Table of content

al-academy

مجلة الاكاديمي

ISSN: 25232029 18195229
Publisher: Baghdad University
Faculty: Fine Arts
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

jornal of the college of fine Arts University of baghdad

web site : jcofarts.uobaghdad.edu.iq

Loading...
Contact info

email : al.academy@cofarts.uobaghdad.edu.iq
phone number: 009647703467114
web site : jcofarts.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2019 volume: issue:92

Article
A Hypothesis of Architectural Environment Exercise for Actor Training (Continuous exercise space workshop – A model)
فرضية تمرين بيئة معمارية لتدريب الممثل (ورشة فضاء التمرين المستمــــــــــــــر انموذجاً)

Loading...
Loading...
Abstract

The peculiarity of the theater does not lie in its dramatic content because many literary genres and other artistic styles share with it in this content. The peculiarity of the theater lies in contemplating the drama through what is architectural, and this architectural axis is what distinguishes its character. It is a spatial poetry which is composed by the laws of physics and chemistry, (Weight, height, distance, rhythm, gravity, impulses and chemical excretions). i.e., what cannot be expressed in words. This is a game of space to exchange and organize energy and communicate in space by the living body, which contains the possibilities of the living drawing in space: in the time and place. This research deals with the importance of the hypothesis of the exercise as an architectural environment to stimulate and develop the skill of the living body to write and compose the space at the time and place in the framework of the primacy of the image culture on the text culture. لا تكمن خصوصية المسرح في المحتواها الدرامي لأن الكثير من الاجناس الادبية والأنماط الفنية الاخرى تشاركها في هذا المحتوى، خصوصية المسرح تكمن في تامل الدراما من خلال ما هو معماري, وهذا المحور المعماري هو ما يميز شخصيته ,فهو شعر مساحي يتم تركيبه بقوانين الفيزياء والكيمياء، (الوزن ,الثقل ,الارتفاع ,والمسافة,الايقاع,الجاذبيه,والدوافع وافرازاتها الكيميائية) أي ما لايمكن التعبير عنه بالكلمات، انها لعبة مساحية لتبادل وتنظيم الطاقة والتواصل في الفضاء بفعل الجسد الحي الذي يحتوي امكانيات الرسم الحي في الفضاء بالزمان والمكان, هذا البحث يتناول اهمية فرضية التمرين كبيئة معمارية لتحفيز وتطوير مهارة الجسد الحي على كتابة وتأليف الفراغ بالزمان والمكان في اطار اسبقية ثقافة الصورة على ثقافة النص.


Article
The Aesthetic Approaches to Dialectical Development in the Functions of Contemporary Theater Director ) Macbeth Play Directed by Salah al-Qasab a Model (
المقاربات الجمالية للتطور الجدلي في وظائف المخرج المسرحي المعاصر (مسرحية ماكبث إخراج صلاح القصـــــــب أنموذجــــــــــــــــا)

Loading...
Loading...
Abstract

The current research studies the aesthetic framework for the dialectical development of the functions of the contemporary theater director in an aesthetic approach to the mechanisms of functional overlap between the dramaturgy and direction functions, and scenography and direction, the detection of the controversial structure of that overlap, and what can be summed up in the following question: (what are the aesthetic approaches of the dialectical development in the function of the contemporary theatre director?). The research is determined by a pivotal aim which is (knowing the aesthetic nature of the dialectical development in the functions of the contemporary theater director). The researcher addressed his research in three frameworks: the methodological framework in which the researcher identified the research problem, importance, goal, and limits, then the theoretical framework, which consists of two dimensions: the first dealt with a historical overview of the origins and methods of direction , and the second dimension dealt with the theme of direction dialectics: dialectic of the dramaturgy director, and the scenography director , ending with a set of theoretical indicators. The procedural framework included the researcher's procedures of dropping the indicators, which he concluded from his theoretical framework, on his research sample which he identified as a model for the study. The research concluded with a number of conclusions, the most important of which are: 1- The data of contemporary dramaturgy formed an advanced function for the contemporary director, and a directing task to manage the aesthetic awareness according to the direction vision. 2- The data of contemporary scenography practice formed one of the advanced functions of the contemporary director, and a directing task through the design of sensory cognitive plans of the scene. يخوض البحث الحالي في دراسة الإطار الجمالي للتطور الجدلي لوظائف المخرج المسرحي المعاصر، في مقاربة جمالية لآليات التداخل الوظيفي ما بين مهام الدراماتورجيا والإخراج، والسينوغرافيا والإخراج، والكشف عن البنية الجدلية لذلك التداخل، وبما يمكن إجماله بالتساؤل التالي: (ما المقاربات الجمالية للتطور الجدلي في وظائف المخرج المسرحي المعاصر؟)، فيتحدد البحث بهدف محوري، هو (تعرّف الطبيعة الجمالية للتطور الجدلي في مهام المخرج المسرحي المعاصر). وقد تناول الباحث بحثه في ثلاثة أطر: الإطار المنهجي، الذي حدد فيه الباحث مشكلة البحث، وأهميته، وهدفه، وحدوده، ثم الإطار النظري، وهو بمحورين: محور أول تناول لمحة تاريخية عن نشأة وأساليب الإخراج، ومحور ثان، تناول موضوع جدليات الإخراج: جدلية المخرج الدراماتورج، وجدلية المخرج السينوغراف، لينتهي بجملة من المؤشرات النظرية. الإطار الإجرائي، وضم إجراءات الباحث بإسقاط المؤشرات، التي خلص بها من إطاره النظري، على عينة بحثه التي حددها أنموذجا للدراسة. وخلص البحث إلى جملة من الاستنتاجات، أهمها: 1. معطيات الدراماتورجيا المعاصرة، شكلت وظيفة متقدمة من وظائف المخرج المعاصر، ومهمة إخراجية لإدارة الوعي الجمالي وفق رؤية الإخراج. 2. معطيات الممارسة السينوغرافية المعاصرة، شكلت وظيفة متقدمة من وظائف المخرج المعاصر، ومهمة إخراجية بتصميم الخطط الإدراكية الحسية للمشهد


Article
The Performance Variable of the Actor's Techniques in Postmodern Theater Shows
المتغير الادائي لتقنيات الممثل في عروض مسرح ما بعد الحداثـــــــــــــــــــــة

Loading...
Loading...
Abstract

The postmodern ideas and concepts have produced social, political and economic variables that have been affected by wars, crises, the role of globalization and the information revolution. They have created many variables in concepts and great variables in technological, artistic and cultural innovations. All these changes have contributed to changing the form of the theatrical show aesthetically and intellectually, which cast a shadow over the nature of the actor's performance who has become more demanding to change his performance and to find the mechanisms and new nature of work governing him corresponding to those variables and this prompted the researcher to adopt the subject (the performance variable of the actor's techniques in postmodern theatre show (. Research importance: It provides benefit to actors, directors and workers in the field of theater. The researcher in the theoretical framework tackled two sections: The first section: Postmodern concept The second section: the actor's performance in postmodernism The researcher chose a sample for the analysis represented by the play (Azaiza), which was presented in 2014, and after the analysis, a set of results have been found and the most important of which are: - The theory of playing in the performance and performance technology clearly contributed to the blending of all the styles and artistic trends within one center that depends through their way on fragmentation, anarchy, contradiction, and the ambiguity and multiplicity of the meaning. Then the conclusions reached at and the most important of which are: -The performance variable of the actor's techniques is highlighted in postmodern presentations via subjugating the actor to the hegemony of the techniques that made him a sign subject to its authority within the show system. افرزت طروحات ما بعد الحداثة ومفاهيمها متغيرات اجتماعية وسياسية واقتصادية والتي تأثرت بالحروب والازمات ودور العولمة والثورة المعلوماتية، اذ شكلت متغيرات كثيرة في المفاهيم وكبيرة في الابتكارات التقنية والفنية والثقافية كل هذه المتغيرات ساهمت بتغيير شكل العرض المسرحي جمالياً وفكرياً، والتي القت بظلالها على طبيعة أداء الممثل الذي اصبح اكثر مطالبة بتغيير اداءه وايجاد آليات وطبيعة اشتغال جديدة تحكمه تتوافق مع تلك المتغيرات وهذا ما دفع الباحث الى تبني موضوع (المتغير الادائي لتقنيات الممثل في عروض ما بعد الحداثة).

Keywords

Actor --- Theater --- ممثل، مسرح


Article
Improvisation Effectiveness in the Performance of the Actor in the Theatrical Show
فاعلية الارتجال في أداء الممثل في العرض المسرحي

Loading...
Loading...
Abstract

Improvisation is that spontaneous automatic achievement which is formed by a new cognition that is not based on something prior to it or a previous cognition. It is instantaneous. Whereas in art, improvisation also inters in all types of applied and performance arts as a foundation for launching and initiating it in music, painting, cinema, television and theater. In order to study the improvisation of the actor, the researcher put forward a theoretical study that included two sections. The first section is (the improvisation concept) and the second section is (improvisation in the show). The researcher, in the research procedures, took an intentional sample that was represented by the theatrical show (Rehearsal in Hell Play) and after the analysis, he came out with a set of results the most important of which was that: The improvisation had an effect in creating astonishment in performance and breaking the boredom and this what characterized many scenes of the show that they diverged out of the traditional artificial performance.الارتجال هو ذالك الانجاز العفوي التلقائي الذي يتكون بمدرك جديد لا يستند على شي قبله او مدرك سابق ويكون لحضويا آنيا ، اما في الفن ،ايضا يدخل الارتجال في جميع أنواع الفنون التطبيقية منها والأدائية كمؤسس لانطلقتا والشروع بها ، في الموسيقى والرسم والسينما والتلفزيون والمسرح. ولدراسة الارتجال للممثل قام الباحث بتاسيس نظري ضم مبحثين هما: المبحث الاول (مفهوم الارتجال) والمبحث الثاني (الارتجال في العرض) ثم في اجراءات البحث اخذ الباحث عينة قصدية تمثلت بالعرض المسرحي (مسرحية بروفا في جهنم) وبعد التحليل خرج بمجموعة من النتائج منها: كان للارتجال اثر في صناعة الدهشة في الاداء وكسر الملل وهذا ما تميزت به العديد من مشاهد العرض حث خرجت عن االاداء التقليدي المصطنع. ثم قائمة المصادر.


Article
Art and trash Structural transformation in aesthetic taste
الفن والقمامة.. التحول البنيوي في الذوق الجمالي

Loading...
Loading...
Abstract

Garbage is the waste of neglected human beings. The despised thing turns into art. We accept its existence as one of the new aesthetics that have been extended in the joints of modern life. Works of debris and waste find their place in exhibitions, museums and urban spaces of cities. It is one of the major tremors in the transformation of aesthetic taste on the level of art history. In light of these ideas, we are faced with the problem of interpreting the phenomenon and its identity, because the remnants of garbage for each people have historical characteristics and a kind of anthropology that refers to the culture of human use of the materials and their waste and the identity of their belonging. In Iraq, the garbage has its ecological and cultural characteristics in addition to the deposition of a series of wars, Strange remains. This study in its borders is located on the quality, which made the phenomenon of garbage a material for art, and then the answer to the question of changing the artistic and aesthetic taste and the limits of the use of waste in Iraqi art works القمامة.. بقايا الانسان المهملة التي انتهت الحاجة لوجودها، الشيء المحتقر يتحول الى فن، نتقبل وجوده كواحد من الجماليات الجديدة التي تمددت في مفاصل الحياة المعاصرة، اعمال من بقايا قمامة تجد مكانها في المعارض والمتاحف وفي الفضاء الحضري للمدن حين تقف تماثيل من نفايات، انها واحدة من الهزات الكبرى في تحول الذوق الجمالي على مستوى تاريخ الفن. في ضوء هذه الافكار نكون امام مشكلة تفسير الظاهرة وهويتها.. لان بقايا القمامة لكل شعب لها خصائص تاريخية ونوع من أنثروبولوجيا تحيل الى ثقافة الاستخدام الانساني للمواد ومخلفاتها وهوية انتمائها.. وفي العراق للقمامة خصائصها البيئية والثقافية اضافة الى ترسبات سلسلة من الحروب والتي تركت جبالا من البقايا الغريبة. هذه الدراسة في حدودها تقع على الكيفيات التي جعلت من ظاهرة القمامة مادة للفن، ثم الاجابة على سؤال اليات تبدل الذوق الفني والجمالي و حدود استخدام النفايات في الاعمال الفنية العراقية

Keywords


Article
The Deliberative Action in the Labor Market of Iraqi Art The Concepts and the Application
الفعل التداولي في سوق العمل للفن العراقي المفاهيم والتطبيق

Loading...
Loading...
Abstract

The analysis of the orientations of Iraqi art commodification contributed to the discovery of deliberation, which was founded in the deliberative discourse in the trends towards commodification in the Iraqi art, since the important transformations in social structures and relations produced a dictionary with new vocabulary and tools that replaced the traditions and norms that have been in circulation for a century. Deliberation and commodification have become more prevalent in the mechanics and trends of the art where the pace of change is becoming increasingly frantic towards the market. The general market for art constitutes one of the most effective phenomena within contemporary art, that there has been a proliferation of sales auctions, markets and halls and became part of the production process, and there is a general agreement on the deliberative consumerism and the functional use which has reverted the course of art in different directions in its procedural form. The research has adopted the descriptive analytical approach that determines the image which the phenomenon of deliberation must take. This approach is not limited to knowing the characteristics of the phenomenon, but extends beyond that to know the variables and factors that cause its existence, diagnosis and description, and the research will has adopted the applied approach in the analysis of some of its outputs.ساهم تحليل توجهات تسليع الفن العراقي في كشف التداولية التي تأسست بالخطاب التداولي في التوجهات نحو التسليع في الفن العراقي اذ أن التحولات الهامة في البنى والعلاقات الاجتماعية أفرزت قاموسًا ذا مفردات وأدوات جديدة حلت محل الأعراف والتقاليد المتداولة منذ قرن. صار التداول والتسليع يتحكم في اليات الفن واتجاهاته حيث يزداد إيقاع التغير بأطراد محموم نحو السوق. حيث يشكل السوق العام للفن احد الظواهر الاكثر فاعلية داخل الفن المعاصر، فقد انتشرت مزادات البيع والاسواق والقاعات وصارت جزء من العملية الانتاجية، وهناك اتفاق عام على باب التداولية الاستهلاكية والاستعمال الوظيفي قد اعادت مجرى الفن باتجاهات مختلفة في صيغه الاجرائية. سيتخذ البحث المنهج الوصفي التحليلي الذي يحدد الصورة التي يجب ان تكون عليها الظاهرة التداولية كما ان هذا المنهج لا يقتصر معرفة خصائص الظاهرة بل يتجاوز ذلك الى معرفة المتغيرات والعوامل التي تسبب وجودها وتشخيصها ووصفها، كما سيتخذ المنهج التطبيقي في تحليل بعض مخرجاتها .


Article
Virtual Museums: Features and Characteristics
المتاحـــــــــــــف الافتراضية المميزات والخصائـــــــص

Loading...
Loading...
Abstract

This research provides a study of the virtual museums features and characteristics and contributes to the recognition of the diversity of visual presentation methods, as the virtual museums give the act of participation and visual communication with programs at an open time, so that it would contribute to reflection, thinking and recording notes, developing the actual and innovative skills through seeing the environments. The study has been divided into two sections the first one is virtual museum techniques. The techniques were studied to reach the public and are used remotely by the services of personal computers or smart phones being virtual libraries that store images and information that was formed and built in a digital way and how the aesthetics of the virtual museum had a profound effect on reception. The second section was the aesthetics of the imaginary space in the virtual museum to study the analysis of the samples, the diversity of presentation methods in virtual museum space. The research ended up with the results and conclusions. The importance of virtual museums which invest that space in the presentation is that they present information in a simple and interesting way in receiving the experiences and the viewer has the freedom to choose the distance in which he sees the work and the ease of touching the different dimensions of objects through the sense of sight. The virtual museums are areas located within the Internet whose purpose is advertising and defining a museum which could have no presence in reality. The use of virtual museums technologies, and accelerated technical progress and developments in the field of communication and technology and the growing interest in knowledge and discovery increased. The research ended up with some recommendations and proposals.يقدم هذا البحث دراسة للمتاحف الافتراضية المميزات والخصائص وبما يسهم في التعرف على تنوع طرائق العرض البصري، إذ تمنح المتاحف الافتراضية فعل المشاركة والتواصل البصري مع البرامج بزمن مفتوح ليسهم ذلك في التأمل والتفكير وتسجيل الملاحظات وتنمية المهارات الفعلية والابتكارية من خلال مشاهدة البيئات، وقد قسم الباحث موضوع البحث الى مبحثين المبحث الاول/ تقنيات المتحف الافتراضي وتمت دراسة التقنيات للوصول إلى الجمهور وتستعمل عن بعد عن طريق خدمات الحاسوب الشخصي أو الهواتف الذكية كونها مكتبات افتراضية تخزن بداخلها صور ومعلومات تم تشكيلها وبنائها بشكل رقمي، وكيف شكلت جماليات المتحف الافتراضي تأثير بالغ في التلقي، اما المبحث الثاني/ جماليات الفضاء المتخيل في المتاحف الافتراضية لدراسة تحليل العينات وتنوع طرائق العرض في فضاء المتاحف الافتراضية وختم البحث بالنتائج والاستنتاجات، تكمن اهمية المتاحف الافتراضية التي تستثمر ذلك الفضاء في العرض انها تقدم المعلومات بشكل سلس وممتع في تلقي التجارب، ويكون للمشاهد الحرية في اختيار المسافة التي يرى بها العمل وسهولة في تلمس الابعاد المختلفة للأشياء عبر حاسة البصر،والمتاحف الافتراضية هي مناطق توجد ضمن شبكة الانترنيت غايتها الاعلان والتعريف بمتحف ما قد لا يكون له وجود في الواقع، ان تزايد استعمال تقنيات المتاحف الافتراضي، وتسارع التقدم التقني والتطورات في ميدان التكنولوجيا والاتصالات والاهتمام المتزايد بالمعرفة والاكتشاف، وبعد ذلك كتابة التوصيات والمقترحات.


Article
Globalization and its Transformations in Contemporary ceramics (European and American Porcelain a Model)
العولمة وتحولاتها في الخزف المعاصر (الخزف الاوربي والامريكي أنموذجاً)

Loading...
Loading...
Abstract

Globalization has occupied a great deal of studies, research and literature, in addition to being a phenomenon that has imposed itself firmly on the ground. Globalization is considered the main feature of the current moment in today's world. The world is now transforming in an unprecedented way under noticeable titles of successive waves of knowledge and technology. The current research aims to identify the effects of globalization on the variables and their political, social, media and cultural dimensions, as well as culture of consumption and cultural identity. The theoretical framework included two sections: the first is the concept of globalization, its history and its dimensions, and the second is the modernity in contemporary European and American porcelain. The research procedures included the selection of the research community, the sample, and the sample classification tool and then the analysis of the samples. The researcher presented the findings and conclusions and then put forth a set of recommendations and proposals, and concluded the research with a list of indexes, sources and references شغلت العولمة حيزا كبيرا من الدراسات والبحوث والمؤلفات، فضلا عن كونها ظاهرة فرضت نفسها بقوة على ساحة الواقع، اذ أن العولمة تعد السمة الأساسية للحظة الراهنة في عالم اليوم، فالعالم يتحول الآن بشكل لا سابق له، تحت عناوين بارزة لموجات معرفية وتقنية متلاحقة. يهدف البحث الحالي الى التعرف على تأثيرات العولمة في المتغيرات وأبعادها السياسية والاجتماعية والاعلامية والأبعاد الثقافية، فضلا عن ثقافة الاستهلاك والهوية الثقافية. أما الإطار النظري، فقد ضم في متنه مبحثين، الأول: مفهوم العولمة وتاريخها وأبعادها، وضم الثاني الحداثة في الخزف الأوربي والأمريكي المعاصر. وفي لإجراءات البحث باختيار المجتمع والعينة وأداة تصنيف العينة ومن ثم تحليل العينات. وتضمن النتائج والاستنتاجات وقدم الباحث جملة من التوصيات والمقترحات، واختتم البحث بقائمة الملاحق والمصادر والمراجع

Keywords

Globalization --- ceramics --- عولمة --- خزف


Article
Climate Extremism between Reality and Fiction in Cinema Geostrom Film a model
تطرف المناخ بين الواقع والخيال في السينما, فيلم : جيوستورم أنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the current dialectical issue of climate extremism as a real fact that has occupied scientists and specialists in this field, especially in recent years and how it was dealt with in accordance with the realistic construction and fictional construction of the film medium on the screen. The researcher in this study dealt with two sections: The first section: climate extremism, human rituals and drama The second section: the realistic construction and fictional construction in the cinematographic medium. The study was based on the analysis of the film "Geostrom", which focuses on the issue of global natural storms and the serious weather phenomena that threaten the earth due to neglect and tampering with living consumer resources in particular, without paying attention to the risks resulting from it, as well as shedding light on the political exploitation to control systems of Climate control in a fictional drama based on reality تتناول هذه الدراسة موضوعة الجدلية القائمة حول ظاهرة التطرف المناخي كحقيقة واقعية شغلت العلماء والمختصين القائمين عليه في هذا المجال، خاصة في السنوات الاخيرة وكيف تم تناوله وفق البناء الواقعي والبناء الخيالي في الوسيط السينمائي على الشاشة. تناولت الباحثة في هذه الدراسة اثنان من المباحث هي : المبحث الاول: التطرف المناخي والطقوس الانسانية والدرامية المبحث الثاني: البناء الواقعي والبناء الخيالي في الوسيط السينماتوغرافي. وقد استندت الدراسة على تحليل الفيلم السينمائي (جيوستورم) الذي يركز على قضية العواصف الطبيعية العالمية والظواهر المناخية الخطيرة التي تهدد الارض نتيجة الاهمال والعبث بالموارد الاستهلاكية الحية على نحو خاص دون الالتفات الى المخاطر الناجمة عن ذلك، فضلا عن تسليطه الضوء حول الاستغلال السياسي للسيطرة على أنظمة التحكم المناخي في إطار درامي خيالي مستند الى الواقع

Keywords

Climate --- Cinema --- مناخ --- سينما


Article
The Use of Elements of Film Expression and their Role in Narrative Transitions
اشتغال عناصر التعبير الفيلمي ودورها في الانتقالات السرديـــــــــــــــــة

Loading...
Loading...
Abstract

Many studies and researches related to the audio and visual medium have shed light on the creative process that has taken place through them as well as the aesthetic and artistic creation and have dealt with many fields of knowledge and creativity in this field of art, which managed to study and follow its intellectual and technical tools for creating achievements through this medium, in its forefront come the elements of the cinematic language, which is characterized by possessing multiple features of aesthetic and semantic employment to reach the recipient as it is a tool of the artistic expression that gives the material it deals with aesthetic and intellectual dimensions from various aspects. "The artistic expression cannot be achieved except through a substance in order to turn into that stimulant or sensory stimulant, and in this way it can be the pronunciation or the sound or the movement or the stones ... etc. But the raw material does not acquire an artistic nature turning into an aesthetic material until the artist's hand extends to it creating from it an aesthetic sense (As-Sayyid, 2008: p 46). The problem of the research is the role of elements of cinematic expression in the narrative transitions within the structure of cinema and television work, and the differences between them remain according to the nature of the artistic treatment. The research consists of three sections the first is entitled the transitions as narrative ways, while the second is entitled the film narrative construction and the narrative perspective. The third section is entitled the Narration and the Expression. The research sample was the film (The English Patient). The film scenario was written and directed by Anthony Minghella 1996. The researcher reached a number of results and the most prominent of which was the manifestation of the relationship between the narrative structure of the film and the novel perspective through an implicit relationship as a set of juxtapositions and mutual directions between the art of the film and the art of the novel. ان الكثير من الدراسات والبحوث المتعلقة بالوسيط السمعي والمرئي قد ألقت الضوء على العملية الإبداعية التي تتم عبره والخلق الجمالي والفني من خلاله وقد تناولت العديد من مجالات المعرفة والإبداع المتنوعة في هذا الحقل من حقول الفن التي استطاعت الغور فيه وتتبع أدواته الفكرية والتقنية من اجل خلق وانجازات عبر هذا الوسيط وفي مقدمتها تأتي عناصر اللغة السينمائية والتي تتميز بامتلاكها سمات متعددة للتوظيف الجمالي والدلالي للوصول إلى المتلقي بعدها أداة تعبيرية فنية تمنح المادة التي تتعامل معها أبعادا جمالية وفكرية ومن جوانب متعددة. "أن التعبير الفني لا يمكن تحققه ألا عبر مادة ما لكي تتحول إلى ذلك المثير أو المنبه الحسي ، ويستوي في ذلك أن تكون هي اللفظ أم الصوت أم الحركة أم الحجارة ...الخ ولكن المادة الخام لا تكتسب صبغة فنية فتصبح مادة استطيقية ، ألا بعد أن تكون يد الفنان قد امتدت أليها فخلقت منها محسوسا جماليا "(السيد ،2008، ص46) وتتمثل مشكلة البحث في دور عناصر التعبير الفيلمي في الانتقالات السردية ضمن بنية العمل السينمائي والتلفزيوني وتبقى الفروقات بينهما حسب طبيعة المعالجة الفنية ؟ متضمنا ثلاثة مباحث الأول منها بعنوان الانتقالات بوصفها طرق سردية فيما كان الثاني بعنوان البناء السردي الفيلمي والمنظور الروائي وكان الثالث بعنوان السرد والتعبير وكانت عينة البحث فيلم المريض الإنكليزي سيناريو وإخراج انطوني مينغلا 1996وتوصل الباحث الى مجموعة من النتائج كان من ابرزها تتجسد العلاقة بين البناء السردي للفيلم والمنظور الروائي من خلال علاقة ضمنية كمجموعة من المتجاورات والاتجاهات المتبادلة بين فن الفيلم وفن الرواية.

Keywords

Film --- فلم


Article
Time Aesthetics in the Documentary Film
جمالية الزمـــــــــن في الفلم الوثائقــــــــــــــــــــــي

Loading...
Loading...
Abstract

The research dealt with the study of the element of time in the cinematic language and the role it plays in creating the aesthetic meanings in the documentary film by means of the various structural constructions with which time is constructed. The research included the introduction and the problem of research, which was represented by the following question: (Did the documentary film adopt the values of time formats in the fiction film or it created for itself special linguistic formulations and models which achieve the aesthetic concept?). It also included the importance of research, the need for it and its goal in addition to clarifying the limits of research. The theoretical framework included three sections the first of which is the concept of time. It focused on studying time objectively and its origin in philosophy, life, human experience, human action, cinema, drama, and the event. The concept of time in the cinema was then defined. The second section: the documentary film. It contains the basic pillars in the artistic construction of the documentary film and the structure methods. The third section / time in the documentary film. It is interested in studying the time structures, time movements and time transfers and how to address them. The research procedures included the applications adopted by the researcher to analyze the selected sample and reach the goal of the research. They included the methodology adopted in the research, the reasons for selecting the sample, the research tool and the analysis unit. The sample was analyzed and the final results were derived. The most prominent of these were the multiplicity of treatments in the film structure, which gave a large space for the dynamics of time within the structure of the documentary film, and the qualitative overlap of the documentary films led to the diversity of the temporal structure, which gave an aesthetic depth to the structure of the documentary film. The conclusions drawn were also presented in addition to a list of sources and references used by the researcher in Arabic and foreign languages in addition to the summary of the study in English تطرق البحث الى دراسة عنصر الزمن في اللغة السينمائية والدور الذي يلعبه في خلق المعاني الجمالية بالفلم الوثائقي بواسطة البنى التركيبية المختلفة التي يتشكل معها الزمن، واشتمل البحث على المقدمة ومشكلة البحث التي تمثلت بالسؤال الاتي (هل أعتمد الفلم الوثائقي قيم صياغات الزمن في الفلم الروائي أم أبتكر لنفسه صياغات ونماذج لغوية خاصة تُحقق المفهوم الجمالي؟). وأهمية البحث والحاجة اليه وكذلك هدف البحث بالإضافة الى توضيح حدود البحث. واشتمل الإطار النظري على ثلاثة مباحث الاول/ مفهوم الزمن واهتم بدراسة الزمن موضوعياً ونشأته في الفلسفة والحياة والتجربة الإنسانية والفعل الإنساني ثم في اللغة السينمائية وفي الدراما والحدث وبعد ذلك تم تحديد مفهوم الزمن في السينما. أما المبحث الثاني/ الفلم الوثائقي، فتضمن المرتكزات الأساسية في البناء الفني للفلم الوثائقي وطرق التركيب فيه. والمبحث الثالث/ الزمن في الفلم الوثائقي اهتم بدراسة التراكيب الزمنية والحركات الزمنية والإنتقالات الزمنية وكيفية معالجتها. أما اجراءات البحث فقد تضمنت التطبيقات التي اعتمدها الباحث لتحليل العينة المختارة والتوصل إلى هدف بحثه واشتمل على المنهج المعتمد في البحث وأسباب اختيار العينة وأداة البحث ووحدة التحليل. وبعد ها تم تحليل العينة، واستخلاص النتائج النهائية المنبثقة من التحليل فكان أبرزها تعدد المعالجات في للبناء الفلمي مما أعطى مساحة واسعة لحركية الزمن داخل بنية الفلم الوثائقي، والتداخل النوعي للأفلام الوثائقية ادى الى تنوع البناء الزمني مما أعطى عمقا جمالياً لبنية الفلم الوثائقي، وكذلك عرض بعض الاستنتاجات المستنبطة من نتائج البحث كما تضمن البحث قائمة بالمصادر والمراجع التي اعتمد الباحث عليها باللغات العربية والأجنبية وملخص الدراسة باللغة الإنكليزية


Article
The Symbolic Construction of Scenes of Love in the Feature Film
البناء العلامي لمشاهــــــــــــــــد الحب في الفيلم الروائي

Loading...
Loading...
Abstract

Scenes of love constitute a large space within the orbit of the movies, so that there is almost no film (no matter what kind) void of these scenes, as they are associated with many dimensions and they constitute a major attraction for viewers, and thus the direction solutions and their connection to the director's vision constitute a large part in the process of employing signs to highlight what should be highlighted or to refer to it symbolically on the grounds that the director does not have full freedom in the transfer of scenes of love at all levels as they are in reality. The research included three sections within the theoretical framework: The first section: the concept of image and its rhetorical importance. This section discussed the importance of the image as a cultural entity and the frequent circulation in the modern era because of what it possesses of a large amount of intended information. The second section: the symbolic work of the cinematic image, which talks about the concept of the mark, and how it works in the cinematic image. The third section: the production of significance in the structure of the scene. This section talks about how to use the mark through channels of communication to produce significance تشكل مشاهد الحب مساحة كبيرة ضمن فلك الفيلم السينمائي، حتى يكاد لا يخلو فيلماً (مهما كان نوعه) من تلك المشاهد، لارتباطها بأبعاد كثيرة بالإضافة إلى إنها تشكل عامل جذب رئيسة للمشاهدين، ومن هنا تشكل الحلول الإخراجية وارتباطها برؤية المخرج جانباً كبيراً في عملية توظيف العلامات لإبراز ما ينبغي إبرازه أو الإشارة إليه بشكل رمزي على اعتبار ان المخرج لا يمتلك الحرية كاملة في نقل مشاهد الحب بكافة مستوياتها كما هي عليه في الواقع .وقد اشتمل البحث على ثلاث مباحث ضمن الاطار النظري: المبحث الاول : مفهوم الصورة واهميتها البلاغية, وتم الحديث عن اهمية الصورة باعتبارها كيان ثقافي وكثرة تداولها في العصر الحديث لما تمتلكه من كم هائل من المعلومات القصدية. المبحث الثاني : الاشتغال العلامي للصورة السينمائية , وتم الحديث فيه عن مفهوم العلامة, وكيفية اشتغالها في الصورة السينمائية . المبحث الثالث : إنتاج الدلالة في بنية المشهد , وتم الحديث فيه عن كيفية توظيف العلامة من خلال قنوات الاتصال لإنتاج الدلالة


Article
Problems of Social Networking Sites in Nurturing the Aesthetic Taste of Teenagers
مشكلات مواقع التواصل الاجتماعي في تربية الذوق الجمالي عند المراهقين

Loading...
Loading...
Abstract

With the growing number of Internet users, public and private arts activities have become increasingly popular. Adolescents have begun to establish aesthetic taste and new cultural values. This category is the most affected one by the published images and ideas especially in the social networking space and specifically the Facebook. It is the most important problem in their cultural composition. This research aims to detect the problems of social networking sites in nurturing the aesthetic taste of adolescents. The researcher used the analytical descriptive approach to obtain accurate information describing the current situation or depicting the social reality of adolescents. The research concluded that the public discourse in social media is based on a great exchange in artistic taste and its trends. مع النمو المتزايد في عدد مستخدمي الإنترنت، أصبحت أنشطة الفنون العامة والخاصة ذات شعبية متزايدة. لقد بدأ المراهقون يؤسسون الذوق الجمالي والقيم الثقافية الجديدة، هذه الفئة هي الأكثر تأثراً في ما يتم نشره من صور وافكار خاصة في فضاء التواصل الاجتماعي والفيس بوك تحديدا.. وهي المشكلة الاهم في تكوينهم الثقافي ، هذا البحث يهدف إلى الكشف عن مشاكل مواقع التواصل الاجتماعي في تربية الذوق الجمالي لدى المراهقين. وقد استخدمت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي للحصول على معلومات دقيقة تصف الوضع الحالي أو تصور الواقع الاجتماعي للمراهقين. وخلص البحث إلى أن الخطاب العام في التواصل الاجتماعي يقوم على تبدل كبير في الذائقة الفنية واتجاهاتها


Article
The Linguistic Vocabulary and its Role in Constructing the Design Thought
المفردة اللغوية ودورها في بناء الفكر التصميمي

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of the Arabic language and its deep vocabulary in the live translation of the work of science and interior design can't be hidden from the whole world. The previous studies have dealt with the role of the linguistic vocabulary and Arabic calligraphy in interior spaces in terms of decoration and design. However, this research sheds light on the importance of linguistic vocabulary in the construction of design thought and how it has become the a basic motivation in the process of scientific and practical construction and not just aesthetic formations that took their place in the interior spaces, as linguistic vocabulary emerged recently and echoed within the specialization of interior design and formed a key motive to explore the roles of this vocabulary and its role in building design thought. The theoretical framework dealt with the linguistic vocabulary that has recently emerged in the field of interior design and how it has had distinctive meanings within its practical framework in the work of specialization such as (the other, the biology, the style) as models of vocabulary in scientific studies that proved the presence of a linkage between the language and interior design in providing a new scientific addition for a linguistic vocabulary and a philosophical term to reach its role in interior design as a specialized science that has gained its importance through its direct relationship to human life. The research adopted the descriptive analytical approach within the context of the second chapter. After the introduction of meanings and workings of the vocabulary, the search resulted in a set of results, the most prominent of which is that: the linguistic vocabulary gets outside its scope in the world of morale to the material world when it transforms into a language of design construction لايخفى على العالم اجمع اهمية اللغة العربية ومفرداتها العميقة في الترجمة الحية لفعل العلوم والتصميم الداخلي، فقد تناولت الدراسات السابقة دور المفردة اللغوية والخط العربي في الفضاءات الداخلية من حيث الزخرفة والتصميم ،الا ان هذا البحث يسلط الضوء على اهمية المفردة اللغوية في بناء الفكر التصميمي وكيف اضحت محركا اساس في عملية البناء العلمي والعملي وليست مجرد صياغات جمالية اخذت مكانها الفضاءات الداخلية، اذ برزت في الاونة الاخيرة مفردات لغوية اخذت صداها ضمن تخصص التصميم الداخلي وشكلت دافع اساسي لسبر اغوار هذه المفردة ودورها في بناء الفكر التصميمي. وتناول الاطار النظري المفردات اللغوية التي ظهرت في الآونة الاخيرة في حقل التصميم الداخلي وكيف اضحت لها معان مميزة ضمن اطارها الفعلي في فعل التخصص ومنها(الآخر،الاحياء،النمط) بوصفها نماذج لمفردات في الدراسات العلمية اثبتت حضور ترابط اللغة والتصميم الداخلي معا في تقديم اضافة علمية جديدة لمفردة لغوية واصطلاحا فلسفيا وصولا الى دورها في التصميم الداخلي بوصفه علم متخصص له اهميته التي اكتسبها من خلال علاقته المباشرة بحياة الانسان . واتبع البحث المنهج الوصفي التحليلي ضمن سياقات الفصل الثاني . وبعد ان تم تقديم معان واشــــتغالات المفردات تمخض البحث عن مجموعة نتائج ابرزها: المفردة اللغوية تخرج من نطاقها في عالم المعنويات الى عالم الماديات عندما تتحول الى لغة بناء تصميم .


Article
The Arabic Calligraphy Effectiveness and Implications in Industrial Products Design
فاعلية توظيف الخط العربي وانعكاساته في تصميـــــــــــــــــــــــــــــم المنتجــــــــــــــــــــــــــــــــــات الصناعيـــــــــــــــــــــــة

Loading...
Loading...
Abstract

Arabic calligraphy has a special status as one of the most important oriental arts, which has been enhanced by the Islamic value. The Arabic fonts have been diverse in their classification into soft lines such as Diwani, thuluth and patch lines and others, and geometrical lines such as Kufic lines and their various types. The contemporary artist was also able to adapt the Arabic calligraphy of all kinds in the construction of the painting or line formations, especially after the development of the artistic digital techniques and computer software. Here comes the role of the industrial designer as being more in touch with the practical, technical and productive life, which requires great care in adapting the line formations of the Arabic letters in the contemporary industrial production design. Throughout what has been mentioned, the present research highlights those attempts and experiments made by the industrial designer in his dealings with the Arabic line formations. The research consists of the methodological framework where the researcher identified the problem of research in asking the following question: Does the Arabic line design have a function reflected in the contemporary industrial product? The objective of the research was to identify the effectiveness of employing Arabic calligraphy formulations and their implications in the design of industrial products. The limits of research were the industrial products, which include the Arabic line formations produced between the years 2017 and 2018. The theoretical framework divided the chapter into two sections. The first is to study the aesthetics of the Arabic calligraphy formation in the design of the industrial product, while the second section included the study of the problems of Arabic calligraphy in the employment of the industrial product. The most important theoretical framework indicators have been listed in addition to the research procedures, the analysis of the models, which were (3) intentionally selected models, as well as the most important results, including: The heritage and historical presence in the inspiration of the heritage vocabulary, especially the letter formations of soft Arabic lines, which cannot be easily controlled and adapted because they are governed by strict rules as they represent Islamic and Arab specificity as part of the Arab-Islamic heritage يشكل فن الخط العربي مكانة خاصة بوصفه احد اهم الفنون الشرقية التي عززتها القيمة الإسلامية وقد تنوعت الخطوط العربية في تصنيفها الى خطوط لينة كالخط الديواني والثلث والرقعة وغيرها، والخطوط الهندسية كالخطوط الكوفية وانوعها المختلفة، كما استطاع الفنان العصري اليوم من تطويع الخط العربي بمختلف انواعه في بناء اللوحة او التشكيلات الخطية، ولاسيما بعد تطور التقنيات الفنية الرقمية وبرامجيات الحاسوب، من هنا جاء دور المصمم الصناعي بوصفه الاكثر تماسا بالحياة العملية والفنية والإنتاجية، وهذا ما يستدعي الحرص الكبير في تطويع التشكيلات الخطية للحروف العربية في تصميم المنتج الصناعي المعاصر. من خلال ما تقدم فان البحث الحالي يسلط الضوء على تلك المحاولات والتجارب التي قام بها المصمم الصناعي في تعامله مع التشكيلات الخطية العربية، اذ يتكون البحث من الاطار المنهجي للبحث حيث حدد الباحث مشكلة البحث في طرح التساؤل الاتي: هل للتصميم الخطي العربي وظيفة تنعكس على المنتج الصناعي المعاصر؟ وقد تم تحديد هدف البحث في التعرف على فاعلية توظيف تشكيلات الخط العربي وانعكاساتها في تصميم المنتجات الصناعية، اما حدود البحث في المنتجات الصناعية التي تتضمن التشكيلات الخطية العربية والمنتجة ما بين الاعوام 2017- 2018. اما الاطار النظري، اذ قسم الفصل الى مبحثين، اشتمل المبحث الاول دراسة جماليات تشكيل الخط العربي في تصميم المنتج الصناعي، اما المبحث الثاني فقد اشتمل على دراسة اشكاليات الخط العربي في توظيف المنتج الصناعي. كما تم ادراج اهم مؤشرات الاطار النظري. اما اجراءات البحث وتحليل النماذج التي كان عددها (3) نماذج منتقاة قصديا، ومن ثم ادراج اهم النتائج ومنها: الحضور التراثي والتاريخي في استلهام المفردات التراثية ولاسيما التشكيلات الحروفية للخطوط العربية اللينة التي لا يمكن التحكم بها وتطويعها بسهولة لأنها محكومة بقواعد صارمة بوصفها تمثل خصوصية اسلامية وعربية كجزء من التراث العربي الاسلامي


Article
Advertising Image Semiotics in the Printed Poster
سيميائية الصورة الإشهارية فــــــــــــــــــي الملصـــــــــــــــــــــق المطبــــــــــــــــــــــــــــوع

Loading...
Loading...
Abstract

The present research aims at revealing the advertising image semiotics in the American printed poster by following the image's significance and its transformations through the poster design trends and indicating its nature whether it is an explicit or implicit image. The limits of the research were the American printed poster during 2016-2018 period. The theoretical side was determined by two sections, the first: (the advertising image semiotics) and the second (design trends in the printed poster). The research procedures were represented by the research method adopted in the analysis of the sample models identified in four models taken from the research community which contains (24) models. The selection was made according to the trend and type of the mark and then analyzed according to a research tool whose paragraphs were bases taken from the theoretical framework. After analyzing the models that represent the research sample, the researcher reached at a set of results and conclusions and the most prominent of these were that ( the designers aimed at topics devoted in the collective memory such as the pigeon, olive branch, umbrella and freedom statute as part of the act of communication and the communication theory which the designer does not find difficult to convey), in accordance with the subject of his research in light of the focus on the advertising image based on the mark logic and his analysis of the semiotics of that image.يهدف البحث الحالي الى الكشف عن سيميائية الصورة الإشهارية في الملصق الأمريكي المطبوع من خلال ملاحقة دلالة الصورة وتحولاتها عبر الإتجاهات التصميمية للملصق، وبيان طبيعتها سواء كانت صورة تعيينية، أو تضمينية، وقد تم بيان حدود البحث بالملصق الأمريكي المطبوع خلال خلال عامي (2016 - 2018)، اما الجانب النظري فقد تحدد بمبحثين أولهما : ( سيمياء الصورة الإشهارية ) والثاني (الإتجاهات التصميمية في الملصق المطبوع )اما إجراءات البحث فتمثلت بمنهج البحث المعتمد في تحليل نماذج العينة التي تحددت بأربعة (4) نماذج مأخوذة من مجتمع بحث إجتمل على (24 ) نموذج تمً جمعها، وقد جرى الإختيار طبقآ لإتجاه العلامة ونوعها ومن ثم تحليلها تبعآ لأداة بحث كانت فقراتها عبارة عن مرتكزات أخذت من الإطار النظري . وبعد تحليل النماذج الممثلة لعيَنة البحث توصل الباحث الى مجموعة من النتائج والإستنتاجات ابرزها (إستهدف المصممين موضوعات مكرسة في الذاكرة الجمعية مثل الحمامة وغصن الزيتون والمضلة ونصب الحرية جزء من فعل التداول ونظرية الأتصال التي لايجد المصمم صعوبة في التوصيل)، بما يتلائم مع موضوع بحثه في ضوء التركيز على الصورة الإشهارية من منطق علاماتي تحيل ايه سيميائية تلك الصورة.


Article
Revival of the Heritage Using Porcelain Units Inspired by Traditional Sadou Decoration and Kufic Calligraphy in Fashion Design
إحياء التراث باستخدام وحدات زخرفية مستوحاة من زخارف السدو التقليدية والخــط الكوفـــــــــــــــــــــي في تصميـــــــــــــــــــــــم الأزيــــــــــــاء

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this research is to identify heritage and highlight its value by drawing on its decorative vocabulary and integrating it with the Arabic calligraphy to revive the heritage in a contemporary style, and to create decorative design units inspired by Sadou and Arabic calligraphy and to employ them in the modern fashion designs. The applied descriptive approach has been used in this research, and the research community is made of women in Riyadh area. The tools used in this research were the questionnaire and the observation. The most important results of the research are: the design of decorative units from the integration of Arabic calligraphy and the decorations of the Saduo, and the use of these units in the design of the of women's fashion using the method of printing, and manual and automatic embroidery. The research has stressed the importance of integrating Saduo decorations with the calligraphy in raising the aesthetic value of the dress, and contributing to the revival of the heritage, and promoting the national identity through fashion. One of the most important recommendations in this research is to encourage local designers to use Arabic calligraphy, sadou decoration in fashion design, and textiles. The entities concerned with heritage events make exhibitions, and various presentations to identify heritage, especially folklore, and to increase interest in the study of Arabic calligraphy - with the artistic and aesthetic values that it has - in universities and academic programs through the inclusion of calligraphy and supporting the garment industry, and textiles inspired by Saudi traditional heritage to fit the modern era, while retaining its originality which would be helping to revive the heritage and promote the national identity of the members of society..يهدف هذا البحث إلى التعريف بالتراث، وإبراز قيمه من خلال استيحائه من مفرداته الزخرفية، ودمجها مع الخط العربي؛ لإحياء التراث بأسلوب معاصر، وتكوين وحدات تصميمية زخرفية مستوحاة من زخارف السدو، والخط العربي، وتوظيفها في تصاميم الأزياء المعاصر. وقد استخدم في هذا البحث المنهج الوصفي التطبيقي، ومجتمع البحث النساء في منطقة الرياض، والأدوات المستخدمة في هذا البحث الاستبانة، والملاحظة. ومن أهم النتائج التي توصل إليها البحث: تصميم وحدات زخرفية من دمج الخط العربي، وزخارف السدو، وتوظيف تلك الوحدات الزخرفية في تصميم أزياء نسائية باستخدام أسلوب الطباعة، والتطريز اليدوي والآلي، وقد أكد البحث أهمية دمج زخارف السدو مع الخط العربي في رفع القيمة الجمالية للزي، والمساهمة في إحياء التراث، وتعزيز الهوية الوطنية من خلال الأزياء. ومن أهم التوصيات في هذا البحث تشجيع المصممين المحليين على استخدام زخارف الخط العربي، وزخارف السدو في تصميم الأزياء، والنسيج. وإقامة الجهات المعنية بالتراث الفعاليات، والمعارض، والعروض المتنوعة للتعريف بالتراث، وخاصة التراث الشعبي، وزيادة الاهتمام بدراسة الخط العربي -وما يحمله من قيم فنية وجمالية- في الجامعات، والبرامج الأكاديمية من خلال إدراج مقرر الخط العربي، ودعم الصناعات الملبسية، والمنسوجات المستوحاة من التراث التقليدي السعودي لتناسب العصر الحديث، مع الاحتفاظ بأصالته، مما يساعد في إحياء التراث، وتعزيز الهوية الوطنية لدى أفراد المجتمع.


Article
The Irregularity in Contemporary Graphic Achievement
اللانظام فــــــــــــي المنجز الكرافيكي المعاصـر

Loading...
Loading...
Abstract

The contemporary arts, including the graphic design art, adopted new concepts and methods that diverged from the customary rules of design, such as the method of irregularity, as a result of the art keeping up with the intellectual, scientific and technical developments that accompanied all fields of life which caused a problem in employing this technique because of its influence on the functional aspect of the graphic achievement. Hence, the researcher chose the title of the research entitled (the irregularity in contemporary graphic achievement) based on the following questions: a- Does the transformation of style in contemporary graphic design constitute a problem for the designs it produces? b- Has the contemporary graphic design achieved its aesthetic dimensions through the irregularity method? The theoretical framework included four sections as follows: The first section is the irregularity in the philosophy of art, and the second section is the irregularity in design and the third one is the irregularity through the elements of design and the fourth section included the techniques of the artistic direction of the graphic achievement, then the research procedures included the analysis of the research sample. The most important findings and conclusions were as follows: A - The method of irregularity is one of the contemporary technical methods that have made a big-time change in the construction of contemporary graphic design and added an aesthetic and functional dimension to the modern design system. B - The method of the irregularity adopted the mechanism of innovation in dealing with the design elements being influential design forces capable of violating the design system, as well as technological developments that contributed to the formulation of these elements and influence them in an unusual way. تبنت الفنون المعاصرة ومنها فن التصميم الكرافيكي مفاهيم وأساليب جديدة خرجت عن القواعد المتعارف عليها في التصميم ومنها أسلوب اللانظام , نتيجة لمواكبة الفن للتطورات الفكرية والعلمية والتقنية التي رافقت كافة ميادين الحياة ما أحدث أشكالية في توظيف هذا الاسلوب لما له من تأثير على الجانب الوظيفي للمنجز الكرافيكي , ومن هنا أختار الباحث عنوان بحثة الموسوم ( اللانظام في المنجز الكرافيكي المعاصر ) أنطلاقا ً من التساؤل الاتي : أ‌- هل يمثل تحول الاسلوب في التصميم الكرافيكي المعاصر أشكالية لما ينتج عنه من تصاميم ؟ ب‌- هل حقق التصميم الكرافيكي المعاصر أبعاده الجمالية من خلال أسلوب اللانظام ؟ وتضمن الاطار النظري أربعة مباحث أذ جاء : المبحث الاول اللانظام في فلسفة الفن والمبحث الثاني اللانظام في التصميم والمبحث الثالث اللانظام من خلال عناصر التصميم والمبحث الرابع تضمن تقنيات الاخراج الفني للمنجز الكرافيكي , ثم أجراءات البحث التي تمثلت بتحليل عينة البحث , ثم أهم النتائج والاستنتاجات ومن أهم الاستنتاجات : أ‌- أن أسلوب اللانظام من الاساليب الفنية المعاصرة التي أحدثت نقلة نوعية في بنائية التصميم الكرافيكي المعاصر وأضافت بعداً جمالياً ووظيفيا ًالى المنظومة التصميمية الحديثة . ب‌- أعتمد أسلوب اللانظام على آلية التجديد في التعامل مع العناصر التصميمية كونها قوى تصميمية مؤثرة قادرة على خرق النظام التصميمي , فضلاً عن التطورات التقنية التي أسهمت في صياغة تلك العناصر والتأثير عليها بطريقة غير مألوفة


Article
Employing Celebrities in Commercial Advertising Design
توظيف شخصيات المشاهير في تصميم الإعلان التجـــــــــــاري

Loading...
Loading...
Abstract

Employing the social personalities (celebrities) in all fields (artistic, sports, media, etc.) is an important media and visual communication means of identification for the companies and institutions in order to convey the advertising idea in accordance with the creative, aesthetic and functional principles aimed at promoting products and gaining the symbolic value for the company. This study investigates the employment of social personalities in the commercial advertising design in order to pinpoint the importance of employing celebrities and their representation in the advertisement to convey the meaning that signifies the advertisement goal. Thus the question of the study is: "What are the mechanisms of employing celebrities in the design of commercial advertising?" The importance of the research is its contribution to guide the employment of celebrities to the relevant parties. The aim of the research is to identify the mechanisms of employing the celebrities in the advertisement design. The research time limits extend from 2016 to 2017, with the selection of Asia cell and Zain Iraq as a field for the study. The theoretical framework contains a section which is (the functionality of commercial advertising). The research procedures included clarifying the method used by the researcher which is the descriptive approach used in order to reach the results, conclusions, recommendations and proposals. The results mentioned that: The employment of celebrities in the advertising is an interaction with the recipient, that when most recipients are exposed to the advertisement they are not ready to actually buy the product so it is important to get the information of this product stored in their memory in order that the situation would be convincing to buy, thus recalling the information that was announced. The celebrity employment strategy is considered the most successful way to achieve the goal of the commercial advertisement. The researcher, through the results , reached at a conclusion that : celebrities in advertising represent products, companies or enterprises and draw a positive mental image of the product or service and link the beauty and credibility of the personality to the qualities of the product and create positive and lovely tendencies in the minds of recipients towards the advertisement. تعد أهمية توظيف الشخصيات المجتمعية (المشاهير) بكافة مجالاتها (فنية، رياضية، إعلامية.... الخ) كوسيلة من وسائل الاعلام والاتصالات البصرية التعريفية للشركات والمؤسسات لنقل الفكرة الاعلانية وفق الأسس الإبداعية الجمالية والوظيفية الهادفة للترويج عن المنتجات وكسب القيمة الرمزية للشركة ، لذا تسعى هذه الدراسة الى البحث في توظيف الشخصيات المجتمعية في التصميم الإعلاني التجاري للوصول الى أهمية توظيف المشاهير وتمثيلهم في الإعلان لإيصال المعنى الدال عن هدف الاعلان. ومن هنا نجد الباحثة التساؤل من خلال الموضوع "ما اَليات توظيف المشاهير في تصميم الإعلان التجاري؟"وجاءت اهمية البحث: إسهامه في ارشاد توظيف المشاهير للجهات ذات العلاقة ، كما كمن هدف البحث تعرف أليات توظيف المشاهير في تصميم الإعلان . وتحرك حدود البحث في الحدود المعرفية من عام 2016 الى عام 2017 ، وباختيار شركة(Asia cell) وشركة (Zain Iraq) ميداناً للبحث . واحتوى (الاطار النظري) على مبحث وهو (وظائفية الإعلان التجاري) واحتوت اجراءات البحث على إيضاح للمنهجية التي اتخذت الباحثة المنهج الوصفي في الية العمل والوصول الى النتائج والاستناجات والتوصيات والمقترحات، وجاء في النتائج التي تفرعت: توظيف المشاهير في الإعلان هو تفاعل مع المتلقي، فمعظم المتلقين عندما يتعرضون لا يكونون على استعداد للشراء الفعلي للمنتج لذا فمن المهم جعل المعلومات الخاصة بهذا المنتج تتخزن في ذاكرتهم حتى يكون الموقف ومقنع للشراء فيتم استدعاء تلك المعلومة التي تم الاعلان عنها، وتعد استراتيجية استخدام المشاهير من أنجح السبل في تحقيق الهدف في الاعلان التجاري ومن خلال النتائج توصلت الباحثة تم استنتاج : المشاهير في الإعلان تمثل المنتجات والشركة او المؤسسة وترسم صورة ذهنية إيجابية عن المنتج او الخدمة وتربط جمال الشخصية وصدقها بصفات المنتج ويحدث في ذهن المتلقي اتجاهات إيجابية ومحببة نحو الإعلان.


Article
Pluralism in Tuning the Contemporary Arab Oud Strings - Egyptian and Iraqi Schools Model
التعددية في تسوية اوتار الة العود العربي المعاصر- المدرسة المصرية والعراقية انموذجا

Loading...
Loading...
Abstract

The Egyptian and Iraqi schools are one of the most important musical schools in the style of playing the oud. The influence of the style of these schools extended in the contemporary Arab world, and there were important names that emerged characterized with their style of playing. Thus, the ways of tuning the strings of oud varied between the two schools because of the difference in the ways of playing and the difference in the style of expression. The aim of the research was to identify the pluralism of the variable tunings of the strings of the contemporary Arab oud of the Egyptian and Iraqi schools, along the historical period extending from the late nineteenth and twentieth centuries to the present time. The oud has been classified into (five, six and seven strings). The samples representing the two schools were chosen intentionally, according to the variable in the tuning, and according to the classifications of the type of oud. The traditional five-string tuning of the oud has been relied on, derived from the quartet equation of Al-Kindi, as a principle to know the variable in the tuning of the contemporary Arab Oud. Types of tuning in both schools and the extent of similarity and difference between them linked to the method of performance and expression of the two schools have been identified.تعد المدرسة المصرية والعراقية من المدارس الموسيقية المهمة والرائدة في اسلوب العزف على الة العود, وقد امتد اسلوب هذه المدرستين تأثيرهما في عالمنا العربي المعاصر, وبرزت اسماء مهمة تميزت بأسلوبها في العزف, بالتالي تعددت طرق تسوية أوتار الة العود بين المدرستين بسبب الاختلاف في طرق العزف واسلوب التعبير بينهما, وقد هدف البحث الى التعرف على تعددية التسويات المتغيرة في أوتار الة العود العربي المعاصر لدى المدرسة المصرية والعراقية, على امتدار الفترة التاريخية منذ اواخر القرن التاسع عشر والقرن العشرين الى الوقت الحالي, وقد تم تصنيف العود الى ذي (خمسة وستة وسبعة أوتار), وتم اختيار العينات من الذين يمثلون المدرستين بشكل قصدي, على وفق المتغير الحاصل في التسوية, وعلى وفق التصنيفات لنوع العود, وقد تم الاعتماد على التسوية ذات الخمسة اوتار التقليدية لالة العود, والمشتقة من التسوية الرباعية للكندي, مبدأ لمعرفة المتغير في تسوية الة العود العربي المعاصر, وقد تم التوصل الى معرفة انواع التسوية في المدرستين ومدى التشابه والاختلاف بينهما والمرتبط بأسلوب المدرستين الادائي والتعبيري.

Table of content: volume: issue:92