Table of content

Sulaimania Journal for Engineering Sciences

مجلة السليمانية للعلوم الهندسية

ISSN: 24101699/24156655
Publisher: university of Sulaimania
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Sulaimania Journal for Engineering Sciences

Loading...
Contact info

Sulaimani Journal for Engineering Sciences
Email: sjes@univsul.edu.iq
abdullah.tayib@univsul.edu.iq
ako.hama@univsul.edu.iq
Tel: +964 (0)770 249 34 33

Table of content: 2019 volume:6 issue:1

Article
Use of Alum and Polyelectrolyte Coagulants in Mixing Water in Concrete Bunkers Building or Construction
إستخدام مخثرات الشب والبولي ألكتروليت في ماء الخلط للخلطات الخرسانية المستخدمة في إنشاء السواتر

Loading...
Loading...
Abstract

This paper examines the possibility of using water treatment plant’s sludge [WTP] in mixing water in preparing high strength concrete bunkers. The two main chemical coagulants used in Dokan WTP 70 km southwest of Sulaimani city in Iraq, are alum and polyelectrolyte and they produce a coagulant’s sludge which settled at the end of sedimentation process on the bottom of the clarifier tanks. In this study, the two chemical coagulants alum and polyelectrolyte used as a concrete additives. Samples of the raw water taken from the inlets and have been tested continuously for a time period of 12 months during summer and winter seasons especially at the beginning of the stratification periods of Dokan Lake (source of the treatment plant). The tests included jar tests and turbidity of the samples, then determining the optimum quantity of each of alum and polyelectrolytes. So the maximum amount of the alum was 15mg/L while for polyelectrolyte was 10mg/L. Those two maximum high values of rates of alum and polyelectrolytes and their hybrid mixing rates have been used in preparation 7 concrete prototype bunkers with dimensions of 80cm x 80cm x 15cm with an admixture rates of 15mg/L alum, 15mg/L polyelectrolyte, 10mg/L alum, 10mg/L polyelectrolyte , 10mg/L alum with 5 mg/L polyelectrolyte, 5 mg/L alum with 5 mg/L polyelectrolyte and zero mg/L for both of them (blank). Two different types of tests have been performed for the prepared concrete bunkers; the in-lab compression tests for the cube samples of the prototypes concrete and the outdoor field shouting test for the prepared concrete bunker prototypes using 12.7 mm gun fire bullets and a shooting 100m from the target. Concrete compression laboratory tests have been conducted for 7,21and 28days aged concrete prototype bunkers while the depth, length and the diameter of the cracks and punching of the bullet hitting locations on the targeted prototype concrete bunker were measured. The results of this research reveals that adding alum along either in 15mg/l or 10 mg/ l doses in the three aged concrete 7,21,and 28 days will affect inversly on the concrete compaction strength by a (1 – 8)% while adding the other mensioned doses (polyelectrolyte along with different doses 10mg/l or 15 mg/l and a hybird doses of alum 10mg/l mixed with polyelectrolite 10mg/l ,will help in increasing the concrete compression strength of the concrete by 3.5% to 12%. Through out the tests its clearly appeared that the optimum coagulant in increasing the capacity of the concrete is polyelectrolyte and with a dosage of 15mg/l and it helps to increase the capacity of the concrete to 9% at 7days , 11.5 % at 21days and 13% at 28days from the age of the concrete .The results showed that the penetration depth for all the seven concrete bunker prototypes, evaluates each prototype performance via their penetration depths, because the penetration depth of the bullet is the most important variable in selecting the best performance concrete bunker prototype among all of them. The results also showed that the minimum penetration was 1.7 cm of polyelectrolyte used coagulant prototype of 15mg/L, and the maximum ratio about 2.2cm for the concrete banker prototype containing 15 mg/L of polyelectrolyte coagulant in mixing water of the concrete mixture used in it. Also the smallest diameter as a result of shooting test was 10 cm for this prototype while the largest diameter was 20 cm for the bunker prototype containing 10 mg/L of polyelectrolyte coagulant in mixing water of the mixture used in it.تم في هذه الدراسة إستخدام المياه الغنية بمادتي الشب والبولي ألكتروليت اللتين هما من اكثر المخثرات شائعة الإستخدام في محطات التصفية كمحطة دوكان لتصفة مياه الإسالة والواقعة جنوب شرق مدينة السليمانية اذ تم إستخدامها كماء خلط في الخلطات الخرسانية عالية المقاومة والمستخدمة في إنشاء السواتر الخرسانية اذ تم إستخدام جرعات مختلفة من الشب والبولي ألكتروليت بالإعتماد على القيم القصوى للإستهلاك في المحطة خلال فترة زمنية مقدارها سنة اذ بلغت 15 ملغ/ لتر من الشب و 10 ملغ/لتر من البولي ألكتروليت. تم إنشاء سبعة نماذج من السواتر الخرسانية بأبعاد 80 سم x80 سم x 15 سم. كانت نسب الاضافة للمواد المخثرة الكيميائية الى ماء الخلط 10 و 15 ملغ/ لتر من شب لوحدهما ، 10 و 15 ملغ/لتر من البولي ألكتروليت لوحدهما ، و 10 ملغ/لتر من شب مع 5 ملغ/لتر من البولي ألكتروليت معا ، 5 ملغ/لتر من الشب مع 5 ملغ/لتر من البولي ألكتروليت معا وكما تم مقارنة الخلطات الحاوية على هذه النماذج من ماء الخلط مع خلطة مرجعية ذات ماء خلط إعتيادي ) غير حاوي على الشب او البولي اليكتوليت( . استخدم نوعان من الفحوصات لغرض معرفة مدى تأثر مقاومة الخرسانة عند إضافة تلك المواد وهما فحص مقاومة الإنضغاط للمكعبات والفحص الموقعي بإستخدام الرمي من رشاش آلي ذو ذخيرة حية بعيار 12.7 ملم من موقع ثابت وعن مسافة ثابتة تبلغ 100 م. بينت النتائج بان إستخدام الشب في ماء الخلط تقلل من مقاومة الخرسانة للانضغاط بنسبة تراوحت من 1 ٪ الى 8 ٪ في المقابل لوحظ ان إستخدام البولي اليكتوليت بشكل منفرد في ماء الخلط او بشكل مركب مع الشب ادى الى زيادة مقاومة الإنضغاظ بنسبة تراوحت من ) 3.5 الى 13 ٪) اذ عند إضافة 15 ملغ/لتر من البولي اليكتروليت الى ماء الخلط , لوحظ بان نسبة الزيادة في مقاومة الإنضغلط بلغت ) 13 ، 11.5 و 9(٪ عند الأعمار ) 7 ، 21 و 28 ( يوما على التوالي كما أن نسب الزيادة هذه تمثل النسب الأعلى مقارنة بالبقية الخلطات.أظهرت نتائج ألرمي الحقلي على نماذج السواتر والتي تعتبر دليل آخر لمعرفة مدى تأثر النماذج بالمواد المخثرة الكيميائية المضافة كانت أقل قيمة مقاسة لعمق إختراق الذخيرة في النماذج الخرسانية بلغت 1.7 سم للنموذج التي يحتوي على 15 ملغ/لتر من البولي اليكترويت أما أعلى قيمة للعمق كانت 2.2 سم. كما ان أكبر قطر متأثر بالذخيرة كان 18 سم للنموذج الذي يحتوي على 15 ملغ/لتر من البولي أليكتروليت أما أضغرها فقد بلغ 10 سم عند النموذج الذي يحتوى على 15 ملغ/لتر من مادة الشب. بذلك يمكن القول بأن المواد المخثرة الكيمياوية تزيد من مقاومة الإنضغاط للخرسانة المستخدمة في السواتر الخرسانية.


Article
Perception of the Night Scene, An Analytical Study of the Visual Axis Characteristics in the old city canter of Sulaimani
ادراك المشهد الليلي دراسة تحليلية لخصائص المحاور البصرية في المركز القديم لمدينة السليمانية

Loading...
Loading...
Abstract

The perception of individuals to the urban scenes at night is different from that of the day. The previous studies dealt with the subject of the night scene in terms of the effect of artificial lighting in the formation of the night scene and its ability to increase the quality and aesthetics of the scene that designed for night use, but this research deals with other factors. The research problem show itself as: There is a difference in the perception of the viewer at night during the day, where some scenes attract people at night while not attracted by the day and vice versa, while other scenes attract individuals day and night. regardless of the type and efficiency of the lighting used. And the aim of the research, is to study the impact of those characteristics at night where as the people perception differs in the night. The research assumed: the perception of night scene changes according to that visual axes, and the most influential factor in this change is the attraction that result from the presence of a land mark in the axis of motion that changes the characteristics of the visual axis between night and day. And between nightscape and another. The importance of research: is to determine the characteristics that make the scene acceptable to individuals through day and night, and limit some recommendations to hire those characteristics in order to increase the vitality of the urban environment and increase the efficiency of use. In order to achieve this, the research based on a methodology consist of a theoretical base include the explanation of concepts like (urban scene, night scene, visual perception, visual axis) in order to achieve this the research adapt the semantic measurement to measure the people perception of the scene, during the night and day periods of the same scenes, and then compare the results to analyze the differences between them and explore the reasons behind it. Research has found that the characteristics of the axis differ in terms of their impact on the people attraction, as the emergence of the landmarks at the end of the visual axis is the most influential attraction element to people at night. In the night scene people need to see the land marks in compared to the other elements to be able to complete their journey. And that people do not care about the start points as the end points in the journey, in the night compared to the daytime.يختلف استيعاب الافراد للمشاهد الحضرية في الليل عنه في النهار، لقد تناولت الدراسات السابقة موضوع المشهد الليلي من حيث تاثير الاضاءة الاصطناعية فقط، الا ان هذا البحث يحاول تسليط الضوء على العوامل الاخرى. فبرزت المشكلة البحثية وجود اختلاف في استيعاب المشاهد اليلية، حيث تجتذب بعض المشاهد اليلية الافراد اكثر من غيرها. رغم تكافؤ الاضاءة في جميع تلك المشاهد الليلية. ويهدف البحث تحديد خصائص المشاهد التي تساهم في تغيير استيعاب الافراد لها ليلا عنها في النهار وبين مشهد واخر خلال اليل، رغم تكافؤ الاضاءة في كلتيهما. ويفترض البحث : ان المحاور البصرية تتغير في الليل عنها في النهار بحيث تؤثر في استيعاب المشهد، وان العامل المؤثر في هذا التغيير هو الجذب الناتج عن التاكيد على وجود شاخص في المحور الحركي بحيث يغير من استيعاب الافراد لخصائص المحور البصري بين الليل والنهار وبين مشهد ليلي واخر. تكمن اهمية البحث في تحديد خصائص المشاهد ضمن المحاور البصرية، التي تجعل المشهد مقبولا لدى الافراد ليلا ونهارا، لاجل زيادة حيوية البيئة الحضرية وزيادة كفاءة استعمالها.اعتمد البحث في منهجه على خلفية نظرية تشمل مفردات مثل)المشهد الحضري و المشهد الليلي، الاستيعاب البصري والمحاور البصرية(. ولاجل التحقق من الفرضية اعتمد البحث على المقياس الدلالي لقياس استيعاب الافراد للمشهد وخلال فترتي الليل والنهار لنفس المشاهد ثم مقارنة النتائج لتحليل الفروقات بينها واستكشاف الاسباب وراء ذلك. وقد توصل البحث الى ان سمات وخصائص المحاور تختلف من حيث تاثيرها على الافراد وجذبهم حيث ان بروز الشواخص في نهاية المحور البصري هي عنصر الجذب الاكثر تاثيرا على الافراد ليلا ففي المشهد الليلي يحتاج الاشخاص الى رؤية الشاخص مقارنة بالعناصر الاخرى. وان الافراد لا يهتمون بنقاط انطلاقهم كما نقاط وصولهم في المحور الحركي في الليل مقارنة بالنهار.


Article
The impact of formal transformations in the structure of architectural identity Duhok city case study
أثر التحولات الشكلية في بنية الهوية المعمارية مدينة دهوك حالة دراسية

Loading...
Loading...
Abstract

The architectural identity has witnessed a problem and transformation in its form and context as a result of community contact with other civilizations. Therefore, in order to realize these formal transformations and architectural identity problem, this research focused on diagnosing the relationship and the impact of formal transformations with its types and different levels on the formative structure of architectural identity. So the research problem is emerged and represented by the “lack of knowledge clarity related to the nature of formal transformations impact and their different levels on the formative structure of architectural identity in Duhok city. And the objective of the research is to "determine the level of influence of these formal transformations in the structure of the architectural identity products in Duhok city." The research was carried out within the theoretical framework (structural approach) in uncovering the variables associated with the transformative structure within the architectural identity, and then applied this framework to selected architectural models from Dohuk city, to analyze the results and determine the conclusions.لقد شهدت الهوية المعمارية إشكالية وتحول في شكلها ومضمونها نتيجة لإحتكاك المجتمع بحضارات أخرى، وعليه فمن أجل إدراك هذه التحولات الشكلية وإشكالية الهوية المعمارية ركز البحث على تشخيص علاقة وتأثير التحولات الشكلية بأنواعها ومستوياتها المختلفة في البنية التكوينية للهوية المعمارية. لذا بَرَزَتْ المشكلة البحثية والمتمثلة "بقلة وضوحية المعرفة المتعلقة بطبيعة تأثير التحولات الشكلية ومستوياتها المختلفة في البنية التكوينية للهوية المعمارية في مدينة دهوك. أما هدف البحث فيتمثل" بتحديد مستوى تأثير هذه التحولات الشكلية في بنية هوية النتاجات المعمارية في مدينة دهوك "، وقد إنتهج البحث ضمن اطاره النظري )المنهج البنيوي( في كشفه عن المتغيرات المرتبطة بالبنية التكوينية المتحولة ضمن الهوية المعمارية، ومن ثم تم تطبيق هذا الإطار على نماذج معمارية منتخبة من مدينة دهوك، وصولا إلى تحليل النتائج وتحديد الاستنتاجات.

Table of content: volume:6 issue:1