعز العراقي المحلي الأسود

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to investigate the effect of season on embryo production in Iraqi local black goat. 599 female genital system of Iraqi local black goat were collected from AL-Fallujah abattoir, AL-Anbar province during the period from July 2010 to the 1st July 2011. The oocytes were collected via aspiration and slicing. Only good and fair quality oocytes were selected for in vitro maturation. Fresh semen was used from two Bucks of proven fertility for fertilization. TALP, MEM, and TCM-199 culture media were used of in-vitro maturation (IVM) and in-vitro fertilization (IFV). It has been shown that high recovery and maturation rate 87.3% and 45.6% respectively were observed at breeding season as compared with recovery rate 72.5% and maturation rate 35.2% respectively in non-breeding season. There was a significant difference (P˂0.05) in recovery rate and maturation rate between different season. It has been found that fertilization rate was 60.05% in breeding season. While it has 33.9% in non-breeding season. There was a significant difference in fertilization rate (P˂0.05) between breeding and non-breeding season. Blastocyst obtained during breeding season was 56.41%, while it was 43.24% in non-breeding season. There was a significant difference (P˂0.05) between different season. It was concluded that there is an effect of season on oocyte recovery. إن الهدف من الدراسة ملاحظة تأثير الموسم على إنتاج الأجنة في الماعز العراقي المحلي الأسود. تم جمع 599 جهاز تناسلي لإناث الماعز المحلي الأسود في مجزرة الفلوجة، محافظة الأنبار خلال الفترة من تموز 2010 إلى تموز 2011. تم جمع البيوض بواسطة الشفط والتقطيع، ان نوعية البيوض الجيدة والمقبولة فقط يتم اختيارها لغرض الإنضاج المختبري. استخدم سائل منوي طازج من ذكر ذو خصوبة عالية. استخدمت الأوساط الزرعية TCM-199, TALP, MEM لغرض الإنضاج والإخصاب المختبري. لوحظ وجود نسبة استحصال عالية في نسبة الإنضاج والإخصاب 87,3 و 45,6% في الموسم التناسلي على التوالي عند مقارنتها مع 72,5 و 35,2% في غير موسم التناسل. لوحظ وجود تأثير معنوي بين مختلف المواسم، كما وجد أن نسبة الإخصاب كانت 60,05% في الموسم التناسلي بينما كانت 33,09% في خارج الموسم التناسلي. كانت نسبة الحصول على الاريمه في الموسم التناسلي 56,14% وكانت في خارج الموسم التناسلي 43,24%. لوحظ وجود فرق معنوي بين الموسم التناسلي والغير التناسلي في الحصول على الأريمه. نستنتج من الدراسة ان الموسم له تأثير على الإخصاب المختبري في إناث الماعز المحلي الأسود.

Keywords

Iraqi black goat --- Season --- Invitro --- Embryo --- Production


Article
Molecular diagnosis and genetic relationship of food and mouth disease virus serotype Asia1/Basne/Sul/2015
التشخيص الجزيئي والعلاقة الوراثية لمرض فيروس الحمى القلاعية المصلي Asia1 / Basne / Sul

Loading...
Loading...
Abstract

Foot and Mouth Disease (FMD) is the most economically important viral-induced livestock disease worldwide. From April to May of 2015, tongue epithelial tissue samples were collected from 36 cattle in six villages, which share the border with Iran. Samples were screened using RT-PCR to amplify a conserved region in the VP1 gene, and phylogenetic tree analysis was performed based on the VP1 nucleotide sequence results. Furthermore, the nucleotide sequence was converted to an amino acid sequence in order to detect similarities between the studied samples and those previously published in GenBank (NCBI). Epidemically, based on the amino acid residues, genetic similarity, and amino acid substitutions, the VP1 nucleotide sequences were determined to be close to a novel group, group VII, with 94% identity. The VP1 amino acid sequence analysis revealed a close relationship to the Asia/BAL/PAK/iso-2/2011 isolate (Accession no. JX435109), with 95.7% identity. Analysis of the studied samples revealed that the FMDV serotype Asia1 causing the outbreak in the Basne district belonged to group VII, which was introduced from the Balochistan province of Pakistan through illegal movement of animals from this region.يعد مرض الحمى القلاعية من الأمراض الفايروسيه‌ ذو اهميه‌ اقتصادية‌ حول العالم. تم جمع عينات الأنسجة الظهارية السنية من البقرة في ست قرى في كردستان العراق‌ ذو حدود مشتركة‌ مع إيران من الفترة‌ أبريل إلى مايو2015. تم إجراء فحص العينات باستخدام RT-PCR بهدف لتضخيم منطقة محفوظة من جين VP1، وبناء على نتائج تتابع النيوكليوتيدات للجين المذكور وتم إجراء تحليل شجرة النشوء. اضافة الى ذلك، تم تحويل تسلسل النيوكليوتيدات إلى تسلسل الأحماض أميني من ‌أجل الكشف عن أوجه التشابه بين العينات المدروسة وتلك التي تم نشرها سابقا في البانك الجيني (GenBank NCBI). استناداً إلى بقايا الأحماض الأمينية والتشابه الوراثي واستبدال الحمض الأميني تم إجراء تحديد متواليات النيوكليوتيدات جين VP1 وبعد التحلي لأوضحت بانها قريبة من المجموعة السابعة‌‌ (group VII) حيث ان نسبه‌ التشابه هى 94٪. دراسة تتابع الاحماض الامينية اشارت الى ان هنالك علاقة وثيقة بعزلة آسيا BAL/PAK/iso-2/2011(Accession no. JX435109)، حيث ان نسبة‌ التماثل والتشابه هيه 95,7٪ موضحا. وكشف تحليل العينات المدروسة أن النمط المصلي لـFMDV Asia1 الذي مسبب ‌لتفشى المرض في منطقة باسني ينتمي إلى المجموعة السابعة والتي تم إدخالها من محافظه ‌بلوجستان الباكستان من‌ خلال الحركة غيرالقانونية ‌للحيوانات من هذه المنطقة.


Article
The genetic relationship for Klebsiella pneumoniae isolated from human urinary tract and beef
العلاقة الوراثية لجرثومة الكلبيسيلا الرئوية والمعزولة من الجهاز البولي في الإنسان والأبقار

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to describe the genetic relationships of zoonotic characterization of Klebsiella pneumoniae isolated from Human urinary tract and beef. The study includes (50) urine samples from human and (50) beef samples. The isolation and identification of Klebsiella pneumonia were done by using enrichment culture method and Vitek 2, then confirmed by PCR technique based on 16S ribosomal RNA gene which designed in this study using NCBI-GenBank (LT599801.1) and DNA sequencing was done on some positive isolates. The results show that Klebsiella pneumoniae was isolated from beef at 38 (76%) and from human at 32 (64%) by vitek2. The PCR technique was show highly sensitive and specific confirmative detection of Klebsiella Pneumonia isolates at Clarify DNA sequencing of a partial sequence of 16S ribosomal RNA gene was shown homology sequence identity highly with NCBI-Blast Klebsiella pneumoniae isolates. The phylogenetic analysis was show clear genetic similarity at (0.5 genetic change) between human and beef in Klebsiella pneumoniae isolates. The gene sequence deposited into NCBI-GenBank accession numbers (MF314450.1, MF314451.1, MF314452.1, MF314453.1). In conclusion, the study presents the first report in Iraq of genetic relationship among K. pneumoniae isolates from beef and humans. Therefore, it is essential to define the role of animals as an important source for the distribution of pathogen related to public health.الدراسة الحالة تهدف العلاقة الوراثية للأهمية المشتركة للكليبسلا الرئوية التي تصيب الجهاز البولي للانسان ولحوم الأبقار. تضمنت الدراسة جمع 50 عينة من إدرار الإنسان و50 عينة من لحوم الأبقار تم تشخيصها والكشف عنها بواسطة استخدام الصفات الزرعية والاختبارات الكيموحيوية باستخدام فحص الفايتك2و تقنية تفاعل سلسة البلمرة (بي سي ار). باستخدام الجين التشخيصي 16س رايبوسومال ار ان اي الذي صمم في هذه الدراسة باستخدام العترة العالمية التي أخذت من جين البنك العالمي يحمل رقم الانضمام LT599801.1. أظهرت النتائج أن نسبة الإصابة في الأبقار باستخدام فحص الفايتك 38 (76%) في الأبقار في حين نسبة الإصابة في الإنسان 32 (64%). تم استخدام التقنية الجزيئية للتحقق من النتائج وذلك عن طريق استخلاص الحامض النووي الرايبي DNA لبكتريا الكليبسلا الرئوية وقياس تركيزه ونقاوته بواسطة جهاز Nanodrop ليتسنى التحري عن قطعة الجين وذلك باستخدام بادئات primers لبكتريا الكليبسيلا الرئوية والعزلات تم إرسالها لغرض تتابع النيوكلوتيدات وتم الحصول على أرقام الانضمام لعزلتين من الإنسان وعزلتين من الأبقار (MF314450.1, MF314451.1, MF314452.1, MF314453.1) من بنك الجينات العالمي NCBI-Genbank. أظهرت الشجرة الوراثية تشابه بنسبة (99 % -100%) مع العزلات العالمية لكليبسلا الرئوية المعزولة من الإنسان والأبقار. الخلاصة ,الدراسة الحالية تسجل لأول مرة في العراق حيث سجلت العلاقة الوراثية للكليبسلا الرئوية بين الإنسان والأبقار لذلك من الضروري معرفة الدور الحقيقي لدور الأبقار كمصدر في نقل وانتشار الإصابة إلى الإنسان وخطرها على الصحة العامة.


Article
Molecular characterization of enterohemorrhagic E. coli O157 and O153 isolated from tissue camel and human stool samples in Al-Diwaniyah, Iraq
التوصيف الجزيئي لبكتريا الايشريشيا القولونية النزفية O157 و O153المعزولة من لحوم الجمال وعينات براز الإنسان في الديوانية، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to describe the genetic relationships of zoonotic characterization of Escherichia coli isolated from human and livestock camel clinical infection. The study includes collected (50) meat of camel and (50) stool human samples. These samples were foreword to traditional bacterial isolation and identification using enrichment culture method and biochemical tests, then confirmed by PCR technique based on Gyr B gene Escherichia coli and DNA sequencing was done on some positive isolates. The results show that Escherichia coli were isolated from animals at 42 (84%) and 39 (78%) from human infection. The PCR technique was show highly sensitive and specific confirmative detection of Escherichia coli the positive results into 40 (95%) meat sample of camel, and 35 (89.7%) stool sample of a human. To evaluate of Virulence E.coli,we used specific virulence hlyA gene from NCBI-GenBank, published sequence of E. coli hly A gene (Genbank code: X94129.1) and the results show high of presence of virulence gene hly A in camel in percentage (19) 45% than of virulence gene in human (15) 38%. DNA sequencing of a partial sequence of GyrB gene was shown highly homology sequence identity with NCBI-Blast Escherichia coli strain O157H7 isolates from human and O153H3 from the camel. The phylogenetic analysis was shown there is clear genetic similarity at between human and animal’s E. coli isolates and then the gene sequence deposited into NCBI-Genbank accession numbers (MG560867.1, MG560866.1). Also, study design for detection of some virulence gene hly A Escherichia coli. In conclusion, there prevalence E. coli in humans and camel. Therefore, it is essential to define the role of animals as an important source for the distribution of pathogen related to public health. Our study found gyrB gene sequence could be used for identification and making a phylogenetic analysis of gyrB nucleotide.هدفت الدراسة الحالية إلى وصف العلاقة الوراثية للتوصيف الحيواني المنشأ بين الاشيركيا القولونية المعزولة من العدوى السريرية للإنسان والماشية. تضمنت الدراسة جمع 50 عينة من لحوم الجمال و 50 عينة براز من الإنسان. تم زرع العينات على أوساط أغنائية وتم تفريقها وتشخيصها بالاختبارات البايوكميائية، ثم أكدت بتقنية سلسلة تفاعل البلمرة على أساس جين الجايريز صنف (ب) للاشريشيا القولونية وتم أجراء تسلسل الحامض النووي على بعض العزلات الايجابية. تشير النتائج أن نسبة العزل للاشرشيا القولونية من لحوم الجمال 42 (84%) بينما كانت النسبة من الإنسان 39 (78%). أظهرت تقنية التفاعل البولمريز المتسلسل حساسية عالية اذ كانت النتائج الايجابية في لحوم الجمال 40 عينة (95%) بينما في براز الإنسان كانت النسبة 35 عينة (89,7%). في هذه الدراسة استخدمنا تقنية تفاعل سلسلة البلمرة للكشف عن وجود جين الذيفان الهيمولايسين hlyA كعامل ضراوة ينتج من قبل البكتريا (EHEC) المعزولة من حالات إسهال من الإنسان ولحوم الجمال. تم تصميم البادئات لجين hlyA حسب برنامج من قبل بنك الجينات NCBI (Genbank code:X94129.1). تظهر النتائج وجود عالي لجين الفوعة hlyA في الجمال بنسبة 19 (45%) وفي الإنسان 15 (38%). تم إظهار تسلسل الحامض النووي من التسلسل الجزيئي من جين Gyr B كهوية تسلسل لتسجيل العزلات في NCBI للاشركيا القولونية حيث كانت O157H7 في الانسان وO153H3 من عزلات الجمال. واظهر التحليل للجينات بوجود تشابه جيني واضح بين عزلات البشرية والحيوانية ومن ثم تسلسل الجينات المودعة في أرقام انضمام NCBI MG560867.1، MG560866.1. أيضا هدفت الدراسة للكشف عن بعض جينات الفوعة hlyA وتبن أن هناك انتشار للاشريشيا القولونية في البشر والجمال وعليه من الضروري تحديد دور الحيوانات كمصدر مهم لنقل العامل الممرض المتعلق بالصحة العامة. وجدت الدراسة أن التتابع الجيني Gyr B يعمل على تحديد هوية وعلاقته بالتطور النوعي وتحليل الأحماض الأمينية.


Article
The effect of thyme (Thymus daenensis) supplement on growth and hygienic parameters of broilers meat
تأثير الزعتر (Thymus daenensis) على النمو والمحددات الصحية لدجاج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

The antibacterial effect of Thyme species was relatively approved but the effect of this plant on bacterial population of intestine in chickens and consequently on bacterial load of chicken meat following administration of thyme was not investigated. For evaluation of thyme effect on growth indices, microbial contamination of meat and microbial population of cecal content, 180 broiler chicks were divided into 4 equal groups with 3 replicates and were reared until 42 days. Chickens in different groups were treated with different doses of thyme (0, 0.25, 0.50 and 1 percent) in diets. The weight gain, feed consumption and feed conversion rate were calculated weekly. In the end of 42 days old, all chickens were slaughtered. The population of Escherichia coli per gram of cecal contents and contamination of meat with Escherichia coli were assayed. The data showed that supplement of 0. 5 and 1 percent of thyme to diet elevated weight gain and decreased feed conversion rate. Furthermore, addition of 0.5 and 1 percent of thyme to diet can decrease microbial population of cecal content and meat. In conclusion, the addition of thyme to diet may improve growth rate and hygienic parameters in chicken meat.ان التأثير المضاد للجراثيم للزعتر مثبت ولكن تأثير هذا النبات على التكاثر البكتيري للأمعاء في الدجاج وبالتالي على الحمولة البكتيرية من لحم الدجاج بعد تناول الزعتر لم يتم دراسته. لتقييم تأثير الزعتر على مؤشرات النمو والتلوث الجرثومي من اللحوم والمحتوى البكتيري للمحتوى البرازي، أجريت دراسة على 180 فرخ حيث قسمت الأفراخ إلى 3 مجموعات متساوية مع 3 مكررات وتم تربيتها حتى 32 يومًا. تمت معالجة الدجاج في مجموعات مختلفة مع جرعات مختلفة من الزعتر (0، 0,25، 0,50 و 1 في المئة) في الوجبات الغذائية. تم حساب زيادة الوزن واستهلاك العلف ومعدل التحويل الغذائي أسبوعيًا. في نهاية 32 يوما من العمر، تم ذبح جميع الدجاج. تم فحص عدد الإشريكية القولونية في كل غرام من محتويات الأعور وتلوث اللحوم مع القولونية. وأظهرت البيانات أن مكملات من 0,5 و 1 في المئة من الزعتر إلى زيادة الوزن زيادة النظام الغذائي وانخفاض معدل تحويل الأعلاف. علاوة على ذلك، يمكن إضافة 0,5 و 1 في المائة من الزعتر إلى النظام الغذائي أدت إلى تقليل عدد المحتوى البكتيري في الأعور وكذلك في اللحوم. نستنتج من هذه الدراسة أن إضافة الزعتر إلى النظام الغذائي أدى إلى تحسين معدل النمو والمعدلات الصحية في لحم الدجاج.


Article
Effect of ground flaxseed on the carcass characteristics of Karadi male lambs
تأثير بذور الكتان المجروش على بعض صفات ذبائح الحملان الكرادية

Loading...
Loading...
Abstract

To investigate the effect of dietary supplementation of Ground Flaxseed (GF) on performance and carcass characteristics of Karadi male lambs. Flaxseed was used in feeding period that lasted for 90 days using twelve ram Karadi lambs, at 6 months old, which divided into 3 equal groups (4 rams/group). The lambs were randomly allocated into three treatments to receive either control ration (no Ground flaxseed), or ration containing 4% Ground Flaxseed (T1), or diet containing 8% Ground Flaxseed (T2). All the lambs were received an equal daily allowance of concentrate ration (3% of the body weight). At the end of feeding trial (8 weeks), all the lambs were slaughtered. They were weighed immediately before slaughter to provide slaughter body weight (SBW). Immediately after skinning, evisceration was carried out and the carcass components were weighted. Then several quantity characteristics for carcasses were studied, which include: hot carcass weight (HCW), dressing percentage, thickness of subcutaneous fat, rib eye area, partition and cutting of Carcass. Data were analyzed using XL Stat. The results showed that GF has no significant effect on live body weight, hot carcass weight, and dressing percentage %, it also has no significant differences on some carcass cuts for example: leg, shoulder, loin, rack, fore shank and neck. On the other hand, GF supplementation caused a significant (P<0.01) decrease in Sub-fat thickness which was 3.695 ± 0.629 and 2.375 ± 0.191 in T1 and T2 respectively in comparison to control group 5.015 ± 0.049 mm. Rib eye area increased significantly (P<0.05) in T1 and T2 treatments (12.035±0.205 and 14.145 ± 0.955 respectively) compared to control (10.005 ±1.039 cm2). Some of the carcass cuts, Breast and Flank, decreased significantly (P<0.05) in T2 compared to T1 and Control. In conclusion, GF supplementation significantly decrease breast and flank cuts, while rib eye area significantly increased. However, the decrease in fat thickness may be reflecting the decrease in fat percentages in the carcass that indicates the effect of GF in improvement of carcass traits. لدراسة تأثير استخدام بذور الكتان المجروش على بعض صفات ذبائح الحملان الكرادية، استخدمت بذور الكتان المجروش كمكمل غذائي لمدة 90 يوم باستخدام 12 ذكر من الحملان الكرادية وبعمر 6 أشهر، وتم توزيع الحملان عشوائيا ً على 3 معاملات بواقع أربعة مكررات لكل معاملة. تم إضافة بذور الكتان المجروش إلى العليقة بتركيز 0 % (مجموعة السيطرة) و4 % (المعاملة الأولى T1) و8% (المعاملة الثانية T2). قدمت العلف المركز للحملان حسب المتطلبات اليومية (3% وزن الجسم). في نهاية التجربة، تم ذبح جميع الحملان. تم وزنها مباشرة قبل الذبح لمعرفة وزن جسم الذبيحة. مباشرة بعد السلخ، تم نزع ووزنت الأحشاء ومكونات الذبيحة. ثم تم دراسة العديد من الخصائص الكمية للذبائح التي تشمل: وزن الحي النهائي، وزن الذبيحة الساخنة، نسبة التصافي، سمك الطبقة الدهنية تحت الجلد، مساحة العضلة العينية، وقطعيات الذبيحة. تم تحليل البيانات باستخدام برنامج XL Stat. أظهرت النتائج عدم وجود تأثير معنوي لأستخدام المكملات الغذائية من بذور الكتان المجروش على وزن الحي النهائي ووزن الذبيحة الحارة ونسبة التصافي، كما أنه لا يوجد فروقات معنوية على بعض قطعيات الذبيحة على سبيل المثال: الفخذ وقطعة الكتف والقطن والاضلاع والزند والرقبة. من ناحية أخرى، أدت المكملات الغذائية من بذور الكتان المجروش إلى انخفاض معنوي (P <0.01) في سمك الطبقة الدهنية تحت الجلد التي كان (3,695 ± 0,629 و 2,375 ± 0,191) في T1 وT2 على التوالي بالمقارنة مع مجموعة السيطرة (5,015 ± 0,049) ملم. مساحة العضلة العينية ازدادت بشكل معنوي (P <0.05) في المعاملة T1 و T2 (12,035 ± 0,205 و 14,145 ± 0,955 على التوالي) مقارنة بالسيطرة (10,005 ± 1,039 سم2). وانخفضت بعض قطعيات الذبيحة مثل الصدر والخاصرة بشكل معنوي (P <0.05) في T2 مقارنة مع T1 ومجموعة السيطرة. من خلال هذه الدراسة نستنج بأن استخدام المكملات الغذائية من بذور الكتان المجروش يقلل بشكل كبير من وزن كل من قطعة الصدر والخاصرة، في حين أن مساحة العضلة العينية أزدادت بشكل معنوي. ومع ذلك، فإن الانخفاض في سمك الطبقة الدهنية تحت الجلد قد يعكس انخفاض في نسب الدهون في الذبيحة التي تشير إلى تأثير استخدام بذور الكتان المجروش في تحسين صفات الذبيحة.


Article
Morphometrical and histochemical foundation of pancreas and ductal system in white-eared bulbul (Pycnonotus leucotis)
دراسة شكلية قياسية وكيمياء نسجية للبنكرياس وقنواتها الافرازية في طير البلبل ذي الاذن البيضاء

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was designed to find the macroscopic, microscopic and histocamical properties in pancreas of white-eared bulbul (pycnonotus leucotis) and ductal system, ten healthy adult birds were transferred to the veterinary anatomy laboratory in Al-Qasim green university. Macroscopic study revealed that the pancreas was white in color, formed from two lobes, the ventral lobe navicular in shape while the dorsal lobe was very thin like triangular in appearance but longer than the ventral lobe. The two lobes were not occupy the space between the descending and ascending limbs of duodenum, the mean weight of birds and whole pancreas was (27.6±3.04), (0.07±0.022) gm respectively, the mean weight of dorsal and ventral lobes was (0.034±0.005), (0.036±0.0054) gm respectively and the mean length of dorsal and ventral lobe was (1.3±0.05), (0.88±0.03) cm respectively. The pancreas was a small organs in white-eared bulbul. The result of microscopic study that the pancreas in white-eared bulbul similar to other birds and covered by a thin C.T capsule with mesothelium cells. The pancreas parenchyma was consisted of exocrine and endocrine portions, the Langerhans island appeared in dorsal lobe in all histological sections which composed of different shapes and sizes. The intercalated ducts of ductal system lined by simple to low cuboidal cells then the epithelia changed to simple cuboidal in interlobular duct and become columnar in larger ducts. The main excretory ducts composed of three histological layers mucosa, muscularis and adventitia.الدراسة الحالية هدفت للحصول على معلومات تشريحية ونسجية وكيمياء نسجية للبنكرياس وقنواتها في طير البلبل ذي الاذن البيضاء, عشرة من طيور بالغة وسليمة نقلت الى مختبر التشريح في جامعة القاسم الخضراء. الدراسة التشريحية أوضحت ان البنكرياس عضو ابيض اللون مكون من فصين، الفص البطني زورقي بينما الفص الظهري رقيق جدا ومثلث في المظهر واطول من افص البطني، الفصين لا يملأن الفراغ بين ذراع النازل والصاعد لاثنا عشري وكان متوسط وزن الطيور (27.6±3.04) غرام ومتوسط الوزن الكلي للبنكرياس (0.07±0.022) غرام ومتوسط وزن الفص الظهري (0.034±0.005) غرام ومتوسط وزن الفص البطني للبنكرياس (0.036±0.0054) غرام، بينما كان متوسط طول الفص الظهري (1.3±0.05) سم ومتوسط طول الفص البطني (0.88±0.03) سم. البنكرياس في طائر البلبل ذي الاذن البيضاء عضو صغير في الحجم.الدراسة النسجية للبنكرياس في طير البلبل ذي الاذن البيضاء تشبه في اغلب صفاتها الى بقية الطيور حيث انها محاطة بمحفظة رقيقة من نسيج ضام مغلف بخلايا حرشفية وان لب البنكرياس مكون من وحدات ذات افراز خارجي وداخلي (جزر لنكرهانز) التي تتميز باختلافها بالشكل والحجم والتي توجد في الفص الظهري فقط، الجهاز القنوي للبنكرياس يبدأ بقنوات بينية مبطنة بخلايا يتراوح شكلها بين الحرشفي الى المكعب المنخفض ثم تتحول الى مكعبة في القنوات داخل الفص اما القنوات الرئيسية تكون مبطنة بظهارة عمودية, والقنوات الرئيسية تتألف من ثلاث طبقات نسجية هي الطبقة الداخلية وهي الطبقة المخاطية والطبقة الوسطى وتسمى الطبقة العضلية والطبقة الخارجية المكونة من نسيج ضام.


Article
The interference of Newcastle, avian influenza and infectious bursal disease vaccines with the efficiency of IB vaccine in broiler chicks by using quantitative RT-PCR test
تداخل لقاح مرض النيوكاسل وإنفلونزا الطيور والتهاب جراب فابريشيا مع كفاءة لقاح التهاب القصبات المعدي لفروج اللحم باستخدام اختبار Quantative RT-PCR

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to investigate the effects the interference of ND, AI, IBD vaccines on efficacy of the IBV vaccination program (H120 and Ma5). Three hundred broiler chicks (Ross308) from Al-Haddi hatchery / Babel province were divided randomly into three equal groups, each group contain 100 chicks and treated as follows: the 1st group; IB vaccine (H120) was given at one day old by intranasal and ocular drop methods, IB vaccine Ma5 strain vaccine was given at age 14 days by spray method. The 2nd group at one day old IB H120 + ND LaSota alive vaccines strain was given by intranasal and ocular drop method, also given mixed killed vaccine contain ND with AI by S/C injection. At 10 days old alive ND vaccine LaSota strain gives by drinking water. At 12 in day old attenuated IBD vaccine gives by drinking water. At day old IB Ma5 strain vaccine was given using spray method. The 3ed group: control group without vaccine. Blood samples were collected from jugular vein at 1, 7, 14, 21, 28, 35 and 40 day old to determine the antibody titer against IBV by ELISA test and samples were taken from trachea and kidney for Real- time quantitative -PCR (viral load) at 21 and 35 days old. All groups were challenged with local virulent IBV isolate (IBV CH Babylon F2 2013) 100×106.5 ELD50/ml at 28 days old by ocular and intranasal drop method. Morbidity and mortality were recorded in all the challenged birds. The result show that the significant differences between all groups in different parameters at P<0.05. هدفت هذه الدراسة إلى توضيح تأثير التداخل بين استخدام لقاحات النيوكاسل وإنفلونزا الطيور والتهاب الجراب المعدي وتأثيرها على برنامج تلقيح التهاب القصبات المعدي عترتي H120 و Ma5، حيث استخدم 300 فرخ فروج لحم نوع روز 308 من مفقس الهادي في محافظة بابل وتم تقسيمها عشوائيا إلى 3 مجاميع متساوية كل مجموعة تحوي 100 فرخ، حيث لقحت المجموعة الأولى بلقاح H120 التهاب القصبات المعدي، حيث أعطيت بعمر يوم واحد بالتقطير في المنخر والعين ثم أعطيت هذه المجموعة لقاح التهاب القصبات المعدي بعمر 14 يوم بواسطة الرش Ma5، أما المجموعة الثانية فأعطيت بعمر يوم واحد خليط بلقاح التهاب القصبات المعدي عترة H120، ولقاح النيوكاسل لاسوتا بواسطة التقطير بالعين والمنخر وفي نفس اليوم أعطيت خليط اللقاح المقتول النيوكاسل وإنفلونزا الطيور بالحقن تحت الجلد وفي عمر 10 أيام أعطيت المجموعة لقاح النيوكاسل عترة لاسوتا بماء الشرب، وفي عمر 12 يوم تم إعطاء المجموعة بلقاح الكمبورو الحي المضعف بماء الشرب، وفي عمر 14 يوم تم إعطاء لقاح التهاب القصبات المعدي Ma5 بطريقة الرش. المجموعة الثالثة اعتبرت كمجموعة سيطرة تركت بدون أية معالجة أو تلقيح. تم جمع عينات الدم من الوريد الوداجي بعمر 1، 7، 14، 21، 28، 35، 40 يوم لتحديد الأجسام المضادة ضد مرض التهاب القصبات المعدي بواسطة اختبار الاليزا وأيضاً تم جمع نماذج أخذت من القصبة الهوائية والكلية لفحص كمية الفيروس viral load بواسطة RT-qPCR بهذه الأنسجة. بعمر 21 و 35 يوم تم إجراء فحص التحدي لكل المجاميع بعترة التهاب القصبات المعدي المحلي بعمر 28 يوم ELD50/ml at 28 days 100x1065 (CH Babylon F2 2013) بواسطة التقطير بالعين والمنخرين تم تسجيل الهلاكات والإصابات لكل الطيور بعد فحص التحدي، حيث تبين وجود اختلاف معنوي بين المجاميع المختلفة عند P<0.05.

Keywords

AIV --- NDV --- IBDV --- Viral load --- Immune response


Article
Role of spermatozoa in pH stability of caudal epididymis environment
دور الحيمن في ثباتية الاس الهيدروجيني لمحيط ذيل البربخ

Loading...
Loading...
Abstract

50 ram testicles where been collected directly after slaughtering, preserved in cool box (8-10°C) and transferred to the andrological lab at the Veterinary Medicine Collage / University of Baghdad. Samples were washed thoroughly with distal water stripped from surrounding tissues. Epididymis were separated from the entire testicles, caudae were cut out and injected with warm normal saline then sliced, pH was collected daily (4-5 days). Result showed that: as the preservative periods proceed, the pH of caudal secretions is elevated as (6.22, 6.35, 6.45, 6.65, 6.66, 6.7, 6.77) at (24, 36, 48, 60, 72, 84, 96 hrs) while total motility percentage are (90, 85, 84.5, 77, 75, 75, 70%). Cold preservation after slaughtering showed decreased motility as preservation proceed as well as total alive spermatozoa decreased. In conclusion caudal secretion turned to be more acidic if cold preservation time is prolonged and total alive spermatozoa number decreased while dead one increased.50 من خصى الاكباش تم جمعها بعد الذبح مباشرة, حفظت بحاويات مبردة ونقلت الى مختبر الذكورية في فرع الجراحة والتوليد، جامعة بغداد. شطفت النماذج بالماء المقطر ثم فصلت عن باقي الانسجة المحيطة بها. تم فصل البربخ من الخصية, ومن ثم فصلت منطقة الذيل و حقن بمحلول الملح الفسيولوجي الدافئ وقطعت, تم قياس مستوى الاس الهايدروجيني يوميا لمدة 4-5 يوم. دلت النتائج بأن زيادة فترات الحفظ ادت الى زيادة في مستوى الاس الهايدروجيني لافرازات ذيل البربخ (6,22, 6,35, 6,45, 6,65, 6,66, 6,7, 6,77) في خلال(24, 36, 48, 60, 72, 84, 96 ساعة حفظ), وبحركة حيامن جماعية (90, 85, 84.5, 77, 75, 75, 70%). كانت فترة الحفظ البارد بعد الذبح اثرت سلبيا على حركة الحيامن وكذلك اعداد الحيامن الحية. نستنتج من الدراسة بان افرازات منطقة ذيل البربخ تكون اكثر حامضية بزيادة فترات الخزن المبرد ونقص في اعداد الحيامن الحية وزيادة الحيامن الميتة.

Keywords

testicle --- spermatozoa --- pH --- cauda --- epididymis


Article
Major helminth parasites of Camelus dromedarius in afar pastoral area of Ethiopia
الديدان الرئيسية في الجمال Camelus dromedaries في منطقة باستورل في أثيوبيا

Loading...
Loading...
Abstract

Camel internal parasites are among important camel health problems which are often affecting camel production and productivity. A cross-sectional study was carried out in camels to study the major helminth parasites in selected districts of Afar regional state of Ethiopia. Coprological examination and key informants interview were done to collect the required data in the study areas. Fecal sample was collected from a total of 384 camels and about 76.04% (292) were found to harbor at least one helminth parasite. According to the flotation and sedimentation techniques, Trichostrongyle egg (71.6%) was found with higher prevalence followed by coccidia (69.9%). In the mixed infestation, occurrence of two parasites together (31.9%) was with higher prevalence and occurrence of five parasites together (4.4%) was the lowest one. According to the key informants, the occurrence and transmission of these parasites is higher in the study areas due to aggregation of camels in the cross-border salt trade and mixing of camel herds at watering and feeding points. Furthermore, there was no adequate seasonal and programmed treatment due to drug shortage. Therefore, collaborative parasitic control and prevention measure and public education on modern camel husbandry should be delivered.تعتبر الطفيليات الداخلية للإبل من بين المشاكل الصحية الهامة في الإبل والتي غالباً ما تؤثر على إنتاج الجمال وتكاثره. أجريت دراسة مقطعية في الإبل لدراسة طفيليات الديدان الرئيسية في مناطق مختارة من إقليم إيفر الإقليمي في إثيوبيا. تم إجراء مقابلة دورية مع المخبرين الرئيسيين لجمع البيانات المطلوبة في مجالات الدراسة. تم جمع براز من 384 جمل وكانت 76,04٪ (292) من العينات التي جمعت تم العثور على واحد على الأقل من الديدان الطفيلية. وفقا لتقنيات التعويم والترسيب، تم العثور على بويضة Trichostrongyle 71,6% مع انتشار أعلى تليها الكوكسيديا 69,9 ٪. في الإصابة المختلطة، كان حدوث طفيليين معاً 31,9٪ مع انتشار أعلى وحدوث خمس طفيليات معًا 4.4٪ كان أقلها. ووفقاً للمخبرين الرئيسيين، فإن حدوث هذه الطفيليات وانتقالها أعلى في مناطق الدراسة بسبب تجمع الإبل في تجارة الملح عبر الحدود واختلاط قطعان الإبل في نقاط الري والتغذية. علاوة على ذلك، لم يكن هناك علاج موسمي ومبرمج كافٍ بسبب نقص الأدوية. ولذلك، ينبغي أن يتم تنفيذ تدابير مكافحة ومنع الطفيليات التعاونية وتثقيف الجمهور بشأن تربية الجمال الحديثة.


Article
First phylogenetic characterization of Pseudocowpox virus from cattle in Al-Qadisiyah province-Iraq
دراسة نسبية لفايروس جدري الأبقار الكاذب المحدد في أبقار حلوب من محافظة القادسية، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was initiated for the first time for identification, using sequencing and phylogenetic analyses, of pseudocowpox PCPV that inhabit dairy cows in Al-Qadisiyah province, Iraq. Scab sampling was performed to obtain specimens from udder and teats of 18 affected cows. Initially, a polymerase chain reaction (PCR) method was followed to target a 408-bp piece of the GM_CSF/IL-2 inhibition factor gene (GIF) that belongs to PCPV. Then, the PCR products were sent out to partial sequencing of the GIF gene. The results of the PCR have indicated the presence of the virus in only 3 out of 18 samples. When the sequences were studied using phylogeny, the results have revealed that one of our PCPV strains has a close matching with some of the world strains such as from New Zealand. While two of the current study strains have clustered together with a strain from Finland. The results of our study confirm the presence of the PCPV in dairy cows that induces milker’s nodules.صممت هذه الدراسة لأول مرة في العراق لتحديد الإصابة بفيروس جدري الأبقار الكاذب، باستخدام تحاليل تعاقب النيوكليوتيدات والنسبية للأنواع الوراثية الموجودة من فيروس PCPV التي تستوطن في الأبقار الحلوب في محافظة القادسية/ العراق. تم جمع العينات (قشور) من آفات الضرع والحلمات لـ 18 بقرة مصابة. في البداية اتبعت طريقة تفاعل إنزيم البلمرة المتسلسل (PCR) لاستهداف قطعة بحجم 408 قاعدة مزدوجة من جين عامل تثبيط الـ GM_CSF/IL-2 (GIF) الذي يعود للـ PCPV. بعدها أرسلت نواتج تفاعل إنزيم البلمرة المتسلسل لإجراء دراسة التعاقب لجين GIF. أجريت تحليلات الدراسة النسبية لفهم النشوء والتطور لعتر الدراسة الحالية. أشارت نتائج الـ PCR إلى وجود الفايروس في 3 عينات فقط من أصل 18 عينة. أكدت نتائج تحليل دراسة التعاقب وجود الـ PCPV في الحيوانات المصابة. وعند دراسة التعاقبات باستخدام التحليل النسبي أظهرت النتائج أن واحد من 3 عتر لفيروس الـ PCP لديه تطابق قريب مع بعض العتر العالمية المعزولة في نيوزيلاندا. بينما تجمعت اثنان من عتر الدراسة الحالية معا مع عترة فلندا. أكدت نتائج هذه الدراسة وجود الـ PCPV في الأبقار الحلوب والذي يحدث الـ Milker’s nodules وهو مرض مشترك للإنسان والحيوان. هذه هي الدراسة الأولى التي تسجل معلومات نسبية لفايروس جدري الأبقار الكاذب والذي يصيب الأبقار الحلوب في العراق.


Article
Protective effect of Silymarin against kidney injury induced by carbon tetrachloride in male rats
التأثير الوقائي للسلمارين ضد اصابة الكلى الناجم عن رباعي كلوريد الكربون في ذكور الجرذان

Loading...
Loading...
Abstract

The herbal drugs have a protective effect for kidney function against chemical toxicity. 24 male rats divided into 4 groups and treated as following, control group administrated orally with 1ml/kg. B.W physiological solution (0.9%), One dose Carbon Tetrachloride (CCl4) 3 ml/kg. B.W, Silymarin 150 mg/kg. B.W and Silymarin150 mg/kg. B.W with CCl4 3 ml/kg. B.W for 30 days. Oxidative stress resulted by CCl4 caused increasing in Creatinine, Urea, total protein, Albumin, malondialdehyde (MDA) levels decreasing in Glutathione (GSH) and superoxide dismutase (SOD) levels in serum and congestion, degeneration and desquamation in kidney tissue. We concluded that Silymarin showed protective effect via increasing GSH, decreasing creatinine, Urea, total protein and MDA levels in serum and protect kidney tissue in rats. تمتلك العقاقير الطبية تأثيراً وقائيا لوظائف الكلى ضد سمية المواد الكيميائية. تم تقسيم 24 من ذكور الجرذان إلى أربع مجموعات وعوملت كالاتي، مجموعة السيطرة تم معاملتها فمويا بالمحلول الملحي الفسلجي (0,9%)، مجموعة CCl4 أخذت جرعة مفردة من مادة رباعي كلوريد الكربون CCl4(3 مل/كغم وزن جسم)، مجموعة السلمارين (150 ملغم/كغم وزن جسم) ومجموعة السلمارين مع CCl4 ولمدة ثلاثين يوما. الجهد التاكسدي الناجم عن CCl4 تسبب بزيادة في مستوى الكرياتنين، اليوريا، البروتين الكلي، الألبومين، المالوندايالديهايد وانخفاضا في مستوى الكلوتاثيون والسوبر اوكسيد دسيميوتيز في مصل الدم واحتقان دموي وتحطم وتوسف في نسيج الكلى بينما اظهر السلمارين تاثيرا وقائيا من خلال زيادة مستوى الكلوتاثيون والالبومين وخفض الكرياتنين واليوريا والبروتين الكلي والمالوندايالديهايد في مصل الدم وحماية نسيج الكلى في الجرذان.

Keywords

Silymarin --- CCl4 --- Kidney toxicity --- Antioxidant


Article
Broiler performance response to anise seed powder supplementation
استجابة الأداء التي يحدثها إضافة مسحوق اليانسون لأفراج دجاج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted to evaluate growth promoting effect of anise seed Pimpinella anisum L. in broiler chickens in terms of live body weight, carcass characteristics (traits), organ weights, production traits and mortality percentage. For this purpose, four levels with 0, 0.3, 0.6 and 0.9% of aniseed powder were administered in feed from day 0 till the end of experiment (42 days of age). Positive results were obtained specially in body weight and carcass traits like dressing percentage, when aniseed was fed by broiler chicken. This study showed a significant at P<0.05 effect of different treatments on live body weight and dressing percentage, but there was no significant at P<0.05 effects of different treatments on mortality percentage. Also, there was a significant at P<0.05 effect of different treatments on Carcass cuts: breast, thigh and back percentage, but there was no significant at P<0.05 effects of different treatments on wings, heart, liver and gall bladder percentage. According to the results obtained of this study, it can be concluded from this study that additive dietary broiler chicken with anise seed improve production traits like live body weight, body weight gain, dressing percentage, FCR and production index. However, there were not significant effect on mortality and some internal body organ percentage.اجري هذا البحث لدراسة تقيم تعزيز النمو تحت تأثير استخدام بذور اليانسون (Pimpinella anisum L.) على الصفات الإنتاجية، وزن الجسم، صفات ذبيحة ونسبة القطعيات، وكذلك نسبة الهلاكات لفروج اللحم. استخدمت أربعة نسب مختلفة من مسحوق البذور اليانسون والتي هي 0، 0,3، 0,6 و 0,9% في العليقة من اليوم الأول حتى عمر التسويق (42 يوما). أظهرت النتائج إيجابية استخدام مسحوق اليانسون في علائق فروج اللحم بما يخص وزن الجسم وصفات الذبيحة. يستنتج من هذه الدراسة تأثيرات معنوية على مستوى (P<0.05) للمعاملات المستخدمة على صفات نسبة التصافي والوزن الجسم، ولكن ليس هناك تأثير معنوي (P<0.05) للمعاملات المستخدمة على صفة النسبة الهلاكات. وكذلك أظهرت النتائج بان هناك تأثيرات معنوية على مستوى (P<0.05) للمعاملات المستخدمة على الصفات النسبة القطعيات منها نسبة الصدر، الفخذ والظهر، ولكن ليس هناك تأثير معنوي (P<0.05) للمعاملات المستخدمة على الصفات نسبة الأجنحة، القلب، الكبد ونسبة المرارة. اعتمادا إلى النتائج لهذه الدراسة يمكن القول بان إضافة مسحوق بذور اليانسون يؤدي إلى تحسين الصفات الإنتاجية لفروج اللحم منها وزن الجسم، زيادة الوزنية، نسبة التصافي، كفاءة التحويلية للغذاء وكذلك الدليل الإنتاجي، ولكن لا يؤثر على نسبة الهلاكات وبعض من القطعيات الداخلية للجسم.


Article
Effects of red reishi mushroom (Ganoderma Lucidum) on the reproductive system in female and male rats
تأثير الفطر الريشي الأحمر (جونديرما لوسيديام) على الجهاز التناسلي الذكري والانثوي في الجرذان

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to investigate the histological changes of Ganoderma lucidum (Red Reishi mushroom) on female and male reproductive system by using light microscope. Fifteen white rat weighing 200-250g was used in the experiments. The animals was divided mainly into three groups and these groups were subdivided into 3 groups for female, and 3 groups for male, that’s group represented as control group without treatment (G1). The 2nd received only 0.03 gm and vitamin C diluted with D.W. and the 3rd group received 0.03 gm of Ganoderma lucidum . The results of the present study showed that there are no side efects of Ganoderma lucidum on female and male genital system of rats (positive effects).يعتبر جونديرما لوسيديام هو النبات الذي يتمتع بقوة تحفيز وعلامات صحية يستخدمها الصينيين بجانب انه الطعام الشعبي فقد أصبح ذات أهمية بخصائصه الدوائية للعلاج. لقد أجريت دراسات كثيرة في مجالات الصحة. هدفت الدراسة الحالية إلى دراسة التغييرات النسيجية عند استخدام نبات الريشي (جوندرما لوسيديام) على الجهاز التناسلي الأنثوي والذكري في الجرذان باستخدام المجهر الضوئي. استخدمت 15 جرذ ابيض وزنه بين (200-250). قسمت بشكل رئيسي 3 مجامع ذكور و3 مجاميع أنثوي أحد المجاميع وهي مجموعة سيطرة وهو مجموعة الأولى تركت بدون علاج، المجموعة الثانية جرعت فيتامين سي 0,03 غم المجموعة الثالثة جرعت 0,03 غم من الجونيرما لوسيديام لمدة 30 يوم. أظهرت النتائج الحالية عدم وجود أي أثار جانبية على الجهاز الذكري والأنثوي باستخدام هذه الجرع ومدة العلاج.


Article
Protective effects of coenzyme Q10 against sodium fluoride-induced reproductive disorders in male rats
التأثير الوقائي لماده كيو 10 على اضطرابات الجهاز التناسلي الذكري في الجرذان المعرضة لمادة فلوريد الصوديوم

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to investigate the possible protective role of (CoQ10) on reproductive dysfunction of male rats induced by sodium fluoride (NaF). thirty two rats were divided into four even groups and treated for 56 days as follows: the first group served as control (C) The second group (G1) received coenzyme Q10 at dose of 10 mg/Kg.B.W; while third group (G2) received 100ppmsodium fluoride in drinking water and fourth groups (G3) received NaF 100 ppm and CoQ10 10 mg/Kg.B.W for 56 days. The results showed that exposure of rats to NaF caused decrease in serum testosterone (T) and luteinizing hormones (LH) concentrations. Whereas Administration of CoQ10 caused an increase the concentrations of theses hormones in group G3 as compared with group G2. Testicular morphometric and histopathological alterations were observed in group G2 in the form of marked microvacuolation in the basal level of germinal cells, amyloid deposited within seminiferous tubules with disarrangement and depletion of germ cells. Whereas testicular histological alterations were improved in rats treated with CoQ10. In conclusion, the results of the present study showed that use of Co Q10 can alleviating the deleterious effects on male reproductive function following exposure to NaF, may be via improvement the testicular functions or other related endocrine glands.إن الهدف من هذه الدراسة معرفة الدور الوقائي لمعامل كيو 10 على الخلل الوظيفي في الجهاز التناسلي الذكري في ذكور الجرذان المعاملة بفلوريد الصوديوم. تم استخدم 32 جرذ بالغ قسمت إلى أربعة مجاميع بصورة عشوائية وعوملت لمدة 56 يوماً كالتالي: المجموعة الأولى (س) مجموعه السيطرة أما (ج1) جرعت بمقدار 10 ملغم coQ10 لكل كغم من وزن الجسم، أما المجموعة الثالثة (ج2) جرعت بمقدار 100 جزء بالمليون فلوريد الصوديوم في ماء الشرب، أما المجموعة الرابعة (ج4) فقد أعطيت coQ1010 ملغم لكل كغم من وزن الجسم و100 جزء بالمليون فلوريد الصوديوم في ماء الشرب ولمده 56 يوم. أظهرت النتائج إن التعرض لماده فلوريد الصوديوم سبب تقليل مستوى الهرمون اللوتيني وهرمون الشحمون الخصوي بينما أدى إعطاء ماده الكيو 10 إلى حصول زيادة في تركيز هذه الهرمونات في مجموعة (ج3) مقارنه مع (ج2). لوحظ هنالك تغييرات نسجية في نسيج الخصية لمجوعة (ج2) متمثلة بفجوات صغيره في الغشاء الخلوي للخلايا الجرثومية مع ترسب مادة الامايلود في النبيبات المنوية مع قله تنظيم وعدد الخلايا المشيجية. استنتج من هذه التجربة أن استخدام كيو 10 أدى إلى تقليل التأثيرات الضارة لماده فلوريد الصوديوم على الجهاز التناسلي الذكري فضلا عن تقليل الإجهاد التأكسدي من خلال تحسين وظيفة الخصى أو الغدد ذات العلاقة.


Article
Phylogenetic tree analysis study of bovine papillomaviruses type 1 based on L1 gene in Al-Qadisiyah governorate, Iraq
دراسة تحليلية للشجرة النسيجية لفيروسات البابيلوما النوع الأول استناداً إلى L1 Gene في محافظة القادسية، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Bovine fibropapilloma and papilloma occur in different parts of the skin of animals. Bovine Papillomavirus (BPV) is an oncogenic virus making benign tumor lesion of together mucosal and cutaneous tissue in cattle. In order to confirm the clinical diagnosis; the study planned to make the molecular detection of BPV (DNA) using Polymerase Chain Reaction (PCR) from skin lesions and the phylogenetic analysis. Thirty-eight samples of skin lesions were collected from cattle clinically suspected to be infected with bovine papilloma virus from herds in Al-Qadisiyah Governorate in 2016, the primary clinical diagnosis depended on the morphological appearance and features of the lesion. Deoxyribonucleic Acid (DNA) was extracted from skin lesions; the DNA was examined by PCR technique using specific primer to BPV-1 /L gene-1. Twenty-two samples out of 38 (57,9%), which were collected from different regions in Al-Qadisiyah Governorate, were positive. The sequences of four positive samples of DNA product amplification of (BPV) type-1, L1 gene confirmed the PCR results. These samples had the DNA presented in four accession numbers KY662042-1, KY662043-1, KY662040-1 and KY662041-1. This study proofed that cutaneous bovine papillomatosis related with BPV-1 infection in the cattle herds has affinity to solid skin rather than other epithelial and mucosal tissue.يحدث الورم الليفي الحليمي في أجزاء مختلفة من الجلد من الحيوانات، إن فيروس الثألول هو فيروس مسرطن يصنع آفة ورمية حميدة من الغشاء المخاطي والأنسجة الجلدية في الأبقار. تم إعداد هذه الدراسة للكشف الجزيئي للفايروس باستخدام تفاعل البلمرة المتسلسل من الآفات الجلدية المأخوذة من قطعان الأبقار في محافظة القادسية عام 2016. وثم تحليل التسلسل في هذه الدراسة حيث جمعت ثمان وثلاثين عينة من الآفات الجلدية في الأبقار التي يشتبه سريرياً بأنها مصابة بفيروس الورم الحليمي البقري، وقد اعتمد التشخيص السريري الأساسي على المظهر الشكلي وملامح هذه الآفة. تم استخراج الحمض النووي الرايبوزي من الآفات الجلدية، وتم فحص الحمض النووي عن طريق تقنية تفاعل السلسة المتبلمرة باستخدام بادئات محدد لجين BPV-1/L. كانت هناك اثنتان وعشرون عينة موجبة للفحص من أصل 38 عينة (بنسبة إصابة 57,89%) جمعت من مناطق مختلفة في محافظة القادسية. وقد أظهر تسلسل أربع عينات إيجابية من تضخيم حمض DNA للجين BPV type-1، L1 لتأكيد نتائج PCR. كانت هذه العينات تحمل الحمض النووي في أربعة أرقام مسجلة KY662042-1 و KY662043-1 و KY662040-1 و KY662041-1. وقد أثبتت هذه الدراسة أن الورم الحليمي الجلدي البقري المرتبط بالعدوى BPV-1 في قطعان الماشية له صلة بالجلد فقط بدلاً من الأنسجة الظهارية والأنسجة المخاطية الأخرى.

Keywords

Papilloma --- Cattle --- PCR --- DNA Sequence


Article
Characterization and In Vitro evaluation of a novel coated nanocomposite porous 3D scaffold for bone repair
التوصيف والتقييم في المختبر للسقالة الثلاثية الأبعاد المسامية المركبة النانوية الأصيلة والمغلفة لإصلاح العظام

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to tissue engineer a 3D scaffold that can be used for load bearing segmental bone defects (SBDs) repair. Three different scaffolds were fabricated using cockle shell-derived CaCO3 aragonite nanoparticles (CCAN), gelatin, dextran and dextrin with coated framework via Freeze-Drying Method (FDM) labeled as 5211, 5211GTA+Alginate, 5211PLA. Scaffolds were assessed using Scanning Electron Microscopy (SEM). The cytocompatibility of the organized scaffolds was assessed using cells multiplication and alkaline phosphatase (ALP) concentration via In Vitro cell culture using human Fetal OsteoBlast cells line (hFOB). The results showed a substantial difference in ALP concentrations between the cultures of different scaffolds leachable medium during the study period. The biological evaluation also showed that three scaffolds did enhanced the osteoblast proliferation rate and improved the osteoblast function as demonstrated by the significant increase in ALP concentration. Engineering analyses showed that scaffolds possessed 3D interconnected homogenous porous structure with a porosity ranging 6%-49%, pore sizes ranging 8-345 µm, mechanical strength ranging 20-65 MPa, young’s modulus ranging 166-296 MPa and enzymatic degradation rate between 16%-38% within 2-10 weeks. The in vitro evaluation revealed that the scaffold 5211, 5211GTA+Alginate and 5211PLA fulfill all the main requirements to be considered as an ideal bone replacement.هدفت هذه الدراسة هو تصميم سقالة نسيجية ثلاثية الأبعاد والتي يمكن استخدامها لإصلاح عيوب قطعية الحاملة للعظام. تم تحضير ثلاثة أنواع مختلفة من السقالات باستخدام جسيمات نانوية أراغونيت من كربونات الكالسيوم المشتقة من القواقع ممزوجة مع الجيلاتين، ديكستران والدكسترين والمغلفة بإطار عبر التجفيف بالتجميد وتم تسميتها 5211 و 5211 GTA+Alginate و 5211PLA. تم تقييم السقالات باستخدام الفحص بالميكروسكوب الإلكتروني وجرى تقييم التوافق الهيولي للسقالات باستخدام معدل تكاثر الخلايا وتركيز الفوسفاتيز القلوية عن طريق زراعة الخلايا العظمية الجنينية البشرية داخلها. أظهرت النتائج وجود اختلاف كبير في تركيز ALP بين أوساط ارتشاحات السقالات المختلفة خلال فترة الدراسة. أظهر التقييم البيولوجي أيضا أن السقالات الثلاثة عززت معدل انتشار الخلايا العظمية وحسنت وظيفة الخلايا بانية العظم من خلال زيادة الكبيرة في تركيز ALP. أظهرت التحليلات الهندسية أن السقالات تمتلك بنية مترابطة متجانسة مسامية ثلاثية الأبعاد بمسامية تتراوح بين 6-49٪، أحجام مسام تتراوح ما بين 8-345 مايكرون، والقوة الميكانيكية تتراوح بين 20-65 ميجا باسكال، معامل يونغ تراوح بين 166-296 ميجا باسكال ومعدل التحلل الأنزيمية بين 16-38 ٪ خلال 2-10 أسابيع. كشف التقييم في المختبر أن السقالات الثلاثة بإمكانها تلبية جميع المتطلبات الرئيسية التي يمكن من خلالها اعتبارها بديلا مثاليا للعظام.

Table of content: volume:33 issue:1