Table of content

Iraqi Journal For Economic Sciences

المجلة العراقية للعلوم الاقتصادية

ISSN: 18128742
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The magazine was founded in 2002 and welcomes the editorial board of the Iraqi Journal of Economics contributions of researchers and teachers in all sectors of the economy and we hope to communicate our service to our beloved Iraq note that the publishing rules Almtbahha: Submit search Mtbuahlicny two copies sent to arbitration. Accompanied with the search disk computer. Research submitted for publication subject to arbitration and shall be returned topics excused for publication. Required to not be the topics sent for publication in the magazine has been published or sent for publication within the country or abroad. Be committed researcher objectivity and scientific method in research and analysis, attribution, and cares about the safety of Language Search .
And accompanied with the search Oaldrash Ooualemqalh Oatorgomh Brief Biography scientific researcher and the title of his current work and personal photos that he so wishes. Also welcomes the magazine introduced the scientific books of modern economic that does not exceed the book launch period of five years maximum researchers can participate by sending articles of foreign Mtorgomho abstracts of reports translated with an international send the original copy of the foreign article or report that does not conflict with the terms of publishing the original publisher. Journal also reserves the right to disseminate all of the priority of topics and give it back according to a plan of liberation.

Loading...
Contact info

للأتصال بالمجلة
E-Mail : ecournal1@yahoo.com
هاتف: 07819149939

Table of content: 2018 volume:16 issue:58

Article
IRAQI POLITICAL ELITES AND THE MANAGEMENT OF THE NATIONAL POLTICAL ECONOMY: BETWEEN INTERNATIONAL INTERVENTION AND POWER STRUGGLE
النخب السياسية العراقية وإدارة الاقتصاد السياسي الوطني : بين التدخل الدولي و صراع النفوذ

Loading...
Loading...
Abstract

In transition democratic societies, emerging political elites have a structural role in reshaping of the economic management of the country. In Iraq, this relationship had been studied; through the way these elites filled the institutions inherited from the totalitarian system, and how the international actors have adopted the retention of these institutions. The research variables were checked by using descriptive and quantitative methods. These showed that the Iraqi political elites way of administration has created a chaotic economic system; characterized by competitive authoritarianism. The composition of Iraqi economy is usually combined with accumulated behavioral values of the elites, so it turned out that these elites made use of the Iraqi economy for electoral purposes to buy loyalties, and deal with the economy as a generator of power through monopolies, this act has reinforced the principle of the state patronage, gifts and corruption. which is contradicts the set of goals required to transitional period which set by the international parties. Keywords: political elites, Iraq's Political Economy, International Role, Power and Economic Management. المستخلص في المجتمعات الديمقراطية التي تمر بمرحلة انتقالية، يكون للنخب السياسية الناشئة دوراً هيكلياً في صياغة نمط الادارة الاقتصادية للبلاد. وفي العراق، تمت دراسة هذه العلاقة من خلال طريقة هذه النخب في ملء المؤسسات الموروثة من النظام الشمولي، وكيف أن الأطراف الدولية الفاعلة اعتمدت الإبقاء على تلك المؤسسات. وقد تم التحقق بين متغيرات البحث باستخدام المناهج الوصفية والكمية . ليتبين أن الطريقة التي اتبعتها النخب السياسية العراقية في الإدارة سمحت بخلق نظام اقتصادي مشوش سمته الاستبدادية التنافسية. وأن تشكيلة الاقتصاد العراقي وتكوينه امتزجت مع القيم السلوكية المتراكمة للنخب، وأهدافها المتوخاة في التعامل مع الاقتصاد. لذلك اتضح أن هذه النخب استثمرت الاقتصاد العراقي لتحقيق الغرض الانتخابي بشراء الولاءات من جهة، والتعامل مع الاقتصاد العراقي على أنه مولد للسلطة من خلال الاحتكار وضمان ديمومتها، معززاً ذلك مبدأ دولة الرعاية والهبات والفساد. وهو ما يتعارض مع الأهداف المرسومة للمرحلة الانتقالية التي وضعتها الأطراف الدولية. الكلمات الرئيسة : النخب السياسية ، الاقتصاد السياسي للعراق، الدور الدولي، السلطة والادارة الاقتصادية.


Article
Sovereign and The odious debts of Iraq
الديون السيادية والبغيضة للعراق

Loading...
Loading...
Abstract

Although Iraq is rich in natural and human resources، its economy has suffered many setbacks because of the political and economic conditions it has experienced over the past decades. Whether it is external borrowing in the form of government and other loans or internal borrowing in the form of issuing bonds and treasury transfers to meet the shortfall in financing the deficit، but some of these debts are considered odious debts that citizens did not enter or And the most important ones that spent their money on the purchase of conventional weapons or on the programs of so-called weapons of mass destruction provided by the States of Iraq for political and economic purposes burdened the Iraqi economy and such debt has failed some countries to meet them after the change of political systems or systems of government opened the door To take other countries and tend the same direction، including Iraq، Iraq's negotiations with the creditors within the so-called Paris Club has succeeded in canceling about 80% of the debt to these countries in order to revive Iraq's economy again a few of the legacy of the past.مع كون العراق غنياً بموارده الطبيعية والبشرية إلا أن اقتصاده قد تعرض إلى انتكاسات عديدة بسبب الظروف السياسية والاقتصادية التي مر بها عبر العقود الماضية ودخوله في حروب عديدة وتعرضه لعقوبات اقتصادية لمدة ثلاثة عشر عاماً كل ذلك كان كفيلاً لأن يضطره إلى الاقتراض العام سواء كان هذا الاقتراض خارجياً على شكل قروض حكومية وغيرها أو اقتراضاً داخلياً على شكل إصدار سندات وحوالات الخزينة لسد العجز الحاصل في التمويل ،إلا أن قسماً من هذه الديون تعد ديوناً بغيضة لم يكن للمواطنين دخل فيها أو الاستفادة منها وأهمها تلك التي أنفقت على شراء الأسلحة الاعتيادية أو على برامج ما تسمى بأسلحة الدمار الشامل التي قدمتها دولاً للعراق لإغراض سياسية واقتصادية أثقلت كاهل الاقتصاد العراقي ومثل هذه الديون قد امتنعت بعض الدول عن الوفاء بها بعد تغير انظمتها السياسية أو أنظمة الحكم مما فتح الباب لتأخذ دولاً أخرى وتنحو نفس المنحى ومنها العراق فكانت مفاوضات العراق مع الجهات الدائنة ضمن ما يعرف بنادي باريس قد نجحت في إلغاء ما يقرب من 80% من الديون لهذه الدول من أجل أن ينهض اقتصاد العراق من جديد بأعباء قليلة من إرث الماضي .

Keywords


Article
The impact of Currency flactuations in the Value of the Financial Market index: Analytical Study in Iraq Stock Exchange
أثر تقلبات أسعار صرف العملة في قيمة مؤشر السوق المالي " دراسة تحليلية في سوق العراق للأوراق المالية "

Loading...
Loading...
Abstract

The swing in currency exchange rates is one of the most important economic problems faced by many countries, as well as their great impact in most decisions, especially financial ones, which are the most important decisions of financing and investment, so the subject of the research to study the impact of the exchange rate Fluctuation in the value of the financial market index, reflecting the strength of those decisions, with the selection of Iraqi Dinar to search, depending on the currency and financial market to be a sample of the research. The goal of the research to know the impact of fluctuations of the Iraqi exchange rate in the value of the index of the Iraqi market for securities, and to reach this goal, it has been identified a problem in the extent of the impact of volatility exchange rates in the value of the index .On the basis of that problem, it has been identified two main hypotheses : "There is a significant effect with a statistically significant for the variable of US dollar exchange rate against the Iraqi dinar in the value of the Iraq Stock Exchange index." The study concluded with a set of conclusions and recommendations. The most important of them is "There is a negative correlation between the exchange rate of the US dollar against the Iraqi dinar in the value of the index of the Iraqi stock market. Key words: Index of stock Market,Exchange rate. تعد التقلبات في أسعار صرف العملة واحدة من أهم المشاكل الاقتصادية التي تواجه الكثير من الدول فضلاً عن تأثيرها الكبير في أغلب القرارات خاصة المالية منها والتي من أهمها قرارات التمويل والاستثمار لذلك جاء موضوع البحث لدراسة أثر تقلبات أسعار الصرف في قيمة مؤشر السوق المالي والتي تعد مرآة تعكس قوة تلك القرارات مع اختيار العراق مكاناً للبحث بالاعتماد على عملتها وسوقها المالية لتكون عينة البحث .يهدف البحث في معرفة تاثير تقلبات سعر صرف الدينار العراقي في قيمة مؤشر سوق العراق للأراق المالية وللوصول إلى هذا الهدف فقد تم تحديد المشكلة في مدى تاثير تقلبات أسعار الصرفيمة المؤشر وعلى أساس تلك المشكلة فقد تم تحديد فرضيتين رئيستين للبحث أهما يوجد تأثير معنوي ذو دلالة إحصائية لمتغير سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الدينار العراقي في قيمة مؤشر سوق العراق للأوراق المالية "وتوصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات أهمها " وجودعلاقة ارتباط سالبة بين سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الدينار العراقي في قيمة مؤشر سوق العراق للأوراق المالية. الكلمات الرئيسة: سعر الصرف، الاستثمار، مؤشرات السوق المالي


Article
The environmental footprint in Iraq between the challenges of reality and the future vision
البصمة البيئية في العراق بين تحديات الواقع والرؤية المستقبلية

Loading...
Loading...
Abstract

The study examined the environmental footprint in the Arab countries and Iraq, and the importance of research is based on the environmental footprint as an indicator of the nature of the environmental challenges facing the Iraqi economy, especially when the level of human consumption of natural resources threatens the ability of nature to renew, as there is a problem in the deterioration of ecosystems, continuously and rapidly increasing. Therefore, it explains the increasing need for sustainable development, and that development management needs tools and methods to calculate the demand for environmental resources and calculate the capacity of these resources to continuity. So, the absence of environmental footprint means loss Developing countries, including Iraq, to one of the important accounting tools that make sustainable development a measurable component by measuring the human consumption of its vital field, compared to the ability of this vital field to renew itself under the assumption that the inverse relationship between the evolution of development paths and the development of environmental challenges has made reforming environmental reality a necessary and sufficient condition to ensure sustainable development. The research has set the goal of demonstrating the evolution of environmental challenges, through the Environmental Footprint indicator with a vision for improving the environmental situation in Iraq. تناول بحث البصمة البيئية في الدول العربية والعراق ومنها تنطلق أهمية البحث من خلال الاعتماد على البصمة البيئية كمؤشر في تأطير طبيعة التحديات البيئية التي تواجه الاقتصاد العراقي وخاصة عندما يفوق مستوى استهلاك البشر للموارد الطبيعية بشكل يهدد قدرة الطبيعة على التجديد إذ أن هناك مشكلة في تدهور الأنظمة البيئية بشكل مستمر وبسرعة متزايدة بالتالي يفسر لنا الحاجة المتزايدة إلى التنمية المستدامة ، وان ادارة التنمية تحتاج إلى أدوات وطرق لحساب الطلب على الموارد البيئية وحساب قدرة هذه الموارد على الاستمرارية ، لذا فإن غياب البصمة البيئية يعني فقدان البلدان النامية ومنها العراق لأحد الأدوات المحاسبية المهمة التي تجعل من التنمية المستدامة عنصراً قابلاً للقياس عن طريق قياس الاستهلاك الإنساني لمجاله الحيوي مقارنة بقدرة هذا المجال الحيوي على تجديد ذاته في ظل فرضية ان العلاقة العكسية بين تطور مسارات التنمية وتطور التحديات البيئية جعلت من إصلاح الواقع البيئي شرطاً ضرورياً وكافياً لضمان إستدامة التنمية فقد وضع البحث هدف بيان تطور التحديات البيئية من خلال مؤشر البصمة البيئية مع وضع رؤية مستقبلية لتحسين الواقع البيئي في العراق .

Keywords


Article
((Effect of e-marketing on quality of banking service)) A survey study for the views of a sample of workers in Rafidain government bank public administration
أثر التسويق الإلكتروني في جودة الخدمة المصرفية دراسة إستطلاعية لآراء عينة من العاملين في مصرف الرافدين الحكومي (الإدارة العامة)

Authors: م. م سناء رشيد محيسن
Pages: 109-141
Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research is to find out the impact of e-marketing on the quality of banking services, and the most important electronic systems approved by the Rafidain government bank. The public administration is the research society. To achieve this, a questionnaire was designed to be composed of (40) During which many conclusions and recommendations were reached, the important of which are: 1-There is a significant correlation and impact relationship between e-marketing and the quality of banking service in the bank in question. 2-The need to provide the infrastructure requirements of equipment and equipment and to train the staff in the field of e-marketing banking commensurate with the developments taking place. المستخلص: يهدف البحث إلى معرفة أثرالتسويق الإلكتروني في جودة الخدمة المصرفية ،وأهم الخدمات والأنظمة الإلكترونية المعتمدة في مصرف (الرافدين الحكومي ) الإدارة العامة مجتمع البحث، ولتحقيق ذلك تم تصميم (استبانة ( وزعت على عينه متكونة من (40) شخصاً من العاملين في المصرف مجتمع البحث، تم خلالها التوصل إلى الاستنتاجات والتوصيات الآتية :- 1. توجد علاقة ارتباط وتأثير ذات دلالة إحصائية بين التسويق الإلكتروني وجودة الخدمة المصرفية في المصرف قيد البحث. 2. ضرورة توفير متطلبات البنية التحتية من أجهزة ومعدات والعمل على تدريب العاملين في مجال التسويق الإلكتروني المصرفي بما يتناسب والتطورات الحاصلة .

Keywords


Article
Analysis of the demand and supply situation of the governmental electrical power in the province of Erbil for the period 2011-2017
تحليل واقع الطلب والعرض للطاقة الكهربائية- الحكومية في محافظة أربيل للمدة 2011-

Authors: م.م.ياسمين علي صوفي
Pages: 142-164
Loading...
Loading...
Abstract

Electric energy is of vital importance for daily life activity of the modern societies, and the electricity sector is one of main economic pillars, various economic sectors growth and development certainly relies on electricity as an input in all economic activities. its average individual consumption share counted as one of the most important economic development indicators. Economic sectors in Erbil, like other Iraqi Kurdistan region province’s, suffers from electricity supply shortage. The problem is indicated by gap between supply and demand, which this gap has increased with time. The importance of the study comes from Erbil province suffering of electricity shortage, when the determination of the electricity gap would help in adopting aimed programs and policies to diversifying energy sources in Erbil province. The study concluded many conclusions: for example, increase in the demand for electricity in Erbil province in both winter and summer due to increased use of electrical appliances for heating and cooling. The study concluded with a number of suggestions, including: serious work to take advantage of renewable energy sources, especially solar and wind energy to generate electricity, where there is plenty of solar energy in Erbil province, which the government can provide huge amounts of electricity as a permanent source of energy.المستخلص تعد الطاقة الكهربائية ذات أهمية حيوية لتسيير الأعمال اليومية للمجتمعات المعاصرة، وقطاع الكهرباء هو الركيزة الأساسية للاقتصاد، إذ تعتمد التنمية أو التطور في القطاعات الاقتصادية المختلفة على قطاع الكهرباء بوصفه مستخدماً في جميع الأنشطة الاقتصادية. وأصبح متوسط نصيب الفرد منه أحد أهم المؤشرات على مستوى التقدم الاقتصادي. يعاني قطاعات عدة في محافظة أربيل شأنه شأن باقي محافظات اقليم كورستان-العراق من نقص واضح في تجهيز الطاقة الكهربائية، إذ توسع مشكلة الكهرباء الفجوة بين العرض والطلب وتتزايد مع مرور الوقت محدثاً أثراً كبيراً في نواحي الحياة المختلفة. وتأتي أهمية هذه الدراسة من خلال ما تعانيه محافظة أربيل من الطاقة الكهربائية، فإن تحديد فجوة الطلب على الطاقة الكهربائية يساعد في تبني البرامج والسياسات الهادفة إلى تنويع مصادر الطاقة في محافظة أربيل. وقد توصلت الدراسة الى جملة من الاستنتاجات منها: زيادة الطلب على الطاقة الكهربائية في محافظة اربيل في فصلي الشتاء والصيف، وذلك بسبب زيادة استخدام الأجهزة الكهربائية للتدفئة والتبريد. وأنتهت الدراسة إلى جملة من المقترحات منها: العمل الجاد على الاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة وخصوصاً الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في توليد الطاقة الكهربائية، إذ هناك كميات كبيرة من الطاقة الشمسية في محافظة أربيل تستطيع الحكومة من خلالها توفير كميات هائلة من الطاقة الكهربائية باعتبارها مصدراً دائمياً للطاقة.

Keywords

Table of content: volume:16 issue:58