Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2019 volume:25 issue:7

Article
Energy, Exergy and Anergy Analysis of Vertical Split Air Conditioner Under experimental ON-OFF Cycling
تحليل تجريبي للطاقة الكلية والمتاحة لمكيف هواء عمودي مفصول ضمن وضعية الإطفاء والتشغيل

Loading...
Loading...
Abstract

A time series analysis can help to observe the behavior of the system and specify the system faults. In addition, it also helps to explain the various energy flows in the system and further aid in reducing the thermodynamic losses. The intelligent supervisory LabVIEW software can monitor the incoming data from the system by using Arduino microcontroller and calculates the important parameters. Energy, exergy, and anergy analysis present in this paper to investigate the system performance as well as its components. To accomplish this, a 4-ton vertical split air conditioner based on vapor compression refrigeration cycle charged with refrigerant R-22 was modified for experimental analysis. The results showed that during 5400 secs of experimental study, the system shut down once by the software for 5 min. The volumetric and isentropic efficiencies of the compressor were 79.85 % and 64.48 % respectively. The maximum entropy generation was due to the compressor of 3.4 W/K while the maximum anergy was due to the condenser of 1.39 kW. The exergy efficiencies of the compressor, condenser, and the evaporator were 73.57, 40.18, and 47.45 % respectively. The system and Carnot COP were 2.53 and 4.9 respectively. The exergy efficiency of the air conditioning system was 48.7 %.يمكن أن تساعد دراسة العوامل المتغيرة ضمن إطار زمني محدد على مراقبة سلوك النظام وتحديد أخطاءه. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يساعد أيضا على تفسير جريان الطاقة المختلفة في النظام والمساعدة في الحد من خسائر الديناميكا الحرارية. يمكن لبرنامج الإشراف الذكي لاب فيو LabVIEW مراقبة البيانات الواردة من النظام عن طريق متحكم اردوينو Arduino وحساب العوامل المتغيرة الهامة. يقدم هذا البحث تحليل للطاقة الكلية والمتاحة والمدمرة للتحقق من أداء النظام ومكوناته. ولتحقيق ذلك، تم تعديل مكيف هواء عمودي مفصول ذو سعة 4 أطنان ومشحون بمائع تبريد R-22 مبني على دورة تبريد بخار انضغاطية للتحليل التجريبي. وأظهرت النتائج أنه خلال 5400 ثانية من الدراسة التجريبية، تم إيقاف تشغيل النظام من قبل البرنامج مرة واحدة لمدة 5 دقائق. كانت الكفاءة الحجمية ومدى تساوي العشوائية للضاغط 79.85 % و64.48 % على التوالي. اقصى تولد للعشوائية كان من قبل الضاغط بقيمة 3.4 W/K، في حين كان أقصى طاقة مدمرة في النظام من قبل المكثف بقيمة 1.39 kW. بلغت كفاءات الطاقة المتاحة لمكونات النظام من الضاغط والمكثف والمبخر 73.57 و40.18 و47.45 % على التوالي. كان معاملي الاداء للنظام ولدورة كارنوت 2.53 و4.9 على التوالي. كانت كفاءة الطاقة المتاحة لنظام تكييف الهواء 48.7 %.


Article
Development of Bridges Maintenance Management System based on Geographic Information System Techniques
تطوير نظام أدارة صيانة الجسور بالأعتماد على تقنيات نظم المعلومات الجغرافية

Loading...
Loading...
Abstract

A Geographic Information System (GIS) is a computerized database management system for accumulating, storage, retrieval, analysis, and display spatial data. In general, GIS contains two broad categories of information, geo-referenced spatial data and attribute data. Geo-referenced spatial data define objects that have an orientation and relationship in two or three-dimensional space, while attribute data is qualitative data that can be counted for recording and analysis. The main aim of this research is to reveal the role of GIS technology in the enhancement of bridge maintenance management system components such as the output results, and make it more interpretable through dynamic colour coding and more sophisticated visualization techniques than the conventional tabular data format. To achieve the main objective of this research, two study areas have been chosen: the old construction bridge (Al-Qadisiyah bridge) and the newly constructed bridge (Barboty bridge). Both of them are in Al-Muthanna city Iraq. The data collection process was achieved in two stages: the first stage is providing a georeferenced satellite image for each study area for the purpose of producing a two-dimensional map. The second stage includes the field surveying process by total station and level instruments. GIS have been used to create a comprehensive database (Geodatabase) for both study areas. Geostatistical analysis was carried out in which the settlement areas of both study areas were defined by producing a colour image. The statistical tables for these analyses showed that the highest decline in the elevation reached at Al-Qadisiyah bridge to 19 mm in the middle of the bridge which is coloured as a red area. On the other hand, it was found that the highest decline in the elevation of the Barboty bridge is 16 mm in the last part of steel space which is also coloured as a red area. يعرف نظام المعلومات الجغرافية (GIS) على انه نظام لإدارة قواعد البيانات المحوسبة لتراكم البيانات المكانية وتخزينها واسترجاعها وتحليلها وعرضها. بصورة عامة, يحتوي نظام المعلومات الجغرافية على فئتين واسعتين من المعلومات : البيانات المكانية الجغرافية وبيانات السمة المرجعية. تعرّف البيانات المكانية المرجعية جغرافيًا بانها كائنات لها اتجاه وعلاقة في فضاء ثنائي أو ثلاثي الأبعاد ، بينما بيانات السمة هي بيانات نوعية يمكن حسابها للتسجيل والتحليل. يهدف هذا البحث الى الكشف عن دور تقنية GIS في تعزيز مكونات نظام ادارة صيانة الجسور من خلال تمثيل نتائج المخرجات من اختبارات التقييم المرئي والجداول وجعلها أكثر قابلية للتفسير من خلال الترميز الديناميكي للالوان. لتحقيق الهدف الرئيسي لهذا البحث، تم اختيار منطقتي دراسة في محافظة المثنى: جسر قديم الانشاء (جسر القادسية) وجسر حديث الانشاء (جسر بربوتي). ان عملية جمع البيانات كانت على مرحلتين : المرحلة الاولى هي عملية تجهيز صورة فضائية مصححة لكل منطقة من منطقتي الدراسة لغرض انتاج خارطة ثنائية الابعاد ، اما المرحلة الثانية تتضمن المسوحات الحقلية بواسطة جهاز المحطة الكاملة (Total Station) بالاضافة الى جهاز التسوية (level) لقياس البعد الثالث (المنسوب). تم استخدام نظام المعلومات الجغرافي (GIS) لتكوين قاعدة بيانات شاملة (Geodatabase) لكل طبقة من طبقات كلا منطقتي الدراسة. لقد تم اجراء التحليل الجيو احصائي (Geostatistical analysis) وتم من خلاله معرفة مناطق الهبوط بالمنسوب (الهطول) لكل من منطقتي الدراسة من خلال انتاج صورة ملونة تمتد من اللون الازرق وهي مناطق الامان الى المناطق ذات اللون الاحمر وهي مناطق الخطر. الجداول الاحصائية لهذه التحاليل بينت أن اعلى انخفاض بالمنسوب وصل في جسر القادسية هو 19 ملم في منتصف الجسر. من جهة اخرى، تبين ان اعلى انخفاض بالمنسوب لجسر بربوتي هو 16 ملم في الجزء الاخير من فضاءه الحديدي.


Article
Thermal Performance of Plastic Receiver in Solar Collector
الاداء الحراري لمستقبل بلاستيكي في مجمع شمسي

Loading...
Loading...
Abstract

A plastic tubes used as absorber of active flat plate solar collector (FPSC) for heating water were studied numerically and experimentally. The set-up is located in Babylon (republic of Iraq) 43.80 East longitude and 32.30 North latitude with titled of 450 toward the south direction. The study involved three dimensions mathematical model for flat coil plastic absorber which solved by FLUENT-ANSYS-R.18 program. Experiments were conducted at outdoor conditions for clear days on January and February 2018 with various water volume flow rates namely (500, 750, 1000, 1250, and 1500 Liter per hour LPH) on each month for Reynolds number range of (1 x 104 to 5 x 104) through the receiver. The experimental results showed improvement in absorber input - output temperature difference, collector efficiency, and water storage temperature; the maximum input - output temperature difference is 3.1 °C, the maximum collector efficiency is 79%, and the maximum water storage temperature is 67 °C. The comparison validates a good agreement between the numerical and experimental results at variable operation conditions with maximum deviation of 4.2%. Also the experimental results were compared with previous study for similar condition and gave a good improvement. تم اجراء دراسة عددية وعملية على مجمع شمسي من نوع الصفيحة المستوية الفعال باستخدام انابيب بلاستيكية كمستقبل شمسي. اجريت الدراسة العملية في محافظة بابل (العراق) عند خط طول 43.8 درجة شرقا و خط عرض 32.3 درجة شمالا مع زاوية ميلان 45 درجة مع الافق باتجاه الجنوب. تضمنت الدراسة بناء نموذج رياضي ثلاثي الابعاد للمستقبل البلاستيكي وتم حله بواسطة برنامج الانسز فلونت 18 . تم اجراء التجارب العملية في الاجواء الخارجية خلال شهري كانون الثاني وشباط 2018 لمعدلات جريان مختلفة للماء المار داخل المستقبل وهي (500, 750, 1000, 1250,و 1500) لتر بالساعه خلال كل شهر ولمدى رقم رينولد من 1*104 الى 5*104. اثبتت النتائج العملية فاعلية في فرق درجات الحرارة للماء مابين الدخول والخروج للمستقبل وفاعلية في كفاءة المجمع الشمسي ودرجات حرارة الماء المخزون حيث كان اكبر فرق بدرجات الحرارة هو 3,1 درجة مئوية و اكبر كفاءة للمجمع الشمسي هي 79% واعلى درجة حرارة للماء المخزون هي 67 درجة مئوية. تم اجراء مقارنه مابين النتائج العددية والعملية لهذا البحث وكان التطابق جيدا مع وجود فرق مقداره 4,2% كما تم اجراء مقارنه ما بين النتائج العملية لهذه الدراسة ونتائج الدراسات السابقة عند ظروف تشغيل متشابهة واعطت المقارنة افضلية جيده للدراسة الحالية.


Article
An experimental and numerical investigation of heat transfer effect on cyclic fatigue of gas turbine blade
فحص نظري وعملي لبيان تأثير انتقال الحرارة على الأجهاد الدوري في ريشة التوربين الغازي

Loading...
Loading...
Abstract

Blades of gas turbine are usually suffered from high thermal cyclic load which leads to crack initiated and then crack growth and finally failure. The high thermal cyclic load is usually coming from high temperature, high pressure, start-up, shut-down and load change. An experimental and numerical analysis was carried out on the real blade and model of blade to simulate the real condition in gas turbine. The pressure, temperature distribution, stress intensity factor and the thermal stress in model of blade have been investigated numerically using ANSYS V.17 software. The experimental works were carried out using a particular designed and manufactured rig to simulate the real condition that blade suffers from. A new controlled method in this rig was suggested to heating the specimen depending on Oxygen-gas flame. The numerical result shows that the temperature distribution over the blade varying with the load change, which leads to increase the stress intensity factor along the crack. The experimental result indicates that the rate of crack propagation varying with the position of crack and with the angle of inclined. Based on this result, more effective cracks on the blade were satisfied which are highly effect the blade lifetime.تعاني ريش التوربينات الغازية من حمل حراري دوري عالي يؤدي الى حدوث تشققات وبعدها نمو هذه الشقوق وبالتالي الفشل. هذا الحمل الحراري الدوري العالي يأتي من درجات الحرارة العالية, الضغط العالي, تشغيل المحرك التوربيني, أطفاء المحرك وتغيير الحمل. التحليلات العددية والاختبارات العملية انجزت على ريشة توربين حقيقية ونموذج لريشة التوربين لمحاكاة الظروف الحقيقية في التوربين الغازي. تم فحص الضغط, الحرارة, الاجهاد الحراري و معامل تركز الاجهادات على نموذج الريشة عدديا بواسطة برنامج ANSYS V.17 تمت الاختبارات العملية باستخدام جهاز مصمم ومصنع خصيصا لهذه الدراسة لمحاكاة الظروف الحقيقية التي تعاني منها الريشة في التوربين الغازي. في هذا الجهاز تم استخدام طريقة جديدة مسيطر عليها لتسخين العينة بالاعتماد على شعلة الاوكسجين-غاز. بينت النتائج العددية, ان توزيع درجات الحرارة في الريشة تتغير مع تغير الحمل والتي تؤدي الى زيادة معامل تركز الاجهاد على طول الشق. بينما بينت النتائج العملية ان معدل سرعة نمو الشق تتغير مع موقع الشق و زاوية ميل الشق على سطح الريشة. بالأعتماد على هذه النتائج تم تحديد الشق الأكثر تأثيرا على العمر الأفتراضي للريشة التوربينية.


Article
Numerical Study of Fluid Flow and Heat Transfer Characteristics in Solid and Perforated Finned Heat Sinks Utilizing a Piezoelectric Fan
دراسة عددية لخصائص جريان المائع وانتقال الحرارة في مصب حراري صلب ومثقب مجهز بمروحة كهروضغطية

Loading...
Loading...
Abstract

Numerical study is adapted to combine between piezoelectric fan as a turbulent air flow generator and perforated finned heat sinks. A single piezoelectric fan with different tip amplitudes placed eccentrically at the duct entrance. The problem of solid and perforated finned heat sinks is solved and analyzed numerically by using Ansys 17.2 fluent, and solving three dimensional energy and Navier–Stokes equations that set with RNG based k−ε scalable wall function turbulent model. Finite volume algorithm is used to solve both phases of solid and fluid. Calculations are done for three values of piezoelectric fan amplitudes 25 mm, 30 mm, and 40 mm, respectively. Results of this numerical study are compared with previous both numerical and experimental studies and give a good agreement. Numerical solution is invoked to explain the behavior of air flow and temperature distribution for two types of circular axial and lateral perforations. For each type, all the results are compared with an identical solid finned heat sink. Perforations show a remarkable enhanced in the heat transfer characteristics. The results achieved enhancement in the heat transfer coefficient about 12% in axial perforation and 25% in the lateral perforation at the maximum fan amplitude.قدمت هذه الدراسة العددية فكرة للجمع بين مروحة كهرضغطية كمولّد لتدفق هواء مضطرب ومصبات حرارية مزعنفة ذات ثقوب طولية وعرضية. وتم تشغيل مروحة كهرضغطية واحدة بسعات مختلفة وثبتت بشكل مركزي في مدخل مجرى الهواء. تم حل ودراسة تاثير الجريان الناتج عن المروحة على المصبات الحرارية المزعنفة الصلبة والمثقبة وتحليلها عدديًا باستخدام برنامج (Ansys 17.2، فلونت) وحل معادلات ثلاثية الأبعاد ومعادلات Navier – Stokes التي تم ضبطها مع نموذج مضطرب قابل للتطوير يعمل على أساس RNG k−ε باستخدام طريقة (Finite volume) لحل تاثر انتقال الحرارة بجريان المائع. تم حساب ثلاث معدلات لدرجة الحرارة الناتجة من تغيير سعة المروحة الكهرضغطية (25 مم و 30 ملم و 40 ملم) على التوالي. تم مقارنة النتائج المستحصلة من هذه الدراسة العددية بالدراسات العددية والتجريبية السابقة ووجدت موافقة جيدة. تم اجراء الحل العددي لشرح سلوك تدفق الهواء وتوزيع الحرارة لنوعين من الثقوب المحورية والجانبية الدائرية. لكل نوع ، تم مقارنة جميع النتائج الخاصة بالمصبات المثقبة مع مصب بزعانف صلبة ومتطابقة بالابعاد والظروف فظهر تحسناً ملحوظاً في خصائص انتقال الحرارة بنسبة 12% في التثقيب الطولي و 25% في التثقيب المستعرض عند السرعة الاعلى للمروحة.


Article
Utilizing the Main Outfall Drain-Addalmage Lake System for Hydroelectric Power Generation
استغلال منظومة المصب العام - بحيرة الدلمج لتوليد الطاقة الكهربائي

Loading...
Loading...
Abstract

The basic idea of the Main Outfall Drain, MOD, was to construct a main channel to collect saline drained water of the irrigation projects within central and southern parts of Iraq and discharge it down to the Arabian Gulf. The MOD has a navigation lock structures near Addalmage Lake at station 299.4km. This structure is designed to ensure navigation within the MOD. The water level difference upstream the cross regulator and the downstream conjugation structure is about 9m. This head difference can be used to generate electrical power by constricting a low head power plant. This study aimed to utilize the head difference in navigation lock structures for power generation. Different operation condition and locations plants were examined. Hydrologic and hydraulic simulations were used to analyze the system of the MOD-Addalmage Lake system. Results showed that the water level are kept below the dike level along the reaches in the all alternatives and the maximum average annual power generated vary between 3.41MW to 5.55MW depending on the selected alternative of operation and the site of the plant ان الفكرة الاساسية للمصب العام كانت انشاء قناة رئيسية لجمع المياه المالحة الناتجة عن المشاريع الاروائية وسط وجنوب العراق وتصريفها الى الخليج العربي. للمصب العام منشأت نظام ملاحي قرب بحيرة الدلمج في المحطة 299.4 كم. صمم هذه المنشأ لضمان الملاحة في المصب العام. هنالك فرق في منسوب المياه بين مقدم الناظم القاطع ومؤخر منشأ الشلالة حوالي 9 م. يمكن ان يستخدم هذا الفرق لتوليد الطاقة الكهربائية بواسطة انشاء محطات طاقة ذات المنسوب الواطئ. يهدف البحث الى دراسة استغلال فرق المناسيب في منشأ النظام الملاحي لتوليد الطاقة. تم اختبار مواقع المحطات لحالات تشغيل مختلفة. استخدمت المحاكاة الهيدرولوجية والهيدروليكية لتحليل نظام منظومة المصب العام–بحيرة الدلمج. اظهرت النتائج انه في كل البدائل عدم اجتياز منسوب المياه منسوب السداد وامكانية انتاج معدل توليد سنوي يتراوح بين 3.14 الى 5.55 ميغاواط اعتمادا على اختيار بديل التشغيل وموقع المحطة.


Article
Speed Controller of Three Phase Induction Motor Using Sliding Mode Controller
التحكم في سرعـة محـرك حثي ثـلاثي الاطـوار باستخدام المتحكم المسيطـر على سـرعـة الانزلاق

Authors: Farazdaq R. Yasien --- Wala’a H. Nasser
Pages: 118-133
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, an adaptive integral Sliding Mode Control (SMC) is employed to control the speed of Three-Phase Induction Motor. The strategy used is the field oriented control as ac drive system. The SMC is used to estimate the frequency that required to generates three phase voltage of Space Vector Pulse Width Modulation (SVPWM) invertor . When the SMC is used with current controller, the quadratic component of stator current is estimated by the controller. Instead of using current controller, this paper proposed estimating the frequency of stator voltage since that the slip speed is function of the quadratic current . The simulation results of using the SMC showed that a good dynamic response can be obtained under load disturbances as compared with the classical PI controller, The complete mathematical model of the system is described and simulated in MATLAB/SIMULINK.في هذا البحث ، تم اقتـراح نظام تحكم في الوضع المنزلق (SMC) مع سطح منزلق متكامل من أجل التحكم في سرعة محرك حثي ثلاثي الاطوار. يستخدم تصميم النظام نظرية التحكـم الموجه (FOC) للمحركات الحثية Induction Motor . في هذا البحث يقوم المسيطر المستعمل بتخمين التردد المطلوب لتوليد فولتية ثلاثية الاطوار لازمة لعمل العاكس (invertor) , يتم محاكاة وحدة التحكم في الوضع المنزلق في ظروف متنوعة ، وقد تم مقارنة النتائج مع مسيطر سرعة من نوع اخر وهو المسيطر PI التقليدي. أظهرت النتائج أن التحكم في الوضع المنزلق (SMC) يمكن أن يعطي أداءً قويًا وعاليًا في ظل تغيير الحمل الخارجي , بالمقارنة مع المسيطر التقليدي (PI controller)


Article
Predicted Affinity Ratio between Asphalt Binder and Aggregate
تنبأ نسبة الأنجذاب بين الرابط الاسفلتي والركام

Loading...
Loading...
Abstract

Affinity is a term used to describe the amount of the adhesion bond between asphalt binder and aggregate. Adhesion force may be used as indicator to the amount of energy or work required to breakdown the adhesive bond between asphalt binder and aggregate. In order to study affinity between asphalt binder and aggregate, a modified device is manufacture locally similar to Rolling Bottle Test (RBT) to Predicted the degree of affinity between asphalt binder and aggregate; taking into consideration mineral composition with physical properties of asphalt binder to measure required force to separate asphalt binder from aggregate surface. In this study, suggest new parameters to represent the stripping or affinity phenomena (affinity and stripping ratio) and the time required to make balance between them. From the experimental work result, the affinity ratio of aggregate brought from Dohuk region was 52 % after 24hr of rolling time period which is less than other type because of its mineral composition (high percent of calcite and dolomite which increase ability to resist stripping), pore size and stiffness of aggregate particle. In other hand, the stripping ratio of aggregate brought from al-Taji quarry was 80% after 24hr of rolling time which represent worse case in affinity of aggregate-asphalt binder system due to increased percent of quartz in mineral composition (greater than 80%) and so reduced ability of aggregate to resist strippingالتقارب هو مصطلح يستخدم لوصف مقدار قوة التلاصق بين رابط الإسفلت والركام. يمكن استخدام قوة التصاق كمؤشر لمقدار الطاقة أو العمل المطلوب لتفكيك قوة التلاصق بين رابط الإسفلتي والركام. من أجل دراسة نسبة التقارب بين رابط الإسفلتي الركام ,تم تصنيع جهاز معدل محليًا مشابه لجهازفحص دوران الزجاجة (RBT) لتقدير درجة التقارب بين رابط الإسفلتي والركام ؛ مع الأخذ في الاعتبار تكوين المعادن مع الخصائص الفيزيائية للرباط الإسفلتي لقياس القوة المطلوبة لفصل الرابط الاسفلتي عن الركام. في هذه الدراسة اقترحت مصطلحات جديدة لتمثيل ظاهرة التعرية أو التقارب هي (نسبة التقارب والتعرية) والوقت اللازم لتحقيق التوازن بينهما. من خلال نتائج الفحص التي تم التوصل إليها، كانت نسبة تقارب للركام من منطقة دهوك بنسبة 52٪ بعد 24 ساعة من فترة الدوران اكثر من النوع الآخر بسبب تركيبتها المعدنية (نسبة عالية من الكالسيت والدولوميت التي تزيد من القدرة على مقاومة التعرية) ، وحجم المسام و صلابة الجسيمات الكلية. من ناحية أخرى، كانت نسبة التعرية للركام من مقلع التاجي 80٪ بعد 24 ساعة من وقت الدوران والتي تمثل حالة أسوأ في تقارب نظام الربط بين الأسفلت والركام بسبب زيادة نسبة الكوارتز في تكوين المعادن (أكبر من 80٪) وبالتالي انخفاض قدرة التلاصق على مقاومة التعرية.


Article
The Characters of the Form in the Vernacular Architecture A comparative study of the form's characters of facades of individual houses and commercial buildings in the City of Baghdad after 2003–Zayoona district as a case study
الخصائص الشكلية للعمارة الشعبية دراسة مقارنة للخصائص الشكلية لواجهات المساكن المنفردة والمباني التجارية في مدينة بغداد بعد العام 2003- حي زيونة كحالة دراسية

Loading...
Loading...
Abstract

The characters of facades' form of the Iraqi building after 2003 have been changed, it has been described by many names. The problem of the research is that what are the features of the characters of the form in the façades of the buildings in Baghdad city after 2003? Are the façade of the individual houses or the commercial buildings is the heaviest in the visual weight? The research aims to answer those questions by choosing the vernacular architecture as a measurement tool. It is the informal image of the architecture, which is built by people informally and spontaneously, without official control and legislation to be organized. This is smellier to what has happened in Baghdad, after 2003 according to previous study submitted by the same researcher (The phenomenon of trespassing the architectural design regulation in the Iraqi cities 2003-2016- case study Baghdad) the individual houses as a case study. The research method has dealt with the previous studies, and with the terms and the vernacular architecture in some Arabic countries. The research determines the features of the form's characters in the façades of the vernacular architecture in Egypt, Yemen, and Palestine as the generic features of the vernacular taste in Arabic societies. The researcher examines these features by checking list and Excel program and by selecting samples in Zayoona district after 2003 as a case study. The research's hypothesis has proved that the form's characters of local façades in Baghdad after 2003 are a rural vernacular. The facades of the individual houses have had the heaviest influences at the visual weight. The research has concluded that the characters of the vernacular architecture's form have common and basic styles among societies. when it has manifested in cities, showed their architectural style and identity, it indicates a decline in both architectural style and identity. The heavy influences of the visual weight in Iraqi architecture after 2003 depends on the decoration included two types: the rhythmic and geometric decoration, being important elements in the facades.اتسمت واجهات المباني في مدينة بغداد بعد العام 2003 بالتغير الملحوظ في سماتها الشكلية، وقد تعددت تسمياتها، فكانت المشكلة البحثية متمثلة بــ: ماهي خصائص السمات الشكلية لواجهات المباني في بغداد بعد العام 2003؟ وهل واجهات المباني التجارية ام واجهات الدور السكنية هي الاثقل تأثيراً في الوزن البصري؟ فهدف البحث اذاً يستقصي الإجابة عن هذا السؤال، وتم اختيار العمارة الشعبية كمرجع للقياس لأنها الصورة غير الرسمية من العمارة، والتي تبنى من خلال الناس دون الرجوع الى الضوابط والتشريعات الرسمية المنظمة لها، وهو مشابه لما جرى في بغداد بعد العام 2003 بموجب دراسة بحثية سابقة للباحثة بعنوان: "ظاهرة التجاوز على ضوابط التصميم المعماري في المدن العراقية للفترة 2003-2016 بغداد أنموذجا والدار السكنية كحالة دراسية. كانت منهجية هذا البحث ممثلة بـتقصي الدراسات السابقة وذلك لتوضيح ما تم دراسته وتعريف اهم المصطلحات الدراسية ذات الصلة بهذا التوجه البحثي. ثم، تم تقصي الافكار والنماذج التصميمية للخصائص الشكلية للواجهة في العمارة الشعبية، بإعتبارها ذوق شعبي عام منتشر بطريقة مؤثرة في المجتمعات العربية عموما. وفي هذا البحث تم التركيز على دراسة هذه الظاهرة للعمارة الشعبية في ثلاث بلدان عربية هي مصر واليمن وفلسطين. وبالتالي، تم بعد ذلك تم بناء مؤشرات الاطار النظري للخصائص الشكلية للواجهة كذوق شعبي عام واختبارها على عينات منتخبة في حي زيونة السكني كحي ذو قيمة معمارية واقتصادية، اذ تمت عملية الانتخاب للعينة الدراسية وفق الية انتخاب محددة واختبارها وفق قائمة التحقق وتفريغ بياناتها في برنامج الــ Excel، ليثبت البحث فرضيته والتي تنص على ان "الخصائص الشكلية في الواجهات المحلية في مدينة بغداد بعد العام 2003، هو ذوق شعبي-ريفي، مع المبالغة فيها كسمة محلية، وان واجهات الدور السكنية المنفردة هي الاثقل بصريا. ليصل البحث الى استنتاجات تتمثل بأن اسلوب التعامل مع الخصائص الشكلية في واجهات العمارة الشعبية تمتلك اسلوب مشترك بين الشعوب، وان ظهوره في المدن التي تمتلك طراز وهوية معمارية يدل على تراجع الهوية المعمارية لها، وان سبب الوزن البصري الثقيل في العمارة العراقية بعد عام 2003 هو الاعتماد على الزخرفة بأسلوبها الإيقاعي والهندسي كعنصر هام في تشكيل الواجهات لمبانيها.

Table of content: volume:25 issue:7