research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
مشروع السوق ( الشرق أوسطية )معالمه –مكوناته –إمكانات مواجهته

Author: د ربيع خلف صالح
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2010 Issue: 32 Pages: 15-30
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract


Article
العولمة الاقتصادية تكيف رأسمالي مع مرحلة جديدة من التطور

Authors: خميس محمد حسن --- ربيع خلف صالح
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2012 Volume: 18 Issue: 65 Pages: 189-225
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

the pursue of social systems history present to us solid evidence that the collapse of that systems be caused by either the stagnancy aftermath maturity or unreal intellectual foundation which lead to sudden collapse, while the capitalism can avoided that intellectual damages due to its dynamic system with appropriate auto adaptation mechanism and use it excellently in the right time.The globalization had excrete (as one of the capitalism adaptation mechanism) its own targets and its methods in framework of multinationals corporations which consist with capitalism states that employed the international organizations to reconstruction the global economy to serve such targets. So the globalization can eventually to ply efficiently the command roll to achieve the adaptation within the capitalism system through many mechanisms such as the matereal, qualitative, technical, intellectual, and institutional appliances that applied by the system for adaptation achievements.

ان تتبع تاريخ الانظمة الاجتماعية يقدم لنا دليلا ناجعا على ان انهيار تلك الانظمة انما جاء اما بسبب ركود ما بعد النضوج او نتيجة لعدم واقعية القاعدة الفكرية المؤدية الى انهيارها الفاجيء. في حين نجد ان الرأسمالية تمكنت من تفادي العطبين الفكريين المذكورين كونها تمثل نظاما ديناميكيا يمتلك آليات التكيف المناسبة ويحسن استخدامها في الوقت المناسب. لقد افرزت العولمة (كأحدى آليات التكيف الراسمالي ) اهدافها ووسائلها الخاصة في اطار عمل الشركات المتعددة الجنسية المتناغم مع الحكومات الراسمالية التي وظفت المنظمات الدولية لاعادة هيكلة الاقتصاد العالمي (المتقدم والنامي) لخدمة تلك الاهداف, الامر الذي يسر للعولمة لعب دور الريادة في تحقيق التكيف داخل المنظومة الراسمالية عبر اليات تمثلت في الادوات المادية والنوعية والتقنية والفكرية والمؤسسية التي وظفتها لانجازات التكيف.


Article
حماية الصناعة التحويلية في العراق بين مكافحة الاغراق والسياسة التجارية

Author: أ.م.د. ربيع خلف صالح
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2012 Issue: 37 Pages: 1-28
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to protect the manufacturing industry in Iraq and change its very weak shape. The study characterized and run within two approaches between trade policy and anti-dumping duties to protect local industry. Although both approaches is currently missing in Iraq's economic policy, but the signaling their held importance to provoke the decision maker to take them and activate their roles according to each phase (before and after WTO accession).Industry has suffered in Iraq from a decrease in the amount of industrial production in both public and private sectors and trodden under the exposure and the absence of commercial support, protectionist policies, legislation and law enforcement. Enabling the product of foreign practice of different justifications for the takeover of the Iraqi market and the use of dumping grounds and the exploitation of the absence of a national trade policy to achieve those goals.The study emphasize to the importance of build up sufficient structure of tariffs before WTO accession and giving attempts to be ready for anti-dumping with that accession.

استهدفت الدراسة حماية الصناعة التحويلية في العراق وتغيير واقعها الواهن الذي تتسم به. فقد ميزت الدراسة مابين منهج السياسة التجارية ومنهج مكافحة الاغراق في حماية الصناعة المحلية. ومع ان كلا المنهجين مفقودين حاليا في السياسة الاقتصادية الا ان تاشير اهميتهما قد تستفز متخذ القرار للاخذ بهما وتفعيل دورهما كل حسب مرحلته. لقد عانت الصناعة في العراق من انخفاض في كمية الانتاج الصناعي (( العام والخاص )) تحت وطأة الانكشاف التجاري وغياب الدعم والسياسات الحمائية والتشريع وانفاذ القانون . مما مكن المصدر الاجنبي من ممارسة مختلف المبررات للاستحواذ على السوق العراقية واستخدام مبررات الاغراق واستغلال غياب سياسة تجارية وطنية لتحقيق تلك الاهداف.لقد خرجت الدراسة باهمية استباق الانضمام للمنظمة ببناء هيكل كفوء للتعرفة الجمركية والتهيئة القانونية والمؤسسية ليتسنى تطبيق اتفاقية مكافحة الاغراق عند الانضمام.


Article
الصناعة وحماية حقوق الملكية الفكرية في بيئةالاعمال الصناعية غير المنظمة في العراق

Authors: د. ربيع خلف صالح --- د. ثائر محمود رشيد
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2010 Issue: 30 Pages: 207-231
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

تشهد البيئة الاقتصادية في العراق مزيدا من التدهور وشيوع مظاهر الفساد المالي والاقتصادي وحالات الغش الصناعي والتجاري والتقليد واختلاف أنواعه وأشكاله للمواد والسلع الصناعية غير المطابقة للمواصفات ولمنتجات غير معروفة مصادرها في بيئة تتسم بعدم اقرار قواعد منظمة لأقتصاد السوق حيث نشوء ومزاولة صناعات وحرف غير رسمية وبيع وتسويق واستيراد مصنوعات في اقتصاد يتسم بعدم الشفافية حيث اقتصاد الظل ، اذ لا يوجد تراخيص لمزاولة الانشطة بحيث يلتزم صاحب العمل او المستثمر بقوانين الدولة ويخضع لقانون العمل والضوابط الادارية والتنظيمية الحكومية فهو بعيد عن امكانية انفاذ القوانين والتشريعات التي تصدرها الدولة فضلا عن سهولة الدخول الى هذا النوع من الانشطة .
وفي ظل الاوضاع الحالية فانه من المتوقع استمرار تدهور الصناعة العراقية في بيئة اعمال غير رسمية وتفشي حالات الغش الصناعي والتجاري حيث الانفتاح والمنافسة الدولية ومواجهتها تحديات جدية في ظل الضغوط الدولية جراء تطبيق اتفاقيات دولية وخصوصا اتفاقية حماية حقوق الملكية الفكرية في حال انضمام العراق الى منظمة التجارة العالمية في ظل التشوهات الهيكلية التي تعاني منها الصناعة . وعليه فأن عملية نقل وتوطين التكنولوجيا وتطويعها سيكون أمرا صعبا ومكلفا للغاية اضافة الى تضييق الخيارات امام خيار القبول بالاستثمار الاجنبي المباشر مع ضعف الاستفادة في ظل ضعف القاعدة العلمية والمعرفية ونقص في كفاءة رأس المال البشري .


Article
The future of the Iraqi economy in light of the regional economic relations
مستقبل الاقتصاد العراقي في ظل العلاقات الاقتصادية الاقليمية

Author: prof.Rabee Kalaf Salh أ.د. ربيع خلف صالح
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2014 Volume: 1 Issue: 14 Pages: 112-129
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractIraq suffers from many , internal and external, economic problems and challenges, so there a need to adopt a national economic strategy to restructure the economy in line with our conditions, global developments and to begin opening up to neighboring countries to establish better economic relations with them subject to its geographical location and the possibility of economic entanglement with the Iraqi economy Solving the Iraqi economy problems, therefore, depends on the strategy of interlocking economic relations with neighboring countries. So, this study attempted to reveal the following: 1 - Know the internal problems and challenges faced by the Iraqi economy.2 - Know the external problems and challenges that came from neighboring countries and which affect the Iraqi economy. 3 - What are the opportunities for Iraq to solve economic problems?4 - How can solve economic problems through economic relationship with neighboring countries? 5 - What are the economic problems faced by the neighboring countries, which can be resolved through economic ties with Iraq.

الملخصيعاني العراق اليوم من العديد من المشاكل والتحديات الاقتصادية الداخلية والخارجية فهو بأمس الحاجة الى تبني استراتيجية اقتصادية وطنية وخارجية لإعادة هيكلة الاقتصاد بما يتلائم مع حالته والتطورات العالمية والبدء بالانفتاح على دول الجوار لإقامة افضل العلاقات الاقتصادية معها وذلك لموقعها الجغرافي ولإمكانية تشابك اقتصادها مع الاقتصاد العراقيوبالتالي فان حل مشاكل الاقتصاد العراقي مرهون باستراتيجية للعلاقات الاقتصادية المتشابكة مع دول الجوار. لذلك فان هذه الدراسة حاولت الكشف عما يأتي:1-معرفة المشاكل و التحديات الداخلية التي يعاني منها الاقتصاد العراقي .2-معرفة المشاكل و التحديات الخارجية من دول الجوار و التي تؤثر على الاقتصاد العراقي .3-ماهي الفرص المتاحة للعراق لحل المشاكل الاقتصادية .4-كيف يمكن للعراق حل مشاكله الاقتصادية من خلال علاقته الاقتصادية مع دول الجوار .5-ما هي بعض المشاكل الاقتصادية


Article
إستخدام تحليل مغلف البيانات لتقييم كفاءة الشركات العراقية في ظل التوجهات الإصلاحية دراسة تطبيقية في عدد من الشركات المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية

Authors: أ.د. ربيع خلف صالح --- م عادل منصور فاضل
Journal: AL-dananeer مجلة الدنانير ISSN: 2224414X Year: 2018 Volume: 1 Issue: 12 Pages: 102-127
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to use the envelope data analysis to assess listed on the Iraq Stock Exchange companies, spread over 6 sectors, and showed results of the analysis that the banking sector companies that have achieved efficiency (1), according to the returns to scale variable is (the Tigris and Euphrates, and investment), and achieved the Bank ( Elaf) volumetric efficiency and efficiency in accordance with the returns of fixed and variable size. The insurance sector has achieved a three-efficiency companies are (the secretary, and the Gulf) according to the returns of changing size, the red company has volumetric efficiency efficiency achieved in accordance with the returns of fixed and variable in size, and has made the investment sector companies (days and tent) efficiency volumetric and technical, with sector companies achieved Services efficiency, namely, (games Karkh) in accordance with the returns of changing size, Inc. (Mosul, and Baghdad to transfer passengers) has achieved efficient volumetric, and companies manufacturing sector which has achieved efficiency (carpets and upholstery, and the National Furniture Industry) have achieved volumetric efficiency, and achieved one company from agriculture (products agricultural) volumetric efficiency. Among the most important recommendations made, that the managers of the companies that their companies did not achieve the required efficiency relative returns in the cases of fixed and variable study the reasons that led companies to achieve efficiency efficient size.

هدف البحث إلى استخدام تحليل مغلف البيانات لتقييم الشركات المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية، موزعة على 6 قطاعات، وبينت نتائج التحليل أن شركات قطاع المصارف التي حققت كفاءة (1)، وفق عوائد الحجم المتغيرة هي(دجلة والفرات، والاستثمار)، وحقق مصرف (إيلاف) كفاءة حجمية وكفاءة وفق عوائد الحجم الثابتة والمتغيرة . أما قطاع التامين فقد حققت ثلاث شركات الكفاءة هي (الامين ، والخليج) وفق عوائد الحجم المتغيرة، أما شركة الحمراء فقد حققت كفاءة حجمية وكفاءة وفق عوائد الحجم الثابتة والمتغيرة، وحققت شركات قطاع الاستثمار(الايام، والخيمة) كفاءة حجمية وفنية، فيما حققت شركات قطاع الخدمات كفاءة وهي(العاب الكرخ) وفق عوائد الحجم المتغيرة، وشركة (الموصل، وبغداد لنقل الركاب) فقد حققتا كفاءة حجمية، وشركات قطاع الصناعة التي حققت كفاءة (السجاد والمفروشات، والوطنية لصناعة الاثاث) حققت كفاءة حجمية، وحققت شركة واحدة من الزراعة (المنتجات الزراعية) كفاءة حجمية. ومن أهم التوصيات المقدمة، أن يقوم مدراء الشركات التي لم تحقق شركاتهم الكفاءة النسبية المطلوبة في حالتي عوائد الحجم الثابتة والمتغيرة بدراسة الأسباب التي أدت بالشركات الكفوءة إلى تحقيق الكفاءة.

Keywords

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (6)


Year
From To Submit

2018 (1)

2014 (1)

2012 (2)

2010 (2)