research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Provisions of purity and prayer Fluctuations in weather and climate changes (A comparative study)
أحكام الطهارة والصلاة في التقلبات الجوية والتغيرات المناخية (دراسة مقارنة)

Author: Mouhand Saad kasim مهند سعد قاسم
Journal: Journal of Islamic sciences مجلة العلوم الاسلامية ISSN: 22259732 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 8 Pages: 399-424
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The weather fluctuations and climate changes, from hot and cold and wind and rain and snow and cold, its effects on man, who lives on the face of the earth.This took into account the framework of Islamic conditions and weather extremes and climate change, and provisions made her own pace, so as not one of the people located in a narrow or awkward when doing the performance required for the prayers and the purity of the dress and body.Unanimously agreed that it is permissible to drink rain water, snow, hail, and use the event to raise and remove slag.No dispute among scholars in the water is exposed to the sun in ponds, rivers and Alehiad and the like, not distaste in use

ان التقلبات الجوية والتغيرات المناخية، من حر وبرد ورياح وأمطار وثلوج وبَرَد، لها آثارها على الإنسان الذي يعيش على وجه الأرض. راعت شريعتنا الإسلامية هذه الظروف والتقلبات الجوية والتغيرات المناخية، وجعلت لها أحكاما تلائمها، لكيلا يقع أحد من الناس في ضيق أو حرج عند القيام بأداء الصلوات وما يستلزمها من طهارة الثوب والبدن. اتفق الفقهاء على جواز شرب ماء المطر والثلج والبَرَد، واستعماله في رفع الحدث وإزالة الخبث. لا خلاف بين الفقهاء في ان الماء المعرض للشمس في البرك والحياض والأنهار ونحوها، لا كراهة في استعمالها


Article
Studying Laser Diode Dynamics with Optical Feedback from 20cm Free Space External Resonator
دراسة ديناميكية الليزر مع التغذية العكسية الضوئية بوساطة مرنان خارجي في الفراغ بطول 20 سم

Loading...
Loading...
Abstract

In this experimental study, which was carried out in photonics laboratory at StrathclydeUniversity, UK, dynamics of a multi-Quantum well semiconductor active medium laser, wasstudied. This is in order to study its emission stability and pulse shape development under theinfluence of strong optical feedback level with different deriving currents, in the free spacetransmission medium. An external stable resonator was constructed by inserting highreflectivity dielectric mirror outside the laser output, 20 cm apart from it, which is an extralargeexternal cavity. Controlling the reflected back optical power was done by using a nonpolarized(50:50) beam splitter. The external resonator supported by focusing (plano-convex)lens in order to make it stable. Laser translated from stable emission when it was solitary, toquasi-static, and low fluctuated, behaves, to be coherence collapse. This is due to the strong(50%) level of optical feedback.

في هذه الدراسة العملية التي اجريت في احد مختبرات مجموعة الفوتونيات في جامعة ستراثكلايد في المملكة المتحدةتمت دراسة ديناميكة الليزر ذات الوسط الفعال شبه الموصل من نوع بئر الجهد المتعدد. وذلك لغرض دراسة مدىاستقرارية الانبعاث الليزري وتطورات عرض النبضة بتأثير تسليط تغذية ضوئية عكسية شديدة ومستويات تشغيل مختلفةفي الفراغ كوسط ناقل للتغذية العكسية. تم ترتيب مرنان خارجي مستقر بتركيب مراة شديدة الانعكاسية على مسافة 20 سممن الليزر. اذ تصنف هذه المسافة على انها مرنان خارجي من النوع الكبير. تم اختيار نسبة القدرة المعاد ادخالها لليزر منخلال نوع نسبة الفصل للفاصل الضوئي غير المستقطب المستخدم في التجربة والبالغة (% 50 ). تمت عملية تركيز الاشعةالصادرة من الليزر باستعمال عدسة لامه-مستوية بهدف الحصول على مرنان مستقر. تحت هذه الظروف انتقل الانبعاثالليزري من حالة الانبعاث التلقائي للحالة المعزولة لليزر الى حالة الانبعاث المحفز في المنطقة نفسها بتاثير التغذيةالعكسية. وانتقل الانبعاث الليزري من حالة الاستقرار الى حالة اللااستقراريه بتأثير ظاهرة التشعب التي اودت الى حالةانهيار التشاكه ومن ثم الفوضى المسيطر عليها، كل ذلك بتأثير التغذية الضوئية العكسية


Article
Role of sovereign wealth funds in supporting the public budget of selected oil countries (Norway, Algeria)
دور صناديق الثروة السيادية في دعم الموازنة العامة لبلدان نفطية مختارة (النرويج ، الجزائر)

Loading...
Loading...
Abstract

This study try to analysis "the role of sovereign wealth funds in supporting the budget of selected countries with the possibility of applying them in Iraq", The study was based on the hypothesis that "sovereign wealth funds work to support the public budget when fluctuations in oil prices occur, especially in oil-producing countries (Algeria and Norway), but the amount of support achieved varies according to the economic system of both countries and the manner in the allocation and management of assets of their sovereign fund. The study sample includes the two countries (Norway and Algeria) highlighting the role of the Norwegian Global Government Pension Fund and the role of the Algerian Resources Fund Their support for the public budget of the two countries that they sample of study, The study was based on an analysis of the financial ratios related to the analysis of the budgets of both countries and the role of the sovereign fund in supporting them, The most important conclusion of the study is that the fundamental difference between the Norwegian and Algerian experience is the method used to manage the oil revenues and the objective that you wish to achieve. The Norwegian Pension Fund takes into account in achieving its objectives the nature of the oil wealth and its limited age and the effects of fluctuations in prices in the oil market. As well as the effect of increased spending of oil surpluses on other economic sectors. The Algerian Resource Control Fund neglected all these aspects and focused on achieving financial stability by covering the deficit of the public treasury and then the public budget is important The size of the shortfall, which led to increased public spending, which in turn led to a growing budget deficit gap year after year.

تتطلع هذه الدراسة لتحليل دور صناديق الثروة السيادية في دعم الموازنة العامة لبلدان نفطية مختارة، وقد استندت الدراسة الى فرضية مفادها " ان صناديق الثروة السيادية تعمل على دعم الموازنة العامة عند حدوث تقلبات في الاسعار النفطية ولاسيما في البلدان المنتجة للنفط، لكن يختلف مقدار الدعم المتحقق باختلاف النظام الاقتصادي لكلا البلدين والاسلوب المتبع في تخصيص وادارة اصول صندوقهما السيادي. وتضم عينة الدراسة دولتي (النرويج، والجزائر) من خلال تسليط الضوء على دور صندوق التقاعد الحكومي العالمي النرويجي ودور صندوق ضبط الموارد الجزائري في دعمهما للموازنة العامة للبلدين موضع الدراسة، وقد اعتمدت الدراسة على تحليل النسب المالية ذات العلاقة بتحليل بيانات موازنات كلا البلدين ودور الصندوق السيادي في دعمهما، وان اهم ما توصلت اليه الدراسة، ان الاختلاف الجوهري بين التجربة النرويجية والجزائرية هو الطريقة المستخدمة في ادارة العوائد النفطية والهدف الذي ترغب في تحقيقه ، فصندوق التقاعد النرويجي يأخذ بنظر الاعتبار عند تحقيق اهدافه طبيعة الثروة النفطية الناضبة وعمرها المحدود ، وتأثيرات تقلب اسعارها في السوق النفطية على الاقتصاد المحلي ، فضلا عن تأثير زيادة انفاق الفوائض النفطية على القطاعات الاقتصادية الاخرى ، اما صندوق ضبط الموارد الجزائري فقد اهمل كل هذه الجوانب وركز على تحقيق الاستقرار المالي بتغطية عجز الخزينة العمومية ومن ثم الميزانية العامة مهما كان حجم العجز الحاصل مما ادى الى تزايد الانفاق العام الذي ادى بدوره الى تعاظم فجوة العجز الموازني سنة بعد اخرى.


Article
Problematic of Non Performing Banking Loans in Iraq and the Methods of Treatment
اشكالية القروض المصرفية المتعثرة في العراق وسبل معالجتها

Authors: عفراء هادي سعيد --- عبد الجبار هاني عبد الجبار
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 87 Pages: 369-383
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The banking system considered as one of the most important intermediate circle between creditor and debtors it is mean the most important funding rings in economic activity, whether finance takes the a consumer or investment form and therefore it is the main base to stimulate economic activity both on the demand side, both consumption and investment and therefore of the main motivating factors for economic growth.The banking system depends in achieve its goals on the grants and loan recovery, or what is known credit process and according to what the importance referred to the role of the banking system, it is important to ensure the safety and efficiency of the mechanisms of banking device and safety is the most important indicators safety work of the banking system, low non-performing bank loans size what we deal with in this research It sheds light on the concept of non-performing loans of various aspects of economic, administrative and legal and the reasons for this problem and its dimensions and implications and methods of treatment depending troubled banking system for the Iraq beyond 2003 as a model for problem loans, their causes and effects and proposed actions for treatment.Finally, it must be noted that the global economic crisis, including the recent financial crisis in 2008 has shown the importance and need for the safety of the banking system work and the confidence of people

يعد الجهاز المصرفي احدى اهم الحلقات الوسيطة بين الدائنين والمدينين اي انه اهم حلقات التمويل في النشاط الاقتصادي سواء اتخذ ذلك التمويل طابعا استهلاكيا او استثماريا ومن ثم فهو الدعامة الاساسية لتحفيز النشاط الاقتصادي في جانب الطلب بشقيه الاستهلاكي والاستثماري ومن ثم فهو من العوامل الرئيسة المحفزة للنمو الاقتصادي.يعتمد الجهاز المصرفي في تحقيق اهدافه على الية منح واسترداد القروض او ما تعرف بالعملية الائتمانية وبالنظر للاهمية المشار اليها لدور الجهاز المصرفي فمن المهم ضمان سلامة وكفاءة اليات عمل الجهاز المصرفي وسلامتها ومن اهم مؤشرات سلامة عمل الجهاز المصرفي انخفاض حجم القروض المصرفية المتعثرة وهو ما يتناوله البحث فهو يسلط الضوء على مفهوم القروض المتعثرة من نواحي مختلفة اقتصادية وادارية وقانونية واسباب هذه المشكلة وابعادها وانعكاساتها وطرق معالجتها معتمدا الجهاز المصرفي في العراق ما بعد 2003 كنموذج لمشكلة القروض المتعثرة واسبابها وتأثيراتها واجراءات مقترحة للمعالجة.اخيرا لا بد من التنويه الى ان الازمات الاقتصادية العالمية ومنها الازمة المالية الاخيرة عام 2008 قد اوضحت اهمية وضرورة سلامة عمل الجهاز المصرفي وثقة الافراد به.


Article
Fluctuations of global crude oil prices and their effect on inflation and economic growth in Iraq " A standard study for the period 1988– 2015"
تقلبات أسعار النفط الخام العالمية وأثرها على التضخم والنمو الاقتصادي في العراق " دراسة قياسية للمدة 1988 – 2015 "

Authors: مرتضى هادي جندي ناجي --- رحيم حسوني زيارة
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 105 Pages: 430-454
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

That Iraq's dependence on the revenues of the oil product in financing its development programs and growth rates , Making the economy affected by external forces represented by fluctuations in crude oil prices in the global market, Which is directly reflected on the performance and efficiency of the Iraqi economy. The study adopted its objectives to analyze the time series for the period (1988 - 2015) through the use of standard and statistical methods, Four standard models were estimated to reach those targets, Where the results of the stability test showed instability of most variables at their original level, But to achieve stability when taking the first differences, While the results of cointegration Johansen- Juselius there is an integrative relationship between crude oil prices and nominal GDP with and without oil, While the absence of it with the variable with inflation rate. Finally, the study shifted to a Granger causlity test to show the causal relationship between oil prices (independent variable) and the rate of inflation and output of with and without oil (dependent variables). And found a one-way causal relationship from oil prices to nominal GDP with and without oil, While we find that there is no relationship with the inflation as well

المستخلص إنَّ اعتماد العراق على عوائد سلعة النفط في تمويل برامجه التنموية ومعدلات نموه, جعل من ذلك الاقتصاد يتأثر بقوى خارجية تتمثل في تقلبات أسعار النفط الخام في السوق العالمية, مما ينعكس ذلك بشكل مباشر على اداء وكفاءة الاقتصاد العراقي . اعتمدت الدراسة في تحقيق اهدافها على تحليل السلاسل الزمنية للمدة (1988- 2015) من خلال استخدام الأساليب القياسية والإحصائية, إذ تم تقدير ثلاث نماذج قياسية للوصول لتلك الاهداف, إذ اظهرت نتائج اختبار الاستقرارية عدم استقرار معظم المتغيرات عند مستواها الاصلي, لكن تحقق استقرارها عند اخذ الفروق الأولى لها , فيما اظهرت نتائج التكامل المشترك وجود علاقة تكاملية بين أسعار النفط الخام والناتج المحلي الإجمالي الاسمي مع النفط وبدونه , بينما نجد عدم وجودها مع متغير معدل التضخم . أخيرا, انتقلت الدراسة إلى اجراء اختبار سببية كرانجر لبيان العلاقة السببية بين أسعار النفط (متغير مستقل ) معدل التضخم والناتج مع النفط وبدونه (متغيرات تابعة), وتوصلت إلى وجود علاقة سببية احادية الاتجاه من أسعار النفط إلى الناتج المحلي الإجمالي الاسمي مع النفط وبدونه, فيما نجد عدم وجود تلك العلاقة مع معدل التضخم .

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic and English (5)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2016 (2)

2014 (1)