Table of content

Sulaimania Journal for Engineering Sciences

مجلة السليمانية للعلوم الهندسية

ISSN: 24101699/24156655
Publisher: university of Sulaimania
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Sulaimania Journal for Engineering Sciences

Loading...
Contact info

Sulaimani Journal for Engineering Sciences
Email: sjes@univsul.edu.iq
abdullah.tayib@univsul.edu.iq
ako.hama@univsul.edu.iq
Tel: +964 (0)770 249 34 33

Table of content: 2016 volume:3 issue:3

Article
Impact of Planning on Quality Implementation of Engineering Projects Case Study: Koya District, Hawler Provence – Kurdistan Region of Iraq

Loading...
Loading...
Abstract

Project success means different things to different peoples, public projects are services of general interest which grabs the attention of most of citizens. Infrastructure of cities, public buildings and road must be implemented according to a plan set by city council or city authorities and then to be implemented by engineering directorates. Project success is a complicated process has economic, environmental, political and social trends. Success of project measured through proper planning, cost, quality, functionality, and on time completion. In order to show the consequences of poor and faulty project planning, a number of unfinished, badly finished and/or deserted construction projects have been thoroughly analyzed. Accordingly, 20 constructional public service projects are considered. The included area of the study covers Koya district in Kurdistan-Iraq (36.084643N, 44.627252E) while the time span of the study extends to thirteen years, including projects started in January 2000. A questionnaire form is distributed among 50 experts living in the Koya district itself. Experts are professionals in different sectors relating to construction, management and planning. They are asked for their openion about the success of these projects as well as the reason of failure if exist. For this purpose seven predefined casues of failure were specified by authors. Results showed that the main reason for failure is lack of planning, and the most common secondary reason for failure is the functionality problem (project not function well for some reason). This research concluded that lack of a unified perspective for the future of the district, and the absence of long-term city master plan are the main reasons behind poor planning and implementation of the projects.سةركةوتن لة ئةنجامدانى ثرؤذةيةكدا ماناى جياوازى هةية بؤ كةسة جيوازاةكان، لةوانةية ثرؤذةيةك بة راى كةسيَك سةركةوتووبيَت بةلام بةرٍاى كةسَيكى تر سةركةوتوونةبيَت. ثرؤذة خزمةتطوزارية طشتيةكان جيَطاى سةرنجى زؤريَكي دانيشتوانن. ذيَرخانى شارةكان، بينا و ريطاكان، دةبيَت جيَ بةجيَ بكريَن بة ثيَى ثلانيَكى طشتطير و دريَذخايةن كة لةلايةن ئةنجوومةني شارةوة دابنريَت وة لةلايةن دةزطا و فةرمانطة ئةندازييةكانةوة جيَبةجيَ بكريَت. سةركةوتن لة ئةنجامدانى ثرؤذةيةك كرداريَكي تيَكهةلكيَش و ئالؤزة، ثةيوةنديدارة بة لايةنى ئابوورى و ذينطةيى و ثؤلؤتيكى و كؤمةلايةتييةوة. بةلام ئايا ضؤن دةتوانين ريَذةى سةركةوتني ثرؤذيةك ئةذماربكريَت. بؤ ئةو مةبستة دةبيَت بزانريَت ئايا ثلانريَذي ثرؤذةكة ضؤنة، ئايا تيَضووةكةى وةك خةمليَنراوة، ئايا كواليتي جيَبةجيَكردنةكةى لة ضي ئاستيَكداية، ئايا ئةو خزمةتةى كة ثرؤذةكة ثيَشكةش بة دانيشتوانى دةكات لةو ئاستةية كة بؤي دانراوة، ئايا لة كاتي خؤي تةواو بووة. لة ثَناو ثيَشاندانى كاريطةرييةكانى ثلانريَذي لاواز و خراث وة نةبوونى بةدواداضوون، ذمارةيةك لة ثرؤذةى تةواونةكراو يان تةواوكراو بةلام بة خراثى ياخود ثرؤذةى بةجيَهيَلراو هةلسةنطاندنى بؤ كراوة وة ليَكؤلينةوةى لةبارةوة كراوة. بةو ثيَية 20 ثرؤذةى خزمةتطوزارى طشتي خراونةتة ذيَر ليَكؤلينةوة كة ناوضةى تويَذينةوةكة شارؤضكةى كؤية دةطريَتةوة لة هةريَمي كوردستان ( 36.084643N, 44.627252E ( ،وة ئةم ماوةيةى كة ثرؤذةكانى تيادا جيَبةجيَكراوة بريتية لة 11 سالأ كة لة سةرةتاى سالي 2000 دةست ثيَدةكات. فؤرميَكى راثرسي بةسةر ثةنجا كةسى شارةزاى دانيشتوى شارؤضكةى كؤية دابةشكرا، ئةو كةسانة شارةزايينان هةية لة بوارةكانى ثةيوةندى دار بة بيناكارى، بةريَوةبردن و ثلانريَذى. ثرسيار ئاراستةى ئةو كةسانة كرا بؤ رايان دةربارةى سةركةوتني ئةو ثرؤذانة يان سةرنةكةوتنيان، وة ديارى كردنى هؤكارى سةرنةكةوتنيان. حةوت هؤكار بؤ ئةذماركردنى ثرؤذةيةك بة سةرنةكةوتوو ديارى كران لةلايةن نوسةرةكانى ئةو تويَذينةوةية.ئةنجامى تويَذينةوةكة ئةوة دةردةخات كة هؤكارى سةرةكى بؤ سةرنةكةوتن لة زؤرينةى ثرؤذةكان بريتى ية لة نةبوونى ثلانريَذي، بةلام هؤكارى دووةم بؤ سةرنةكةوتن لة زؤرينةى ثرؤذةكان بريتى ية لة نةبوونى تواناى ئةو ثرؤذانة بؤ خزمةتكردن بةو بووارةى كة بؤى دروست كراون )واتا بةهؤي هؤكاريَكةوة ئةو ثرؤذةية سوودى نةبووة(. ئةو تويَذينةوةية دةريخستوة كة نةبوونى بةرضاوروونى بؤ داهاتووى ئةو شارؤضكةية وة نةبوونى ماستةرثلان دوو هؤكارى سةرةكين بؤ نةبوونى ثلانريَذي لة ثرؤذةكاندا وة جيَبةجيَكردنيان بة شيَوةيةكى خراث .

Keywords

Koya --- planning --- project success


Article
Effect of Impactor Design on Unidirectional and Woven fiber Reinforced Composites
تأثير تصميم الصادم على مواد متراكبة مقواة بالياف احادية الاتجاه ونسيجية

Loading...
Loading...
Abstract

Since impact damage resistance is such an important property for composite materials, this research is devoted to study the effect of impactor design on the impact properties of epoxy composites reinforced with unidirectional glass, unidirectional carbon, woven glass and hybrid woven (glass + carbon) fibers . This research shows changing the impactor design have no effect on impact properties of woven reinforced composites while it has a significant effect on unidirectional fiber reinforced composites, impact damage behavior of woven composites is in the form of indentation and perforation while the behavior is matrix cracking and splits along the fiber direction and fracture for unidirectional fiber reinforced composites under impact loading and finally Glass fiber reinforced composites have a better impact properties than carbon reinforced composites. تعتبر خاصية التلف بالصدمة من الخواص المهمة جدا للمواد المتراكبة لذلك يركز هذا البحث على دراسة تأثير تصميم الصادم على خواص الصدمة لمواد متراكبة ذات اساس من الايبوكسي مقواة بالياف احادية الاتجاه من الزجاج والكاربون ،الياف نسيجية من الزجاج والياف نسيجية هجينية من الزجاج والكاربون. اظهرت النتائج ان تغيير تصميم الصادم ليس له تأثير على المواد المتراكبة المقواة بالالياف النسيجية بينما كان له تأثير كبير على المواد المتراكبة المقواة بالياف احادية الاتجاه ، كان نمط الفشل خلال فحص الصدمة في المواد المتراكبة المقواة بالالياف النسيجية بهيأة ثقب واختراق وفي المواد المتراكبة المقواة بالالياف الاحادية الاتجاه بكسر المادة الاساس والانفصال على طول الالياف وكانت مقاومة المواد المتراكبة المقواة بالالياف الزجاجية افضل بكثير من تلك المقواة بالياف الكاربون


Article
Study Corrosion Behavior of Alumina Particulate / (AA6061) Aluminum Metal Matrix Composite In Marine Environment
دراسة سلوك التاكل للمواد المتراكبة المعدنية ذات اساس المنيوم 0606( AA ( المقواة بدقائق الالومينا في الظروف البحرية

Loading...
Loading...
Abstract

In the present investigation, the static electrochemical corrosion behaviour of (AA6061) Al/Al2O3 composites in Marine (3.5% NaCl) Environment solution was evaluated. The composites were fabricated using liquid metallurgy. The effect of weight percentage (3%, 6%, 9% & 12%) on the corrosion behaviour of composites was investigated. The corrosion rates of composites were calculated using electrochemical method. The results showed that Al/Al2O3 composites have lower corrosion resistance than (AA6061) Aluminium. The corrosion rate was increased by increasing of weight percentage of the alumina particles. Optical microscope were carried out to identify the corroded surface.تم في هذا البحث تقييم سلوك التاكل الكهروكيمياوي الساكن لسبيكة المنيوم ) 0606 AA) المقواة بدقائق من الالومينا في الظروف البحرية ) 5.3 % كلوريد الصوديوم( . حضرت المواد المتراكبة بتقنية ميتالورجيا الحالة السائلة حيث تم دراسة تأثير النسب الوزنية للدقائق ) 5% و 0% و 9% و 61 %( على سلوك التاكل. وقد تم حساب معدلات التاكل بالطريقة الكهروكيميائية . اظهرت النتائج ان المادة المتراكبة المنيوم المقواة بدقائق الالومينا تبدي اقل مقاومة تاكل مقارنة مع سبيكة الالمنيوم الاساس (AA6061) ،ووجد ان معدل التاكل يزداد مع زيادة النسب الوزنية لدقائق الالومينا. وقد استخدم المجهر الضوئي لمعرفة السطح المتاكل


Article
Assessing the Optimum Proportion of Outdoor Spaces of Educational Sites, College of Engineering in Erbil City as a Case Study
تقديرالتناسب الأمثل للفضاءات المفتوحة في مواقع المؤسسات الجامعية كلية الهندسة في - جامعة صلاح الدين حالة للدراسة

Loading...
Loading...
Abstract

Many of Outdoor spaces (OS)s in the local existing educational institutional sites are narrow or wide, of inefficient degree of enclosure (DOE) and of reduced performance. Optimum proportion of OS in this paper is one that can ensure efficient performance of both the surrounding buildings and the OS itself, and also ensure minimum consumption of land, energy and material. DOE of OS in previous literature is associated only to the proportion of OS itself, whereas (DOE) in this paper is associated to other parameters in addition to proportion. They are; pattern of object configuration, permeability of vision of enclosing surfaces, and ambient environment. This paper attempts to establish a relationship between the DOE with the mentioned parameters, and to determine the optimum proportions of campus OSs for various uses. The site of the college of engineering in Salahiddin University is chosen as a case study to measure and record paper parameters with the help of a checklist. DOE evaluation of OS as a perceived performance is measured by the users for these OSs within a questionnaire. Results of this paper deduced the design criteria of the pattern and proportion of the physical objects forming the OS, that are capable to ensure anthropomorphic, healthy, sparing land consumption, and expedient outdoor environment for future campus developments.لوحظ أنَّ العديد من الفضاءات المفتوحة في مواقع المؤسسات الجامعية المحلية واسعةٌ لا تؤمِّن درجة كافية من الإحتواء، أو تكون ضيقة بحيث ينخفض أداءها. تفترض هذه الورقة إنَّ التناسب الأمثل لهذه الفضاءات المفتوحة يمكن أنْ يؤمِّن أداءً كفؤاً لكل من الفضاء المفتوح والأبنية المحيطة به، ويؤمِّن أيضاً الحد الأدنى من استهلاك الأراضي والطاقة ومواد البناء . تتغير درجة الإحتواء في البحوث السابقة تبعاً لتناسب الفضاء المفتوح حصراً، بينما حدَّدَتْ هذه الورقة إضافة لذلك عوامل أخرى تتغير تبعاً لها درجة الإحتواء وهي: نمط ترتيب الأجسام المادية كالأبنية المحيطة بالفضاءات المفتوحة، ونفاذية النظر للسطوح المحددة لهذه الفضاءات، وبيئتها الدخلية. تهدف هذه الورقة الى إستخراج العلاقة بين درجة إحتواء الفضاء المفتوح ومتغيرات البحث لغرض تحديد التناسب الأمثل لهذه الفضاءات المفتوحه . تمَّ اختيار موقع كلية الهندسة في جامعة صلاح الدين لقياس وتسجيل متغيرات البحث. تمَّ قياس درجة الإحتواء للفضاءات المفتوحة تبعاً لتقويم مستخدمي تلك الفضاءات وإدراكهم لأداءها وذلك عن طريق استخدام الإستبيان. إستُدِلَّ في نتائج الورقة عن معايير تصميمية لنِسَب الأجسام المادية التي تحدد الفضاءات المفتوحة وأنماطها التي يمكن بواسطتها تأمين مقاييس إنسانية و صحية وإقتصادية في إستهلاك الأرض وبيئة ملائمة للمشاريع الجامعية في المستقبل


Article
An investigation into the Accuracy of Distance Measurements to an object with the Pulse (Non-Prism) Total Station
تحقيق في دقة قياسات المسافة لجسم بأستخدام المحطة المتكاملة وبدون عاكس

Loading...
Loading...
Abstract

In order to achieve the results that meet the specifications of a given project, like engineering surveys (e. g., Surveying of Buildings) , the knowledge of the reliability and accuracy of the surveying equipment is inevitable. The reflectorless total stations are used nowadays for several applications in civil engineering work due to their highly accurate , easy and fast measurements in an automated measuring process. The present paper investigates the accuracy and limits for prismless instrument Total Station especially in relation to observations with large (horizontal and/or vertical) angle of incidence to the reflecting surface , its colours and types, and beam divergence of the measuring signal. This study has been carried out with various surveying field tests by prism and prismless modes, using the pulse (non-prism) TOPCON GPT-2006 Total Station to evaluate the limitations and accuracy of this instrument in surveying the buildings (distance measurements). The current study has confirmed that while observations at right angles to an object ( building) are generally well within manufacturer specifications (σ=±10 mm), observations to surfaces of a building from a position that is not at right angles to the surface of the building ( signal beam) can introduce errors. Also , this study suggests that the angle of incidence of the measuring signal to the building points ( external and internal corners and wall surface points) has a large influence on the accuracy of that measurement. It is recommended to use horizontal angle of incidence for measuring the detail survey points between (-36 to + 36) degrees from the normal. Also, in case of measurements to a vertical surface, the maximum measured vertical angles of incidence was about forty degrees when using prismatic observations and fifty degrees for reflector less measurements. Some surveying techniques and recommendations are suggested to overcome these problems. Moreover, a good understanding of the non-prism instrument is required to get the required accuracy of the project. When using other total station equipment, the results of the current study can be used as a general guide only. The results of the current practical field experiments, computations and analysis of these tests using various calculations and least squares theory and computer programs (Excel and AutoCAD 2010) are also presented in digital and/or graphical forms.كي نحصل على النتائج التي تتطابق مع المواصفات الفنية لاي مشروع ، مثل هندسة المساحة )مسح الابنية(، حيث أن معرفة الموثيقية والدقة لاجهزة المساحة أمر حتمي. ألمحطات المتكاملة بدون عاكس تستخدم في هذه الايام ولعدة تطبيقات في أعمال الهندسة المدنية بسبب الدقة العالية، سهولة وسرعة القياسات في عملية القياسات الاتوماتيكية . تم التأكيد في هذه الدراسة على أن ألقياسات على جسم )بناية( بصورة عامة ضمن مواصفات المعمل ±=σ) 01 ملم( ؛ القياسات للسطوح من مكان والتي ليست بزاوية قائمة على ذلك السطح من الممكن حدوث أخطاء. في هذا ألبحث ؛ تم التحقيق بالدقة والحدود لجهاز المحطة المتكاملة بدون عاكس وخصوصا لقياسات زوايا السقوط الافقية وألرأسية ذات القيم العالية على سطح عاكس ، اللون ،النوع وانفراج الشعاع للموجة المقاسة. تتضمن هذه الدراسة على عدة فحوصات مساحية حقلية مختلفة بأستخدام عاكس وبدون عاكس. وقد تم استخدام جهاز المحطة المحطة المتكاملة وبدون عاكس (TOPCON GPT-2006) لغرض تققيم الحدود والدقة لهذا الجهاز في مجال مسح ألابنية )قياسات المسافة . نتج عن هذه الدراسة بأن زوايا السقوط للموجة المقاسة على نقاط بناية ) أركان داخلية؛ خارجية ونقاط السطح( لها تأثير كبير على دقة هذه القياسات؛ حيث تم التوصية لاستخدام زوايا السقوط الافقية لتفاصيل األابنية تتراوح بين ) 63 ° الى + 63 °( من العامود. - يضاف الى ذلك في حالة القياسات على سطح عامودي بأن أكبر زاوية رأسية هي 01 ° بأستخدام العاكس 01 ° بدون أستخدام العاكس للقياسات. وقد تم أقتراح عدة طرق للقياس مع توصيات للتغلب على هذه المشاكل.ألفهم الجيد لهذا ألنوع من الاجهزة مهم لغرض الحصول عتى الدقة المطلوبة للمشروع . عندما تستخدم أجهزة أخرى من المحطات المتكاملة وبدون عاكس؛ نتائج هذه الدراسة يمكن أن تستخدم كدليل فقط. تم أستخدام عدة برامج حاسوب (EXCEL 2010, Auto Cad 2010) مع برامج المربعات الصغرى لغرض حسابات وتحليلات نتائج هذه التجارب وتحليلها وعرضها على شكل جداول أو رسومات


Article
Shear Strength and Behavior of High Strength Reinforced Concrete Beams without Stirrups
سلوك ومقاومة القص للعتبات الخرسانية المسلحة ذات المقاومة العالية بدون حديد القص

Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents test results of twelve high strength reinforced concrete (HSRC) beams without stirrups which were tested to investigate their shear strength and behavior under loading. The shear behavior, ultimate load-carrying capacity, and mode of failure are presented. The applicability the ACI 318M-11, Modified Zsutty, and Sudheer et al, the influences of shear span to effective depth ratio (a/d) and compressive strength (fc') on their shear strength are also presented. It is found that, In general, with increasing each of compressive strength and (a/d) ratio the failure loads and consequently the shear strength of the beams didn't increase significantly. It is also found that ACI 318 M-11 overestimates for some test results (unsafe) while Sudheer et al equation underestimates for all test results excessively. However, Modified Zsutty equation underestimates the tested values for all the tested beams and could estimate shear capacity satisfactorily within a reasonable factor of safety. A regression equation was proposed and it was found to be more reliable and safe in predicting shear strength of high strength reinforced concrete beams. معظم المعادلات التى تستخدم لحد الان لتخمين مقاومة القص ( Shear Strength ( للعتبات الخرسانية المسلحة عالية المقاومة هي حصيلة تلك الابحاث التى استخدمت فيها خرسانة بمقاومة انضغاط) mpressive Strength) (40MPa ( او اقل, لذلك السبب, استخدام تلك المعادلات لتخمين قوة القص للعتبات الخرسانية ذات مقاومة انضغاط عالية ادت الى اسئلة كثيرة لدى الباحثين, لأن أى زيادة فى مقاومة الأنضغاط لا يؤدى الى زيادة واضحة فى مقاومة القص )وفى معظم الأحيان تقل( مقارنة مع الزيادة التى نجدها فى العتبات ذات مقاومة انضغاط اقل. بالأضافة الى وجود عوامل كثيرة تؤثر على قوة القص وقلة الأبحاث التى أجريت على العتبات الخرسانية المسلحة عالية القاومة, كل هذه الأمور ادت الى جدل كثير بين الباحثين وهذا ادى الى ضرورة استمرار الابحاث. هذا البحث محاولة جديدة لدراسة مقاومة القص ومعرفة سلوك العتبات الخرسانية المسلحة عالية المقاومة بدون ( Stirrups (, ومقارنة النتائج ببعض المعادلات الموج ودة و ايجاد معادلة عملية لتخمين مقاومة القص. ولهذا الغرض تم صب واختبار 12 عتبة خرسانية مسلحة عالية المقاومة بدون ) Stirrups ( بأبعاد 200 ملم 400 ملم وبأطوال مختلفة وبأخذ ) * a/d ( )نسبة مسافة القص الى العمق الفعال للعتبات( و مقاومة انضغاط ) Compressive Strength ) كمتغيرين اساسيين. علما ان ) a/d تضمنت القيم الاتية 2.43,2 ( و مقاومة انضغاط تضمنت هذه القيم ..6,3.29,3.71( 63.9.( MPa, 67.72MPa, 74.58MPa (. وقد تم اختبار جميع العتبات بوضع حمل فى وسط كل عتبة وقراْة الانحراف فى وسط العتبة) Mid Span Deflection ( ثم قراءة مك الشقوق فى الاسطح الخارجية للعتبة) Web Shear Crack Width (. وقد اضهرت النتائج ان تأثير ( a/d ( اكثر انتظاما و فاعلية على مقدار الانحراف فى وسط العتبات وعلى مقدار القوة اللازمة لضهور الشقوق الاولية) First Flexural Crack Load ( مقارنة بتأثير مقاومة ا نضغاط. وقد اضهرت النتائج ايضا ان بزيادة مقاومة انضغاط و ) a/d ( ,القوة اللازمة للانهيار ) Failure Load ( ومقاومة القص) hear Strength ( تقل او لا تزيد بنسبة واضحة. وبعد مقارنة نتائج الاختبار بالمعادلات الموجودة تبين ان المعادلة ) ACI 318M -11 ( تعطى نتائج اعلى من نتائج الاختبار لبعض من النماذج وهذا يعنى انها معادلة غير امنة بينما معادلة ) Sudheer et al ( تعطى نتائج اقل بكثير من تائج الاختبار بصورة مبالغ فيها لكل النماذج. لكن معادلة) Modified Zsutty ( تعطى نتائج اقل من نتائج الاختبار لكل العتبات بفارق مقبول وهذه اشارة الى انها افضل معادلة لتخمين مقاومة القص للعتبات مقارنة بمعادلات اخرى. واخيرا,تم استحداث معادلة جديدة بأستخدام نتائج الفحوص وبعد مقارنة هذه المعادلة الجديدة بالمعادلات الاخرى باستخدام نتائج النماذج الحالية ونتائج ابحاث سابقة تبين ان المعادلة الجديدة موثوقة وامنة مقارنة بالمعادلات اخرى لتخمين مقاومة القص للعتبات الخرسانية المسلحة عالية المقاومة بدون ) Stirrups


Article
Sotka Dam Seepage; Evaluation and Possible Remediation
التسرب في سد سوتكا، التقييم والمعالجة الممكنة

Loading...
Loading...
Abstract

One of the most important analysis that should be done before the construction of an embankment dam is the seepage analysis. Inaccurate analysis of the seepage through the foundation or the dam body will lead to inaccurate design of the seepage control measures, and consequently may cause failure of the dam or high seepage losses during the operation stage. This research deals with the seepage problem in a small dam (Sotka) in Sulaimani City. Significant amount of seepage near the left abutment at the downstream toe of the dam has been noticed after first filling. A notable difference was noticed between measured and calculated values. Despite that discrepancy, seepage rate is considerably high and affects the reservoir operation efficiency. Grouting curtain is suggested as seepage control measures to reduce seepage quantity through the foundation of the dam. The estimated seepage rate after using grout curtain is reduced to 20% of the existing field seepage rate.ان واحدة من أهم التحاليل التي ينبغي القيام بها قبل بناء السدود الترابية هو تحليل التسرب. والتحليل الغير دقيق للتسرب من خلال اساس أو جسم السد يؤدي إلى تصميم غير دقيق لتدابير السيطرة على التسرب، وبالتالي قد يسبب فشل السد أو خسارة الماء الناتج من التسرب العالي خلال مرحلة التشغيل. يتناول هذا البحث مشكلة التسرب في سد صغير وهو سد ( Sotka ( في مدينة السليمانية. إذ لوحظ كمية تسرب كبيرة بالقرب من الكتف الايسر في منطقة المصب من السد بعد أمتلاء السد للمرة الأولى. فضلا عن الفرق الملحوظ بين القيم المقاسة والمحسوبة. وعلى الرغم من هذا التناقض، فمعدل التسرب مرتفع إلى حد كبير بحيث يؤثر على كفاءة عملية الخزن. ويقترح ستار الحشو كأداة سيطرة للحد من كمية التسرب عبر اساس السد. حيث أنخفض معدل التسرب بعد استخدام ستار الحشو الى 00 ٪ من معدل التسرب الحقلي الموجود.

Table of content: volume:3 issue:3