research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
The environmental effects of the road Holi in the city of Kut
الآثار البيئية للطريق الحولي في مدينة الكوت

Author: Ahmed Jajan Abab احمد جاجان عباب
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2014 Volume: II Issue: 19 Pages: 191-218
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Wasit province suffers from the increasing and the busy of transporting movement in it's main street for the increasing of vehicles number in the city after year 2003 as the borders were opened for the entering of used recent vehicles from neighbor countries and importing great number of government and private vehicles by government besides to the vehicles which where sold to the officials and soldiers and officers by means of installments that caused to the increasing in the number of vehicles to more than 50% for period from year 2007 till 2011. The result is the increasing of traffic and environmental problem in the street of city particularly the air pollution and noisy with accompany of traffic problems such as crashing and turning and astonishing accidents and the delay and time loose and others for the narrow of city street which has limited capacity and some times for the old of city streets and bad planning and the bad of traffic management in them.As Kut city represent the point contact between Al-Basrah city the main point contact between Al-Basrah city main port of Iraq and Baghdad city the political and commercial capita of Iraq and other northern provinces, and more of this movement passes in Al Kut city center a crossing Al Nasriya city (Dhi Qar) or crossing Al-Emarah city(Misan). The achievement of around way of Kut city will cause to the reducing of traffic busy and it's streets besides the improving of environment status of city and reducing the noisy and air pollution it.

تعاني محافظة واسط من كثافة النقل في شوارعها الرئيسية وذلك لتزايد اعداد السيارات في المدينة بعد عام2003م حيث تم فتح الحدود امام السيارات المستعملة والحديثة من الدول المجاورة واستيراد الدولة اعداد كبيرة من السيارات الحكومية والخاصة بالإضافة الى السيارات التي تم بيعها الى الموظفين والعسكريين عن طريق التقسيط وادت هذه الاجراءات الى زيادة في اعداد السيارات الى اكثر من (50%) للفترة2007-2011 وقد ترتب على ذلك زيادة في كثافة المشاكل المرورية والبيئية في شوارع المدينة, لاسيما تلوث الهواء والضجيج والاهتزازات وما رافقها من مشاكل مرورية, مثل حوادث الدهس والاصطدام والانقلاب وتأخير الرحلة وضياع الوقت وغيرها , وبعضها بسبب قلة الصيانة والاكساء وسوء الادارة المرورية فيها وبما ان مدينة الكوت تمثل حلقة وصل بين مدينة البصرة الميناء الرئيسي للعراق مروراً بالعاصمة بغداد الى المحافظات الشمالية ومعظم هذه الحركة تمر بمركز مدينة الكوت عبر مدينة الناصرية (ذي قار) أو عبر مدينة العمارة (ميسان), وان انجاز الطريق الحولي لمدينة الكوت سيؤدي الى تقليل الكثافة المرورية والحوادث المرورية داخل المدينة وشوارعها الى جانب تحسين الاوضاع البيئية ولتقليل الضوضاء والتلوث الهوائي فيها.


Article
Some Possible Hydro-Economic Effects of Ilisu Dam Project Within the Overall Effects of Southeastern Anatolia Project (GAP)
بعض الآثار المائية- الاقتصادية المحتملة الناتجة عن إنشاء سد أليسو في إطار مشروع إعمار جنوب شرق ألأناضول (GAP)

Author: ابي الوتار
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2008 Issue: 12 Pages: 30-54
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AastractEconomically, the Ilisu dam project, together with the othercomponents of GAP, is a logical response to population growth whichthe Republic of Turkey witnessed over the period 1950-2006, andwitnessing now (2008), as well as the developmental effortsundertaken by the Turkish government to enable the economy toabsorb the growing labour force, and to reduce income and livinginequality within the GAP region and between this region and theother regions of the Turkish economy. This necessitated, amongother things, the expansion of agricultural productive capacity, thusactual agricultural production, not only to feed the rapidly increasingpopulation as well as supplying the other sectors with agriculturalinputs, but to avoid the possible worsening of the problem of priceinflationand current account deficit in Turkey. The growingpopulation base, and the associated developmental efforts conductedby the Turkish government in the recent past, at present, and in theforeseeable future all are associated with a given average annual flowof the Euphrates–Tigris rivers (within Turkey) of no more than 55billion cubic meter. Based on this fact, and other data, the authorargues that - in the absence of a binding water sharing and water* Ph.D. in Economics, University of Southampton, U. K.(12 ) مركز الدراسات الإقليمية دراسات إقليمية 5management agreement of the Euphrates-Tigris flow betweenTurkey and Iraq – if Turkey were to go ahead with the Ilisu dam,along with the other components of the GAP, the combined averageannual flow of the Euphrates-Tigris rivers would be reduced, at theIraqi borders, to some 40% of the 1960-1970 average flow. The mainconclusion of this study is, therefore, as follows: in the absence of theaforementioned agreement, the construction of Ilisu dam, along withthe other components of GAP, may enable Turkey to achieve a sortof sustainable agricultural and economic development. However, thatdevelopment will very likely be at the expense of agriculturaldevelopment in Iraq… One of the victims of such "sustainabledevelopment", in Turkey, will almost certainly be the reconstructionproject of the marshlands of Lower Mesopotamia.Keywords: Population growth, Agricultural productive capacity, Irrigated land,Cereal output, Marshlands, Annual rate of flow, Ecosystem, Populationconference, Binding water agreement.

من الزاوية الاقتصادية, يمكن القول أن مشروع سد اليسو ومعه المكونات الأخرى لمشروع GAP لا يخرج عن كونه استجابة منطقية للزيادة السكانية التي شهدتها تركيا خلال الفترة 1950– 2006 وتشهدها الآن؛ جنباً إلى جنب مع الجهود التنموية التي بذلتها وتبذلها الحكومة التركية لاستيعاب الأعداد المتزايدة للقوى العاملة الداخلة إلى سوق العمل، والتخفيف من حدة التفاوت الدخلي والمعيشي السائد في إقليم جنوب شرق الأناضول وبين هذا الإقليم والأقاليم التركية الأخرى. وقد استوجب ذلك، من بين الأشياء الأخرى, زيادة الطاقة الإنتاجية الزراعية ومن ثم الإنتاج الزراعي الفعلي ليس فقط لإطعام الأعداد المتزايدة من السكان وتوفير مستخدمات الإنتاج الزراعية للقطاع الصناعي وقطاعات الاقتصاد التركي الأخرى، بل للحيلولة دون تفاقم مشكلتي تضخم الأسعار والعجز في ميزان الحسابات الجارية التركي. هذه الزيادة السكانية والجهود التنموية التي صاحبتها حدثت، وتحدث الآن، في ظل معدل تدفق سنوي لنهري دجلة والفرات – ضمن الحدود التركية – لا يتجاوز 55 مليار متر مكعب. بناء على ذلك، وعلى معلومات إحصائية أخرى، يرى الباحث أن مضي الحكومة التركية قدما في إنشاء سد اليسو ومعه المكونات الأخرى لمشروع GAP يمكن أن يؤدي إلى اختزال معدل التدفق السنوي لمياه دجلة والفرات، عند الحدود العراقية – التركية والحدود العراقية – السورية، إلى نحو 40% مما كان عليه خلال الفترة 1960-1970. وبناء على البيانات الإحصائية المتوفرة عن الموضوع، توصلت الدراسة إلى الاستنتاج الآتي: أن إكمال سد اليسو ضمن مشروع GAP الذي يُمكّن تركيا من تحقيق شكل من أشكال التنمية الزراعية والتنمية الاقتصادية المستدامة، يمكن أن يُحدث عكس ذلك في العراق... ومن شبه المؤكد أن يكون مشروع إعادة اعمار أهوار جنوب العراق أحد الضحايا المهمة لمشروع GAP. وقد تم اختتام الدراسة بمقترحات ثلاث.


Article
The Environmental Effects Resulted From AL – Isshaqi Irrigation Project and Cliental Water Balance
الآثار البيئية الناجمة عن مشروع ري الاسحاقي والموازنة المائية المناخية للمشروع

Loading...
Loading...
Abstract

The study topic has been selected ,(The assessment of al-eshaqi project for efficiency irrigation and its environmental impact and hydrological study ) g to quantity and quality ,the changes of main and secondary branches due to the mud falls ,the quantity assessment of waters as the validity view points and the study of chemical criteria of the water project .And to figure out the rational wrong choice for the samples subjected to the test and the various use of the project water .Figuring out the technical and design defects and its influence on the project efficiency then the laboratory test to the mud falls both quantity and quality which gathered at the bottom of the project channel .The study has also consist of the climate and environmental influence caused by the project in order to point out the future planes and characterizing the positive and negative points to contribute besides other studies concerning the same field . The area of study located between the latitude (34 ْ 04 َ 50 ً) & (33 ْ 29 َ 38 ً) north and longitude (44 ْ 27 َ 13 ً) & (43 ْ 58 َ 28 ً) the study area about (1554.8)km2 ,the current study which represented by the assessment of Al-eshaqi project efficiency, and its environmental impact and hydrological study .The impact of geographical criteria

جاء اختيار موضوع البحث (الآثار البيئية الناجمة من المشروع وأثرها والموازنة المائية المناخية للمشروع) وتهدف الدراسة إلى التعرف على الآثار البيئية الناجمة من المشروع وأثرها على مستقبل السكان والزراعة ضمن منطقة الدراسة. وأظهرت الدراسة أن المنطقة تعاني عجزا مائيا طيلة أشهر السنة من خلال الموازنة المائية المناخية للمشروع. وقامت الدراسة بوضع التوجهات المستقبلية للمشروع وصولاً إلى تحديد كفاءة المشروع من خلال رصد الإيجابيات والسلبيات للمشروع وتوصلت الدراسة إلى جملة من الاستنتاجات والتوصيات.وتقع منطقة الدراسة بين دائرتي عرض(34ْ04َ50ً) و(33ْ29َ38ً) شمالا وبين خطى طول(44ْ27َ13ً) و(43ْ58َ28ً) وبلغت مساحة منطقة الدراسة (1554.8كم2) أي ما يعادل (621920) دونم.


Article
The environmental effects of noise pollution in the city of Baquba in 2003Using geographic information systems
الآثار البيئية الناجمة عن التلوث الضوضائي في مدينة بعقوبة للعام 2012 باستخدام نظم المعلومات الجغرافيةGIS

Authors: Nasreen Hadi Rashid نسرين هادي رشيد --- Mohammad Yousuf Hajim محمد يوسف حاجم
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2013 Issue: 67 Pages: 465-493
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The noise pollution one of the problems of environmental pollution serious , but can be considered a problem of the age and inherent to our lives, and specifically after the U.S. occupation of Iraq in 2003, rising wave of violence on the population and the growing sound of explosions frequent and which are almost almost daily in different parts of Iraq , I've had to open the borders to commercial markets and access to the various types of cars and increasing their numbers dramatically , in line with the development of the Iraqi street , which has become a narrow ports because of barriers Alkonkurtih and checkpoints deployed heavily at a crossroads , adding the latter to inflation congestion irrigated , which works on the high proportion of noise from the media for transport , as well as the high proportion of air pollution caused by it , the problem of the research included the following question : - Is it possible to use geographic information systems ( GIS ) technology GIS in determining points or sites to Rsaddaltlut the noise in the city? Is Tjaosaldaudhae in city environmental limits ? Search assume the existence of a serious environmental problem plaguing the city of Baquba, environment , namely the problem of noise pollution , and exceed environmental limits , as well as the presence of a number of environmental health effects suffered by the citizens due to these high ratios. Since been identified points or locations ( spatial ) to monitor noise pollution. Were identified sources of noise pollution in the city of Baquba . Then stand on the environmental impacts, and the most important diseases caused by the problem of noise pollution in the city and find out its causes was the most important acts of violence and breach of security faced by other cities in Iraq after the U.S. occupation and the recent war in 2003and continues to the present day , and the spread of a wave of bombings continued , specifically on the most important ways Home in the country, and the large number of cars in the center of closed roads and crowded , leading to higher traffic jams , high noise of traffic , so the researchers should be interest in the study of this type of pollution on the grounds that it is serious environmental problems , which result in raised disease and serious health was to be the study of the sources of this pollution and stand on the causes and solutions to this problem have been identified study the dimensions of the spatial and temporal boundaries of spatial : the municipal boundaries of the city of Baquba, for the year 2006. border temporal : The statements noise pollution in 2012. this ensures Find the number of maps Use the GIS and mapping to noise Tlut in thoughtful points of the city and provide effective ways to address them.

يعد التلوث الضوضائي أحدى مشكلات التلوث البيئي الخطيرة،بل يمكن اعتباره مشكلة العصر وملازمة لحياتنا، وتحديدا بعد الاحتلال الأمريكي على العراق عام 2003، وارتفاع موجة العنف على السكان وتزايد أصوات الانفجارات المتكررة والتي تكاد تكون شبه يومية وفي مختلف أنحاء العراق ، لقد كان لفتح الحدود أمام الأسواق التجارية ودخول مختلف أنواع السيارات وتزايد أعدادها بشكل مذهل ،انسجاما مع وضع الشارع العراقي الذي أصبح ضيق المنافذ بسبب الحواجز الكونكرتية ونقاط التفتيش المنتشرة بكثرة في مفترق الطرق، مما أضاف الأخير الى تضخم الازدحامات المروية مما يعمل على ارتفاع نسبة الضوضاء الصادرة من تلك الوسائط النقلية ،فضلا عن ارتفاع نسبة التلوث الهوائي الناجم عنها.تضمنت مشكلة البحث التساؤل الاتي :-هل بالإمكان استخدام تقنية نظم المعلومات الجغرافيةGIS في تحديد نقاط أو المواقع لرصد التلوث الضوضائي في المدينة؟وهل تجاوز الضوضاء في المدينة الحدود البيئية المسموح بها؟ لقد افترض البحث وجود مشكلة بيئية خطيرة تعاني منها بيئة مدينة بعقوبة، آلا وهي مشكلة التلوث الضوضائي، وتجاوزها الحدود البيئية المسموح بها، فضلا عن وجود جملة من الآثار الصحية البيئية التي يتعرض لها المواطن جراء ارتفاع هذه النسب. اذ تم تحديد نقاط أو مواقع(مكانية)لرصد التلوث الضوضائي.وتم تحديد مصادر التلوث الضوضائي في مدينة بعقوبة. ثم الوقوف على الآثار البيئية ،و أهم الأمراض الناجمة عن مشكلة التلوث الضوضائي في المدينة ومعرفة مسبباته كان اهمها اعمال العنف والخرق الأمني الذي تتعرض له سائر مدن العراق بعد الاحتلال الأمريكي والحرب الأخيرة عام2003 ولازالت حتى وقتنا الحاضر ،وانتشار موجة التفجيرات المستمرة ،وتحديدا على أهم الطرق الرئيسية في البلاد،وكثرة أعداد السيارات في وسط الطرق المغلقة والمزدحمة،مما أدى الى ارتفاع الاختناقات المرورية،وارتفاع الضوضاء الصادرة عن حركة السير،لذا يرى الباحثون من الواجب الاهتمام بدراسة هذا النوع من التلوث على اعتبار انه من المشاكل البيئية الخطيرة ،التي ينجم عنها أثار وأمراض صحية خطيرة،فكان لابد من دراسة مصادر هذا التلوث والوقوف على مسبباته وإيجاد الحلول لهذه المشكلة وقد تحددت الدراسة بأبعاد مكانية وزمانية الحدود المكانية: حدود البلدية لمدينة بعقوبة لعام 2006.والحدود الزمانية: تتمثل ببيانات التلوث الضوضائي لعام2012.هذا وتضمن البحث عدد من الخرائط التي استخدم فيها نظم المعلومات الجغرافية ورسم خارطة لثلوث الضوضائي في النقاط المدروسة من المدينة وتوفير السبل الناجعة لمعالجتها .


Article
Extraordinary flooding of the Tigris River and environmental effects model: An Empirical Study in terms of science for the year 2013
الفيضانات الاستثنائية لنهر دجلة وآثاره البيئية نموذج: دراسة تطبيقية ناحية العلم لعام 2013م

Author: Latif Mezaal Salih لطيف مزعل صالح
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2015 Issue: 21 Pages: 214-228
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

This study was to detect environmental impacts resulting from the flooding of the Tigris River in 2013 when inundation elevations specific area, were selected in terms of ( AL-Alam) model for being the most extensive part for the valley of the river, after the( Fatah)area in( Salahuddin) province, which includes large tracts of land uses. Rising river levels and submerge neighboring territories lead to damage to the Environmental of the water surface, which will increase the evaporation process, and then comes into contact with a variety of rock components in structure which differ in the process and the proportion of their interaction, which leads to damage material in buildings, bridges, roads and sanitary facilities and the injury of human diseases, and the spread of epidemics, because of drinking water contamination as well as the loss of vast agricultural lands. To avoid these risks in the future calls for it to build a mathematical model (early warning system) in order to take appropriate future actions in the event of another flooded.

جاءت هذه الدراسة للكشف عن الآثار البيئية الناتجة عن فيضان نهر دجلة عام 2013 عند غمر المناسيب لمنطقة محددة، وتم اختيار ناحية العلم أنموذجا لكونها الجزء الأكثر اتساعا بالنسبة لوادي النهر، بعد منطقة الفتحة في محافظة صلاح الدين، والذي يشمل مساحات واسعة متباينة لاستعمالات الأرض. ان ارتفاع منسوب النهر وغمر الأراضي المجاورة يؤدي إلى حدوث أضرارا في البيئة المحيطة وحدوث تغيير في النظام الجيوبيئي وذلك بسبب اتساع سطح الماء الذي سوف يزيد من عملية التبخر، ثم يلامس مكونات صخرية متنوعة في تراكيبها التي تختلف في عملية ونسبة تفاعلها، مما يؤدي الى حدوث أضرار مادية في المباني والجسور والطرق ومنشآت الصرف الصحي وإصابة الإنسان بالأمراض وانتشار الأوبئة بسبب تلوث المياه الصالحة للشرب فضلا عن خسارة أراضي زراعية واسعة، ولتلافي هذه الأخطار مستقبلا يستدعي ذلك بناء نموذج رياضي (منظومة إنذار مبكر) من أجل اتخاذ الإجراءات المستقبلية الملائمة عند حدوث فيضانات أخرى.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (5)


Year
From To Submit

2015 (1)

2014 (1)

2013 (2)

2008 (1)