Table of content

Journal of Research Diyala humanity

مجلة ديالى للبحوث الانسانية

ISSN: 1998104x
Publisher: Diyala University
Faculty: Education / Al-Asmayy
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Diyala Journal: Journal of scientific research dealing with the Court of humanitarian and scientific texts achieved sobering investigation numbered and bear an internationally accredited (ISSN1998-104X) publishes original research and sober not previously published in other journals, and is subject to the calendar every search by the experts according to their specialties minute.

This journal is specialized in humanities It was established in accordance with the needs of civilized community to achieve its aims in writing , research and Scientific documentation. It relies on teaching staffs and academics to spread innovative thinking for the benefit of specialists and scholars. It is mention worthy that the journal was established in 1997 and has published(78) issues so far.

Loading...
Contact info

تعنون المراسلات الى سكرتير هيأة التحرير – كلية التربية للعلوم الانسانية / جامعة ديالى ... ديالى – العراق – ص – ب 216
الموقع الالكتروني
http://www.humanmag.uodiyala.edu.iq

والبريد الالكتروني للمجلة journal@coehuman.uodiyala.edu.iq

Table of content: 2019 volume: issue:79-2

Article
Urban Sprawl housing in Orchards and Agricultural lands in Baquba city
الزحف العمراني السكني في البساتين والاراضي الزراعية في مدينة بعقوبة

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of urban sprawl became a wide universal problem and one of the prominent affective problems that many states suffer from it specially the developing countries throw the increasing of high population , with all this high improvement in place planning urban sprawl appear s in these cities to cut off allots of areas from agricultural lands and Baquba city is an example for this case this city which is penetrated by the orchards of citrus from lt's north to south , which was associated with the home of (orange city ) in the last two decades the orchards within the municipal boundaries to a wide urban sprawl losses the origin planning land marks for the city after the cutting of thousands trees to change lt s lands for concrete building so the economical base becomes not able to face economic social and environmental problems caused by the urban sprawl this is why the urgent need for studies that uncover the size of the urban sprawl on agricultural lands and orchards within this city and for the prominent and hidden reasons which created this sprawl with trying to find quick and wise solutions to treat the regions by the urgent stopping for this sprawl after stopping lt , the thesis showed many conclusions of the most prominent the weakness of state authority and non-activation of laws and legislations after 2003 has been expanded the area of urban sprawl also the agriculture sector and decrease of lt s production due to the special policies and the absence of government support gave the orchards and agricultural land owners justification to quite and sell the land after dividing lt to residential units أضحت مشكلة الزحف العمراني على الاراضي الزراعية مشكلة عالمية النطاق واحدى ابرز المشاكل الضاغطة التي تعاني منها معظم دول العالم , وتحديدا دول العالم النامي ذوات الزيادات السكانية العالية , فمع كل هذا التطور الهائل في تخطيط المكان , يطلّ الزحف العمراني في هذه المدن ليقضم مساحات لا يستهان بها من الاراضي الزراعية ولم تشذ مدينة بعقوبة عن ذلك هذه المدينة التي تخترقها بساتين الحمضيات من شمالها الى جنوبها والتي أقترن اسمها باسم المدينة (مدينة البرتقال) فقد تعرضت في العقدين الاخيرين البساتين الواقعة ضمن حدودها البلدية الى زحف عمراني واسع ضيّع معالم التخطيط الاصيل للمدينة بعد قطع ألاف الاشجار وتحويل إراضيها الى مشيدات كونكريتية بحيث امست القاعدة الاقتصادية للمدينة غير قادرة على مواجهة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والبيئية التي ولدها الزحف العمراني لذلك ظهرت حاجة ملحة لدراسات تكشف عن حجم الزحف العمراني على الاراضي الزراعية والبساتين ضمن هذه المدينة وعن الاسباب الظاهرة والخفية التي اوجدت هذا الزحف , مع محاولة ايجاد حلول سريعة وحكيمة تعالج المناطق شملها البحث بعد الوقف الفوري لهذا الزحف وقد خرج البحث بجملة إستنتاجات أبرزها أنّ ضعف سلطة الدولة وعدم تفعيل القوانين والتشريعات بعد عام 2003 قد وسّع من رقعة الزحف العمراني , كما ان القطاع الزراعي وتدني مردوداته بسبب السياسات الخاصة وغياب الدعم الحكومي اعطى لمالكي البساتين والأراضي الزراعية مسوغاً لهجرها وبيعها بعد تقسيمها في الغالب إلى قطع سكنية.


Article
Estimating the Volume of Water Consumption of Diyala Governorate to Cope With Water Deficit
تقدير حجم الاستهلاك المائي لحوض ديالى الاسفل

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aims to estimate the volume of water consumption of Diyala Governorate to cope with water deficit. The researchers studied the annual revenues of the rearward part of the river (Himreen dam), the main source of water in Diyala, to show the temporal variation in the amount of the annual revenue of the river for the period of the study from 1981 to 2015.The study is done after excluding the water requirements of Khanaqeen and Kifri inhabitants as they take their water share before the storage. The researchers chose the year 1985 being of the highest revenue, 2009 being of the lowest revenue and 2015. They compared these revenues to the agricultural needs of the governorate. The study shows that there is a water deficit and the revenues are not sufficient to meet agricultural requirements during the season. The agricultural plan indicators were approved with an area of (15822) acres of which (6620) acres for Crops and (9202) acres for vegetables distributed according to the source of irrigation. After the overall balancing between the water revenues and consumption of Diyala basin, it becomes clear that the total requirements of Diyala basin is (7.97) billion/m3. When that requirements are compared with the annual average of the rearward part of Himreen dam for the period (1981-2015) which reaches to (4.1) billion/m3, it is concluded that, there is a negative balance of (-3.87) billion/m3. Thus, the water deficit in Diyala basin is evident. Therefore, it is necessary to make a proper plan for the water sources of the region understudy and to rationalize the consumption, especially from the agricultural side. This should be achieved by linking the drainage projects in the basin to an integrated network and then delivering it to a prime drain in order to avoid the spread of salt in the agricultural land. يهدف البحث الى تقدير حجم الاستهلاك المائي لمحافظة ديالى لمواجهة العجز المائي الحاصل فيها ,اذ تم دراسة ايراد النهر السنوي والمطلق (لمؤخر سد حمرين ) وذلك من اجل اظهار التباين الزماني في كميات الايراد السنوي لمرحلة الدراسة (1981-2015)بوصفه المصدر الاساس لتغذية محافظة ديالى بعد ابعاد سكان خانقين وكفري بالنسبة للمتطلبات المائية لإن حصتهم المائية تكون قبل الخزن في خزاّن سد حمرين . وقد تم اختيار سنة 1985 لمعرفة ايرادها السنوي لأنها اعلى ايراد لمدة الدراسة وسنة 2009 لأنها اقل ايراد سنوي وسنة 2015 ومقارنتها مع الاحتياجات الزراعية للمحافظة ,وقد اتضح بعد دراسة الايراد والمقارنة بين المتطلبات الزراعية وجود عجز مائي اذ لا يكفي الوارد لسد المتطلبات الزراعية خلال المواسم المذكور اذ تم اقرار مؤشرات الخطة الزراعية بمساحة (15.822 ) دونم منها (6620)دونم محاصيل و (9202)دونم خضر موزعة حسب مصادر الارواء. وبعد عمل الموازنة الاجمالية بين الايراد المائي والاستهلاك لحوض ديالى الاوسط اتضح بأنَّ مجموع احتياجات حوض ديالى الاسفل الكلية يبلغ (7.97)مليار/م3 وعند مقارنتها بمعدل الايراد السنوي لمؤخر سد حمرين للمدة (1981-2015)والبالغ (4.1)مليار/م3 واستنتج وجود اتزان سالب مقداره (3.87 -) مليار/م3. وبذلك يظهر لنا العجز بشكل واضح في حوض ديالى الأسفل , لذا لابد من التخطيط السليم للموارد المائية ضمن منطقة الدراسة وترشيد الاستهلاك وخاصة من الجانب الزراعي.


Article
The Explanations of the Conventional Expressions of Denotations ( Compound Expressions )
تفسير دلالات التعبيرات الاصطلاحية( الألفاظ المركبة )

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the style of the companion of Gareeb Al-Quran inexplaining compound expressions which have a meaning that the single words cannot denoted . This researcher showed six types of those compound expression like the verbal that starts with a verb , the nominal that starts with noun , etc. This research showed that certain expressions were interpretations of ( In their hearts is a disease ) ( Al-Baqarah 110 ) , which was interpreted as hypocrisy and ( the feeblest old age ) ( An-Nahl 170 ) which was interpreted as dementia and insanity and ( the way farer ) ( An – Nisaa 163 ) asthe strange who left his family . These were referred to as antonomasia by the interpreters . يتناولُ هذا البحث أسلوب تفسير الألفاظ المركبة عند أصحاب كتب غريب القرآن ومفرداتهِ ، وهذه الألفاظ عبارة عن مجموعة من الكلمات ؛ قد ارتبطتْ واجتمعتْ في صيغةٍ ما لتؤدي معنًى لا تؤديهِ وهي مفردة . ثم بيّن خصائصها وبنيتها التي اندرجتْ تحت ستةِ أنماطٍ منها : الفعلي – وهو الذي يبدأ بالفعل - ، والاسمي – الذي يبدأ بالاسم - ، والحرفي وغير ذلك . ثم أظهر البعض من النماذج التي وردتْ في مصنفات الغريب والمفردات فسّرها أصحاب هذه المصنفات تفسيراً كلياً لا جزئياً ومنها قوله تعالى : ﭽ ﮃ ﮄ ﮅ ﭼ ] البقرة : ١٠ [ ، والتي فُسِّرت بالنفاق، وﭽ ﯚ ﯛﭼ ] النحل : ٧٠ [ بالخرف وذهاب العقل، وﭽ ﮫ ﮬ ﭼ ] النساء : ٣٦ [ بالغريب المنقطع عن أهلهِ ، وكانتْ أكثر التسميات التي يُشير بها المفسرون لهذه التعبيرات هو لفظ الكناية هي من أكثر المجاز في الدوال الكنائية 0


Article
The diagnostic Metaphor in Flattering of Arabic Poetry ( Omar bin Abi Rabeaa , Bashar bin Burd and NezarQabbani )
الاستعارة التشخيصية في شعر الغزل العربي (عمر بن أبي ربيعة و بشار بن برد و نزار قباني ) أنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

The present study tries to enter to the world of diagnostic metaphor in flattering poetry in ( Omar bin Abi Rabeaa , Bashar bin Burd and Nezar Qabbani ) through drawing an image in poets ’ imagination and study it by making balance among them . And according to the sensuality and mental data that used in each ones ’ age . تحاول هذه الدراسة الولوج إلى عالم الصورة الاستعارية التشخيصية في شعر الغزل عند (( عمر بن أبي ربيعة وبشار بن برد ونزار قباني )) من خلال رسم الصورة في خيال الشاعر ودراستها عبر الموازنة بينهم ، ووفق المعطيات الحسية والعقلية المتداولة في عصر كل واحد منهم


Article
The Role of Bano Saham Al-Qurayshion in Liberation of Egypt, Al-Skndaria and North Africa Historical study
دور بني سهم القرشيين في تحرير مصر والاسكندرية وشمال أفريقيا دراسة تاريخية

Loading...
Loading...
Abstract

Due to the importance of the military study in various historical eras, particularly in Islamic ages, this study is of clear importance as it shows the strength and weakness of the political and military authority in this important perspective of the state, including the Islamic state, which has recently emerged and has become vast and extensive. The paper consists of two themes . The first one is entitled the liberation of Egypt and Alexandria . The second, section is the liberation of North Africa, with a short summary, an introduction, a conclusion and a list of sources and references . نظراً الى أهمية الدراسة العسكرية في العصور التاريخية المختلفة ولاسيما العصور جاء هذا البحث ليدرس اشهر دور بني سهم القرشيين في تحرير مصر وشمال افريفيا. فجاء البحث من مبحثين حمل الأول تحرير مصر والاسكندرية ، وتناول المبحث الثاني تحرير الشمال الأفريقي مع خلاصة ومقدمة وخاتمة وقائمة للمصادر والمراجع .


Article
Iraq s Response for multilateral international environment agreements and its future reflect on Iraq s national security (a study in politacal geography)
استجابة العراق للاتفاقيات البيئية الدولية المتعددة الاطراف وانعكاساتها المستقبلية على الامن الوطني العراقي (دراسة في الجغرافية السياسية )

Loading...
Loading...
Abstract

After the second half of the 20th century , the world become aware of the issue of environmental pollution and its great dangers. It is not a local issue , it is a global cross –border issue and efforts are being made to cooperate in order to reduce its risks. The multilateral international environmental agreement are one of the forms of international cooperation in combating environmental pollution . these agreement have been held under the auspices of the united nations since 1972 to combat environmental pollution in all its forms . This paper addressed the issue of multilateral international environmental agreement as an important part of achieving environmental security , which is part of national security in general .The above mentioned conventions are considered one of the solutions that tackle the environmental challenges facing Iraq by oroviding technical solutions including the reconstruction of the technical capabilities of Iraqi cadres and institution . Furthermore, theses conventions can provide the Iraqi environment with legal cover in terms of the development of domestic law and the international legal protection of the Iraqi environment and they can strengthen the Iraqi political situation at the international level . انتبه العالم بعد النصف الثاني من القرن العشرين الى قضية التلوث البيئي ومخاطرها الجمة وانها ليست مسالة محلية بل قضية عالمية عابرة للحدود، وبدأت الجهود تنصب للتعاون من اجل الحد من مخاطره فكانت الاتفاقيات البيئية الدولية المتعددة الاطراف احدى اشكال التعاون الدولي في مجال مكافحة التلوث البيئي ، وهي سلسة من الاتفاقيات التي عقدت برعاية الامم المتحدة منذ عام 1972 لمكافحة التلوث البيئي بكافة اشكاله . وعالج موضوع البحث قضية مهمة وهي قضية الاتفاقيات البيئية الدولية المتعددة الاطراف بوصفها جزئية مهمة في تحقيق الامن البيئي الذي هو جزء من الامن الوطني بشكل عام ،حيث ان الاتفاقيات المذكورة تُعدّ احدى الحلول التي يمكن ان تعالج التحديات البيئية التي يعاني منها العراق من خلال تقديمها حلولا فنية تشمل أعادة بناء القدرات الفنية للكوادر والمؤسسات العراقية كما انها يمكن ان تقدم غطاءا قانونيا للبيئة العراقية من حيث تطوير القانون المحلي والحماية القانونية الدولية للبيئة العراقية وتعزيز الموقف السياسي العراقي على الصعيد الدولي .


Article
Mutual Social Confidence in Male and Female Teachers
الثِقَةَ الاجْتِماعِيةَ المُتَبادَلةَ لَدى مُدَرِسيِن والمدرسات

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to identify the level of mutual social trust in male and female teachers. The researcher used descriptive research method. The was limited within male and female teachers at General Directorate of Education in Baghdad/ Al-Risafa 3 and for the academic year 2016-2017. The sample of society was about (7547 teacher). The scale of social confidence for Julian was implemented (Rotter 1976) on a sample of (400 teachers) and were chosen randomly. The researcher checked validity of the scale by external validity and scale of items validity. Invariance has been extracted by performing a re-test and was (0.08) by Cronbach Alpha Equitation of inner consistency was (0.90). the researcher used different statistical means for treating data like (T-Test for one sample, Pearson Correlation Coefficient, Cronbach Alpha Equitation, and Chi square test for one sample). The researcher reached to several conclusions, recommendations, and suggestions. يهدف البحث الحالي الى تعرف مستوى الثقة الاجتماعية المتبادلة لدى المدرسين والمدرسات، واستخدم الباحث منهج البحث الوصفي، وتحدد البحث الحالي بمدرسين ومدرسات المديرية العامة للتربية في محافظة بغداد/ الرصافة/ الثالثة، وللعام الدراسي 2017-2016، حيث بلغ مجموع مجتمع البحث 7547)) مدرساً ومدرسة، وتم تطبيق مقياس الثقة الاجتماعية لجوليان روتر(Rotter1967) على عينة تكونّت من (400) مدرس ومدرسة اختيروا بالطريقة العشوائية، وتحقق الباحث من صدق المقياس من خلال الصدق الظاهري وصدق فقرات المقياس، اما الثبات فاستخرج بطريقة إعادة الاختبار وبلغت ( 0.88) وبطريقة معادلة الفاكرونباخ للاتساق الداخلي اذ بلغت ( 0.90)، واستخدم الباحث عدداً من الوسائل الإحصائية لمعالجة بيانات البحث منها(الاختبار التائي لعينة واحدة و معامل ارتباط بيرسون، معادلة ألفا كرونباخ، اختبار مربع كاي لعينة واحدة) وخرج الباحث في ضوء النتائج بعدد من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات


Article
Self - presentationof university
تقديم الذات عند طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to identify the self-presentation of university students, the reference of statistical differences in the self-presentation of university students by sex and specialization. The study sample consists of (400) students from the University of Diyala with 200 females and 200 males randomly selected In order to achieve the goal of the study, the researcher constructed a self-presentation questionnaire consisting of 30 articles. The authenticity and clear reliability of the tool's construction has been verified by Alpha Cronbach. The reliability factor was "81.0" while the reliability of the instrument was through the retest method "0.83". Using statistical means: T test for one sample, T test for two independent samples and double interaction analysis, the results were as follows: University students enjoy self-presentation, and there are no differences in self-presentation according to gender and specialization يهدف البحث الحالي الى تعرف : تقديم الذات عند طلبة الجامعة، دلالة الفروق الإحصائية في تقديم الذات عند طلبة الجامعة بحسب الجنس والتخصص، تكونت عينة الدراسة من (400) طالبا وطالبة من جامعة ديالى بواقع (200) طالبا و(200) طالبة ، تم اختيارهم بالطريقة الطبقية العشوائية، ولغرض تحقيق أهداف البحث قامت الباحثة ببناء مقياس تقديم الذات ، ويتألف المقياس من ( 30 ) فقرة ، تم التحقق من الصدق الظاهري وصدق البناء للأداة وتم التحقق من الثبات بطريقة إلفا كرونباخ وبلغ معامل الثبات ( 0,81 ) ، في حين بلغ معامل ثبات الأداة بطريقة أعادة الاختبار ( 0,83 ) ، وباستخدام الوسائل الإحصائية (الاختبار التائي لعينة واحدة، والاختبار التائي لعينتين مستقلتين، تحليل التباين الثنائي بتفاعل،) . وتم التوصل الى النتائج الآتية : يتمتع طلبة الجامعة بتقديم الذات ، ولا توجد فروق في تقديم الذات بحسب الجنس والتخصص .


Article
Foreign Interventions in Ethiopia and their Effect on water security in Egypt and Sudan
التدخلات الاجنبية في أثيوبيا وتأثيرها على الأمن المائي في مصر والسودان

Loading...
Loading...
Abstract

This paper tackled the problem of international interventions and their effect on water resources in Egypt and Sudan represented by United States of America and Israel on one side, and the intrusions of the World Bank along with Italian and Chinese intrusions on the other side. Both USA and Israel, as outside forces affecting the regional regime of the Nile Basin, play a role that is inciting water struggle in the basin whether directly or indirectly in a way that warranties their national benefits in that region. These two countries afford financial and technical support for Ethiopia in building dams and water projects on the Blue Nile River in order to affect water resources in Egypt and Sudan to weaken them politically and economically as the Nile is regarded the vital artery of Egypt and Sudan. Moreover, the paper also dealt with the intrusions of the World Bank in supporting Ethiopian projects and dams. This support is considered as inciting water struggle between spring countries (Ethiopia) and estuary countries (Egypt and Sudan) especially as Israelites occupy important posts in it. In addition, the paper paid due attention to Italian and Chinese interventions in terms of backing dams constructions in Ethiopia, as what the Italian Salini Company do nowadays in constructing the Ethiopian Al-Nahdha dam (Grand Ethiopian Renaissance Dam). As for Chinese intrusions, it is obvious in the fact that many Chinese construction and engineering corporations are building or contributing in the construction of many dams and water storage tanks in different Nile Basin spring countries, especially Ethiopia. Furthermore, this paper comprised five sections. The first of them dealt with American interventions which included intrusions in the Ethiopian water policy and the American support to Ethiopian projects. Section two tackled he Israelites intrusion which included the Zionist Entity backing of Ethiopia in its planning for Ethiopian irrigation projects. The third section concentrated on the interventions of the World Bank and its positive and negative estimations in Nile Basin. Section four focused on Italian intrusions in supporting Ethiopian enterprises, while the fifth section was allotted to Chinese intrusions in terms of backing projects and dams in Ethiopia. لقد تناول هذا البحث مشكلة التدخلات الدولية و أثرها في الأمن المائي في مصر و السودان المتمثلة في الولايات المتحدة الامريكية و اسرائيل , من جهة و تدخلات البنك الدولي و الايطالي والصيني من جهة اخرى . بحيث ان كلاً من الكيان الصهيوني و الولايات المتحدة , بأعتبارهما من القوى الخارجية المؤثرة في النظام الاقليمي لحوض نهر النيل , تلعبان دوراً محفزاً للصراع المائي في الحوض سواء بشكل مباشر ام غير مباشر تحقيقاً لمصالحهما الوطنية في تلك المنطقة . حيث تقوم كل من الولايات المتحدة و الكيان الصهيوني بتقديم الدعم المالي و الفني و مساعدة اثيوبيا في بناء السدود و المشاريع المائية على نهر النيل الازرق , من اجل التأثير على الموارد المائية في مصر و السودان و اضعافها سياسياً و اقتصادياً , لان نهر النيل يعد الشريان الحيوي لمصر و السودان . و لقد تناول البحث ايضاً تدخلات البنك الدولي في دعم المشاريع و السدود الاثيوبية , و يعد هذا الدعم محفزاً للصراع حول المياه بين دول المنبع (اثيوبيا) و دول المصب (مصر و السودان) خصوصاً في ظل شغل الصهاينة فيه مناصب مهمة . و تناول ايضاً التدخلات الايطالية و الصينية في دعم و بناء السدود في اثيوبيا , حيث تقوم شركة ساليني ( Salini ) الايطالية في بناء سد النهضة الاثيوبي حالياً , اما التدخل الصيني من خلال اضطلاع عدد من شركات المقاولات الهندسية الصينية بأنشاء او المساهمة في انشاء عدد من السدود و الخزانات المائية في بعض دول منابع حوض النيل و خاصةٍ اثيوبيا . ولقد تناول هذا البحث خمسة مباحث تناول المبحث الاول التدخلات الامريكية الذي تضمن التدخل في السياسة المائية الاثيوبية , و الدعم الامريكي للمشاريع الاثيوبية , وتناول المبحث الثاني التدخل الصهيوني الذي يتضمن دعم الكيان الصهيوني لاثيوبيا في تخطيطها لمشاريع الري الاثيوبية, وتناول المبحث الثالث تدخلات البنك الدولي و تقييمه ايجابياً و سلبياً في دعم المشاريع والسدود الأثيوبية, وتناول المبحث الرابع التدخلات الايطالية في دعم المشاريع الاثيوبية وتناول المبحث الخامس التدخلات الصينية في تقديم الدعم للمشاريع و السدود في اثيوبيا,ثم يختتم البحث بالاستنتاجات والمصادر.


Article
The Pioneering of Abu Al-Hasan Bin Kaysan Of A General Theory in The Explanation of The Phenomenon of (Parsing Nouns in the Nominative, Accusative and Genitive Cases in Syntax
ريادةُ أبي الحسف بف كيساف لنظريّة كميّة في تفسير ظاهرة إع ا رب الأسماء ) رفعًا و نصبًا و ج اً ر ( في التركيب

Loading...
Loading...
Abstract

This paper issues the restoration of classical Arabic syntactic heritage and searches for texts that carry values of certain significant tips in reading language as the latter is described as a phonetic fact that enhances this realization and enriches it. These texts (even if they are short or rare) can elicit a deep understanding of the Arabic linguistic approach in constructing the phrase as in the texts taken in this paper based on the book entitled as (Al-Moafaki Fi Al-Nahu) to Abi Al-Hasan Muhammad bin Kaysan (died:299AH) that accomplished a general theory in explaining the phenomenon of parsing nouns in Arabic Syntax. This paper is a humble interpretation of the heritage of an Arabic scholar-Ibn Kaysan- hoping to add some new insights to the bright image of this scholar that certain researchers tried to reach within the last few decades; and a trial to estimate this scholar and his position in giving opinions and accomplishes these conceptions that occur within this domain. يقع هذا البحث في دائرة تصوّرات تسعى إلى إعادة قراءة التراث النحويّ العربيّ القديم و التنقيب فيه بحثًا عن ( نصوصٍ ) تحمل قيمًا ذات دلالات تضع فهمنا لهذا التراث عمومًا على جادة المنطق العلمي في قراءة اللغة بوصفها معطى صوتيًّا متحققًا دالًّا قابلًا للدرس ، و تعزز هذا الفهم ، و تثريه ؛ إذ تؤمن أنَّ هذه النصوص ( على قصرها أو قلتها ) من الممكن أن تستبطن فهمًا عميقًا لنهج اللسان العربيّ في بناء العبارة . و من ذلك نصّ مؤسِّس و نصوص ساندة له وقف عليها البحث فـــــي كتاب : ( الموفقي في النحو ) لأبي الحسن محمد بن كيسان ( ت : 299 هـ ) ( ) أنجزت نظرية كلية في تفسير ظاهرة الاعراب في الأسماء في التركيب العربي . و البحثُ - من بعدُ - ترجمةٌ تحاول أن تكون أمينة ( إن شاء الله تعالى ) لتراث عالم من علماء العربيّة ( و هو هنا : ابن كيسان ) عسى أن تضيف – إلى الصورة المشرقة التي تعاقب على تكوينها عدد من الباحثين الأجلاء في تراث الرجل طوال عقود خلتْ - شيئًا ( إن كان . . . ) يقدّر للرجل مقالته في القضية موضع البحث و مكانته في ضمن أهم الرجال الذين أدلوا فيها برأي من جهة ، و يحقّق هدف التصوّرات التي يقع في دائرتها من جهة أخرى .


Article
Types of Sales in Ibn Al Mulaqin’s (d.804 A.H.) KItab Al Tawdih Li Sharh Al Jami Al Sahih
ابن الملقن دراسة في سيرته وحياته العلمية (804هـ/1401م)

Loading...
Loading...
Abstract

In the case of critical circumstances in which humanity loses its path in organizing life solving its problems in several aspects of life, Islam always saves the day and prescribes the cure because it is the right path in every time and place. Islam is efficient in organizing human life in all its aspects. It is the system that appreciates the work and legitimate earning and teaches Muslims that money belongs to God and that man is just an agent that has the right to use this money providing that he works in it and never harm public interests. Muslim should also be away from illegitimate transactions like interest loans. He must seek halal sales and stay away from forbidden sales. Humanity will never reach happiness and stability unless it applies the just path of God. من المعلوم أن الدين الإسلامي جاء يؤكد على منزلة العلم والعلماء ، إذ إنّ العلماء هم ورثة الأنبياء ، وعلى هذا الأصل تكون دراستنا لشخصية ابن الملقن بصفته أحد العلماء الذين كرسوا حياتهم لطلب العلم ونشره ، وهذا من الواجبات التي تفرض علينا إظهار حقهم وهو جزء من إيفاء الدين الذي في رقابنا لهم ، وان موضوع البحث قد جاء في دراسة سيرة هذا العالم الجليل منذ ولادته مروراً بنشأته ، فضلاً عن رحلاته في طلب العلم الى جانب الصعوبات والمعوقات والفتن والقلاقل التي واجهته في حياته ، وانتهاءً بوفاته .


Article
Fluctuation in the production of date palm and citrus in Diyala Governorate
التذبذب في انتاجية نخيل التمر والحمضيات في محافظة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Diyala province considers one of the prominent provinces is famous of citrus dates cultivation and another kinds of fruits ,from this side its name called (the city of oranges)because there are many features of agriculture from lands and water resources represented by diyala river and its streams ,besides Tigris river which represent the western borders of the province تعد محافظة ديالى واحدة من المحافظات التي تشتهر بزراعة الحمضيات والنخيل والانواع الاخرى من الفواكه ومن هذا الجانب سميت مدينة البرتقال وذلك لما تحتويه من الخصائص الزراعية من أراضٍ وموارد مائية تتمثل بنهر ديالى وجداوله فضلاً عن نهر دجلة الذي يمثل الحدود الغربية للمحافظة وقد تعرض انتاج الحمضيات والتمور في محافظة ديالى خلال السنوات الاخيرة الى تدني الانتاجية بسبب عوامل التغير المناخي فضلاً عن العوامل البشرية .


Article
Darbandakhan Dam and its Hydrographical Impacts on Diyala River between Darbandakhan and Hemrin Dams by Using GIS
سد دربنديخان و تأثيراته الهيدروجيومورفية على نهر ديالى بين سدي دربنديخان وحمرين باستخدام GIS

Loading...
Loading...
Abstract

This research concludes that there is an impact comes from the construction of Darbandakhan dam on the quantity of drainage and the geomorphological water areas in this area. The analysis of Diyala river during (1926- 1961) before the construction of Darbandakhan dam clarifies that the yearly average of water drainage 2102.5 s/m3 while after the construction during (1962- 2016), the yearly average 1990 s/m3. The effects of the construction of Darbandakhan dam include the whole area as it is clear from the empirical studies that there is clear collapses to the river bank specifically the concave areas and also show a group of islands that do not exists before the construction of the dams and the extension in the islands of Darbandakhan and Himren. The study also shows that there are changes in the water surfaces in the area after the construction of Darbandakhan dam due to the changes of the water surfaces from 2.57% in 1952 to 27.7% in 1985 and it decreases in 2000 to 24.3% and in 2016 forms about 28.7%. يتلخص هذا البحث على تأثير أنشاء سد دربندخان على كمية التصاريف النهرية والاثار الجيومورفية وحجم المسطحات المائية في المنطقة , اذ من خلال تحليل التصريف لنهر ديالى للمدة (1926-1961) قبل انشاء سد دربندخان تبين مجموع المعدل السنوي للتصريف المائي 2102.5 م3/ثا في حين بلغ بعد انشاء السد وللمدة (1962-2016) فقد بلغ مجموع المعدل السنوي 1990 م3/ثا . و تأثرت المنطقة بشكل كبير ببناء سد دربندخان حيث تبين من خلال الدراسة الميدانية حدوث انهيارات واضحة لضفة المجرى خاصة المناطق المقعرة و ظهرت مجموعة من الجزر التي لم تكن موجودة قبل انشاء السد وتوسع في حجم خزاني دربندخان وحمرين , و كشف البحث أن مساحة المسطحات المائية في المنطقة تغيرت بعد انشاء سد دربندخان, حيث ان نسبة مساحة هذه الاجسام بلغت في عام 1952م نحو 2.57% , بينما بلغت عام 1985م نحو 27.7% , بينما انخفضت في عام 2000م نحو 24.3% , بينما شكلت عام 2016م نسبة 28.7% .


Article
The Effect of Table of self (K.W.L.H) Strategy on the Achievement of Second Class Intermediate School Girl Students at History
أثر أستراتيجية الجدول الذاتي(K.W.L.H ) في تحصيل طالبات الصف الثاني المتوسط في مادة التاريخ

Loading...
Loading...
Abstract

The folloWing research aims at knoWing the effect of ( K.W.L.H) strategy on the achievement of second class intermediate school Girl students at history. The researcher formulated the folloWing null hypothesis: There is no statistical difference at level (0.05) at the mean achievement marks of the experimental group girl that study history using (K.W.L,H) strategy and the mean achievement marks of the controlling group that study history by the classic method in the pre-and post- test . To achieve the aim of the research , the researcher has chosen an experimental design of a partial control for the girl students of the experimental and controlling groups . The researcher has chosen the secondary school of "UM Amara For Girls " In the district of Al-Khalis / province of Diyala on purpose to carry out the test . It included three classes of the second stage and section –B- Was chosen randomly to represent the girl students of the (K.W.L.H) strategy , Whereas section –A- represented the girl students of the controlling group that studied in accordance to the classic method . The research sample included (75) girls after excluding the failures , With (37)girl students in the experimental group and (38) girl students in the controlling group . The researcher prepared appropriate teaching plans; (14) plans for the experimental and controlling groups and presented tWo of them to a group of experts in methods of teaching history and psychological and educational teaching Who made some simple changes on the test. The researcher used the SPSS (version 16) :T- test for tWo independent groups : K square , Pearson's coefficient correlation of the half separation , Spearman – BroWn equation, calculating difficulty coefficient, the strength of preference for each item and the effectiveness of Wrong choices. The researcher equalized certain variables like( the age of the girls under study calculated by months, the academic achievement of the parents, previous year marks of history for the first grade intermediate classes of the academic year 2014-2015 and intelligence test of Rafin's) and it Was proved that there are no statistical difference betWeen the tWo groups in these variables . The researcher herself taught these group in accordance to the content of the history book of the academic year 2015-2018 Which included (14) topic Within tWo courses . The researcher Formulated (108) behavioral aims after presenting them to the group of experts to make the final changes required , to be (104) behavioral aims finally . The researched had used the post-achievement test Which included (40) items of a multi –content test characterized by truth and stability as the experts of methods of teaching history stated . The post-achievement test Was applied on Sunday 17/1/2016 . This study reached to the folloWing conclusions: 1-The excellence of the experimental group girl students that studied in accordance to the (K.W.L.H) strategy over the girl students of the controlling group that studied in accordance to the classical method in the achievement test. 2-The strategy of (K.W.L.H) has positive effects on increasing the level of achievement of the Second stage intermediate school girl students at Islamic history more than the classic method. The researcher recommended the folloWing: 3-The necessity of using (K.W.L.H) strategy in teaching islamic history for intermediate girl students as it proved its effectiveness. The researcher suggested the folloWing: 1-Conducting similar studies to knoW the effect of (K.W.L.H) strategy on other stages. 2- Conducting similar studies to the present one using other variables like the critical or the critical thinking يهدف البحث الحالي الى معرفة( أثر أسراتيجية ( K.W.L.H) في تحصيل طالبات الصف الثاني المتوسط في مادة التاريخ) ولتحقيق هدف البحث صاغت الباحثة الفرضية الصفرية الآتية :- -لايوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى(0,05) بين متوسط درجات تحصيل طالبات المجموعة التجريبية اللائي يدرسنّ مادة التاريخ بأستراتيجية( K.W.L.H) ومتوسط درجات تحصيل طالبات المجموعة الضابطة اللأئي يدرسنّ مادة التاريخ بالطريقة التقليدية(الاعتيادية) في الأختبار التحصيلي البعدي. ولتحقيق هدف البحث إختارت الباحثة تصميماً تجريباً ذي الضبطٍ الجزئي لطالبات المجموعة التجريبية وطالبات المجموعة الضابطة,وأُختيرت ثانوية ( أم عمارة للبنات) في قضاء الخالص/ محافظة ديالى قصدياً لأجراء التجربة. وقد بلغت طالبات عينة البحث (75 ) طالبةً بعد إستبعاد الطالبات الراسبات, بواقع (37) طالبةً في المجموعة التجريبية و(38) طالبة في المجموعة الضابطة,وأًعدت الباحثة الخطط التدريسية الملائمة لمجموعتي البحث . وكافأت الباحثة بين مجموعتي البحث في بعض المتغيرات منها( العمر الزمني لطالبات مجموعتي البحث محسوباً بالشهور,والتحصيل الدراسي للآباء والامهات),ودرّست الباحثة نفسها طالبات مجموعتي البحث معتمدة على محتوى المادة الدراسية التي تضمنت (14) موضوعاً للفصلين الأولين من كتاب التاريخ المقرر تدريسه للعام الدراسي ( 2015 ـــ 2016 ) صـــــــاغت الباحثة أهدافاً سلوكية (108)هدفاً سلوكياً .بعد عرضها على مجموعة من السادة المحكمين وإجراء التعديل النهائي لها أصبحت ( 104)هدفاً سلوكياً.إستعملت الباحثة أداة للبحث هو الاختبار التحصيلي البعدي الذي تكون من( 40 ) فقرة للأختيار من متعدد لمحتوى المادة العلمية ,وقد إتسم هذا الاختبار بالصدق والثبات والموضوعية


Article
The Religious Symbol in the Mesopotamian Poetry A paper Extracted from an Ph.D. Dissertation
الرمز الديني في الشعر العراقي المعاصر

Loading...
Loading...
Abstract

The research mainly aims to the mechanism of the symbol , its importance to the poet and its effect in conveying the human , social , intellectual and political sufferings of the poet . Through the religious symbol , the poet can reach to his special constructions which constitutes the Iraqi poetry because it is an effective constituent in constructing the poetic image . The research is divided into two parts ; the concept of text and poetic patterns of the religious symbol . The researchers depend on a number of sources ; the most important of which are (Al-Khateah wa Al-Takfeer) of the critic Abdullah Al-Ghuthami , (Balaghah al-Khitab wa Alm Al-Nas) of Dr. Salah Fadhil and (Poetry) of the French critic Todorov . The research is concluded by mentioning the important results reached at . يهدف البحث بشكل أساس إلى الكشف عن آلية الرمز الديني وأهميته عند الشاعر ، وتأثيره في نقل معاناته الإنسانية والاجتماعية والفكرية والسياسية ، فالشاعر من خلاله يمكنه الوصول إلى أبنيته الخاصة ، التي من خلالها يتم الشعر العراقي ، كونه عنصراً فاعلاً في بناء الصورة الشعرية ، قسمت البحث على قسمين : مفهوم التناص ونماذج شعرية من الرمز الديني ، إذ اعتمدنا في هذا البحث على مجموعة من المصادر ، ولعل من أهمها الخطيئة والتكفير للناقد (عبد الله الغذامي) ، وكذلك بلاغة الخطاب وعلم النص للدكتور (صلاح فضل) ، وكذلك الشعرية للناقد الفرنسي (تودوروف) ، وختمنا البحث بأهم النتائج التي توصلنا إليها .


Article
Evaluating the book of the New and Contemporary History of the Arab Countries for the Sixth Grade High School Literary Classes according to the Dimensions of the Continuous Educational Development
تقويم كتاب تاريخ البلاد العربية الحديث والمعاصر للصف السادس الأدبي في ضوء أبعاد التنمية التربوية المستدامة

Loading...
Loading...
Abstract

This paper aims at Evaluating the book of the New and Contemporary History of the Arab countries for the sixth grade High School Literary classes, according to the dimensions of the continuous educational development, by answering the following question: To what extent the dimensions of the continuous educational development are available in the book of the New and Contemporary History of the Arab countries for the sixth grade High School Literary classes? To answer this question, the researcher followed the descriptive analytic research technique in analyzing the content of the book of the New and Contemporary History of the Arab countries for the sixth grade High School Literary classes according to the dimensions of the continuous educational development suitable for this research. This paper is limited to the book of the New and Contemporary History of the Arab countries for the sixth grade High School Literary classes. To achieve this goal, the researcher prepared a questionnaire for the subsidiary indicators suitable for the three basic dimension of the continuous education; historical, economical and environmental. Those dimensions were put by the UNESCO suitable for the Iraqi educational environment. The questionnaire with its three dimensions consisted of 49 sub indicators was distributed among the three dimensions of the continuous education. The list was observed by a group of reviewers, educated and specialized experts in curriculum and methods of teaching. Besides, the researcher analyzed the content of book of the New and Contemporary History of the Arab countries for the sixth grade High School Literary classes depending on the conducted questionnaire. The analysis of the content of the history book included 194 pages adopting the idea of regarding one point for recording and another point for repetition and the last for counting. The stability of analysis was calculated by using Scott equation. After getting the results of the statistical analysis about the availability of the dimensions of the continuous education, the researcher concluded the many points, e.g: 1- The dimension of the continuous education; historical, economical and environmental are available in the history book but in a very irregular averages. The researcher recommended the following: 1- It is necessary to republish a book of the New and Contemporary History of the Arab countries for the sixth grade High School Literary classes (the research sample) . Also, to make sure of the availability of the concept of the three dimensions for its importance in the continuous educational development. Further suggested research topics were given by the researcher as the following: 1- Conducting a similar study of the history books of the intermediate and university stages. يهدف البحث الحالي إلى ( تقويم كتاب تاريخ البلاد العربية الحديث والمعاصر للصف السادس الأدبي في ضوء أبعاد التنمية التربوية المستدامة )، وذلك بالإجابة عن السؤال الآتي. ما مدى توافر مؤشرات أبعاد التنمية التربوية المستدامة في كتاب تاريخ البلاد العربية الحديث والمعاصر للصف السادس الأدبي في العراق ؟ و للأجابة عن هذا السؤال اتبعت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي (Descriptive Resarch) لتحليل محتوى كتاب تاريخ البلاد العربية الحديث والمعاصر للصف السادس الأدبي في ضوء أبعاد التنمية التربوية المستدامة لملاءمته طبيعة هذا البحث . ويتحدد البحث الحالي بكتاب تاريخ البلاد العربية الحديث والمعاصر للصف السادس الأدبي ، ولتحقيق هدف البحث أعدت الباحثة استبانة للمؤشرات الفرعية المناسبة والملائمة للأبعاد الثلاثة الرئيسة ( الاجتماعي ، الاقتصادي ، البيئي ) للتنمية التربوية المستدامة والموضوعة من لدن منظمة اليونسكو العالمية للتربية والتعليم وبما يتلاءم والبيئة التربوية العراقية ، إذ تكونت الاستبانة بأبعادها الثلاثة من (49) مؤشراً فرعياً موزعة بين الأبعاد الثلاثة للتنمية التربوية المستدامة وعرضت القائمة على مجموعة من المحكمين والمتخصصين في المناهج وطرائق التدريس وعدد من التربويون ، ثم حللت الباحثة محتوى كتاب تاريخ البلاد العربية الحديث والمعاصر للصف السادس في ضوء الاستبانة التي تم بناؤها وشمل تحليل المحتوى كتاب التاريخ بواقع (194) صفحة واعتمدت الفكرة وحدة للتسجيل والتكرار وحدة للتعداد وباستعمال معادلة سكوت ( Scott) تم حساب ثبات التحليل . وبعد التحليل توصلت الباحثة إلى النتيجة الآتية :- أسفرت نتائج التحليل الإحصائي عن توافر أبعاد التنمية التربوية المستدامة في كتاب تاريخ البلاد العربية الحديث والمعاصر واستنتجت الباحثة استنتاجات عدة منها :-


Article
The level of practice of students' teachers enrolled in the diploma program of education for the foundations of active learning in the light of some variables
مستوى ممارسة الطالبات المعلمات الملتحقات ببرنامج دبلوم التربية لأسس التعلم النشط في ضوء بعض المتغيرات

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to investigate the level of practice of students teachers enrolled in the Education Diploma Program for the basis of active learning in the light of some variables, the study population included all female students enrolled in the diploma program of education at University of Hail in the second level for the academic year 2017/2018, with a total number of (135) , the study sample consisted of (50) registered students teachers of the field training course in the education diploma program. To collect the data a check list of (22) items to measure the level of practicing of the active learning bases was prepared after reviewing theoretical literature and previous studies. Its validity and reliability were checked. The results of the study revealed that the level of practice of female teachers of the basics of active learning came to a medium degree, no significant differences were found in terms of specialization and estimation variables. Several recommendations were suggested regarding to the results of the study. هدفت هذه الدراسة إلى استقصاء مستوى ممارسة الطالبات المعلمات الملتحقات ببرنامج دبلوم التربية لأسس التعلم النشط في ضوء بعض المتغيرات، وتكون مجتمع الدراسة من جميع الطالبات الملتحقات ببرنامج دبلوم التربية في جامعة حائل بالمستوى الثاني للعام الجامعي 2017/2018 والبالغ عددهن (135)، وقد اشتملت عينة الدراسة على (50) طالبة معلمة من المسجلات لمقرر التدريب الميداني في برنامج دبلوم التربية. ولجمع المعلومات تم تطوير بطاقة ملاحظة بعد مراجعة الأدب النظري والدراسات السابقة وتكونت من (22 فقرة) وتم التحقق من صدقها وثباتها. توصلت الدراسة إلى النتائج الآتية: جاء مستوى ممارسة الطالبات المعلمات لأسس التعلم النشط بدرجة متوسطة، ولا توجد هناك فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى ممارسة الطالبات المعلمات لأسس التعلم النشط تعزى إلى متغير التخصص وكذلك لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى ممارسة الطالبات المعلمات لأسس التعلم النشط تعزى إلى متغير التقدير. وقد خلصت الدراسة إلى عدد من التوصيات في ضوء النتائج.


Article
The Effect of Using the Writing Processes Approach to Improve the Writing Skills of Persuasive 10th Grade Female Students in Riyadh City
أثر استخدام مدخل عمليات الكتابة لتحسين كتابة المقالات الإقناعية لدى طالبات الصف الأول الثانوي بمدينة الرياض

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to examine the effect of using the writing processes approach in improving the persuasive writing among the tenth grade female students at Riyadh city. (40) students participated in the study who were selected by random multi-stage cluster method. They were trained over five weeks (two sessions daily) on how to use the writing process, which included five steps: the pre-writing, writing the first draft, review, editing and publishing. The research findings revealed that writing process approach influenced student Persuasive writing skills. The paired t-test results have demonstrated significance at the p <0.05 between pretest and posttest. هدفت الدراسة إلى الكشف عن أثر استخدام مدخل عمليـات الكتابـة في تحسين كتابة المقالات الإقناعية لدى طالبات الصف الأول الثانوي بمدينة الرياض، ولقد تكون أفراد الدراسة من (40) طالبة تم اختيـارهم بالطريقـة العنقودية العشوائية متعددة المراحل، خضـعت عينة الدراسة لاختبار قبلي فـي كتابـة المقالات الإقناعية، بعـدها تم تدريبهن علـى اسـتخدام مـدخل عمليـات الكتابـة الـذي تضـمن خمـس مراحل، هي: مرحلة ما قبل الكتابة، وكتابة المسودة الأولى، والمراجعة، والتحرير، والنشــر، ولقد استغرقت مدة التـدريب خمسة أسابيع بواقع جلستين في كل يوم، بعدها خضعت الطالبات لاختبـار بعـدي والتي أظهـرت نتـائجه فروقا دالة إحصــائيا فــي عناصر كتابة المقالات الإقناعية.


Article
The Importance of Turkish geographical political position between east and west
أهمية الموقع السياسي الجغرافي (الجيوبوليتيكي) التركي بين الشرق والغرب

Loading...
Loading...
Abstract

It turned out through the study of Turkish site geopolitical "geopolitical" .banha occupies a site "strategically" important "in the Middle East, they were and still represent a liaison between the continents of the world three" Asia, Europe, Africa, "which gave great importance strategy at the regional level and internationally, especially after what has become the Middle East of the most important strategic areas in the world, because of its oil reserves and resources of a global behemoth, "as well as strategic location, and the occurrence of Turkish among three important oil regions in the world. Especially owning the only global maritime corridor navigational which connects Bahrain black, medium to each other, and the proximity of the Union Alsovitisbaka "and falling into the interlayer region between the northern and southern Hearts of the globe. As is known, the Black Sea under the sea" Turkey "For centuries, three of the 1475 -1774, then became Russia interests in the hope of reaching the warm seas in order to communicate with the outside world, which increased the Turkish weight in international politics, the longer the straits Bosporus and Dardanelles aisle watercourses only for the exit of the Soviets from the black Sea, the two at the same time passages only ones that lead to the Soviet coast. Moreover, the Turkish site reflects its different options in its foreign policy, especially towards the west, for its important location on the Mediterranean, as well as "being exercised sovereignty over the straits of Bosporus and Dardanelles under the Charter or the Montreux Treaty and the Turkish virtue of its oversight of the two straits have the possibility of control if required. the importance of its extended to include an agreement on the establishment of military bases and installations belonging to NATO, "NATO", US bases and beyond the ambitions in the Middle East, especially the Gulf Arab oil and the strategic area and link Turkish West and Maatertb on it from the obligations and conditions. شكل الموقع الجغرافي لتركيا تاريخياً ركيزة لانطلاقها نحو العالمية ولا تشذ المعطيات الجغرافية القائمة في تركيا الحديثة عن تلك القاعدة ، إذ يحاول صناع القرار استغلال ذلك الموقع لبناء رصيد اقليمي والارتقاء به للتحول نحو العالمية ، وتكمن أهمية موقع تركيا في أنها تتوسط قارات العالم القديم الثلاث (آسيا ، أوربا ، وأفريقيا) ، وقد منحها ذلك الموقع منذ القدم قدرة على التفاعل الحيوي في المحيط الاقليمي بحيث تؤثر وتتأثر بالعناصر السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية القائمة على تخومها ، وتمتد الاراضي التركية بين آسيا وأوربا إذ يشكل الجزء الواقع في غرب آسيا حوالي (97%) من مساحة تركيا ويضم عاصمة الدولة أنقرة ، كذلك تقع في قلب المجال الجغرافي المصطلح على تسميته أوراسيا ، وهي بذلك تعد المنطقة الوسطية المتحكمة في منطقة قلب العالم وفق نظرية (هالفورد ماكندر الجيو-بولتيكية) الأمر الذي يؤهلها لأن تكون دولة محورية أو حاسمة في المجال الجيو-سياسي ، فضلاً عن ذلك أنها دولة قارية وبحرية في الوقت نفسه ، وهي ميزة قلما تتوافر في دولة تتمتع بالمكانة الجغرافية التي تمتلكها تركيا ، وتحد الجمهورية التركية دول عدة منها في الجنوب الشرقي جورجيا وأرمينيا وأذربيجان ، وفي الشرق إيران ، وفي الغرب اليونان ، وفي الشمال الغربي بلغاريا ، وفي الجنوب سوريا والعراق ، ويتيح انتشار هذا العدد من الدول على حدودها حرية أكبر في اختيار سياسات أو تحالفات أو إقامة تجمعات في ظل كون تركيا دولة محورية في مجالها الجغرافي ، كذلك تحدها المياه من ثلاث جهات البحر الاسود في الشمال ، وبحر إيجة في الغرب ، والبحر المتوسط في الجنوب ، كما أنها تسيطر على ممرين مائيين مهمين لطالما شكلا تاريخياً محوراً بصراع بين الامبراطوريات والدول أيضاً وهما : مضيق البسفور في شمال تركيا إذ يصل بين البحر الأسود وبحر مرمرة ، ومضيق الدردنيل في الجنوب الغربي ويصل بين بحر مرمرة والبحر المتوسط عن طريق بحر إيجة ، مما يعطيها القدرة على التحكم ويتيح لها التحول الى قوة مائية إضافية الى كونها قوة قارية .


Article
The Flexivity of Self and its Relation with Adaptive Efficiency among University Students
مرونة الأنا وعلاقتها بالكفاءة التكيفية لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims at identifying:- 1- college students flexible ego. 2- Statistically significant differences of the flexible ego for the university students according to gender ( males – females ) and specialty ( scientific – literary ) and grade (first-forth) 3- university students adaptive efficiency .. 4- Statistically significant differences of adaptive efficiency for university students according to gender (males-females). Specialty (scientific-literary) and grade (first-forth). 5- Statistically significant correlation between the flexible ego and adaptive efficiency for college students. The research is limited to Baghdad universities students, the first and forth grades for the academic year (2015-2016). To achieve the aims of the research, the researchers depend on the following: 1- Building a scale of the flexibility of ego for university students according to related literature and theoretical background. The scale in its final formula, after the application of validity and reliability terms, consists at (39) items distributed into (6) areas:, proactive, foresight ,independence ,configure relations, humorous and moral values 2- Building a scale of adaptive efficiency which consists 0f (30) items distributed into three areas :flexibility, reality testing, problem solving the researchers have conducted a statistical analysis of the items of the scale .This however turns out to be a discriminatory strongly statistically significant at the level of (0.05).Moreover the relationship of correlation function exists statistically between the degrees of each item. To achieve those aims ,the researchers have applied the two scales on a sample of (400) students from Baghdad University, for the academic year (2015-2016).afterwards ,the data have been analyzed using statistical bagful of social Sciences (SPSS) and (Microsoft Excel). Experimental results show that: 1- University students have a high level of flexible ego. 2- There are no statistically significant differences in the degree of the university students flexible ego according to gender (male- female) and speciality (first-forth). 3- University students have a high level of adaptive efficiency. 4- There are significant differences in university students adaptive efficiency according to gender (male-female), while the differences were not statistically significant for the variables of speciality (scientific-literary) and grade (first –fourth). 5- There is a statistically significant correlation between flexible ego and adaptive efficiency for the university students. Based on these results the research has come up with recommendations and suggestions. يهدف البحث الحالي التعرف إلى : 1. مرونة الأنا لدى طلبة الجامعة . 2. الفروق ذات الدلالة الإحصائية في مرونة الأنا لدى طلبة الجامعة تبعاً لمتغيرات الجنس ( ذكور– إناث) والتخصص (علمي – أدبي ) والمرحلة ( الأولى – الرابعة ) . 3. الكفاءة التكيفية لدى طلبة الجامعة . 4. الفروق ذات الدلالة الإحصائية في الكفاءة التكيفية لدى طلبة الجامعة تبعاً لمتغيرات الجنس ( ذكور– إناث ) والتخصص ( علمي – أدبي ) والمرحلة ( الأولى – الرابعة ) . 5. العلاقة الارتباطية ذات الدلالة الإحصائية بين مرونة الأنا والكفاءة التكيفية لدى طلبة الجامعة . وقد تحدد البحث بطلبة الجامعة للمرحلة ( الأولى – الرابعة ) في جامعات بغداد في مدينة بغداد للعام الدراسي ( 2015–2016 ) . ولتحقيق أهداف البحث اعتمدت الباحثتان على الآتي : 1. بناء مقياس لمرونة الأنا لدى طلبة الجامعة ؛ وفق أدبيات وخلفيات نظرية ، تألف المقياس في صيغته النهائية من 30 فقرة. 2. بناء مقياس الكفاءة التكيفية ، إذ تكون المقياس من ( 30 ) فقرة توزعت على ثلاثة مجالات، ولتحقيق تلك الأهداف قامت الباحثتان بتطبيق المقياسين على عينة قوامها ( 400 ) طالب وطالبة في جامعة بغداد في مدينة بغداد للعام الدراسي ( 2015-2016 ) ثم حُللت البيانات بالاستعانة بالحقيبة الإحصائية للعلوم الاجتماعية ( SPSS ) و(Microsoft Excel )


Article
Financial and Commercial Transactions of Pre-Islam Arabs in Ibn Alazhazi's (d.370 AH/980 AD) Kitab Al Tahtheeb
المعاملات المالية والتجارية لدى العرب قبل الاسلام من خلال كتاب (تهذيب اللغة) للأزهري (ت370ه/980م)

Loading...
Loading...
Abstract

Like other nations, pre-Islam Arabs had their own economic resources and activities. They had known some financial and commercial activities in their markets like buying and selling. They had several types of sales of goods and products. One of the matters related to selling is the credit. One of the aspects of financial transactions is profit and companies of different types. Throughout the current study it is discovered Arabs were talented in financial and commercial transactions in their markets. تُعد دراسة المعاملات المالية والتجارية لدى العرب قبل الاسلام من الدراسات المهمة التي يجب البحث والتقصي عنها، وجمع المعلومات عنها متكاملة؛ لأجل الوصول الى الحقائق التي تمس هذه الممارسة الاقتصادية، والخروج بدراسة متكاملة تحيط احاطة كاملة كفيلة ببيان ان للعرب قبل الاسلام وصلوا من التقدم المالي والتجاري بمكان على عكس ما يشاع عن وبخاصة العرب المستشرقين منهم في ان العربي لمْ يكن انساناً متحضراً ويمكن بيان ما احتواه هذا البحث من فقرات ومباحث كفيلة ببيان المعاملات المالية والتجارية التي كان يمارسها العربي فيما بينه وبين بني جلدته في اسواقهم من البيع ، وأنواعه ،و بعض المعاملات المالية من ربا ،وحق الشفعة في البيع ، والشركة وانواعها.


Article
The Concept of Gentleness in Holly Quran and Prophetic Sunnah (An Objective Study)
مفهوم الرفق في القرآن الكريم والسنة النبوية (دراسة موضوعية)

Loading...
Loading...
Abstract

This study tackles The Concept of Gentleness in Holly Quran and Prophetic Sunnah (An Objective Study). Islam urges people to keep following good morals. One of the good morals that Islam urges us to follow is gentleness or compassion. Every aspect of life without compassion or gentleness is meaning. Since the nation is in need of gentleness. The study has chosen this subject. This research has two parts, each part has two requirements. The first requirement include the meaning and the definition of pity in the Quran and the Surah. The second part has also two requirements, the first includes the types of pity and the second includes a warning of turning pity into humiliation. The research ends with a conclusion and an index and the references. يتناول البحث الموسوم (مفهوم الرفق في القرآن الكريم والسنة النبوية -دراسة موضوعية-) حيث إن الدين الاسلامي حث الناس على التمسك بالأخلاق الفاضلة ,والاتصاف بالصفات الحميدة التي على كل مسلم ان يتحلى بها, ومن تلك الاخلاق التي دلنا عليها الاسلام الرفق والرحمة واللين مع الناس, فالرفق ما كان في شيء الا وجعله حسنا وما نزع من شيء الا جعله مكروها, ونظراً لحاجة المجتمع اليوم الى الرفق والرحمة جعلته عنوان بحثي هذا, وقد قسمت هذا البحث على مبحثين كل مبحث يحتوي على ثلاث مطالب , فكان المبحث الاول مطلبه الاول : مفهوم الرفق لغة واصطلاحا , والمطلب الثاني : الرفق في القرآن والسنة , والمطلب الثالث كلام اهل العلم في الرفق, المبحث الثاني :المطلب الاول : انواع الرفق , والمطلب الثاني : أهمية الرفق وعلاقته بالحكمة , والمطلب الثالث : الحذر من انقلاب الرفق ذل ومهانة , وكذلك أحتوى بحثي هذا على خاتمة وذكر للمصادر والمراجع .


Article
Constructing and Implementing a Guidance Program in a Style of Roll Playing in Reducing Negative Emotional Infection for Preparatory School Students
بناء وتطبيق برنامج ارشادي بأسلوب لعب الدور في تخفيض عدوى الانفعال السالب لدى طلاب المرحلة الاعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

Department of Educational and Psychological Sciences The following research aims to identify "Constructing and Implementing a Guidance Program in a Style of Roll Playing in Reducing Negative Emotional Infection for Preparatory School Students" through checking the validity of the following null hypothesis: - There are no statistics significant differences at level (0.05)between grades of experimental group individuals and grades of control group in post-test on scale of negative affective infection. The researcher built the measurement of his research in constructing guidance program and measurement of negative emotional infection based on the theory of Hatfield and the number of items of the scale were (20 items) and was presented to a group of experts in the field of psychological counseling, whom agreed to use it and after amendment of some items. The scale was applied to a sample of (608) for the academic year 2017-2018. They were chosen in a simple random way and extracted the psychometric characteristics (validity and stability), where the stability of the scale (0.88) achieved by Alpha Cronbach and (0.72) by repeating the test and this is considered a high indicator for stability. The researcher relied on the experimental method to verify in implementing the counseling methods to verify the hypotheses of his dissertation, the researcher implemented the negative emotional infection measurement on a sample of (180 students) in order to know the students who have a high level of negative emotional infection of and dividing them into (Two experimental groups and one control group) (10 students per group). The researcher depended in style constructing the theory of social learning (Pandora), were the experimental group was exposed to the counseling program and the control group was not exposed to the program, and the number of counseling sessions were (12session). After using the statistical tools the results of the research showed the following: - There are statistically significant differences at (0.05) between the experimental group and the control group after implementing the counseling program. Depending on the current research results, the researcher put a set of recommendations and suggestions as follows: هدف البحث الحالي الى بناء وتطبيق برنامج ارشادي بأسلوب لعب الدور في تخفض عدوى الانفعال السالب لدى طلاب المرحلة الاعدادية من خلال التحقق من صحة الفرضية الصفرية الآتية :- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0,05 ) بين رتب درجات أفراد المجموعة التجريبية ورتب درجات أفراد المجموعة الضابطة في الاختبار البعدي على مقياس عدوى الانفعال السالب . حيث قام الباحث ببناء اداتي بحثه بناء برنامج ارشادي و مقياس عدوى الانفعال السالب معتمدا على نظرية (هاتفليد) وبلغت عدد فقرات المقياس (20 ) فقرة جرى عرضها على مجموعة من الخبراء المختصين في مجال الارشاد النفسي والذين اجمعوا على استعماله وبعد تعديل بعض فقراته طبق المقياس على عينة قوامها (608) طالبا للعام الدراسي (2017 - 2018 ) تم اختيارهم بالطريقة الطبقية العشوائية البسيطة وتم استخرج لها الخصائص السيكومترية (الصدق والثبات) حيث بلغ ثبات المقياس(0,88) بطريقة الفا كرونباخ و(0,72) بطريقة اعادة الاختبار ويعد هذا مؤشرا عاليا للثبات , واعتمد الباحث المنهج التجريبي للتحقق من فرضيات بحثه حيث قام الباحث بتطبيق مقياس عدوى الانفعال السالب على عينة بلغت (180) طالب من اجل معرفة الطلاب الذين لديهم مستوى عالي من عدوى الانفعال السالب وتقسيمهم الى (مجموعتين تجريبية و ضابطة ) بواقع (10) طلاب في كل مجموعة , واعتمد الباحث في بناء الاسلوبي على نظرية التعلم الاجتماعي ( لبندورا ) حيث تعرضت المجموعة التجريبية للبرنامج الارشادي ولم تعرض المجموعة الضابطة على البرنامج وبلغ عدد الجلسات الارشادية (12 ) جلسة وبعد استخدام الوسائل الاحصائية اظهرت النتائج ما يأتي :- 1- وجود فروق ذات دلالة احصائيا عند مستوى (0,05) بين المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة بعد تطبيق البرنامج الإرشادي , واعتمادا على نتائج البحث الحالي وضع الباحث مجموعة من التوصيات والمقترحات


Article
Evaluating the Performance of High Leadership in Diyala
تقويم أداء القيادات العليا في جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aims to evaluate the performance of the high leadership of Diyala University from the viewpoint of the members of the teaching staff. The researchers used a checklist as a tool for the current study. It consists of (19) items. The results was analyzed by using the suitable statistical means. The results were as follows: 1. The general average of the colleges which constituted the sample of the study exceeded the criterion adopted in the current study with a weighted mean average of (3.50) and a weight percentage of (70). 2. The general average of the colleges which constituted the sample of the study exceeded the criterion adopted in the current study except the college of Physical Education and Sport Sciences. 3. The college of Education for Pure Sciences got the first rank with a weighted mean of (4.26) and weight percentage of (85.2). 4. The college of Medicine got the second rank with a weighted mean of (3.82) and weight percentage of (76.4). 5. The college of Education for Human Sciences got the third rank with a weighted mean of (3.51) and weight percentage of (70.2). 6. The college of Sciences got the fourth rank with a weighted mean of (3.39) and weight percentage of (67.8). 7. The college of Agriculture got the fifth rank with a weighted mean of (3.36) and weight percentage of (67.2). 8. The college of Veterinary Medicine got the sixth rank with a weighted mean of (3.32) and weight percentage of (66.4). 9. The college of Physical Education and Sport Sciences got the seventh rank with a weighted mean of (2.49) and weight percentage of (49.8). هدفت الدراسة الحالية الى تقويم اداء القيادات الإدارية العليا في جامعة ديالى من وجهة نظر أعضاء هيأة التدريس ، واستعملت الباحثة الاستبانة أداةً للدراسة الحالية وتكونت من (19) فقرة، وتم تحليل نتائج الدراسة باستخدام الوسائل الإحصائية المناسبة. أسفرت النتائج عن آلاتي: ـ 1. تجاوز المعدل العام للكليات عينة الدراسة المعيار المتبنى في الدراسة الحالية بوسط مرجح (3.50) ووزن مئوي (70) . 2. تجاوزت جميع الكليات عينة الدراسة المعيار المتبنى في الدراسة الحالية بأستثناء كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة. 3. حصلت كلية التربية للعلوم الصرفة على المرتبة الأولى بوسط مرجح (4.26) ووزن مئوي (85.2). 4. حصلت كلية الطب على المرتبة الثانية بوسط مرجح (3.82) ووزن مئوي (76.4). 5. حصلت كلية التربية للعلوم الانسانية على المرتبة الثالثة بوسط مرجح (3.51) ووزن مئوي (70.2). 6. حصلت كلية للعلوم على المرتبة الرابعة بوسط مرجح (3.39) ووزن مئوي (67.8). 7. حصلت كلية الزراعة على المرتبة الخامسة بوسط مرجح (3.36) ووزن مئوي (67.2). 8. حصلت كلية الطب البيطري على المرتبة السادسة بوسط مرجح (3.32) ووزن مئوي (66.4). 9. حصلت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة على المرتبة السابعة والاخيرة بوسط مرجح (2.49) ووزن مئوي (49.8).


Article
Attitudes of College of Basic Education Students towards the Subjec of educationat
اتجاهات طلبة كلية التربية الأساسية نحو مادة علم النفس التربوي

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research paper is to find out the level of students' attitudes towards the subject of educational psychology at the College of Basic Education - University of Diyala and to find the differences between the average mean of research sample subjects responses according to the variable of specialization (scientific - human) and gender (male - female) for the academic year (2017-2018) ,the second course. The researchers used an attitude scale towards educational psychology as a tool for the current research. The scale consisted of (40) items. The results were calculated by appropriate statistical means. The sample of the study consists of 462 students. The study came up with the following results: 1. The attitudes of students at college of Basic Education towards educational psychology is positive at medium level. 2. There are statistically significant differences between the mean of the responses of the research sample at the level of significance (0.05) according to the gender variable (male - female) in favor of females. 3. There are no statistically significant differences at the level of significance (0.05) depending on the variable of specialization (scientific - human). هدف البحث الحالي الى معرفة مستوى اتجاهات الطلبة نحو مادة علم النفس التربوي في كلية التربية الأساسية – جامعة ديالى ومعرفة الفروق بين متوسط استجابات عينة البحث بحسب متغير القسم (علمي-انساني) ومتغير الجنس (ذكور-اناث) للعام الدراسي 2017-2018 الكورس الدراسي الاول ، واستعمل الباحث مقياس الاتجاهات نحو مادة علم النفس التربوي أداة للبحث الحالي وتكون من (40) فقرة وتم استخراج النتائج بالوسائل الإحصائية المناسبة ، وبلغت عينة البحث (462) طالب وطالبة ، وتوصلت الدراسة الى النتائج الاتية: 1. ان اتجاه طلبة كلية التربية الاساسية نحو مادة علم النفس التربوي كان ايجابياً بمستوى متوسط. 2. توجد فروق ذات دلالة احصائية بين متوسط استجابات عينة البحث عند مستوى الدلالة (0.05) تبعاً لمتغير الجنس (ذكور – اناث) لصالح الاناث . 3. لا توجد فروق ذات دلالة احصائية عند مستوى الدلالة (0.05) تبعاً لمتغير الاختصاص (علمي – انساني).


Article
The difference of ethnic identities in Iraq and the impact of the external factor in its differences in post-2003
اختلاف الهويات الاثنية في العراق وأثر العامل الخارجي في خلافاتها ما بعد 2003

Loading...
Loading...
Abstract

Because of its water abundance, fertility and temperate climate, Iraq has been an ideal direction for the emigrating tribes which sought proper situations for life. Simultaneously, it has been an ideal target for invaders who sought power and wealth. Accordingly, Iraq turned into a crucible where different nations have been melted to produce different identities. These identities have had a long history of struggle as well as of cooperation. This research attempts to categorize the Iraqi identities and the factors responsible for their emergence, strength and survival. The research also aims to analyze the brutal sectarian conflict which erupted during the few years following the collapse of Ba’ath regime. It is concluded that Iraqi identities could be divided into two main categories; primordial identities, which are old to the extent that their origins are not known (such as Mandean, and Yazidi), and socially constructed identities, which have been shaped through turning points in the history of the society (such as Shia and Sunnah). The struggle among socially constructed identities is harder and more complicated than that among primordial ones. Further, two factors are responsible for the dynamic of the sectarian conflict; the ideological characteristics of the ethnic group and the balance of political, human and military power among the groups. The research does not underestimate the essential role played by the regional and global powers in escalating and complicating the ethnic conflicts which took place in a Iraq, especially after 2003. Finally, the research argues that the creation of a strong national identity which is able to subordinate all the secondary identities is the only way by which Iraq can turn its ethnic diversity into strength in stead of weakness. بسبب وفرة مياهه وخصوبة ارضه واعتدال مناخه كان العراق منذ فجر التاريخ قبلة للأقوام المهاجرة بحثا عن الماء والكلأ، وكانت سهوله التي توسدت ضفاف رافديه مهدا لأولى الحضارات وأرقاها. وفي الوقت ذاته، أغرى العراق الطامعين بالمال والسلطة في غزوه وسلب خيراته، وبذلك كان بودقة تنصهر فيها الأقوام والحضارات لتنتج هويات اثنية مختلفة تآخت مرات وتصارعت مرات أخرى راسمة تاريخا يتلون بلوني الشمس والدم. ويهدف هذا البحث الى تصنيف تلك الهويات واختلافها عن بعضها البعض ودراسة العوامل التي أدت الى نشوئها وصمودها في وجه الصعاب التي مرت بها. ثم يحاول البحث دراسة المكونات الاثنية لعراق اليوم والأسباب التي أدت الى اندلاع موجة العنف الطائفي التي حصدت عشرات الآلاف من الأرواح في السنوات العجاف التي أعقبت سقوط النظام البعثي على أيدي القوات الأميركية. ويميز البحث بين نوعين من الهويات التي تشكلت في العراق عبر تاريخه الطويل؛ الأول هو هويات أصيلة ضاربة في القدم ويصعب جدا الوقوف على اصلها (كالصابئة والأيزيدية) والثاني هو هويات مُستحدثة اوجدتها ظروف سياسية استثنائية (كالشيعة والسُنّة). ويستنتج البحث ان صراع الهويات المستحدثة أشد وأعنف بكثير من صراع الهويات الأصيلة التي تقلصت كثيرا مع مرور الزمن. ويحدد البحث عاملين أساسيين لديناميكية الصراع الإثني هما: المشارب الأيديولوجية للمكونات الاثنية، وميزان القوى البشرية والسياسية والعسكرية بينها. ولا يقلل البحث من الدور الأساس الذي تلعبه القوى الإقليمية والدولية في تأجيج الصراعات الاثنية في البلدان التي تعدها ضمن مناطق نفوذها السياسي. ويؤكد البحث ان تغليب الهوية الوطنية على بقية الهويات الإثنية وإزالة كل أسباب التوتر والصدام بين تلك المكونات يمثّل شرطا أساسا لتحويل التنوع الإثني في العراق الى عامل قوة ووحدة عوضا عن كونه عامل ضعف وتشظي.


Article
Assessment of the Impact of the Saudi Aramco-Research Science Institute Programme in Terms of Fostering Higher-order Thinking Skills among Gifted Students at the High-school Level
تقييم أثر البرنامج السعودي البحثي لأرامكو على تنمية مهارات التفكير العليا بين طالبات المدارس الثانوية الموهوبين

Loading...
Loading...
Abstract

The current study investigates the impact of the Saudi Aramco Research Science Initiative (SA-RSI) on the participating gifted and talented Saudi female students’ acquisition of higher-order thinking skills. In this investigation, a particular emphasis is placed on the students’ metacognitive skills, time-management skills, problem-solving skills and decision-making skills. This study also measures the participants’ ability to engage in metacognitive thinking in terms of planning, self-monitoring and self-assessment. A scale was applied while measuring the students’ acquisition of skills in time management, problem solving and decision-making. The researchers employed multiple training methods and strategies in order to stimulate and enhance the participants’ abilities, especially in the areas of metacognitive thinking, problem solving, decision-making and time management. The study data indicate significant pre and post differences at the level of significance of 0.01 in the participants’ mean scores pertaining to meta-cognitive thinking skills, problem-solving skills, decision-making skills and time-management skills. Section one 1.1: Introduction Over the last decade the education system of the Kingdom of Saudi Arabia (KSA) has experienced unprecedented development as a result of the implementation of a number of key initiatives by the Ministry of Education (MoE). Many of these initiatives involve an increased emphasis on fostering students’ academic and life functionality skills, including their ability to think critically. One of the most prominent specific actions was the launch in 2008 of the King Abdulaziz and His Companions’ Foundation for Giftedness and Creativity (2015) (also known as Mawhiba), تسعى هذه الدراسة إلى دراسة تأثير مبادرة العلوم البحثية أرامكو السعودية (SA-RSI) على تطوير مهارات التفكير العليا للطلبة السعوديات المشاركين - وخاصة مهارات التفكير وراء المعرفي ومهارات حل المشكلات وصنع القرار المهارات ومهارات إدارة الوقت. وتسعى هذه الدراسة أيضًا إلى قياس مستوى مهارات التفكير ما وراء المعرفي لدى الطلاب فيما يتعلق بثلاثة مجالات أساسية: التخطيط ، والمراقبة الذاتية ، والتقييم الذاتي. تم تنفيذ مقياس تطوير إدارة الوقت وحل المشكلات ومهارات اتخاذ القرار كما تم توظيف استراتيجيات وطرق تدريبية متعددة بهدف تحفيز قدرات الطلاب وتوسيعها ، خاصة فيما يتعلق بمهارات التفكير وراء المعرفي ومهارات اتخاذ القرار ومهارات إدارة الوقت ، وكذلك من حيث القدرة على حل المشكلات. أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة 0.01 بين ما قبل وبعد القياس في متوسط درجات الطلاب من حيث مهارات التفكير الإدراكي المعرفي ومهارات اتخاذ القرار ومهارات إدارة الوقت ، وكذلك من حيث القدرة على حل المشكلات.


Article
STRATEGIES USED BY INSTRUCTORS TO REDUCE STUDENTS' SPEAKING ANXIETY
الاستراتيجيات التي يستعين بها المراجعون لتقليص قلق الطلاب

Loading...
Loading...
Abstract

The issue of anxiety in second or foreign language learning has been widely studied because it has significant impact on the learners progress and performance. This study is a case study which aimed at measuring the speaking anxiety level of undergraduate students at college of Basic Education and to detect instructors' use of certain strategies to reduce their students' speaking anxiety. The study hypothesizes that the frequent use of certain interventions by college instructors is supposed to reduce students speaking anxiety. For this purpose, 40 fourth year students and 20 instructors at college of Basic Education were taken as the subjects. Two instruments are used to achieve the studies goal which are; Foreign Language Classroom Anxiety Scale (FLCAS) designed by Horwitz et al. (1986) to assess the degree of the students' anxiety and a Questionnaire based on Tsiplakide's & Keramida (2009) research where many classroom interventions are used to reduce foreign language speaking anxiety. The aim is to detect instructors' frequent use of such strategies to reduce students' speaking anxiety level. The results of (FLCAS) showed high speaking anxiety level with the mean(3.49) of the 40 students , while the questionnaire also showed a frequent use of such strategies with the mean (3. 94) which indicates a positive correlation between the two (R= 0.1875) .A negative correlation was hypothesized to be found since the frequent use of strategies should lead to anxiety reduction. 1.0. Introduction تمت دراسة مسألة القلق في تعلم اللغة الثانية أو الأجنبية على نطاق واسع لأنها لها تأثير كبير على تقدم الطلاب وأداءهم. هذه الدراسة عبارة عن دراسة حالة تهدف إلى قياس مستوى القلق الناطق لدى طلاب المرحلة الجامعية في كلية التعليم الأساسي والكشف عن استخدام المعلمين لاستراتيجيات معينة للحد من القلق الناطق لدى الطلاب. تفترض الدراسة أن الاستخدام المتكرر لبعض التدخلات من قبل مدرسي الكلية من المفترض أن يقلل الطلاب الذين يتحدثون عن القلق. لهذا الغرض ، تم اختيار 40 طالباً في السنة الرابعة و 20 معلم في كلية التعليم الأساسي. يتم استخدام اثنين من الأدوات لتحقيق هدف الدراسات التي هي ؛ مقياس القلق للصف الدراسي للغات الأجنبية (FLCAS) صممه Horwitz et al. (1986) لتقييم درجة قلق الطلاب واستبيان يستند إلى أبحاث Tsiplakide و Keramida (2009) حيث يتم استخدام العديد من التدخلات في الفصول الدراسية للحد من القلق الناطق باللغة الأجنبية. والهدف من ذلك هو الكشف عن الاستخدام المتكرر للمدرسين لمثل هذه الاستراتيجيات لتقليل مستوى القلق لدى الطلاب. أظهرت نتائج (FLCAS) مستوى قلق عالي في التحدث مع متوسط (3.49) من 40 طالبًا ، في حين أظهر الاستبيان أيضًا استخدامًا متكررًا لمثل هذه الاستراتيجيات مع المتوسط (94.3) الذي يشير إلى وجود علاقة إيجابية بين الاثنين ( R = 0.1875). تم الافتراض أن هناك ارتباط سلبي موجود حيث أن الاستخدام المتكرر للاستراتيجيات يجب أن يؤدي إلى تقليل القلق

Table of content: volume: issue:79-2