Table of content

journal of Economics And Administrative Sciences

مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية

ISSN: 2227 703X / 2518 5764
Publisher: Baghdad University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the Journal of Economic and Administrative Sciences
journal, dealing with economic and administrative studies, accounting and statistical.

DATE OF FIRST ISSUE (1973).
NO. OF ISSUE YEAR(6).
No. of issue published between 1973-2018 (108)

Loading...
Contact info

لمزيد من المعلومات الاتصال على الرقم 07702500648 متوفر بخدمة واتس اب وفايبر
web:jeasiq.uobaghdad.edu.iq
Email:jeas@coadec.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2019 volume:25 issue:112

Article
Diagnosis of factors affecting the strategic implementation of sewage projects ( Case study in General Directorate of sewage projects )
تشخيص العوامل المؤثرة في التنفيذ الاستراتيجي لمشاريع الصرف الصحي (دراسة حالة في مشاريع المديرية العامة للمجاري)

Loading...
Loading...
Abstract

employees, and the lack of ownership of the public sewerage system to activate communication between departments of the department and project management in progress To accelerate the decision-making process and the exchange of information, which reflected on its ability to follow up and control , The researcher also made several recommendations, the most important of which is an extensive study of the priorities of the project by the committees based on implementation after the assignment of work immediately and before the commencement and each according to its competence.يهدف هذا البحث الى تشخيص العوامل المؤثرة في التنفيذ الاستراتيجي لمشاريع الصرف الصحي والسعي الى تفعيل المتابعة الحقيقية للمشاريع لمعرفة تلك العوامل التي ترافق تنفيذها ، شمل البحث عينة من مشاريع الخطة الاستثمارية المنفذة لصالح المديرية العامة للمجاري في محافظات العراق والتي أنجزت خلال فترة السنوات الست ( 2010-2016) وكانت عينة البحث أربعة مشاريع هي : مشروع تنفيذ وتجهيز محطة المعالجة ومحطة الرفع والخط الناقل لمشروع مجارى العمارة /المرحلة الثالثة/هور السناف ، مشروع تجهيز وتنفيذ محطة معالجة مع الخط الناقل في العمارة /المرحلة الثانية /البتيرة ، مشروع تنفيذ وتجهيز شبكات مجاري مع محطة رفع / كربلاء المقدسة ومشروع تجهيز وتنفيذ محطة معالجة مع محطات رفع عدد/2 وخط ناقل في واسط / العزيزية ، تم استخدام منهج دراسة الحالة لجمع المعلومات عن هذه المشاريع من خلال قسم التخطيط و المتابعة وقسم التنفيذ في المديرية العامة للمجاري فضلا"عن المقابلات الشخصية للوصول الى النتائج ، وتوصل الباحث الى عدد من النتائج أهمها ان ادارات المشاريع تولي اهتماما" أكبر بعامل الاستراتيجية والهيكل التنظيمي من بين العوامل المؤثرة في التنفيذ الاستراتيجي وبدرجة أقل لعامل القيم المشتركة بين العاملين ، وعدم امتلاك مديرية المجاري العامة لنظام اليكتروني لتفعيل التواصل بين أقسام الدائرة وادارة المشاريع قيد التنفيذ لتسريع عملية اتخاذ القرار وتبادل المعلومات بينهم الأمر الذي أنعكس على قدرتها في المتابعة و الرقابة ، وكما قدم الباحث عدة توصيات ومن أهمها عمل دراسة مستفيضة لأوليات المشروع من قبل اللجان القائمة على التنفيذ بعد احالة العمل مباشرة وقبل المباشرة وكلا حسب اختصاصه .


Article
Discriminant Analysis to Assess Deprivation Index in Iraq
التحليل الطبقي لتقييم دليل الحرمان في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to achieve the best distinguishing function of the variables which have common characteristics to distinguish between the groups in order to identify the situation of the governorates that suffer from the problem of deprivation. This allows the parties concerned and the regulatory authorities to intervene to take corrective measures. The main indicators of the deprivation index included (education, health, infrastructure, housing, protection) were based on 2010 data available in the Central Bureau of Statistics. يهدف البحث الى التوصل الى افضل دالة تمييز للمتغيرات والتي تمتاز بصفات وخصائص مشتركة للتمييز بين المجاميع، وذلك للتعرف على اوضاع المحافظات التي تعاني من مشكلة الحرمان، مما يسمح للاطراف ذات المصلحة والجهات الرقابية بالتدخل لاتخاذ الاجراءات التصحيحية، وقد تم الاعتماد على المؤشرات الرئيسة لدليل الحرمان والمتضمنه ( التعليم ، الصحة، البنى التحتية، المسكن، الحماية) وذلك بالعتماد على بيانات 2010 والمتوفرة في الجهاز المركزي للاحصاء.


Article
The Role of Green Human Resources Management in Achieving Sustainable Development
دور ادارة الموارد البشرية الخضراء في تحقيق التنمية المستدامة بحث تطبيقي في مدينة الامامين الكاظمين (ع) الطبية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at clarifying the role of green human resource management practices in achieving sustainable development. The research problem is that the health sector is less concerned with environmental aspects, specifically green human resource management practices, Which are reflected on sustainable development with their economic, environmental and social dimensions as well as reducing costs, waste minimization and recycling, And the research started from two main hypotheses to explore the correlation and influence between the variables of the research by analyzing the answers of the research sample, which included (136) employees of the Al-Imamein Al-kadhemein medical city, Data and information were collected using questionnaire, interviews, as well as field presence of the researcher, and the data were analyzed using the statistical program (SPSS-V.19) And a set of statistical methods such as global analysis, arithmetic mean, standard deviation, coefficient of variation, and correlation coefficient ( Spearman ), And the simple linear regression equation. The main findings of the research are that the Al-Imamein Al-kadhemein medical city takes into account some acceptable green human resource management practices, thus enhancing the possibility of environmental protection to improve the health services provided to the visitors and create a healthy atmosphere free of pollution, As a result of the weakness of their awareness of this subject made it lacks documentation and the adoption of the academic concepts such practices, And the most important recommendations that came out of the research need to increase the attention of the management of the Al-Imamein Al-kadhemein medical city linking the compensation and incentives provided to the workers with green practices in order to motivate them and improve their behavior in a manner appropriate to the environment, As well as interest in the social aspect through the increase of programs and courses that demonstrate the importance of the concept of social sustainability and encourage collective action to achieve cohesion, and increase the skills of employees by introducing them in training courses.يهدف البحث الى توضيح دور ممارسات إدارة الموارد البشرية الخضراء في تحقيق التنمية المستدامة، وتتمثل مشكلة البحث بضعف اهتمام القطاع الصحي بالجوانب البيئية وبالتحديد ممارسات ادارة الموارد البشرية الخضراء، والتي تنعكس على التنمية المستدامة بأبعادها الاقتصادية، والبيئية، والاجتماعية فضلا عن تخفيض التكاليف، وتقليل النفايات، واعادة تدويرها، وانطلق البحث من فرضيتان رئيسيتان لاستكشاف علاقات الارتباط والتأثير بين متغيرات البحث عن طريق تحليل اجابات عينة البحث التي شملت (136) موظف وموظفة من العاملين في مدينة الامامين الكاظمين (ع) الطبية، وتم جمع البيانات والمعلومات باستخدام الاستبانة، والمقابلات الشخصية، فضلا عن التواجد الميداني للباحث، وتم تحليل البيانات باستخدام البرنامج الاحصائي (SPSS_V.19) ومجموعة من الاساليب الإحصائية كالتحليل العاملي، والوسط الحسابي، والانحراف المعياري، ومعامل الاختلاف، ومعامل الارتباط (Spearman)، ومعادلة الانحدار الخطي البسيط، وكانت ابرز الاستنتاجات التي توصل اليها البحث هي ان مدينة الامامين الكاظمين (ع) الطبية تأخذ بنظر الاعتبار بعض ممارسات إدارة الموارد البشرية الخضراء بدرجه مقبولة، مما يعزز امكانية التوجه نحو المحافظة على البيئة لتحسين الخدمات الصحية المقدمة للمراجعين وتهيئة أجواء صحية خالية من التلوث، ونتيجة لضعف ادراكها لهذا الموضوع جعلها تفتقر الى التوثيق واعتماد المفاهيم الاكاديمية لهذه الممارسات، اما اهم التوصيات التي خرج بها البحث ضرورة زيادة اهتمام إدارة مدينة الامامين الكاظمين (ع) الطبية بربط التعويضات والحوافز المقدمة للعاملين بالممارسات الخضراء من اجل تحفيزهم وتحسين سلوكهم بما يلائم البيئة، وكذلك الاهتمام بالجانب الاجتماعي من خلال زيادة البرامج والدورات التي توضح أهمية مفهوم الاستدامة الاجتماعية والتشجيع على العمل الجماعي لتحقيق التماسك، وزيادة مهارات العاملين عن طريق ادخالهم في دورات تدريبية.


Article
Impact of Authentic Leadership on Contextual Performance Analytical research in the departments of Foreign Affairs
القيادة الاصيلة وتأثيرها في الاداء السياقي بحث تحليلي في اقسام وشعب دوائر مركز وزارة الخارجية العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to examine the correlation and the influence of Authentic Leadership on the contextual performance as a dependent variable, in the departments and Division of the iraqi Ministry of Foreign Affairs To try out with a number of recommendations that contribute to raising the level of contextual performance in the Ministry. Starting from the importance of research in public organizations and its Role in society, the researcher adopted the descriptive analytical approach in accomplishing this research, The 99 people responded exclusively comprehensively, based on questionnaire that is include 28-item, using interviews and field observations as auxiliary tools in their collection. While the researcher adopted a program(SPSS V.23, Smart PLS, Excel 2010), as well as the use of descriptive statistical methods (the empirical analysis, proportions, arithmetic mean, standard deviation, coefficient of variation, simple linear regression, , Pearson correlation factor). The most important conclusions reached by the researcher are the increase of the influence of the authentic leadership in the contextual performance. The results of the research founds that the research community deals with the difficulties of working in different ways as a result of having the ability and experience to overcome the difficult circumstances, as well as their expectations of the events because of their confidence in analyzing the problems and their skill to find solutions to them. To match their words with their actions, while understanding the activities and encouraging them to their employees, and tell them the truth of some things is important despite their difficulty. The study concluded with a number of recommendations that reinforce the research variables in the Ministry of Foreign Affairs.يهدف البحث الحالي الى اختبار علاقة تأثير القيادة الأصيلة كمتغير مستقل في الاداء السياقي كمتغير معتمد ، في دوائر مركز وزارة الخارجية ، وانطلاقاً من اهمية موضوع البحث في المنظمات العامة ، والدور البارز الذي تلعبه هذه المنظمات في المجتمع ، اعتمد الباحث المنهج الوصفي التحليلي في انجاز هذا البحث ، من خلال جمع البيانات من مدراء الاقسام والشعب البالغ عددهم ( 99) مستجيب بشكل حصري شامل ، اعتماداً على الاستبانة التي ضمت (28) فقرة ، وبالاستعانة بالمقابلات الشخصية والمشاهدات الميدانية كأدوات مساعدة في جمعها . فيما اعتمد الباحث على برنامج (SPSS V.23, Smart PLS, Excel 2010) فضلاً عن استعمال اساليب الاحصاء الوصفي (النسب المئوية، الوسط الحسابي، الانحراف المعياري، معامل الاختلاف، الانحدار الخطي البسيط، معامل التحديد (R2)، تحليل المسار، الاهمية النسبية، عامل ارتباط بيرسون). اما ابرز الاستنتاجات التي توصل اليها الباحث هي وجود علاقتي ارتباط و تأثير معنوية للقيادة الاصيلة في الأداء السياقي ، كما اظهرت نتائج البحث تطابق اقوال مجتمع البحث مع افعالهم، مع تفهمهم للأنشطة وتشجيعهم لموظفيهم، وإخبارهم بحقيقة بعض الأمور بالرغم من صعوبتها. واختتم البحث بعدد من التوصيات التي تعزز من متغيرات البحث في وزارة الخارجية.


Article
Evaluation Among Choices Of Water Quality Improvement By Using Some Of Total Quality Management Tools Applied Research In Baghdad Governorate Water Directorate
المفاضلة بين خيارات تحسين جودة الماء بأستخدام بعض أدوات أدارة الجودة الشاملة بحث تطبيقي في مديرية ماء محافظة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Many managers in geometrical and technical organizations prefer to deal with quantitative values to choose between the available options and choose the best alternative to avoid randomization and bias in decision making. One of them Baghdad Water Department, which seeks to develop the quality of its product (drinking water) and achieve its objectives under increasing growing population and the demand for water, Some of TQM tools, especially the statistical, have this ability because there is chance to use historical data and experiment of employees in Application . Two statistical tools were applied: the nominal group technique, matrix data analysis technique as well as the brainstorming tool to search for the best option for the organization to improve the quality of its operations and the quality of its final product. To achieve the success factors of these sessions according to the literature, studies and sources that showed the ways of using this tool as well as the steps to apply the techniques of the nominal group, and analysis of the data matrix next to the theoretical, And to determine the criteria, determinants and advantages of these options by taking the arithmetic mean of the views of the research sample regarding this, then analyzing these data and filtering the best alternative and arranging the criteria using these tools. The results ensure ability of these tools for use in the research organization, also revealed the possibility of improving the quality of the operations and the final product in the Directorate of Water Baghdad governorate through the expansion of existing projects and increase production capacities as a precedence at the expense of the establishment of new projects, or the establishment of Small water units.يفضل الكثير من المديرين في المنظمات ذات الطابع الهندسي والفني التعامل مع الارقام والقيم الكمية للمفاضلة بين مجموعة الخيارات المتاحة واختيار البديل الافضل منها وذلك لتجنب العشوائية والتحيز في أتخاذ القرار، ومن هذه المنظمات مديرية ماء محافظة بغداد التي تسعى لتطوير جودة منتوجها من الماء الصافي، وتحقيق اهدافها الاستراتيجية في ظل التزايد المتنامي للسكان وزيادة الطلب على مخرجات نشاطها، وفي هذا المجال توفر بعض ادوات ادارة الجودة الشاملة و خاصة الاحصائية منها ذلك بسبب امكانيتها لتوظيف البيانات التاريخية والبيانات المتعلقة بخبرة العاملين فيها لتحديد خيارات تحسين الجودة أعتماداً على هذه البيانات والخبرات، لذا تم تطبيق بعضاً من هذه الأدوات وهما تقنية المجموعة الاسمية، وتحليل بيانات المصفوفة وبمساعدة أداة العصف الذهني للبحث في الخيار الافضل لمنظمة البحث لتحسين جودة عملياتها و جودة منتوجها النهائي، ومن خلال اجراء جلسات العصف الذهني مع أصحاب القرار والمسؤولية في مجتمع البحث مع مرعاة تحقيق عوامل نجاح هذه الجلسات بموجب الأدبيات والدراسات والمصادر التي بينت سبل نجاح استخدام هذه الأداة وكذلك خطوات تطبيق تقنيتي المجموعة الأسمية، وتحليل بيانات المصفوفة بجانبها النظري، ثم التطبيق العملي لبيانات منظمة البحث وفق ذلك لتحديد الخيارات المتاحة وتحديد المعايير والمحددات والمميزات لهذه الخيارات عن طريق اخذ المتوسطات الحسابية لاراء عينة البحث بخصوص ذلك ثم تحليل هذه البيانات وترشيح البديل الافضل وترتيب المعايير باستخدام هاتين الاداتين، وتوصلت النتائج الى كفاءة هذه الادوات لاستخدامها في منظمة البحث مما يدعو لتدريب العاملين فيها لاستخدامها في ضبط الجودة كما توصلت نتائج البحث الى امكانية تحسين جودة العمليات والمنتوج النهائي في مديرية ماء محافظة بغداد من خلال التوسع في المشاريع الحالية وزيادة الطاقات الانتاجية كاسبقية على حساب انشاء المشاريع الجديدة، او انشاء وحدات الماء المجمعة الصغيرة.


Article
Research Title: Strategic Orientation Reflections on Organizational Performance (Applied research in the Ministry of Defense / Inspector General)
انعكاسات التوجه الستراتيجي على الاداء المنظمي ( بحث تطبيقي في وزارة الدفاع / دائرة المفتش العام )

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study was to study the implications of the strategic direction on organizational performance. The research was carried out in the Iraqi Ministry of Defense / Inspector General's Office for the purpose of identifying the nature of the relationship and the impact between the two variables. A sample of 60 people managers, department managers and directorates was targeted. The researcher tried to test hypotheses in the first chapter, which was devoted to the methodology of research and previous studies and found the following: (1) validity of the first hypothesis of the existence of a relationship of positive significance of the strategic direction in its sub-dimensions with organizational performance in the Office of Inspector General / Ministry of Defense. (2) the validity of the second hypothesis regarding the existence of a significant impact of the strategic orientation of its four dimensions in the organizational performance in the Office of Inspector General / Ministry of Defense. The second chapter of the research presented the strategic orientation in terms of concept, importance, and presentation dimensions. In addition to reviewing the organizational performance in detail. The third chapter presents the practical aspect of discussing the results and verifying the validity of the hypotheses in this research by analyzing the data of the study collected through the questionnaire prepared for this purpose through two subjects. The second section presents an analysis of the relationship between strategic orientation and organizational performance in the Office of the Inspector General / Ministry of Defense. Finally came the fourth chapter to present the most important conclusions and recommendations, and the research reached a set of results, the most important of which: - 1. The Department of the Inspector-General of the Iraqi Ministry of Defense adopts a clear vision and all administrative levels in accordance with the interests of the main beneficiaries and this is reflected in the level of performance of this organization. 2 - The goals are realistic and applicable because they are clear to all, which helps the workers to achieve and thus demonstrated the effectiveness of the performance of the organization. 3 - the need to adopt transparency and expand the circle of involvement of decision-makers without weakening the confidential nature of the supervisory work of the organization, which reflected positively on the level of performance. يهدف البحث الى دراسة انعكاسات التوجه السراتيجي على الاداء المنظمي وتم تطبيق البحث في وزارة الدفاع العراقية / مكتب المفتش العام لغرض التعرف على طبيعة العلاقة والتأثير بين المتغيرين وقد تم استهداف عينة من (60) فردا من مدراء الشعب ومدراء الأقسام ومديري المديريات . حاول الباحث اختبار فرضيات البحث في الفصل الأول والذي كرس لمنهجية البحث والدراسات السابقة ووجد ما يلي: (1)صحة الفرضية الأولى الخاصة بوجود علاقة ذات دلالة معنوية ايجابية للتوجه الستراتيجي بأبعاده الفرعية مع الاداء المنظمي في مكتب المفتش العام / وزارة الدفاع . (2)صحة الفرضية الثانية المتعلقة بوجود تأثير ذي دلاله معنوية للتوجه الستراتيجي بأبعاده الاربعة في الاداء المنظمي في مكتب المفتش العام / وزارة الدفاع . الفصل الثاني من البحث عرض فيه التوجه الستراتيجي من حيث المفهوم ، الاهمية ، وعرض ابعاده . اضافة الى استعراض الاداء المنظمي بشكل مفصل . وجاء الفصل الثالث لعرض الجانب العملي لمناقشة النتائج والتأكد من صحة الفرضيات في هذا البحث من خلال التحليل معطيات الدراسة المجمعة من خلال الاستبانة المعد لهذا الغرض من خلال مبحثين، عرض المبحث الأول تفسير وتحليل متغيرات البحث. أما المبحث الثاني عرض تحليل علاقة الارتباط بين التوجه الستراتيجي مع الاداء المنظمي في مكتب المفتش العام /وزارة الدفاع العراقية. وأخيرا جاء الفصل الرابع لعرض أهم الاستنتاجات والتوصيات ، وتوصل البحث الى مجموعة نتائج اهمها :- 1- تبني دائرة المفتش العام في وزراة الدفاع العراقية رؤيا واضحة ولكافة المستويات الادارية بما يتطابق مع مصالح المستفيدين الرئيسيين وانعكس ذلك على مستوى الاداء لهذه المنظمة . 2- الاهداف واقعية وقابلة للتطبيق كونها واضحة للجميع مما ساعدة العاملين على تحقيقها واظهر بذلك فاعلية اداء المنظمة . 3- ضرورة اعتماد الشفافية وتوسيع دائرة اشراك العاملين في القرار من دون اضعاف الطبيعة السرية للعمل الرقابي للمنظمة بما ينعكس ايجابا على مستوى الاداء.


Article
Intermediate Role Of information Technology In The Relationship To The Entrepreneurial Orientation and Success Factors Of The Project (Analytical exploratory research in Al – Zawraa General Company)
الدور الوسيط لتكنولوجيا المعلومات في العلاقة بين التوجه الريادي وعوامل نجاح المشروع (بحث استطلاعي تحليلي في شركة الزوراء العامة)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The purpose of the current research is to identify the reality and applicability of the entrepreneurial approach in its dimensions (creative, proactive, independent, risk tolerant, offensive) and its impact on the success factors of the project (organizational commitment, communication, project team, project monitoring) Access to information, treatment, storage), which is a significant and important link in the success and development of industrial projects with the possibility of studying and analyzing the provision of the appropriate environment for this. the research started from a problem expressed by a number of intellectual and practical questions aimed at answering them as well as To answer a number of questions and the most important - What is the reality of the pioneering dimensions of orientation in the company surveyed? , What are the most important factors in the success of the project in the company investigated? . The objective of the research at the possibility of advancing the status of information technology in the company investigated, and make suggestions and recommendations to develop the role of the leading trend in achieving the success factors of the project. The research included (7) main hypotheses, which were at the total level and at the sub-dimensions level, which show the correlation and influence between the search variables and to achieve the hypothesis tests applied to the research sample (the solar cell project in Al-Zorra General Company) adopted the questionnaire as the main tool for collecting data and information through (125) members out of (195). A well as conducting interviews with some of the respondents in question, where he met (15) managers distributed on the sections of Wa For the people and administrative units in the project. The data were analyzed using SPSS and a number of statistical methods were used to process the data including: arithmetic mean, percentage, standard deviation, variance coefficient, path analysis method, And the use of correlation coefficient (Pearson) to test the validity of correlation hypotheses and the use of simple linear regression coefficient to study the effect between the basic variables. The researcher also reached a set of results that important project by information technology and the changes that are made to the dimensions of leadership orientation followed by this change in other variables. الغرض من البحث الحالي هو تشخيص واقع وإمكانية تطبيق التوجه الريادي بأبعاده (الإبداعية ، الاستباقية ، الاستقلالية ، تقبل المخاطرة ، الهجومية) وتأثيره في عوامل نجاح المشروع بأبعاده (الالتزام التنظيمي ، الاتصالات ، فريق عمل المشروع، مراقبة المشروع) من خلال الدور الوسيط لتكنولوجيا المعلومات بأبعاده (الحصول على المعلومات ، المعالجة ، الخزن) والذي يعد حلقة مهمة وكبيرة في نجاح وتطوير المشاريع الصناعية مع إمكانية دراسة وتحليل توفير البيئة المناسبة لذلك . يهدف البحث الى إمكانية النهوض بواقع تكنولوجيا المعلومات في الشركة المبحوثة ، وتقديم المقترحات والتوصيات لتنمية دور التوجه الريادي في تحقيق عوامل النجاح للمشروع ، و تشخيص الفرص واستثمارها لدعم وتعزيز ادارة المشروع باستعمال الاساليب والمفاهيم الحديثة من اجل تحقيق الريادة في المشاريع المستقبلية للمنظمات الصناعية . انطلق البحث من مشكلة معبر عنها بعدد من التساؤلات الفكرية والتطبيقية استهدف من الاجابة عنها فضلاً عن الإجابة على عدد من التساؤلات واهمها - ما واقع التوجه الريادي بأبعاده في الشركة المبحوثة؟ ، ما اهم عوامل نجاح المشروع في الشركة المبحوثة؟. اشتمل البحث على (7) فرضيات رئيسة وكانت على المستوى الاجمالي وعلى مستوى الابعاد الفرعية والتي توضح علاقات الارتباط والتأثير بين متغيرات البحث ولتحقيق اختبارات الفرضيات طبقت على عينة البحث المتمثلة (مشروع الخلايا الشمسية في شركة الزوراء العامة) اعتمدت ألإستبانة كأداة رئيسة لجمع البيانات والمعلومات من خلال توزيعها على عينة البحث وبمستوى وظيفي يمتد ما بين الافراد العاملين والمدراء ورؤساء ألاقسام ومسؤولي الشعب والبالغ عددهم (125) فرد من اصل (195). قام الباحث بأجراء المقابلات الشخصية مع بعض افراد العينة المبحوثة , حيث قابل (15) مديراً موزعين على ألاقسام والشعب والوحدات الإدارية في المشروع , وجرى تحليل البيانات باستعمال البرنامج الاحصائي (SPSS) واستخدم عدد من الوسائل ألإحصائية لمعالجة البيانات منها : الوسط الحسابي , النسبة المئوية , ألانحراف المعياري , معامل الاختلاف ، اسلوب تحليل المسار ، والتي تعد من الاساليب الاحصائية المناسبة لتحليل البيانات ووصف مجتمع البحث, كما تضمن كذلك استعمال معامل ألارتباط (Pearson) لاختبار صحة فرضيات ألارتباط واستعمال معامل الانحدار الخطي البسيط لدراسة التأثير بين المتغيرات الاساسية . توصل الباحث الى مجموعة من النتائج اهمها حقق التوجه الريادي ارتباطاً وثيقا مع عوامل نجاح المشروع بتوسط تكنولوجيا المعلومات وان التغييرات التي يتم ادخالها على ابعاد التوجه الريادي يتبعها ذلك تغيير في المتغيرات الاخرى .


Article
Green Innovation and its Impact in Reinforcing Sustainable Competitive Advantage: An Exploratory Study of Opinions of a Sample of Employees in the Karungi group in Kirkuk
الابتكار الاخضر واثره في تعزيز الميزة التنافسية المستدامة: دراسة استطلاعية لآراء عينة من العاملين في مجوعة شركات الكرونجي في كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

The development of the world, and in light of the intensity of competition highlighted the need to research and create a sustainable competitive advantage is sustained from an internal source in the company earned by the scarcity and difficulty of imitation by competitors, and this source is green innovation. In order to achieve the objective of the research, which is the diagnosis and analysis of the relationship between green innovation (in products, processes) and sustainable competitive advantage in the group of companies Kronji, was developed a default model of the research reflects the nature of the relationship and influence among its variables, the research adopted the questionnaire as a key tool for collecting data and information , Distributed to a sample of (94) workers tested using some statistical tools of data collected by the adoption of the program (SPSS.V.24). The research came to a number of conclusions, the most important one which is the green innovation , it linked and has a significant impact on sustainable competitive advantage, The biggest impact was on sustainable competitive advantage after green innovation in products, In view of the above, a number of proposals were presented, the most important of which is the need for the company's management to be concerned with green innovation through the establishment of green training courses to identify the importance of many concepts and standards that serve the environmental orientation, because the environmental trend has become a standard of achieving sustainable competitive advantage. ان التطور الذي عرفه العالم، وفي ظل شدة المنافسة ابرز ضرورة البحث وايجاد ميزة تنافسية مستدامة مستمرة نابعة من مصدر داخلي في الشركة يكسبها الندرة وصعوبة التقليد من قبل المنافسين، وهذا المصدر يتمثل الابتكار الاخضر. ولتحقيق الهدف الذي يسعى اليه البحث والمتمثل في تشخيص وتحليل العلاقة بين الابتكار الاخضر(في المنتجات، وفي العمليات) والميزة التنافسية المستدامة في مجوعة شركات الكرونجي، تم وضع أنموذج افتراضي للبحث يعكس طبيعة العلاقة والتأثير بين متغيراته، إذ اعتمد البحث الاستبانة بوصفها أداة رئيسة لجمع البيانات والمعلومات ، اذ وزعت على عينة قوامها(94) عاملاً جرى اختبارها باستعمال بعض الأدوات الإحصائية للبيانات المجمعة باعتماد برنامج (SPSS. V.24). وتوصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات أهمها ان الابتكار الاخضر ترتبط وتؤثر معنوياً بالميزة التنافسية المستدامة، وكان نصيب التأثير الاكبر في الميزة التنافسية المستدامة بعد الابتكار الاخضر في المنتجات، بموجب ما تقدم عرضت مجموعة من المقترحات اهمها ضرورة اهتمام ادارة الشركة المبحوثة بالابتكار الاخضر من خلال اقامة دورات تدريبية خضراء للتعرف على أهمية المفاهيم والمعايير التي تخدم التوجه البيئي، لكون التوجه البيئي أصبح معياراً من معايير تحقيق الميزة التنافسية المستدامة.


Article
The Effectiveness of Management Information Systems (MIS) and its impact on Governmental Organization Performance in Jouf Region of Saudi Arabia
فاعلية نظم المعلومات الإدارية وأثرها على أداء المنظمات الحكومية في منطقة الجوف بالسعودية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research is to find the impact of the efficiency of Management information systems (MIS) on the effectiveness of governmental organizations performance. To achieve the objective of the research, the analytical descriptive method was adopted. A questionnaire was designed consisting of (35) paragraphs, and the sample consisted of (200) individual. The research attemped to answer the following question: To achieve the objective of the research, the analytical descriptive method was adopted. A questionnaire was designed consisting of (35) paragraphs, and the sample consisted of (200) individual. The research tried to answer the following question: What is the actual utilization of modern administrative systems in focusing on auditors, Creativity and innovation, efficient operations and quality of service provided by government organizations. The results of the research indicate that: The effectiveness of management information systems leads to increased attention and focus on the auditors as well as increase the creativity and innovation in government organizations in addition to their positive impact on the efficiency of operations and the quality of services provided by governmental organizations in Jouf region of Saudi Arabia. يهدف هذا البحث إلى التعرف على أثر كفاءة نظم المعلومات الإدارية على فاعلية أداء المنظمات الحكومية وتقييم واقع استخدام نظم المعلومات الإدارية الحديثة في المنظمات الحكومية بمنطقة الجوف ومساهمتها في تحقيق رسالة المنظمات الحكومية. لتحقيق هدف البحث تم إعتماد المنهج الوصفي التحليلي، وتم تصميم إستبانة مكونة من (35) فقرة، وتكونت عينة البحث من (200) مفردة، حاول البحث الإجابة على السؤال الاتي: ما واقع الاستفادة الفعلية من الأنظمة الادارية الحديثة في التركيز على المراجعين، وزيادة معدلات الإبداع والابتكار، وكفاءة العمليات وجودة الخدمة المقدمة من قبل المنظمات الحكومية. النتائج التي توصل اليها البحث تشير الى: أن فعالية نظم المعلومات الإدارية تؤدي الى زيادة الاهتمام والتركيز على المراجعين وكذلك زيادة معدلات الإبداع والابتكار في الأجهزة الحكومية بالإضافة إلى تأثيرها الإيجابي على كفاءة العمليات وجودة الخدمات المقدمة من قبل المنظمات الحكومية في منطقة الجوف بالمملكة العربية السعودية، وهذا يعني الحاجة إلى تحقيق أقصى استفادة من أنظمة الإدارة الحديثة في المنظمات الحكومية.


Article
Study and Analysis of the Factors that Affect the Efficiency of Small and Medium Enterprises in the Kingdom of Saudi Arabia
دراسة وتحليل العوامل المؤثرة في كفاءة المشروعات الصغيرة في المملكة العربية السعودية

Loading...
Loading...
Abstract

Encouraging micro-enterprises for comprehensive economic development are crucial to achieve the ambitious vision 2030 of the Kingdom of Saudi Arabia. Small and Medium enterprises are inputting around 15.5 per cent to GDP while 33 per cent contribution as a private sector to Saudi Arabia's gross domestic product (GDP). This study aims to identify the most important factors that affect the efficiency of small enterprises in Saudi Arabia. To accomplish this objective, the study was conducted for small projects via the comprehensive inventory method under the supervision of the Institute of Entrepreneurship. A total of 282 questionnaires were collected from entrepreneurs and the differentiation analysis was applied. The results of the data analysis revealed the existence of many administrative, marketing, financing and human as well as legislative factors affecting the efficiency of small and medium enterprises in Saudi Arabia. In the light of the results, a number of recommendations are suggested that could contribute to encouraging and enhancing the role of small and medium enterprises in achieving the ambitious vision 2030 of the Kingdom. يُعد دعم المشاريع الصغيرة في شتى أسس النمو الاقتصادي مهماً لتحقيق الرؤية الطموحة للمملكة 2030 لكونها محرك التنمية الشاملة، حيث تبلغ مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة نحو 15.5 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة العربية السعودية، و33 في المائة من نسبة مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي. تستهدف هذه الدراسة التعرف على أهم العوامل المؤثرة في كفاءة المشروعات الصغيرة في المملكة العربية السعودية. ولتحقيق هذا الهدف أُجريت الدراسة وفق أسلوب الحصر الشامل للمشروعات الصغيرة التي تخضع لإشراف معهد ريادة الأعمال. تم تجميع عدد (282) استبانة من رواد الأعمال وباستخدام تحليل التمايز أسفرت نتائج تحليل البيانات عن وجود العديد من العوامل الإدارية؛ والتسويقية؛ والتمويلية؛ والبشرية؛ والتشريعية المؤثرة في كفاءة المشروعات الصغيرة في المملكة العربية السعودية. وفي ضوء ما أسفرت عنه نتائج الدراسة، أُقتُرَحَتْ مجموعة من التوصيات التي يمكن أن تسهم في دعم وتعزيز دور المشروعات الصغيرة في تحقيق الرؤية الطموحة للمملكة 2030.


Article
Empowering staff to improve processes according to European quality standards (EFQM)
تمكين العاملين وسيلة لتحسين العمليات وفقا لمعايير الجودة ألأوربية EFQM

Loading...
Loading...
Abstract

The research dealt with two variables first in the field of human resources represented by the empowerment of workers and second in operations through improved process in the framework of standards Quality Award European containing nine basic criteria (Leadership, Strategy, partnerships and resources, the results of the individuals, the results of the customer, the results of the community), including human resources and operations has been selected and the Ministry of Industry and Minerals as a community to search , which covered most of the industrial sectors of Iraq through the selection of a single company of every industrial sector and thus became the research sample (6 ) industrial companies in addition to the Center of the Ministry of Industry and Minerals through ( 90 ) employees working in the departments of Central and production lines has been used for this purpose, a questionnaire was designed based on a scale ( Fif ) for first variable while the designing a measure of the second variable was presented to a group of experts in the field of competence in the use of a number of statistical techniques ( correlation , regression , the mean and standard deviation ) for the purpose of testing hypotheses research has come to a set of conclusions , including the lack of balance between the size of the responsibilities of employees and powers granted to them and this lead to the second conclusion , a lack of expansion in the granting of powers to the workers limiting their ability to make the right decision for a certain position in a timely manner and was directing a general set of recommendations to the companies surveyed for the purpose of addressing the current situation , including the expansion of the granting of powers and increase awareness and education towards progress toward European quality standards for other areas .تناول البحث متغيرين الأول في مجال الموارد البشرية متمثلا في تمكين العاملين والثاني في مجال العمليات من خلال تحسين العمليات في اطار معايير جائزة الجودة الاوربية المتضمن تسعة معايير اساسية (القيادة، الأستراتيجية، الشراكات والموارد، انتائج ألأفراد، نتائج العملاء، نتائج المجتمع ) فضلا عن الموارد البشرية والعمليات وقد تم اختيار وزارة الصناعة والمعادن كمجتمع للبحث الذي غطى معظم القطاعات الصناعية العراقية من خلال اختيار شركة واحدة من كل قطاع صناعي وبذلك اصبحت عينة البحث (6) شركات صناعية اضافة الى مركز وزارة الصناعة والمعادن من خلال (90) موظف من العاملين في الادارات الوسطى والخطوط الانتاجية وقد استخدم لهذا الغرض استمارة استبيان صممت بالاعتماد على مقياس (خماسي) بالنسبة للمتغير الاول في حين تم تصميم مقياس للمتغير الثاني تم عرضهما على مجموعة خبراء في مجال الاختصاص فيما تم استخدام عدد من الاساليب الاحصائية (معامل الارتباط ، الانحدار ، الوسط الحسابي والانحراف المعياري ) لغرض اختبار فرضيات البحث وقد توصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات منها عدم وجود توازن بين حجم مسؤوليات العاملين والصلاحيات الممنوحة لهم وهذا ما يقود الى الاستنتاج الثاني وهو عدم التوسع في منح الصلاحيات للعاملين يحد من قدرتهم على اتخاذ القرار المناسب للموقف معين في الوقت المناسب وتم توجيه مجموعة عامة من التوصيات الى الشركات المبحوثة لغرض معالجة الوضع الحالي منها التوسع في منح الصلاحيات وزيادة الوعي والتثقيف باتجاه التقدم نحو معايير الجودة الاوربية للمجالات الاخرى.


Article
The role of organizational fairness in the performance of the faculty at the Technical Institute Hawija
دور العدالة التنظيمية في أداء أعضاء هيئة التدريس في المعهد التقني الحويجة

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to show the level of organizational fairness at Hawija Technical Institute ,from the point view of the faculty ,and the degree of their performance, and the nature of the relationship between organizational fairness and their performance. The researchers accomplish and develop a questionnaire on Likert a three - dimensional scale to de applied on a sample chosen randomly strength (50) faculty and the results were analyzed by may statistical methods in order to achieve the hypothesis of the research to be used by the Institute under study , to avoid many problems ,and to uplift the message of this teaching foundation . Recommendations are put forth in applying fairness to boost the functional performance of the faculty through fulfill their wants and need , which have. يهدف البحث الى التعرف على مستوى العدالة التنظيمية في المعهد التقني الحويجة من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس ودرجة أدائهم وطبيعة العلاقة بين العدالة التنظيمية وأداء هيئة التدريس، وقامت الباحثة بتعديل وتطوير استمارة الإستبانة بمقياس ليكرت ثلاثي ثم طبقت على عينة تم اختيارهم بالطريقة العشوائية البسيطة قوامها(50) تدريسي، وتم تحليل البيانات وفق الأساليب الإحصائية لتحقيق فرضية البحث، وتم التوصل الى جملة من الاستنتاجات يستفاد منها المعهد قيد البحث لتلافي الكثير من المشاكل والنهوض برسالة المؤسسة التعليمية ،وتم طرح جملة من التوصيات لتطبيق العدالة لتعزيز الأداء الوظيفي لأعضاء هيئة التدريس من خلال إشباع حاجاتهم ورغباتهم لما لها من أثر ايجابي في المحافظة على الأداء الوظيفي المرتفع.


Article
The impact of electronic payment systems on the effectiveness of monetary policy
تأثير انظمة المدفوعات الالكترونية في فاعلية السياسة النقدية

Loading...
Loading...
Abstract

Information and Communication Technology revolution has led to the emergence of electronic payment systems and their means And that the replacement of these modern means replace the traditional means (legal money) issued by the Central Bank has influenced the performance of monetary policy, especially that monetary policy is one of the most important policies used to achieve economic stability , The aim of the research is To know the impact of electronic payment systems on the tools of monetary policy as these means, such as cards and electronic money issued by credit institutions and companies, that is, the Central Bank is not responsible for issuance and spread And the lack of regulation by the Central Bank will lead to the loss of monetary policy efficiency In Iraq in particular, the banking system delayed the introduction of these electronic means Because the Iraqi society rejects these tools and prefer cash money because of poor banking awareness and the spread is still in its beginning The money supply has been growing at a low rate, The most important research is the spread of electronic payment systems and tools in a moderate and orderly and without persistence by credit institutions exporting these tools will increase the volume of deposits with Iraqi banks and thus increase the volume of reserves in banks and the cycle increases the volume of loans granted to individuals and companies ,the movement and revitalization of the economy and economic growth .ادت ثورة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الى بروز انظمة المدفوعات الالكترونية ووسائلها وان احلال هذه الوسائل الحديثة محل الوسائل التقليدية ( النقود القانونية) المصدرة من قبل البنك المركزي كان لها اثر في اداء السياسة النقدية ولاسيما ان السياسة النقدية تعتبر من اهم السياسات المستخدمة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي ويهدف البحث الى معرفة مدى تأثير انظمة المدفوعات الالكترونية على ادوات السياسة النقدية اذ ان هذه الوسائل كالبطاقات والنقود الالكترونية تصدر من قبل المؤسسات الائتمانية والشركات اي ان البنك المركزي غير مسؤول عن اصدارها وان انتشارها بشكل واسع ودون تنظيم من قبل البنك المركزي سوف يؤدي الى فقدان السياسة النقدية كفاءتها ، اما في العراق على وجه الخصوص فأن النظام المصرفي تأخر في ادخال هذه الوسائل الالكترونية لان المجتمع العراقي يرفض هذه الادوات ويفضل النقود السائلة بسبب ضعف الوعي المصرفي وان اتشارها لايزال في بدايته ولم يصل الى الحد الذي يؤدي الى زيادة في معدلات عرض النقد بل العكس من ذلك فأن عرض النقد اصبح ينمو بمعدل منخفض ، واهم ماتوصل اليه البحث هو انتشار انظمة وادوات الدفع الالكتروني بشكل معتدل ومنظم ودون تمادي من قبل المؤسسات الائتمانية المصدرة لهذه الادوات سيزيد من حجم الودائع لدى المصارف العراقية وبالتالي سيزيد حجم الاحتياطي لدى المصارف والذي بدوره يزيد من حجم القروض الممنوحة للافراد والشركات اي تحريك وتنشيط لعجلة الاقتصاد وتحقيق النمو الاقتصادي.


Article
Analysis of the relationship between Government spending compression and the window of the currency and its impact on the exchange rate of the Iraqi dinar
تحليل العلاقة بين ضغط الانفاق ونافذة العملة واثره على سعر صرف الدينار العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The exchange rate is the backbone of any economy in the world, whether developed or developing, where most countries adopted many policies, in order to ensure the stability of the exchange rate of the currency, because of its importance as a link between the local economy and the others ,And it contribute in the achievement of internal and external balance and despite the many different factors that affect it, but there is wide consensus on the effectiveness of the role of spending and the currency window in the exchange rate of the Iraqi dinar, especially in the Iraqi economy, effectiveness As the increase in government spending lead to an increase in the supply of money and increase domestic demand and high prices and therefore high inflation, which negatively affects the exchange rate of the Iraqi dinar, so the central bank intervenes through the window of currency in order to stabilize the exchange rate of local currency, Analysis of the relationship between expenditure and the currency window in the Iraqi economy for the period (004-2016) In order to establish the road map, the researcher tried to clarify the relationship mentioned above, The final result is that government spending negatively affects the value of the Iraqi dinar as a result of increased money supply and increased inflation caused by increased public spending. Therefore, the central bank intervenes through the currency window to sterilize the money supply by absorbing surplus cash flow (Iraqi dinar) During the pumping of more foreign currency and thus maintain the value of the Iraqi dinar exchange rate of the local currency, which has greatly affected the decline in inflation. يعد سعر الصرف العمود الفقري الذي ترتكز عليه اقتصاديات اي دولة من دول العالم سواء كانت متقدمة او نامية حيث تنتهج معظم الدول العديد من السياسات، من اجل ضمان استقرار سعر صرف عملتها ، لما له من اهمية بالغة باعتباره حلقة ربط بين اقتصاديات دول العالم والاقتصاد المحلي، اذ تاتي مساهمته في تحقيق التوازن الداخلي والخارجي وعلى الرغم من تباين العديد من العوامل التي تؤثر عليه الا ان هناك اجماعا واسعا على فاعلية دور الانفاق ونافذة العملة في سعر صرف الدينار العراقي وخصوصا في الاقتصاد العراقي، اذ ان زيادة الانفاق الحكومي تؤدي الى زيادة عرض النقد وزيادة الطلب المحلي وارتفاع الاسعار وبالتالي ارتفاع التضخم الذي يؤثر سلبا على سعر صرف الدينار العراقي، لذا يتدخل البنك المركزي عن طريق نافذة العملة من اجل تحقيق الاستقرار في سعر صرف العملة المحلية، تبنى البحث خارطة طريق توضح تحليل العلاقة بين الانفاق ونافذة العملة في الاقتصاد العراقي للمدة (004-2016) ومن اجل ارساء خارطة الطريق حاولت الباحثة توضيح العلاقة المذكورة انفاً، ان النتيجة النهائية التي توصلت اليها ان الانفاق الحكومي يؤثر سلبا على قيمة الدينار العراقي نتيجة زيادة عرض النقد وزيادة التضخم الناجم عن زيادة الانفاق العام، بالتالي يتدخل البنك المركزي عبر نافذة العملة من اجل تعقيم المعروض النقدي من خلال امتصاص فائض السيولة النقدية (الدينار العراقي) من خلال ضخ المزيد من العملة الاجنبية وبالتالي المحافظة على قيمة الدينار العراقي سعر صرف العملة المحلية مما اثر بشكل كبير في انخفاض التضخم.


Article
Estimation of the demand function of ration card items in the light of IMF reforms
تقدير دالة الطلب لمفردات البطاقة التموينية في ضوء اصلاحات صندوق النقد الدولي

Loading...
Loading...
Abstract

The ration card system is a kind of support provided by the state to individuals through the provision of essential goods at subsidized prices during the period of war or crisis. For many years, the ration card was an essential source of food supplies to Iraqis, especially under the economic siege of the nineties, But after the events of 2003 and the passage of Iraq's political and economic changes required radical reforms in the ration card system according to the recipes of the International Monetary Fund. It was evident from the estimation of the demand function that the price did not have the greatest impact on this type of goods because the ration card items are subsidized by the government. There is also a significant decrease in quantities of foodstuffs despite the increase in population. Most of the results have highlighted the large imbalances in the economy. The most important finding of the researcher is the need to work on the development of an integrated production sector in which the great role of the private sector and try to improve in the agricultural sector to be able to fill the local market demand of commodities and competition of imported goods, especially in view of the decline of Iraq's strategic stocks significantly.يعد نظام البطاقة التموينية نوع من انواع الدعم الذي تقدمه الدولة للأفراد من خلال تقديم السلع الضرورية بإسعار مدعومة في فترة الحرب أو الازمات، ولسنوات عديدة كانت البطاقة التموينية مصدر أساسي لتوفير المواد الغذائية للعراقيين خاصة في ظل الحصار الاقتصادي في فترة التسعينيات ، ولكن بعد احداث 2003 وما مر به العراق من تغييرات سياسية واقتصادية تطلبت القيام بإصلاحات جذرية في نظام البطاقة التموينية حسب وصفات صندوق النقد الدولي .المرافقة لكل قرض ممنوح للعراق دون الاخذ بعين الاعتبار واقع وهيكلية المجتمع العراقي. ومن خلال تقدير دالة الطلب تبين أن هناك جملة من العوامل المؤثرة على دالة الطلب على السلع الأساسية ،منها مخصصات البطاقة التموينية ، وحجم السكان، وأسعار المواد الغذائية عالميا. واتضح من خلال تقدير دالة الطلب أن السعر لم يكن صاحب التأثير الأكبر على هذا النوع من السلع لأن سلع البطاقة التموينية مدعومة من الحكومة، كما أن هناك انخفاض كبير في كميات المواد الغذائية رغم زيادة السكان، أذ أن اغلب النتائج قد أبرزت الاختلالات الكبيرة في الاقتصاد ،وأهم ما توصل اليه الباحث ضرورة العمل على تطوير قطاع انتاجي متكامل يكون فيه الدور الكبير للقطاع الخاص ومحاولة النهوض في القطاع الزراعي لكي يصبح قادر على سد حاجة السوق المحلية من السلع الأساسية ومنافسة السلع المستوردة بخاصة في ضوء انخفاض الخزين العراقي الاستراتيجي بصورة كبيرة .


Article
"Analyzing of the economic relationship between Dutch disease and the disruption of the Iraq economic structure "
تحليل العلاقة الاقتصادية بين المرض الهولندي واختلال الهيكل الاقتصادي في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The status of the semi total stoppage and non-use and waste of economic made studying and analyzing Dutch disease of high importance because it is a major cause in aggravation of this status which happened to the Iraqi economy in almost complete way and the relative big importance that oil source has and its domination on the largest percentage in the gross domestic product and exports that Iraqi economy is relying largely in funding the national budget made the concentration of the study on this subject an important and necessary within the important economic events that Iraqi economy witnessed after 2003 till 2016 to give a clear and an overall picture of the reality of the unilateral Iraqi economy under the status of semi total and the nonuse of economic resources and the waste of development opportunities and not using them in an efficient way and the clear and big declining in economic sectors and the absent of their role in varying the income sources in the Iraqi economy which suffered and still suffering of Dutch disease that this study tackles its concept, causes and examining the reflections in wasting the economic resources and wasting the rights of the coming generations that has been through explaining the relationship which explores the cause and the result among the research variables that Dutch disease is a cause leads to wasting of resources as a must result by using the theoretical style enhancing these results with standard and statistical styles to stand on the size of the relationship between the two variables reaching a realistic results which indicated that Iraqi economy and relaying on oil resource as an essential and major resource in providing financial resources for managing the country and supporting state of unilateral economy. The study also tackled some strategic suggestions of treatment from the Dutch Disease in the Iraqi economy and heading towards the right direction to vary the income sources. إن حالة التوقف شبه التام وعدم استغلال الموارد الاقتصادية وهدرها جعل من دراسة وتحليل المرض الهولندي أهمية كبيرة كونه سبب رئيسي في تفاقم هذه الحالة التي أصابت الاقتصاد العراقي بشكل شبه تام, و الاهمية النسبية الكبيرة التي يحظى بها المورد النفطي واستحواذه على النسبة الاكبر في الناتج المحلي الاجمالي والصادرات واعتماد الاقتصاد العراقي بشكل كبير جداً في تمويل موازناته العامة جعلت من تركيز الدراسة في البحث موضوع مهم وضروري في ظل الاحداث الاقتصادية المهمة التي شهدها الاقتصاد العراقي بعد عام 2003 وعلى كافة الاصعدة السياسية والاجتماعية , لذا تضمنت الدراسة تتبع المسار الاقتصادي ابتداءً من عام 1990 ولغاية عام 2016 لإعطاء صورة واضحة وشاملة لحقيقة الاقتصاد العراقي احادي الجانب في ظل التوقف شبة التام وعدم استغلال الموارد الاقتصادية وضياع فرصة التنمية وعدم استغلالها بالشكل الكفوء والمنتج وتدني واضح وكبير في القطاعات الاقتصادية الرائدة ذات الميزة النسبية وغياب دورها في تنويع مصادر الدخل في الاقتصاد العراقي الذي يعاني ومازال يعاني من المرض الهولندي الذي ركزت الدراسة في تناول مفهومه واسبابه والبحث في انعكاساته المهمة في هدر الموارد الاقتصادية الاخرى وهدر حقوق الاجيال اللاحقة , وبيان العلاقة التي توضح السبب والنتيجة بالاعتماد على الجانب النظري والعلمي في تحليل ابعاد المرض الهولندي وصولاً الى تعزيز اثبات سبب هدر الموارد وضياع فرصة استغلالها وتنميتها والذي يعود الى الاقتصاد الريعي (المرض الهولندي) باستخدام الاساليب القياسية والاحصائية لإعطاء نتائج رقمية وحقيقية في اعتماد الاقتصاد العراقي على المورد النفطي كمصدر أساس ورئيس في توفير الموارد المالية لإدارة البلد وتعزيز مفهوم الدولة ذات الاقتصاد أحادي الجانب . وقد تناولت الدراسة بعض المقترحات الاستراتيجية للعلاج من المرض الهولندي في الاقتصاد العراقي والتوجه نحو المسار الصحيح لتنويع مصادر الدخل بعيدا عن الجانب الريعي .


Article
Sovereign wealth funds have their role in reducing the price shocks of crude oil With reference to Iraq
صناديق الثروة السيادية ودورها في الحد من صدمات أسعار النفط الخام مع الأشارة الى العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Sovereign wealth funds are an important tool for achieving economic stability and avoiding the local economy from external shocks, including the shocks of international oil prices. The spread of these funds is the result of large current account surpluses in many Asian and oil-exporting economies. These surpluses are due to higher commodity prices Has led to a rapid accumulation of foreign assets in central banks. Many countries with rent economies face the problem of their dependence on non-renewable natural resources, especially the oil countries, including Iraq. Oil revenues are more than 97% of oil exports, so they suffer from structural imbalances that make them vulnerable to external shocks and cyclical crises. The Development Fund for Iraq also depends on oil revenues, which stopped its work due to the decrease in these revenues in 2014 and transfer its amounts to an account in the Ministry of Finance. This decline to the investment allocations for the program of development of the regions, which led to blocking the work of investment projects aimed at achieving economic and social development and reduce the disparity in the distribution of investments between all Iraqi provinces, The wealth of generations must be preserved from waste and using its revenues in a manner that helps optimize the allocation of resources as the main sector to achieve development in the Iraqi economy to avoid the effects of the Dutch disease, and preferably there are hedges to absorb the negative effects of oil price shocks in the global market Through the diversification of total exports, which are the gross domestic product of the Iraqi economy and the diversification of public revenues. ان صناديق الثروة السيادية أداة مهمة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتجنب الاقتصاد المحلي من الصدمات الخارجية ومنها صدمات اسعار النفط العالمية, وجاء الانتشار لهذه الصناديق نتيجة للفوائض الكبيرة المتحققة في الحسابات الجارية في العديد من الاقتصادات الاسيوية والدول المصدرة للنفط, وترجع هذه الفوائض إلى ارتفاع أسعار المواد الأولية مما ادى الى تراكم سريع في الأصول الأجنبية لدى البنوك المركزية, كما وتواجه العديد من البلدان ذات الاقتصادات الريعية مشكلة اعتمادها الرئيس على الموارد الطبيعية غير المتجددة خاصة البلدان النفطية من ضمنها العراق إذ تشكل الايرادات النفطية اكثر من 97% من الصادرات النفطية لذا فهي تعاني من اختلالات هيكلية تجعلها عرضة للصدمات الخارجية والأزمات الدورية, كما ويعتمد صندوق تنمية العراق على الايرادات النفطية والذي توقف عمله بسبب الانخفاض الحاصل في هذه الايرادات عام2014 وتحويل مبالغه الى حساب في وزارة المالية, كما وانتقل اثر هذا الانخفاض الى التخصيصات الاستثمارية لبرنامج تنمية الاقاليم, والذي ادى ذلك الى اعاقة عمل المشاريع الاستثمارية التي تهدف الى تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتقليل التفاوت في توزيع الاستثمارات بين المحافظات العراقية كافة, وتوصل البحث الى ان النفط ثروة ناضبة وفي الوقت نفسه هي ثروة الأجيال يجب الحفاظ عليها من الهدر وذلك باستخدام عوائده على نحو يساعد على التخصيص الامثل للموارد كونه القطاع الرئيس لتحقيق التنمية في الاقتصاد العراقي لتجنب اثار المرض الهولندي, ويفضل ان تكون هناك تحوطات لاستيعاب الاثار السلبية لصدمات اسعار النفط في السوق العالمية من خلال تنويع الصادرات الكلية التي تكون الناتج المحلي الاجمالي للاقتصاد العراقي وتنويع الايرادات العامة.


Article
Financial austerity in Iraq causes and effects on economic performance indicators
التقشف المالي في العراق أسبابه وأثاره على مؤشرات الأداء الاقتصادي

Loading...
Loading...
Abstract

The Iraqi economy faces complex economic challenges that threaten the prospects for growth and stability in the short and medium term, The decrease in oil revenues on which Iraq is based in financing its total expenditure, both operational and investment, led to the emergence of a deficit in the government budget, As the global oil price crisis affected the revenues of the Iraqi government negatively, especially as this negative impact coincided with the increase in military spending resulting from Iraq's war against terrorism, Which led to the Iraqi government to implement austerity measures were to reduce public spending on several projects, which are less important compared to projects that are of great importance in the economy, the application of austerity policy led to negative effects on indicators of economic performance was a decrease in public spending And the increase in taxes that led to a decrease in the income prepared for spending by individuals and thus a decrease in aggregate demand, The Central Bank's adoption of a tight monetary policy through the reduction of loans granted to commercial banks led to a decrease in cash reserves at commercial banks, which led to a reduction in total loans granted to projects owned by individuals and consequently led to a decline in the level of economic activity.يواجه الاقتصاد العراقي تحديات اقتصادية كبيرة تهدد افاق النمو والاستقرار في الامد القصير والمتوسط، فانخفاض الايرادات النفطية التي يستند عليها العراق في تمويل إجمالي إنفاقه بشقيه التشغيلي والاستثماري أدى إلى ظهور حالة عجز في الموازنة الحكومية، إذ أثرت ازمة أسعار النفط العالمية على إيرادات الحكومة العراقية بشكل سلبي وخصوصاً إن هذا التأثير السلبي تزامن مع زيادة الانفاق العسكري المتأتي من جراء الظروف الأمنية التي يمر بها البلد، مما أدى بالحكومة العراقية إلى تطبيق إجراءات تقشفية تمثلت في تقليص الإنفاق العام على العديد من المشاريع التي تعد أقل أهمية مقارنةً بالمشاريع التي تعد ذات أهمية كبيرة على الصعيد الاقتصادي، إذ ان تطبيق السياسة التقشفية قادت إلى حدوث أثار سلبية على مؤشرات الأداء الاقتصادي تمثلت بانخفاض الانفاق العام وزيادة الضرائب التي أدت الى انخفاض الدخل المعد للأنفاق من قبل الافراد وبالتالي انخفاض الطلب الكلي، كما أن قيام البنك المركزي بأتباع سياسة نقدية متشددة من خلال تقليص القروض الممنوحة الى المصارف التجارية أدى الى انخفاض الاحتياطيات النقدية لدى المصارف التجارية مما أدى ذلك الى تقليص اجمالي القروض الممنوحة للمشاريع المملوكة من قبل الافراد وبالتالي أدى ذلك الى تراجع مستوى النشاط الاقتصادي.


Article
Freedom of movement of capital and its impact on the effectiveness of monetary policy In Iraq (2005-2016)
حرية حركة رؤوس الاموال وتأثيرها على فاعلية السياسة النقدية في العراق للفترة (2005-2016)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The interest in the issue of capital movement as an economic phenomenon has increased because of its effects and effects and its ability to influence the economic balance and the effectiveness of monetary policy. All countries seek to attract capital and benefit from it because of its effects and results such as supporting economic development process and optimal allocation of economic resources. The problem of the financing gap that most countries suffer from, and others, but sometimes the movement of capital creates challenges for monetary policy makers in achieving their goals. After 2003, the Iraqi economy witnessed an openness and economic liberalization unlike previous years, which witnessed isolation from the outside world because of the economic blockade imposed. The research focused on the impact of the movement of capital represented by the capital accounts and the financial account on the variables of monetary policy (exchange rate, , The interest rate) for the period (2016-2005). As a result of the financial liberalization witnessed by Iraq, capital inflows were influenced by monetary factors and other factors (such as security and political conditions). Therefore, the financial account deficit for most of the study years, 2014) affected by The lack of a relationship between the capital account, the financial account and the parallel exchange rate, the absence of a relationship between the capital account, the financial account and the interest rate, and the absence of a relationship between the financial account and the money supply. ازداد الاهتمام بموضوع حركة رؤوس الاموال كظاهرة اقتصادية لما لها من نتائج واثار ولقدرتها في التأثير على التوازن الاقتصادي وعلى فاعلية السياسة النقدية، اذ تسعى جميع الدول الى جذب رؤوس الاموال والاستفادة منها مثل دعم عملية التنمية الاقتصادية والتخصيص الامثل للموارد الاقتصادية و حل مشكلة فجوة التمويل التي تعاني منها اغلب الدول وغيرها، الا ان هذه الحركة تخلق في بعض الاحيان تحديات امام صانعي السياسة النقدية في تحقيق اهدافها المرسومة. شهد الاقتصاد العراقي بعد سنة 2003 انفتاح وتحرر اقتصادي على عكس السنوات السابقة التي شهدت انعزال عن العالم الخارجي بسبب الحصار الاقتصادي الذي كان مفروض، وهنا ركز البحث على بيان اثر حركة رؤوس الاموال متمثله بالحساب الرأسمالي والحساب المالي على متغيرات السياسة النقدية (عرض النقد , سعر الصرف ، سعر الفائدة) للفترة (2016-2005) فنتيجة للتحرر المالي الذي شهده العراق ازدات حركة رؤوس الاموال متأثرة بعوامل نقدية وعوامل اخرى (كالاوضاع الامنية والسياسية) لذلك فقد حقق الحساب المالي عجز لاغلب سنوات الدراسة، اما الحساب الراسمالي فقد حقق عجز للسنوات (2016-2014) متأثر بتدهور الاوضاع الامنية ، توصل البحث الى عدم وجود علاقة بين الحساب الرأسمالي والحساب المالي وسعر الصرف الموازي وسعر الفائدة وايضاً عدم وجود علاقة بين الحساب المالي وعرض النقد ، ووجود علاقة طويلة الاجل بين الحساب الرأسمالي وعرض النقد .


Article
ANALYSIS OF THE DISPARITY BETWEEN THE ESTIMATED BUDGET AND THE CURRENT BUDGET IN IRAQ FOR THE PERIOD )2006-2016(
تحليل التفاوت بين الموازنه التقديرية و الموازنه الفعلية في العراق للمدة ( 2006 - 2016 )

Loading...
Loading...
Abstract

The general budget is usually linked to the role of the state in public life and economic activity, whether this role is neutral or interventionist and thus reflects the general objectives that the state seeks to achieve. for importance of the public budget in clarifying the image of the political state philosophy and its objectives it seeks to achieve on the one hand and clarifying the degree and rank it occupies in the ladder of development among the other countries. This study is intended to highlight the concepts of the general budget and how its concept has evolved since the Middle Ages. Of the importance of the general budget in Iraq was not based on scientific and objective and then the study was based on the hypothesis that the inaccuracy of the estimation of expenditures and public revenues will lead to the loss of many development opportunities and waste of public funds, which will adversely affect the development programs, and To prove the hypothesis of the study will be using the method of scientific method inductive with the use of quantitative analysis of public expenditure and revenue. ترتبط الموازنة العامة عادةً بدور الدولة في الحياة العامة والنشاط الاقتصادي سواء كان هذا الدور محايداً ام تدخلياً وبالتالي فهي تعكس الاهداف العامة التي تسعى الدولة لتحقيقها. ولأهمية الموازنة العامة في توضيح صورة الدولة لفلسفتها السياسية والاهداف التي تسعى الى تحقيقها من جهة وتوضيح درجة والمرتبة التي تحتلها الدولة في سلم التطور بين بقية الدولة جاءت هذه الدراسة لابراز مفاهيم الموازنة العامة وكيف تطور مفهومها منذ العصور الوسطى الى الان وكانت مشكلة الدراسة تكمن في انه على الرغم من أهمية الموازنة العامة لكل دولة سواء كانت نامية ام متقدمة الا ان تقديرات الموازنة العامة في العراق لم تقم على اسس علمية وموضوعية ثم ان الدراسة أستندت على فرضية مفادها ان عدم دقة تقدير النفقات والايرادات العامة سيؤدي الى ضياع العديد من الفرص التنموية وهدر الاموال العامة مما ينعكس سلبا على البرامج التنموية ومن اجل اثبات فرضية الدراسة سيتم استخدام اسلوب المنهج العلمي الاستقرائي مع الاستعانة بالجانب الكمي لتحليل النفقات والايرادات العامة.


Article
(Dynamic& Static) Forecast of surplus or Deficit of Public budget in Iraq for (2017،2018)
التنبؤ الديناميكي والساكن (Dynamic & Static) بفائض او عجز الموازنة العامة في العراق للمدة (2017،2018)

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at forecasting the public budget of Iraq (surplus or deficit) for 2017 & 2018 through using two methods to forecast. First: forecast budget surplus or deficit by using IMF estimations average oil price per barrel adopted in the public federal budget amounted to USD 44 in 2017 & USD 46 in 2018; Second: forecast budget surplus or deficit by using MOO actual average oil price in global markets amounted to USD 66 in 2018 through applying Dynamic Model & Static Model. Then analyze the models to reach the best one. The research concluded that those estimations of dynamic forecasting model of budget surplus or deficit for 2017 & 2018 gives good reliable results for future periods when using the actual average oil price according to the Iraqi MOO estimates.يهدف البحث إلى التنبؤ بالموازنة العامة للعراق (الفائض أو العجز) لعامي 2017 و2018 إذ تم استخدام طريقتين للتنبؤ، الأولى: التنبؤ بفائض أو عجز الموازنة باستخدام معدل سعر برميل النفط وفق توقعات صندوق النقد الدولي - آفاق للاقتصاد العالمي البالغ ( (44 دولار عام 2017 (46 ) دولار عام 2018، الثانية: التنبؤ بفائض أو عجز الموازنة باستخدام معدل سعر برميل النفط وفق تقديرات وزارة النفط العراقية البالغ (66) دولار عام 2018 ، باستخدام أنموذج التنبؤ المتحرك والتنبؤ الساكن، ومن ثم تحليل النماذج للوصول إلى الأنموذج الأفضل في التنبؤ، توصل البحث إلى أن تقديرات التنبؤ الديناميكي بفائض أو عجز الموازنة لعامي 2017 و2018 يعطي نتائج جيدة يمكن الاعتماد عليها في عملية التنبؤ بالموازنة للمدد المستقبلية عند استخدام معدل سعر برميل النفط وفق تقديرات وزارة النفط العراقية.


Article
The Use of One-Way Multivariate Analysis of Variance in the Impact of the Database on the Fields of Banking Service in Some Iraqi Banks
إستخدام تحليل التباين أحادي الأتجاه متعدد المتغيرات في أثر قاعدة البيانات على مجالات الخدمة المصرفية في بعض المصارف العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this paper is to recognize the impact of database levels on fields of banking service (provision of remittance services and transfer of funds, save financial deposits, provision of personal loans services) in some of Iraqi banks using one-way multivariate analysis of variance. The paper population consisted of (120) employees, then a random stratified sample of (104) employees was taken. A questionnaire paper consists of (24) items were designed in order to analyze by one-Way multivariate analysis of variance (MANOVA) using SPSS.One of the main findings of the current paper is that there is an impact of database on fields of banking service in Iraqi banks (Al Rafidain and Al Rasheed). أن الغرض من البحث الحالي هو التعرُّف على أثر قاعدة البيانات على مجالات الخدمة المصرفية (توفير خدمات التحويلات المالية ونقل الأموال , حفظ الودائع المالية , توفير خدمات القروض الشخصية) باستخدام تحليل التباين أحادي الاتجاه متعدد المتغيرات . تكوَّن مجتمع البحث من الموظفين البالغ عددهم (120) موظفا في مصرفين عراقيين ، تمّ أخذ عينة طبقية عشوائيّة حجمها (104) موظفا . تم تصميم استبانة البحث المكونة من (24) فقرة وذلك من أجل تطبيق تحليل التباين أحادي الاتجاه متعدِّد المتغيِّراتOne-Way Multivariate Analysis of Variance (MANOVA) بإستخدام SPSS. أن من النتائج الرئيسة للبحث الحالي ، أنه يوجد أثر لقاعدة البيانات على مجالات الخدمة المصرفية في مصارف( الرافدين , الرشيد) العراقية.


Article
Use multi-goal fuzzy programming to find the critical path
استخدام البرمجة المتعددة الأهداف الضبابية لإيجاد المسار الحرج

Loading...
Loading...
Abstract

The exploitation of all available resources and benefiting from them is one of the most important problems facing the decision makers at the present time. In order to exploit these resources, it is necessary to organize the conflicting objectives, which is the main work in the project management, which enables the development of a plan that decision makers can use to shorten the total completion time and reduce the total cost of the project. Through the use of modern scientific techniques, and therefore the researcher using the critical path method using the technology of programming goals to find more efficient ways to make appropriate decisions where the researcher worked to solve the problems in the construction of the Department of sewage streams The results were within the level of ambition for the decision maker where the conflict between the objectives was resolved from reducing the total cost to the total time and the cost of evasion through Use linear programming objectives and the results were within the level of ambition of the decision-maker. المستخلص استغلال جميع الإمكانيات المتاحة والاستفادة منها هي من اهم مشاكل التي تواجه متخذي القرار في الوقت الحالي ولاستغلال تلك الموارد لابد من تنظيم الأهداف المتضاربة وهو العمل الرئيسي في إدارة المشروع والتي تمكن من وضع خطة يمكن لصانعي القرار استخدامها لتقصير وقت الاكمال الإجمالي وتقليل إجمالي التكلفة للمشروع ويتم ذلك من خلال استخدام تقنيات العلمية الحديثة , ولذلك قام الباحث باستخدام اسلوب المسار الحرج مستعينا بتقنية برمجة الأهداف لإيجاد طرق اكثر كفاءة لاتخاذ القرارات المناسبة حيث عمل الباحث على حل المشاكل الموجودة في بناء دائرة مركز مجاري قضاء بلد وهي المشاريع التابعة الى وزارة البلديات والاشغال وبعد جمع البيانات اللازمة للمشروع قام الباحث بتقليل الكلفة الكلية والوقت الطبيعي والكلفة التعجيلية , وقد كانت النتائج ضمن مستوى الطموح بالنسبة لمتخذ القرار حيث تم حل التضارب بين الأهداف من تقليل الكلفة الكلية الى الوقت الكلي و الكلفة التعجيلية من خلال استخدام برمجة الأهداف الخطية وكانت النتائج ضمن مستوى الطموح لمتخذ القرار.


Article
Compared Some Estimators Ordinary Ridge Regression And Bayesian Ridge Regression With Practical Application
مقارنة بعض مقدرات انحدار الحرف الاعتيادية وانحدار الحرف البيزية مع تطبيق عملي

Loading...
Loading...
Abstract

Maulticollinearity is a problem that always occurs when two or more predictor variables are correlated with each other. consist of the breach of one basic assumptions of the ordinary least squares method with biased estimates results, There are several methods which are proposed to handle this problem including the method To address a problem and method To address a problem , In this research a comparisons are employed between the biased method and unbiased method with Bayesian using Gamma distribution method addition to Ordinary Least Square method, We will use the simulation to compare these methods using the mean squares error criteria. The method of biased gave good results by using sizes different samples. تظهر مشكلة التعدد الخطي دائماً عندما يرتبط اثنان او اكثر من المتغيرات المستقلة مع بعضها البعض. وبذلك يكون فيها خرق لاحد الفروض الاساسية لطريقة المربعات الصغرى الاعتيادية مما يؤدي الى تقديرات متحيزة. وقد اقترحت عدة طرق لمعالجة هذه المشكلة منها طريقة المركبات الرئيسة لمعالجة مشكلة التعدد الخطي التام وطريقة انحدار الحرف لمعالجة مشكلة التعدد الخطي شبه التام . في هذا البحث ستتم المقارنة بين طريقة انحدار الحرف المتحيزة وطريقة انحدار الحرف غير المتحيزة وكذلك طريقة انحدار الحرف البيزية باستعمال توزيع كاما بالإضافة الى طريقة المربعات الصغرى الاعتيادية. استخدمنا اسلوب المحاكاة للمفاضلة بين الطرائق الثلاثة التي تم الاعتماد عليها وهي طريقة انحدار الحرف الاعتيادية المتحيزة وطريقة انحدار الحرف الاعتيادية غير المتحيزة بالإضافة الى طريقة انحدار الحرف البيزية واستخدم معيار متوسط مربعات الخطأ للمقارنة بين الطرائق وكانت طريقة انحدار الحرف الاعتيادية المتحيزة اعطت نتائج جيدة باستخدام احجام عينات مختلفة .


Article
NONPARAMETRIC And Semiparametric Bayesian Estimators in survival function analysis
مقدرات بيز اللامعلمية وشبه المعلمية في تحليل دالة البقاء

Loading...
Loading...
Abstract

Most statistical research generally relies on the study of the behaviour of different phenomena during specific time periods and the use of the results of these studies in the development of appropriate recommendations and decision-making and for the purpose of statistical inference on the parameters of the statistical distribution of life times in The technical staff of most of the manufacturers in the research units of these companies deals with censored data, the main objective of the study of survival is the need to provide information that is the basis for decision making and must clarify the problem and then the goals and limitations of this study and that It may have different possibilities to perform the desired function successfully, and the Bayesian inference is a statistical inference method where the theory of biz is used to construct statistical models and the conclusion of statistical inferences about the parameters of the sample or the statistical community and in this research has reviewed the methods Non-parametric and semi-primary control data of type I using (Dirichlet) processes and sampling (Gibbs Sampler) and comparing them with survival capabilities to demonstrate their efficiency using the two statistical indicators the average of the integral error boxes (IMSE) and the average absolute relative error ( MAPE), the simulation method was used to generate data using different sample sizes (n = 15, 30, 50, 100), and through the results the researcher reached the superiority of the Semiparametric Bayesian on the on Non-parametric معظم البحوث الإحصائية تعتمد بشكل عام على دراسة سلوك الظواهر المختلفة خلال فترات زمنية محددة والاستفادة من نتائج هذه الدراسات في وضع التوصيات المناسبة واتخاذ القرارات ولغرض عمل استدلال احصائي حول معلمات التوزيع الاحصائي لأوقات الحياة فـان الكادر الفني في اغلب الشركات المصنعة في وحدات البحوث التابعة لهذه الشركات يتعامل مع بيانات مراقبه (Censored data) ، وإن الهدف الرئيسي لدراسة دالة البقاء هو ضرورة توفر معلومات تعتبر أساساً لاتخاذ القرار ويجب توضيح المشكلة ومن ثم الأهداف والقيود لهذا البحث والتي قد تكون لها احتمالات مختلفة لأداء الوظيفة المطلوبة بنجاح ، وان الاستدلال البيزي هو طريقة استدلال احصائي حيث تستخدم نظرية بيز لبناء النماذج الاحصائية واستنتاج الاستدلالات الاحصائية حول معالم العينة او المجتمع الاحصائي وفي هذا البحث تم استعراض الطرائق البيزية اللامعلمية و شبه المعلمية لبيانات مراقبة من النوع الاول بإستعمال عمليات (Dirichlet) الأولية ومعاينة جبس (Gibbs Sampler) ومقارنتهما بمقدرات دالة البقاء لبيان مدى كفاءتها بإستعمال المؤشرين الإحصائيين متوسط مربعات الخطأ التكاملي (IMSE) و متوسط الخطأ النسبي المطلق (MAPE) ، وتم إستعمال إسلوب المحاكاة في توليد البيانات بإستعمال حجوم مختلفة للعينات وهي (n = 15, 30, 50 ,100 ) ، ومن خلال النتائج توصل الباحث الى تفوق طريقة بيز شبه المعلمية (SemiparametricBayesian) على طريقة بيز اللامعلمية Bayesian) (Nonparametric .


Article
Comparison of some methods for estimating the parameters of the binary logistic regression model using the genetic algorithm with practical application
مقارنة بعض الطرائق لتقدير معلمات انموذج الانحدار اللوجستي الثنائي باستعمال الخوارزمية الجينية مع تطبيق عملي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Suffering the human because of pressure normal life of exposure to several types of heart disease as a result of due to different factors. Therefore, and in order to find out the case of a death whether or not, are to be modeled using binary logistic regression model In this research used, one of the most important models of nonlinear regression models extensive use in the modeling of applications statistical, in terms of heart disease which is the binary logistic regression model. and then estimating the parameters of this model using the statistical estimation methods, another problem will be appears in estimating its parameters, as well as when the number parameters , and to find estimate the parameters using the numerical methods, sometimes does not give optimum solution because it depends on the initial estimators. Some standard methods have been proposed and employed after modifying them by using the genetic algorithm approach in estimation to suit the estimation of the parameters of this of nonlinear regression models, and then making a comparison between two types of the important estimation methods including the standard estimation methods which included the maximum likelihood method, minimum chi-square method, and improved estimation methods developed which by the researcher which included genetic algorithm method depending on the technique estimates , genetic algorithm method depending on the technique estimates , to choose the best method of estimation by default values to estimate parameter multi-linear regression model a method ols and then convert values the real to standardized and different samples sizes during simulation and by using the statistical criteria Mean Squares Error (MSE) for estimators. The method is found to be the best one in the first place one among the standard estimation methods, and method is the best among the important estimation methods for the purpose of estimating the parameters for binary logistic regression model because it has less (MSE) for estimators compared to other methods. In the practical side of this study, this model has been used for modeling the own data infected heart disease and estimating the parameters using the method, reached in it by comparing reasons for cases of occurrence death the real with reasons for cases of occurrence death for the estimated to the appropriate model in the modeling of this type of data and extraction the main cause of death is smoking and also the accuracy of the method in estimating the parameters of the model يعاني الانسان بسبب ضغوطات الحياة الطبيعية من تعرضه الى عدة انواع من امراض القلب وذلك نتيجة لعوامل مختلفة, وبهدف معرفة حالة حدوث الوفاة من عدمه يتم نمذجتها باستعمال أنموذج الانحدار اللوجستي الثنائي, لذا تم في هذا البحث استعمال أحد أهم نماذج الانحدار غير الخطية الواسعة الاستعمال في نمذجة التطبيقات الاحصائية, من حيث الاصابة بأمراض القلب وهو انموذج الانحدار اللوجستي الثنائي ,ومن ثم تقدير معلمات هذا الأنموذج باستعمال طرائق التقدير الاحصائية ولكن اثناء استعمال هذا الأنموذج تواجهنا مشكلة في تقدير معلماته وذلك عندما يكون عدد المعلمات , وان ايجاد تقدير المعلمات باستعمال الطرائق العددية احيانا لا تعطي الحل الامثل لأنها تعتمد على المقدرات البدائية, باستعمال بعض الطرائق الاعتيادية بعد تحسينها من خلال اتباع منهجية الخوارزمية الجينية في التقدير لتلائم تقدير معلمات هذا النوع من نماذج الانحدار غير الخطية, ومن ثم المقارنة بين طرائق التقدير, وقد شملت المقارنة نوعين من طرائق التقدير المهمة وهي طرائق التقدير الاعتيادية التي تضمنت طريقة الامكان الاعظم, وطريقة تصغير مربع كاي, وطرائق التقدير المحسنة التي تم تطويرها من الباحثة والتي تضمنت طريقة الخوارزمية الجينية بالاعتماد على تقنية تقديرات الامكان الاعظم , وطريقة الخوارزمية الجينية بالاعتماد على تقنية تقديرات تصغير مربع كاي , من أجل اختيار الطريقة الأفضل في التقدير وذلك من خلال القيم الافتراضية لتقدير معلمة انموذج الانحدار الخطي المتعدد بطريقة المربعات الصغرى الاعتيادية ols وكذلك تقدير المعلمة بتحويل القيم الحقيقية الى القياسية وبأحجام عينات مختلفة خلال المحاكاة وباستعمال المعيار الاحصائي متوسط مربعات الخطأ لمقدرات الانموذج اللوجستي لغرض المقارنة بين أفضلية طرائق تقدير معلمات الأنموذج, وقد تم التوصل بشكل عام الى أن طريقة هي الأفضل بالمرتبة الأولى من بين طرائق التقدير الاعتيادية, وطريقة هي الأفضل من بين طرائق التقدير المحسنة لغرض تقدير المعلمات للأنموذج اللوجستي الثنائي وذلك لأنها تمتلك اقل للمقدرات, وقد تم في الجانب التطبيقي استعمال هذا الأنموذج لنمذجة البيانات الخاصة بالمصابين بأمراض القلب وتقدير المعلمات باستعمال طريقة , وتم التوصل فيه من خلال مقارنة اسباب حالات حدوث الوفاة الحقيقية مع اسباب حالات حدوث الوفاة المقدرة الى مدى ملائمة الأنموذج في نمذجة هذا النوع من البيانات واستخلاص السبب الرئيسي لحدوث الوفاة هو التدخين, وكذلك دقة الطريقة في تقدير معلمات الأنموذج .


Article
Using Some Robust Methods For Handling the Problem of Multicollinearity
استعمال بعض الطرائق الحصينة في معالجة مشكلة التعدد الخطي

Loading...
Loading...
Abstract

The multiple linear regression model is an important regression model that has attracted many researchers in different fields including applied mathematics, business, medicine, and social sciences , Linear regression models involving a large number of independent variables are poorly performing due to large variation and lead to inaccurate conclusions , One of the most important problems in the regression analysis is the multicollinearity Problem, which is considered one of the most important problems that has become known to many researchers , As well as their effects on the multiple linear regression model, In addition to multicollinearity, the problem of outliers in data is one of the difficulties in constructing the regression model , Leading to adverse changes when taking linear regression as a basis for hypothesis testing . In this paper, we present some robust methods for estimating the parameters of the multiple linear regression model, a ridge regression method for based on the LTS estimator and Liu method for based on the LTS estimator, Using the simulation, these two methods were compared according to the mean squares error (MSE) , The comparison showed that the Liu-LTS method is the best in estimating the parameters of the multiple linear regression model. يعد أنموذج الانحدار الخطي المتعدد من نماذج الانحدار المهمة التي اجتذبت العديد من الباحثين في مجالات مختلفة منها الرياضيات التطبيقية والاعمال والطب والعلوم الاجتماعية , ان نماذج الانحدار الخطية التي تتضمن عدد كبير من المتغيرات التوضيحية تكون ذات اداء ضعيف بسبب كبر التباين فضلا عن ذلك تؤدي الى استنتاجات غير دقيقة , ان احدى المشاكل المهمة في تحليل الانحدار مشكلة تعدد العلاقة الخطية حيث تعتبر واحده من اهم المشاكل التي اصبحت معروفة لدى العديد من الباحثين وكذلك تأثيراتها على أنموذج الانحدار الخطي المتعدد الى جانب تعدد العلاقة الخطية مشكلة القيم الشاذة في البيانات التي تعتبر احدى الصعوبات في بناء أنموذج الانحدار , مما يؤدي الى تغيرات عكسية عند اتخاذ الانحدار الخطي كأساس لأجراء اختبارات الفروض . نستعرض في هذا البحث بعض الطرائق الحصينة لتقدير معلمات أنموذج الانحدار الخطي المتعدد وهي طريقة انحدار الحرف بالاعتماد على مقدر المربعات الصغرى المشذبة (Ridge-LTS) وطريقة (Liu) بالاعتماد على مقدر المربعات الصغرى المشذبة (, (Liu-LTS ومن خلال استخدام المحاكاة تمت اجراء المقارنة بين هاتين الطريقتين وفق معيار المقارنة متوسط مربعات الخطأ (MSE) , واتضح من خلال المقارنة ان طريقة ((Liu-LTS هي الافضل في تقدير معلمات أنموذج الانحدار الخطي المتعدد .


Article
The usage of accounting information according to (Demerjian.et.al) model in order to measure the efficiency of industrial companies listed in the Iraqi Stock Exchange
استعمال المعلومات المحاسبية على وفق نموذج (Demerjian.et.al) لقياس كفاءة الشركات الصناعية المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية 

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research is to measure the efficiency of the companies in the industrial sector listed in the Iraqi Stock Exchange , by directing these companies to their resources (inputs) towards achieving the greatest possible returns (outputs) or reduce those resources while maintaining the level of returns to achieve the efficiency of these companies, therefore, in order to achieve the objectives of the research, it was used (Demerjian.et.al) model to measure the efficiency of companies and the factors influencing them. The researchers had got a number of conclusions , in which the most important of them is that 66.6% of the companies in the research sample do not possess relatively high efficiency and that the combined factors (the natural logarithm of total assets , and the natural logarithm for the age of company, And the market share of the company) have a significant impact only on three companies of the research sample , In contrast the rest of the companies no effect is the most prominent feature of the relevant results, which requires urging these companies to attract executives and individuals working with outstanding abilities and the use of modern technologies With the establishment of a healthy environment that encourages managers and individuals to work as well as the adoption of advanced training programs aimed at developing their abilities, which contributes to raising the efficiency of the company for optimal use of available resources.يهدف البحث إلى قياس كفاءة شركات القطاع الصناعي المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية , من خلال توجيه تلك الشركات لمدخلاتها (الموارد) لتحقيق أقصى قدر من المخرجات (العوائد) أو تقليل تلك الموارد مع المحافظة على مستوى العوائد بما يحقق كفاءة تلك الشركات , وبغرض تحقيق أهداف البحث تم استخدام نموذج (Demerjian.et.al) لقياس كفاءة الشركات والعوامل المؤثرة فيها, وقد توصل الباحثان إلى مجموعة من الإستنتاجات أهمها أن 66.6% من الشركات عينة البحث لاتمتلك كفاءة عالية نسبياً, وأن العوامل مجتمعة (اللوغاريتم الطبيعي لإجمالي الموجودات واللوغاريتم الطبيعي لعمر الشركة والحصة السوقية للشركة ) تؤثر وبصورة معنوية في ثلاث شركات فقط من الشركات عينة البحث أما بقية الشركات فقد كان عدم التأثير هو السمة الأبرز للنتائج ذات الصلة, الأمر الذي يتطلب ضرورة إتباع آليات مناسبة تساهم في رفع كفاءة الشركات الصناعية عينة البحث من خلال إستخدام التقنيات الجديدة في التصنيع وكذلك تطوير الكوادر العاملة فيها بما يساهم في تعزيز معارفهم وخبراتهم العملية , فضلاً عن تعزيز القدرات الإدارية للمدراء التنفيذيين في تلك الشركات بما يؤمن الإستخدام الأمثل للموارد المتاحة.


Article
Effect of industry specialization of the Iraqi audit firms on audit quality
تأثير التخصص المهني لشركات التدقيق العراقية في جودة التدقيق

Loading...
Loading...
Abstract

The research aim to measure the impact of the Industry specialization of the auditors on the quality in audit in Iraqi auditing firms, as well as measuring the factors of Industry specialization in the Iraqi audit companies by measuring the market shares of Iraqi audit firms that audit the companies listed on the Iraqi Stock Exchange For 2010 to 2016, by surveying the opinions of (35) Audit firm on the impact of the Industry specialization of auditing firms in audit quality factors, The effect of the variables was revealed through the use of the survey form Distributed to Iraqi audit companies, The industry specialization of auditing companies was measured by calculating the market share using the information contained in the financial statements published by the Iraqi Stock Exchange for the period from 2010 to 2016 and using the correlation coefficient to analyze the results of the survey. After testing the hypothesis of the research, a set of conclusions was reached, were represented as the auditors in the Iraqi audit firms his Industry specialization, As well as the impact of the Industry specialization of the auditor on audit quality on the Iraqi audit firms, The Industry specialization leads to an increase in the audit quality process through the discovery of the fundamental errors resulting from fraud or errors, which leads to maintaining the confidence of the financial community in the audit profession, The researchers recommend the need for legislative and regulatory bodies in Iraq to emphasize the importance of Industry specialization and the need to exercise auditors for Industry specialization during the implementation of the audit process, which leads to increased quality audit. يهدف البحث الى قياس تأثير التخصص المهني لمدققي الحسابات في جودة التدقيق في شركات التدقيق العراقية، فضلا عن قياس التخصص المهني في شركات التدقيق العراقية من خلال قياس الحصص السوقية لشركات التدقيق العراقية التي تقوم بتدقيق الوحدات الاقتصادية المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية وللمدة 2010 ولغاية 2016، واستقصاء اراء (35) مدقق في شركات التدقيق حول تأثير التخصص المهني في عوامل جودة التدقيق، وتم بيان تأثير المتغيرات من خلال استخدام استمارة الاستقصاء الموزعة على مدققي شركات التدقيق العراقية وتم قياس التخصص المهني لشركات التدقيق من خلال احتساب الحصص السوقية باستخدام المعلومات الواردة في القوائم المالية التي ينشرها سوق العراق للأوراق المالية وللمدة من 2010 ولغاية 2016 وباستخدام معامل الارتباط لتحليل نتائج الاستقصاء، وبعد اختبار فرضية البحث تم التوصل إلى مجموعة من الاستنتاجات، تمثلت اهمها بامتلاك المدققين في شركات التدقيق العراقية التخصص المهني ، فضلا عن وجود تأثير لتخصص المهني للمدقق في جودة التدقيق في شركات التدقيق العراقية، اي ان التخصص المهني يؤدي إلى زيادة جودة عملية التدقيق من خلال اكتشاف الاخطاء الجوهرية الناتجة عن الاحتيال او الاخطاء مما يؤدي إلى الحفاظ على ثقة المجتمع المالي بمهنة التدقيق، ويوصي الباحثان بضرورة قيام الهيئات التشريعية والتنظيمية في العراق بالتأكيد على اهمية التخصص المهني وضرورة ممارسة مدققي الحسابات للتخصص المهني اثناء تنفيذ عملية التدقيق والتي تؤدي الى زيادة جودة التدقيق.


Article
The auditor's qualifications and their role in the quality of professional performance
مؤهلات المدقق ودورها في جودة الأداء المهني

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research is to clarify the requirements of the qualification of the external auditor in Iraq and the extent of their impact on the quality of the professional performance of the audit process. The research was based on analyzing the results of the questionnaire prepared for the impact of qualifications on the quality of professional performance. The researcher has reached a number of conclusions, the most important of which is that a highly qualified and unethical auditor has a greater negative impact on the quality of professional performance than those with low qualifications. The most important recommendations of the research were the need to pay attention to scientific and vocational rehabilitation, especially the auditing of modern systems that require special skills, because it has an effective effect in improving professional competence through modern sources and techniques, and the latest versions of international professional organizations in teaching and keeping abreast of the curricula of modern developments in the profession and the adoption of subjects Which are taught at international institutes and assisted by professors with practical experience.يهدف البحث إلى بيان متطلبات تأهيل المدقق الخارجي في العراق ومدى تأثيرها على جودة الأداء المهني لعملية التدقيق واستند البحث في الجانب العملي على تحليل وعرض نتائج إستمارة الإستبيان المعدة لمعرفة تأثير مؤهلات المدقق الخارجي على جودة الأداء المهني. وقد توصل الباحث إلى مجموعة من الاستنتاجات أهمها إن المدقق الذي يتمتع بمؤهلات عالية ولا تتوفر فيه المبادئ الأخلاقية يكون تأثيره السلبي أكبر على جودة الأداء المهني من الذين يتمتعون بمؤهلات منخفضة. وفي ضوء ما سبق تمثلت أهم توصيات البحث في ضرورة الاهتمام بالتأهيل العلمي والمهني وخاصة تدقيق النظم الحديثة التي تحتاج إلى مهارات خاصة لما له آثر فعال في تحسين الكفاءة المهنية عن طريق المصادر والتقنيات الحديثة وأخر الإصدارات للمنظمات المهنية الدولية في التدريس ومواكبة المناهج الدراسية للتطورات الحديثة في المهنة واعتماد المواد الدراسية التي يتم تدريسها في المعاهد العالمية والاستعانة بأساتذة ذوي خبرة عملية .

Table of content: volume:25 issue:112