research centers


Search results: Found 18

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by

Article
The Influence of the Magnetic Abrasive Finishing System for Cylindrical Surfaces on the Surface Roughness and MRR
تأثير نظام الانهاء السطحي بالحك المغناطيسي للسطوح الأسطوانية على خشونة السطح و معدل إزالة المواد

Authors: Marwa K. Qate’a مروة كاظم كاطع --- Ali H. kadhum علي حسين كاظم --- Faiz F. Mustafa فائز فوزي مصطفى
Journal: Al-Khwarizmi Engineering Journal مجلة الخوارزمي الهندسية ISSN: 18181171 23120789 Year: 2015 Volume: 11 Issue: 3 Pages: 1-10
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Magnetic abrasive finishing (MAF) is one of the advanced finishing processes, which produces a high level of surface quality and is primarily controlled by a magnetic field. This paper study the effect of the magnetic abrasive finishing system on the material removal rate (MRR) and surface roughness (Ra) in terms of magnetic abrasive finishing system for eight of input parameters, and three levels according to Taguchi array (L27) and using the regression model to analysis the output (results). These parameters are the (Poles geometry angle, Gap between the two magnetic poles, Grain size powder, Doze of the ferromagnetic abrasive powder, DC current, Workpiece velocity, Magnetic poles velocity, and Finishing time). This work includes the classification of the MAF system, implementation of MAF machine and magnetic poles, preparing ferromagnetic abrasive powder by mix the iron oxide with industrial diamond powder and studying the effects of magnetic abrasive finishing on the MRR and surface roughness. MINITAB software was used to estimate the influence of the Magnetic Abrasive Finishing (MAF) parameters on the MRR and Surface Roughness for a cylindrical duralumin (2024) workpiece. The results show that the poles geometry angle has the biggest influence on MRR (30.18%) followed by Finishing time, Gap, Magnetic poles velocity, Workpiece velocity, Current, Doze, and Grain size powder, respectively. Also the results show that the workpiece velocity has the biggest influence on the surface roughness (23.80%) followed by Doze, Gap, Current, poles geometry angle, Magnetic poles velocity, Grain size powder, and Finishing time, respectively. Regression results show that the decreasing of poles geometry angle from 30°to -30° leads to increasing MRR. While the decreasing of the workpiece velocity from (679 rpm) to (567 rpm) leads to increase the Roughness.

التشغيل بالتجليخ المغناطيسي هي إحدى عمليات التشغيل الحديثة التي تنتج مستوى عالٍ من جودة السطح والتي يعتمد عملها أساساً على المجال المغناطيسي. هذا البحث تناول دراسة تأثير نظام التشغيل بالتجليخ المغناطيسي على معدل إزالة المواد وخشونة السطح من خلال ثمانية مدخلات لعملية التشغيل بالجلخ المغناطيسي تم اختيارها مع ثلاث مستويات تبعاً لمصفوفة تاكوشي عن طريق أستخدام انموذج الأنحدار. هذه المدخلات هي: ( زاوية الاقطاب المغناطيسية، الخلوص،حجم حبيبات المسحوق، كمية المسحوق، التيار، سرعة المشغولة، سرعة الاقطاب المغناطيسية، و وقت التشغيل). هذا العمل تضمّن تصنيف نظام التشغيل بالجلخ المغناطيسي، تصنيع ماكنة التشغيل بالجلخ المغناطيسي والأقطاب المغناطيسية، و تحضير مسحوق الجلخ المغناطيسي عن طريق خلط أوكسيد الحديد مع مسحوق الماس الصناعي ودراسة تأثير عملية التشغيل بالتجليخ المغناطيسي على معدل إزالة المواد وخشونة السطح. برنامج الـMINITAB)) تم أستخدامه لتخمين تأثير متغيرات عملية التشغيل بالجلخ المغناطيسي على معدل إزالة المواد وخشونة السطح لمشغولة الألمنيوم (2024) الأسطوانية الشكل. أظهرت النتائج أن زاوية الاقطاب المغناطيسية لها التأثير الأكبر على معدل إزالة المواد بنسبة 30.18% يتبعها (وقت التشغيل، الخلوص، سرعة الاقطاب المغناطيسية، سرعة المشغولة، التيار، كمية المسحوق، حجم حبيبات المسحوق) على التوالي. كما أظهرت النتائج ان السرعة المشغولة لها التأثير الأكبر على خشونة السطح بنسبة 23.80% يتبعها (كمية المسحوق، الخلوص، التيار، زاوية الاقطاب المغناطيسية، سرعة الاقطاب المغناطيسية، حجم حبيبات المسحوق، و وقت التشغيل) على التوالي. وأظهرت نتائج انموذج الأنحدار أن تناقص زاوية الاقطاب المغناطيسية من °30 الى °30- تؤدي الى زيادة معدل إزالة المواد. بينما تناقص السرعة المشغولة (rpm 679) الى (rpm 567) يؤدي الى زيادة خشونة السطح.


Article
Compare some wavelet estimators for parameters in the linear regression model with errors follows ARFIMA model.
مقارنة بعض المقدرات المويجية لمعلمات أنموذج إنحدار خطي بأخطاء تتبع أنموذج (ARFIMA)

Authors: باسم شليبة مسلم --- عمار مؤيد صابر
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 104 Pages: 374-387
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research is to estimate the parameters of the linear regression model with errors following ARFIMA model by using wavelet method depending on maximum likelihood and approaching general least square as well as ordinary least square. We use the estimators in practical application on real data, which were the monthly data of Inflation and Dollar exchange rate obtained from the (CSO) Central Statistical organization for the period from 1/2005 to 12/2015. The results proved that (WML) was the most reliable and efficient from the other estimators, also the results provide that the changing of fractional difference parameter (d) doesn’t effect on the results.

المستخلصيهدف البحث إلى تقـدير معلمات أنموذج الإنحدار الخطي بأخطاء تتبع أنموذج ARFIMA بالإسلوب المويجي المعتمد على طريقتي الإمكان الأعظم والمربعات الصغرى العامة التقاربية فضلا عن طريقة المربعات الصغرى الإعتيادية وقد تم تطبيق المقدرات عملياً على بيانات حقيقية تمثلت بالبيانات الشهرية لمعدل التغير في الرقم القياسي لسعر المستهلك (التضخم) (Inflation) ومدى تأثره في معدل سعر صرف الدولار (Dollar exchange rate) والتي تم الحصول عليها من التقارير السنوية للأرقام القياسية لأسعار المستهلك الصادرة من الجهاز المركزي للإحصاء – مديرية الأرقام القياسية للمدة من 1/2005 ولغاية 12/2015، وقد أثبتت طريقة التقدير المويجي المعتمد على طريقة الإمكان الأعظم كفاءتها على بقية الطرائق ولإمتلاك مقدرات الأنموذج أقل التباينات، كذلك أثبتت النتائج إن إختلاف قيم معلمة الفروق الكسرية في أنموذج ARFIMA لا تؤثر في تلك الطريقة.


Article
Importance of Banking Merger To Promote Iraqi Banks Faltering and Slow Using The Logistic Regression Model
اهمية الاندماج المصرفي للنهوض بالمصارف العراقية المتعثرة والمتلكئة بأستخدام نموذج الانحدار اللوجستي

Authors: خليل محمد شهاب الجبوري --- محمد جاسم جابر المحموداوي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 111 Pages: 425-441
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe research examined with the importance banking merger to address the situation of Troubled banks in Iraq, Through The use of Logistic Regression Model. . The study attempted to present a conceptual aspect of banking merger and logistic regression, as well as the applied aspect which includes a sample consisting of six private Iraqi banks, and the hypothesis of the study is that the promotion of mergers among banks has positive impacts on improving the efficiency of performance of troubled banks, which contributes to the increase of banking services, raise of their financial indicators and the high liquidity and profits of the new banking entity as it is a way to overcome the prevailing banking crises.The main objectives of the study were to identify the financial indicators that can be used to identify troubled banks eligible for merger, as well as to identify troubled banks that can be merged according to their financial indicators using the bilateral logistic regression.The study concluded with a set of conclusions. Merger is one of the least expensive means of restructuring to address the problem of troubled and weak banks by merging those banks into other strong banks or with each other to form a stronger and more efficient banking entity.The study reached a set of recommendations, most notably:1-The issuance of a law for the merger of banking in Iraq due to the absence of the provisions of the law of banks in reference to this subject to determine their frameworks and means.2-The formation of higher committee by the central bank of Iraq to address the situation of troubled banks and supervision of the process of merger between these banks.

تناول البحث اهمية الاندماج المصرفي لمعالجة اوضاع المصارف المتعثرة في العراق، من خلال استخدام نموذج الانحدار اللوجستي اذ حاول الباحثان تقديم جانب مفاهيمي للاندماج المصرفي ونموذج الانحدار اللوجستي، فضلا عن الجانب التطبيقي الذي تضمن عينة متكونة من ستة مصارف عراقية خاصة، وقد جاءت فرضية البحث هي ان تشجيع عمليات الاندماج بين المصارف لها تأثيرات ايجابية على تحسين كفاءة اداء المصارف المتعثرة، مما يسهم في زيادة الخدمات المصرفية ورفع مؤشراتها المالية وارتفاع السيولة والارباح للكيان المصرفي الجديد، اذ يعد من طرائق التغلب على الازمات المصرفية السائدة.اما ابرز الاهداف التي سعى اليها البحث تمثلت بتحديد المؤشرات المالية التي يمكن استخدامها في تحديد المصارف المتعثرة المؤهلة للأندماج، فضلا عن تحديد المصارف المتعثرة التي بأستطاعتها الاندماج على وفق مؤشراتها المالية بأستخدام الانحدار اللوجستي الثنائي.وقد توصل الباحث الى مجموعة من الاستنتاجات في مقدمتها، يعد الاندماج أحد وسائل اعادة الهيكلة الأقل تكلفة لعلاج مشكلة المصارف المتعثرة والضعيفة من خلال دمج تلك المصارف في مصارف أخرى قوية او مع بعضها بعضاً لتكوين كيان مصرفي اكثر قوة وكفاءة، ومن اهم التوصيات التي خرج بها البحث 1-اصدار قانون للاندماج المصرفي في العراق نظر لخلو نصوص قانون المصارف في الاشارة الى هذا الموضوع بما يحدد اطرها ووسائلها.2-تشكيل لجنة عليا من قبل البنك المركزي العراقي لمعالجة أوضاع المصارف المتعثرة والاشراف على عملية الاندماج بين هذه المصارف.


Article
Applied Stochastic Processing on tooth decay during the period 2013-2016 in Erbil City of Kurdistan Region of Iraq
المعالجة العشوائية التطبيقية على تسوس األسنان خال ل المدة )2016.2013( في مدينة أربيل بمنطقة كوردستان العراق

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper the researcher attempts to illustrate the use of stochastic process method, to formulate a general rule for its application in different fields that allow us to use primary information. For this purpose the transition matrices of rank 8 * 8 were used, conditional probability matrix and case rate estimation. The time series data of 200 patients from the Republican Hospital in Erbil have been used, who had tooth decay or loss during the period 2013-2016. The result shows that, the probability of total (patients) losing their teeth equals 0.66. While, the probability of path which lids to ending this process, tooth decay (losing teeth) equals 0.68. Which are caused by either decay in premolar or canine surface of the vertical or in lateral, status (abb). The researcher proves that the method of stochastic process (Markov chains) is the appropriate method for this type of application.

في هذا البحث يحاول الباحث توضيح استخدام طريقة عمليات العشوائي )سالسل ماركوف(، لصياغة قاعدة عامة من أجل تطبيقه في العديد من المجاالت العملية التي تسمح لنا باستخدام المعلومات األولية. لغرض تطبيق هذه الطريقة؛ قمنا بإيجاد المصفوفات االنتقالية ذات رتبة)8*8(، مصفوفة االحتمالية الشرطية و تقدير معدل الحاالت. وقد استخدمنا بيانات السالسل الز منية من المستشفى الجمهوري في مدينة أربيل، والذين كانوا يعانون من وجو د و المكونة من )200( مريضاتسوس في األسنان أو فقدانه خالل المدة 2016-2013. أظهرت النتائج أن هناك احتمالية )0.66( من مجموع الحاالت )المرضى( إلى أن يفقدوا أسنانهم، استنتجنا أيضا المسار الذي يؤدي إلى إنهاء هذه العملية، عملية تسوس األسنان )فقدان األسنان(، تساوي )0.68(. التي تسبب بها الحالتين وجود أخي ار بان طريقة عمليات التسوس على السطحين اإلنسي و االوحشي، أي الحالة )011(. أثبت الباحثسالسل ماركوف هي الطريقة المناسبة لهذا النوع من التطبيقات.


Article
A comparison of the Semiparametric Estimators model using smoothing methods different
مقارنة مقدرات أنموذج شبه معلمي بأستعمال طرائق تمهيد مختلفة

Authors: مناف يوسف حمود --- مياسة محمد كاطع
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2014 Volume: 20 Issue: 75 Pages: 376-394
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, we made comparison among different parametric ,nonparametric and semiparametric estimators for partial linear regression model users parametric represented by ols and nonparametric methods represented by cubic smoothing spline estimator and Nadaraya-Watson estimator, we study three nonparametric regression models and samples sizes n=40,60,100,variances used σ2=0.5,1,1.5 the results for the first model show that N.W estimator for partial linear regression model(PLM) is the best followed the cubic smoothing spline estimator for (PLM),and the results of the second and the third model show that the best estimator is C.S.S.followed by N.W estimator for (PLM) ,the results also indicated that the lowest estimator and representation of the models used is the parametric estimator OLS followed by nanparametric estimator N.W.

في هذا البحث تم تقدير دالة الانحدار الخطي الجزئي شبة المعلمي مستعملين بذلك طرائق معلمية ومتمثلة بطريقة OLS ولامعلمية متمثلة بـطريقة شرائح التمهيدsmoothing spline ومتمثلة بمقدر الشريحة التكعيبيةcubic smoothing spline ومقدر لبي kernel متمثل بمقدر Nadaraya_Watson ان هدف هذا البحث تتمثل بمقارنة تلك المقدرات مع مقدر لامعلمي لبي ومقدر خطي بأستعمال اسلوب المحاكاة وبدراسة ثلاث نماذج انحدار لامعلمي وبحجوم عينات n=40,60,100 وقيم تباين 0.5,1,1.5 =2σ وقد اظهرت نتائج النموذج الاول أن افضل مقدر هو مقدر N.W لنموذج الانحدار الخطي الجزئي شبه المعلمي يليه مقدر C.S.S لنموذج الانحدار الخطي الجزئي شبه المعلمي ، اما نتائج النموذج الثاني والثالث فأشارت الى ان أفضل مقدرات هو مقدر شرائح التمهيد التكعيبية C.S.S لنموذج الانحدار الخطي الجزئي شبه المعلمي يليه مقدر N.W شبه المعلمي ، كما اشارت النتائج أن أقل المقدرات اداءاً وتمثيلاً للنماذج المستعملة هو المقدر المعلمي OLS الذي يفرض ان جميع المتغيرات التوضيحية في النموذج تسلك سلوك خطي (معلمي) لجميع قيم تباين البواقي وحجوم العينات المستعملة يليه المقدر اللامعلمي البي N.W الذي يفرض ان جميع المتغيرات في النموذج تسلك سلوك لامعلمي .


Article
Analytical Study Compared Between Poisson and Poisson Hierarchical Model and Applied in Healthy Field.
دراسة تحليلية مقارنة بين أنموذج إنحدار بواسون وبواسون الهرمي وتطبيقها في المجال الصحي

Authors: لمياء محمد علي --- ايثار حسين جواد
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 100 Pages: 523-541
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Through this research, We have tried to evaluate the health programs and their effectiveness in improving the health situation through a study of the health institutions reality in Baghdad to identify the main reasons that affect the increase in maternal mortality by using two regression models, "Poisson's Regression Model" and "Hierarchical Poisson's Regression Model". And the study of that indicator (deaths) was through a comparison between the estimation methods of the used models. The "Maximum Likelihood" method was used to estimate the "Poisson's Regression Model"; whereas the "Full Maximum Likelihood" method were used for the "Hierarchical Poisson's Regression Model". The comparison was made through the use of simulation technique, various sample sizes (n= 30, 60, 120) and various frequencies (r= 1000, 5000) for the experiments, The comparison between the estimation methods was built on "Mean Square Errors" method and then to choose the model which most represents the data best. A conclusion was reached, that the "Hierarchical Poissons's Regression Model" - which was estimated by "Full Maximum Likelihood" method with a sample size of (30) – is the most excellent model for representing maternal mortalities data. Then this was applied on the real data were obtained from Ministry Of Health. Maternal mortalities were recorded over five years quarterly, Three health institutes in Baghdad were chosen.

المستخلص يهدف هذا البحث الى دراسة أهم العوامل التي تؤثر على ظاهرة زيادة أعداد وفيات الأمهات (Maternal Mortality) وذلك من خلال دراسة واقع المؤسسات الصحيه في بغداد للوقوف على أهم الأسباب التي تؤثر في زيادة وفيات الأمهات عبر إستخدام أنموذجين في الإنحدار: الأول أنموذج إنحدار بواسون العادي (Poisson Regression Model) والثاني إنموذج إنحدار بواسون الهرمي (Hierarchical Poisson Regression Model) وتمت دراسة ذلك المؤشر (الوفيات) عن طريق إجراء مقارنه طرائق التقدير للأنموذجين، إستخدمنا طريقة الإمكان الأعظم (Maximum likelihood) لتقدير أنموذج بواسون، اما بالنسبه لتقدير إنمــــــوذج بواسون الهرمــــي استخــــــدمنا طريقـــــــة الإمكــــــان الأعظـــــم الكاملة (Full Maximum likelihood ) . تمت المقارنة من خلال اسلوب المحاكاة وبإستخدام أحجام عينات مختلفة (n=30 , 60 , 120) وتكرارت مختلفة (r=1000 , 5000) للتجارب إذ تم إعتماد معيار متوسط مربعات الخطأ (MSE) للمقارنة بين أفضلية طرائق التقدير ومن ثم إختيار أفضل أنموذج يمثل البيانات أفضل تمثيل وتوصلنا الى ان أنموذج بواسون الهرمي بحجم عينة (n=30) هو الأفضل لتمثيل بيانات وفيات الأمهات، لذا تم تطبيقه على البيانات الحقيقية التي تم الحصول عليها من وزارة الصحة حيث تم تسجيل عدد وفيات الأمهات على مدى خمس سنوات وبشكل فصلي ، وتم إختيار ثلاث دوائر صحة في بغداد .


Article
Comparison between the Methods of Ridge Regression and Liu Type to Estimate the Parameters of the Negative Binomial Regression Model Under Multicollinearity Problem by Using Simulation
مقارنة بين طرائق انحدار الحرف ونوع ليو في تقدير معلمات أنموذج انحدار ثنائي الحدين السالب في ظل وجود مشكلة التعدد الخطي باستخدام المحاكاة

Authors: سهيل نجم عبود --- ايناس صلاح خورشيد
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 109 Pages: 515-534
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of Multicollinearity is one of the most common problems, which deal to a large extent with the internal correlation between explanatory variables. This problem is especially Appear in economics and applied research, The problem of Multicollinearity has a negative effect on the regression model, such as oversized variance degree and estimation of parameters that are unstable when we use the Least Square Method ( OLS), Therefore, other methods were used to estimate the parameters of the negative binomial model, including the estimated Ridge Regression Method and the Liu type estimator, The negative binomial regression model is a nonlinear regression model or part of the general exponential family. This is the basic structure of the Count Data Analysis, which was used as an alternative to the Poisson model when there is a problem with overdisperison Where the variation value of the response variable (Y) is greater than its arithmetic mean ,The Monte Carlo study was designed to compare the Ridge Regression Estimator and the Liu Type Estimator By using the standard Compare Mean Square Error (MSE), A simulation result showed that the method of the Liu Type estimator is better than the Ridge Regression Method, The Mean Square Error in Liu Type Estimator are lower in the third and fourth estimation formulas.

الخلاصة ان مشكلة التعدد الخطي من المشاكل الشائعة والتي تتعامل الى حد كبير مع الارتباط الداخلي بين المتغيرات التوضيحية وتظهر هذه المشكلة خصوصا في الاقتصاد والبحوث التطبيقية، ويكون لمشكلة التعدد الخطي تاثير سلبي على أنموذج الانحدار مثل وجود درجة تباين متضخم وتقدير معلمات تكون غير مستقرة عندما نستخدم مقدرات المربعات الصغرى الاعتيادية (OLS) ، لهذا تم اللجوء الى استخدام طرائق اخرى لتقدير معلمات أنموذج ثنائي الحدين السالب منها طريقة مقدر انحدار الحرف ومقدر نوع ليو، ويعتبر أنموذج انحدار ثنائي الحدين السالب (Negative Binomial Regression Model) كأنموذج انحدار غير خطي او كجزء من العائلة الاسية المعممة و هذا ألانموذج الهيكل الاساسي لتحليل بيانات العد (Count Data) و الذي استخدم كبديل لنموذج بواسون عندما تكون هناك مشكلة فوق التشتت (Overdisperison) اي عندما تكون قيمة تباين متغير الاستجابة (Y) اكبر من وسطه الحسابي ، وتم تصميم دراسة محاكاة مونت كارلوا للمقارنة بين طريقتي تقدير انحدار الحرف (Ridge Regression Estimator) ومقدر نوع ليو (Liu Type Estimator) من خلال استخدام معيار مقارنة متوسط مربعات الخطأ (MSE)، حيث بينت نتيجة المحاكاة ان طريقة مقدر نوع ليو هي افضل من طريقة مقدر انحدار الحرف اذ جاءت متوسط مربعات الخطأ لها اقل في صيغته التقديرية الثالثة والرابعة .


Article
Comparison between normal weights and conditional Bays weights in Iterative principal component estimators
المقارنة بين الاوزان الاعتيادية والاوزان البيزية الشرطية في مقدرات المركبات الرئيسية التكرارية

Author: اياد حبيب شمال
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 109 Pages: 535-544
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:This paper discusses the problem of semi maulticollinearity in the nonlinear regression model (the multi-logistic regression model) When the dependent variable is a qualitative variable, the binary response is either equal to one for a response or zero for no response, Through the use of Iterative principal component estimatorsWhich are based on the normal weights and conditional Bays weights .If the appliede Estimates this model Through the use of two types of drugs concentrations thy concentration of ciprodar (variable X1) On a number of people with Patients with renal disease represent the dependent variable (The person heals from the disease , The person has not recovered from the disease )from through Mean Error Squares (MSE) The results were indicative of Iterative principal component estemaite Depending on the conditional Bays weights prefer the Iterative principal component estimators Depending on the the normal weights.

المستخلص: Abstractيناقش هذا البحث مشكلة التعدد الخطي شبه التام في انموذج الانحدار اللاخطي ( انموذج الانحدار اللوجستي المتعدد) ، عندما يكون المتغير المعتمد متغير نوعيا يمثل ثنائي الاستجابة اما ان يساوي واحد لحدوث استجابة او صفر لعدم حدوث استجابة ، من خلال استعمال مقدرات المركبات الرئيسية التكرارية(IPCE) التي تعتمد على الاوزان الاعتيادية والاوزان البيزية الشرطية .اذ تم تطبيق مقدرات هذا الانموذج من خلال استعمال نوعين من تراكيز الادوية هما تركيزciprodar (المتغير ) وتركيز garaycin )المتغير ) على عدد من الاشخاص المصابين بمرض الالتهاب الكلوي الذين يمثلون المتغير المعتمد ( الشخص يشفى من المرض ، الشخص لم يشفى من المرض ) ، ومن خلال متوسط مربعات الخطأ MSE كانت النتائج تدل على ان مقدرات المركبات الرئيسية التكرارية بالاعتماد على اوزان بيز الشرطية افضل من مقدرات المركبات الرئيسية التكرارية بالاعتماد على الاوزان الاعتيادية .


Article
Comparison of estimations methods of the entropy function to the random coefficients for two models: the general regression and swamy of the panel data
مقارنة بين طريقتي تقدير دالة الانتروبي للمعلمات العشوائية لانموذجي: الانحدار العام وswamy للبيانات المزدوجة باستعمال المحاكاة

Authors: محمد صادق الدوري --- رحاب كاظم حمزة
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 110 Pages: 371-391
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, we focused on the random coefficient estimation of the general regression and Swamy models of panel data. By using this type of data, the data give a better chance of obtaining a better method and better indicators. Entropy's methods have been used to estimate random coefficients for the general regression and Swamy of the panel data which were presented in two ways: the first represents the maximum dual Entropy and the second is general maximum Entropy in which a comparison between them have been done by using simulation to choose the optimal methods.The results have been compared by using mean squares error and mean absolute percentage error to different cases in term of correlation value and the variance and the common variation, as well as taking into account the change in the number of cross sections and time series, when using the R2 accompanying any method of estimation methods, we note their superiority in some cases, especially when changing took place on the variance values.

تم التركيز في هذا البحث على تقدير المعلمات لانموذجي الانحدار العام و سويمي للبيانات المزدوجة ذات الصفة العشوائية حيث باستخدام هذا النوع من البيانات يعطي فرصة اكثر للحصول على اسلوب جيد ومؤشرات افضل حيث تم استخدام طرائق دالة الانتروبي لتقدير المعلمات العشوائية لانموذجي الانحدار العام وسومي للبيانات المزدوجة والتي كانت تتمثل باتجاهين الاول يمثل طريقة الانتروبي الثنائية العظمى والثاني يمثل طريقة الانتروبي العظمى العامة حيث تمت المقارنة بين الطريقتين باستعمال المحاكاة لاختيار الطريقة الامثل وقورنت النتائج بواسطة معياري المقارنة متوسط مربعات الخطأ ومتوسط مطلق الخطأ النسبي ولعدة حالات مختلفة من حيث قيمة الارتباط والتباين والتباين المشترك فضلا عن الاخذ بنظر الاعتبار التغيير في عدد المقاطع العرضية والسلاسل الزمينة , وعند استعمال معامل التحديد مرافقا لاي طريقة مستخدمة من طرائق التقدير نلاحظ تفوقها في بعض الحالات وخصوصا عند التغيير في قيم التباين.


Article
محددات الفساد في البلدان الإسلامية: دراسة تطبيقية لعينة - ) مختارة للمدة ) 0202 0222
The Determinants of Corruption in Islamic Countries: Un Empirical Study for Selected Sample for the Period (2000-2010)

Author: نزار صديق الياس
Journal: Tikrit Journal For Administration & Economics Sciences مجلة تكريت للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 18131719 Year: 2017 Volume: 4 Issue: 40 part 2 Pages: 142-168
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

This paper investigates the determinants of corruption in 53out of 63 Islamic Developing Countries, the data of control of corruption index is taken from the World Bank Kaufmann, et al, Version 2011.More recent data set from 2000 to 2010 concerning the determinants of corruption has been used and employed in the (Balanced Panel Data Regression Model). The empirical results indicate that the: (Rule of Law, Real GDP per capita, Consumer Price Index, Gross GovernmentExpenditure and Democracy Index), these determinants had a real and significance in corruption. Therefore, these determinants are considered as the major variables affecting the control of corruption in the Islamic countries. It has become clear that the authoritarian regimes governing%65 in 52 Islamic countries had the major role in spreading corruption in a certain level but it was (curbed corruption)ready for exploding as soon as these authoritarian regimes vanish, which may turn into democratic flawed or hybrid regimes.

تتقصى هذه الدراسة محددات الفساد في 53 بلدا من 33 بلدا إسلاميا، واعتمدنا فيها علىبيانات البنك الدولي الخاصة بمتغير السيطرة على الفساد الذي تم بناؤه من قبل كوفمان -( Kaufmann (، وآخرون في الإصدار المنشور عام 1122 ، فيما تم استخدام البيانات الأكثرحداثة للمدة من 1111 حتى 1121 عن العوامل المؤثرة في الفساد، لقد تم توظيف البيانات في)أنموذج انحدار البيانات التجميعية المتوازن(. وكانت نتائج التطبيق تشير إلى أن ) حكم القانون،متوسط دخل الفرد الحقيقي، الرقم القياسي لأسعار المستهلك، إجمالي الإنفاق الحكومي)المركزية الحكومية( كما أشار إليها الخبير والكاتب Lambsdorff في الفساد، الرقم القياسيللديمقراطية(. هذه المحددات كانت ذات معنوية عالية التأثير في الفساد، ولهذا تم اعتبارها مناهم العوامل المؤثرة والمحددة في السيطرة على الفساد للبلدان الإسلامية، كما تبين بان الأنظمةالتسلطية تحكم 35 % من مجموع 51 بلدا إسلاميا، والتي لها الأثر الكبير في تفشي الفساد عندمستوى معين، ولكنه في الوقت نفسه مكبوتا قابلا ا للانفجار حال زوال هذه الأنظمة التسلطية،التي قد تصبح فيما بعد أنظمة ديمقراطية متصدعة )هشة( او هجينة

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (18)


Language

Arabic and English (18)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (6)

2017 (3)

2016 (2)

2015 (1)

More...